ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-06-05, 12:20 PM
مسلمه سلفيه مسلمه سلفيه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-05-05
المشاركات: 39
افتراضي وقت صلاة الفجر فى مصر

لقد سمعت من بعض الشيوخ ان أذان الفجر يؤذن قبل وقت الصلاه الحقيقى بثلث ساعه,فهل هذا صحيح و لما؟و هل صلاتى تكون غير صحيحه اذا صليت بعد الاذان مباشرة ؟و جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-06-05, 03:11 PM
أبو خالد السلمي أبو خالد السلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-02
المشاركات: 1,852
افتراضي

أختنا الكريمة
هذا الكلام غير صحيح
ولقد خرجت بنفسي مع العلامة الشيخ أبي بكر الجزائري عندما زار الإسكندرية سنة 1406 هـ في كوكبة عظيمة من خيرة طلاب العلم بالإسكندرية منهم الشيخ محمد بن إسماعيل المقدم والشيخ أحمد فريد والشيخ السيد الغباشي والشيخ عماد عبد الغفور وغيرهم بسياراتنا إلى الصحراء في الساحل الشمالي وتابعنا الفجر الصادق والكاذب ، لأنه في ذلك الوقت كانت نشرت رسالة للشيخ عبد الملك الكليب فيها تشكيك في التقويم الرسمي وادعاء أن الوقت الصحيح بعده بثلث ساعة ، فخرجنا وأرانا الشيخ أبو بكر الفجر الصادق مطابقا للتقويم الرسمي المعمول به في مصر ورأيناه جميعا بأعيننا ربما بعد الوقت الذي في التقويم بحوالي دقيقتين أو ثلاثة فقط ، وأخبرنا الشيخ أبو بكر أن التأخر في الرؤية هاتين الدقيقتين منا وأن التقويم صحيح ، وأخبرنا أنه عاش في البادية زمنا طويلا وأنه من ذوي الخبرة في معرفة وقت الصلوات بالعين المجردة ، فلا نكذب ما رأيناه بأعيننا اعتمادا على حسابات ونظريات .
أذكر أن الموضوع أثير في المملكة كذلك وكلفت اللجنة الدائمة للإفتاء من يتابع وقت الفجر بالرؤية بعينه وأثبتوا أن تقويم أم القرى صحيح .
ودار نقاش حول الموضوع في الملتقى من قبل لعلكم تجدونه باستعمال محرك البحث في الملتقى .
__________________
أبو خالد وليد بن إدريس المنيسيّ السُلميّ
almeneesey@yahoo.com
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-06-05, 04:43 PM
مسلمه سلفيه مسلمه سلفيه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-05-05
المشاركات: 39
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-06-05, 05:41 PM
أشرف المصرى أشرف المصرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-03
المشاركات: 879
افتراضي

جزاكم الله خيرا
وقد سألت فضيلة الشيخ مصطفى بن العدوي عن نفس السؤال فاجابني بأن إذا إستطعت أن تأخر صلاة الفجر ثلث ساعة بعد الأذان فافعل وإن لم تستطع فصل مع الناس صل مع الناس صل مع الناس
__________________
أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله وأن عيسى عبدالله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه والجنة حق والنار حق
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-06-05, 09:40 PM
الاستاذ الاستاذ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-09-04
الدولة: المحروسة
المشاركات: 4,862
افتراضي

وللشيخ جاد الحق شيخ الأزهر السابق رحمه الله بحث ماتع فى هذه المسألة . قد خلص منه الى وجوب تأخير الصلاة ما يقرب من 22 دقيقة , وقد نشر البحث فى مجلة التوحيد أيام الشيخ على عبد الرحيم الرئيس العام للأنصار السنة , ولا يحضرنى الان رقم العدد .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-06-05, 11:51 PM
سعيد السلفي سعيد السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-09-04
المشاركات: 184
افتراضي

رغم ان كلام الااخ ابو خالد السلمي جديد علي و غير مشتهر هنا الا انه يقوي مذهب القائلين بان التوقيت الحالي صحيح

فجزاه الله خيرا


و ما اعلمه ان الشيخ احمد حطيبة حفظه الله يقول ان الفجر الصادق بعد توقيته بحوالي8 او 12 دقيقة الشك مني


و الشيخ ياسر برهامي حفظه الله يشدد في هذه المسالة


و الاحوط ترك 21 او22 دقيقة


و الله اعلم

لكن لا شك ان واقعة الشيخ الجزائري هامة جدا

في ترجيح كون التقاويم صحيحة

و لا ادري لم هي غير منتشرة؟؟


جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-06-05, 01:20 AM
حازم المصري حازم المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-05
الدولة: مصر
المشاركات: 319
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
معذرة أخواني في الله فأنا لا أتفق مع الرأي القائل بأن التوقيت صحيح في مصر .
وأنا أعتذر مقدماً للأخ الذي روى قصة خروجه إلى الصحراء مع الشيخ أبي بكر الجزائري فأنا لا أعني مطلقاً التشكيك في روايته .
ولكن إليك هذه الفتوى من موقع الإسلام سؤال و جواب www.islam-qa.com

السؤال:
قرأت في جريدة مقالاً يتحدث أن مصر تؤذن للفجر قبل ميعاده بـ 30 دقيقة واستند الكاتب على بعض الحسابات الفلكية التي لا أفهم فيها مثل أننا نحسب الفجر على 19.5 درجة وليس على 17.5 درجة . كل الذي أرجوه أن أعرف هل فعلاً مصر تؤذن للفجر قبل ميعاده أم لا، وإذا كانت الإجابة غير متوفرة فأرجو أن ترشدوني أي طريق أسلك .. علم الفلك أم ماذا .
الجواب:
الحمد لله
اعلم أن وقت صلاة الفجر يبدأ من طلوع الفجر الثاني ، وهو البياض المعترض في الأفق يمينا ويسارا ، ويمتد الوقت إلى طلوع الشمس .

وأما الفجر الأول فهو الفجر الكاذب ، وهو البياض المستطيل في السماء من أعلى الأفق إلى أسفل كالعمود ، ويقع قبل الفجر الصادق بنحو عشرين دقيقة ، تزيد وتنقص باختلاف فصول السنة .

ومعلوم أن الأحكام تترتب على وجود الفجر الصادق لا الكاذب .

وقد جاء في بيان الفجرين أحاديث كثيرة ، منها :

قوله صلى الله عليه وسلم : " الفجر فجران ، فجر يحرم فيه الطعام ، وتحل فيه الصلاة ، وفجر تحرم فيه الصلاة (أي صلاة الفجر ) ويحل فيه الطعام "

رواه الحاكم والبيهقي من حديث ابن عباس ، وصححه الألباني في صحيح الجامع 4279 .

وقوله صلى الله عليه وسلم : " الفجر فجران : فأما الفجر الذي يكون كذنب السرحان فلا يُحل الصلاة ولا يُحرم الطعام ، وأما الفجر الذي يذهب مستطيلاً في الأفق فإنه يُحل الصلاة ويُحرم الطعام " رواه الحاكم والبيهقي من حديث جابر ، وصححه الألباني في صحيح الجامع 4278 .

وفي رواية " الفجر فجران ، فجر يقال له : ذنب السرحان ، وهو الكاذب يذهب طولا ، ولا يذهب عرضا ، والفجر الآخر يذهب عرضا ، ولا يذهب طولا " وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة برقم 2002

وقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا يمنعنكم من سحوركم أذان بلال ، ولاالفجر المستطيل ، ولكن الفجر المستطير في الأفق ) رواه أبو داود والترمذي وحسنه ، وصححه الألباني في صحيح الترمذي برقم 568

ومن هذا البيان النبوي يُعلم أن تحديد وقت الصلاة ينبني على المشاهدة ، لا على الحساب الفلكي ، ولا على التقاويم التي لا يُدرى حال واضعيها ومنزلتهم في الأمانة والعلم ، لا سيما مع ثبوت مخالفتها للوقت الصحيح.

وهذا الخطأ ليس في مصر وحدها ، بل قد تبين أن معظم التقاويم الموجودة لم تضبط الفجر على وقته الصحيح ، وإنما ضبطته على الفجر الكاذب ، وفي هذا تعريض لصلاة المسلمين للبطلان ، لا سيما من يصلي في بيته بعد سماع الأذان مباشرة.

