ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-03-12, 05:10 AM
محمد مختار حق محمد مختار حق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-11
المشاركات: 38
افتراضي بخصوص حديث ابن مسعود ( خَطَّ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا خَطًّا ) ...

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و صلي الله و سلم و بارك عليه و على آله و صحبه أجمعين و بعد

يقول الحافظ أبو بكر البزار في مسنده [ رقم 1865 .. 5 / 251 ط العلوم و الحكم .. المكتبة الشاملة ] :
" حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ، قَالَ: نا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ، قَالَ: نا سُفْيَانُ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ مُنْذِرٍ الثَّوْرِيِّ، عَنِ الرَّبِيعِ بْنِ خُثَيْمٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: خَطَّ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا خَطًّا، وَخَطَّ عَنْ يَمِينِهِ خَطًّا، وَخَطَّ عَنْ يَسَارِهِ خَطًّا، ثُمَّ قَالَ: «هَذَا سَبِيلُ اللَّهِ» ، ثُمَّ خَطَّ خُطُوطًا فَقَالَ: «هَذِهِ سُبُلٌ، عَلَى كُلِّ سَبِيلٍ مِنْهَا شَيْطَانٌ يَدْعُو إِلَيْهِ» ، وَقَرَأَ {أَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ} [الأنعام: 153] فَتَفَرَّقَ بِكُمْ، وَهَذَا الْكَلَامُ قَدْ رُوِيَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ مِنْ غَيْرِ وَجْهٍ نَحْوَهُ أَوْ قَرِيبًا مِنْهُ " اهـ


و هذا الاسناد صحيح رجاله رجال الشيخين .... و لكن لم يروه بهذا الاسناد الا البزار ..

فلم لم أجد ممن خرّج هذا الحديث من المحققين يستشهد به كمتابعة لأبي وائل شقيق بن سلمة راو الحديث عن ابن مسعود رضي الله عنه

بل يجعلونه مختلف فيه عن أبي وائل و زر بن حبيش

و يحكمون على الحديث بأنه حسن أو صحيح لغيره .... رغم أن هذا الاسناد صحيح .. أم أن له علّة؟

أم أن تفرد البزار برواية متن الحديث بهذا الاسناد و غيره من الحفاظ رووا متنا غيره بنفس الاسناد؟! ...

يقول الامام البخاري رحمه الله : [ حَدَّثَنَا صَدَقَةُ بْنُ الفَضْلِ، أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ، عَنْ سُفْيَانَ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ مُنْذِرٍ، عَنْ رَبِيعِ بْنِ خُثَيْمٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: خَطَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطًّا مُرَبَّعًا، وَخَطَّ خَطًّا فِي الوَسَطِ خَارِجًا مِنْهُ، وَخَطَّ خُطَطًا صِغَارًا إِلَى هَذَا الَّذِي فِي الوَسَطِ مِنْ جَانِبِهِ الَّذِي فِي الوَسَطِ، وَقَالَ: " هَذَا الإِنْسَانُ، وَهَذَا أَجَلُهُ مُحِيطٌ بِهِ - أَوْ: قَدْ أَحَاطَ بِهِ - وَهَذَا الَّذِي هُوَ خَارِجٌ أَمَلُهُ، وَهَذِهِ الخُطَطُ الصِّغَارُ الأَعْرَاضُ، فَإِنْ أَخْطَأَهُ هَذَا نَهَشَهُ هَذَا، وَإِنْ أَخْطَأَهُ هَذَا نَهَشَهُ هَذَا " ] اهـ

و لم لا يكونان حديثان مختلفان بنفس السند؟

الرجاء الافادة جزاكم الله خيرا ... و عذرا لأني مبتدئ

[/SIZE][/FONT]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-03-12, 04:53 AM
أبو هجر البغدادي أبو هجر البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-02-12
الدولة: iraq
المشاركات: 88
افتراضي رد: بخصوص حديث ابن مسعود ( خَطَّ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا خَطًّا ) ...

