ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-05-12, 11:42 AM
أم عمارة أم عمارة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-09-09
المشاركات: 72
Lightbulb ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

قصة من تراث الحركة الإسلامية
زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب
رحمة الله عليهما
.

إنَّ قصة زواج "أمينة" من الشهيد "السنانيري" لتبعث على الإجلال والعجب معاً، فقد تمَّ الرباط بينهما حين كان الشهيد كمال السنانيري داخل السجن.
تقول السيدة أمينة: كان هذا الرباط ...قمة التحدي للحاكم الفرد الطاغية الذي قرر أن يقضي على دعاة الإسلام بالقتل أو الإهلاك بقضاء الأعمار داخل السجون.. لقد سجن الداعية الشهيد كمال السنانيري في عام 1954م، وقُدِّم إلى محاكمة صورية مع إخوانه لأنهم يقولون ربنا الله.. وحكم عليه بالإعدام، ثم خفف الحكم إلى الأشغال الشاقة المؤبدة (25 عاماً) ثم يعاد بعدها إلى المعتقل.
...
وبعد مرور خمس سنوات خرج ليدخل مستشفى السجن، وفيها قابل الأستاذ "سيد قطب"، الذي كان يعالج في نفس المستشفى، وفي هذا المكان طلب "السنانيري" يد "أمينة" من أخيها "سيد"، وبعد عرض الأمر عليها وافقت على هذه الخطبة التي ربما تمتد فترتها لتستمر عشرين عامًا، هي الفترة الباقية لهذا الخطيب المجاهد حتى يخرج من محبسه الظالم، وتم العقد بعد ذلك، على الرغم من بقاء العريس خلف الأسوار المظلمة، وكأن "أمينة" بذلك تعلمنا معاني كثيرة؛ تعلمنا التضحية الفريدة، فقد كانت شابة ولم يفرض عليها أحد هذا الاختيار، إنها عشرون عامًا، ليست عشرين يومًا أو حتى عشرين شهرًا!! وكأنها كذلك تذكر أولئك المجاهدين المحبوسين عن نور الشمس بالأمل والثقة في وعد الله واختياره،
وكان الزوج العطوف يكره لها غبنًا أو ظلمًا، فارسل لها : "لقد طال الأمد، وأنا
مشفِقٌ عليك من هذا العناء، وقد قلت لكِ في بدء ارتباطنا قد يُفرَج عني غدًا، وقد أمضي العشرين سنة الباقية أو ينقضي الأجل، ولا أرضَى أن أكون عقبةً في طريق سعادتك، ولكِ مطلَق الحرية في أن تتخذي ما ترينه صالحًا في أمرِ مستقبلك من الآن، واكتبي لي ما يستقرُّ رأيُك عليه، والله يوفقك لما فيه الخير".، ووصل رد "أمينة" في رسالة تنبئ عن كريم أصلها، جاء فيها: "لقد اخترت أملاً أرتقبه، طريق الجهاد والجنة، والثبات والتضحية، والإصرار على ما تعاهدنا عليه بعقيدة راسخة ويقين دون تردد أو ندم".
ومرت السنوات الطويلة سبعة عشر عامًا، خرج الزوج بعد أن أفرج عنه عام 1976م، ليواصل مع "أمينة" الأمينة رحلة الوفاء والكفاح، وتمَّ الزواج، وعاشت أمينة معه أحلى سنوات العمر. وفي الرابع من سبتمبر سنة 1981م اختُطف منها مرة أخرى ليودع في السجن، ويبقى فيه إلى أن يلقى الله شهيداً من شدة و هول ما لاقاه من تعذيب في السادس من نوفمبر من العام نفسه، وسُلِّمت جثته إلى ذويه شريطة أن يوارى التراب دون إقامة عزاء..
وظلت "أمينة" تعيش على تلك الذكريات الجميلة، ذكريات الحب والوفاء والجهاد والإخلاص.
وكتبت في شعرها: متساءلة بلوعة بعد فراقه:

