ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-04-12, 05:14 PM
أم حُذيفة السلفية أم حُذيفة السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-03-11
المشاركات: 312
Arrow الدين ليس مظهراً فقط !

السلام عليكنَّ ورحمة الله وبركاته
إن مما يؤلم القلب حقاً حال بعض ما يُقال عنهم مُلتزمون إلا من رحم ربي
هل أصبح الدين لحية ونقاب وقول دون عمل؟!
هل أصبح الدين أن أُعامل الناس بخُلق وأهل بيتي بإسلوبٍ قبيح؟!
هل أصبح الدين أن أبر أُختي فى الله ولا أبر والدي؟!
وهل يصح أن أصلح بيت جاري وبيتي خربان؟!
وهل يصح أن أجعل المظهر جميلاً مُبهراً داخله خرابٌ مُحطم؟!
فأين الفعل والقول والعمل؟!
وكما يحتاج الإنسان البعيد عن ربهِ من يأخذ بأيديه إلى الإلتزام
نحنُ أيضاً فى عالم الملتزمين، نحتاج أن نُصلح ما بداخلنا
وهل حقاً نفعل ما نقول؟
وهل نسعي فى إصلاح الظاهر والباطن؟
وهل نطلب العلم ونعمل بهِ؟
أم أصبحنا نحمل شعارات؟!
فهنا إن شاء الله
أنقل إليكم بتصرف يسير من كتاب
الدين ليس مظهراً فقط
للشيخ: محمد صالح المنجد

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وصلى الله علي نبينا مُحمد وعلى آله وصحبه أجمعين, وبعد:فإن الله سبحانه وتعالي خلق الخَلق ، وجعل الدَّين من فِطرتهم
:{فِطْرَتَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ الناس عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ
ذَلِكَ الدّيِنُ الْقَيِمُ}(الروم:30)


الدَّين :
هو إسلامٌ وإيمانٌ وإحسانٌ

هو إقامة شرائع الدَّين الظاهرة والباطنة،فالصلاة والصيام والحج

وشرائع القلب،كالمحبة والخوف والرجاء والإنابة
{فَأَقِممْ وَجْهَكَ للِدينِ حَنِيفاً}(الروم:30)


والتدين عام فى تاريخ البشر لم يخلُ منه مجتمع من المُجتمعات

قال أحد مؤرَّخي الإغراق بلوتارك:
قد وجدت فى التاريخ مُدناً بلا حصون، ومُدناً بلا مدارس
ومُدناً بلا قصور، ولكني لم أجد مُدناً بلا معابد..


وقد امتنَّ الله علينا بنعمة الإسلام:

{ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ ديِنَكُمْ وأَتْمَمْتُ عَلَيْكُم نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسلامَ ديِناً}(المائدة:3)


الإسلام عقيدة جوهرها التوحيد، وهو عبادة جوهرها الإخلاص

ومُعاملة جوهرها الصدق،وخُلق جوهره الرحمة
وتشريع جوهره العدل،وعمل جوهره الإتقان
وأدب جوهره حُسن المعالمة، وعلاقة جوهرها الإخوة
فمَن ضيَّع هذه فقد ضيَّع جوهر الإسلام
هذا الدَّين شاملٌ لتصديق القلب واعتقاد القلب،تسليم القلب
قول القلب وعمل القلب، وقول اللسان وعمل الجوارح


قال الشافعي رحمه الله:

كان الإجماع من الصحابة والتابعين من بعدهم،ومن أدركناهم يقولون:
إن الإيمان قولٌ وعملٌ ونيةٌ، لا يجزئ واحد من الثلاثة عن الآخر.


