ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-07-15, 03:26 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
Arrow عقيدة التوحيد وما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر والتعطيل والبدع

بسم الله الرحمن الرحيم


عقيدة التوحيد

وبيان ما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر
والتعطيل والبدع
وغير ذلك


لفضيلة الشيخ
صالح بن فوزان بن عبد الله آل فوزان
جزاه الله تعالى خير الجزاء

==============
فهرس الموضوعات

· المقـدمـة


· الباب الأول‏:‏ مدخل لدراسة العقيدة

الفصل الأول‏:‏
في بيان العقيدة وبيان أهميتها باعتبارها أساسًا يقوم عليه بناء الدين.
العقيدة لغة.
والعقيدةُ شرعًا
الفصل الثاني‏:‏ في بيان مصادر العقيدة ومنهج السلف في تلقيها
الفصل الثالث‏:‏ في بيان الانحرافِ عن العقيدة وسبل التوقي منه.

· الباب الثاني‏:‏ في بيان معنى التوحيد وأنواعه

1 ـ توحيد الربوبية.
الفصل الأول‏:‏ في بيان معنى توحيد الربوبية وإقرار المشركين به.

الفصل الثاني‏:‏ مفهومُ كلمةِ الربِّ في القرآن والسُّنَّة وتصوُّرات الأمم الضّالَّة.

1 ـ مفهوم كلمة الرّبِّ في الكتاب والسنة.
2 ـ مفهوم كلمة الرب في تصورات الأمم الضالة.
3 ـ الرد على هذه التصورات الباطلة.

الفصل الثالث‏:‏ الكونُ وفطرتُهُ في الخُضُوعِ والطَّاعةِ لله..
الفصل الرابع‏:‏ في بيانِ منهج القرآن في إثبات وُجُودِ الخالقِ ووحدانيَّته.

1 ـ من المعلوم بالضرورة أن الحادث لابد له من محدث..
2 ـ انتظام أمر العالم كله وإحكامه.
3 ـ تسخيرُ المخلوقاتِ لأداء وظائفها، والقيام بخصائصها

الفصل الخامس‏:‏ بيانُ استلزامِ توحيدِ الرُّبوبيَّةِ لتوحيد الأُلوهيَّة.

2 ـ توحيد الألوهية.
الفصل الأول‏:‏ في بيانِ معنى توحيدِ الألوهيَّةِ وأنه موضوعُ دعوةِ الرُّسل.
الفصل الثاني‏:‏ في بيان معنى الشَّهادتين وما وقعَ فيهما من الخطأ
أولًا‏:‏ معنى الشَّهادتين.
ثانيًا‏:‏ أركان الشهادتين.
ثالثًا‏:‏ شروط الشهادتين.
¬ الشرط الأول‏:‏ العلم.
¬ الشرط الثاني‏:‏ اليقين.
¬ الشرط الثالث‏:‏ القبول.
¬ الشرط الرابع‏:‏ الانقياد.
¬ الشرط الخامس‏:‏ الصدق..
¬ الشرط السادس‏:‏ الإخلاصُ...
¬ الشرط السابع‏:‏ المحبة.
رابعًا‏:‏ مقتضى الشهادتين.
¬ أ ـ مقتضى شهادة أن لا إله إلا الله...
¬ ب ـ ومقتضى شهادة أن محمدًا رسول الله...
خامسًا‏:‏ نواقض الشهادتين.
الفصل الثالث‏:‏ في التشريع.
التشريع حق لله تعالى..

الفصل الرابع‏:‏ العبادةُ‏:‏ معناها، شُمولها
1ـ معنى العبادة.
2 ـ أنواع العبادة وشمولها

الفصل الخامس‏:‏ في بيانِ مفاهيمَ خاطئةٍ في تحديد العبادة.
العبادات توقيفية.
الفصل السادس‏:‏ في بيان ركائز العبودية الصحيحة.

3 ـ توحيد الأسماء والصفات..

أولًا‏:‏ الأدلة من الكتاب والسنة والعقل على ثبوت الأسماء والصفات..
أ ـ الأدلة من الكتاب والسنة.
ب ـ وأما الدليل العقلي..
ثانيًا‏:‏ منهجُ أهل السّنَّة والجماعة في أسماء الله وصفاته.
ثالثًا‏:‏ الرّدُّ على من أنكَرَ الأسماءَ والصّفاتِ، أو أنكر بعضها
الوجه الأول‏:‏
الوجه الثاني‏:‏
الوجه الثالث‏:‏
الوجه الرابع‏:‏
الوجه الخامس‏:‏

· الباب الثالث‏:‏
في بيان الشرك والانحراف في حياة البشرية.