وقد قام جماعة من العلماء والباحثين في المملكة العربية السعودية والشام ومصر والسودان بتحري وقت الفجر الصادق ، وتبين لهم خطأ التقاويم الموجودة اليوم.

قال الشيخ الألباني رحمه الله : ( وقد رأيت ذلك بنفسي مراراً من داري في جبل هملان جنوب شرق عمان ، ومكنني ذلك من التأكد من صحة ما ذكره بعض الغيورين على تصحيح عبادة المسلمين أن أذان الفجر في بعض البلاد العربية يُرفع قبل الفجر الصادق بزمن يتراوح بين العشرين والثلاثين دقيقة ، أي قبل الفجر الكاذب أيضا ، وكثيراً ما سمعت إقامة صلاة الفجر من بعض المساجد مع طلوع الفجر الصادق ، وهم يؤذنون قبل وقتها ، وقد يستعجلون بأداء الفريضة قبل وقتها في شهر رمضان ) انتهى من السلسلة الصحيحة (5/52).

وإذا عُلم هذا فالواجب على أهل كل بلد أن ينتدبوا جماعة من أهل العلم الثقات ، لتحري وقت الفجر ، وإعلام الناس به ، وتحذيرهم من اتباع التقويم إن ثبت خطؤه.

وينبغي على الأخ السائل وعلى جميع المسلمين في هذه البلاد التي بينت خطأ التقويم فيها أن يجعلوا صلاتهم للفجر بعد الأذان بثلاثين أو خمس وعشرين دقيقة ، وإن استطاعوا تأخير الأذان لهذا الوقت لزمهم ذلك ، كما يجب عليهم بيان هذا الحكم لنسائهم وبناتهم حذراً من إيقاع الصلاة في غير وقتها .

والله أعلم .
وهذا هو رابط الفتوى
http://63.175.194.25/index.php?ln=ara&QR=26763

أيضاً هذا هو رابط للإستماع إلى أو تحميل درس حول الموضوع للشيخ محمد حسان وهو بعنوان "الفجر الصادق و الفجر الكاذب"
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...&lesson_id=797

أرجو أن أكون قد وفقت فيما أقول .
وجزاكم الله خيراً .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-06-05, 03:07 AM
الاستاذ الاستاذ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-09-04
الدولة: المحروسة
المشاركات: 4,862
افتراضي

جزاك الله خير أخي حازم على هذا البيان , والحمد لله الأمر كما نقلت لكم فتوى الشيخ جاد الحق سابقا .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-06-05, 09:35 AM
ياسر30 ياسر30 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-01-04
الدولة: مصر
المشاركات: 273
افتراضي

سئل الشيخ الدكتور أسامة عبد العظيم عن ذلك
فقال أنه باستقراء الأحاديث الدالة على الوقت ما بين انتهاء صلاة الفجر إلى الإسفار تبين أن التوقيت المثبت فى النتائج التى بين أيدينا هو التوقيت الصحيح
__________________
وجزاكم الله خيرا"
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-06-05, 10:44 PM
الاستاذ الاستاذ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-09-04
الدولة: المحروسة
المشاركات: 4,862
افتراضي

الشيخ أسامة بارك الله فيه , يدخل فى صلاة الفجر بغلس , ويخرج بإسفار , فقد يصلي بالبقرة كاملة , أو بآل عمران .
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 04-06-05, 11:03 PM
الناصح السويسي الناصح السويسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-11-04
المشاركات: 16
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حازم المصري
[
أيضاً هذا هو رابط للإستماع إلى أو تحميل درس حول الموضوع للشيخ محمد حسان وهو بعنوان "الفجر الصادق و الفجر الكاذب"
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...&lesson_id=797

أرجو أن أكون قد وفقت فيما أقول .
وجزاكم الله خيراً .
[/indent]
أخي الكريم جزاك الله خيرا لقد تراجع الشيخ عن فتواه في هذا الشريط و وقع مع شيوخ أنصار السنة بمصر على وثيقة بصحة صلاة الفجر في مصر و قد سألته بنفسي فقال لي صل مع الناس
و هذه الوثيقة كانت من رحمة الله إذ صدت أبواب الفتنة عندنا وعليه فيبقى أذان المؤذن يقين و لا يزال إلا بيقين مثله و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 04-06-05, 11:28 PM
فارس النهار فارس النهار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-03
المشاركات: 411
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الناصح السويسي
أخي الكريم جزاك الله خيرا لقد تراجع الشيخ عن فتواه في هذا الشريط و وقع مع شيوخ أنصار السنة بمصر على وثيقة بصحة صلاة الفجر في مصر و قد سألته بنفسي فقال لي صل مع الناس
و هذه الوثيقة كانت من رحمة الله إذ صدت أبواب الفتنة عندنا وعليه فيبقى أذان المؤذن يقين و لا يزال إلا بيقين مثله و الله أعلم
السلام عليكم ورحمة الله ..

ولكن أخي .. الشيخ محمد حسان في هذا الشريط ذكر كلاما كثيرا لعدد من أهل العلم - على ما أذكر - بخصوص هذه القضية (وكلهم يؤيد وجوب التأخير عن الأذان ولكن بفترات متفاوتة) ..

فهل يمكن الحصول على مادة صوتية أو غيرها فيه تراجع الشيخ عن فتواه ؟؟
لأن الشريط متداول ومعروف .. فأريد المادة العكسية لنشرها ..

الحقيقة .. كنت إلى هذه اللحظة من المدافعين عن قضية وجوب التاخير إلى هذه اللحظات .. فباغتني كلامك أخي .. وقبل ذلك كلام الأخ الكريم أبي خالد السالمي، فلا أدري ما الحق الآن ؟!

لعل الأمر يحتاج إلى مزيد بحث (أعني في كلام أهل العلم ) ..

بارك الله فيكم وأحسن إليكم ..
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04-06-05, 11:35 PM
الناصح السويسي الناصح السويسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-11-04
المشاركات: 16
افتراضي

أخي الكريم فارس-حفظكم الله-
هذه الفتوى كانت توزع مجانا مع عدد مجلة التوحيد و كانت فتوى من أربع ورقات وقع عليها الشيوخ
1-محمد صفوت نور الدين
2-صفوت الشوادفي-يرحمهما الله-
3-محمد حسين يعقوب
4-محمد حسان
وغيرهم كثير جدا و بإمكانك أن تذهب إلى المركز الرئيسي لجماعة أنصار السنة بعابدين ليعطوك صورة لها

زادك الله توفيقا و جعل لك الحق رفيقا
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-06-05, 12:08 AM
محمد سعيد محمد سعيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-02-05
الدولة: مصر
المشاركات: 845
افتراضي

الشيخ الفاضل أبو خالد السلمي

سألنا الشيخ محمد إسماعيل منذ ثلاث سنوات تقريبا عن هذا الموضوع (الفجر الصادق) فجزم بأن التوقيت ليس بصحيح وذكر حادثة الشيخ أبو بكر الجزائري لكن لا أذكر ما قاله بالضبط , وأذكر أن مجلة التوحيد قد أصدرت بيانا بأن توقيت الفجر صحيح وعندما قيل ذلك للشيخ محمد إسماعيل اعترض وقال أن هذا ليس بصحيح والوقت يكون بعده بعشرين دقيقة تقريبا

وبالنسبة للشيخ ياسر فإنه يشدد أيضا في ذلك ويرى أن التوقيت الصحيح بعده بخمس عشرة دقيقة وقال من أراد أن يتأكد بنفسه فليصعد في مكان عال في الظلام وسيرى طلوع الفجر بعد ميعاده تقريبا بهذا الفارق علما بأن هذا الفارق يتغير وليس بثابت ويختلف في الصيف عنه في الشتاء ويكون الفارق في الشتاء أكبر والله أعلم
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-06-05, 03:19 AM
حازم المصري حازم المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-05
الدولة: مصر
المشاركات: 319
افتراضي