هل ترانا نلتقـي أم أنهـا *** كانت اللقيا على أرض السراب؟!
ثم ولَّت وتلاشـى ظلُّهـا *** واستحالت ذكـرياتٍ للعذاب
هكذا يسـأل قلبي كلمــا *** طالت الأيام من بعد الغياب
فإذا طيفك يرنـو باــمًا *** وكأني في استماع للجـواب
أولم نمضِ على الدرب معًا *** كي يعود الخـير للأرض اليباب
فمضينا في طريق شائـك *** نتخلى فيه عن كل الرغـاب
ودفنَّا الشوق في أعماقنا *** ومضينا في رضــاء واحتساب
قد تعاهدنا على السير معـًا *** ثم عاجلت مُجيبًا للذهـاب
حيـن ناداك ربٌّ منع،مٌ *** لحيـاة في جنـان ورحـاب
ولقاء في نعيم دائم *** بجنود الله مرحى بالصحـــاب
قدَّموا الأرواح والعمر فدا *** مستجيبين على غـير ارتياب
فليعُد قلبك من غفلاته *** فلقاء الخلد في تلك الرحــاب
أيها الراحل عذرًا في شكاتي *** فإلى طيفك أنَّات عتـاب
قد تركت القلب يدمي مثقلاً *** تائهًا في الليل في عمق الضباب
وإذ أطوي وحيدًا حائرًا *** أقطع الدرب طويلاً في اكتئـاب
فإذ الليل خضـمٌّ موحِشٌ *** تتلاقى فيه أمواج العـذاب
لم يعُد يبــق في ليلي سنًا *** قد توارت كل أنوار الشهاب
غير أني سوف أمضي مثلما *** كنت تلقاني في وجه الصعاب
سوف يمضي الرأس مرفوعًا فلا *** يرتضي ضعفًا بقول أو جواب
سوف تحذوني دماء عابقات *** قد أنارت كل فجٍ للذهـاب
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-05-12, 12:24 PM
طويلبة علم طويلبة علم غير متصل حالياً
مشرفة منتدى طالبات العلم
 
تاريخ التسجيل: 02-10-04
الدولة: .....
المشاركات: 3,203
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

قصة مؤثرة جداً

وقصيدة مؤثرة

فيها الكثير من التضحية والصبر

فقد ضربت أنواع الصبر الذي لايطيقه كل أحد فكان بإمكانها طلب الطلاق ولكن طيب معدنها
وماتربت عليه من مبادئ سامية ...

آثرت التضحية بحياتها ..

رحمهم الله جميعاً وغفر لهم
__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" المحبوس من حُبس قلبه عن ربه والمأسور من أسره هواه "
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-05-12, 12:53 PM
أم حمزة الأندلسي أم حمزة الأندلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-09-11
الدولة: france
المشاركات: 886
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

رحمهما الله وجمعهما في جنات النعيم

جزاكِ الله خيراً وبارك فيك اختي الفاضلة
__________________
إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا على ما يحدث للشام لمحزونون
لكِ الله يا شااااااااام الحبيبة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-05-12, 07:07 PM
هوازن العتيبي هوازن العتيبي غير متصل حالياً
رزقها الله الهمة والإخلاص
 
تاريخ التسجيل: 27-05-11
الدولة: بـلـَاد الشّـامْ
المشاركات: 2,483
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

مؤثرة جدا
رحمهما الله وجمعهما في الفردوس الأعلى
جزاك الله خيرا أختي,,
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-05-12, 10:01 PM
عَامِّيَّةُ عَامِّيَّةُ غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 12-02-07
المشاركات: 653
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

جزاك الله خيرًا.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22-05-12, 01:25 AM
أم عبد الملك السلفية أم عبد الملك السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-10
المشاركات: 553
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

رحمهم الله و جمعهم في الفردوس الاعلى

جزاك الله خيرا على النقل الطيب
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 30-05-12, 06:41 AM
أم أوس بنت المدينة أم أوس بنت المدينة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-04-09
الدولة: المدينة النبوية
المشاركات: 770
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

سبحان الله كنت أسمع القصيدة دائما ، ولكن أول مره أعرف أن للقصيدة قصة مؤثرة .
لك كل التقدير أخيتي الغالية على هذه القصة الرائعة .
__________________
http://www.shy22.com/upfiles/gVU00845.swf
اللهم حَسِّن أخلاقي ... واشفي أمي ... وكل مرضى المسلمين .. وارزقني برها والإحسان إليها .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 31-05-12, 05:43 PM
طويلبة علم مصرية طويلبة علم مصرية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-01-12
المشاركات: 191
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

سبحان الله كنت اسمعها واعرف ان القصة عن اخت عُقد عليها وزوجهاتوفاه الله في المعتقل ..

ولكن لم اكن اعرف انها خاصة باسمين شهيرين وأنها امضت كل هذا الوقت في انتظاره ..

اللهم ارحمهما ..
__________________
يا مُنـزل الآيات والفرقان بينِي وبينك حرمة القرآن
اشرح به صدري لمعرفة الهدى واعصم به قلبي من الشيطان
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 22-09-12, 01:07 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامنا !
المشاركات: 3,922
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

يااااه!! كم سمعنا تلك الأنشودة وترنّمنا بها! كم ردّدناها وبكينا معها!! لكن ما خطرَ بالبال أنّ تكون هذه مناسبتها وهاتِه الشّامخة صاحبتها!!!

جزاكِ الله خيراً أخيتنا الحبيبة أم عمارة .. وبارك فيك ..