ومن تمسك بالدين بشُعبهِ الظاهرة والباطنة، فهو المتدين الحقيقي

هذا الملتزم المُستقيم،


فقال تعالي:{ يَا أيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي الِسّلْمِ كَافَّةً}( البقرة:208)




تعريف العبادة

لَما عرَّف العلماء العبادة، فماذا قال قائلهم؟


العبادة: اسمٌ جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوالوالأعمال الباطنة والظاهرة{مجموع فتاوى شيخ الإسلام}


قال الحافظ ابن رجب رحمه الله:

فأما الإسلام فقد فسَّره النبي
صلى الله عليه وسلم بأعمال الجوارح الظاهرة

والباطنة داخلة فى مسمَّى الإسلام:صلاة وحج وصوم
وأما الإيمان فقد فسَّره النبى صلى الله عليه وسلم فى حديث جبريل



بالإعتقادات الباطنة،فقال:(أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله

والبعث بعد الموت وتؤمن بالقدر خيره وشره



هذا هو التدين الحقيقي ظاهر وباطن، جوهر مخبَر، اعتقاداً وسلوكً


قول وعمل،وإذا بحثت عن التقي وجدته رجلاً يصدق قوله بفعاله..

فمن الناس التديُّن عندهم جانب معرف،يقول:

أنا أعرف الله ، أنا أعرف الدَّين، أنا أعرف الأحكام فقط،أنا مقتنع بعقلي
وربما لا يمارس شيئاً، والمُعرض عن دين الله بالكلية لا يقوم بعمل أبداً
هذا صاحب كفر الإعراض، لأن قضية الاطلاع على الإسلام، ومعرفة
الإسلام يقوم بها كثير من الكفار والمستشرقين، يعرفون الإسلام ويطَّلعون
على الإسلام، ويقرءون عن الإسلام، وربما عرف بعضهم عن الدين أكثر
مايعرفه أكثر المسلمين، لكن الممارسة فى العمل


(إِنَّ الَّذيِنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ){ يونس:9} وبعض الذين يزعمون التدين سكون له نصيب منه فى شئ من عمل القلب، ولكن لا يظهر بعد ذلك سلوكه ولا فى حياته اليومية..


وقد جاء عن عمر رضى الله عنه أنه قال على المنبر:


{ إن أخوف ما أخاف عليكم المنافق العليم، قالوا: كيف يكون
المنافق عليماً؟ قال: يتكلم بالحكمة ويعمل بالجور- أو قال: بالمنكر
}

أخرجه المروزي فى( تعظيم الصلاة)..




وربما كان لبعضهم عِلم بمسائل الشريعة، بل وأشياء من السُّنة

لكن من جهة العمل فى غاية التقصير، وربما سلك بعضهم مسلك
الجدل فى المسائل والمناقشات الطويلة، لكن رصيده العلمي ضعيف..


قال بعض السلف:

إذا أراد الله بعبد خيراً فتح عليه باب العمل، وأغلق عليه باب الجدل
وإذا أراد بعبدٍ شراً، أغلق عليه باب العمل، وفتح عليه باب الجدل..


ولذلك قال الحسن البصري:


العِلم عِلمان: فعلم على اللسان ذلك حجة الله على ابن آدم
وعِلم فى القلب، فذلك العلم النافع..

يُتبع ...



__________________
اللهم إليكَ المُشتكى ,وأنتَ المُستعان , وبكَ المُستغاث , وعليكَ التُكلان
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-04-12, 12:42 AM
طويلبة علم طويلبة علم غير متصل حالياً
مشرفة منتدى طالبات العلم
 
تاريخ التسجيل: 02-10-04
الدولة: .....
المشاركات: 3,203
افتراضي رد: الدين ليس مظهراً فقط !

وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

جزيتِ خيراً

نسأل الله الثبات

وأن يتجاوز عن تقصيرنا

وجزى الله الشيخ المنجد خير الجزاء
__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" المحبوس من حُبس قلبه عن ربه والمأسور من أسره هواه "
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-04-12, 08:05 AM
الرميصاء السلفية الرميصاء السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-09
الدولة: ""دار الفناء""
المشاركات: 681
افتراضي رد: الدين ليس مظهراً فقط !

اللهم لا تجعلنا ممن يقولون ما لا يفعلون
اللهم زينا بالإيمان والعمل الصالح
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك
بارك الله فيكم أختي لهذا الطرح الموفق
__________________
والنفْسُ تعرفُ من عينيْ محدثها *** إن كان من حِزبها أو من أَعَادِيها



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-04-12, 09:08 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامنا !
المشاركات: 3,922
افتراضي رد: الدين ليس مظهراً فقط !


حقّاً الدِّين كمالٌ في الظّاهرِ والباطن!