سيدي الكريم أنا قمت بإيراد رابط شريط الشيخ محمد حسان كدليل تابع " كما هو الحال في متابعات الإمام مسلم في صحيحه " وليس هو الفتوى الأصلية , و هذا الشريط على صحة ما جاء فيه . فإني أعتقد أن الشيخ حفظه الله تراجع عن تلك الفتوى منعاً للفتنة لا أكثر .
و من إستمع منكم إلى الشريط سيجد الشيخ يذكر إسم أحد علماء الأرصاد و هو رئيس الأبحاث الشمسية بمرصد حلوان و يذكر أيضاً رقمي هاتفيه الخاصين . فمن أراد الإتصال به فليفعل .
كما أن هناك الفتوى الأصلية للشيخ محمد الصالح المنجد مبيناً فيها رأي علماء المملكة و باحثيها و كذا رأي الشيخ الألباني رحمه الله . فهلا ذكر أحدكم تراجعاً للألباني أو لعلماء المملكة .
و للعلم من لديه منكم شرائط الصيام للشيخ محمد عبد المقصود سيجد أنه في معرض الحديث يتكلم عن الفجر الصادق و الفجر الكاذب بل و يفتي على أساسهما .
و قد سألت شيخي حفظه الله و هو إمام مسجد في أبو ظبي في المنطقة الغربية قريبا من المراعي التي يرعى فيها أهل البلد فيها إبلهم و جاءه سائل يقول أنه شرب بعد الأذان ب20 دقيقة و كنا في وقت الشتاء . فقال :
خرجت مع بعض أهل البلد بعد حزام الكهرباء في منطقة مظلمة تماما ورأيت أن البياض حتى يكون مستطيلا في الأفق كان بعد الأذان الأول ب 31 دقيقة و على ذلك أفتيت السائل بصحة صيامه .

و إليكم وصف الشيخ للفجر :


تنظر في اتجاه شروق الشمس ستجد الأفق أمامك مظلم قبل الأذان الكاذب بعشر دقائق
وعلى وقت الأذان عندكم ستجد أن البياض ينتشر و بعد ذلك هذا البياض يجتمع ويرتفع , أهل البادية هنا يسموه عامود الصبح لو نظرت ساعتها في السماء ستجد سوادا شديدا يقطعه عامود الصبح فيصبح أمامك خيطان أبيض و أسود قبل ذلك لا .

لأن في الكاذب البياض منتشر و في الصادق يجتمع .


وكذا خرج أخ في يوم قبلي ربما ب 4 أيام و قال ظهر الفجر تقريبا بعد 28 دقيقة .
أ هـ . من كلام شيخي .
و الله المستعان .
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-06-05, 09:55 AM
ابن هشام المصري ابن هشام المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-03-04
المشاركات: 578
افتراضي

بالنسبة لمصر ، فبيان جماعة أنصار السنة عن وقت صلاة الفجر
تجده في عدد ذو القعدة لعام 1420 ، صفحة 48

أما بالنسبة للمملكة العربية السعودية ، فهذا بيان للشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ حفظه الله



س1/ أرجو من سماحتكم الإجابة على هذا السؤال: يقول بعض طلبة العلم الذين نثق بهم أنّ وقت الأذان لصلاة الفجر بتوقيت أم القرى مقدم تقريبا عشرون دقيقة؛ لأن طلوع الفجر لا يخرج إلا بعد هذا الوقت، وذلك بعد المراقبة الدقيقة.
أرجو توضيح ذلك؟
ج/ أولا الأوقات أو القبلة إذا كان قد سار الناس فيها على شيء مبني على علم وعلى فتوى، وعمل به المسلمون، فلا يجوز إدخال الشك عليهم في ذلك.
تشكيك الناس في وقت الصلاة، أو في وقت العبادة أو ما أشبه ذلك، هذا لا يجوز لأنه مبني على فتوى لأهل العلم، وتشكيك الناس في فتاوى أهل العلم في أمور العبادات أو ما عليه العمل مما ليس بغلط ظاهر؛ ولكنه اجتهاد، فإنه لا يجوز أن يثار ذلك في الناس.
وقت الصلاة الذي يجب على الجميع التزامه هو ما لديهم في تقويم أم القرى، ويجب على جميع المؤذنين أن يلتزموا بذلك، سواء كان الفجر أو كان غير الفجر في الرياض أو غير الرياض.
إذا كان في بلد يعني في البَر أو في جهة لا يدخُلها التوقيت فإنه يجتهد بما يرى من علامات.
والتوقيت مبنيّ -يعني الذي في التقويم- مبنيّ على الحساب، وبناء أوقات الصلاة على الحساب هذا جائز بإجماع أهل العلم؛ لأن الله جل وعلا يقول ﴿أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ﴾[الإسراء:78]، فجعل إقامة الصّلاة لدلوكها بمعرفة الدّلوك، ولم يحدّد وسيلة للمعرفة.
لهذا يقول العلماء في القواعد الفقهية: إن الأحكام الوضعية - الأحكام الوضعية معروفة في الفقه السبب والشرط والمانع إلى آخره- لا تحدَّد لها وسيلة، فبأي وسيلة جاء الحكم الوضعي ثبت به، إلا ما نصّ الشارع على وسيلته استثناءً وهو الصوم.
لأن إثبات دخول الشهر بالهلال الأصل أنه حكم وضعي، فبأي وسيلة يحصل الرؤية بحساب بأي شيء؛ لكن لما نص الشارع على وسيلته تعيَّنت تلك الوسيلة ولم يجز غير تلك الوسيلة، وهو قوله عَلَيْهِ الصَّلاَةُ والسَّلاَمُ «صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غُمَّ عليكم فأكملوا العدة ثلاثين».
وما عدا الصيام فيجوز بالحساب ومنه أوقات الصلوات. وهذه مربوطة بمعادلة فيها أنّ الزاوية زاوية الفرق ما بين الأفق والشعاع هي ثمان عشرة درجة يعرفها أهل الاختصاص بالفلك، والذين رأوا يقولون ما رأينا إلا أنه كذا وكذا، ومعلوم اليوم أن الآفاق اختلفت، الآفاق اختلفت، ووجود الدخان، ووجود الغبار، ووجود الغازات التي ربما حَرَفت اتجاه الأشعة أكثر من الدرجة المحسوب عليها، هذا وارد في الأرض كلها يعني في الأفق جميعا، وخاصة إذا قرب من المدن ربما كان هذا أكثر.
فحينئذ نقول: إنه يجب العمل بما تقرر وما وُزّع، وما هو موجود ولا يجوز التشكيك فيه.
فإن ثبت خلافه أو أن الأولى خلافه، فإن الوزارة وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة الإرشاد ستبلِّغ الناس بما يُثبت خلاف ذلك.
أما يأتي شخص أو إمام يقول الناس متقدمين، وهذا يقول: لاتصلون. هذا: صلينا. والناس يقولون: أعيدوا الصلاة أو الصلاة باطلة، هذا تشكيك في عبادة من العبادات ولا يجوز إلا بفتوى من أعلى سلطة إفتاء في البلد؛ لأنه متعلق بأعظم عبادة، وليس لأحد أن يدخل في هذه المسائل من جهته.
والناس لا يعرفون مسائل الفلك والحساب وما يتعلق بأوقات الصلوات وكيف تُحسب سواء من جهة الرؤية أو من جهة الحساب.
وهذا يُترك لأهله، فيبقى الأمر على ما هو عليه ولا يجوز التشكيك فيه.
وأنا أطلت في هذا البيان لأنه كل سنة في رمضان في عدد من المساجد في الرياض تتكلم بهذا الكلام، نقول لا يجوز هذا.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 05-06-05, 11:11 AM
شريف مراد شريف مراد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-05-05
المشاركات: 520
افتراضي

أما بخصوص شيخ الأزهر الراحل : الشيخ جاد الحق
فله رسالة تثبت صحة مواقيت الصلاة في مصر
وهي فتوى مطبوعة ضمن فتاويه
وكذلك وزعت هذه الرسالة كهدية مع مجلة الأزهر منذ عدة سنوات
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 05-06-05, 04:41 PM
أبو البراء أبو البراء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-05-03
المشاركات: 141
افتراضي

بيان حول مواقيت الصلاة في تقويم أم القرى
صدر بتاريخ 22/7/1417هـ

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه، وبعد:

