ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-12-11, 10:31 PM
فادي الجوارنه فادي الجوارنه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-12-11
المشاركات: 38
افتراضي كلام مَنْ أرتِجَ عليه في الخطب عبر التاريخ

كلام مَنْ أرتِجَ عليه
حدث عيسى بن عمر قال :حدّثنا أبو حاتم عن الأصمعيّ قال: خَطَب أميرٌ مرّةً فانقطع فخجِل، فبعث إلى قوم من القبائل عابوا ذلك وَلفَهم، وفيهم يَرْبوعِي جَلْد، فقال: اخطُبُوا؛ فقام واحدٌ فمرّ في الخطبًة، حتىٍ إذا بلغ " أما بعد " قال: أما بعد أما بعد، ولم يدرِ ما يقول: ثم قال: فإنّ امرأتي طالق ثلاثا، لم أرِد أن أجمع اليوم فمنْعتني. وخطب آخر، فلما بلغ " أما بعد " بَقِي ونَظرَ فإذا إنسان ينظر إليه، فقال: لعنك الله! تري ما أنا فيه وتَلْمَحني ببصرك أيضاً.
قال: وقال أحدهم: رأيتُ القَرَاقير من السُّفُن تجرِي بيني وبين الناس.
قال: وصَعِد اليربوعيً فخطب فقال: أمّا بعدُ فوالله ما أدرِي ما أقولُ ولا فِيمَ أقمتموني. أقول ماذا. فقال بعضهم: قل في الزيت؛ فقال: الزيتُ مبارك، فكُلُوا منه وادّهِنوا. قال: فهو قولُ الشُطَار اليوم إذا قيل: لم فعلت ذا؟ فقل في شأن الزيت وفي حال الزيت.
ليزيد بن أبي سفيان ولما أتى يزيدُ بن أبي سُفْيان الشأم والياً لأبي بكر رضي الله عنه، خطب فأرتِج عليه، فعاد إلى الحمد لله فأرتج عليه، فعاد إلى الحمد لله ثم أرتج عليه، فقال: يا أهل الشأْم عسى الله أن يجعل من بعد عسرٍ يُسراً، ومن بعد عِيً بياناً، وأنتم إلى إمامٍ عادل أجوجُ منكم إلى إمام قائل. ثم نزل. فبلغ ذلك عَمرو بن العاص فاستحسنه.
لثابت قطنة بسجستان صعِد ثابتً قُطْنَة منبراً بسِجِسْتان فحمِد الله ثم أرتج عليه، فنزل وهو يقول:
فإلا أكُنْ فيكم خطيباً فإنّني ... بسيفي إذا جَدّ الوَغَي لخَطَيبُ
فقيل له: لو قلتَها على المنبر كنتَ أخطبَ الناس.
وأرتج على عبد اللهّ بن عامر بالبَصْرة يومَ أضْحَى، فَمكَث ساعةً ثم قال: والله لا أجمَعُ عليكم عِيًّا ولُؤماً، من أخَذَ شاةً من السوق فهي له وثمنُها عليّ.
وارتج على خالد بن عبد اللّه القَسْرِيّ فقال: إن هذا الكلامَ يجيء أحياناً ويعزُبُ أحياناً، وربما طُلِب فأبَى، وكُوبِرَ فعسا، فالتّأنِّي لمجيّه، أيسرُ من التَّعاطِي لأبيه؛ وقد يَختَلِط من الجريء جَنَانهُ، وينقطع من الذَرِب لسانُه، فلا يُبْطره ذلك ولا يَكْسِره؛ وسأعودُ إن شاء الله.
وأرتج على مَعن بن زائدة فضرب المنبر برجله ثم قال: " فَتَى حُرُوبٍ لا فَتَى مَنَابر " .
وكان عبد ربه اليَشْكُريّ عاملاً لعيسى بن موسى على المدائن، فصعِد المنبرَ فحمِد الله وارتج عليه فسكت، ثم قال: والله إني لأكون في بيتي فتجيءُ على لساني ألفُ كلمة، فإذا قمتُ على أعوادكم هذه جاء الشيطانُ فمحاها من صَدْري، ولقد كنتُ وما في الأيّام أحب إلي من يوم الجمعة، فصِرْتُ وما في الأيام يوم أبغضُ إلي من يوم الجمعة، وما ذلك إلاّ لخطبتكم هذه.
رَوْح بن حاتم المنبَر، فلما رأى جَمْعَ الناس حَصِر، فقال: نَكَسوا رؤوسَكم وغُضُوا أبصاركم، فإن أوّلَ مَرْكبٍ صعْب، وإذا يسر اللّه فَتْحَ قُفْل تيسر.
ويحكى أن رجل دُعي ليخطب في نكاح فأرتج عليه ودُعِي رجلٌ ليخطب في نكاح فحَصِر، فقال: لَقَنوا موتاكم شهادةَ أنْ لا إلهَ إلا الله. فقالت امرأةٌ حضرتْ: ألهذا دعوناك! أماتك الله!.
قال عُبَيد الله بن زِياد: نِعْمَ الشيءُ الإمارةُ لولا قعقعةُ البريد والتشرُف للخُطَب.
قيل لعبد الملك: عَجل عليك الشَّيبُ؛ فقال: كيف لا يُعجل علي وأنا أعرِض عقلي على الناس في كل جمعة مَرةً أو مرتين.
ووَليَ رجل من بني هاشم يُعْرَف بالدَنْدَان بحر اليمامة، فلما صعِد المنبر أرتج عليه فقال: حيا اللهّ هذه الوجوهَ وجعلني فِداءَها، إنَي قد أمرتُ طائفي بالليل ألا يرى أحداً إلا أتاني به وإن كنت أنا هو ثم نزل.
ومرّ الأقَيْشِر بمَطَر بن نَاجِية اليربوعي حين غَلَبَ على الكُوفة في أيام الضًحاك بن قيس الشّارِي ومَطَرٌ يخطُبُ، فقال:
أبني تَميم ما لمنبر مُلْككم ... لا يستمِرّ قعوده يتَمرْمَرُ
إنّ المنابرَ أنكرتْ أشباهَكم ... فادعُوا خُزَيْمةَ يستقِرّ المنبرُ
خلعُوا أمِيرَ المؤمنين وبايَعُوا ... مَطَراً لعمرُك بَيْعةً لا تظهرُ
واستخلفوا مطراً فكان كقائلٍ ... بَدَلٌ لعمرُك من أمَيّة أعورُ
و خَطَب قُتَيْبة بن مُسْلم على منبر خُرَاسان فسَقَط القضِيبُ من يده، فتفاءل له عدوّه بالشرّ واغتمّ صديقُه، فعَرَف ذلك قُتَيبة فقال: ليس الأمرُ على ما ظَنّ العدوّ وخاف الصديقُ، ولكنه كما قال الشاعر:
فألقتْ عَصَاها واستقرّ بها النَّوَى ... كما قَرّ عَيْناً بالإيابِ المُسافرُ
وُيرْوَى للشافعيّ رضي اللّه عنه:
نَعِيبُ زمانَنا والعيبُ فينا ... وما لزماننا عيبٌ سوانا
وقد نهجُو الزمانَ بغير جُرْم ... ولو نطق الزمانُ بنا هجانا
فدُنْيانا التصنُعُ والترائيً ... ونحن به نُخادع من يرانا
وليس الذئبُ يأكل لحمَ ذئبٍ ... ويأكلُ بعضُنا بعضاً عِيانا
__________________
لعمرك ما الأيام إلاّ معارةٌ فما اسطعتَ من معروفها فتزوَّد!!!!!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-12-11, 02:24 AM
أبو إلياس الوحسيني أبو إلياس الوحسيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 483
افتراضي رد: كلام مَنْ أرتِجَ عليه في الخطب عبر التاريخ

