ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-11-05, 01:09 AM
السدوسي السدوسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-04
المشاركات: 814
افتراضي تخريج أحاديث منار السبيل للعلامة الألباني

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله وصلىالله على محمد وعلى آله وسلم وبعد :
فهذا اختصار لإرواء الغليل للعلامة الألباني رحمه الله قام به أحد الإخوة جزاه الله خيرا

*1* إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل
في شرح الدليل، لإبراهيم بن محمد بن ضويان
تأليف المحدثِ العلامة محمد ناصر الدين الألباني
المكتب الإسلامي


*2*المجلد الأول

1- ( ضعيف جداً ) [ حديث {كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه ب بسم الله الرحمن الرحيم فهو أبتر} رواه الخطيب والحافظ عبد القادر الرهاوي ]
2- ( ضعيف ) [ حديث {كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه بالحمد لله فهو أقطع وفي رواية بحمد الله وفي رواية بالحمد وفي رواية فهو اجذم} رواها الحافظ الرهاوي في الأربعين له ]
3- ( صحيح ) [ حديث عمر هذا جبريل أتاكم يعلمكم أمر دينكم ]
4- { قوله صلى الله عليه وسلم أكثروا علي من الصلاة ]
5- ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم البخيل من ذكرت عنده فلم يصل علي ]
6- ( صحيح ) [ حديث {غم أنف رجل ذكرت عنده فلم يصل علي ]
7- ( صحيح ) [ [ وبعد، في الخطب والمكاتبات فعله عليه السلام ]
*3*كتاب الطهارة
8 ( صحيح ) [ { قول النبي صلى الله عليه وسلم اللهم طهرني بالماء والثلج والبرد} متفق عليه ]
9 ( صحيح ) [ {قوله في البحر هو الطهور ماؤه الحل ميتته} رواه الخمسة وصححه الترمذي ]
10 ( صحيح ) [ { قوله صلى الله عليه وسلم في خطبته يوم النحر بمنى إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا }رواه مسلم من حديث جابر ]
11 ( صحيح ) [ حديث الحكم بن عمرو الغفاري رضي الله عنه{ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يتوضأ الرجل بفضل طهور المرأة} رواه الخمسة ]
12 ( صحيح ) [ حديث{ دع ما يريبك إلى ما لا يريبك} رواه النسائي والترمذي وصححه ]
13 ( حسن ) [ حديث أسامة{ ان رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا بسجل من ماء زمزم فشرب منه وتوضأ} رواه أحمد عن علي ]
14 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد قال{ قيل يارسول الله أنتوضأ من بئر بضاعة وهي بئر يلقى فيها الحيض ولحوم الكلاب والنتن فقال صلى الله عليه وسلم الماء طهور لا ينجسه شيء} رواه أحمد وأبو داود والترمذي ]
15 ( صحيح ) [ حديث {أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات هل يبقى من درنه شيء ]
16 ( صحيح ) [ روى الدارقطني بإسناد صحيح عن عمر {أنه كان يسخن له ماء في قمقم فيغتسل به ]
17 ( صحيح ) [ روى ابن أبي شيبة عن ابن عمر{ إنه كان يغتسل بالحميم ]
18 ( موضوع ) [ حديث {لا تفعلي فإنه يورث البرص} رواه الدارقطني وقال يرويه خالد بن اسماعيل وهو متروك وعمرو الأعسم وهو منكر الحديث ]
19 ( صحيح ) [ حديث {أن النبي صلى الله عليه وسلم صب على جابر من وضوئه} رواه البخاري ]
20 ( صحيح ) [ في حديث صلح الحديبية{ وإذا توضأ كادوا يقتتلون على وضوئه ]
21 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إذا استيقظ أحدكم من نومه فليغسل يديه قبل أن يدخلهما في الإناء ثلاثا فإن أحدكم لا يدري أين باتت يده }( رواه مسلم )
22 ( صحيح ) [ حديث عمر{ إنما الأعمال بالنيات ]
23 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر قال{ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يسأل عن الماء يكون في الفلاة من الأرض وما ينوبه من السباع والدواب فقال إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث} رواه الخمسة ( وفي لفظ ابن ماجه وأحمد لم ينجسه شيء ) [ ]
24 ( صحيح ) [ قول النبي صلى الله عليه وسلم إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات} متفق عليه ]
25 ( صحيح ) [ حديث{ بئر بضاعة ]
26 ( صحيح ) [ حديث الدين النصيحة ]
*4*باب الآنية
27 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم اغتسل من جفنة ]
28 ( صحيح ) [ وتوضأ من تور من صفر و تور ]
29 ( لم أقف عليه ) [ توضأ من تور من حجارة ]
30 ( صحيح ) [ توضأ من قربة ]
31 ( صحيح ) [ توضأ من أداوة ]
32 ( صحيح ) [ روى حذيفة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تشربوا في آنية الذهب والفضة وتأكلوا في صحافها فإنها لهم في الدنيا ولكم في الآخرة وقال الذي يشرب في آنية الذهب والفضة إنما يجرجر في بطنه نار جهنم متفق عليه ]
34 ( صحيح ) [ روى أنس رضي الله عنه أن قدح النبي صلى الله عليه وسلم إنكسر فاتخذ مكان الشعب سلسلة من فضة رواه البخاري ]
35 ( شاذ بهذا اللفظ ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أضافه يهودي بخبز وإهالة سنخة رواه أحمد ]
36 ( لم أجده ) [ توضأ صلى الله عليه وسلم من مزادة مشركة ]
37 ( صحيح ) [ روى أبو ثعلبة الخشني قال قلت يا رسول الله إنا بأرض قوم أهل كتاب أفنأكل في آنيتهم قال ]
لا تأكلوا فيها إلا أن تجدوا غيرها فاغسلوها ثم كلوا فيها متفق عليه ]
38 ( صحيح ) [ روى أحمد عن يحي بن سعيد عن شعبة عن الحكم عن ابن أبي ليلى عن عبد الله بن عكيم قال قرىء علينا كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في أرض جهينة وأنا غلام شاب ]
أن لا تنتقوا من الميتتة بإهاب ولا عصب ]
39 ( صحيح ) [ حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أوك سقاءك واذكر اسم الله وخمر إناءك وأذكر اسم الله ولو أن تعرض عليه عودا متفق عليه ]

*4*باب الإستنجاء وآداب التخلي ]
40 ( صحيح ) [ حديث سلمان عند مسلم نهانا أن نستنجي برجيع أو عظم ]
41 ( صحيح ) [ قول سلمان نهانا يعني النبي صلى اله عليه وسلم أن نستنجي باليمين وأن نستنجي بأقل من ثلاثة أحجار وأن نستنجي برجيع أو عظم رواه مسلم ]
42 ( لا أصل له بهاذ اللفظ ) [ قول عائشة رضي الله عنها مرن أزواجكن أن يتبعوا الحجارة بالماء من أثر الغائط والبول فأني أستجييهم وإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعله صححه الترمذي ]
43 ( صحيح ) [ حديث أنس كان النبي صلى الله عليه وسلم يدخل الخلاء فأحمل أنا وغلام نحوي أداوة من ماء وعنزة فيستنجي بالماء متفق عليه ]
44 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا إذا ذهب أحدكم إني الغائط فليستطب بثلاثة أحجار فإنها تجزىء عنه رواه أحمد وأبو داود ]
45 ( صحيح ) [ روى أبو داود من حديث أبي هريرة مرفوعا نزلت هذه الآية في أهل قباء فيه رجال يحبون أن يتطهروا قال كانوا يستنجون بالماء فنزلت فيهم هذه الآية ]
46 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تستنجوا بالروث ولا بالطعام فإنه زاد إخوانكم من الجن رواه مسلم ]
47 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم يغسل ذكره ويتوضأ ]
48 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب أحدكم إلى الغائط فليذهب معه بثلاثة أحجار فإنها تجزىء عنه ]
49 ( ضعيف جدا ) [ حديث من استنجى من الريح فليس منا ]
*5*فصل ما ليس لداخل الخلا ]
50 ( صحيح ) [ حديث علي مرفوعا ستر ما بين الجن وعورات بني آدم إذا دخل الخلاء أن يقول بسم الله رواه ابن ماجه ]
51 ( صحيح ) [ عن أنس كان النبي صلى الله عليه وسلمإذا دخل الخلاء قال اللهم إني اعوذ بك من الخبث والخبائث رواه الجماعة ]
52 ( صحيح ) [ حديث عائشة كان صلى الله عليه وسلم إذا خرج من الخلاء قال غفرانك حسنه الترمذي ]
53 ( ضعيف ) [ عن أنس كان صلى الله عليه وسلم إذا خرج من الخلاء يقول الحمد لله الذي أذهب عني الأذى وعافاني رواه ابن ماجه ]
54 ( صحيح ) [ قول ابن عمر مر رجل بالنبي صلى الله عليه وسلم فسلم عليه وهو يبول فلم يرد عليه رواه مسلم ]
55 ( ضعيف ) [ حديث قتادة عن عبد الله بن سرجس نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبال في الجحر قالوا لقتادة ما يكره من البول في الجحر قال يقال إنها مساكن الجن رواه أحمد وأبو داود ]
56 ( لا يصح ) [ وروي أن سعد بن عبادة بال في جحر بالشام ثم استلقى ميتا ]
57 ( صحيح ) [ قول حذيفة انتهى النبي صلى الله عليه وسلم إلى سباطة قوم فبال قائما رواه الجماعة ]
58 ( ضعيف ) [ روى الخطابي عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم بال قائما من جرح كان بمأبضه ]
59 قال ابن مسعود إن من الجفاء أن تبول وأنت قائم ]
60 ( صحيح ) [ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتيتم الغائط فلا تستقبلوا القبلة ولا تستدبروها ولكن شرقوا أو غربوا قال أبو أيوب فقدمنا الشام فوجدنا مراحيض قد بنيت نحو الكعبة فننحرف عنها ونستغفر الله متفق عليه ]
61 ( حسن ) [ قال مروان الأضغر أناخ ابن عمر بعيره مستقبل القبلة ثم جلس يبول فقلت إليه أبا عبد الرحمن أليس قد نهي عن هذا قال بلى إنما نهي عن هذا في الفضاء اما إذا كان بينك وبين القبلة شيء يسترك فلا بأس رواه أبو داود ]
62 ( حسن ) [ روى معاذ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اتقوا الملاعن الثلاث البراز في الموارد وقارعة الطريق والظل رواه أبو داود ]
63 ( صحيح ) [ حديث عقبة بن عامر مرفوعا وفيه ولا أبالي أوسط القبور قضيت حاجتي أو وسط السوق رواه ابن ماجه ]
64 ( ضعيف ) [ روى الترمذي عن ابن عمر مرفوعا إياكم والتعري فإن معكم من لا يفارقكم إلا عند الغائط وحين يفضي الرجل إلى أهله فاستحيوهم وأكرموهم ]
*4*باب السواك
65 ( ام أجد بهذا اللفظ ) [ كان النبي صلى الله عليه وسلم يستاك بعود أراك ]
66 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم السواك مطهرة للفم مرضاة للرب رواه احمد ]
67 ( ضعيف ) [ حديث علي مرفوعا إذا صمتم فاستاكوا بالغداة ولا تستاكوا بالعشي أخرجه البيهقي ]
68 ( ضعيف ) [ قول عامر بن ربيعة رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لاأحصي يتسوك وهو صائم حسنه الترمذي ]
69 ( ضعيف ) [ حديث أنس مرفوعا يجزىء من السواك الأصابع رواه البيهقي قال محمد بن عبد الواحد الحافظ هذا إسناد لا أرى به بأسا ]
70 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم لولا أن اشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة متفق عليه وفي رواية لأحمد لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء وللبخاري تعليقا عند كل وضوء ]
71 ( صحيح ) [ عن حذيفة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك متفق عليه ]
72 ( صحيح ) [ روى شريح بن هانيء قال سألت عائشة بأي شيء كان يبدأ النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل بيته قالت بالسواك رواه مسلم ]
فصل ]
73 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا الفطرة خمس الختان والإستحداد وقص الشارب وتقليم الأظافر ونتف الإبط متفق عليه ]
74 ( صحيح ) [ اللهم كما حسنت خلقي فحسن خلقي رواه البيهقي عن عائشة ورواه ابن مردويه وزاد وحرم وجهي على النار ]
75 ( ضعيف ) [ حديث أبي أيوب مرفوعا أربع من سنن المرسلين الحياء والتعطر والسواك والنكاح رواه أحمد ]
76 ( ضعيف جداً ) [ حديث ابن عباس كان النبي صلى الله عليه وسلم يكتحل بالإثمد كل ليلة قبل أن ينام وكان يكتحل في كل عين ثلاثة أميال رواه أحمد والترمذي وابن ماجه ]
77 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر مرفوعا خالفوا المشركين أحفوا الشوارب وأوفو اللحى متفق عليه ]
78 ( صحيح ) [ حديث اختتن إبراهيم بعد ما أتت عليه ثمانون سنة متفق عليه ]
79 ( حسن ) [ قال صلى الله عليه وسلم لرجل أسلم ألق عنك شعر الكفر واختتن رواه أبو داود ]
80 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم إذا إلتقى الختانان وجب الغسل ]
*4*باب الوضوء
81 ( حسن ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه ]
82 ( صحيح ) [ حديث عفي لأمتي عن الخطا والنسيان ]
83 ( صحيح ) [ حديث عثمان رضي الله عنه في صفة وضوئه صلى الله عليه وسلم وفيه فمضمض واستنثر متفق عليه ]
84 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم الأذنان من الرأس رواه ابن ماجه ]
85 ( لا أعلم له أصلا ) [ توضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم مرتبا وقال هذا وضوء لا يقبل الله الصلاة إلا به ]
86 ( صحيح ) [ حديث خالد بن معدان أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يصلي وفي ظهر قدميه لمعة قدر الدرهم لم يصبها الماء فأمره أن يعيد الوضوء رواه أحمد وأبو داود وزاد والصلاة ]
87 ( صحيح ) [ حديث وإنما الأعمال بالنيات ]
88 ( صحيح ) [ حديث من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ]
*5*فصل ]
89 ( صحيح ) [ روي عن عثمان رضي الله عنه أنه دعا بإناء فافرغ على كفيه ثلاث مرات فغسلهما ثم أدخل يمينه في الإناء فمضمض واستنثر ثم غسل وجههه ثلاثا ويديه إلى المرفقين ثلاث مرات ثم مسح برأسه ثم غسل رجليه ثلاث مرات إلى الكعبين ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ نحو وضوئي هذا الحديث متفق عليه ]
90 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح برأسه وأذنيه ظاهرهما وباطنهما صححه الترمذي ]
فصل ]
91 ( حسن ) [ قول علي لإبن عباس ألا أتوضأ لك وضوء النبي صلى الله عليه وسلم قال بلى فداك أبي وأمي قال فوضع إناء فغسل يديه ثم مضمض واستنشق واستنثر ثم أخذ بيديه فصك بهما وجهه وألقم إبهاميه ما أقبل من أذنيه قال ثم عاد في مثل ذلك ثلاثا ثم أخذ كفا من ماء بيده اليمنى فأفرغها على ناصيته ثم أرسلها تسيل وجهه وذكر بقية الوضوء رواه أحمد وأبو داود ]
92 ( صحيح ) [ حديث أنس أن النبي صلى الله كان إذا توضأ أخذ كفا من ماء فأدخله تحت حنكه فخلل به لحيته وقال هكذا أمرني ربي عزوجل رواه أبو داود ]
93 ( صحيح ) [ حديث كان صلى الله عليه وسلم كان يعجبه التيمن في ترجله وتنعله وطهوره وفي شأنه كله متفق عليه ]
94 ( صحيح ) [ أن أبا هريرة توضأ فغسل يده حتى أشرع في العضد ورجله حتى أشرع في الساق ثم قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ]
قال أبو هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنتم الغر المحجلون يوم القيامة من إسباغ الوضوء فمن استطاع منكم فليطل غرته وتحجيله متفق عليه ]
95 ( ضعيف ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ مرة مرة وقال هذا وضوء من لم يتوضأ لم يقبل الله له صلاة ثم توضأ مرتين ثم قال هذا وضوئي ووضوء ]
المرسلين قبلي أخرجه ابن ماجه ]
96 ( صحيح ) [ حديث عمر مرفوعا ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء رواه احمد ومسلم وأبو داود و ]
97 ( صحيح ) [ حديث المغيرة أنه أفرغ على النبي صلى الله عليه وسلم في وضوئه رواه مسلم ]
98 ( صحيح ) [ قالت عائشة كنا نعد له طهوره وسواكه ]
*4*باب المسح على الخفين
99 ( صحيح ) [ عن جرير قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بال ثم توضأ ومسح على خفيه قال إبراهيم كان يعجبهم هذا الحديث لأن إسلام جرير بعد نزول المائدة متفق عليه ]
100 ( صحيح ) [ روى المغيرة قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فأهويت لأنزع خفيه فقال دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين فمسح عليهما متفق عليه ]
101 ( صحيح ) [ روى المغيرة أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على الجوربين ]
والنعلين رواه أبو داود والترمذي ]
102 ( صحيح ) [ عن عوف بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالمسح على الخفين في غزوة تبوك ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر ويوما وليلة للمقيم رواه احمد ]
103 ( صحيح ) [ قال علي رضي الله عنه لو كان الدين بالرأي لكان أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه وقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يمسح على ظاهر خفيه رواه أبو داود ]
104 ( حسن ) [ حديث صفوان بن عسال قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يامرنا إذا كنا سفرا أن لا ننزع خفافنا ثلاثة ايام ولياليهن إلا من جنابة رواه أحمد والنسائي والترمذي وصححه ]
فصل ]
105 ( ضعيف ) [ حديث صاحب الشجة إنما كان يكفيه أن يتيمم ويعضد أو يعصب على جرحه خرقة ويمسح عليها ويغسل سائر جسده رواه أبو داود ]
*4*باب نواقض الوضوء
106 ( حسن ) [ قوله صلى الله عليه وسلم ولكن من غائط وبول ونوم رواه أحمد والنسائي والترمذي وصححه ]
107 ( صحيح ) [ قوله فلا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا متفق عليه ]
108 ( صحيح ) [ قوله في المذي يغسل ذكره ويتوضأ متفق عليه ]
109 ( صحيح ) [ حديث انه قال للمستحاضة توضيء لكل صلاة رواه أبو داود ]
110 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لفاطمة بنت حبيش إنه دم عرق فتوضيء لكل صلاة رواه الترمذي ]
111 ص1 روى معدان بن طلحة عن أبي الدرداء أن النبي صلى الله عليه وسلم قاء فتوضأ فلقيت ثوبان في مسجد دمشق فذكرت له ذلك فقال صدق أنا صببت له وضوءه رواه أحمد والترمذي وقال هذا أصح شيء في هذا الباب ]
112 ( حسن ) [ قال صلى الله عليه وسلم ولكن من غائط وبول ونوم ]
113 ( حسن ) [ قال صلى الله عليه وسلم العين وكاء السه فمن نام فليتوضأ رواه أبو داود
114 ( صحيح ) [ حديث أنس أن اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كانوا ينتظرون العشاء فينامون ثم يصلون ولا يتوضئون رواه مسلم ]
115 ( صحيح ) [ في حديث ابن عباس فجعلت إذا أغفيت يأخذ بشحمة أذني رواه مسلم ]
116 ( صحيح ) [ حديث بسرة بنت صفوان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من مس ذكره فليتوضأ قال أحمد هو حديث صحيح ]
117 ( صحيح ) [ حديث أبي أيوب وام حبيبة من مس فرجه فليتوضأ قال أحمد حديث أم حبيبة صحيح ]
118ص1 حديث جابر بن سمرة أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم أنتوضأ من لحوم الغنم قال إن شئت توضأ وإن شئت لا تتوضأ قال أنتوضأ من لحوم الإبل قال نعم توضأ من لحوم الإبل رواه مسلم ]
فصل ]
119 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم إذا وجد أحدكم في بطنه شيئا فأشكل عليه خرج منه شيء أم لا فلا يخرجن من المسجد حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا رواه مسلم والترمذي
120 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر مرفوعا لا يقبل الله صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول رواه الجماعة إلا البخاري ]
121 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم الطواف بالبيت صلاة إلا أن الله أباح فيه الكلام رواه الشافعي ]
122 ( صحيح ) [ حديث أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى أهل اليمن كتابا وفيه لا يمس القرآن إلا طاهر رواه الأثرم والدارقطني متصلا واحتج به أحمد وهو لمالك في الموطأ مرسلا ]
123 حديث علي رضي الله عنه كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يحجبه وربما قال لا يحجزه عن القرآن شيء ليس الجنابة رواه ابن خزيمة والحاكم والدارقطني وصححاه ]
]
124 ( ضعيف ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا أحل المسجد لحائض ولا جنب رواه أبو داود ]
*3* باب ما يوجب الغسل
125 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم لعلي إذا فضخت الماء فاغتسل رواه أبو داود ]
126 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم لما سئل هل على المرأة غسل إذا احتلمت قال نعم إذا رأت الماء رواه النسائي بمعناه ]
127 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم إذا جلس بين شعبها الأربع ومس الختان وجب الغسل رواه مسلم ]
128 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر قيس بن عاصم أن يغتسل حين أسلم رواه أبو داود والنسائي والترمذي وحسنه ]
الخامس خروج دم الحيض ]
129 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم: إغسلنها ]
فصل ]
131 ( صحيح ) [ حديث ميمونة وضع رسول الله صلى الله عليه وضوء الجنابة فأفرغ على يديه فغسلهما مرتين أو ثلاثا ثم تمضمض واستنشق وغسل وجهه وذراعيه ثم افاض الماء على رأسه ثم غسل جسده فأتيته بالمنديل فلم يردها وجعل ينفض الماء بيديه متفق عليه ]
132 ( صحيح ) [ في حديث عائشة ثم يخلل شعره بيده حتى إذا ظن أنه قد روى بشرته أفاض عليه الماء ثلاث مرات ثم غسل سائر جسده متفق عليه ]
133 ( ضعيف ) [ عن علي مرفوعا من ترك موضع شعره من جنابة لم يصبها الماء فعل الله به كذا وكذا من النار قال علي فمن ثم عاديت شعري رواه أحمد وأبو داود ]
134 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم لعائشة انقضي شعرك واغتسلي رواه ابن ماجه بإسناد صحيح ]
135 في بعض ألفاظ حديث أم سلمة أفأنقضه للحيضة قال لا رواه مسلم ]
شاذ بهذا اللفظ ويأتي تحقيق الكلام عليه في الذي بعده ]
136 ( صحيح ) [ قالت أم سلمة قلت يا رسول الله إني امرأة أشد ضفر رأسي أفأنقضه لغسل الجنابة فقال لا إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات ثم تفيضين عليك الماء فتطهرين رواه مسلم ]
137 ( صحيح ) [ فقول عائشة حتى إذا ظن أن أروي بشرته أفاض عليه الماء متفق عليه ]
138 ( صحيح ) [ حديث عائشة وميمونة في صفة غسله صلى الله عليه وسلم متفق عليهما وفي حديث ميمونة ثم تنحى فغسل قدميه رواه البخاري ]
139 ( صحيح ) [ حديث أنس رضي الله عنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يغتسل بالصاع إلى خمسة أمداد ويتوضأ بالمد متفق عليه ]
140 ( ضعيف ) [ روى ابن ماجه أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بسعد وهو يتوضأ فقال ]
ما هذا السرف فقال أفي الوضوء إسراف قال نعم وإن كنت على نهر جار ]
141 ( صحيح ) [ لأن عائشة كانت تغتسل هي والنبي صلى الله عليه وسلم من إناء واحد يسع ثلاثة أمداد أو قريبا من ذلك رواه مسلم ]
142 ( صحيح ) [ روى أبو داود والنسائي عن أم عمارة بنت كعب أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فأتي بماء في إناء قدر ثلثي المد ]
فصل ]
]
143 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد مرفوعا غسل الجمعة واجب على كل محتلم ]
144 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفرعا من غسل ميتا فليغتسل ومن حمله فليتوضأ رواه أحمد وابو داود والترمذي وحسنه ]
145 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم من جاء منكم الجمعة فليغتسل متفق عليه ]
146 ( ضعيف ) [ حديث ابن عباس والفاكه بن سعد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يغتسل يوم الفطر والأضحى رواه ابن ماجه ]
147 ( صحيح ) [ اغتسل صلى الله عليه وسلم من الإغماء متفق عليه ]
148 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم لزينب بنت جحش لما استحيضت ]
إغتسلي لكل صلاة رواه أبو داود ]
149 ( حسن ) [ حديث زيد بن ثابت أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم تجرد ]
لإهلاله وإغتسل رواه الترمذي وحسنه ]
150 ( صحيح ) [ كان ابن عمر كان لا يقدم مكة إلا بات بذي طوى حتى يصبح ويغتسل ويدخل نهارا ويذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فعله رواه مسلم ]
*4* باب التيمم
151 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم تيمم لرد السلام ]
152 ( صحيح ) [ حديث أبي أمامة مرفوعا جعلت الأرض كلها لي ولأمتي مسجدا وطهورا فأينما أدركت رجلا من أمتي الصلاة فعنده مسجده وعنده طهوره رواه أحمد ]
153 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم إن الصعيد الطيب طهور المسلم وإن لم يجد الماء عشر سنين فإذا وجد الماء فليمسه بشرته فإن ذلك خير صححه الترمذي ]
154 ( صحيح ) [ عن عمرو بن العاص أنه لما بعث في غزوة ذات السلاسل قال احتلمت في ليلة باردة شديدة البرد فأشفقت إن إغتسلت أن أهلك فتيممت ثم صليت بأصحابي صلاة الصبح الحديث رواه أحمد وأبو داود والدراقطني ]
155 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم إذا امرتكم يأمر فأتوا منه ما استطعتم رواه البخاري ]
156 ( صحيح ) [ حديث عمران بن حصين عليك بالصعيد فإنه يكفيك متفق عليه ]
157 ( صحيح ) [ لأنه صلى الله عليه وسلم ضرب بيده الحائط ومسح وجهه ويديه ]
158 ( صحيح ) [ وفي حديث عمار إنما كان تكفيك أن تقول بيديك هكذا ثم ضرب بيديه الأرض ضربة واحدة ثم مسح الشمال على اليمين وظاهر كفيه ووجهه متفق عليه ]
159 ( صحيح ) [ حديث إنما الأعمال بالنيات ]
160 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم فإذا وجد الماء فليمسسه بشرته فإن ذلك خير رواه أحمد والترمذي وصححه ]
161 ( صحيح ) [ حديث عمار وفيه التيمم ضربة للوجه والكفين رواه أحمد وأبو داود ]
162 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم وإنما لكل إمرىء ما نوى ]
*4* باب إزالة النجاسة
( لم أجده بهذا اللفظ ) [ لقول ابن عمر أمرنا بغسل الأنجاس سبعا ]
( صحيح ) [ أمره صلى الله عليه وسلم القائم من نوم الليل أن يغسل يديه ثلاثا فإنه لا يدري أين باتت يده ]
( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم لأسماء في دم الحيض يصيب الثوب حتيه ثم أقرصيه ثم إغسليه بالماء ]
( صحيح ) [ حديث علي مرفوعا بول الغلام ينضح وبول الجارية يغسل ]
167 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبعا أولاهن بالتراب رواه مسلم ]
168 ( صحيح ) [ حديث أن خولة بنت يسار قالت يارسول الله أرأيت لو بقي أثره تعني الدم فقال يكفيك الماء ولا يضرك أثره رواه أبو داود بمعناه ]
169 ( صحيح ) [ حديث أم قيس بنت محصن أنها أتت بابن لها صغير لم يأكل الطعام إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأجلسه حجره فبال على ثوبه فدعا بماء فنضحه ولم يغسله متفق عليه ]
170 ( صحيح ) [ وعن علي مرفوعا بول الغلام ينضح وبول الجارية يغسل رواه أحمد ]
171 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في بول الأعرابي أريقوا عليه ذنوبا من ماء متفق عليه ]
172 ( صحيح ) [ حديث بن عمر أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم وهو يسأل عن الماء يكون في الفلاة من الأرض وما ينوبه من السباع والدواب فقال إذا بلغ الماء قلتين لم يحمل الخبث وفي رواية لم ينجسه شيء ]
173 ( صحيح ) [ حديث أبي قتادة مرفوعا وفيه فجاءت هرة فأصغى لها الإناء حتى شربت وقال إنها ليست بنجس إنها من الطوافين عليكم والطوافات ]
174 ( صحيح ) [ حديث المؤمن لا ينجس متفق عليه ]
175 ( صحيح ) [ حديث إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فليمقله وفي لفظ فليغمسه فإن في أحد جناحيه داء وفي الآخر شفاء رواه البخاري ]
176 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم صلوا في مرابض الغنم رواه مسلم ]
177 ( صحيح ) [ وقال للعرنيين إنطلقوا إلى إبل الصدقة فأشربوا من ابوالها متفق عليه ]
178 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في الذي يعذب في قبره إنه لا يتنزه من بوله متفق عليه ]
179 ( صحيح ) [ قوله لعلي في المذي اغسل ذكرك ]
180 ( صحيح ) [ قول عائشة كنت أفرك المني من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يذهب فيصلي به متفق عليه ]
181 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لأسماء في الدم إغسليه بالماء متفق عليه ]
182 ( صحيح ) [ لقول عائشة يكون لإحدانا الدرع فيه تحيض ثم ترى فيه قطرة من الدم فتقصعه بريقها وفي رواية تبله بريقها ثم تقصعه بظفرها رواه أبو داود ]
183 ( صحيح ) [ قال ابن مسعود كنا لا نتوضأ من موطىء ]
184 ( صحيح ) [ روى مسلم عن أبي هريرة مرفرعا وفيه فإذا انتخع أحدكم فلينتخع عن يساره أو تحت قدمه فإن لم يجد فليقل هكذا فتفل في ثوبه ثم مسح بعضه على بعض ]
*4*باب الحيض
185 ( موقوف ) [ وقد روي عن عائشة أنها قالت إذا بلغت الجارية تسع سسنين فهي إمرأة 186 ( لم أقف عليه ) [ لقول عائشة إذا بلغت المرأة خمسين سنة خرجت من حد الحيض ذكره أحمد ]
187 ( صحيح ) [ لقوله صلى الله عليه وسلم في سبايا أوطاس لا توطأ حامل حتى تضع ولا حائل حتى تستبرىء بحيضة ]
188 ( حسن ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لحمنة بنت جحش تحيضي في علم الله ستة أيام أو سبعة ثم اغتسلي وصلي أربعة وعشرين يوما أو ثلاثة وعشرين يوما كما يحيض النساء ويطهرن لميقات حيضهن وطهرهن صححه الترمذي ]
189 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة ]
190 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم أليس إحداكن إذا حاضت لم تصم ولم تصل قلن بلى رواه البخاري ]
191 ص1قوله صلى الله عليه وسلم لعائشة لما حاضت إفعلي ما يفعل الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت حتى تطهري متفق عليه ]
192 ( ضعيف ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا يقرأ الجنب ولا الحائض شيئا من القرآن رواه أبو داود والترمذي ]
193 ( ضعيف ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا أحل المسجد لجنب ولا حائض رواه أبو داود ]
194 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لعائشة ناوليني الخمرة من المسجد فقالت إني حائض فقال إن حيضتك ليست في يدك رواه الجماعة إلا البخاري ]
195 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم دعي الصلاة قدر الأيام التي كنت تحيضين فيهال ثم اغتسلي وصلي متفق عليه ]
196 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار ]
197 ( صحيح ) [ روى ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم في الذي يأتي إمرأته وهي حائض يتصدق بدينار أو نصف دينار قال أبو داود هكذا الرواية الصحيحة ]
198 ( صحيح ) [ روى مالك عن علقمة عن أمه ان النساء كن يرسلن بالدرجة فيها الشيء من الصفرة إلى عائشة فتقول لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء ]
199 ( صحيح ) [ قول أم عطية كنا لا نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئا رواه أبو داود ]
200 ( صحيح ) [ حديث معاذ أنها سألت عائشة رضي الله عنها ما بال الحائض تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة فقالت كان يصيبنا ذلك مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة رواه الجماعة ]
201 ( حسن ) [ وقالت أم سلمة كانت المرأة من نساء النبي صلى الله عليه وسلم تقعد في النفاس أربعين ليلة لا يأمرها النبي بقضاء صلاة النفاس رواه أبو داود ]
فصل ]
202 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لأم حبيبة امكثي قدر ما كانت تحبسك حيضتك ثم اغتسلي وصلي رواه مسلم ]
203 ( صحيح ) [ حديث أن فاطمة بنت أبي حبيش قالت يارسول الله إني أستحاض فلا أطهر أفأدع الصلاة فقال لا إن ذلك عروق وليست بالحيضة فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة فإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم وصلي متفق عليه ]
204 ( صحيح ) [ وفي لفظ إذا كان دم الحيض فإنه أسود يعرف فامسكي عن الصلاة فإذا كان الآخرفتوضيء إنما هو عرق رواه النسائي ]
205 ( حسن ) [ حديث حمنة بنت جحش قالت قلت يارسول الله إني أستحاض حيضة شديدة فما ترى فيها قال أنعت لك الكرسف فإنه يذهب الدم قالت هو أكثر من ذلك قال فاتخذي ثوبا قالت هو أكثر من ذلك قال فتلجمي قالت إنما أثج ثجا فقال لها سآمرك بأمرين أيهما فعلت فقد أجزأ عنك من الآخر فأن قويت عليهما فأنت أعلم فقال لها إنما هذه ركضة من ركضات الشيطان فتحيضي ستة أيام أو سبعة في علم الله ثم اغتسلي حتى إذا رأيت أنك قد طهرت واستنقأت فصلي أربعا وعشرين أو ثلاثا وعشرين ليلة وأيامها ]
وصومي فإن ذلك يجزئك وكذلك فافعلي في كل شهر كما تحيض النساء وكما يطهرن لميقات حيضهن وطهرهن الحديث رواه أحمد وابو داود والترمذي وصححه ]
206 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لفاطمة بنت أبي جبيش أو توضيء لكل صلاة حتى يجيء ذلك الوقت ]
207 ( صحيح ) [ وقال في المستحاضة وتتوضأ عند كل صلاة رواهما أبو داود والترمذي ]
208 ( ضعيف ) [ حديث صلي وإن قطر على الحصير رواه البخاري ]
209 ( صحيح ) [ صلى عمر وجرحه يثعب دما ]
210 ( لم أجده ) [ وروي أن إمرأة ولدت على عهده صلى الله عليه وسلم فلم تر دما فسميت ذات الجفوف ]
211 ( حسن ) [ عن أم سلمة كانت النفساء على عهد النبي صلى الله عليه وسلم تجلس أربعين يوما رواه الخمسة إلا النسائي ]
212 ( موقوف ضعيف ) [ حديث عثمان بن أبي العاص أنها أتته قبل الأربعين فقل لا تقربيني ]
*4*باب الأذان والإقامة
213 ( صحيح ) [ حديث إذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم وليؤمكم أكبركم ]
214 ( صحيح ) [ حديث عقبة بن عامر مرفرعا يعجب ربك من راعي غنم في رأس شظية جبل يؤذن بالصلاة ويصلي فيقول الله عزوجل أنظروا إلى عبدي هذا يؤذن ويقيم الصلاة يخاف مني قد غفرت لعبدي وأدخلته الجنة رواه النسائي ]
215 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لمالك بن الحويرث ولإبن عم له إذا سافرتما فأذنا وأقيما وليؤمكما أكبركما متفق عليه ]
216 ( صحيح ) [ حديث إنما الأعمال بالنيات ]
217 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم وصف المؤذنين بالأمانة ]
218 ( صحيح ) [ حديث إذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم ]
219 ( صحيح ) [ حديث إن بلالا يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن مكتوم متفق عليه ]
220 قوله صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن زيد ألقه على بلال فإنه أندى صوتا منك 221 ( حسن ) [ حديث أمناء الناس على صلاتهم وسحورهم المؤذنون رواه البيهقي من طريق يحي بن عبد الحميد وفيه كلام ]
222 ( ضعيف ) [ حديث أبي هريرة لا يؤذن إلا متوضي رواه الترمذي والبيهقي مرفوعا وروي موقوفا وهو أصح ]
223 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لبلال قم فأذن ]
224 ( لم أجده ) [ وكان مؤذنوا رسول الله صلى الله عليه وسسلم يؤذنون قياما ]
225 ( حسن ) [ قال الحسن العبدي رأيت أبا زيد صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤذن قاعدا وكانت رجله أصيبت في سبيل الله رواه الأثرم ]
226 ( حسن ) [ قال ابن المنذر ثبت أن ابن عمر كان يؤذن على البعير فينزل فيقيم ]
227 ( حسن ) [ حديث أن بلالا كان يؤذن في أول الوقت لا يخرم وربما أخر الإقامة شيئا رواه ابن ماجه ]
228 ( ضعيف جداً ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لبلال إذا أذنت فترسل وإذا أقمت فاحدر رواه أبو داود ]
229 ( حسن ) [ روي أن بلالا كان يؤذن على سطح إمرأة من بني النجار بيتها من أطول بيت حول المسجد رواه أبو داود ]
230 ( صحيح ) [ قول أبي جحيفة إن بلالا وضع إصبعيه في أذنيه رواه أحمد والترمذي وصححه ]
231 ( ضعيف ) [ عن سعد القرظ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بلالا أن يجعل إصبعيه في أذنيه وقال إنه أرفع لصوتك رواه ابن ماجه ]
232 ( ضعيف ) [ مستقبلا القبلة لفعل مؤذنيه صلى الله عليه وسلم ]
233 ( صحيح ) [ لقول أبي جحيفة رأيت بلالا يؤذن فجعلت أتتبع فاه ها هنا وها هنا يقول يمينا وشمالا حي على الصلاة حي على الفلاح متفق عليه ]
234 ( ضعيف جداً ) [ ولا يزيل قدميه للخبر ]
235 ( ضعيف ) [ قول بلال أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أثوب في الفجر ونهاني أن اثوب في العشاء رواه ابن ماجه ]
