ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-11-12, 12:33 AM
ابن خليفة الجزائري ابن خليفة الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-11
المشاركات: 47
افتراضي هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أبحث عن حكم الإسبال لغير الخيلاء هل هو محرم أم مكروه أم مباح مطلقا مع ذكر الأدلة بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-11-12, 12:42 AM
العشيري المذحجي العشيري المذحجي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-09-12
المشاركات: 99
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اخي بارك الله فيك احيلك لفتوى المفتي العام السابق رحمه الله ابن باز
http://www.binbaz.org.sa/mat/18586
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-11-12, 11:05 AM
مصطفى عبداللطيف عوض مصطفى عبداللطيف عوض غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-09-12
المشاركات: 382
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

هناك خلاف لكن عليك بالأمر الأول إذ لم يفرقوا بين الخيلاء وعدمها والله أعلم
__________________
السلفية جبل نحن على سفحه فلا تغترن بجهلي ولا بجهلك لكن كما قال الشافعي : نحن متفاوتون في الجهل
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-11-12, 01:26 PM
عبدالواحد الزعابي عبدالواحد الزعابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-12
المشاركات: 17
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

الاخ الحبيب ابن خليفة وفقك الله.

ليس هناك اسبال من دون مخيلة قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح ( الاسبال من المخيلة). ففالحديث ان الاسبال مخيله.
اما حديث ابي بكر رضي الله عنه فالاصل ان ازاره مرفوع بدليل قوله ( انني اتعاهده).

وقال عليه الصلاة والسلام ( ما اسفل الكعبين من الازار ففي النار).

خلاصته: ان الاسبال في ذاته مخيلة للحديث الاول والمخيلة او الخيلاء محرمة.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-11-12, 03:50 PM
مالك بن أنس الشيشاني مالك بن أنس الشيشاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
المشاركات: 55
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

إذا كانت المخيلة هي فقط في الإسبال, فكيف سمح لأم سلمة أن تسبل؟؟
إذ لا أتصور أن مجرد الإسبال مخيلة في حق الرجال, وليس بمخيلة في حق النساء
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-11-12, 06:15 AM
عبدالواحد الزعابي عبدالواحد الزعابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-12
المشاركات: 17
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

رأيت رجلا يصدر الناس عن رأيه ، لا يقول شيئا إلا صدروا عنه ، قلت : من هذا ؟ قالوا : [ هذا ] رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قلت : عليك السلام يا رسول الله ، مرتين ، قال : لا تقل عليك السلام ؛ فإن عليك السلام تحية الميت ، قل : السلام عليك . قال : قلت : أنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : أنا رسول الله الذي إذا أصابك ضر فدعوته كشفه عنك ، وإن أصابك عام سنة فدعوته أنبتها لك ، وإذا كنت بأرض قفراء أو فلاة فضلت راحلتك فدعوته ردها عليك . قلت : اعهد إلي ، قال : لا تسبن أحدا . قال : فما سببت بعده حرا ولا عبدا ولا بعيرا ولا شاة ، قال : ولا تحقرن شيئا من المعروف ، وأن تكلم أخاك وأنت منبسط إليه وجهك إن ذلك من المعروف ، وارفع إزارك إلى نصف الساق ، فإن أبيت فإلى الكعبين ، وإياك وإسبال الإزار فإنها من المخيلة ، وإن الله لا يحب المخيلة ، وإن امرؤ شتمك وعيرك بما يعلم فيك فلا تعيره بما تعلم فيه فإنما وبال ذلك عليه
الراوي: أبو جري الهجيمي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4084
خلاصة الدرجة: صحيح


هذا الحديث الذي ذكرت نصه سابقا , اما الناس فقد اذن لهن النبي صلى الله عليه وسلم بتطويل ذيول ثيابهن.

عن نافع عن ابن عمر : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا ينظر الله إلى من جر ثوبه خيلاء ، فقالت أم سلمة : ( فالمرأة يا رسول الله ) كيف تصنع ؟ وفي رواية أيوب المذكورة : فكيف تصنع النساء بذيولهن ؟ ( قال : ترخيه شبرا ) فعموم الوعيد مخصوص بغير النساء .

( قالت أم سلمة : إذا ينكشف ) بالرفع لانتفاء شرط النصب ، وهو قصد الجزاء بما بعد " إذا " ( عنها ) ولأيوب : إذا تنكشف أقدامهن ( قال : فذراعا ) ترخيه ( لا تزد عليه ) إذ به يحصل [ ص: 434 ] أمن الانكشاف ، وحاصله أن لها حالة استحباب وهو قدر شبر ، وحالة جواز بقدر ذراع .

قال الحافظ العراقي : هل ابتداء الذراع من الحد الممنوع منه الرجال وهو ما أسفل من الكعبين أو من الحد المستحب للرجال وهو أنصاف الساقين ، أو حده من أول ما يمس الأرض ؟ الظاهر أن المراد الثالث بدليل رواية أبي داود وابن ماجه والنسائي ، واللفظ له عن أم سلمة قالت : سئل صلى الله عليه وسلم تجر المرأة من ذيلها ؟ قال : شبرا ، قالت : إذا ينكشف عنها ، قال : فذراعا لا تزيد عليه " فظاهره أن لها أن تجر على الأرض منه ذراعا ، أي : لأن الجر السحب وإنما يكون على الأرض .


وهذه فائدة من كلام شيخنا الامام العلامة المحدث الالباني رحمه الله:

ومن عجائب ما ابتُلِي به المسلمون -وهم باعتبارهم من البشر جنسان: ذكر، وأنثى-: أن الذكر بما أن له شيئاً من البروز والظهور في جسده، والمرأة ليس لها ذلك إلا في حدود ضيقة جداً جداً، وعلى رأي بعض الفقهاء والذي نتبناه نحن: قرص الوجه فقط والكفان لا يجوز لها أن تظهر أكثر من ذلك، إلا أن القضية انعكست، فصار الرجل يطيل ذيله، يطيله ويطيله حتى يسحب في الأرض، والمرأة التي لا بد أن يسحب إزارها في الأرض صارت ترفع وترفع حتى تكاد تكشف عن عورتها الكبرى.
فهذا كله من وحي الشيطان يا جماعة! وليس من وحي الرحمن أبداً؛ لذلك لا تحاولوا أن تبرروا الواقع بشتى التعليلات، والإنسان عندما يرجع إلى دينه وعقله يشعر تماماً أن هذا ليس هو الصلاح.
فنحن نفرق بين من يقصد ومن لا يقصد، لذلك وجدتُ أحد العلماء من الحنفية المعتدلين ومن المتفقهين -بل الفقهاء ولا أقول: المتفقهين- وجدته يقول كلمة نادرة جداً أن نجدها عند الآخرين؛ فكأن القضية واضحة عندهم، أما هذا الرجل فقد انتبه لدقة هذا الموضوع، فقال تعليقاً على حديث حذيفة السابق، لما رتب الرسول عليه الصلاة والسلام له مواضع الإزار، وقال له أخيراً: (ولا حق للكعبين في الإزار) قال هذا الفقيه، وهو أبو الحسن السني رحمه الله، صاحب الحواشي على الكتب الستة، قال: يظهر من مجموع ما ورد في هذا الموضوع أن إثم من يطيل الثوب تحت الكعبين دون إثم من يفعل ذلك خيلاء، أي: أن إطالة الثوب تحت الكعبين له حالتان:- حالة عدم قصد التكبُّر، مثل بعض شبابنا المسلم اليوم في قضية الموضة هذه، لا يريد أن ينتقده الناس، فقد يكون في الجامعة، وقد يكون موظفاً.
.
إلخ، فهذا لا يفعل ذلك تكبراً؛ لكن هذا لا يبرر له هذا الخطأ، بل يجب عليه أن يجاهد ويحارب كل العادات هذه التي تخالف الشريعة.
- فإذا كان الإزار تحت الكعبين، وقصد صاحبه مع ذلك التجبًُّر والتكبُّر، فهذا هو الذي جاء فيه ذلك الوعيد الشديد، وهو ألا ينظر الله عز وجل إليه يوم القيامة.
وفي مثله جاء الحديث الصحيح عند البخاري و مسلم : (بينما رجل ممن قبلكم يمشي قد أطال إزاره خيلاء، خسفت به الأرض فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة) فهذه أسوأ المراتب، وأهون منها قليلاً: الإطالة تحت الكعبين بدون هذا التكبر، وما فوق ذلك جائز، وأحسنها: أن يكون تحت الركبتين.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 16-11-12, 10:30 AM
أبو سعيد السامرائي أبو سعيد السامرائي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-05-10
المشاركات: 91
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

خير ما قيل ماقاله الأخ الفاضل عليك بالأمر الأول فإن الأحاديث في هذا معروفة و إنما العلة في الفهم و فهم السابقين أتمّ لسعة علومهم و قرب عهدهم و طيب زمانهم
و هو بحث مشوق متى إبتدأت هذه الأقوال و من بدأها فيما نعلم من النقولات
و أبدأ بأربعة هم من القدم بمحل: الشافعي و أحمد و إسحق بن راهويه و البخاري و هل الناس إلا أولئك
الشافعي (توفي سنة 204 ) قال النووي في المجموع: قَالَ الشَّافِعِيُّ فِي الْبُوَيْطِيِّ لَا يَجُوزُ السَّدْلُ فِي الصَّلَاةِ ولا في غَيْرِهَا لِلْخُيَلَاءِ فَأَمَّا السَّدْلُ لِغَيْرِ الْخُيَلَاءِ فِي الصَّلَاةِ فَهُوَ خَفِيفٌ لِقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَقَالَ لَهُ إنَّ إزَارِي يَسْقُطُ مِنْ أَحَدِ شِقَّيِّ فَقَالَ لَهُ " لَسْت مِنْهُمْ " هَذَا نَصُّهُ فِي الْبُوَيْطِيِّ وَكَذَا رَأَيْتُهُ أَنَا فِي الْبُوَيْطِيِّ
احمد (توفي سنة 241) قال المروزي المعروف بالكوسج في كتابه مسائل الإمام أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه قال: قلت: جر الإزار وإسبال الثوب في الصلاة؟ قال: إذا لم يرد به الخيلاء فلا بأس به. قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من جر ثوبه من الخيلاء". قال إسحاق: كما قال.
و إسحق قديم قدم أحمد رحمهم الله جميعا (توفي سنة 238)
ثم البخاري ( توفي سنة 256) جعل في صحيحه بابا من جر ثوبه خيلاءا و بابا آخر من جر ثوبه من غير خيلاء و أورد فيه حديث أبي بكر رضي الله عنه فدل تبويبيه أن مذهبه التفرقه في الحكم بينهما و لذا قال إبن حجر بعد تبويبه قَوْلُهُ بَابُ مَنْ جَرَّ إِزَارَهُ مِنْ غَيْرِ خُيَلَاءَ أَيْ فَهُوَ مُسْتَثْنًى مِنَ الْوَعِيدِ الْمَذْكُورِ
فأيّ قدمٍ أعلى من هذا رحمكم اللـــه
وهل الأمر الأول إلا أمر هؤلاء
و هل يؤثر عن إمام من المتقدمين من هذه الطبقة أو فوقها أو مثلها أنه ذكر أن حكم المسبل خيلاءا و غيرخيلاء سواء؟؟؟
فكيف يقال أن الأمر الأول أنهم لم يكونوا يفرقون؟
أما المخيلة فهي أمر معروف تحسّه النفوس و تدركه و ترجع للعرف و نحن نجزم أن المسبلة في هذا الزمن في مناطقنا ليست خيلاءا و إنكار هذا مكابرة, ثم علمنا لما ذكر الأخ من أحاديث أن المسبلة في زمان الأحاديث كانت من المخيلة للنصوص التي ذكرها و الأمر راجع للعرف و المصلحة الراجحة
و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 16-11-12, 01:20 PM
أبو عبدالرحمن ابراهيم البغدادي أبو عبدالرحمن ابراهيم البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-09-12
المشاركات: 722
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

ومن الأمر الأول أخي أبو سعيد السامرائي ما علقه البخاري في صحيحه عن ابن عباس ....
(( وقال ابن عباس : كل ما شئت والبس ما شئت ما أخطأتك اثنتان سرف أو مخيلة ))

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 16-11-12, 04:18 PM
ابن غرم الغامدي ابن غرم الغامدي متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-10-10
المشاركات: 570
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

