ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-12-11, 07:11 AM
أبو هاجر الغزي السلفي أبو هاجر الغزي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-11
المشاركات: 2,359
افتراضي فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ

فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ:
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أفضل المرسلين أما بعد:
فإنه لما قدم النبي -صلى الله عليه وسلم- المدينة وجد اليهود يصومون اليوم العاشر من هذا الشهر شهر المحرم، ويقولون: إنه يوم نجى الله فيه موسى وقومه، وأهلك فرعون وقومه، فصامه موسى شكرا لله تعالى، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- :
« فنحن أحق بموسى منكم، فصامه وأمر الناس بصيامه »رواه البخاري.
وسئل النبي -صلى الله عليه وسلم- عن صيامه فقال :
« أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله ».رواه مسلم.
فينبغي للمسلم أن يصوم يوم عاشوراء،ويحرص على صيامه؛ وكذلك اليوم التاسع لتحصل بذلك مخالفة اليهود التي أمر الرسول -صلى الله عليه وسلم- بها، فقد روى مسلم عن ابن عباس-رضي الله عنهما- أنه قال:حِينَ صَامَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى.
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-:
« فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ - إِنْ شَاءَ اللَّهُ - صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ ».
مراتب صيام عاشوراء:
قال ابن القيم –رحمه الله تعالى- في "زاد المعاد" :
(فمراتب صومه ثلاثة:
أكملُها: أن يُصام قبله يومٌ وبعده يومٌ، ويلي ذلك أن يُصام التاسع والعاشر، وعليه أكثرُ الأحاديث، ويلي ذلك إفرادُ العاشر وحده بالصوم)اهـ.

عاشوراء هذا العام 1433 هـ:
في المملكة العربية السعودية لم تثبت رؤية الهلال ليلة الثلاثين ، ولهذا أتموا العدة ثلاثين ، وعليه يكون يوم عاشوراء هو يوم الثلاثاء الموافق 6-12-2011 ميلادي.
ولكن دار لإفتاء في مصر أعلنت رؤية هلال محرم ليلة الثلاثين،ورآه طائفة من الناس ،وعليه فإن عاشوراء يكون يوم الإثنين الموافق 5-12-2011 هـ.
وصوم عاشوراء إذا اشتبه علينا دخول الشهر ،فإننا نأخذ بالأحوط في هذا كما قرر ذلك العلماء؛ "قَالَ أَحْمَدُ : فَإِنْ اشْتَبَهَ عَلَيْهِ أَوَّلُ الشَّهْرِ صَامَ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ ؛وَإِنَّمَا يَفْعَلُ ذَلِكَ لِيَتَيَقَّنَ صَوْمَ التَّاسِعِ وَالْعَاشِرِ"انتهى من المغني.
ومن الاتفاقات التي حصلت في أواخر حياة العلامة عبد العزيز بن باز عام 1417 حصل اشتباه في دخول شهر المحرم فقال الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله :
(الأفضل للمؤمن في هذا العام أن يصوم الاثنين والثلاثاء احتياطا؛لأن يوم الأحد يحتمل أن يكون التاسع إن كان شهر ذي الحجة ناقصا،ويحتمل أن يكون هو الثامن إن كان شهر ذي الحجة كاملا،ومن صام يوم الأحد والاثنين والثلاثاء فحسن؛لما في ذلك من تمام الاحتياط،ولأن صوم ثلاثة أيام من كل شهر سنة)انتهى من مجموع فتاوى الشيخ عبد العزيز بن باز.
وعليه فإن الأحوط أن نصوم الاثنين والثلاثاء، وإن أكمله بصوم الأربعاء فهذا أفضل.
والله أعلم.
__________________
أسند اللالكائي : عن الحسن بن عمرو قال : قال طلحة بن مصرف :
(( لولا أني على وضوء لأخبرتك ببعض ما تقول الشيعة!! )).
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-12-11, 11:28 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامنا !
المشاركات: 3,922
افتراضي رد: فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ

جزاكم الله خيرا ..

إذن يُستبعد صيام يوم الأحد ، أليس كذلك؟
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-12-11, 12:34 PM
أبو هاجر الغزي السلفي أبو هاجر الغزي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-11
المشاركات: 2,359
افتراضي رد: فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ

جزاك الله خيرا.
نعم ، لا نشق على الناس ، ومن فعل فلا حرج.
__________________
أسند اللالكائي : عن الحسن بن عمرو قال : قال طلحة بن مصرف :
(( لولا أني على وضوء لأخبرتك ببعض ما تقول الشيعة!! )).
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-12-11, 01:11 PM
أبو ظفير أبو ظفير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-03-07
المشاركات: 63
افتراضي رد: فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ

وقد أفتى سماحة المفتي بأن تاسوعاء يوم الإثنين وعاشوراء يوم الثلاثاء وذلك لعدم رؤية هلال محرم فيكمل شهر ذي الحجة

(دعا مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ إلى «صيام عاشوراء يومي الاثنين والثلاثاء»، لافتا إلى أن هذا مخرج من القول بأن رؤية هلال شهر محرم لم تثبت فيكون السبت تمام ذي الحجة والأحد غرة محرم والإثنين تاسوعاء والثلاثاء عاشوراء).

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20...1202460147.htm
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-12-11, 01:16 PM
عبدالرحمن الصالحي عبدالرحمن الصالحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-10
المشاركات: 548
افتراضي رد: فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ

السؤال

متى يكون يوم عاشوراء لهذا العام (1433هـ) ؟ للشيخ الخثلان




الجواب:


لم يثبت دخول شهر محرم ليلة السبت الماضي وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين) وعليه فإن يوم الأحد هو غرة شهر محرم ( أي بعد تقويم أم القرى بيوم)، وبذلك يكون يوم عاشوراء هو يوم الثلاثاء11/1/1433هـ حسب تقويم أم القرى والذي يوافقه6/12/2012م والسنة أن يصام يوم قبله أو يوم بعده. والله الموفق

http://www.saad-alkthlan.com/text-841
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-12-11, 01:30 PM
عبدالله سعيد المالكي عبدالله سعيد المالكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-09-09
المشاركات: 52
افتراضي رد: فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ

أخي بارك الله فيك وفيمن ذكرت

لكن في حالتنا لم يحصل اشتباه

بل هناك في السعودية غم عليهم ولم يروه

وثبتت الرؤيا في مصر

ثم قولك أنهم في السعودية أتموا العدة ثلاثين فهذا غير صحيح أبدا

هل صدر بيان من الإمام بذلك ؟ أقصد من الديوان الملكي بناء على ما ترفعه المحكمة العليا ( مجلس القضاء

الأعلى سابقا ) ؟

فما يخرج الأمر عن اجتهادات فقط ليتم التأكد من صيام العاشر حقيقة

وقد ثبت عندي حقيقة دخول الشهر يوم السبت برؤية أهل مصر وأسأل الله توفيقه وقبوله في صيام التاسع

والعاشر يومي الأحد والإثنين

ولأهل الاحتياط نقول : أعرف يقينا من لا يستطيع إلا صوم يوم واحد فقط , ودعوني من لماذا وووو إلخ

أحدهم مريض بالربو ولا يستطيع فعلا سوى صيام يوم واحد .