هل ترانا نلتقي أم أنها ** كانت اللقيا على أرض السرابِ
ثم ولّت وتلاشى ظلها ** واستحالت ذكرياتٍ للعذابِ


أبيات أنشدها الشيخ سعد الغامدي قبل عقود.. من منا لم يسمعها، من منا لم يطرب لها، من لم يترنم بها!

مثل هذه الأعمال الفنية الخالدة قدرها أن لا تموت وإن طال بها الزمن، فحين يجتمع إحساس الكاتب مع "حنّية" اللحن مع موهبة المؤدّي يخرج لنا " هل ترانا نلتقي"

طالما ردد الشباب والفتيات هذه الأبيات وهم يودّعون مرحلة ً دراسية ً أو منشطًا صيفيًا أو صديقًا مهاجرًا .. افتراضًا أن تلك الأبيات قد كُتبت لذات الغرض! ولكن الحقيقة أن هذه الأبيات تخفي وراءها قصة " حبٍّ ودمٍ " أسطوريّة ً بشخوصها وأحداثها وزمانها! فما هي قصة هذه الأبيات!؟

في يوم 23 يوليو من عام 52م قام عدد من ضباط الجيش المصري "بقيادة جمال عبدالناصر" بالانقلاب على الملكية في مصر والاستيلاء على الحكم وتأسيس نظام ظاهره "جمهوري" وباطنه "عسكري".. وقد أيّد عموم الشعب والأحزاب والجماعات هذا الانقلاب "كما يحدث في الانقلابات عموما وكما حدث في سوريا وليبيا وغيرها" لأن الانقلاب عادة يكون على وضع متردٍّ فيتأمل الناس بالنظام الجديد خيرا ..
ما يهمنا هنا هو أن النظام الجديد سطا سطوةً شديدةً على جماعة الاخوان المسلمين التي أيّدت هذه الثورة "الانقلاب" من ضمن المؤيدين .. بعد أن وُعِدوا بالانفتاح وفتح الطريق امام الدعوة لاسيما وانهم قد عانوا ما عانوه من الملكية التي سُجنوا خلالها وقُتل مرشدهم ومؤسس دعوتهم..

كان من ضمن ضحايا هذا النظام العسكري أحد أبرز العقول الفكرية والأدبية والإسلامية في التاريخ المعاصر "الشهيد سيد قطب" حيث قضى في سجون "عبدالناصر" حوالي 15 سنة.. ثم قرر النظام -بمحاكمةٍ عسكريّةٍ تخترق بسرعتها حاجز الصوت- قرر تخليد هذا الرجل عن طريق إعدامه!

كان بيت "آل قطب" الذي ينتمي اليه "سيد" بيتَ علم وأدب وجهاد.. مارس فيه الأبناء والبنات على حدٍّ سواء صنوف العلم والعمل أدبًا وتصنيفًا ونشرًا وسجنًا وأنفسًا.. وكان من أعضاء هذا البيت أخت الشهيد سيد قطب .. الراحلة "أمينة قطب"..
لقد قلب نظام جمال عبدالناصر ظهر المجن لجماعة الاخوان المسلمين.. فشن عليهم حملة شعواء اعتقل فيها الآلاف منهم. كانت "أمينة قطب" تزور أخاها "سيد" في السجن ككل أختٍ مرهفةٍ أُخِذ أخوها من بين أيديها.. فلما كانت تلتقيه يروي لها قصص رفاق الزنزانة من الاخوان.. فجذبتها قصة أحد قادة الاخوان "كمال السنانيًري" الذي اعتُقل عام 1954م وحوكم محاكمة صورية حُكِم عليه فيها بالإعدام (!!) ثم خفف الحكم إلى السجن "25 سنة" مع الأعمال الشاقة.. و قد شُرّدت عائلته.. وطُلّقت منه امرأته..!

رقّ قلبُ المجاهدة لذلك المجاهد المظلوم الصابر المحتسب.. فكان أن خطبها فوافقت وهي لاتعلم متى سيبني بها! لقد عقد عليها! هو سجين وهي مطلقة السراح، لاسبيل الى الوصل الا من وراء قضبان الظلم!