هناك بحث رائع قرأته قبل عشر سنوات اسمه
الإجمال في بيان حكم الإسبال
للشيخ أحمد الحصيني
فقد أفاد وأجاد وعرض جميع الأقوال في لعلي أجده وارفعه
__________________
قال ابن السماك: الدنيا كلها قليل، والذي بقي منها قليل، والذي لك من الباقي قليل، ولم يبق من قليلك إلا قليل.
سير أعلام النبلاء (330/8)
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 18-11-12, 05:42 AM
أبو عبد الله الداغستاني أبو عبد الله الداغستاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-10
المشاركات: 158
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سعيد السامرائي مشاهدة المشاركة
خير ما قيل ماقاله الأخ الفاضل عليك بالأمر الأول فإن الأحاديث في هذا معروفة و إنما العلة في الفهم و فهم السابقين أتمّ لسعة علومهم و قرب عهدهم و طيب زمانهم
و هو بحث مشوق متى إبتدأت هذه الأقوال و من بدأها فيما نعلم من النقولات
و أبدأ بأربعة هم من القدم بمحل: الشافعي و أحمد و إسحق بن راهويه و البخاري و هل الناس إلا أولئك
الشافعي (توفي سنة 204 ) قال النووي في المجموع: قَالَ الشَّافِعِيُّ فِي الْبُوَيْطِيِّ لَا يَجُوزُ السَّدْلُ فِي الصَّلَاةِ ولا في غَيْرِهَا لِلْخُيَلَاءِ فَأَمَّا السَّدْلُ لِغَيْرِ الْخُيَلَاءِ فِي الصَّلَاةِ فَهُوَ خَفِيفٌ لِقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَقَالَ لَهُ إنَّ إزَارِي يَسْقُطُ مِنْ أَحَدِ شِقَّيِّ فَقَالَ لَهُ " لَسْت مِنْهُمْ " هَذَا نَصُّهُ فِي الْبُوَيْطِيِّ وَكَذَا رَأَيْتُهُ أَنَا فِي الْبُوَيْطِيِّ
احمد (توفي سنة 241) قال المروزي المعروف بالكوسج في كتابه مسائل الإمام أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه قال: قلت: جر الإزار وإسبال الثوب في الصلاة؟ قال: إذا لم يرد به الخيلاء فلا بأس به. قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من جر ثوبه من الخيلاء". قال إسحاق: كما قال.
و إسحق قديم قدم أحمد رحمهم الله جميعا (توفي سنة 238)
ثم البخاري ( توفي سنة 256) جعل في صحيحه بابا من جر ثوبه خيلاءا و بابا آخر من جر ثوبه من غير خيلاء و أورد فيه حديث أبي بكر رضي الله عنه فدل تبويبيه أن مذهبه التفرقه في الحكم بينهما و لذا قال إبن حجر بعد تبويبه قَوْلُهُ بَابُ مَنْ جَرَّ إِزَارَهُ مِنْ غَيْرِ خُيَلَاءَ أَيْ فَهُوَ مُسْتَثْنًى مِنَ الْوَعِيدِ الْمَذْكُورِ
فأيّ قدمٍ أعلى من هذا رحمكم اللـــه
وهل الأمر الأول إلا أمر هؤلاء
و هل يؤثر عن إمام من المتقدمين من هذه الطبقة أو فوقها أو مثلها أنه ذكر أن حكم المسبل خيلاءا و غيرخيلاء سواء؟؟؟
فكيف يقال أن الأمر الأول أنهم لم يكونوا يفرقون؟
أما المخيلة فهي أمر معروف تحسّه النفوس و تدركه و ترجع للعرف و نحن نجزم أن المسبلة في هذا الزمن في مناطقنا ليست خيلاءا و إنكار هذا مكابرة, ثم علمنا لما ذكر الأخ من أحاديث أن المسبلة في زمان الأحاديث كانت من المخيلة للنصوص التي ذكرها و الأمر راجع للعرف و المصلحة الراجحة
و الله أعلم

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 18-11-12, 08:43 AM
ابو فاطمة المصري ابو فاطمة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 728
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