فإنه لما كثر الكلام من بعض الناس في الآونة الأخيرة حول تقويم أم القرى، وأن فيه غلطا في توقيت صلاة الفجر من ناحية التقديم قبل الوقت بخمس دقائق أو أكثر – كلفت لجنة من أهل العلم بالذهاب إلى خارج مدينة الرياض بعيدا عن الأنوار لمراقبة طلوع الفجر ومعرفة مدى مطابقة التقويم المذكور للواقع، وقد قررت اللجنة بالإجماع مطابقة توقيت التقويم لطلوع الفجر، وأنه لا صحة لما يدعيه بعض الناس من تقدمه عليه. ولأجل إزالة الشكوك التي شوشت على بعض الناس صلاتهم جرى بيانه. والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

المفتي العلم للملكة العربية السعودية
ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء
عبد العزيز بن عبد الله بن باز
__________________
الحمد لله
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-06-05, 01:53 AM
مسلمه سلفيه مسلمه سلفيه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-05-05
المشاركات: 39
افتراضي

جزى الله كل من شارك خيرا ..و لكن بنائا على القول بأنها تأخر ثلث ساعه هل ايضا وقت الشروق يمتد ثلث ساعه بعد وقته الحالى؟؟
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-06-05, 05:26 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,703
افتراضي

وقت أذان الفجر الأول والثاني المعمول بهما اليوم كلاهما خطأ. وقد حصل تبكير شديد فيه بحيث يؤذن قبل طلوع الفجر سواء الصادق أم الكاذب. وكذلك العشاء يؤذن متأخر. وليست المشكلة في تأخير العشاء فهو سنة، لكن المشكلة أن غالب العوام يظنون أن وقت المغرب يستمر إلى وقت العشاء (وهو في الأصل صحيح لكن ليس إذا أخرنا العشاء). ولك أن تسمع ما يقولون في شهر رمضان حيث يتم تأخير العشاء جدا في تقويم أم القرى.

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=4034
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 11-06-05, 06:08 PM
الأجهوري الأجهوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-06-03
الدولة: ثغر الإسكندرية
المشاركات: 187
افتراضي

أستغرب جدا عدم انتشار القصة التي رواها الشيخ السلمي حفظه الله عندنا في الإسكندرية لشيئين:
1- أن أسماء أهل العلم المذكورين في الرواية هم من أئمة العلم هنا في الإسكندرية وليسوا من المغمورين !!! فكيف لا تنتشر؟
2- أن الشائع عندنا في مساجد الإخوة هو عدم صحة توقيت الفجر في التقويم الرسمي ولذا تجد في مساجد الإخوة بالإسكندرية من شرقها إلى غربها أوراق أو لوحات معلقة داخل المسجد بجوار المؤذن فيها حساب للوقت الصحيح للأذان على مدار شهور السنة وذلك موجود في مسجد الشيخ أحمد حطيبة وفي مسجد الشيخ ياسر حفظهما الله.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد السلفي
و ما اعلمه ان الشيخ احمد حطيبة حفظه الله يقول ان الفجر الصادق بعد توقيته بحوالي8 او 12 دقيقة الشك مني
وسمعته يقول أن الـ 12 د هي أطول مدة للفرق بين وقت النتيجة والأذان الصحيح.

وسمعت الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في إحدى فتاوي الباب المفتوح يقول أن الأذان الآن قبل وقته بـ 5 د يقينا.

وكلام الشيخ الألباني رحمه الله المنقول هنا عن السلسلة الصحيحية سمعت مثله منه رحمه الله في أحد الأشرطة.
__________________
أحمد الأجهوري
متعلم على سبيل نجاة
ajhuri@gmail.com
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 13-07-05, 02:27 AM
أبوعبدالرحمن الدرعمي أبوعبدالرحمن الدرعمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-07-05
المشاركات: 2,022
افتراضي

سمعت من شيخ فاضل ثقة لا أريد ذكر اسمه أن الشيخ محمد حسان أنما وضع اسمه وضعا لبعض الظروف ، وأنه قال برأيه المعروف بعد البيان في محاضرة له فالله أعلم
وحبذا لو يتثبت لنا أحد الإخوة من الشيخ حفظه الله
الشيخ الذي حثني ثقة ثقة لكن للتثبت فقط !
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 13-07-05, 02:32 AM
أبوعبدالرحمن الدرعمي أبوعبدالرحمن الدرعمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-07-05
المشاركات: 2,022
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأجهوري
وسمعت الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في إحدى فتاوي الباب المفتوح يقول أن الأذان الآن قبل وقته بـ 5 د يقينا.
وذكر ذلك الشيخ رحمه الله في شرح رياض الصالحين .. المطبوع بدار الوطن ... بشأن توقيت مكة المكرمة - وسأحاول مراجعة المجلد والصفحة وتوثيق النقل

وللفائدة:
ذكر الشيخ رشيد رضا في تفسير المنار المسألة - سأحاول توثيقه أيضا ! -
وهناك ذكر لها في الظلال كذلك
ثم هناك كلام لابن حجر في الفتح !!!!!!!!!!!!
الله المستعان
أنتظرونا !
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 17-07-05, 06:40 PM
أبوعبدالرحمن الدرعمي أبوعبدالرحمن الدرعمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-07-05
المشاركات: 2,022
افتراضي

يسر الله الحال
فليست المراجع تحت يدي الأن
معذرة
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 17-07-05, 10:47 PM
محمود شعبان محمود شعبان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-09-03
المشاركات: 934
افتراضي

والشيخ محمد عبد المقصود كثيرا ما كان ينبه على أن لابد من الأنتظار حولي (20) [أشك في الرقم] ويستند على فتوى الشيخ جاد الحق [ويقول: إن الشيخ جاد الحق كلف مجموعة بذلك، والفتوى منشورة في الواء الإسلامي، والعدد عندي. انتهى]، وهذا في مسجد التوحيد، وقد سمعته منه.
وهو المعمول به في مصر في محيط الأخوة حولي.

