ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-02-12, 07:02 PM
مقدام الهيتي مقدام الهيتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-02-12
المشاركات: 22
افتراضي معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

معنى (اهل) و(آل) في القرآن الكريم

تأتي (اهل) و (آل) في القران الكريم للأضافة .

تضاف (اهل) للعاقل و لغير العاقل .
ولا تضاف (آل) الا للعاقل .

تضاف (اهل) للنكرة وللمعرفة وللصفة وللمكان وللحرفة الخ .
فتضاف للمعرفة كقولك ( أهل فلان) و ( اهل العلم) او ( اهل الكرم) الخ .
وتضاف للنكرة كقولك ( اهل علم ) و ( أهل كرم ) او( اهل بيت) الخ
وتضاف للصفة كقولك ( اهل العالم ) و( اهل الكريم ) او (اهل البيت) لان البيت صفة السكنى والا فهو دار .
وتضاف للمكان كقولك ( اهل مكة ) و ( اهل مصر) الخ .
وتضاف للحرفة كقولك ( اهل النجار) و ( اهل الحداد ) الخ .

ويكون معنى (اهل) تبعا لما تضاف له .

اما (آل) فتضاف للمعرفة كقولك (آل فلان) او(آل ابي فلان) او (آل ابن فلان) او (آله) لان الضمير يعود لمعرفة . ولا تضاف للنكرة . ولا تتعدى ب (ال التعريف) ولا تدخل عليها (ال) التعريف .
ولا تضاف الا للنسب أي الذرية .
ولهذا من الخطأ قول القائل ( آل البيت) لأنه :-
اولا:- اضيفت لغير العاقل .
ثانيا:- تعدت ب (ال التعريف) .
ومن الخطأ قول القائل ( الآل ) لانه دخلت عليها (ال التعريف) .

قال الله سبحانه وتعالى
{وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ }البقرة50

{إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ }آل عمران33

{وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ
مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }يوسف6

{إِلاَّ آلَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَ }الحجر59

{يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ }سبأ 13

ومع ان موسى اخو هارون عليهما السلام الا ان ذرية موسى غير ذرية هارون . فقد قال الله سبحانه وتعالى

{وَقَالَ لَهُمْ نِبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلآئِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }البقرة248

ويكون بهذا المعنى مايلي :-

امرأة لوط عليه السلام من اهل بيته وليست من آله .
قال الله سبحانه وتعالى {إِلاَّ آلَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَ }الحجر59
.
وفي الآية الاخرى استثنى الله سبحانه وتعالى امراة لوط لانه قال (اهله) وليس (اله)

{فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ }الأعراف83

و ابن نوح على نوح السلام من آل نوح وليس من اهله .

قال الله سبحانه وتعالى {قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ }هود46.

و آسيا أمرأة فرعون من اهل بيت فرعون وليست من آل فرعون .

قال الله سبحانه وتعالى{النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ }غافر46.

وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم من اهل بيته ولسن من آله .

{وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

كذلك بيت ابراهيم عليه السلام

{قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ }هود73

وعلي بن ابي طالب رضي الله عنه من اهل بيت النبي وليس من آل محمد صلى الله عليه وسلم .
لان محمدا صلى الله عليه وسلم وعلي بن ابي طالب رضي الله عنه من آل عبد المطلب .

وان العباس وابن عباس رضي الله عنهما ليسا من اهل بيت النبي وليسا من آل محمد صلى الله عليه وسلم .

وان فاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم من اهل بيت النبي ومن آل محمد صلى الله عليه وسلم .

وذرية الحسن والحسين عليهما السلام من آل محمد وليسوا من اهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم .

وسلمان الفارسي رضي الله عنه من اهل بيت النبي وليس من آل محمد صلى الله عليه وسلم .