بارك الله فيكم

وما السنة في ذلك . أي ما فعل الرسول في لباسه ؟
هل كان مسبلاً ؟ هل كان ثوبه أسفل الكعبين ؟
فنحن نقتدي به دون معرفة الحكم ( صلى الله عليه وسلم )
هكذا كان أمر أصحابه رضي الله عنهم جميعاً .
__________________
اتفاق أمةالإسلام .قعقاع القادسيةفي الأنام
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 24-11-12, 09:10 PM
أبو عمار الفيديمينى أبو عمار الفيديمينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-12
المشاركات: 45
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْإِسْبَالُ فِي الْإِزَارِ، وَالْقَمِيصِ، وَالْعِمَامَةِ مَنْ جَرَّ مِنْهَا شَيْئًا خُيَلَاءَ لَا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ» صححه الألباني
عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ خُيَلَاءَ لَمْ يَنْظُرِ اللَّهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ» ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: إِنَّ أَحَدَ جَانِبَيْ إِزَارِي يَسْتَرْخِي، إِنِّي لَأَتَعَاهَدُ ذَلِكَ مِنْهُ، قَالَ: «لَسْتَ مِمَّنْ يَفْعَلُهُ خُيَلَاءَ»
قال ابن القيم فى تهذيب السنن : وَمَعْنَاهُ أَنَّهُ كَانَ يَسْتَرْخِي أَحَدُ جَانِبَيْ إِزَارِهِ إِذَا تَحَرَّكَ يَمْشِي أَوْ غَيْرُهُ بِغَيْرِ اخْتِيَارِهِ فَإِذَا كَانَ مُحَافِظًا عَلَيْهِ لَا يَسْتَرْخِي لِأَنَّهُ كُلَّمَا كَادَ يَسْتَرْخِي شَدَّهُ (قَالَ) أي رسول الله (إنك لست ممن يفعله خيلاء)
قال فى عون المعبود 11/95 : وَالْحَدِيثُ يَدُلُّ عَلَى أَنَّ الْقَدْرَ الْمُسْتَحَبَّ فِيمَا يَنْزِلُ إِلَيْهِ الْإِزَارُ هُوَ نِصْفُ السَّاقَيْنِ وَالْجَائِزُ بِلَا كَرَاهَةٍ مَا تَحْتَهُ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَمَا نَزَلَ عَنِ الْكَعْبَيْنِ بِحَيْثُ يُغَطِّي الْكَعْبَيْنِ فَهُوَ حَرَامٌ
عَنْ حُذَيْفَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَوْضِعُ الْإِزَارِ إِلَى أَنْصَافِ السَّاقَيْنِ وَالْعَضَلَةِ، فَإِنْ أَبَيْتَ فَأَسْفَلَ، فَإِنْ أَبَيْتَ فَمِنْ وَرَاءِ السَّاقِ، وَلَا حَقَّ لِلْكَعْبَيْنِ فِي الْإِزَارِ» الصحيحة برقم 2366 .
قال ابن القيم فى تهذيب السنن : وَالْحَدِيثُ يَدُلُّ عَلَى تَحْرِيمِ جَرِّ الثَّوْبِ خُيَلَاءَ وَالْمُرَادُ بِجَرِّهِ هُوَ جَرُّهُ عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ وَهُوَ الْمُوَافِقُ لقوله مَا أَسْفَلَ مِنَ الْكَعْبَيْنِ مِنَ الْإِزَارِ فِي النَّارِ كَمَا سَيَأْتِي
وَظَاهِرُ الْحَدِيثِ أَنَّ الْإِسْبَالَ مُحَرَّمٌ عَلَى الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ لِمَا فِي صِيغَةِ مَنْ فِي قَوْلِهِ مَنْ جَرَّ مِنَ الْعُمُومِ وَلَكِنَّهُ قَدْ أَجْمَعَ الْمُسْلِمُونَ عَلَى جَوَازِ الْإِسْبَالِ للنساء كما صرح بذلك بن رَسْلَانَ فِي شَرْحِ السُّنَنِ
وَظَاهِرُ التَّقْيِيدِ بِقَوْلِهِ خُيَلَاءَ يَدُلُّ بِمَفْهُومِهِ أَنَّ جَرَّ الثَّوْبِ لِغَيْرِ الْخُيَلَاءِ لَا يَكُونُ دَاخِلًا فِي هَذَا الْوَعِيدِ
قال بن عَبْدُ الْبَرِّ مَفْهُومُهُ أَنَّ الْجَارَّ لِغَيْرِ الْخُيَلَاءِ لَا يَلْحَقُهُ الْوَعِيدُ إِلَّا أَنَّهُ مَذْمُومٌ وَقَالَ النَّوَوِيُّ لَا يَجُوزُ الْإِسْبَالُ تَحْتَ الْكَعْبَيْنِ إِنْ كَانَ لِلْخُيَلَاءِ فَإِنْ كَانَ لِغَيْرِهَا فَهُوَ مَكْرُوهٌ
قال بن الْعَرَبِيِّ لَا يَجُوزُ لِلرَّجُلِ أَنْ يُجَاوِزَ بِثَوْبِهِ كَعْبَهُ وَيَقُولُ لَا أَجُرُّهُ خُيَلَاءَ لِأَنَّ النَّهْيَ قَدْ تَنَاوَلَهُ لَفْظًا وَلَا يَجُوزُ تَنَاوُلُهُ لَفْظًا أَنْ يُخَالِفَهُ إِذْ صَارَ حُكْمُهُ أَنْ يَقُولَ لَا أَمْتَثِلُهُ لِأَنَّ تِلْكَ الْعِلَّةَ لَيْسَتْ فِيَّ فَإِنَّهَا دَعْوَى غَيْرُ مُسَلَّمَةٍ بَلْ إِطَالَةُ ذَيْلِهِ دَالَّةٌ عَلَى تَكَبُّرِهِ انْتَهَى
وَحَاصِلُهُ أَنَّ الْإِسْبَالَ يَسْتَلْزِمُ جَرَّ الثَّوْبِ وَجَرُّ الثَّوْبِ يَسْتَلْزِمُ الْخُيَلَاءَ وَلَوْ لَمْ يَقْصِدْهُ اللَّابِسُ
وَيَدُلُّ عَلَى عَدَمِ اعتبار التقييد بالخيلاء قوله إِيَّاكَ وَإِسْبَالَ الْإِزَارِ فَإِنَّهَا مِنَ الْمَخِيلَةِ كَمَا سَبَقَ فِي حَدِيثِ جَابِرِ بْنِ سُلَيْمٍ وَحَدِيثِ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ بَيْنَمَا نَحْنُ مَعَ رَسُولِ الله إذ لحلقنا عَمْرُو بْنُ زُرَارَةَ الْأَنْصَارِيُّ فِي حُلَّةِ إِزَارٍ ورداء قد أسبل فجعل يَأْخُذُ بِنَاحِيةِ ثَوْبِهِ وَيَتَوَاضَعُ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ويقول عبدك وبن عَبْدِكَ وَأَمَتِكَ حَتَّى سَمِعَهَا عَمْرٌو فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أَحْمَشُ السَّاقَيْنِ فَقَالَ يَا عَمْرُو إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ يَا عَمْرُو إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُسْبِلَ أَخْرَجَهُ الطَّبَرَانِيُّ وَرِجَالُهُ ثِقَاتٌ
عَنِ الْعَلَاءِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ عَنِ الإِزَارِ، فَقَال: عَلَى الْخَبِيرِ سَقَطْتَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِزْرَةُ الْمُسْلِمِ إِلَى نِصْفِ السَّاقِ، وَلَا حَرَجَ - أَوْ لَا جُنَاحَ - فِيمَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْكَعْبَيْنِ، مَا كَانَ أَسْفَلَ مِنَ الْكَعْبَيْنِ فَهُوَ فِي النَّارِ، مَنْ جَرَّ إِزَارَهُ بَطَرًا لَمْ يَنْظُرِ اللَّهُ إِلَيْهِ» رواه أبو داود بإسناد صححه الألبانى .
قال الشيخ ابن عثيمين فى شرح رياض الصالحين 4/287 : لما سمع أبو بكر بهذا الحديث – أي حديث أبى ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم قال: فقرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث مرار قال أبو ذر: خابوا وخسروا من هم يا رسول الله؟ قال: المسبل والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب . رواه مسلم - قال: رسول الله إن أحد شقي إزاري يسترخي علي إلا أن أتعاهده يعني فهل يشملني هذا الوعيد؟ فقال صلى الله عليه وسلم: إنك لست ممن يضع هذا خيلاء فزكاه النبي عليه الصلاة والسلام بأنه لا يصنع هذا خيلاء وإنما العقوبة على من فعله خيلاء أما من لم يفعله خيلاء فعقوبته أهون ففي حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: ما أسفل من الكعبين ففي النار ولم يذكر إلا عقوبة واحدة ثم هذه العقوبة أيضا لا تعم البدن كله إنما تختص بما فيه المخالفة وهو ما نزل من الكعب فإذا نزل ثوب الإنسان أو مشلحه أو سرواله إلى أسفل من الكعب فإنه يعاقب على هذا النازل بالنار ولا يشمل النار كل الجسد إنما يكوي بالنار والعياذ بالله بقدر ما نزل ولا تستغرب أن يكون العذاب على بعض البدن الذي حصلت فيه المخالفة فإنه ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى أصحابه توضؤا ولم يسبغوا الوضوء فنادى بأعلى صوته ويل للأعقاب من النار فهنا جعل العقوبة على الأعقاب يعني العراقيب التي لم يسبغوا وضوءها فالعقاب بالنار يكون عاما كأن يحرق الإنسان كله بالنار والعياذ بالله ويكون في بعض البدن الذي حصلت فيه المخالفة ولا غرابة في ذلك وبهذا نعرف قول النووي رحمه الله بتحريم الإسبال خيلاء وكراهيته لغير الخيلاء والصحيح أنه حرام سواء أكان لخيلاء أم لغير خيلاء بل الصحيح أنه من كبائر الذنوب لأن كبائر الذنوب كل ذنب جعل الله عليه عقوبة خاصة به وهذا عليه عقوبة خاصة .
عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: مَرَرْتُ عَلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَفِي إِزَارِي اسْتِرْخَاءٌ، فَقَالَ: «يَا عَبْدَ اللهِ، ارْفَعْ إِزَارَكَ» ، فَرَفَعْتُهُ، ثُمَّ قَالَ: «زِدْ» ، فَزِدْتُ، فَمَا زِلْتُ أَتَحَرَّاهَا بَعْدُ، فَقَالَ بَعْضُ الْقَوْمِ: إِلَى أَيْنَ؟ فَقَالَ: أَنْصَافِ السَّاقَيْنِ . رواه مسلم
عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ مِنَ الْخُيَلَاءِ لَمْ يَنْظُرِ اللَّهُ إِلَيْهِ» قَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَكَيْفَ تَصْنَعُ النِّسَاءُ بِذُيُولِهِنَّ؟ قَالَ: «تُرْخِينَهُ شِبْرًا» قَالَتْ: إِذًا تَنْكَشِفَ أَقْدَامُهُنَّ؟ قَالَ: «تُرْخِينَهُ ذِرَاعًا، لَا تَزِدْنَ عَلَيْهِ» رواه أبو داود والترمذي وقال: حديث حسن صحيح
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله فى شرح رياض الصالحين 4/413 : هذه أحاديث ثلاثة ساقها النووي رحمه الله ... منها: حديث أبي سعيد رضي الله عنه .. فساق الحديث ثم قال : قسم النبي صلى الله عليه وسلم طول القميص إلى أربعة أقسام: القسم الأول: السنة إلى نصف الساق.
والقسم الثاني: الرخصة: وهو ما نزل من نصف الساق إلى الكعب والقسم الثالث: كبيرة من كبائر الذنوب وهو ما نزل عن الكعبين ولكنه لم يكن بطرا القسم الرابع: من جر ثوبه خيلاء أو بطرا وهو أشد من الذي قبله فصارت الأقسام أربعة: قسم هو السنة وقسم جائز وقسم محرم بل من كبائر الذنوب لكنه دون الذي بعده، والقسم الرابع من جره خيلاء، فإن الله تعالى لا ينظر إليه وفي هذا: دليل على أن من أنزل ثوبه إزارا أو قميصا أو سروالا أو (مشلحا) إلى أسفل من الكعبين فإنه قد أتى كبيرة من كبائر الذنوب سواء فعل ذلك خيلاء أو لغير الخيلاء لأن النبي صلى الله عليه وسلم فرق في هذا الحديث بين ما كان خيلاء وما لم يكن كذلك فالذي جعله خيلاء لا ينظر الله إليه يوم القيامة وإذا ضممنا هذا الحديث إلى حديث أبي ذر السابق قلنا: لا ينظر الله إليه ولا يكلمه، ولا يزكيه، وله عذاب أليم.
أما ما دون الكعبين، فإنه يعاقب عليه بالنار فقط، ولكن لا تحصل له العقوبات الأربع ثم ذكر حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أمره أن يرفع إزاره ... الحديث - يعني الزيادة إلى فوق لا تتجاوز نصف الساق من فوق، لكنها من نصف الساق إلى الكعب كل هذا جائز، وكلما ارتفع نصف الساق فهو أفضل.
وأما حيث أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم رخص للنساء أن يرخين ذيولهن يعني أسفل ثيابهن إلى شبر، فقالت: إذا تنكشف أقدامهن، فقال عليه الصلاة والسلام: فيرخينه ذراعا لا يزدن لأن المرأة قدمها عورة، فإذا برز للناس ورأوه فإن ذلك قد يكون فيه فتنة فإذا نزلت ثوبها وجعلت تمشي سترت قدمها وفي هذا: دليل على وجوب تغطية الوجه، لأنه إذا كانت القدم يجب سترها مع أن الفتنة فيها أقل من الفتنة في الوجه فستر الوجه من باب أولى .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 24-11-12, 09:13 PM
أبو عمار الفيديمينى أبو عمار الفيديمينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-12
المشاركات: 45
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْإِسْبَالُ فِي الْإِزَارِ، وَالْقَمِيصِ، وَالْعِمَامَةِ مَنْ جَرَّ مِنْهَا شَيْئًا خُيَلَاءَ لَا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ» صححه الألباني
عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ خُيَلَاءَ لَمْ يَنْظُرِ اللَّهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ» ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: إِنَّ أَحَدَ جَانِبَيْ إِزَارِي يَسْتَرْخِي، إِنِّي لَأَتَعَاهَدُ ذَلِكَ مِنْهُ، قَالَ: «لَسْتَ مِمَّنْ يَفْعَلُهُ خُيَلَاءَ»
قال ابن القيم فى تهذيب السنن : وَمَعْنَاهُ أَنَّهُ كَانَ يَسْتَرْخِي أَحَدُ جَانِبَيْ إِزَارِهِ إِذَا تَحَرَّكَ يَمْشِي أَوْ غَيْرُهُ بِغَيْرِ اخْتِيَارِهِ فَإِذَا كَانَ مُحَافِظًا عَلَيْهِ لَا يَسْتَرْخِي لِأَنَّهُ كُلَّمَا كَادَ يَسْتَرْخِي شَدَّهُ (قَالَ) أي رسول الله (إنك لست ممن يفعله خيلاء)
قال فى عون المعبود 11/95 : وَالْحَدِيثُ يَدُلُّ عَلَى أَنَّ الْقَدْرَ الْمُسْتَحَبَّ فِيمَا يَنْزِلُ إِلَيْهِ الْإِزَارُ هُوَ نِصْفُ السَّاقَيْنِ وَالْجَائِزُ بِلَا كَرَاهَةٍ مَا تَحْتَهُ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَمَا نَزَلَ عَنِ الْكَعْبَيْنِ بِحَيْثُ يُغَطِّي الْكَعْبَيْنِ فَهُوَ حَرَامٌ
عَنْ حُذَيْفَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَوْضِعُ الْإِزَارِ إِلَى أَنْصَافِ السَّاقَيْنِ وَالْعَضَلَةِ، فَإِنْ أَبَيْتَ فَأَسْفَلَ، فَإِنْ أَبَيْتَ فَمِنْ وَرَاءِ السَّاقِ، وَلَا حَقَّ لِلْكَعْبَيْنِ فِي الْإِزَارِ» الصحيحة برقم 2366 .
قال ابن القيم فى تهذيب السنن : وَالْحَدِيثُ يَدُلُّ عَلَى تَحْرِيمِ جَرِّ الثَّوْبِ خُيَلَاءَ وَالْمُرَادُ بِجَرِّهِ هُوَ جَرُّهُ عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ وَهُوَ الْمُوَافِقُ لقوله مَا أَسْفَلَ مِنَ الْكَعْبَيْنِ مِنَ الْإِزَارِ فِي النَّارِ كَمَا سَيَأْتِي
وَظَاهِرُ الْحَدِيثِ أَنَّ الْإِسْبَالَ مُحَرَّمٌ عَلَى الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ لِمَا فِي صِيغَةِ مَنْ فِي قَوْلِهِ مَنْ جَرَّ مِنَ الْعُمُومِ وَلَكِنَّهُ قَدْ أَجْمَعَ الْمُسْلِمُونَ عَلَى جَوَازِ الْإِسْبَالِ للنساء كما صرح بذلك بن رَسْلَانَ فِي شَرْحِ السُّنَنِ
وَظَاهِرُ التَّقْيِيدِ بِقَوْلِهِ خُيَلَاءَ يَدُلُّ بِمَفْهُومِهِ أَنَّ جَرَّ الثَّوْبِ لِغَيْرِ الْخُيَلَاءِ لَا يَكُونُ دَاخِلًا فِي هَذَا الْوَعِيدِ
قال بن عَبْدُ الْبَرِّ مَفْهُومُهُ أَنَّ الْجَارَّ لِغَيْرِ الْخُيَلَاءِ لَا يَلْحَقُهُ الْوَعِيدُ إِلَّا أَنَّهُ مَذْمُومٌ وَقَالَ النَّوَوِيُّ لَا يَجُوزُ الْإِسْبَالُ تَحْتَ الْكَعْبَيْنِ إِنْ كَانَ لِلْخُيَلَاءِ فَإِنْ كَانَ لِغَيْرِهَا فَهُوَ مَكْرُوهٌ
قال بن الْعَرَبِيِّ لَا يَجُوزُ لِلرَّجُلِ أَنْ يُجَاوِزَ بِثَوْبِهِ كَعْبَهُ وَيَقُولُ لَا أَجُرُّهُ خُيَلَاءَ لِأَنَّ النَّهْيَ قَدْ تَنَاوَلَهُ لَفْظًا وَلَا يَجُوزُ تَنَاوُلُهُ لَفْظًا أَنْ يُخَالِفَهُ إِذْ صَارَ حُكْمُهُ أَنْ يَقُولَ لَا أَمْتَثِلُهُ لِأَنَّ تِلْكَ الْعِلَّةَ لَيْسَتْ فِيَّ فَإِنَّهَا دَعْوَى غَيْرُ مُسَلَّمَةٍ بَلْ إِطَالَةُ ذَيْلِهِ دَالَّةٌ عَلَى تَكَبُّرِهِ انْتَهَى
وَحَاصِلُهُ أَنَّ الْإِسْبَالَ يَسْتَلْزِمُ جَرَّ الثَّوْبِ وَجَرُّ الثَّوْبِ يَسْتَلْزِمُ الْخُيَلَاءَ وَلَوْ لَمْ يَقْصِدْهُ اللَّابِسُ
وَيَدُلُّ عَلَى عَدَمِ اعتبار التقييد بالخيلاء قوله إِيَّاكَ وَإِسْبَالَ الْإِزَارِ فَإِنَّهَا مِنَ الْمَخِيلَةِ كَمَا سَبَقَ فِي حَدِيثِ جَابِرِ بْنِ سُلَيْمٍ وَحَدِيثِ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ بَيْنَمَا نَحْنُ مَعَ رَسُولِ الله إذ لحلقنا عَمْرُو بْنُ زُرَارَةَ الْأَنْصَارِيُّ فِي حُلَّةِ إِزَارٍ ورداء قد أسبل فجعل يَأْخُذُ بِنَاحِيةِ ثَوْبِهِ وَيَتَوَاضَعُ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ويقول عبدك وبن عَبْدِكَ وَأَمَتِكَ حَتَّى سَمِعَهَا عَمْرٌو فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أَحْمَشُ السَّاقَيْنِ فَقَالَ يَا عَمْرُو إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ يَا عَمْرُو إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُسْبِلَ أَخْرَجَهُ الطَّبَرَانِيُّ وَرِجَالُهُ ثِقَاتٌ
عَنِ الْعَلَاءِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ عَنِ الإِزَارِ، فَقَال: عَلَى الْخَبِيرِ سَقَطْتَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِزْرَةُ الْمُسْلِمِ إِلَى نِصْفِ السَّاقِ، وَلَا حَرَجَ - أَوْ لَا جُنَاحَ - فِيمَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْكَعْبَيْنِ، مَا كَانَ أَسْفَلَ مِنَ الْكَعْبَيْنِ فَهُوَ فِي النَّارِ، مَنْ جَرَّ إِزَارَهُ بَطَرًا لَمْ يَنْظُرِ اللَّهُ إِلَيْهِ» رواه أبو داود بإسناد صححه الألبانى .
قال الشيخ ابن عثيمين فى شرح رياض الصالحين 4/287 : لما سمع أبو بكر بهذا الحديث – أي حديث أبى ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم قال: فقرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث مرار قال أبو ذر: خابوا وخسروا من هم يا رسول الله؟ قال: المسبل والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب . رواه مسلم - قال: رسول الله إن أحد شقي إزاري يسترخي علي إلا أن أتعاهده يعني فهل يشملني هذا الوعيد؟ فقال صلى الله عليه وسلم: إنك لست ممن يضع هذا خيلاء فزكاه النبي عليه الصلاة والسلام بأنه لا يصنع هذا خيلاء وإنما العقوبة على من فعله خيلاء أما من لم يفعله خيلاء فعقوبته أهون ففي حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: ما أسفل من الكعبين ففي النار ولم يذكر إلا عقوبة واحدة ثم هذه العقوبة أيضا لا تعم البدن كله إنما تختص بما فيه المخالفة وهو ما نزل من الكعب فإذا نزل ثوب الإنسان أو مشلحه أو سرواله إلى أسفل من الكعب فإنه يعاقب على هذا النازل بالنار ولا يشمل النار كل الجسد إنما يكوي بالنار والعياذ بالله بقدر ما نزل ولا تستغرب أن يكون العذاب على بعض البدن الذي حصلت فيه المخالفة فإنه ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى أصحابه توضؤا ولم يسبغوا الوضوء فنادى بأعلى صوته ويل للأعقاب من النار فهنا جعل العقوبة على الأعقاب يعني العراقيب التي لم يسبغوا وضوءها فالعقاب بالنار يكون عاما كأن يحرق الإنسان كله بالنار والعياذ بالله ويكون في بعض البدن الذي حصلت فيه المخالفة ولا غرابة في ذلك وبهذا نعرف قول النووي رحمه الله بتحريم الإسبال خيلاء وكراهيته لغير الخيلاء والصحيح أنه حرام سواء أكان لخيلاء أم لغير خيلاء بل الصحيح أنه من كبائر الذنوب لأن كبائر الذنوب كل ذنب جعل الله عليه عقوبة خاصة به وهذا عليه عقوبة خاصة .
عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: مَرَرْتُ عَلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَفِي إِزَارِي اسْتِرْخَاءٌ، فَقَالَ: «يَا عَبْدَ اللهِ، ارْفَعْ إِزَارَكَ» ، فَرَفَعْتُهُ، ثُمَّ قَالَ: «زِدْ» ، فَزِدْتُ، فَمَا زِلْتُ أَتَحَرَّاهَا بَعْدُ، فَقَالَ بَعْضُ الْقَوْمِ: إِلَى أَيْنَ؟ فَقَالَ: أَنْصَافِ السَّاقَيْنِ . رواه مسلم
عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ مِنَ الْخُيَلَاءِ لَمْ يَنْظُرِ اللَّهُ إِلَيْهِ» قَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَكَيْفَ تَصْنَعُ النِّسَاءُ بِذُيُولِهِنَّ؟ قَالَ: «تُرْخِينَهُ شِبْرًا» قَالَتْ: إِذًا تَنْكَشِفَ أَقْدَامُهُنَّ؟ قَالَ: «تُرْخِينَهُ ذِرَاعًا، لَا تَزِدْنَ عَلَيْهِ» رواه أبو داود والترمذي وقال: حديث حسن صحيح
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله فى شرح رياض الصالحين 4/413 : هذه أحاديث ثلاثة ساقها النووي رحمه الله ... منها: حديث أبي سعيد رضي الله عنه .. فساق الحديث ثم قال : قسم النبي صلى الله عليه وسلم طول القميص إلى أربعة أقسام: القسم الأول: السنة إلى نصف الساق.
والقسم الثاني: الرخصة: وهو ما نزل من نصف الساق إلى الكعب والقسم الثالث: كبيرة من كبائر الذنوب وهو ما نزل عن الكعبين ولكنه لم يكن بطرا القسم الرابع: من جر ثوبه خيلاء أو بطرا وهو أشد من الذي قبله فصارت الأقسام أربعة: قسم هو السنة وقسم جائز وقسم محرم بل من كبائر الذنوب لكنه دون الذي بعده، والقسم الرابع من جره خيلاء، فإن الله تعالى لا ينظر إليه وفي هذا: دليل على أن من أنزل ثوبه إزارا أو قميصا أو سروالا أو (مشلحا) إلى أسفل من الكعبين فإنه قد أتى كبيرة من كبائر الذنوب سواء فعل ذلك خيلاء أو لغير الخيلاء لأن النبي صلى الله عليه وسلم فرق في هذا الحديث بين ما كان خيلاء وما لم يكن كذلك فالذي جعله خيلاء لا ينظر الله إليه يوم القيامة وإذا ضممنا هذا الحديث إلى حديث أبي ذر السابق قلنا: لا ينظر الله إليه ولا يكلمه، ولا يزكيه، وله عذاب أليم.
أما ما دون الكعبين، فإنه يعاقب عليه بالنار فقط، ولكن لا تحصل له العقوبات الأربع ثم ذكر حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أمره أن يرفع إزاره ... الحديث - يعني الزيادة إلى فوق لا تتجاوز نصف الساق من فوق، لكنها من نصف الساق إلى الكعب كل هذا جائز، وكلما ارتفع نصف الساق فهو أفضل.
وأما حيث أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم رخص للنساء أن يرخين ذيولهن يعني أسفل ثيابهن إلى شبر، فقالت: إذا تنكشف أقدامهن، فقال عليه الصلاة والسلام: فيرخينه ذراعا لا يزدن لأن المرأة قدمها عورة، فإذا برز للناس ورأوه فإن ذلك قد يكون فيه فتنة فإذا نزلت ثوبها وجعلت تمشي سترت قدمها وفي هذا: دليل على وجوب تغطية الوجه، لأنه إذا كانت القدم يجب سترها مع أن الفتنة فيها أقل من الفتنة في الوجه فستر الوجه من باب أولى .

