ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الطريق إلى طلب العلم

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-11-12, 12:50 AM
عبد الرحمن العدناني عبد الرحمن العدناني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-09
المشاركات: 483
افتراضي بلاد شنقيط محبرة العلم والايمان ونبراسهما

هذه بعض الردود على مقال محمد بن الطيب وقد كتب مقالا بعنوان بلاد شنقيط مقبرة العلم والإيمان
أولا: رد شعري
رد على مقال " شنقيط مقبرة العلم و الإيمان "
الاثنين 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012

رميت جهلا و تغليطا و تخليطا *** مجدا لشعب ثوى في أرض شنقيطا

سطرت خطة تنقيص لفرط هوى *** فســاء سعيك تسطيرا و تخطيطا

فض الفويه و شلت منك جارحة *** قد فرطت في جناب القوم تفريطا

أقـد أغـاظـك مالاقيت من فشـل *** درسـا و أن خبت تقيمـا و تنقـيطا

فقمت تؤذي رموز العلم مندفعا *** كأن مـا بالأذي تـجزي قـراريطا

حلت عليك من الله العقوبة ما *** إن عشت ثبطت عما رمت تثبيطا

دارت عليك رحى الأيام سلط *** ديان الأنـام عليـك الشـر تسـليطا

فاخسأ طريدا فلن تعدو قدرك إذ *** حـاولت نيلا و تنقيصا و تغليظا

جازيت مثل سنمار شيوخهم *** كان القـذى لك عند المـوت تحـنيطا

عممت حكما و مشطت الجميع أذى *** فجار حكـمك تعميما و تمشيطا

هذي بتلك و مهما عدت كان لنا *** عــود أشـــد لـعمر الله تــوريطا

فمت بغيظك من حقد و من حسد *** فـمجد شنقيط بالجوزاء قد نيطا

القاضي : محمد يحظيه ولد المختار الحسن

2012/11/05

20 ذي الحجة 1433 هـ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-11-12, 12:51 AM
عبد الرحمن العدناني عبد الرحمن العدناني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-09
المشاركات: 483
افتراضي رد: بلاد شنقيط محبرة العلم والايمان ونبراسهما

ثانيا: رد الإمام سيدي يحيى شنقيط محبرة العلم والإيمان

شنقيط محبرة العلم والإيمان / سيدي يحيى ولد محمد ولد عبد الوهاب الحوضي الشنقيطي
السبت, 03 نوفمبر 2012 17:21

كان من قضاء الله تعلى – ولا مرد لقضائه- أن مر بى أحد الإخوة الأفاضل فدفع إلى أوراقا تحمل الكثير من الطعن والسب والشتم .... لأهل شنقيط وساكنيها من علماء وفقهاء وظرفاء وبرآء ، وقال لى إن صاحبها قد نشرها على موقع يدعى (موقع أهل الأثر) فتملكنى التعجب والإستغراب قبل قراءة كلماته هذه وكتبت على الفور فوق تلك الورقات – مازحا- لما قرأت عنوانها الذى هو(بلاد شنقيط مقبرة العلم والإيمان):

ما ضر تغلب وائل أهجوتها + أم بلت حيث تناطح البحران





ولما ذهب الأخ الذى أتانى بالأوراق بدأت أقرؤها فوجدت فيها من الكذب والزور والحقد الدفين فى قلب كاتبها ما يندى له الجبين وتشيب له الولدان وتخر منه الجبال هدا ، فقلت فى نفسى لا جرم .ما الذى يضر شنقيط وأهلها من العلماء والفقهاء والشعراء إن نبح فى البيداء كلب عادي أو عوى ذئب على صخرة من رأس جبل

لو كل عاو عوى ألقمته حجرا + لأصبح الصخر مثقالا بدينار



ولكننى فى الحقيقة تجرعت ألم هذا الكذب والزور والبهتان فلم أكد أسيغه ممن يدعى أنه ينتسب إلى طلبة العلم ويزعم أنه قطع فى ذلك المسافات الشاسعة..... فاستخرت الله عز وجل في كتابة هذه الكلمات ، وأعلم يقينا أني لست أغير على بلاد شنقيط من غيرى من أبناء هذه الأمة المخلصين لدينهم وأمتهم وضمائرهم ولكننى تذكرت مجالس العلماء هنالك والمحاظر التى تعج بالدارسين الذين لا يريدون بدراستها التحصل على مراتب أو ألقاب دنيوية زائلة (ماجستير دكتوراه......) تذكرت تلك المجالس فذكرتنى بيتين حفظتهما فى الصغر للإمام الحافظ ابن عبد البر رحمه الله:

وذ كرنى طيب الزمان وحسنه + مجالس قوم يملئون المجالسا

حديثا وآدابا وفقها وحكمة + ونورا وإحسانا وخلا مؤانسا

وتذكرت أن من الواجب علي شرعا تغيير هذا المنكر بما يمكننى تغييره من المراتب التى ذكرها النبى صلى الله عليه وسلم فى صحيح مسلم وغيره (من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان) وبما أن الكلام فيه من التطاول على مقام علمائنا ومشايخنا الشىء الكثيرفقد تذكرت أيضا ما قاله الإمام العالم العلامة ممو بن عبد الحميد فى نظمه لسيرة شيخه العلامة المحقق شيخنا يحظيه بن عبد الودود رحمهم الله تعالى:

أحســن إلى الشيخ وفيه أطـــــلق + حضـر أو سافر مات أو بقي

وانصر وجاوب عنه من قولا أسا + وإن عجزت فلتنائى المجلسا

ومن إليــــــــــــه كقــريب ينسب + كذاك إحسان إليه يطلـــــــب

وقد ساورتنى الشكوك كثيرا عندما قرأت كلامه هل هذه البلاد التى يتكلم عنها ويكيل لها السباب والشتائم جزافا هى بلاد شنقيط التى عهدتها ونشأت وترعرعت فى أحضانها وثنيت الركب عند بعض علمائها :

أحب بلاد الله ما بين منعج + إلى وسلمى أن يصوب سحابها

بلاد بها نيطت علي تمائمى + وأول أرض مس جلدى ترابها

أم ان الطائرة التى كانت تقل الأخ الفاضل قد أخطأت وجهتها فهبطت فى مالطا أو في جزر الكناري فحسب الأخ أنها بلاد شنقيط . وعزاؤنا أن الكثير من الطلبة الخيرين من شتى اصقاع المعمورة قد وفدوا على بلادنا فنهلوا من علوم علمائها وترسموا هديهم ودلهم ورجعوا سفراء لها فى بلادهم يتغنون بشمائل علمائها وأخلاقهم وزهدهم وتواضعهم ونكرانهم لذواتهم ولم يجازوها جزاء (سنمار) ولعل الأخ الكاتب لم يستطع صبرا على مر الطلب فى هذه المحاظر ولم يتسلح بما يلقنه الآباء فى هذه البلاد لأبنائهم من آداب طلب العلم فى نصيحة حمادن ولد الأمين المجلسي لأبناء المسلمين :

له تغرب وتواضع واتبع + وجع وهن واعص هواك واترع

حتى ترى حالك حال المنشد + لوأن سلمى أبصرت تخددي

ودقة في عظم ساقي ويــــدي + وبعد أهلي وجفاء عــــــودى

عضت من الوجد بأطراف اليد

لم يستطع الأخ القادم الصبرعلى تحقيق هذه الآداب فراح يرمى على الآخرين بدائه ويتولى .

إن من كرم محتده وطاب عنصره لا يسافر من بلد إلى بلد ليتتبع الزلات ويتقفى العثرات وينظر إلى العورات ...فنحن لا ندعي أن شعب بلاد شنقيط شعب ملائكي سالم من العيوب ، بل نعترف أن لدينا بعض الأعراف والعادات – وإن كانت فى طريقها إلى الاضمحلال والزوال- نحن أول من ينكرها وقد تكلم عليها علماؤنا كثيرا فى كتبهم وأنظامهم محذرين من الوقوع فيها مثل ما ألفه العلامة الشيخ أحمدو بن أحمذي والعلامة محمد مولود بن احمد فال والعلامة البشير بن امباريكى والعلامة ماء العينين ولد العتيق والعلامة امحمد ولد محمد المختار ولد امباله.... وغيرهم ، شأننا فى ذلك شأن كل الشعوب الإسلامية فى انحاء المعمورة بل شأن كل البشر بعد الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ، ولكن هذه الهفوات لا ينبغى ان تعمي و تصم المنصف العاقل عن الآلاف من الخصال الحميدة والمكرمات التليدة التى لا توجد فى مكان من أرض الله عزوجل - حسب علمنا - إلا فى هذه البلاد .

فإن يكن الفعل الذى ساء واحدا + فأفعاله اللائي سررن ألوف

ولا أريد أن أطيل في هذا المضمار الذي لا حدود له وحسبي التنبيه على بعض الملاحظات فى هذه الأسطر التى كتبها الأخ نصيحة لله ولكتابه ولرسوله وللمؤمنين. وأنبهه أولا إلى ضرورة أن يقول ( إنا لله وإنا إليه راجعون) حتى لا يفوته الأجر إذ أنه سافر إلى بلاد شنقيط محبرة العلم والعلماء ولم يتعلم من نحو علمائها ما يصلح به لسانه ويده فالأخطاء النحوية تند عن الحصر في ما كتبه ، والبيتان اللذان ذكر أن السيوطي أنشدهما في أهل شنقيط كسر التفعيلة الأولى من عجز البيت الأول حيث كتب : (سعوا فى الضلال سعيا حثيثا )!! ومعلوم أن البيت من الخفيف لا يستقيم وزنه على الطريقة التى ذكرها الأخ بل الصحيح : (قد سعوا فى الضلال سعيا حثيثا ) ومن يكسر بيتا من الخفيف حري أن لا يكون قد جلس يوما واحدا فى المحاظر الموريتانية وواضح أنه لم يجالس فتيان الحسنيين واليعقوبيين والمجلسيين والعلويين والديمانيين ......

1- ذكر الأخ فى مستهل كلماته أن العالم يمشي فى ناحية وهذه البلاد تمشى فى ناحية أخرى وهذ ا صحيح إلى حد ما ، فأين من يحفظ اليوم متون اللغة العربية كالديوان الستى وديوان غيلان وحماسة أبى تمام إلا فى هذه البلاد ؟؟؟, وليقل المماحك إن هذا كذب فنحن مستعدون للمباهلة فنجعل لعنة الله على الكاذبين .. وأين من يحفظ متون الفقه والأصول والقواعد والنحو والصرف كما يحفظ أم الكتاب إلا فى هذه البلاد ؟؟؟؟ وأين طفل صغير لم يبلغ العاشرة من عمره يخط مصحفا بيده كما أنزل على قلب محمد صلى الله عليه وسلم وكما رسمه الصحابة رضوان الله عليهم وضبطه التابعون رحمهم الله إلا فى هذه البلا د؟؟؟ بل أين رجل كبير متبحر فى علوم القرآن يستطيع فعل ذلك إلا فى هذه البلاد ؟؟ وأين وأين وأين؟؟؟؟

واذا أراد الله نشر فضــــــــيلة + طويت أتاح لها لسان حــــسود

لولا اشتعال النار فيما جاورت + ما كان يعرف طيب عرف العود



2- ذكرهذا الأخ أن الذى حمله على كتابة هذا المقال هو النصيحة لطلاب العلم وأقول لحضرته : هيهات، ما هكذا تكون النصيحة

أوردها سعد وسعد مشتمل + ما هكذا يا سعد تورد الإبل

بل إن من يقرأ هذه الكلمات يشتم منها رائحة التشهير والكراهية والحقد الدفين وتصفية حسابات مع بعض ساكنة هذا البلد ، ويتعلل بأنه لم يعين أحدا (والمعين مبتدع) ، أقول له أيضا : إ ن الأولى بك أن تعين واحدا بدل تعيينك شعبا كاملا بعلمائه وفقهائه و صلحائه......وإن كان الأخ لم يستطع أن يفي بشرطه من عدم التعيين فى نظره فقد عين الشيخ محمد الحسن ولد الددو حفظه الله ، ورماه بما لا يجوز أن يرمى به مسلم من عوام المسلمين فضلا عن علم من أعلم علماء الأمة الإسلامية. جاهلا أو متجاهلا كلام الإمام الحافظ أبي القاسم بن عساكر رحمه الله (اعلم يا أخي وفقنا الله وإياك لمرضاته وجعلنا ممن يخشاه ويتقيه حق تقاته أن لحوم العلماء مسمومة وعادة الله في هتك أستار منتقصيهم معلومة وأن من أطلق لسانه في العلماء بالثلب ابتلاه الله تعالى قبل موته بموت القلب) وأنا متأكد أن الشيخ محمد الحسن ينزل منزلة الشيخ لهذا الأخ فلابد انه قد استمع إلى محاضرة من محاضراته أو درس من دروسه مادام أنه ينسب نفسه لطلبة العلم ، وعليه فيرد فيه قول ممو ولد عبد الحميد :

مستحقر استاذه فاسمع وع + لسانه يكل عند الفزع

ينسى علومه التى يعانـي + يفارق الدنيا بلا إيمان

3/ يقول الأخ انه ترك الماجستير..الخ ، فهل أمتنا الإسلامية الآن تفتقر إلى حملة الماجستير بل والدكتوراه في الشريعة الإسلامية بكل تخصصاتها ، انظر إلى حملة الدكتوراه في الشريعة وفي اللغة على شاشات القنوات التلفزيونية ينصبون الفاعل ويرفعون المفعول به ويخلطون بين المدعي والمدعى عليه وبين الراجح والمرجوح ، وأعرف اخوة خيرين من حملة الدكتوراه سافروا إلى هذه البلاد لينهلوا من معين علومها الصافي بعيدا عن مذكرات تدرس لأجل يوم الامتحان فقط ، فإذا ما انقضى الامتحان وتأكد الواحد منهم أنه تجاوز تيمم بها التنور ، ان لم يرم بها في المزابل والقمامات، وهل تغني عنك الماجستير في العمل والزواج شيئا ان تقدم بين يدي نجواك فيتامين (و) واسطة؟؟ ورحم الله الإمام العالم محمد الأمين الشنقيطي الذي أثر عنه أنه أيام تدريسه في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة سأله أحد الطلبة أثناء الدرس عن تعريف شهادة الزور، فقال : (هذه التي تأخذونها من الجامعة ) وبعد مقدمه إلى بلاد الحجاز واستقراره بها سئل عن شهاداته التي يحمل ، فقال : عندي شهادتان فقط : (شهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله ) وهو من هو رحمه الله تعالى .