بسم الله الرحمن الرحيم ..
ليس في حديث البزار رحمه الله من علة ظاهرة ..
وعلى سبيل المثال قال الشيخ شعيب شعيب الأرنؤوط في هامش مسند الإمام أحمد القائل :
حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، وحدثنا يزيد، أخبرنا حماد بن زيد، عن عاصم بن أبي النجود، عن أبي وائل، عن عبد الله بن مسعود، قال: خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطا، ثم قال: " هذا سبيل الله "، ثم خط خطوطا عن يمينه وعن شماله، ثم قال: " هذه سبل - قال يزيد: متفرقة - على كل سبيل منها شيطان يدعو إليه "، ثم قرأ: (وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل، فتفرق بكم عن سبيله) .

أقول : قال الأرنؤوط : إسناده حسن ...، وأخرجه البزار أيضا من طريق يحيى بن سعيد، عن سفيان الثوري، عن أبيه، عن منذر الثوري، عن الربيع، عن عبد الله بن مسعود، فذكر نحوه.اهـ
فيظهر أنّه استشهد به ..
لكن لا يبعد أن تكون له علّة خافية ، وهي أن يصنف حديث البزار في صنف الحديث المركب ، وهو : ما كان متنه لإسناد آخر غير ما ألحق به ؛ وثمة قرائن لذلك :
1- المحفوظ أنّ لفظ ما أخرجه البزار عن الربيع عن ابن مسعود هو ما أخرجه البخاري والترمذي والدارمي وغيرهم . وليس ما ساقه هو رحمه الله ؛ وذلك لأنّ ..
2- ..المعروف بل المحفوظ من لفظ : «...هَذِهِ سُبُلٌ، عَلَى كُلِّ سَبِيلٍ مِنْهَا شَيْطَانٌ يَدْعُو إِلَيْهِ...» إنما هو من رواية أبي وائل عن ابن مسعود ، لا من رواية الربيع عنه ، كما تشهد عامّة السنن والمسانيد والجوامع .
3- قال الحاكم رحمه الله بعد أن أخرج حديث أبي وائل عن ابن مسعود ما نصه :
هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه» وشاهده لفظا واحدا حديث الشعبي، عن جابر من وجه غير معتمد .
أقول أنا البغدادي : وما أحوج الحاكم للاستشهاد بما رواه البزار عن الربيع عن ابن مسعود ، لو كان محفوظاً أو ثابتاً ، لكنه لم يفعل ، واستشهد بما ورد من وجه غير معتمد ؛ فعلى أيش يدل هذا ؟! إذ هل يعقل -عادة- أن يغيب مثل هذا الصيد عن إمام مثل الحاكم ؟!!!

لذلك فقولك : باحتمال تعدد الروايتين بعين الإسناد ، لا يخلو من بعد ، وإن كان محتملاً أيضاً ، والله تعالى هو العالم .
هذا ما استحظره ذهني القاصر الآن ؛ فلينظر أكثر .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-03-12, 07:48 AM
محمد مختار حق محمد مختار حق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-11
المشاركات: 38
افتراضي رد: بخصوص حديث ابن مسعود ( خَطَّ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا خَطًّا ) ...

جزاك الله خيرا أخي

وجدت في تاريخ بغداد : " وذكر الحاكم أَبُو عَبْد اللَّه بْن البيع أنه سمع الدارقطني، يَقُولُ: أَحْمَد بْن عمرو بْن عَبْد الخالق يخطئ فِي الإسناد والمتن "

