ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 21-06-12, 08:23 PM
محمد بن علي القيسي محمد بن علي القيسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-12-11
المشاركات: 92
افتراضي استشكال بشأن قوله عليه الصلاة والسلام لعلي بن أبي طالب: «أنت خليفتي» يعني في كل مؤمن من بعدي!!

السلام عليكم..
أرجو الإفادة بشأن ما ورد في هذه الحديث الذي رواه النسائي في السنن الكبرى، وعلى وجه التحديد قوله: [ ثم قال: «أنت خليفتي» يعني في كل مؤمن من بعدي ].. هل هذا من كلام النسائي، أم ابن عباس رضي الله عنه؟؟ وهل يمكن القول بأن هذه العبارة لا تفيد بأن علياً - رضي الله عنه - أولى بالخلافة من غيره، على افتراض صحة الرواية؟؟ أفيدونا مأجورين وجزاكم الله خيراً.

أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ حَمَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْوَضَّاحُ وَهُوَ أَبُو عَوَانَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ مَيْمُونٍ قَالَ:
إِنِّي لَجَالِسٌ إِلَى ابْنِ عَبَّاسٍ إِذْ أَتَاهُ تِسْعَةُ رَهْطٍ، فَقَالُوا: إِمَّا أَنْ تَقُومَ مَعَنَا، وَإِمَّا أَنْ تَخْلُونَا يَا هَؤُلَاءِ - وَهُوَ يَوْمَئِذٍ صَحِيحٌ قَبْلَ أَنْ يَعْمَى - قَالَ: «أَنَا أَقُومُ مَعَكُمْ».
فَتَحَدَّثُوا، فَلَا أَدْرِي مَا قَالُوا، فَجَاءَ وَهُوَ يَنْفُضُ ثَوْبَهُ وَهُوَ يَقُولُ: «أُفٍّ وَتُفٍ يَقَعُونَ فِي رَجُلٍ لَهُ عَشْرٌ، وَقَعُوا فِي رَجُلٍ»!!
قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَأَبْعَثَنَّ رَجُلًا يُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ لَا يُخْزِيهِ اللهُ أَبَدًا» فَأَشْرَفَ مَنِ اسْتَشْرَفَ فَقَالَ: «أَيْنَ عَلِيٌّ؟» وَهُوَ فِي الرَّحَا يَطْحَنُ، وَمَا كَانَ أَحَدُكُمْ لِيَطْحَنَ، فَدَعَاهُ، وَهُوَ أَرْمَدُ، مَا يَكَادُ أَنْ يُبْصِرَ، فَنَفَثَ فِي عَيْنَيْهِ، ثُمَّ هَزَّ الرَّايَةَ ثَلَاثًا، فَدَفَعَهَا إِلَيْهِ فَجَاءَ بِصَفِيَّةَ بِنْتِ حُيَيٍّ.
وَبَعَثَ أَبَا بَكْرٍ بِسُورَةِ التَّوْبَةِ وَبَعَثَ عَلِيًّا خَلْفَهُ، فَأَخَذَهَا مِنْهُ فَقَالَ: «لَا يَذْهَبُ بِهَا رَجُلٌ إِلَّا رَجُلٌ هُوَ مِنِّي، وَأَنَا مِنْهُ».
وَدَعَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْحَسَنَ، وَالْحُسَيْنَ، وَعَلِيًّا، وَفَاطِمَةَ، فَمَدَّ عَلَيْهِمْ ثَوْبًا فَقَالَ: «هَؤُلَاءِ أَهْلَ بَيْتِي وَخَاصَّتِي، فَأَذْهِبْ عَنْهُمُ الرِّجْسَ وَطَهِّرْهُمْ تَطْهِيرًا».