236 ( حسن ) [ دخل ابن عمر مسجدا يصلي فيه فسمع رجلا يثوب في أذان الظهر فخرج وقال أخرجتني البدعة ]
237 ( ضعيف ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إن أخا صداء قد أذن ومن أذن فهو يقيم ]
238قول جابر صلى الله عليه وسلم الظهر والعصر بعرفة بأذان وإقامتين رواه مسلم ]
239 ( ضعيف ) [ ولحديث ابن مسعود في قصة الخندق أن المشركين شغلوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أربع صلوات حتى ذهب من الليل ما شاء الله ثم امر بلالا فأذن ثم أقام فصلى الظهر ثم اقام فصلى العصر ثم أقام فصلى المغرب ثم أقام فصلى العشاء رواه الأثرم ]
240 ص1حديث عمر مرفوعا إذا قال المؤذن الله أكبر الله أكبر فقال أحدكم الله أكبر الله أكبر ثم قال أشهد أن لا إله إلا الله فقال أشهد أن لا إله إلا الله ثم قال أشهد أن محمدا رسول الله فقال أشهد أن محمدا رسول الله فقال أشهد أن محمدا رسول الله ثم قال حي على الصلاة فقال لا حول ولا قوة إلا بالله ثم قال حي على الفلاح قال لا حول ولا قوة إلا بالله ثم قال الله أكبر الله أكبر فقال الله أكبر الله أكبر ثم قال لا إله إلا الله فقال لا إله إلا الله خالصا من قلبه دخل الجنة رواه مسلم ]
241 ( ضعيف ) [ روى أبو داود عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن بلالا أخذ في الإقامة فلما أن قال قد قامت الصلاة قال النبي صلى الله عليه وسلم أقامها الله وأدامها ]
242 ( صحيح ) [ حديث عبد الله بن عمرو مرفوعا إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا علي فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا ثم سلوا الله لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله وأرجو ان أكون أنا هو فمن سأل الله لي الوسيلة حلت عليه الشفاعة رواه مسلم ]
243 ( صحيح ) [ روى البخاري وغيره عن جابر مرفوعا من قال حين يسمع النداء اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته حلت له شفاعتي يوم القيامة ]
244 ( صحيح ) [ حديث أنس مرفوعا الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة رواه احمد والترمذي وصححه ]
245 ( صحيح ) [ قال الترمذي حديث أبي هريرة أما هذا فقد عصى أبا القاسم صلى اله عليه وسلم رواه مسلم ]
246 ( حسن ) [ حديث عبد الله بن زيد أنه قال لما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناقوس ليضرب به للناس لجمع الصلاة طاف بي وأنا نائم رجل يحمل ]
ناقوسا فقلت يا عبد الله أتبيع الناقوس فقال وما تصنع به فقلت ندعو به إلى الصلاة قال أفلا أدلك على ما هو خير من ذلك فقلت بلى فقال تقول الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله قال ثم استأخر عني غير بعيد ثم قال وتقول إذا قمت إلى الصلاة الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الفلاح قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة الله اكبر الله أكبر لا إله إلا الله فلما أصبحت أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته بما رأيت فقلا إنها لرؤيا حق إن شاء الله فقم مع بلال فألق عليه ما رأيت فليؤذن به فإنه أندى صوتا منك رواه أبو داود ]
*4*باب شروط الصلاة
247 ( صحيح ) [ حديث مروا أبناءكم بالصلاة لسبع الحديث ]
248 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا يقبل الله صلاة بغير طهور رواه مسلم وغيره ]
249 ( صحيح ) [ حديث جبريل حين أم النبي صلى الله عليه وسلم بالصلوات الخمس ثم قال ما بين هذين وقت رواه أحمد والنسائي والترمذي بنحوه ]
250 ( صحيح ) [ حديث جابر أن النبي صلى لاله عليهه وسلم جاءه جبريل عليه السلام فقال قم فصله فصلى الظهر حين زالت الشمس ثم جاءه العصر فقال قم فصله فصلى العصر حين صار ظل كل شيء مثله ثم جاءه المغرب فقال قم فصله فصلى المغرب حين وجبت الشمس ثم جاءه العشاء فقال قم فصله فصلى العشاء حين غاب الشفق ثم جاءه الفجر فقال قم فصله فصلى الفجر حين برق الفجر أو قال سطع الفجر ثم جاءه من الغد للظهر فقال قم فصله فصلى الظهر حين صار ظل كل شيء مثله ثم جاءه العصر فقال قم فصله فصلى العصر حين صار ظل كل ]
شيء مثليه ثم جاءه المغرب وقتا واحدا لم يزل عنه ثم جاءه العشاء حين ذهب نصف الليل أو قال ثلث الليل فصلى العشاء ثم جاءه حين أسفر جدا فقال له قم فصله فصلى الفجر ثم قال ما بين هذين وقت رواه احمد والنسائي والترمذي بنحوه ]
251حديث أبي موسى أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن مواقيت الصلاة قال في آخرة أخر المغرب حتى كان عند سقوط الشفق وفي لفظ فصلى المغرب قبل أن يغيب الشفق وأخر العشاء حتى كان ثلث الليل الأول ثم أصبح فدعا السائل فقال الوقت فيما بين هذين رواه أحمد ومسلم وأبو داود والنسائي ]
252 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا من أدرك من العصر سجدة قبل أن تغرب الشمس أو من الصبح قبل أت تطلع الشمس فقد أدركها رواه أحمد ومسلم والنسائي وابن ماجه ]
253 ( صحيح ) [ في المتفق عليه من أدرك ركعة من الصبح قبل أن تطلع الشمس فقد أدرك الصبح ]
254 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم كان يصلي الظهر بالهاجرة متفق عليه 255 ( ضعيف بهذا التمام ) [ حديث بكروا بالصلاة في يوم الغيم فإنه من فاتته صلاة العصر حبط عمله رواه أحمد وابن ماجه ]
256 ( صحيح ) [ حديث رافع بن خديج كنا نصلي المغرب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فينصرف أحدنا وإنه ليبصر مواقع نبله متفق عليه ]
257 ( صحيح ) [ حديث وكان يصلي الصبح بغلس ]
258 ( صحيح ) [ حديث أسفروا بالفجر فإنه أعظم للأجر رواه أحمد وغيره ]
259 ( موضوع ) [ حديث ابن عمر مرفوعا الوقت الأول من الصلاة رضوان الله والآخر عفو الله رواه الترمذي والدارقطني ]
260 ( موضوع ) [ وروى الدراقطني من حديث أبي محذور نحوه وفيه ووسط الوقت رحمة الله ]
261 ( ضعيف ) [ روى أحمد أنه صلى الله عليه وسلم عام الأحزاب صلى المغرب فلما فرغ قال هل علم أحد منكم أني صليت العصر قالوا يارسول الله ما صليتها فأمر المؤذن فأقام الصلاة فصلى العصر ثم أعاد المغرب ]
262 ( صحيح ) [ حديث صلوا كما رأيتموني أصلي ]
263 ( صحيح ) [ حديث من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها متفق عليه ]
264 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم لما فاته صلاة الفجر صلى سنتها قبلها رواه أحمد ومسلم ]
265 ( صحيح ) [ حديث عفي لأمتي عن الخطأ والنسيان ]
266 ( صحيح ) [ حديث من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك ]
267 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار صححه الترمذي ]
268 ( حسن ) [ حديث سلمة بن الأكوع قال قلت يارسول الله إني أكون في الصيد وأصلي في القميص الواحد قال نعم وازرره ولو بشوكة صححها الترمذي ]
269 ( ضعيف جداً ) [ حديث مرفوعا لا تبرز فخذك ولا تنظر إلى فخذ حي ولا ميت رواه أبو داود ]
270 ( ضعيف جداً ) [ حديث أبي أيوب يرفعه أسفل السرة وفوق الركبتين من العورة رواه الدارقطني ]
271 ( حسن ) [ عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا ما بين السرة والركبة عورة رواهما الدارقطني ]
272 ( صحيح ) [ حديث لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار ]
273 ( صحيح ) [ حديث المرأة عورة رواه الترمذي ]
274 ( ضعيف ) [ حديث أم سلمة يارسول الله تصلي المرأة في درع وخمار وليس عليها إزار قال نعم إذا كان سابغا يغطي ظهور قدميها رواه أبو داود ]
275 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم لا يصلي الرجل في ثوب واحد ليس على عاتقه منه شيء متفق عليه ]
276 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ]
277 ( صحيح ) [ حديث أبي موسى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حرم لباس الحرير والذهب على ذكور أمتي وأحل لإناثهم صححه الترمذي ]
278 ( صحيح ) [ حديث عمر مرفوعا لا تلبسوا الحرير فإنه من لبسه في الدنيا لم يلبسه في الآخرة متفق عليه ]
279 قول ابن عباس إنما نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الثوب المصمت أما العلم وسدا الثوب فليس به بأس رواه ابو داود ]
280 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم تنزهوا من البول فإن عامة عذاب القبر منه 281 ( صحيح ) [ وقوله لأسماء في دم الحيض تحته ثم تقرصه بالماء ثم تنضحه ثم تصلي فيه متفق عليه ]
282 ( صحيح ) [ وأمره صلى الله عليه وسلم بصب ذنوب من ماء على بول الأعرابي الذي بال في طائفة المسجد ]
283 ( صحيح ) [ حديث القبرين وفيه أما أحدهما فكان لا يستنزه من بوله ]
284 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد رضي الله عنه بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعها عن يساره فخلع الناس نعالهم فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته قال ما حملكم على إلقائكم نعالكم قالوا رأيناك ألقيت نعليك فألقينا نعالنا قال إن جبريل أتاني فأخبرني أن فيهما قذرا رواه أبو داود ]
285 ( صحيح ) [ حديث جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا ]
286 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا تتخذوا القبور مساجد فإني انهاكم عن ذلك رواه مسلم ]
287 ( ضعيف ) [ روى ابن ماجه والترمذي وعبد بن حميد في مسنده عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يصلى في سبع مواطن المزبلة والمجزرة والمقبرة وقارعة الطريق وفي الحمام وفي معاطن الإبل وفوق ظهر بيت الل ]
288 ( صحيح ) [ لأن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في البيت ركعتين متفق عليه ]
289 ( صحيح ) [ حديث إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء ثم استقبل القبلة ]
290 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر في أهل قباء لما حولت القبلة متفق عليه ]
291 ( حسن ) [ حديث عبد الله بن عامر بن ربيعة عن أبيه قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر في ليلة مظلمة فلم ندر أين القبلة فصلى كل رجل حياله فلما اصبحنا ذكرنا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فنزل فأيتما تولوا فثم وجه الله رواه ابن ماجه ]
292 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم ما بين المشرق والمغرب قبلة رواه ابن ماجه والترمذي وصححه ]
293 ( صحيح ) [ حديث أبي أيوب ولكن شرقوا أو غربوا ]
294 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم قام يتهجد وحده فجاء ابن عباس فاحرم معه فصلى به النبي صلى الله عليه وسلم متفق عليه ]
295 ( صحيح ) [ حديث قصة معاذ ]
*2* المجلد الثاني
*3*كتاب الصلاة
296 ( صحيح ) [ حديث طلحة بن عبيد الله أن أعرابيا قال يارسول الله ماذا فرض الله علي من الصلاة قال خمس صلوات في اليوم والليلة قال هل علي غيرهن قال لا إلا أن تطوع شيئا متفق عليه ]
297 ( صحيح ) [ حديث رفع القلم عن ثلاثة إلخ ]
298 ( صحيح ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مروا أبناءكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين وأضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع رواه أحمد وابو داود ]
299 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين صل قائما فإن لم تستطع فعلى جنب رواه البخاري ]
300 ( صحيح ) [ قوله في حديث المسيء إذا قمت إلى الصلاة فكبر ]
301 ( صحيح ) [ حديث تحريمها التكبير وتحليلها التسليم رواه أبو داود ]
302 قوله صلى اله عليه وسلم لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب متفق عليه ]
303 ( حسن ) [ حديث عبد الله ابن أبي أوفى قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني لا أستطيع أن آخذ شيئا من القرآن فعلمني ما يجزيني فقال قل سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله رواه أبو داود ]
304 ( صحيح ) [ حديث المسيء ]
305 ( صحيح ) [ حديث أبي حميد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا ركع امكن يديه من ركبتيه ثم هصر ظهره وفي لفظ فلم يصوب رأسه ولم يقنع حديث صحيح ]
306 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم للمسيء في صلاته ثم إرفع حتى تعتدل قائما ]
307 ( صحيح ) [ قول أنس كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قال سمع الله لمن حمده قام حتى نقول قد أوهم الحديث رواه مسلم ]
308 ( صحيح ) [ قوله تعالى واسجدوا وقوله صلى الله عليه وسلم ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ]
309 ( صحيح ) [ حديث أبي حميد كان صلى الله عليه وسلم إذا سجد أمكن جبهته وأنفه من الأرض ]
310 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم أمرت أن أسجد على سبعة أعظم الجبهة وأشار بيده إلى أنفه واليدين والركبتين وأطراف القدمين متفق عليه ]
311 ( صحيح ) [ قول أنس كنا نصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم فيضع أحدنا طرف الثوب من شدة الحر في مكان السجود متفق عليه ]
312 ( ضعيف ) [ عن عبد الله بن عبد الرحمن قال جاءنا النبي صلى الله عليه وسلم فصلى بنا في مسجد بني الأشهل فرأيته واضعا يديه في ثوبه إذا سجد رواه أحمد ]
313 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر مرفوعا إن اليدين يسجدان كما يسجد الوجه فإن وضع أحدكم وجهه فليضع يديه وإذا رفعه فليرفعهما رواه أحمد وأبو داود والنسائي ]
314 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم ]
315ص1 وله صلى الله عليه وسلم للمسيء ثم إرفع حتى تطمئن جالسا ]
316 ( صحيح ) [ ول عائشة كان النبي صلى الله عليه وسلم يفرش رجله اليسرى وينصب اليمنى وينهى عن عقبة الشيطان رواه مسلم ]
317 ( صحيح ) [ قال ابن عمر من سنة الصلاة أن ينصب اليمنى واستقباله بأصابعها القبلة ]
318 ( صحيح ) [ حديث أمره صلى الله عليه وسلم الأعرابي بها في جميع الأركان ولما أخل بها قال له إرجع فصل فإنك لم تصل ]
319 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود كنا نقول قبل أن يفرض علينا التشهد السلام على الله من عباده فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تقولوا السلام على الله ولكن قولوا التحيات لله ]
320 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في حديث كعب بن عجرة لما قالوا قد عرفنا أو علمنا كيف السلام عليك فكيف الصلاة عليك قال قولوا اللهم صل على محمد الحديث متفق عليه ]
321 ( صحيح ) [ تشهد ابن مسعود فإن تشهد بغيره مما صح عنه صلى الله عليه وسلم جاز نص عليه وتشهد ابن مسعود هو قوله علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم التشهد كفي بين كفيه كما يعلمني السورة من القرآن التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله واشهد أن محمدا عبده ورسوله متفق عليه ]
322 ( ضعيف ) [ حديث أنه عليه الصلاة والسلام أمره أن يعلمه الناس رواه أحمد ]
323 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم جلس وداوم عليه ]
324 ( صحيح ) [ حديث صلوا كما رأيتموني أصلي ]
325 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم وتحليلها التسليم رواه أبو داود والترمذي ]
326 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسلم عن يمينه السلام عليكم ورحمة الله وعن يساره السلام عليكم ورحمة الله رواه مسلم ]
327 ( صحيح ) [ قول ابن عمر كان النبي صلى الله عليه وسلم يفصل بين الشفع والوتر بتسليمة يسمعناها رواه أحمد ]
328 ( صحيح ) [ صلوا كما رأيتموني أصلي ]
329 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم علم المسيء في صلاته مرتبة بثم ]
فصل ]
330 ( صحيح ) [ قول ابن مسعود رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يكبر في كل رفع وخفض وقيام وقعود رواه أحمد والنسائي والترمذي وصححه ]
331 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكبر حين يقوم إلى الصلاة ثم يكبر حين يركع ثم يقول سمع الله لمن حمده حين يرفع صلبه من الركعة ثم يقول وهو قائم ربنا ولك الحمد الحديث متفق عليه ]
332 ( صحيح ) [ حديث أبي موسى وفيه وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد رواه أحمد ومسلم ]
333 ( صحيح ) [ قوله حذيفة في حديثه فكان يعني النبي صلى الله عليه وسلم يقول في ركوعه سبحان ربي العظيم وفي سجوده سبحان ربي الأعلى رواه الخمسة وصححه الترمذي ]
334 ( ضعيف ) [ عن عقبة بن عامر قال لما نزلت فسبح باسم ربك العظيم قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إجعلوها في ركوعكم فلما نزلت سبح اسم ربك الأعلى قال إجعلوها في سجودكم رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه ]
335 ( صحيح ) [ حديث حذيفة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بين السجدتين رب إغفر لي رب إغفر لي رواه النسائي وابن ماجه ]
336 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود مرفوعا إذا قعدتم في كل ركعتين فقولوا التحيات لله الحديث رواه أحمد والنسائي ]
337 ( حسن ) [ حديث رفاعة بن رافع فإذا جلست في وسط الصلاة فاطمئن وافترش فخذك اليسرى ثم تشهد رواه أبو داود ]
338 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم لما نسيه في صلاة الظهر سجد سجدتين قبل أن يسلم مكان ما نسي من الجلوس رواه الجماعة بمعناه ]
339 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إذا نسي أحدكم فليسجد سجدتين ]
340 ( صحيح ) [ حديث الأسود انه صلى خلف عمر فسمعه كبر ثم قال سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك إسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك رواه مسلم ]
341 ( صحيح ) [ حديث عائشة وأبا سعيد قالا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استفتح الصلاة قال ذلك ]
342 ( صحيح ) [ حديث النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول قبل القراءة أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ]
343 ( صحيح ) [ حديث أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ في الصلاة بسم الله الرحمن الرحيم وعدها آية ]
344 ( صحيح ) [ حديث إذا أمن الإمام فأمنوا متفق عليه ]
345 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان الجهر بالقراءة في الصبح والجمعة والأوليين من المغرب والعشاء ]
346 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد وابن أبي أوفى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رفع رأسه قال سمع الله لمن حمده ربنا لك الحمد ملء السماء وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد متفق عليه ]
347 ( صحيح ) [ حديث وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا ولك الحمد ]
348 ( ضعيف جداً ) [ حديث سعيد بن جبير عن أنس قال ما صليت وراء أحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أشبه صلاة به من هذا الفتى يعني عمر بن عبد العزيز قال فحزرنا في ركوعه عشر تسبيحات وفي سجوده عشر تسبيحات رواه أحمد و والنسائي ]
أبو داود ]
349 ( صحيح ) [ حديث كعب بن عجرة خرج علينا النبي صلى الله عليه وسلم فقلنا يا رسول الله قد علمنا كيف نسلم عليك فكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد متفق عليه ]
350 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا إذا فرغ أحدكم من التشهد الأخير فليتعوذ بالله من اربع من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن شر فتنة المسيح الدجال رواه الجماعة إلا البخاري والترمذي ]
351 ( صحيح ) [ حديث مالك بن الحويرث إذا صلى كبر ورفع يديه وإذا أراد أن يركع رفع يديه وإذا رفع رأسه رفع يديه وحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صنع هكذا متفق عليه ]
352 ( صحيح ) [ حديث وائل بن حجر وفيه ثم وضع اليمنى على اليسرى رواه أحمد ومسلم ]
353 ( ضعيف ) [ حديث علي رضي الله عنه إن من السنة في الصلاة وضع الأكف على الأكف تحت السرة رواه أحمد ]
354 ( ضعيف جداً ) [ روى ابن سيرين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقلب بصره في السماء فنزلت هذه الآية والذين هم في صلاتهم خاشعون فطأطأ رأسه رواه أحمد في الناسخ والمنسوخ وسعيد بن منصور في سننه بنحوه وزاد فيه وكانوا يستحبون للرجل أن لا يجاوز بصره مصلاه هو مرسل ]
355 ( ضعيف ) [ حديث ابن مسعود في المراوحة بين القدمين وهو قائم ]
356 ( ضعيف ) [ حديث ابن مسعود إنه ركع فجافى يديه ووضع يديه على ركبتيه وفرج بين أصابعه من وراء ركبتيه وقال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي رواه أحمد وأبو داود والنسائي ]
357 ( ضعيف ) [ حديث وائل بن حجر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سجد وضع ركبتيه قبل يديه وإذا نهض رفع يديه قبل ركبتيه رواه الخمسة إلا أحمد ]
358 ( ضعيف ) [ حديث أبي حميد في صفة صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فيه وإذا سجد فرج بين فخذيه غير حامل بطنه على شيء من فخذيه ]
359 ( صحيح ) [ في حديث ابن بحينة كان صلى الله عليه وسلم إذا سجد يجنح في سجوده حتى يرى وضع إبطيه متفق عليه ]
360 ( صحيح ) [ في حديث أبي حميد ووضع كفيه حذو منكبيه رواه أبو داود والترمذي وصححه وفي لفظ سجد غير مفترش ولا قابضهما واستقبل بأطراف رجليه القبلة ]
361 ( ضعيف ) [ حديث وائل بن حجر في رفع اليدين أولا في قيامه إلى الركعة ]
362 ( ضعيف ) [ حديث أبي هريرة كان ينهض على صدور قدميه ]
363 ( ضعيف ) [ حديث وائل بن حجر وإذا نهض نهض على ركبتيه واعتمد على فخذيه رواه أبو داود ]
364 ( صحيح باللفظين الأولين ) [ حديث أبي حميد ثم ثنى رجله اليسرى وقعد عليها ]
وإذا جلس في الركعتين على اليسرى ونصب الأخرى وفي لفظ وأقبل بصدر اليمنى على قبلته ]
365 ( صحيح ) [ حديث أبي حميد فإذا كانت السجدة التي فيها التسليم أخرج رجله اليسرى وجلس متوركا على شقه الأيسر وقعد على مقعدته رواه البخاري ]
366 ( صحيح ) [ حديث عمر كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جلس في الصلاة وضع يديه على ركبتيه ورفع إصبعه اليمنى التي تلي الإبهام فدعا بها رواه أحمد ومسلم ]
367 ( صحيح ) [ حديث وائل بن حجر ثم قبض ثنتين من أصابعه وحلق حلقة ثم رفع إصبعه فرأيته يحركها يدعو بها رواه أحمد وأبو داود والنسائي ]
368 ( صحيح ) [ حديث عامر بن سعد عن أبيه قال كنت أرى النبي صلى الله عليه وسلم يسلم عن يمينه وعن يساره حتى يرى بياض خده رواه أحمد ومسلم ]
369 ( ضعيف ) [ حديث جابر أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نرد على الإمام وأن يسلم بعضنا على بعض رواه أبو داود ]
فصل فيما يكره في الصلاة ]
370 حديث عائشة هو إختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد رواه أحمد والبخاري 371 ( صحيح ) [ حديث سهل بن الحنظلية قال ثوب بالصلاة فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي وهو يلتفت إلى الشعب رواه أبو داود ]
372 ( صحيح ) [ حديث أنس مرفوعا إعتدلوا في السجود ولا يبسط أحدكم ذراعيه إنبساط الكلب متفق عليه ]
373 ( موضوع ) [ حديث أنه رأى رجلا يعبث في صلاته فقال لو خشع قلب هذا لخشعت جوارحه ]
374 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يصلي الرجل متخصرا متفق عليه ]
375 ( حسن ) [ حديث نهيه صلى الله عليه وسلم عن الصلاة إلى النائم والمتحدث رواه أبو داود ]
376 ( صحيح ) [ حديث عائشة أن النبي صلى اله عليه وسلم صلى في خميصة لها أعلام فنظر إلى نظرة فلما إنصرف قال إذهبوا بخميصتي هذه إلى أبي جهم وأئتوني بإنبجانيته فإنها ألهتني آنفا عن صلاتي متفق عليه ]
377 ( ضعيف ) [ حديث أبي ذر مرفوعا إذا قام أحدكم إلى الصلاة فلا يمسح الحصا فإن الرحمة تواجهه رواه أبو داود ]
378 ( ضعيف جداً ) [ حديث علي مرفوعا لا تقعقع أصابعك وأنت في الصلاة رواه ]
ابن ماجه ]
379 ( ضعيف ) [ عن كعب بن عجرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا قد شبك أصابعه في الصلاة ففرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أصابعه رواه الترمذي وابن ماجه ]
380قال ابن عمر في الذي يصلي وهو مشبك تلك صلاة المغضوب عليهم رواه ابن ماجه ]
381 ( صحيح ) [ حديث ولا أكف ثوبا ولا شعرا متفق عليه ]
382 ( صحيح ) [ قول ابن مسعود إن من الجفاء أن يكثر الرجل مسح جبهته قبل أن يفرغ من الصلاة ]
فصل فيما يبطل الصلاة ]
384 ( صحيح ) [ حديث عمرو بن سلمة ]
385 ( صحيح ) [ حمله صلى الله عليه وسلم أمامة في صلاته إذا قام حملها وإذا سجد وضعها متفق عليه ]
386 ( حسن ) [ حديث فتح الباب لعائشة وهو في الصلاة ]
387 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم تقدم وتأخر في صلاة الكسوف ]
388 روى زياد بن علاقة قال صلى بنا المغيرة بن شعبة فلما صلى ركعتين قام ولم يجلس فسبح به من خلفه فأشار إليهم قوموا فلما فرغ من صلاته سلم وسجد سجدتين وسلم وقال هكذا صنع رسول اله صلى الله عليه وسلم رواه أحمد ]
389 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم فإن استتم قائما فلا يجلس وليسجد سجدتين رواه أبو داود وابن ماجه ]
390 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إن صلاتنا هذه لا يصلح فيها شيء من كلام الناس إنما هي التسبيح والتكبير وقراءة القرآن رواه مسلم ]
391 ص1قوله صلى الله عليه وسلم لما عرض له الشيطان في صلاته أعوذ بالله منك ألعنك بلعنة الله ]
392 ( موقوف ) [ حديث جابر مرفوعا القهقهة تنقض الصلاة ولا تنقض الوضوء رواه الدارقطني ]
393 ( صحيح ) [ حديث فأمرنا بالسكوت ونهينا عن الكلام رواه الجماعة عن زيد بن ارقم ]
394 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إنما جعل الإمام ليؤتم به ]
395 ( موقوف ) [ قول ابن عباس من نفخ في صلاته فقد تكلم رواه سعيد وعن أبي هريرة نحوه وقال ابن المنذر لا يثبت عنهما ]
396 ( صحيح ) [ حديث الكسوف وفيه ثم نفخ فقال أف أف رواه أبو داود ]
397 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم قرأ من المؤمنين إلى ذكر موسى وهارون ثم أخذته سعله فركع رواه النسائي ]
*4*باب سجود السهو
398 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إذا نسي أحدكم فليسجد سجدتين رواه مسلم ]
399 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خمسا فلما انفتل من الصلاة توشوش القوم بينهم فقال ما شأنكم فقالوا يارسول الله هل زيد في الصلاة شيء قال لا قالوا فإنك صليت خمسا فانفتل فسجد سجدتين ثم سلم ثم قال إنما أنا بشر مثلكم أنسى كما تنسون فإذا نسي أحدكم فليسجد سجدتين وفي لفظ فإذا زاد الرجل أو نقص فليسجد سجدتين رواه مسلم ]
400 ( صحيح ) [ حديث عمران بن حصين قال سلم رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثلاث ركعات من العصر ثم قام فدخل الحجرة فقام رجل بسيط اليدين فقال أقصرت الصلاة فخرج فصلى الركعة التي كان ترك ثم سلم ثم سجد سجدتي السهو ثم سلم رواه مسلم ]
401 ( صحيح ) [ حديث أبن بحينة أنه صلى الله عليه وسلم قام في الظهر من ركعتين فلم يجلس فقام الناس معه فلما قضى الصلاة انتظر الناس تسليمه كبر فسجد سجدتين قبل أن يسلم ثم سلم متفق عليه ]
402 ( صحيح ) [ حديث إذا شك أحدكم في صلاته فليتحر الصواب فليتم عليه ثم ليسجد سجدتين متفق عليه ]
403 ( ضعيف شاذ ) [ حديث عمران بن حصين أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بهم فسها فسجد سجدتين ثم تشهد ثم سلم رواه أبو داود والترمذي وحسنه ]
404 ( ضعيف ) [ حديث ابن عمر مرفوعا ليس على من خلف الإمام سهو فإن سها إمامه فعليه وعلى من خلفه رواه الدارقطني ]
405 ( صحيح ) [ صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه لما سجد لترك التشهد الأول والسلام من نقصان سجد الناس معه ]
406 ( صحيح ) [ حديث فإذا سجد فاسجدوا ]
407 ( ضعيف ) [ قوله صلى الله عليه وسلم فعليه وعلى من خلفه ]
408 ( صحيح ) [ حديث المغيرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ]
إذا قام أحدكم من الركعتين فلم يستتم قائما فليجلس فإن استتم قائما فلا يجلسن وليسجد سجدتين رواه أبو داود وابن ماجه ]
409 ( صحيح ) [ حديث إنما جعل الإمام ليؤتم به ]
410 ( صحيح ) [ حديث أنه لما قام عليه السلام عن التشهد قام الناس معه ]
411 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد مرفوعا ]
إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدر أصلى ثلاثا أو أربعا فليطرح الشك وليبن على ما استيقن ثم يسجد سجدتين قبل أن يسلم فإن كان صلى خمسا شفعن له صلاته وإن كان صلى أربعا كانت ترغيما للشيطان رواه أحمد ومسلم ]
*4*باب صلاة التطوع
412 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم وأعلموا أن من خير أعمالكم الصلاة رواه ابن ماجه ]
413 ( صحيح ) [ حديث وذروة سنامه الجهاد ]
414 ( موقوف ) [ قال أبو الدرداء العالم والمتعلم في الأجر سواء وسائر الناس همج لا خير فيهم ]
415 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم فعل صلاة الكسوف وأمر بها ]
416 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم كان يستسقي تارة ويترك أخرى ]
417 ( ضعيف ) [ حديث بريدة مرفوعا من لم يوتر فليس منا رواه أحمد ]
418 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر وابن عباس مرفوعا الوتر ركعة من آخر الليل رواه مسلم ]
419 ( صحيح ) [ حديث عائشة كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي بالليل إحدى عشرة ركعة يوتر منها بواحدة متفق عليه ]
420 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر كان يسلم من ركعتين حتى يامر ببعض حاجته ]
421 ( ضعيف ) [ لحديث عائشة كان النبي صلى الله عليه وسلم يوتر بثلاث لا يفصل فيهن رواه أحمد والنسائي ]
422 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد مرفوعا أوتروا قبل أن تصبحوا رواه مسلم ]
423 ( صحيح ) [ الله قد أمدكم بصلاة هي خير لكم من حمر النعم وهم الوتر فصلوها فيما بين العشاء إلى طلوع الفجر رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه ]
424 ( صحيح ) [ صلى الله عليه وسلم من رواية أبي هريرة وأنس وابن عباس القنوت بعد الركوع ]
425 ( لا بصحيح عنهما ) [ عمر وعلي أنهما كانا يقنتان بعد الركوع ]
رواه أحمد والأثرم ]
426 ( صحيح ) [ حديث أبي بن كعب أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقنت قبل الركوع رواه أبو داود ]
427 روى الأثرم عن ابن مسعود أنه كان يقنت في الوتر وكان إذا فرغ من القراءة كبر ورفع يديه ثم قنت ]
428 ( صحيح ) [ حديث أن عمر رضي الله عنه قنت بسورتي أبي ]
429 ( صحيح ) [ ومما ورد اللهم هدنا فيما هديت وعافنا فيمن عافيت وتولنا فيمن توليت وبارك لنا فيما أعطيت وقنا شر ما قضيت إنك تقضي ولا يقضى عليك إنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت رواه أحمد ولفظه له والترمذي وحسنه من حديث الحسن ابن علي قال علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في قنوت الوتر اللهم اهدني إلى وتعاليت وليس فيه ولا يعز من عاديت ورواه البيهقي و أثبتها فيه ]
430 ( صحيح ) [ حديث علي أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول اللهم إنا نعوذ برضاك من سخطك وبعفوك من عقوبتك وبك منك لا نحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك ]
431 ( ضعيف ) [ حديث الحسن بن علي السابق وفي آخره وصلى الله على محمد رواه النسائي ]
432 ( ضعيف موقوف ) [ عن عمر الدعاء موقوف بين السماء والأرض لا يصعد منه شيء حتى تصلى على نبيك رواه الترمذي ]
433 ( ضعيف ) [ حديث عمر كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا رفع يديه في الدعاء لا يحطهما حتى يمسح بهما وجهه رواه الترمذي ]
434 ( ضعيف ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في حديث ابن عباس ]
فإذا فرغت فامسح بهما وجهك رواه أبو داود وابن ماجه ]
435 ( صحيح ) [ حديث مالك الأشجعي قال قلت لأبي يا أبت إنك صليت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان وعلي ها هنا بالكوفة نحو خمس سنين أكانوا يقنتون في الفجر قال أي بني محدث رواه أحمد والترمذي وصححه ]
436 ( ضعيف ) [ عن سعيد بن جبير قال أشهد أني سمعت ابن عباس يقول إن القنوت في صلاة الفجر بدعة رواد الدارقطني ]
437 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها رواه أحمد ومسلم والترمذي وصححه ]
438 ( ضعيف ) [ وعن أبي هريرة مرفوعا لا تدعوا ركعتي الفجر ولو طردتكم الخيل رواه أحمد وأبو داود ]
439 ( ضعيف ) [ حديث عبيد مولى النبى صلى الله عليه وسلم أنه سئل أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر بصلاة بعد المكتوبة فقال نعم بين المغرب والعشاء ]
440 ( صحيح ) [ قول ابن عمر حفظت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين قبل الظهر وركعتين بعد الظهر وركعتين بعد المغرب وركعتين بعد العشاء وركعتين قبل الغداة وكانت ساعة لا أدخل على النبي صلى الله عليه وسلم فيها فحدثتني حفصة أنه كان إذا طلع الفجر وأذن المؤذن صلى ركعتين متفق عليه ]
441 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم قضى ركعتي الفجر حين نام عنها وقضى الركعتين اللتين قبل الظهر بعد العصر ]
442 ( صحيح ) [ عن أبي سعيد مرفوعا من نام عن وتره أو نسيه فليصله إذا ذكره رواه أبو داود ]
443 ( صحيح ) [ حديث عليكم بالصلاة في بيوتكم فإن خير صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة رواه مسلم ]
444 ( صحيح ) [ قول معاوية إن النبي صلى الله عليه وسلم أمرنا بذلك أن لا نوصل صلاة بصلاة حتى نتكلم أو نخرج رواه مسلم ]
445 ( موضوع ) [ حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي في شهر رمضان عشرين ركعة رواه أبو بكر عبد العزيز في الشافي بإسناده ]
446 ( ضعيف ) [ عن يزيد بن رومان كان الناس في زمن عمر بن الخطاب يقومون في رمضان بثلاث وعشرين ركعة رواه مالك ]
447 ( صحيح ) [ عن أبي ذر أن النبي صلى الله عليه وسلم جمع أهله واصحابه وقال إنه قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة رواه أحمد والترمذي وصححه ]
448 ( صحيح ) [ حديث إجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترا متفق عليه ]
فصل ]
449 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل رواه مسلم ]
450 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى سماء الدنيا إذا مضى شطر الليل الحديث رواه مسلم ]
451 ( صحيح ) [ حديث أفضل الصلاة صلاة داود كان ينام نصف الليل ويقوم ثلثه وينام سدسه ]
452 ( حسن ) [ حديث عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم وهو قربة إلى ربكم ومكفرة للسيئات ومنهاة عن الإثم رواه الحاكم وصححه ]
453 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا إذا قام أحدكم من الليل فليفتح صلاته بركعتين خفيفتين رواه أحمد ومسلم وابو داود ]
454 ( صحيح ) [ حديث أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من نام ونيته أن يقوم كتب له ما نوى وكان نومه صدقة صدقة عليه رواه أبو داود والنسائي ]
455 ص1حديث من صلى قائما فهو أفضل ومن صلى قاعدا فله نصف أجر القائم ]
متفق عليه ]
456 ( صحيح ) [ حديث أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد رواه أحمد ومسلم ]
وأبو داود ]
