ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 21-07-05, 12:29 PM
عبدالعزيز المغربي عبدالعزيز المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-05
المشاركات: 472
افتراضي مع شواهد ابن عقيل

الأخوة الأفاضل،

في هذه الصفحة ، نقف مع شواهد ابن عقيل رحمه الله في شرحه على ألفية ابن مالك رحمه الله تحقيق وتعليق محي الدين عبد الحميد ،

فلا تحرمونا من مشاركاتكم وملاحظاتكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-07-05, 09:46 PM
أبوعبدالرحمن الدرعمي أبوعبدالرحمن الدرعمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-07-05
المشاركات: 2,022
افتراضي

فلتبدأ وفقك الله وسددك أخي الكريم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-07-05, 01:28 AM
سعيد الحلبي سعيد الحلبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-03-05
الدولة: مصر
المشاركات: 868
افتراضي

فلتبدأ وفقك الله وسددك أخي الكريم
ونحن مشتاقون
__________________
أهل الحديث بلغتم غاية الأرب
فلتقبلوا بينكم سعيدا الحلبي
عنيتم بخطى المهدي ويحكم
وفي الصفات ركبتم مركب الأدب
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-07-05, 02:47 PM
عبدالعزيز المغربي عبدالعزيز المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-05
المشاركات: 472
افتراضي

أبا عبد الرحمن الدرعمي و سعيد الحلبي

جزاكما الله خيرا على هذا المرور الطيب

قريبا تكون البداية إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-07-05, 10:17 PM
عبدالعزيز المغربي عبدالعزيز المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-05
المشاركات: 472
افتراضي

الأحبة الكرام أقترح بين أيديكم هذه النهج محاولا السير عليه :

1 - ذكر الشاهد ومن استشهد به من النحويين
2 - شرح مفردات الشاهد وتقريب معناه
3 - إعراب الشاهد مستعينا في ذلك بإعراب محي الدين عبد الحميد
4 - ذكر موضع الشاهد وربطه بكلام الناظم وكلام الشارح

لا تحرمونا من تنبيهاتكم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-07-05, 10:19 PM
عبدالعزيز المغربي عبدالعزيز المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-05
المشاركات: 472
افتراضي

أَقِلّي اللَّومَ عَاذِلَ وَ( العِتابَنْ ) * وَقُولِي إِِنْ أََصَبتُ لَقََـدْ ( أَصَابَنْ )


استشهد بالبيت الزمخشري في المفصل، والرضي في شرحه على الكافية وابن هشام في أوضح المسالك وابن جني في سر الصناعة وفي الخصائص، وابن الأنباري في الإنصاف ش 411 ج 2 ص 655

اللغة :
أَقِلّي : أقل الشيء جعله قليلا، وأتي به قليلا، وأصله ( قلل )،
قال عبد الحميد : ( أراد منه في هذا البيت معنى اتركي ، والعرب تستعمل القلة في معنى النفي بتة ، يقولون : قل أن يفعل فلان كذا، وهم يريدون أنه لا يفعله أصلا )

اللَومَ : العذل

عَاذِلَ : منادى مرخم الآخر وأصله ( يَا عَاذِلَة ) والعذل : الملامة

المعنى : لا تكثري أو اتركي اللوم والعتاب ، وإن أصبت فاعترفي بأني مصيب


الإعراب :

( أقلي ) : فعل أمر مبني بحذف النون، والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل
( اللوم ) : مفعول به منصوب بالفتحة
( عاذل ) : منادى بحرف نداء محذوف، مبني على الضم الكائن على التاء المحذوفة للترخيم في محل نصب ، وجملة النداء اعتراضية، لامحل لها من الإعراب
( والعتابن ) : الواو حرف عطف، ( العتابن ) معطوف على ( اللوم ) منصوب بالفتحة والنون فيه للترنم منقلبة عن ألف الإطلاق
( وقولي ) : الواو حرف عطف، لعطف فعل على فعل، ( قولي ) : فعل أمر مبني على حذف النون والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل
( إن ) : حرف شرط وجزم
( أصبت ) : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء المخاطبة وهو فعل الشرط ، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل ،
وجواب الشرط محذوف لدلالة ما قبله عليه والتقدير ، ( إن أصبت فقولي لقد أصابن )
وجملة الشرط ولجواب المقدر اعتراضية بين القول والمقول لا محل لها من الإعراب
( لقد ) : اللام لام التوكيد، أو لام القسم داخلة على جواب قسم محذوف والتقدير ( والله لقد أصابن ) ، قد حرف تحقيق
( أصابن ) : فعل ماض مبني على الفتح والنون للترنم منقلبة عن ألف الإطلاق
والجملة ( لقد أصابن ) في محل نصب مفعول به مقول القول.

الشاهد فيه : قوله ( العتابن ، أصابن ) حيث أبدل ألف الإطلاق تنوينا لأجل الترنم في القافية الطلقة بحرف علة ، قال محي الدين عبد الحميد رحمه الله ( والقافية التي آخرها حرف علة تسمى مطلقة )

ذكره ابن عقيل أثناء شرحه لقول العلامة ابن مالك رحمه الله :
بِالجَرِّ وَالتَّنوينِ وَالنِّدا وَ( أَل ) * وَمُسنَدٍ لِلاسمِ تَمييزٌ حَصَل

مبينا أنه ليس كل تنوين مميز للاسم عن الفعل والحرف،
قال محي الدين عبد الحميد رحمه الله ( هذا الاعتراض لا يرد على الناظم، لأن تسمية نون الترنم والنون التي تلحق القوافي المطلقة تنوينا هي تسمية مجازية، وليست من الحقيقة التي وضع لها لفظ التنوين ... والأصل أن يحمل اللفظ على معناه الحقيقي، ولذلك نرى أنه لاغبار على كلام الناظم ) انتهى


وجزى الله خيرا من شارك فنبه وصحح أو أضاف فأفاد
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25-07-05, 11:16 AM
عصام البشير عصام البشير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-02
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,724
افتراضي

جزاك الله خيرا.