جزاكِ الله خيراً من أخت وباركَ فيك ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرميصاء السلفية مشاهدة المشاركة
اللهم لا تجعلنا ممن يقولون ما لا يفعلون
اللهم زينا بالإيمان والعمل الصالح
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك
بارك الله فيكم أختي لهذا الطرح الموفق
اللهمّ آمين آمين ..
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-04-12, 04:04 PM
هوازن العتيبي هوازن العتيبي غير متصل حالياً
رزقها الله الهمة والإخلاص
 
تاريخ التسجيل: 27-05-11
الدولة: بـلـَاد الشّـامْ
المشاركات: 2,483
افتراضي رد: الدين ليس مظهراً فقط !

جزاكِ اللـه خيرا أختي الفاضلة أحسنتِ باك الله فيكِ
__________________
...........................
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-04-12, 10:15 PM
طويلبة شنقيطية طويلبة شنقيطية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-05-10
المشاركات: 1,658
افتراضي رد: الدين ليس مظهراً فقط !

وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته
جزاكِ الله خيرا وبارك فيكِ
جعلنا الله من أهل الإيمان حقا قولا وعملا ونيَّة .
__________________




رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-04-12, 11:49 AM
أم عمارة أم عمارة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-09-09
المشاركات: 72
افتراضي رد: الدين ليس مظهراً فقط !

سبحان الله أخية كنت سأفتح موضوعا لمناقشة هذه القضية المؤرقة والله المستعان..

ما شغلني هو كيف نتعامل مع من يظهر الدين وهو في الأصل سيء الخلق والتعامل والمعشر؟

هل سلوكه ناتج عن :

الغفلة عن العبادات القلبية؟
أم هو سوء فهم أو تطبيق لديننا الحنيف؟
أم هي نفس أمارة بالسوء تلاحق صاحبها في كل لحظة وتحرمه نعيم العيش في سعادة الدين الإسلامي؟


فللأسف فهذه الظاهر منتشرة وبشكل كبير في مجتمعاتنا،

وأذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :"اتق الله حيث ما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن"

بوركت أخية ..
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-04-12, 10:31 PM
أم حُذيفة السلفية أم حُذيفة السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-03-11
المشاركات: 312
افتراضي رد: الدين ليس مظهراً فقط !

تعريف العلم النافع
الذي يُورث خشية الله، وتعظيم الله، ومحبة الله، لأن القلب

متي خشع خشعت بقية الجوارح، لأنها تابعة له
والنبي
صلى الله عليه وسلم كان يقول:
{
اللهم إني أعوذ بك من عِلم لا ينفع}

بعض الناس عندهم معلومات عن الدين،لكن ماذا لديهم من الرصيد العملي؟!
ونري البعض ربما يزيَّن مكتبته بكُتب إسلامية،وعنده بعض المظاهر الدينية
ولكن ما نصيبه من الديَّن؟!
والعجب ممن يشتغل أحياناً برسم الحروف الظاهرة فى المصحف
فهو فى التجويد والمخارج ممتاز، ولكنه فى إقامة القرآن فى حياتهِ
ضعيف وكان السلف ينهون عن إقامة اللفظ وترك العمل..
فعن مالك بن دينار قال:
تَلقَي الرجُل وما يلحّن حرفاً، وعمله كله لَحْن
وقال مالك بن دينار أيضاً:
إني آمركم بأشياء لا يبلغها عملي،أنا قد أحيثُكم على أمور، وأنا لا أقوم
بها، ولكن إذا نهيتكم عن شئ ثم خالفتكم إليه فأنا يوميذٍ كذَّاب
 
وكان منهج النبي
صلى الله عليه وسلم شاملاً للعلم والمعرفة
والتدين العملي يوجد فى واقع الشخص فى حياة الصحابة:
سلوكٌ، وتعبدٌ،وخُلق، وأدب، وممارسة ، وأعمال..

