ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-01-14, 06:23 PM
عزام محمد الشريدة عزام محمد الشريدة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-10
الدولة: الأردن
المشاركات: 440
افتراضي الشفاعة يوم القيامة

الشفاعة يوم القيامة
عودة الضمير بين النفس الشافعة والنفس المشفوع لها
قال تعالى "واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا ولا يقبل منها شفاعة ولا يؤخذ منها عدل ولا هم ينصرون"(البقرة 48)
الضمير في (منها) يعود على النفس الأولى ،وهي النفس الشافعة ،التي تحاول أن تشفع أولا للنفس المعذبة،فإن لم تنفع الشفاعة بذلت العدل أو الفدية ،فالشفاعة قبل الفدية ،لأن الأمر لا يهمها كثيرا ،فهي تفضل الشفاعة على العدل.
ولكن قال تعالى"واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا ولا يقبل منها عدل ولا تنفعها شفاعة ولا هم ينصرون"(البقرة123)
والضمير في( منها )يعود على النفس الثانية ،المعذبة،التي تحاول أن تدفع الفدية أولا من أجل الخلاص من العذاب ،ودفع الفدية قبل شفاعة الآخرين،لأن الأمر يعنيها كثيرا.
وهكذا ترتبت المعاني بحسب قوة العلاقة المعنوية
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:18 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.