وَكَانَ أَوَّلَ مِنْ أَسْلَمَ مِنَ النَّاسِ بَعْدَ خَدِيجَةَ.
وَلَبِسَ ثَوْبَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَنَامَ فَجَعَلَ الْمُشْرِكُونَ يَرْمُونَ كَمَا يَرْمُونَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُ نَبِيُّ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَجَاءَ أَبُو بَكْرٍ فَقَالَ: يَا نَبِيَّ اللهِ فَقَالَ عَلِيٌّ: إِنَّ نَبِيَّ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ ذَهَبَ نَحْوَ بِئْرِ مَيْمُونٍ، فَاتَّبَعَهُ، فَدَخَلَ مَعَهُ الْغَارَ، وَكَانَ الْمُشْرِكُونَ يَرْمُونَ عَلِيًّا حَتَّى أَصْبَحَ.
وَخَرَجَ بِالنَّاسِ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ فَقَالَ عَلِيٌّ أَخْرُجُ مَعَكَ؟ فَقَالَ: «لَا» فَبَكَى فَقَالَ: «أَمَا تَرْضَى أَنْ تَكُونَ مِنِّي بِمَنْزِلَةِ هَارُونَ مِنْ مُوسَى إِلَّا أَنَّكَ لَسْتَ بِنَبِيٍّ؟» ثُمَّ قَالَ: «أَنْتَ خَلِيفَتِي» يَعْنِي فِي كُلِّ مُؤْمِنٍ مِنْ بَعْدِي.
قَالَ: «وَسَدَّ أَبْوَابَ الْمَسْجِدِ غَيْرَ بَابِ عَلِيٍّ، فَكَانَ يَدْخُلُ الْمَسْجِدَ وَهُوَ جُنُبٌ، وَهُوَ فِي طَرِيقِهِ لَيْسَ لَهُ طَرِيقٌ غَيْرَهُ».
وَقَالَ: «مَنْ كُنْتُ وَلِيَّهُ فَعَلِيٌّ وَلِيُّهُ».
قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: وَأَخْبَرَنَا اللهُ فِي الْقُرْآنِ أَنَّهُ قَدْ رَضِيَ عَنْ أَصْحَابِ الشَّجَرَةِ، فَهَلْ حَدَّثَنَا بَعْدُ أَنَّهُ سَخِطَ عَلَيْهِمْ.
قَالَ: وَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِعُمَرَ حِينَ قَالَ: «ائْذَنْ لِي، فَلَأَضْرِبُ عُنُقَهَ - يَعْنِي حَاطِبًا -» وَقَالَ: «مَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ اللهَ قَدِ اطَّلَعَ عَلَى أَهْلِ بَدْرٍ؟» فَقَالَ: «اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ فَقَدْ غَفَرْتُ لَكُمْ».
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-06-12, 02:01 AM
العمراني الغرناطي العمراني الغرناطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-02-08
المشاركات: 192
افتراضي رد: استشكال بشأن قوله عليه الصلاة والسلام لعلي بن أبي طالب: «أنت خليفتي» يعني في كل مؤمن من بعدي!!

