ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-08-02, 06:12 PM
خالد الوايلي خالد الوايلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-03-02
المشاركات: 226
افتراضي هل هناك فرق بين {السنة}و{المستحب}و{المندوب}..؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
هناك فرق بين {السنة}و{المستحب}و{المندوب}...
أم هي شيء واحد..؟
بارك الله لكم في علومكم..آمين...
__________________
"قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين"

(محبكم في الله خالد الوايلي)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-08-02, 07:49 PM
أبو خالد السلمي أبو خالد السلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-02
المشاركات: 1,852
افتراضي

الحمد لله ، جمهور العلماء على أن المندوب والسنة والمستحب والتطوع كلها شيء واحد وهو : (ما أمر به الشرع لا على وجه الحتم )، وفرق بينها بعض الشافعية كما قال السيوطي في ألفيته في الأصول (الكوكب الساطع ) :
والندب والسنةوالتطوّع ------ والمستحب بعضنا قد نوّعوا
فجعلوا نوعا لما حث عليه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله وفعله وداوم عليه كالسنن الرواتب وهو السنّة ، ونوعا لما فعله النبي صلى الله عليه وسلم ولم يداوم عليه ولعله المندوب كصلاة الضحى، ونوعا لما حث عليه بقوله فقط ولم يفعله كصوم تاسوعاء ولعله المستحب، ونوع لما حثت النصوص الشرعية على جنسه عموما ولم تنص عليه بعينه كالصلاة والذكر وتلاوة القرآن فمن أراد أن يصلي عشر ركعات مثلا في غير وقت نهي سمّي تطوعا ، وهذا قلته من الذاكرة لأن نسختي من الكوكب الساطع والفوائد التي نقلتها بحاشيتها بعيدة عني الآن في بلد أخرى ، فلعل إخواننا يصححون هذه المعلومات ويضيفون عليها ، ومما لا يخفى على أمثالكم أن مصطلح (السنة ) له معنى عند المحدثين قسيم للأثر فيقولون السنن والآثار ، وآخر عند علماء العقيدة مقابل البدعة ، وآخر عند الأصوليين قسيم للقرآن والإجماع والقياس ، وآخر عند الفقهاء وهو المراد هنا قسيم للواجب والمباح والمكروه والحرام ، والله أعلم ، والسلام
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-08-02, 11:31 AM
ابن حزم الجزائري ابن حزم الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-02
المشاركات: 12
افتراضي

لايوجد فرق بين السنة والمندوب عند الأصوليين , فالمندوب ماخير بين فعله وتركه مع ترجيح فعله , ويسمي الأصوليون المندوب كذلك مستحبا ورغيبة ونافلة وتطوعا .
أما اهل العلم بالفقه فإنهم يتوسعون في ذلك ويفرقون بين عبارات السنة التي هي ما أمر بفعله لا على وجه اللزوم , وهذه التفرقة إصطلاحية ترجى فائدتها عند ترجيح ماتزاحم من مراتب المندوب , فمثلا فقهاء المالكية يفرقون بين ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم ولم يظهره , وبين مافعله وأمر به وأظهره للناس وداوم عليه فيتأكد هذا على الأول , فهناك ثلاث مراتب إن صح التعبير لما ثبت عن النبي على وجه القربة الغير الملزمة 1) الأمر به 2) فعله 3) المداومة عليه 4) إظهاره
ولذلك قال فقهاء المالكية الرغائب هي كل مارغب فيه النبي ولم يظهره في جماعة
والسنة ماأمربه وفعله وداوم عليه , ومالم يحض عليه مما يستفاد من الأدلة العامة يسمى عندهم مستحبا
والخلاصة أن السنة من أقسام المندوب شأنها شأن المستحب والنافلة ...., وليست قسيما له
يبقى أن ننبه على أن السنة قد تطلق كذلك عند الفقهاء كما هو الشأن بالنسبة لعلماء العقيدة كما ذكر الأخ أبوخالد حفظه الله ويراد بها ضد البدعة كقول الفقهاء في الوضوء (أن قلة الماء سنة) ويكون بهذا ضدها سرف وغلو وبدعة . أما نقيض المندوب فقد اختلف الفقهاء فيه فمنهم من اعتبره مكروها ومنهم من قال بأنه خلاف الأولى , ولايبعد أن يكون مباحا على حسب السياق والمقام
أما السنة عند المحدثين فهي كل ماأثر عن النبي صلى الله عليه وسلم من فعل أو قول أو تقرير ...فجمعه بتسع نسوة سنة فعلية عند المحدثين حرام عند الفقهاء , وإذا ما استطعنا أن نفرق بين هذه التعريفات الصطلاحية فإنه سينكشف لنا كثير من الأخطاء التي تتخبط فيها العامة من خلطهم بين اصطلاحات القوم , وكذلك يتبين لنا أن خلاف الفقهاء هو اختلاف عبارة اقتضاها الحال فهو تنوعي وليس تضادي , وربما مثال غسلات الوضوء الثلاث
توضح المقام فالأولى عندهم واجبة والثانية سنة والثالثة مستحبة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-01-06, 09:44 PM
أبو أمينة أبو أمينة غير متصل حالياً
عفى الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 12-05-05
المشاركات: 275
افتراضي

