ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-08-05, 03:54 AM
أبوعبدالله الأكاديري أبوعبدالله الأكاديري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-05
المشاركات: 178
افتراضي ذكر ما أسند في كتاب (تاريخ الصحابة الذين روي عنهم الأخبار) لابن حبان

ذكر ما أسند في كتاب (تاريخ الصحابة الذين روي عنهم الأخبار) لابن حبان
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ,
فهذا انتقاء من كتاب "تاريخ الصحابة "للإمام ابن حبان رحمه الله, انتقيت منه الأحاديث التي أسندها, نسأل الله أن ينفع به آمين,

(رقم 15/ص28): حدثنا أبو يعلى حدثنا علي بن الجعد وهدبة بن خالد وعبد الأعلى بن حماد وحوثرة بن أشرس قالوا:
حدثنا حماد بن سلمة عن أبي العشراء عن أبيه قال: قلت : يا رسول الله ما تكون الذكاة إلا في البة أو الحلق ؟ قال: :" لو طعنت في فخذها لأجزأ"
زاد حوثرة: فقال رسول الله صلى اله عليه وسلم "لو طعنت في فخذها لأجزأ"
وقال الدارمي: كذا

(رقم 129/ص 47):حدثنا العباس بن الخليل الطائي بحمص من أصل كنانة حدثنا نصر بن خزيمة بن علقمة الحضرمي حدثنا أبي عن نصر بن علقمة عن أخيه محفوظ بن علقمة عن ابن عائذ قال : حدثني أبو راشد –اسمه خضر بن خوط بضم الخاء المعجمة وقيل غير ذلك- الحبراني أن بسر بن أبي أرطأة كان يدعو كلما ارتحل" اللهم إنا نستعينك على أمرنا كله بأحسن عونك ونسألك خير المحيا والممات" فقال له عبيدة المليكي: أمن النبي صلى الله عليه وسلم سمعت هذا؟ قال بسر: نعم كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو بها.

(رقم 147/ص50): حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن شيبة حدثنا أبو معاوية عن عاصم عن ابن سيرين أن تميم الداري قرأ القرآن كله في ركعة.

(رقم 147/ص50): حدثنا أبو يعلى بن الجعد حدثنا همام عن قتادة عن محمد بن سيرين أن تميما الداري اشترى رداء بألف درهم فكان يلبسه ويخرج إلى الصلاة.
(رقم 198/ ص61): حدثنا أبو يعلى حدثنا عبد الغفار بن عبد الله الزبيري حدثنا علي بن مسهر عن إسماعيل بن أبي خالد عن أبي عمرو الشيباني حدثني جبلة بن خارثة قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله معي أخي زيدا فقال : هو ذا هوان ذهب معك لم أمنعه فقال زيد: لبا والله لا أختار عليك أحدا يا رسول الله . قال جبلة: فكان رأي زيد أصوب من رأيي جبلة بن الأزرق الحمصي رأي النبي صلى الله عليه وسلم يصلي إلى جانب الجدار ظهرا أو عصرا.

(رقم 424/ص98): حدثنا أبو يعلى حدثنا شيبان بن فروخ حدثنا سليمان بن المغيرة حدثنا حميد بن هلال عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن بعدي من أمتي أو سيكون بعدي من أمتي قوم يقرؤون القرآن لا يجاوز حلاقيمهم يخرجون من الدين كما يخرج السهم من الرمية ولا يعودون فيه هم شر الخلق والخليقة"
قال ابن الصامت فلقيت رافع بن عمرو الغفاري أخا الحكم بن عمرو قلت ما حديث سمعته من أبي ذر فحدثته الحديث فقال وأنا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم.