4/ يبدو ان الأخ قد قعد قاعدة لم يسبقه القرافي ولا الونشريسي اليها مفادها ان تقييم أي بلد لا يؤخذ من أهلها ، فأقول : ان كان ذلك في مجال التنمية وفي الاقتصاد فلا أدري ، وان كان في المجال العلمي والثقافي فالحكم على الشيء فرع عن تصوره ، وأهل مكة أدرى بشعابها ، وأنا أرى أن تقدم شهادتنا – معاشر الشناقطة – على شهادة غيرنا ممن لم يعرف عن هذه البلاد شيئا ولم يصبر نفسه على الاكتواء بقيظها وزمهريرها ، ولم يقف يوما على السواني في السدس الأخير من الليل خدمة لمشايخها الذين يستأهلون بذل المهج والدماء في سبيل الاستفادة من علومهم ومعارفهم المتنوعة . وان كنت لا توافق معي على هذا الكلام ، ألا يوجد من علماء شنقيط عدل مبرز تقبل شهادته لها ، كما قال ابن عاصم في تحفته :

ولأخيه يشهد المبرز الخ ...............

5/ ذكر الأخ أن الأفارقة العجم لا يحسنون العربية الا ما ندر ، وأن الواحد منهم يعكف طيلة يومه وليلته على حفظ ابيات لايدرك مراميها ولا يعرف معانيها ...الخ

فأين أنت – أخي – من أولئك الأفارقة الذين تخرجوا من هذه المحاظر وقد عجز البلغاء والأدباء من أقحاح العرب عن مقارعتهم فى الشعر والأدب واللغة , بل وفى كل الفنون أمثال : الحاج عمر الفوتى و أبناء فودية و أبناء أعمر دوكره والشيخ احمدو بمبه و الشيخ إبراهيم إنياس.........الخ.

6/ ذكر الأخ الطلبة العرب الموجودين فى موريتانيا وقال انهم يضيعون أعمارهم وصحتهم ونقودهم ووو........الخ, أقول : ذلك شأن يرجع الى الطلبة انفسهم , وكل أدرى بما يصلح له , وليت شعرى هل هؤلاء جميعا فى سفاهة وكاتب الكلمات هو الرشيد الحاذق الكيس !! وليعلم الجميع ان موريتانيا ستظل – بحول الله وقوته – منهلا للطلبة من عرب وعجم تأوى إليها افئدتهم من كل صوب وحدب ، وسيظل مشايخنا يبذلون علومهم ونوالهم لألئك الوافدين ابتغاء وجه الله تعالى لا يرجون بذلك مالا ولا منصبا ولا حظوة عند فلان أوعلان , ولسان حالهم ينشد ما انشده السيوطي رحمه الله فى خاتمة كتابه الإتقان في علوم القران :



ادأب على جمع الفضائل جاهدا + وأدم لها تعب القريحة والجسد

واقصد بها وجه الإله ونفع من + بلغته ممن جد فيها واجتـــــهد

واترك كلام الحاسدين وبغيهم + هملا فبعد الموت ينقطع الحسد



وإن جاء الطلبة الوافدون فمرحبا بهم غير خزايا ولا ندامى بين ظهراني إخوانهم , ومن فاته المجيء فحسبه انا نفوته .

7/ ذكر الأخ كلام ابن بطوطة رحمه الله عن أهل (ايولاتن) وقال ويعنى ولاتن الآن .....)وليكن فى كريم علمك أخي أنه لا توجد الآن مدينة فى شنقيط بهذا الإسم الذي ذكرت ، مما يعنى أنك لم تكلف نفسك عناء تحقيق اسم مدينة من أعرق مدن الدنيا في العلم والمعرفة ونشرهما في غرب افريقيا (ولاته) وسفراؤها الذين ابتعثتهم إلى العالم يشهدون بذلك أمثال : محمد يحيى الولاتى ومحمد يحى ولد سليمة اليونسى والطالب محمد بن أبى بكر الصديق البرتلى صاحب فتح الشكور وسيدى أحمد بن أبى كف ومحمد ابن أبى بكر بن الهاشم السيداوى صاحب النوازل وسيدى عثمان بن عمر الرحمونى صاحب معين التلاميذ ......الخ , بل روينا من طريق ليس فيها ( مصحف ) بكسرالحاء وتشديدها أن المسجد الجامع لولاته كان أغلب من يصلي فى الصف الأمامى منه حفظة الموطأ ومدونة سحنون بن سعيد التنوخى وكان إلى عهد قريب يختم فيه صحيح البخارى وشفاء القاضى عياض أيام شهر رمضان المبارك ...(صدق أولا تصدق ) وكلام ابن بطوطة رحمه الله - مع تحفظ كثير من العلماء على نقوله فى رحلته – أيام كانت ولاته مأهولة بالزنوج من بقايا مملكة غانا وهم السكان الأصليون لتلك المدينة يعرف ذلك من له أدنى معرفة بتاريخ البلد ، وتاريخهم ونقوشهم ومقابرهم شاهدة على ذلك (ولا ينبئك مثل خبير). أما كلام الأخ عن السيوطي وما ذكر من استغاثة محمد بن علي اللمتونى به في رسالته إليه يطلب منه المجىء إلى هذه البلاد لعقد مجالس التدريس والتحديث.. فهذا محض كذب وافتراء وتلفيق بين الحكايات والمسطور، فالرسالة التى وجهها محمد بن علي اللمتوني ( وليس اللمتوي كما كتبت في كلمات الأخ ) إلى الإمام الحافظ السيوطي موجودة في كتاب الأخير (( الحاوي للفتاوي))وليس فيها دعوة للسيوطي إلى شنقيط أو بلاد التكرور على الأصح ولم يثبت أن السيوطي وطئت قدماه هذه البلاد أصلا .والمكاتبات التي جرت بينه وبين محمد بن على اللمتوني يتضح أن كلا منهما يقدر الآخر ويعترف له بالعلم ، وكل منهما يلمتس من الآخر صالح دعواته.

8/ ذكر الأخ أن أهل شنقيط ليس لهم نتاج ولا نشاط يذكر على مستوى الأمة ,ويتساءل عن مؤلفاتهم وشروحهم !!!!!وذكرنى بكلامه كلام أخ فاضل من علماء الأزهر الشريف كنت لقيته الشهر الماضي فعزم علي بالحضور إلى حفل افتتاح جامع كبير من جوامع مصر, فلما أخذ الكلام جعل يعرف الحاضرين على بلاد شنقيط ومآثرها وتراثها وعلمائها وقال (إن شنقيط البلد الإسلامي الوحيد الذي لم ينل حظه من الإعلام) وصدق والله ، فلو أن مؤلفات علماء شنقيط طبعت ونشرت وتم تداولها عبر وسائل الإعلام لملأت الدنيا وشغلت الناس عن غيرها من الكتب المبثوثة في الأسواق والتي لا يساوي الكثير منها مؤنة طباعته فضلا عن حبكه وتغليفه ، ومع ذلك فأين أنت يا أخى من مؤلفات محمد يحي بن سليمه اليونسي التى تزيد على 250مؤلفا ما بين شرح ونظم واختصار وتلخيص ، وأين أنت من مؤلفات الشيخ ماء العينين التى تربو على 400 كتاب ، وكتب محمد يحي الولاتى التى يصل تعدادها إلى 110 كتب ، وكتب محمد مولود ولد احمد فال التى هي بعدد أعوام عمره ....الخ

-9/ ذكر الأخ أن الدراسة فى المحاظر الشنقيطية لا تتعدى متونا معينة بلا شروح ولا حواش وسبحان الله!!!! أين أنت أيها الأخ الكريم من جامع ابن بونا على الألفية الذى سماه ( الجامع بين التسهيل والخلاصة المانع من الحشو والخصاصة) والذي أتى فيه بما في تسهيل الفوائد وتكميل المقاصد لابن مالك مما لم يأت به في خلاصته. أبعد هذا تحتاج إلى قطر الندى وشذور الذهب وشرح ابن عقيل ....؟؟ ف(كل الصيد في جوف الفرا )وأين أنت من شرح الكافية الشافية لعبد الله بن الحاج حمى الله وشروح الخلاصة التي تند عن الحصر ، أما مغنى اللبيب لابن هشام الذي ذكرته فقد حذقه الكثير من علماء هذه البلاد ونظموه وممن نظمه :محمد يحى الولاتي وعبد الله بن الحاج حمى الله ومحمد يحيى ولد سليمه ..الخ وأين أنت من شروح الستى وشروح ديوان غيلان لعبد الله العتيق ذي الخلال ومحمد السالم ولد الشين ومحمذن بن سيد أحمد المالكي ....وغيرهم .وفى مجال الفقه أين أنت من ميسر الجليل على مختصر خليل لمنحض باب ولد اعبيد والحق المبين لمحمد محمود بن الواثق المالكي ونصيحة المرابط بن أحمد زيدان ومغني قراء المختصر للمرابط أحمد بن محمد عينين وفردوس المرابط اباه بن محمد الأمين اللمتونيين ،ونظم السعادة الصغرى والوسطى والكبرى في الفقه المقارن لمحمد يحيى ولد سليمة وشمس الاتفاق -وشرحه دليل الرفاق - الذي عقد به الشيخ ماء العينين اتفاقات ابن رشد الحفيد ،والتسهيل والتكميل للعلامة محمد سالم بن عدود ونظم عمدة الموفق ابن قدامة له كذلك .....وفي مجال أصول الفقه أين أنت يا أخي من نظم بلوغ المأمول من سلم الأصول الذي عقد به الشيخ المختار بن بونا جمع الجوامع لابن السبكي وسلم الوصول لمحنض باب بن عبيد وكتب الشيخ محمد المامي في أصول الفقه وقواعده ونظم تنقيح فصول القرافي (الشموس الطالعة) للعلامة مولود بن أحمد الجواد وشرحه على الكوكب الساطع وشرح حفيده الشيخ محمد الحسن بن أحمدو الخديم حفظه الله ، ومختصر الموافقات لمحمد يحيى الولاتي، ونظمها وشرحها للشيخ ماء العينين , أما ذكرك لكتب كالمنهاج وكتب إمام الحرمين وتمليذه الإمام الغزالي ..الخ فهذه الكتب ألفت على اصول فقه مذهب الإمام الشافعى , وأهل هذه البلاد يدينون الله على مذهب الإمام مالك شيخ الإمام الشافعي وأستاذه ,وغنى عن البيان أن سيد عبد الله بن الحاج ابراهيم العلوي أخذ من أغلبها وطالعها أثناء نظمه لمراقي السعود حيث قال فى خاتمته:

أنهيت ما جمَّعه اجتهادي


وضربي الأغوار مع الأنجاد

مما أفادنيه درسُ البرره


مما انطوت عليه كتْب المهره

كالشرح للتنقيح والتنقيح


والجمع والآيات والتلويح

مطالعا لابن حُلُولُ اللامعا




مع حواشٍ تعجب المطالعا

وفى مجال البلاغة التي ذكر الأخ أن علماء شنقيط لا يعرفون طريقا إلى التلخيص ولا كتب الجرجانى ..أين أنت أيها البلاغي من نظم (نور الأقاح) الذى عقد به سيدي عبد الله ولد الحاج ابراهيم التلخيص وشرحه (فيض الفتاح )وأين أنت من تبصرة الأذهان للمختار بن بونا التي يقول فيها :

أرجوزة محكمة الربوط + فائقــة ألفية السيوطى

سميتها تبصرة الأذهان + فى نكت البيان والمعانى

ولا أغفل ألفية السيوطي (عقود الجمان ) التى تدرس فى محاظر القطر الشنقيطي على نطاق واسع ، وتعاورتها أقلام الشناقطة بالشروح والحواشي. وكذلك نظم الجوهر المكنون للأخضري الذي أشبعه علماؤنا هو الآخر شرحا وتعليقا , واذكر تآليف محمد يحي بن سليمه في هذا المجال , وعبد الله بن الحاج حمى الله الذى قال فى مقدمة نطمه للرسالة :

ولم أكن جذيل هذا الفن + وما علي لومه لأني

شغلت بالنحو وبالبيان + وإن هذان لساحران

وذكرت أننا في العقائد لا نعرف إلا الإضاءة , فإن كنت تقصد عدم التعمق فى هذا المجال فاذكر نظم المختار بن بونا المسمى( وسيلة السعادة) وهو نظم عقد به الصغرى والوسطى والكبرى للسنوسي حيث يقول فيه:

نظما حوى عقائد الشريف + محمد السنــــــــــــــوسي الظريف

لخصت فيه ما حوته الصغرى + مع ضمن وسطاها وضمن الكبرى

وكذلك نظم الواضح المبين للعلامة عبد القادر بن محمد سالم , وإن كنت تغمز عقائد الأشعري فقد نظم الكثير من علمائنا أنظاما وألفوا تآليف على طريقة العقيدة السلفية أمثال : الشيخ سيدي باب ومحمد ابن أبى مدين والشيخ بداه والشيخ محمد سالم ولد عدود والشيخ أحمدو ولد المرابط ولد حبيب الرحمن ....وغيرهم. وفى مجال علم الحديث أين أنت من الأنظام والمؤلفات الكثيرة التي أعجز عن حصرها في علوم الحديث وشروح ألفيتي العراقي والسيوطي الكثيرة ونظم الشيخ أحمدو ولد المرابط المسمى (منثور الدرر) وشروح الموطأ لمحمد يحي بن محمد المختار ومحمد يحيى بن سليمه الولاتيين ، وقد نظمه الأخير وشرح نظمه له ، وشروح البخاري كالشرح المسمى النهر الجاري للعلامة محمد ولد محمد سالم المجلسي وشرح البخارى لمحمد يحي الولاتي وشرح لعبد الله بن الحاج حمى الله......الخ وفى مجال تفسير القرآن أين أنت من الذهب الإبريز وأضواء البيان ومراقي الأواه والريان والمؤلفات الكثيرة في علومه كنظم زين ولد اجمد لكتاب إملاء ما من به الرحمن للعكبري ونظمه للقراءات السبع وقد اختصر العلامة محمد عبد الله بن الصديق رحمه الله كتاب العكبري فى كتاب سماه (المقتطف)......الخ ، وفى مجال القواعد يبدو أنك لم تسمع عن نظم الشيخ محمد المامي الذى أسماه (الصداق ) يقع فى 1452بيتا وهو أشمل كتاب فى هذا الفن فقد نظم فيه ايضاح المسالك للونشريسي ومزجه بما ألفه المقري والزقاق وميارة, وكتاب المجاز الواضح وشرحه لمحمد يحي الولاتي هذا إضافة إلى شروح المنهج والتكميل الكثيرة جدا....