الفصل الأول‏:‏ الانحراف في حياة البشرية.
الفصل الثاني‏:‏ الشرك‏:‏ تعريفه، أنواعه.
أ ـ تعريفـه.
ب ـ أنواع الشرك.

الفصل الثالث‏:‏ الكفر‏:‏ تعريفه - أنواعه.
أ ـ تعريفـه.
ب ـ أنواعه.
الفصل الرابع‏:‏ النفاق‏:‏ تعريفه، أنواعه.
أ ـ تعريفـه.
ب ـ أنواع النفاق..

الفروق بين النفاق الأكبر والنفاق الأصغر.

الفصل الخامس‏:
‏ بيان حقيقة كل من الجاهلية - الفسق - الضلال - الردة‏:‏ أقسامها، أحكامها-

1 ـ الجاهليـة.
2 ـ الفسـق..
3 ـ الضـلال.
4 ـ الردة وأقسامها وأحكامها

· الباب الرابع‏:‏
أقوال وأفعال تُنافي التوحيد أو تُنقِصُه.

الفصل الأول‏:‏ ادِّعاء علم الغيب في قراءة الكف والفنجان وغيرهما
المراد بالغيب..
الفصل الثاني‏:‏ السحرُ والكهانةُ والعِرافة.
1 ـ فالسحرُ عبارةٌ عما خفي ولَطُفَ سببُهُ.
2 ـ الكهانة والعرافة.

الفصل الثالث‏:‏ تقديم القرابين والنذور والهدايا للمزارات والقبور وتعظيمها
الفصل الرابع‏:‏ في بيان حكم تعظيم التماثيل والنصب التذكارية.
الفصل الخامس‏:‏ في بيان حكم الاستهزاء بالدين والاستهانة بحرماته.
الفصل السادس‏:‏ الحكم بغير ما أنزل الله...

حكم من حكم بغير ما أنزل الله...

الفصل السابع‏:‏ ادعاء حق التشريع والتحليل والتحريم.
الفصل الثامن‏:‏ حكم الانتماء إلى المذاهب الإلحادية والأحزاب الجاهلية.
الفصل التاسع‏:‏ النظرية المادية للحياة ومفاسد هذه النظرية.

أ ـ فالنظرة الماديّة للحياة معناها
ب ـ النظرة الثانية للحياة‏:‏ النظرة الصحيحة.

الفصل العاشر‏:‏ في الرقى والتمائم.
أ ـ الرقى..
2 ـ التمائم.
النوع الأول من التمائم.
النوع الثاني من التمائم.

الفصل الحادي عشر‏:‏
في بيان حكم الحلف بغير الله والتوسل والاستغاثة والاستعانة بالمخلوق..
أ ـ الحلف بغير الله...
ب ـ التوسل بالمخلوق إلى الله تعالى..

القسم الأول‏:‏ توسل مشروع، وهو أنواع.
¬ 1ـ النوع الأول‏:‏ التوسل إلى الله تعالى بأسمائه وصفاته.
¬ 2ـ النوع الثاني‏:‏ التوسل إلى الله تعالى بالإيمان والأعمال الصالحة.
¬ 3ـ النوع الثالث‏:‏ التوسل إلى الله تعالى بتوحيده.
¬ 4ـ النوع الرابع‏:‏ التّوسُّلُ إلى الله تعالى بإظهار الضَّعف..
¬ 5ـ النوع الخامس‏:‏ التوسل إلى الله بدعاء الصالحين الأحياء
¬ 6ـ النوع السادس‏:‏ التّوسُّلُ إلى الله بالاعتراف بالذنب..

القسم الثاني‏:‏ توسل غير مشروع.
¬ 1ـ طلب الدعاء من الأموات لا يجوز
¬ 2ـ والتوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم أو بجاه غيره لا يجوز
¬ 3ـ والتوسل بذوات المخلوقين لا يجوز
¬ 4ـ والتوسل بحق المخلوق لا يجوز لأمرين.
جـ ـ حكم الاستعانة والاستغاثة بالمخلوق..