فأسألكم بالله , بم تفتونه ؟

بترك الصيام ؟ أم بصيام الثلاثاء ؟
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-12-11, 02:39 PM
أبو هاجر الغزي السلفي أبو هاجر الغزي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-11
المشاركات: 2,359
افتراضي رد: فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله سعيد المالكي مشاهدة المشاركة
أخي بارك الله فيك وفيمن ذكرت

لكن في حالتنا لم يحصل اشتباه

بل هناك في السعودية غم عليهم ولم يروه

وثبتت الرؤيا في مصر

ثم قولك أنهم في السعودية أتموا العدة ثلاثين فهذا غير صحيح أبدا

هل صدر بيان من الإمام بذلك ؟ أقصد من الديوان الملكي بناء على ما ترفعه المحكمة العليا ( مجلس القضاء

الأعلى سابقا ) ؟

فما يخرج الأمر عن اجتهادات فقط ليتم التأكد من صيام العاشر حقيقة

وقد ثبت عندي حقيقة دخول الشهر يوم السبت برؤية أهل مصر وأسأل الله توفيقه وقبوله في صيام التاسع

والعاشر يومي الأحد والإثنين

ولأهل الاحتياط نقول : أعرف يقينا من لا يستطيع إلا صوم يوم واحد فقط , ودعوني من لماذا وووو إلخ

أحدهم مريض بالربو ولا يستطيع فعلا سوى صيام يوم واحد .

فأسألكم بالله , بم تفتونه ؟

بترك الصيام ؟ أم بصيام الثلاثاء ؟
هوّن عليك يا أخي ، أراك تكلف نفسك شططا !
فصوم عاشوراء سنة وليس بفرض ، وصاحب الربو-بل والصحيح المعافى السليم- في سعة من أمره إن شاء صام وإن شاء أفطر.
بل لو أن كل المكلفين لم يحتاطوا وصاموا يوما واحدا فهو مأجور غير مأجور ، ويناله هذا الأجر إن شاء الله تعالى.
أما أنك رأيته فهذا يلزمك أنت؛ ولا تلزم به أحدا.
وهيئة الفتوى في مصر هيئة؛ والشيخ عبد العزيز آل الشيخ المفتي ...
فكون الفتوى في مصر تعلن الرؤية ، والفتوى في المملكة تعلن عدم الرؤية ؛فهذا يجعل الإنسان يحتاط.
ثم إن الرؤية الصحيح فيها أنها تُعتبر فيها اختلاف المطالع ؛ ولا ريب أن مطلع الخليج ومنه السعودية يختلف عن مطلع مصر.
فالأمر أوسع مما في ذهنك.
والله الموفق.
__________________
أسند اللالكائي : عن الحسن بن عمرو قال : قال طلحة بن مصرف :
(( لولا أني على وضوء لأخبرتك ببعض ما تقول الشيعة!! )).
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-12-11, 03:00 PM
أبو عبد السلام الجزائري أبو عبد السلام الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-01-11
الدولة: الجزائر - سطيف
المشاركات: 12
افتراضي رد: فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ

بارك الله فيكم كان في نفسي منه شك سآخذ بالأحوط إن شاء الله.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-12-11, 03:38 PM
سعيد بن مهدي سعيد بن مهدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-03-10
المشاركات: 2,693
افتراضي رد: فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ

من محمد صالح المنجد إلى إخوانه وأخواته في الدين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أما بعد



فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله . رواه مسلم

وروى مسلم أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن عاشوراء يوم من أيام الله . قال ابن القيم رحمه الله : وأيام الله وقائعه التي أوقعها بأعدائه ونعمه التي ساقها إلى أوليائه.



وفي هذه السنة ـ كما تعلمون ـ كان ذو الحجة 29 يوما بحسب تقويم أم القرى ، وقد تم تحري رؤية هلال محرم عند غروب شمس ذلك اليوم في كل من سدير وشقراء والغاط ولم تتم رؤيته كما أخبرني من أثق به وكانت السماء غائمة ، وكنت قد كتبت تلك الليلة في صفحتي بموقع تويتر ما يلي :



لم يُر هلال محرم في عدد من المناطق التي تم التحري فيها، مع وجود غيوم ، فإن بقي الأمر على ماهو عليه فسيوافق تاسوعاء الإثنين وعاشوراء الثلاثاء . انتهى ، فإن لم يأت إعلان رسمي يبين شهادة مغايرة فإن القاعدة هي إكمال ذي الحجة 30 يوما وبناء عليه يكون عاشوراء الثلاثاء ومن أراد الاحتياط لعاشوراء صام الإثنين والثلاثاء خصوصا وأن عددا كبيرا من الناس قد رآه في الليلة التالية واضحا في السماء كأنه ابن ليلتين ، ومسألة الاحتياط لعاشوراء في مثل هذه الحالة معروفة عند العلماء كما في كتبهم ، ومن الاتفاقات التي حصلت في أواخر حياة شيخنا عبد العزيز بن باز مايلي : في عام 1417 حصل اشتباه في دخول شهر المحرم فقال الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله : الأفضل للمؤمن في هذا العام أن يصوم الاثنين والثلاثاء احتياطا؛لأن يوم الأحد يحتمل أن يكون التاسع إن كان شهرذي الحجة ناقصا،ويحتمل أن يكون هو الثامن إن كان شهرذي الحجة كاملا،ومن صام يوم الأحد والاثنين والثلاثاء فحسن؛لما في ذلك من تمام الاحتياط،ولأن صوم ثلاثةأيام من كل شهرسنة[مجموع فتاوى الشيخ عبدالعزيز بن باز] ، ( وقد نشرنا ذلك برسالة في جوال نور ) ونحن نقول في هذا العام 1433 كما قال شيخنا تماما في تلك السنة ( وقد اتفقت الأيام ) .