10/ وذكر الأخ أن أهل شنقيط لا إلمام لهم بالنوازل والقضايا المعاصرة ففي مجال النوازل يبدو أن الأخ لم يقتن موسوعة الدكتور يحيى بن البراء ( المجموعة الكبرى الشاملة لفتاوى ونوازل وأحكام أهل غرب وجنوب غرب الصحراء ) التي تقع في 12 مجلدا ، وقد ضمت هذه الموسوعة 6620 فتوى ، محطمة بذلك رقما قياسيا في الغرب الإسلامي ، ويبدو أنك لم تسمع عن مجموع امبويه الولاتي المتوفى سنة 1277 هـ ، ولم تسمع عن نوازل القصري والشريف حمى الله التيشيتي ومحمد بن الهاشم السيداوي وابن الأعمش العلوى وابن آغبدى الزيدى وحبيب الله الكنتى وابنى الفاضل التيشيتيين ....الخ وفي مجال القضايا المعاصرة هناك مئات من الفتاوى والدراسات في هذا المجال وإن أضفنا إليها رسائل الماجستير والدكتوراه التى يبدو أن الأخ منبهر بها فستطول القائمة .

11/ وفى طريقة التدريس فى المحاظر يعيب الأخ الكاتب طريقة التدريس ويقول إن الطالب يستغرق حدود دقيقتين أو خمس دقائق فقط.....الخ كلامه. أقول له: لئن كان ربنا عز وجل لم يجعل فى أرضنا البترول والمعادن النفيسة أو جعلها ولم نكتشفها أو لم نستغل المكتشف منها بعد فقد أكرمنا بصفاء قرائح وسرعة في الحفظ والفهم (والعلم فازت به الحفاظ )حرم منها الكثيرون وهذا تقسيم ربك (لا يسئل عما يفعل وهم يسئلون) وقد قال عالمنا محمذ فال ولد متالي :

وقسمة الحظوظ فيها يدخل + فهم المسائل التى تنــــــعقل

وهذا الأخ يريد من أبناء الشناقطة أن يكونوا مثل من ابتلوا بصعوبة الحفظ والفهم أو انعدامهما , فالطالب الذكى لا يكلف شيخه كبير عناء بعد فك رموز المتن المدروس (اللبيب تكفيه الإشارة) .

12/ ذكر الأخ أن المشايخ في محاظرنا لا يجيدون الخطب والدروس ..الخ ، فأقول : صحيح أن بعض شيوخ المحاظر لا يجيد الانطلاق والانبعاق في الكلام أثناء الخطب والدروس لعدم المراس والدربة على ذلك ، وهو من آثار الحياة البدوية التي غلبت على هذه البلاد إلى وقت قريب ، لأن أهل البادية يقيمون يوما ويظعنون آخر وليسوا مطالبين بالجمعة ، ومع ذلك فمن أراد من مشايخنا أن يتمرس على ذلك فلن يكلفه أي جهد ، والنماذج شاهدة ، من أمثال : محمد الأمين الشنقيطي صاحب الأضواء والعلامة محمد يحيى ولد الشيخ الحسين والعلامة محمد بن أبي مدين والعلامة محمد سالم ولد عدود والعلامة عبد الله بن بيه ....الخ ، وقد بدأت هذه الملاحظة في طريقها إلى الزوال بعد تأسيس المحاظر النموذجية كالتي أسسها الشيخ محمد فاضل بن محمد الأمين حفظه الله وكمركز تكوين العلماء الذي يبدو أن الأخ لم يستطع صبرا على الانسجام مع برامجه ومراحله المنهجية . وهل أنتج الانطلاق والانبعاق في الكلام والخطب في كثير من الأقطار إلا اللحن الفاضح الذي لا يكاد يسلم منه الا نسبة تقل عن نسبة من ينجو من النار عندما يأمر الله آدم عليه السلام أن يخرج من ذريته بعثا إلى النار ؟؟؟ .

13/ سخر الأخ من أمور كثيرة في هذا البلد حتى لو كانت توافق هدي النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من بعده رضوان الله عليهم كسخريته من قصر الخطبة في جوامعنا ، ومعلوم أن خطبه صلى الله عليه وسلم التي روي لنا بعضها في الصحاح والسنن والمعاجم يستطيع العاد أن يحصي كلماتها بدون عناء ، وكذلك الحال في خطب الصحابة ، وخذ على سبيل المثال خطبة صحابي جليل من السابقين الأولين هو عتبة بن غزوان بعد ما ولاه أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنهما على البصرة ، وقد أخرجها مسلم في صحيحه من حديث خالد بن عمير العدوي.

14/ ذكر الأخ أن الطلبة الأجانب يشكون مشكلة ضعف الإيمان لما سكنوا بلاد شنقيط ... ولا يخفى عليك أخي إذا كنت تدين الله بمعتقد أهل السنة والجماعة أن الإيمان يزيد بالطاعة وينقص (يضعف ) بالمعصية ، فمن أحس بضعف في إيمانه فهذا شيء يرجع إليه شخصيا (كل امرئ بما كسب رهين ) يستوجب منه أن يراجع حساباته تجاه ربه عز وجل فيتوب إليه بالإقلاع عن المحرمات والتقرب إليه بالطاعات لا أن يلوم الآخرين بما كسبت يده ، ولو أن هذا الشاكي سأل عن وصفة مناسبة لدائه وهو في المحظرة لأشكاه العلماء العاملون بما يعينه على التخلص من مشكلته بعد توفيق الله له :

دواء قلبك خمس عند قسوته + فدم عليها تفز بالنجح والظفر

إخلاء بطن وقرآن تدبره + كذا تضرع باك آخر السحر

كذا قيامك جنح الليل أوسطه + وأن تجالس أهل العلم والفكر

ومما يعين طالب العلم على ذلك دراسة كتب الرقائق والسلوك كنظمي العلامة محمد مولود : مطهرة القلوب من قترة العيوب ، ومحارم اللسان والسمع والبصر .وكذلك فتح الحق للعلامة محمذن فال ولد متالي وخاتمة محمد اليدالي أو نظمها للمرابط اباه ابن محمد الأمين اللمتوني ....

15/ ذكر أن المشايخ في بلادنا لا أسانيد لديهم فيما يدرسون من متون .........

وهذا بعيد كل البعد من الصحة فأسانيد القراآت معروفة مشهورة عندنا ، لكن لا ينالها إلا من صبر وتأنى حتى يتقن الرسم العثماني ويسمع شيخه القرآن كاملا بالرواية أو بالقراءة التي يريد الإجازة فيها ، وكذلك الحال في أسانيد الحديث فهي موجودة في موريتانيا من غربها إلى شرقها ، وقل نفس الشيء عن أسانيد غير الوحيين ، فأسانيد الفقه والنحو واللغة معلومة عند أهل البلاد ، فعلى سبيل المثال لا الحصر في الفقه اشتهر في مدينة ولاتة سند الفقيه الكصري بن محمد المختار الإدليبي صاحب النوازل عن الطالب البشير بن الحاج الهادي عن أبي بكر بن الحاج عيسى عن عثمان بن المجاور عن محمد بن أبي بكر بن الهاشم السيداويين عن ابن الأعمش العلوي عن أحمد الولي المحجوبي الولاتي وأحمد بن أحمد بن الحاج العلوي الشنقيطي عن أحمد أيد القاسم الحاجي الوداني عن أحمد الفزازي الحاجي عن أبي العباس أحمد المسك الماسني التنبكتي عن إمام المالكية في عصره محمد الحطاب صاحب مواهب الجليل ، وفي الشمال الغربي اشتهر سند فقه أسرة أهل محمد سالم المجلسيين الذي يتصل بالإمام علي الأجهوري ، وما ذكرته في الفقه واقع في اللغة وعلومها كسند المختار بن بونا المتصل بالإمام الأشموني ، وفي ذلك يقول ممو بن عبد الحميد في نظمه لسيرة شيخه يحظيه بن عبد الودود :

وشيخنا في فقهه المأثور + متصل السند بالأجهوري

كما أتى في فقهه المصون + متصل السند بالأشموني

أبعد كل هذا يقول الأخ - وكأنه أحاط بكل المشايخ في شنقيط وبما لديهم – لا أسانيد للشناقطة فيما يدرسون من علوم ؟؟

وإذا لم تر الهلال فسلم + لأناس رأوه بالأبصار

أقول : هذه بعض النقاط التي رأيت أنها تستحق تصحيح الأغلاط والمغالطات التي جاءت على يد هذا الأخ المختفي خلف سرداب الطعن في العلماء والنيل من أعراضهم

كناطح صخرة يوما ليوهنها + فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل

وأعرف أن له أمثالا كثر – هدانا الله وإياهم - لا هم في هذه الحياة إلا تتبع العثرات وزاد عليهم هذا الأخ بالنظر إلى العورات ، وقديما قال أبو الطيب المتنبي :

وإذا أتتك مذمتي من ناقص + فهي الشهادة لي بأني كامل

وأما ما بقي من كلام الأخ في أعراض الشناقطة ورميهم بما حرم الله عز وجل رمي مسلم به بدون البينات المعتبرة شرعا بأسلوب سوقي ساقط فأرد عليه بما أمرني ربي أن أقابل به خطاب الجاهلين ، فأقول : سلاما .



سيدي يحيى ولد محمد ولد عبد الوهاب الحوضي الشنقيطي sayla1977@gmail.com
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-11-12, 12:53 AM
عبد الرحمن العدناني عبد الرحمن العدناني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-09
المشاركات: 483
افتراضي رد: بلاد شنقيط محبرة العلم والايمان ونبراسهما

ثالثا: رد المهدي ولد أحمد طالب شنقيط نبراس العلم والإيمان

وقفت على أحرف جمعتها لوحة مفاتيح شلاء طبعها أحد المعتوهين يدعى محمد ولد الطيب ــــ تفاؤلا ــــ قد عنونت [بلاد شنقيط مقبرة العلم والإيمان ] وقد جمع في هذا المقال من السب والشتم لساكنة الأرض ما يعجز الشيطان عن وصفه وقوله وعليه أقول : الكثير زار موريتانيا لطلب العلم الشرعي كما يبدو من حالك أخي الكريم ، لكن العقوق وكفران العشير لست أول من بدأ به وجاء به فقد سبقك الشيطان لهذا .

حسب زعمك أن الشيخ الددو هو من حفّزك للقدوم وشجعك عليه عبر الفضائيات وعبر رحلاته إلى دول الخليج والتي يبدو أنك من إحداها ....

لقد رفع الله ذكر موريتانيا منذ قرون من الزمن وشع نورها في الأقطار عبر علمائها ومصلحيها ودعاتها ومرشديها ....

لن أذهب معك بعيدا وسأضرب لك نماذج حية وشاهدة على ما أقول :

1ــــ ألم يكن محمد محمود ولد التلاميد التركزي المرشد الأول للسلطان عبد الحميد الثاني في بداية القرن التاسع عشر ؟ ألم يطلب ملك النرويج حينها محاجة علماء الإسلام شريطة أن يكون على الوفد ولد التلاميد ؟

2 ـــ لمجيدري ولد حبيب الله أليس هو المعلم الأول لمحمد ابن عبد الوهاب النجدي ومنه أخذ السلفية ؟

3ـــ آب ولد أخطور(صاحب الأضواء ) أليس هو منقذ بلاد الحجاز من الجهل المطبق والمركب ؟

4ــــ ألم يقل الإبراهيمي الجزائري حين زار المدينة المنورة أنه لم يجد من يستحق الجلوس معه غير حبيب الله بن مايابه الجكني ؟؟؟ لا أريد أن أطيل في هذه النقطة .

ذكرت قاعدة أن موريتانيا تعيش في جانب والعالم الآخر يعيش في جانب ....

من له أبسط إطلالة بالتاريخ يعرف أن البعد الصحراوي والجغرافي الذي تعيشه موريتانيا جعلها تعيش بمعزل عن الارتدادات والهزات الفكرية التي شهدها العالم الاسلامي من عهد الموحدين إلى يومنا هذا .

زعمت أنها نصيحة ........ وهل تكون النصيحة بالتشهير ببلد له قدسيته الثقافية والاجتماعية وحتى الوطنية ؟؟؟

نحن لا نستغرب من الدخلاء الذين ينظرون بنظرة السوء غير هذا فقد قدم إلى هذه البلاد قبلك أحد مندوبي فرنسا من أجل التعلم وهو في حقيقة أمره أحد عيونها .