التعديل الأخير تم بواسطة أبو عمار الفيديمينى ; 24-11-12 الساعة 09:16 PM سبب آخر: حجم الخط
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 27-11-12, 09:05 PM
أبو بكر البرجي أبو بكر البرجي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-07-11
المشاركات: 85
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

هناك رسالة بعنوان: تبصير أولي اللباب بما جاء في جر الثياب: فإنها مفيدة في هذا الموضوع.و جزاكم الله خيرا.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 27-11-12, 09:44 PM
عثمان محمد منغا عثمان محمد منغا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-11
المشاركات: 8
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

يا أخي رحمني الله إياك وأنا أحيلك إلى كتاب الشيخ بكر أبوزيد رحمه الله اسم الكتاب ((حد الثوب الأزرة وتحريم الإسبال ولباس الشهرة))
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 04-12-12, 08:05 AM
محمد حسن العامري محمد حسن العامري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-11-12
الدولة: الإمارات
المشاركات: 13
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سعيد السامرائي مشاهدة المشاركة
خير ما قيل ماقاله الأخ الفاضل عليك بالأمر الأول فإن الأحاديث في هذا معروفة و إنما العلة في الفهم و فهم السابقين أتمّ لسعة علومهم و قرب عهدهم و طيب زمانهم
و هو بحث مشوق متى إبتدأت هذه الأقوال و من بدأها فيما نعلم من النقولات
و أبدأ بأربعة هم من القدم بمحل: الشافعي و أحمد و إسحق بن راهويه و البخاري و هل الناس إلا أولئك
الشافعي (توفي سنة 204 ) قال النووي في المجموع: قَالَ الشَّافِعِيُّ فِي الْبُوَيْطِيِّ لَا يَجُوزُ السَّدْلُ فِي الصَّلَاةِ ولا في غَيْرِهَا لِلْخُيَلَاءِ فَأَمَّا السَّدْلُ لِغَيْرِ الْخُيَلَاءِ فِي الصَّلَاةِ فَهُوَ خَفِيفٌ لِقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَقَالَ لَهُ إنَّ إزَارِي يَسْقُطُ مِنْ أَحَدِ شِقَّيِّ فَقَالَ لَهُ " لَسْت مِنْهُمْ " هَذَا نَصُّهُ فِي الْبُوَيْطِيِّ وَكَذَا رَأَيْتُهُ أَنَا فِي الْبُوَيْطِيِّ
احمد (توفي سنة 241) قال المروزي المعروف بالكوسج في كتابه مسائل الإمام أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه قال: قلت: جر الإزار وإسبال الثوب في الصلاة؟ قال: إذا لم يرد به الخيلاء فلا بأس به. قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من جر ثوبه من الخيلاء". قال إسحاق: كما قال.
و إسحق قديم قدم أحمد رحمهم الله جميعا (توفي سنة 238)
ثم البخاري ( توفي سنة 256) جعل في صحيحه بابا من جر ثوبه خيلاءا و بابا آخر من جر ثوبه من غير خيلاء و أورد فيه حديث أبي بكر رضي الله عنه فدل تبويبيه أن مذهبه التفرقه في الحكم بينهما و لذا قال إبن حجر بعد تبويبه قَوْلُهُ بَابُ مَنْ جَرَّ إِزَارَهُ مِنْ غَيْرِ خُيَلَاءَ أَيْ فَهُوَ مُسْتَثْنًى مِنَ الْوَعِيدِ الْمَذْكُورِ
فأيّ قدمٍ أعلى من هذا رحمكم اللـــه
وهل الأمر الأول إلا أمر هؤلاء
و هل يؤثر عن إمام من المتقدمين من هذه الطبقة أو فوقها أو مثلها أنه ذكر أن حكم المسبل خيلاءا و غيرخيلاء سواء؟؟؟
فكيف يقال أن الأمر الأول أنهم لم يكونوا يفرقون؟
أما المخيلة فهي أمر معروف تحسّه النفوس و تدركه و ترجع للعرف و نحن نجزم أن المسبلة في هذا الزمن في مناطقنا ليست خيلاءا و إنكار هذا مكابرة, ثم علمنا لما ذكر الأخ من أحاديث أن المسبلة في زمان الأحاديث كانت من المخيلة للنصوص التي ذكرها و الأمر راجع للعرف و المصلحة الراجحة
و الله أعلم
أحسنت ، جزاك الله كل خير
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 07-12-12, 05:50 PM
وليد عبدالرحيم وليد عبدالرحيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-10-10
المشاركات: 199
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

التيسير و عدم المشقة من الإسلام فما جعل الله علينا في الدين من حرج . و عليه مع حديث أبي بكر فإن إباحة الإسبال لغير خيلاء هو الراجح .
__________________
كتاب علم و ذكر الله
https://twitter.com/
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 07-12-12, 06:04 PM
أبو عبد الرحمن محمد آل عابد أبو عبد الرحمن محمد آل عابد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-12
الدولة: أين تغرب شمس العرب
المشاركات: 40
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد عبدالرحيم مشاهدة المشاركة
التيسير و عدم المشقة من الإسلام فما جعل الله علينا في الدين من حرج . و عليه مع حديث أبي بكر فإن إباحة الإسبال لغير خيلاء هو الراجح .

و هل كان أبو بكر يسبل ثيابه ؟!

أخي كلامك هذا في الاستدلال بفعل أبي بكر رضي الله عنه مجازفة من جهتين , لا تنفك أن تُحمّل تبعة أحدها

الأول : أن أبا بكر رضي الله عنه كان يسبل , و هذا ادّعاء من غير دليل , و اتهام لصاحبي جليل بالتقصير في أمر السنن الواجبة , و هبها مستحبة, مع كون أبي بكر يتعاهد ثوبه , فدلالة التعاهد على تقصير الثياب لا سبيل إلى ردّها و لو كان ثوبه مسبلا أصالة لطلب العذر في الإسبال لا في سقوط الثوب مع بيان حرصه على التعهد .

الثاني : أنك تُقر بأن أبا بكر لم يكن يسبل ثيابه , فقولك مجازفة من جهة القياس و تطبيق لمشرّق على مغرّب , فكيف يقاس التقيّ المقصرّ المتعاهد لثوبه , بمن أسبل في زمن الشهوات و ضعف الإيمان ؟؟؟ و كيف يُصَارُ إلى جواز الإسبال مع أن المقيس عليه لم يقع منه ذلك ؟؟!!



أمر آخر : لم يكن صحابة الرسول يسألون عن أوامره و أفعاله هل هي للوجوب أو للاستحباب , بل كان الأصل عندهم الامتثال , و هم قدوتنا , و دعوى التيسير تقودنا حتما إلى التقصير = التفريط , و هكذا شيئًا فشيئًا حتّى ننسلخ من سنن النبي صلى الله عليه و سلم , و الله المستعان .
__________________
قَالَ الإِمَامُ الشّـَافِعِيّ ُ- رَحِمَهُ اللَّهُ - :

تَعَلّـَمْ فَلَيْسَ المَرْءُ يُولَدُ عَالِمًا *** وَلَيْسَ أَخُو عِلْمٍ كَمَنْ هُوَ جَاهِلُ
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 07-12-12, 07:30 PM
وليد عبدالرحيم وليد عبدالرحيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-10-10
المشاركات: 199
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

كيف يكون التعاهد دليلا على وجوب تقصير الثوب عن الكعبين مع أن فيه أن ثوبه كان يتجاوز الكعبين ؟ غاية ما فيه أن رفع الثوب عن الكعبين مستحب .