بسم الله الرحمن الرحيم
ما ذكرتَه نقلاً عن «السنن الكبرى» للنسائي تحريف لا شك فيه، والحديث وقع في مصادر عدة هكذا : (إنه لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي. قال : وقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنت وليي في كل مؤمن بعدي).
هكذا جاء في «مسند أحمد» (5/180/رقم 3061)، وفي «فضائل الصحابة» له (2/849/رقم 1168)، ومن طريقه الضياء المقدسي في «المختارة» (13/26/رقم 32)، والآجري في «الشريعة» (4/2021/رقم 1488)، وابن عساكر في «تاريخ دمشق» (42/100).
فالذي يظهر أنه سقط على الناسخ أو المصحح ما وضعتُ تحته خط، فصار الكلام هكذا : (إنه لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي وليي في كل مؤمن بعدي). فأصلح الكاتب اجتهاداً منه لفظة (وليي) إلى (يعني) إن لم تكن الكلمة تحرفت عليه. فصارت النتيجة ما ذكرتَه، والله تعالى أعلم.
وللعلم فهذا الحديث مدار إسناده على أبي بَلْجٍ الواسطي؛ واسمه يحيى بن سليم أو ابن أبي سليم، مشهورٌ بكنيته، أعدل ما قيل فيه قول ابن حبان في «المجروحين» (2/464/رقم 1195) :
«كان ممن يخطئ، لم يفحش خطؤه حتى استحق الترك، ولا أتى منه ما لا ينفك منه البشر فيسلك به مسلك العدول. فأرى أن لا يُحتج بما انفرد من الرواية فقط. وهو ممن أستخير الله فيه»اهـ.
وقد أنكروا على أبي بلج هذا الحديث على وجه الخصوص؛ أنكره عليه الإمام أحمد في رواية الأثرم.
وذكر عبدالغني بن سعيد المصري الحافظ أن أبا بلج أخطأ في اسم عمرو بن ميمون هذا، وليس هو بعمرو بن ميمون الأودي المشهور، وإنما هو ميمون أبو عبدالله مولى عبدالرحمن بن سمرة، وهو ضعيف. قال ابن رجب في «شرح علل الترمذي» (2/688) :
«وهذا ليس ببعيد»اهـ.
ومما يؤيد ذلك : أن بعض هذا الحديث رواه ميمون أبو عبدالله البصري مولى عبدالرحمن بن سمرة :
كحديث المنزلة : أخرجه ابن سعد في «الطبقات الكبير» (3/22/رقم 2824)، والطبراني في «المعجم الكبير» (5/203/رقم 5094)، وابن عدي في «الكامل» (8/157)، وابن عساكر في «تاريخ دمشق» (42/177-178)، عن عوف الأعرابي، عن ميمون أبي عبدالله، عن البراء بن عازب وزيد بن أرقم.
وكحديث الراية : أخرجه ابن أبي شيبة في «المصنف» (13/362-363/رقم 37876)، وأحمد بن حنبل في «فضائل الصحابة» (2/604/رقم 1034)، والنسائي في «الخصائص» من «السنن الكبرى» (7/412/رقم 8347، و8/16/رقم 8546)، وابن أبي عاصم في «السنة» (2/915/رقم 1413)، من طريق عوف الأعرابي، عن ميمون، عن عبدالله بن بريدة، عن أبيه.
وكحديث سد الأبواب : أخرجه أحمد في «المسند» (4/369/رقم 19502)، وفي «فضائل الصحابة» (2/581/رقم 985)، والنسائي في «الخصائص» من «السنن الكبرى» (7/423/رقم 8369)، والطحاوي في «مشكل الآثار» (9/189/رقم 3561)، والعقيلي في «الضعفاء» (6/7/رقم 5799)، والحاكم في «المستدرك» (3/125)، والخوارزمي في «المناقب» (رقم 338)، وابن الجوزي في «الموضوعات» (2/134/رقم 689)، عن عوف، عن ميمون، عن زيد بن أرقم.
وكحديث الموالاة : أخرجه النسائي في «الخصائص» من «السنن الكبرى» (7/438/رقم 8415)، وابن أبي عاصم في «السنة» (2/907-908/رقم 1396)، والدولابي في «الكنى والأسماء» (2/836/رقم 1459)، وابن عدي في «الكامل» (8/157)، عن عوف الأعرابي، عن ميمون، عن زيد بن أرقم. ورواه غير عوف عن ميمون أيضاً.
فالحديث هو لميمون أبي عبدالله مولى عبدالرحمن بن سمرة بدون أدنى شك، ويبدو أنه كان تارة يفرقه أحاديث، فرواها عنه عوف الأعرابي. وتارة أخرى يرويه مجموعاً في سياقة واحدة، فرواه عنه أبو بلج، لكن هذا الأخير أخطأ في إسناده، فرواه على الجادة المألوفة، والصواب أنه عن ميمون أبي عبدالله البصري، عن زيد بن أرقم رضي الله عنه، إلا حديث الراية، فإنه يرويه عن ابن بريدة عن أبيه.
وكما أخطأ أبو بلج في إسناد هذا الحديث، أخطأ في متنه، فأضاف إليه أشياء لم يتابع عليها؛ منها : تلك الجملة المزبورة : (إنه لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي)، قال شيخ الإسلام في «منهاج السنة» (5/34) :
«وفيه ألفاظ هي كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم، كقوله : «أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى، غير أنك لست بنبي، لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي». فإن النبي صلى الله عليه وسلم ذهب غير مرة وخليفته على المدينة غير علي، كما اعتمر عمرة الحديبية وعلي معه وخليفته غيره، وغزا بعد ذلك خيبر ومعه علي وخليفته بالمدينة غيره، وغزا غزوة الفتح وعلي معه وخليفته في المدينة غيره، وغزا حُنيناً والطائف وعلي معه وخليفته بالمدينة غيره، وحج حجة الوداع وعلي معه وخليفته بالمدينة غيره، وغزا غزوة بدر ومعه علي وخليفته بالمدينة غيره. وكل هذا معلوم بالأسانيد الصحيحة وباتفاق أهل العلم بالحديث، وكان علي معه في غالب الغزوات وإن لم يكن فيها قتال».
والله تعالى أعلم.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-06-12, 03:00 AM
محمد بن علي القيسي محمد بن علي القيسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-12-11
المشاركات: 92
افتراضي رد: استشكال بشأن قوله عليه الصلاة والسلام لعلي بن أبي طالب: «أنت خليفتي» يعني في كل مؤمن من بعدي!!

