ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > خزانة الكتب والأبحاث

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 24-07-12, 02:09 PM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي اقتراح عمل نسخة من مسند الامام أحمد (تغني عن غيرها) بصيغة الشاملة

الاخوة الكرام من يستطيع أن يعمل على تنسيق نسخة خاصة مراعيا الاتي:
1- اثبات النص من تحقيق جمعية المكنز 2- ذكر تعاليق محققي المكنز الاسلامي تحت كل حديث 3- ذكر تعاليق محققوا مؤسسة الرسالة تحت الاحاديث 4- ذكر تعاليق الشيخ أحمد شاكر و حمزة الزين على الاحاديث وغيرهما ممن حقق المسند 5- ذكر أرقام الاحاديث في المعتلي ، الاتحاف ، تحفة الاشراف ، وغيرها 6- وإن تيسر نقل أحكام الهيثمي والألباني على الاحاديث
(مسند الامام أحمد ت المكنز بصيغة المكتبة موجود على النت ، مع الاشارة الى انه لم يذكر اسم الامام احمد وابنه عبد الله في كل اسناد خلافا لما في ت المكنز ، مسند الامام أحمد ت وط مؤسسة الرسالة موجود أيضا على النت )
مثال : 1- حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ حَنْبَلٍ رضى الله عنهم قَالَ حَدَّثَنِى أَبِى أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حَنْبَلِ بْنِ هِلاَلِ بْنِ أَسَدٍ مِنْ كِتَابِهِ قَالَ حَدَّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ نُمَيْرٍ، قَالَ: أَخبَرَنا (1) إِسْمَاعِيلُ، يَعْنِي ابْنَ أَبِي خَالِدٍ، عَنْ قَيْسٍ، قَالَ (2): قَامَ أَبُو بَكْرٍ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، فَحَمِدَ اللهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ: يَا أَيُّهَا (3) النَّاسُ إِنَّكُمْ تَقْرَؤُونَ هَذِهِ الآيَةَ: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ}، وَإِنَّا سَمِعْنَا رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ يَقُولُ: إِنَّ النَّاسَ إِذَا رَأَوُا المُنْكَرَ فَلَمْ يُغيرُوهُ (4) , أَوْشَكَ أَنْ يَعُمَّهُمُ اللهُ بِعِقَابِهِ. (1/ 2). رسالة (1).
ــــــ هامش طبعة المكنز
1 - في م تاريخ دمشق 30\ 5، الاحاديث المختارة 1\ 143: حدثنا، والمثبت من ظ 11، ص، مح، ح، صل، ك، الميمنية، الحدائق لابن الجوزي 2\ق 192، المعتلي، الاتحاف
2 - في ك قيس حدثنا قال، والمثبت من بقية النسخ، تاريخ دمشق، الحدائق، وقيس هو ابن ابي حازم، ترجمته في تهذيب الكمال 24\ 10
3 - في م، مح، تاريخ دمشق الحدائق، المعتلى، الاتحاف، قال أيها، والمثبت من بقية النسخ
4 - في ق، نسخة على كل من ص، م، ح، صل، المعتلي، الاتحاف: ينكروه، وفي ك ينكروه أي يغيروه، والمثبت من ظ 11، ص، م، مح، ح، صل، الميمنية، نسخة على ق، تاريخ دمشق، الحدائق
تخريج المكنز: 1، 17، 30، 31، 54 من مسند ابي بكر، 4340 سنن ابي داود، 3321، 3322، 3334 سنن الترمذي، 4140 سنن ابن ماجه، 6615 تحفة الاشراف، 7817 معتلي، 9318 اتحاف
ـــــــــــ هامش طبعة الرسالة
(1) إسناده صحيح على شرط الشيخين. قيس: هو ابن أبي حازم. وأخرجه ابن أبي شيبة 15/ 174 - 175، وعنه ابن ماجه (4005)، والمروزي في " مسند أبى بكر " (88) عن عبد الله بن نمير، بهذا الإسناد. وأخرجه الحديدي (3)، وأبو داود (4338)، والمروزي (86) و (87)، والبزار (65)، وأبو يعلى (132)، وابن حبان (304) من طرق عن إسماعيل بن أبي خالد، به. وسيأتي برقم (16) و (29) و (30) و (53). قوله: " إنكم تقرؤون هذه الآية " وزاد في رواية كما سيأتي برقم (16): " وتضعونها على غير موضعها "، قال السندي في " حاشيته " 1/ 2: يريد أنكم تفهمون منها أن النهي عن المنكر غير واجب مطلقاً، وليس كذلك، إمّا لأن العمل به مقيد بما جاء في حديث أبي ثعلبة الخشني: " إذا رأيت شُحّاً مطاعاً، وهوىً متبعاً، ودنيا مُؤثَرة، وإعجاب كلِّ ذي رأي برأيه، ورأيت أمراً لا يدانِ لك به، فعليك خُوَيْصَّةَ نفسك، ودع أمر العوامِّ " هكذا رواه ابن ماجه (4014)، وهي أتمُّ الروايات، فلذلك اخترناه، وإما لأن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من جُملة ما يكون به إصلاح النفس، ومن جملة الاهتداء، وقد أَمَر الله تعالى به في هذه الآية بقوله: {عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ}، وبقوله: {إِذَا اهْتَدَيْتُمْ}، نعم لا يضرُّ عملُ العاصي بعد ذلك إن لم يقدر على إبطاله باليد، فتَرْك الأمر والنهي رأساً، ليس مما يدل عليه الآية أصلاً، والله تعالى أعلم.
ــــــ هامش ط دار الحديث قال الشيخ احمد شاكر: أصح الاسانيد عن أبي بكر: اسماعيل بن ابي خالد عن قيس بن ابي حازم عن أبي بكر (1) إسناده صحيح قيس هو ابن ابي حازم
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-07-12, 11:29 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: اقتراح عمل نسخة بصيغة الشاملة من مسند الامام أحمد (تغني عن غيرها)