و قال الذهبي في ميزان الاعتدال : " 505 -[صح] أحمد بن عمرو الحافظ، أبو بكر البزار، صاحب المسند الكبير.
صدوق مشهور.
قال أبو أحمد الحاكم: يخطئ في الإسناد والمتن، يروى عن الفلاس، وبندار، والطبقة.
وقال الحاكم: سألت الدارقطني عنه، فقال: يخطئ في الإسناد والمتن، حدث بالمسند بمصر حفظا، ينظر في كتب الناس، ويحدث من حفظه، ولم يكن منه كتب فأخطأ في أحاديث كثيرة.
جرحه النسائي.
وهو ثقة يخطئ كثيرا.
وقال ابن يونس: حافظ للحديث.
توفى بالرملة سنة / اثنتين وتسعين ومائتين. "


و قال الحافظ في لسان الميزان بعد ذكر أقوال الأئمة فيه : " قلت: ومما ألزم فيه الوهم أنه روى عن عَمْرو بن علي الفلاس، حَدَّثَنا يحيى بن سعيد، حَدَّثَنا مالك، عن سعيد، عَن أبي هريرة رضي الله عنه رفعه: يأتي على الناس زمان لا يبالي المرء بما أخذ المال أبحلال أم بحرام.
قال الدارقطني: وهم فيه البزار وليس بمحفوظ عن مالك وإنما رواه يحيى بن سعيد، عن ابن أبي ذئب، عن سعيد ثم أسنده عن ابن صاعد، عن عَمْرو بن علي وبندار وعن علي بن مبشر، عن حفص بن عَمْرو الربالي ثلاثتهم عن يحيى القطان، عن ابن أبي ذئب به. " اهـ


و هذا يقوّي كونه رحمه الله اختلط عنده المتن بالاسناد... و هذا يبرر ما رأيت ممن خرّج هذا الحديث أنه اما أعرض كليّة ً عن هذا السند أو ذكره ذكرا عارضا دون الاعتماد عليه في تصحيح الحديث لذاته ...

و من عنده زيادة علم فليتفضل بها جزاه الله خيرا

و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-06-13, 01:39 PM
أسيد المدني أسيد المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-12-12
المشاركات: 37
افتراضي رد: بخصوص حديث ابن مسعود ( خَطَّ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا خَطًّا ) ...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد مختار حق مشاهدة المشاركة
يقول الامام البخاري رحمه الله : [ حَدَّثَنَا صَدَقَةُ بْنُ الفَضْلِ، أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ، عَنْ سُفْيَانَ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ مُنْذِرٍ، عَنْ رَبِيعِ بْنِ خُثَيْمٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: خَطَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطًّا مُرَبَّعًا، وَخَطَّ خَطًّا فِي الوَسَطِ خَارِجًا مِنْهُ، وَخَطَّ خُطَطًا صِغَارًا إِلَى هَذَا الَّذِي فِي الوَسَطِ مِنْ جَانِبِهِ الَّذِي فِي الوَسَطِ، وَقَالَ: " هَذَا الإِنْسَانُ، وَهَذَا أَجَلُهُ مُحِيطٌ بِهِ - أَوْ: قَدْ أَحَاطَ بِهِ - وَهَذَا الَّذِي هُوَ خَارِجٌ أَمَلُهُ، وَهَذِهِ الخُطَطُ الصِّغَارُ الأَعْرَاضُ، فَإِنْ أَخْطَأَهُ هَذَا نَهَشَهُ هَذَا، وَإِنْ أَخْطَأَهُ هَذَا نَهَشَهُ هَذَا " ] اهـ



[/SIZE][/FONT]
بارك الله فيكم . من المقصود من الصحابة هنا . عبدالله من ؟ بن مسعود أم عباس . رضي الله عنهم وارضاهم .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-06-13, 09:11 PM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 1,873
افتراضي رد: بخصوص حديث ابن مسعود ( خَطَّ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا خَطًّا ) ...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسيد المدني مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم . من المقصود من الصحابة هنا . عبدالله من ؟ بن مسعود أم عباس . رضي الله عنهم وارضاهم .
عبد الله بن مسعود
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مسعود , ابن , بخصوص , حديث

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:59 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.