ويثير كثير من الإخوة والأخوات في كل سنة الكلام نفسه : لماذا الاضطراب ولماذا لايتم حسم الأمر ببيان رسمي من القضاء الشرعي في أول الشهر ؟ فالجواب : أن قضية الترائي من صميم ديننا وشرعنا (يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس) والذي ورد في السنة الترائي بالعين ، والشارع هو الذي وضع لنا قاعدة إتمام الشهر إذا غمي علينا فنحن نسير عليها ، ولا يقع عند أهل العلم لغط واضطراب بحمد الله والمسألة لديهم واضحة ، وإنما يقع الاضطراب عند بعض العامة إذا لم تتفق نتيجة التحري مع تقويم أم القرى المطبوع .



وأما بالنسبة لتأخر الإعلان أحيانا عن أول الشهر فقد قال علماؤنا إن هلال محرم لاتتعلق به عبادة عامة واجبة كالصيام والحج ولذلك لايجب الإعلان في أوله ويكفي حرص الناس على السؤال فيما بينهم وإخبار بعضهم لبعض وسؤال القضاة وكبار العلماء والمحتسبين في ترائي الأهلة وأهل الخبرة في هذا الشأن ، وغالبا مايوجد الجواب والحمد لله ، أسأل الله لي ولإخواني جميعاً الإخلاص والقبول ، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته ، والله الهادي إلى سواء السبيل

الخميس 5 محرم 1433
__________________
إذا صدق العزم وضح السبيل..
أسد فلسطين أحمد ياسين..رحمه الله
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-12-11, 03:40 PM
عبدالله سعيد المالكي عبدالله سعيد المالكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-09-09
المشاركات: 52
افتراضي رد: فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ

من رأى حجة على من لم ير إلا إذا أدخلتم المسلمون في مصر في عداد من لا يوثق برؤيته فشأنكم إذن

ولا أعلم أن الرؤية ترد بالمناصب إلا في ردك

وأنا لم أتكلف شططا بحول الله بل أنا سائر مع الدليل

والمشكلة أنكم تريدون حمل الناس على الاحتياط بينما اليقين ثابت

هنا أقف وتقبل الله من الجميع
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 02-12-11, 04:24 PM
أبو هاجر الغزي السلفي أبو هاجر الغزي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-11
المشاركات: 2,359
افتراضي رد: فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ

يا أخي هل تعرف هذا الحديث:
قال الإمام مسلم:
حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى وَيَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ وَقُتَيْبَةُ وَابْنُ حُجْرٍ قَالَ يَحْيَى بْنُ يَحْيَى أَخْبَرَنَا وَقَالَ الآخَرُونَ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ - وَهُوَ ابْنُ جَعْفَرٍ - عَنْ مُحَمَّدٍ - وَهُوَ ابْنُ أَبِى حَرْمَلَةَ - عَنْ كُرَيْبٍ أَنَّ أُمَّ الْفَضْلِ بِنْتَ الْحَارِثِ بَعَثَتْهُ إِلَى مُعَاوِيَةَ بِالشَّامِ قَالَ فَقَدِمْتُ الشَّامَ فَقَضَيْتُ حَاجَتَهَا وَاسْتُهِلَّ عَلَىَّ رَمَضَانُ وَأَنَا بِالشَّامِ فَرَأَيْتُ الْهِلاَلَ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ ثُمَّ قَدِمْتُ الْمَدِينَةَ فِى آخِرِ الشَّهْرِ فَسَأَلَنِى عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبَّاسٍ - رضى الله عنهما - ثُمَّ ذَكَرَ الْهِلاَلَ فَقَالَ مَتَى رَأَيْتُمُ الْهِلاَلَ فَقُلْتُ رَأَيْنَاهُ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ. فَقَالَ أَنْتَ رَأَيْتَهُ فَقُلْتُ نَعَمْ وَرَآهُ النَّاسُ وَصَامُوا وَصَامَ مُعَاوِيَةُ. فَقَالَ لَكِنَّا رَأَيْنَاهُ لَيْلَةَ السَّبْتِ فَلاَ نَزَالُ نَصُومُ حَتَّى نُكْمِلَ ثَلاَثِينَ أَوْ نَرَاهُ. فَقُلْتُ أَوَلاَ تَكْتَفِى بِرُؤْيَةِ مُعَاوِيَةَ وَصِيَامِهِ فَقَالَ لاَ هَكَذَا أَمَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-.
__________________
أسند اللالكائي : عن الحسن بن عمرو قال : قال طلحة بن مصرف :
(( لولا أني على وضوء لأخبرتك ببعض ما تقول الشيعة!! )).
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 02-12-11, 05:11 PM
أمة الوهاب شميسة أمة الوهاب شميسة غير متصل حالياً
رزقها الله حسن الخاتمة
 
تاريخ التسجيل: 24-04-10
الدولة: على ضفة البحر الأبيض المتوسط
المشاركات: 1,815
افتراضي رد: فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ

إذن ، كل واحد يتبع تقويمه أم ماذا ؟
نحن عندنا الاثنين عاشوراء .
__________________
اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
رب العباد إذا وهب ، لا تسألن عن السبب
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-12-11, 06:25 PM
أبو هاجر الغزي السلفي أبو هاجر الغزي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-11
المشاركات: 2,359
افتراضي رد: فضل صوم يوم عاشوراء وأي يوم هو هذه السنة 1433هـ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الوهاب شميسة مشاهدة المشاركة
إذن ، كل واحد يتبع تقويمه أم ماذا ؟
نحن عندنا الاثنين عاشوراء .
نعم هو هذا ؛ لكن في هذه المسألة الجمع ممكن ،كما سبق.
والله الموفق.
__________________
أسند اللالكائي : عن الحسن بن عمرو قال : قال طلحة بن مصرف :
(( لولا أني على وضوء لأخبرتك ببعض ما تقول الشيعة!! )).
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-11-12, 11:11 PM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي المؤلفات والأبحاث في حكم صيام يوم السبت

1 / القول الثبت في الصوم يوم السبت للحافظ ابن حجر < مفقود >
2/ زهر الروض في حكم صيام يوم السبت في غير الفرض لعلي الحلبي الأثري < مطبوع >
3 / التحقيق الثبت لما ورد في صيام يوم السبت لعبدالله بن عبد الرحمن رمزي < مطبوع >

