ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-02-17, 04:16 PM
أبو سفيان عبد الرحمن الحنبلي أبو سفيان عبد الرحمن الحنبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-14
الدولة: مصر.
المشاركات: 306
افتراضي وأخبروا بظرف او بحرف جر، ... ناوينَ معني: «كائن»، أو: «استقر»

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بارك الله فيكم، هل من شارح لنص ابن عقيل -رحمه الله تعالي- هذا: «تقدم: أن الخبر يكون مفردًا، ويكون جملة، وذكر المصنف في هذا البيت: أنه يكون ظرفًا، أو جارًّا ومجرورًا؛ نحو: «زيد عندك»، و: «زيد في الدار»؛ فكل منهما متعلق بمحذوف، واجب الحذف. وأجاز قوم -منهم المصنف-: أن يكون ذلك المحذوف: اسمًا، أو فعلًا؛ نحو: «كائن»، أو: «استقر»، فإن قدَّرتَ: «كائنًا»؛ كان من قبيل الخبر بالمفرد، وإن قدَّرتَ: «استقر»؛ كان من قبيل الخبر بالجملة.
واختلف النحويون في هذا؛ فذهب الأخفش: إلى أنه من قبيل الخبر بالمفرد، وأن: كلا منهما متعلق بمحذوف، وذلك المحذوف: اسم فاعل، والتقدير: «زيد كائن عندك»، أو: «مستقر عندك»، أو: «في الدار». وقد نُسِب هذا لسيبويه.
وقيل: إنهما من قبيل الجملة، وإن كلا منهما متعلق بمحذوف: هو فعل، والتقدير: «زيد استقر» أو: «يستقر عندك» أو: «في الدار». ونُسِب هذا إلى جمهور البصريين، وإلى سيبويه أيضًا.
وقيل: يجوز أن يُجعلا من قبيل المفرد؛ فيكون المُقدَّر: «مستقرًا» ونحوه، وأن يُجعلا من قبيل الجملة؛ فيكون التقدير: «استقر» ونحوه، وهذا ظاهر قول المصنف:

ناوين معنى: «كائن»، أو: «استقر»

وذهب أبو بكر بن السراج: إلى أن كلًّا من الظرف والمجرور: قسم برأسه، وليس من قبيل المفرد، ولا من قبيل الجملة. نقل عنه هذا المذهب تلميذه: أبو علي الفارسي في: «الشيرازيات»، والحق: خلاف هذا المذهب، وأنه متعلق بمحذوف، وذلك المحذوف واجب الحذف، وقد صُرِّح به -شذوذًا-؛ كقوله:

لَك العِزُّ؛ إن مَوْلاكَ عَزَّ، وإنْ يَهُنْ؛ ... فأنتَ لَدى بُحبوحةِ الهُونِ كائنُ». اهـ؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-02-17, 04:51 PM
بدر ناصر بدر ناصر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-12-11
المشاركات: 185
افتراضي رد: الخبر شبه

عليكم السلام
أين الإشكال الذي عندك في هذا النص؟
لأن هذا النص فيه أكثر من مسألة .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-02-17, 04:52 PM
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-10
المشاركات: 578
افتراضي رد: الخبر شبه

السلام عليكم:

معنى كلامه: أن الخبر الذي يكون ظرفا أو جارا ومجرورا الأصح فيه عند النحاة أن يتعلق بمحذوف خلافا لأبي بكر بن السراج، ثم اختلفوا في هذا المحذوف أهو استقر فيكون جملة؟ نحو زيد (استقر هو) عندك. أو كائن فيكون مفردا نحو: زيد كائن عندك، فعلى الأول يكون المحذوف جملة فعليه (استقر هو)، وعلى الثاني يكون مفردا وهو (كائن)، والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-02-17, 05:34 PM
أبو سفيان عبد الرحمن الحنبلي أبو سفيان عبد الرحمن الحنبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-14
الدولة: مصر.
المشاركات: 306
افتراضي رد: الخبر شبه

جزاكما الله خيرًا.
ما فهمته هو: أن من أنواع الخبر: شبه الجملة، لكن اختُلف فيه؛ أهو الخبر بذاته -كما هو مذهب ابن السراج رحمه الله تعالي-، أم له متعلق -كما هو مذهب الجمهور-، وإن كان له متعلق؛ فهل الخبر هو المتعلق -وهو الصحيح-، أم هو المجموع -أي: مجموع شبه الجملة مع المتعلق-.
وهذا المتعلق قد يكون اسم فاعل، أو فعلًا؛ فأيهما أرجح؟
فيه ثلاثة أقوال:
الأول: التخيير، وهو ظاهر كلام ابن مالك -رحمه الله تعالي-.
الثاني: أنه يتعين أن يكون اسم فاعل.
الثالت: أنه يتعين أن يكون فعلًا.
فهل فهمني صحيح؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-02-17, 05:37 PM
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-10
المشاركات: 578
افتراضي رد: الخبر شبه

نعم الأمر كما فهمته أخي،،
ويكون خبرا مع المتعلق المحذوف..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-02-17, 06:04 PM
أبو سفيان عبد الرحمن الحنبلي أبو سفيان عبد الرحمن الحنبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-14
الدولة: مصر.
المشاركات: 306
افتراضي رد: الخبر شبه

جزاك الله خيرًا.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-02-17, 06:14 PM
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-10
المشاركات: 578
افتراضي رد: الخبر شبه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن هشام مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرًا.
وإياك أخي الكريم،،
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-02-17, 05:11 AM
تركي بن سفر تركي بن سفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-06-11
المشاركات: 936
افتراضي رد: الخبر شبه

بارك الله فيكم.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن هشام مشاهدة المشاركة
فهل الخبر هو المتعلق -وهو الصحيح-، أم هو المجموع -أي: مجموع شبه الجملة مع المتعلق-.
وهذا المتعلق قد يكون اسم فاعل، أو فعلًا؛ فأيهما أرجح؟
الخبر هو المتعلق المحذوف فقط.
والأرجح أن يكون اسما لأن الأصل في الخبر أن يكون مفردا.والله أعلم.
__________________
((إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا))[الأحزاب:56]
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-02-17, 10:23 AM
أبو سفيان عبد الرحمن الحنبلي أبو سفيان عبد الرحمن الحنبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-14
الدولة: مصر.
المشاركات: 306
افتراضي رد: الخبر شبه

جزاك الله خيرًا، شيخنا الفاضل.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-02-17, 01:10 PM
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-10
المشاركات: 578
افتراضي رد: الخبر شبه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تركي بن سفر مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم.

الخبر هو المتعلق المحذوف فقط.
والأرجح أن يكون اسما لأن الأصل في الخبر أن يكون مفردا.والله أعلم.
من قال بهذا؟ أما كلام ابن عقيل فصريح في كونهما معا ولا يقبل أن يكون المحذوف وحده خبرا، فإن كان من قائل به فأرشدنا بارك الله فيك...
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:40 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.