واصل بارك الله فيك.

ويمكنك الاستعانة أيضا بشرح الجرجاوي على شواهد ابن عقيل.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 29-07-05, 11:33 PM
عبدالعزيز المغربي عبدالعزيز المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-05
المشاركات: 472
افتراضي

أَزِفَ التَّرَحُّـلُ غَيْـرَ أَنَّ رِكَـابَنَا لَمَّـا تَزُلْ بِرِحَـالنَـا وَكَأَنْ (قَدِنْ) (1)

استشهد به المحقق الرضي في شرحه على الكافية، وابن هشام في مغني اللبيب وفي شرح قطر الندى، والزمخشري في المفصل، وابن جني في سر الصناعة وفي الخصائص

اللغة

أزف : قال محي الدين عبد الحميد ، دنا وقرب ، وهو كما قال، قال عمر ابن أبي ربيعة : حينَ كَفَّت دُموعَها ثُمَّ قالَت * أَزِفَ البَينُ وَاِنطِلاقُ الرِفاقِ

المعنى

قرب الرحيل ، غير أن الإبل المعدة الرحال لم تفارق بعد


الإعراب

أزف : فعل ماض مبني على الفتح
الترحل : فاعل مرفوع بالضمة
غير : منصوب على الاستثناء النقطع، وهو مضاف
أن ركابنا : أن حرف نصب وتوكيد ومصدر، ( ركاب ) من ( ركابنا ) اسم ( أن ) منصوب بالفتحة ، وهو مضاف والضمير المتصل في محل جر مضاف إليه
لما تزل: حرف نفي وجزم وقلب بمعنى ( لم )، ( تزل ) فعل مضارع مجزوم ب ( لما ) وعلامة جزمه السكون ، وحذفت الواو لالتقاء الساكنين والفاعل ضمير مستتر تقديره هي يعود على الإبل
والجملة الفعلية ( لما تزل ) في محل رفع خبر ( أن )
والمصدر المؤول من ( أن ) وما دخلت عليه مضاف إلى ( غير )
وكأن : الواو حرف عطف ، ( كأن ) مخففة من ( كأن ) الثقيلة ، واسمها ضمير الشأن محذوف
قدن : قد حرف تحقيق ، والفعل بعدها محذوف ( وساغ حذفه لدلالة ما قبله عليه ) والتقدير ( قد زالت )، والنون في ( قدن ) للترنم
والجملة الفعلية المقدرة ( قد زالت ) في محل رفع خبر ( كأن )


الشاهد فيه

( قدن ) حيث دخل تنوين الترنم على الحرف ( قد ) وهذا يدل على أن تنوين الترنم غير مختص الاسم


( 1 ) البيت من قصيدة للنابغة الذبياني ومطلعها :

من آلِ مَيَّةَ رائحٌ أَو مُغتدي عَجْلان ذا زادٍ وغيرَ مُزوَّدِ
زعم البَوارحُ أن رحْلَتَنا غداً وبذاك تَنْعاب الغرابِ الأسودِ
لا مرحباً بعد ولا أهلاً بهِ إن كانَ تفريقُ الأحبةِ في غدِ
أزفَ الترحُّلُ غيرَ أن ركابَنا لما تَزل برحالِنا وكأن قَد
فِي إثْرِ غانيةٍ رَمَتك بِسهمها فأصاب قلْبَكَ غيرَ أَن لم تقصِد
بالدُّر والياقوت زُينَ نحرُها ومُفَصَّلٍ مِن لؤلؤٍ وزبرجَدِ
.....


والظاهر أن تنوين الترنم ، تنوين يثبت لفظا لا خطا عند أداء القصيدة كما هو بين في القصيدة أعلاه

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29-07-05, 11:36 PM
عبدالعزيز المغربي عبدالعزيز المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-05
المشاركات: 472
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام البشير
جزاك الله خيرا.

واصل بارك الله فيك.

ويمكنك الاستعانة أيضا بشرح الجرجاوي على شواهد ابن عقيل.
جزاك الله خير أخي عصام ، والكتاب الذي ذكرت ليس عندي ، ولو تكرمت فأفدتنا مما فيه لكان خيرا

أخوك عبد العزيز
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 29-07-05, 11:45 PM
عصام البشير عصام البشير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-02
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,724
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز المغربي
جزاك الله خير أخي عصاما ، والكتاب الذي ذكرت ليس عندي ، ولو تكرمت فأفدتنا مما فيه لكان خيرا
أخي عبد العزيز
هذا الكتاب كان معتمدا كثيرا عندنا في دروس الألفية.
وهو عندي في مجلد واحد من القطع الطويل، عن دار الفكر - بيروت.
مؤلفه: عبد المنعم عوض الجرجاوي.
وهو يعرب الأبيات إعرابا تاما ويتكلم على موطن الشاهد منها.

وبحاشيته: (فتح الجليل بشرح شواهد ابن عقيل) لمؤلفه: محمد قطة العدوي.
وهو يكتفي بعزو البيت إلى ناظمه، ويشرحه ويعلق عليه، ولا يعربه.

والله أعلم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:31 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.