ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-11-11, 08:52 PM
أبو عبدالله العسري المغربي أبو عبدالله العسري المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 428
افتراضي كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد
يوجد في لغتنا الدارجة على ألسن المغاربة كلمات فصيحة وكلمات أصلية اللفظ , لكن كثيرا من الناس ـ المغاربة ـ لا يعرفونها حتى وإن كانوا يتكلمون بها

ومن هذه الكلمات

كلمة مهندز (بالزاي المعجمة)

كنت دائما أسمع والدي يقول فلان مهندز فكنت أنكر ذلك ـ في نفسي ـ وأقول هذا خطأ إنما الصواب مهندس (بالسين المهملة )
حتى قرأت أحد كتب العلامة بكر أبي زيد
فذكر كلمة مهندس الكون (, وأنها من المناهي اللفظية, لأن الله تعالى لم يسمي نفسه مهندسا , وإنما سمى نفسه, بديع السماوات والأرض ) ثم علق في الحاشية أن أصل الكلمة مهندز بالزاي

وفي لسان العرب قال بن منظور

( هندز ) الهِنْدازُ معرّب وأَصله بالفارسية أَنْدازَه يقال أَعطاه بلا حساب ولا هِنْدازٍ ومنه
المُهَنْدِزُ الذي يُقَدِّرُ مَجارِيَ القُنِيِّ والأَبْنِيَة إِلا أَنهم صيروا الزاي سيناً فقالوا مُهَنْدِسٌ لأَنه ليس في كلام العرب زاي قبلها دال

يتبع...
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-11-11, 08:53 PM
أبو عبدالله العسري المغربي أبو عبدالله العسري المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 428
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

كلمة اللقوة (بتشديد اللام وتسكين القاف وفتح الواو)

عندنا في المغرب, إذا صرخ أحد الناس وأفزع العامة والمارة يدعو ن عليه بما يلي

يقولون (اللقوة أو سير الله يعطيك اللقوَة ) وإذا رأوا أحدا في فمه عوج يقولون ( فيه اللقوة )

ومعناه ما يزال في الدارجة كما في اللغة العربية

( اللقوة ) داء يعرض للوجه يعوج منه الشدق (كما فيالمعجم الوسيط)

وفي لسان العرب

اللَّقْوَة هو مرض يَعْرِضُ لوجه فيُميلُه إِلى أَحد جانبيه

يقول صاحب موطأة الفصيح

وفلـــــج الرجل مثل لقيا ... بفالـــــج ولقــــــــوة قد بليا
والفالج استرخاء شق الرجل ... من خدر وهو أضر العلل
كذلك اللــــــقوة إلا أنها ... تخـــــــتص بالوجــه فقيدنها
واسمهما الملقو والمفلوج ... كذلك المبرود والمــــــثلوج

وقولك رجل مَلْقُوٌّ إِذا أَصابته اللَّقْوة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-11-11, 09:59 PM
غسان بن عثمان غسان بن عثمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-09-11
المشاركات: 221
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

جزاك الله خيرا..ولو تتبعنا ذلك لوجدنا الكثير الكثير ، و هذا يدل على سعة اللغة و عظمتها...
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-11-11, 10:08 PM
عبد الله خطاب عبد الله خطاب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-09-11
المشاركات: 781
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

قرأت في دراسة عن الدارجات التي تتكلم بها اليوم الشعوب العربية أن الدارجة المغربية أقرب الدارجات إلى اللغة الفصحى لكني نسيت الآن صاحب يلك الدراسة
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-11-11, 09:18 AM
أبو عبدالله العسري المغربي أبو عبدالله العسري المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 428
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غسان بن عثمان مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا..ولو تتبعنا ذلك لوجدنا الكثير الكثير ، و هذا يدل على سعة اللغة و عظمتها...
وجزاك الله خيرا

وأنا سأعتمد ـ أكثر ـ على الكلمات التي لا يعرفها الكثيرون من العرب اليوم

مثل كلمة الخربق (بفتخ الخاء وتسكين الراء وفتح الباء)
نقول لمن لا يحسن عمله أو لا يحسن الشيء (مُخربق) او نقول (عا كَيْخَرْبَق )

ونقول له (شكا تخربق ) يعني ماذا تُخٍَربق (يعني لماذا تصنع شيئا لا تحسنه )

وهذه الكلمة توجد في اللغة العربية

قال صاحب اللسان

وخَرْبَقْت الثوب أَي شقَقْته وخَرْبَق عَمَله أَفسده

وهذا نصه
( خربق ) الخَرْبَقُ
( * قوله « الخربق » في القاموس الخربق كجعفر وقوله « ولا يقتله » في ابن البيطار الافراط منه يقتل ) نبت كالسمِّ يُغْشَى على آكله ولا يقتله وامرأة مُخْرَبقةٌ رَبوخ وخِرْباقٌ سريعة المشي ابن الأَعرابي يقال للمرأة الطويلة العظيمة خِرْباق وغِلْفاقٌ ومُزَنَّرة ولُباخِيَّةٌ وخَرْبَقَ الشيء قطَّعه مثل خَرْدَلَه وربما قالوا خَبْرَقْت مثل جذَب وجَبَذَ وخَرْبَقْت الثوب أَي شقَقْته وخَرْبَق عَمَله أَفسده (وهذا المعنى ما يزال يستعمل عندنا) وجدَّ في خِرْباق أَي في ضَرِطٍ ورجل خِرْباق كثير الضَّرِط وخَرْبَق النبتُ اتصل بعضه ببعض والخِرْباقُ اسم رجل من الصحابة يقال له ذو اليدين والمُخْرَنْبِق المُطْرِقُ الساكت الكافُّ وفي المثل مُخْرَنْبِقٌ ليَنْباعَ أَي ليَثِب أَو ليَسْطُو إذا أصاب فُرْصة فمعناه أَنه سكت لداهية يريدها الأَصمعي من أَمثالهم في الرجل يُطيل الصْمت حتى يُحْسَب مُغَفّلاً وهو ذو نَكْراء مُخْرَنْبِقٌ لِينباع ولينباع ليَنْبَسط وقيل هو المُطْرِق المُتَرَبِّص بالفُرْصة يَثِب على عدوّه أَو حاجته إذا أَمكنه الوثوب ومثله مُخْرَنْطِمٌ لينباع وقيل المخرنبق الذي لا يُجِيب إذا كُلِّم ويقال اخْرنبق الرجل وهو انْقماعُ المُرِيب
وأَنشد
صاحب حانُوتٍ إذا ما اخْرنْبقا... فيه عَلاه سُكرهُ فَخَذْرَقا

يقال رجل مُخَذْرِقٌ وخِذراق أَي سَلاَّح واخْرنْبقَ مثل اخْرَنْفَقَ إذا انقمع واخْرنبقَ لَطِئ بالأرض والمُخْرَنْبِق اللاَّصِق بالأرض والخَرْبَق ضرب من الأَدْوِية. اهـ


وقال بن ونان في شمقمقيته

والمَرْخِ والعَفَارِ والعِضَاهِ والْـ ...ـبَشَامِ والأثْلِ ونَبْتِ الخَرْبَقِ]
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25-11-11, 11:31 PM
أبو عبدالله العسري المغربي أبو عبدالله العسري المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 428
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

كلمة (فنطيسة)بكسر الأول وتسكين الحرف الثاني

في المغرب ـ في شماله ـ نقول لذي الأنف الكبير العظيم الواسع : (بو فناطز) بالزاي المعجمة وليس بالسين المهملة (قلبت السين زايا من كثرة الاستعمال ) يعني ذو فناطيس, و نقول أيضا (بو فنطيزة) يعني ذو فنطيسة

وكثيرا ما تستعمل للاستهزاء أو للانتقاص

نقول مثلا في غيبة صاحب ذاك الأنف الآنف الذكر

(عْلَى مْنْ كتْهْدَر على هذاك بو فْنَاطْزْ)

على من تتكلم أعن ذاك , صاحب الأنف ...