ظواهر التدين

قضية الظاهر قد تبدو فى أشياء مُتعدد، تكون:
ترك اللحية، وتقصير الثوب، وإقامة الحروف بالتجويد، وقد تكون أشياء مما يعلق
وبعضه قد يكون من الدَّين، لكنها فى الحقيقة لا دليل عليها...
ولذلك يجب التوقف ملياً عند قضية الظاهر, لأن بعض الناس ربما يشعر أنه يريح
ضميره فى قضية التدين بإبراز بعض الظواهر
لكن الممارسة العملية عليها مؤاخذات كثيرة...
لماذا كان السلف لا يتجاوزون العشر آيات من القرآن حتى يعرفوا معانيها؟
لأجل العمل، والتمكن من العمل
وهنالك من الناس من عنده بعض العبادات، فتراه يصلى، يصوم، يعتمر،يحج
وهذه لديها حجاب مستمسكة بها، وهذا عنده سَنْت إسلامىٌ، ومظهرٌ موافقٌ للسُّنة
لكن تعال إلى الخوف من الله،محبة الله، رجاء الله، التوكل على الله، الحياء من الله
والإنابة إلى الله، والصدق مع الله، وابلتوبة، والذل للرب، والإنكساء للرب
تد هذه المعاني ضعيفى، ولذلك لا يعتبر هذا الشخص قد أراح ضميره
وقام بما عليه من أداء هذه الأشياء، وإن كانت من الدين والسنة
لكنها ليست هي الإسلام..
{ بُني الإسلام على خمس}
فالأركان هذه الخمسة، هذه أعمدة الدَّّين
لكن فوقها بناء: الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، وبر
الوالدين، والإحسان إلى الجار، وصلة الرحم ، والأمانة، وهكذا..

لقد أصبحت ظاهرة التدين الشكلي، وممارسة بعض العبادات
ربما فى رمضان يوجد شئنت الإجتهاد، لكن بقية السنة تقصير
كبير، جوهر الدين وترجمة هذا الإسلام فى سلوك الحياة
يوجد فيه نقص يجب تكميله...

والمحافظة على الأركان فى غاية الأهمية، والمُعاملة للخَلق لا بد
أن تكمل المعاملة مع الخَالق،وتجد عند الناسفى هذا إفراط وتفريط .

فمنهم مَن يعامل الخَالق فى بيته معاملة حسنة، لكن
إذا خرج إلى الخَلق عاملهم معاملة سيئة..

ومنهم مَن يتعامل مع الناس معاملة حسنة، لكنه فى غاية السُوء
فى معاملته مع ربه ، لأنه قال تعالى
:{ فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا
الصَّلاة}( مريم:59)
فهو فى العمل جيد وفى المعاملة مع الناس جيد
وفى الدارسة جيد، لكن فى المعاملة مع الله فى صلاة الفجر والعصر ليس جيد..

نحن نري مواسم حماس لبعض الطاعات فى الصيام، وفى التراويح
وعمرة فى رمضان،لكن النَّفَس الطويل فى ممارسة العبادة مما ينفد..

وبعض الناس عندهم محافظة على الصف الأول،لكنه لا يخلص
فى عمله، ولا يكون أميناً فى عمله،وبعضهم يحج ويتقاضَى رشوة
ويصوم فرضاً وتطوعاً وعنده معاملات ربوية،وربما يتزين بحضور
بعض مجالس الذَّكر،لكن هناك تقصيراً كبيراً فى قضية العقود
مع الخَلق والعهود منهم..
أيها الإخوة والأخوات:
إن الحرص على هداية الناس بالإضافة إلى الإلتزام الشخصي
بالدَّين أمرٌ مهمٌ جداً،لأن هذا من طبيعة هذا الدَّين، ولكن عندما
ندعو إليه يجب أن ندعو إليه بالشمولية التي جاء بها
لأن بعضهم قد يكتفي من الشخص إذا دعاه أن يلتزم بالشعائر الظاهرة
أو ببعض المظاهر من الدين لكن فى قلب الآخ المدعو لم يحصل
تغيير جذري، وهذا المدعو قد يوافق الداعية طوعاً أو كرهاً
محبةً،عاطفةً، ميلاً ،تشبهاً بإعجاب،لكن التغير الحقيقى
هو أن يضاف إلى هذا التغير الشكلي الجيد الممتاز
الحسن الموافق للسُّنة الذي يجب أن نحرص عليه أن يضاف
إلى ذلك التغيير للقلب، فقال تعالى:
{ إنَّ اللهَ لا يُغَيَرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّي يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِنْ}( الرعد:11)

 
__________________
اللهم إليكَ المُشتكى ,وأنتَ المُستعان , وبكَ المُستغاث , وعليكَ التُكلان
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-04-12, 11:14 PM
أم يقين السلفية أم يقين السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-09-11
المشاركات: 337
افتراضي رد: الدين ليس مظهراً فقط !