أما احاديث الكساء كما رواها الترمذي في سننه:-

3871 - حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو أحمد الزبيري حدثنا سفيان عن زبيد عن شهر بن حوشب عن أم سلمة : أن النبي صلى الله عليه وسله جلل على الحسن و الحسين وعلى فاطمة كساء ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي اذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا فقالت أم سلمة وأنا معهم يا رسول الله ؟ قال إنك إلى خير
قال هذا حديث حسن وهو أحسن شيء روي في هذا الباب
وفي الباب عن عمر بن أبي سلمة و أنس بن مالك و أبي الحمراء و معقل بن يسار و عائشة
قال الشيخ الألباني : صحيح
3787 - حدثنا قتيبة حدثنا محمد بن سليمان بن الأصبهاني عن يحيى بن عبيد عن عطاء بن أبي رباح عن عمر بن أبي سلمة ربيب النبي صلى الله عيله وسلم قال : نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه وسلم { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } في بيت أم سلمة فدعا النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة و حسنا و حسينا فجللهم بكساء وعلي خلف ظهره فجلله بكساء ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا قالت أم سلمة وأنا معهم يا نبي الله ؟ قال أنت على مكانك وأنت إلي خير
قال وفي الباب عن أم سلمة و معقل بن يسار و أبي الحمراء و أنس
قال وهذا حديث غريب من هذا الوجه
قال الشيخ الألباني : صحيح

فهذا دعاء من النبي صلى الله عليه وسلم لاهل الكساء عليهم السلام وليس تفسيرا للآية .
فلو كان النبي صلى الله عليه وسلم يريد تفسيرالاية لخاطب الناس بهذا وقال ايها الناس ولم يقل اللهم .
وكذلك قال وخاصتي:-
لان اهل الكساء عليهم السلام تربطهم بالنبي صلى الله عليه وسلم رابطة النسب اضافة لرابطة البيتية .
فعلي رضي الله عنه ابن عمه وفاطمة رضي الله عنها ابنته والحسن والحسين رضي الله عنهما حفيداه .
فدعا لهم خاصة وقال لام سلمة رضي الله عنها انت على مكانك انت على خير, يعني انت على مكانك من الاية أي من اهل البيت .

وان قال القائل اهل النبي صار الصحابة كلهم وجميع المسلمين هم اهل النبي صلى الله عليه وسلم .
وفيه تفصيل .

والحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-02-12, 07:36 PM
جابر شرفي جابر شرفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-10
الدولة: كانتلاي من شرق سريلانكا
المشاركات: 171
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

جزاك الله خيرا جهد نافع
__________________
jabirsharafi@gmail.com
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-02-12, 07:39 PM
مقدام الهيتي مقدام الهيتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-02-12
المشاركات: 22
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

نحن واياك والمسلمين آمين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 13-02-12, 09:11 PM
ممدوح المغازى ممدوح المغازى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-11
المشاركات: 6
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

شكرا لك
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 13-02-12, 10:51 PM
مقدام الهيتي مقدام الهيتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-02-12
المشاركات: 22
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

حياك الله
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-04-12, 03:47 AM
محمد بن يحيى محمد محمد بن يحيى محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-10
المشاركات: 158
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مقدام الهيتي مشاهدة المشاركة

أما احاديث الكساء كما رواها الترمذي في سننه:-

3871 - حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو أحمد الزبيري حدثنا سفيان عن زبيد عن شهر بن حوشب عن أم سلمة : أن النبي صلى الله عليه وسله جلل على الحسن و الحسين وعلى فاطمة كساء ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي اذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا فقالت أم سلمة وأنا معهم يا رسول الله ؟ قال إنك إلى خير
قال هذا حديث حسن وهو أحسن شيء روي في هذا الباب
وفي الباب عن عمر بن أبي سلمة و أنس بن مالك و أبي الحمراء و معقل بن يسار و عائشة
قال الشيخ الألباني : صحيح
3787 - حدثنا قتيبة حدثنا محمد بن سليمان بن الأصبهاني عن يحيى بن عبيد عن عطاء بن أبي رباح عن عمر بن أبي سلمة ربيب النبي صلى الله عيله وسلم قال : نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه وسلم { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } في بيت أم سلمة فدعا النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة و حسنا و حسينا فجللهم بكساء وعلي خلف ظهره فجلله بكساء ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا قالت أم سلمة وأنا معهم يا نبي الله ؟ قال أنت على مكانك وأنت إلي خير
قال وفي الباب عن أم سلمة و معقل بن يسار و أبي الحمراء و أنس
قال وهذا حديث غريب من هذا الوجه
قال الشيخ الألباني : صحيح