والفنطيسة تقال لشفة الخنزير وأنفه معا

والمعنى هو هو لم يتبدل قيد أنملة

قال الثعالبي في فقه اللغة

في تَقْسِيمِ الأنُوفِ
أَنْفُ الإنسانِ
مِخْطَمُ البَعِيرِ
نُخْرَةُ الفَرَسِ
خُرطُومُ الفِيلِ
هَرْثَمَةُ السَّبُعِ
خِنَّابَةُ الجَارِحِ
قِرْطِمَةُ الطَّائِرِ
فِنْطِيسَةُ الخِنْزِيرِ.‏

في تَقْسِيم الشفَاهِ
شَفَةُ الإنْسانِ
مِشْفَر البَعِيرِ
جَحْفَلَةُ الفَرَسِ
خَطْمُ السَّبُعِ
مِقَمَّةُ الثَّوْرِ
مَرَمَة الشَاةِ
فِنْطِيسَةُ الخِنْزِيرِ
بِرْطِيلُ الكَلْبِ ، عَنْ ثَعْلب عَنِ ابْنِ الأعْرابيّ
مِنْسَرُ الجارِحِ
مِنْقَارُ الطَائِرِ.‏

وقال صاحب اللسان

فِنْطِيسَة الخِنزير خَطْمُه وهي الفِرْطِيسة وأَنف فِنْطاس عَريض

وفي المحيط في اللغة

فِنْطِيْسَةُ الخِنْزِيْرِ
خَطْمُه. والفِنْطِيْسُ: اللَّئيمُ من قِبَلِ وِلادِه، وجَمْعُه فَنَاطِيْسُ. و
هو من الأنُوْفِ: ما اتَسَعَ مَنْخِرُه وانْبَطَحَتْ أرْنَبَتُه، وأنْفٌ فِنْطاسٌ: عَرِيْضٌ.

يقول عز الدين بن أبي الحديد في نظمه

تقول هذي
شفة للبشر = = وصائد الطير طويل المِنسَر
والطير غير صائد
منقار = = وسبع خرطومه جَرّار
و
خَطْمه أيضًا من المشهور = = وهذه فِنْطيسة الخنزير
واخصُص ذوات الظِلْف ب
المِقَمَّة = = بكسر ميم وكذا المِرمّه
وهذه
جحفلة للحافر = = و مِشفَر للخُفِّ كالأَباعر

ومن بعض الأمثلة يقولون

خزامة ذهب في
فنطيسة خنزيرة هي المراة الجميلة العديمة العقل



رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-12-11, 12:58 AM
عبد الله خطاب عبد الله خطاب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-09-11
المشاركات: 781
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

من الكلمات التي لا تزال تستعمل في اللهجة المغربية وهي عربية فصيحة ( الزِّيار )
يقال : ( فلان مْزْيّْرْ ، ذارْ عْلِيهْ شْوِيَّا دْ الزِّيَارْ ، زْيّْرْ عليه ) بمعنى التضييق عليه
قال في اللسان :
والزِّيارُ ما يُزَيِّرُ به البَيْطارُ الدابة وهو شِناقٌ يَشُدُّ به البيطارُ جَحْفَلَةَ الدابة أَي يلوي جَحْفَلَتَهُ
وهو أَيضاً شِناقٌ يُشَدُّ به الرَّحْلُ إِلى صُدْرَةِ البعير كاللَّبَب للدابة .
وزَيَّرَ الدابةَ جعل الزِّيارَ في حَنكِها .
وفي الحديث أَن الله تعالى قال لأَيوب عليه السلام : "لا ينبغي أَن يخاصمني إِلا من يجعل الزِّيارَ في فم الأَسد"
الزِّيارُ شيء يجعل في فم الدابة إِذا استصعبت لَتَنْقادَ وتَذِلَّ .

وكلُّ شيء كان صلاحاً لشيء وعِصْمَةً فهو زِوارٌ وزِيارٌ
قال ابن الرِّقاع :
كانوا زِواراً لأَهل الشَّامِ قد علِموا = = لما رأَوْا فيهِمُ جَوْراً وطُغيانا
قال ابن الأَعرابي زِوارٌ وزِيارٌ أَي عصمة كَزِيار الدابة .
وقال أَبو عمرو هو الحبل الذي يَحْصُلُ به الحَقَبُ والتَّصْدِيرُ كيلا يَدْنو الحَقَب من الثِّيل والجمع أَزْوِرَةٌ .
وقال الفرزدق :
بأَرْحُلِنا يَحِدْنَ وقد جَعَلنا = = لكلِّ نَجِيبَةٍ منها زِيارا

وفي حديث الدجال "رآه مُكَبَّلاً بالحديدِ بأَزْوِرَةٍ"
قال ابن الأَثير هي جمع زِوارٍ وزِيارٍ المعنى أَنه جمعت يداه إِلى صَدْرِهِ وشُدَّتْ وموضعُ بأَزْوِرَةٍ النصبُ كأَنه قال مُكَبَّلاً مُزَوَّراً
وفي صفة أَهل النار: "الضعيف الذي لا زِيرَ له"
قال ابن الأَثير هكذا رواه بعضهم وفسره أَنه الذي لا رأْي له قال والمحفوظ بالباء الموحدة وفتح الزاي .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 16-12-11, 05:34 PM
أبو مريم بشير الجزائري
 
المشاركات: n/a
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

أحسنتم وأفدتم
وكذا في الدارجة الجزائرية يوجد مثل هذا
مع ملاحظة بعض الفروق في اللهجات مثل :مخربق تنطق عندنا بقاف تشبه الجيم المصرية.
وكذا ينبغي ملاحظة أن حروف الصفير وهي السين والزاي والصاد يحل بعضها مكان بعض عند العرب قديما وحديثا.
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 17-12-11, 06:37 PM
عبد الله خطاب عبد الله خطاب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-09-11
المشاركات: 781
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

ومن هذه الكلمات ( الطنز ) يقولون : " فلان ما عندو غير الطنز" " فلان غير كيطنز فيك " بمعنى الاستهزاء والسخرية
وهي كلمة عربية فصيحة .
قال في " اللسان " :
طنز
طَنَزَ يَطْنِزُ طَنْزاً: كلمه باستهزاء، فهو طَنَّاز. قال الجوهري: أَظنه مولَّداً أَو معرَّباً.
والطَّنْز السُّخْريَةُ وفي نوادر الأَعراب: هؤُلاءِ قوم مَدْنَقَة ودُنَّاق ومَطْنَزَةٌ إِذا كانوا لا خير فيهم هَيِّنَةً أَنفُسُهم عليهم.

وقال في " القاموس " :
الطَّنْزُ: السُّخْرِيَةُ، طَنَزَ به، فهو طَنَّازٌ، وضَرْبٌ من السَّمَكِ.
وطَنْزَةُ ، وهُمْ مَطْنَزَةٌ: لا خَيْرَ فيهم، هَيِّنَةٌ أنْفُسُهُم عليهم.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 18-12-11, 12:51 AM
المعتزة بالله المعتزة بالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-08-11
المشاركات: 183
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

في تونس يقولون (برشا) فالأصل يعود إلي البرش سنة برشاء كثيرة العشب وقولهم دخلنا في البرشاء أي في جماعة الناس . ابن سيدة: برشاء الناس جماعتهم الأسود والأحمر وأرض برشاء كثيرة النبت مختلف ألوانها. فهذه الكلمة لها أصل في فصيح العرب واستخدام التونسيين لها في محلها . فلفظة(برشا) في لفظ التونسيين بمعني كثير.
وفي بلاد المغرب يعبرون عن الموافقة بقولهم (وخا) وهي مأخوذة من توخاه كوخاه وقد وخيت وخيك أي قصدت قصدك وفي الحديث:( قال اذهبا فوخيا واستهما) أي اقصدا الحق فيما تصفانه من القسمة ويقال توخيت الشيء: إذا قصدت إليه وتعمدت فعله وتحريت فيه . وهذا وخي أهلك: أي سمتهم حيث ساروا . ووخا ووخي: من الوخي , الطريق المعتمد الطريق القاصد قال ثعلب: هو القصد وأنشد: فقلت ويحك أبصر أين وخيهمو . والجمع وخي ووخي , قال أبو عمرو, وخي - بـألف مقصورة وليست بالياء - لوحة مفاتيحي ليس فيها الألف المقصورة. يخي وخيا إذا توجه لوجه وأنشد الأصمعي : قالت ولم تقصد له ولم تخه
قال الليث: توخيت أمر كذا: أي تيممته, وتوخيت الشيء أتوخاه: إذا قصدت أليه وتعمدت فعله وتحريته.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 11-01-12, 12:29 AM
أبو عبدالله العسري المغربي أبو عبدالله العسري المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 428
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

