ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-03-02, 10:19 PM
Abou Anes Abou Anes غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-02
المشاركات: 116
Question امرأة اسمها الشفاء في عهد عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ ، هل هي حقيقة أم خيال ؟

هل سمع أحدكم بامرأة اسمها الشفاء في عهد عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ ، وقد ولّاها رياسة الشرطة ؟

لقد سمعت عن هذه المرأة كذا مرة، فأردت أن أطلع على ترجمتها، فذهبت إلى سير الأعلام النبلاء ولم أجد شيئا.

فمن كان لديه علم بهذه الشخصية فليخبرنا به، وجزاه الله خيرا.

أخوكم أبو أنس كان الله له ..
__________________
كلام النبي يُحتج به، وكلام غيره يُحتج له.
صلى الله عليه وسلم.
ليس كل ما نسب للنبي (ص) صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-03-02, 11:48 PM
عبدالله العتيبي عبدالله العتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 324
افتراضي

اخي ابو انس:

وجدت ممن اسمه انس ان كان هو الذي تريده والا لن تعدم فائده

قال ابن حبان في الثقات:


(وممن روى عن النبي صلى الله عليه وسلم من النساء....... الشفاء بنت عبد الله بن عبد شمس بن خلف بن ضرار بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدى عدا ليلى..والشفاء أم عبد الله بنت أبى حثمة بن حذيفة بن غانم بن عامر بن عبد الله بن عبيد بن عويج بن عدى بن كعب عدا ليلى هاجرت هى وزوجها مع عثمان بن مظعون إلى أرض الحبشة باب الميم قال أبو حاتم وممن روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .)



قال ابن عبد البر في الاستيعاب 4/1869:


(الشفاء أم سليمان بن أبي حثمة هي الشفاء بنت عبد الله بن عبد شمس ابن خلف بن صداد ويقال ضرار بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب القرشية العدوية من المبايعات قال احمد بن صالح المصري عدا ليلى وغلب عليها الشفاء أمها فاطمة بنت أبي وهب بن عمرو بن عائذ بن عمر بن مخزوم أسلمت الشفاء قبل الهجرة فهي من المهاجرات الأول وبايعت النبي صلى الله عليه وسلم كانت من عقلاء النساء وفضلائهن وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتيها ويقيل عندها في بيتها وكانت قد اتخذت له فراشا وإزارا ينام فيه فلم يزل ذلك ثم ولدها حتى أخذه منهم مروان وقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم علمي حفصة رقية النملة كما علمتها الكتاب وأقطعها رسول الله صلى الله عليه وسلم دارا ثم الحكاكين فنزلتها مع ابنها سليمان وكان عمر يقدمها في الرأي ويرضاها ويفضلها وربما ولاها شيئا من أمر السوق وروى عنها أبو بكر بن سليمان بن أبي حثمة وعثمان بن سليمان بن أبي حثمة وذكر بقي بن مخلد عن ابراهيم بن عبد الله بن عثمان عن محمد بن عثمان بن سليمان بن أبي حثمة سمعت أبي عن أبيه عن الشفاء أنها كانت ترقي في الجاهلية وأنها لما هاجرت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت قد بايعته بمكة قبل أن يخرج فقدمت عليه فقالت يا رسول الله إني كنت أرقي برقى الجاهلية وقد أردت أن أعرضها عليك قال اعرضيها علي فعرضتها عليه فكانت منها النملة فقال ارقي بها وعلميها حفصة بسم الله صلو صلب جبر تعوذا من أفواهها فلا تضر أحدا اللهم اكشف البأس رب الناس فكانت ترقي بها على عود كركم سبع مرات وتضعه مكانا نظيفا ثم تدلكه على حجر بخل خمر ثقيف وتطليه على النملة )


قال ابن سعد 8/268:

(الشفاء بنت عبد الله بن عبد شمس بن خلف بن صداد بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب وأمها فاطمة بنت وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم أسلمت الشفاء قبل الهجرة قديما وبايعت النبي صلى الله عليه وسلم وتزوجها أبو حثمة بن حذيفة بن غانم بن عامر بن عبد الله بن عبيد بن عويج بن عدي بن كعب فولدت له سليمان بن أبي حثمة وولدت أيضا لمرزوق بن حذيفة بن غانم بن عامر بن عبد الله بن عبيد بن عويج بن عدي بن كعب أبا حكيم بن مرزوق وكان شريفا وهاجرت الشفاء إلى المدينة )


قال ابن حجر في الاصابة:


( الشفاء بنت عبد الله بن عبد شمس بن خلف بن شداد بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب القرشية العدوية وقيل خالد بدل خلف وقيل صداد بدل شداد وقيل ضرار والدة سليمان بن أبي حثمة قيل عدا ليلى قاله أحمد بن صالح المصري وقال أبو عمر قال بن سعد أمها فاطمة بنت وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران المخزومية وأسلمت الشفاء قبل الهجرة وهي من المهاجرات الأول وبايعت النبي صلى الله عليه وسلم وكانت من عقلاء النساء وفضلائهن وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزورها ويقيل عندها في بيتها وكانت قد اتخذت له فراشا وإزارا ينام فيه فلم يزل ذلك ثم ولدها حتى أخذه منه مروان بن الحكم وقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم علمي حفصة رقية النملة كما علمتها الكتابة أقطعها رسول الله صلى الله عليه وسلم دارها ثم الحكاكين بالمدينة فنزلتها مع ابنها سليمان وكان عمر يقدمها في الرأي ويرعاها ويفضلها وربما ولاها شيئا من أمر السوق روى عنها حفيداها أبو بكر وعثمان ابنا سليمان بن أبي حثمة انتهى كلامه روى عنها أيضا ابنها سليمان وأبو سلمة بن عبد الرحمن وحفصة أم المؤمنين ومولاها أبو إسحاق)


وغيرها من المصادر الكثيرة لا احب الاطالة.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-03-02, 02:09 AM
Abou Anes Abou Anes غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-02
المشاركات: 116
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي عبد الله العتيبي على ما سطرته أناملك، فقد أجدت وأفدت.

سبب ودي لمعرفة خبر هذه الصحابية الجليلة هو كوني ألتقي كثيرا بالغربيين ـ هداهم الله للإسلام ـ ، فكنت أود أن أذكر هذه القصة لأن مثل هذه الأشياء لا يسمعون عنها فضلا على أن يتخيلوها.

أخي لم أفهم هذه العبارة:

وجدت ممن اسمه انس ان كان هو الذي تريده والا لن تعدم فائده

:)
__________________
كلام النبي يُحتج به، وكلام غيره يُحتج له.
صلى الله عليه وسلم.
ليس كل ما نسب للنبي (ص) صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-03-02, 08:26 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,316
افتراضي

أخي الفاضل

انظر الحديث رقم ( 73 )

هنا :

http://www.saaid.net/Doat/ehsan/109.htm
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-06-02, 11:24 AM
العملاق العملاق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 45
افتراضي

ل معنى هذا أن المرأة الكبيرة تعمل في الحسبة!
أم كيف الأمر
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-05-15, 05:07 PM
ابو الحسين علي المالكي ابو الحسين علي المالكي غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 14-04-14
الدولة: الجزائر
المشاركات: 259
افتراضي رد: امرأة اسمها الشفاء في عهد عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ ، هل هي حقيقة أم خيال ؟

السلام عليكم ... الجواب تجده في هذا الكتاب الجيد:حقوق المرأة في ضوء السنة النبوية الكاتب/المحاضر : د.نوال بنت عبدالعزيز العيد:http://nawalaleid.com/cnt/lib/154
وأثر تولية الامام سيدنا عمر رضي الله عنه للشفاء الحسبة لا يصح ، قال الفقيه ابن العربي المالكي في احكام القران (3|482):لم يصح .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:55 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.