457 ( صحيح ) [ أمره صلى الله عليه وسلم بكثرة السجود في غير حديث رواه أحمد ومسلم وأبو داود ]
458 ( صحيح ) [ حديث جابر مرفوعا أفضل الصلاة طول القنوت رواه أحمد ومسلم والترمذي ]
459 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة وأبي الدرداء رواهما مسلم ]
460 ( ضعيف ) [ حديث أبي سعيد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى حتى نقول لا يدعها ويدعها حتى نقول لا يصليها رواه أحمد والترمذي وقال حسن غريب ]
461 ( صحيح ) [ حديث وركعتي الضحى ]
462 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم صلاها أربعا كما في حديث عائشة رواه أحمد ومسلم ]
463 ( صحيح ) [ حديث أنه صلاها ستا كما في حديث جابر بن عبد الله رواه البخاري في تاريخه ]
464 ( صحيح ) [ حديث أم هانىء أن النبي صلى الله عليه وسلم عام الفتح صلى ثماني ركعات سبحة الضحى رواه الجماعة ]
465 ( صحيح ) [ حديث قال الله تعالى ابن آدم اركع أربع ركعات من أول النهار أكفك آخره رواه الخمسة إلا ابن ماجه ]
466 ( صحيح ) [ حديث صلاة الأوابين حين ترمض الفصال رواه مسلم ]
467 ( صحيح ) [ ديث أبي قتادة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين رواه الجماعة ]
468 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لبلال عند صلاة الفجر يا بلال حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام فإني سمعت دف نعليك بين يدي في الجنة قال ما عملت عملا أرجى عندي أني لم أتطهر طهورا في ساعة من ليل ولا نهار إلا ما صليت بذلك الطهور ما كتب الله لي أن أصلي متفق عليه ]
469 ( صحيح ) [ عن قتادة عن أنس في قوله تعالى كانوا قليلا من الليل ما يهجعون قال كانوا يصلون فيما بين المغرب والعشاء وكذلك تتجافى جنوبهم عن المضاجع رواه أبو داود 470 ( صحيح ) [ عن حذيفة قال صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم المغرب فلما قضى صلاته قام فلم يزل يصلي حتى صلى العشاء ثم خرج رواه أحمد والترمذي ]
فصل ]
471 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ علينا السورة فيها السجدة فيسجد ونسجد معه حتى ما يجد أحدنا موضعا لجبهته متفق عليه ]
472 ( ضعيف ) [ لقول ابن عمر كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ علينا القرآن فإذا مر بالسجدة كبر وسجدنا معه رواه أبو داود ]
473 ( ضعيف ) [ حديث عطاء أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى إلى نفر من أصحابه فقرأ رجل منهم سجدة ثم نظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنك كنت إمامنا ولو سجدت سجدنا رواه الشافعي ]
474 ( حسن ) [ حديث أبي بكر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أتاه أمر يسر به خر ساجدا رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه ]
475 ( ضعيف ) [ حديث أن أبا بكر سجد حين جاء مقتل مسيلمة ]
476 ( حسن ) [ حديث أن علي سجد حين وجد ذا الثدية في الخوارج رواه أحمد ]
477 ( صحيح ) [ حديث أن كعب بن مالك سجد لما بشر بتوبة الله عليه وقصته متفق ]
عليها ]
فصل في أوقات النهي ]
478 ( صحيح ) [ حديث إذا طلع الفجر فلا صلاة إلا ركعتي الفجر احتج به أحمد ]
479 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد مرفوعا لا صلاة بعد صلاة الفجر حتى تطلع الشمس متفق عليه ]
480 ( صحيح ) [ حديث عقبة بن عامر ثلاث ساعات كان النبي صلى الله عليه وسلم ينهانا أن نصلي فيهن أو أن نقبر فيهن موتانا حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس وحين تضيف للغروب حتى تغرب رواه مسلم ]
481 ( صحيح ) [ حديث جبير مرفوعا يابني عبد مناف لا تمنعوا أحدا طارق بهذ البيت وصلى أية ساعة من ليل أو نهار رواه الأثرم والترمذي وصححه ]
482 ( صحيح ) [ حديث أم سلمة أنه صلى الله عليه وسلم قضاهما بعد العصر متفق عليه ]
483 ( صحيح ) [ حديث أبي ذر مرفوعا صل الصلاة لوقتها فإن أقيمت وأنت في المسجد فصل ولا تقل إني صليت فلا أصلي رواه أحمد ومسلم ]
484 ( صحيح ) [ حديث من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها متفق عليه ]
485 ( ضعيف ) [ حديث علي رضي الله عنه كان النبي صلى الله عليه وسلم يقضي حاجته ثم يخرج فنقرأ القرآن ويأكل معنا اللحم ولا يحجبه وربما قال لا يحجزه عن القرآن شيء ليس الجنابة رواه الخمسة ]
*4*باب صلاة الجماعة
486 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا ولقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام ثم آمر رجلا يصلي بالناس ثن انطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار متفق عليه ]
487 ( صحيح ) [ حديث أنه لما استأذنه أعمى لا قائد له أن يرخص له ان يصلي في بيته قال هل تسمع النداء فقال نعم قال فأجب رواه مسلم ]
488 ( صحيح ) [ عن ابن مسعود قال لقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق رواه مسلم وغيره ]
489 ( ضعيف ) [ حديث أبي موسى مرفوعا الإثنان فما فوقهما جماعة رواه ابن ماجه ]
490 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم لمالك بن الحويرث وليؤمكما أكبركما ]
491 ( ضعيف ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد ]
492 ( صحيح ) [ وقال ابن مسعود من سره أن يلقى الله غدا مسلما فليحافظ على هؤلاء الصلوات حيث ينادي بهن الحديث رواه مسلم ]
493 ( حسن ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم أمر أم ورقة أن تؤم أهل دارها رواه ]
أبو داود والدارقطني ]
494 ( صحيح ) [ حديث لا يؤمن الرجل في بيته إلا بإذنه ]
495 ( صحيح ) [ حديث أن أبا بكر صلى حين غاب النبي صلى الله عليه وسلم وفعله عبد الرحمن بن عوف فقال النبي صلى الله عليه وسلم أحسنتم رواه مسلم ]
496 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفرعا إذا جئتم إلى الصلاة ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها شيئا ومن ادرك ركعة فقد أدرك الصلاة رواه أبو داود وفي لفظ له من أدرك الركوع أدرك الركعة
497 ( صحيح ) [ حديث إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة ]
رواه الجماعة إلا البخاري ]
498 حديث أن عمر يضرب على الصلاة بعد الإقامة ]
499 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة وإذا قرىء فأنصتوا رواه الخمسة إلا الترمذي ]
500 ( حسن ) [ قال صلى الله عليه وسلم من كان له إمام فقراءته له قراءة رواه أحمد في مسائل ابنه عبد الله ورواه سعيد والدارقطني مرسلا ]
501 ( ضعيف ) [ عن جابر مرفوعا كل صلاة لم يقرأ فيها بأم القرآن فهي خداج إلا وراء الإمام رواه الخلال ]
502 ( صحيح مرفوعا ) [ قوله اقرأ بها في نفسك من قول أبي هريرة ]
503 ( موقوف ) [ قال ابن مسعود وددت أن الذي يقرأ خلف الإمام ملىء فوه ترابا ]
وسجود السهو إذا دخل مع الإمام من أول الصلاة وتقدم في بابه ]
وسجود التلاوة إذا قرأ في صلاته آية سجدة ولم يسجد إمامه ]
504 ( صحيح ) [ حديث النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي بأصحابه إلى سترة ولم يأمرهم أن يستتروا بشيء لأن سترة الإمام لمن خلفه ]
505 ( ضعيف ) [ حديث الحسنعن سمرة أن النبي صلى الله عليه وسلم إذا استفتح وإذا فرغ من القراءة كلها وفي رواية سكتة إذا كبر وسكتة إذا فرغ من قراءة غير المغضوب عليهم ولا الضالين رواه أبو داود ]
506 ( صحيح ) [ قول جابر كنا نقرأ في الظهر والعصر خلف الإمام في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الآخرتين بفاتحة الكتاب رواه ابن ماجه ]
فصل ]
507 ( صحيح ) [ حديث إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا وإذا ركع فاركعوا وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا ولك الحمد وإذا سجد فاسجدوا متفق عليه ]
508 ( صحيح ) [ في حديث أبي موسى فإن الإمام يركع قبلكم ويرفع قبلكم رواه مسلم ]
509 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا تسبقوني بالركوع ولا بالسجود ولا بالقيام 510 ( صحيح ) [ عن أبي هريرة مرفوعا أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل الإمام أن يحول الله رأسه رأس حمار متفق عليه ]
511 ( صحيح ) [ حديث عفي لأمتي عن الخطأ والنسيان ]
512 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا إذا صلى أحدكم للناس فليخفف فإن فيهم السقيم والضعيف وذا الحاجة وإذا صلى لنفسه فليطول ما شاء رواه الجماعة ]
513 ( ضعيف ) [ حديث ابن أبي أوفى كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوم في الركعة الأولى من صلاة الظهر حتى لا يسمع وقع قدم رواه أحمد وأبو داود ]
514 ( صحيح ) [ وثبت عنه صلى الله عليه وسلم الانتظار في صلاة الخوف لإدراك الجماعة ]
515 ( صحيح ) [ حديث لا تمنعوا إماء الله مساجد الله وبيوتهن خير لهن وليخرجن تفلات رواه أحمد وابو داود ]
فصل في الإمامة ]
516 ( صحيح ) [ حديث يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله فإن كانوا في القراءة سواء فأعلمهم بالسنة فإن كانوا في السنة سواء فأقدمهم هجرة الحديث ]
517 ( صحيح ) [ قوله فإن كانوا في الهجرة سواء فأقدمهم سنا رواه مسلم ]
518 ( صحيح ) [ وقوله ليؤمكم أكبركم متفق عليه ]
519 ( صحيح ) [ حديث قدموا قريشا ولا تقدموها ]
520 ( صحيح ) [ حديث الأئمة من قريش ]
521 ( صحيح ) [ حديث لا يؤمن الرجل الرجل في بيته رواه مسلم ]
522 ( حسن ) [ حديث لأن ابن عمر أتى أرضا له وعندها مسجد يصلي فيه مولى له فصلى ابن عمر معهم فسألوه أن يؤمهم فأبى وقال صاحب المسجد أحق رواه البيهقي بسند جيد ]
523 ( صحيح ) [ قال أبو سعيد مولى أبي أسيد تزوجت وأنا مملوك فدعوت ناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهم أبو ذر وابن مسعود وحذيفة فحضرت الصلاة فتقدم أبو ذر فقالوا وراءك فالتفت إلى أصحابه فقال أكذلك قالوا نعم فقدموني رواه صالح بإسناده في مسائله ]
524 ( ضعيف ) [ روى ابن ماجه عن جابر مرفوعا لا تؤمن امرأةة رجلا ولا أعرابي مهاجرا ولا فاجر مؤمنا إلا أن يقهره بسلطان يخاف سوطه وسيفه ]
525 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر يصلي خلف الحجاج ]
526 حديث أن الحسن والحسين كانا يصليان وراء مروان ]
527 ( ضعيف ) [ رقال صلى الله عليه وسلم الصلاة المكتوبة واجبة خلف كل مسلم برا كان أو فاجرا وإن عمل الكبائر رواه أبو داود ]
528 ( صحيح ) [ وقال البخاري في صحيحه باب إمامة المفتون والمبتدع وقال الحسن صل وعليه بدعته ]
529 ( صحيح ) [ روى البخاري عن عبيد الله بن عدي بن خيار أنه دخل على عثمان بن عفان وهو محصور فقال إنك إمام عامة ونزل بك ما ترى ويصلي لنا إمام فتنة وتتحرج فقال الصلاة أحسن ما يعمل الناس فإذا أحسن الناس فأحسن معهم وإذا أساءوا فاجتنب إساءتهم ]
530 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستخلف ابن أم مكتوم يؤم الناس وهو أعمى رواه أبو داود ]
531 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بهم جالسا فصلى وراءه قوم قياما فأشار إليهم أن اجلسوا ثم قال إنما جعل الإمام ليؤتم به فلا تختلفوا عليه فإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا أجمعين متفق عليه ]
532 قال ابن مسعود لا يؤمن الغلام حتى تجب عليه الحدود وقال ابن عباس لا يؤمن الغلام حتى يحتلم رواهما الأثرم ولم ينقل عن غيرهما من الصحابة خلافه ]
533 روي عن عمر أنه صلى بالناس الصبح ثم خرج إلى الجرف فأهراق الماء فوجد في ثوبه احتلاما فاعاد الصلاة ولم يعد الناس وروى الأثرم نحو هذا عن عثمان وعلي ]
534 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في حديث محجن بن الأدرع فإذا جئت فصل معهم واجعلها نافلة رواه أحمد ]
535 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد من يتصدق على ذا فيصلي معه ]
رواه أحمد أبو داود ]
536 ( صحيح ) [ حديث إنما جعل الإمام ليؤتم به فلا تختلفوا عليه متفق عليه وعنه يصح 537 ( صحيح ) [ حديث معاذفي الصلاة المفترض متفق عليه ]
فصل ]
538 ( صحيح ) [ عن ابن مسعود صلى بين علقمة والأسود وقال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعل رواه أبو داود ]
539 ( صحيح ) [ لمسلم وأبي داود أن جابرا وجبارا وقفا أحدهما عن يمينه وآخر عن يساره فأخذ بأيديهما حتى اقامهما خلفه ]
540 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم أدار ابن عباس وجابرا إلى يمينه لما وقفا عن يساره رواه مسلم ]
541 ( صحيح ) [ حديث وابصة بن معد أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يصلي خلف الصف وحده فأمره أن يعيد رواه أبو داود ]
542 ( صحيح ) [ قول أنس صففت أنا واليتيم وراءه والمرأة خلفنا فصلى بنا ركعتين متفق عليه ]
543 حديث أن عائشة قالت لنساء كن يصلين في حجرتها لا تصلين بصلاة الإمام فإنكن دونه في حجاب ]
544 ( ضعيف بهذا السياق ) [ حديث أن عمار بن ياسر كان بالمدائن فأقيمت الصلاة فتقدم عمار فقام على دكان والناس أسفل منه فتقدم حذيفة فأخذه بيده فاتبعه عمار حتى أنزله حذيفة فلما فرغ من صلاته قال له حذيفة ألم تسمع ]
رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا أم الرجل القوم فلا يقومن في مكان أرفع من مقامهم فقال عمار فلذلك أتبعتك حين أخذت على يدي رواه أبو داود ]
545 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم صلى على المنبر ونزل القهقرى فسجد في أصل المنبر ثم عاد الحديث متفق عليه ]
546 ( موقوف ) [ أن أبا هريرة صلى على سطح المسجد بصلاة الإمام رواه الشافعي ورواه سعيد عن أنس ]
547 ( صحيح ) [ حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أكل الثوم والبصل والكراث فلا يقربن مسجدنا فإن الملائكة تتأذى مما تتأذى منه بنو آدم متفق عليه ]
فصل ]
548 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم لما مرض تخلف عن المسجد وقال مروا أبا بكر فليصل بالناس متفق عليه ]
549 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق أو مريض ]
550 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا لا صلاة بحضرة طعام ولا وهو يدافع الأخبثين رواه أحمد ومسلم وأبو داود ]
551 ( ضعيف بهذا اللفظ ) [ حديث ابن عباس مرفوعا من سمع النداء فلم يمنعه من اتباعه عذر قالوا فما العذريا رسول الله قال خوف او مرض لم يقبل الله منه الصلاة التي صلى رواه أبو داود ]
552 ( صحيح ) [ حديث أن ابن عمر استصرخ على سعيد بن زيد وهو يتجمر للجمعة فأتاه بالعقيق وترك الجمعة ]
553 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يأمر المنادي فينادي بالصلاة صلوا في رحالكم في الليلة الباردة وفي الليلة المطيرة في السفر متفق عليه 554 ( صحيح ) [ روى في الصحيحين عن ابن عباس في يوم مطير وفي رواية لمسلم وكان يوم جمعة ]
555 ( صحيح ) [ حديث أن رجلا صلى مع معاذ ثم انفرد فصلى وحده لما طول معاذ فلم ينكر عليه صلى الله عليه وسلم حين اخبره ]
*4*باب صلاة أهل الأعذار
556 ( صحيح ) [ حديث إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما أستطعتم ]
557 ص1قوله صلى الله عليه وسلم لعمران ابن حصين صل قائما فإن لم تستطع فقاعدا فإن لم تستطع فعلى جنب رواه الجماعة إلا مسلما ]
558 ( ضعيف ) [ حديث علي مرفوعا وفيه فإن لم يستطع أن يسجد أومأ إيماء ويجعل سجوده أخفض من ركوعه وإن لم يستطع أن يصلي صلى مستلقيا ورجلاه مما يلي القبلة رواه الدارقطني ]
559 ( صحيح ) [ حديث إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم ]
560 ( صحيح ) [ حديث أبي موسى مرفوعا إذا مرض العبد أو سافر كتب له ما كان يعمل مقيما صحيحا ]
561 ( ضعيف ) [ حديث يعلى بن أمية أن النبي صلى الله عليه وسلم انتهى إلى مضيق هو وأصحابه وهو على راحلته والسماء من فوقهم والبلة من اسفل منهم فحضرت الصلاة فأمر المؤذن ثم تقدم فصلى بهم يعني إيماء يجعل السجود أخفض من الركوع رواه أحمد والترمذي ]
562 ( صحيح ) [ حديث إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم ]
*2* المجلد الثالث
فصل في صلاة المسافر ]
563 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاءه داوموا على القصر ]
564 ( صحيح ) [ روى أحمد عن ابن عمر مرفوعا إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معصيتة ]
565 ( ضعيف ) [ حديث ابن عباس مرفوعا يا أهل مكة لا تقصروا في أقل من أربعة برد من مكة إلى عسفان رواه الدارقطني ]
566 حديث ابن عباس وابن عمر لا يقصران في أقل من أربعة برد ]
567 وقال البخاري في صحيحه باب في كم يقصر الصلاة وسمى النبي صلى الله عليه وسلم يوما وليلة سفرا ]
568 ( صحيح ) [ قال البخاري كان ابن عباس وابن عمر يقصران ويفطران في أربعة برد وهي ستة عشر فرسخا ]
569 ( لا أعرفه بهذا اللفظ ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم إنما كان يقصر إذا ارتحل ]
570 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الظهر بالمدينة أربعا والعصر بذي الحليفة ركعتين ]
571 ( صحيح ) [ حديث أن ابن عباس سئل ما بال المسافر يصلي ركعتين حال الإنفراد وأربعا إذا ائتم بمقيم فقال تلك السنة رواه أحمد ]
572 ( صحيح المعنى ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أقام بمكة فصلى بها إحدى وعشرين صلاة يقصر فيها وذلك أنه قدم صبح رابعه فأقام إلى يوم التروية فصلى الصبح ثم خرج فمن أقام مثل إقامته قصر ومن زاد أتم ذكره الإمام أحمد ]
573 ( صحيح ) [ قال أنس أقمنا بمكة عشرا نقصر الصلاة ]
574 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أقام بتبوك عشرين يوما يقصر الصلاة رواه أحمد ]
575 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لما فتح مكة أقام بها تسعة عشر يوما يصلي ركعتين رواه البخاري ]
576 ( ضعيف ) [ قال أنس أقام أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم برام هرمز تسعة أشهر يقصرون الصلاة رواه البيهقي بإسناد حسن ]
577 ( صحيح ) [ حديث أن ابن عمر أقام بأذربيجان ستة أشهر يقصر الصلاة وقد حال الثلج بينه وبين الدخول رواه الأثرم ]
فصل في الجمع ]
578 ( صحيح ) [ حديث معاذ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان في غزوة تبوك إذا ارتحل قبل زيغ الشمس أخر الظهر حتى يجمعها إلى العصر يصليهما جميعا وإذا ارتحل بعد زيغ الشمس صلى الظهر والعصر جميعا ثم سار وكان يفعل ذلك في المغرب والعشاء رواه أبو داود والترمذي وقال حسن غريب ]
579 ( صحيح ) [ حديث أنس معناه متفق عليه ]
580 ( حسن ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم أمر المستحاضة بالجمع بين الصلاتين 581 ( ضعيف جداً ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم جمع بين المغرب والعشاء في ليلة مطيرة رواه النجاد بإسناده ]
582 الأثرم عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أنه قال إن من السنة إذا كان يوم مطير أن يجمع بين المغرب والعشاء ]
583 ( صحيح ) [ مالك في الموطأ عن نافع أن ابن عمر كان إذا جمع الأمراء بين المغرب والعشاء في المطر جمع معهم ]
584 ( ضعيف ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم جمع في مطر وليس بين حجرته والمسجد شيء ]
585 ( صحيح ) [ حديث إنما الأعمال بالنيات ]
فصل في صلاة الخوف ]
586 ( صحيح ) [ حديث انه صلاها رسول الله صلى الله عليه وسلم ]
587 ( صحيح ) [ حديث أنه صلاها أيضا علي وأبو موسى وحذيفة ]
588 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر فإن الخوف أشد من ذلك صلوا رجالا قياما على أقدامهم وركبانا مستقبلي القبلة وغير مستقبليها متفق عليه ]
589 ( ضعيف ) [ قال عبد الله ابن أنيس بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى خالد بن سفيان الهذلي قال إذهب فاقتله فرأيته وقد حضرت صلاة العصر فقلت إني أخاف أن يكون بيني وبينه ما يؤخر الصلاة فانطلقت وأنا أصلي أومىء إيماء نحوه رواه أحمد وأبو داود ]
590 ( لاأجده بلفظ الأمر ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم أمرهم بالمشي إلى وجاه العدو ثم يعودون لما بقى ]
*4*باب صلاة الجمعة
591 ( ضعيف ) [ روى ابن ماجه عن جابر قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه سلم فقال واعلموا أن الله افترض عليكم الجمعة في يومي هذا في شهري هذا في عامي هذا فمن تركها في حياتي أو بعدي وله إمام عادل أو جائر استخفافا بها أو جحودا بها فلا جمع الله شمله ولا بارك الله في أمره ]
592 ( صحيح ) [ وعن طارق بن شهاب مرفوعا الجمعة حق واجب على كل مسلم إلا أربعة عبد مملوك أو أمرأة أو صبي أو مريض رواه أبو داود ]
593 ( حسن ) [ قال صلى الله عليه وسلم الجمعة على من سمع النداء رواه أبو داود ]
594 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم سافر هو وأصحابه في الحج وغيره فلم يصل أحد منهم الجمعة فيه مع إجتماع الخلق الكثي ]
595 ( ضعيف ) [ قال عبد الله بن سيدان السلمي شهدت الجمعة مع أبي بكر فكانت خطبته وصلاته قبل نصف النهار وشهدتها مع عمر فكانت خطبته وصلاته إلى أن أقول انتصف النهار ثم شهدتها مع عثمان فكانت خطبته وصلاته إلى أن أقول زال النهار فما رأيت أحدا عاب ذلك ولا أنكره رواه الدارقطني وأحمد واحتج به ]
596 ( صحيح ) [ قال أحمد وكذلك روي عن ابن مسعود وجابر وسعيد ومعاوية أنهم صلوا قبل الزوال فلم ينكر ]
597 ( صحيح ) [ عن جابر كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الجمعة ثم نذهب إلى جمالنا فنريح حين تزول الشمس رواه أحمد ومسلم ]
598 ( صحيح ) [ قول سلمة بن الأكوع كنا نجمع مع النبي صلىالله عليه وسلم إذا زالت الشمس ثم نرجع فنتتبع الفيء أخرجاه ]
599 ( لا أعلم له أصلا ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمر قبائل العرب حول المدينة بجمعة ]
600 ( حسن ) [ قول كعب بن مالك أول من جمع بنا أسعد ابن زرارة في هزم النبيت في نقيع يقال له نقيع الخضمات قلت كم أنتم يومئذ قال أربعون رجلا رواه أبو داود ]
601 ( ضعيف ) [ قال ابن جريح قلت لعطاء أكان بأمر النبي صلى الله عليه وسلم قال نعم 602 ( لم أقف عليه بهذا اللفظ ) [ قال أحمد بعث النبي صلى الله عليه وسلم مصعب بن عمير إلى أهل المدينة فلما كان يوم الجمعة جمع بهم كانوا أربعين وكانت اول جمعة جمعت بالمدينة ]
603 ( ضعيف جداً ) [ V1 جابر مضت السنة أن كل أربعين فما فوق جمعة وأضحى وفطر رواه الدارقطني ]
604 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخطب خطبتين يقعد بينهما متفق عليه ]
605 ( ( لم أقف على أ سناده عتها ) [ قالت عائشة إنما أقرت الجمعة ركعتين من أجل الخطبة ]
606 ( صحيح ) [ حديث إنما الأعمال بالنيات ]
607 ( ضعيف ) [ حديث كل كلام لا يبدأ فيه بالحمد لله فهو أجذم رواه ابو داود ]
608 ( صحيح ) [ وقال جابر كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحمد الله ويثني عليه بما هو أهله الحديث ]
609 ( صحيح ) [ قول جابر بن سمرة كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ آيات ويذكر الناس رواه مسلم ]
610 ( صحيح ) [ قال صلوا كما رأيتموني أصلي ]
611 ( صحيح ) [ عن جابر كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خطب إحمرت عيناه وعلا صوته الحديث رواه مسلم ]
612 ( ضعيف ) [ قول عمر وعائشة قصرت الصلاة لأجل الخطبة ]
613 ( لم أقف على سنده ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا خطب يوم الجمعة دعا وأشار بأصبعه وأمن الناس رواه حرب في مسائله ]
614 ( صحيح ) [ قال جابر ابن سمرة كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب قائما ثم يجلس ثم يقوم فيخطب فمن حدثك أنه كان يخطب جالسا فقد كذب رواه مسلم ]
615 ( صحيح ) [ حديث أنه أنه صلى الله عليه وسلم كان يخطب على منبره ]
616 ( حسن ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم خطب على سيف أو عصا رواه أبو داود ]
617 ( صحيح ) [ قال ابن عمر كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب خطبتين وهو قائم يفصل بينهما بجلوس متفق عليه ]
618 ( صحيح ) [ حديث عمار مرفوعا إن طول صلاة الرجل وقصر خطبته مئنة من فقهه فأطيلوا الصلاة وأقصروا الخطبة رواه مسلم ]
فصل ]
619 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إذا قلت لصاحبك والإمام يخطب أنصت فلقد لغوت متفق عليه ]
620 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاءه لم يقيموا إلا جمعة واحدة ]
621 ( صحيح عنهما ) [ حديث من أحرم بالجمعة في وقتها وأدرك مع الإمام ركعة أتم جمعة رواه البيهقي عن ابن مسعود وابن عمر ]
622 ( صحيح ) [ عن أبي هريرة مرفوعا من أدرك ركعة من الجمعة فقد أدرك الصلاة رواه الأثرم ورواه ابن ماجه ولفظه فليضف إليها أخرى ]
623 ( صحيح ) [ وعنه مرفوعا من أدرك ركعة من الصلاة مع الإمام فقد أدرك الصلاة متفق عليه ]
624 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم كان يصلي بعد الجمعة ركعتين متفق عليه ]
625 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا إذا صلى أحدكم الجمعة فليصل بعدها أربع ركعات رواه الجماعة البخاري ]
626 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيدفي قراءة سورة الكهف يوم الجمعة رواه البيهقي ]
627 ( صحيح ) [ حديث أنه عليه السلام كان يقرأ في فجرها ألم السجدة وفي الثانية ]
هل أتى متفق عليه ]
*4*باب صلاة العيدين
628 حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم داوم على صلاة العيدين ]
629 ( صحيح ) [ قال عبد الله بن السائب شهدت العيد مع النبي صلى الله عليه وسلم فلما قضى الصلاة قال إنا نخطب فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس ومن أحب أن يذهب فليذهب رواه أبو داود ]
630 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد كان النبي صلى الله عليه وسلم يخرج في الفطر والأضحى إلى المصلى متفق عليه ]
631 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج يوم الفطر فصلى ركعتين لم يصل قبلهما ولا بعدهما متفق عليه ]
632 ( لا أعرفه ) [ لأنه صلى الله عليه وسلم وخلفاءه كانوا يصلونها بعد إرتفاع الشمس 633 ( ضعيف جداً ) [ روى الشافعي مرسلا أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى عمرو بن حزم وهو بنجران أن عجل الأضحى وأخر الفطر وذكر الناس ]
634 ( صحيح ) [ حديث أبي عمير ابن أنس عن عمومة له من الأنصار قالوا غم علينا هلال شوال فأصبحنا صياما فجاء ركب آخر النهار فشهدوا عند رسول الله صلى الله عليه سلم أنهم رأوا الهلال بالأمس فأمر الناس أن يفطروا من يومهم وأن يخرجوا لعيدهم من الغد رواه الخمسة إلا الترمذي وصححه إسحاق والخطاب ]
635 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر والأضحى إلى المصلى فأول شيء يبدأ به الصلاة رواه مسلم ]
636 ( حسن ) [ قال علي رضي الله عنه إن من السنة أن تأتي العيد ماشيا حسنه الترمذي 637 ( صحيح ) [ حديث جابر كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرج إلى المصلى خالف الطريق رواه البخاري ورواه مسلم عن أبي هريرة ]
638 ( صحيح ) [ قال عمر صلاة الفطر والأضحى ركعتان ركعتان تمام غير قصر على لسان نبيكم وقد خاب من افترى رواه أحمد ]
639 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا التكبير في الفطر والأضحى في الأولى سبع تكبيرات وفي الثانية خمس تكبيرات سوى تكبيرتي الركوع رواه أبو داود وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده نحوه ]
640 ( ضعيف ) [ أن عمر رضي الله عنه كان يرفع يديه مع كل تكبيرة في الجنازة وفي العيد وعن زيد كذلك رواهما الأثرم ]
641 ( حسن ) [ وفي حديث وائل بن حجر أنه صلى الله عليه وسلم كان يرفع يديه مع التكبير ]
642 ( صحيح ) [ قال عقبة بن عامر سألت ابن مسعود عما يقوله بعد تكبيرات العيد قال يحمد الله ويثني عليه ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم رواه الأثرم وحرب ]
واحتج به أحمد ]
643 ( ضعيف ) [ قول ابن عمركان النبي صلى الله عليه وسلم يجهر بالقراءة في العيدين والإستسقاء رواه الدارقطني ]
644 ( صحيح ) [ قال سمرة كان صلى الله عليه وسلم يقرأ في العيدين سبح اسم ربك الأعلى وهل أتاك حديث الغاشية رواه أحمد ولابن ماجه عن ابن عباس والنعمان بن بشير مرفوعا مثله وروي عن عمر وأنس ]
645 ( صحيح ) [ قال ابن عمر كان النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر وعثمان يصلون العيدين قبل الخطبة متفق عليه ]
646 ( صحيح ) [ حديث جابر ثم قام متوكئا على بلال فأمر بتقوى الله وحث على طاعته ووعظ الناس وذكرهم إلى آخره رواه مسلم ]
647 ( ضعيف ) [ قال سعد المؤذن كان النبي صلى الله عليه وسلم يكبر بين أضعاف الخطبة ويكثر التكبير في خطبة العيدين رواه ابن ماجه ]
648 ( ضعيف ) [ روى عن انس أنه إذا لم يشهدها مع الإمام بالبصرة جمع أهله ثم قام عبد الله بن عتيبة مولاه فصلى بهم ركعتين يكبر فيهما ]
فصل ]
649 ( لم أقف عليه ) [ عن علي رضي الله عنه أنه كان يكبر حتى يسمع أهل الطريق ]
650 ( صحيح ) [ روى الدارقطني أن ابن عمر كان إذا غدا يوم الفطر ويوم الأضحى يجهر بالتكبير حتى يأتي المصلى ثم يكبر حتى يأتي الإمام ]
651 ( صحيح ) [ قال البخاري كان ابن عمر وأبو هريرة يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما ]
652 ( لم أقف على أسناده ) [ قال ابن مسعود إنما التكبير على من صلى في جماعة رواه ابن المنذر ]
653 ( ضعيف جداً ) [ حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الصبح يوم عرفة ثم أقبل علينا فقال الله أكبر ومد التكبير إلى آخر أيام التشريق رواه الدارقطني بمعناه ]
654 ( ضعيف جداً ) [ حديث جابر كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أصبح من غداة عرفة أقبل على أصحابه ويقول على أماكنكم ويقول ألله أكبر أقبل على أصحابه ويقول على أماكنكم ويقول الله أكبر لله أكبر لا أله إلا الله لله أكبر لله أكبر ولله الحمد ]
رواه الدار قطني ]
*4*باب صلاة الكسوف
655 ( صحيح ) [ حديث فعله صلى الله عليه وسلم لصلاة الكسوف وأمره يها ]
656 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم فإذا رأيتم شيئا من ذلك فصلوا حتى ينجلي رواه مسلم ]
657 ( صحيح ) [ قول جابر كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم شديد الحر فصلى بأصحابه فأطال القيام حتى جعلوا يخرون ثم ركع فأطال ثم رفع فأطال ثم سجد سجدتين ثم قام فصنع نحو ذلك فكانت أربع ركعات وأربع سجدات رواه أحمد ومسلم وابو داود ]
658 ( صحيح ) [ عن عائشة قالت خسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فبعث مناديا فنادى الصلاة جامعة وخرج إلى المسجد فصف الناس وراءه وصلى أربع ركعات في ركعتين وأربع سجدات متفق عليه ]
659 ( صحيح ) [ حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم لما كسفت الشمس صلى ست ركعات بأربع سجدات رواه أحمد ومسلم وأبو داود ]
660 ( ضعيف ) [ ) [ حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في كسوف ثماني ركعات في أربع سجدات رواه أحمد ومسلم وأبو داود والنسائي ]
661 ( ضعيف ) [ قول أبي بن كعب كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى بهم فقرأ بسورة من الطول وركع خمس ركعات وسجدتين ثم قام إلى الثانية فقرأ بسورة من الطول وركع خمس ركعات وسجدتين ثم قام إلى الثانية فقرأ بسورة من الطول وركع خمس ركعات وسجدتين رواه أبو داود وعبد الله بن أحمد في المسند ]
662 ( ضعيف ) [ روي من غير وجه بأسانيد حسان من حديث سمرة والنعمان بن بشير وعبد الله بن عمرو أنه صلى الله عليه وسلم صلاها ركعتين كل ركعة بركوع رواها أحمد والنسائي ]
663 ( لم أقف على سنده ) [ قول قتادة انكسفت الشمس بعد العصر ونحن بمكة فقاموا يدعون قياما فسألت عن ذلك عطاء فقال هكذا كانوا يصنعون رواه الأثرم ]
*4*باب صلاة الإستسقاء
و664 ( صحيح ) [ قول عبد الله بن زيد خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يستسقي فتوجه إلى القبلة يدعو وحول رداءه وصلى ركعتين جهر فيهما بالقراءة متفق عليه ]
665 ( حسن ) [ قال ابن عباس صلى النبي صلى الله عليه وسلم ركعتين كما يصلي في العيدين صححه الترمذي ]
666 عن جعفر بن محمد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر كانوا يصلون صلاة الإستسقاء يكبرون فيها سبعا وخمسا رواه الشافعي ]
667 ( ضعيف ) [ عن ابن عباس نحوه وزاد فيه وقرأ في الأولى بسبح وفي الثانية بالغاشية 668 ( حسن ) [ قالت عائشة خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حين بد حاجب الشمس رواه أبو داود ]
669 ( حسن ) [ قال ابن عباس خرج النبي صلى الله عليه وسلم للإستسقاء متذللا متواضعا متخشعا متضرعا ]
670 ( ضعيف ) [ روى الطبراني في معجمه بإسناده عن الزهري أن سليمان عليه السلام خرج هو وأصحابه يستسقون فرأى نملة قائمة رافعة قوائمها تستسقي فقال لأصحابه ارجعوا فقد سقيتم بدعوة غيركم وروى الطحاوي وأحمد نحوه عن أبي الصديق الناجي وعن أبي هريرة مرفوعا خرج نبي من الأنبياء يستسقي وذكر نحوه رواه الدارقطني ]
671 ( حسن ) [ قول ابن عباس صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم في الإستسقاء كما صنع في العيد ]
672 ( صحيح ) [ توسل عمر بالعباس رضي الله عنهما ومعاوية بيزيد أبن الأسود ,استسقى به الضاحاك بن قيس مرة أخرا ]
673 ( ضعيف ) [ قال الشعبي خرج عمر يستسقي فلم يزد على الاستغفار فقالوا ما رأيناك استسقيت فقال لقد طلبت الغيث بمجاديح السماء الذي يستنزل به المطر ثم قرأ استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا الآية و استغفروا ربكم ثم توبوا إليه الاية رواه سعيد في سننه ]
674 ( صحيح ) [ قول أنس كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يرفع يديه في شيء من دعائه إلا في الاستسقاء فإنه كان يرفع حتى يرى بياض إبطيه متفق عليه ولمسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم استسقى فأشار بظهر كفه إلى السماء ]
675 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم حول إلى الناس ظهره واستقبل القبلة يدعو ثم حول رداءه متفق عليه ]
676 ( حسن ) [ قول عبد الله بن زيد رأيت النبي صلى الله عليه سلم حين استسقى أطال الدعاء وأكثر المسألة قال ثم تحول إلى القبلة وحول رداءه فقلبه ظهرا لبطن وتحول الناس معه رواه أحمد ]
677 ( موضوع ) [ حديث إن الله يحب الملحين في الدعاء ]
678 ( ضعيف ) [ حديث أنس أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر فحسر ثوبه حتى اصابه من المطر فقلنا لم صنعت هذا قال لأنه حديث عهد بربه رواه مسلم وابو داود ]
679 ( صحيح ) [ وروي أنه عليه السلام كان يقول إذا سال الوادي أخرجوا بنا إلى هذا الذي جعله الله طهورا فنتطهر به ]
680 ( صحيح ) [ حديث الصحيحين أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اللهم حوالينا ولا علينا اللهم على الآكام والظراب وبطون الأودية ومنابت الشجر ]
ربنا ولا تحملنا ما لا طافة لنا به الآية لأنها تناسب الحال ]
681 ( صحيح ) [ في الصحيحين عن زيد بن خالد الجهني قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح بالحديبية على أثر سماء كانت من الليل فلما انصرف أقبل على الناس فقال هل تدرون ماذا قال ربكم قالوا الله ورسوله أعلم قال قال أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر فأما من قال مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي وكافر بالكوكب وأما من قال مطرنا بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب ]
