ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-08-02, 02:45 PM
أبو إبراهيم الحائلي أبو إبراهيم الحائلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-04-02
المشاركات: 1,339
افتراضي الصلاة حاسر الرأس

مارأي الأخوة الأفاضل بمن صلّى حاسر الرأس ؟؟
__________________
ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-08-02, 05:09 PM
خليل بن محمد خليل بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 2,825
افتراضي من فتاوى الإمام ابن باز رحمه الله

س : إمام يصلي بالناس وليس على رأسه غطاء فما الحكم في هذا ؟

ج : لا حرج في ذلك؛ لأن الرأس ليس من العورة ، وإنما الواجب أن يصلي بالإزار والرداء؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : لا يصلي أحدكم في الثوب الواحد ليس على عاتقه منه شيء لكن إذا أخذ زينته واستكمل لباسه كان ذلك أفضل؛ لقول الله جل وعلا :

يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ أما إن كان في بلاد ليس من عادتهم تغطية الرأس فلا بأس عليه في كشفه .

http://www.binbaz.org.sa/last_resault.asp?hID=2829


س : هل يجوز الصلاة بدون عمامة- أي : غترة - وهل يجوز للإمام الذي يصلي بالناس أن يصلي بدون غترة ، وهل تجزئ الطاقية ، مع الدليل حفظكم الله تعالى ؟ هذا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

ج : الصلاة بغير عمامة لا حرج فيها؛ لأن الرأس ليس بعورة ، ولا يجب ستره في الصلاة ، سواء كان المصلي إماما أو منفردا أو مأموما ، ولكن إذا لبس العمامة المعتادة كان أفضل ، ولا سيما إذا صلى مع الناس؛ لقول الله عز وجل : يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وهي من الزينة .

ومعلوم أن المحرمين من الذكور يصلون كاشفي الرؤوس؛ لكونهم ممنوعين من سترها حال الإحرام ، فعلم بذلك أن كشف الرأس في الصلاة لا حرج فيه .

وفق الله الجميع للعلم النافع والعمل به ، إنه سميع مجيب .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

صدرت من مكتب سماحته في 19/1/1416 هـ.

http://www.binbaz.org.sa/Display.asp?f=bz02237.htm
__________________
.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-08-02, 06:09 PM
عبد الله زقيل عبد الله زقيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-03-02
المشاركات: 540
افتراضي

الأخ الكاشف .


لا خلاف بين أهل العلم جواز صلاة حاسر الرأس .

وقد فصل الشيخ ابن عثيمين في " الشرح الممتع " (2/198) فقال :

وظاهر كلام المؤلف : أن ستر الرأس ليس بسنة ، لأنه قال : " صلاته في ثوبين " إزار ورداء ، قميص ورداء ، وما أشبه ذلك ، فظاهره أنه لا يشرع ستر الرأس ، وقد سبق في أثر ابن عمر أنه قال لمولاه نافع : " أتخرج إلى الناس حاسر الرأس ؟ قال : لا . قال : فالله عز وجل أحق أن يستحي منه " وهو يدل على أن الأفضل ستر الرأس ، ولكن إذا طبقنا هذه المسألة على قوله تعالى : " يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ " [ الأعراف : 31 ] تبين لنا أن ستر الرأس أفضل في قوم يعتبر ستر الرأس عندهم من أخذ الزينة ، أما إذا كنا في قوم لا يُعتبر ذلك من أخذ الزينة ، فإنا لا نقول : إن ستره أفضل ، ولا إن كشفه أفضل ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم : " أنه كان يصلي في العمامة " والعمامة ساترة الرأس .ا.هـ.

وأثر ابن عمر أورده شيخ الإسلام ابن تيمية (22/117) ، وقال المحقق للشرح الممتع في الحاشية (2/180) :

ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية في " مجموع الفتاوى " دون عزوه إلى لمصدر ، ولم أقف سوى عنده .ا.هـ.