والحافظ ابن حجر في الفتح تكلم على أنهم في أيامه قدموا الفجر احتياطا، وأظنه في شرح كتاب الصيام، والشيخ محمد عبد المقصود كان يستدل به.
__________________
يحيى بن أبي كثير:لا يستطاع العلم براحة الجسم
الشافعي:وددت أن كل علم أعلمه تعلمه الناس أؤجر عليه ولا يحمدوني
كتبت فترة باسم: (أبو نسيبة) رحمها الله
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 17-07-05, 11:29 PM
محمود شعبان محمود شعبان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-09-03
المشاركات: 934
افتراضي ققق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو خالد السلمي
أختنا الكريمة
هذا الكلام غير صحيح
ولقد خرجت بنفسي مع العلامة الشيخ أبي بكر الجزائري عندما زار الإسكندرية سنة 1406 هـ في كوكبة عظيمة من خيرة طلاب العلم بالإسكندرية منهم الشيخ محمد بن إسماعيل المقدم والشيخ أحمد فريد والشيخ السيد الغباشي والشيخ عماد عبد الغفور وغيرهم بسياراتنا إلى الصحراء في الساحل الشمالي وتابعنا الفجر الصادق والكاذب ، لأنه في ذلك الوقت كانت نشرت رسالة للشيخ عبد الملك الكليب فيها تشكيك في التقويم الرسمي وادعاء أن الوقت الصحيح بعده بثلث ساعة ، فخرجنا وأرانا الشيخ أبو بكر الفجر الصادق مطابقا للتقويم الرسمي المعمول به في مصر ورأيناه جميعا بأعيننا ربما بعد الوقت الذي في التقويم بحوالي دقيقتين أو ثلاثة فقط ، وأخبرنا الشيخ أبو بكر أن التأخر في الرؤية هاتين الدقيقتين منا وأن التقويم صحيح ، وأخبرنا أنه عاش في البادية زمنا طويلا وأنه من ذوي الخبرة في معرفة وقت الصلوات بالعين المجردة ، فلا نكذب ما رأيناه بأعيننا اعتمادا على حسابات ونظريات.
مع إن هذه الحكاية ثبتت لنا بالإسنــاد الصحيــح.
إلا أن
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد السلفي
كلام الأخ أبو خالد السلمي جديد علي و غير مشتهر هنا.... وما اعلمه ان الشيخ احمد حطيبة حفظه الله يقول ان الفجر الصادق بعد توقيته بحوالي8 او 12 دقيقة الشك مني
و الشيخ ياسر برهامي حفظه الله يشدد في هذه المسالة و الاحوط ترك 21 او22 دقيقة و الله اعلم
لكن لا شك ان واقعة الشيخ الجزائري هامة جدا في ترجيح كون التقاويم صحيحة و لا ادري لم هي غير منتشرة؟؟ جزاكم الله خيرا
وقــد
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سعيد
سألنا الشيخ محمد إسماعيل منذ ثلاث سنوات تقريبا عن هذا الموضوع (الفجر الصادق) فجزم بأن التوقيت ليس بصحيح وذكر حادثة الشيخ أبو بكر الجزائري لكن لا أذكر ما قاله بالضبط , وأذكر أن مجلة التوحيد قد أصدرت بيانا بأن توقيت الفجر صحيح وعندما قيل ذلك للشيخ محمد إسماعيل اعترض وقال أن هذا ليس بصحيح والوقت يكون بعده بعشرين دقيقة تقريبا وبالنسبة للشيخ ياسر فإنه يشدد أيضا في ذلك ويرى أن التوقيت الصحيح بعده بخمس عشرة دقيقة وقال من أراد أن يتأكد بنفسه فليصعد في مكان عال في الظلام وسيرى طلوع الفجر بعد ميعاده تقريبا بهذا الفارق علما بأن هذا الفارق يتغير وليس بثابت ويختلف في الصيف عنه في الشتاء ويكون الفارق في الشتاء أكبر والله أعلم
وكذلـك
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأجهوري
أستغرب جدا عدم انتشار القصة التي رواها الشيخ السلمي حفظه الله عندنا في الإسكندرية لشيئين:
1- أن أسماء أهل العلم المذكورين في الرواية هم من أئمة العلم هنا في الإسكندرية وليسوا من المغمورين !!! فكيف لا تنتشر؟
2- أن الشائع عندنا في مساجد الإخوة هو عدم صحة توقيت الفجر في التقويم الرسمي ولذا تجد في مساجد الإخوة بالإسكندرية من شرقها إلى غربها أوراق أو لوحات معلقة داخل المسجد بجوار المؤذن فيها حساب للوقت الصحيح للأذان على مدار شهور السنة وذلك موجود في مسجد الشيخ أحمد حطيبة وفي مسجد الشيخ ياسر حفظهما الله .
وسمعته يقول أن الـ 12 د هي أطول مدة للفرق بين وقت النتيجة والأذان الصحيح.

وسمعت الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في إحدى فتاوي الباب المفتوح يقول أن الأذان الآن قبل وقته بـ 5 د يقينا.

وكلام الشيخ الألباني رحمه الله المنقول هنا عن السلسلة الصحيحية سمعت مثله منه رحمه الله في أحد الأشرطة.
وكذلك في الحكاية المتقدمة فإن أهل الخبرة في هذا هو الشيخ أبو بكر الجزائري وحده، وليس كل الأفاضل الذين حضروا القصة.
__________________
يحيى بن أبي كثير:لا يستطاع العلم براحة الجسم
الشافعي:وددت أن كل علم أعلمه تعلمه الناس أؤجر عليه ولا يحمدوني
كتبت فترة باسم: (أبو نسيبة) رحمها الله
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 18-12-05, 01:13 AM
محمد بو سيد محمد بو سيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-05
المشاركات: 351
افتراضي

فتوى صوتية لفضيلة الشيخ محمد عبد المقصود
http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...w&fatwa_id=406

و مرفق فتوى صوتية لفضيلة الشيخ محمد حسان
http://www.megaupload.com/?d=FQGKLIAW






.
الملفات المرفقة
نوع الملف: zip fager hassan.zip‏ (365.6 كيلوبايت, المشاهدات 256)
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 19-12-05, 01:20 PM
أبو معاذ باوزير أبو معاذ باوزير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-05
المشاركات: 1,421
افتراضي جزمك غير مسلم

أخي أبو خالد السلمي نعم أثيرت المسألة في المملكة والأقرب أن التقويم متقدم على الوقت الصحيح لطلوع الفجر بعشرين دقيقة هذا إن لم يكن أكثر من ذلك , وقد قامت لجنة بمتابعة ذلك الأمر فتبين ماذكر , والله تعالى أعلم .
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 19-12-05, 01:54 PM
الأزهري السلفي الأزهري السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-02
المشاركات: 1,840
افتراضي

الحمد لله وحده..

جزاك الله خيرًا أخي الكريم محمد بو سيد،
وجدير بالذكر أن الشيخ محمد بن عبدالمقصود لا يعتمد على بحث وفتوى الشيخ جاد الحق بمفرده،
بل إنه اعتمد على رؤيا عينِه أيضًا مع استعانته بمرصد حلوان..
وذكر الشيخ في بعض أشرطته (أخبرني بذلك بعض الإخوة) أنه اصطحب الشيخ العلامة عطاء بن عبداللطيف إلى المرصد لمّا علم مخالفة الشيخ عطاء له .. وانفصلا على صحة قول الشيخ محمد عبدالمقصود..

وجدير بالذكر أيضًا أن مقدار التبكير بالأذان ليس ثابتًا على مدار العام، بل يختلف وهو على كل حال بين الـ 12 دقيقة والـ 22 دقيقة ..
ونحن على كل حال لا نستطيع أن نميّز الفجر الصادق، فالاحتياط يوجب الانتظار فوق ذلك في كل أيام السّنة..
والله أعلم بحقيقة الحال..
__________________
أكتب بهذا المعرف فقط، وأكتب به على (أهل الحديث)، و(الألوكة)، و (أنا المسلم) فقط.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 20-12-05, 01:13 PM
أبو دجانة السلفي أبو دجانة السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-04
الدولة: صعيد مصر
المشاركات: 274
افتراضي

و قد سمعت- أكثر من مرة فى برنامج الجواب الكافى- من يؤكد عدم صحة توقيت صلاة الفجر
الذى أذكره الآن الشيخ د/سعد الخثلان و أظن كذلك الشيخ د/ سعد الحميد