*3* كتاب الجنائز
682 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه سلم أكثروا من ذكر هادم اللذات رواه البخاري ]
683 ( صحيح ) [ حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه متفق عليه ]
684 ( صحيح ) [ حديث وإذا أردت بعبادك فتنة فاقبضني إليك غير مفتون ]
685 ( صحيح ) [ حديث البراء أمرنا رسول الله صلى الله عليه سلم باتباع الجنائز وعيادة المرضى متفق عليه ]
686 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لقنوا موتاكم لا إله إلا الله رواه أحمد ومسلم ]
687 ( حسن ) [ قوله صلى الله عليه وسلم من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة ]
رواه أبو داود ]
688 ( ضعيف ) [ عن معقل بن يسار مرفوعا اقرؤوا يس على موتاكم رواه أبو داود ]
689 ( لم أجده عن حذيفة ) [ قال حذيفة وجهوني إلى القبلة ]
690 ( حسن ) [ قال صلى الله عليه وسلم عن البيت الحرام قبلتكم أحياء وأمواتا رواه ابو داود ]
691 ( مقطوع ) [ روى البيهقي عن بكر بن عبد العزيز المزني ولفظه وعلى ملة رسول الله ]
و692 ( صحيح ) [ حديث عائشة وابن عباس أن ابا بكر قبل النبي صلى الله عليه وسلم بعد موته رواه البخاري والنسائي ]
693 ( ضعيف ) [ قالت عائشة قبل النبي صلى الله عليه وسلم عثمان بن مظعون وهو ميت حتى رأيت الدموع تسيل على وجهه رواه أحمد والترمذي وصححه ]
فصل ]
694 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في الذي وقصته ناقته اغسلوه بماء وسدر وكفنوه في ثوبيه متفق عليه ]
695 ( لم أجده ) [ قال ابن عمر لا يغسل موتاكم إلا المأمونون ]
696 ( ضعيف ) [ حديث أن أبا بكر الصديق أوصى أن تغسله امرأته أسماء بنت عميس قدمت بذلك ]
697 ( لم أقف على سنده ) [ حديث أن أنسا أوصى أن يغسله محمد بن سيرين ففعل ]
698 ( ضعيف جداً ) [ حديث علي لا تبرز فخذك ولا تنظر إلى فخذ حي ولا ميت رواه أبو داود ]
699 ( لم أقف على سنده ) [ روي أن عليا غسل النبي صلى الله عليه وسلم وبيده خرقة يمسح بها ما تحت القميص ذكره المروذي عن أحمد ]
700 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لعائشة لو مت قبلي لغسلتك وكفنتك رواه ابن ماجه ]
701 ( حسن ) [ حديث غسل علي فاطمة رضي الله عنهما ]
702 ( حسن ) [ حديث عائشة أو استقبلنا من أمرنا ما أستدبرنا ما غسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا نساؤه رواه أحمد وأبو داود ]
703 ( لم أقف عليه ) [ حديث لما مات إبراهيم بن النبي صلى الله عليه وسلم غسله النساء ]
704 ( صحيح ) [ حديث ابدأن بميامنها ومواضع الوضوء منها رواه الجماعة ]
705 ( صحيح ) [ حديث إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم ]
706 ( صحيح ) [ حديث صلى الله عليه وسلم اغسلنها ثلاثا أو خمسا أو أكثر من ذلك إن رأيتن بماء وسدر ]
707 ( صحيح ) [ حديث أمر بدفن شهداء أحد في دمائهم ولم يغسلوا ولم يصل عليهم رواه البخاري من حديث جابر ]
708 ( صحيح ) [ حديث سعيد ابن زيد مرفوعا من قتل دون دينه فهو شهيد ومن قتل دون دمه فهو شهيد ومن قتل دون أهله فهو شهيد رواه أبو داود والترمذي وصححه 709 حديث أمره صلى الله عليه وسلم بدفن شهداء أحد بدمائهم ]
710 ( ضعيف ) [ حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بقتلى أن ينزع عنهم الحديد والجلود وأن يدفنوا وثيابهم بدمائهم رواه أبو داود وابن ماجه ]
711 ( صحيح ) [ حديث أن صفية أرسلت إلى النبي صلى الله عليه وسلم ثوبين ليكفن حمزة فيهما فكفنه في أحدهما وكفن في الآخر رجلا آخر قال يعقوب بن شيبة ]
هو صالح الإسناد ]
712 ( لم أجده بهذا السياق ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم غسل سعد بن معاذ وصلى عليه وكان شهيدا ]
713 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يوم أحد ما بال حنظلة بن الراهب إني رأيت الملائكة تغسله قالوا إنه سمع الهايعة فخرج وهو جنب ولم يغتسل رواه الطيالسي ]
حديث 714 ( صحيح ) [ صلى الله عليه وسلم ادفنوهم بكلومهم ]
715 ( موقوفات ضعيفة ) [ خبر أنه صلى أبو أيوب على رجل وصلى عمر على عظام بالشام وصلى أبو عبيدة على رؤوس بالشام رواهما عبد الله بن أحمد ]
716 ( صحيح ) [ حديث المغيرة مرفوعا والسقط يصلى عليه رواه أبو داود والترمذي وصححه ]
717 ( صحيح ) [ حديث علي رضي الله عنه قال ]
قلت للنبي صلى الله عليه وسلم إن عمك الشيخ الضال قد مات قال إذهب فواره رواه ابو داود والنسائي ]
فصل ]
718 ( صحيح ) [ حديث صلى الله عليه وسلم كفنوه في ثوبيه متفق عليه ]
719 ( صحيح ) [ حديث أم عطية فلما فرغنا ألقى إلينا حقوة فقال أشعرنها إياه ولم يزد على ذلك رواه البخاري ]
720 ( صحيح ) [ حديث ولا تخمروا رأسه ]
721 ( صحيح ) [ حديث أوصى أبو بكر الصديق أن يكفن في ثوبين كان يمرض فيهما رواه البخاري ]
722 ( صحيح ) [ حديث عائشة كفن رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثلاثة أثواب بيض سحولية جدد يمانية ليس فيها قميص ولا عمامة أدرج فيها إدراجا متفق عليه ]
723 ( ضعيف ) [ حديث ليلى بنت قائف الثقفية قالت فيمن غسل أم كلثوم ابنة النبي صلى الله عليه وسلم عند وفاتها فكان أول ما أعطانا رسول الله صلى الله عليه وسلم الحقا ثم الدرع ثم الخمار ثم الملحفة ثم أدرجت بعد ذلك في الثوب الآخر رواه أبو داود ]
724 ( ضعيف ) [ حديث أنه أمره صلى الله عليه وسلم بنزع الجلود عن الشهداء ]
فصل ]
725 ( ضعيف جداً ) [ حديث صلى الله عليه وسلم صلوا على اطفالكم فإنهم أفراطكم 726 ( ضعيف ) [ قوله في الغال صلوا على صاحبكم ]
727 ( صحيح ) [ حديث إن صاحبكم النجاشي قد مات فقوموا فصلوا عليه ]
728 ( ضعيف ) [ حديث صلوا على من قال لا إله إلا الله ]
729 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كبر على النجاشي أربعا متفق عليه ]
730 ( صحيح ) [ حديث لا صلاة لمن لا يقرأ بأم القرآن ]
731 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس صلى على جنازة فقرأ بأم القرآن وقال لأنه من السنة أو من تمام السنة رواه البخاري ]
732 ( حسن ) [ حديث صليتم على الميت فأخلصوا له الدعاء رواه ابو داود ]
733 ( صحيح ) [ حديث وتحليلها التسليم ]
734 ( صحيح ) [ حديث أن السنة في الصلاة على الجنازة أن يكبر الإمام ثم يقرأ بفاتحة الكتاب بعد التكبيرة الأولى ويقرأ في نفسه ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويخلص الدعاء للجنازة في التكبيرتين ولا يقرأ في شيء منهن ثم يسلم سرا في نفسه رواه الشافعي في مسنده والأثرم وزاد السنة أن يفعل من وراء الإمام مثل ما يفعل إمامهم ]
735 ( ضعيف ) [ حديث زيد بن أرقم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكبر على الجنازة أربعا ثم يقول ما شاء الله ثم ينصرف ورواه الجوزجاني ]
736 ( ضعيف ) [ روى الخلال وحرب عن علي رضي الله عنه أنه صلى على زيد بن الملفق فسلم واحدة عن يمينه السلام عليكم ]
736 ( صحيح متواتر ) [ قال أحمد ومن يشك في الصلاة على القبر يروي عن النبي صلى الله عليه وسلم من ستة وجوه كلها حسان ]
737 ( ضعيف ) [ حديث النبي صلى الله عليه وسلم صلى على أم سعد بن عبادة بعد شهر ]
738 ( صحيح ) [ حديث صلاته عليه السلام على النجاشي ]
فصل ]
739 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وأبا يكر يمشون أمام الجنازة رواه أبو داود ]
740 ( صحيح ) [ حديث المغيرة بن شعبة مرفوعا الراكب خلف الجنازة والماشي حيث شاء منها صححه الترمذي ]
741 ( صحيح ) [ حديث علي قام رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قعد رواه مسلم ]
742 ( ضعيف ) [ حديث لا تتبع الجنازة بصوت ولا نار رواه أبو داود ]
743 ( صحيح ) [ حديث صلى الله عليه وسلم في قتلى أحد احفروا وأوسعوا وأعمقوا رواه أبو داود والترمذي وصححه ]
744 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم للحافر أوسع من قبل الرأس وأوسع من قبل الرجلين رواه احمد وابو داود ]
745 ( ضعيف ) [ عن ابن عباس أنه كره أن يلقى تحت الميت في القبر شيء ذكره الترمذي 746 ( لم أقف على سنده ) [ خبر عن أبي موسى لا تجعلوا بيني وبين الأرض شيئا ]
747 ( صحيح ) [ حديث بسم الله وعلى ملة رسول الله رواه أحمد والترمذي ]
748 ( حسن ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في الكعبة قبلتكم أحياء أحياء وأمواتا ]
749 ( لا أعرفه ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدفن كل ميت في قبر ]
750 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لما كثر القتلى يوم احد كان يجمع بين الرجلين في القبر الواحد ويسأل أيهم أكثر أخذا للقرآن فيقدمه في اللحد حديث ]
751 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة قال فيه فحثى عليه من قبل رأسه ثلاثا رواه ابن ماجه 752 ( ضعيف ) [ وللدارقطني معناه من حديث عامر بن ربيعة وزاد وهو قائم ]
753 ( ضعيف ) [ حديث أبي أمامة فيه رواه أبو بكر عبد العزيز في الشاف ]
754 ( صحيح ) [ حديث لقنوا موتاكم لا إله إلا الله ]
755 ( ضعيف ) [ حديث رش على قبر ابنه ماء ووضع عليه حصباء رواه الشافعي ]
756 حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم رفع قبره عن الأرض قدر شبر رواه الشافعي ]
757 ( صحيح ) [ حديث جابر نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يجصص القبر وأن يبني عليه وأن يقعد عليه رواه مسلم والترمذي وأن يكتب عليها ]
758 ( ضعيف ) [ روى أحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا قد اتكأ على قبر فقال لا تؤذه ]
759 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لعلي لا تدع تمثالا إلا طمسته ولا قبرا مشرفا إلا سويته رواه مسلم ]
760 ( صحيح الأسناد ) [ حديث بسير ابن الخصاصية قال بينما أنا أماشي رسول الله صلى الله عليه وسلم وإذا رجل يمشي في القبور عليه نعلان فقال يا صاحب السبتين ألق سبتيك فنظر الرجل فلما عرف رسول الله صلى الله عليه وسلم خلعهما فرمى بهما رواه ابو داود قال أحمد إسناده جيد ]
761 ( ضعيف ) [ قول ابن عباس لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم زائرات القبور والمتخذين عليها المساجد والسرج رواه أبو داود والنسائي ]
762 ( لم أجده هكذا ) [ أنه صلى الله عليه وسلم كان يدفن أصحابه بالبقيع ]
763 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا كسر عظم الميت ككسر عظم الحي رواه ابو داود ورواه ابن ماجه عن أم سلمة وزاد في الإثم ]
فصل ]
764 ( ضعيف ) [ حديث عمرو بن حزم مرفوعا ما من مؤمن يعزي أخاه بمصيبة إلا كساه الله عزوجل من حلل الجنة رواه ابن ماجه ]
765 ( ضعيف ) [ عن ابن مسعود مرفوعا من عزى مصابا فله مثل أجره رواه ابن ماجه والترمذي وقال غريب ]
766 ( ضعيف ) [ روى حرب عن ذرارة بن أوفى قال عزى النبي صلى الله عليه وسلم رجلا على والده فقال آجرك الله وأعظم لك الأجر ]
767 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إن الله لا يعذب بدمع العين ولا بحزن القلب ولكن يعذب بهذا واشار إلى لسانه أو يرحم متفق عليه ]
768 ( صحيح ) [ قالت أم عطية أخذ علينا النبي صلى الله عليه وسلم في البيعة أن لا ننوح متفق عليه ]
769 ( ضعيف ) [ وفي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم لعن النائحة والمستمعة ]
770 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود مرفوعا ليس منا من ضرب الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية متفق عليه ]
771 ( صحيح ) [ عن أبي موسى أن النبي صلى الله عليه وسلم برىء من الصالقة والحالقة والشاقة متفق عليه ]
772 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنها تذكركم الموت رواه مسلم وللترمذي فإنها تذكر الآخرة ]
773 ( صحيح متواترة ) [ حديث لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد ]
774 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس مرفوعا لعن الله زوارات القبور رواه أصحاب السنن 775 ( صحيح ) [ حديث أن عائشة زارت قبر أخيها عبد الرحمن رضي الله عنهما رواه الأثرم ]
776 ( صحيح ) [ للأخبار الواردة بذلك عن أبي هريرة وبريدة وغيرهما رواها أحمد ومسلم 777 ( صحيح متواتر ) [ حديث أفشوا السلام ]
778 ( حسن ) [ حديث علي مرفوعا يجزىء عن الجماعة إذا مروا أن يسلم أحدهم ويجزىء عن الجلوس أن يرد أحدهم رواه ابو داود ]
779 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا إذا عطس أحدكم فحمد الله فحق على كل مسلم سمعه أن يقول له يرحمك الله ]
780 ( صحيح ) [ وعنه أيضا إذا عطس أحدكم فليقل الحمد لله على كل حال وليقل أخوه أو صاحبه يرحمك الله ويقول هو يهديكم الله ويصلح بالكم رواه أبو داود ]
*3* كتاب الزكاة
781 ( صحيح ) [ حديث النبي صلى الله عليه وسلم بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت متفق عليه ]
782 ( صحيح ) [ حديث معاذ إنك تأتي قوما من أهل الكتاب فليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله فإن هم أطاعوك لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة فإن أطاعوك لذلك فأعلمهم أن الله قد افترض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فترد على فقرائهم متفق عليه ]
783 ( ضعيف ) [ حديث جابر مرفوعا ليس في مال المكاتب زكاة حتى يعتق رواه الدارقطني ]
784 ( حسن ) [ عن عائشة ليس في الدين زكاة ]
785 ( صحيح ) [ قول علي في الدين المظنون إن كان صادقا فليزكه إذا قبضه لما مضى رواه أبو عبيد ]
786 ( ضعيف ) [ وعن ابن عباس نحوه رواه أبو عبيد ]
787 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا زكاة في مال حتى يحول عليه الحول رواه الترمذي وأبو داود وابن ماجه ]
788 ( ضعيف ) [ قوله صلى الله عليه وسلم ابتغوا في أموال اليتامى كيلا تأكله الزكاة رواه الترمذي وروي موقوفا على عمر ]
789 ( صحيح ) [ قال عثمان قال بمحضر من الصحابة هذا شهر زكاتكم فمن كان عليه دين فليؤده حتى تخرجوا زكاة اموالكم رواه ابو عبيد ]
790 ( صحيح ) [ حديث فدين الله أحق بالوفاء ]
*4* باب زكاة السائمة
791 ( حسن ) [ حديث بهزا بن حكيم عن أبيه عن جده مرفوعا في كل إبل سائمة في كل أربعين ابنه لبون رواه أحمد وأبو داود والنسائي ]
792 ( صحيح ) [ حديث الصديق مرفوعا وفي الغنم في سائمها إذا كانت أربعين ففيها شاة الحديث ]
793 ( صحيح ) [ وفي آخر إذا كانت سائمة الرجل ناقصة عن أربعين شاة شاة واحدة فليس فيها شيء إلا أن يشاء ربها ]
794 ( صحيح ) [ حديث أنس أن أبا بكر الصديق كتب له حين وجهه إلى البحرين بسم الله الرحمن الرحيم هذه فريضة الصدقة التي فرضها رسول الله صلى الله عليه وسلم على المسلمين التي أمر الله بها رسوله فمن سئلها من المسلمين على وجهها فليعطها ومن سئل فوقها فلا يعط في أربع وعشرين من الإبل فما دونها من الغنم في كل خمس شاة فإذا بلغت خمسا وعشرين إلى خمس وثلاثين ففيها بنت مخاض فإن لم تكن بنت مخاض فابن لبون ذكر فإذا بلغت ستا وثلاثين إلى خمس وأربعين ففيها بنت لبون أنثى فإذا بلغت ستا وأربعين ففيها حقه طروقة الفحل فإذا بلغت إحدى وستين إلى خمس وسبعين ففيها جذعة فإذا بلغت ستا وسبعين إلى تسعين ففيها ابنتا لبون فإذا بلغت إحدى وتسعين إلى عشرين ومائة ففيها حقتان طروقتا الفحل فإذا زادت حقتان طروقتا الفحل فإذا زادت على عشرين ومائة ففي كل أربعين بنت لبون وفي كل خمسين حقة رواه أحمد وأبو داود والنسائي والبخاري وقطعه في مواضع ]
فصل ]
795 ( صحيح ) [ قول معاذ بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم أصدق أهل اليمن فأمرني أن آخذ من البقر من كل ثلاثين تبيعا ومن كل أربعين مسنة الحديث رواه أحمد ]
فصل ]
796 ( ضعيف ) [ قول سعد بن ديسم أتاني رجلان على بعير فقالا إنا رسولا رسول الله ]
صلى الله عليه وسلم لتؤدي صدقة غنمك قلت فأي شيء تأخذان قالا عناق جذعة أو ثنية رواه أبو داود ]
797 ( صحيح ) [ حديث أنس في كتاب الصدقات وفي سائمة الغنم إذا كانت أربعين إلى عشرين ومائة شاة فإذا زادت على عشرين ومائة ففيها شاتان فإذا زادت على مائتين إلى ثلاث ففيها ثلاث شياه فإذا زادت على ثلاثة مائة ففي كل مائة شاة فإذا كانت سائمة الرجل ناقصة من أربعين شاة شاة واحدة فليس فيها صدقة إلا أن يشاء ربها رواه أحمد وأبو داود ]
فصل في الخلطة ]
798 حديث أنس في كتاب الصدقات ولا يجمع بين متفرق ولا يفرق بين مجتمع خشية الصدقة وما كان من خليطين فإنهما يتراجعان بالسوية رواه أحمد وأبو داود والنسائي ]
*4* باب زكاة الخارج من الأرض
799 ( صحيح ) [ حديث فيما سقت السماء والعيون أو كان عشريا العشر وفيما سقى بالنصح نصف العشر رواه البخاري ]
800 حديث ليس فيما دون خمسة أوسق صدقة متفق عليه ]
801 ( صحيح ) [ روى موسى بن طلحة أن معاذا لم يأخذ من الخضروات صدقة ]
802 ( لم أقف عليه ) [ روى الأثرم بإسناده عن سفيان بن عبد الله الثقفي ]
أنه كتب إلى عمر وكان عاملا له على الطائف أن قبله حيطانا فيها من الفرسك والرمان ما هو أكثر غلة من الكروم أضعافا فكتب يستأمر في العشر فكتب إليه عمر أن ليس عليها عشر هي من العضاة كلها فليس عليها عشر ]
803 ( ضعيف ) [ خبر الوسق ستون صاعا رواه أحمد وابن ماجه ]
804 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد مرفوعا ليس فيما دون خمسة أوسق صدقة رواه الجماعة ]
805 حديث عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبعث عبد الله بن رواحة إلى يهود فيخرص عليهم النخل حين يطيب قبل أن يؤكل منه رواه أبو داود ]
فصل ]
806 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر مرفوعا فيما سقت السماء العشر وفيما سقي بالنضح نصف العشر رواه أحمد والبخاري وللنسائي وأبي داود وابن ماجه فيما سقت السماء والأنهار والعيون أو كان بعلا العشر وفيما سقي بالسواني والنضج نصف العشر ]
807 ( ضعيف ) [ روى الدارقطني عن عتاب بن أسيد أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره أن يخرص العنب زبيبا كما يخرص التمر ]
808 ( لم أقف على سنده ) [ حديث ابن عمر القبالات ربا ]
809 ( لم أجده ) [ عن ابن عباس إياكم والربا ألا وهي القبالات ألا وهي الذل والصغار ]
810 ( صحيح ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يؤخذ في زمانه من قرب العسل من كل عشر قرب قربة من أوسطها رواه أبو عبيد والأثرم وابن ماجه ]
811 ( لم أقف على يتده ) [ روى الجوزجاني عن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقطع لنا واديا باليمن فيه خلايا من نحل وإنا نجد ناسا يسرقونها فقال عمر إذا أديتم صدقتها من كل عشرة أفراق فرقا حميناها لكم ]
812 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا وفي الركاز الخمس رواه الجماعة ]
*4* باب زكاة الأثمان
813 ( صحيح ) [ حديث عائشة وابن عمر مرفوعا أنه كان يأخذ من كل عشرين مثقالا نصف مثقال رواه ابن ماجه ]
814 ( صحيح ) [ حديث أنس مرفوعا وفي الرقة ربع العشر متفق عليه ]
815 ( صحيح ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا ليس في أقل من عشرين مثقالا من الذهب ولا في أقل من مائتي درهم صدقة رواه أبو عبيد ]
816 ( صحيح ) [ حديث ليس فيما دون خمس أواق من الورق صدقة رواه أحمد ومسلم عن جابر ]
817 ( باطل ) [ حديث جابر مرفوعا ليس في الحلي زكاة رواه الطبران ]
ي قال الإمام أحمد خمسة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقولون ليس في الحلي زكاة زكاته إعارته وهم أنس وجابر وابن عمر وعائشة وأسماء أختها وقال الترمذي ليس يصح في هذا الباب شيء يعني أيجاب الزكاة في الحلي ]
وتجب في الحلي المحرم كآنية الذهب والفضة لأن الصناعة المحرمة كالعدم ]
وكذا في المباح المعد للكرى أو النفقة إذا بلغ نصابا وزنا لأن سقوط الزكاة فيما اتخذ لإستعمال أو إعارة لصرفه عن جهة النماء فبقي ما عداه على الأصل ]
ويخرج عن قيمته إن زادت عن وزنه لأنه أحظ للفقراء ]
فصل ]
818 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم اتخذ خاتما من ورق متفق عليه ]
819 ( صحيح ) [ قال الدارقطني وغيره المحفوظ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتختم في يساره ]
820 ( صحيح ) [ حديث التختم باليمنى ضعفه أحمد في رةاية الأثرم وغيره ]
821 ( صحيح ) [ وفي البخاري من حديث أنس كان فصه منه ولمسلم كان فصه حبشيا ]
822 ( صحيح ) [ قال أنس كانت قبيعة سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم فضة رواه الأثرم ]
823 ( لم أقف على إسناديهما ) [ حديث أن عمر كان له سيف فيه سبائك من ذهب وعثمان بن حنيف كان في سيفه مسمار من ذهب ذكرهما أحمد ]
824 حديث أمره صلى الله عليه وسلم عرفجة بن أسعد لما قطع أنفه يوم الكلاب أن يتخذ أنفا من ذهب رواه أبو داود والحاكم ]
825 ( صحيح ) [ حديث أحل الحرير والذهب لإناث أمتي ]
826 ( موضوع ) [ حديث تختموا بالعقيق فإنه مبارك قال العقيلي لا يثبت في هذا شيء وذكره ابن الجوزي في الموضوعات ]
*4* باب زكاة العروض
827 ( ضعيف ) [ عن سمرة بن جندب أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نخرج الصدقة مما نعده للبيع رواه أبو داود ]
828 ( ضعيف ) [ قول عمر لحماس أد زكاة مالك فقال مالي إلا جعاب وأدم فقال قومها وأد زكاتها رواه احمد وسعيد وأبو عبيد وغيرهم وهو مشهور ]
829 ( ضعيف ) [ حديث سمرة مما نعده للبيع رواه أبو داود ]
830 ( ضعيف ) [ روى الجوزجاني بإسناده عن بلال بن الحارث المزني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ من معادن القبلية الصدقة ]
*4* باب زكاة الفطر
831 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان وذلك يكون بغروب الشمس ليلة العيد لإنه أول زمن يقع فيه الفطر من جميع رمضان ]
832 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان صاعا من تمر أو صاعا من شعير على العبد والحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين رواه الجماعة ]
833 ( صحيح ) [ حديث ابدأ بنفسك رواه مسلم ]
834 ( صحيح ) [ وفي لفظ وابدأ بمن تعول رواه الترمذي ]
835 ( حسن ) [ حديث ابن عمر أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بصدقة الفطر عن الصغير والكبير والحر والعبد ممن تمونون رواه الدارقطني ]
836 ( صحيح ) [ حديث ابدأ بنفسك ثم بمن تعول ]
837 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم للأعرابي حين قال من أبر قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال أباك ]
838 ( صحيح ) [ حديث أنت ومالك لأبيك ]
839 ( حسن ) [ حديث أدوا صدقة الفطر عمن تمونون ]
840 ( ضعيف ) [ روى أبو بكر عن علي رضي الله عنه زكاة الفطر عمن جرت عليه نفقتك ]
841 ( ضعيف ) [ حديث عثمان في تصدقه عن الجني ]
842 ( ضعيف ) [ حديث ابن عمر مرفوعا المتفق عليه وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة وفي ]
843 ( حسن ) [ حديث ابن عباس من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات ]
844 ( ضعيف ) [ حديث أغنوهم عن الطلب في هذا اليوم رواه سعيد بن منصور ]
845 ( ضعيف ) [ حديث كان عليه الصلاة والسلام يقسمها بين مستحقيها بعد الصلاة 846 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر كانوا يعطون قبل الفطر بيوم أو يومين رواه البخاري ]
847 ( صحيح ) [ حديث ابي سعيد كنا نخرج زكاة الفطر إذ كان فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم صاعا من طعام او صاعا من شعير أو صاعا من تمر أو صاعا من زبيب أو صاعا من أقط متفق عليه ]
848 بزيادة تفرد بها ابن عيينة من حديث أبي سعيد أو صاعا من دقيق قيل لإبن عيينة إن أحدا لا يذكره فيه قال بل هو فيه رواه الدارقطني ]
849 ( صحيح ) [ حديث عمر لاتشتره ولا تعد في صدقتك وإن أعطاكه بدرهم فإن العائد في صدقته كالعائد في قيئه متفق عليه ]
*4* باب إخراج الزكاة
850 ( صحيح ) [ قال عثمان رضي الله عنه هذا شهر زكاتكم فمن كان عليه دين فليقضه ثم يزكي بقية ماله ]
851 ( ضعيف ) [ أمر علي رضي الله عنه واجد الركاز أن يتقصدق بخمسه ]
852 ( موضوع ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا إذا أعطيتم الزكاة فلا تنسوا ثوابها أن تقولوا اللهم اجعلها مغنما ولا تجعلها مغرما رواه ابن ماجه ]
853 ( صحيح ) [ قال عبد الله بن أبي أوفى كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أتاه قوم بصدقتهم قال اللهم صل على آل فلان فأتاه أبي بصدقته فقال اللهم صل على آل أبي أوفى متفق عليه ]
فصل ]
854 ( صحيح ) [ حديث إنما الأعمال بالنيات ]
855 ( صحيح ) [ حديث معاذ فأعلمهم أن الله قد افترض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فترد على فقرائهم ]
856 ( ضعيف ) [ أن عمر أنكر على معاذ لما بعث إليه بثلث الصدقة ثم بشطرها ثم بها وأجابه معاذ بأنه لم يبعث إليه شيئا وهو يجد أحدا يأخذه منه رواه أبو عبيد ]
857 ( حسن ) [ روى أبو عبيد في الأموال عن علي أن النبي صلى الله عليه وسلم تعجل من العباس صدقة سنتين ]
858 ( شاذ بهذا اللفظ ) [ ويعضده رواية مسلم فهي علي ومثلها ]
*4* باب أهل الزكاء
859 ( ضعيف ) [ حديث إن الله لم يرض بحكم نبي ولا غيره في الصدقات حتى حكم هو فيها فجزأها ثمانية أجزاء فإن كنت من تلك الأجزاء أعطيتك رواه أبو داود ]
860 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم استعاذ من الفقر ]
861 ( صحيح ) [ حديث اللهم أحيني مسكينا وأمتني مسكينا واحشرني في زمرة المساكين رواه الترمذي ]
862 ( صحيح ) [ حديث كان النبي صلى الله عليه وسلم يبعث على الصدقة سعاة ويعطيهم عمالتهم ]
863 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطى صفوان بن أمية يوم حنين قبل إسلامه ترغيبا له في الإسلام ]
864 ( صحيح ) [ عن أبي سعيد قال بعث علي وهو باليمن بذهبية فقسمها رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أربعة نفر الأقرع بن حابس الحنظلي وعيينة بن بدر الفزاري وعلقمة ابن علاثة العامري ثم أحد بني كلاب وزيد الخير الطائي ثم أحد بني نبهان فغضبت قريش وقالوا أتعطي صناديد نجد وتدعنا فقال إني إنما الذي فعلت ذلك أتألفهم متفق عليه ]
865 ( لم أقف على ينده لان ) [ قول ابن عباس في المؤلفة قلوبهم هم قوم كانوا يأتون رسول الله صلى الله علييه وسلم وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرضخ لهم من الصدقات فإذا أعطاهم من الصدقة قالوا هذا دين صالح وإن كان غير ذلك عابوه رواه أبو بكر في التفسير ]
866 ( غريب ) [ حديث أن أبا بكر رضي الله عنه أعطى عدي ابن حاتم والزبرقان بن بدر مع حسن نياتهما وإسلامهما رجاء إسلام نظرائهما ]
867 ( ضعيف ) [ عن أنس مررفوعا إن المسألة لا تحل إلا لثلاثة لذي فقر مدقع أو لذي غرم مفظع أو لذي دم موجع رواه احمد وابو داود ]
868 ( صحيح ) [ حديث قبيصة بن مخارق الهلالي قال تحملت حمالة فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم أسأله فيها فقال أقم حتى تأتينا الصدقة فنأمر لك بها ثم قال ياقبيصة إن المسألة لا تحل إلا لأحد ثلاثة رجل تحمل حمالة فحلت له المسألة حتى يصيبها ثم يمسك الحديث رواه أحمد ومسلم وأبو داود والنسائي ]
869 ( صحيح ) [ حديث الحج والعمرة في سبيل الله رواه أحمد ]
870 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد مرفوعا لا تحل الصدقة لغني إلا في سبيل الله أو ابن السبيل أو جار فقير يتصدق عليه فيهدي لك أو يدعوك رواه أبو داود وفي لفظ لا تحل الصدقة لغني إلا لخمسة للعامل عليها أو رجل اشتراها بماله أو غارم أو غاز في سبيل الله أو مسكين تصدق عليه فأهدى منها لغني رواه أبو داود وابن ماجه ]
871 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث عمر ساعيا ولم يجعل له أجرة فلما جاء أعطاه متفق عليه ]
872 ( لم أقف على سنده ) [ حديث أن ابن عمر كان يدفع زكاته إلى من جاءه من سعاة ابن الزبير او نجدة الحروري ]
873 ( لا أعرفه بهذا اللفظ ) [ حديث أنه قيل لإبن عمر إنهم يقلدون بها الكلاب ويشربون بها الخمور قال إدفعها إليهم قاله أحمد ]
874 ( صحيح ) [ حديث سهيل بن أبي صالح أتيت سعد بن أبي وقاص فقلت عندي مال وأريد إخراج زكاته وهؤلاء القوم على ما ترى قال ادفعها إليه فأتيت ابن عمر وأبا هريرة وأبا سعيد رضي الله عنهم فقالوا مثل ذلك ]
]
فصل ]
875 ( صحيح ) [ لحديث معاذ تؤخذ من أغنيائهم فترد إلى فقرائهم متفق عليه ]
876 ( صحيح ) [ لقوله صلى الله عليه وسلم لا حظ فيها لغني ولا لقوي مكتسب 877 ( صحيح ) [ وقوله لا تحل الصدقة لغني ولا لذي مرة سوي رواهما أحمد وأبو داود ]
878 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لزينب إمرأة ابن مسعود زوجك وولدك أحق من تصدقت به عليهم أخرجه البخاري ]
879 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إن الصدقة لا تنبغي لآل محمد إنما هي أوساخ الناس رواه مسلم ]
880 ( صحيح ) [ حديث أبي رافع مرفوعا إنا لا تحل لنا الصدقة وإن موالي القوم منهم رواه أبو داود والنسائي والترمذي وصححه ]
881 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم للرجلين إن شئتما أعطيتكما منها ولا حظ فيها لغني ]
882 ( ضعيف ) [ قوله للذي سأله من الصدقة إن كنت من تلك الأجزاء أعطيتك ]
883 ( حسن ) [ قوله صلى الله عليه وسلم صدقتك على ذي الرحم صدقة وصلة ]
884 ( صحيح ) [ حديث زينب وفيه أتجزىء الصدقة عنهما على أزواجهما وعلى أيتام في حجورهما قال لهما أجران أجر القرابة وأجر الصدقة رواه البخاري ]
فصل ]
885 ( ضعيف ) [ قال صلى الله عليه وسلم إن الصدقة لتطفىء غضب الرب وتدفع ميتة السوء حسنه الترمذي ]
886 ( صحيح ) [ وعن أبي هريرة مرفوعا من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب ولا يصعد إلى الله إلا الطيب فإن الله تعالى يقبلها بيمينه ثم يربيها لصاحبها كما يربي احدكم فلوه حتى تكون مثل الجبل متفق عليه ]
887 ( صحيح ) [ حديث سبعة يظلهم الله في ظله ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ]
888 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل الحديث متفق عليه ]
889 ( ضعيف ) [ عن أنس سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الصدقة أفضل قال صدقة في رمضان رواه الترمذي ]
890 ( صحيح ) [ عن ابن عباس مرفوعا ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام يعني أيام العشر قالوا يارسول الله ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بماله ونفسه ثم لم يرجع من ذلك بشيء رواه البخاري ]
891 ( صحيح ) [ حديث ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه ]
متفق عليه ]
892 ( صحيح ) [ حديث أفضل الصدقة على ذي الرحم الكاشح رواه أحمد وغيره ]
893 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم وابدأ بمن تعول وخير الصدقة عن ظهر غنى متفق عليه ]
894 ( صحيح ) [ حديث كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت رواه مسلم ]
895 ( حسن ) [ عن أبي هريرة قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصدقة فقام رجل فقال يارسول الله عندي دينار قال تصدق به على نفسك قال عندي آخر قال تصدق به على ولدك قال عندي آخر قال تصدق به على خادمك قال عندي آخر قال أنت أبصر رواه أبو داود ]
896 ( صحيح ) [ وقال صلى الله عليه وسلم لا ضرر ولا ضرار ]
897 ( لم أقف عليه بهذا اللفظ ) [ وقال صلى الله عليه وسلم أفضل الصدقة جهد من مقل إلى فقير في السر رواه أبو داود ]
898 ( ضعيف ) [ وروى أبو داوود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يأتي أحدكم بما يملك فيقول هذه صدقة ثم يقعد يستكف الناس خير الصدقة ما كان عن ظهر غنى 899 ( صحيح ) [ وقال صلى الله عليه وسلم لسعد إنك أن تدع ورثتك أغنياء خير من أن تدعهم عالة يتكففون الناس متفق عليه ]
900 ( صحيح ) [ حديث ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم المسبل والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب ]
*2* المجلد الرابع
*3*كتاب الصيام
901 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر بنى الإسلام على خمس ]
902 ( صحيح ) [ وقراءة صلى اله عليه وسلم صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته ]
متفق عليه ]
903 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في حديث ابن عمر فإن غم عليكم فقدروا له متفق عليه ]
904 ( صحيح ) [ حديث كان ابن عمر إذا حال دون مطلعه غيم أو قتر أصبح صائما 905 ( صحيح ) [ قراءة صلى الله عليه وسلم صومكم يوم تصومون وأضحاكم يوم تضحون رواه أبو داود ]
906 ( صحيح ) [ قوله صلى اله عليه وسلم من قام رمضان إيمانا وإحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ]
907 ( ضعيف ) [ حديث ابن عباس قال جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال رأيت الهلال قال أتشهد أن لا إليه إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله قال نعم قال يا بلال أذن في الناس فليصوموا غدا رواه أبو داود والترمذي والنسائي ]
908 ( صحيح ) [ وعن ابن عمر قال تراءى الناس الهلال فأخبرت النبي صلى الله عليه وسلم أني رأيته فصام وأمر الناس بصيامه رواه أبو داود ]
909 ( صحيح ) [ لحديث عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب وفيه فإن شهد شاهدان مسلمان فصوموا وأفطروا رواه أحمد والنسائي ]
910 ( صحيح ) [ يقول عليه السلام صوموا لرؤيته الحديث ]
فصل ]
911 ( صحيح ) [ حديث رفع القلم عن ثلاثة ]
912 ( صحيح ) [ يقول ابن عباس في قوله تعالى وعلى الذين يطيقونه فدية ليست بمنسوخة هي للكبير الذي لا يستطيع الصوم رواه البخاري ]
913 ( صحيح ) [ والحامل والمرضع إذا خافتا على أولادهما أفطرتا وأطعمتا ]
رواه أبو داود ]
914 ( صحيح ) [ لحديث حفصة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من لم يبيت الصيام من الليل فلا صيام له رواه أبو داود ]
915 ( صحيح ) [ وقال صلى الله عليه وسلم لا يمنعنكم من سحوركم أذان بلال ولا الفجر المستطيل ولكن الفجر المستطير في الأفق حديث حسن ]
916 ( صحيح ) [ وعن عمر مرفوعا إذا أقبل الليل من ها هنا وأدبر النهار من هاهنا وغربت الشمس أفطر الصائم متفق عليه ]
917 ( منكر بهذا التمام ) [ حديث أبي ذر عن النبي صلى اله عليه وسلم قال ]
لا تزال بخير ما أخروا السحور وعجلوا الفطر رواه أحمد ]
918 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب فإن شاتمه أحد أو قاتله فليقل إني أمرؤ صائم متفق عليه ]
919 ( ضعيف ) [ حديث ابن عباس وأنس كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أفطر قال اللهم لك صمنا وعلى رزقك أفطرنا اللهم تقبل منا إنك أنت السميع العليم ]
920 ( حسن ) [ عن ابن عمر مرفوعا كان إذا أفطر قال ذهب الظمأ وابتلت العروق ووجب الأجر إن شاء الله رواهن الداررقطني ]
921 ( ضعيف ) [ وفي الخبر إن للصائم عند فطره دعوة لا ترد ]
922 ( حسن ) [ حديث أنس كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفطر على رطبات قبل أن يصلي فإن لم يكن فعلى تمرات فإن لم تكن تمرات حسا حسوات من ماء رواه أبو داود والترمذي وقال حسن غريب ]
فصل ]
923 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم ومن استقاء فليقض ]
924 ( صحيح ) [ الحديث الصحيح أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم ]
925 ( صحيح ) [ حديث ليس من البر الصيام في السفر متفق عليه رواه النسائي ]
926 ( صحيح ) [ حديث هي رخصة من الله فمن أخذ بها فحسن ومن أحب أن يصوم فلا جناح عليه رواه مسلم والنسائي ]