أحسنت.. أحسن الله إليك أخي/ العمراني الغرناطي. ونفع بعلمك، فكلامك يبدو أنه سائغ مقبول - وإن كنت شخصيا لست من أهل هذا الفن لأحكم فيه - وبقي حفظك الله طمعا في النفس أن تفيدها بشأن قوله: «وَسَدَّ أَبْوَابَ الْمَسْجِدِ غَيْرَ بَابِ عَلِيٍّ، فَكَانَ يَدْخُلُ الْمَسْجِدَ وَهُوَ جُنُبٌ، وَهُوَ فِي طَرِيقِهِ لَيْسَ لَهُ طَرِيقٌ غَيْرَهُ».. إذ هذا الكلام قد يعتبر البعض يتناقض مع ما هو شائع من أنه صلى الله عليه وسلم أمر بسد جميع الأبواب عدا خوخة أبي بكر!! فما توجيهك حفظك الله ورعاك؟؟.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-06-12, 03:03 AM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 1,873
افتراضي رد: استشكال بشأن قوله عليه الصلاة والسلام لعلي بن أبي طالب: «أنت خليفتي» يعني في كل مؤمن من بعدي!!

سبب ورود هذا القول يبين المقصود منه ، يعني لا أذهب الى غزوة تبوك الا وأنت خليفتي على المدينة.
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-06-12, 05:20 PM
محمد بن علي القيسي محمد بن علي القيسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-12-11
المشاركات: 92
افتراضي رد: استشكال بشأن قوله عليه الصلاة والسلام لعلي بن أبي طالب: «أنت خليفتي» يعني في كل مؤمن من بعدي!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاوا محمد ابو عبد البر مشاهدة المشاركة
سبب ورود هذا القول يبين المقصود منه ، يعني لا أذهب الى غزوة تبوك الا وأنت خليفتي على المدينة.

أحسنت أحسن الله إليك أخي الكريم.. وكلامك أيضا محتمل جدا، بل هو ظاهر في هذا المعنى الذي ذكرت.. جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23-06-12, 10:57 PM
العمراني الغرناطي العمراني الغرناطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-02-08
المشاركات: 192
افتراضي رد: استشكال بشأن قوله عليه الصلاة والسلام لعلي بن أبي طالب: «أنت خليفتي» يعني في كل مؤمن من بعدي!!

حديث سد الأبواب في المسجد إلا باب علي له روايات لا تخلو أسانيدها من مقال، وردها ليس مبنياً على دعوى التعارض فحسب كما يُحاول أن يصوره بعض الناس، وإنما يقوم بالأساس على المطاعن في رواتها لسوء حفظهم أو عدم ضبطهم أو تهمتهم. وقد تصدى الحافظ ابن حجر في «القول المسدد» وفي «الفتح» للدفاع عن بعض تلك الروايات، لكن كما قال المعلمي رحمه الله تعالى في تعليقه على «الفوائد المجموعة» للشوكاني :
«وفي كلامه تسمح، والحق أنه لا تسلم رواية منها عن وهن !»
وقد أجاد الشيخ الألباني رحمه الله تعالى في الكلام على هذه المسألة، فانظر ذلك مبسوطاً في «الثمر المستطاب في فقه السنة والكتاب» (ص 487 وما بعدها)، فسيفيدك إن شاء الله تعالى.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-12-13, 08:23 PM
أبو عبدالله العثمان أبو عبدالله العثمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-10
المشاركات: 51
افتراضي رد: استشكال بشأن قوله عليه الصلاة والسلام لعلي بن أبي طالب: «أنت خليفتي» يعني في كل مؤمن من بعدي!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاوا محمد ابو عبد البر مشاهدة المشاركة
سبب ورود هذا القول يبين المقصود منه ، يعني لا أذهب الى غزوة تبوك الا وأنت خليفتي على المدينة.
معذرة فما اعلمه ان النبي استخلف علي على نساءه ففي غزوة تبوك استخلف النبي سباع بن عرفطة او محمد بن مسلمه
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أبي , لعلي , مؤمن , الصلاة , استشكال , بشأن , تعدد , خليفتي» , دعوى , عليه , والسلام , «أنت , طالب , قوله

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:38 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.