كلمة تزويق

نستعمل هذه الكلمة في كل ما هو مزخرف نقول (شيء مْزْوَِق, أو حاجة مزوقَة) , ونستعملها من أجل التعبير عن الزخارف ـ مثلا ـ نقول (جْوَامَع دْلْمْسْلْمين اليُومَ عَامْرَة بْالزْوَاق) أي مساجد المسلمين اليوم مليئة بالزخارف (وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك كما سيأتي)
وللذي يحسن الكلام ويجيده (فلان كيْزُوق الكْلام والمْعاني) وأيضا للذي يجمل الكلام كذبا وزورا....إلخ


قال الشاعر
كلفت بتصوير الدمى في شبيبتي ... وأتقنتها إتقان حبر مهذب
وحاولت عنها رجعة ومدحتكم ... فلم أخل من
تزويق زور مكذب
وقال غيره

أخي الحبيب وما أحببتكم عبثا ... وليس في الحب تزويق وتلوين
فالحب حين يصير الصدق منهجه ... يسمو ، ولايزدريه المنطق الدون
أحببت فيك أخا في الله ميزه ... في الحرب حزم ، وعند الإخوة اللين

ولجعيفران الموسوس يصف داراً ويهجو صاحبه:

بَنَى أَبُو جعفرٍ دَاراً فشَيَّدَهَا ... ومِثلُه لجِيَار الدُّروش بَنّاءُ
الجُوعُ داخِلُهَا والمَنْعُ طاهِرُهَا ... وفي جَوَانِبِهَا بُؤسٌ وضَرَّاءُ
ما يَنْفَعُ الدّارَ مِنْ تَزْوِيقِ صَاحِبِها ... وليسَ في جَوْفِهَا خُبْزٌ ولا مَاءُ

وفي عاميتنا أيضا نسمي الزئبق بالزواق (بتشديد الزاي مع الفتح) وللطفل المشاغب (هذاك العايل (أي الطفل) كيطير فحال الزواق) وفي اللغة قد تقال للرجل الثقيل

وقد نطق بهذه الكلمة خير من نطق بالضاد وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال صاحب النهاية في غريب الأثر
{ زوق } فيه [ ليس لِي ولَنِبىّ أن نَدْخُل بيتا مُزَوَّقا ] (( والحديث حسن كما قال الألباني انظر حديث رقم : 2411 في صحيح الجامع)) أي مُزَيَّنا قيل أصله من الزَّاوُوق وهو الزِّئبق لأنه يُطْلَى به مع الذَّهب ثم يُدْخَل النارَ . فيذهب الزِّئبق ويَبْقى الذّهب وفي لسان العرب مثله مع زيادات وتفصيلات فليرجع إليه (مادة زوق)
- ومنه الحديث [ أنه قال لابن عمر : إذا رأيتَ قُريشا قد هَدَموا البيتَ ثم بَنَوْه فَزَوَّقُوه فإن استطَعْت أن تَمُوت فُمتْ ] كَرِه تَزْويقَ المساجدِ لما فيه من التَّرغيب في الدُّنيا وزينَتِها أو لشَغْلها المُصَلّى
ومنه حديث هشام بن عروة [ أنه قال لرجل : أنتَ أثقلُ من الزَّاوُوق ] يعني الزّئبق كذا يُسَميه أهلُ المدينة



وفي سنن الدارمي باب سماه ((باب في تزويق المساجد ))مبينا نهي النبي صلى الله عليه وسلم تزويقها وزخرفتها

وللعلم

فأول من أحدث تزويق المساجد فيما يذكر الوليد بن عبد الملك

قال الخطابي في غريب الحديث ((وقيل لرسول الله وقد وكف مسجده ألا نرفع لك هذا المسجد ونصلحه فقال لا عريش كعريش موسى
فلو اقتضى مقتض من هذا نهيه عن تنجيد المساجد و
تزويقها واتخاذها بمشاوب الذهب كان مصيبا في ذلك وإن لم يكن شيء منها معهودا في ذلك الزمان وإنما أحدث تزويق المساجد فيما يذكر الوليد بن عبدالملك وأنكر فعله فيها أكثر العلماء ومثل هذا كثير والأمر فيه بين واضح إن شاء الله ))اهـ كلامه رحمه الله
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 13-01-12, 07:58 PM
عبد الله خطاب عبد الله خطاب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-09-11
المشاركات: 781
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

من هذه الكلمات : " البوْس" بمعنى التقبيل ، نقول للصغير : ( بُوسْ بّابا ، بُوسْ ماما ) بمعنى قبّله ، وهي أصلا فارسية معربة أي إن العرب تستعملها بهذا المعنى .

قال في " العباب الزاخر" :
(البَوْس: التقبيل، وقد باسه يَبُوسه، والبَوس فارِسيّ معرّب.
وقال ابن عبّاد: البَوْس: الخَلطُ يقال: بُستُه بَوساً.
وباسَ إذا خَشُنَ. ) اهـ

وقال في (القاموس المحيط)
(البَوْسُ: التَّقْبِيلُ، فارِسِيٌّ مُعَرَّبٌ، والخَلْطُ.
وباسَ: خَشُنَ.
والحَسَنُ بنُ عبدِ الأعْلَى البَوْسِيُّ الصَّنْعَانِيُّ: مُحدِّثٌ.) اهــ
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 13-01-12, 08:00 PM
عبد الله خطاب عبد الله خطاب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-09-11
المشاركات: 781
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

أرجو من الإخوة مزيدا من الشرح .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 22-01-12, 10:47 PM
أبو عبدالله العسري المغربي أبو عبدالله العسري المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 428
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

من مقتطفاتنا هذه المرة كلمة نستعملها ونتداولها. لم أكن أظن ولا أحسب ولم يخطر ببالي ولم أتصور لا في اليقظة(كما يقول الياسنيون) ولا في المنام ولا في الأحلام أن تكون كلمة عربية

ألا وهي كلمة " بزبوز "التي ننظقها(بتسكين الأول والثاني وضم الثالث الذي بعده واو) نعبر بها (في شمال المغرب وخاصة في ميدن طنجة وتطوان وأصيلة)عن الصنبور أو الأنبوب الذي تخرج منه المياه الصالحة للشرب لتسقي الناس

وكلمة بزبوز أصلها في اللغة العربية بزباز كما بين ذلك الدكتور محمد توفيق أفندي صديق .
في مقاله الذي نشر من خلال مجلة محمد رشيد رضا"المنار " والذي كان تحت عنوان كلمات علمية عربية أسوقها إلى المترجمين والمعربين
حيث قال البزباز : يسمى بالعامية ( بزبوز ) (لكن هو بعينه عربي موجود في تاج العروس كما سيأتي).

وأظن أن أهل الخليج أيضا يسمون الصنبور بزبوزا بالعامية

ففي كتاب رسائل وفتاوى محمد بن ابراهيم آل الشيخ أجاب فضيلة الشيخ عن سؤال توجد به هذه الكلمة
حيث قال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وبعد :
فقد وصل إلينا كتابكم الذي تستفتون به عن وصية والدكم المتضمنة وقفه القليب التي في حلة البحير ، ووقفه البستان الذي فيه النخل على مصالح القليب وتقويم دلوها ومايحتاج إليه . وذكرتم أنه يغور المياه مات النخل وتعطل البستان ، وجعلتم محل القليب بزبوز يستقي منه الناس : وتسألون عن جواز بناء بيت في أرض البستان يكون وقفا على مانص عليه والدكم .
وقد تأملت ماذكرتم كما تأملت الوصية المرفقة ووجدت في ظهرها بقلم الوالد مانصه : فإن كان النخل مايكافي القليب فالنظر للوكيل في أرض النخل : إما تبني بيت ، أو تصبر صبره . أ هـ .
ويموجب ماذكر فيجوز للوكيل أن يبني محل البستان بيتا يكون ريعه على مانص عليه الموصي ، لاسيما إذا كان النخل قد تلف وتعطلت منافعه ، وكذلك لابأس باقتطاع جزء من الأرض بعد تقويمها بقيمة مثلها أو بزيادة ع لى قيمةمثلها احتياطا نظرا لحاجتكم إلىمايلي بيتكم ولأجل عمارته بقيمتها إذا لم يكن للوقف مورد آخر يعمر منه ، وهذا لايكون إلا من طريق المحكمة الشرعية ، ويعد وقوف الهيئة على الأرض ، والاحتياط في تقويمها بأكثر ما يمكن أن تقدر فيه . والسلام عليكم .