ربما تُعتبر من حكايات الـ "فانتازيا".. أن تقبل شابّةٌ الزواج من سجينٍ سيمكث عشرين عاما قبل أن يرافقها! ولكن هذا ماحدث!!
تبادل العريس مع عروسه الرسائل والقصائد والمشاعر؛ وفي احدى الرسائل يكتب الزوج وقد أشفق عليها مما تتكبده من مئات الأميال في سبيل زيارته في سجنٍ جنوب مصر :

"لقد طال الأمد، وأنا مشفِقٌ عليك من هذا العناء، وقد قلت لكِ في بدء ارتباطنا: (قد يُفرَج عني غدًا، وقد أمضي العشرين سنة الباقية أو ينقضي الأجل)، ولا أرضَى أن أكون عقبةً في طريق سعادتك، ولكِ مطلَق الحرية في أن تتخذي ما ترينه صالحًا في أمرِ مستقبلك من الآن، واكتبي لي ما يستقرُّ رأيُك عليه، والله يوفقك لما فيه الخير"

فترد "أمينة" بكُليمات تنبض إخلاصًا وطيب معدن:

"لقد اخترت -يا أملاً أرتقبه- طريق الجهاد والجنة، والثبات والتضحية، والإصرار على ما تعاهدنا عليه بعقيدة راسخة ويقين دون تردد أو ندم"


استمرا على جانبي القضبان 17سنة! الى ان اذن الله بلقائهما عام 1976م.. فلا تسل عن اللقيا!

بعد أن خرج الزوج من السجن؛ لم ينس دعوته.. ولم يثن همّتَه ربعُ قرن من القيود.. فعاد مسؤولا في جماعة الإخوان..

لم يدم هذا ذلك اللقاء بين الزوج وزوجته اكثر من ست سنوات؛ وفي الرابع من سبتمبر سنة 1981م اختُطف منها مرة أخرى ليعود إلى السجن قبل مقتل السادات بأيام، ويبقى إلى أن يلقى الله شهيداً من شدة و هول ما لاقاه من تعذيب في السادس من نوفمبر من العام نفسه، وسُلِّمت جثته إلى ذويه شريطة أن يوارى التراب دون إقامة عزاء.. (انظر نهاية الصفحة مقطع فيديو يظهر فيه المتهم بقتله)

كتبت "أمينة" أجمل القصائد وأبدعت أروع الحروف في زوجها وأخيها.. ثم لحقت بهم عام 2007م بعد حياة مليئة بالبلاء والابتلاء!

مما كتبت إلى زوجها، وقد ملّت الحياة بعد رحيله:

" هلاّ دعــوت الله لي كي ألتقي..
بركابكم في جـــنَّة الرضـــــوان

هلاّ دعوتم في سماء خلودكم..
عند المليك القـــــادر الرحمــــن

أن يجعل الهمّ الثقــــيل براءة..
لي في الحساب فقد بقيتُ أعاني
"

انتشرت قصيدتها "هل ترانا نلتقي" انتشار النار في الهشيم وسارت بها ركبان الحُداة في وطننا العربي.. باكين ومبكين..

---
هل تُرانا نلتقي - بصوت إمام الحرم المكي سعد الغامدي
http://soundcloud.com/abujana2012-1/a9egoznc4aih

( المصدر ) ..
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 22-09-12, 01:16 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامنا !
المشاركات: 3,922
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

مشاركة مكرَّرة ..
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 22-09-12, 02:07 PM
أمة القادر أمة القادر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-06-11
المشاركات: 518
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

هل ترانا نلتقي أم أنهاا
كانت اللقيا على أرض السراااب

..............................
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 22-09-12, 02:09 PM
أمة القادر أمة القادر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-06-11
المشاركات: 518
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

بعد قراءة قصة القصيدة ..صار يصعب عليّ أن أسمعها .......

جزاكم الله خيرا .
رحمهما الله و جمعهما في الجنة لا يفترقان أبدا في نعيم دائم .
ءامين.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 22-09-12, 02:44 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامنا !
المشاركات: 3,922
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة القادر مشاهدة المشاركة
بعد قراءة قصة القصيدة ..صار يصعب عليّ أن أسمعها .......

جزاكم الله خيرا .
رحمهما الله و جمعهما في الجنة لا يفترقان أبدا في نعيم دائم .
ءامين.
سبحان الله!! وأنا كذلك الحال عندي ؛ صرت لا أملك دموووعي حينَ أسمعها!

أسأل الله أن يجمعنا بأحبابنا ورفاقنا في أعالي الجنان ..
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 22-09-12, 03:17 PM
أمة القادر أمة القادر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-06-11
المشاركات: 518
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

اللهم ءامين ءامين.

أختي الحنبلية .. لعلك تتكرمين بالنظر في الرسائل عندك الله يحفظك.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 22-09-12, 11:20 PM
أمة الخالق أمة الخالق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-06-12
الدولة: اللهم احفظ لنا مصر
المشاركات: 135
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

سبحان الله
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 01-12-12, 08:36 PM
أم سعدية أم سعدية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-12
المشاركات: 41
افتراضي رد: ( قصة أغرب من خيال ) زواج كمال السنانيرى وأمينة قطب رحمهما الله تعالى

الدنيا سجن المؤمن و جنة الكافر
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أغرب , الله , السنانيرى , تعالى , خيال , رحمهما , زواج , وأمينة , قصة , قطب , كلام

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:17 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.