للقيام بهذا الأمر المهم يشترط و يستحسن :
1- مسند الامام أحمد تحقيق جمعية المكنز (مطبوعا) أو مصورا أو (من خلال برنامج موسوعة الحديث للمكنز)
2- مسند الامام احمد تحقيق شعيب وآخرين ط الرسالة (مطبوعا) أو مصورا (أو من خلال نسخة المكتبة الشاملة للمساعدة في سرعة انجاز العمل)
3- مسند الامام احمد تحقيق أحمد شاكر ط دار المعارف (مطبوعا أو مصورا)
4- مسند الامام احمد تحقيق حمزة الزين ط دار الحديث - الذي يهمنا منها هنا هو الاحكام على الاحاديث فقط(مطبوعا أو مصورا)
5- حاشية السندي على المسند (تعليقاته على 11000 حديث) -إن لم يذكر التعليق في ط الرسالة أو المكنز -
6- اتحاف الخيرة المهرة للبوصيري اذ يحكم على متون الأحاديث أو أسانيدها في المسند(مطبوعا أو مصورا أو في المكتبة الشاملة)
6- أحكام الحافظ ابن حجر على احاديث المسند في كتبه كفتح الباري
7- الترغيب والترهيب للمنذري اذ يحكم على احاديث المسند
8- السلسلتين الصحيحة والضعيفة للالباني (مطبوعة أو مصورة أو في موسوعة المكتبة الشاملة)
وهناك بقية أخرى من الكتب الأخرى التي تخدم مسند الامام احمد من خلال الحكم على أحاديثه
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-08-12, 01:21 PM
حميد الله حميد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
الدولة: pakistan
المشاركات: 318
افتراضي رد: اقتراح عمل نسخة بصيغة الشاملة من مسند الامام أحمد (تغني عن غيرها)

اللهم وفقنا للعمل به
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-09-12, 10:52 PM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: اقتراح عمل نسخة بصيغة الشاملة من مسند الامام أحمد (تغني عن غيرها)

وتقبل منا ذلك

آمين
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-10-12, 05:36 PM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: اقتراح عمل نسخة بصيغة الشاملة من مسند الامام أحمد (تغني عن غيرها)

سبحان الله
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 17-10-12, 04:09 PM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: اقتراح عمل نسخة بصيغة الشاملة من مسند الامام أحمد (تغني عن غيرها)

سبحان الله
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17-10-12, 05:22 PM
أبو المعالي القنيطري أبو المعالي القنيطري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
الدولة: المملكة المغربية حرسها الله
المشاركات: 822
افتراضي رد: اقتراح عمل نسخة بصيغة الشاملة من مسند الامام أحمد (تغني عن غيرها)

اقتراح جميل، وعمل طيب، غير أن هذا العمل يتطلب المبلغ من الجهد، وطائفة من المشتغلين..
__________________
قُلْتُ: وَاللَّهِ مَا رَأَيْتُ مُذْنِباً إِلاَّ ظَنَنْتُ أَنِّي إِلَى ذَنْبِهِ أَقْرَبَ مِنْهُ إِلَى شِرَاكِ نَعْلِهِ، لَوْلاَ رَحْمَةُ رَبِّي.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 16-02-13, 11:23 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: اقتراح عمل نسخة بصيغة الشاملة من مسند الامام أحمد (تغني عن غيرها)

للتذكير
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 18-02-13, 05:19 PM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: اقتراح عمل نسخة بصيغة الشاملة من مسند الامام أحمد (تغني عن غيرها)