وفي القاموس العربي الفرنسي الإنجليزي
ترجموا للكلمة الآنفة بما يلي

- بَزبُوز ( ج:،م:( عــام )) : بَزْباز , بَزْبُوز
ترجمة فرنسية:
- ajutage
- orifice percé dans la paroi d'un réservoir pour permettre l'écoulement d'un fluide
ترجمة إنجليزية:
- nozzle
- a spout on a hose from which a jet issues
- drain or nozzle

- a drain or spout; a gyrating column of water and spray formed by a whirlwind occurring over a body of water


ولكمة بزباز (انظر أسفله)معان كثيرة عديدة في لغة العرب

من معانيها ما يقرب إلى ماذركنا أعلاه

ففي تهذيب اللغة قال

قال أبو عمرو: البَزْبازُ: قصبة من حديد على فم الكير تنفخ النار.
وأنشد:
إيهاً خُثَيْمُ حرّك البَزْبازَا ... إنّ لنا مجالسًا كِنازا

وفي تاج العروس

البُزْبوز كسُرْسور يقال لقَصبةٍ من حديد أو صُفْر أو نحاسٍ تُجعَلُ في الحِياض يُتوَضَّأَ منها كأنّه على التشبيه فيهما ببِزْباز الكِير أو غير ذلك .


ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

ولزايدة الفوائدحول مادة بزز
هاكموها من كتاب تاج العروس
بزز
البَزُّ : الثِّيابُ . وقيل : ضَرْبٌ من الثِّياب وقيل : البَزُّ من الثِّياب : أَمْتِعةُ البَزَّاز أو متاعُ البيتِ من الثِّيابِ خاصّةً ونحوِها قال :
أَحَسَنَ بَيْتٍ أَهَرَاً وبَزَّاً ... كأنّما لُزَّ بصَخرٍ لَزَّا وبائعُه البَزّاز وحِرفَتُه البِزازَة بالكسر وإنّما أَطْلَقَه لشُهرَتِه . البَزُّ السِّلاح . يَدْخُل فيه الدِّرْع والمِغْفَرُ والسَّيْف قال الهُذَليّ :
فَوَيْلُ أمِّ بَزٍّ جَرَّ شَعْلٌ على الحَصى ... ووُقِّرَ بَزٌّ ما هنالِكَ ضائِعُ شَعْلٌ : لقبُ تأبَّطَ شرَّاً وكان أَسَرَ قَيْسَ بن العَيْزارَة الهُذليّ قائل هذا الشّعر فَسَلَبه سِلاحَه ودِرعَه . وكان تأبَّطَ شرَّاً قصيراً فلمّا لَبِسَ دِرعَ قَيْسٍ طالَتْ عليه فَسَحَبها على الحَصى وكذلك سَيْفُه لمّا تقلَّدَه طالَ عليه فَسَحَبه فوَقَّرَه ؛ لأنّه كان قصيراً . ووُقِّرَ بَزٌّ : أي صُدِعَ وفُلِّل وصارت فيه وَقَرَاتٌ فهذا يعني السلاحَ كلَّه . ويقال : البَزّ : السَّيْفُ نَفْسُه أنشد ابنُ دُرَيْد لمتممِ بن نُوَيْرة يرثي أخاه مالِكاً :
ولا بِكَهامٍ بَزُّهُ عن عدوِّه ... إذا هو لاقى حاسِراً أو مُقَنَّعا قال : فهذا يدلُّ على أنّه السَّيْف . كالبِزَّة بالكسر والبَزَز بالتحريك . وقال أبو عمرو : البَزَز : السِّلاحُ التّامّ . البَزّ : الغَلَبَة والغَصْب بَزُّهُ يبُزُّه بَزَّاً كالبِزِّيزى كخِلِّيفى . البَزُّ : النَّزْع والسَّلْب يقال : بَزَّ الشيءَ يبُزُّه بَزَّاً : انْتزَعَه . البَزُّ : أَخْذُ الشيءِ بجَفاءٍ وقَهرٍ . حُكي عن الكِسائيّ : لن تَأْخُذَه أبداً بَزَّةً منّي أي قَسْرَاً . وفي حديث أبي عُبَيْدة : " أنّه ستكون نُبُوَّةٌ ورحمةٌ ثم كذا وكذا ثم يكون بِزِّيزى وأخْذُ أَمْوَال بغَيْر حَقٍّ " البِزِّيزى : السَّلْب والتَّغُلُّب ورواه بَعْضُهم بَزْبَزِيَّاً . قال الهَرَوِي : عَرَضْته على الأَزْهَرِيّ فقال : هذا لا شيء . كالابتِزاز وفي الحديث : " فَيَبْتَزّ ثِيابي ومَتاعي " أي يُجَرِّدُني منها ويَغْلِبُني عليها . البَزُّ : ة بالعراق ومنها عبد السلامِ بن أبي بَكْرِ بن عبد الملِك الجَماجِميّ البَزِّيّ حدّث عن أبي طالب المبارك بن خَضِرٍ الصَّيْرَفِيّ . وبَزُّ النَّهْرِ بلُغتِهم : آخِرُه نقله الصَّاغانِيّ . والبَزَّاز ككَتّان في المُحدِّثين جماعةٌ منهم أبو طال مُحَمَّد بنُ مُحَمَّد بن إبراهيم بن غَيْلان بن عَبْد الله بن غَيْلان صَدوقٌ صالحٌ عن أبي بكرٍ الشافعيّ وعنه أبو بكرٍ الخطيب وجماعةٌ وإليه نُسِبت الغَيْلانِيّاتُ وهي في إحدى عَشَرَة مُجلَّدةً لِطافٍ خرَّجَها الدَّارَقُطْنيّ وقد وَقَعَتْ لنا عالِيةً تُوفِّي ببغداد سنة 440 ، في الأعلام عيسى بن أبي عيسى بن بَزَّازٍ القابِسيّ المالِكِيّ المَغْرِبيّ روى الحديثَ عن جماعةٍ مَغارِبَة . مِن أَمْثَالِهم : آخِرُ البَزِّ على القلوص يأتي في ختع . والبَزْباز بالفتح : الغلامُ الخَفيفُ في السفَر أو البَزْباز : الرجُلُ الكثيرُ الحَركةِ قاله ابنُ دُرَيْد وأنشد :
إيهاً خُثَيْمُ حَرِّكِ البَزْبازا ... إنّ لنا مَجالِسا كِنازا كالبُزْبُزِ والبُزابِزِ بضمِّهما قال ثعلب : غلامٌ بُزْبُزٌ : خفيفٌ في السّفَر . وقال أبو عمرو ورجل بزبز وبزابز من البزبزة : وهي شِدَّةُ السَّوْقِ وأنشد :
ثمَّ اعْتَلاها فَذَحَا وارْتَهَزا ... وساقَها ثمّ سِيَاقاً بُزْبُزا عن أبي عمرو : البَزْباز : قَصَبَةٌ من حديدٍ على فمِ الكِيرِ تَنْفُخُ النارَ وأنشد للأعشى :
إيهاً خُثَيْمُ حَرِّكِ البَزْبازا ... إنّ لنا مَجالِساً كِنازا قيل : المُراد هنا بالبَزْباز : الفَرْج بسبب حَرَكَتِه وكِنازاً مُكتَنِزَةً بأهلِها يُحكى عن الأعشى أنّه تعرَّى بإزاءِ قَوْمٍ وسمّى فَرَجَه البَزْباز وَرَجَزَ بهم . البَزْباز : دواءٌ م معروف . والبَزْبَزةُ : شِدّةٌ في السَّوْقِ ونَحوِه ؛ البَزْبَزَة : سُرعةُ المَسير ؛ البَزْبَزَة : الفِرارُ والانْهِزام يقال : بَزْبَزَ الرجلُ وعَبَّدَ إذا انْهزَمَ وفَرَّ ؛ البَزْبَزَة : كَثْرَةُ الحرَكةِ وسُرعتُها والاضْطِراب وأنشد أبو عَمْرُو :
" وساقَها ثمَّ سِيَاقاً بَزْبَزا البَزْبَزَة : مُعالَجةُ الشيءِ وإصْلاحُه يقال للشيءِ الذي قد أُجيدَت صَنْعَتُه : قد بَزْبَزتُه أنشد أبو عَمْرُو :
وما يَسْتَوي هِلْباجَةٌ مُتَنَفِّجٌ ... وذو شُطَب قد بَزْبَزَتْه البَزابِزُ يقول : ما يستوي رجلٌ ضخمٌ ثقيلٌ كأنّه لبَنٌ خاثِرٌ ورجلٌ خفيفٌ ماضٍ في الأمور كأنّه سَيْفٌ ذو شُطَبٍ قد سَوَّاه الصَّقَلَةُ الحُذَّاق . والبُزابِزُ والبُزْبُز بضمِّهما : القويُّ الشديد من الرِّجال إذا لم يكُن - وفي بعض الأصول : وإن لم يكن - شُجاعاً . وبَزْبَزَ الرجلُ بَزْبَزَةً : تَعْتَعَه . عن ابْن الأَعْرابِيّ . بَزْبَزَ الشيءَ : سَلَبَه وانْتزَعَه كابْتَزَّه ابتِزازاً يقال : ابْتَزَّهُ ثِيابَه إذا سَلَبَه إيّاها ويقال : ابْتَزَّ الرجلُ جارِيَتَه من ثِيابِها إذا جَرَّدَها ومنه قَوْلُ امرئِ القَيْس :
إذا ما الضَّجيعُ ابْتَزَّها مِن ثِيابِها ... تَميلُ عَلَيْه هَوْنَةً غَيْرَ مِتْفالِ بَزْبَزَ الشيءَ : رمى به ولم يُرِدْه . وبُزٌّ بالضمّ وفي التّكملة : والبُزُّ بالألف واللام : لقبُ إبراهيم بن عَبْد الله السُّغْديّ النَّيْسابوريّ المُحدِّث من شيوخ ابن الأَخْرَم وكان عالي الإسْناد مُعرَّب بُزْ بضمٍّ وتَخفيفٍ اسمٌ للماعز بالفارسيّة . وفاتَه أبو عليّ الصوفيّ راوي التّنبيه عن الشيخ أبي إسحاق كان يقال له البُزّ واسمُه الحسن بن أحمد بن محمد سَمِعَ منه ابنُ الخَشَّاب التَّنبيهَ . ولقبُ عمر بن مُحَمَّد بن الحسين بن غَزْوَانَ البُخاريّ شيخِ مُحَمَّد بن جَعْفَر بن جابر مات سنة 268 . والبَزَّاز كشدّاد : د بين المَدار والبَصْرة على شاطئِ نَهْرِ مَيْسَان . قال ياقوت : رأيتُه غَيْرَ مرَّة . والقاسمُ بنُ نافعِ بن أبي بَزَّةَ المَخزوميّ مُحدِّثٌ والصوابُ أنّه تابعيّ كما صرّح به الحافظ وأولادُه القُرّاء منهم الإمام أبو الحسن أحمدُ بن مُحَمَّد بن عَبْد الله بن القاسم بن أبي بَزَّةَ البَزِّيُّ المَكِّيّ صاحبِ القِراءة مَشْهُورٌ راوي ابنِ كَثيرٍ حدَّث عن مُحَمَّد بن إسماعيل ومحمد بن يزيد بن خُنَيْس . والبِزَّة بالكسر : الهَيْئةُ والشّارةُ واللِّبْسَة يقال : إنّه لذو بِزَّة حَسَنَةٍ أي هَيْئَةٍ ولِباسٍ جيِّد . وفي حديث عمر رضي الله عنه لمّا دَنا من الشامِ ولَقِيَه الناسُ قال لأسْلَم : " إنّهم لم يَرَوْا على صاحبِكَ بِزَّةَ قَوْمٍ غَضِبَ اللهُ عليهِم " كأنّه أراد هَئْيَةَ العَجمِ . بُزَّةُ بالضمّ مُحَمَّد بن عُبَيْد الله بن عليّ بن بُزَّةَ المُحدِّث عن أبي الطَّيّب التَّيْمُلِيّ . وفاتَه أبو جَعْفَرٍ مُحَمَّد بن عليّ بن بُزَّة الثُّماليّ من شيوخ العَلَويّ روى عن ابن عُقْدَة مات سنة 399 ، وأبو طالبٍ عليّ بن مُحَمَّد بن زَيْد بن بُزَّةَ الثُّماليّ مُعاصِرٌ للذي قَبْلَه . ومحمد بنُ زَيْد بن أحمد بن بُزَّة مات سنة 398 . عبد العزيز بن إبراهيم بن بَزيزة كسَفينةٍ مالِكِيٌّ مَغربِيّ في المائةِ السابعة له تَصانيف منها شرح الأحكام لعبد الحقِّ . ومِمّا يُسْتَدْرَك عليه : البِزِّيزى كالخِصِّيصى : السّلاح . ومن أمثالِهم : مَن عزَّ بَزَّ أي مَن غَلَبَ سَلَبَ . وبَزَّه ثِيابَه بَزَّاً انْتزَعَها . وبَزَّه : حَبَسَه . والبِزَّة بالكسر : القَسْر . والبَزْبَزَة : الإسراعُ في الظُّلْم والخِفَّةُ إلى العَسْف . والنِّسْبة إليه بَزْبَزِيٌّ ومنه الحديثُ السابقُ في إحدى رِوايَتَيْه . ويقال : رَجَعَت الخِلافةُ بزِّيزَى إذا لم تُؤخَذ باستحقاق . والابْتِزاز : التّجريد . وبَزَّ ثَوْبَه : جَذَبَه إليه . ومنه قَوْلُ خالدِ بن زُهَيْرٍ الهُذَليّ :
يا قَوْمُ مالي وأبا ذُؤَيْبِ ... كنتُ إذا أَتَوْتُه من غَيْبِ
يَشَمُّ عِطْفي ويَبُزُّ ثَوْبِي ... كأنّني أَرَبْتُه برَيْبِ أي يجذِبُه إليه . والبَزْبَزَة الانهِزام . والبَزْباز والبُزابِز : السريعُ في السَّيْر وقولُ الشاعر :
لا تَحْسَبنِّي يا أُمَيْمُ عاجِزا ... إذا السِّفارُ طَحْطَحَ البَزابِزا قال ابنُ سِيدَه : هكذا أنشده ابْن الأَعْرابِيّ بفتح المُوحَّدة على أنّه جمع بَزْبَازٍ . والبِزُّ بالكسر : ثَدْيُ الإنسان هكذا يَسْتَعمِلونه ولا أدري كيف ذلك . وكذلك البُزْبوز كسُرْسور لقَصبةٍ من حديد أو صُفْر أو نحاسٍ تُجعَلُ في الحِياض يُتوَضَّأَ منها كأنّه على التشبيه فيهما ببِزْباز الكِير أو غير ذلك . ويقال : جِئْ به عَزَّاً بَزَّاً أي لا مَحالة . منَ المَجاز : قَوْلُ الشاعر :
وَتَبْتَزُّ يَعْفُورَ الصَّريمِ كِناسَهُ ... فتُخرِجُه منه وإن كان مُظْهِرا وهو للجَعْديّ . والبَزُّ بالفتح : لقبُ مَجْدِ الدين مُحَمَّد بن عمر بن مُحَمَّد الكاتب حدَّث والكسرُ فيه من لَحْنِ العَوامّ قاله الحافظ . ومُنْيَةُ البّزّ بالفتح : قريةٌ بمصر وقد دَخَلْتُها وألَّفتُ فيها مُسامَرَة الحَبيب في ليلةٍ واحدة والكسر فيه من لَحْنِ العَوامّ . وأبو جعفر مُحَمَّد بن سليمان بن منصور البَزَّازيّ مشدّداً من شيوخ الحاكِم ذَكَرَه المالينيّ