(رقم 426/ص98): حدثنا ابن قتيبة بعسقلان حدثنا محمد بن أيوب بن سويد الحميري أبو بكر حدثنا أبي حدثنا إبراهيم بن أبي عبلة عن أبي الزاهرية عن رافع بن عمير قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: قال الله لداوود ابن لي في الأرض بيتا فبنى داود بيتا لنفسه قبل البيت الذي أمر به فأوحى الله ياداود بنيت بيتك قبل بيتي قال: اي رب هكذا قلت فيا قضيت من ملك استأثر.
(رقم 517/ص114): حدثنا أبو يعلى حدثنا عبد الأعلى بن حماد حدثنا حماد بن سلمة حدثنا عبد الملك أبو جعفر عن أبي نضرة عن سعد بن الأطول أن رجلا مات وترك ثلاثة مائة درهم وعيالا فاردت أن أنفقها على عياله فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إن أخاك محبوس بدينه فاقض عنه فقالت : يا رسول الله قد قضيت عنه الامرأة ادعت دينارين وليست لها بينة فقال النبي صلى الله عليه وسلم: اعطيها فإنها صادقة.
(رقم 522/ص115): حدثنا العباس بن الخليل بحمص, حدثنا نصر بن خزيمة بن علقمة بن محفوظ بن علقمة الحضرمي حدثنا أبي عن نصر بن علقمة عن أخيه محفوظ بن علقمة, عن ابن عابد حدثني سعد بن المحداس قال: لما غزونا مع النبي صلى الله عليه وسلم توفي رجل من الأنصاري ورجل من الأعراب فعزلوا الأعرابي وقدموا الأنصاري إلى النبي صلى الله: فقال : ما شأنكم عزلتم هذا ؟ قالوا: إنه إعرابي نبادر به فنصلى عليه فقال صلى الله عليه وسلم : ألم يسلم الأعرابي ؟ قالوا: بلى. قال : ألم يخرج لنصر الله ورسوله ؟ قالوا: بلى. قال: فإني أقسم ليستغنين الآن من الجبة.

(رقم 532/ص115): حدثنا أحمد بن علي المثنى حدثنا أبوداود حدثنا أبوعامر عن الحسن عن سعد مولى أبي بكر الصديق أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأبي بكر وكان سعد مملوكا له وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجبه خدمته: أعتق سعدا . فقال أبو بكر: يا رسول الله ما لنا غيره . فقال رسول الله صلى عليه وسلم : أعتق سعدا أتتك الرجال أتتك الرجال.
(رقم 715/ص147): حدثنا عمر بن محمد الهمداني حدثنا عمرو بن عثمان حدثنا الوليد بن مسلم عن الأوزاعي قال: أخبرني أبو النجاشي قال: سمعت رافع بن خديج يحدث عن عمه ظهير بن رافع قال: نهانا رسول الله صبى الله عليه وسلم عن أمر كان بنا رافقا فقلت: ما قال رسول الله صلى الله عليه فهو حق قال: رسول الله عليه وسلم: ما تصنعون بمحاقلكم ؟ قلنا: نؤاجرها على الربع وعلى الأوسق من التين والشعير فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فلا تفعلوا ازرعوها أو زرعوها.

(رقم 755/ص157): حدثنا أبويعلى حدثنا إبراهيم بن الحجاج السامي حدثنا عبد الواحد بن زياد حدثنا عاصم الأحول عن عبد الله بن سرجس قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم واكلت معه خبزا ولحما. أو قال : ثريدا فقلت له: غفر الله لك يا رسول الله. قال: نعم وتلى هذه الآية (واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات)
قال: ثم درت خلفه فرأيت خاتم النبوة عند نقض كتفه اليسرى جمع عليه خيلان.