فهذا دعاء من النبي صلى الله عليه وسلم لاهل الكساء عليهم السلام وليس تفسيرا للآية .
فلو كان النبي صلى الله عليه وسلم يريد تفسيرالاية لخاطب الناس بهذا وقال ايها الناس ولم يقل اللهم .
بارك الله بك أخي، والقول أنه دعاء لا تفسير فيه نظر، وخصوصاً مع ورود روايات وألفاظ مختلفة صحيحة، والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-04-12, 05:59 PM
عيسى بنتفريت عيسى بنتفريت غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-08-06
الدولة: المملكة المغربية.
المشاركات: 7,361
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

بارك الله فيك ونفعك بك، ووفقني وإياك لما يحب ويرضى.
__________________
الا بذكر الله تطمئن القلوب.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-04-12, 05:17 AM
أبو بتال أبو بتال غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-10-10
المشاركات: 86
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

جزاك الله خيرا
__________________
يعيش الداعية بين قم وقم
في الليل قم الليل إلا قليلا وفي النهار قم فأنذر
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-04-12, 08:16 AM
عادل فرج عادل فرج غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-10
المشاركات: 93
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

الحمدللله الذي جعلنا من امة محمد صلى الله عليه وسلم وكنا بهذا الدين من اهل بيته فان كان ازواجه امهاتنا فهو ابينا صلوات ربي وسلامه عليه
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-04-12, 10:01 PM
أم أسماء و أسعد أم أسماء و أسعد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-10
المشاركات: 30
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 24-05-12, 03:48 AM
أبو مسلم العربي أبو مسلم العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-05-12
المشاركات: 543
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا أخي و بارك الله فيك على هذا البحث الطيب .
و لكن يا أخي المكرم أنا راجعت هذا البحث جيدا ووجدت به بعض الاستدلالات التي تتعارض مع بعض آيات القرآن الكريم وبعض الأحاديث النبوية الشريفة .
و من باب المدارسة في العلم و التعاون على البر و التقوى رأيت أنه من واجبي أن أنبه على ما أراه يتعارض مع النصوص القرآنيه أو الأحاديث النبويه و لا بأس يا أخي كلنا نجتهد فنصيب مرة ونخطئ مرات عديدة و المسلم أخو المسلم يتعاون معه على الخير و يسدي له النصح والمشورة و سوف أذكر الأدلة التي إعتمدتها في تصحيح بعض ما ورد في هذا البحث
و الله الموفق و به الثقة و عليه التكلان .
( 1) قولك÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
(( امرأة لوط عليه السلام من أهل بيته و ليست من آله
قال الله سبحانه {إِلا ءَالَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَ}الحجر59
و في الآية الأخرى استثنى الله سبحانه وتعالى امرأة لوط لأنه قال ( أهله ) و ليس (آله )
. {فَأَنجَيْنَـٰهُ وَأَهْلَهُۥۤ إِلا ٱمْرَأَتَهُۥ كَانَتْ مِنَ ٱلْغَـٰبِرِينَ}
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
الــــــــــــــرد على ذلــــــــك
أقول في الرد على ذلك أنك يا أخي بارك الله فيك في آية سورة الحجر لم تكمل الآية التي بعدها و لو أكملتها لوجدت الاستثناء و لتبين لك أن أمرأة لوط عليه السلام أيضا من آله لقوله سبحانه
{إِلا ءَالَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَ59إِلا ٱمْرَأَتَهُۥ قَدَّرْنَآ إِنَّهَا لَمِنَ ٱلْغَـٰبِرِينَ60}
أنت أخي ذكرت الآية 59 من سورة الحجر و لم تكمل و تأتي بالآية 60 ليتبين وجه الإستثناء
قال الإمام القرطبي في تفسير هذه الآية
استثنى من آل لوط امرأته وكانت كافرة فالتحقت بالمجرمين في الهلاك.
الجامع لأحكام القرآن للامام القرطبي 4/ 464
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷
( 2) قولك
( ابن نوح على نوح السلام من آل نوح و ليس من أهله )
قال الله سبحانه و تعالى : {قَالَ يَـٰنُوحُ إِنَّهُۥ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَۖ إِنَّهُۥ عَمَلٌ غَيْرُ صَـٰلِحٍۖ فَلا تَسْـَٔلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِۦ عِلْمٌۖ إِنِّىۤ أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ ٱلْجَـٰهِلِينَ} هود 46
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷
الــــــــــــــرد على ذلــــــــك
أقول يا أخي للرد على ذلك أنك يا أخي بارك الله فيك ذكرت رد الله سبحانه و تعالى على سؤال نوح عليه السلام و لم تذكر الآية الأساس في ذلك و التي هي قبل هذه الآية والتي تذكر سؤال نوح عليه السلام لربه سبحانه بقوله
{وَنَادَىٰ نُوحٌ رَّبَّهُۥ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ٱبْنِى مِنْ أَهْلِى وَإِنَّ وَعْدَكَ ٱلْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ ٱلْحَـٰكِمِينَ}هود45
نوح عليه السلام يؤكد في هذه الآية أن ابنه من أهله و أما رد الله سبحانه و تعالى عليه فليس معناه أن الله سبحانه و تعالى ينفي أن يكون إبن نوح من أهله و إنما المعنى كما جاء في كتب التفسير
(أي ليس من أهلك) الذين وعدتهم أن أنجيهم؛
بمعنى أنه من أهله من حيث الأبوة و البنوة و لكن ليس من أهله الذين وعد الله أن ينجيهم من الطوفان لأنه كان كافرا لذلك لم ينفعه نسبه بكونه إبن نبي و لكن لا ينجي المرء من غضب الله إلا إيمانه و عمله و ليس نسبه .