و تعاهده مع قول الرسول بأن إسبال أبي بكر ليس على وجه الخيلاء صريح في أن الإسبال لا يحرم إلا بخيلاء .
و لو كان الإسبال مطلقا حرام لأمر أبا بكر أن يقصر ثوبه و ان لا يكتفي بمجرد التعاهد و لبين أن الإسبال مطلقا حرام لمن لا عذر له . و قد بين النبي أن الإسبال لا يكون حراما إلا مع الخيلاء و مفهومه أنه بدون الخيلاء ليس حراما و تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز . فمعلوم لمن فهم الحديث أن النبي هون لأبي بكر إسبال إزاره لأنه ليس ممن يفعله خيلاء و هذا دليل على الإباحة و رفع للحرج . فكيف يستدل بهذا الحديث على ان المسبل في حرج من جهة الشريعة ؟ !

و لو قال النبي لأبي بكر كونك تتعاهده مع انه ينزل عن الكعبين يجوز لك هذا الإسبال لكان الإسبال الذي على صفة إسبال الصديق هو الجائز دون غيره كيف و قد أعل النبي الجواز بعدم الخيلاء و الحكم يدور مع علته فحيث لا توجد العلة لا يوجد الحكم و حيث لم يوجد الخيلاء في الإسبال انتفى التحريم . و حيث وجد الخيلاء ثبت التحريم .

لا شك ان أبا بكر صحابي جليل لكن من أين ان إسباله للإزار تقصير في الواجب الشرعي و إخلال بوجوب رفع الثوب عن الكعبين و النبي أقره بالقول مبينا على تحريم الإسبال و هي الخيلاء و أنها منتفية عن الصديق و أنه لا حرج عليه لذلك ؟

لاشك أن تيسير الإسلام و سماحته و قول النبي الكريم عليه الصلاة و السلام بعثتم مبشرين لا منفرين و ميسرين لا منفرين لا يتناسب معه إلا القول بالإباحة للإسبال إذا كان لغير خيلاء . و لو كلف الناس تقصير بلاطينهم و ثيابهم لدخل عليهم حرج عظيم و مثل هذا التعسير العظيم لا تأتي به الشريعة .
__________________
كتاب علم و ذكر الله
https://twitter.com/
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 09-12-12, 10:01 AM
محمد حسن العامري محمد حسن العامري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-11-12
الدولة: الإمارات
المشاركات: 13
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 09-12-12, 10:02 AM
محمد حسن العامري محمد حسن العامري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-11-12
الدولة: الإمارات
المشاركات: 13
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد عبدالرحيم مشاهدة المشاركة
كيف يكون التعاهد دليلا على وجوب تقصير الثوب عن الكعبين مع أن فيه أن ثوبه كان يتجاوز الكعبين ؟ غاية ما فيه أن رفع الثوب عن الكعبين مستحب .


و تعاهده مع قول الرسول بأن إسبال أبي بكر ليس على وجه الخيلاء صريح في أن الإسبال لا يحرم إلا بخيلاء .
و لو كان الإسبال مطلقا حرام لأمر أبا بكر أن يقصر ثوبه و ان لا يكتفي بمجرد التعاهد و لبين أن الإسبال مطلقا حرام لمن لا عذر له . و قد بين النبي أن الإسبال لا يكون حراما إلا مع الخيلاء و مفهومه أنه بدون الخيلاء ليس حراما و تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز . فمعلوم لمن فهم الحديث أن النبي هون لأبي بكر إسبال إزاره لأنه ليس ممن يفعله خيلاء و هذا دليل على الإباحة و رفع للحرج . فكيف يستدل بهذا الحديث على ان المسبل في حرج من جهة الشريعة ؟ !

و لو قال النبي لأبي بكر كونك تتعاهده مع انه ينزل عن الكعبين يجوز لك هذا الإسبال لكان الإسبال الذي على صفة إسبال الصديق هو الجائز دون غيره كيف و قد أعل النبي الجواز بعدم الخيلاء و الحكم يدور مع علته فحيث لا توجد العلة لا يوجد الحكم و حيث لم يوجد الخيلاء في الإسبال انتفى التحريم . و حيث وجد الخيلاء ثبت التحريم .

لا شك ان أبا بكر صحابي جليل لكن من أين ان إسباله للإزار تقصير في الواجب الشرعي و إخلال بوجوب رفع الثوب عن الكعبين و النبي أقره بالقول مبينا على تحريم الإسبال و هي الخيلاء و أنها منتفية عن الصديق و أنه لا حرج عليه لذلك ؟

لاشك أن تيسير الإسلام و سماحته و قول النبي الكريم عليه الصلاة و السلام بعثتم مبشرين لا منفرين و ميسرين لا منفرين لا يتناسب معه إلا القول بالإباحة للإسبال إذا كان لغير خيلاء . و لو كلف الناس تقصير بلاطينهم و ثيابهم لدخل عليهم حرج عظيم و مثل هذا التعسير العظيم لا تأتي به الشريعة .


صحيح , علينا التيسير على الناس ان لم يكن هنالك دليل قاطع على وجوب

والاتباع ليس دليلا على الوجوب , فأبو بكر رضي الله عنه نفسه اتبع النبي عليه الصلاة والسلام في العبادات في صلاه النفل وسننه وسنن وضوء الخ .. وهذا لا يدل على الوجوب !!!

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 10-12-12, 08:30 AM
ابو فاطمة المصري ابو فاطمة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 728
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

بارك الله فيكم

وما السنة في ذلك . أي ما فعل الرسول في لباسه ؟
هل كان مسبلاً ؟ هل كان ثوبه أسفل الكعبين ؟
فنحن نقتدي به دون معرفة الحكم ( صلى الله عليه وسلم )
هكذا كان أمر أصحابه رضي الله عنهم جميعاً .
فنحن لا نسبل ونوجه الناس إلى عدم الإسبال

ثم :
أما المسألة فالخلاف فيها معروف
__________________
اتفاق أمةالإسلام .قعقاع القادسيةفي الأنام
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 10-12-12, 09:28 PM
وليد بن محمد الجزائري وليد بن محمد الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 617
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

هكذا كان أمر أصحابه رضي الله عنهم جميعاً .

ما هو الثابت عن ابن عباس و ابن مسعود في هاته المسألة من فضلكم.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 11-04-13, 06:21 PM
أبو عمار الفيديمينى أبو عمار الفيديمينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-12
المشاركات: 45
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

الحقيقة أن هناك فارق بين القميص والإزاء ، فالقميص ثوب معرف يلبس من أعلى الكتفين إلى أسفل الركبتين .
أما الإزار فهو ثوب يلبس من فوق الشرة إلى أسفل الركبتين يلف على الوسط بالتضييق مشتهر الأن فى بلاد اليمن والهند وبنجالادش لا يعرف كثير من العرب اليوم ولا يلبس فى بلادنا .
المهم أن أبو بكر الصديق رضى الله عنه كان يلبس الإزار كما فى نص الحديث ( إن إزارى يسترخى ) وهذه طبيعة الأزر فإنها تسترخى بطول المشى والحركة أو بالجوع ، أما باقى النص ( إلا أنى أتعاهده ) أى أتعاهده بالرفع حتى لا يكون مسبلاً ، فأبى بكر لم يسبل الأزار عمداً وحقيقة الأمر أن لفظ الحديث يدل على أن الأزار كان مرفوعاً فتراخى .
وقد بين النبى صلى الله عليه وسلم أن الإسبال فى الإزار والقميص والعمامة ، وبين أيضاً معنى الإسبال فى قوله إِيَّاكَ وَإِسْبَالَ الْإِزَارِ فَإِنَّهَا مِنَ الْمَخِيلَةِ ، فأثبت أن الاسبال من المخبلة ، وأنا أعجب ممن يقال له أرفع أزارك كالنبى والصحابة فيأبى ويرد النصوص ويقول ليست مخيلة أليس الكبر هو بطر الحق وغمط الناس . نسأل الله تعالى الهداية السداد واتباع النبى صلى الله عليه وسلم فإنه قال إنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً فعليكم بسنتى وسنة الخلافاء الراشدين ، فبين أن الخروج من الخلاف بالمتابعة له بأبى هو وأمى صلى الله عليه وسلم .
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 15-04-13, 10:27 PM
أبو عبد الباري أبو عبد الباري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-04
المشاركات: 710
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

ههنا تنبيهان:
الأول: أن ذكر لفظ الخيلاء ليس في قصة أبي بكر فقط كما يوهم كلام بعض المشاركين، بل جاء في أحاديث كثيرة، ولولا أن لهذه الصفة أثرا في الحكم لما كان لتكرارها في الأخبار معنى.
الثاني: قد جاء في كتب الآثار عن بعض الصحابة ما يدل على التقييد بالخيلاء
قال ابن أبي شيبة في مصنفه (رقم 24816 ): حدثنا وكيع، عن سفيان، عن منصور، عن أبي وائل، عن ابن مسعود، أنه كان يسبل إزاره فقيل له في ذلك، فقال: «إني رجل حمش الساقين».

وقال ابن أبي شيبة فيه أيضا(رقم 24831 ): حدثنا يحيى بن سعيد، عن محمد بن أبي يحيى، عن عكرمة، قال: «رأيت ابن عباس يأتزر فأرسل إزاره من بين يديه حتى تقع حاشيته، على ظهر قدميه ويرفع من مؤخره»
__________________
يا نفس إن الحق ديني
فتذللي ثم استكيني
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 23-04-13, 01:35 PM
محمد أحمد على المدني محمد أحمد على المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 388
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
وقال ابن أبي شيبة فيه أيضا(رقم 24831 ): حدثنا يحيى بن سعيد، عن محمد بن أبي يحيى، عن عكرمة، قال: «رأيت ابن عباس يأتزر فأرسل إزاره من بين يديه حتى تقع حاشيته، على ظهر قدميه ويرفع من مؤخره»
وأخرج هذا الأثر أيضا النسائي في الكبري ( 9681 ) فقال: أخبرنا علي بن شعيب قال ثنا أبو ضمرة قراءة قال حدثني محمد بن أبي يحيى الأسلمي عن عكرمة عن مولى بن عباس : أن بن عباس كان إذا اتزر أرخى مقدم إزاره حتى تقع حاشيته على ظهر قدمه ويرفع الإزار فما وراءه فقلت لم لم تتزر هكذا قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يتزر هذه الأزرة

وقوله عن عكرمة عن مولى بن عباس مخالف لما في سند ابن أبي شيبة فإنه لم يذكر واسطة بين عكرمة وابن عباس ولا أدري إذا كان ذكر المولى في السند خطأ فآمل من الشيح أبي عبد الباري تصحيحه وبالله التوفيق.
__________________
رفقاً أهل السنة بأهل السنة
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 24-04-13, 10:10 AM
أبو عبد الباري أبو عبد الباري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-04
المشاركات: 710
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

شكرا على هذه الفائدة، وأظن - والله أعلم - أن لفظة ( عن ) زائدة، فإن محمد بن أبي يحيى الأسلمي يروي عن عكرمة مولى ابن عباس، فلعل هذا من الناسخ ولست متأكدا من ذلك
__________________
يا نفس إن الحق ديني
فتذللي ثم استكيني
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 24-04-13, 10:26 AM
أبو عبد الباري أبو عبد الباري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-04
المشاركات: 710
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

ثم راجعت السنن الكبرى للنسائي ( نسخة الشاملة ) فوجدت أنه ليس فيها ( عن ) وهذا ما جاء فيها:
9601 - أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ شُعَيْبٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو ضَمْرَةَ، قِرَاءَةً، قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي يَحْيَى الْأَسْلَمِيُّ، عَنْ عِكْرِمَةَ، مَوْلَى ابْنَ عَبَّاسٍ، «أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ كَانَ إِذَا اتَّزَرَ أَرْخَى مُقَدَّمَ إِزَارِهِ حَتَّى تَقَعَ حَاشِيَتُهُ عَلَى ظَهْرِ قَدَمِهِ وَيَرْفَعَ الْإِزَارَ مِمَّا وَرَاءَهُ»، فَقُلْتُ لَهُ: لِمَ تَتَّزِرُ هَكَذَا؟ قَالَ: «رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَّزِرُ هَذِهِ الْإِزْرَةَ»