و اليكم خلاصة ما قاله الشيخ محمد حسان مع بعض الإضافات

أولا الفجر فى اللغة :- قال بن منظور فى (لسان العرب) " الفجر ضوء الصباح و هو حمرة الشمس فى سواد الليل و هما فجران أحدهما المستطيل و هو الكاذب الذى الذى يسمى ذنب السرحان و الآخر المستطير وهو الفجر الصادق المنتشر فى الأفق الذى يحرم الأكل أو الشرب على الصائم و لا يكون الصبح إلا الصادق و سمى ذنب السرحان و هو الذئب الأسود لأن باطن ذنبه ابيض و بجانبيه سواد كالفجر الكاذب فهو عبارة عن خيط يضيىء يمتد من المشرق من موضع طلوع الشمس إلى كبد السماء ويحيط به الظلام من الجانبين و سمي القسم الأول من الفجر الغلس و هو الذى كان رسول الله يصلى فيه الفجر " .
و الغلس :- كما قال بن منظور فى لسان العرب و بن الأثير فى النهاية " هو ظلمة آخر الليل اذا اختلطت بضوء الصباح"و فى الحديث المتفق عليه أن النبى صلى الله عليه وسلم "كان يصلى الصبح بغلس" فالغلس من وقت الفجر وليس من الليل فتنبه .
ثانيا الفجر فى القرآن و السنة
((و كلوا واشربا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط ألأسود من الفجر )) البقرة 187
ورد فى تفسير هذه الأية الحديث الذى رواه البخارى ومسلم من حديث عدى بن حاتم قال "لما نزل قول الله تعإلى (و كلوا واشربا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط ألأسود من الفجر ) عمدت إلى عقالين عقال أسود وعقال أبيض فجعلتهما تحت وسادتى وجعلت أنظر فى الليل فلا يستبين لى – يعنى لا يرى العقال الأبيض من الأسود – فيقول عدى فغدوت على النبى صلى الله عليه وسلم فذكرت له ذلك فقال (إن وسادك إذا لعريض أن كان الخيط الأبيض والأسود تحت وسادتك) ثم قال صلى الله عليه وسلم (لا بل هو سواد الليل وبياض النهار)" .
و روى البخارى فى صحيحة عن عروة بن الزبير أن عائشة رضى الله عنها قالت " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سكت المؤذن بالأولى من صلاة الفجر قام فركع ركعتين خفيفتين بعد أن يستنير الفجر ثم اضطجع على شقه الأيمن حتى يأتيه المؤذن للإقامة "
روى أبو داود والنسائى والترمذى وغيرهم بإسناد صحيح عن رافع بن خديج قال سمعت رسول الله يقول (أسفروا بالفجر فإنه أعظم للأجر ) . قال البغوى فى شرح السنة و الحافظ فى فتح البارى "إن الإسفار المذكور فى الحديث حمله الشافعى وغيره على تيقن طلوع الفجر و زوال الشك" .
ورى بن خزيمة والحاكم وصححاه ووافقهما الذهبى والألبانى من حديث بن عباس وجابر بن عبد الله قالا قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (الفجر فجران فجر يحرم فيه الطعام و تحل فيه الصلاة )- و هو الفجر الصادق بلا نزاع – (و فجر تحرم فيه الصلاة) – أى الصبح و يحل فيه الطعام وهذا هو الفجر .
روى مسلم و النسائى عن سمرة بن جندب قال قال رسول صلى الله عليه و سلم (لا يغرنكم آذان بلا و لا بياض الأفق المستطيل هكذا حتى يستطير هكذا ) يعنى معترضا . قال بن الأثير " الفجر المستطير هو الذى انتشر ضوءه و اعترض فى الأفق بخلاف المستطيل , و يستطير اى ينتشر متفرقا كأنه صار فى كل النواحى "
روى البخارى و مسلم عن ابى برزة الأسلمى قال " كان النبى صلى الله عليه وسلم يصلى الصبح وأحدنا يعرف جليسة "و فى لفظ " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينصرف من الصبح فينظر الرجل إلى وجه جليسه الذى يعرف فيعرفه "و فى الصحيحين من حديث جابر ان النبى صلى الله عليه وسلم "كان يصلى الصبح بغلس ".
ثالثا الفجرعند علماء الأمة
اتفق الأئمة الأربعة على ان وقت صلاة الصبح مع طلوع الفجر الصادق وهو ضوء الشمس السابق عليها الذى يظهر جهة المشرق وينتشر حتى يعم الأفق ويغد إلى السماء منتشرا والكاذب لا عبرة به وهو الضوء الذى لا ينتشر ويخرج مستطيلا .
قال بن قدامة فى المغنى فى المجلد الأول (الصبح ما جمع بياض و حمرة)
قال القاسمى فى تفسيره فى المجلد الثانى (و فى القاموس الفجر الصادق وهو ضوء الشمس السابق عليها الذى يظهر جهة المشرق وينتشر حتى يعم الأفق و يصعد إلى السماء منتشرا و الكاذب لا عبرة به و هو الضوء الذى لا ينتشر ويخرج مستطيلا )
وقال بن حزم فى المحلى المجلد الثالث " الفجر الصادق هو البياض الذى يأخذ فى عرض السماء فى الأفق فى المشرق من موضع طلوع الشمس فى كل زمان ينتقل بانتقالها وهو مقدمة ضوئها ويزداد بياضه وربما كان فيه توريد بحمرة بديعة "
وقد لخص بن قدامة فى المغنى وقت الصبح فقال " واذا طلع الفجر الثانى وجبت صلاة الصبح والوقت مبقيى إلى أن تطلع الشمس وجملته ان وقت الصبح يدخل بطلوع الفجر الثانى اجماعا وقد دلت عليه اخبار المواقيت وهو البياض المستطير المنتشر فى الأفق و يسمى الفجر الصادق لأنه صدقك عن الصبح وبينه لك والصبح ما جمع بياض وحمرة و منه سمى الرجل الذى فى لونه البياض و الحمرة أصبح فأما الفجر الأول فهو البياض المستدق صعدا من غير اعتراضا و لا يتعلق به حكم ويسمى الفجر الكاذب ثم لا يزال الوقت الإختيارى إلى ان يصدر النهار" وقال" الصبح ما جمع بياض وحمرة "
قال العلامة صديق حسن خان فى الروضة " أول وقت الفجر اذا انشق الفجر اى ظهر الضوء المنتشر و قد بينه النبى صلى الله عليه و سلم اشفى بيان فقال لهم إنه يطلع معترضا فى الأفق وليس الذى يلوح كذنب السرحان و هو شى تدركه الأبصار فإنه يطلع أولا كتباشير الضوء ثم ذنب السرحان وهو الفجر الكاذب ثم يصطبح نور الصباح الذى أبداه بقدرته خالق الإصباح فالشريعة يسيرة سهلة , بل جعل النبى (صلى الله عليه وسلم) للأوقات علامات حسية يعرفها كل أحد فقال فى الفجر طلوع النور الذى هو من أوائل أجزاء النهار "
قال العلامة صاحب الفضيلة الشيخ محمد صالح العثيمين رحمة الله " فإذا كنت فى بر و ليس حولك أنوار تمنع الرؤية و لا قتر فإذا رايت البياض ممتدا من الشمال إلى الجنوب فقد طلع الفجر و دخل وقت الصلاة أما قبل أن يتبين فلا تصل الفجر " الشرح الممتع 1/118 .
قال محدث العصر الألبانى رحمه الله على الحديث رقم (693) فى المجلد الثانى من الصحيحة ص308 والحديث رواه بن خزيمة والبيهقى وصححه الألبانى بشواهده من حديث بن عباس أن النبى صلى الله عليه وسلم قال ( الفجر فجران ...الحديث) قال الألبانى وفيه تنبيه هام إلى وجوب اداء الصلاة بعد طلوع الفجر الصادق وهذا ما أخل به المؤذنون فى كثير من العواصم منها عمان فى الأردن فإن الأذان الموحد يرفع قبل الفجر بنحو نصف ساعة بناء على التوقيت الفلكى و هو خطأ ثابت بالمشاهدة وكذلك فى كثير من البلاد الأخرى
و قال الشيخ مصطفى العدوى فى بحث له " تنبيه فى بعض البلاد بل فى كثير منها يؤذن للفجر قبل تبين الفجر الصادق الثانى الذى يظهر مستطير أبيض فى عرض السماء فى اتجاه المشرق " ثم يقول " وقد راقبت ذلك فى قريتى بمصر فأذا بهذا الخيط الأبيض و هو الفجر الثانى يظهر بعد الآذان المسبق بالتقاويم بمدة تدور حول ربع ساعة و ذلك يترتب عيه أمور منها ان الصلاة قد تصلى فى غير و قتها و كذلك تحرم الطعام و الشراب على من أراد الصوم ".
صدرت فتوى من فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر السابق جاد الحق رحمة الله رحمه الله توافق ما تقدم ذكره فى جريدة اللواء الإسلامى كما سيأتى وقال على المؤذنين أن يراقبوا الله عز وجل فى مواقيت صلا تهم فهم مؤتمنون .
و نشرة مجلة التوحيد مقال لها للشيخ صفوت نور الدين رحمه الله بعنوان توقيت صلاة الفجر ونقل فيه طرفا من الخلاف الواضح فى تحديد وقت الفجر عند علماء الفلك وانتهى الشيخ إلى ان التوقبت الحالى للفجر ليس صحيح .
و جاء فى فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء - (ج1/ 125، 126) [ رقم الفتوى في مصدرها: 3779]
ما نصه :
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على السؤال المقدم من رابطة العالم الإسلامي إلى سماحة الرئيس العام والمحال إليها برقم 641 في 6/4/1401هـ ونصه: بالإشارة إلى خطاب معالي وزير الحج والأوقاف رقم 2620/ع في 28/11/1400هـ الموجه لمعاليكم ومشفوعه خطاب معالي وزير الأوقاف والشئون والمقدسات الإسلامية في الأردن المتضمن أن الوقت الذي يدخل فيه صلاة الفجر هو تبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر. وأن المختصين بالدراسات الفلكية في الأردن أفادوا بأن الفجر على ثلاثة أقسام: الفجر الفلكي، والفجر البحري، والفجر المدني، ويتساءل معاليه: هل الفجر الذي يكون فيه وقت الصلاة في المملكة يدخل تحت أحد هذه الأقسام الثلاثة؟ ويطلب معاليه معرفة آراء العلماء في هذا الموضوع.
الجواب :
يبدأ وقت صلاة الفجر شرعاً بتبين الخيط الأبيض، وهو البياض الذي يعترض ظلام الأفق شرقاً ويشقه، فهو ظاهرة كونية تسبق طلوع الشمس بزمن، جعلها الله أمارة على انتهاء الليل شرعاً، وابتداء وقت الصوم وصلاة الفجر شرعاً، فكان ذلك حداً فاصلاً بين الليل والنهار الشرعيين، وربط به ما شرع فيهما من عبادات، ولم يشرع لهم الاعتماد في تحديد أوقات العبادات على الحساب الفلكي. وليس لتقسيم الفجر إلى ما ذكر من الأقسام أصل شرعي، وكذا تسمية كل قسم بما سمى به، بل ذلك اصطلاح حادث اصطلح عليه بعض الناس لا اعتبار له في تحديد أوقات العبادات.و بالله التوفيق و صلى الله على نبينا محمد و آله و صحبه و سلم.