زعمت أنك قدمت إلى هنا بعد أن تركت الماجستير ووو ، وأي ماجستير بحوث مسلولة وأفكار مسروقة ومحرك البحث " كوكل " هو المرجع الأول ....

زعمت أنك بكلامك هذا تقيم موريتانيا ومن أنت حتى تقوم بهذا التقويم ؟ حدثنا عن نفسك وأفصح عن دولتك لنخرج لك مجلدا عن كل نقطة أثرتها هنا عنها ؟

موريتانيا ليست بحاجة للأجانب ولا لغيرهم والنتيجة في النهاية لكم أيها الجهلة لو كان في بلدانكم علم لما قدمتم إلى هنا ؟؟؟

في محاضر موريتانيا يدرس العرب والعجم منذ قديم الزمان وقضية كون العجمي لا يفهم ما يُدرّس له نابع عن تقصير منه لا من مُدرسه ومُعلمه .....وغالبية من ينسبون إلى العرب أكثرهم من الجزائر والمغرب وتونس وأكثرهم أتباع الربيع بن هادي المدخلي ومُقبل ومحمد ناصر الدين الألباني ــ رحمه الله ــــ همُّهم الوحيد هو التشهير والطعن في العلماء مع جهلهم بمبادئ الطهارة والصلاة ، والأشرطة التي ذكرت غالبيتها دروس من تقريع العلماء لمحمد المدخلي والربيع ومن على شاكلتهم.

أما كلامك عن العادات والتقاليد فالذي لا يخالف الشرع منها لا حرج فيه ولكل بلد عادات درج عليها من قديم الزمان ، والذي يخالفه يسعى الجميع إلى التخلص منه ومن آثاره وقد كتب في هذا علماء مثل أحمدُ ولد أحمذي وكذلك حمدا ولد التاه ووو ... المجتمع الموريتاني ليس مجتمعا ملائكيا وليس بهذه الدرجة من السوء .

أما قولك أن سفير بلدك ذكر لك أشياء أعظم من هذا ؟ حدده لي كي أخرج لك ملفا بفساده الأخلاقي وفساد عشيرته وكل السفراء هنا يعلم الجميع أفعالهم .

أما قولك أنّ ابن بطوطة ذكر أشياء عن ساكنة هذه الأرض قديما ووصف نسائها بعدم الحياء وأشياء أخرى .... أقول لك هل تعتبر ابن بطوطة مصدرا يرجع إليه في التاريخ ؟ ألم يقل أنه رأى ابن تيمية ـــ رحمه الله ـــ في الجامع الأموي يعلم طلابه بأنّ الله ـــ عز وجل ـــ ينزل في الثلث الآخر كنزوله من كرسيه ، وحينها أفتى علماء المشرق بزندقة ابن بطوطة ووصفهم له بالكذاب الأشر ، ألا يمكن أن يدرج هذا تحت تلك الاتهامات ؟ وهل نحن نتحمل تبعات جرائر لها قرون من الزمن ؟

أما قضية أمالي السيوطي إن صحت فهي رأي عالم مجتهد وقد فنّد حماه الله ولد السالم أستاذ التاريخ في جامعة انواكشوط زيارة السيوطي لهذه البلاد وقال إنها كذب وزور ...

وزعمك أن الأمين الشنقيطي قال " موريتانيا مقبرة الإيمان " قال كذلك هناك علوم درستها في موريتانيا لم أجد من يعرفها خارجها ..... وقال حماد الأنصاري ــــ رحمه الله ــــ أهل المغرب عموما لا يدرسون أي كتاب غير منظوم سوى كتاب الله ومختصر خليل ....إشادة بمدى تركيزهم على المحفوظ .

وأخيرا خلص مقال لوحة المفاتيح إلى الحياة العلمية ...

1 ــــ النحو :

زعم الجاهل أن محاضر موريتانيا لا تدرّس غير متون في النحو خالية من شروح قطر الندى والأشموني .......... هذا كذب وافتراء غالبية محاضر الجنوب والوسط الموريتاني تدرس ألفية ابن مالك والكافية مع كل ما كتب في الباب من شروح ودواوين وحتى قواميس ولكن الحقد يعمي وأنصحك بمطالعة كتاب " النحو في النوادي الشنقيطية " لمحمد ولد بتار وحينها تكلم عن جهل الشناقطة بعلم النحو ؟

2ــــ أصول الفقه :

زعم أن المحاضر لا تُدرّس غير الورقات والمرتقى والمراقي ونادرا الكوكب الساطع ... وأنهم لا يعتنون بالشروح ....... إذا درس الطالب مراقي السعود لن يحتاج إلى أي مسألة أصولية ولعلمك هو تلخيص لجمع الجوامع للسبكي الذي احتوى أكثر من مائة مصنف في الأصول وكل الكتب التي كتبت بعده لا تعدوا عن كونها تكرار ممل ... أين أنت من آلاف الأنظام الموريتانية في علم الأصول ؟ أنصحك بمطالعة كتاب " تاريخ أصول الفقه في المحظرة الموريتانية " لأحد خريجي المعهد العالي وكذلك كتاب محمد المختار ولد اباه " مدخل إلى أصول الفقه المالكي " وحينها تكلم عن جهل الشناقطة لأصول الفقه .

3ــــ العقيدة :

زعم أن المحاضر الموريتانية لا تعرف غير إضاءة الدجنة وهي العقيدة الأشعرية تلميحا منه ..... أين أنت من تدريسهم لعقيدة أبي زيد القيرواني ؟ وأين أنت من عقيدة محمد سالم ولد عدود ؟ موضوع العقيدة السلفية يطول ولعلك تراجع كتاب " السلفية وأعلامها في بلاد شنقيط " وحينها تكلم عن إضاءة الدجنة ؟

4ــــ علم الحديث :

زعم أنّ علم الحديث كاد أن يكون معدوما في هذه البلاد وقال إن الأعمال هنا فردية .... أخي الكريم يبدو أن المنطقة التي زرتها ليست من موريتانيا ، النسخة المعتمدة في ألفية العراقي في علم المصطلح من هو صاحبها ؟ أليس صاحب كتاب " الصوارم والأسنة في الذب عن السنة " لولد أبو مدينة وهي ثاني نسخة معتمدة في العالم الإسلامي ، ألا يُدرّس في المحضرة الموريتانية أكثر من أربعين متنا في علم المصطلح ؟ أين أنت من نظم الشيخ بداه " الحجر الأساس لمن أراد الاقتداء بسيد الناس " لعلك تراجع رسالة الدكتور محمد الحافظ ولد المجتبى " الحديث الشريف رجاله وعلومه في بلاد شنقيط " وحينها تكلم عن جهل الشناقطة لعلم الحديث؟

5 ــــ علم التفسير :

زعم كذلك أن علم التفسير شبه مفقود من هذه البلاد .... أين أنت من تفسير ولد أحمدُ ذي الحسني ؟ أين أنت من كتاب "الريان " لمحمد ولد محمد سالم ،و" إنارة الخير " سيد ولد ابه وكتاب " الفروق " لولد مايابه وكذلك " الريان في المعاني والألفاظ " لمحمد ولد محمد يوره و أين أنت من أضواء البيان ؟ ومن الذي وضع مناهج التفسير في الأزهر أليس محمد محمود ولد اسلمُ ومن الذي وضع مناهج التفسير في الجامعة الإسلامية أليس محمد الأمين الشنقيطي ؟ ومن أين أخذ محمد بن ناصر السعدي تفسيره أليست محاضرات محمد الامين ولد المختار الشنقيطي البغدادي أيام مقامه بالقصيم ؟ لعلك تراجع كتاب " من جهود الشناقطة في التفسير " لمحمد بن سيد محمد بن مولاي وحينها تكلم عن جهل الشناقطة بالتفسير ؟

6 ـــ علم القراءات :

زعم المسكين أن علم القراءات علم معدوم في هذه البلاد وكذلك علم التجويد ....... هناك محاضر اختصت بتدريس علوم القرآن كمحضرة العون في العاصمة وكذلك محظرة الشيخ ولد الشيخ أحمد وفي الوسط الموريتاني هناك محاضر تدرس نص الشاطبية كمحظرة " الارشاد " في قرية " لغظف " وكذلك في قرية " اونجية " وأول من قدم بها إلى المنطقة هو الشيخ محمد ولد شيخن ولد امرابط اباه قادما من مدينة تيشيت ومصدرها مصر بعد ذلك ، وفي علم التجويد هناك نظم لمحمد مولود الجوادي اليعقوبي وهو نظم متداول بين طلبة العلم ، وفوق كل هذا رسم العلامة ولد مايابه وكذلك رسم الطالب عبد الله المعتمد بل الأول في مجمع الملك فهد لطباعة المصحف في المدينة المنورة ، أنصحك بمراجعة كتاب " القراءات القرآنية في بلاد شنقيط " للأستاذ يحي ولد حمود وحينها تكلم عن جهل الشناقطة بعلم القراءات ؟

7ـــ القواعد الفقهية :

ومما زعمه أن علم القواعد الفقهية مفقود هنا .... حفظ الله الإمام أحمدُ ولد لمرابط ولد حبيب الرحمن حين قال [ موريتانيا لا تحتاج إلى علم وافد من الخارج ] نعم لعلك لم تسمع عن نظم الإمام أحمدُ ولد لمرابط في القواعد الفقهية والذي يزيد على ثلاثة آلاف بيت وكذلك نظمه "الناسخ والمنسوخ " وكذلك أنظام قواعد المقري المالكي المنتشرة في أذهان العلماء ...

زعم أن قراءة القرآن قاصرة على الحفاظ وأن أصواتهم سيئة وآذانهم أسوأ وحتى الغناء ..... أعتقد أن جمال الصوت من عدمه مسألة راجعة إلى أذواق الناس وطبائعهم وهي مسألة فطرية لا دخل للبشر فيها وتمطيط الأذان المنتشر في الخليج من المكروهات ..... أما سوء أنغامهم الموسيقية فنحن لسنا بحاجة إلى مسابقة ملكات جمال الصوت !

أ ــــــ طريقة التدريس :

زعم أن طريقة التدريس هنا شاذة عن العالم وأن الطالب لا يتجاوز غالبا عشرة دقائق ....... أخي الكريم فاقد الشيء لا يعطيه أين طريقة تدريس بلدك إن كنت به أصلا .... طريقة التدريس هنا غالبا على المذاكرة بين الطلاب أنفسهم الأقوى يعلم الأضعف والمتضلع يدرّس من دونه وأحيانا لا يحتاج الطلاب إلى الشيخ إلا لفض النزاع في مسألة معينة ، هذه الطريقة وجدت منذ قرون ولا يمكن لنكرة أن يغيرها اليوم .

ب ـــــ طريقة الوعظ واللهجة الحسانية :

زعم أن الخطباء هنا لا يتقنون الوعظ وأن التدريس غالبا يكون باللهجة الحسانية التي وصفها بأنها " ساقطة " ..... أخي غالبية المجتمع كان يعيش على ثقافة البدو الرحل ولهذا الكثير من علماء البلاد أسقط عنهم صلاة الجمعة بل خصّهم أحد العلماء بكتاب وهو كتاب " البادية " للشيخ محمد المامي وعليه فغالبية المجالس لا تخلو من تعليم وتدريس ــــ ومن جالسهم حق المجالسة يعرف هذا ــــ فالأطفال الصغار يحكون قصص خالد وحمزة وعلي رضي الله عنهم ، والكلام بالفصحى فيه نوع تشديد على العامة ولهذا درج العلماء على التدريس بلهجتهم ، وكون الحسانية لهجة ساقطة .... السقوط عادة لا يعرفه إلا من جربه "فكل إناء بالذي فيه يرشح" وعليه حدد لنا لهجتك حتى نقارن بها لهجتنا عند مجمع اللغة العربية في دمشق !

د ـــ التأليف عند علماء شنقيط :

زعم أن ابن عاشر والاخضري وخليل ووو كتب مستوردة .... وأن العلماء هنا لا صلة لهم بالنوازل الفقهية .... هذه الكتب نجلها ونحترم أصحابها ونرى لهم الفضل علينا بعد الله لكن ... في نظرك هل الإسلام دين يتجزأ حتى يكون لنا منه جزء ولكم منه جزء ؟ أين الكتب التي يتبجح بها علماء بلدك .؟ ألم يصدر الأزهر فتوى بتحريم طباعة هذه المنشورات ـــ المكتوب عليها يهدى ولا يباع ــــ والتي شغلت الناس عن الكتب الأصيلة ؟ ثم أين التجديد في العلوم الشرعية الذي تنادي به ؟ وقضية النوازل لعلك لم تسمع بنوازل الشيخ سيد عبد الله ولد الحاج إبراهيم العلوي ولا نوازل ابن مايابه الجكني ولا أحكام الجراحة الطبية لمحمد بن محمد المختار الجكني ؟

هـ ـــــ الأراجيز الشعرية :

زعم أن غالبية الأنظام الموريتانية أراجيز وأن الرجز حمار الشعراء وووو ..... سيدي الكريم قضية الشعر في هذه الأرض بجميع أوزانه قضية لا يجادل فيها إلا معتوه أو مكابر من لم يقل الشعر من ساكنة شنقيط فحتما يحفظ معلقاته وقصائد ابن الضبي وأنصحك بمطالعة مقال بعنوان " الأراجيز في الثقافة الموريتانية " لعز الدين ابن كراي ابن أحمد يوره وأنصحك كذلك بكتاب " نشأة الشعر الشنقيطي وعملية التعرب خواطر وأفكار " لأحمد ولد أمبيريك وحينها تكلم عن حمار الشعر الشنقيطي ؟

ر ــــ الكلام عن الأمين الشنقيطي وابن بيه والددو :

