ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-10-11, 10:29 PM
ابومعاذ غ ابومعاذ غ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-08
المشاركات: 60
افتراضي جمهور أهل اللغة أن الجذع من الضأن ما تم له سنة

قال النووي في شرح مسلم : والجذع من الضأن: ما له سنة تامة، هذا هو الأصح عند أصحابنا، وهو الأشهر عند أهل اللغة وغيرهم، وقيل: ما له ستة أشهر.
قال ابن الأثير في النهاية : ومن الضأن: ما تمت له سنة، وقيل: أقل منها
قال الشنقيطي في الأضواء : فذهب مالك - رحمه الله - وأصحابه: إلى أن المجزئ في الضحية: جذع الضأن، وثني المعز والبقر، والإبل. وجذع الضأن عندهم: هو ما أكمل سنة على المشهور، وثني المعز عندهم: هو ما أكمل سنة، ودخل في الثانية دخولا بينا، فالدخول في السنة الثانية، دخولا بينا هو الفرق عندهم بين جذع الضأن، وثني المعز.
قال الباجي في المنتقى : " قال ابن حبيب: الجذع من الضأن والماعز ابن سنة وقاله ابن نافع وأشهب وعلى هذا أكثر الناس وقاله أبو عبيد قال: في المعز والضأن هو في السنة الثانية " .
قال العراقي في طرح التثريب :" الأضحية إما من الضأن على قول الجمهور أو من المعز على قول بعضهم، على أقوال:
(أحدها) أنه ما أكمل سنة ودخل في الثانية هذا هو الأشهر عند أهل اللغة وحكاه ابن حزم عن الكسائي والأصمعي وأبي عبيد وابن قتيبة قال : وقاله العديس الكلابي وأبو فقعس الأسدي وهما ثقتان في اللغة وهذا هو الأصح عند أصحاب الشافعي "
ووجدت الشيخ سلمان العودة في شرح للعمدة المطبوع والمسمى " فقه العبادة " نسب هذا القول لجمهور أهل اللغة والفقهاء
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-10-11, 07:47 PM
ابومعاذ غ ابومعاذ غ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-08
المشاركات: 60
افتراضي رد: جمهور أهل اللغة أن الجذع من الضأن ما تم له سنة

قال الشوكاني في نيل الأوطار 5 / 134 :" الْجَذَعُ مِنْ الضَّأْنِ مَا لَهُ سَنَةٌ تَامَّةٌ هَذَا هُوَ الْأَشْهَرُ عَنْ أَهْلِ اللُّغَةِ وَجُمْهُورِ أَهْلِ الْعِلْمِ مِنْ غَيْرِهِمْ "
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31-10-11, 12:53 PM
أبوخالد النجدي أبوخالد النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-07
المشاركات: 1,002
افتراضي رد: جمهور أهل اللغة أن الجذع من الضأن ما تم له سنة

جزاك الله خيراً وبارك فيك.

أما عند الحنابلة فالمذهب أن الجذع من الضأن ما تم له ستة أشهر:
"ولا يجزئ إلا الجذع من الضأن وهو ما له ستة أشهر" الإقناع (1/ 401)
"ولايجزي دون جذع ضأن: ما له ستة أشهر" منتهى الإرادات (1/ 290)

أما أهل العربية، فقال الجوهري:
"وقد قيل في ولد النعجة: إنَّه يُجْذِعُ في ستّة أشهر أو تسعة أشهر، وذلك جائزٌ في الأضْحِيَةِ." الصحاح (3/ 1194)

وقال الأزهري في تهذيب اللغة (1/ 227):
"وَأما الجَذَع من الضَّأْن فَإِنَّهُ يَجزِي فِي الضحيّة، وَقد اخْتلفُوا فِي وَقت إجذاعه...
وَأَخْبرنِي الْمُنْذِرِيّ عَن أبي الْعَبَّاس عَن ابْن الْأَعرَابِي أَنه قَالَ: الإجذاع وقتٌ وَلَيْسَ بسنَ. قَالَ: والجَذَع من الْغنم لسنة، وَمن الْخَيل لِسنتَيْنِ، وَمن الْإِبِل لأَرْبَع سِنِين. قَالَ: والعَنَاق تُجذِع لسنة، وربّما أجذعت العَناقُ قبل تَمام السّنة للخصب، وتَسمَن فيُسرع إجذاعها، فَهِيَ جَذَعة لسنة، وثنيّة لتَمام سنتَيْن.
وَسمعت المنذرِي يَقُول: سَمِعت إِبْرَاهِيم الْحَرْبِيّ يَقُول فِي الْجَذَع من الضَّأْن قَالَ: إِذا كَانَ ابْن شابَّين أجذع لسِتَّة أشهر إِلَى سَبْعَة أشهر، وَإِذا كَانَ ابْن هَرِمَين أجذعَ لثمانية أشهر إِلَى عشرَة أشهر.
قلت: فَابْن الأعرابيّ فرَّق بَين المعزى والضأن فِي الإجذاع، فجعلَ الضأنَ أسرعَ إجذاعاً.
قلت: وَهَذَا الَّذِي قَالَه ابْن الأعرابيّ إِنَّمَا يكون مَعَ خِصب السّنة وَكَثْرَة اللَّبن والعُشْب.
قَالَ الْمُنْذِرِيّ: وَقَالَ الْحَرْبِيّ: قَالَ يحيى بن آدم: إِنَّمَا يَجزي الْجذع من الضَّأن فِي الْأَضَاحِي لِأَنَّهُ ينزو فيُلقح، فَإِذا كَانَ من المعزى لم يُلقح حَتَّى يثنَى.
وَذكر أَبُو حَاتِم عَن الْأَصْمَعِي قَالَ: الجَذَع من الْمعز لسنة، وَمن الضَّأْن لثمانية أشهر أَو تِسْعَة."

فائدة:
قال الخرقي في مختصره (ص: 146)
"والجذع من الضأن الذي له ستة أشهر وقد دخل في السابع قال أبو القاسم: سمعت أبي يقول: سألت بعض أهل البادية: كيف تعرفون الضأن إذا أجذع؟ قالوا: لا تزال الصوفة قائمة على ظهره ما دام حملا فإذا نامت الصوفة على ظهره علم أنه قد أجذع"

.
__________________
((فإن التفقه في الدين والسؤال عن العلم إنما يحمد
إذا كان للعمل لا للمراء والجدل)) ابن رجب.
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أهل , اللغة , الجذع , الضأن , جمهور , سنة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:57 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.