(رقم 802/ص162-163): حدثنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا محمد بن بكار حدثنا المعتمر بن سليمان عن عبد الله بن نسيب عن مسلم بن عبد الله عن أبيه أنه سمع رسول الله عليه وسلم يقول: أنهاكم عن ثلاث: قيل وقال, وكثرة السؤال, وإضاعة المال.
(رقم 879/ص172-173): حدثنا أبو غيثمة حدثنا جرير بن عبد الحميد عن عاصم الأحول عن عيسى بن حطان عن مسلم بن سلام عن علي بن طلق قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا فسي أحدكم في الصلاة فلينصرف ثم ليوضأ وليعد صلاته ولا تأتوا النساء في أدبارهن.
(رقم 184/ص183-184): حدثنا أبو يعلى حدثنا يعقوب بن إبراهيم حدثنا أبو عاصم عن أبي شريح حدثني يزيد بن أبي حبيب عن أبي شماسة قال: حضرنا عمرو بن العاص وهو في سياقة الموت يبكي طويلا ووجهه إلى الجدار, فجعل ابنه يقول: يبكيك يا أبتاه؟ قال: أما بشرك رسول الله صلى الله عليه وسلم بكذا ؟ قال: فأقبل بوجهه فقال: إن أفضل ما تعد شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم , ولقد رأيتني على إطباق ثلاث : رأيتني وما أحدا, أبغض لرسول الله صلى الله عليه وسلم مني, ولا أحد أحب أن أكون قد استكمنت منه فقتلته, فلو مت على تلك لكنت في النار, فلما جعل الله الإسلام في قلبي أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول الله, أعطني يمينك لأبايعك, فأعطاني يده فقبضت يدي فقال: مالك يا عمرو ؟ قال: قلت ان اشترط عليك, قال: تشترط ماذا أن يغفر لك؟
قلت: أن يغفر لي قال: أما علمت يا عمرو أن الإسلام يهدم ما قبله, وإن الهجرة تهدم ما كان قبلها, قال: فبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فما كان أحد أحب إلي من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أعظم في عيني منه, وكنت لا أملأ عيني منه إعظاما له, فلو مت على ذلك لوجدت أن أكون في أهل الجنة, ثم وليت أشياء لا أدري ما حالي فيها, فإذا أنا مت فلا تتبعني نائحة ولا نار, وإذا دفنتموني مسنوا على التراب شيئا, ثم أقيموا عند قبري قدر ما ينحر جزور ويقسم لحمها اسر بكم وما أدري ماذا أراجع به رسل ربي.
(رقم 998/ص189): حدثنا أحمد بن علي المثنى حدثنا إبراهيم بن الحجاج السافي حدثنا حماد بن سلمة عن أبي طلحة الخولاني قال: أتيت عمير بن سعد في نفر من فلسطين وكان يقال له نسيج وحده فقعدها على دكان له عظيم في داره فقال لغلامه: يا غلام أورد الخيل قال: وفي الطراز تور من حجارة قال: فأوردها فقال: أين فلانة قال: هي جربة قال: أوردها فإني سمعت رسول الله عليه وسلم يقول: لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ألم تر إلى البعير يكون بالصحراء ثم يصبح في كركرته أو في مراقه نكتة لم وكن قبل فمن أعدى الأول.
(رقم 1023/ص193): حدثنا العباس بن الخليل الطائي بحمص من كتابه ثنا نصر بن خزيمة بن علقمة بن محفوظ بن علقمة الحضرمي حدثني أبي عن نصر بن علقمة عن أخيه محفوظ بن علقمة عن ابن عابد عن سويد بن جبلة الفزاري عن عياض بن غنم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يضع يده على الأخرى أن يصلي. (قلت: لعله : في الصلاة).
(رقم 1055/ص197): حدثنا أبو يعلى حدثنا أحمد بن عمر الوكيع قال: حدثنا يحيى بن آدم ثنا ابن المبارك عن حرملة بن عمران عن كعب بن علقمة أن عرفة بن الحارث الكندي وكانت له صحبة من النبي صلى الله عليه وسلم مر على رجل كان يلبس كل يوم ثوبا أو قال :حلة لا تشبه اخرى, في السنة ثلاث ومائة وستين ثوبا وكان له عهد, فدعاه عرفة إلى الإسلام فغضب فسب النبي صلى الله عليه وسلم ففقتله عرفة فقال له عمرو بن العاص: إنهم يطمئنون إلينا للعهد فقال: ما عاهدناهم على أن يؤدونا في الله وفي رسوله قال: وقال عرفة لعمرو : وإنك إذا جلست معنا اتكأت بين أظهرنا فلا تفعل فإنك إن عدت كتبت إلى عمر. فعاد عمرو, فكتب, فجاء كتاب عمر إلى عمرو: أنه بلغني أنك إذا جلست مع أصحابك إتكأت بين أظهرهم كما تفعل العجم فلا تفعل. إجلس معهم ما جلست فإذا دخلت بيتك فافعل ما بدا لك فقال عمرو لعرفة: ثنيت علي عند عمر فقال: ما عهدتني كذابا. قال: فكان عمرو بعد ذلك يريد أن يتكئ فيذكر فيجلس ويقول: الله بيني وبين عرفة. قال: وخرجوا ذات يوم ويم ضباب فصجع فرس عرفة فرس عمر. فقال عمرو: ما أنا من عرفة بدابة فقيل لعرفة: إن الأمير قال كذا وكذا. فقال: إني لم أبصره من الغبار. قالوا: فاعتذر إليه. فقال: لا نعودهم هذا قال: فلم يزالوا به حتى أتاه فقال: والله لوددت أنه رمى بك في أقصى حجر بالمرج اعتذر إليك بالضباب وإني لم أبصرك وتقول: اللهم غفرا فقال عمرو: يا أبا الحارث قد رأيتك مع النبي صلى الله عليه وسلم يوم كذا وكذا على فرس ذلول أفلا تحمل على فرس. فقال: وما عهدي بك يا عمرو وتحمل على الخيل فمن أين هذا.