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=295092
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 19-02-13, 07:02 PM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: اقتراح عمل نسخة بصيغة الشاملة من مسند الامام أحمد (تغني عن غيرها)

2 - [حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال] [1] حَدَّثنا وَكِيعٌ، قَالَ: حَدَّثنا مِسْعَرٌ، وَسُفْيَانُ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ المُغِيرَةِ الثَّقَفِيِّ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ رَبِيعَةَ الْوَالِبِيِّ، عَنْ أَسْمَاءَ (1) بْنِ الْحَكَمِ الْفَزَارِيِّ، عَنْ عَلِيٍّ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، قَالَ: كُنْتُ إِذَا سَمِعْتُ مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ حَدِيثًا نَفَعَنِي اللهُ بِمَا شَاءَ مِنْهُ, وَإِذَا، حَدَّثَنِي عَنْهُ غَيْرِي اسْتَحْلَفْتُهُ, فَإِذَا حَلَفَ لِي صَدَّقْتُهُ,، وَإِنَّ أَبَا بَكْرٍ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، حَدَّثَنِي وَصَدَقَ أَبُو بَكْرٍ,؛ أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ قَالَ: مَا مِنْ رَجُلٍ يُذْنِبُ ذَنْبًا فَيَتَوَضَّأُ فَيُحْسِنُ الْوُضُوءَ, قَالَ مِسْعَرٌ: وَيُصَلِّي, وَقَالَ سُفْيَانُ:، ثُمَّ يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ فَيَسْتَغْفِرُ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ إِلاَّ غَفَرَ (2) لَهُ.
الميمنية(1/ 2). الرسالة (رقم 2).
ـــــــــــــــــــــــــ
[1]- ما بين المعكوفتين زدتها من نسخة برنامج المكنز
ــــ هامش المكنز
1 - في م إسماعيل وهو تحريف والمثبت من بقية النسخ، الحدائق لابن الجوزي 3\ 73 أسد الغابة 3\ 223، تفسير ابن كثير 1\ 407، المعتلي، الاتحاف، وأسماء بن الحكم الفزاري ترجمته في تهذيب الكمال 2\ 533
2 - في ظ11 غُفِرَ له، على مالم يسم فاعله، و الضبط المثبت من ص، م
ــــ
تخريج المكنز: 2، 48، 49، 57 مسند احمد، 1523 سنن ابي داود)، 407، 3276 سنن الترمذي)، 1459 سنن ابن ماجه
ـــــ هامش ط الرسالة
(2) - إسناده صحيح، عثمان بن المغيرة الثقفي من رجال البخاري، وباقي رجاله ثقات رجال الشيخين غير أسماء بن الحكم الفزاري، فقد روى له أصحاب السنن، قال الحافظ في " التقريب ": صدوق، وقال العجلي: كوفي تابعي ثقة، وذكره ابن سعد 6/ 157 في طبقة التابعين الذين رووا عن علي رضي الله عنه، وقال: كان قليل الحديث، وصحح حديثه هذا ابن حبان، وحسنه الترمذي وابن عدي، وجوّد إسناده الحافظ ابن حجر في " تهذيب التهذيب " في ترجمة أسماء بن الحكم. وكيع: هو ابن الجراح بن المليح الرؤاسي، ومسعر: هو ابن كدام، وسفيان: هو ابن سعيد بن مسروق الثوري.
وأخرجه الحميدي (4)، وابن أبي شيبة 2/ 387، وعنه ابن ماجه (1395)، والمروزي (9) عن وكيع، بهذا الإسناد.
وأخرجه ابن ماجه (1395)، والمروزي (9)، والبزار (9)، وأبو يعلى (12)، والطبري 4/ 96 من طرق عن وكيع، به.
وأخرجه الحميدي (1)، والنسائي في " عمل اليوم والليلة " (415)، والطبراني في " الدعاء " (1842) من طرق عن مسعر، به.
وأخرجه أبو يعلى (15)، والطبراني (1842) من طرق عن سفيان، به.
وأخرجه البزار (11)، وأبو يعلى (1)، والطبراني (1842) من طريقين عن عثمان بن= المغيرة، به.
وأخرجه الحميديُّ (5)، والبزار (6) و (7)، والطبري 4/ 96 من طريق أبي سعيد المقبري، عن علي بن أبي طالب، عن أبي بكر. وسيأتي برقم (47) و (48) و (56)
ـــ ط دار الحديث -
(2) - اسناده صحيح سفيان هو الثوري أسماء بن الحكم الفزاري ثقة وقد أطال ابن حجر العسقلاني في التهذيب الكلام على هذا الحديث 1\ 267 - 268 ونسبه لصحيح ابن خزيمة وقال (هذا الحديث جيد الاسناد) وأشار اليه البخاري في التاريخ الكبير
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:42 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.