4 / حكم صيام يوم السبت لأبي شقرة < مطبوع >

5 / القول الثبت في حكم صيام السبت ليحي عيد < مطبوع >
6 / حكم صوم يوم السبت في غير الفريضة لسعد الحميد < مطبوع >
7 / حكم صيام يوم السبت للسقاف < مطبوع >
8 / القول الثبت في صيام السبت لمحمد النجدي < مطبوع >
9 / تنبيه ذوي العقول السديدة
إلى
حكم صوم السبت في غير فريضة
مع تحقيق علمي رصين للعلامة الألباني رحمه الله
لأبي حسام الدين الطرفاوي < مطبوع >
10 / حكم صيام يوم السبت لابن حنيفة العابدين < مطبوع >
11 / القول الثبت في حرمة صيام يوم السبت لأبي سند محمد < مطبوع >
12 / الإعلام بأن صوم السبت في النفل ليس بحرام لأبي براء
الكناني < مطبوع >
13/ حكم صيام يوم السبت لأبي الحسن المأربي < مطبوع >
14/ لؤلؤةُ البحرين في حُكْمِ صومِ السَّبْتِين لخالد بن جذع بن خالد السعدون < مطبوع >
15/ صيام يوم السبت في غير الفرض وأقوال العلماء فيه (لمراد محمد شحرور) < مطبوع >
16 / الاجتهاد بالبتّ بنكارة حديث لا تصوموا يوم السبت لمحمد زياد التكلة .
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-11-12, 12:05 PM
مصطفى عبداللطيف عوض مصطفى عبداللطيف عوض غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-09-12
المشاركات: 382
افتراضي رد: المؤلفات والأبحاث في حكم صيام يوم السبت

جزاكم الله خيرا
__________________
السلفية جبل نحن على سفحه فلا تغترن بجهلي ولا بجهلك لكن كما قال الشافعي : نحن متفاوتون في الجهل
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 03-11-12, 05:25 PM
نبيل العمري نبيل العمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 362
افتراضي رد: المؤلفات والأبحاث في حكم صيام يوم السبت

جزيت خيرا ولو زينت مقالك- وهو كله زينة - بروابط تحميل ما ذكرت .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04-11-12, 09:34 AM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي رد: المؤلفات والأبحاث في حكم صيام يوم السبت

منقول من ابراهيم الجزائري
هناك رسالة بعنوان :
17 / رفع حال السبت عن حكم صيام يوم السبت لمِؤلفها عبد القادر كعوان ، فمن من الإخوة يعرف صاحب هذه الرسالة ؟
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 19-11-12, 10:32 AM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي رد: المؤلفات والأبحاث في حكم صيام يوم السبت

18 / صيام يوم السبت في غير الفرض وما أحد من خلاف بين الشباب لعبدالحميد العربي الجزائري < مطبوع >
الرابط :
http://www.al-sunna.net/articles/file.php?id=2242
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 20-11-12, 04:52 AM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي ما هو أقوى كتاب في حكم صيام يوم السبت جمع بين الفقه والحديث ؟

ما هو أقوى كتاب في حكم صيام يوم السبت يا طلاب العلم ؟ أي جمع بين الفقه والحديث ، ودراسة الأسانيد على منهج المحدثين فضلا عن ذكر العلل .

والمؤلفات كالتالي :

1 / القول الثبت في الصوم يوم السبت للحافظ ابن حجر < مفقود >
2/ زهر الروض في حكم صيام يوم السبت في غير الفرض لعلي الحلبي الأثري < مطبوع >
3 / التحقيق الثبت لما ورد في صيام يوم السبت لعبدالله بن عبد الرحمن رمزي < مطبوع >

4 / حكم صيام يوم السبت لأبي شقرة < مطبوع >

5 / القول الثبت في حكم صيام السبت ليحي عيد < مطبوع >
6 / حكم صوم يوم السبت في غير الفريضة لسعد الحميد < مطبوع >
7 / حكم صيام يوم السبت للسقاف < مطبوع >
8 / القول الثبت في صيام السبت لمحمد النجدي < مطبوع >
9 / تنبيه ذوي العقول السديدة
إلى
حكم صوم السبت في غير فريضة
مع تحقيق علمي رصين للعلامة الألباني رحمه الله
لأبي حسام الدين الطرفاوي < مطبوع >
10 / حكم صيام يوم السبت لابن حنيفة العابدين < مطبوع >
11 / القول الثبت في حرمة صيام يوم السبت لأبي سند محمد < مطبوع >
12 / الإعلام بأن صوم السبت في النفل ليس بحرام لأبي براء
الكناني < مطبوع >
13/ حكم صيام يوم السبت لأبي الحسن المأربي < مطبوع >
14/ لؤلؤةُ البحرين في حُكْمِ صومِ السَّبْتِين لخالد بن جذع بن خالد السعدون < مطبوع >
15/ صيام يوم السبت في غير الفرض وأقوال العلماء فيه (لمراد محمد شحرور) < مطبوع >
16 / الاجتهاد بالبتّ بنكارة حديث لا تصوموا يوم السبت لمحمد زياد التكلة .
17 / رفع حال السبت عن حكم صيام يوم السبت لعبد القادر كعوان < مطبوع >
18 / صيام يوم السبت في غير الفرض وما أحد من خلاف بين الشباب لعبدالحميد العربي الجزائري < مطبوع >
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 20-11-12, 04:55 AM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي رد: ما هو أقوى كتاب في حكم صيام يوم السبت جمع بين الفقه والحديث ؟

منقول من نبيل أحمد الطيب الجزائري

أرى والله اعلم أن كتاب الشيخ سعد الحميد شاف لهذه المسألة خاصة من الجهة الحديثية وهو موجود على الشبكة .
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 20-11-12, 07:32 PM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي رد: ما هو أقوى كتاب في حكم صيام يوم السبت جمع بين الفقه والحديث ؟

منقول من أحمد الحاج مسعود

في ظني أفضلُ ما كُتِبَ في الموضوعِ -وبكلِّ إنصافٍ- هو كتابُ :
"القولُ القويمُ في استحبابِ صيامِ يومِ السبتِ في غيرِ الفرضِ من غيرِ تخصيصٍ أو قصدِ تعظيمٍ" لأسامةَ العتيبيِّ ..