وقد ورد إلى اللجنة الدائمة سؤال نصه :

هل يجوز أن يكون الإمام كاشف الرأس ؟

ج : الرأس ليس بعورة لا في الصلاة ولا في غيرها بالنسبة للذكور سواء كانوا بالغين أم غير بالغين ، فلا يجب ستره لا في الصلاة ولا في غيرها ، لكن ستره بما يناسبه مما جرت به العادة ولا مخالفة فيه للشرع من باب الزينة ، فيستحسن ستره في الصلاة عملا بقوله تعالى : " يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ " . ويتأكد ذلك بالنسبة للإمام .ا.هـ.

والله أعلم .
__________________
أخي في الله :
طلب بسيط زُر صفحتي وارسل لي ملحوظاتك وأكون لك من الشاكرين http://www.saaid.net/Doat/Zugail/index.htm
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-08-02, 06:48 PM
أبو خالد السلمي أبو خالد السلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-02
المشاركات: 1,929
افتراضي

السلام عليكم ، أحببت أن أنقل هنا رأيا مخالفا- مع أني لا أؤيده - وهو رأي الإمام محدث الشام محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله فإنه قال بكراهة كشف الرأس في الصلاة وحجته :
- أنه ليس من الهيئة الحسنة في عرف السلف
- أنه عادة أجنبية جلبها الكفار إلى بلاد المسلمين
هذا ، وقد ضعف الألباني الحديث الذي رواه ابن عساكر عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ربما نزع قلنسوته فجعلها سترة بين يديه ، انظر تفصيل كلامه في تمام المنة صفحة164 ،165
وكذلك أظن أن متأخري الأحناف يكرهون الصلاة حاسر الرأس بل عوامهم في الهند وباكستان ربما ضربوا رأس من صلى حاسرا أو ألبسوه شيئا في رأسه بعنف وهو يصلي ، وقد لاحظت كما لاحظ غيري أن الشيخ الألباني رحمه الله بحكم تفقهه في الصغر على المذهب الحنفي فإنه لايزال يميل في مسائل كثيرة إلى قول الأحناف وقد حاول بعض إخواننا جمع حنفيات الشيخ الألباني ، وإن شاء الله سوف أفتح موضوعا ليشارك فيه إخواننا في الملتقى بهذا العنوان لنحاول جمع ما تيسر من تلك المسائل والسلام
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-08-02, 07:49 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,957
افتراضي

1

التعديل الأخير تم بواسطة ابن وهب ; 05-08-02 الساعة 07:54 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-08-02, 08:01 PM
أبو إبراهيم الحائلي أبو إبراهيم الحائلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-04-02
المشاركات: 1,339
افتراضي

الأخوة راية التوحيد
عبد الله زقيل شكر الله لكما وأفدتما وأجدتما .

ولأبي خالد السلمي مني التحية على هذه الفائدة التي أريدها ، وهي ما أردت أن أصل إليه ممن قال بكراهية الصلاة حاسر الرأس ، وإلا معلوم أنها لا تبطلها .

وهي حجة قوية من المحدث الألباني رحمه الله تعالى كما ذكر الأخ ابن وهب ، حتى إننا نجد الاستنكار من بعضنا إذا رأينا شخصاً ولو بالشارع قد حسر رأسه . فكيف وهو في الصلاة .

نفع الله بكم جميعاً
__________________
ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-08-02, 01:44 PM
عبدالله بن عبدالرحمن عبدالله بن عبدالرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-04-02
المشاركات: 484
افتراضي

كلام الشيخ الألباني حول تعليله بكراهة الصلاة حاسر الراس ضعيف جدا

قوله إنها ليست من الهيئة الحسنة عند السلف
فمعلوم أن هذا لايدل على الكراهة فلكل زمن لباسه الخاص ولايلزمنا التقيد بلباس السلف من الإزار والرداء والعمامة
فليس في هذا القول حجة

وأما قوله
إن حسر الرأس عادة أجنبية فلا يسلم له فليس فعلهم هذا مما يختص بهم فلايعد من التشبه بهم ولذلك تجد كثيرا من الناس يترك تغطية رأسه في المنزل وغيرها فهل هذا من التشبه بالكفار!