أضحك الله سنك والله تستحق أن تحفظ وتروى في المجالس
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-12-11, 12:46 AM
تركي بن سفر تركي بن سفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-06-11
المشاركات: 972
افتراضي رد: كلام مَنْ أرتِجَ عليه في الخطب عبر التاريخ

أحسنت أحسن الله إليك.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-11-12, 08:59 AM
علي أحمد عبد الباقي علي أحمد عبد الباقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-05-10
المشاركات: 57
افتراضي رد: كلام مَنْ أرتِجَ عليه في الخطب عبر التاريخ

جزاكم الله خيرًا ، موضوع طريف ، وينظر هنا للفائدة :
http://majles.alukah.net/showthread.php?107656
__________________
(( مِن حُسْنِ إِسْلامِ المرْءِ تَرْكُه ما لا يَعْنيه ))
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18-11-12, 11:43 AM
أبو أنس السلفي الغزي أبو أنس السلفي الغزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-12
المشاركات: 8
افتراضي رد: كلام مَنْ أرتِجَ عليه في الخطب عبر التاريخ

جزاكم الله خيراً
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23-11-12, 03:16 AM
عزالدين المعيار الإدريسي عزالدين المعيار الإدريسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: المغرب - مراكش
المشاركات: 243
افتراضي رد: كلام مَنْ أرتِجَ عليه في الخطب عبر التاريخ

بسم الله الرحمن الرحيم
قال القاضي أبو بكر بن العربي المعافري: حكى المؤرخون عن عثمان بن عفان رضي الله عنه ، كذبة عظيمة أنه صعد المنبر - في خطبة الجمعة - فأرتج عليه ، فقال كلاما من جملته : " و أنتم أحوج إلى إمام فعال منكم إلى إمام قوال "
ثم أضاف القاضي رحمه الله : يا لله و للعقول ، إن قلنا اليوم لا يرتج عليه ، فكيف عثمان ... و من كانت خطبته لله فليس يحصر عن حمد و صلاة وحض على خير ، وتحذير من شر أي شيء كان ، و لا يحصر إلا من كان له غرض غير الخير "
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:34 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.