و أنت يا أخي تقول أن الإبن يكون من الآل و ليس من الأهل
و إليك قول الإمام القرطبي في هذه المسألة مستدلا بهذه الآية
(وفيها أيضاً دليل على أن الابن من الأهل لغة وشرعاً، ومن أهل البيت؛ فمن وصّي لأهله دخل في ذلك ابنه )
تفسير القرطبي 9 /45
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷
(3) قولك
و أمهات المؤمنين رضي الله عنهن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم من أهل بيته و لسن من آله .
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷
و الرد على ذلك هو من كلام الحافظ ابن عبدالبر في كتاب التمهيد في شرحه على موطآ الإمام مالك في شرح حديث الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فقد جاء الحديث في التمهيد و شرحه كما يلي :
(286) مالِكٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بَكْرِ ، عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَمْرِو بْنِ سُلَيْمٍ الزُّرَقِيِّ أَنَّهُ قَالَ: أَخْبَرَنِي أَبُو حُمَيْدٍ السَّاعِدِيُّ، أَنْهُمْ قَالُوا لرَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: كَيْفَ نُصَلِّي عَلَيْكَ؟ فَقَالَ: «قُولُوا: اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَأَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّتِهِ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرهِيمَ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَأَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّتِهِ. كَمَا بَارَكْتَ عَلى إِبْرهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ» (9 ـ 66).
استدل قوم بهذا الحديث على أن آل محمد هم أزواجه وذريته خاصة، لقوله في حديث مالك، عن نعيم المجمر. وفي غير ما حديث: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، وفي هذا الحديث: اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته، فقالوا: هذا يفسر ذلك الحديث، ويبين أن آل محمد هم أزواجه وذريته.
وقال الحافظ ابن عبد البر أيضا
، قالوا أي(العلماء): والآل والأهل سواء، وأهل الرجل وآله سواء، وهم الأزواج والذرية، بدليل هذا الحديث،
و الخلاصة أن أمهات المؤمنين من أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم و من آله .
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷
و للحديث بقية إن شاء الله تعالى .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 24-05-12, 07:25 PM
أبو مسلم العربي أبو مسلم العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-05-12
المشاركات: 543
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

