ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-09-12, 08:10 AM
أم كريم الباز أم كريم الباز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-11
المشاركات: 238
افتراضي كيف أرد على هذه الشبهة( النبى يأمر اتباعه بحبه اكثر من انفسهم وابائهم وابنائهم ) ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف أرد على هذه الشبهة

كيف بنبى يأمر اتباعه بحبه اكثر من انفسهم وابائهم وابنائهم
وهذه هو الحديث
(لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده ومن الناس اجمعين)


وجزاكم الله خيرا

__________________
أحـب الصالحيـن ولسـت منهـم *** لعلـي أن أنـال بـهـم شفـاعـة
وأكـره مـن تجارتـه المعاصـــي *** ولـو كنـا سـواء فـي البضاعة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-09-12, 04:08 PM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-03-09
المشاركات: 2,033
افتراضي رد: كيف أرد على هذه الشبهة؟

وماذا يفعلون بقول المسيح في إنجيلهم (لوقا 14: 26): "إن كان أحدٌ يأتي إليَّ ولا يُبغض أباه وأمه وامرأته وأولاده وإخوته وأخواته حتى نفسه أيضاً، فلا يقدر أن يكون لي تلميذاً"!! فمحمدٌ صلى الله عليه وسلم أَمَرَهم أن يكون حبُّهم له أكثر مِن سائر الناس لا أن يُبغضوا الناس مِن أجله!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-09-12, 08:47 AM
أم كريم الباز أم كريم الباز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-11
المشاركات: 238
افتراضي رد: كيف أرد على هذه الشبهة؟

جزاك الله خيرا
__________________
أحـب الصالحيـن ولسـت منهـم *** لعلـي أن أنـال بـهـم شفـاعـة
وأكـره مـن تجارتـه المعاصـــي *** ولـو كنـا سـواء فـي البضاعة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-09-12, 02:42 PM
موسى بن ابي الغسان موسى بن ابي الغسان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-11
المشاركات: 170
افتراضي رد: كيف أرد على هذه الشبهة؟

ليس في طلب النبي لنا ان نحبه اي شبهة .
الشبهة تقع لو انه مثلا امرهم ان يعطوه اموالهم ويأخذها له ، وهنا يفرح كل مارق وكافر لإثارة الشبهات .

بل ان طلب النبي صلى الله عليه وسلم منا ان نحبه اكثر من انفسنا هو من مستلزمات الايمان ومن متطلبات اتباع اوامر الله ، فمن كان يحب النبي اكثر من الناس كلهم فسوف يقدم اوامر النبي ( والتي هي اوامر الله) على اوامر الناس ، ومن احب النبي اكثر من نفسه فسوف يقدم اوامره على راحة نفسه وشهواتها ، فيقوم ويصلي الفجر بالبرد ويدفع جزءً من ماله للفقراء وهذا كله طاعةً لله .
وحبه صلى الله عليه وسلم يأتي ايضاً من كونه سبباً في انقاذنا من النار بعد رحمة الله إن آمنّا واحسنّا ، مثل ان يريد شخصٌ ان يشرب سماً وهو يظنه لبناً فيأتي شخص اخر ويمنعه من شربه ، عندها ستحبه في تلك اللحظة اكثر من نفسك ، والله اعلم .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29-09-12, 03:04 PM
مصطفى عبداللطيف عوض مصطفى عبداللطيف عوض غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-09-12
المشاركات: 382
افتراضي رد: كيف أرد على هذه الشبهة؟

هنالك دليل عقلي للمسلمين في هذا وغيرهم
لو أن شخصا أسدى لك خدمة مهمة فكيف سيكون حالك معه في هذه الحالة وحبك سيكون حبك في هذا الوقت أعلى من حبك لنفسك ولولدك
فما بالنا بالرسول الذي اخرجنا من الظلمات إلى النور فنحن نحبه أكثر من أنفسنا لأن أنفسنا تذكرنا بالمعصية والنبي - صلى الله عليه وسلم - يذكرنا بالطاعة
لعل هذا ينفع ويفيد وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-09-12, 09:43 AM
خالد فراج خالد فراج غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-02-06
المشاركات: 82
افتراضي رد: كيف أرد على هذه الشبهة( النبى يأمر اتباعه بحبه اكثر من انفسهم وابائهم وابنائهم ) ؟