بوركت أختى على هذا الطرح الرائع

أسأل الله أن يستعملنا ولا يستبدلنا

وأن يجعلنا مما يعلمون ويعملون بما يعلمون

جعل الله ما تكتبينه فى موازين حسناتك
__________________

ولدتك أمك يا ابن آدم باكيا.... والناس حولك يضحكون سرورا
فاعمل ليوم أن تكون إذا بكوا.... فى يوم موتك ضاحكا مسرورا
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-04-12, 11:45 PM
المستنيرة بعلم الشريعة المستنيرة بعلم الشريعة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-10-10
المشاركات: 499
افتراضي رد: الدين ليس مظهراً فقط !

موضوع رائع أختي
أسأل الله أن لا يجعلنا من الذين يقولون ولا يفعلون
ويتظاهرون الالتزام بلبسهم وعلمهم وقلوبهم منتنه
إذا خلو في أنفسهم فعلوا من المنكرات مايعجز
عنه اللسان ... والله المستعان
__________________
قال سفيان الثوري :الزهد في الدنيا هو الزهد في الناس ، وأول ذلك زهدك في نفسك
almostnirh@
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 08-04-12, 11:49 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
الدولة: خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
المشاركات: 2,048
افتراضي رد: الدين ليس مظهراً فقط !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم حُذيفة السلفية مشاهدة المشاركة

فمنهم مَن يعامل الخَالق فى بيته معاملة حسنة، لكن
إذا خرج إلى الخَلق عاملهم معاملة سيئة.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - :

ومن المعلوم أن أحبَّ خلقه إليه المؤمنون ، فإذا كان أكملهم إيمانا أحسنهم خلقا : كان أعظمهم محبة له أحسنهم خلقا ، والخُلُق الدين كما قال الله تعالى : ( وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ ) ، قال ابن عباس : على دين عظيم ، وبذلك فسره سفيان بن عيينة ، وأحمد بن حنبل ، وغيرهما ، كما قد بيَّناه في غير هذا الموضع . " الاستقامة " ( ص 442 ) .


جزاك الله خيرا أم حذيفة وبارك فيك
__________________
قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( إن الدنيا حلوةٌ خضرةٌ . وإن اللهَ مستخلفُكم فيها . فينظرُ كيف تعملون . فاتقوا الدنيا واتقوا النساء )
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 09-04-12, 02:09 AM
الأمة الفقيرة إلى الله الأمة الفقيرة إلى الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-10-11
الدولة: راحلةٌ قريبًا؛ {قالَ فيها تحيَونَ وفِيها تموتُونُ ومِنها تُخرَجُون}
المشاركات: 59
افتراضي رد: الدين ليس مظهراً فقط !

جوزيتِ الفردوسَ الأستاذة الفاضلة ..
لي عودة لأُتمَّ القراءةَ والاستزادةَ إن شاءَ الله ..
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 07-05-12, 03:40 PM
أم حُذيفة السلفية أم حُذيفة السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-03-11
المشاركات: 312
افتراضي رد: الدين ليس مظهراً فقط !


قضية الشعارات
قضية الشعارات أيها الإخوة قضية مهمة:(
اعلُ هُبَل)أجيبوه
قولوا:(
الله أعلى وأجَلَ)،(لنا العُزَّة ولا عُزة لكم)،أجيبوه:(
الله
مولانا ولا مولى لكم
)،(يا منصور، أمت أمت
) من شعارات
المسلمون فى الغزوات، كان لهم شعارات(
حـم لا ينصرون
)
هنالك فى إعلان الشعارات، والإسلام هو الحل مهمة فى إيقاظ
حِس الناس، مهمة فى التنبية على الوجود الإسلامي فى الواقع
لكن يجب أن لا تستغل هذه الشعارات فى أمور الدنيا لدغدغة
عواطف الناس من الناحية الدينية،لجذبهم إلى المنافع الدنيوية
وربما عمد بعض الناس إلى تسمية بضائع بأسماء دينية،بل
ربما كان فى بعضها تسمية بضائع بأسماء دينية، فيسمَّي عطراً
بجنة الفردوس، وهل هذا العطر هو جنة الفردوس؟ وما الذي
فيه من جنة الفردوس؟ ما لا عينٌ رأت،ولا أُذن سمعت، ولا
خطر على قلب بشر؟!