927 ( صحيح ) [ وعن حمزة بن عمرو الأسلمي أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم أصوم في السفر قال إن شئت فصم وإن شئت فأفطر متفق عليه ]
928 ( صحيح ) [ حديث أبي بصرة الغفاري ]
929 ( شاذ بهذا البساق ) [ قال ابن عباس كانت رخصة للشيخ الكبير والمرأة الكبيرة وهما يطيقان الصيام أن يفطرا ويطعما مكان كل يوم مسكينا والحبلى والمرضع إذا خافتا على أولادهما أفطرتا وأطعتما رواه أبو داود ]
فصل فيء المفطرات ]
930 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا من ذرعه القيء فليس عليه قضاء ومن استقاء عمدا فليقض رواه داود والترمذي ]
931 ( صحيح ) [ حديث أفطر الحاجم والمحجوم رواه عن النبي صلى الله عليه وسلم أحد عشر نفسا ]
932 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وهو صائم رواه البخاري ]
933 ( لم أقف على إسناده ) [ حديث ابن عباس أنه كان يعد الحجام والمحاجم قبل مغيب الشمس فإذا غابت احتجم رواه الجوزجاني ]
934 ( صحيح ) [ حديث عائشة رضي الله عنها كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم ويباشر وهو صائم ولكنه كان أملككم لإربه رواه الجماعة إلا النسائي ]
935 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم للقيط بن صبرة وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما ]
936 ( منكر ) [ وروى أبو داود والبخاري في تاريخه عن النبي صلى الله عليه وسلم إنه أمر بالإثمد المروح عند النوم وقال ليتقه الصائم ]
937 ( حسن ) [ قول ابن عباس لا بأس أن يذوق الخل والشيء يريد شراءه حكاه عنه أحمد والبخاري ]
938 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا من نسي وهو صائم فاكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه رواه الجماعة إلا النسائي ]
فصل ]
939 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة أن رجلا قال يا رسول الله وقعت على امرأتي وأنا صائم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هل تجد رقبة تعتقها قال لا قال فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين قال لا قال فهل تجد إطعام ستين مسكينا قال لا فسكت فبينا نحن على ذلك أتى النبي صلى الله عليه وسلم بعرق تمر فقال أين السائل خذ هذا تصدق به فقال الرجل على أفقر مني يا رسول الله فوالله ما بين لابتيها يريد الحرتين أفقر من أهل بيتي فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت أينابه ثم قال أطعمه أهلك متفق عليه ]
940 ( صحيح ) [ وقال صلى الله عليه وسلم للمجامع صم يوما مكانه رواه أبو داود 941 ( ليس بحديث ) [ لأنه صلى الله عليه وسلم لم يأمر امرأة المواقع بكفارة وجعلوا كقارته على التخيير ]
942 ( صحيح ) [ حديث عفي لأمتي عن الخطأ والنسيان رواه النسائي ]
فصل ]
943 ( ضعيف ) [ عن ابن عمر مرفوعا قضاء رمضان إن شاء الله فرق وإن شاء تابع رواه الدارقطني ]
944 ( صحيح ) [ لقول عائشة لقد كان يكون علي الصيام من رمضان فما أقضيه حتى يجيء شعبان متفق عليه ]
945 ( صحيح ) [ حديث عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب الصيام إلى الله تعالى صيام داود كان يصوم يوما ويفطر يوما متفق عليه ]
946 ( صحيح ) [ قول أبي هريرة أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث صيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتي الضحى وأن أوتر قبل أن أنام متفق عليه ]
947 ( حسن ) [ وعن أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ]
ياأبا ذر إذا صمت من الشهر ثلاثة أيام فصم ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة حسنه الترمذي ]
948 ( صحيح ) [ لأنه صلى الله عليه وسلم كان يصومهما فسئل عن ذلك فقال إن الأعمال تعرض يوم الاثنين والخميس رواه أبو داود ]
949 ( صحيح ) [ وفي لفظ وأحب أن يعرض عملي وأنا صائم ]
950 ( صحيح ) [ حديث أبي أيوب مرفوعا من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال فكأنما صام الدهر رواه مسلم وأبو داود ]
951 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم رواه مسلم ]
952 ( صحيح ) [ حديث أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في صيام يوم عاشوراء إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي بعده رواه مسلم ]
953 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس مرفوعا ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر رواه البخاري ]
954 ( ضعيف ) [ وعن حفصة قالت أربع لم يكن يدعهن رسول الله صلى الله عليه وسلم صيام عاشوراء والعشر وثلاثة أيام من كل شهر والركعتين قبل الغداة ]
رواه أحمد والنسائي ]
955 ( صحيح ) [ حديث أبي قتادة مرفوعا صوم يوم عرفة يكفر سنتين ماضيه ومستقبله وصوم عاشوراء يكفر سنة ماضية رواه الجماعة إلا البخاري والترمذي ]
956 ( ضعيف ) [ حديث صوم يوم التروية كفارة سنة الحديث رواه أبو الشيخ في الثواب وابن النجار عن ابن عباس مرفوعا ]
957 ( صحيح ) [ روى عن أحمد عن خرشة بن الحر قال رأيت عمر يضرب أكف المترجبين حتى يضعوها في الطعام ويقول كلوا فإنما هو شهر كانت تعظمه الجاهلية 958 ( صحيح ) [ وبإسناده عن ابن عمر أنه كان إذا رأى الناس وما يعدونه لرجب كرهه وقال صوموا منه وأفطروا ]
959 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا لا يصومن أحدكم يوم الجمعة إلا أن يصوم يوما قبله أو يوما بعده متفق عليه ]
960 ( صحيح ) [ حديث لا تصوموا يوم السبت إلا فيما افترض عليكم ]
حسنه الترمذي ]
961 ( صحيح ) [ قول عمار من صام اليوم الذي يشك فيه فقد عصى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم رواه أبو داود والترمذي ]
962 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا نهى عن صوم يومين يوم الفطر ويوم الأضحى متفق عليه ]
963 ( صحيح ) [ حديث وأيام منى أيام أكل وشرب رواه مسلم ]
964 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر وعائشة لم يرخص في أيام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي رواه البخاري ]
965 ( صحيح ) [ لحديث عائشة قلت يارسول الله أهديت لنا هدية أو جاءنا رزق وقد خبأت لك شيئا قال ما هو قلت حيس قال هاتيه فجئت به فأكل ثم قال قد كنت أصبحت صائما رواه مسلم ]
*3* كتاب الاعتكاف
966 ( صحيح ) [ حديث عائشة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الآواخر من رمضان حتى توفاه الله ثم اعتكف أزواجه من بعده متفق عليه ]
967 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم من نذر أن يطيع الله فليطعه رواه البخاري ]
968 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا أحل المسجد لحائض ولا جنب ]
969 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم صلاة في مسجدي هذا ]
970 ( صحيح ) [ لحديث أبي هريرة مرفوعا لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى متفق عليه ]
971 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام رواه الجماعة إلا أبا داود وفي رواية فإنه أفضل ]
972 ( صحيح ) [ لحديث جابر أن رجلا قال يوم الفتح يا رسول الله إني نذرت إن فتح الله عليك مكة أن اصلي في بيت المقدس فقال صل ها هنا فسأله فقال صل ها هنا فسأله فقال شأنك إذا رواه أحمد وأبو داود ]
0973 ( صحيح ) [ لقول عائشة السنة للمعتكف إلا يخرج إلا لما لا بد له منه ]
رواه أبو داود ]
974 ( صحيح ) [ حديث وكان لا يدخل البيت إلا لحاجة الإنسان متفق عليه ]
975 ( صحيح ) [ حديث إنما الأعمال بالنيات ]
976 ( صحيح ) [ روى حرب عن ابن عباس إذا جامع المعتكف بطل إعتكافه ]
واستأنف الاعتكاف ]
977 ( صحيح ) [ حديث عائشة وكان لا يدخل البيت إلا لحاجة الإنسان متفق عليه ]
978 ( صحيح ) [ قول عائشة إن كنت لأدخل البيت للحاجة والمريض فيه فلا أسأل عنه إلا وأنا مارة متفق عليه ]
*3* كتاب الحج
979 ( صحيح ) [ لحديث ابن عمر بني الإسلام على خمس ]
980 ( صحيح ) [ وعن أبي هريرة قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أيها الناس إن الله قد فرض عليكم الحج فحجوا فقال رجل أكل عام يارسول الله فسكت حتى قالها ثلاثا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو قلت نعم لوجبت ولما استطعتم ثم قال ذروني ما تركتم رواه أحمد ومسلم والنسائي ]
981 ( صحيح ) [ وعن عائشة أنها قالت يارسول الله هل على النساء من جهاد قال نعم عليهن جهاد لا قتال فيه الحج والعمرة رواه أحمد وابن ماجه بإسناد صحيح ]
982 ( صحيح ) [ ولمسلم عن ابن عباس دخلت العمرة في الحج إلى يوم القيامة ]
983 ( صحيح ) [ وعن الصبي بن معبد قال أتيت عمر رضي الله عنه قفلت ياأمير المؤمنين إني أسلمت وإني وجدت الحج والعمر مكتوبين علي فأهللت بهما فقال هديت لسنة نبيك رواه النسائي ]
984 ( صحيح ) [ حديث رفع القلم عن ثلاثة ]
985 ( صحيح ) [ لحديث ابن عباس أن إمرأة رفعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم صبيا فقالت ألهذا حج قال نعم ولك أجر رواه مسلم ]
986 ( صحيح ) [ وعنه أيضا مرفوعا أيما صبي حج ثم بلغ فعليه حجة أخرى وأيما عبد حج ثم عتق فعليه حجة أخرى رواه الشافعي والطيالسي في مسنديهما ]
987 ( لم أقف على إسناده ) [ قال ابن عباس إذا أعتق العبد بعرفة أجزأه حجة ]
988 ( ضعيف ) [ وعن أنس رضي الله عنه في قوله عزوجل من استطاع إليه سبيلا قال قيل يارسول الله ما السبيل قال الزاد والراحلة رواه الدارقطني ]
989 ( صحيح ) [ لحديث كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت وقال في الروضة والكافي إلى أن يعود فقط وقدمه في الرعاية قال في الفروع ]
990 ( حسن ) [ حديث ابن عباس مرفوعا تعجلوا إلى الحج يعني الفريضة فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له رواه أحمد ]
991 ( ضعيف ) [ لحديث لا تركب البحر إلا حاجا أو معتمرا أو غازيا في سبيل الله رواه أبو داود وسعيد ]
992 ( صحيح ) [ لحديث ابن عباس إن إمرأة من خثعم قالت يارسول الله إن أبي أدركته فريضة الله في الحج شيخا كبيرا لا يستطيع أن يستوي على الراحلة فأحج عنه قال حجي عنه متفق عليه ]
993 لحديث ابن عباس إن إمرأة قالت يارسول الله إن أمي نذرت أن تحج فلم تحج حتى ماتت أفأحج عنها قال نعم حجي عنها أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيتيه اقضوا الله فالله أحق بالوفاء رواه البخاري ]
994 ( صحيح ) [ لحديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول لبيك عن شبرمة قال حججت عن نفسك قال لا قال حج عن نفسك ثم حج عن شبرمة رواه أحمد واحتج به وأبو داود وابن حبان والطبراني قال البيهقي إسناده صحيح وفي لفظ للدارقطني هذه عنك وحج عن شبرمة ]
995 ( صحيح ) [ لحديث ابن عباس لا تسافر إمرأة إلا مع محرم ولا يدخل عليها رجل إلا ومعها محرم رواه احمد بإسناد صحيح ]
*4* باب الإحرام
996 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس قال وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم لأهل المدينة ذا الحليفة ولأهل الشام الجحفة ولأهل نجد قرن ولأهل اليمن يلملم هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن يريد الحج والعمرة ومن كان دون ذلك فمهله من أهله وكذلك حتى أهل مكة يهلون منها متفق عليه ]
997 ( صحيح ) [ قول عمر أنظروا حذوها من قديد وفي لفظ من طريقكم رواه البخاري ]
998 ( صحيح ) [ وفي صحيح مسلم عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم وقت لأهل العراق ذات عرق وعن عائشة مرفوعا نحوه رواه أبو داود والنسائي ]
999 ( صحيح ) [ وعن عائشة مرفوعا نحوه رواه أبو داود والنسائي ]
1000 ( صحيح ) [ ووقت عمر أيضا لاهل العراق ذات عراق رواه البخاري ]
1001( لم أقف على سنده ) [ عن أنس أنه كان يحرم من العقيق وكان الحسن بن صالح يحرم من الربذة ]
1002( منكر ) [ وعن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقت لأهل المشرق العقيق حسنه الترمذي ]
1003 ( صحيح ) [ قول عائشة فمنا من أهل بعمرة ومنا من أهل بحج ومنا ]
من أهل بهما ]
1004 ( صحيح ) [ لحديث جابر أنه حج مع النبي صلى الله عليه وسلم وقد أهلوا بالحج مفردا فقال لهم حلوا من إحرامكم بطواف بالبيت وبين الصفا والمروة وقصروا وأقيموا حلالا حتى إذا كان يوم التروية فأهلوا بالحج واجعلوا الذي قدمتم بها متعة فقالوا كيف تجعلها متعة وقد سمينا الحج فقال إفعلوا ماأمرتكم به فلولا أني سقت الهدي لفعلت مثل ماأمرتكم به ولكن لا يحل مني حرام حتى يبلغ الهدي محله متفق عليه ]
1005 ( منكر ) [ قبل فلغو لقول طاووس خروج رسول الله صلى الله عليه وسلم من المدينة لا يسمي حجا ينتظر القضاء فنزل عليه بين الصفا والمروة الخ ]
1006 ( صحيح ) [ حديث أنس قال قدم علي رسول الله صلى الله عليه وسلم من اليمن فقال بم أهللت يا علي قال أهللت بأهلال النبي صلى الله عليه وسلم قال لولا أن معي الهدي لأحللت متفق عليه ]
1007( صحيح ) [ قول عائشة فمنا من أهل بعمرة ومنا من أهل بحج وعمرة ومنا من أهل بحج متفق عليه ]
1008 ( صحيح ) [ روى النسائي من حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي بم أهللت قال قلت اللهم إني أهل بما أهل به رسول الله صلى الله عليه وسلم 1009 ( صحيح ) [ وعن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على ضباعة بنت الزبير فقال لها لعلك أردت الحج قالت والله ما أجدني إلا وجعة فقال لها حجي وإشترطي وقولي اللهم إن محلي حيث حبستني متفق عليه ]
1010 ( صحيح ) [ وللنسائي في حديث ابن عباس فإن على ربك ما استثنيت ]
1011 ( صحيح ) [ وفي حديث عكرمة فإن حبست أو مرضت فقد حللت من ذلك بشرطك على ربك رواه أحمد ]
*4* باب محظورات الإحرام
1012 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل ما يلبس المحرم فقال لا يلبس القميص ولا العمامة ولا البرنس ولا السراويل ولا ثوبا مسه ورس ولا زعفران ولا الخفين إلا أن يجد نعلين فليقطعهما حتى يكونا أسفل من الكعبين متفق عليه 1013 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يخطب بعرفات من لم يجد إزارا فليلبس سراويل ومن لم يجد نعلين فليلبس خفين متفق عليه ]
1014 ( صحيح ) [ وفي رواية أحمد في حديث ابن عمر عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر وذكره ]
1015 ( صحيح ) [ حديث نهيه صلى الله عليه وسلم المحرم عن لبس العمائم والبرانس 1016 ( صحيح ) [ وقوله صلى الله عليه وسلم في المحرم الذي وقصته ناقته ولا تخمروا رأسه فإنه يبعث يوم القايمة ملبيا متفق عليه ]
1017 ( صحيح ) [ حديث جابر أن صلى الله عليه وسلم أمر بقبة من شعر فضربت له بنمرة فنزل بهما ]
1018 ( صحيح ) [ حديث أم الحصين حججت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة الوداع فرأيت أسامة وبلالا وأحدهما آخذ بخطام ناقة النبي صلى الله عليه وسلم والآخر رافع ثوبه يستره من الحر حتى رمى جمرة العقبة رواه مسلم ]
1019 ( صحيح ) [ أنه صلى الله عليه وسلم غسل رأسه وهو محرم وحرك رأسه بيديه فأقبل بهما وأدبر متفق عليه ]
1020 ( صحيح ) [ واغتسل عمر وقال لا يزيد الماء الشعر إلا شعثا رواه مالك والشافعي ]
1021 ( صحيح ) [ وعن ابن عباس قال لي عمر ونحن محرمون بالجحفة تعال أباقيك أينا أطول نفسا في الماء رواه سعيد ]
1022 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم لا تنتقب المرأة المحرمة ولا تلبس القفازين رواه أحمد والبخاري ]
1023 ( صحيح ) [ ما روي عن أسماء أنها تغطية ]
1024 ( ضعيف ) [ لحديث عائشة كان الركبان يمرون بنا ونحن محرمات مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا حاذونا سدلت إحدانا جلبابها على وجهها فإذا جاوزونا كشفناه رواه أبو داود والأثرم ]
1025 ( صحيح ) [ قوله في الذي في الذي وقصته راحلته ولا تمسوه بطيب ]
1026 ( صحيح ) [ قوله ولا يلبس ثوبا مسه ورس ولا زعفران متفق عليه ]
1027 ( صحيح ) [ قوله عليه لقوله صلى الله عليه وسلم عفي لأمتي عن الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ]
1028 ( صحيح ) [ حديث أبي قتادة أنه كان مع أصحاب له محرمين وهو لم يحرم فأبصروا حمارا وحشيا وأنا مشغول أخصف نعلي فلم يؤذنوني به وأحبوا لو أني أبصرته فركبت ونسيت السوط والرمح فقلت لهم ناولوني السوط والرمح فقالوا والله لا نعينك عليه وهذا يدل على إعتقادهم تحريم الإعانة عليه ولما سألوا النبي صلى الله عليه وسلم قال هل من أحد أمره أن يحمل عليها أو أشار إليها قالوا لا قال فكلوا ما بقي من لحمها متفق عليه ]
1029 ( صحيح مرفوعا ) [ قول ابن عباس في بيض النعام قيمته ]
1030 ( ضعيف جداً ) [ وعن أبي هريرة مرفوعا في بيض النعام ثمنه رواه ابن ماجه1031 ( ضعيف ) [ وعن أبي هريرة مرفوعا إنه من صيد البحر وهم قاله ]
أبو داود ]
1032 وعنه هو من صيد البحر لا جزاء فيه ]
1033 ( لم أقف على إسناده ) [ قال ابن عباس هو من صيد البحر ]
1034 ( صحيح موقوف ) [ عن أبن عمر هي أهون مقتول ]
1035 ( صحيح مرفوعا ) [ عن ابن عباس فيمن ألقاها ثم طلبها تلك ضالة لا تبتغي ]
1036 ( صحيح ) [ لحديث خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم الحدأة والغراب والفأرة والعقرب والكلب العقور وفي لفظ الحية مكان العقرب متفق عليه ]
1037 ( صحيح ) [ لحديث عثمان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا ينكح المحرم ]
ولا ينكح ولا يخطب ]
1038 ( صحيح ) [ وعن أبي غطفان عن أبيه أن عمر فرق بينهما يعني رجلا تزوج وهو محرم رواه مالك والدارقطني ]
1039 ( ) [ روي عن ابن عمر في الجراد والجزاء ]
*4* باب الفدية
1040 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لكعب بن عجرة لعلك آذاك هوام رأسك قال نعم يارسول الله قال احلق رأسك وصم ثلاثة أيام أو أطعم ستة مساكين أو أنسك بشاة متفق عليه ]
1041 ( صحيح مرفوعا ) [ وقال ابن عباس فيمن وقع على امرأته في العمرة قبل التقصير عليه فدية من صيام أو صدقة أو نسك رواه الأثرم ]
1042 ( صحيح ) [ قال ابن عمر وعائشة لم يرخص في أيام التشريق أن يصمن إلا لمن يجد الهدي رواه البخاري ]
1043 ( صحيح ) [ لأن ابن عمر وابن عباس وعبد الله بن عمرو قالوا للواطئين اهدايا هديا وإن لم تجدا فصوما ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم ]
1044 ( صحيح موقوف ) [ وقول ابن عباس في رجل أصاب أهله قبل أن يفيض يوم النحر ينجران جزورا بينهما وليس عليه الحج من قابل رواه مالك ]
1045 ( صحيح ) [ قول ابن عباس فيمن وقع على إمرأته قبل التقصير عليه فدية من صيام أو صدقة أو نسك رواه الأثرم ]
1046 ( ضعيف بزيادة ) [ حديث عائشة مرفوعا إذا رميتم وحلقتم فقد حل لكم الطيب والثياب وكل شيء إلا النساء رواه سعيد ]
1047 ( صحيح ) [ قالت عائشة طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم لإحرامه حين أحرم ولحله قبل أن يطوف بالبيت متفق عليه ]
1048 ( صحيح ) [ قول ابن عمر لم يحل النبي صلى الله عليه وسلم من شيء حرم منه حتى قضى حجه ونحر هديه يوم النحر وطاف بالبيت ثم قد حل له كل شيء حرم منه متفق عليه ]
فصل ]
1049 ( لم أقف عليه عن عمر ) [ وفي حديث أن عمر رضي الله عنه قضي في حمار الوحش وبقره بقرة ]
1050 ( صحيح ) [ وفي الضبع كبش لأن النبي صلى الله عليه وسلم حكم فيها بذلك رواه أبو داود وغيره ]
1051 ( صحيح ) [ وقضى فيها عمر وابن عباس بكبش ]
1052 ( صحيح مرفوعا ) [ وفي الغزال شاة قضى بها عمر وعلي وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث جابر ]
1053 ( صحيح مرفوعا ) [ وفي اليربوع جفرة لها أربعة أشهر روى عن عمر وابن مسعود وجابر ]
1054 ( صحيح موقوف ) [ وفي الأرنب عناق دون الجفرة يروى عن عمر أنه قضى بذلك ]
1055 ( لم أقف على إسناده عنهم ) [ وفي القطا والورش والفواخت شاة نص عليه وقضى به عمر وعثمان وابن عباس ]
1056 ( لم أقف عليه بهذا اللفظ ) [ وروي عن ابن عباس أنه قضى به في حمام الإحرام ]
1056 ( لم أقف عليه عن جابر ) [ وروي عن ابن عباس وجابر أنهما قالا في الحجلة والقطاة والحباري شاة شاة قاله في الكافي ]
1057 ( صحيح ) [ لحديث ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة إن هذا البلد حرمه الله يوم خلق السموات والأرض فهو حرام بحرمة الله إلى يوم القيامة الحديث وفيه ولا ينفر صيدها متفق عليه ]
1058 ( صحيح ) [ حديث علي في تحرم صيد حرم المدينة ]
1059 ( صحيح ) [ وقوله ولا يعضد شجرها ولا يحش حشيشها وفي رواية لا يختلي شوكها فقال العباس إلا الإذخر فإنه لابد لهم منه فإنه للقبور والبيوت فقال إلا الإذخر متفق عليه ]
1060 ( لم أقف عليه عن ابن عباس ) [ لما روي عن ابن عباس أنه قال في الدوحة بقرة وفي الجزلة شاة ]
1061 ( صحيح ) [ لقول جابر كنا ننحر البدنة عن سبعة فقيل له والبقرة فقال إن هي إلا من البدن رواه مسلم ]
1062 ( ضعيف ) [ قول ابن عباس أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فقال إن علي بدنة وأنا موسر ولا أجدها فأشتريها فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يبتاع شياه فيذبحهن رواه أحمد وابن ماجه ]
*4* باب أركان الحج وواجباته
1063 ( صحيح ) [ حديث إنما الأعمال بالنيات ]
1064 ( صحيح ) [ حديث الحج عرفة رواه أبو داود ]
1065 ( لم أقف على إسناده ) [ قول جابر لا يفوت الحج حتى يطلع الفجر من ليلة جمع قال أبو الزبير فقلت له أقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك قال نعم رواه الأثرم ]
1066 ( صحيح ) [ حديث عروة بن مضرس بن أوس بن حارثة بن لام الطائي قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمزدلفة حين خرج إلى الصلاة فقلت يارسول الله إني جئت من جبلي طيىء أكلت راحلتي وأتعبت نفسي والله ما تركت من جبل إلا وقفت عليه فهل لي من حج فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من شهد صلاتنا هذه ووقف معنا حتى ندفع وقد وقف قبل ذلك بعرفة ليلا أو نهارا فقد تم حجه وقضى تفثه رواه الخمسة وصححه الترمذي ]
1068 ( صحيح ) [ روي أن عمر قال لهبار بن الأسود لما حج من الشام وقدم يوم النحر ما حبسك قال حسبت أن اليوم عرفة فلم يعذر بذلك رواه الأثرم ]
1069 ( صحيح ) [ عن عائشة قالت حاضت صفية بنت حيي بعد ما أفاضت قالت فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أحابستنا هي قلت يارسول الله إنها قد أفاضت وطافت بالبيت ثم حاضت بعد الإفاضة قال فلتنفر إذا متفق عليه ]
1070 ( صحيح ) [ قول ابن عمر أفاض رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم النحر متفق عليه ]
1071 ( صحيح ) [ قول عائشة طاف رسول الله صلى الله عليه وسلم وطاف المسلمون تعني بين الصفا والمروة فكانت سنة فلعمري ما أتم الله حج من لم يطف بين الصفا والمروة رواه مسلم ]
1072 ( صحيح ) [ حديث إسعوا فإن الله كتب عليكم السعي رواه أحمد وابن ماجه ]
1073 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم وقف إلى الغروب ]
1074 ( صحيح ) [ حديث خذوا عني مناسككم ]
1075 ( صحيح ) [ أن صلى الله عليه وسلم بات بها وقال لتأخذوا عني مناسككم ]
1076 ( صحيح ) [ وعن ابن عباس كنت فيمن قدم النبي صلى الله عليه وسلم في ضعفة أهله من مزدلفة إلى منى متفق عليه ]
1077 ( ضعيف ) [ عن عائشة قالت أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم بأم سلمة ليلة النحر فرمت الجمرة قبل الفجر ثم أفاضت رواه أبو داود ]
1078 ( صحيح المعنى ) [ حديث عائشة ثم رجع إلى منى فمكث بها ليالي التشريق الحديث رواه أحمد وأبو داود ]
1079 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس قال أستأذن العباس رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبيت بمكة ليالي منى من أجل سقايته فأذن له متفق عليه ]
1080 ( صحيح ) [ وعن عاصم بن عدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رخص لرعاء الإبل في البيتوتة عن منى يرمون يوم النحر ثم يرمون من الغد ومن بعد الغد ليومين ثم يرمون يوم النفر رواه الخمسة وصححه الترمذي ]
1081 ( صحيح المعنى ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم بدأ يرمي جمرة العقبة ]
1082 ( ضعيف ) [ حديث عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم رجع إلى منى فمكث بها ليالي أيام التشريق يرمي الجمرة إذا زالت الشمس كل جمرة بسبع حصيات يكبر مع كل حصاة يقف عند الأولى والثانية فيطيل القيام ويتضرع ويرمي الثالثة ولا يقف عندها رواه أبو داود ]
1083 ( صحيح ) [ حديث فليقصر ثم ليحلل ]
1084 ( صحيح ) [ حديث دعا للمحلقين ثلاثا وللمقصرين مرة متفق عليه ]
1085 ( صحيح ) [ حديث أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى منى فأتى الجمرة فرماها ثم أتى منزله بمنى ونحر ثم قال للحلاق خذ وأشار إلى جانبه الأيمن ثم الأيسر وجعل يعطيه الناس رواه أحمد ومسلم ]
1086 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس أمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت إلا أنه خفف عن المرأة الحائض متفق عليه ]
1087 ( صحيح ) [ حديث إنما الأعمال بالنيات ]
1088 ( صحيح ) [ حديث أسعوا فإن الله كتب عليكم السعي ]
1089 ( صحيح ) [ عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من لم يكن معه هدي فليطف بالبيت وبين الصفا والمروة وليقصر وليحلل متفق عليه ]
1090 ( صحيح ) [ أمره صلى الله عليه وسلم عائشة أن تعتمر من التنعيم ]
1091 ( صحيح ) [ حديث وليقصر وليحلل ]
1092 ( صحيح ) [ بات يمسي ليلة عرفة رواه مسلم عن جابر ]
1093 ( صحيح ) [ حديث عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم حين قدم مكة توضأ ثم طاف بالبيت متفق عليه ]
1094 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه اعتمروا من الجعرانة فرملوا بالبيت وجعلوا أرديتهم تحت آباطهم ثم قذفوها على عواتقهم اليسرى رواه أبو داود ]
1095 ( صحيح ) [ وفي حديث جابر حتى أتينا البيت معه استلم الركن فرمل ثلاثا ومشى أربعا ]
1096 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر مرفوعا وليحرم أحدكم في إزار ورداء ونعلين رواه أحمد ]
1097 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا استوت به راحلته قائمة عند مسجد ذي الحليفة أهل فقال لبيك اللهم لبيك الحديث متفق عليه 1098 ( صحيح ) [ عن الفضل بن عباس قال كنت رديف النبي صلى الله عليه وسلم من جمع إلى منى فلم يزل يلبي حتى رمى جمرة العقبة رواه الجماعة ]
1099 ( ضعيف ) [ وعن ابن عباس مرفوعا قال يلبي المعتمر حتى يستلم الحجر رواه أبو داود ]
1100 ( ضعيف مرفوعا ) [ حديث ابن عباس من ترك نسكا فعليه دم وهو مقيس ]
على دم ]
فصل ]
1101 ( صحيح ) [ حديث لا يطوف بالبيت عريان متفق عليه ]
1102 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الطواف بالبيت صلاة إلا أنكم تتكلمون فيه رواه الترمذي والأثرم ]
1103 ( صحيح ) [ حديث عائشة لما حاضت إفعلي ما يفعل الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت حتى تطهري متفق عليه ]
1104 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم طاف سبعا ]
1105 ( صحيح ) [ حديث خذوا عني مناسككم ]
1106 ( صحيح ) [ حديث الحجر من البيت متفق عليه ]
1107 ( صحيح ) [ حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم لما قدم مكة أتى الحجر فاستلمه ثم مشى على يمينه فرمل ثلاثا ومشى أربعا رواه مسلم والنسائي ]
1108 ( صحيح ) [ حديث الطواف بالبيت صلاة ]
1109 ( صحيح ) [ حديث إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة ]
1110 ( حسن ) [ حديث ابن عمر كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدع أن يستلم الركن اليماني والحجر في طوافه قال نافع ابن عمر يفعله رواه أبو داود ]
1111 ( ضعيف جداً ) [ عن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم استقبل الحجر ووضع شفتيه عليه يبكي طويلا ثم التفت فإذا بعمر بن الخطاب يبكي فقال ياعمر هاهنا تسكب العبرات رواه ابن ماجه ]
1112 ( صحيح ) [ يسجد عليه فعله ابن عمر وابن عباس ونقله الأثرم ]
1113 ( صحيح ) [ حديث أبن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم استلمه بيده ]
وقبل يده رواه مسلم ]
1114 ( صحيح ) [ عن أبي الطفيل عامر بن واثلة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف بالبيت ويستلم الركن بمحجن معه ويقبل المحجن رواه مسلم وأبو داود وابن ماجه ]
1115 ( ضعيف بهذا اللفظ ) [ حديث قيل للزهري إن عطاء يقول تجزئه المكتوبة من ركعتي الطواف فقال السنة أفضل لم يطف النبي صلى الله عليه وسلم أسبوعا إلا صلى ركعتين رواه البخاري ]
فصل ]
1116 ( لم أجده ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم وإلى بين السعي ]
1117 ( لم أقف عليه ) [ روي أن سودة بنت عبد الله بن عمر تمتعت فقضت طوافها في ثلاثة أيام ]
1118 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم سعى راكبا ]
1119 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم إنما سعى بعد الطواف وقال خذوا عني مناسككم ]
1120 ( صحيح باللفظ الأول ) [ حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم لما دنا من الصفا قرأ إن الصفا والمروة من شعائر الله أبدأ بما بدأ الله به فبدأ بالصفا فرقي عليه الحديث رواه مسلم ولفظ النسائي ]
1121 حديث أنه صلى الله عليه و سلم قال لعائشة لما حاضت إفعلي ما يفعل الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت حتى تطهري متفق عليه ]
1122 ( لم أقف عليه لان ) [ قالت عائشة إذا طافت المرأة بالبيت ثم صلت ركعتين ثم حاضت فلتطف بالصفا والمروة ]
1123 ( صحيح ) [ حديث جابر مرفوعا ماء زمزم لما شرب له رواه أحمد وابن ماجه 1124 ( حسن ) [ حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا بسجل من ماء زمزم فشرب منه وتوضأ ]
1125 ( ضعيف ) [ وعن ابن عباس مرفوعا إن آية مابيننا وبين المنافقين لا يتضلعون من ماء زمزم رواه ابن ماجه ]
1126( باطل موضوع ) [ حديث ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ]
ماء زمزم لما شرب له إن شربته تستشفي به شفاك الله وإن شربته يشبعك أشبعك الله به وإن شربته لقطع ظمئك قطعه الله وهي هزمة جبريل وسقيا إسماعيل رواه الدارقطني ]
1127 ( ضعيف ) [ حديث من زارني أو زار قبري كنت له شافعا أو شهيدا رواه أبو داود الطيالسي ]
1128 ( منكر ) [ عن ابن عمر مرفوعا من حج فزار قبري بعد وفاتي فكأنما زارني في حياتي وفي رواية من زار قبري وجبت له شفاعتي رواه الدارقطني بإسناد ضعيف ]
1129 ( صحيح ) [ حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف صلاة رواه أحمد وابن ماجه بإسنادين صحيحين ]
1130 ( لم أقف على سنده ) [ عن أبي الدرداء مرفوعا الصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة والصلاة في مسجدي بألف صلاة والصلاة في بيت القدس بخمس مائة صلاة رواه الطبراني في الكبير وابن خزيمة في صحيحه ]
*4* باب الفوات والإحصاء
1131 ( لم أقف على سنده عند الأثرم ) [ حديث جابر لا يفوت الحج حتى يطلع الفجر من ليلة جمع قال أبو الزبير فقلت له أقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك قال نعم رواه الأثرم ]
1132 ( صحيح ) [ عن عمر بن الخطاب أنه أمر أبا أيوب صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهبار بن الأسود حين فاتهما الحج فأتيا يوم النحر أن يحلا بعمرة ثم يرجعا حلالا ثم يحجا عاما قابلا ويهديا فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إا رجع أهله رواه مالك في الموطأ والشافعي والأثرم بنحوه ]
1133 ( لم أقف على سنده ) [ وللنجاد عن عطاء مرفوعا نحوه ]
1134 ( ضعيف ) [ وللدراقطني عن ابن عباس مرفوعا من فاته عرفات فقد فاته الحج وليتحلل بعمرة وعليه الحج من قابل ]
1135 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج معتمرا فحالت كفار قريش بينه وبين البيت فنحر هديه وحلق رأسه بالحديبية ]
1136 ( صحيح مرفوعا ) [ روي عن ابن عمر أنه قال من حبس دون البيت بمرض فإنه لا يحل حتى يطوف بالبيت رواه مالك ]
*4* باب الأضحية
1137 ( صحيح ) [ حديث أنس ضحى النبي صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبر متفق عليه ]
1138 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم ضحى عمن لم يضح من أمته رواه أحمد وأبو داود والترمذي من حديث جابر ]
1139 ( صحيح ) [ وروى عن أبي بكر وعمر أنهما كانا لا يضحيان عن أهلهما مخافة أن يرى ذلك واجبا ]
1140 ( صحيح ) [ حديث من نذر أن يطيع الله فليطعه ]
1141 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة ثم راح في الساعة الأولى فكأنما قرب بدنة ومن راح في الساعة الثانية فكأنما قرب بقرة ومن راح في الساعة الثالثة فكأنما قرب كبشا أقرن متفق عليه ]
1143 ( ضعيف ) [ قول أبي هريرة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول نعم أو نعمت الأضحية الجذع من الضأن رواه أحمد والترمذي ]
1144 ( صحيح ) [ وفي حديث عقبة بن عامر فقلت يارسول الله أصابني جذع قال ضح به متفق عليه ]
1145 ( ضعيف ) [ حديث لا تذبحوا إلا مسنة فإن عز عليكم فاذبحوا الجذع من الضأن رواه مسلم وغيره ]
1146 ( صحيح ) [ وعن مجاشع مرفوعا إن الجذع توفي ما توفي منه الثنية رواه أبو داود وابن ماجه ]
1147 ( صحيح ) [ عن أبي رافع قال ضحى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين موجوءين خصيين رواه أحمد ]
1148 ( صحيح ) [ حديث البراء بن عازب مرفوعا أربع لا تجوز في الأضاحي العوراء البين عورها والمريضة البين مرضها والعرجاء البين ضلعها والكسيرة وفي لفظ والعجفاء التي لا تنقي رواه الخمسة وصححه الترمذي ]
1149 ( منكر ) [ حديث علي رضي الله عنه نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يضحى بأعضب الأذن والقرن قال ابن المسيب العضب النصف فأكثر من ذلك رواه النسائي ]
فصل ]
1150 ( صحيح ) [ عن ابن عمر أنه أتى رجل قد أناخ بدنته ينحرها فقال ابعثها قياما سنة محمد صلى الله عليه وسلم متفق عليه ]
1151 ( صحيح ) [ حديث ضحى النبي صلى الله عليه وسلم بكبشين ذبحهما بيده ]
متفق عليه ]
1152 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أن النبي صلى لله عليه وسلم ذبح يوم العيد كبشين وفيه قال بسم الله والله أكبر اللهم هذا منك ولك رواه أبو داود ]
1153 ( صحيح ) [ حديث أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم النحر من كان ذبح قبل الصلاة فليعد متفق عليه ]
1154 ( صحيح ) [ وللبخاري ومن ذبح بعد الصلاة فقد تم نسكه وأصاب سنة المسلمين ]
1155 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم نهى عن ادخار لحوم الأضاحي فوق ثلاث متفق عليه ]
1156 ( صحيح ) [ قال جابر كنا لا نأكل من بدننا فوق ثلاث فرخص لنا النبي صلى الله عليه وسلم فقال كلوا وتزودوا فأكلنا وتزودنا رواه البخاري ]
1157 ( صحيح ) [ حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم أشرك عليا في هديه قال ثم أمر من كل بدنة ببضعة فجعلت في قدر فـأكلا منها وشربا حسيا من مرقها رواه مسلم وأحمد ]
1158 ( صحيح ) [ حديث ثوبان ذبح رسول الله صلى الله عليه وسلم أضحيته ثم قال ياثوبان أصلح لي لحم هذه فلم أزل أطعمه منه حتى قدم المدينة رواه أحمد ومسلم ]
1159 ( صحيح ) [ حديث أن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم تمتعن معه في حجة الوداع وأدخلت عائشة الحج على العمرة فصارت قارته ثم ذبح النبي صلى الله عليه وسلم عنهن البقر فأكلن من لحومها متفق عليه ]
