ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-05-05, 05:56 AM
خليل بن محمد خليل بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 2,830
افتراضي الاحتجاج بالحديث المرسل للشيخ سلمان العودة

العنوان الاحتجاج بالحديث المرسل .
المجيب سلمان العودة
المشرف العام
التصنيف السنة النبوية وعلومها/أحكام على الرجال
التاريخ 3/6/1422

السؤال
اضطربت أقوال الناس في الاحتجاج بالحديث المرسل ، فما خلاصة ذلك؟ وما القول الراجح منها ؟ - وفقكم الله -، وهل نقول مثلما قال شعبة :" إذا حدثتكم عن رجل فقد حدثني هذا الرجل ، وإذا قلت : قال فلان ، فقد حدثني غير واحد "؟


الجواب
اختلف الأئمة في الاحتجاج بالحديث المرسل على أقوال ، أشهرها ثلاثة :
القول الأول : عدم الاحتجاج بالحديث المرسل.
حكى الإمام مسلم في ( مقدمة صحيحه ) في أثناء كلامه :" المرسل في أصل قولنا ، وقول أهل العلم بالأخبار ليس بحجة " ( ص 30 ).
وقال الترمذي : والحديث إذا كان مرسلاً ، فإنه لا يصح عند أكثر أهل الحديث ، وقد ضعفه غير واحد منهم _ ( العلل الصغير في آخر سننه ) ( 5/ 753 ).
وقال ابن أبي حاتم في ( المراسيل ) :" وسمعت أبي وأبازرعة، يقولان :" لا يحتج بالمراسيل، ولا تقوم الحجة إلا بالأسانيد الصحاح المتصلة "، قال :" وكذلك أقول أنا "– ( ص 7 ).
وقال ابن رجب في ( شرح علل الترمذي ) :" وحكاه الحاكم عن جماعة من أهل الحديث من فقهاء الحجاز "، ثم قال :" وظاهر كلام أحمد أن المرسل عنده من نوع الضعيف ". ( 1/ 280 ، 312 ).
وقال ابن حجر في ( النكت على ابن الصلاح ) : وهو الذي عليه عمل أئمة الحديث ، واحتجوا بأن العلماء قد أجمعوا على طلب عدالة المخبر ، وإذا روى التابعي عمن لم يلقه لم يكن بداً من معرفة الواسطة، ولم يتقيد التابعون بروايتهم عن الصحابة ، بل رووا عن الصحابة وغيرهم ، ولم يتقيدوا بروايتهم عن ثقات التابعين، بل رووا عن الثقات والضعفاء، فهذه النكتة في رد المراسيل ، قاله بمعناه ابن عبد البر – (ص 202).
القول الثاني: الاحتجاج به .
قال الترمذي في آخر (سننه) ( 5/ 755 ) :" وقد احتج بعض أهل العلم بالمرسل أيضاً ".
وقال أبو داود في ( رسالته إلى أهل مكة ) :" والمراسيل قد كان يحتج بها العلماء فيما مضى، مثل: سفيان الثوري ، ومالك بن أنس، والأوزاعي ، حتى جاء الشافعي فتكلم فيها، وتابعه على ذلك أحمد بن حنبل وغيره - رضوان الله عليهم - ( ص25 ).
وذكره الحاكم في ( المدخل ) عن إبراهيم النخعي، وحماد بن أبي سليمان، وأبي حنيفة، وصاحبيه – (ص 12) .
وقال ابن رجب :" وحكى الاحتجاج بالمرسل عن أهل الكوفة، وعن أهل العراق جملة ". (شرح العلل 1 /296).
القول الثالث : التوسط في الاحتجاج بالمرسل فيقبله بشروطه.وهذا رأي الإمام الشافعي – وتبعه عليه بعض العلماء – ملخص هذه الشروط:
أ / أن يكون المرسل من كبار التابعين.
ب / وإذا سُمِّي من أرسل عنه سُمِّي ثقة.
ج / وإذا شاركه الحفاظ لم يخالفوه.
د / وأن ينضم إلى ذلك أحد الأمور التالية:
1/ أن يروى من وجه آخر مرسلاً، أرسله من أخذ العلم من غير رجال المرسل الأول.
2/ أو يوافق قول أو عمل صحابي .
3/ أو يفتي بمقتضاه أكثر أهل العلم.
ينظر في هذا ( الرسالة ) للشافعي (ص 461 ، 467 )، (شرح العلل) لابن رجب ( 1/ 299-310 )، و(النكت على ابن الصلاح ص 206)، (تيسر مصطلح الحديث ص 72)، و(الكفاية ص 391) (مقدمة التمهيد)، وغيرها.