زعم أن علماء موريتانيا لا يعرفون النوازل الفقهية وإنما يكتفون بما ورد في خليل .... وأن أفرادا قلائل درسوا في المشرق وتعلموا التفسير والمقاصد ...... لم أقف على من يشار إليه بالبنان في معرفة التفسير والمقاصد ـــ على حد علمي ـــــ في المشرق والأمين الشنقيطي بشهادة ابن عمه أحمد بن المختار الجكني ـــــ المدرس في معهد الحرم المكي ــــ حدثني مشافهة أن الأمين لم يتعلم حرفا بعد أن تجاوز البحر الأحمر والسؤال على من تعلم ؟ ابن بيه تلميذ المحظرة الموريتانية وابنها البار لم يتعلم حرفا خارج المحظرة اللهم المطالعة الشخصية لكتابات الآخرين ، الشيخ الددو أيام مُقامه بجامعة الإمام كان يُدرّس في الليل من يدرسونه في النهار ، وأنصحك بكتاب " رحلة الحج " للامين الشنقيطي والاستماع لبرنامج " سوانح الذكريات " في قناة دليل مع الشيخ الددو وكذلك حياة العلامة عبد الله ابن بيه في قناة العربية وحينها ستعرف أين تعلم ودرس هؤلاء ؟

وعلم المقاصد عرفه الشناقطة قبل دكاترة الخليج فهذا الشيخ ماء العينين ناظم الموافقات في أربعة آلاف بيت سماه " المرافق في نظم الموافق " وحمدا ولد التاه يلخصه ويقربه في كتاب عنده ! وكلام القراضاوي في كتابه " دراسة في فقه مقاصد الشريعة " أن علماء المشرق أقرب إلى الظاهرية من فلسفة المقاصد وأنهم لا يعرفون هذا العلم ! لأن علم المقاصد يعتمد في المقام الأول على الأصول والمنطق وهذا شبه مفقود هناك، أنصحك بالاستماع لدروس ومحاضرات الشيخ محمد المختار ولد امباله ــــ مستشار الرئيس ــــ وحينها تكلم عن جهل الشناقطة بعلم المقاصد ؟

زــــ الكلام عن طلبة العلم :

زعم أن الطلاب لا يرجعون إلى الكتب ولا يعرفونها وإنما يكتفون بالتعليقات دون فهم .... قضية شوق وشبق الموريتانيين بالكتب ليست مسألة تحتاج إلى دليل أو برهان ، الكل يقرأ ما على الجدران والجرائد فضلا عن الكتب والمخطوطات وأنصحك بقراءة مقال كتبه الأستاذ الأديب الشيخ سيد عبد الله بعنوان " الشناقطة والكتب ... قصة عشق إباحي " وحينها تكلم عن جهل طلاب وعلماء موريتانيا بالكتب ؟

ص ـــــ العطلة والإجازة في المحظرة :

زعم أن المحاظر لها عطل في شعبان ورمضان وفي الأعياد والمولد وووو..... المحاظر الموريتانية تختلف حسب الأمكنة فمنهم من لا يعرف وقتا للعطلة ومنهم من يقررها تخفيفا على طلبة العلم وما العيب في هذا أصلا ؟ وهناك نموذج حي يرزق وهو العلامة محمد الأمين ولد الحسن شيخ محظرة العون أيام دراسته في منطقة الجنوب الموريتاني أمضى 12سنة ولم يرجع إلى أهله وكذلك الشيخ محفوظ التاكنيتي ذهب إلى محظرة ولد فحف وأمضى 6سنوات لم يرجع إلى أهله وهؤلاء على قيد الحياة أحدهم يتحدى من يأتي له بكتاب يعجز عن تدريسه فخرا وتحدثا بنعمة الله عليه . ض ــــ التدين والعادة :

زعم أن التدين هنا أكثره عادة من مسألة تعبد وأن العلماء والعامة هنا سواء وأن الحياء لا وجود له لدى نساء هذه الأرض وأن العلماء لا يعتنون بمظاهرهم أثناء التدريس ووو ..... أعتقد أن ميزة التدين هنا صبغة تجدها في أتباع كارل ماركس و أصحاب المذاهب الفكرية كاليسارية والعلمانية ... وهذه ميزة لن تجد مثلها في مكان آخر .... إذ أن التدين متجذر بشهادة أصحاب التنصير والمبشرين الذين زاروا هذه الأرض ولهذا عجزوا عن تنصير فردا من مواطني هذه الدولة بشكل علني ، وقضية لباس العلماء هنا يميلون غالبا إلى البذاذة وعدم حب الظهور والشهرة ولهذا يتميزون بالبساطة ويفضلونها على " البشتات " والأبهة الخليجية .

أما حياء النساء لضعف الإمكانيات الاقتصادية يجلسون غالبا مع والدهم ـــ المدرس ـــ وأحيانا يشاركن في عملية تدريس صغار الطلبة ، أما غير بنات العلماء فهم كعامة الناس منهم الصالح والطالح وهذه سنة كونية لا يمكن لنكرة أن يغيرها .

ذكر أن الصلاة يكثر فيها الالتفات والحركة المفرطة ... أين كنت أثناء الصلاة وكيف عرفت أنهم يلتفتون ؟

ذكر أن المحاضر يكثر فيها شرب الدخان واللواط ووو.... أعتقد أن هذه فرية يستحق صاحب الحد إن لم يأتي بأربعة شهداء ؟ وحين نتعرف عليك سنرفع عليك دعوى دولية حيث اتهمت أبناءنا وبناتنا بما لا يليق بشعب عُرف بسلامة الضمير وكرامة المنبت وأصالة الثقافة والتاريخ ! ك ـــ الإيمان والكساد :

زعم أن الإيمان منعدم هنا وأن رمضان لا وجود له وأن الطلاب الأجانب ضعف إيمانهم حين قدموا إلى هنا وووو..... قضية ضعف إيمانكم من قوتها شيء يرجع إليكم في المقام الأول فلا أحد هنا سيفرض عليك قيام الليل ولا صيام النهار ، وأعتقد أن من صام رمضان في موريتانيا وصامه في غيرها سيلاحظ نقاطا منها :

ــــ حرص الجميع على الصوم .

ـــــ تلاوة القرآن آناء الليل وأطراف النهار .

ــــ أغلب المساجد هنا تختم القرآن عكس ما يجري في دول الخليج فلا مسجد يختم القرآن غير الحرمين الشريفين .

ــــ روضة الصيام في الإذاعة وبرامج التلفزة يستمع لها دول الجوار شهادة منهم لله ثم للتاريخ .

ــــ حرص الجميع على معرفة أحكام الصيام .

وأما زعمك بأنك كدت أن تصاب بالجنون فأبشرك بأن الحبال متوفرة ولله الحمد وجذوع الأشجار متوفرة كذلك !

ل ـــــ تبرعات الخليج :

زعم أن تبرعات الخليج لطلاب المحاضر تذهب سدى وكأنه قيم عليها ....هناك من المحاضر من يدرس طلاب العلم قبل نفط الخليج ولا يعرفهم أصلا ومحضرة الشيخ ولد فحف خير شاهد على ما أقول وغيرها كثير .... والقراصنة الذين يأكلون باسم الدين في كل مكان وزمان !

ع ـــــ المشايخ والأسانيد :

زعم أن المشايخ والعلماء لا أسانيد لديهم وكأنه أحاط بهم وبما عندهم ....... قضية الأسانيد في غير القرآن والحديث لا تجدي صاحبها شيئا وهي في حق القرآن والحديث فضيلة وندب ولم يقل عالم ولا جاهل بضرورة وجوبها وعليه حين تذهب إلى محضرة آل عدود وآل محمد ولد محمد سالم المجلسي ستجد الأسانيد إن كان مقصدك من العلم الأسانيد وإن أحببت أجيزك من مكاني هذا بالكتب التسعة الحديثية .

وقفته مع مركز تكوين العلماء :

زعم أن مركز تكوين العلماء لا يرقى إلى المستوى وأن بضاعته مزجاة ..... وأن أساتذته يدرسون ما لا يعرفون وأن لا أحد منهم له شهادة عليا .... أخي الكريم يبدو من كلامك أنك عالم من كل فن فلمَ أتعبت نفسك ومالك بالذهاب إلى أرض يسكنها الجهلة والفساق والشذاذ؟ أعتقد أن مركز الشيخ الددو يحاول أن يقارب ويسدد وهو في طور النشأة والحكم عليه جزافا هكذا ليس من شيم المنصفين وأهم نقطة نصّ عليها ميثاق المركز هو مواكبة طلاب المحظرة للعصر لا غير ومن فهم غيرها عليه أن يأخذ أمتعته ويرحل ؟

الطلاب في كل مكان من العالم لا يعكسون الصورة النمطية للمؤسسة التي يتبعون لها فمنهم المجد ومنهم الكسول .... والمناهج التعليمية عبر العالم تقول هذا ، وذهابك عن المركز لا أعتقد بأنهم علموا بمجيئك فضلا عن ذهابك وقضية تسويق الددو للمركز حسب زعمك في الفضائيات من أجل التبرعات هذا تجريح وخدش لعالم بلغ درجة الاجتهاد شهد بها القاصي والداني ، ويبدو أن بينك مشكلة شخصية مع فكر الددو لا غير ، وهو مستعد لنقاشك إن أحببت ؟ وكلام الددو عن محاضر موريتانيا لم يقله وحده لعلك ترجع إلى كتاب " شنقيط أرض المنارة والرباط " للخليل النحوي حفظه الله وحينها احكم على محاضر موريتانيا بالفشل ؟

حفظ الموريتانيات لخليل :

لقد زمجر صاحب المقال حول قضية ذكرها الشيخ الددو عن نساء موريتانيا بأنهن يحفظن المختصر وبعض كتب الحديث .... هذه القضية التي ذكر الددو لعل له بينة وإلا فلن يقولها جزافا . أما قضية حفظ علماء موريتانيا للكتب الستة من عدمها فهذا شيء لا يتعلق به فرع ولا أصل عليك أن تحفظ الأربعين النووية وتترك عنك غيرك ؟

العنصرية تجاه السود :

أولا نقاش هذه القضية بالنسبة لي ساقط فالأحمر والأسود هنا سواء ولا عنصرية تذكر وقوانين الدولة واضحة للعيان والأخطاء الفردية لا يتحملها الجميع ولا أدل على كذبك من قولك أن في الإدارة يوم للسود ويوم للبيض ......

قضية أصول الشناقطة :

خاض في أصول الشناقطة زاعما بأن نسبة 60% بربر وأن العرب بياضهم ليس ذاك البياض المعهود ووو ........ أخي الكريم لا أدري هل قدمت هنا لدراسة العلم الشرعي أم قدمت لتتأكد من بربرية موريتانيا .... أعتقد أن هذه النقطة قد تكلم فيها من هو خير مني ومنك ألا وهو ابن جرير الطبري حيث أكد في كتابه " تاريخ الأمم والملوك " أن البربر من أصول كنعانية ولا يشك عاقل في عروبة الكنعانيين ، ثم أليس من الجاهلية الطعن في الأنساب ؟

أخلاق المجتمع الموريتاني :

زعم أن المجتمع الموريتاني لا حياء له ولا يعرف غير التورية والنفاق ..... وأن الطلاق هو المنتشر وأن المرأة هي صاحبة الكلمة وأن الرجال لا غيرة لهم ..... أخلاق المجتمع الموريتاني نابعة من دينه وفطرته ودول الجوار هم خير شاهد عليها لا غريب مقطوع الأصل والفرع .... وقضية الطلاق حكم أباحه الشرع فنحن أحكامنا ليست نابعة من الكنيسة التي تفرض على الزوجين البقاء في العصمة ......والمرأة مكرمة ومبجلة عندنا وقد حض النبي عليه الصلاة والسلام على الاعتناء بها ومن هذا المنطلق نكرمها تطييبا لخاطره عليه السلام ، ونحن لسنا كالبدو الذين يمنعونها حق ميراث أبويها ...

الشهادة المجروحة :

زعم أنه يشهد الله على أن المجتمع الموريتاني شاذ أخلاقيا وثقافيا وفي كل شيء ..... يقول ابن فرحون في تحفة الحكام أن مجهول النسب والأصل والفرع لا تقبل شهادته وكذا قالها ابن القيم في كتابه " الطرق الحكمية " والكثير من الموريتانيين لم يشعر بقدومك فضلا عن ذهابك ، نكرة تعلقت في جلد ثور وحين أرادت الذهاب قالت له تماسك سأذهب ؟ أجابها لم أشعر بقدومك ! هذا ما تسني الرد عليه والباقي سأريح الملائكة من كتابته وعليه فصاحب المقال يتلخص أمره في نقاط منها:

1 ـــ أن غرضه لم يكن طلب العلم الشرعي .

2 ـــ أنه جاء وفي قلبه حقد على ساكنة الأرض ولهذا أراد أن يرتوي من معين أوساخها .

3 ــــ أن الصورة السيئة التي نقلها إن صحت فهي صدرت من أناس لا يمثلون ثقافة موريتانيا .

4 ـــ أن له حقد دفين مع شخصية الشيخ الددو ولهذا جاء ليتأكد من داخل مركزه وينقل خبره لغيره وهو بهذا يمثل شخصية مشبوهة .

5 ـــ أن ملتقى أهل الحديث الذي نشر فيه هذا الكلام أهله معروفون بالطعن في العلماء والتنقيص منهم ولهذا وجدوا ضالتهم في ما كتبه صاحب الاسم المستعار .

أهم المراجع :

1 ـــ شنقيط المنارة والرباط

2 ـــ فتح الشكور في تراجم أعيان علماء التكرور

3 ـــ الوسيط في تراجم علماء شنقيط

4 ـــ الموسوعة الثقافية للمختار ولد حامدون

5 ـــ السلفية وأعلامها في موريتانيا

6 ـــ دور علماء الشناقطة في المشرق بشهادات المشارقة .

وأخيرا إننا في موريتانيا نتقبل النقد الهادف والبناء ونقبله من أي أحد والنقد الشخصي والمهين نرد على صاحبه الصاع صاعين !