ولعل هذا هو الصواب
__________________
يا نفس إن الحق ديني
فتذللي ثم استكيني
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 24-04-13, 12:33 PM
محمد أحمد على المدني محمد أحمد على المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 388
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

جزاكم الله خيراً شيخنا العزيز وأسأل الله تعالى أن يبارك عمركم ويحسن عملكم
__________________
رفقاً أهل السنة بأهل السنة
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 25-04-13, 11:21 AM
محمد أحمد على المدني محمد أحمد على المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 388
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الباري مشاهدة المشاركة
شكرا على هذه الفائدة، وأظن - والله أعلم - أن لفظة ( عن ) زائدة، فإن محمد بن أبي يحيى الأسلمي يروي عن عكرمة مولى ابن عباس، فلعل هذا من الناسخ ولست متأكدا من ذلك
ومما يدل دلالة واضحة على ما قاله أخونا الشيخ أبو عبد الباري أن الحديث جاء خالياَ عن هذا الزيادة مما يبين خطأها
فأخرجه أبو داود في" سننه"(4096)من طريق يحيى القطان
وأخرجه أيضاً البيهقي في " شعب الإيمان (8/228) من طريق أبو ضمرة كلاهما (يحيى و أبو ضمرة ) عن محمد بن أبي يحيى [ قال ] حدثني عكرمة
: أنه رأى ابن عباس يأتزر فيضع حاشية إزاره من مقدمه على ظهر قدميه ويرفع من مؤخره قلت لم تأتزر هذه الإزرة ؟ قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يأتزرها . اهـ وهذا لفظ أبي داود.
__________________
رفقاً أهل السنة بأهل السنة
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 27-04-13, 08:19 PM
ابو فاطمة المصري ابو فاطمة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 728
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أحمد على المدني مشاهدة المشاركة
ومما يدل دلالة واضحة على ما قاله أخونا الشيخ أبو عبد الباري أن الحديث جاء خالياَ عن هذا الزيادة مما يبين خطأها
فأخرجه أبو داود في" سننه"(4096)من طريق يحيى القطان
وأخرجه أيضاً البيهقي في " شعب الإيمان (8/228) من طريق أبو ضمرة كلاهما (يحيى و أبو ضمرة ) عن محمد بن أبي يحيى [ قال ] حدثني عكرمة
: أنه رأى ابن عباس يأتزر فيضع حاشية إزاره من مقدمه على ظهر قدميه ويرفع من مؤخره قلت لم تأتزر هذه الإزرة ؟ قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يأتزرها . اهـ وهذا لفظ أبي داود.
اخي الحبيب ما المفهوم ما لونته بالأحمر ( على ظهر قدميه) هل تقصد أنه كان مسبلاً مثلاً ثم تثيبت أن رسول اله كان مسبلاً أيضاً كما جاء في هذا الأثر ؟
أم ماذا؟
__________________
اتفاق أمةالإسلام .قعقاع القادسيةفي الأنام
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 27-04-13, 08:59 PM
أحمد بن عبد اللطيف أحمد بن عبد اللطيف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-11
المشاركات: 952
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

قال الذهبي في (سير أعلام النبلاء) (3/234): (وكذلك ترى الفقيه المترف إذا ليم في تفصيل فَرَجِيَّة (الفَرَجِيَّة: ثوب واسع فضفاض كان ملبوس العلماء والقضاة) تحت كعبيه، وقيل له: قد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ما أسفل من الكعبين من الإزار ففي النار)، يقول: إنما قال هذا فيمن جر إزاره خيلاء، وأنا لا أفعل خيلاء ؛ فتراه يكابر، ويبرئ نفسه الحمقاء، ويعمد إلى نص مستقل عام، فيخصه بحديث آخر مستقل بمعنى الخيلاء، ويترخص بقول الصديق: إنه يا رسول الله يسترخي إزاري؛ فقال: ( لست يا أبا بكر ممن يفعله خيلاء ) !فقلنا: أبو بكر رضي الله عنه لم يكن يشد إزاره مسدولا على كعبيه أولاً، بل كان يشده فوق الكعب، ثم فيما بعد يسترخي. وقد قال عليه السلام: ( إزرة المؤمن إلى أنصاف ساقيه، لا جناح عليه فيما بين ذلك وبين الكعبين )، فمثل هذا في النهي من فصَّل سراويل مغطياً لكعابه، ومنه طول الأكمام زائداً، وكل هذا من خيلاء كامن في النفوس) انتهى

وقال ابن العربي في (عارضة الأحوذي) (7/238): (لا يجوز لرجل أن يجاوز بثوبه كعبه ويقول: لا أتكبر فيه ؛ لأن النهي تناوله لفظاً، وتناول علته، ولا يجوز أن يتناول اللفظ حكماً فيقال إني لست ممن يمتثله لأن العلة ليست فيَّ، فإنها مخالفة للشريعة، ودعوى لا تسلم له، بل مِن تكبره يطيل ثوبه وإزاره فكذبه معلوم في ذلك قطعًا)
http://www.dorar.net/art/144
__________________
لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 27-04-13, 09:39 PM
ابو فاطمة المصري ابو فاطمة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 728
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

تصحيح لما كتبته- أنا- أعلى :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو فاطمة المصري مشاهدة المشاركة
اخي الحبيب ما المفهوم بما لونته بالأحمر ( على ظهر قدميه) هل تقصد أن ابن عباس كان مسبلاً مثلاً ثم تثبت بذلك أن رسول الله كان مسبلاً أيضاً كما جاء في هذا الأثر ؟
أم ماذا؟
__________________
اتفاق أمةالإسلام .قعقاع القادسيةفي الأنام
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 29-04-13, 12:24 PM
محمد أحمد على المدني محمد أحمد على المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 388
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو فاطمة المصري مشاهدة المشاركة
اخي الحبيب ما المفهوم ما لونته بالأحمر ( على ظهر قدميه) هل تقصد أنه كان مسبلاً مثلاً ثم تثيبت أن رسول اله كان مسبلاً أيضاً كما جاء في هذا الأثر ؟
أم ماذا؟
:
بارك الله فيك الحديث واضح جداً سواء لون بالون الأحمر أو الأخضر أم لم يلون الذي أريد انا هو اثبات هذا الحديث ورفع الخطأ الذي وقع في نسختى الذي نبهه الشيخ أبو عبد الباري أما الناحية الفقهية فأرى أن الإسبال المحرم هو ما كان من الكبر والمخيلة أما ما كان غير ذلك فليس داخلا في النهي والأدلة العامة مقيدة .
وقد سبق النقاش من بعض الإخوة ما يغنى عما نقول والله ولي التوفيق.
__________________
رفقاً أهل السنة بأهل السنة
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 29-04-13, 05:15 PM
ابو فاطمة المصري ابو فاطمة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 728
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أحمد على المدني مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك الحديث واضح جداً سواء لون بالون الأحمر أو الأخضر أم لم يلون الذي أريد انا هو اثبات هذا الحديث ورفع الخطأ الذي وقع في نسختى الذي نبهه الشيخ أبو عبد الباري أما الناحية الفقهية فأرى أن الإسبال المحرم هو ما كان من الكبر والمخيلة أما ما كان غير ذلك فليس داخلا في النهي والأدلة العامة مقيدة .
وقد سبق النقاش من بعض الإخوة ما يغنى عما نقول والله ولي التوفيق.
وفيك بارك
أخي انما اردت توضيح أن هذا الأثر لا يدل على أن ابن عباس كان مسبلاً
لان ذلك يلزم اثبات أن النبي كان مسبلاً
ولم اختلف هنا على حكم الاسبال ( حرام - مكروه)
وهذا الفهم غريب


جزاك الله خيراً
__________________
اتفاق أمةالإسلام .قعقاع القادسيةفي الأنام
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 29-04-13, 05:16 PM
ابو فاطمة المصري ابو فاطمة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 728
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

......
__________________
اتفاق أمةالإسلام .قعقاع القادسيةفي الأنام
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 30-04-13, 05:26 PM
محمد أحمد على المدني محمد أحمد على المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 388
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو فاطمة المصري مشاهدة المشاركة
وفيك بارك
أخي انما اردت توضيح أن هذا الأثر لا يدل على أن ابن عباس كان مسبلاً

لان ذلك يلزم اثبات أن النبي كان مسبلاً

ولم اختلف هنا على حكم الاسبال ( حرام - مكروه)

وهذا الفهم غريب


جزاك الله خيراً
أخي الكريم بارك الله فيك كلمة يدل أو لا يدل.. مما لا يعجر عنه أحد فلا بد منك التصريح والإيضاح لما عندك في هذا الأثر أو الحديث وقولك( لان ذلك يلزم اثبات أن النبي كان مسبلاً ) فضعيف جداً لأنه يقال لك لازم الحق حق!!
فإما ان ترد نفس الحديث من جهة الثبوت أو تقول إن هذه الصفة لا يعد من الإسبال أو أن الصورة المحرمة غير هذه.
فعندها ننظر فنقبل إن حقاً أجبت أو نرد إن كان غير هذا ولستُ أريد كلاماً مجملاً واستغرابا في غير مظانه.
وجزاك الله خيراً
__________________
رفقاً أهل السنة بأهل السنة
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 01-05-13, 07:12 PM
ابو فاطمة المصري ابو فاطمة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 728
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أحمد على المدني مشاهدة المشاركة
أخي الكريم بارك الله فيك كلمة يدل أو لا يدل.. مما لا يعجر عنه أحد فلا بد منك التصريح والإيضاح لما عندك في هذا الأثر أو الحديث وقولك( لان ذلك يلزم اثبات أن النبي كان مسبلاً ) فضعيف جداً لأنه يقال لك لازم الحق حق!!


فإما ان ترد نفس الحديث من جهة الثبوت أو تقول إن هذه الصفة لا يعد من الإسبال أو أن الصورة المحرمة غير هذه.


فعندها ننظر فنقبل إن حقاً أجبت أو نرد إن كان غير هذا ولستُ أريد كلاماً مجملاً واستغرابا في غير مظانه.
وجزاك الله خيراً



الله المستعان : قال صاحب عون المعبود

أنه رأى ابن عباس يأتزر ) : أي يلبس الإزار ثم بين كيفية ائتزاره فقال ( فيضع حاشية إزاره ) : أي طرفه الأسفل ( على ظهر قدمه ) : أي نازلا وواقعا على ظهر قدمه ( ويرفع من مؤخره ) : أي من جهة القفا بحيث لا يبلغ الكعبين بأن يكون منتهاه إلى نصف الساق كما تقدم قريبا في حديث أبي سعيد الخدري . قال في فتح الودود لعله وقت الركوع انتهى .

قلت : نشأ هذا القول من قلة التدبر في ألفاظ الحديث كما لا يخفى ( قلت ) : أي لابن عباس ( لم تأتزر هذه الإزرة ) : بكسر الهمزة وسكون الزاي وهي للحالة كالجلسة والركبة كما تقدم أي لم تأتزر على هذه الهيئة التي رأيتها منك ( قال ) أي ابن عباس مجيبا لعكرمة عن وجه ائتزاره بالهيئة المذكورة ( رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتزرها ) : الضمير يرجع إلى الإزرة أي يلبس إزاره على الهيئة التي رأيتها مني بأن يكون طرفه الأسفل من مقدمه على ظهر قدمه ومن جهة مؤخره مرفوعا بحيث لا يبلغ الكعبين .

والحديث يدل على أن الائتزار بهذه الهيئة ليس بداخل في الإسبال المحرم .

وفي الجامع الصغير للسيوطي : كان يرخي الإزار من بين يديه ويرفعه من ورائه رواه ابن سعد عن يزيد بن أبي حبيب [ ص: 122 ]

قلت : قد تكلم الناس في معنى هذا الحديث بأنواع الكلام لا تطمئن به القلب ، وهذا الذي قلت به هو من أحسن المعاني ورضي به شيخنا حسين بن محسن اليماني وإليه جنح الشيخ عبد الحق الدهلوي في شرح المشكاة والله أعلم . وحديث ابن عباس سكت عنه المنذري . أهـ

ثم ارجو مراجعة - تراجم - هذا الحديث
أي في باب وضعه المحدثون



__________________
اتفاق أمةالإسلام .قعقاع القادسيةفي الأنام
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 01-05-13, 09:45 PM
ابو فاطمة المصري ابو فاطمة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 728
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

في أي باب وضعه المحدثون ؟
__________________
اتفاق أمةالإسلام .قعقاع القادسيةفي الأنام
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 02-05-13, 12:01 PM
محمد أحمد على المدني محمد أحمد على المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 388
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم وفقنا لما تحبه وترضاه

أخي العزير -بارك الله – وسأل الله تعالى لك كل خير أخي في هذا النقل شيء لا يخفي فإن صاحب عون المعبود مذهبه معروف في تحريم الإسبال مطلقاً وأجرى على ما كان في نفسه وفي تأويله تكلفٌ وخروجٌ عن الظاهرِ وقد أقر أن هناكَ مذاهب وآراء تعارضُ مايقول(قد تكلم الناس في معنى هذا الحديث بأنواع الكلام لا تطمئن به القلب) .(قلت : نشأ هذا القول من قلة التدبر في ألفاظ الحديث كما لا يخفى)

ومن الغريبِ قوله:(والحديث يدل على أن الائتزار بهذه الهيئة ليس بداخل في الإسبال المحرم) فكيفَ يقال أن الحديثَ ليس بداخلٍ ... وقد فسرَ الحديث أن الإزار َكان منتهاه إلى الساقينِ (أي من جهة القفا بحيث لا يبلغ الكعبين بأن يكون منتهاه إلى نصف الساق ) فأين الإسبالُ من هذه الوصفِ؟!!.