1160 ( لم أقف على سنده ) [ حديث ابن عباس مرفوعا في الأضحية قال ويطعم أهل بيته الثلث ويطعم فقراء جيرانه الثلث ويتصدق على السؤال بثلث ]
1161 ( صحيح ) [ حديث علي أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقوم على بدنة وأن أقسم جلودها وجلالها ولا أعطي الجازر منها شيئا وقال نحن نعطيه من عندنا متفق عليه ]
1162 ( صحيح ) [ حديث لا تعط في جزارتها شيئا منها قال أحمد إسناده جيد ]
1163 ( صحيح ) [ حديث أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا دخل العشر واراد أحدكم أن يضحي فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئا حتى يضحي رواه مسلم وفي رواية له ولا من بشرته ]
]
فصل في العقيقة ]
1164 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم عق عن الحسن والحسين ]
1165 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم كل غلام رهينة بعقيقته رواه الخمسة وصححه الترمذي ]
1166 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا عن الغلام شاتان وعن الجارية شاة رواه أحمد والترمذي وصححه ]
1167 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم عق عن الحسن والحسين كبشا كبشا رواه أبو داود ]
1168 ( موضوع ) [ حديث أنس مرفوعا يعق عنه من الإبل والبقر والغنم ]
رواه الطبراني ]
1169 ( صحيح ) [ حديث سمرة مرفوعا كل غلام رهينة بعقيقته تذبح عنه يوم سابعه ويسمى فيه ويحلق رأسه رواه الخمسة وصححه الترمذي ]
1170 ( ضعيف ) [ حديث بريدة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال في العقيقة تذبح لسبع ولأربع عشرة ولإحدى وعشرين أخرجه الحسين بن يحي بن عباس القطان ويروي عن عائشة نحوه ]
1171 ( صحيح ) [ أهرقوا عنه دما وأميطوا عنه الأذى رواه أبو داود ]
1172 ( صحيح ) [ عن بريدة كنا نلطخ رأس الصبي بدم العقيقة فلما جاء الإسلام كنا نلطخه بزعفران رواه أبو داود ]
1173 ( حسن ) [ قول أبي رافع رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن في أذن الحسين حين ولدته فاطمة بالصلاة رواه أحمد وغيره ]
1174 ( موضوع ) [ وروى ابن السني عن الحسن بن علي مرفوعا من ولد فأذن في أذنه اليمنى لم تضره أم الصبيان ]
1175 ( حسن ) [ قال صلى الله عليه وسلم لفاطمة لما ولدت الحسن إحلقي رأسه وتصدقي بوزن شعره فضة على المساكين رواه أحمد ]
1176 حديث أحب الأسماء عبد الله وعبد الرحمن رواه مسلم ]
1177 ( صحيح ) [ حديث سمرة مرفوعا لا تسم غلامك يسارا ولا رباحا ولا نجيحا ولا أفلح فإنك تقول أتم هو فلا يكون فيقول لا رواه مسلم ]
1178 ( ضعيف ) [ حديث أبي وهب الجشمي مرفوعا تسموا بأسماء الأنبياء الحديث رواه أحمد ]
1179 ( معلول ) [ حديث عائشة تطبخ جدولا ولا يكسر لها عظم ]
1180 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا لا فرع ولا عتيرة متفق عليه ]
1181 ( ضعيف ) [ حديث عمرو بن الحارث أنه لقى رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع قال فقال رجل يارسول الله الفرائع والعتائر قال من شاء لم يفرع ومن شاء عتر ومن شاء لم يعتر في الغنم الأضحية رواه أحمد والنسائي ]
*2* المجلد الخامس
*3* كتاب الجهاد
1182 ( صحيح ) [ حديث أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لغدوة أو روحة في سبيل الله خير من الدنيا وما فيها متفق عليه ]
1183 ( صحيح ) [ وعن أبي عبس الحارثي مرفوعا من إغبرت قدماه في سبيل الله حرمه الله على النار رواه أحمد والبخاري ]
1184 ( صحيح ) [ وعن ابن أبي أوفى مرفوعا إن الجنة تحت ظلال السيوف رواه أحمد والبخاري ]
1185 حديث عائشة قلت يارسول الله هل إلى النساء جهاد قال جهاد لا قتال فيه الحج والعمرة وفي لفظ لكن أفضل الجهاد حج ميرور رواه أحمد والبخاري ]
1186 ( صحيح ) [ عن ابن عمر قال عرضت على رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم احد وأنا ابن أربع عشرة سنة فلم يجزني أي في المقاتلة متفق عليه وفي لفظ وعرضت عليه يوم الخندق فأجازني ]
1187 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم وإذا استنفرتم فانفروا متفق عليه ]
1188 ( صحيح ) [ أن عليا رضي الله عنه شيع النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك 1189 ( ضعيف ) [ عن سهل بن معاذ عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لأن أشيع فأكفيه في رحلة غدوة أو روحة أحب إلي من الدنيا وما فيها رواه أحمد ]
وابن ماجه ]
1190 ( لم أقف على سنده ) [ وعن أبي بكر الصديق أنه شيع يزيد بن أبي سفيان حين بعثه إلى الشام الخبر وفيه إني أحتسب خطاي هذه في سبيل ال ]
1191 ( حسن ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم شيع النفر الذين وجههم إلى كعب ابن الأشرف إلى بقيع الغرقد رواه أحمد ]
1192 ( صحيح ) [ حديث السائب بن يزيد قال لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوة تبوك خرج الناس يتلقونه من ثنية الوداع قال السائب فخرجت مع الناس وأنا غلام رواه أحمد وأبو داود والترمذي وصححه وللبخاري نحوه ]
1193 ( صحيح ) [ عن أبي سعيد الخدري قال قيل يارسول الله أي الناس أفضل قال مؤمن يجاهد في سبيل الله بنفسه وماله متفق عليه ]
1194 ( حسن ) [ حديث أم حرام مرفوعا المائد في البحر أي الذي يصيبه القيء له أجر شهيد والغرق له أجر شهيدين رواه أبو داود ]
1195 ( ضعيف جداً ) [ وعن أبي أمامة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول شهيد البحر مثل شهيدي البر والمائد في البحر و كالمتشحط في دمه في البر وما بين الموجتين كقاطع الدنيا في طاعة الله وإن الله وكل ملك الموت يقبض الأرواح إلا شهيد البحر فإنه يتولى قبض أرواحهم ويغفر لشهيد البر الذنوب كلها إلا الدين ويغفر لشهيد البحر الذنوب والدين رواه ابن ماجه ]
1196 ( صحيح ) [ حديث عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يغفر الله للشهيد كل ذنب إلا الدين رواه مسلم ]
1197 ( صحيح ) [ حديث أبي قتادة وفيه أرأيت إن قتلت في سبيل الله تكفر عني خطاياي فقال صلى الله عليه وسلم نعم وأنت صابر محتسب مقبل غير مدبر إلا الدين فإن جبريل قال لي ذلك رواه أحمد ومسلم ]
1198 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله قال الصلاة على وقتها قلت ثم أي قال بر الوالدين قلت ثم أي قال الجهاد في سبيل الله متفق عليه ]
1199 ( صحيح ) [ عن ابن عمر ان قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستأذنه في الجهاد فقال أحي والداك قال نعم قال ففيهما نجاهد رواه البخاري والنسائي وأبو داود والترمذي وصححه ]
1200 ( صحيح ) [ لحديث سلمان مرفوعا رباط ليلة في سبيل الله خير من صيام شهر وقيامه فإن مات أجرى عليه عمله الذي كان يعمله وأجري عليه رزقه وأمن الفتان رواه مسلم ]
1201 ( ضعيف ) [ ويروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال تمام الرباط أربعون يوما أخرجه أبو الشيخ في كتاب الثواب ويروى ذلك عن ابن عمر وأبي هريرة ]
1202 ( صحيح ) [ وغن النبي صلى الله عليه وسلم الفرار من الزحف من الكبائر 1203 ( ضعيف ) [ حديث ابن عمر وفيه فلما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل صلاة الفجر قمنا فقلنا له نحن الفرارون فقال لا بل أنتم العكارون أنا فئة ]
كل مسلم رواه الترمذي ]
1204 ( ضعيف ) [ وعن عمر قال أنا فئة كل مسلم ]
1205 ( صحيح ) [ وعن عمر أيضا وقال لو أن أبا عبيدة تحيز إلي لكنت له فئة وكان أبو عبيدة بالعراق رواه سعيد ]
1206 ( صحيح ) [ قال ابن عباس من فر من اثنين فقد فر ومن فر من ثلاثة فما فمر 1207 ( صحيح ) [ أنا بريء من مسلم بين ظهري مشركين لا تراءى نارهما رواه أبو داود والترمذي ]
1208 ( صحيح ) [ وعن معاوية وغيره مرفوعا لا تنقطع الهجرة حتى تنقطع التوبة ولا تنقطع التوبة حتى تطلع الشمس من مغربها رواه أبو داود ]
1209 ( صحيح ) [ لا هجرة بعد الفتح ]
فصل ]
1210 ( صحيح ) [ حديث نهى عن قتل النساء والصبيان رواه الجماعة إلا النسائي 1211 ( صحيح ) [ حديث سبي هوزان رواه أحمد والبخاري ]
1212 ( ) [ حديث عائشة في سبايا بني المصطلق رواه أحمد ]
1213 ( صحيح بغير هذا العدد ) [ حديث قتل النبي صلى الله عليه وسلم رجال بن قريظة وهم بين الست مائة والسبع مائة ]
1214 ( ضعيف ) [ حديث أنه النبي صلى الله عليه وسلم قتل يوم بدر النضر بن الحارث وعقبة بن أبي معيط صبرا ]
1215 ( ضعيف ) [ حديث أنه النبي صلى الله عليه وسلم قتل يوم أحد أبا عزة الجمحي 1216 ( صحيح ) [ حديث أنه النبي صلى الله عليه وسلم من على ثمامة بن أثال ]
1217 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم فدى رجلين من أصحابه برجل من المشركين من بني عقيل رواه أحمد والترمذي وصححه ]
1218 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم فدى أهل بدر بمال رواه أبو داود ]
1219 ( لم أقف على سنده لأن ) [ روي أن عمر ابن الخطاب رضي الله عنه كتب إلى أمراء الأمصار ينهاهم عنه يعني بيع المسترق الكافر لكافر ]
1220 ( صحيح ) [ حديث كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه رواه مسلم ]
فصل ]
1221 ( صحيح ) [ حديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم حنين من قتل رجلا فله سلبه فقتل أبو طلحة يومئذ عشرين رجلا وأخذ أسلابهم رواه أحمد وابو داود ]
1222 ( صحيح ) [ حديث سلمة بن الأكوع وفيه قال ثم تقدمت حتى أخذت بخطام الجمل فأنخته فضربت رأس الرجل فندر ثم جئت بالجمل أقوده عليه رحله وسلاحه فاستقبلني رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس معه فقال من قتل الرجل فقالوا ابن الأكوع قال له سلبه أجمع متفق عليه ]
1223 ( صحيح ) [ روى عوف بن مالك وخالد بن الوليد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى بالسلب للقاتل ولم يخمس السلب رواه أبو داود ]
1224 ( صحيح ) [ وبارز البراء مرزبان الزارة فقتله فبلغ سواره ومنطقته ثلاثين ألفا فخمسه عمر ودفعه إليه رواه سعيد
1225 ( صحيح مشهور ) [ أن النبي صلى الله عليه وسلم قسم الغنائم كذلك فأعطى أربعة أخماسها ]
1226 ( صحيح ) [ عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أسهم يوم خيبر للفارس ثلاثة أسهم سهمان لفرسه وسهم له متفق عليه ]
1227 ( صحيح ) [ عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطى الفارس ثلاثة أسهم وأعطى الراجل سهما رواه الأثرم ]
1228 ( ضعيف ) [ حديث أبي الأقمر قال أغارت الخيل على الشام فأدركت العراب من يومها وأدركت الكودان ضحى الغد وعلى الخيل رجل من همدان يقال له المنذر بن أبي حميضة فقال لا أجعل التي أدركت من يومها مثل التي لم تدرك ففصل الخيل فقال عمر هبلت الوادعي أمه أمضوها على ما قال رواه سعيد ]
1229 ( ضعيف ) [ عن مكحول أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطى الفرس العربي سهمين وأعطى الهجين سهما أخرجه سعيد ]
1230 ( ضعيف ) [ روى الأوزاعي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسهم للخيل وكان لا يسهم للرجل فوق فرسين وإن كان معه عشرة أفراس ]
1231 ( ضعيف ) [ عن أزهر بن عبيد الله أن عمر كتب إلى أبي عبيدة بن الجراح أن أسهم للفرس سهمين وللفرسين أربعة أسهم ولصاحبهما سهما فذلك خمسة أسهم ]
رواه سعيد ]
1232 ( ضعيف ) [ روى الدارقطني عن بشير بن عمرو بن محصن قال أسهم لي رسول الله صلى الله عليه وسلم لفرسي أربعة أسهم ولي سهما فأخذت خمسة أسهم ]
1233 ( لم أقف على إسناده ) [ قال تميم بن فرع المهري كنت في الجيش فتحوا الإسكندرية في المرة الآخرة فلم يقسم لي عمرو شيئا وقال غلام لم يحتلم فسألوا أبا بصرة الغفاري وعقبة بن عامر قالا انظروا فإن كان قد أشعر فاقسموا له فنظر إلي بعض القوم فإذا أنا قد أنبت فقسم لي قال الجوزجاني هذا من مشاهير حديث مصر وجيده ]
1234 ( صحيح ) [ عن عمير مولى آبي اللحم قال شهدت خيبرا مع سادتي فكلموني في رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبراني أني مملوك فأمر لي من خرثي المتاع رواه ]
أبو داود ]
1235 ( لم أقف على إسناده ) [ حديث الأسود بن يزيد أسهم لهم يوم القادسية يعني العبيد ]
1236 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغزو بالنساء فيداوين الجرحى ويحذين من الغنيمة فأما بسهم فلم يضرب لهن رواه أحمد ومسلم ]
1237 ( ضعيف ) [ وعنه كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطي المرأة والمملوك من الغنائم دون ما يصيب الجيش رواه أحمد ]
1238 ( ضعيف ) [ حديث حشرج بن زياد عن جدله أن النبي صلى الله عليه وسلم أسهم لهن يوم خيبر رواه أحمد وأبو داود ]
1239 ( لم أقف على سنده ) [ خبر أسهم أبو موسى يوم غزوة تستر لنسوة معه على الرضخ ]
1240 ( صحيح ) [ حديث جبير بن مطعم أن النبي صلى الله عليه وسلم تناول بيده وبرة من بعير ثم قال والذي نفسي بيده ما لي فما فاء الله إلا الخمس والخمس مردود عليكم وعن عمرو بن عبسة وعمرو بن شعيب عن أبيه عن جده نحوه رواهما أحمد وأبو داود ]
1241 ( حسن ) [ حديث إذا أطعم الله نبيا طعمة ثم قبضه فهو للذي يقوم بها من بعده رواه أبو بكر عنه ]
1242 ( صحيح ) [ حديث جبير بن مطعم قال لما كان يوم خيبر قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم سهم ذوي القربي بين بني هاشم وبني المطلب فأتيت انا وعثمان بن عفان فقلنا يارسول الله أما بنوا هاشم فلا تنكر فضلهم لمكانك الذي وضعك الله به منهم فما بال إخواننا من بني المطلب أعطيتهم وتركتنا وإنما نحن وهم منك بمنزلة واحدة فقال إنهم لم يفارقوني في جاهلية ولا إسلام وإنما بنو هاشم وبنو المطلب شيء واحد وشبك بين أصابعه رواه أحمد والبخاري ]
1243 ( صحيح ) [ وكان صلى الله عليه وسلم يعطي منه العباس وهو غني ]
ويعطي صفية ]
1244 ( صحيح ) [ حديث لا يتم بعد إحتلام ]
فصل ]
1245 ( صحيح موقوف ) [ قال عمر رضي الله عنه ما من أحد من المسلمين إلا له في هذا المال نصيب إلا العبيد فليس لهم فيه شيء وقرأ ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ولذي القربى الآية حتى بلغ والذين جاءوا من بعدهم ]
فقال هذه استوعبت المسلمين ولئن عشت ليأتين الراعي بسرو حمير نصيبه منها لم يعرق فيها جبينه ]
*4* باب عقد الذمة
1246 ( صحيح ) [ قال المغيرة أمرنا نبينا أن نقاتلكم حتى تعبدوا الله وحده أو تؤدوا الجزية رواه البخاري ]
1247 ( صحيح ) [ حديث بريدة أدعهم إلى أحد خصال ثلاث أدعهم إلى الإسلام فإن أجابوك فاقبل منهم وكف عنهم فإن أبوا فادعهم إلى إعطاء الجزية فإن أجوابك فاقبل منهم وكف عنه فان أبو فاستعن بالله وقاتلهم رواه مسلم ]
1248 ( ضعيف ) [ حديث عبد الرحمن بن عوف أن النبي صلى الله عليه وسلم قال سنوا بهم سنة أهل الكتاب رواه الشافعي ]
1249 ( صحيح ) [ حديث أخذ الجزية من مجوس هجر رواه البخاري ]
1250 ( صحيح ) [ حديث لا ضرر ولا ضرار ]
1251 ( لم أقف على سنده ) [ روي أنه قيل لإبن عمر إن راهبا يشتم رسول الله صلى الله عليه سلم فقال لو سمعته لقتلته إنا لم نعط الأمان على هذا ]
1252 ( صحيح ) [ حديث أنس أن يهوديا قتل جارية على أوضاح لها فقتله رسول الله صلى الله عليه سلم متفق عليه ]
1253 ( صحيح ) [ عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه سلم أتى بيهوديين قد فجرا بعد إحصانهما فرجمهما ]
1254 ( صحيح ) [ حديث معاذ خذ من كل حالم دينارا أو عدله معافري رواه الشافعي في مسنده ]
1255 ( صحيح ) [ خبرأسلم أن عمر رضي الله كتب إلى أمراء الأجناد لا تضربوا الجزية على النساء والصبيان ولا تضربوها إلا على من جرت عليه المواسي أي من نبتت عانته لأن المواسي إنما تجري على من أنبت أراد من بلغ الحلم من الكفار ]
رواه سعيد ]
1256 ( لاأصل له ) [ حديث عمر أنه قال لا جزية على مملوك ]
1257 ( ضعيف ) [ حديث ابن عباس مرفوعا ليس على المسلم جزية رواه أحمد ]
وأبو داود ]
1258 ( لم أقف عليه ) [ حديث عمر أنه قال إن أخذها في كفه ثم أسلم ]
1259 ( حسن ) [ روى أبو عبيد أن يهوديا أسلم فطولب بالجزية وقيل إنما أسلمت تعوذا قال إن في الإسلام معاذا وكتب أن لا تؤخذ منه الجزية ]
1260 ( صحيح ) [ عن ابن أبي نجيح قلت لمجاهد ما شأن أهل الشام عليهم أربعة دنانير وأهل اليمن عليهم دينار قال جعل لذك من قبل اليسار رواه البخاري ]
1261 ( صحيح ) [ خبرأن عمر زاد على ما فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم ينقص ]
1262 ( حسن ) [ عن الأحنف بن قيس أن عمر شرط على أهل الذمة ضيافة يوم وليلة وان يصلحوا القناطر وإن قتل رجل من المسلمين بأرضهم فعليهم ديته رواه أحمد1263 ( ) [ خبر أسلم أن أهل الجزية من أهل الشام أتو عمر رضي الله عنه فقالوا إن المسلمين إذا مروا بنا كلفونا ذبح الغنم والدجاج في ضيافتهم فقال أطعموهم مما تأكلون ولا تزيدوهم على ذلك ]
فصل ]
1264 ( لم أقف عليه ) [ روي عن علي رضي الله عنه أنه قال إنما بذلوا الجزية لتكون دماؤهم كدمائنا وأموالهم كأموالنا ]
1265( لم أره من طريق أسماعيل ) [ خبر إسماعيل بن عياش عن غير واحد من أهل العلم قالوا كتب أهل العلم قالوا كتب أهل الجزيرة إلى عبد الرحمن بن غنم إنا شرطنا على أنفسنا أن لا نتشبه بالمسلمين في لبس قلنسوة ولا عمامة الخ رواه الخلال ]
1266 ( ضعيف ) [ وعن ابن عباس إيما مصر مصرته العرب فليس للعجم أن يبنوا فيه بيعة ولا أن يضربوا فيه ناقوسا ولا يشربوا فيه خمرا ولا يتخذوا فيه خنزيرا رواه أحمد 1267 ( لم أقف على سنده ) [ خبرأن عمر رضي الله أمر عنه بجز نواصي أهل الذمة وأن يشدوا المناطق وأن يركبوا الأكف بالعرض رواه الخلال ]
1268 ( حسن ) [ حديث الإسلام يعلو ولا يعلا ]
1269 ( صحيح ) [ حديث من تشبه بقوم فهو منهم ]
1270 ( ضعيف به1ا اللفظ ) [ حديث ليس منا من تشبه بغيرنا ]
1271 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا لا تبدأوا اليهود والنصارى بالسلام وإذا لقيتم أحدهم في الطريق فاضطروه إلى أضيقها رواه أحمد ومسلم وأبو داود والترمذي 1272 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه سلم عاد صبيا كان يخدمه وعرض عليه الإسلام فأسلم وعاد أبا طالب وعرض عليه الإسلام فلم يسلم ]
1273 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم عاد أنا طالب وعرض عليه الأسلام فلم يسام ]
1274 ( لم أقف عليه بهذا التمام ) [ خبرأن ابن عمر مر على رجل فسلم عليه فقيل له إنه كافر فقال رد علي ما سلمت عليك فرد عليه فقال أكثر الله ما لك وولدك ثم إلتفت إلى أصحابه فقال أكثر للجزية ]
1275 ( صحيح ) [ حديث أبي بصرة قال قال رسول الله صلى الله عليه سلم إنا غادون فلا تبدأوهم بالسلام فإن سلموا عليكم فقولوا وعليكم ]
1276 ( لم أجده في المسند ) [ حديث أنس قال نهينا أو أمرنا أن لا نزيد أهل الذمة على وعليكم رواه أحمد ]
1277 ( صحيح ) [ حديث أبي موسى أن اليهود كانوا يتعاطسون عند النبي صلى الله عليه وسلم رجاء أن يقول لهم يرحكم الله فكان يقول يهديكم الله ويصلح بالكم رواه أحمد وأبو داود والنسائي والترمذي وصححه ]
فصل ]
1278 ( حسن ) [ روي عن عمر أنه رفع إليه رجل استكراه أمرأة مسلمة على الزنى فقال ما على هذا صالحناكم فأمر به فصلب في بيت المقدس ]
1279 ( لم أقف عليه ) [ روي أنه قيل لإبن عمر إن راهبا يشتم النبي صلى الله عليه وسلم فقال لو سمعته لقتلته إنا لم نعط الأمان على هذا ]
1280 ( صحيح ) [ حديث الإسلام يجب ما قبله ]
*3* كتاب البيع
1281 ( صحيح ) [ حديث البيعان بالخيار ما لم يتفرقا متفق عليه ]
1282 ( صحيح ) [ حديث وإنما لكل امرىء ما نوى ]
1283 ( صحيح ) [ حديث إنما البيع عن تراض رواه ابن حبان ]
1284 ( ) [ حديث إن أبا الدرداء اشترى من صبي عصفورا فأرسله ذكره ابن أبي موسى وغيره ]
1285 ( صحيح ) [ حديث إن النبي صلى الله عليه سلم اشترى من جابر بعيرا ]
1286 ( صحيح ) [ حديث إن النبي صلى الله عليه سلم اشترى من أعرابي فرسا ووكل 1287 ( صحيح ) [ حديث إنه النبي صلى الله عليه سلم كل عروة في شراء شاة ]
1288 ( صحيح ) [ حديث إنه النبي صلى الله عليه سلم باع مدبرا ]
1289 ( ضعيف ) [ حديث إنه النبي صلى الله عليه سلم باع حلسا وقدحا ]
1290 ( صحيح ) [ حديث جابر أنه سمع النبي صلى اله عليه وسلم إن الله حرم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام لحديث رواه الجماعة ]
1291 ( صحيح ) [ حديث أبي مسعود قال نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ثمن الكلب ومهر البغي وحلوان الكاهن رواه الجماعة ]
1292 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه سلم لحكيم بن حزام لا تبع ما ليس عندك ]
رواه الخمسة ]
1293 ( ضعيف ) [ حديث أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه سلم نهى عن شراء العبد وهو آبق رواه أحمد ]
1294 ( صحيح ) [ لمسلم عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الغرر ]
فصل ]
1295 ( صحيح ) [ حديث إذا رأيتم من يبيع أو يبتاع في المسجد فقولوا لا أربح الله تجارتك ]
1296 ( ضعيف ) [ حديث نهى صلى الله عليه سلم عن بيع السلاح في الفتنة قاله أحمد ]
1297 ( صحيح ) [ لا يبع بعضكم على بيع بعض ]
1298 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا لا يسوم الرجل على سوم أخيه ]
رواه مسلم ]
1299 ( ضعيف ) [ قال ابن عمر وددت أن الأيدي تقطع في بيعها ]
1300ص1 حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن المسافرة بالقرآن إلى أرض ]
العدو مخافة أن تناله أيديهم رواه مسلم ]
1301 ( ) [ حديث أن عمر رضي الله عنه أنكر على عبد الرحمن بن عوف حين باع جارية له كان يطؤها قبل استبرائها وقال ما كنت لذلك بخليق وفيه قصة رواه عبد الله ابن عبيد بن عمير ]
1302 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه سلم نهى عام أوطاس أن توطأ حامل حتى تضع ولا غير حامل حتى تحيض حيضة رواه أحمد وأبو داود ]
*4* باب الشروط في البيع
1303 ( صحيح ) [ حديث المسلمون على شروطهم ]
1304 ( صحيح ) [ حديث جابر أنه باع النبي صلى الله عليه وسلم جملا واشترط ظهره إلى المدينة متفق عليه ]
1305 ( حسن ) [ حديث أبن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى شرطين رواه الترمذي وصححه ]
فصل ]
1306 ( حسن ) [ حديث لا يحل سلف وبيع ولا شرطان في بيع صححه الترمذي ]
1307 ( صحيح ) [ قال ابن مسعود صفقتان في صفقة ]
1308 ( صحيح ) [ من اشترط شرطا ليس في كتاب الله فهو باطل وإن كان مائة شرط متفق عليه ]
1309 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أبطل الشرط ولم يبطل العقد في حديث بريرة ]
*4* باب الخيار
1310 ( صحيح ) [ حديث البيعان بالخيار ما لم يتفرقا أو يخير أحدهما صاحبه فإن خير أحدهما صاحبه فتبايعا على ذلك فقد وجب البيع وفي لفظ ]
المتبايعان بالخيار ما لم يتفرقا إلا أن يكون البيع كان عن خيار فإن كان البيع عن خيار فقد وجب البيع متفق عليهما ]
1311 ( حسن ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا وفيه ولا يحل له أن بفارق صاحبه خشية أن يستقيله رواه النسائي والأثرم والترمذي وحسنه ]
1312 ( صحيح ) [ أثر ابن عمر أنه كان إذا اشترى شيئا يعجبه مشى خطوات ليلزم البيع ]
1313 ( صحيح ) [ حديث المسلمون على شروطهم ]
1314 ( صحيح ) [ حديث من باع عبدا وله مال فماله للبائع إلا أن يشترطه المبتاع رواه مسلم ]
1315 ( حسن ) [ حديث عائشة أن النبي صلى الله عليه سلم قضى أن الخراج بالضمان رواه الخمسة وصححه الترمذي ]
1316 ( صحيح ) [ حديث الثلث والثلث كثير ]
1317 ( صحيح ) [ حديث لا تلقوا الجلب فمن تلقاه فاشترى منه فإذا أتى السوق فهو بالخيار رواه مسلم ]
1318 ( صحيح ) [ حديث نهى رسول الله صلى الله عليه سلم عن النجش متفق عليه 1319 ( صحيح ) [ حديث من غشنا فليس منا ]
1320 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا لا تصروا الإبل والغنم فمن ابتاعها فهو بخير النظرين بعد أن يحلبها إن شاء أمسك وإن شاء ردها وصاعا من تمر متفق عليه 1321 ( صحيح ) [ حديث عقبة بن عامر مرفوعا المسلم أخو المسلم ولا يحل لمسلم باع من أخيه بيعا فيه عيب إلا بينه له رواه احمد وأبو داود والحاكم ]
1322 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود مرفوعا إذا اختلف المتبايعان وليس بينهما بينة فالقول ما يقول صاحب السلعة أو يترادان رواه أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه وزاد فيه والبيع قائم بعينه ولأحمد في رواية والسلعة كما هي وفي لفظ تحالفا ]
1323 ( صحيح ) [ روي عن ابن مسعود أنه باع الأشعث رقيقا من رقيق الإمارة فقال بعتك بعشرين ألفا وقال الأشعث اشتريت منك بعشرة فقال عبد الله سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا اختلف المتبايعان وليس بينهما بينة والمبيع قائم بعينة فالقول قول البائع أو يترادان البيع قال فإني أرد البيع رواه سعيد ]
1324 ( صحيح لغيره ) [ الملك بن عبدة مرفوعا إذا اختلف المتبايعان استحلف البائع ثم كان للمشتري الخيار إن شاء أخذ وإن شاء ترك رواه سعيد ]
فصل ]
1325 ( صحيح موقوفا ) [ حديث ابن عمر مضت السنة أن ما أدركته الصفقة حيا مجموعا فهو من مال المشتري رواه البخاري ]
1326 ( ضعيف ) [ حديث ابن عمر كنا نبيع الإبل بالنقيع بالدراهم فنأخذ عنها الدنانير وبالعكس فسألنا رسول الله صلى الله عليه سلم فقال لا بأس أن تأخذ بسعر يومها مالم تفرقا وبينكما شيء رواه الخمسة ]
1327 ( صحيح ) [ وقال النبي صلى الله عليه وسلم في البكر هو لك يا عبد الله بن عمر فاصنع به ما شئت ]
1328 ( صحيح ) [ حديث من ابتاع طعاما فلا يبعه حتى يستوفيه متفق عليه ]
1329 ( صحيح ) [ وقال ابن عمر رأيت الذين يشترون الطعام مجازفة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهون أن يبيعوه حتى يؤووه إلى رحالهم متفق عليه ]
فصل ]
1330 ( صحيح ) [ حديث عثمان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا بعت فكل وإذا ابتعت فاكتل رواه أحمد ورواه البخاري تعليقا ]
1331 ( صحيح ) [ حديث إذا سميت الكيل فكل رواه الأثرم ]
1332 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر كنا نشتري الطعام من الركبان جزافا فنهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نبيعه حتى ننقله من مكانه رواه مسلم ]
1333 ( صحيح ) [ حديث إذا ابتعت فاكتل ]
1334 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفرعا من أقال مسلما أقال الله عثرته يوم القيامة باب الربا ]
1335 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفرعا إجتنبوا السبع الموبقات قالوا وما هن يارسول الله قال الشرك بالله وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات متفق عليه ]
1336 ( صحيح ) [ حديث لعن الله آكل الربا وموكله وشاهديه وكاتبه متفق عليه ]
1337 ( صحيح ) [ روي في ربا الفضل عن ابن عباس ثم رجع قاله الترمذي وغيره 1338 ( صحيح ) [ حديث لا ربا إلا في النسيئة ]
1339 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد مرفوعا الذهب بالذهب والفضة بالفضة والبر بالبر والشعير بالشعير والتمر بالتمر والملح بالملح مثلا بمثل يدا بيد فمن زاد أو إستزاد فقد أربى الآخذ والمعطي سواء رواه أحمد والبخاري ]
1340 ( صحيح ) [ لا تفعل بع الجمع بالدراهم ثم ابتع بالدراهم جنيبا وقال في الميزان مثل ذلك رواه البخاري ]
1341 ( صحيح ) [ حديث معمر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن بيع الطعام بالطعام إلا مثلا بمثل رواه مسلم ]
1342 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال المكيال مكيال أهل المدينة والوزن وزن أهل مكة رواه أبو داود والنسائي ]
1343 ( ضعيف مرفوعا ) [ حديث سعيد بن المسيب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا ربا إلا فيما كيل أو وزن مما يؤكل أو يشرب اخرجه الدارقطني وقال الصحيح أنه من قوله ومن رفعه فقد وهم ]
1344 ( صحيح ) [ قال عمار العبد خير من العبدين والثوب خير من الثوبين فما كان يدا بيد فلا بأس به إنما الربا في النسيء إلا ما كيل أو وزن ]
فصل ]
1345 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد مرفوعا لا تبيعوا الذهب بالذهب إلا مثلا بمثل ولا تشفوا بعضها على بعض ولا تبيعوا الورق بالورق إلا مثلا بمثل ولا تشفوا بعضها على بعض ولا تسعوا منها غائبا بناجز متفق عليه ]
1346 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في حديث عبادة فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يدا بيد رواه أحمد ومسلم ]
1347 ( صحيح ) [ عن عمر مرفوعا الذهب بالورق ربا إلا هاء وهاء والبر بالبر ربا إلا هاء وهاء متفق عليه ]
1348 ( صحيح ) [ لا بأس ببيع البر بالشعير والشعير أكثرهما يدا بيد رواه أبو داود ]
1349 ( صحيح ) [ حديث الذهب بالذهب وزنا بوزن والفضة بالفضة وزنا بوزن والبر بالبر كيلا بكيل والشعير بالشعير كيلا بكيل رواه الأثرم ]
1350 ( حسن ) [ حديث نهي عن بيعة الحي بالميت ذكره أحمد واحتج به ]
1351 ( حسن ) [ حديث سعيد بن المسيب أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع اللحم بالحيوان رواه مالك في الموطأ ]
1352 ( صحيح ) [ حديث سعد بن أبي وقاص أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن بيع الرطب بالتمر فقال أينقص الرطب إذا يبس قالوا نعم فنهى عن ذلك رواه مالك وأبو داود ]
1353 ( صحيح ) [ حديث أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن المحاقلة رواه البخاري قال جابر المحاقلة بيع الزرع بمائة فرق من الحنطة ]
1354 ( صحيح ) [ قال جابر المحاقلة بيع الزرع بمائة فرق من الحنطة ]
1355 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الثمار حتى تزهو وعن بيع السنبل حتى يبيض ويأمن العاهة رواه مسلم ]
1356 ( صحيح ) [ حديث فضالة قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم بقلادة فيها ذهب وخرز اشتراها رجل بتسعة دنانير أو سبعة فقال صلى الله عليه وسلم لا حتى تميز بينهما قال فرده حتى ميز بينهما رواه أبو داود ولمسلم أمر بالذهب الذي في القلادة فنزع وحده ثم قال الذهب بالذهب وزنا بوزن ]
1357 ( صحيح ) [ حديث فإذا اختلطت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم يدا بيد ]
1358 ( حسن ) [ حديث عبد الله بن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره أن يجهز جيشا فكان يأخذ البعير بالبعيرين إلى إبل الصدقة رواه أحمد وأبو داود والدارقطني وصححه ]
1359 ( ضعيف ) [ حديث ابن عمر قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت إني أبيع الإبل بالنقيع فأبيع بالدنانير وآخذ الدراهم وأبيع بالدراهم فآخذ الدنانير فقال لا بأس أن تأخذ بسعر يومها ما لم تفرقا وبينكما شيء رواه الخمسة وفي لفظ بعضهم ]
أبيع بالدنانير ]
*4* باب بيع الأصول والثمار
1360 ( صحيح ) [ حديث المسلمون عند شروطهم ]
فصل ]
1361 ( صحيح ) [ حديث من باع نخلا بعد أن تؤبر فثمرتها للذي باعها إلا أن يشترطها المبتاع متفق عليه ]
فصل ]
1362 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الثمار حتى يبدو صلاحها نهى البائع والمبتاع متفق عليه ]
1363 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع النخل حتى يزهو وعن بيع السنبل حتى يبيض ويأمن العاهة نهى البائع والمشتري رواه مسلم 1364 ( صحيح ) [ حديث أنس أرأيت إن منع الله الثمرة بم يأخذ أحدكم مال أخيه رواه البخاري ]
1365 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الثمرة حتى تزهو قيل لأنس وما زهوها قال تحمار وتصفار ]
1366 ( صحيح ) [ حديث أنس مرفوعا نهى عن بيع العنب حتى يسود وعن بيع الحب حتى يشتد رواه الخمسة إلا النسائي ]
1367 ( صحيح ) [ حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الثمرة حتى تطيب وفي رواية حتى تطعم متفق عليه ]
1368 ( صحيح ) [ حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بوضع الجوائح وفي لفظ قال إن بعت من أخيك ثمرا فأصابته جائحة فلا يحل لك أن تأخذ من ثمنه شيئا بم تأخذ مال أخيك بغير حق رواهما مسلم ]
*4* باب السلم
1369 ( صحيح ) [ قال ابن عباس أشهد أن السلف المضمون إلى أجل مسمى قد أحله الله في كتابه وأذن فيه ثم قرأ يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى الآية رواه سعيد ]
1370 ( صحيح ) [ قول عبد الله بن أبي أوفى وعبد الرحمن بن أبزى كنا نصيب المغانم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان يأتينا أنباط الشام فنسلفهم في الحنطة والشعير والزبيب فقيل أكان لهم زرع أم لم يكن قال ما كنا نسألهم عن ذلك أخرجاه 1371 ( صحيح ) [ حديث أبي رافع استسلف النبي صلى الله عليه وسلم من رجل بكرا رواه مسلم ]
1372 ( ضعيف ) [ عن علي أنه باع جملا له يدعى عصيفيرا بعشرين بعيرا إلى أجل معلوم رواه مالك والشافعي ]
1373 ( ) [ قال ابن عمر إن من الربا أبوابا لا تخفى وإن منها السلم في السن ]
رواه الجوزجاني ]
1374 ( ) [ قال الشعبي إنما كره ابن مسعود السلف في الحيوان لأنهم اشترطوا إنتاج فحل بني فلان فحل معلوم رواه سعيد ]
1375 ( ضعيف ) [ حديث من أسلف في شيء فلا يصرفه إلى غيره رواه أبو داود ]
وابن ماجه ]
1376 ( صحيح ) [ حديث من أسلف في شيء فليسلف في كيل معلوم ووزن معلوم إلى أجل معلوم متفق عليه ]
1377 ( صحيح موقوف ) [ عن ابن عباس قال لا تبايعوا إلى الحصاد والدياس ولا تتبايعوا إلا إلى أجل معلوم ]
1378 ( لم أقف عليه ) [ عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه كان يبايع إلى العطاء ]
1379 ( لم أقف على إسناده ) [ روى الأثرم أن أنسا كاتب عبدا له على مال إلى أجل فجاءه به قبل الأجل فأبى أن يأخذه فأتى عمر بن الخطاب فأخذه منه وقال اذهب فقد عتقت وروى سعيد في سننه نحوه ]
1380 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم قدم المدينة وهو يسلفون في الثمار السنة والسنتين والثلاث فقال من أسلم في شيء فليسلم في كيل معلوم ووزن معلوم إلى أجل معلوم أخرجاه ]
1381 ( ضعيف ) [ حديث أنه اسلف إليه صلى الله عليه وسلم رجل من اليهود دنانير في تمر مسمى فقال اليهودي من تمر حائط بني فلان فقال النبي صلى الله عليه سلم أما من حائط بني فلان فلا ولكن كيل مسمى إلى أجل مسمى رواه ابن ماجه وغيره ورواه الجوزجاني في المترجم وابن المنذر ]
1382 ( ضعيف ) [ حديث ابن عمر مرفوعا نهى عن بيع الكالىء بالكالىء ]
رواه الدارقطني ]
1383 ( صحيح ) [ حديث من أسلف في شيء فليسلف ]
1384 ( ضعيف ) [ حديث من أسلم في شيء فلا يصرفه إلى غيره ]
1385 ( ضعيف ) [ حديث ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أسلف في شيء فلا يأخذ إلا ما أسلف فيه أو رأس ماله رواه الدارقطني ]
1386 ( حسن ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الطعام قبل قبضه وعن ربح ما لم يضمن صححه الترمذي ]
1387 ( لم أقف على سنده ) [ ثبت عن ابن عباس قال إذا أسلمت في شيء إلى أجل فإن أخذت ما أسلفت فيه وإلا فخذ عرضا أنقص منه ولا تربح مرتين رواه سعيد ]
*4* باب القرض
1388 ( صحيح المعنى ) [ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستقرض ]
1389 ( حسن ) [ حديث ابن مسعود مرفوعا ما من ملسم يقرض مسلما قرضا مرتين إلا كان كصدقة مرة رواه ابن ماجه ]
1390 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم استسلف بكرا متفق عليه ]
1391 ( صحيح ) [ حديث المسلمون على شروطهم ]
1392 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم استسلف بكرا فرد مثله ]
رواه مسلم ]