المهدي بن أحمد طالب / كاتب وباحث في الفكر الإسلامي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-11-12, 03:44 AM
أبو بكر عبد الله أبو بكر عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-11-12
المشاركات: 15
افتراضي رد: بلاد شنقيط محبرة العلم والايمان ونبراسهما

جزاكم الله خيرا أخى :

ولاكن ألا ترى أن موضوع موريتانيا قد أخذ أكبر من حجمه فى الملتقى من الشناقطة ومن خصومهم فكفاكم يا أخوة ( مؤيدون ومعارضون ) كفاكم بالله عليكم
فما زدتمونا إلا تشتتا حتى بات الواحد منا يغير رأيه فى موريتانيا عشر مرات فى اليوم من كثرة الاضطرابات فى الوصف والتقييم فهذا يكتب بحروف السخط والحط وهم كثيرون فى الملتقى ممن خرج عنها بعد مدة
والذى يقرأ كلام هؤلاء الأفاضل وغيرهم لا يخرج إلا بانطباع فى غاية السوء عن موريتانيا علما وحالا وكلامهم قد سمعناه من كل من لقيناه ممن ذهب هناك وهم كثير ولا نشك لحظة فى دين أحدهم ولا ذمته !!!

واليوم يخرج علينا الأخوه الموريتانيون بمقالات طويلة وعريضة وأشعار مليئة بمالايليق بطلاب العلم تنفى هذا الكلام من كل وجه وترفع موريتانيا إلى سابع سما !!!
وهؤلاء لهم جنود يدخلون بأسماء مستعارة وهؤلاء كذلك ونحن بينهما كالكرة فى الملاعب والعجب من إدارة الملتقى أنها تحذف كلام قوم وتبقى كلام قوم آخرين !!!
فكفو عن هذا يرحمكم الله .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-11-12, 08:25 AM
ذات الهمة العالية ذات الهمة العالية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-10
المشاركات: 154
افتراضي رد: بلاد شنقيط محبرة العلم والايمان ونبراسهما

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر عبد الله مشاهدة المشاركة
ولاكن ألا ترى أن موضوع موريتانيا قد أخذ أكبر من حجمه فى الملتقى من الشناقطة ومن خصومهم فكفاكم يا أخوة ( مؤيدون ومعارضون ) كفاكم بالله عليكم
فما زدتمونا إلا تشتتا حتى بات الواحد منا يغير رأيه فى موريتانيا عشر مرات فى اليوم من كثرة الاضطرابات فى الوصف والتقييم فهذا يكتب بحروف السخط والحط وهم كثيرون فى الملتقى ممن خرج عنها بعد مدة
والذى يقرأ كلام هؤلاء الأفاضل وغيرهم لا يخرج إلا بانطباع فى غاية السوء عن موريتانيا علما وحالا وكلامهم قد سمعناه من كل من لقيناه ممن ذهب هناك وهم كثير ولا نشك لحظة فى دين أحدهم ولا ذمته !!!

واليوم يخرج علينا الأخوه الموريتانيون بمقالات طويلة وعريضة وأشعار مليئة بمالايليق بطلاب العلم تنفى هذا الكلام من كل وجه وترفع موريتانيا إلى سابع سما !!!
وهؤلاء لهم جنود يدخلون بأسماء مستعارة وهؤلاء كذلك ونحن بينهما كالكرة فى الملاعب والعجب من إدارة الملتقى أنها تحذف كلام قوم وتبقى كلام قوم آخرين !!!
فكفو عن هذا يرحمكم الله .
جزاكم الله خيرا
__________________
"إنما سمي الخضر أنه جلس على فروة بيضاء ، فإذا هي تهتز من خلفه خضراء " رواه البخاري

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-11-12, 06:20 PM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
الدولة: جدة
المشاركات: 9,292
افتراضي رد: بلاد شنقيط محبرة العلم والايمان ونبراسهما



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن العدناني مشاهدة المشاركة
هذا ما تسني الرد عليه والباقي سأريح الملائكة من كتابته وعليه فصاحب المقال يتلخص أمره في نقاط منها:


...
5 ـــ أن ملتقى أهل الحديث الذي نشر فيه هذا الكلام أهله معروفون بالطعن في العلماء والتنقيص منهم ولهذا وجدوا ضالتهم في ما كتبه صاحب الاسم المستعار .
أصاب الكاتب في كثير مما كتب, إلا أنه وقع في وقعات حرجة لا أدري كيف سقط قلمه فيها, ومنها:

1- تجرأه على العلامة المحدث الألباني رحمه الله تعالى ورمي طلابه بالذي لا يليق من الوصف..
2- تجهيله شبه المطلق لأهل المشرق بطريقة غير مباشرة.
- وللعلم: فابن الطيب ليس من بلاد الحرمين كما قال لي في رسالة خاصة لما طلبت منه رقمه لأتبين حاله. ولم يعطني إياه ولم يفصح لي من أي بلاد الله هو.. لكنه بين لي أنه ليس من السعودية -.
3- كتابته لعبارة "سأريح الملائكة" والتي لا تليق البتة بعباد الله المكرمين.
4- لا يدري الكاتب - هداه الله - أن إدارة الملتقى في الأول كانت قد أبقت مقدمة ولد الطيب وحذفت كل ما بعده ثم علقت بالأحمر الواضح على مقدمته وطالبته بالتوثيق والدليل لما يكتب - كعادتها في مثل هذه المواضيع - , فعاد الرجل ونقل الموضوع كاملاً مرة أخرى في نفس الموضوع.. فرأت الإدارة فعله ثم حذفت الموضوع كاملاً بجميع ردوده ومافيه من نقاشات.
ثم جاء الرجل مرة أخرى باسمه وبأسماء مستعارة أخرى وأعاد فتح الموضوع = فحذفته الإدارة مرة أخرى بجميع مكرراته.

فأين التروي والتؤدة عند الكتابة والحكم على الأخرين ؟!
ألا يتقي الله كاتب هذا المقال - هداه الله - الذي جعل السمة المعروفة لأهل هذا الملتقى هي الطعن في العلماء والتنقيص منهم ؟!
بل وكأنه شق عن صدورهم فجعلهم قد وجدوا ضالتهم فيما كتبه ابن الطيب ؟!
ألا يعلم أنه قد خاب عند الله من افترى ؟!


ما زال والله طلاب العلم بل وبعض العلماء ممن يتردد بالدخول على المواقع العلمية = ينتفعون من ملتقى أهل الحديث ويستفيدون منه.
وهذا تعريف موجز بالموقع:

اقتباس:

[ملتقى أهل الحديث]
اقتباس:

«ملتقى أهل الحديث» هو منتدى حواري من أفضل المنتديات على شبكة الإنترنت، يضم نخبة طيبة من العلماء وطلبة العلم، ويحرص على الالتزام بمنهج أهل السنة والجماعة

قال الشيخ أبو خالد السلمي:
«فقد كانت فكرة إنشاء ملتقى أهل الحديث فكرة رائدة، ففي الوقت الذي عجت فيه الشبكة العنكبوتية بملتقيات الأخبار والقص واللصق والقيل والقال، شرح الله صدر مشايخنا مشرفي ملتقى أهل الحديث لإنشاء هذا الصرح العلمي المتخصص، الذي هو نسيج وحده، ... ، ورغم أن ملتقى أهل الحديث هو ملتقى لأهل السنة والجماعة، والمراد بأهل الحديث فيه الفرقة الناجية بجميع تخصصاتهم، إلا أن الطابع الحديثي قد طبع ملتقى أهل الحديث وتميز بمزيد عناية بالحديث وعلومه ... » ا هـ

وقال خالد بن عمر الفقيه الغامدي:
وملتقى أهل الحديث بقي سنين بنفس الاسم القديم «بَلْجُرَشِي» (وهي مدينة في جنوب غرب المملكة العربية السعودية)، ثم رأى كثير من المشايخ أن يحوَّل الاسم إلى اسم يعبِّر عن مضمون هَذَا الموقع الَّذِيْ لا نظير له إلى الآن في الشَّبكة العنكبوتيَّة، والذي يصحُّ أنه يقال عنه «ما من طالب علم يدخل الانترنت إلا ولملتقى أهل الحديث منَّة في عنقه»، والمشاركون فيه يزيدون عن عشرين ألف مشارك من جميع دول العالم، المملكة ودول الخليج، والمغرب العربي ومصر، والصين وأمريكا وكندا، والهند وباكستان وأندونيسيا، وغيرها من الدول، والكلام عن الملتقى يطول جدًّا، فتم الاتفاق على هَذَا الاسم الجديد «مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ» ...

وكان للملتقى الرِّيادة والأولوية في عِدَّة أمور منها:
- عقد اللقاءات مع عدد من أهل العلم من خلال الموقع، حيث يكتب المشاركون وغيرهم الأسئلة ويقوم المشرفون بعرضها على الشيخ ثم تكتب الإجابات وتنشر في الموقع.

- نشر مئات، بل آلاف الكتب الشرعية والأدبية وغيرها في الموقع.

- فتح قسم خاص بالمخطوطات، ينزل كل عضو ما يريد من مخطوطات يملكها فيه، مساهمة في نشر العلم الشرعي، وقد نشر فيه الآن آلاف المخطوطات التي لم يكن طلبة العلم يحلمون برؤية بعضها وهذا من توفيق الله تعالى وفضله ....

- كان له الريادة في تنظيم قراءة كتب السنة النبوية على بعض المشايخ والإعلان عن ذلك على الشبكة العنكبوتية، فكم سمعنا عن تنظيم للقراءة على بعض المشايخ قام بعد إشهار الموقع لهذا الأمر ولم نكن نسمع به من قبل

- أن هذا الموقع جمعنا وعرَّفنا بعلماء أفاضل وطلبة علم من جميع دول العالم، لعل أحدنا يبقى سنين عددا حتى يسمع ببعضهم أو يتعرف عليهم.
قالوا عن الملتقى

- من المواقع الممتازة على الشبكة العنكبوتية لأن فيه علماء وفوائد قل ما تجدها في موقع غيره (الشيخ عبد الكريم الخضير)

- يستفاد منه وفيه بعض طلاب العلم من الأخيار يكتبون فيه وفيه نفع إن شاء الله تعالى وهناك أيضاً وجهات نظر يكتبونها في ملتقاهم وإن كنت أختلف معهم في بعضها ... (الشيخ عبد الكريم الخضير)

- فوجئت بهذا الحضور العلمي المتميز في ملتقى أهل الحديث، ولم يخطر ببالي من قبل أنه يوجد على الشبكة العالمية نحو من ذلك (د محمد بن حسين الجيزاني)

- مدينة من مدن العلم، مليئة بالعلم مضيئة بالخير، يقصدها العلماء وطلبة العلم يعلمون ويتعلمون، ويفيدون ويستفيدون، حتى غدا هذا الملتقى شمسا في سماء الإنترنت، فجزى الله القائمين عليه عن الإسلام والعلم والسنة وأهلها خير الجزاء، وزادهم توفيقا وتسديدا (د بسام الغنام)

- أفضل موقع علمي على الإنترنت، ولا يكاد حديث إلا وتكلموا عنه. (الشيخ ناصر العمر)

- أعتقد أنه أفضل موقع على الشبكة، وهو الأكثر لي زيارة، وما انتفع طلاب العلم بموقع كانتفاعهم بهذا الموقع (د ماهر ياسين الفحل)

- وممن أثنى على الملتقى ونصح به، الشيخ المحدث محمد عمرو عبد اللطيف - رحمه الله -، والشيخ محمد إسماعيل المقدم، وغيرهم من المشايخ الكرام

عنوان الموقع
http://www.ahlalhdeeth.com


__________________
.
(اللهم إني أسألك من "الخير كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم .. وأعوذ بك من "الشر كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم)
.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-11-12, 09:10 PM
محمد بن عبدالكريم الاسحاقي محمد بن عبدالكريم الاسحاقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-11
المشاركات: 1,795
افتراضي رد: بلاد شنقيط محبرة العلم والايمان ونبراسهما

.......
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-11-12, 12:08 AM
عبد الرحمن العدناني عبد الرحمن العدناني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-09
المشاركات: 483
افتراضي رد: بلاد شنقيط محبرة العلم والايمان ونبراسهما

[CENTER]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو زارع المدني مشاهدة المشاركة




3- كتابته لعبارة "سأريح الملائكة" والتي لا تليق البتة بعباد الله المكرمين.

[/RIGHT]




أخي الفاضل أنا أوافقك فيما كتبت عن مقال المهدي ولد احمد طالب وما كتبتَ عن فوائد الملتقى التي لا يجحدها إلا جاهل بمكانة ملتقى أهل الحديث أو مكابر حاقد على أهل السنة.
المهدي لآ أعرفه إطلاقا ويبدو أنه من ذوي الخلفيات الأشعرية الصوفية هناك ومقاله لم أقرأه كله بل ولا نصفه.
أما سيدي يحيى فهو إمام في قطر ومقاله قرأته كله ولم ألاحظ عليه شيئا

وبخصوص عبارة المهدي فهي عبارة شائعة عند الموريتانيين أخذوها مما في الموطأ:
بَابُ مَا يُكْرَهُ مِنَ الْكَلَامِ بِغَيْرِ ذِكْرِ اللَّهِ:
عن أَنَّ عَائِشَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم كَانَتْ تُرْسِلُ إِلَى بَعْضِ أَهْلِهَا بَعْدَ الْعَتَمَةِ فَتَقُولُ: أَلاَ تُرِيحُونَ الْكُتَّابَ؟.
قال الزرقاني في " شرح الموطأ:
قال أبو عبد الملك: أرادت بذلك -والله أعلم- أصحابُ الشمال، لأنها كارهة لأعمال ابن آدم السيئة، فإذا تركها، فقد أراحَها من كراهتها، وأما الملائكة الذين عن اليمين، فهم يُسَرُّون بعمل ابن آدم الصالح، فلا تعودُ الإراحة عليهم.