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 24-01-12, 09:03 AM
أبو عبدالله العسري المغربي أبو عبدالله العسري المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 428
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

يا للعجب
"الطنجرة" (بتشديد الطاء مع فتحها و
تسكين النون و وفتح الجيم وتسكينها بالعامية)

كلمة عربية (والله بدأت أعجب , الدارجة تحوي غريب اللغة ؟؟؟)

الطنجرة نعبر بها في المغرب عن القدر من النحاس (يستعمل لتسخين المياه أو طهو الطعام ,بعد أن يوضع القدر مع محتواه فوق النار) ,واليوم بعد زيادة ثمن النحاس وغلاءه وكثرة الطلب عليه , أصبحت الطناجير المستعملة من الحديد أو الألومنيوم

وللغبي أو لصاحب الرأس الصلب كثير العصيان والطغيان نقول مال الراس ديالك فحال الطنجرة , أو سير يا راس الطنجرة

وبالجمع الطْنَاجَر فحال الحناجر (كالحناجر)
في مجلة التاريخ العربي نجد
طنجرة: وعاء للقلي أو الطبخ (تتجرة أو طنجرة تركيتان)، والطنجير بالمغرب معناه الطنجرة الكبرى.


وفي اللغة العربية , الطنجرة قدر أو صحن من نحاس أو نحوه ( ج ) طناجر كما قال صاحب المعجم الوسيط

ولكن الأكثر استعمالا, الطنجير (فالطنجير والطنجرة سواء)

قال صاحب المصباح المنير
الطِّنْجِيرُ بِكَسْرِ الطَّاءِ إنَاءٌ مِنْ نُحَاسٍ يُطْبَخُ فِيهِ قَرِيبٌ مِنْ الطَّبَقِ وَوَزْنُهُ فِنْعِيلٌ وَالْجَمْعُ طَنَاجِيرُ


قيل

أن رؤية الطنجير في المنام للمسافر في البحر تدل على الغرق لأنه ما هو فيه لم يزل غارقاً. وربما دلّ الطنجير على قيّم البيت، أو على الحاكم والناظر.

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 24-01-12, 04:08 PM
أبو عبد الرحمان معتز بالله أبو عبد الرحمان معتز بالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-06-11
المشاركات: 153
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

أما أنا فقد مر علي مثل هذه الأمثلة في بعض كتب الحديث أذكرمنها اثنتان بصحيح البخاري
يعبر بعض المغربة عن السكين بكلمة المْدْيَة و هي في الحقيقة مأخودة من اللغة العربية مُدْيَة جاءت في حديث النبي صلى الله عليه وسلم.
وأيضا كلمة برمة التي نعني بها الطنجرة
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 24-01-12, 09:50 PM
أبو عبدالله العسري المغربي أبو عبدالله العسري المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 428
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمان معتز بالله مشاهدة المشاركة
أما أنا فقد مر علي مثل هذه الأمثلة في بعض كتب الحديث أذكرمنها اثنتان بصحيح البخاري
يعبر بعض المغربة عن السكين بكلمة المْدْيَة و هي في الحقيقة مأخودة من اللغة العربية مُدْيَة جاءت في حديث النبي صلى الله عليه وسلم.
وأيضا كلمة برمة التي نعني بها الطنجرة

جزاك الله خيرا أخي عبد الرحمان

المدية ,اليوم نسميها في شمال المغرب وأقصد به أصيلة والعرائش وتطوان وطنجة ... المدى (وتنطق الدال ضاء, المضى )

وسأفصل ذلك

وفي جميع المغرب نسمي السكين شفرة (الشفرة بتسكين الشين المعجة مع تشديدها)
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 30-01-12, 11:19 PM
أبو عبدالله العسري المغربي أبو عبدالله العسري المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 428
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

كلمة "عبيط "

تستعمل في العامية المصرية

وجعلتها ضمن هذه اللفتات المتواضعة التي أدرجت فيها ما انتشرأو بقي دارجا على ألسن المغاربة من فصيح الكلمات , لأن هذه الكلمة أصبحت معروفة عندنا فأغلبنا اليوم يعلم معناها بله قد بدأ بعضنا يستعملها ـ وخاصة الشباب ـ وبالمناسبة فقد كنينا بعض اصحابنا من باب المداعبة بالعبيط , وما أضنها "أي كلمة عبيط " انتشرت في المجتمع المغربي أو المغاربي إلا عن طريق وسائل الإعلام والأغاني والأفلام في هذا العصر الذي اسود بالظلم والظلام

لكن المعنى الذي يستعمله المصريون ليس هو المراد في اللغة العربية

فهي تدل عندهم على بلاهة الرجل، أو غفلته أو نقصان عقله وقلة تفكيره

وقبل أن أذكر معناها اللغوي , اقول للقارئ الكريم كيف سقطت عيني أول مرة على هذه الكلمة , فبينا كنت أقرأ في تفسير الإمام ابن كثير ـ وذلك عند سفري من أصيلة إلى مدينة الرباط على متن القطار ـ عند تفسير قوله تعالى فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ الآية 29 من سورة الدخان
قال الإمام بن كثير بعض سرد أقوال علماء السلف عن معنى الآية الآنفة

وذكروا أيضًا في مقتل الحسين أنه ما قلب حجر يومئذ إلا وجد تحته
دم عَبِيط، وأنه كسفت الشمس، واحمر الأفق، وسقطت حجارة. وفي كل من ذلك نظر، والظاهر أنه من سُخْف الشيعة وكذبهم، ليعظموا الأمر -ولا شك أنه عظيم-ولكن لم يقع هذا الذي اختلقوه وكذبوه، وقد وقع ما هو أعظم من [ذلك] -قتل الحسين -ولم يقع شيء مما ذكروه، فإنه قد قتل أبوه علي بن أبي طالب، وهو أفضل منه بالإجماع ولم يقع ذلك .إلخ ما قال رحمه الله تعالى

نعود إلى معنى الكلمة المذكورة في معاجم اللغة

قال صاحب المصباح المنير في ماادة ع ب ط

عَبَطْتُ الشَّاةَ عَبْطًا مِنْ بَابِ ضَرَبَ ذَبَحْتُهَا صَحِيحَةً مِنْ غَيْرِ عِلَّةٍ بِهَا وَلَحْمٌ عَبِيطٌ أَيْ صَحِيحٌ طَرِيُّ وَدَمٌ عَبِيطٌ طَرِيٌّ خَالِصٌ لَا خَلْطَ فِيهِ قَالَ فِي التَّهْذِيبِ الْعَبِيطُ مِنْ اللَّحْمِ مَا كَانَ سَلِيمًا مِنْ الْآفَاتِ إلَّا الْكَسْرَ وَلَا يُقَالُ لَهُ عَبِيطٌ إذَا كَانَ الذَّبْحُ مِنْ آفَةٍ وَلَا يُقَالُ لِلشَّاةِ عَبِيطَةٌ وَمُعْتَبِطَةً إذَا ذُبِحَتْ مِنْ آفَةٍ غَيْرِ الْكَسْرِ وَعَبَطَهُ الْمَوْتُ وَاعْتَبَطَهُ وَمَاتَ عَبْطَةً بِالْفَتْحِ أَيْ شَابًّا صَحِيحًا .

