ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-07-05, 11:47 PM
عبد الرحمن عبد الله عبد الرحمن عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-05
المشاركات: 79
افتراضي هل الظل ظل الله -سبحانه وتعالى- أم ظل العرش، وكيف يكون؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يامشائخنا الكرام...

في الحديث عن النبي-صلى الله عليه وسلم-"سبعةٌ يظلهم الله في ظله يوم لاظل إلا ظله..."

أولاً:جعلنا الله وإياكم منهم... آمين

ثانياً: هل الظل ظل الله -سبحانه وتعالى- أم ظل العرش، وكيف يكون؟

أرجوا الإجابة.
ورفع الله قدركم.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-07-05, 01:44 AM
أبو عبدالله الجبوري أبو عبدالله الجبوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-04
المشاركات: 917
افتراضي

قال ابن حجر: "قال عياض : إضافة الظل إلى الله إضافة ملك , وكل ظل فهو ملكه . كذا قال , وكان حقه أن يقول إضافة تشريف , ليحصل امتياز هذا على غيره , كما قيل للكعبة بيت الله مع أن المساجد كلها ملكه . وقيل المراد بظله كرامته وحمايته كما يقال فلان في ظل الملك , وهو قول عيسى بن دينار وقواه عياض , وقيل المراد ظل عرشه , ويدل عليه حديث سلمان عند سعيد بن منصور بإسناد حسن " سبعة يظلهم الله في ظل عرشه " فذكر الحديث , وإذا كان المراد ظل العرش استلزم ما ذكر من كونهم في كنف الله وكرامته من غير عكس فهو أرجح , وبه جزم القرطبي , ويؤيده أيضا تقييد ذلك بيوم القيامة كما صرح به . ابن المبارك في روايته عن عبيد الله بن عمر وهو عند المصنف في كتاب الحدود , وبهذا يندفع قول من قال : المراد ظل طوبى أو ظل الجنة لأن ظلهما إنما يحصل ثم بعد الاستقرار في الجنة . ثم إن ذلك مشترك لجميع من يدخلها , والسياق يدل على امتياز أصحاب الخصال المذكورة , فيرجح أن المراد ظل العرش , وروى الترمذي وحسنه من حديث أبي سعيد مرفوعا " أحب الناس إلى الله يوم القيامة وأقربهم منه مجلسا إمام عادل " . ‏
انظر الرابط التالي:
http://hadith.al-islam.com/Display/D...hLevel=Allword
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-07-05, 03:39 AM
عبد الرحمن عبد الله عبد الرحمن عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-05
المشاركات: 79
افتراضي

رفع الله قدرك أخي أبو عبدالله
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21-07-05, 05:45 AM
المستفيد7 المستفيد7 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-12-02
المشاركات: 262
افتراضي

روابط مهمة لها صلة بالموضوع :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...C7%E1%DA%D1%D4

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=28636

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...C7%E1%DA%D1%D4
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21-07-05, 08:14 AM
أشرف بن محمد أشرف بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-02-05
المشاركات: 2,231
افتراضي

لطيفة : للحافظ السيوطي رحمه الله رسالة بعنوان " تمهيد الفرش ، في الخصال الموجبة لظل العرش " ذكر أنه : بلغ سبعين خصلة فنظمها ، ثم ألف فيه : " المفرش " ، وهو مبسوط .
و " بزوغ الهلال ، في الخصال الموجبة للظلال " : مختصر منه . يراجع كشف الظنون 1/242 ، 1/483 – 484 .
__________________
(إنّ علومنا كلها يجذب بعضها بعضا، على نحو ما قال سفيان بن عيينة: كلام العرب يأخذ بعضه برقاب بعض). الطناحي، مقالات، 302.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21-07-05, 08:32 AM
أشرف بن محمد أشرف بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-02-05
المشاركات: 2,231
افتراضي