أخي الجزائري: إليكها شافية كافية
قال صاحب المراقي:
فضيلة والندب والذي استحب ترادفت ثم التطوع انتخب
رغيبة مافيه رغب النبــــــــي بذكرمافيه من الأمرجبي
أودام فعله بوصف النفـــــــــل والنفل من تلك القيودأخل
والأمر بل أعلم بالثــــــــــواب فيه نبي الرشد والصواب
وسنة ما أحمد قد واظــــــبا عليه والظهور فيه وجـــبا
وبعضهم سمى الذي قد أكدا منها بواجب فخذ ما قيد
فخذما قيد ..فخذما قيد...فخذما قيد
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-01-06, 10:13 PM
ابن عمر عقيل ابن عمر عقيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-12-05
المشاركات: 272
افتراضي

الحمد لله والصلاة والسلام على محمد بن عبدالله خاتم النبيين وسيد المرسلين وعلى اله وصحبه

اما بعد

أحب ان اوضح معنى السنه لغه واصطلاحا وماهو فرض منها وما هو مستحب ولم اجد خيراً من نقل بيان أمام السنه ومحدث العصر الشيخ ناصر الدين الالباني لهذا المصطلح الهام جدا والذي يعتقد كثير من الناس انه من المستحبات التي لا يعاقب تاركها.

واليك بيان الشيخ رحمه الله في معنى السنه :
السنة لها اصطلاحان:
أحدهما: اصطلاح شرعي لغوي.
الآخر: اصطلاح فقهي.
السنة في اللغة العربية التي جاء بها الشرع الكريم هي المنهج والسبيل الذي سار عليه الرسول صلى الله عليه وسلم، ثم هي تنقسم إلى ما هو فرض وإلى ما هو سنة في الاصطلاح الفقهي.
واصطلاح الفقه كما تعلمون يعني بالسنة، ما يثاب فاعله ولا يعاقب تاركه، وهي ليست بالفرض، وقد تنقسم إلى سنة مؤكدة وإلى سنة مستحبة، هذا هو الفرق بين السنة الشرعية وبين السنة الاصطلاحية الفقهية، أي أن السنة في لغة الشرع تشمل كل الأحكام الشرعية، فهي الطريق التي سار عليها نبينا صلوات الله وسلامه عليه، وتقسيم ذلك إنما يُفهم من نصوص الكتاب والسنة.
أما السنة الفقهية فهي محصورة مما ليس بفريضة. انتهى كلامه

وأحب أن اوضح مغزى كلام الشيخ بأن كل ما يطلق عليه ( سنه ) أي طريقه الرسول صلى الله عليه وسلم في العباده سواء كانت عباده واجبه او مستحبه وليس كما يعتقد الناس بأن كل ما يطلق عليه لفظه سنه هي من قبيل يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها وهذا خطأ شنيع فلتتنبه لهذا.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23-01-06, 03:41 PM
أم حنان أم حنان غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 17-01-06
المشاركات: 1,042
افتراضي

لعل تلخيص الكلام السابق يكون كالاتى :


معنى السنة : 1- معنى عام : وهو الطريقة والمنهج الذى سار عليه النبى عليه الصلاة والسلام فى حياته .( المعنى الشرعى اللغوى )


2 - معنى خاص : ويشمل الاتى :

1 : فى اصلاح الفقهاء ( ما يثاب فاعله ولا يعاقب تاركه ) ويطلق عليه أيضا مستحب ومندوب وتطوع .
2 : عند علماء العقيدة : فى مقابل البدعة .
3 : عند الأصوليين والمحدثين : مصدر من مصادر التشريع الاسلامى .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23-01-06, 04:36 PM
عبدالعزيز بن سعد عبدالعزيز بن سعد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-01-06
المشاركات: 402
افتراضي

أما عند بعض متأخري الحنابلة فيقولون:
السنة ما ثبت بدليل والمستحب ما ثبت بتعليل
وبعض الشراح يقولون إن الحجاوي تبع هذا التفريق في زاد المستقنع
وأظنه لم يجاوز كبد الحقيقة
وإن كان الأمر يحتاج لاستقراء
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:27 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.