ونفس المعنى ذكر في المعاجم الأخرى


وفي المعجم الوسيط

ذكر نفس المعاني أعلاه ثم زاد

( العباطة )
البله وعدم النضج ( محدثة )

أي أنها كلمة محدثة لم تكن في لسان العرب

وهنا لا بد أن أدرج بحثا من إصدار مجمع اللغة العربية بالقاهرة فيما كان ينشره من بحوث ودراسات في اللهجات العربية

قال صاحب المقال

- " عبيط " هذه الكلمة تستعمل تقريبًا في عكس المعنى الذي تستعمل فيه كلمة (ابن البلد)، فهي تدل على بلاهة الرجل، أو غفلته، أو أقول بساطته، إن أجاز الأعضاء استعمال كلمة البساطة في معنى simplicité الفرنسية.
... وكل ما ذكره علماء اللغة في مادة ( ع ب ط ) لا يدل على معنى الغفلة أو الغباوة، فلم يبق إلا أن ( عبيط ) مقلوب ( بعيط)، بتقديم الباء على العين. يقال في الفصيح: " بعط في الجهل: إذ أبعد فيه وأغرق، " ومثله " أبعط في الجهل " من الأفعال، وفسروا الإبعاط أيضًا بأن يقول الرجل قولاً على غير وجهه، وربما كان هذا المعنى هو الذي أراده المصريون في وصف الرجل ( بالعباطة )، ومهما يكن من الأمر فإن كلمة ( العبيط ) مولدة بتحريفها عن كلمة ( بعيط ) الفصيحة، وإذا حاكمناها إلى قرار المولد الذي وضعه المجمع حكم بتزييفها؛ لأنها خرجت عن أقيسة كلام العرب، مذ حرفت عن أصلها الفصيح، وهو ( بعيط ).
وبناء على هذا لا يجوز تدوينها في المعجم، ولا عدها في الفصيح. ولعل في أدباء مصر من ينتدب للدفاع عن كلمة ( عبيط ) فيقول إن تحريفها عن ( بعيط ) ليس تحريفًا بدعًا من أقيسة كلام العرب، وإن له شواهد في فصيح كلامهم؛ وتحريف ( عبيط ) عن ( بعيط ) هو الذي يسميه علماء اللغة ( قلبًا )، فالعرب يقلبون ( بتك ) بمعنى قطع، ويقولون ( تبك )، ويقلبون ( لبك ) بمعنى خلط، ويقولون ( بكل )، واشتقوا منهما ( لبيكة ) و ( بكيلة ) لطعام لهم معروف. وقلبوا ( يئس ) فقالوا: ( أيس ) ، وقبلوا ( بطيخ ) فقالوا ( طبيخ )؛ وقلبوا ( فج عميق ) فقالوا : ( فج معيق ).
... ثم يقولون: والعرب قالوا ( بعيط )، ونحن - معشر المصريين - قلبناها متأثرين بطريقتهم أو بإحدى لغاتهم التي نزلت مصر، وقلنا ( عبيط )، فينبغي إذن تدوينها في المعجم على أنها لغة مصرية، كما تقول المعاجم أحيانًا: لغة يمانية، ولغة شامية في الكلمات المستعملة في بلاد اليمن والشام.اهــ

ـــ

ومن اللطائف ما ذكره الجاحظ في البيان والتبين حيث قال: قال عبدُ الملك بن مروانَ لأعرابيّ: ما أطيَبُ الطعام؟ فقال: بَكرةٌ سَنِمةٌ، معتَبَطة غير ضَمِنة، في قدور رَذمةٍ، بشفار خَذِمةٍ، في غداة شَبِمةٍ، فقال عبد الملك: وأبيك لقد أطْيَبْت، معتَبَطة: منحورة من غير داءٍ؛ يقال: اعُتبِط الإبلُ والغنمُ، إذا ذبحت من غير داءٍ، ولهذا قيل للدم الخالص: عَبيط، والعَبيط: ما ذُبح من غير عِلّة، غير ضَمِنة: غير مريضة، رذمة: سائلة من امتلائها، بِشِفارٍ خذِمة: قاطعة، غداة شبمة: باردة، والشَّبَم: البرد



وأكتفي بهذا القدر
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 16-03-12, 04:25 PM
عبد الله خطاب عبد الله خطاب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-09-11
المشاركات: 781
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

من هذه الكلمات : " شُوّْطْ " أي احترق، يقال : " فلان مْشُوّْطْ " إذا كان معرضا للشمس حتى اسود جلده من كثرة السفر أو غيره
" هذا الخبز مشوط بالنار" إذا كان محترقا ،
" فلان كَيْشُوّْطْ رأس الغنم" أي وضعه على النار ليحترق ما عليه من الصوف .
وما زالت هذه الكلمة تستعمل في الدارجة المغربية ، وحتى في الأمازيغية ( = تشلحيت)
وهي كلمة عربية فصيحة
ويقال أيضا : " شُوّْظْ هذَا الراسْ " بمعنى اجعله على النار ليحترق ما عليه من الصوف .
يقال بالطاء المهملة وبالظاء المشالة المعجمة.
وهي أيضا كلمة عربية فصيحة

قال في "العباب": [شاطَ يشيطْ: أي هلكَ، وأصْلهُ من شاطَ الزيتُ أو السّمْنُ: إذا نضجَ حتّى يحترَقَ؛ لأنهّ يهلك حينئذ، قال:
....................... = = أصْفرَ مثلَ الزّيتِ لمّا شاَطا
وفي قصةِ يومِ موتهُ: أنّ زيدَ بنَ حارثةَ - رضي الله عنه - قاتلَ برايةِ رسولِ الله - صلّى الله عليه وسلّم - حتّى شاطَ في رِماَح القومْ، قال الأعْشى:
قد نخضبَ العيرَ من مكنونِ فائلهِ = = وقد يشيْطُ على أرْماحناِ البطلُ ]
اهـ
وفي العباب أيضا في مادة "صرط" : [ وأشاطَ القدرَ: أحرقهاَ. وأشاطَ بدمهِ: أي عرضه للقيلْ. وقال الكلابيّ: شوطَ القدرُ وشيطهاَ: إذا أغلاها.
وقال آخرُ: شَيطتَ رأسَ الغنمِ وشوطتهُ: إذا أحرقتّ صوْفه لتنظفهُ ويقال: شيطَ فلانّ اللّحْمَ: إذا دخّنه ولم ينضجهْ، قال رؤَبةَ يصفُ ماءً وردَه:
أجنّ كنيئ اللّحْمِ لم يشَيِط ]

وفي القاموس : [ وشَوَّطَ تَشْويطاً : طالَ سَفَرُهُ و القِدْرَ : أغْلاها و اللَّحْمَ : أنْضَجَهُ و الصَّقيعُ النَّبْتَ : أحْرَقَهُ ]
وفي "المحكم " : [ شَوَّطَ الشَّيءَ لَغَةٌ في شَيَّطَه ] اهـ

أما " شوظ" بالمعجمة فهي مشتقة من الشواظ ،
و( الشواظ ): اللهب لا دخان له وَوَهَجُ الْحَرِّ، وفي التنزيل العزيز { يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلا تنتصران}

وفي تاج العروس : [ ش ي ط
شاط الشيء يشيط شيطا وشيطوطة وشياطة بالكسر : احترق وخص بعضهم به الزيت والرُّبَّ قال :
كشائط الرُّب عليه الأشكل = = .................
(والشّائط : الرُّبُّ والدُّهن إذا طُبخَ فوقَ القِدْرِ فَاحترق فاصْفَر أو اسودّ قال أبو النَجم :
كشائِطِ الرُّبِّ عليه الأَشْكَلِ = = )

وشاط السمنُ والزيتُ إذا خَثُرَا، أو شاط السمن إذا نضج حتى كاد أن يهلك.
وفي الصحاح حتى يحترق . وزاد في العباب ؛ لأنه يهلك حينئذ . قال نقادة الأسدي يصف ماء آجنا :
" أوردته قلائصا أعلاطا = = أصفرَ مثلَ الزيتِ لمَّا شَاطَا
وشاط فلان يشيط أي هلك ومنه حديث غزوة مؤتة " إن زيد بن حارثة رضي الله عنه قاتل براية رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى شاط في رماح القوم " . قال الأعشى :

قد نخضب العير في مكنون فائلهِ ... وَقَدْ يَشِيطُ على أَرْمَاحِنَا الْبَطَلُ ] اهــ

