ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 16-05-05, 03:42 PM
تركي النجدي تركي النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-05-05
المشاركات: 64
افتراضي وارتفعت الأصوات في المساجد

حدثنا صالح بن عبد الله الترمذي حدثنا الفرج بن فضالة أبو فضالة الشامي عن يحيى بن سعيد عن محمد بن عمرو بن علي عن علي بن أبي طالب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا فعلت أمتي خمس عشرة خصلة حل بها البلاء فقيل وما هن يا رسول الله قال إذا كان المغنم دولا والأمانة مغنما والزكاة مغرما وأطاع الرجل زوجته وعق أمه وبر صديقه وجفا أباه وارتفعت الأصوات في المساجد وكان زعيم القوم أرذلهم وأكرم الرجل مخافة شره وشربت الخمور ولبس الحرير واتخذت القينات والمعازف ولعن آخر هذه الأمة أولها فليرتقبوا عند ذلك ريحا حمراء أو خسفا ومسخا قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه من حديث علي بن أبي طالب إلا من هذا الوجه ولا نعلم أحدا رواه عن يحيى بن سعيد الأنصاري غير الفرج بن فضالة والفرج بن فضالة قد تكلم فيه بعض أهل الحديث وضعفه من قبل حفظه وقد رواه عنه وكيع وغير واحد من الأئمة * ( ضعيف الإسناد ) _ رواية الترمذي


هذا الحديث وكما يظهر عليه الضعف ..
السخاوي في الدرر يقول ( له شاهد ) ماذا يقصد بذلك الشاهد ؟؟

وهل يدل هذا الخبر على أصوات الموسيقى الغنائية التي تُستخدم اليوم بالهاتف النقال في المساجد حتى إن المسجد إن كان مزدحماً لا تكاد تأخذ دقائق حتى تسمع صوت في المسجد غنائي ؟؟


-
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-09-07, 07:25 PM
ابو عاصم النبيل ابو عاصم النبيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-04
المشاركات: 523
افتراضي

للمدارسة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-09-07, 07:45 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

في شرح المباركفوري
(( وارتفعت الأصوات ) أي علت أصوات الناس ( في المساجد ) بنحو الخصومات والمبايعات واللهو واللعب
قال القارىء وهذا مما كثر في هذا الزمان وقد نص بعض علمائنا يعني العلماء الحنفية بأن رفع الصوت في المسجد ولو بالذكر حرام انتهى
)
انتهى من النسخة الالكترونية

وفي مرقاة المفاتيح لعلي القاري
(وظهرت الأصوات
أي رفعها في المساجد وهذا مما كثر في هذا الزمان وقد نص بعض علمائنا بأن رفع الصوت في المسجد ولو بالذكر حرام
)

والمقصود بالشاهد
ما رواه الترمذي
( حَدَّثَنَا عَلِىُّ بْنُ حُجْرٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ الْوَاسِطِىُّ عَنِ الْمُسْتَلِمِ بْنِ سَعِيدٍ عَنْ رُمَيْحٍ الْجُذَامِىِّ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « إِذَا اتُّخِذَ الْفَىْءُ دُوَلاً وَالأَمَانَةُ مَغْنَمًا وَالزَّكَاةُ مَغْرَمًا وَتُعُلِّمَ لِغَيْرِ الدِّينِ وَأَطَاعَ الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ وَعَقَّ أُمَّهُ وَأَدْنَى صَدِيقَهُ وَأَقْصَى أَبَاهُ وَظَهَرَتِ الأَصْوَاتُ فِى الْمَسَاجِدِ وَسَادَ الْقَبِيلَةَ فَاسِقُهُمْ وَكَانَ زَعِيمُ الْقَوْمِ أَرْذَلَهُمْ وَأُكْرِمَ الرَّجُلُ مَخَافَةَ شَرِّهِ وَظَهَرَتِ الْقَيْنَاتُ وَالْمَعَازِفُ وَشُرِبَتِ الْخُمُورُ وَلَعَنَ آخِرُ هَذِهِ الأُمَّةِ أَوَّلَهَا فَلْيَرْتَقِبُوا عِنْدَ ذَلِكَ رِيحًا حَمْرَاءَ وَزَلْزَلَةً وَخَسْفًا وَمَسْخًا وَقَذْفًا وَآيَاتٍ تَتَابَعُ كَنِظَامٍ بَالٍ قُطِعَ سِلْكُهُ فَتَتَابَعَ ». قَالَ أَبُو عِيسَى وَفِى الْبَابِ عَنْ عَلِىٍّ. وَهَذَا حَدِيثٌ غَرِيبٌ لاَ نَعْرِفُهُ إِلاَّ مِنْ هَذَا الْوَجْه
)
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-09-07, 08:18 PM
يحيى صالح يحيى صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
الدولة: اسكندرية - مصر
المشاركات: 4,231
افتراضي

لا عليكم إخواني
إن الحديث أصلا لم يصح ، لا من رواية أبي هريرة و لا من رواية علي بن أبي طالب .
لكن تبقى إثارة ( مشكلة المحمول ) في المساجد ، وهي فعلا مشكلة :
تكون أثناء الصلاة وتسمع أغنية أو موسيقى ، أو - على أحسن الأحوال - أذانا أو قرآنا ، وكل هذا مشغلة عن الصلاة ولا شك .
ولكن أحيانا ألتمس العذر لمن حدث ذلك منه فقد يكون :
حديث عهد بالجوال ، أو نسي أن يغلقه ، أو انشغل بالإسراع إلى الصلاة ، أو غير ذلك .
فلا يكون منا إلا أن ننبه هذا الشخص بعد الصلاة - سرا - أن هذا مما يجب التنبه له ونبين له الضرر الذي وقع منه على إخوانه ، إلى غير ذلك .
و بالتريث في ذلك ومتابعة هذا الأسلوب يمكن بعد فترة أن لا تجد هذه الظاهرة .
وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:59 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.