وأخرج ابن خزيمة في صحيحه باب:
ذِكْرُ مَا يَجِبُ عَلَى الْمُؤْمِنِ مُجَانَبَةَ النَّوْمِ قَبْلَ صَلَاةِ الْعِشَاءِ:
عن عروة قَالَ: سَمِعَتْنِي عَائِشَةُ وَأَنَا أَتَكَلَّمُ بَعْدَ الْعِشَاءِ الْآخِرَةِ، فَقَالَتْ: «يَا عُرَيُّ أَلَا تُرِيحُ كَاتِبَكَ ، فَإِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَكُنْ يَنَامُ قَبْلَهَا وَلَا يَتَحَدَّثُ بَعْدَهَا
وشكرا جزيلا لك

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-11-12, 06:31 PM
أصايل محمد أصايل محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-11-12
المشاركات: 2
افتراضي رد: بلاد شنقيط محبرة العلم والايمان ونبراسهما

أخي الكريم والله إني أعجب من كلامك تصف من يسب ويسخط ويصل إلى درجة لإنحطاط في كلامه تصفه بالصدق والتدين فهل هذه الأوصاف من شيمة التدين ناهيك عن طلب العلم وأعجب مرة أخرى من إنتقادك لحذف إدارة ملتقى أهل الحديث لهذاالكلام البذيئ الوضيع ولم تنتقدهم على نشره أصلا وكان أحرى بك ذ لك ، ولكني أقول لك شيئ أنت ومن معك في تفكيرك سامحكم الله وهداكم ،أنا موريتانية ولاأخجل من ذلك وترعرت فيها وأعرف أن مثلها مثل غيرها فيها الصالح والطالح ولكن والله توجد فيهاخصال حميدة لم أرها في غيرها وأناشاهدت كثيرا من الشعوب المختلفة ومن بين هذي الخصال على سبيل المثال لاالحصر ،المروؤة ,إكرام الضبف ،وحب الآخرين إغاثة الملهوف ،أما كلامك ياأخي عن رسالة اللمتوني مع أن كل ماتلكم عنه قديقع في أي مكان وهذازمن قديم وموريتانيااللتي نعرفها كلها مسلمة ولله الحمد فكأن الرسالة تتكلم عن بلد ليس موريتانيا لأن
المجتمع الموريتاني أصلا مجتمعا بدويا عدده ليس با لكثير وغالبيتهم كانو يسكنون في بيوت من شعر ومترحلين يبحثون عن الكلأ فجميع ماذكر في هذه الرسالة لم أجد ماينطبق عليه منهم إلاالقليل ، وكلمة التكرورأصلا تطلق على الزنوج العجم، وقبيلة لمتونة إحدى القبائل اللتي نشرت فيها الإسلام وهي قبيلة معروفة في بلادنا وينتمي إليها يوسف بن تاشفين مؤسس دولة المرابطين في المغرب وعاصمتها مدينة مراكش إرجع إلى التاريخ ياأخي.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-11-12, 08:15 PM
عبد الرحمن العدناني عبد الرحمن العدناني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-09
المشاركات: 483
افتراضي رد: بلاد شنقيط محبرة العلم والايمان ونبراسهما

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أصايل محمد مشاهدة المشاركة
وأعجب مرة أخرى من إنتقادك لحذف إدارة ملتقى أهل الحديث لهذاالكلام البذيئ الوضيع ولم تنتقدهم على نشره أصلا .
لا يمكن أن ينتقد نفسه فهو هو ابن الطيب وهو هو فارس شنقيط وهو من سنراه بأسماء أخرى مستقبلا ....

لكن أقول له كما قال الأول: "عرفتنا فهجوتنا ولو عرفناك لأجبناك"
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 12-11-12, 02:22 AM
المصطفى ولد الحسن المصطفى ولد الحسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-10-12
المشاركات: 5
افتراضي رد: بلاد شنقيط محبرة العلم والايمان ونبراسهما

موريتانيا بلد العلم والعلماء
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 13-11-12, 10:48 PM
أحمد علاء الدين منير أحمد علاء الدين منير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-11-12
المشاركات: 2
Post الرد على المقال الذي أثار ضجة في الملتقى

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي أكرمنا بالعلم ،وشرح صدورنا للحفظ والفهم ،وجعل من ثمراته أن تعلمه خشية، وطلبه عبادة، ومذاكرته تسبيح،وتعليمه صدقة، فهو المؤنس في الوحشة، والصاحب في الغربة، فهو النور في الظلمات، ترفع به الدرجات، وتمحى به الخطيئات، والدليل في السراء والمعين في الضراء ، والسلاح على الأعداء،به توصل الأرحام ويعرف الحلال من الحرام يوفق إليه السعداء ويحرمه الأشقياء.
والصّلاة السلام على النبي الشافع، حبيبنا صاحب الكلم الجوامع، من علم الأمة الضار والنافع، وعلى آله الأطهار الطيبين، وعلى صحابته الكرام أجمعين، ومن اقتفى آثارهم إلى يوم الدين.
لما كانت بلاد شنقيط مجتمعا متقبلا للخير ،لما خولها الله من موروث علمي وثقافي تبوأت به مكانة عالية ومنزلة رفيعة ، وجد فيها العلم سبيلا للانتشار،حتى صار مشعلا يحمله الأجيال كابرا عن كابر.
وهذا راجع لتميز علمائها بطول الباع ،وسعة الاطلاع، فهم متفرغون للعلم والتعليم، وإلى بيئة تقل فيها الملهيات، وتساعد على التفرغ والانقطاع لأخذ هذا الميراث.
فضرب لها الطلبة أكباد الإبل ،وعقدوا العزم رغم كثرة التثبيط، وركبوا الجو وعبروا المحيط، وأناخوا رحالهم بأرض شنقيط ،بعد أن قرءوا في المدارس و الإكماليات، ونجوا من ورطة الثانويات، وطلقوا المعاهد وزادوا الجامعات، وما اعترفوا يوما بتلك الشهادات، فقرروا أخذ العلم وترك الخزف، ولو كان ذا في جوف الصدف، فالخير في إتباع من سلف ،والشر في ابتداع من خلف ، فوجدوا محاضرها كالواحات في الصحراء، زاخرة بالعلم والعلماء، وناهيك عن كثرة الشعراء ونحن ركب من الأشراف منتظم أجل ذا العصر قدرا دون أدنانا
قد اتخذنا ظهور العيس مدرســــــة بـــــــها نبين ديـــــــــــــــن الله تبيانـــــــــــــــا
على نجائب هوج لاوناء بــــــها تطوى المهامة بلــــدانا فبلــــدانــــــا