ليست القضية الخطأ فى الإسم، لكن ما المسمَّى؟
وعندما تسمي كذا الإيمان، وكذا التقوى، وكذا الإستقامة
فأنظر هل للمسمَّى من هذا الإسم نصيب؟ هل تلتزم بهذا الإسلوب الشرعي؟ّ

وبعضهم يعلَّق مصحفاً أوسجَّادة صلاة على الجدار،أو هلالاً
أو نغمة جوَّال تكون إسلامية،يوجد زخاف فى بعض المساجد
يود آيات منقوشة على الجدران، هذه الأشياء ليست من الشرع
بل الشرع حاربها، وحارب الزخرفة التى هى إهدار للمال، لأن
النفع الحقيقى هى قراءة هذه الآيات، وامتثالها بالقلب، والعمل
بها بالجوارح..

والأعمال الخيرية من الطبيعى أن تُسمي بأسماء من هذا القبيل
لأنه لا منفعة شخصية فيها وإنما هى لله،وأحياناً يكون من وراء
بعض الأعمال قصد التجارة فقط،وتظهر بأشكال ومظاهر فيها حق
وفيها تقصير فى اتباع الحق،ثم إن بعض الطبائع عجيبة تلتزم
بأمور من الدين وتعرض عن أمور،فربما من إعفاء اللحية لا يوجد
مقاومة هوي، فهو مستعد أن يقوم بذلك، لكن توجد قضايا تتعلق
بالنظرة المحرَّمة غير مستعد للقيام بذلك، التورع عن الخمرعند
بعض الناس قوى،لكن فى أكل أموال الناس لا يتورع عن ذلك..
فالعجيب يتورع عن شئ ولا يتورع عن شئ آخر، فالدَّين جاء بمنع
هذا ومنع هذا،فلماذا فرَّقت بينهما؟ لأن هذا ليس مخالفاً لهواك
أنت ليس عندك مانع أن تمتثل به،لكن الآخر مخالف لهواك
ولذلك لا تمتثل بالنهي الذي ورد فيه..
قال ابن القيم رحمه الله:
ولهذا تجد الرجل يتورع عن الكثرة من الخمر، أو بإستناده
إلى وسادة حريرة لحظة واحدة، ولكنه يطلق لسانه فى الغيبة
والنميمة فى أعراض الخَلق..

كما يُحكي أن رجلاً خلا بإمرأة أجنبية فلما أراد مواقعتها
قال: يا هذه، غطى وجهك فإن النظر إلى وجه الأجنبية حرام
{ عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين لإبن القيم}

وقال ابن الجوزي رحمه الله:
فإن الإنسان لو ضُرب بالسياط ما أفطر فى رمضان عادة قد استمرت
ويأخذ أعراض الناس عادة غالبة،فأين هؤلاء من قوله تعالى:
{ وَذَرُوا ظَاهِرَ الإِثْم وَبَاطِنَهُ إِنَّ الَّذِينَ يَكْسِبُونَ الإِثْمَ سَيُجْزَوْنَ
بِمَا كَانُوا يَقْتَرِفُونَ} ( الأنعام:120)

فنهَى الله عباده عن اقتراف الإثم والباطن،
يعني: فى السر والعلانية
سواء متعلَّق بالقلب مثل سوء الظن، أوالجوراح مثل الإعتداء والبغي..


انعكاس الباطن على الظاهر
وكذلك فإن الظاهر والباطن، والجوهر والمَخْبر متلازمان إذا صحَّ
هذا صحَّ هذا،ولابد أن القلب إذا كان صحيحاً ينعكس ذلك علىّ،
ويظهر على الجوارح، وقد يظهر بعض الناس مجاملة أو مسايرة
لِمن معه بِمظَهر إسلامي،ولكن إذا خَلا بمحَارم الله انتهكها..