من هنا :
http://www.almenhaj.net/oneketab.php?linkid=12
واللهُ -جل وعلا- يقولً :
((ولا يجرمنَّكم شنئان قومٍ على أن لا تعدلوا ، اعدلوا هو أقربُ للتقوى))
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 20-11-12, 11:39 PM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي ما الذي رجحه الحافظ ابن حجر في كتابه : القول الثبت في الصوم يوم السبت ؟

من الكتاب المفقودة " القول الثبت في الصوم يوم السبت " للحافظ ابن حجر رحمه الله ، وقد قال في الفتح :

وَمِنْهَا مَا يَظْهَر إِلَى النَّهْي عَنْ صَوْم يَوْم السَّبْت ، وَقَدْ جَاءَ ذَلِكَ مِنْ طُرُق مُتَعَدِّدَة فِي النَّسَائِيِّ وَغَيْره ، وَصَرَّحَ أَبُو دَاوُدَ بِأَنَّهُ مَنْسُوخ وَنَاسِخه حَدِيث أُمّ سَلَمَة " أَنَّهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَصُوم يَوْم السَّبْت وَالْأَحَد يَتَحَرَّى ذَلِكَ وَيَقُول إِنَّهُمَا يَوْمًا عَيد الْكُفَّار وَأَنَا أُحِبّ أَنْ أُخَالِفهُمْ " وَفِي لَفْظ " مَا مَاتَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى كَانَ أَكْثَر صِيَامه السَّبْت وَالْأَحَد " أَخْرَجَهُ أَحْمَد وَالنَّسَائِيُّ ، وَأَشَارَ بِقَوْلِهِ " يَوْمَا عِيد " إِلَى أَنَّ يَوْم السَّبْت عِيد عِنْد الْيَهُود وَالْأَحَد عِيد عِنْد النَّصَارَى وَأَيَّام الْعِيد لَا تُصَام فَخَالَفَهُمْ بِصِيَامِهَا ، وَيُسْتَفَاد مِنْ هَذَا أَنَّ الَّذِي قَالَهُ بَعْض الشَّافِعِيَّة مِنْ كَرَاهَة إِفْرَاد السَّبْت وَكَذَا الْأَحَد لَيْسَ جَيِّدًا بَلْ الْأَوْلَى فِي الْمُحَافَظَة عَلَى ذَلِكَ يَوْم الْجُمُعَة كَمَا وَرَدَ الْحَدِيث الصَّحِيح فِيهِ ، وَأَمَّا السَّبْت وَالْأَحَد فَالْأَوَّل أَنْ يُصَامَا مَعًا وَفُرَادَى اِمْتِثَالًا لِعُمُومِ الْأَمْر بِمُخَالَفَةِ أَهْل الْكِتَاب .................. ،

وَقَدْ جَمَعْت الْمَسَائِل الَّتِي وَرَدَتْ الْأَحَادِيث فِيهَا بِمُخَالَفَةِ أَهْل الْكِتَاب فَزَادَتْ عَلَى الثَّلَاثِينَ حُكْمًا ، وَقَدْ

أَوْدَعْتهَا كِتَابِي الَّذِي سَمَّيْته " الْقَوْل الثَّبْت فِي الصَّوْم يَوْم السَّبْت " اهـ .


ففي الفتح رجج الجواز ، لكن ما الذي رجحه في هذا الكتاب المفقود ؟
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 21-11-12, 10:29 AM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي رد: ما الذي رجحه الحافظ ابن حجر في كتابه : القول الثبت في الصوم يوم السبت ؟

منقول من محمد أبي يوسف

بوركت أخي الكريم والظاهر والله أعلم أنه رجح الجواز في مؤلفه المفقود وبالأخص أن قوله هذا في الفتح جاء بعد جمعه له ونص كلامه هنا يؤيد ذلك (وَقَدْ جَمَعْت الْمَسَائِل .... وَقَدْ أَوْدَعْتهَا كِتَابِي) أي أن التأليف قد تم وغريب أن يناقض قوله وهذه الحال وهو يصرح بذلك الجمع !
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 21-11-12, 11:04 AM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي رد: ما الذي رجحه الحافظ ابن حجر في كتابه : القول الثبت في الصوم يوم السبت ؟

منقول أبي عبد الله المالكي


"مَا مَاتَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى كَانَ أَكْثَر صِيَامه السَّبْت وَالْأَحَد "

ماذا قال العلاّمة المحدِّث أحمد شاكر رحمه الله عن الحديث المذكور في المسند؟؟؟بارك الله فيك يا أخي الفاضل.
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 21-11-12, 11:05 AM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي رد: ما الذي رجحه الحافظ ابن حجر في كتابه : القول الثبت في الصوم يوم السبت ؟

نسخة المسند بتحقيق الشيخ أحمد شاكر رحمه الله ليست متوفرة عندي مع الأسف الشديد .
وعندي نسخة المسند بتحقيق الشيخ شعيب الأرنؤوط .
قال الإمام أحمد رحمه الله في مسنده :
حَدَّثَنَا عَتَّابُ بْنُ زِيَادٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ يَعْنِي ابْنَ مُبَارَكٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَرَ بْنِ عَلِيٍّ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي، عَنْ كُرَيْبٍ، أَنَّهُ سَمِعَ أُمَّ سَلَمَةَ، تَقُولُ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ يَوْمَ السَّبْتِ وَيَوْمَ الْأَحَدِ أَكْثَرَ مِمَّا يَصُومُ مِنَ الْأَيَّامِ، وَيَقُولُ: " إِنَّهُمَا يَوْمَا عِيدِ الْمُشْرِكِينَ، فَأَنَا أُحِبُّ أَنْ أُخَالِفَهُمْ "

وقال المشرف العام على تحقيق المسند الشيخ شعيب الأرنؤوط :

إسناده حسن، عبد الله بن محمد بن عمر بن علي: هو ابن أبي طالب، وثقه الدارقطني وابن خلفون، وقال علي ابن المديني: هو وسظ، وذكره ابن حبان في "الثقات"، ووالده محمد بن عمر، روى عنه جمع، وذكره ابن حبان في "الثقات"، وقال الحافظ في "التقريب": صدوق، وبقية رجاله ثقات رجال الشيخين، غير عتَّاب بن زياد: وهو الخراساني، فقد روى له ابنُ ماجه، وهو ثقة ، وقد صحَّح هذا الحديث ابن خزيمه وابنُ حبان، كما سيأتي في التخريج.
وأخرجه النسائي في "الكبرى" (27761) ، وابن حبان (3646) من طريق حِبَّان ابن موسى، وابنُ خزيمة (2167) ، ابنُ حبان (3616) من طريق سَلَمة بن سليمان.
والطبرانيُّ في "الكبير" 23/ (616) من طريق نُعيم بن حماد. و23/ (964) من طريق معاذ بن أسد. والحاكمُ 1/436، والبيهقي في "السنن" 4/303 من طريق عبد اللّه بن عثمان عبدان، خمستُهم عن عبد اللّه بن المبارك، بهذا الإسناد، وفيه قصة.
وأخرجه النسائي في "الكبرى" (2775) ، والطبراني في "الأوسط" (3869) ، وابنُ شاهين في "ناسخ الحديث ومنسوخه" (399) من طريق بقيَّة بن الوليد، عن عبد الله بن المبارك، به. وقرن، النسائي وابن شاهين بأمِّ سَلَمة عائشة.
وأورده الهيثمي في "مجمع الزوائد" 3/198، وقال: رواه الطبراني في "الكبير" ورجاله ثقات، وصححه ابن حبان.
قلنا: فاته أن ينسبه إلى أحمد.
وفي الباب عن عائشة، وهو عند الترمذي (746) بلفظ: كان رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يصوم من الشهر السبتَ والاحدَ والاثنين، ومن الشهر الآخر الثلاثاء والأربعاء والخميس. وقال: هذا حديث حسن، وروى عبد الرحمن بن مهدي هذا الحديث عن سفيان، ولم يرفعه.
وانظر حديث عبد الله بن بُسر السالف برقم (17686) ، فقد ذكرنا هناك الأحاديث الواردة في مشروعية صيام يوم السبت .
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 21-11-12, 11:11 AM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي حديث :" لا تصوموا يوم السبت " قال عنه شعيب الأرنؤوط : رجاله ثقات إلا أنه أُعِل بالاضطراب