.........
__________________
(إنّ علومنا كلها يجذب بعضها بعضا، على نحو ما قال سفيان بن عيينة: كلام العرب يأخذ بعضه برقاب بعض). الطناحي، مقالات، 302.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 21-07-05, 11:49 AM
عبد الرحمن بن طلاع المخلف عبد الرحمن بن طلاع المخلف غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 07-09-03
المشاركات: 216
افتراضي

الظل في لغة العرب و القرآن هو كل ما يكون فوقك فهو ظل و لا يشترط أن يكون هناك شمس فالسقف مثلا ظل لمن تحته و مع ذلك ليس هو أثر للشمس فالسقف ظل لنا بوجود الشمس و بغيرها قال بن منظور في اللسان ( وأَظَلَّني الشيءُ: غَشِيَني، والاسم منه
الظِّلُّ؛ وبه فسر ثعلب قوله تعالى: إِلى ظِلٍّ ذي ثَلاث شُعَب، قال:
معناه أَن النار غَشِيَتْهم ليس كظِلِّ الدنيا. والظُّلَّة: الغاشيةُ،
والظُّلَّة: البُرْطُلَّة. وفي التهذيب: والمِظَلَّة البُرْطُلَّة، قال:
والظُّلَّة والمِظَلَّة سواءٌ، وهو ما يُسْتَظَلُّ به من الشمس. والظُّلَّة:
الشيء يُسْتَتر به من الحَرِّ والبرد، وهي كالصُّفَّة. والظُّلَّة:
الصَّيْحة. والظُّلَّة، بالضم: كهيئة الصُّفَّة، وقرئ: في ظُلَلٍ على الأَرائك
مُتَّكئون، وفي التنزيل العزيز: فأَخَذَهُم عذابُ يَوْمِ الظُّلَّة؛
والجمع ظُلَلٌ وظِلال. والظُّلَّة: ما سَتَرك من فوق، .... ) .
قال تعالى {لَهُم مِّن فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِّنَ النَّارِ وَمِن تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ }الزمر16
قال ابن كثير رحمه الله ( فقال: {لهم من فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل} كما قال عز وجل: {لهم من جهنم مهاد * ومن فوقهم غواش وكذلك نجزي الظالمين}.
وقال تعالى: {يوم يغشاهم العذاب من فوقهم ومن تحت أرجلهم ويقول ذوقوا ما كنتم تعملون} .
فكل ما أمكن التظلل به فهو ظل لذا ذكر الله تعالى أن تحتهم ظلل من النار لأن هذه النار يمكن أن يكون المرأ و العياذ بالله تحتها فجاز تسميتها ظل .
و قال تعالى {وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ }البقرة57
أي جعلناه فوقهم فالغمام يحجب الشمس لا أنه أثر لها فهو يكون في الليل و يكون في النهار و الآية تعم الليل و النهار و إن كان الغمام يستظل بهم في الدنيا أبلغ ما يكون من حر الشمس .
و قال تعالى {هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن يَأْتِيَهُمُ اللّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ وَالْمَلآئِكَةُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَإِلَى اللّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ }البقرة210
و قال تعالى {مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَآئِمٌ وِظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ }الرعد35
و قال تعالى {وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً لَّهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِـلاًّ ظَلِيلاً }النساء57 و هذا لا يستلزم وجود الشمس .
فمن احتج بنفي الظل عن الله تعالى بحجة أن إثبات الظل يلزم منه علو الشمس على الله تعالى فقد أخطأ من جهتين :
الأولى : خطأه على لغة العرب و حصره الظل فقد بأثر الشمس للشاخص القائم و الظل في لغة العرب و القرآن يأتي بمعاني منها ما ذكرناه و هو كل ما يكون فوقنا و يسترنا.
و الثاني : توهمه أن إثبات الظل لله تعالى يلزم منه تشبيه الخالق بالمخلوق .
فإثبات الظل بهذا المعني أي بمعنى أنه يكون فوقنا لا يخالف فيه أحد من أهل السنة و الجماعة فمن لوازم إثبات علو الله على خلقه إثبات فوقية الله تعالى و هذا يكون عام لجميع الخلق فالله تعالى فوق خلقه بذاته مستو على عرشه فهو بهذا المعنى يظلهم و لا شك .
و هناك معنى أخص و لا يكون إلا لأهل الإيمان كما ثبت في الأحاديث الصحيحةعن أَبِى هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ « سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ فِى ظِلِّهِ يَوْمَ لاَ ظِلَّ إِلاَّ ظِلُّهُ الإِمَامُ الْعَادِلُ ، وَشَابٌّ نَشَأَ فِى عِبَادَةِ رَبِّهِ ، وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ فِى الْمَسَاجِدِ ، وَرَجُلاَنِ تَحَابَّا فِى اللَّهِ اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَا عَلَيْهِ ، وَرَجُلٌ طَلَبَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ فَقَالَ إِنِّى أَخَافُ اللَّهَ . وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ أَخْفَى حَتَّى لاَ تَعْلَمَ شِمَالُهُ مَا تُنْفِقُ يَمِينُهُ ، وَرَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ » .
عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّ اللَّهَ يَقُولُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَيْنَ الْمُتَحَابُّونَ بِجَلاَلِى الْيَوْمَ أُظِلُّهُمْ فِى ظِلِّى يَوْمَ لاَ ظِلَّ إِلاَّ ظِلِّى ».
و لا شك أنه من كان بهذه الصفة لا بد أنه في كنف الله وكرامته و رحمته .
فالله تعالى بهذا المعنى العام يظل العرش و غيره فهو تعالى مستو على العرش بائن من خلقه لا يخرج عن ظله شئ فالشمس تحت الله و لا شك و من قال بأنها فوق الله تعالى فهو كافر .
و بالمعنى الخاص يو م القيامة و لعل هذا يكون عند دنو الشمس من رؤوس الخلائق مقدار ميل فعن المقداد بن الأسود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ( إذا كان يوم القيامة أدنيت الشمس من العباد حتى تكون قيد ميل أو اثنين، فتصهرهم الشمس، فيكونون في العرق كقدر أعمالهم، فمنهم من يأخذه إلى عقبيه، ومنهم من يأخذه إلى ركبتيه، ومنهم من يأخذه إلى حقويه، ومنهم من يلجمه إلجاما ) و الحديث صحيح ففي هذا اليوم لا يكون هناك ظل إلا ظل الله تعالى و لا يظل إلا من يستحق كرامته فيجعله في كنفه و تحت رحمته .
فلا مانع عقلي و لا شرعي من إثبات هذه الصفة لله تعالى لا على العموم و لا على الخصوص .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 21-07-05, 02:57 PM
عبد الرحمن عبد الله عبد الرحمن عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-05
المشاركات: 79
افتراضي