حبه صلى الله عليه وسلم يأتي ايضاً من كونه سبباً في انقاذنا من النار بعد رحمة الله إن آمنّا واحسنّا

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-10-12, 11:52 AM
أبو معاذ الجميلي أبو معاذ الجميلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-01-12
المشاركات: 270
افتراضي رد: كيف أرد على هذه الشبهة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موسى بن ابي الغسان مشاهدة المشاركة
ليس في طلب النبي لنا ان نحبه اي شبهة .
الشبهة تقع لو انه مثلا امرهم ان يعطوه اموالهم ويأخذها له ، وهنا يفرح كل مارق وكافر لإثارة الشبهات .

بل ان طلب النبي صلى الله عليه وسلم منا ان نحبه اكثر من انفسنا هو من مستلزمات الايمان ومن متطلبات اتباع اوامر الله ، فمن كان يحب النبي اكثر من الناس كلهم فسوف يقدم اوامر النبي ( والتي هي اوامر الله) على اوامر الناس ، ومن احب النبي اكثر من نفسه فسوف يقدم اوامره على راحة نفسه وشهواتها ، فيقوم ويصلي الفجر بالبرد ويدفع جزءً من ماله للفقراء وهذا كله طاعةً لله .
وحبه صلى الله عليه وسلم يأتي ايضاً من كونه سبباً في انقاذنا من النار بعد رحمة الله إن آمنّا واحسنّا ، مثل ان يريد شخصٌ ان يشرب سماً وهو يظنه لبناً فيأتي شخص اخر ويمنعه من شربه ، عندها ستحبه في تلك اللحظة اكثر من نفسك ، والله اعلم .
إضافة إلى ما تفضلت به أثابك الله نجد أن ربنا جل وعلا قال عنه: لقد جاءكم رسول من آنفسكم عزيز عليه ما عندتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم.
فهل من هذا شأنه يستكثر عليه مستكثر أويمتن عليه مان !
الله ورسوله أمن.
__________________
وتعر من ثوبين من يلبسهما ــ يلق الــــردى بمذمة وهوان
ثوب من الجهل المركب فوقه ــ ثوب التعصب بئست الثوبان

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-10-12, 03:14 PM
أم كريم الباز أم كريم الباز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-11
المشاركات: 238
افتراضي رد: كيف أرد على هذه الشبهة( النبى يأمر اتباعه بحبه اكثر من انفسهم وابائهم وابنائهم ) ؟

جزاكم الله خيرا
__________________
أحـب الصالحيـن ولسـت منهـم *** لعلـي أن أنـال بـهـم شفـاعـة
وأكـره مـن تجارتـه المعاصـــي *** ولـو كنـا سـواء فـي البضاعة
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-10-12, 03:56 PM
أم كريم الباز أم كريم الباز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-11
المشاركات: 238
افتراضي رد: كيف أرد على هذه الشبهة( النبى يأمر اتباعه بحبه اكثر من انفسهم وابائهم وابنائهم ) ؟

بناء على ما تفضلتم به فممكن أن أرد على من طلبت الرد على هذه الشبهة بما يأتي :

قال البخاري : حدثنا يعقوب بن ابراهيم حدثنا بن عليه عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس
قال النبي صلى الله عليه وسلم ( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين ).
معنى نفي الإيمان في قوله ( لا يؤمن ) :
أي لا يكون إيمانه إيماناً كاملاً
أي: لا يكمُل إيمان أحدكم إذا كان يحب الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ولكن لا يقدم محبته على محبة غيره من الخلق.

وسئل بعضهم عن المحبة ، فقال : الموافقة في جميع الأحوال. فعلامة تقديم محبة الرسول على محبة كل مخلوق : أنه إذا تعارض طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم في أوامره وداع آخر يدعو إلى غيرها من هذه الأشياء المحبوبة ، فإن قدم المرء طاعة الرسول وامتثال أوامره على ذلك الداعي : كان دليلا على صحة محبته للرسول وتقديمها على كل شيء ، وإن قدم على طاعته وامتثال أوامره شيئا من هذه الأشياء المحبوبة طبعا : دل ذلك على عدم إتيانه بالإيمان التام الواجب عليه . وكذلك القول في تعارض محبة الله ومحبة داعي الهوى والنفس ، فإن محبة الرسول تبع لمحبة مرسله عز وجل .