من باب الأمانة العلمية سأنقل وجهة الذين يضعفون حديث : "لا تصوموا يوم السبت إلا فيما افترض عليكم" ، وهذا الأصل بطالب العلم المتمكن أن ينظر إلى أدلة الفريقين ثم يأخذ ما ترجح له ،

وإذا اختلف العلماء في التصحيح والتضعيف فطالب العلم بين أمرين :
أ / إن كان طالب العلم متمكنا فلينظر إلى حجة الفريقين ، ثم يأخذ ما أدى إليه اجتهاده بعيدا عن الهوى وتقليد الأشخاص .
ب / وإن كان طالب العلم من المبتدئين فليقلد الأعلم والأتقى في نظره الخاص لكن بلا تعصب .
والله تعالى أعلم .
والتصحيح والتضعيف من الأمور الإجتهادية ، لكن بشرط أن يكون المشتغل في هذا الفن من أهل التخصص ، وكل علم يسأل عنه أهله .
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : ’’…فمتى وجدنا حديثا قد حكم إمام من الأئمة المرجوع إليهم بتعليله، فالأولى اتباعه في ذلك كما نتبعه في تصحيح الحديث إذا صححه، وهذا الشافعي مع إمامته يحيل القول على أئمة الحديث في كتبه فيقول : وفيه حديث لا يثبته أهل العلم بالحديث ( النكت 2/711) .

وقال الإمام السخاوي رحمه الله : فمتى وجدنا في كلام أحد المتقدمين الحكم به كان معتمدا لما أعطاهم الله من الحفظ الغزير وإن اختلف النقل عنهم عدل إلى الترجيح اهـ ( فتح المغيث 1/237)
.................................................. .................................


قال الإمام أحمد رحمه الله في مسنده :
حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْحَاقَ الطَّالَقَانِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ حَسَّانَ، قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللهِ بْنَ بُسْرٍ الْمَازِنِيَّ، يَقُولُ: تَرَوْنَ يَدِي هَذِهِ ؟ فَأَنَا بَايَعْتُ بِهَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " لَا تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ إِلَّا فِيمَا افْتُرِضَ عَلَيْكُمْ " .

وقال المشرف العام على تحقيق المسند الشيخ شعيب الأرنؤوط :

هذا الحديث رجاله ثقات إلا أنه أُعِل بالاضطراب والمعارضة.