النوع الأول‏:‏ الاستعانة والاستغاثة بالمخلوق فيما يقدر عليه.
النوع الثاني‏:‏ الاستغاثة والاستعانة بالمخلوق..

· الباب الخامس‏:‏
في بيان ما يجب اعتقاده في
الرسول صلى الله عليه وسلم
وأهل بيته وصحابته.

الفصل الأول‏:‏ في وجوب محبة الرسول وتعظيمه،
والنهي عن الغلو والإطراء في مدحه.

1 ـ وجوب محبته وتعظيمه صلى الله عليه وسلم.
2 ـ النهي عن الغُلوّ والإطراء في مدحه.
الغلو.
والإطراءُ
3 ـ بيان منزلته صلى الله عليه وسلم.

الفصل الثاني‏:‏ في وجوب طاعته صلى الله عليه وسلم والاقتداء به.
الفصل الثالث‏:‏ في مشروعية الصلاة والسلام على الرسول صلى الله عليه وسلم.
الفصل الرابع‏:‏ في فضل أهل البيت وما يجب لهم من غير جفاء ولا غُلُوّ.

الفصل الخامس‏:‏ في فضل الصحابة وما يجب اعتقاده فيهم.

ما المراد بالصحابة، وما الذي يجب اعتقاده فيهم.
فأفضل الصحابة الخلفاء الأربعة.

2 ـ مذهب أهل السنة والجماعة فيما حدث بين الصحابة من القتال والفتنة.

سبب الفتنة.
ومذهب أهل السنة والجماعة في الاختلاف الذي حصل.
¬ الأمر الأول‏:‏ أنهم يمسكون عن الكلام فيما حصل بين الصحابة.
¬ الأمر الثاني‏:‏ الإجابة عن الآثار المروية في مساويهم.

الفصل السادس‏:‏ في النهي عن سب الصحابة وأئمة الهدى..
1ـ النهي عن سب الصحابة.
2 ـ النهي عن سب أئمة الهدى من علماء هذه الأمة.

· الباب السادس‏:‏ البـدع
الفصل الأول‏:‏ تعريف البدعة، أنواعها وأحكامها
1 ـ تعريفها‏:‏ البدعة في اللغة.

2 ـ أنواع البدع.
النوع الأول‏:‏ بدعة قوليّة اعتقاديّة.
النوع الثاني‏:‏ بدعة في العبادات..

¬ القسم الأول‏:‏ ما يكون في أصل العبادة.
¬ القسم الثاني‏:‏ ما يكون من الزيادة في العبادة المشروعة.
¬ القسم الثالث‏:‏ ما يكون في صفة أداء العبادة المشروعة.
¬ القسم الرابع‏:‏ ما يكون بتخصيص وقت للعبادة المشروعة.
3 ـ حكم البدعة في الدين بجميع أنواعها

الفصل الثاني‏:‏ ظهور البدع في حياة المسلمين والأسباب التي أدت إليها
1 ـ ظهور البدع في حياة المسلمين، وتحته مسألتان.
المسألة الأولى‏:‏ وقت ظهور البدع.
المسألة الثانية‏:‏ مكان ظهور البدع.
2 ـ الأسباب التي أدت إلى ظهور البدع.
أ ـ الجهل بأحكام الدين.
ب ـ اتباع الهوى..
جـ ـ التعصب للآراء والرجال.
د ـ التشبه بالكفار

الفصل الثالث‏:‏
موقف الأمة الإسلامية من المبتدعة،
ومنهج أهل السنة والجماعة في الرّدّ عليهم.

1 ـ موقف أهل السُّنَّة والجماعة من المبتدعة.
2 ـ منهج أهل السنة والجماعة في الرد على أهل البدع.

الفصل الرابع‏:‏ في بيان نماذج من البدع المعاصرة.
1 ـ الاحتفال بمناسبة المولد النبوي..
2 ـ التبرك بالأماكن والآثار والأشخاص أحياء وأمواتًا
3 ـ البدع في مجال العبادات والتقرب إلى الله...
ما يعامل به المبتدعة.