ولَما جاءت إلينا طلائع الغزو الإباحي فى الموجات،والشاشات
والاجهزةوالرسائل الإلكترونية والمنقولات والمنسوخات، صار
هناك نخريب داخلى فى قضية الإستسلام للشهوات..
ولذلك لابد من مقاومة داعى الهوى،{
لأعلمنَّ أقواماً من أمتي
يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال تِهامة بيضاً،فيجعلها الله
عز وجل هباءً منثوراً
} قال ثوبان: يارسول الله،صِفهم لنا،جلَّهم
لنا ألا نكون منهم، ونحن الآن لا نعلم، قال:{
أما إنهم إخوانكم
ومن جلدتكم،ويأخذون إلى الليل كما تأخذون، ولكنهم أقوامٌ
إذا خَلوا بِمحَارِم الله انتهكوها
} ..



 
يُتبع إن شاء الله
__________________
اللهم إليكَ المُشتكى ,وأنتَ المُستعان , وبكَ المُستغاث , وعليكَ التُكلان
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 31-05-12, 10:07 PM
أم حُذيفة السلفية أم حُذيفة السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-03-11
المشاركات: 312
افتراضي رد: الدين ليس مظهراً فقط !


التدين بالمظاهر

ليس الحَل -أيها الإخوة- بشخص مظاهر التدين لعدم إيجاد حالة
نفاق وإزدواجية،فيجب أن نكون واضحين وصريحين أمام الناس
فلنغي مظاهر التدين حتى لا نقع فى إزدواجية..
لا لأنك فى الحقيقة إذا كان عند شخصٌ ما خراب داخلى،فأضاف
إليه خراب من الخارج فقد إزداد إثما إلي إثم،ومعصية إلى معصية
ً ولكن يجب أن يكمل صلاح الظاهر بصلاح الباطن ووجود ظاهر حسن
جميل يقود إلى مقاومة لتصحيح الداخل، ولذلك بقاء الظاهر الحسن
الجميل الموافق للسنة يعين الإنسان على التغلب على داعى الهوى
لأن هناك صراعاً سيعتمل فى النفس...

أنا أمام الناس مُلتزم، وفى الحقيقة أفعل كذا وكذا،ما المطلوب؟
أن اتغلب على ضعف نفسي حتى لا اكون منافقاً ويكون ظاهرى كباطني
فيجب أن يعدل الباطن، وليس الظاهر، لأن تعديل الظاهر- يا إخوان-
فى هذه الحالة أو إلغاء الظاهر الذي يدل على الإستقامة هو إثم
على إثم وسيئة على سيئة،ويكون الإنسان عنده شئ من التمسك
بالسنة فيلغبه لأجل عدم الوقوع فى الإزدواجية، ويقول: حتى ما اكون
بلاءً على الإسلام، حتى الناس لا يأخذون فكرة سيئة عن المتدينين، فلأظهر
على حقيقتى ولأنزل عن هذه المظاهر- مظاهر التدين- وأكشف
نفسي أمام الناس وأقول : أنا كذا.

لا ، هذه مُجاهرة، لماذا مُجاهرة؟
أنت كنت مستتراً بالمعصية،صِرت الآن مُجاهراً، انتقلت من سئ
إلى اسوأ أنت ما حللت المشكلة،أنت زِدت الطين سوءاً
ولذلك وجود الظاهر الشرعي وسيلة للتغلب على نفس الصراع..

قال بعض أهل العلم:
ومنهم متصنَّع فى الظاهر،ليثٌ الشَّرىَ فى الباطن
سبعٌ عادي يتناول فى خلوته الشهوات، وينعكف على اللذات، ويُري الناس
بزيَّه أنه متصوف متزهد، وما تزهد إلا القميص، القميص هو الزاهد
أما ما بداخل القميص فليس زاهد..



 
 يُتبع إن شاء الله
__________________
اللهم إليكَ المُشتكى ,وأنتَ المُستعان , وبكَ المُستغاث , وعليكَ التُكلان
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ليس , مظهراً , الدين , فقط

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:15 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.