( 4) قولك
و علي بن أبي طالب رضي الله عنه من أهل بيت النبي و ليس من آل محمد صلى الله عليه وسلم .
و أن العباس و ابن عباس رضي الله عنهما ليسا من أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم وليسا من آل محمد صلى الله عليه وسلم .
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
و للردعلى ذلك
أقول إذا كان العباس رضي الله عنه و هو عم النبي صلى الله عليه وسلم و عم الرجل صنو أبيه و إذا كان أبناء عمومة النبي صلى الله عليه وسلم أمثال علي بن أبي طالب و عبدالله بن عباس رضي الله عنهم جميعا إذا كان هؤلاء ليسوا آل النبي صلى الله عليه وسلم فمن هم آله إذا ؟؟؟؟
و الدليل على أن هؤلاء رضوان الله عليهم جميعا هم آله صلى الله عليه وسلم الحديث الآتي الذي جاء في صحيح مسلم:
الحديث باختصار عن زيد بن أرقم رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( وأهل بيتى أذكركم الله فى أهل بيتى أذكركم الله فى أهل بيتى أذكركم الله فى
أهل بيتى ). فقال له حصين ومن أهل بيته يا زيد أليس نساؤه من أهل بيته قال نساؤه من أهل بيته ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده .
قال ومن هم قال هم آل على وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس . قال كل هؤلاء حرم الصدقة قال نعم.
قلت : و مقتضي هذا الحديث الشريف يدل على أن
هؤلاء جميعا مع أزواج النبي صلى الله عليه وسلم كلهم آل النبي عليه الصلاة والسلام . ومعنى آل النبي صلى الله عليه وسلم هم أهل بيته الذين حرموا الصدقة .
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
هذا و الله أعلم .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 24-05-12, 08:33 PM
معتصم بن ابراهيم معتصم بن ابراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-12
المشاركات: 3
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

"أبدلت الهمزة من الهاء في "أهل" فقيل آل وأصل آل هو أأل فلما اجتمعت همزتان الأولى مفتوحة والثانية ساكنة أبدلت الثانية ألفا والدليل على أن أصل آل هو أهل قولهم في التصغير أهيل بضم همزة القطع وفتح الهاء وتسكين الياء"

مقتبس من كتاب المختصر في الصرف لعبد المنعم فائز مسعد
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 24-05-12, 09:27 PM
رائدة القاسم رائدة القاسم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-04-12
المشاركات: 27
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

جزاكما الله خيرا الأخ مقدام والأخ ابو مسلم على ما نفعتمانا به ، ولما كتبتما كلاكما وجه من الصحة ، فاستدلال الأخ مقدام أن زوجة الرجل ليس من آله بدليل قوله تعالى : ( إِلَّا آلَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَ (59) إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَا إِنَّهَا لَمِنَ الْغَابِرِينَ (60) (الحجر) وهذا يشبه قوله تعالى : ( فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (31) (الحجر) ، فإبليس ليس من الملائكة بل هو من الجن ومع ذلك جاءت الآية بما يشبه استثناءه من الملائكة ، وهذا وارد في اللغة العربية ، وأما حديث الكساء الذي في الترمذي فيوجد ما يوافقه أيضا في صحيح مسلم : عن صفية بنت شيبة قالت قالت عائشة
: خرج النبي صلى الله عليه و سلم غداة وعليه مرط مرحل من شعر أسود فجاء الحسن بن علي فأدخله ثم جاء الحسين فدخل معه ثم جاءت فاطمة فأدخلها ثم جاء علي فأدخله ثم قال إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) (2424) . بقي أن أنبه أخي مقدام على ان الحديث : فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "سلمان منا أهل البيت" فهو حديث ضعيف أخرجه الطبري: 21 / 133-134 ، والحاكم: 3 / 598 وسكت عنه، وقال الذهبي: سنده ضعيف . هذه ملاحظات بسيطة ، أسأل الله ان أكون قد أصبت فيها .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 25-05-12, 03:10 AM
أبو مسلم العربي أبو مسلم العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-05-12
المشاركات: 543
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