وهذا كله في امتثال الواجبات وترك المحرمات . فإن تعارض داعي النفس ومندوبات الشريعة ، فإن بلغت المحبة درجة تقديم المندوبات على دواعي النفس كان ذلك علامة كمال الإيمان وبلوغه إلى درجة المقربين والمحبوبين المتقربين بالنوافل بعد الفرائض ، وإن لم تبلغ هذه المحبة إلى الدرجة فهي درجة المقتصدين أصحاب اليمين الذين كملت محبتهم ولم يزيدوا عليها


فطلب النبي صلى الله عليه وسلم منا ان نحبه اكثر من انفسنا هو من مستلزمات الايمان ومن متطلبات اتباع اوامر الله ، فمن كان يحب النبي اكثر من الناس كلهم فسوف يقدم اوامر النبي ( والتي هي اوامر الله) على اوامر الناس ، ومن احب النبي اكثر من نفسه فسوف يقدم اوامره على راحة نفسه وشهواتها ، فيقوم ويصلي الفجر بالبرد ويدفع جزءً من ماله للفقراء وهذا كله طاعةً لله .

وحبه صلى الله عليه وسلم يأتي ايضاً من كونه سبباً في انقاذنا من النار بعد رحمة الله إن آمنّا واحسنّا ، مثل ان يريد شخصٌ ان يشرب سماً وهو يظنه لبناً فيأتي شخص اخر ويمنعه من شربه ، عندها ستحبه في تلك اللحظة اكثر من نفسك

ولو أن شخصا أسدى لك خدمة مهمة فكيف سيكون حالك معه في هذه الحالة وحبك سيكون حبك في هذا الوقت أعلى من حبك لنفسك ولولدك
فما بالنا بالرسول الذي اخرجنا من الظلمات إلى النور فنحن نحبه أكثر من أنفسنا لأن أنفسنا تذكرنا بالمعصية والنبي - صلى الله عليه وسلم - يذكرنا بالطاعة

وما بالنا بمن قال فيه ربه : ( لقد جاءكم رسول من آنفسكم عزيز عليه ما عندتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم )
أليس أحق بالحب من الوالد والولد والناس أجمعين ؟
__________________
أحـب الصالحيـن ولسـت منهـم *** لعلـي أن أنـال بـهـم شفـاعـة
وأكـره مـن تجارتـه المعاصـــي *** ولـو كنـا سـواء فـي البضاعة
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-10-12, 01:42 PM
هشام مصطفي الزيني هشام مصطفي الزيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-07-11
الدولة: نيوزيلاندا
المشاركات: 8
افتراضي رد: كيف أرد على هذه الشبهة( النبى يأمر اتباعه بحبه اكثر من انفسهم وابائهم وابنائهم ) ؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

حب النبي صلي الله عليه و سلم أكثر من أنفسنا أمر من الله تعالي توعد من لا يفعله في سورة برآة ,آية 24 : قل إن كان ءاباؤكم و أبناؤكم و إخوانكم و أزواجكم و عشيرتكم و أموال إقترفتموها و تجارة تخشون كسادها و مساكن ترضونها أحب إليكم من الله و رسوله و جهاد في سبيله فتربصوا حتي يأتي الله بأمره و الله لا يهدي القوم الفاسقين.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 02-10-12, 06:43 PM
أبو دجانة الأردني أبو دجانة الأردني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-01-12
المشاركات: 142
افتراضي رد: كيف أرد على هذه الشبهة( النبى يأمر اتباعه بحبه اكثر من انفسهم وابائهم وابنائهم ) ؟

الرد بسيط : وهو أن النبي صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 03-10-12, 03:03 PM
عبدالله بن عيسى عبدالله بن عيسى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-10-10
المشاركات: 418
افتراضي رد: كيف أرد على هذه الشبهة( النبى يأمر اتباعه بحبه اكثر من انفسهم وابائهم وابنائهم ) ؟

الجواب فيما أورده الأخ هشام، والنبي صلى الله عليه وسلم لا يطلب شيئاً لنفسه، بل هو أبعد ما يكون عن ذلك.
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أرى , الشبهة؟ , على , هذه , كيف

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:48 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.