أعضاء الهيئة
• عبد الله بن حسن بن محمد القعود - عضو اللجنة
• عبد الله بن عبد الرحمن آل غديان - عضو اللجنة
• عبد الرزاق بن عفيفي - نائب رئيس اللجنة
• عبد العزيز بن بن عبد الله بن باز - رئيس اللجنة
و سئل فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد :
قرأت في جريدة مقالاً يتحدث أن مصر تؤذن للفجر قبل ميعاده بـ 30 دقيقة واستند الكاتب على بعض الحسابات الفلكية التي لا أفهم فيها مثل أننا نحسب الفجر على 19.5 درجة وليس على 17.5 درجة . كل الذي أرجوه أن أعرف هل فعلاً مصر تؤذن للفجر قبل ميعاده أم لا، وإذا كانت الإجابة غير متوفرة فأرجو أن ترشدوني أي طريق أسلك .. علم الفلك أم ماذا ؟
الجواب:
الحمد لله اعلم أن وقت صلاة الفجر يبدأ من طلوع الفجر الثاني ، وهو البياض المعترض في الأفق يمينا ويسارا ، ويمتد الوقت إلى طلوع الشمس .وأما الفجر الأول فهو الفجر الكاذب ، وهو البياض المستطيل في السماء من أعلى الأفق إلى أسفل كالعمود ، ويقع قبل الفجر الصادق بنحو عشرين دقيقة ، تزيد وتنقص باختلاف فصول السنة . ومعلوم أن الأحكام تترتب على وجود الفجر الصادق لا الكاذب.وقد جاء في بيان الفجرين أحاديث كثيرة ، منها :
قوله صلى الله عليه وسلم : " الفجر فجران ، فجر يحرم فيه الطعام ، وتحل فيه الصلاة ، وفجر تحرم فيه الصلاة (أي صلاة الفجر ) ويحل فيه الطعام " رواه الحاكم والبيهقي من حديث ابن عباس ، وصححه الألباني في صحيح الجامع 4279 . وقوله صلى الله عليه وسلم : " الفجر فجران : فأما الفجر الذي يكون كذنب السرحان فلا يُحل الصلاة ولا يُحرم الطعام ، وأما الفجر الذي يذهب مستطيلاً في الأفق فإنه يُحل الصلاة ويُحرم الطعام " رواه الحاكم والبيهقي من حديث جابر ، وصححه الألباني في صحيح الجامع 4278 . وفي رواية " الفجر فجران ، فجر يقال له : ذنب السرحان ، وهو الكاذب يذهب طولا ، ولا يذهب عرضا ، والفجر الآخر يذهب عرضا ، ولا يذهب طولا " وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة برقم 2002 وقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا يمنعنكم من سحوركم أذان بلال ولاالفجر المستطيل ولكن الفجر المستطير في الأفق ) رواه أبو داود والترمذي وحسنه ، وصححه الألباني في صحيح الترمذي برقم 568 .
ومن هذا البيان النبوي يُعلم أن تحديد وقت الصلاة ينبني على المشاهدة ، لا على الحساب الفلكي ، ولا على التقاويم التي لا يُدرى حال واضعيها ومنزلتهم في الأمانة والعلم ، لا سيما مع ثبوت مخالفتها للوقت الصحيح. وهذا الخطأ ليس في مصر وحدها ، بل قد تبين أن معظم التقاويم الموجودة لم تضبط الفجر على وقته الصحيح ، وإنما ضبطته على الفجر الكاذب ، وفي هذا تعريض لصلاة المسلمين للبطلان ، لا سيما من يصلي في بيته بعد سماع الأذان مباشرة. وقد قام جماعة من العلماء والباحثين في المملكة العربية السعودية والشام ومصر والسودان بتحري وقت الفجر الصادق ، وتبين لهم خطأ التقاويم الموجودة اليوم.قال الشيخ الألباني رحمه الله : ( وقد رأيت ذلك بنفسي مراراً من داري في جبل هملان جنوب شرق عمان ، ومكنني ذلك من التأكد من صحة ما ذكره بعض الغيورين على تصحيح عبادة المسلمين أن أذان الفجر في بعض البلاد العربية يُرفع قبل الفجر الصادق بزمن يتراوح بين العشرين والثلاثين دقيقة ، أي قبل الفجر الكاذب أيضا ، وكثيراً ما سمعت إقامة صلاة الفجر من بعض المساجد مع طلوع الفجر الصادق ، وهم يؤذنون قبل وقتها ، وقد يستعجلون بأداء الفريضة قبل وقتها في شهر رمضان ) انتهى من السلسلة الصحيحة (5/52). وإذا عُلم هذا فالواجب على أهل كل بلد أن ينتدبوا جماعة من أهل العلم الثقات ، لتحري وقت الفجر ، وإعلام الناس به ، وتحذيرهم من اتباع التقويم إن ثبت خطؤه. وينبغي على الأخ السائل وعلى جميع المسلمين في هذه البلاد التي بينت خطأ التقويم فيها أن يجعلوا صلاتهم للفجر بعد الأذان بثلاثين أو خمس وعشرين دقيقة ، وإن استطاعوا تأخير الأذان لهذا الوقت لزمهم ذلك ، كما يجب عليهم بيان هذا الحكم لنسائهم وبناتهم حذراً من إيقاع الصلاة في غير وقتها.والله أعلم . ((الإسلام سؤال وجواب (www.islam-qa.com) سؤال رقم 26763: وقت الفجر وخطأ بعض التقاويم))
وأكد الشيخ محمد حسين يعقوب ان وقت الفجر الحالى متقدم على وقت الفجر الصادق ولذا فهو يؤخر صلاة الفجر فى مسجدة إلى أربعين دقيقة بعد الآذان الحالى ((وهذا ما أكد عليه كل من فضيلة الشيخ العلامة محمد عبد المقصود و د/سعد بن تركى الخثلان والشيخ محمد حسان ود/ سيد العربى وغيرهم حفظهم الله تعالى))
رابعا الفجر عند علماء الفلك المتخصصين
اختلف الفلكيون الذين يراقبون الفجر بالمراصد الحديثة فى تحديد و قت الفجر الصادق كما اختلف كذلك الذين يراقبون الفجر بالعين المجردة و يرجع ذلك لاختلاف المكان و الزمان الذى يرصد فيه الفجر
قال د/ محمد أحمد سليمان رئيس الأبحاث الشمسية بالمعهد القومى للبحوث الفلكيه و الجيوذفيقية " - نقلا عن الشيخ محمد حسان والذى سمع منه الكلام الآتى مباشرة- ان التوقت الفلكى الحإلى موضوع من سنة 1906م لم يتغير ثم قال "انهم قاموا – اى علماء الفلك فى مرصد حلوان – برصد الفجر و تأكدوا بأن التوقيت الحإلى خطا و انه متقد على الوقت الصحيح ثم قال " و الأحوط للمسلمين ان يؤخروا الصلاة إلى 25 دقيقة كحد أدنى بعد وقت الآذان الحإلى و لا يزيد عن 40 دقيقة كحد أقصى .
نشرت جريدة اللواء فى عدد الخميس الموافق 19 من حمادى الولى 1409 ه الموافق 29ديسمبر 1988م تقول " بدات هذه الدراسات الفلكيه بعد وصول آلآف الخطاببات من المسلمين إلى مشيخة الأزهر و إلى قسمى الفلك بكلية العلوم و إلى المعهد القومى للبحوث الفلكبة و نظرا لأن هذه المسألة تشغل بال جماهير المسلمين فقد أصدر رئيس أكادمية البحث العلمى قرار بتشكيل لجنة اطلق لجنة تحقيق مواقيت الصلا ة و قد أسهم فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر السابق جاد الحق رحمة الله فى تذليل كافة العقبات المدية التى واجهة فريق الباحثين و قد أسفرت هذه الدراسات و التجارب على مدى عامين على ان الفجر الصادق يكون قبل شروق الشمس بحوإلى 64 دقيقة فى أسوان و المناطق المحيطة بها و أما فى باقى انحاء الجمهوريه فان الفجر الصادق يكون قبل شروق الشمس بحوإلى 57 دقيقة "
نشرت مجلة الأزهر عدد شوال / فبراير 1997م بحثا مفصلا بعنوان (تصحيح وقت آذان الفجر) و فيه " من المتفق عليه فى علم الفلك و الملاحة و العلوم الجوية أن الظلام يكون دامسا عندما يكون انخفاض الشمس 18درجة تحت الأفق و ان أول خيط من الفجر يظهر بعد دقائق ليشت بالقليلة من الوقت الذى يكون فيه مركز الشمس عند الدرجة 18 .
وتقويم الصلاة فى جميع انحاء العالم الإسلامى اليوم تحسب الفجر الصادق عندما يكون انخفاض الشمس 19درجة و 33 دقيقة تحت الأفق - و معنى 19 اى درجة أكبر بمعنى ان الليل لا يزال موجودا, لأن الدرجة تقل كلما جاء النهار- ففى هذا الوقت يكون الظلام دامسا "
أجرى الشيخ عبد الملك رئيس قسم المناخ و المراقبة الجوية بالمطار المدنى بالكويت دراسات علمية انتهى فيها ان الفجر الآن يؤذن له قبل دخول وقته بمده تتراوح ما بين 13دقيقة فى فصل الشتاء إلى 20دقيقة فى فصل الصيف .
اعلم أخى الكريم ان من قواعد الشريعة المتفق عليها ان العلم مقدم على الظن فلا يجوز العمل بالظن مع إمكان العلم و الشك من باب أولى و من ثم فللخروج من الشك إلى اليقين علينا ان نؤخر إقامة الصلاة عن وقت الآذان الحإلى إلى نصف ساعة على الأقل و هو أمر ميسور جدا حتى ولو تصور البعض منكم ان هذا الكلام ليس على سبيل القطع و الجزم وقال رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" الْحَلَالُ بَيِّنٌ وَالْحَرَامُ بَيِّنٌ وَبَيْنَهُمَا مُشَبَّهَاتٌ لَا يَعْلَمُهَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ فَمَنِ اتَّقَى الْمُشَبَّهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ وَمَنْ وَقَعَ فِي الشُّبُهَاتِ كَرَاعٍ يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى يُوشِكُ أَنْ يُوَاقِعَهُ أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمًى أَلَا إِنَّ حِمَى اللَّهِ فِي أَرْضِهِ مَحَارِمُهُ أَلَا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ " رواه البخارى و مسلم
__________________
إخواني , لا تبخلوا علي بهذا الطلب - بارك الله فيكم-
ادعوا لأمي أن يجعل الله قبرها روضة من رياض الجنة وأن يدخلها الجنة بغير حساب ولا عذاب
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 29-06-07, 07:02 PM
اسد الدين اسد الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 126
Lightbulb