· قائمة المصادر والمراجع
· فهرس الموضوعات


==============
عقيدة التوحيد

المؤلف

الشيخ صالح بن فوزان الفوزان



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-07-15, 03:29 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: عقيدة التوحيد وما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر والتعطيل والبدع

المقـدمـة

الحمد لله رب العالمين،
والصلاة والسلام على نبيه الصادق الأمين،
نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين‏.‏‏.‏‏. ‏
وبعد‏:‏

فهذا كتاب في علم التوحيد،
وقد راعيت فيه الاختصار مع سهولة العبارة،
وقد اقتبسته من مصادر كثيرة من كتب أئمتنا الأعلام،

ولا سيما كتب شيخ الإسلام ابن تيمية،
وكتب العلامة ابن القيم،
وكتب شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب
وتلاميذه من أئمة هذه الدعوة المباركة،

ومما لا شك فيه أن علم العقيدة الإسلامية
هو العلم الأساسي الذي تجدر العناية به
تعلمًا وتعليمًا وعملًا بموجبه؛

لتكون الأعمال صحيحة مقبولة عند الله نافعة للعاملين،


وخصوصًا وأننا في زمان
كثرت فيه التيارات المنحرفة؛

تيار الإلحاد،
وتيار التصوف والرهبنة،
وتيار القبورية الوثنية،
وتيار البدع المخالفة للهدي النبوي،


وكلها تيارات خطيرة
ما لم يكن المسلم مسلحًا بسلاح العقيدة الصحيحة
المرتكزة على الكتاب والسنة
وما عليه سلف الأمة،

فإنه حري أن تجرفه تلك التيارات المضلة؛
وهذا مما يستدعي العناية التامة
بتعليم العقيدة الصحيحة
لأبناء المسلمين من مصادرها الأصيلة‏.‏


وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه‏.‏



رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-07-15, 03:30 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: عقيدة التوحيد وما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر والتعطيل والبدع

الباب الأول‏:‏ مدخل لدراسة العقيدة

الفصل الأول‏:

‏ في بيان العقيدة وبيان أهميتها
باعتبارها أساسًا يقوم عليه بناء الدين


العقيدة لغة

مأخوذة من العقد وهو ربط الشيء،
واعتقدت كذا‏:‏ عقدت عليه القلب والضمير‏.
والعقيدة‏:‏ ما يدين به الإنسان،
يقال‏:‏ له عقيدة حسنة،
أي‏:‏ سالمةٌ من الشك‏.

والعقيدةُ عمل قلبي،
وهي إيمانُ القلب بالشيء وتصديقه به‏.‏


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-07-15, 03:31 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: عقيدة التوحيد وما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر والتعطيل والبدع

والعقيدةُ شرعًا

هي الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر،
والإيمان بالقدر خيره وشره،
وتُسمَّى هذه أركانُ الإيمان‏.‏

والشريعة تنقسم إلى قسمين‏:‏
اعتقاديات وعمليات‏:‏

فالاعتقاديات‏:
هي التي لا تتعلق بكيفية العمل،
مثل اعتقاد ربوبية الله ووجوب عبادته،
واعتقاد بقية أركان الإيمان المذكورة،
وتُسمَّى أصلية‏.‏


والعمليات‏:‏
هي ما يتعلق بكيفية العمل مثل الصلاة والزكاة والصوم
وسائر الأحكام العملية،
وتسمى فرعية؛
لأنها تبنى على تلك صحة وفسادًا ‏‏.‏



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-07-15, 03:36 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: عقيدة التوحيد وما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر والتعطيل والبدع

فالعقيدةُ الصحيحةُ هي الأساسُ الذي يقوم عليه الدين
وتَصحُّ معه الأعمال،


كما قال تعالى‏:‏

{ ‏فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ
فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا
وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا‏ }

‏[‏الكهف/110‏]‏‏.‏


وقال تعالى‏:‏

{ ‏وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ
لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ
وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ‏}

‏[‏الزمر/65‏]‏‏.‏


وقال تعالى‏:‏ ‏

{ ‏فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ *
أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ‏ }

‏[‏الزمر/2، 3‏]‏‏.‏
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-07-15, 03:38 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: عقيدة التوحيد وما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر والتعطيل والبدع

فدلّت هذه الآيات الكريمة،
وما جاء بمعناها، وهو كثير،

على أن الأعمال لا تُقبلُ
إلا إذا كانت خالصة من الشرك،

ومن ثَمَّ كان اهتمام الرسل
- صلواتُ الله وسلامه عليهم -
بإصلاح العقيدة أولًا،

فأول ما يدعون أقوامهم إلى عبادة الله وحده،
وترك عبادة ما سواه،

كما قال تعالى‏:‏

{ ‏وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولًا
أَنِ اعْبُدُواْ اللَّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ ‏}