والخلاصــــة:قال ابن رجب : "واعلم أنه لا تنافي بين كلام الحفاظ وكلام الفقهاء في هذا الباب ، فإن الحفاظ إنما يريدون صحة الحديث المعين ، إذا كان مرسلاً، وهو ليس بصحيح على طريقهم؛ لانقطاعه وعدم اتصال إسناده إلى النبي – صلى الله عليه وسلم -، وأما الفقهاء فمرادهم صحة ذلك المعنى الذي دل عليه الحديث ، فإذا أعضد ذلك المرسل قرائن تدل على أن له أصلاً قوي الظن بصحة ما دل عليه، فأصبح به مع ما احتف به من القرائن ، وهذا هو التحقيق في الاحتجاج بالمرسل عند الأئمة، كالشافعي، وأحمد، وغيرهما، مع أن في كلام الشافعي ما يقتضي صحة المرسل حينئذ ". ( شرح العلل 1/ 297 ) .
فتبين من هذا أن الأئمة الحفاظ يعتبرون المرسل من قبيل الضعيف لانقطاعه وعدم اتصاله، ولأنهم أجمعوا في حد الصحيح: ما يرويه عدل تام الضبط بسند متصل من غير شذوذ ولا علة.
وأما قول السائل: أم نقول: إن من قال مثل مقولة شعبة؟ " إذا حدثتكم عن رجل عن عبد الله فقد حدثني به هذا الرجل...... ".
قلت : ما نقله السائل غير دقيق، وفيه خلط، صوابه: إبراهيم النخعي بدل شعبة، ونصه ما أخرجه الترمذي في آخر سننه ( العلل الصغير ) ( 5/ 755 ) من طريق شعبة عن الأعمش ، قال: قلت: لإبراهيم النخعي، أسند لي عن عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه - فقال إبراهيم :" إذا حدثتك عن رجل عن عبد الله، فهو الذي سميت، وإذا قلت: قال عبد الله، فهو عن غير واحد عن عبد الله "وانظر (شرح العلل لابن رجب 1/ 294، وتهذيب الكمال 2/ 239) .
قال ابن رجب – رحمه الله - :" وهذا يقتضي ترجيح المرسل على المسند ، لكن عن النخعي خاصة ، فيما أرسله عن ابن مسعود – رضي الله عنه - خاصة ".
وقد قال أحمد في مراسيل النخعي : "لا بأس بها " ، وقال ابن معين :" مرسلات إبراهيم صحيحة، إلا حديث تاجر البحرين انظر نصب الراية (1/51) ومصنف ابن أبي شيبة (8162).
وحديث الضحك في الصلاة " انظر نصب الراية (1/51)، وسنن الدارقطني (1/171).
وقال البيهقي :" والنخعي نجده يروي عن قوم مجهولين ، لا يروي عنهم غيره ، مثل: هني بن نويرة ، وخزامة الطائي ، وقرثع الضبي ، ويزيد بن أوس وغيرهم "– (شرح العلل 1/ 294-295) قلت : وكذا ذكر الحاكم عن إبراهيم النخعي أنه يدخل بينه وبين أصحاب عبد الله – رضي الله عنه - مثل: هني بن نويرة ، وسهم بن منجاب، وخزامة الطائي ، وربما دلس عنهم – ( معرفة علوم الحديث ص 108)، فتبين من هذا أن هذا الحكم في إبراهيم النخعي خاصة ، عن ابن مسعود – رضي الله عنه - خاصة ، وأن بعض الأئمة يصححها ، ولعل مرادهم إن كان ثمة قرائن ، حملاً على ما تقدم .وأن بعض الأئمة نص على أنه يروي عن ضعفاء كما قال الحاكم وتلميذه البيهقي مما يؤثر على مراسيله. والله أعلم .
المصدر
__________________
.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-05-05, 11:27 PM
عبد عبد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-03-05
المشاركات: 694
افتراضي

جزاك الله خيرا،

سأخبرك بشيء عجيب حصل لي يوم أمس. لقد هممت أن أنقل نفس الموضوع من موقع الشيخ ولكن صرفني صارف لا أذكره. بل والله لقد عملت له (نسخاً) ولم يبق إلا فتح نافذة هذا الملتقى ثم (لصق) المشاركة !!