يحيى ابن حسان: هو البكري الفلسطيني.
وأخرجه الخطيب البغدادي في "تاريخه" 6/24 من طريق عبد الله بن أحمد ابن حنبل، عن أبيه، بهذا الإسناد.
وأخرجه أحمد (17690) ، وابن عساكر في ترجمة عبد الله بن بسر من "تاريخه" ص445 عن علي بن عياش، والنسائي في "الكبرى" (2759) ، والدولابي في "الكنى" 2/118، وابن قانع 2/81، وابن حبان (3615) ، وابن عساكر ص444-445 و445 من طريق مبشر بن إسماعيل، كلاهما عن حسان ابن نوح، عن عبد الله بن بسر. وخالفهما أبو المغيرة عبد القدوس بن الحجاج، فأخرجه من طريقه الروياني في "مسنده" عن حسان بن نوح عن أبي أمامة.
وتابعه عن أبي أمامة عبد الله بن دينار البهراني، لكنه ضعيف، أخرجه الطبراني في "الكبير" (7722) من طريقه.
وأخرجه عبد بن حميد (508) ، وابن ماجه (1726) ، والنسائي (2761) ، وأبو نعيم في "الحلية" 5/218 من طريق عيسى بن يونس، وتمام في "الفوائد" (655) من طريق عتبة بن السكن، كلاهما عن ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان، عن عبد الله بن بسر. وعتبة بن السكن وإن كان ضعيفاً يعتبر به.
وتابع ثوراً عليه عامر بن جَشِيب عند النسائي (2766) ، والطبراني في "الشاميين" (1850) من طريق بقية، والطبراني (1850) من طريق يحيى بن حمزة الدمشقي، كلاهما عن الزبيدي، عن لقمان، عن عامر بن جشيب، به.
وكلا الطريقين فيه مقال.
وخالف جمعٌ عيسى بنَ يونس وعتبةَ بن السكن فرووه عن ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان، عن عبد الله بن بسر، عن أخته الصماء، فأخرجه أحمد 6/368، والدارمي (1749) ، وأبو داود (2421) ، وابن ماجه (1726) ، والترمذي (744) ، والنسائي في "الكبرى" (2762) و (2763) و (2764) ، وابن خزيمة (2163) ، والطحاوي 2/80، والطبراني في "الكبير" 24/ (818) و (819) و (820) و (821) ، والحاكم 1/435، وتمام (653) ، والبيهقي 4/302، والبغوي (1806) من طرق ثمانية، عن ثور بن يزيد، به.
وتابع ثوراً لقمان بن عامر، فأخرجه أحمد 6/368، والطبراني في "الشاميين" (1591) من طريق إسماعيل بن عياش، عن محمد بن الوليد الزبيدي، عن لقمان، عن خالد، عن عبد الله بن بسر، عن أخته الصماء.
وأخرجه النسائي (2765) من طريق بقية، عن ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان، عن عبد الله بن بسر، عن عمته الصماء. قلنا: بقية ضعيف وقد خالف جمهور الرواة عن ثور في جعلها عمة عبد الله بن بسر، وخالف أيضاً إسماعيل ابن عياش فرواه النسائي أيضاً (2769) من طريقه عن الزبيدي، عن لقمان، عن خالد بن معدان، عن عبد الله بن بسر، عن خالته
الصماء.
وخالف أيضاً جمهور الرواة عن ثور بن يزيد: عبد الله بن يزيد بن راشد الدمشقي المقرىء، فرواه تمام في "فوائده" (654) من طريقه عن خالد بن معدان، عن عبد الله بن بسر، عن أمه. قلنا: وعبد الله بن يزيد هذا ظنه الشيخ ناصر الألباني في "الإرواء" هو عبد الله بن يزيد المقرىء المكي، وهذا الأخير كنيته أبو عبد الرحمن، والأول كنيته أبو بكر. وقال عنه أبو حاتم: شيخ، ونقل عن دحيم أنه وصفه بالصدق والستر، فمثله لا تحتمل روايته عند المخالفة.
وأخرجه النسائي (2771) من طريق داود بن عبيد الله، عن خالد بن معدان، عن عبد الله بن بسر، عن أخته الصماء، عن عائشة. قلنا: داود مجهول.
وأخرجه النسائي (2768) تعليقاً، والطبراني في "الشاميين" (1875) ، وفي "الكبير" (1191) من طريق عبد الله بن سالم الأشعري، عن الزبيدي، عن الفُضيل بن فضالة الهوزني، عن خالد بن معدان، عن عبد الله بن بسر، عن أبيه، وقال عبد الله بن بسر: فإن شككتم فاسألوا أختي، فمشى إليها خالد بن معدان فسألها عما قال عبد الله فحدثته بذلك.
وأخرجه النسائي (2767) ، والطبراني في "الكبير" 24/ (822) من طريق محمد بن حرب، عن الزبيدي، عن فضيل بن فضالة، عن عبد الله بن بسر، عن خالته الصماء.
وأخرجه النسائي (2760) ، وابن خزيمة (2164) ، والطبراني في "الكبير" 24/ (816) و (817) ، والبيهقي 4/302 من طريق معاوية بن صالح، عن ابن عبد الله بن بسر، عن أبيه، عن عمته الصماء. قال الحافظ في "التلخيص" 2/216: وهذا التلون في الحديث الواحد بالإسناد الواحد مع اتحاد المخرج يُوهِنُ راويه، ويُنبئ بقلة ضبطه، إلا أن يكون من الحفاظ المكثرين المعروفين بجمع طرق الحديث، فلا يكون ذلك دالاً على قلة ضبطه، وليس الأمر هنا كذا، بل اختلف فيه أيضاً على الراوي عن عبد الله بن بسر أيضاً.
وقال الطحاوي في "شرح معاني الآثار" 2/81: ولقد أنكر الزهري حديث الصماء في كراهة صوم يوم السبت، ولم يعده من حديث أهل العلم بعد معرفته به، ثم ساق بإسناده عن الليث بن سعد قال: سئل الزهري عن صوم يوم السبت فقال: لا بأس به، فقيل له: فقد روي عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في كراهته، فقال: ذاك حديث حمصي، فلم يَعُدَّه الزهري حديثاً يقال به، وضعفه.
وجاء في "الفروع" 3/123-124 لابن مفلح: قال الأثرم، قال أبو عبد الله: قد جاء فيه حديث الصماء وكان يحيى بن سعيد يتقيه، وأبى أن يحدثني به. قال الأثرم: وحجة أبي عبد الله في الرخصة في صوم يوم السبت أن الأحاديث كلها مخالفة لحديث عبد الله بن بسر، منها حديث أم سلمة.
قال ابن مفلح: واختار شيخنا (يعني شيخ الإسلام ابن تيمية) أنه لا يُكره، وأنه قول أكثر العلماء، وأنه الذي فهمه الأثرم من روايتهم، وأنه لو أريد إفراده لما دخل الصوم المفروض ليستثنى، فالحديث شاذ أو منسوخ.
قلنا: والحديث يعارضه أحاديث: الأول: حديث جويرية بنت الحارث عند البخاري (1986) ، وسيأتي 6/324 و430، ولفظه: أن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دخل على جويرية يوم الجمعة وهي صائمة، فقال: "أصمتِ أمس؟" قالت: لا. قال: تريدين أن تصومي غداً؟ " قالت: لا. قال: "فأفطري".
قال البيهقي 4/303: في حديث جويرية هذا ما دلَّ على جواز صوم يوم السبت، وكأنه أراد بالنهي تخصيصه بالصوم على طريق التعظيم له.
والثاني: حديث أبي هريرة عند البخاري (1985) ، ومسلم (1144) ، وسلف في مسنده برقم (10424) رفعه: "لا يصوم أحدكم يوم الجمعة إلا يوماً قبله أو بعده".
والثالث: حديث أم سلمة: أن رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أكثر ما كان يصوم من الأيام يوم السبت والأحد، وكان يقول: "إنهما عيدان للمشركين، وأنا أريد أن أخالفهم". صححه ابن خزيمة (2167) ، وابن حبان (3616) ، وسيأتي في "المسند" 6/323-324.
والرابع: حديث جنادة بن أبي أمية عند النسائي في "الكبرى" (2773) و (2774) أنهم دخلوا على رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقرب إليهم رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ طعاماً يوم جمعة،
فقال: "كلوا". قالوا: صيام. قال: "صمتم أمس؟" قالوا: لا. قال: "فصائمون غداً؟" قالوا: لا. قال: "فأفطروا". وصححه الحَافظ في "الفتح" 4/234.
وقال الطحاوي 2/80: ففي هذه الآثار المروية في هذا، إباحة صوم يوم السبت تطوعاً، وهي أشهر وأظهر في أيدي العلماء من هذا الحديث الشاذ الذي قد خالفها. ثم قال: وقد يجوز عندنا- والله أعلم- إن كان ثابتاً أن يكون إنما نُهي عن صومه، لئلا يعظم بذلك، فيمسك عن الطعام والشراب والجماع فيه، كما يفعل اليهود. فأما من صامه لا لإرادة تعظيمه ولا لما تريد اليهود بتركها السعي فيه، فإن ذلك غير مكروه.
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 21-11-12, 04:50 PM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي حكم صيام يوم (عاشوراء) إذا وافق يوم سبت / دائرة الإفتاء العام < الأردن >

فتوى جديدة أضيفت في تاريخ 7 / 1 / 1434 هـ / 21-11-2012 م / الأربعاء

حكم صيام يوم (عاشوراء) إذا وافق يوم سبت
دائرة الإفتاء العام / الأردن

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، وبعد:

فيُستحب صيام يوم (عاشوراء)، وهو يوم العاشر من محرم، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (صوم عاشوراء يكفر السنة الماضية، وصوم عرفة يكفر السنتين الماضية والمستقبلة) رواه النسائي في "السنن الكبرى".