ومما يدل على أن الصورة كانت خارجة عن حدِ المعتاد وأن هناك شيء من الإسبال سؤال عكرمة لابن عباس رضي الله عنه، فلو كان الإزار إلى ما وصفه صاحب العون(بأن يكون منتهاه إلى نصف الساق) لما كان لسؤال عكرمة وجه

وكل هذا مخالفٌ لظاهرِ الحديث (يأتزر فيضع حاشية إزاره من مقدمه على ظهر قدميه ) فثوبٌ حاشيته على ظهر القدمِ لا يقال كان منتهاه إلى نصف الساقينِ .

وقد استدلَ بعضُ أهل العلم لهذا الحديثِ جوازَ إرخاءِ الثوب إلى أسفل الكعبِ قال شيخ الإسلام في شرح العمدة (4/367):و أما الكعبان انفسهما فقد قال بعض أصحابنا يجوز إرخاؤه إلى اسفل الكعب و أما المنهي عنه ما نزل عن الكعب و قد قال احمد اسفل من الكعبين في النار و قال ابن حرب سألت أبا عبد الله عن القميص الطويل فقال إذا لم يصب الأرض لأن اكثر الأحاديث فيها ما كان اسفل من الكعبين في النار و عن عكرمة قال رأيت ابن عباس يأتزر فيضع حاشية إزاره من مقدمه على ظهر قدمه و يرفع من مؤخره فقلت لم تأتزر هذه الأزرة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يأتزرها رواه أبو داود.اهـــ

وقد جاء آثار تدل على أن ماكان إلى الكعبين لايعد من الإسبال المحرم أخرج البخاري(442) عن أبي هريرة قال:" رأيت سبعين من أصحاب الصفة ما منهم رجل عليه رداء، إما إزار وإما كساء، قد ربطوا في أعناقهم فمنها ما يبلغ نصف الساقين ومنها ما يبلغ الكعبين، فيجمعه بيده كراهية أن ترى عورته " اهـ

واخرج الطبراني وغيره عن أبي إسحاق قال :رأيت بن عباس أيام منى طويل الشعر عليه إزار فيه بعض الإسبال وعليه رداء أصفر. قال الهيثمي (مجمع: 9/464)رواه الطبراني وإسناده حسن.
وأخرج ابن أبي شيبة (25336)حدثنا عيسى بن يونس ، عن الأوزاعي ، عن عمرو بن مهاجر ، قال : كانت قمص عمر بن عبد العزيز وثيابه ما بين الكعب والشراك.
__________________
رفقاً أهل السنة بأهل السنة
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 02-05-13, 04:18 PM
محمد أحمد على المدني محمد أحمد على المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 388
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أحمد على المدني مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم وفقنا لما تحبه وترضاه

أخي العزير -بارك الله فيك – وسأل الله تعالى لك كل خير أخي في هذا النقل شيء لا يخفى فإن صاحب عون المعبود مذهبه معروف في تحريم الإسبال مطلقاً وأجرى على ما كان في نفسه وفي تأويله تكلفٌ وخروجٌ عن الظاهرِ وقد أقر أن هناكَ مذاهب وآراء تعارضُ مايقول
.
للتصحيح
__________________
رفقاً أهل السنة بأهل السنة
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 04-05-13, 06:01 PM
محمد أحمد على المدني محمد أحمد على المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 388
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
وقد جاءت آثار تدل على أن ماكان إلى الكعبين لايعد من الإسبال المحرم...
يزاد ماذكره الإخوة
__________________
رفقاً أهل السنة بأهل السنة
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 04-05-13, 08:30 PM
ابو فاطمة المصري ابو فاطمة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 728
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أحمد على المدني مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم وفقنا لما تحبه وترضاه

أخي العزير -بارك الله فيك – واسأل الله تعالى لك كل خير أخي في هذا النقل شيء لا يخفي فإن صاحب عون المعبود مذهبه معروف في تحريم الإسبال مطلقاً وأجرى على ما كان في نفسه وفي تأويله تكلفٌ وخروجٌ عن الظاهرِ وقد أقر أن هناكَ مذاهب وآراء تعارضُ مايقول(قد تكلم الناس في معنى هذا الحديث بأنواع الكلام لا تطمئن به القلب) .(قلت : نشأ هذا القول من قلة التدبر في ألفاظ الحديث كما لا يخفى)

ومن الغريبِ قوله:(والحديث يدل على أن الائتزار بهذه الهيئة ليس بداخل في الإسبال المحرم) فكيفَ يقال أن الحديثَ ليس بداخلٍ ... وقد فسرَ الحديث أن الإزار َكان منتهاه إلى الساقينِ (أي من جهة القفا بحيث لا يبلغ الكعبين بأن يكون منتهاه إلى نصف الساق ) فأين الإسبالُ من هذه الوصفِ؟!!.

ومما يدل على أن الصورة كانت خارجة عن حدِ المعتاد وأن هناك شيء من الإسبال سؤال عكرمة لابن عباس رضي الله عنه، فلو كان الإزار إلى ما وصفه صاحب العون(بأن يكون منتهاه إلى نصف الساق) لما كان لسؤال عكرمة وجه

وكل هذا مخالفٌ لظاهرِ الحديث (يأتزر فيضع حاشية إزاره من مقدمه على ظهر قدميه ) فثوبٌ حاشيته على ظهر القدمِ لا يقال كان منتهاه إلى نصف الساقينِ .

وقد استدلَ بعضُ أهل العلم لهذا الحديثِ جوازَ إرخاءِ الثوب إلى أسفل الكعبِ قال شيخ الإسلام في شرح العمدة (4/367):و أما الكعبان انفسهما فقد قال بعض أصحابنا يجوز إرخاؤه إلى اسفل الكعب و أما المنهي عنه ما نزل عن الكعب و قد قال احمد اسفل من الكعبين في النار و قال ابن حرب سألت أبا عبد الله عن القميص الطويل فقال إذا لم يصب الأرض لأن اكثر الأحاديث فيها ما كان اسفل من الكعبين في النار و عن عكرمة قال رأيت ابن عباس يأتزر فيضع حاشية إزاره من مقدمه على ظهر قدمه و يرفع من مؤخره فقلت لم تأتزر هذه الأزرة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يأتزرها رواه أبو داود.اهـــ

وقد جاء آثار تدل على أن ماكان إلى الكعبين لايعد من الإسبال المحرم أخرج البخاري(442) عن أبي هريرة قال:" رأيت سبعين من أصحاب الصفة ما منهم رجل عليه رداء، إما إزار وإما كساء، قد ربطوا في أعناقهم فمنها ما يبلغ نصف الساقين ومنها ما يبلغ الكعبين، فيجمعه بيده كراهية أن ترى عورته " اهـ

واخرج الطبراني وغيره عن أبي إسحاق قال :رأيت بن عباس أيام منى طويل الشعر عليه إزار فيه بعض الإسبال وعليه رداء أصفر. قال الهيثمي (مجمع: 9/464)رواه الطبراني وإسناده حسن.
وأخرج ابن أبي شيبة (25336)حدثنا عيسى بن يونس ، عن الأوزاعي ، عن عمرو بن مهاجر ، قال : كانت قمص عمر بن عبد العزيز وثيابه ما بين الكعب والشراك.
وفيك بارك الله أخي الفاضل :

غفر الله لك :

قولك : فإن صاحب عون المعبود مذهبه معروف في تحريم الإسبال مطلقاً وأجرى على ما كان في نفسه وفي تأويله تكلفٌ وخروجٌ عن الظاهرِ

عفا الله عنك : قولك هذا اتهام له بالتكلف من أجل مذهبه

وقولك :

ققد فسرَ الحديث أن الإزار َكان منتهاه إلى الساقينِ (أي من جهة القفا بحيث لا يبلغ الكعبين بأن يكون منتهاه إلى نصف الساق ) فأين الإسبالُ من هذه الوصفِ؟!!.

كلامه واضح أن هذا الإزار من الأمام وينزل على مقدمة القدم ومن الخلف مرفوع وهو واضح فإين التكلف ؟


قولك :
ومما يدل على أن الصورة كانت خارجة عن حدِ المعتاد وأن هناك شيء من الإسبال سؤال عكرمة لابن عباس رضي الله عنه، فلو كان الإزار إلى ما وصفه صاحب العون(بأن يكون منتهاه إلى نصف الساق) لما كان لسؤال عكرمة وجه


أخي عكرمه يسأل عن إزرة لم يرها من قبل وليس عن الإسبال ؟ فانتبه


عفا الله عنك :
اتهمت صاحب العون بالتكلف ووقعت فيه.... فإزرة ابن عباس تنزل إلى الكعبين حاشاه : وذلك من قولك
وقد جاء آثار تدل على أن ماكان إلى الكعبين لايعد من الإسبال المحرم أخرج البخاري(442) عن أبي هريرة قال:" رأيت سبعين من أصحاب الصفة ما منهم رجل عليه رداء، إما إزار وإما كساء، قد ربطوا في أعناقهم فمنها ما يبلغ نصف الساقين ومنها ما يبلغ الكعبين، فيجمعه بيده كراهية أن ترى عورته " اهـ

استدلالك بعيد هنا

وبعد قليل الرد على نقلك عن ابن تيمية وعمر بن عبد العزيز ؟

__________________
اتفاق أمةالإسلام .قعقاع القادسيةفي الأنام
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 04-05-13, 08:56 PM
ابو فاطمة المصري ابو فاطمة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 728
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

ثم إخواني تأملوا كما قلت : تبويب العلماء للحديث - الذين نقلوه لنا -
وهذا ابن حجر ( هل نقول أيضاً أنه تكلف ...

فقد قال ابن حجر : أما ما أخرجه بن أبي شيبة عن بن مسعود بسند جيد أنه كان يسبل إزاره فقيل له في ذلك فقال أني حمش الساقين فهو محمول على أنه أسبله زيادة على المستحب وهو أن يكون إلى نصف الساق ولا يظن به أنه جاوز به الكعبين والتعليل يرشد إليه ومع ذلك فلعله لم تبلغه قصة عمرو بن زرارة والله أعلم

سبحان الله وبحمده
في أي باب وضعه المحدثون
__________________
اتفاق أمةالإسلام .قعقاع القادسيةفي الأنام
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 05-05-13, 11:12 AM
محمد أحمد على المدني محمد أحمد على المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 388
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

اقتباس:
وبعد قليل الرد على نقلك عن ابن تيمية وعمر بن عبد العزيز ؟
بارك الله فيك أخي العزيز انتظر إكمالك للتعليق إن شاء الله وبعدها أعلق ما يحتاج إلى التعليق وأرحب كلامك بكل أخوة ومحبة فإننا لا نريد إن شاء الله إلا أن يدل أحدنا أخاه ما يراه هو صواباً. وبالله التوفيق.
__________________
رفقاً أهل السنة بأهل السنة
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 05-05-13, 07:36 PM
ابو فاطمة المصري ابو فاطمة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 728
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

أما عن قول ابن تميمة رحمه الله :
وقولك ( وقد استدلَ بعضُ أهل العلم لهذا الحديثِ جوازَ إرخاءِ الثوب إلى أسفل الكعبِ قال شيخ الإسلام في شرح العمدة (4/367):و أما الكعبان انفسهما فقد قال بعض أصحابنا يجوز إرخاؤه إلى اسفل الكعب و أما المنهي عنه ما نزل عن الكعب و قد قال احمد اسفل من الكعبين في النار و قال ابن حرب سألت أبا عبد الله عن القميص الطويل فقال إذا لم يصب الأرض لأن اكثر الأحاديث فيها ما كان اسفل من الكعبين في النار و عن عكرمة قال رأيت ابن عباس يأتزر فيضع حاشية إزاره من مقدمه على ظهر قدمه و يرفع من مؤخره فقلت لم تأتزر هذه الأزرة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يأتزرها رواه أبو داود.) اهـــ

تأمل قولابن تيميه وهذا نقلك :

و أما المنهي عنه ما نزل عن الكعب و قد قال احمد اسفل من الكعبين في النار و قال ابن حرب سألت أبا عبد الله عن القميص الطويل فقال إذا لم يصب الأرض لأن اكثر الأحاديث فيها ما كان اسفل من الكعبين في النار .