أبو عبدالله الجبوري
المستفيد
أشرف بن محمد
عبد الرحمن بن طلاع المخلف

رفع الله قدركم وبلغكم جنة ربكم.....
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 22-07-05, 08:13 AM
خالد بن محمد الحربي خالد بن محمد الحربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-04
المشاركات: 344
افتراضي

قال الشيخ عبدالعزيز الراجحي حفظه الله ((وأما صفة الظل فدليله حديث: سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله قال النووي المراد ظل عرشه كما دل عليه الحديث الآخر، والصواب أنهما حديثان، ففي هذا الحديث الظل صفة للرب، وفي الحديث الآخر صفة للعرش فهما حديثان.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 29-10-10, 04:28 PM
محمد أمين الهاشمي محمد أمين الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-10-10
المشاركات: 48
افتراضي رد: هل الظل ظل الله -سبحانه وتعالى- أم ظل العرش، وكيف يكون؟

رابط آخر في هذا الموضوع
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=187259
__________________
أبو سلمان التونسي
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 29-10-10, 05:02 PM
حنفى شعبان حنفى شعبان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-10
المشاركات: 337
افتراضي رد: هل الظل ظل الله -سبحانه وتعالى- أم ظل العرش، وكيف يكون؟

(الله نور السموات والأرض)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:43 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.