السلام عليكم
الأخوة الكرام معتصم بن إبراهيم و رائدة القاسم بارك الله فيكم و جزاكم الله خير الجزاء على مشاركاتكم الطيبة لإثراء الموضوع .
أما بالنسبة لامرأة لوط عليه السلام فإن معناه عند المفسرين استثنائها من الآل استثناء متصل و ليس منقطع بمعنى استثنائها من آل لوط الذين ننجيهم و ليس من آله الذين هم أهله و يوضح هذا قول أئمة التفسير في أن استثناءها جاء من الضمير في منجوهم .
و يلخص الإمام الشوكاني ذلك في القول التالي :
{أَجْمَعِينَ * إِلا ٱمْرَأَتَهُۥ} هذا الاستثناء من الضمير في منجوهم إخراجاً لها من التنجية أي: إلا امرأته فليست ممن ننجيه بل ممن نهلكه؛ وقيل: إن الاستثناء من آل لوط باعتبار ما حكم لهم به من التنجية، والمعنى: قالوا: إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين لنهلكهم إلاّ آل لوط إنا لمنجوهم إلاّ إمرأته فإنها من الهالكين
تفسير الشوكاني (فتح القدير ) 3 /133
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
إخوتي الكرام أما من حيث دخول الأزواج في الآل أم لا فإليكم قول الإمام ابن تيمية رحمه الله في هذه المسألة .
قال شيخ الاسلام الامام ابن تيمية في الفتاوي
هن من أهل بيته ( أي أزواج النبي صلى الله عليه وسلم )، لهذا الحديث فإنه قال: «وعلى أزواجه وذريته» وقوله: {إِنَّمَا يُرِيدُ ٱللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُـمُ ٱلرِّجْسَ أَهْلَ ٱلْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيـرًا} [الأحزاب: 33] وقوله في قصة إبراهيم: {رَحْمَتُ ٱللَّهِ وَبَرَكَـٰتُهُۥ عَلَيْكُمْ أَهْلَ ٱلْبَيْتِۚ إِنَّهُۥ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ} [هود: 11] وقد دخلت سارة، ولأنه استثنى امرأة لوط من آله فدل على دخولها في الآل،وحديث الكساء يدل على أن علياً وفاطمة وحسناً وحسيناً أحق بالدخول في أهل البيت من غيرهم، كما أن قوله في المسجد المؤسس على التقوى: «هو مسجدي هذا» يدل على أنه أحق بذلك، وإن مسجد قباءأيضاً مؤسس على التقوى؛ كما دل عليه نزول الآية وسياقها، وكما أن أزواجه داخلات في آله وأهل بيته، كما دل عليه نزول الآية وسياقها، وقد تبين أن دخول أزواجه في آل بيته أصح،
مجموع فتاوى ابن تيمية 22 /454

÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷

و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 25-05-12, 03:15 AM
أبو مسلم العربي أبو مسلم العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-05-12
المشاركات: 543
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