أي ما كان على الكعب ولا يتخطاه إلى اسفل وذلك عند بعض الحنابلة - وليس الكل -

أما موقف عمر بن عبد العزيز

هل كان فعله هذا بعد توليه الخلافة أم قبل وخاصة أنه كان قبل الخلافة على غير زهد

وقد نقل عنه العبدري الفاسي :
وقد قال مالك : رحمه الله بلغني أن عاملا لعمر بن عبد العزيز رضي الله عنه على اليمن وأنه ارتدى بردة وكانت طويلة فانجرت من خلفه فقيل له ارفع ارفع فانجرت من بين يديه فقال له : " هكذا الشيء يجعل بغير قدر" وعزله .أهـ


عزله من الذي عزله ولماذا ؟


اعلموا غفر الله لي ولكم أني اتكلم في المسألة ولست منكراً للخلاف
ولكن رأيت من الحوار هنا وفي غير هذا ا لموضع محاولة إضعاف جانب اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم والإصرار على إثبات أن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كان مسبلاً وحاشاهم أن يفعلوا ذلك أبداً

ثم كما وضحت من قبل أننا لو اثبتنا أن ابن عباس كان مسبلاً وابن مسعود أيضاً وخاصة بقول ابن عباس أنه رأي النبي يفعل ذلك بفهم بعض الناس !

وقعنا في مشكلة ألا وهي :
أنه لابد لمن اراد اتباع الرسول في لباسه أن يقتدي به وأن دلت السنة من كلام ابن عباس ان النبي اسبل مرة في عمره عن قصد وقد تبعه ابن عباس فعلى المتبع أن يسبل ولو مرة في العمر كما فعل ابن عباس

بارك الله فيك اخي الكريم



__________________
اتفاق أمةالإسلام .قعقاع القادسيةفي الأنام
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 06-05-13, 09:45 AM
محمد أحمد على المدني محمد أحمد على المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 388
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

جزاك الله خيراً أخي أبو فاطمة المصري وحفظك

قلت بارك الله فيك:(( قولك هذا اتهام له بالتكلف من أجل مذهبه))
أخي الكريم ، الشيخ شمس الحق رحمه الله يرى حرمة الإسبال وأن الأدلة والواردة فيه مطلقة غير مقيدة فلما جاء هذا الحديث ذهب يأول ليوافق الأصل الذي كان عنده فخرج عن ظهر النص إلى ما لا يحتمله الحديث –بنظرنا- فإن قلنا في تأويله - رحمه الله- تكلفٌ وخروجٌ عن الظاهرِ لم نتهم التكلف لهواه وإنما مشى على الأصل في عموم حرمة الإسبال بدليله عنده وتأول الحديثَ بما يوفقه الأصل الذي بنى عليه مذهبه .

قلت بارك الله فيك:(( كلامه واضح أن هذا الإزار من الأمام وينزل على مقدمة القدم ومن الخلف مرفوع وهو واضح فإين التكلف ؟))
إذا كان ينزل على مقدمة القدم أليس فيه بكل صراحة ووضوح أنه كان على ظهر قدميه وهذه شهادة من مخالف وفي نصّ الحديث((يأتزر فيضع حاشية إزاره من مقدمه على ظهر قدميه)) وفي لفظ ابن أبي شيبة ((يأتزر فيرسل إزاره من بين يديه ، حتى تقع حاشيتهما على ظهر قدميه ، ويرفعهما من مؤخره. ))
ولفظ النسائي في" الكبرى" والبيهقي في "الشعب"(( كان إذا اتزر أرخى مقدم إزاره حتى تقع حاشيته على ظهر قدمه ويرفع الإزار فما وراءه))

ولا أظن بعد هذا البيان أنه يشك احد ان حاشية الإزار أو مقدمه كان على ظهر القدم ثم يأتي سؤال للأخ خاصاً وللقراء عاماً هل هذا الثوب في نصف الساق كما يقول الشيخ أبو طيب الآبادي صاحب العون ووافقه الأخ المشارك ؟
وأسأل أيضاً أيما اسفل الكعبين والظهر القدم جرب أنت حتى الآن(ابتسامه)

قلت بارك الله فيك:(( أخي عكرمه يسأل عن إزرة لم يرها من قبل وليس عن الإسبال ؟ فانتبه)
أخي رفع هذا الإشكال – إن كان- ما وقع في رواية النسائي في الكبري (9601) والبيهقي في الشعب(8/229) وفيه قول عكرمة ((لم تتزر هكذا ؟ قال..)) فقوله "هكذا" يدل بصراحة أنه يسأل عن كيفية فتفظن

قلتَ بارك الله فيك:((اتهمت صاحب العون بالتكلف ووقعت فيه.... فإزرة ابن عباس تنزل إلى الكعبين حاشاه وذلك من قولك .))
أخي رأيتَ في كلامك السابق أنني أتهمُ صاحب العون وها أنتَ تتهم صاحبك أنه وقع في التكلفِ تعني لمذهبه ، إذن فهذه لتلك.
وقلتَ في استدلالي لحديث أبي هريرة "ومنها ما يبلغ الكعبين.." :(( استدلالك بعيد هنا)) ولم يظهر لي استبعادك له هنا فهلا بينتَ أخي سلمك الله

قلتَ بارك الله فيك:(( وهذا ابن حجر ( هل نقول أيضاً أنه تكلف...))
أخي الحبيب قول الحافظ أيضاً مع جلالته خروج عن الظاهر بدون دليل حسب ما أرى ولفظ الإسبال عام ، بل لو قال قائل جاوز إزاره الكعبين لكان في الصواب أقرب من الحافظ لما تدله لفظة( يسبل)
ثم لماذا يسأل عنه رضي الله عنه إن كان إزاره على السنة يعني نصف الساقين أو ما قرب منهما !!.


يتبع
__________________
رفقاً أهل السنة بأهل السنة
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 06-05-13, 01:58 PM
ابو فاطمة المصري ابو فاطمة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 728
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

جزاك الله خيراً
وفي انتظار باقي الرد

كما طلبت من قبل أين ترجمة المحدثين لهذا الحديث

وسأعقب بعد ردك

وأشكر لك حسن حوارك
__________________
اتفاق أمةالإسلام .قعقاع القادسيةفي الأنام
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 06-05-13, 05:55 PM
محمد أحمد على المدني محمد أحمد على المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 388
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

جزاك الله أخي أبو فاطمة المصري وسددك
قلت بارك الله فيك:(( و أما المنهي عنه ما نزل عن الكعب و قد قال احمد اسفل من الكعبين في النار و قال ابن حرب سألت أبا عبد الله عن القميص الطويل فقال إذا لم يصب الأرض لأن اكثر الأحاديث فيها ما كان اسفل من الكعبين في النار .أي ما كان على الكعب ولا يتخطاه إلى اسفل وذلك عند بعض الحنابلة - وليس الكل))

أخي الكريم قول أحمد (اسفل من الكعبين في النار) المراد به ما نزل من الكعبين حتى يصب في الأرض وهو مظنة الخيلاء ويفسره ما نقله ابن حرب قال: (سألت أبا عبد الله عن القميص الطويل فقال إذا لم يصب الأرض) .

قلت بارك الله فيك: ((هل كان فعله هذا بعد توليه الخلافة أم قبل وخاصة أنه كان قبل الخلافة على غير زهد))
الظاهر بل الصحيح أنه بعد توليته للخلافة لوجهين الأول: أنه إنْ كان على غير زهد كما ذكرتَ لم يعتبر العلماء وأقواله ولا نقلوه في مصنفاتهم.
الثاني: أن الراوي عنه هذا الأثر هو عمرو بن المهاجر أبو عبيد الدمشقي كبير حرس عمر بن عبد العزيز هكذا في تاريخ الإسلام للذهبي (8/510).

قلت بارك الله فيك :(( وقد نقل عنه العبدري الفاسي : وقد قال مالك : رحمه الله بلغني أن عاملا لعمر بن عبد العزيز رضي الله عنه على اليمن وأنه ارتدى بردة وكانت طويلة فانجرت من خلفه فقيل له ارفع ارفع فانجرت من بين يديه فقال له : " هكذا الشيء يجعل بغير قدر" وعزله .أهـ عزله من الذي عزله ولماذا ؟))

أقول مخايل الضعف من هذا الأثر بادية ظاهرة فلا يستكثر بمثله لقول مالك بلغني.. فمن بلغه ؟! .
ثم لو صح لقلنا شعر الإمام عمر بن عبد العزيز من انجرار العامل للبردة من خلفه أن فيه خيلاء وهو أعرف برعيته منا .
قلت بارك الله فيك:(( وقعنا في مشكلة ألا وهي : أنه لابد لمن اراد اتباع الرسول في لباسه أن يقتدي به وأن دلت السنة من كلام ابن عباس ان النبي اسبل مرة في عمره عن قصد وقد تبعه ابن عباس فعلى المتبع أن يسبل ولو مرة في العمر كما فعل ابن عباس))

أخي الكريم كلنا نحب السنة ونحرص أن نقتدي به صلى الله عليه وسلم ولا نخالفك ان السنة في إزار المؤمن إلى أنصاف الساقين كما جاء في النصوص والذي نريد في هذا المكان هو إثبات أن الإسبال المحرم هو ما كان من أجل الخيلاء والكبر أما غير ذلك فهو جائز وقد فعله النبي صلى الله عليه وسلم مرة لبيان الجواز
وربما يخضع هذا حسب عرف الأقاليم والبلدان فقد كان أيوب يقول: كانت الشهرة فيما مضى في تذييلها والشهرة اليوم في تقصيرها أخرجه عبد الرزاق في المصنف(19992 )قال أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن أيوب .. فذكره.

وأيوب رحمه الله كان يقطع القميصاً يضرب ظهر القدم أخرج الإمام أحمد في " العلل" 841 - حدثنا أبي قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال أمرني أيوب أن أقطع له قميصا قال اجعله يضرب ظهر القدم واجعل فم كمه شبرا.

وفي الآثار أيضاً عن السلف أيضاً ما أخرجه ابن أبي شيبة في (( المصنف )) قال : حدثنا ابن مهدي ، عن أبي عوانة ، عن مغيرة قال :" كان إبراهيم قميصه على ظهر القدم" .

أما تبويبات أهل العلم لهذه الأحاديث فمختلفة والعبرة بالرواية لا بالرأي والله أعلم
__________________
رفقاً أهل السنة بأهل السنة
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 06-05-13, 08:36 PM
ابو فاطمة المصري ابو فاطمة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 728
افتراضي رد: هل الإسبال لغير الخيلاء مباح

بارك الله فيك وجزاك خيراً
سأرد على فقرة تحضرني الآن ثم أكمل بعد ذلك إن شاء الله :
وهي قولك :
وفي الآثار أيضاً عن السلف أيضاً ما أخرجه ابن أبي شيبة في (( المصنف )) قال : حدثنا ابن مهدي ، عن أبي عوانة ، عن مغيرة قال :" كان إبراهيم قميصه على ظهر القدم" . أهـ

قلتُ: أخي حفظك الله من عرف مغيرة أن ابراهيم كانن قميصه على ظهر القدم ؟
أقول ذلك لأن : مغيرة رحمه الله كان أعمى ( ولد أعمى ) فكيف شاهد هذا الإسبال وفهل يصح الأثر ؟




أما تبويبات أهل العلم لهذه الأحاديث فمختلفة والعبرة بالرواية لا بالرأي والله أعلم

غفر الله لي ولك :
انا أعترض على ما ذكرت هنا
بل تبويباتهم متفقة وليست مختلفة هنا يبدو أنك لم تنظر فيها ! واثبت لي

والعبرة بالرواية مع فهم السلف

قل لي بالله عليك كيف يترجم البخاري مثلاً لحديث ويوافقه الترمذي وابو داود والنسائي والحديث كالشمس في الوضوح ، ثم يأتي شارح متأخر جداً بفهم له هو ومخالف لهم جميعاً وهم متفقون مثلاً

يتبع بعد ردك
__________________
اتفاق أمةالإسلام .قعقاع القادسيةفي الأنام
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أباح , لغير , الخيلاء , الإسبال

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:49 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.