1393 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم استقرض من يهودي شعيرا ورهنه درعه متفق عليه ]
1394 ( ضعيف ) [ حديث عائشة قلت يا رسول الله إن الجيران يستقرضون الخبز والخمير ويردن زيادة ونقصانا فقال لا بأس إنما ذلك من مرافق الناس لا يراد به الفضل رواه ابو بكر في الشافي ]
1395 ( ضعيف ) [ وعن معاذ أنه سئل عن اقتراض الخبز والخمير فقال سبحان الله إنما هذا من مكارم الأخلاق فخذ الكبير وأعط الصغير وخذ الصغير وأعط الكبير خيركم أحسنكم قضاء سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه ابو بكر في الشاف ]
1396 ( حسن ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع وسلف ]
صححه الترمذي ]
1397 ( صحيح عن أبن عباس ) [ عن أبي بن كعب وابن مسعود وابن عباس رضي الله عنهم أنهم كرهوه ونهوا عن قرض جر منفعة ]
1398 ( ضعيف ) [ ويروي كل قرض جر منفعة فهو ربا ]
1399 ( صحيح ) [ حديث أنه استسلف بكرا ورد خيرا منه وقال خيركم أحسنكم قضاء متفق عليه ]
1400 ( ضعيف ) [ حديث أنس مرفوعا إذا أقرض أحدكم قرضا فأهدى إليه أو حمله على الدابة فلا يركبها ولا يقبله إلا أن يكون جرى بينه وبينه قبل ذلك رواه أبن ماجة ]
1401 ( صحيح ) [ وروى الأثرم أن رجلا كان له على سماك عشرون درهما فجعل يهدي إليه السمك ويقومه حتى بلغ ثلاثة عشر درهما فسأل ابن عباس فقال أعطه سبعة دراهم ]
1402 ( ضعيف ) [ روي أن ابن الزبير كان يأخذ من قوم بمكة دراهم ثم يكتب لهم بها إلى مصعب بن الزبير بالعراق فيأخذونها منه فسئل عن ذلك ابن عباس فلم ير به بأسا وروي عن علي أنه سئل عن مثل ذلك فلم ير به بأسا ]
1403 ( ضعيف ) [ روي عن علي أنه سئل عن مثل ذلك فلم يرا بأسا ]
1404 ( صحيح ) [ حديث لا ضرر ولا ضرار ]
*4* باب الرهن
1405 ( صحيح ) [ عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم اشترى من يهودي طعاما ورهنه درعه متفق عليه ]
1406 ( مرسل ) [ حديث لا يعلق الرهن من صاحبه الذي رهنه له غنم وعليه غرمه رواه الشافعي والدارقطني وقال إسناده حسن متصل رواه الأثرم نحوه ]
1407 ( مرسل ) [ حديث لا يعلق الرهن رواه الأثرم ]
1408 ( ضعيف ) [ ديث معاوية بن عبد الله بن جعفر أن رجلا رهن دارا بالمدينة إلى أجل مسمى فمضى الأجل فقال الذي ارتهن منزلي فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا يغلق الرهن ]
فصل ]
1409 ( صحيح ) [ روى البخاري وغيره عن أبي هريرة مرفوعا الظهر يركب بنفقته إذا كان مرهونا ولبن الدر يشرب بنفقته إذا كان مرهونا وعلى الذي يركب ]
ويشرب النفقة ]
1410 ( مرسل ) [ حديث لا يغلق الرهن من راهنه له غنمه وعليه غرمه رواه الشافعي والدارقطني ]
*4* باب الضمان والكفالة
1411 ( ضعيف الإسناد ) [ قال ابن عباس الزعيم الكفيل ]
1412 ( صحيح ) [ حديث الزعيم غارم ]
1413 ( صحيح ) [ حديث عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم تحمل عشرة دنانير عن رجل قد لزمه غريمه إلى شهر وقضاها عنه ]
1414 ( صحيح ) [ حديث الزعيم غارم ]
فصل ]
1415 ( ضعيف ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا لا كفالة في حده1416 ( صحيح ) [ حديث جابر أتى النبي صلى الله عليه وسلم برجل ليصلى عليه فقال أعليه دين قلنا ديناران فانصرف فتحملهما أبو قتادة فصلى عليه النبي صلى الله عليه وسلم رواه أحمد والبخاري بمعناه ]
1417 ( صحيح ) [ حديث الزعيم غارم ]
*4* باب الحوالة
1418 ( صحيح ) [ حديث مطل الغني ظلم وإذا أتبع أحدكم على ملىء فليتبع ]
متفق عليه وفي لفظ ومن أحيل بحقه على ملىء فليحتل ]
1419 ( صحيح ) [ حديث المؤمنون على شروطهم رواه أبو داود ]
*4* باب الصلح
1420 ( حسن ) [ عن أبي هريرة مرفوعا الصلح جائز بين المسلمين إلا صلحا حرم حلالا أو أحل حراما رواه أبو داود والترمذي والحاكم وصححاه ]
1421 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كلم غرماء جابر فوضعوا عنه الشطر ]
1422 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كلم كعب بن مالك فوضع عن غريمه الشطر ]
1423 ( حسن ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجلين اختصما في مواريث درست بينهما استهما وتوخيا الحق وليحلل أحدكما صاحبه رواه أحمد ]
وأبو داود ]
1424 ( ) [ نهى عمر أن تباع العين بالدين ]
فصل ]
1425 ( حسن ) [ حديث الصلح جائز بين المسلمين ]
1426 ( ضعيف بهذا اللفظ ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إلا صلحا حرم حلالا أو أحل حراما ]
فصل ]
1427 ( صحيح ) [ روي أن الضحاك بن خليفة ساق خليجا من العريض فأراد أن يمر به في أرض محمد بن مسلمة فأبى فكلم فيه عمر فدعى محمدا وأمره أن يخلي سبيله فقال لا والله فقال له عمر لم تمنع أخاك ما ينفعه وهو لك نافع تسقي به أولا وآخرا وهو لايضرك فقال له محمد لا والله فقال عمر والله ليمرن به ولو على بطنك فأمره عمر ان يمر به ففعل رواه مالك في الموطأ وسعيد في سننه ]
1427 ( صحيح ) [ حديث لا ضرر ولا ضرار ]
1428 ( صحيح ) [ حديث لو أن رجلا اطلع إليك فحذفته بحصاة ففقأت عينه لم يكون عليك جناح قاله في الشرح ]
1429 ( صحيح ) [ حديث لا ضرر ولا ضرار ]
1430 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة يرفعه لا يمنعن جار جاره أن يضع خشبة على جداره ثم يقول أبو هريرة مالي أراكم عنها معرضين والله لأرمين بها بين أكتافكم ]
متفق عليه ]
1431 ( ضعيف ) [ حديث عمر لما إجتاز على دار العباس وقد نصب ميزابا إلى الطريق فقلعه عمر فقال العباس تقلعه وقد نصبه رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده فقال عمر والله لا تنصبه إلا على ظهري فانحنى حتى صعد على ظهره فنصبه ]
1432 ( صحيح ) [ حديث لا ضرر ولا ضرار ]
*3* كتاب الحجر
1433 ( صحيح ) [ حديث من ترك حقا فلورثته ]
1434 ( حسن ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لي الواجد ظلم يحل عرضه وعقوبته رواه أحمد وأبو داود ]
1435 ( ضعيف ) [ حديث أن صلى الله عليه وسلم حجر على معاذ وباع ماله في دينه رواه الخلال وسعيد بن منصور ]
1436 ( ضعيف ) [ عن عمر أنه خطب فقال ألا إن أسيفع جهينة رضي من دينه وأمانته بأن يقال سبق الحاج فأدان معرضا فأصبح وقد دين به فمن كان له عليه دين فليحضر غدا فإنا بائعون ماله وقاسموه بين غرمائه رواه مالك في الموطأ ]
1437 ( صحيح ) [ خذوا ما وجدتم ليس لكم إلا ذلك رواه مسلم ]
1438 ( صحيح ) [ حديث بريدة مرفوعا من أنظر معسرا فله بكل يوم مثليه صدقة رواه أحمد بإسناد جيد ]
1439 ( ضعيف ) [ حديث كعب بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم حجر على معاذ وباع ماله رواه الخلال وسعيد في سننه ]
1440 ( حسن ) [ روي أن رجلا قدم المدينة وذكر أن وراءه مالا فداينه الناس ولم يكن وراءه مال فسماه النبي صلى الله عليه وسلم سرقا وباعه بخمسة أبعرة رواه الدارقطني 1441 ( صحيح ) [ روى أبو سعيد أن رجلا أصيب في ثمار ابتاعها فكثر دينه فقال النبي صلى الله عليه وسلم تصدقوا عليه فتصدقوا عليه فلم يبلغ ذلك وفاء دينه فقال النبي صلى الله عليه وسلم خذوا ما وجدتم وليس لكم إلا ذلك رواه مسلم ]
فصل ]
1442 ( صحيح ) [ حديث من أدرك ماله بعينه عند رجل قد أفلس أو إنسان قد أفلس فهو أحق به من غيره رواه الجماعة ]
1443 ( صحيح ) [ حديث أيما رجل باع متاعا فأفلس الذي ابتاعه ولم يقبض الذي باعه من ثمنه شيئا فوجد متاعه بعينه فهو أحق به وإن مات المشتري فصاحب المتاع أسوة الغرماء رواه مالك وأبو داود وهو مرسل وقد أسنده أبو داود من وجه ضعيف ]
1444 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة أيما رجل أفلس فوجد رجل عنده ماله ولم يكن اقتضى من ماله شيئا فهو له رواه أحمد وفي لفظ أبي داود فإن كان قبض من ثمنها شيئا فهو اسوة الغرماء ]
1445 ( صحيح ) [ حديث من أدرك متاعه بعينه ]
1446 ( صحيح ) [ حديث الخراج بالضمان ]
1447 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم خذوا ما وجدتموليس لكم إلا ذلك ]
1448 ( صحيح ) [ حديث ابدأ بنفسك ثم بمن تعول ]
فصل ]
1449 ( صحيح ) [ روى عروة بن الزبير أن عبد الله بن جعفر ابتاع بيعا فقال علي لآتين عثمان فلأحجرن عليك فأعلم ذلك ابن جعفر الزبير فقال أنا شريكك في بيعتك فأتى علي عثمان فقال إن ابن جعفر قد ابتاع بيع كذا فاحجر عليه فقال الزبير أنا شريكه فقل عثمان كيف أحجر على رجل شريكه الزبير رواه الشافعي بنحوه ]
1450 ( صحيح ) [ حديث رفع القلم عن ثلاثة عن الصبي حتى يحتلم ]
1451 ( صحيح ) [ حديث لا يتم بعد إحتلام رواهما أبو داود ]
1452 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر عرضت على النبي صلى الله عليه وسلم يوم احد وأنا ابن أربع عشرة سنة فلم يجزني وعرضت عليه يوم الخندق وأنا ابن خمس عشرة سنة فأجازني متفق عليه ]
1453 ( صحيح بلفظ ) [ حديث سعد بن معاذ قول الرسول لقد حكمت بحكم الله من فوق سبعة أرقعة متفق عليه ]
1454 ( صحيح ) [ حديث لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار خسنه الترمذي ]
فصل ]
فصل ]
1455 ( صحيح ) [ حديث عائشة قوله تعالى ومن كان فقيرا فليأكل بالمعروف نزلت في والي اليتيم الذي يقوم عليه ويصلح ماله إن كان فقيرا أكل منه بالمعروف أخرجاه ]
1456 ( حسن ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني فقير وليس لي شيء ولي يتيم فقال كل من مال يتيمك غير مسرف رواه الخمسة إلا الترمذي ]
1457 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا إذا أنفقت المرأة من طعام زوجها غير مفسدة كان لها أجرها بما أنفقت ولزوجها أجر ما كسب وللخازن مثل ذلك لا ينقص بعضهم من أجر بعض شيئا متفق عليه ]
1458 ( صحيح ) [ حديث إن دمائكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام ]
1459 ( صحيح ) [ حديث يحل مال امرىء مسلم إلا عن طيب نفس ]
*4* باب الوكالة
1460 ( صحيح ) [ حديث عروة بن الجعد وغيره ]
1461 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم كان يبعث عماله لقبض الصدقات وتفريقها ]
1462 ( صحيح ) [ حديث معاذ وفيه فأخبرهم أن الله افترض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فترد إلى فقرائهم ]
1463 ( صحيح ) [ حديث فإن قتل زيد فجعفر ]
1464 ( صحيح ) [ حديث أغد يا أنيس إلى امرأة هذا فإن اعترفت فارجمها فاعترفت فأمر بها فرجمت متفق عليه ]
1465 ( ضعيف ) [ روي أن عليا وكل عقيلا عند ابي بكر وقال ما قضي عليه ]
فهو علي ]
1466 ( ضعيف ) [ أثر أن عليا رضي الله عنه وكل عبد الله بن جعفر عند عثمان وقال إن للخصومة قحما أي مهالك وإن الشيطان يحضرها وأني اكره أن أحضرها ]
نقله حرب ]
1467 ( لم أقف ألان ) [ أثر أبن عباس أنه كان لا يرى بذلك بأسا يعني إنقال هذا لعشرة فيما زاد فهو لك صح البيع وله الزيادة ]
*3* كتاب الشركة
1468 ( ضعيف ) [ حديث يقول الله تعالى أنا ثالث الشريكين مالم يخن أحدهما صاحبه فإذا خان أحدهما صاحبه خرجت من بينهما رواه ابو داود ]
1469 ( صحيح ) [ حديث وقال زيد كنت أنا والبراء شريكين فاشترينا فضة بنقد ونسيئة الحديث رواه البخاري ]
فصل ]
1470 ( صحيح عن بعضهم ) [ يروى إباحتها عن عمر وعثمان وعلي وابن مسعود وحكيم بن حزام رضي الله عنهم في قصص مشتهرة ]
1471 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم عامل أهل خيبر بشطر ما يخرج منها ]
1472 ( صحيح ) [ حديث حكيم بن حزام قوله كان يشترط على الرجل إذا أعطاه مالا مقارضة يضرب له به أن لا تجعل مالي في كبد رطبة ولا تحمله في بحر ولا تنزل به في بطن مسيل فإن فعلت شيئا من ذلك فقد ضمنت مالي رواه الدارقطني ]
1473 ( صحيح ) [ حديث المؤمنون على شروطهم ]
1474 ( ضعيف ) [ قول ابن مسعود اشتركت أنا وسعد وعمار يوم بدر فلم أجىء أنا وعمار بشيء وجاء سعيد بأسيرين رواه أبو داود والأثرم ]
1474 ( لم أعرفه ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أخذ شيئا فهو له 1475 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطى خيبر على الشطر ]
1476 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم نهى عن عسب الفحل وعن قفيز الطحان رواه الدارقطني ]
*4* باب المساقاة
1477 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر عامل النبي صلى الله عليه وسلم أهل خيبر بشطر ما يخرج منها من ثمر أو زرع متفق عليه ]
1478 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر كنا نخابر أربعين سنة حتى حدثنا رافع بت خديج أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن المخابرة ]
1479 ( صحيح ) [ حديث رافع كنا نكري الأرض بالناحية منها رواه البخاري ]
1480 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر دفع رسول الله صلى الله عليه وسلم نخل خيبر وأرضها إليهم على أن يعملوها من أموالهم رواه مسلم ]
1481 ( علقه البخاري ) [ عن عمر رضي الله عنه أنه كان يعامل الناس على إن جاء عمر بالبذر من عنده فله الشطر وإن جاءوا بالبذر فلهم كذا علقه البخاري ]
1482 ( صحيح ) [ قول رافع أما بالذهب والفضة فلا بأس ولمسلم أما بشيء معلوم مضمون فلا بأس ]
1483 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس وإن أمثل ما أنتم صانعون أن تستأجروا الأرض البيضاء من السنة إلى السنة رواه البخاري تعليقا ]
1484 ( صحيح ) [ حديث رافع لا يكريها بطعام مسمى رواه أبو داود ]
1485 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم نقركم على ذلك ما شئنا رواه مسلم ]
1486 ( صحيح ) [ حديث المؤمنون على شروطهم ]
1487 ( صحيح ) [ أن النبي صلى الله عليه وسلم دفع خيبر إلى يهود على أن يعملوها من أموالهم ]
*4* باب الإجارة
1488 ( ضعيف جداً ) [ حديث أن موسى عليه السلام آجر نفسه ثماني حجج أو عشرا على عفة فرجه وطعام بطنه رواه ابن ماجه ]
1489 ( صحيح ) [ حديث وفي الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم استأجر رجلا من بني الديل هاديا خريتا ]
1490 ( ضعيف ) [ حديث أبي سعيد مرفوعا نهى عن استئجار الأجيرحتى يبين له أجره رواه أحمد ]
فصل ]
1491 ( ضعيف بهذا اللفظ ) [ لحديث علي أنه آجر نفسه من يهودي يستقي له كل دلو بتمرة وجاء به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأكل منه رواه أحمد وابن ماجه بمعناه ]
1492 ( صحيح ) [ حديث عثمان بن أبي العاص واتخذ مؤذنا لا يأخذ على أذانه أجرا رواه أبو داود والترمذي وحسنه ]
1493 ( صحيح ) [ حديث أبي بن كعب قال علمت رجلا القرآن فأهدى لي قوسا فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم إن أخذتها أخذت قوسا من نار فرددتها ]
رواه ابن ماجه ]
1494 ( صحيح ) [ حديث أحق ما أخذتم عليه أجرا كتاب الله رواه البخاري ]
1495 ( لم أجده في المسند ) [ روى أحمد في المسند عن علي رضي الله عنه أنه كان يضمن الأجراء ويقول لا يصلح الناس إلا هذا ]
1496 ( ضعيف ) [ روى جعفر بن محمد عن أبيه عن علي أنه كان يضمن الصباغ والصواغ وقال لا يصلح الناس إلا هذا ]
1497 ل روي أن عمر قضى في طفلة ماتت من الختان بديتها على عاقلة خاتنتها ]
1498 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه روان ابن ماجه ]
1499 ( لم أقف على سنده ) [ روى الأثرم عن ابن عمر قال لا يصلح الكري بالضمان وعن فقهاء المدينة أنهم قالوا لا يكري بضماند ]
*4* باب المسابقة
1500 روى مسلم مرفوعا ألا إن القوة الرمي ]
1501 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم سابق بين الخيل المضمرة من الحفيا إلى ثنية الوداع وبين التي لم تضمر من ثنية الوداع إلى مسجد بني زريق متفق عليه ]
1502 ( صحيح ) [ حديث سابق النبي صلى الله عليه وسلم عائشة على قدميه ]
رواه أحمد وأبو داود ]
1503 ( حسن ) [ حديث صارع ركانة فصرعه رواه أبو داود ]
1504 ( حسن ) [ حديث سابق سلمة بن الأكوع رجلا من الأنصار بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه مسلم ]
1505 ( لم أقف عليه مرفوعا ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بقوم يرفعون حجرا ليعلموا الشديد منهم فلم ينكر عليهم ]
1506 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر رواه الخمسة ولم يذكر ابن ماجه ]
1507 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم سبق بين الخيل وأعطى السابق رواه أحمد ]
1508 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود مرفوعا الخيل ثلاثة فرس للرحمن وفرس للإنسان وفرس للشيطان فأما فرس الرحمن فالذي يربط في سبيل الله فعلفه وبوله وذكر ما شاء الله أجر وأما فرس الشيطان فالذي يقامر ويراهن عليه الحديث رواه أحمد ]
1509 ( ضعيف ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا من أدخل فرسا بين فرسين وهو لا يأمن أن يسبق فليس قمارا ومن ادخل فرسا بين فرسين وقد أمن أن يسبق فهو قمار ]
رواه أبو داود ]
1510 ( ضعيف ) [ حديث الغرضين روضة من رياض الجنة ]
*3* كتاب العارية
1511 ( صحيح ) [ حديث هل علي غيرها قال لا إلا أن تطوع ]
1512 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم استعار من أبي طلحة فرسا فركبها ]
1513 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم استعار من صفوان بن أمية أدراعا رواه أبو داود ]
1513 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم ذكر في حق الإبل والبقر والغنم إعارة دلوها وإطراق فحلها ]
1514 ( صحيح ) [ حديث لا ضرر ولا ضرار ]
فصل ]
1515 ( صحيح ) [ حديث ابن أمية بل عارية مضمونه وروي مؤداه رواه أبو داود 1516 ( ضعيف ) [ حديث سمرة مرفوعا على اليد ما أخذت حتى تؤديه رواه الخمسة وصححه الحاكم ]
*3* كتاب الغصب
1517 ( صحيح ) [ حديث إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام الحديث رواه مسلم ]
1518 ( حسن ) [ حديث لا يأخذ أحدكم متاع أخيه لا لاعبا ولا جادا ومن أخذ عصا أخيه فليردها رواه أبو داود ]
1519 ( صحيح ) [ حديث رافع بن خديج مرفوعا من زرع في أرض قوم بغير إذنهم فليس له من الزرع شيء وله نفقته رواه أبو داود والترمذي وحسنه ]
1520 ( صحيح ) [ ليس لعرق ظالم حق حسنه الترمذي ]
فصل ]
1521 ( صحيح ) [ حديث الخراج من الضمان ]
1522 ( صحيح ) [ من أعتق شركا له في عبد قوم عليه قيمة العدل متفق عليه ]
1523 ( صحيح ) [ حديث القصعة لما كسرتها إحدى نسائه صححه الترمذي ]
فصل ]
1524 ( صحيح ) [ حديث العجماء جرحها جبار متفق عليه ]
1525 ( ضعيف جداً ) [ حديث النعمان ابن بشير مرفوعا من وقف دابة في سابلة من سبل المسلمين أو في سوق من أسواقهم فما وطئت بيد أو رجل فهو ضامن ]
رواه الدارقطني ]
1526 ( ضعيف ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا الرجل جبار رواه أبو داود ]
1527 ( صحيح ) [ حديث حزام بن محيصة أن ناقة البراء بن عازب دخلت حائطا فأفسدت فيه فقضى نبي الله صلى الله عليه وسلم أن على أهل الحوائط حفظها بالنهار وأن ما أفسدت المواشي بالليل ضامن على أهلها قال ابن عبد البر وإن كان مرسلا فهو مشهور حدث به الأئمة الثقات ]
1528 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم من أريد ماله بغير حق فقاتل فقتل فهو شهيد رواه الخلال ]
1529 ( صحيح ) [ عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره أن يأخذ مدية ثم ]
خرج إلى أسواق المدينة وفيها زقاق الخمر قد جلبت من الشام فشققت بحضرته وأمر اصحابه بذلك رواه أحمد ]
1530 ( صحيح ) [ حديث أبي الهياج الأسدي قال قال لي علي رضي الله عنه ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا تدع تمثالا إلا طمسته ولا قبرا مشرفا إلا سويته رواه مسلم ]
1531 ( مشهور في كتاب السيرة ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم حرق مسجد الضرار وأمر بهدمه ]
*4* باب الشفقة
1532 ( صحيح ) [ حديث جابر مرفوعا قضى بالشفعة في كل ما لم يقسم الحديث ]
متفق عليه ]
1533 ( منكر ) [ حديث أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا شفعة لنصراني رواه الدارقطني في كتاب العلل ]
1534 ( ضعيف بهذا اللفظ ) [ حديث جابر هو أحق به بالثمن رواه الجوزجاني ]
1535 ( ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا لا ترتكبوا ما ارتكبت اليهود فتستحلوا محارم الله بأدنى الحيل ]
1536 ( صحيح ) [ حديث جابر مرفوعا الشفعة فيما لم يقسم فإذا وقعت الحدود فلا شفعة رواه الشافعي ]
1537 ( صحيح ) [ وعنه أيضا إنما جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم الشفعة في كل ما لم يقسم فإذ وقعت الحدود وصرف الطرق فلا شفعة رواه أبو داود ]
1538 ( صحيح ) [ حديث أبي رافع مرفوعا لجار أحق بصقبه رواه البخاري وأبو داود 1539 ( صحيح ) [ حديث الحسن عن سمرة مرفوعا جار الدار أحق بالدار ]
صححه الترمذي ]
1540 ( صحيح ) [ حديث جابر الجار أحق بشفعته ينتظر به وإن كان غائبا إذا كان طريقهما واحدا ]
1541 ( صحيح ) [ حديث جابر قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشفعة في كل شركة لم تقسم ربعه أو حائط الحديث رواه مسلم ]
1542 ( ضعيف جداً ) [ حديث ابن عمر مرفوعا الشفعة كحل العقال رواه ابن ماجه وفي لفظ الشفعة كنشط العقال إن قيدت ثبتت وإن تركت فاللوم على من تركها 1543 ( ضعيف بهذا اللفظ ) [ حديث جابر مرفوعا هو أحق به بالثمن رواه الجوزجاني في المترجم ]
*4* باب الوديعة
قال النبي صلى الله عليه وسلم أد الأمانة إلى من ائتمنك الحديث رواه أبو داود والترمذي وحسنه ]
فصل ]
1545 ( ضعيف جداً ) [ حديث إن المسافر وماله لعلى قلت إلا ما وقى الله ]
1546 ( حسن ) [ حديث روي أنه صلى الله عليه وسلم كان عنده ودائع فلما أراد الهجرة أودعها عند أم ايمن وأمر عليا أن يردها إلى أهلها ]
فصل ]
1547 ( حسن ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا من أودع وديعة فلا ضمان عليه رواه ابن ماجه ]
1548 ( صحيح ) [ خبر أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ضمن أنسا وديعة ذهبت من بين ماله ]
*2* المجلد السادس
*4* باب إحياء الموات
1549 ( ضعيف بهذا اللفظ ) [ روى سعيد في سننه عن طاووس مرفوعا عادي الأرض لله ورسوله ثم هي لكم بعد ورواه أبو عبيد في الأموال ]
1550 ( صحيح ) [ حديث جابر مرفوعا من أحيا أرضا ميتة فهي له صححه الترمذي 1551 ( صحيح ) [ عن سعيد بن زيد مرفوعا من احيا أرضا ميتة فهي له وليس لعرق ظالم حق حسنه الترمذي ]
1552 ( ضعيف بهذا اللفظ والزيادة ) [ حديث الناس شركاء في ثلاث في الماء والكلأ والنار رواه الخلال وابن ماجه من حديث ابن عباس وزاد فيه وثمنه حرام ]
1553 ( ضعيف ) [ حديث من سبق إلى ما لم يسبق إليه أحد فهو له رواه أبو داود وفي لفظ فهو أحق به ]
فصل ]
1554 ( صحيح ) [ حديث جابر مرفوعا من أحاط حائطا على أرض فهي له رواه أحمد وأبو داود وعن سمرة مرفوعا منه ]
1555 ( ضعيف ) [ حديث من سبق إلى ما لم يسبق إليه مسلم فهو أحق به ]
رواه أبو داود ]
*4* باب الجعالة
1556 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد في رقية اللذيغ على قطيع من الغنم متفق عليه 1557 ( ضعيف ) [ حديث ابن أبي مليكة وعمرو بن دينار إن النبي صلى الله عليه وسلم جعل رد الآبق إذا جاء به خارجا من الحرم دينارا ]
*4* باب اللقطة
1558 ( ضعيف ) [ حديث جابر قال رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم في العصا والسوط والحبل يلتقطه الرجل ينتفع به ]
1559 ( صحيح ) [ حديث أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بتمرة في الطريق فقال لولا أني أخاف أن تكون من الصدقة لأكلتها أخرجاه ]
1560 ( لم أقف عليه لان ) [ عن سلمى بنت كعب قالت وجدت خاتما من ذهب في طريق مكة فسألت عائشة فقالت تمتعي به ]
1561 ( ضعيف ) [ ورخص النبي صلى الله عليه وسلم في الحبل في حديث جابر ]
1562 ( حسن ) [ حديث الشعبي مرفوعا من وجد دابة قد عجز عنها أهلها فسيبوها فأخذها فأحياها فهي له قال عبد الله بن محمد بن حميد بن عبد الرحمن فقلت يعني للشعبي من حدثك بهذا قال غير واحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه ابو داود والدارقطني ]
1563 ( ضعيف ) [ حديث جريرا أمر بالبقرة فطردت حتى توارت ثم قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا يؤدي الضالة إلا ضال رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه 1564 ( صحيح ) [ حديث زيد بن خالد قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لقطة الذهب والورق فقال أعرف وكاءها وعفاصها ثم عرفها سنة فإن لم تعرف فأستنفقها ولتكن وديعة عندك فإذا جاء طالبها يوما من الدهر فادفعها إليه وسأله عن ضالة الإبل فقال مالك ولها دعها فإن معها حذاءها وسقاءها ترد الماء وتأكل الشجر حتى يجدها ربها وسأله عن الشاة فقال خذها فإنما هي لك أو لأخيك أو للذئب ]
متفق عليه ]
1565 ( لم أقف عليه ) [ حديث في الضالة المكتومة غرامتها ومثلها معها رواه الأثرم 1566 ( صحيح ) [ حديث يزيد بن خالد في النقدين والشاة ]
فصل ]
1567 ( صحيح ) [ حديث هي لك أو لأخيك أو للذئب ]
1568 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم أمر به زيد بن خالد وأبي بن كعب ولم يفرق ]
1569 ( ضعيف ) [ أثر أن عمر رضي الله عنه أمر واجدها بتعريفها على باب المسجد 1570 ( صحيح ) [ حديث فإن لم تعرف فاستنفقها وفي لفظ وإلا فهي كسبيل مالك وفي لفظ ثم كلها وفي لفظ فانتفع بها وفي لفظ فشأنك بها وفي لفظ فاستمتع بها ]
1571 ( صحيح ) [ حديث زيد فإذا جاء طالبها يوما من الدهر فادفعها إليه متفق عليه ]
فصل ]
1572 ( صحيح ) [ حديث اعرف وكاءها وعفاصها ]
*4* باب اللقيط
1573 ( صحيح ) [ روى سبنين أبو جميلة قال وجدت ملقوطا فأتيت به عمر بن الخطاب فقال عريفي يا أمير المؤمنين إنه رجل صالح فقال عمر أكذلك هو قال نعم فقال إذهب به وهو حر ولك ولاؤه وعلينا نفقته وفي لفظ وعلينا رضاعه رواه سعيد في سننه ]
فصل ]
1574 ( صحيح ) [ حديث إنما الولاء لمن أعتق ]
1575 ( صحيح ) [ قول عمر ولك ولاؤه ]
1576 ( ضعيف ) [ حديث واثلة ابن الأسقع مرفوعا المرأة تحوز ثلاثة مواريث عتيقها ولقيطها وولدها الذي لا عنت عليه رواه أبو داود والترمذي وحسنه قال ]
ابن المنذر لا يثبت ]
1577 ( صحيح ) [ حديث عائشة قالت دخل على النبي صلى الله عليه وسلم مسرورا تبرق أسارير وجهه فقال ألم تري أن مجززا المدلجي نظر آنفا إلى زيد وأسامة وقد غطيا رؤؤسهما وبدت أقدامهما فقال إن هذه الأقدام بعضها من بعض متفق عليه ]
1578 ( صحيح ) [ روى سليمان بن يسار عن عمر في امرأة وطئها رجلان في طهر فقال القائف قد اشتركا فيه جميعا فجعله عمر بينهما رواه سعيد ]
1579 ( صحيح ) [ وبإسناده عن الشعبي قال وعلي يقول هو ابنهما وهما أبواه يرثهما ويرثانه رواه الزبير بن بكار عن عمر ]
1580 ( صحيح ) [ حديث اذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث صدقة جارية او علم ينتفع به او ولد صالح يدعو له ]
1581 ( ) [ قال جابر لم يكن احد من اصحاب النبى صلى الله عليه وسلم ذو مقدرة الا وقف ويجوز وقف الارض والجزء المشاع ]
1582 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر قال اصاب عمر ارضا بخيبر فأتى النبى صلى الله عليه وسلم يستأمره فيها فقال يا رسول الله انى اصبت مالا بخيبر لم اصب قط مالا انفس عندى منه فما تأمرنى فيه فقال اشتت حبست اصلها وتصدقت بها غير انه لا يباع اصلها ولا يوهب ولا يورث قال فتصدق بها عمر فى الفقراء وفى القربى والرقاب وفى سبيل الله وابن السبيل والضيف لا جناح على من وليها ان يأكل منها بالمعروف او يطعم صديقا غير متمول فيه وفى لفظ غير متآثل متفق عليه ]
1583 ( صحيح ) [ عنه أيضا قال عمر للنبى صلى الله عليه وسلم ان المائه سهم التى بخيبر لم اصب مالا قط اعجب الى منها وقد اردت ان اتصدق بها فقال صلى الله عليه وسلم احبس اصلها وسبل ثمرتها رواه النسائى وابن ماجه ]
1584 ( صحيح ) [ حديث ان شئت حبست اصلها سبلت ثمرتها ]
فصل ]
1585 ( صحيح ) [ اما خالد فقد احتبس أدراعه وأعتاده فى سبيل الله متفق عليه ]
1586 ( صحيح ) [ حديث ابي هريرة مرفوعا من احتبس فرسا في سبيل الله ايمانا واحتسابا فإن شبعه وروثه وبوله في ميزانه حسنات رواه البخاري ]
1587 ( صحيح ) [ حديث يار سول الله إن أبا معقل جعل ناضحه فى سبيل الله فقال اركبيه فأن الحج من سبيل الله رواه ابو داوود ]
1588 ( لم أقف على سنده ) [ روى الخلال عن نافع أن حفصة ابتاعت حليا بعشرين الفا حبسته على نساء آل الخطاب فكانت لا تخرج زكاته ]
1589 ( حسن ) [ حديث أن النبى صلى الله عليه وسلم غضب حين رأى مع عمر صحيفة من التوراة وقال أفي شك انت يا بن الخطاب ألم آت بها بيضاء نقية لو كان أخى موسى حيا ما وسعه الا إتباعي ]
1590 ( لم أقف على سنده ) [ روى ان صفية بنت حيي زوج النبي صلى الله عليه وسلم وقفت على أخ لها يهودي ]
1591 ( ) [ حديث عن حجر المدري أن فى صدقة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأكل أهله منها بالمعروف غير المنكر ]
1592 ( صحيح ) [ قول عمر لما وقف لاجناح على من وليها أن يأكل منها أو يطعم صديقا غير متمول فيه وكان الوقف فى يده إلى أن مات ثم بنته حفصة ثم ابنه عبد الله ]
1593 ( ) [ قول عمر إن حدث بي الموت فإن ثمغا صدقة وذكر الحديث ورواه ]
أبو داوود بنحوه ]
1594 ( حسن ) [ روي أن عثمان رضي الله عنه سبل بئر رومة وكان دلوه فيها كدلاء المسلمين ]
فصل ]
1595 ( صحيح ) [ أثر أن الزبير وقف على ولده وجعل للمرودة من بناته أن تسكن غير مضرة ولا مضرا بها فإذا استغنت بزوج فلا حق لها فيه ]
فصل ]
1596 ( صحيح ) [ أثر أن عمر رضي الله عنه جعل النظر في وقفة إلى ابنته حفصة ثم لإلى ذي الرأي من أهلها ]
فصل ]
1597 ( صحيح ) [ حديث إن ابني هذا سيد ]
1598 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في حديث النعمان ابن بشير ]
اتقوا لله واعدلوا بين أولادكم قال فرجع أبي في تلك الصدقة رواه مسلم ]
فصل ]
1599 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا يباع أصلها ولا توهب ولا تورث ]
1600 ( ضعيف ) [ أن شيبة بن عثمان الحجبي كان يتصدق بخلقان الكعبة أن عائشة أمرنا بذلك رواه الخلال بإسناده ]
*4* باب الهبة
1601 ( حسن ) [ قوله صلى الله عليه وسلم تهادوا تحابوا ]
1602 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الصدقة أفضل قال أن تصدق وأنت صحيح شحيح تأمل الغنى وتخشى الفقر ولا تمهل حتى إذا بلغت الحلقوم قلت لفلان كذا ولفلان كذا رواه مسلم بمعناه ]
1603 ( صحيح ) [ حديث لأنه صلى الله عليه وسلم كان يهدى ويهدى إليه ويعطي ويعطى ]
1604 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم كان يفرق الصدقات ]
1605 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم كان يأمر ساعاته بأخذ الصدقات ]
1606 ( ضعيف ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لأم سلمة إني قد أهديت إلى النجاشي حلة وأواقي مسك و لا أرى النجاشي إلا قد مات ولا أرى هديتي إلا مردودة علي فإن ردت فهي لك الحديث رواه أحمد ]
1067 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم أمسكوا عليكم أموالكم ولا تفسدوها فإنه من أعمر عمري فهي للذي أعمرها حيا وميتا ولعقبة رواه أحمد ومسلم وفي لفظ قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعمرى لمن وهبت له متفق عليه ]
1608 ( صحيح ) [ وعن جابر وأن رجلا من الانصار أعطى أمه حديقة من نخل حياتها فماتت فجاء إخوته فقالوا نحن فيه شرع سواء قال فأبى فاختصموا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقسمها بينهم ميراثا رواه أحمد ]
1609 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا تعمروا ولا ترقبوا فمن أعمر شيئا او ارقبه فهو له حياته ومماته رواه أحمد ومسلم ]
1610 ( صحيح ) [ وفي حديث جابر مرفوعا العمرى جائزة لاهلها والرقبى جائزة لاهلها رواه الخمسة ]
1611 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم المؤمنون عند شروطهم ]
1612 ( صحيح ) [ قال جابر إنما العمرى الذى أجاز رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقول هي لك ولعقبك فأما إذا قال هي لك ما عشت فإنها ترجع إلى صاحبها ]
متفق عليه ]
1613 ( صحيح ) [ قول عمر من وهب هبة أراد بها الثواب فهو على هبته يرجع فيها إذا لم يرض منها رواه مالك في الموطأ ]
1614 ( ضعيف ) [ وعن أبي هريرة مرفوعا الواهب أحق بهبته مالم يثبت منها رواه ابن ماجه والدارقطني والبيهقي ]
1615 ( لم أقف على سنده ) [ حديث المستعذر يثاب من هبة ]
1616 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود مرفوعا لاتردوا الهدية رواه احمد ]
1617 ( صحيح ) [ حديث من صنع إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تجدوا ما تكافئوه فادعوا له حتى تروا انكم قد كافأتموه رواه احمد وغيره ]
فصل ]
1618 ( لم أقف على سنده ) [ روى عن علي وابن مسعود أنهما قالا الهبة إذا كانت معلومة فهي جائزة قبضت أو لم تقبض ]
1619 ( صحيح ) [ قال الصديق لما حضرته الوفاة لعائشة يا بنية إني كنت نحلتك جاد عشرين وسقا ولو كنت جدديته واحتزتيه كان لك وإنما هو اليوم مال الوارث فاقتسموه على كتاب الله تعالى رواه مالك في الموطأ ]
1620 ( ضعيف ) [ قوله لقوله صلى الله عليه وسلم لأم سلمة إني قد أهديت إلى النجاشي حلة وأواقي مسك ولا أرى النجاشي إلا قد مات ولا أرى هديتي إلا مردودة علي فإن ردت فهي لك قالت فكان ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وردت عليه هديته فأعطى كل امرأة من نسائه أوقية من مسك وأعطى أم سلمة بقية المسك والحلة رواه أحمد ]
1566 ( حسن ) [ قوله صلى الله عليه وسلم للرجلين اقتسما وتوخيا الحق واستهما ثم تحالا ]
فصل ]
1622 ( صحيح ) [ حديث العائد في هبته كالعائد يعود في قيئه متفق عليه ]
1623 ( صحيح ) [ حديث ابن عياس مرفوعا العائد في هبته كالكلب يقيء القيء ثم يعود في قيئه متفق عليه ]
1624 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا يحل للرجل أن يعطي العطية فيرجع فيها الا الوالد فيما يعطي ولده رواه الخمسة وصححه الترمذي ]
1625 ( صحيح ) [ حديث قوله صلى الله عليه وسلم أنت ومالك لأبيك رواه سعيد وابن ماجه ورواه الطبراني في معجمه مطول ]
1626 ( صحيح ) [ عن عائشة مرفوعا إن اطيب ما أكلتم من كسبكم وإن أولادكم من كسبكم رواه سعيد والترمذي وحسنه ]
1627 ( صحيح ) [ حديث لا ضرر ولا ضرار ]
فصل ]
1628 ( ضعيف ) [ عن ابن عباس مرفوعا سووا بين أولادكم ولو كنت مؤثرا لآثرت النساء ]
1629 ( صحيح ) [ حديث النعمان لا تشهدني على جور متفق عليه ]
1630 ( صحيح ) [ خبر أبي بكر لما نحل عائشة ]
1631 ( صحيح ) [ حديث النعمان ابن بشير أن أباه أتى به رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال إني نحلت ابني هذا غلاما كان لي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل ولدك نحلته مثل هذا فقال لا فقال فأرجعه متفق عليه ]
1632 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم اتقوا الله وأعدلوا بين أولادكم ]
رواه مسلم ]
1633 ( صحيح ) [ قول الصديق وددت لو أنك حزتبه ]
1634 ( صحيح عنه ) [ قول عمر لا عطية إلا ما حازه الولد ]
1635 ( صحيح ) [ حديث لا وصية لوارث ]
1636 ( صحيح ) [ أثر أن الزبير خص المردودة من بناته ]
فصل ]
1637 ( صحيح ) [ عن ابى موسى مرفوعا فناء أمتي بالطعن والطاعون فقيل يا رسول الله هذا الطعن قد عرفناه فما الطاعون قال وخز أعدائكم من الجن وفي كل شهادة 1638 ( صحيح ) [ حديث عائشة غدة كغدة البعير المقيم به كالشهيد والفار منه كالفار من الزحف رواه أحمد أبو يعلى والطبراني ]