جزاكم الله خيرا
وقد سؤل الشيخ عطاء عبد اللطيف فى ذالك فقال ان التقويم يسبق بحاولى ثلث الساعة
وان الشيخ يؤذن للصلاة او فى شباك منزله فى الميعاد الصحيح قبل ذهابه الى الصلاة

وجزاكم الله خيرا
__________________
أيا صاح هذا الركب قد سار مسرعا****ونحن قعود ماالذى أنت صانع
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 30-06-07, 01:50 AM
محمد بو سيد محمد بو سيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-05
المشاركات: 351
افتراضي

كتاب تصحيح وقت أذان الفجر - تقديم الشيخ ياسر برهامي

http://www.alsalafway.com/cms/books....n=books&id=259


الفجر الصادق والفجر الكاذب
الشيخ محمد حسان
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...&lesson_id=797


تحديد وقت صلاة الفجر
الشيخ سيد العربي
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=26541


السؤال :
هل أصلى الفجر بعد الأذان مباشرة أم يجب أن أنتظر 20 دقيقة و ما السبب فى هذا الإنتظار ؟
المفتي: الشيخ محمد عبدالمقصود
http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...w&fatwa_id=406


السؤال :
في صلاة الفجر يقيم المؤذن الصلاة بعد ثلاث دقائق طبقًا لمواعيد بعض الناس الذين يسافرون للعمل، وعلى القول بأن وقت الآذان الصحيح متقدم من ثمان إلى اثنى عشر دقيقة، فما حكم الصلاة في هذا الوقت؟ وماذا علينا أن نفعل ؟
المفتي:الشيخ أحمد حطيبة
http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...&fatwa_id=7549



توقيت أذان الفجر.
السؤال:
أنا المسئول عن أذان المسجد في الفجر، وعلمت مؤخرا أن توقيت الفجر في النتيجة غير مضبوط ، وأنا أقيم الصلاة بعدها بنصف ساعة، فما حكم الأذان نفسه وهل علي إثم لأني أئذن قبل التوقيت، وهل من اقتراحات لتنفيذها؟
المفتي: الشيخ ياسر برهامي
الإجابة:
لا إثم عليك في الأذان في موعد النتيجة لأنه يشرع الأذان قبل الفجر فهذا مثل أذان بلال بليل كما في الحديث الصحيح (إن بلال يؤذن بليل) ولكن إن أمكنك بلا فتنة أن تؤذن بعد هذا الأذان بنحو ثلث الساعة أو على الأحرى حسب التوقيت المنشور في مجلة الأزهر عدد شوال 1417، في بحث عبد الملك الكليب فافعل وإن لم يمكنك إلا أن تؤذن بغير مكبر الصوت فافعل ولو كان أذانا داخل المسجد نحو الإقامة فافعل فإن لم تقدر فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها ولكن عليك بالبيان للناس في الدروس والخطبة ونحوها بلزوم تأخير الصلاة عن الأذان الأول الذي يكون قبل الوقت وانشر البحث المنشور في مجلة الأزهر لعله أن يقنع الناس وهي وصية الشيخ جاد الحق شيخ الأزهر قبل موته بلزوم تعديل توقيت النتيجة ينقلها عنه الشيخ علي الخطيب رئيس تحرير المجلة سابقا بعد تقرير اللجنة التي شكلها لبحث هذه المسألة إبان كونه شيخا للأزهر –رحمه الله-.
__________________
هذه المشاركة ما كان فيها من توفيق فمن الله وحده, وما كان من خطأ أو سهو أو نسيان فمني أنا ومن الشيطان, والله ورسوله منه براء
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 23-12-08, 11:30 PM
حازم المصري حازم المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-05
الدولة: مصر
المشاركات: 319
افتراضي بحث عبد الملك الكليب

وهنا البحث المشار إليه

بحث ( تصحيح وقت أذان الفجر . للشيخ عبد الملك الكليب )
نشر في مجلة الأزهر العدد العاشر لشهر شوال لعام (1417 هـ - فبراير 1997 م )
الملفات المرفقة
نوع الملف: pdf تصحيح وقت أذان الفجر - عبد الملك الكليب.pdf‏ (644.9 كيلوبايت, المشاهدات 506)
__________________
<< بحسبك بالرافضة خبثاً , ولكن المرجئة يكذبون على الله عز و جل >>

هل يجوز إشتقاق أسماء لله عز وجل من صفاته و أفعاله
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:13 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.