والأكمل للمسلم لينال عظيم الأجر والثواب من الله تعالى أن يصوم الأيام الثلاثة، وهي التاسع والعاشر والحادي عشر من محرم، كما ذكر جمع من العلماء، كالشافعي وغيره، فإن لم يتيسر له ذلك صام مع يوم (عاشوراء) اليوم الذي قبله، أو الذي بعده، فإن اقتصر على (عاشوراء) فقط جاز ذلك، وكل ذلك خير، قال الإمام النووي رحمه الله تعالى: "يوم (عاشوراء) وهو عاشر المحرم، ويستحب أن يصوم معه (تاسوعاء) وهو التاسع" انتهى من "روضة الطالبين".

وقد ذكر الخطيب الشربيني رحمه الله تعالى الحكمة من صيام (تاسوعاء) والحادي عشر، فقال: "وحكمة صوم يوم (تاسوعاء) مع (عاشوراء) الاحتياط له لاحتمال الغلط في أول الشهر... فإن لم يصم معه (تاسوعاء) سُنَّ أن يصوم معه الحادي عشر، بل نص الشافعي في "الأم" و"الإملاء" على استحباب صوم الثلاثة" انتهى من "مغني المحتاج".

ولا يسقط استحباب صيام يوم (عاشوراء) إذا صادف يوم سبت؛ لأنه صوم له سبب، وإنما يُكره إفراد يوم السبت بصيام إذا كان نفلاً مطلقًا، ولا يُكره إذا كان يوم (عاشوراء)، أو قضاءً، أو تكفيرًا عن يمين، أو نذرًا، أو يوم (عرفة)، أو يوافق عادة له بأن كان يصوم يومًا ويفطر يومًا، أو غير ذلك من الأيام التي يُستحبُّ الصيام فيها.

يقول الإمام الرملي رحمه الله: "يُكره إفراد السبت بالصوم... ومحله إذا لم يوافق إفراد كل يوم من الأيام الثلاثة (أي: الجمعة والسبت والأحد) عادة له، وإلا: كأن كان يصوم يوماً ويفطر يوماً، أو يصوم (عاشوراء)، أو (عرفة)، فوافق يوم صومه: فلا كراهة... ولا يكره إفرادها بنذر، وكفارة، وقضاء، وخرج بإفراد ما لو صام أحدهما مع يوم قبله أو يوم بعده فلا كراهة لانتفاء العلة" انتهى باختصار من "نهاية المحتاج".

وأما الاستدلال بحديث (لاَ تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ إِلاَّ فِيمَا افْتُرِضَ عَلَيْكُمْ، وَإِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلاَّ لِحَاءَ عِنَبَةٍ أَوْ عُودَ شَجَرَةٍ فَلْيَمْضُغْهُ) رواه أبو داود، فقد اختلف المحدثون في هذا الحديث اختلافا كبيرًا، فضعَّفه كثيرون، وصحَّحه آخرون، وعلى فرض صحته فهو حديث منسوخ. قال أبو داود في "سننه": "وهذا حديث منسوخ". والله تعالى أعلم.

الرابط :

http://www.aliftaa.jo/index.php/ar/articels/show/id/174
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 21-11-12, 05:36 PM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي رد: ما الذي رجحه الحافظ ابن حجر في كتابه : القول الثبت في الصوم يوم السبت ؟

قال شيخنا الفاضل المفضال عبد المحسن العباد حفظه الله في شرح سنن أبي داود :

وقال بعض أهل العلم: إن هذا منسوخ، وإنه يجوز إفراده، وقد ذكر ذلك الحافظ ابن حجر في فتح الباري ورجح أنه يصام ولو كان مفرداً ، وحكى قول أبي داود أنه منسوخ، وقال: ناسخه الحديث الذي ورد: (أنه ما مات حتى كان أكثر صيامه السبت والأحد، وقال: إنهما عيد لأهل الكتاب، وإننا نريد أن نخالفهم).
وذكر أموراً عديدة ذكرها في مخالفة أهل الكتاب وهذا منها، وهو يرجح أنه منسوخ كما قال أبو داود، ويرى أن هذا فيه مخالفة لأهل الكتاب؛ لأن ذلك اليوم هو من أعيادهم، فيكون شَرَع مخالفتهم، لكن كونه جاء هذا النهي فإن المناسب أن يكون النهي عن إفراده بالصوم، يعني: كونه يفرد بالصوم، أما إذا صيم ومعه غيره فإن ذلك لا بأس به،
والحافظ ابن حجر ذكر أنه ألف في ذلك كتاباً سماه: القول الثبت في صيام يوم السبت.
وذكر فيه الأمور التي حصلت فيها المخالفة، وهو يقرر ويثبت أن النهي عن صوم يوم السبت منسوخ، وأنه يجوز إفراده بالصوم؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم جاء عنه ما يدل على ذلك مخالفةً لأهل الكتاب
، فذكر ذلك في الجزء العاشر صفحة ثلاثين واثنين وستين.
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 21-11-12, 05:38 PM
أبو أحمد خالد الشافعي أبو أحمد خالد الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-11
المشاركات: 5,438
افتراضي رد: ما الذي رجحه الحافظ ابن حجر في كتابه : القول الثبت في الصوم يوم السبت ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أحمد خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
منقول أبي عبد الله المالكي


"مَا مَاتَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى كَانَ أَكْثَر صِيَامه السَّبْت وَالْأَحَد "

ماذا قال العلاّمة المحدِّث أحمد شاكر رحمه الله عن الحديث المذكور في المسند؟؟؟بارك الله فيك يا أخي الفاضل.
منقول من أبي عاصم أحمد بلحة

أخي الفاضل ؛ الشيخ أحمد شاكر ، لم يعلق على هذا الحديث ، وإنما كان ذلك كذلك ، لأنه لم يتم مسند الإمام أحمد ، تحقيقاً .
__________________
رأيي أعرضه ولا أفرضه
صفحتي على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002912858264
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
1433ه , لا تصوموا يوم السبت , أُعِل , أنه , أقوى , الأردن , الأرنؤوط , المؤلفات , الذي , الثبت , الحافظ , الستة , السوء , السنة , العام , الفقه , الإفتاء , القول , ابن , بالاضطراب , بين , ثقات , جمع , دائرة , حديث , حجر , حول , حكم , رجاله , رجحه , ستة , صيام , شعيب , سئل , عاشوراء , عنه , فضل , إلا , هذا , هذه , ولد , والأبحاث , والحديث , وافق , قال , كتاب , كتابه

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:39 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.