وأظهر من هذا كله قول صاحب التهذيب : [ ويقال: شاط السَّمْنُ يشيطُ، إذا نضج حتى يحترق،
وشيَّطَ الطاهي الرأسَ والكراعَ إذا أشعل فيهما النار حتى يَتَشيَّط ما عليهما من الشعر والصوف، ومنهم من يقول: شَوَّطَ.
وقال الليث: التشيُّط شَيْطُوطَةُ اللحم إذا مسَّتْه النار، يَتشيَّطُ فيحترق أعلاه تشيُّطَ الصُّوف. ] اهـ

وفي الحديث في صفةِ أَهل النار: "أَلم يَرَوْا إِلى الرأْسِ إِذا شُيِّطَ"

وفي اللسان : [ ويقال شَيَّطْتُ رأْس الغنم وشوَّطْتُه إِذا أَحْرَقْت صُوفه لتُنظِّفه ] اهــ

وبالله تعالى التوفيق
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 24-03-12, 08:54 PM
أبو عبدالله العسري المغربي أبو عبدالله العسري المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 428
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

أحسن الله إليك أخي عبد الله

غابت عني هذه
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 24-03-12, 08:54 PM
أبو عبدالله العسري المغربي أبو عبدالله العسري المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 428
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

"النقرة "
بضم النون مع تشديدها وتسكين القاف وفتح الراء
بعد صلاة الفجر أخذت كتاب طبقات الشعراء لعبد الله ا بن المعتز حفيد الخليفة العباسي المتوكل بن المعتصم بن هارون الرشيد (ط دار المعارف بمصر بتحقيق عبد الستار أحمد فراج) وبدأت أقلب صفحاته الواحدة تلو الأخرى فتررت على مقدمة المحقق ثم مقدمة صاحب الكتاب حتى وصلت إلى ترجمة بشار بن برد ووصف الناس لشعره ص 23
قال ابن المعتز

حدثني بن أبي أفلح قال : أخبرني أبو حاتم السجتاني قال : سئل أبو عبيدة ـ وأنا حاضر ـ عن شعر بشار فقال : شََذْرَة ونُقْرَة

وهذه الأخيرة هي مقصد بحثنا اليوم

في المغرب لا نستعمل في كلامنا كلمة فضة بقدر ما نستعمل كلمة نقرة

فكل ما هو فضي عندنا نقرة ,فخاتم الفضة (خاتم د النقرة ) ودملج الفضة نقرة (الدمليج د النقرة) وجميع الحلي والمجوهرات الفضية نقرة


نقول نقرة من الفضة كما نقول بدرة من الذهب كبة من الغزل خصلة من الشعر زبرة من الحديد (انظر فقه اللغة )

( وَالنُّقْرَةُ ) الْقِطْعَةُ الْمُذَابَةُ مِنْ الْفِضَّةِ أَوْ الذَّهَبِ وَيُقَالُ نُقْرَةُ فِضَّةٍ عَلَى الْإِضَافَةِ لِلْبَيَانِ .(كما في المغرب وتاج العروس)
واقتصر الزَّمخشريّ في الأَساس على الفضَّة المُذابة

قال البصير الموصلي العروضي محمد بن سعيد البصير الموصلي العروضي
كم قايل يا أبا منهم ... قطعت عنا الخير في كره
ما صرت تأتينا بفلس ولا ... بدرهم ورق ولا نقره
(الوافي بالوفيات لصلاح الدين خليل بن أيبك الصفدي)

وقال شمس الدين ابن العفيف التلمساني محمد بن سليمان بن علي شمس الدين ابن عفيف الدين التلمساني شاعر مجيد ابن شاعر مجيد

عذيري فيه من قمر ... يريك بخده الزهره
إذا قارن بالأكؤ ... س إذ يشربها ثغره
أراك الذهب المصر ... ى فوق الفضة النقره

وقال علي بن محمد بن أحمد بن حبيب القليوبي الكاتب

في ليلة أنف كأن هلالها ... صدع تبين في إناء زجاج
كفل الزمان لأختها بزيادة ... في نورها فبدا كوقف العاج
وكأنما كيوان نقرة فضة ... وكأنما المريخ ضوء سراج
تتطاول الجوزاء تحت جناحه ... وكأنها من نورها في تاج
ليل كمثل الروض فتح جنحه ... زهر الكوكب في ذرى الأبراج
أحييته حتى رأيت صباحه ... من لونه يختال في دواج
والشمس من تحت الغمام كأنها ... نار تضرم خلف جام زجاج
(فوات الوفيات)

قال الخوارزمي في يتيمة الدهر
ولا أرضى له السعد ... غلاماً والمنى سخره
ولا أرضى له الرمل ... نضاراً والحصى نقره

وتستعمل في كتب الفقه ,باب البيوع

( وَمَنْ بَاعَ قِطْعَةَ نُقْرَةٍ ثُمَّ اُسْتُحِقَّ بَعْضُهَا أَخَذَ مَا بَقِيَ بِحِصَّتِهِ وَلَا خِيَارَ لَهُ )
نصب الراية في تخريج أحاديث الهداية

قال بن تيمية

وَأَمَّا بَيْعُ الدَّرَاهِمِ النُّقْرَةِ الَّتِي تَكُونُ فِضَّتُهَا نَحْوَ الثُّلُثَيْنِ بِالدَّرَاهِمِ السُّودِ الَّتِي يَكُونُ فِضَّتُهَا نَحْوَ الرُّبُعِ أَوْ أَقَلَّ أَوْ أَكْثَرَ فَهَذِهِ مِمَّا تَتَعَلَّقُ بِمَسْأَلَةِ " مُدِّ عَجْوَةٍ " . وَجِمَاعُهَا أَنْ يَبِيعَ رِبَوِيًّا مَعَهُ غَيْرُهُ بِجِنْسِ ذَلِكَ الرِّبَوِيِّ وَالنَّاسُ فِيهَا بَيْنَ طَرَفَيْ التَّحْرِيمِ وَالتَّحْلِيلِ وَبَيْنَ مُتَوَسِّطٍ .
اهـ مجموع الفتاوى


والنقرة تطلق على النقود الفضية أيضا
حيث تكلم صاحب كتاب صبح الأعشى
عن الدراهم النقرة وعن الفلوس وعن الدنانير والفرق بينها. فلينظر


ومن الطرائف ما حكاه سند بن صدقة حيث قال
صحبنا في طريق مصر مهيد النصراني الجهبذ، وكان يسايرنا إذ تقدم على بغل له ناجٍ، وارتفعت سحابة فبرقت ورعدت وأرسلت صاعقة فتقع عليه وهو منا غير بعيد فجئناه فإذا هو وبغله قد ماتا، وإذا في كفه صرة فيها دراهم انسبكت فصارت نقرة واحدة وكمه صحيح لم يحترق، وهذا عندي من العجب.

(البرصان والعرجان)
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 26-03-12, 09:21 PM
أسماء عبد الخالق أسماء عبد الخالق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-11
المشاركات: 15
افتراضي رد: كلمات فصيحة في لغتنا الدارجة

ماشاء الله تبارك الرحمن ..
لم أكن أتصور أن كل هذه الكلمات في لهجتنا أصلها من اللغة العربية الفصيحة و الغريبة ..
سبحان الله ..
نأمل منك المزيد أخونا الفاضل أبو عبد الله العسري المغربي ..
جزاكم الله خيرا و جعله في موازين حسناتكم .. و نفع بكم و بعلمكم ..

فقط ملاحظة بسيطة على مشاركة الأخت الفاضلة (المعتزة بالله) : و هي أن معنى كلمة "وخا" في اللهجة المغربية لا تعني "كثير" بمعنى كلمة "برشا" عند التونسيين ،، لكن ما يقابل معنى كلمة "برشا" لدى التونسيين باللهجة المغربية ، هي كلمة "بزااف" و لا أعلم هل لهديها أصل في اللغة العربية أم لا ...

خصوصا و أن لهجتنا متأثرة كثيرا بالفرنسية ، فهناك كلمات دخيلة كثيرة في لهجتنا ..

أما كلمة "وخا" فنقصد بها "نعم" ، "طيب" ، "حاضر" ...

و نسأل الله أن يزيدنا علما ..
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أغثنا , الجارية , فصيحة , كلمات

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:27 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.