(رقم 1095/ص206): حدثنا أبو يعلى حدثنا عبد الواحد بن غياث حدثنا عبد العزيز بن مسلم عن أبي إسحاق عن فروة ابن نوفل قال: أتيت المدينة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما جاء بك ؟ قلت: جئتك لتعلمني كلمات إذا أخذت مضجعي قال: اقرأ (قل يا أيها الكافرون) فإنها براءة من الشرك.
قال أبو حاتم رضي الله عنه:
القلب يميل إلى أن هذه اللفظة ليست بمحفوظة من ذكر صحبته رسول الله صلى الله عليه وسلم, وإنا نذكره في كتاب التابعين أيضا لأن ذلك الوضع به أشبه. وذلك أن عبدالعزيز بن مسلم القسملي ربما أوهم فأفحش.

(رقم 1124/ص 211): حدثني أبو إبراهيم محمد بن بشار البغدادي بالرملة حدثنا الفضل بن موسى الهاشمي حدثنا الأنصاري عن أبيه عن ثمامة قال, قلت لأنس: أبو زيد الذي جمع القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ايش اسمه؟ قال: قيس بن السكن رجل منا, من بني عدي بن النجار لم يكن له عقب ونحن ورثناه.
(رقم 1231/ص229): حدثني محمد بن إسحاق الثقفي حدثنا محمد بن عبد الملك بن زنجوية, حدثنا ابن أبي مريم حدثني يحيى بن أيوب عن ابن غزية عن يحيى بن سعد قال: توفي معاذ وهو ابن ثمان وعشرين سنة.
(رقم 1425/ص257): حدثنا أبو خليفة قال: ثنا أبو الوليد قال: ثنا عكرمة بن عمار وذكر عن الهرماس بن زياد الباهلي قال: أبصرت رسول الله صلى الله عليه وسلم وإني مردفي وراء أبي على جمل وأنا صبي صغير ,فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب الناس على ناقته العضباء بمنى.
إنتهى ما أسند من كتاب "تاريخ الصحابة الذين روي عنهم الأخبار " للإمام ابن حبان البستي تحقيق: بوران الضناوي.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-08-05, 10:57 PM
أبو المقداد أبو المقداد متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-06-03
المشاركات: 1,942
افتراضي

جزاك الله خيرا، لكن ما سبب انتقائك لهذه الأحاديث؟
__________________
إن اللئيم وإن تظاهر بالندى*لابد يوما أن يسيء فعالا
أما الكريم، فإن جفاه زمانه* لا يرتضي غير السماحة حالا

تويتر:https://twitter.com/AhmedEmadNasr




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:43 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.