سبحان الله ، لعل الله تعالى أراد أن يكون هذا العمل على يديك وبيديك ، جعلك الله مفتاحاً للخير
.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-05-05, 01:34 AM
محمد أحمد جلمد محمد أحمد جلمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-04
المشاركات: 332
افتراضي

السلام عليكم

شيوخنا الكرام نفع الله بكم

الشافعي رحمه الله تعالي كان يتكلم عن مرسل كبار التابعين خاصة وليس أي مرسل

والشافعي رحمه الله لم يذكر كلمة الإحتجاج أبداً في هذا السياق بل قال ( قبول )

وفرق بين القبول والاحتجاج

بوركتم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28-05-05, 11:59 PM
هشام الحلاّف هشام الحلاّف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-03-05
المشاركات: 182
افتراضي

أخي محمد ..
قولك : ( الشافعي رحمه الله تعالي كان يتكلم عن مرسل كبار التابعين خاصة وليس أي مرسل ).
هو موجود في كلام الشيخ سلمان العودة ، حيث قال : ( القول الثالث : التوسط في الاحتجاج بالمرسل فيقبله بشروطه.وهذا رأي الإمام الشافعي – وتبعه عليه بعض العلماء – ملخص هذه الشروط: أ / أن يكون المرسل من كبار التابعين ).

وقولك : ( والشافعي رحمه الله لم يذكر كلمة الإحتجاج أبداً في هذا السياق بل قال ( قبول )
وفرق بين القبول والاحتجاج ) .
هلا فرقت لنا _ سلمك الله _ بينهما ، فإن الظاهر من معنى القبول هو الاحتجاج ، وإلا فما معنى قبول المرسل وعدم الاحتجاج به ؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-06-05, 02:25 AM
محمد أحمد جلمد محمد أحمد جلمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-04
المشاركات: 332
افتراضي

السلام عليكم

شيخنا الفاضل بارك الله فيه

أعذرني لتطفلي عليكم

وما يحملني علي هذا إلا الرغبة أن أحشر مع أهل الحديث رضي الله عنهم

الفقرة الثانية من مذاهب المحتجين للشيخ حفظه الله تضع الشافعي رحمه الله تعالي مع من يحتج بالمرسل مطلقا

وكلام الشافعي رضي الله عنه مخالف لهذا

أما النقطة الثانية نفع الله بك فهي التفريق بين القبول والاحتجاج

فقبول الحديث لا يعني الاحتجاج به بل يعني عدم طرحه ورده

وهذا هو معني الحسن عند المتقدمين

فإذا وصفوا مثلا حديثا بأنه حسن فهذا يعني أنه مقبول غير مردود ولا مطروح

أما حاله فيمكن أن يكون ضعيفا لا يحتج به

وهذا في كلامهم رضي الله عنهم كثير جدا

للأمثلة :

حديث ( ويل للأعقاب من النار ) في علل الترمذي رحمه الله تعالي

حسنه البخاري ( حسب مفهوم الحسن عند المتقدمين ) إلا طريق أيوب بن عتبة قال : لا أروي عنه

برجاء الإرشاد إلي الصواب بنظرتكم الثاقبة

محبكم

محمد جلمد

والسلام عليكم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-11-10, 10:58 PM
ابو بصير العربي ابو بصير العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-09
المشاركات: 463
افتراضي رد: الاحتجاج بالحديث المرسل للشيخ سلمان العودة

مبحث جيد مفيد من علوم مصطلح الحديث
بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-11-10, 10:09 AM
ابن المهلهل ابن المهلهل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-04-08
المشاركات: 961
افتراضي رد: الاحتجاج بالحديث المرسل للشيخ سلمان العودة

ممتاز ، بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:41 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.