هل إبليس من الملائكة أم لا ؟؟؟ و هل الاستثناء هذا متصل أم منقطع؟؟؟
الجواب :المسألة خلافية بين المفسرين
إذا كان إبليس من الملائكة فهذا الإستثناء متصل .
و إذا كان إبليس من الجن فهذا الإستثناء منقطع .
قال الامام القرطبي في تفسير ذلك ما يلي:
قوله: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَـٰۤئِكَةِ ٱسْجُدُوا لادَمَ فَسَجَدُوۤا إِلا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَٱسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ ٱلْكَـٰفِرِينَ} نصب على الاستثناء المتصل؛ لأنه كان من الملائكة على قول الجمهور: ابن عباس وابن مسعود وابن جُريج وابن المسيّب وقَتادة وغيرهم؛ وهو اختيار الشيخ أبي الحسن، ورجّحه الطبري؛ وهو ظاهر الآية. قال ابن عباس: وكان اسمه عزازيل وكان من أشراف الملائكة وكان من الأجنحة الأربعة ثم أُبْلِس بعد. روى سِمَاك بن حرب عن عكرمة عن ابن عباس قال: كان إبليس من الملائكة فلما عصى الله غضب عليه فلعنه فصار شيطاناً. وحكى الماوَرْدِيّ عن قتادة: أنه كان من أفضل صنف من الملائكة يقال لهم الجِنة. وقال سعيد بن جُبير: إن الجنّ سِبْط من الملائكة خُلقوا من نار وإبليس منهم، وخلق سائر الملائكة من نور.
وقال ابن زيد والحسن وقتادة أيضاً: إبليس أبو الجن كما أن آدم أبو البشر ولم يكن مَلَكا؛ وروي نحوه عن ابن عباس وقال: اسمه الحارث. وقال شَهْر بن حَوْشَب وبعض الأصوليين: كان من الجنّ الذين كانوا في الأرض وقاتلتهم الملائكة فسبَوْه صغيراً وتعبّد مع الملائكة وخُوطب؛ وحكاه الطبري عن ابن مسعود. والاستثناء على هذا منقطع، مثل قوله تعالى: {وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا ٱلْمَسِيحَ عِيسَى ٱبْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ ٱللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـٰكِن شُبِّهَ لَهُمْۚ وَإِنَّ ٱلَّذِينَ ٱخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِى شَكٍّ مِّنْهُۚ مَا لَهُم بِهِۦ مِنْ عِلْمٍ إِلا ٱتِّبَاعَ ٱلظَّنِّۚ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينَۢا} (النساء: 157)
تفسير القرطبي 1/291

و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 25-05-12, 03:59 PM
أبو مسلم العربي أبو مسلم العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-05-12
المشاركات: 543
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

السلام عليكم
بالنسبة لقول :
أما (آل) فتضاف للمعرفة كقولك (آل فلان) او(آل ابي فلان) او (آل ابن فلان) او (آله) لان الضمير يعود لمعرفة . ولا تضاف للنكرة
و لا تضاف إلا للنسب أي الذرية
و لهذا من الخطأ قول القائل ( آل البيت) لأنه :-
اضيفت لغير العاقل .
---------------------------------------------------------------------------------------------------------
أقول :
في القول السابق لشيخ الاسلام ابن تيمية ما يخالف ذلك فقد قال - رحمه الله -:
( و قد تبين أن دخول أزواجه في آل بيته أصح. )
و قول شيخ الاسلام : في آلِ بيته دلالة على إضافة كلمة آلِ الي غير العاقل و هو البيت .
و الله أعلم .
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 25-05-12, 06:11 PM
رائدة القاسم رائدة القاسم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-04-12
المشاركات: 27
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