ولذلك نجد كلام أهل العلم مثل الشيخ بن باز وغيره على عدم الكراهة قولا قويا
فهذه المسألة ترجع إلى العرف
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-08-02, 02:38 PM
عصام البشير عصام البشير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-02
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,724
افتراضي

أخي نصب الراية

في قولك عن كلام الشيخ الألباني أنه ضعيف جدا نظر بين لا يخفى..

وذلك لأمور:

- من المعلوم أن حسر الرأس لم يكن معروفا في الأمة - خاصة بين العلماء وطلبة العلم والأمراء ونحوهم من أهل الشرف والهيئة-، وإنما انتشر هذا الأمر بعد الاستعمار، وتفتح الأمة على العادات الأجنبية الغربية. وهذا لا يشك فيه إلا مكابر..

- الكلام في حسر الرأس خارج البيت وبين الناس لا داخل البيت، فهذا لا كراهة فيه لا عند السلف ولا الخلف.

- نعم المسألة ترجع إلى العرف ولكن إلى أي عرف؟
** هل هو العرف العام الذي يستوي فيه الفسقة والجهلة والمتغربون مع غيرهم؟ فعندهم لا حرج في حسر الرأس مطلقا، ولكن في هذا العرف لا حرج أيضا في البنطال وربطة العنق ونحوها..

** أم هو العرف الخاص بأهل الصلاح والعلم والفضل؟ فعند هؤلاء قديما وحديثا حسر الرأس هيئة غير حسنة. وهذا الذي أعرفه من أهل العلم في المغرب والمشرق.

والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-08-02, 02:45 PM
عصام البشير عصام البشير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-02
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,724
افتراضي

وأزيد:

لا تعارض بين كلام الشيخين الألباني وابن باز رحمهما الله تعالى.

فإن الثاني قال إن الأفضل ستر الرأس في الصلاة - خصوصا إن كان بين الناس- ، فحسر الرأس إذن خلاف الأفضل.

ومعلوم أن ترك الأفضل وهو الذي يسمى عند الأصوليين (خلاف الأولى) قد يدخله البعض في المكروه (فتكون الأحكام التكليفية خمسة) وقد يجعله البعض قسما خاصا (فتكون الأحكام ستة).

فلا مشاحة في مثل هذه الاصطلاحات.

والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-08-02, 03:38 PM
عبدالله بن عبدالرحمن عبدالله بن عبدالرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-04-02
المشاركات: 484
افتراضي

أخي الفاضل عصام البشير وفقه الله
المسألة بارك الله فيك تتعلق بحكم شرعي
فمن قال بالكراهة يلزم الناس غطاء الرأس فيحتاج لدليل على ذلك
وما ذكره الشيخ العلامة الألباني رحمه الله لاينهض للدلالة

والسلف كانوا يلبسون العمامة والشيخ الألباني لم يكن يلبسها إنما كان يلبس ما يسمى (الطاقية أو الكوفية)
فهل معنى هذا أن غطاء الرأس يكون بأي شيء أم بالعمامة

وأيضا حسر الرأس من المباحات فليس فيه مخالفة شرعية

وكذلك أخي الفاضل عهد في الشرع حسر الرأس للمحرم تقربا إلى الله
ومع ذلك فالمحرم يصلى حاسر الرأس فما الكراهة في ذلك

وأما الكلام في خلاف الأولى والكراهة فالشيخ الألباني ظاهر كلامه في تمام المنة والأشرطة يقصد المكروه الذي هو ( ما نهى عنه الشارع لاعلى وجه التحريم) وليس خلاف الأولى كترك صيام الإتنين والخميس مثلا

والعرف أخي عصام قد يختلف من شخص لآخر ومن بلد لآخر
فمثلا أهل العلم قد لايليق لهم بعض الألبسة وقد تليق بغيرهم
فهل نطالب الناس جميعا العمال ومن سواهم من العامة تغطية الرأس عند الصلاة وبأي شي يغطون رؤسهم بالعمامة أم الطاقية أم المنديل! وقد لايكون من عادتهم في اللباس
المسألة بارك الله فيك تتعلق بحكم شرعي يجب أن يكون عليه دليل صحيح صريح

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله بن عبدالرحمن ; 06-08-02 الساعة 03:39 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:04 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.