متحدين كل المشاق والمتاعب، ومصرين على تجاوز المصاعب، وردوا الجميل بغض الطرف عن المثالب ،وكفى بها نبلا أن تعد المعايب.
إلى أن جاءها في آخر الزمان أقوام لا يمتون للعلم بصلة، لم يعرفوا شرفه وفضله ،يقدحون في الطلبة والعلماء، ولا يصبرون على شدة اللأواء ،ويحتقرون أمة بأكملها، ويزدرون طريقة خرجت آلاف العلماء ،كل هذا لأنها لم توافق مزاجهم ولم يستوعبها صغر عقلهم ،فلم يتركوا عالما ولا جاهلا ولا امرأة ولا رجلا.
هذا وقد اطلعنا على مقال هابط ،وما فيه من كلام ساقط ،نشر في الشبكة العنكبوتية وبالضبط في ملتقى أهل الحديث ،تكلم فيه صاحبه عما رآه في بلاد شنقيط، فساءنا ما كتبه عنها وعن أهلها الطيبين، لما احتواه من تطاول على العلماء ،وجرأة على حملة العلم، وتحامل على البلد وأهله، فأيقنا أنه مصاب بداء عضال ومرض قتال حذرنا منه رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم فيما رواه عنه أبو برزة الأسلمي رضي الله عنه:((يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم فإنه من اتبع عوراتهم تتبع الله عورته ومن تتبع الله عورته يفضحه في بيته))صحيح الترغيب للعلامة الألباني رقم: 2340
ونحن نذكّر المسلمين عموما وطلبة العلم خصوصا ،بقول الله عز وجل((يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين)) ونعظهم بقوله عليه الصلاة والسلام((كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع))، ولعل القارئ الكريم يتساءل ويقول:كيف نترك ما قاله صاحب المقال وهو ممن كان في تلك البلاد إلى ما ستقولونه فالجواب سهل - إن شاء الله - وهو أن صاحب المقال نفسه قد قعّد قاعدة وهي أن أهل كل بلد لا يحق لهم تقيم بلدهم ولا يقبل قولهم فيه ،وأن الحكم حكم الأجانب وبما أننا من طلبة العلم الأجانب في موريتانيا فلنا حق التقييم لا سيما وأن بعض الإخوة له في هذه البلاد ما يقارب العقد من الزمن وهذه المدة كافية لهم لكي يبدوا رأيهم فيها ويسجلوا انطباعهم عنها ، ولا أظن أن ذلك المتحامل أقام في هذه البلاد عشر تلك المدة .
فلأجل هذا كتبنا هذه الكلمات إظهار للحقيقة وردا على ما جاء في مقاله من طعن وتحامل وقذف وتطاول، وقبل الشروع في الرد عليه نريد أن ننبه على مسألة مهمة لطالب العلم وهي أن العلماء قد نصوا في كتبهم على أن من تصدر للرد على الأشخاص والكلام في الفرق والطوائف لا بد له أن يتحلى بأمرين اثنين : وهما العلم والإنصاف.
العلم :لأن الحكم على الشيء فرع عن تصوره ولأن العالم يعرض ما سينتقده على الشرع لا على العادة والطبع .
والإنصاف:لأن الإنسان قد يكون لديه علم لكنه و لعدم إنصافه يظلم خصمه ويفجر في الخصومة قال الله تعالى((ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا)).
فما بالك بمن نصّب نفسه حكما على بلد بأكمله وشعب برمته، فكان الأليق بك والأحرى أن تجتهد في تحصيل العلوم ومزاحمة العلماء بالركب ،وما واجهك من أمور لم يألفها طبعك من عادات و تقاليد تغض عنها طرفك فلكل مجتمع عاداته وأعرافه ولكل شعب أخلاقه وأوصافه وأنت ما حملت عصا الترحال لأجل السياحة والتجوال فليكن هذا منك على بال.
إن طلب العلم الذي خرجت لأجله يحتاج منك إلى أن توطّن نفسك على تحمل الصعاب وركوب الأهوال لأنه طريق الجنة وقد قال الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم((حفت الجنة بالمكاره))،وهذا سفيان الثوري لما قيل له كيف نلت العلم قال ببكور كبكور الغراب وصبر كصبر الحمار وأما من أراد أن يحصّل العلم دون إنفاق مال ودون عناء وتعب فقد رام المحال من الطلب :
ومن طلب العلى من غير كد أضاع العمر في طلب المحال
لكنك تنكبت عن الطريق، ورحت تتشكى من أمور تافهة لا تقلق حتى طلبة العلم الذين قدموا من أوربا ،فما سمعناهم يشتكون من وجود الرمال وشدة الحر فهذا أمر راجع إلى البيئة الصحراوية.
وأنت قد قلت كثيرا من الباطل ونحن سنقول قليلا من الحق وهذا أوان الشروع في الرد.
جاء في مقالك:( فإنى أكتب إليكم من موريتانيا (بلاد شنقيط ) قبل أن أرحل عنها بأيام وقد جئت إليها على إثر ما سمعت عن علم أهلها وحفظهم ومحاضرهم حتى كاد العقل أن يطير من هول ما سمعت)
أما عن قضية رحيلك فهي تذكرنا بتلك الذبابة التي وقعت على نخلة ثم لما أرادت أن تطير عنها قالت لها تماسكي فإني راحلة عنكِ ،فقالت لها النخلة وهل أحسست بك حين وقعت علي حتى أحس بك وأنت راحلة عني ،ونحن ننصحك أن تبحث لكَ عن جامعة مجهزة بأفخم التجهيزات من قاعات ومكيفات واحرص على تحصيل شهادة الماجيستير التي تأسفت لتركها لأنه وكما قيل :
إذا لم تستطع شيءً فدعه وجاوزه إلا ما تستطيع
ولقد صدق الأستاذ محمد بتار الشنقيطي (أستاذ بمحضرة النباغية وأستاذ مادة أصول الفقه بجامعة شنقيط) حين قال:
غدا طلب الإفادة بالشهادة لطلاب العلوم اليوم عــــادة
وبعض للإفادة قال أسعى ويرجو لازما تلك الإفــــادة
وبعض قال لست أبيع ديني بدنيا بالشهادة مســـتــــفادة
ولو عرضوا علي الأمر يوما لقلت لهم خلاف في شهـادة
أما قولك:( هناك قاعدة جامعة مانعة مطردة في أهل تلك البلاد لابد من استصحابها عند كل معلومة حتى لا يطير لبك وينخلع فؤادك مما ستقرأ وهى (( أن العالم كله يمشى في ناحية وهذه البلاد تمشى في ناحية أخرى )) في الجانب العلمي والثقافي والاجتماعي والأخلاقي والحضاري وفى العادات والتقاليد حيث الشذوذ عن العالم في كل شيء ثم هم لا يشعرون فاحفظ هذا فإنه ينفعك جدا).
أما هذه القاعدة التي قعدتها لنفسك فلو كنت صادقا فيها لأخبرتنا وأخبرت القراء إلى أي اتجاه يسير العالم ، وها نحن نريحك عناء الإجابة ،إن العالم بأسره يسير في ركب الحضارة الغربية والمدنية الزائفة التي من أبرز سماتها فصل الدين عن الحياة والانغماس الكامل في مستنقع الفواحش والرذائل والبعد والتجرد عن الفضائل، هذه الحضارة التي تفتخر بها فتباً لهذه الحضارة وأف لتلك المدنية، أما موريتانيا فلا زالت بحمد الله محافظة على أصالتها العربية وهويتها الإسلامية فهي تعتبر قبلة لطلبة العلم ينهلون من معينها ، فالخير لا يزال موجودا فيها ما دامت لم توصد أبوابها في وجه طلبة العلم وما دامت تتسع صدورها لأمثالك ، فحيثما قلبت طرفك ترى شيخا يشرح كتابا أو طالبا يحفظ متنا هذا كله بعد فضل الله يرجع إلى تلك البيئة البسيطة التي لم تعجبك والتي قلت إنها شذوذ عن العالم فيا حبذ الشذوذ إن كان هكذا.
وما جاء في مقالك:( لا يلقين أحد الملامة علينا في ذكر الحقيقة كما هي بلا تجمل ولا تصنع فالمستشار مؤتمن وعلم الله كم كنت أتلقط الكليمات من هنا وهناك قبل السفر علها تنير الدرب) .
نقول أنت ما ذكرت الحقيقة ولا المجاز ومن الذي استشارك لتثبيطه عن طلب العلم وتخذيله عن الرحلة
في تحصيله بسبب الكليمات التي كنت تلتقطها من هنا وهناك ويا ليتك التقطت قول الإمام الشافعي:الحر من حفظ وداد لحظة وتعليم لفظة ،عسى أن تنفعك في حياتك، وقول الآخر:
من ذا الذي ترضى سجاياه كلها كفى المرء نبلا أن تعد معايبه
ومما جاء في مقالك:( أما عن الأجانب فهم قسمان :أولهم من الأفارقة العجم الذين لا يحسنون اللغة العربية إلا ما ندر وهم الكثرة الكاثرة هنا فهؤلاء مساكين يعكف الواحد منهم طيلة يومه وليلته على حفظ أبيات لايدرك مراميها ولا يعرف معانيها بل ويدرس أحدهم أعلى كتاب فى النحو – عند الشناقطة – ولا يحسن تركيب الجمل فكيف نجعل وجود هؤلاء مزية يتباهى بها) .
ثانيهم : العرب وهم ليسوا بالكثرة بالنسبة للعجم وجميعهم ما كانوا على دراية بالواقع).
فالجواب على القسم الأول: أنه ليس بعيب فيمن كان عجميا أن لا يحسن اللسان العربي وإنما العيب فيمن رضي بالنقص واستسلم لليأس : ولم أر في عيوب الناس عيبا كنقص القادرين على التمام
ولقد أدركنا منهم من صار متفوقا في هذه الفنون ورجع إلى بلده وهو الآن داعية في قومه وكفى بهذا شرفا وفخرا
وأما القسم الثاني وهم الطلبة العرب وقد زعمت أنهم ما كانوا على دراية بالواقع ،نعم صدقت ما كنا على علم بالواقع الذي وصفت وإنما قدمنا إليها بعدما جالسنا مجموعة من خريجي محاضرها ووجدناهم على قدر لا بأس به من العلم وهم الآن مشتغلون بنشره ولله الحمد والمنة .
وأما قولك(ثم هم بعد قد اتفقت كلمتهم على الاكتفاء بالموجود ( عرضا وتصحيحا و فكا للمتون مع مطالعة بعض الشروح والاستعانة ببعض الأشرطة المسجلة لغير الشناقطة) ثم بعد ذهابهم للديار يعيدون دراستها كيفما أرادوا).
إعلم أنك قد أكثرت من الكلام على طريقة التدريس وأبديت فيها وأعدت وتكلمت فأفسدت مع أنك لست أهلا للحكم لأنه لا يستقيم الظل والعود أعوج،ومن يقبل حكمك القاسط ومن يلتفت إلى قولك الساقط
ما أنت بالحكم الترضى حكومته ولا الأصيل ولا ذي الرأي والجدل
وهذه المنهجية التي انتقدتها تخرج عليها فحول العلماء وكبار الفقهاء وهي طريقة الربانيين من أهل العلم الذين يبدؤون بصغار العلم قبل كباره، فتجد الطالب في المحظرة يتدرج في العلم حتى تصير لديه ملكة تمكنه من تدريس أي كتاب في الفن وإن لم يقرأه على شيخه بسبب هذا التأصيل العلمي وهذا أمر مشاهد محسوس وخير دليل على ما نقول شهادة أحد المستشارين التربويين وهو يتحدث عن منهجية المحظرة قائلا((وإذا كان بعض الناس قد علق بأذهانهم أن العلم ربيب الحضارة وحسبوا استيطان المدن والاستقرار في المناطق الحضرية شرطا في تحصيل المعارف العلمية فإن الباحثين يؤكدون أن هذه المحاظر التي نشأت في الصحراء وتطورت فيها حققت لطلابها مستوى علميا رفيعا لا يقل عن مستوى الجامعات العريقة المشيدة في المناطق الحضرية)) اهـ .
وإن تعجب فعجب قوله (وفى أصول الفقه لايعرفون إلا الورقات والمرتقى لابن عاصم ومراقي السعود ونادرا الكوكب الساطع وكلها مجردة بلا شروح ثم هم لا يعرفون طريقا للمنهاج ولا شرح الإسنوي ولا جمع الجوامع وشروحه ولا ابن الحاجب ولا الآمدي فضلا عن الغزالي وإمام الحرمين). يا هذا أنت تهرف بما لا تعرف وتتكلم فيما لا تحسن ولا تدري ما يخرج من رأسك وإلا بالله عليك أيها القارئ اللبيب، شخص درس متن الورقات ثم المرتقى لابن عاصم الغرناطي ثم مراقي السعود أو الكوكب الساطع وهما نظمان لجمع الجوامع على شيخ متقن مع إدامة النظر في الشروح والحواشي فماذا بقي في هذا الفن إلا جرد المطولات وتحقيق المسائل وقل مثل ذلك في البلاغة والنحو وسائر الفنون. وهل تجد مثل هذا التأصيل العلمي في المعاهد والجامعات لكن وكما قيل:
وكم من عائب قولا صحيحا وآفته من الفهم السقيم
وما إخالك إلا من ذلك الصنف الذي يحتاج في دراسته لمتن الآجرومية ـ وهو متن يدرس للمبتدئين ـ إلى الاستعانة بشيخ يشرح له التحفة السنية للأستاذ محي الدين رحمه الله!!
وأما قول هذا المتحامل (ثم هم بعد اختلفوا فى تعليل وجودهم رغم سطحية الدراسة هنا فمن قائل : إنى لا أستطيع العودة لألى أصاب بالإحباط سيما وقد علم كل من أعرف أنى حملت عصى التسيار ولن أعود إلا ومعي العلوم ومن قائل : أنا قد أنفقت الآلاف للطلب فلابد أن أرجع ولو بحفظ بعض المتون فقط نظير ما أنفقت ومن قائل : أنا قد هربت من مشاغل الحياة الدنيا ولا يعنينى ما يحدث هنا وأنا من أكون نفسي على الحقيقة وما الشيخ إلا شىء يربطنى ويلزمنى نفسيا وبعضهم يعكف على القراءة والحفظ ولا يدرس على أى شيخ وبعضهم يظل يدرس وقد اقتنع ظاهرا بطريقتهم مع أن صدره قد انطوى على الحقيقة والحق أنه يتحاشى نقد نفسه لا نقد الطريقه فالذى يدرس بطريقة سطحية لابد من سطحيته فكيف يبيح بهذا بعد ما درس سنوات وإلا أتهم بالفشل والغريب أن معظم من يأتى من العرب عهدهم بالعلم قريب جدا بل يأتى كثيرون ولم يفتح أحدهم كتابا قبل فى الفن الذى جاء من أجله)
نقول ما أجرأك على الإفك والبهتان وكيف أجزت لنفسك الكذب على فئة كبيرة من طلبة العلم بمثل هذا التعليل العليل ،ولكن كما قيل(( رمتني بدائها وانسلت)) فما ذكرته من أسباب بقائهم محض كذب ورجم بالغيب بل وطعن في نياتهم وأنت إلى أن تعالج عقلك أحوج منه إلى طلب العلم والحكم على الناس وإلصاق التهم بهم فأنت الذي لم تستطع أن تنتقد نفسك وأن تعترف بفشلك عند أول اختبار ورسوبك عند أول امتحان بعدما اعترفت أنك أنفقت الآلاف وتركت مستقبلا زاهرا كان ينتظرك في شهادة الماجستير ولكننا نسليك بقول الشاعر:
خلق الله للحروب رجالا ورجالا لقصعة وثريد
أما إخواننا طلبة العلم فما تركوا أوطانهم واختاروا بلاد شنقيط إلا لاعتقادهم الجازم أنهم يؤدون فريضة شرعية وواجبا دينيا وما كانوا أبدا ليصبروا على كل ما يجدونه من نصب وعناء وشدة ولأواء لولا ما يحصلونه من علوم جمة ومعارف شتى ومن علم قدر ما يطلب هان عليه ما يبذل، هذه هي الحقيقة لا ما ذكرته من كذب ظاهر وبهت جلي وقد خاب من افترى
لي حيلة في من ينم وليس في الكذاب حيلة
من كان يخلق ما يقو ل فحيلتي فيه قليــــــــــــــلة
وقد جاء في مقال هذا المتحامل((والحق أنى لا أرى العرب الذين يجلسون هنا إلا مساكين يضيعون أعمارهم وصحتهم ونقودهم ويجودون بالغالى والنفيس من أجل تصحيح وفك عبارات وحفظ متون فى بيئة كل أمرها شاذ عن الدنيا))ونحن نرى أن قولك فيه شبه بقول فرعون ((ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سيبل الرشاد))
وإلا فمن المسكين يا هذا، أهو الذي يبذل وسعه ويستفرغ جهده في طلب العلم وتحصيله أم المسكين من قدم إلى هذه البلاد وحل في أرض تعج بالعلماء وطلبة العلم ثم خرج منها صفر اليدين خاوي الوطاب يجر ذيول الهزيمة ومرارة الانتكاس ،فنعوذ بالله من الحور بعد الكور
وأما تنقصك للعلماء وحطك من أقدارهم وثلبك في أعراضهم لدليل على سوء أدبك وقلة ورعك وكل إناء بالذي فيه ينضح ولا يعرف الفضل لأهل الفضل إلا ذووه فهؤلاء العلماء قد نذروا أنفسهم لنشر هذا الدين وغرسه في قلوب أبناء المسلمين وكرسوا أوقاتهم لتعليم النشأ قال صلى الله عليه وسلم ((إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث:صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعوا له)).
فإياك إياك والطعن فيهم فلحومهم مسمومة وعادة الله في هتك أعراض منتقصيهم معلومة، ومثلك خليق بأن يحرم العلم وجدير بأن لا يوفق للحفظ والفهم.
وأما جانب الأخلاق الذي صدعت به رؤوسنا فلو أردنا أن نجري مقارنة بسيطة بين ما يوجد في هذه البلاد من منكرات وبين ما يوجد في غيرها من بلداننا العربية لصدق فيك قوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه أبو هريرة رضي الله عنه:((يبصر أحدكم القذاة في عين أخيه وينسى الجذع في عينيه))صحيح الترغيب والترهيب للعلامة الألباني رقم:2331
فمنذ وطئت أقدامنا ثرى هذه الأرض ما سمعنا أحدا سب الله عز وجل أو لعن دينه أو شتم نبيه صلى الله عليه وسلم ولا تاركا للصلاة ولا رأينا بيوتا للدعارة ولا دورا للسينما ولا محلات لبيع الخمور ولا من يعق والديه ثم يرمي بهم في دور العجزة وغير ذلك مما هو منتشر في غيرها، ولله در العلامة الشيخ البشير الإبراهيمي حين قال:
واعلم بأن المنكرات والغير تدسست في الغرفات والحجر
من مصر والشام ومن شط هجر
وفي الأخير بقيت أشياء سودت بها مقالك وكشفت بها عن حالك من أمور بعضها يتعلق بأعراف الناس وعاداتهم وبعضها راجع إلى شؤون التسيير والتنظيم كمسألة الأسواق والمطار، والشوارع وما فيها من غبار ،مما لا يعنيك ولا غيرك من الغرباء ، وماذا سيستفيد الطلبة من معرفة حجم المطار ووجود الرمال والغبار، ولذا فإننا ضربنا الصفح عنها ولم نأت على ذكرها لأنها لا تفيدنا ولأنها من سفاسف الأمور التي يترفع عنها الأطفال فضلا عن طلبة العلم من الرجال قال صلى الله عليه وسلم ((إن الله يحب معالي الأمور ويكره سفسافها))
فهلا رفعت من مستواك وأرحت القارئ من نتن فاك
فكن رجلا رجله في الثرى وهامة همته في الثريا
وهذه الأمور في الحقيقة ليست مما يعوق طالب العلم عن بلوغ هدفه ويحول دون تحقيق غايته وإنما تزعج السياح وتنغص حياة من تعود على استعمال مساحيق الوجه ومراهم الجلد.
وفي الختام نوجه نصيحة لطلبة العلم في أنحاء العالم بأن ينفضوا عنهم غبار الكسل ويقطعوا حبال الخمول، وأن يشمروا عن ساعد الجد وأن لا يتوانوا عن الرحلة في الطلب ليروا بأم أعينهم علم شنقيط وينهلوا من معينها فما حك جلدك مثل ظفرك وليس الخبر كالمعاينة ، ولا يكدر عليهم ما يسمعونه من أهل التخذيل والتثبيط،
فعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم وتأتي على قدر الكرام المكارم
هذا والعلم عند الله، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


الملفات المرفقة
نوع الملف: rar الرد السديد على المتحامل الشديد.rar‏ (24.8 كيلوبايت, المشاهدات 78)
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
آثار , أخترت , الملتقى , اللقاء , الذي , الرد , العلم , بلاد , شنقيط , على , والايمان , ونبراسهما , ضجة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:35 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.