[‏النحل/36‏]‏‏.‏

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-07-15, 03:41 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: عقيدة التوحيد وما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر والتعطيل والبدع

وكلُّ رسول يقول أول ما يخاطب قومه‏:‏

{‏ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ‏ }

‏ ‏[‏الأعراف/ 59، 65، 73، 85‏]‏

قالها نوح وهود وصالح وشعيب،
وسائر الأنبياء لقومهم‏.‏

وقد بقي النبي صلى الله عليه وسلم في مكة
بعد البعثة ثلاثة عشر عامًا
يدعو الناس إلى التوحيد،
وإصلاح العقيدة؛

لأنها الأساسُ الذي يقوم عليه بناءُ الدين‏.‏


وقد احتذى الدعاة والمصلحون
في كل زمان حذو الأنبياء والمرسلين،
فكانوا يبدءون بالدعوة إلى التوحيد،
وإصلاح العقيدة،
ثم يتجهون بعد ذلك
إلى الأمر ببقية أوامر الدين‏.‏

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-07-15, 11:42 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: عقيدة التوحيد وما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر والتعطيل والبدع

الفصل الثاني‏:

‏ في بيان مصادر العقيدة
ومنهج السلف في تلقيها



العقيدة توقيفية؛
فلا تثبت إلا بدليل من الشارع،
ولا مسرح فيها للرأي والاجتهاد،



ومن ثَمَّ فإن مصادرها مقصورة
على ما جاء في الكتاب والسنة؛

لأنه لا أحد أعلمُ بالله
وما يجب له وما ينزه عنه
من الله،

ولا أحد بعد الله أعلمُ بالله
من رسول الله صلى الله عليه وسلم،


ولهذا كان منهج السلف الصالح
ومن تبعهم في تلقِّي العقيدة
مقصورًا على الكتاب والسنة‏.‏


فما دلّ عليه الكتاب والسنة
في حق الله تعالى آمنوا به،
واعتقدوه وعملوا به‏.‏

وما لم يدل عليه كتاب الله ولا سنة رسوله
نفَوْهُ عن الله تعالى ورفضوه؛

ولهذا لم يحصل بينهم اختلاف في الاعتقاد،
بل كانت عقيدتهم واحدة،
وكانت جماعتهم واحدة؛
لأن الله تكفّل لمن تمسك بكتابه وسنة رسوله
باجتماع الكلمة،

والصواب في المعتقد واتحاد المنهج،



قال تعالى‏:‏

‏{‏ وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ‏ }‏

‏[‏آل عمران/103‏]‏‏.‏


وقال تعالى‏:

‏ ‏{‏ فَإِمَّا يَأتِيَنَّكُم مِنِّي هُدًى
فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ
فَلاَ يَضِلُّ وَلاَ يَشْقَى ‏}‏

[‏طه/23‏]‏‏.‏

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-07-15, 11:45 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: عقيدة التوحيد وما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر والتعطيل والبدع

ولذلك سُمُّوا بالفرقة الناجية؛

لأن النبي صلى الله عليه وسلم
شهد لهم بالنجاة
حين أخبر بافتراق الأمة إلى ثلاث وسبعين فرقة،
كلها في النار
إلا واحدة،
ولما سئل عن هذه الواحدة



قال‏:‏

‏( ‏هي من كان على مثل
ما أنا عليه اليوم وأصحابي‏ )

‏ ‏[‏الحديث رواه الإمام أحمد‏]‏‏.‏

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-07-15, 11:46 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: عقيدة التوحيد وما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر والتعطيل والبدع

وقد وقع مصداق ما أخبر به صلى الله عليه وسلم،

فعندما بنى بعض الناس عقيدتهم
على غير الكتاب والسنة،
من علم الكلام،
وقواعد المنطق
الموروثَيْن عن فلاسفة اليونان؛

حصل الانحرافُ والتفرق في الاعتقاد
مما نتج عنه اختلافُ الكلمة،
وتفرُّقُ الجماعة،
وتصدع بناء المجتمع الإسلامي‏.‏

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:18 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.