بارك الله فيك أخي أبا مسلم ، أخي أنا أحترم المفسرين وأقوالهم ولكن في المسائل التي ذكرها القرآن واضحة جلية لا نرجع إلى قول المفسرين ، حتى وإن نقلوا قول صحابي ، فالصحابي عندما يقول قولا ينفرد به إن صح النقل عنه لا يكون حجة ولكن الحجة في إجماع الصحابة رضوان الله عليهم على قول ، وأما أن إبليس هل هو من الملائكة أو من الجن فأنا اعجب كل العجب ممن قالوا أنه يمكن أن يكون من الملائكة بعد قول الله تعالى : ( وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (50) (الكهف) ، فقوله تعالى : (كان من الجن ) يحسم الأمر ولا نحتاج بعده إلى قول آخر ومع ذلك أسوق لك بقية الأدلة على ذلك وأولها تكملة الآية : ( أفتتخذونه وذريته اولياء من دوني وهم لكم عدو ) ، فذرية إبليس هم الجن والذين ذكروا هنا في الآية هم شياطين الجن الذين ساروا على نهجه ، أضف إلى ذلك قوله تعالى : ( قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (12) (الأعراف) وقوله تعالى في سورة (ص) : ( قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (76) ففي الآية الكريمة ان إبليس خلق من نار أي أنه من الجن فعلا ، أما الملائكة فقد خلقوا من نور كما جاء في الحديث الصحيح عن عائشة رضي الله عنها قالت : ( قال رسول الله صلى الله عليه و سلم خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم ) (مسلم : 2996) . هذا غير أن الملائكة خلقوا لا يعصون الله ما أمرهم فقد جبلوا على الطاعة ، وليسوا كالجن والإنس مختارين للعبادة ، ولذلك فهم لا تصدر منهم أي معصية بإذن الله وليسوا موعودين بجنة أو نار ، إذا ففي هذه الأمور الواضحة اخي لا يؤخذ بقول القائلين مهما كان مرتبتهم عدا رسول الله صلى الله عليه وسلم . وأما استدلالك بقول ابن تيمية رحمه الله في إثبات صحة نسبة الآل إلى غير العاقل ، فابن تيمية رحمه الله لا يشك أحد بغزارة علمه وفقهه ودقة قوله ، ولكن من الممكن أن ابن تيمية رحمه الله لم ير مانعا من ذكر هذه الكلمة ( آل البيت ) مع انها متأخرة جدا ولم تكن في السابق لكثرة تداولها في زمنه ، كما يحصل من بعض العلماء في عصرنا ، ولكنها في الأصل ( أهل البيت ) وهذا هو الأصح والله أعلم .
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 25-05-12, 06:30 PM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-03-09
المشاركات: 2,034
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مسلم العربي مشاهدة المشاركة
هل إبليس من الملائكة أم لا ؟؟؟ و هل الاستثناء هذا متصل أم منقطع؟؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مسلم العربي مشاهدة المشاركة
الجواب :المسألة خلافية بين المفسرين إذا كان إبليس من الملائكة فهذا الإستثناء متصل . و إذا كان إبليس من الجن فهذا الإستثناء منقطع
يقول ربنا سبحانه {إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ}.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 25-05-12, 09:43 PM
أبوأيمن عبدالله المقبلي أبوأيمن عبدالله المقبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-12
المشاركات: 1
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

استمتعت وانتفعت بكلام جميعكم , وفقكم الله وجمعكم على الخير والحق
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 26-05-12, 12:09 AM
أبو مسلم العربي أبو مسلم العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-05-12
المشاركات: 543
افتراضي رد: معنى (اهل) و ( آل ) في القرآن الكريم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أسعدني كثيرا إخوتي الكرام هذا التفاعل الايجابي المثمر و أسأل الله أن يوفقكم جميعا و يجعل ذلك في ميزان حسناتكم
إخوتي الكرام
أنا لم أطرح هذا الموضوع الا من أجل مثل هذه المناقشات الهادفة و لا أتعصب لأي رأي أبدا بل أرجع عن رأيي الذي أخذت به إذا وجدت رأيا أقوى منه ، و هذا هو المفترض لم أراد البحث عن الحقائق و الوصول إليها .
و حتى أئمة المذاهب رحمهم الله كثيرا ما ترى لأحدهم قولين مختلفين في نفس المسألة فمثلا يقال رأيه في هذه المسألة في القديم كذا و رأيه الجديد كذا .
حتى أقوال الأئمة والعلماء رحمهم الله يعجبني كثيرا أن نقف عندها و نناقشها بشرط أن يكون لدينا الأدلة والحجج القوية على ذلك
علماؤنا الأفاضل و أئمتنا رحمهم الله نحترمهم و نجلهم و نأخذ بآرائهم و لكن لا ندعي لهم العصمة و الكل يؤخذ من قوله و يرد إلا المعصوم صلى الله عليه و سلم .
أخوتي الكرام أشكركم جميعا و إن شاء الله يوفقنا الله دائماً لطرح مثل هذه الموضوعات الهادفة والتي يزيد من قيمتها تفاعلكم جميعا و مشاركاتكم التي تثري الموضوع و تسلط الضو ء على جوانب أخرى لم تكن في الحسبان و لكن لا تخلو من فوائد و منافع للجميع .
و فقكم الله للخير دائماً و تقبل الله أعمالكم و طاعاتكم .
و الحمد لله رب العالمين .
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
معنى , القرآن , الكريم , اهل

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:00 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.