1639 ( صحيح ) [ أثر أن عمر رضي الله عنه لما جرح سقاه الطبيب لبنا فخرج من جرحه فقال له الطبيب إعهد إلى الناس فعهد إليهم ووصى ]
1640 ( ) [ أثر أن عليا رضي الله عنه أوصى وأمر ونهى بعد ضرب ابن ملجم ]
1641 ( حسن ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إن الله تصدق عليكم عند وفاتكم بثلث أموالكم ]
*3* كتاب الوصايا
1642 ( صحيح ) [ أثر أن أبا بكر وصى بالخلافة لعمر ]
1643 ( صحيح ) [ أثر أن عمر وصى بالخلافة لأهل الشورى ]
1644 ( صحيح ) [ حديث ولا تمهل حتى إذا بلغت الحلقوم قلت لفلان كذا ولفلان كذا وقد كان لفلان ]
1645 ( صحيح ) [ أثر أن صبيا من غسان أوصى إلى أخواله فرفع إلى عمر فأجاز وصيته رواه سعيد ]
1646 ( صحيح ) [ حديث أنه كتب صلى الله عليه وسلم إلى عماله وكذا الخلفاء إلى ولاتهم بالأحكام التى فيها الدماء والفروج مختومة لا يدري حاملها ما فيها ]
1647 ( صحيح ) [ عن أنس كانوا يكتبون في صدور وصاياهم بسم اله الرحمن الرحيم هذا ما أوصي به فلان بن فلان يشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور واوصى من ترك من أهله أن يتقوا الله ويصلحوا ذات بينهم ويطيعوا الله ورسوله إن كانوا مؤمنين وأوصاهم بما أوصى به إبراهيم بنيه ويعقوب يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون رواه سعيد ورواه الدارقطني بنحوه ]
1648 ( صحيح ) [ قال ابن عباس وددت لو أن الناس غضوا من الثلث لقول النبي صلى الله عليه وسلم والثلث كثير متفق عليه ]
1649 ( ضعيف ) [ أثر أن أبا بكر الصديق أوصى بالخمس وقال رضيت بما رضي الله به لنفسه ]
1650 ( ضعيف ) [ قال علي رضي الله عنه لأن أوصى بالخمس أحب إلي من الربع1651 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إنك أن تذر ورثتك أغنياء خير من أن تدعهم عالة يتكففون الناس ]
1652 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر مرفوعا ما حق امريء مسلم له شيء يوصي به يبيت ليلتين إلا ووصية مكتوبة عند رأسه متفق عليه ]
1653 ( صحيح ) [ حديث نهيه صلى الله عليه وسلم سعدا عن ذلك متفق عليه ]
1654 ( صحيح ) [ عن عمران بن حصين أن رجلا أعنق ستة مملوكين له عند موته ولم يكن له مال غيرهم فجزأهم النبي صلى الله عليه وسلم أثلاثا ثم أقرع بينهم فأعتق اثنين وأرق أربعة وقال له قولا شديد ]
1655 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لا وصية لوارث رواه أحمد وأبو داود والترمذي وحسنه ]
1656( منكر ) [ حديث ابن عباس مرفوعا لا تجوز وصية لوارث إلا أن يشاء الورثة رواه الدارقطني ]
1657 ( منكر ) [ وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا نحوه رواه الدارقطني 1658 ( ) [ قول عمر رضي الله عنه يغير الرجل ما شاء في وصيته ]
*4* باب الموصى له
1659 ( حسن ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم غضب حين رأى مع عمر شيئا مكتوبا من التوراة ]
فصل ]
1660 ( صحيح ) [ حديث في أربعين شاة شاة ]
*4* باب الموصى إليه
1661 ( لم أقف عليه ) [ روي عن أبي عبيدة أنه لما عبر الفرات أوصى إلى عمر وأوصى إلى الزبير ستة من الصحابة ]
1662 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم أميركم زيد فإن قتل فجعفر فإن قتل فعبد الله بن رواحه رواه أحمد والنسائي ]
1663 ( ضعيف ) [ روي أن ابن مسعود كتب في وصيته أن مرجع وصيتي إلى الزبير وابنه عبد الله ]
فصل ]
*3* كتاب الفرائض
1664 ( صحيح الإسناد ) [ حديث ابن مسعود مرفوعا تعلموا الفرائض وعلموها الناس فإني امرؤ مقبوض وإن العلم سيقبض وتظهر الفتن حتى يختلف اثنان في الفريضة فلا يجدان من يفصل بينهما رواه أحمد والترمذي والحاكم ولفظه له ]
1665 ( ضعيف ) [ عن أبي هريرة مرفوعا تعلموا الفرائض وعلموهها فإنها نصف العلم وهو ينسى وهو أول علم ينزع من أمتي رواه ابن ماجه والدارقطني من حديث حفص بن عمر وقد ضعفه جماعة ]
1666 ( ضعيف ) [ قال عمر رضي الله عنه إذا تحدثتم فتحدثوا بالفرائض وإذا لهوتم فالهوا بالرمي ]
1667 ( حسن ) [ قال علي رضي الله عنه إن النبي صلى الله عليه وسلم قضى أن الدين قبل الوصية رواه الترمذي وابن ماجه ]
فصل ]
1668 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر مرفوعا الولاء لحمة كلحمة النسب رواه ابن حبان والحاكم وصححه ]
1669 ( ضعيف ) [ خبر عوسجه مولى ابن عباس عنه أن رجلا مات ولم يترك وارثا إلا عبدا هو أعتقه فأعطاه النبي صلى الله عليه وسلم ميراثه رواه أحمد وأبو داود ]
وابن ماجه ]
1670 ( ضعيف ) [ حديث عن عمر رضي الله عنه أنه أعطى دية ابن قتادة ]
المدلجي لأخيه دون أبيه وكان حذفه بسيف فقتله ]
1671 ( صحيح ) [ ولأحمد عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده نحوه ]
1672 ( ضعيف بهذا اللفظ ) [ عن ابن عباس مرفوعا من قتل قتيلا فإنه لا يرثه وإن لم يكن له وارث غيره وإن كان والده أو ولده فليس لقاتل ميراث رواه أحمد ]
1673 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم من باع عبدا له مال فماله للبائع إلا أن يشترط المبتاع ]
1674 ( حسن ) [ حديث عمرو بن شعيب عن جده مرفوعا المكاتب عبد ما بقي عليه درهم رواه أبو داود ]
1675 ( صحيح ) [ حديث أسامة بن زيد مرفوعا لا يرث الكافر المسلم ولا المسلم الكافر متفق عليه ]
1676 ( ضعيف ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم أعطاه الجد السدس ]
فصل ]
]
فصل ]
1677 ( حسن ) [ حديث جابر قال جاءت امرأة سعد بن الربيع بابنتها الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت هاتان ابنتا سعد قتل أبوهما يوم أحد شهيدا وإن عمهما أخذ مالهما فلم يدع لهما شيئا من ماله ولا ينكحان إلا بمال فقال يقضي الله في ذلك فنزلت آية المواريث فدعا النبي صلى النبى صلى الله عليه وسلم عمهما فقال أعط ابنتي سعد الثلثين وأعط امهما الثمن وما بقي فهو لك رواه أبو داود وصححه الترمذي والحاكم ]
1678 ( ضعيف ) [ قال ابن عباس لعثمان ليس الأخوان إخوة في لسان قومك فلم تحجب بهما الأم فقال لا أستطيع أن أرد شيئا كان قبلي ومضى في البلدان وتوارث الناس به ]
1679 ( صحيح ) [ قال ابن عباس لها لاثلث كاملا لظاهر الآية ]
1680 ( ضعيف ) [ حديث قبيصه بن ذؤيب قال جاءت الجدة إلى أبي بكر تطلب ميراثها فقال مالك في كتاب الله شيء وما أعلم لك في سنة رسول اله صلى الله عليه وسلم شيئا ولكن ارجعي حتى أسأل الناس فقال المغيرة بن شعبة حضرت رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطاها السدس فقال هل معك غيرها فشهد له محمد بن مسلمة فأمضاه لها أبو بكر فلما كان عمر جاءت الجدة الأخرى فقال عمر مالك في كتاب الله شيء وما كان القضاء الذي قضى به إلا في غيرك وما أنا بزائد في الفرائض شيئا ولكن هو ذاك السدس فإن اجتمعتما فهو لكما وأيكما خلت به فهو لها صححه الترمذي 1681 ( ضعيف ) [ عن عبادة بن الصامت أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى للجدتين من الميراث بالسدس بينهما رواه عبد الله بن أحمد في زوائد المسند ]
1682 ( ضعيف ) [ روى سعيد بإسناده عن إبارهيم النخعي أن النبي صلى الله عليه وسلم ورث ثلاث جدات اثنتين من قبل الأب وواحدة من قبل الأم وأخرجه أبو عبيد والدارقطني ]
1683 ( صحيح ) [ حديث إبن مسعود زقد سئل عن بنت وبنت إبن وأخت فقال ]
أقضى فيها بما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم للابنة النصف ولابنة الابن السدس تكملة الثلثين وما بقي فللأخت رواه البخاري مختصرا ]
فصل ]
1684 ( ضعيف ) [ عن علي رضي الله عنه من سره أن يقتحم جراثيم جهنم فليقض بين الجد والإخوة ]
1685 ( لم أقف عليه لان ) [ قال ابن مسعود سلونا عن عضلكم واتركونا من الجد لا حياه الله ولا بياه ]
1686 ( صحيح ) [ روي عن عمر رضي الله عنه أنه لما طعن وحضرته الوفاة قال احفظوا عني ثلاثا لا أقول في الجد شيئا ولا أقول في الكلالة شيئا ولا أولي عليكم أحد ]
*4* باب الحجب
1687 ( ضعيف ) [ حديث ابن مسعود أول جدة أطعمها رسول الله صلى الله عليه وسلم السدس أم أب مع ابنها وابنها حي رواه الترمذي ورواه سعيد بلفظ أول جدة أطعمت السدس أم أب مع ابنه ]
1688 ( حسن ) [ حديث علي أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى بالدين قبل الوصية وأن بني الأم يتوارثون دون بني العلات يرث الرجل أخاه لأبيه وأمه دون أخيه لأبيه رواه أحمد والترمذي من رواية الحارث عن علي ]
*4* باب العصبات
1689 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود السابق وفيه وما بقي فللأخت رواه البخاري 1690 ( صحيح ) [ حديث ألحقوا الفرائض بأهلها فما بقي فلأولى رجل ذكر ]
1691 ( حسن ) [ حديث قوله صلى الله عليه وسلم لأخي سعد وما بقي فهو لك ]
1692 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم فما أبقت الفروض فلأولى رجل ذكر1693 ( ضعيف ) [ يروى أن عمر أسقط ولد الأبوين فقال بعضهم أو بعض الصحابة يل أمير هب أن أبانا كان حمارا أليس أمنا واحدة فشرك بينهم ]
فصل ]
1694 ( صحيح ) [ حديث الولاء لمن أعتق متفق عليه ]
1695 ( صحيح ) [ حديث الولاء لحمة كلحمة النسب ]
1696 ( حسن ) [ روي سعيد بسنده كان لبنت حمزة مولى أعتقته فمات وترك ابنته ومولاته فأعطى النبي صلى الله عليه وسلم ابنته النصف وأعطى مولاته بنت حمزة النصف رواه النسائي وابن ماجه عن عبد الله بن شداد بنحوه ]
1697 ( لم أره في المسند ) [ حديث زياد بن أبي مريم أن امرأة أعتقت عبد لها ثم توفيت وتركت ابنا لها وأخاها ثم توفي مولاها من بعدها فأتى أخو المرأة وابنها رسول الله صلى الله عليه وسلم في ميراثه فقال صلى الله عليه وسلم ميراثه لابن المرأة فقال أخوها يا رسول الله لو جر جريرة كانت علي ويكون ميراثه لهذا قال نعم رواه أحمد ]
1698 ( صحيح ) [ حديث من ترك مالا فللوارث متفق عليه ]
1699 ( لم أقف عليه ) [ روى عن عثمان أنه رد على زوج ]
1700 ( صحيح ) [ عن عمر مرفوعا الخال وارث من لا وارث له يعقل عنه ويرثه ]
1701 ( ضعيف ) [ روى أبو عبيدة بإسناده أن ثابت بن الدحداح مات ولم يخلف إلا ابنة أخ له فقضى النبي صلى الله عليه وسلم بميراثه لابنة أخيه ]
1702 ( صحيح ) [ روي عن علي وعبد الله أنهما نزلا بنت البنت بمنزلة البنت وبنت الأخ بمنزلة الأخ وبنت الأخت بمنزلة الاخت والعمة منزلة الأب والخالة منزلة الأم وروي ذلك عن عمر في العمة والخالة ]
1703 ( لم أقف عليه ) [ عن علي أنه نزل العمة بمنزلة العم ]
1704 ( ضعيف ) [ عن الزهري أنه صلى الله عليه وسلم قال العمة بمنزلة الأب إذا لم يكن بينمها أب والخالة بمنزلة الأم اذا لم يكن بينهما أم رواه أحمد ]
*4* باب في أصول المسائل
1705 ( لم أقف عليه ) [ خبرأن ابن عباس رضي الله عنهما لا يحجب الأم عن الثلث الى السدس إلا بثلاثة من الإخوة أو الأخوات ولا يرى العول ويرد النقص مع ازدحام الفروض على من يصير عصبة في بعض الأحوال بتعصيب ذكر لهن ]
1706 ( حسن ) [ المباهلة أول مسألة عائلة حدثت في زمن عمر بن الخطاب رضلى الله عنه فجمع الصحابة للمشورة فيها فقال العباس أرى أن يقسم المال بنهم على قدر سهامهم فأخذ به عمر واتبعه الناس على ذلك حتى خالفهم ابن عباس فقال من شاء باهلته إن المسائل لا تعول ان الذي أحصى رمل عالج عددا أعدل من أن يجعل في مال نصفا ونصفا ]
*4* باب ميراث الحمل
1707 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا إذا إستهل المولود صارخا ورث رواه أحمد وأبو داود ]
*4* باب ميراث المفقود
1708 ( حسن ) [ روي عن عمر أنه أمر ولي المفقود أن يطلقها ]
1709 ( صحيح ) [ قال عبيد بن عمير فقد رجل في عهد عمر فجاءت امرأته إلى عمر فذكرت ذلك له فقال انطلقي فتربصي أربع سنين ففعلت ثم أتته فقال انطلقي فاعتدي أربعة أشهر وعشرا ففعلت ثم أتته فقال أين ولي هذا الرجل فجاء وليه فقال طلقها ففعل فقال عمر انطلقي فتزوجي من شئت فتزوجت ثم جاء زوجها الأول فقال له عمر أين كنت فقال استهوتني الشياطين فو الله ما أدري رواه الأثرم والجوزجاني ]
*4* باب ميراث الخنثى
1710 ( موضوع ) [ روى الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن مولد له قبل وذكر من أين يورث قال من حيث يبول ]
1711 ( لم أقف على سنده ) [ روي أنه صلى الله عليه وسلم أتى بخنثى من الأنصار فقال ورثوه من أول ما يبول منه ]
*4* باب ميراث الغرقى ونحوهم
1712 ( ضعيف ) [ قال الشعبي وقع الطاعون عام عمواس فجعل أهل البيت يموتون 1713 ( لم أقف عليه مرفوعا ) [ عن إياس المزني أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن قوم وقع عليهم بيت فقال يرث بعضهم بعضا رواه سعيد في سننه عن إباس موقوفا ]
*4* باب ميراث أهل الملل
حديث أسامة بن زيد مرفوعا لا يرث الكافر المسلم ولا المسلم الكافر متفق عليه 1715 ( ضعيف ) [ حديث جابر مرفوعا لا يرث المسلم النصراني إلا أن يكون عبد أو أمته رواه الدارقطني ]
1716 ( حسن ) [ حديث من أسلم على شيء فهو له وراه سعيد من طريقين عن عروة وابن أبي مليكة عن النبي صلى الله عليه وسلم ]
1717 ( صحيح ) [ وعن ابن عباس مرفوعا كل قسم قسم في الجاهلية فهو على ما قسم وكل قسم أدركه الإسلام فإنه على قسم الاسلام رواه أبو داود وابن ماجه 1718 ( لم أقف على سنده ) [ وحدث عبد الله بن أرقم عثمان أن عمر قضى أنه من أسلم على ميراث قبل يقسم فله نصيبه فقضى به عثمان رواه ابن عبد البر في التمهيد 1716 ( حسن ) [ حديث لا يتوارث أهل ملتين شتى رواه أبو داود ]
1720 ( لم أقف عليه ) [ أنه صلى الله عليه وسلم لم يأخذ من تركة المنافقين شيئا ]
*4* باب ميراث المطلقة
1721 ( صحيح ) [ روي أن عثمان رضي الله عنه ورث تماضر بنت الأصبغ الكلبية من عبد الرحمن بن عوف وكان طلقها في مرض موته فبتها ]
1722 ( صحيح ) [ روى أبو سلمة ابن عبد الرحمن أن أباه طلق أمه وهو مريض فمات فورثته بعد انقضاء عدتها ]
1723 ( لم أقف عليه الآن ) [ وروى عروة أن عثمان قال لعبد الرحمن لئن مت لأورثنها منك قال قد علمت ذلك ]
1724 ( صحيح ) [ روي عن أبي الزبير أنه قال لا ترث مبتوتة ]
*4* باب ميراث القاتل
]
*4* باب ميراث المعتق بعضه وما يتعلق به
1725 ( صحيح ) [ حديث من باع عبدا وله مال فماله للبائع إلا أن يشترطه المبتاع 1726 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس مرفوعا قال في العبد يعتق بعضه يرث ويورث على قدر ما عتق منه رواه عبد الله بن أحمد بإسناده ]
*4* باب الولاء
1727 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم الولاء لمن أعتق ]
1728 ( لم أراه بلفظ الرق ) [ متفق عليه ]
1727 ( صحيح ) [ قول علي الولاء شعبة من الرق ]
فصل ]
1729 ( ضعيف ) [ روى سعيد عن الحسن مرفوعا الميراث للعصبة فإن لم يكن عصبة فللمولى ]
1730 ( ضعيف ) [ وعنه أيضا أن رجلا أعتق عبدا فقال للنبي صلى الله عليه وسلم ما ترى في ماله فقال إن مات ولم يدع وارثا فهو لك ]
1731ص1 عن ابن عمر مرفوعا الولاء لحمة كلحمة النسب رواه الشافعي وابن حيان ورواه الخلال من حديث عبد الله بن أبي أوفى ]
1732 ( صحيح ) [ حديث ألحقوا الفرائض بأهلها فما بقي فلأولى رجل ذكر ]
1733 ( حسن ) [ عن عبد الله بن شداد قال أعتقت أبنة حمزة مولى لها فمات وترك ابنة وابنة حمزة فأعطى النبي صلى الله عليه وسلم ابنته النصف وابنة حمزة النصف ]
رواه النسائي وابن ماجه ]
1734 ( ضعيف ) [ روى سعيد بإسناده عن الزهري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ]
المولى أخ في الدين وولي نعمة يرثه أولى الناس بالمعتق ]
1735 ( لم أره في المسند ) [ روى أحمد عن زياد بن أبي مريم أن امرأة أعتقت عبد لها ثم توفيت وتركت ابنا لها وأخاها ثم توفي مولاها فأتى أخو المرأة وابنها رسول الله صلى الله عليه وسلم في ميراثه فقال صلى الله عليه وسلم ميراثه لابن المرأة فقال أخو المرأة يا رسول الله لو جر جريرة كانت علي ويكون ميراثه لهذا قال نعم ]
1736 ( ضعيف ) [ عن إبراهيم قال اختصم علي والزبير في مولى صفية فقال علي مولى عمتي وأنا أعقل عنه وقال الزبير مولى أمي وأنا أرثه فقضى عمر على علي بالعقل وقضى للزبير بالميراث رواه سعيد واحتج به أحمد ]
1737 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بيع الولاء وهبته ]
1738 ( صحيح ) [ حديث الولاء لحمة كلحمة النسب لا يباع ولا يوهب رواه الخلال 1739 ( لم أقف عليه ) [ روي عن عمر وابنه وعلي وابن عباس وابن مسعود لا يصح أن يأذن لعتيقه فيوالي من شاء ]
1740 ( لم أقف على إسناده ) [ عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا ميراث الولاء للبكر من الذكور ولا يرث النساء من الولاء إلا ولاء من أعتق ]
1741 ( حسن ) [ روى عبد الرحمن عن الزبير أنه لما قدم خيبر رأى فتيه لعسا فأعجبه ظرفهم وحالهم فسأل عنهم فقيل له إنهم موال لرافع بن خديج وأبوهم مملوك لآل الحرقة فاشترى الزبير أباهم فأعتقه وقال لأولاده انتسبوا الي فإن ولاءكم لي فقال رافع ابن خديج الولاء لي لأنهم عتقوا بعتقي أمهم فاحتكموا إلى عثمان ففضى بالولاء للزبير فاجتمعت الصحابة عليه ]
*3* كتاب العتق
1742 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم من أعتق رقبة مؤمنة أعتق الله تعالى بكل إرب منها إربا منه من النار حتى انه ليعتق اليد باليد والرجل بالرجل والفرج بالفرج متفق عليه ]
1743 ( صحيح ) [ حديث المسلمون على شروطهم ]
فصل ]
1744 ( حسن ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن زنباعا أبا روح وجد غلاما له مع جاريته فقطع ذكره وجدع أنفه فأتى العبد النبي صلى الله عليه وسلم فذكر له ذلك فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما حملك على ما فعلت قال كذا كذا قال اذهب فأنت حر رواه أحمد وغيره ]
1745 ( لم أقف على سنده ) [ روي أن رجلا أقعد أمه له في مقلى حار فأحرق عجزها فأعتقها عمر رضي الله عنه وأوجعه ضربا حكاه أحمد في رواية ابن منصور ]
1746 ( صحيح ) [ حديث الحسن عن سمرة مرفوعا من ملك ذا رحم محرم فهو حر رواه الخمسة وحسنه الترمذي ]
1747 ( صحيح ) [ حديث لا يجزىء ولد والده إلا أن يجده مملوكا فيشتريه فيعتقه ]
رواه مسلم ]
1748 ( ضعيف ) [ روى الأثرم عن ابن مسعود أنه قال لغلامه عمير يا عمير إني أريد أن أعتقك عتقا هنيئا فأخبرني بمالك إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أيما رجل أعتق عبد أو غلامه فلم يخبره بماله فأنه لسيده ]
1749 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر مرفوعا من أعتق عبدا وله مال فالمال للعبد رواه أحمد وغيره قال أحمد يرويه عبد الله بن أبي جعفر من أهل مصر وهو ضعيف الحديث كان صاحب فقه فأما الحديث فليس فيه بالقوي ]
1750 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر مرفوعا من اعتق شركا له في عبد فكان له ما يبلغ ثمن العبد قوم عليه قيمة عدل فأعطى شركاءه حصصهم وعتق عليه العبد وإلا فقد عتق عليه ما عتق رواه الجماعة والدارقطني وزاد ورق ما بقي ]
فصل ]
1751 ( صحيح ) [ حديث لا طلاق ولا عتاق ولا بيع فيما لا يملك ابن آدم ]
فصل ]
1752 ( حسن ) [ قال سفينة أعتقتني أم سلمة وشرطت علي أن أخدم النبي صلىة الله عليه وسلم ما عاش رواه أحمد وابن ماجه ورواه أبو داود بنحوه ]
*4* باب التدبير
1753 ( صحيح ) [ حديث جابر أن رجلا أعتق مملوكا عن دبر فاحتاج فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يشتريه مني فباعه من نعيم بن عبد الله بثمانمائة درهم فدفعها إليه وقال أنت أحوج منه متفق عليه ]
1754 ( صحيح ) [ عن أبي هريرة وابن مسعود يجوز كتابة المدبر رواه الأثرم ]
1755 ( ضعيف ) [ عن محمد بن قيس بن الأحنف عن أبيه عن جده ]
أنه أعتق غلاما له عن دبر وكاتبه فأدى بعضا وبقي بعض ومات مولاه فأتوا ابن مسعود فقال ما أخذ فهو له وما بقي فلا شيء لكم رواه البخاري في تاريخه ]
1756 ( موضوع ) [ روى ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يباع المدبر ولا يشتري ]
1757 ( صحيح ) [ روي الدارقطني عن عمرة أن عائشة أصابها مرض وإن بني أخيها ذكروا شكواها لرجل من الزط يتطبب وإنه قال لهم إنكم لتذكرون امرأة مسحورة سحرتها جارية لها في حجر الجارية الآن صبي قد بال في حجرها فذكروا ذلك لعائشة فقالت ادعو لي فلانة الجارية لها فقالوا في حجرها فلان صبي لهم قد بال في حجرها فقالت إيتوني بها فأتيت بها فقالت سحرتني قالت نعم قالت لمه قالت أردت أن أعتق وكانت عائشة اعتقتها عن دبر منها فقالت إن لله علي أن لا تعتقي أبدا انظروا أسوأ العرب ملكه فبيعوها منه واشترت بثمنها جارية فأعتقتها رواه مالك في الموطأ والحاكم قال صحيح ]
1758 ( صحيح ) [ قول عمر وابنه جابر ولد المدبرة بمنزلتها ]
1759 ( صحيح ) [ روى عن ابن عمر أنه دبر أمتين وكان يطؤهما ]
*4* باب الكتابة
1760 ( صحيح ) [ أن عمر أجبر أنسا على كتابة سيرين ]
1761 ( صحيح ) [ حديث لا يحل مال امرىء إلا عن طيب نفس منه ]
1762 ( ضعيف ) [ أن عليا رضي الله عنه قال الكتابة على نجمين وإلا يتأمن الثاني ]
1763 ( حسن ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا المكاتب عبد ما بقي عليه درهم رواه أبو داود ]
فصل ]
1764 ( صحيح ) [ قالت بريرة لعائشة إني كاتبت أهلي على تسع أواق في كل عام أوقية فأعينيني على كتابتي فقال النبي صلى الله عليه وسلم اشتريها متفق عليه ]
فصل ]
1765 ( منكر ) [ روى أبو بكر بإسناده عن علي مرفوعا في قوله تعالى وآتوهم من مال الله الذي آتاكم قال ربع الكتابة وروي موقوفا على علي ]
1766 ( ضعيف ) [ قال علي الكتابة على نجمين والإيتاء من الثاني ]
1767 ( حسن ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا أيما عبد كوتب على مائة أوقية فأداها إلا عشر أوقيات فهو رقيق رواه الخمسة إلا النسائي وفي لفظ المكاتب عبد ما بقي عليه درهم رواه أبو داود ]
1768 ( صحيح ) [ روى الأثرم عن عمر وابنه وعائشة وزيد بن ثابت أنهم قالوا ]
المكاتب عبد ما بقي عليه درهم ]
1769 ( ضعيف ) [ حديث أم سلمة مرفوعا إذا كان لإحداكن مكاتب وكان عنده ما يؤدي فلتحتجب منه صححه الترمذي ]
1770 ( ضعيف ) [ روى سعيد عن أبي قلابة قال كن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم لا يحتجبن من مكاتب ما بقي عليه دينار ]
فصل ]
]
*4* باب أحكام أم الولد
1771 ( ضعيف ) [ حديث ابن عباس مرفوعا من وطيء أمته فولدت فهي معتقة عن دبر منه رواه أحمد وابن ماجه ]
1772 ( ضعيف ) [ وعنه أيضا قال ذكرت أم ابراهيم عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أعتقها ولدها رواه ابن ماجه والدارقطني ]
1773 ( لم أقف على إسناده ) [ قال عمر أبعد ما اختلطت دماؤكم ودماؤهن ولحومكم ولحومهن بعتموهن ]
1774 ( ضعيف ) [ قوله صلى الله عليه وسلم فهي معتقة عن دبر منه ]
1775 ( ضعيف ) [ حديث معتقة من بعده ]
1776 ( ضعيف مرفوعا ) [ حديث ابن عمر مرفوعا نهى عن بيع أمهات الأولاد وقال لا يبعن ولا يوهبن ولا يورثن يستمتع منها السيد ما دام حيا فإذا مات فهي حرة رواه الدارقطني ورواه مالك في الموطأ والدارقطني من طريق آخر عن ابن عمر ]
عن عمر موقوف ]
1777 ( صحيح ) [ حديث جابر بعنا أمهات الأولاد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وعهد أبي بكر فلما كان عمر نهانا فانتهينا رواه أبو داود ]
1778 ( صحيح ) [ روى سعيد بإسناده عن عبيدة قال خطب علي رضي الله عنه الناس فقال شاورنى عمر في أمهات الأولاد فرأيت أنا وعمر أن أعتقهن فقضى به عمر حياته وعثمان حياته فلما وليت رأيت أن أرقهن ]
1779 ( صحيح ) [ وروي عنه أنه قال بعث علي إلي وإلى شريح أن كنتم تقضون فإني أكره الاختلاف ]
1780 ( صحيح ) [ قال ابن عمر وابن عباس وغيرهما ولدها بمنزلتها ]
*3* كتاب النكاح
1781 ( صحيح ) [ حديث يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء رواه الجماعة من حديث ابن مسعود ]
1782 ( صحيح ) [ قال النبي صلى الله عليه وسلم إني أتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني متفق عليه ]
1783 ( صحيح ) [ قال ابن عباس لسعيد بن جبير تزوج فإن خير هذه الأمة أكثرها نساء رواه أحمد والبخاري ]
1784 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك متفق عليه ]
1785 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم لجابر فهلا بكرا تلاعبها وتلاعبك ]
متفق عليه ]
1786 ( حسن ) [ عن أبي هريرة قال قيل يا رسول الله أي النساء خير قال التي تسره إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها ولا في ماله بما يكره رواه أحمد والنسائي ]
1787 ( صحيح ) [ في حديث أبي هريرة رضي الله عنه والعينان زناهما النظر متفق عليه 1788 ( صحيح ) [ عن جرير قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نظر الفجاءة فقال اصرف بصرك رواه أحمد ومسلم وأبو داود ]
1789 ( لم أقف على سنده ) [ قال ابن مسعود إذا أعجبت أحدكم امرأة فليذكر مناتنها ]
1790 ( صحيح ) [ قال ابن عباس في قوله نعالى ( إلا ما ظهر منها ) [ الوجه والكفين ]
1791 ( حسن ) [ حديث جابر مرفوعا إذا خطب أحدكم المرأة فإن استطاع أن ينظر منها إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل قال فخطبت جارية من بني سلمة فكنت أتخبأ لها حتى رأيت منها بعض ما دعاني إلى نكاحها رواه أحمد وأبو داود ]
1792 ( صحيح ) [ روي أبو حفص بإسناده أن ابن عمر كان يضع يده بين ثدييها وعلى عجزها من فوق الثياب ويكشف عن ساقها ذكره في الوقع ]
1793 ( صحيح ) [ قال النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة إئذني له فإنه عمك ]
1794 ( صحيح ) [ حديث لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار ]
1795 ( ضعيف ) [ روى أبو بكر بإسناده أن أسماء بنت أبي بكر دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم في ثياب رقاق فأعرض عنها وقال يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا وأشار إلى وجهه وكفيه رواه أبو داود وقال هذا مرسل ]
1796 ( صحيح ) [ قال ابن المنذر ثبت أن عمر قال لأمه رآها متقتعة اكشفي رأسك ولا تشبهي بالحرائر وضربها بالدرة ]
1797 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يمنع المخنث من الدخول على نسائه فلما وصف ابنه غيلان وفهم أمر النساء أمر بحجبه ]
1798 ( صحيح ) [ حديث أن أبا طيبة حجم أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ]
وهو غلام ]
1799 ( صحيح ) [ وعن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى فاطمة بعبد قد وهبه لها قال وعلى فاطمة ثوب إذا قنعت به رأسها لم يبلغ رجليها وإذا غطت به رجليها لم يبلغ رأسها فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم ما تلقى قال إنه ليس عليك بأس إنما هو أبوك وغلامك رواه أبو داود ]
1800 ( ضعيف ) [ حديث إذا كان لإحداكن مكاتب وعنده ما يؤدي فلتحتجب منه صححه الترمذي ]
1801( ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره بالكسف عن مؤتزر بني قريظة 1802 ( ) [ عن عثمان أنه أتى بغلام قد سرق فقال انظروا إلى مؤتزره فلم يجدوه أنبت الشعر فلم يقطعه ]
1803 ( حسن ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا إذا زوج أحدكم جاريته عبده أو أجيره فلا ينظر إلى ما دون السرة والركبة فإنه عورة رواه أبو داود 1804 ( صحيح ) [ قال صلى الله عليه وسلم لفاطمة بنت قيس اعتدي في بيت ابن أم مكتوم فإنه رجل أعمى تضعين ثيابك فلا يراك متفق عليه ]
1805 ( صحيح ) [ وقالت عائشة كان رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم يسترني بردائه وأنا أنظر إلى الحبشة يلعبون في المسجد متفق عليه ]
1806 ( ضعيف ) [ حديث نبهان عن أم سلمة قالت كنت قاعدة عند النبي صلى الله عليه وسلم أنا وحفصة فاستأذن ابن أم مكتوم فقال صلى الله عليه وسلم احتجبا منه فقالت يا رسول الله إنه ضرير لا يبصر قال أفعمياوان أنتما لا تبصرانه رواه أبو داود والنسائي ]
1807 ( ضعيف ) [ حديث إذا كان لإحداكن مكاتب فلتحتجب منه ]
1808 ( حسن ) [ حديث أبي سعيد مرفوعا لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل ولا تنظر المرأة إلى عورة المرأة ولا يفضي الرجل إلى الرجل في الثوب الواحد ولا المرأة إلى المرأة في الثوب الواحد رواه أحمد ومسلم ]
1809 ( موضوع ) [ روى الشعبي قال قدم وفد عبد القيس على النبي صلى الله عليه وسلم وفيهم غلام أمرد ظاهر الوضاءة فأجلسه النبي صلى الله عليه وسلم وراء ظهره رواه أبو حفص ]
1810 ( حسن ) [ حديث بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قلت يا رسول الله عوراتنا ما نأتي منها وما نذر قال احفظ عورتك إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك حسنه الترمذي ]
1811 ( ضعيف ) [ روى أبو حفص عن أبي ليلى قال كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاء الحسن فجعل يتمرغ عليه فرفع مقدم قميصه أراه قال فقبل زبيبه 1812 ( ضعيف ) [ حديث عائشة ما رأيت فرج رسول الله صلى الله عليه وسلم قط رواه ابن ماجه وفي لفظ ما رأيته من النبي صلى الله عليه وسلم ولا آراه مني ]
فصل ]
1813 ( صحيح ) [ حديث جابر مرفوعا من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يخلون بامرأة ليس معها ذو محرم منها فإن ثالثهما الشيطان رواه أحمد وعن ابن عباس معناه متفق عليه ]
1814 ( ضعيف ) [ حديث دخل النبي صلى الله عليه وسلم على أم مسلمة وهي متأيمة من أبي سلمة فقال لقد علمت أني رسول الله وخيرته من خلقه وموضعي من قومي وكانت تلك خطبته رواه الدارقطني ]
1815 ( صحيح ) [ قال ابن عباس في الآية يقول إني أريد التزويج ولوددت أنه يسر لي امرأة صالحة رواه البخاري ]
1816 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا لا يخطب الرجل على خطبة أخيه حتى ينكح أو يترك رواه البخاري ]
1817 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر يرفعه لا يخطب الرجل على خطبة الرجل حتى يترك الخاطب قبله أو يأذن الخاطب رواه أحمد والبخاري والنسائي ]
1818 ( صحيح ) [ عن عروة أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب عائشة إلى أبي بكر رواه البخاري مختصرا مرسلا ]
1819 ( صحيح ) [ وعن أم سلمة قالت لما مات أبو سلمة أرسل إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطبني وأجبته رواه مسلم مختصرا ]
1820 ( لم أقف على إسناده ) [ روى أبو حفص العكبرى مرفوعا أمسكوا بالإملاك فإنه أعظم للبركة ]
1821 ( صحيح ) [ يسن أن يخطب قبله بخطبة ابن مسعود رواه الترمذي ]
1822 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أنه كان إذا دعي ليزوج قال الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد أن فلانا يخطب اليكم فإن أنكحتموه فالحمد لله وان رددتموه ]
فسبحان الله ]
1823 ( صحيح ) [ حديث أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم زوجنيها فقال زوجتكها بما معك من القرآن ]
1824 ( ضعيف ) [ عن رجل من بني سليم قال خطبت إلى النبي صلى الله عليه وسلم أمامة بنت عبد المطلب فأنكحني من غيرأن يتشهد رواه أبو داود ]
*4* باب ركني النكاح وشروطه
1825 ( صحيح ) [ حديث أنس مرفوعا أعتق صفية وجعل عتقها صداقها متفق عليه ]
1826 ( حسن ) [ حديث ثلاث جدهن جد وهزلهن جد الطلاق والنكاح والرجعة ]
حسنه الترمذي ]
1827 ( لم أقف على سنده ) [ روي عن أن ابن عمر زوج ابنه وهو صغير فاختصموا إلى زيد فأجازاه جميعا رواه الأثرم ]
1828 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا لا تنكح الأيم حتى تستأمر ولا تنكح البكر حتى تستأذن قالوا يا رسول الله وكيف إذنها قال أن تسكت متفق عليه ]
1829 ( ضعيف مرفوعا ) [ قالت عائشة إذا بلغت الجارية تسع سنين فهي امرأة رواه أحمد وروي عن أبن عمر مرفوعا ]
1830 ( صحيح ) [ حديث أن الخنساء زوجها أبوها وهي ثيب فكرهت ذلك فرد رسول الله صلى الله عليه وسلم نكاحه قال ابن عبد البر وهو حديث مجمع على صحته و لا نعلم مخالفا له إلا الحسن ]
1831 ( صحيح ) [ حديث أن عائشة تزوجت وهي ابنة ست متفق عليه ]
1832 ( لم أقف على إسناده ) [ روى الأثرم أن قدامه بن مظعون تزوج ابنة الزبير حين نفست فقيل له فقال ابنة الزبح إن مت ورثتني وإن عشت كانت امرأتي ]
1833 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس مرفوعا الأيم أحق بنفسها من وليها والبكر تستأمر وإذنها صماتها رواه أبو داود ]
1834 ( حسن ) [ حديث تستأمر اليتيمة في نفسها فإن سكتت فهو إذنها وإن أبت فلا جواز عليها رواه أحمد وأبو داود ]
1835 ( حسن ) [ روي أن قدامة بن مظعون زوج ابنة أخيه من عبد الله ابن عمر فرفع ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال انها يتيمة ولا تنكح إلا بإذنها رواه أحمد والدارقطني بأبسط من هذا ]
1836 ( صحيح المعنى ) [ حديث الثيب تعرب عن نفسها والبكر رضاها صماتها ]
رواه الأثرم ]
1837 ( صحيح ) [ قالت عائشة يا رسول الله إن البكر تستحي قال رضاها صماتها متفق عليه ]
1838 ( صحيح ) [ حديث أبو هريرة فإن بكت أو سكتت فهو رضاها وإن أبت فلا جواز عليها رواه أبو بكر ]
1839 ( صحيح ) [ حديث لا نكاح إلا بولي رواه الخمسة إلا النسائي وصححه أحمد وابن معين ]
1840 ( صحيح ) [ عن عائشة مرفوعا أيما امرأة نكحت بغير اذن وليها فنكاحها باطل فنكاحها باطل فنكاحها باطل فإن دخل بها فلها المهر بما استحل من فرجها فإن اشتجروا فالسلطان ولي من لا ولي لها رواه الخمسة إلا النسائي ]
1841 ( صحيح ) [ عن أبي هريرة مرفوعا لا تزوج المرأة المرأة ولا تزوج المرأة نفسها فإن الزانية هي التى تزوج نفسها رواه ابن ماجه والدارقطني ]
1842 ( ضعيف ) [ عن عكرمة بن خالد قال جمعت الطريق ركبا فجعلت امرأة منهن ثيب أمرها بيد رجل غير ولي فأنكحها فبلغ ذلك عمر فجلد الناكح المنكح ورد نكاحهما رواه الشافعي و الدارقطني ]
1843 ( صحيح ) [ نزلت آية ( فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن ) [ في معقل بن يسار حين امتنع من تزويج أخته فدعاه النبي صلى الله عليه وسلم فزوجها رواه البخاري وغيره بمعناه ]
1844 ( صحيح مرفوعا ) [ قول ابن عباس لا نكاح إلا بشاهدي عدل وولي مرشد 1845 ( ضعيف مرفوعا ) [ روي عن ابن عباس مرفوعا لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل وأيما امرأة أنكاحها ولي مسخوط فنكاحها باطل ]
1846 ( ضعيف ) [ حديث أم سلمة أنها لما انقضت عدتها أرسل إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطبها فقالت يا رسول الله ليس أحد من أوليائي شاهدا قال ليس من أوليائك شاهد ولا غائب يكره ذلك فقالت لابنها يا عمر قم فزوج رسول الله صلى الله عليه و سلم فزوجه رواه أحمد والنسائي ]
1847 ( لم أقف على إسناده ) [ قال علي رضي الله عنه إذا بلغ النساء نص الحقائق فالعصبة أولى يعني إذا أدركن رواه أبو عبيد في الغريب ]
1848 ( صحيح ) [ حديث فإن اشتجروا فالسلطان ولي من لا ولي له ]
فصل ]
1849 ( ضعيف ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم وكل أبا رافع في تزويجه ميمونة رواه مالك ]
1850 ( ضعيف ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم وكل عمرو بن أمية في تزويجه ]
أم حبيبة ]
1851 ( لم أقف عليه ) [ روي أن رجلا من العرب ترك ابنته عند عمر وقال إذا وجدت كفءا فزوجه ولو بشراك نعله فزوجها عثمان بن عفان فهي أم عمرو ابن عثمان 1852 ( لم أقف عليه ) [ قول عمر إذا أنكح وليان فالأول أحق ما لم يدخل بها الثاني 1853 ( ضعيف ) [ روى سمرة عنه صلى الله عليه وسلم قال أيما امرأة زوجها وليان فهي للأول رواه أبو داود و الترمذي وأخرجه النسائي عنه وعن عقبة ]
1911 ( موقوف ) [ روي نحوه عن علي ]
1854 ( صحيح ) [ روي البخاري عن عبد الرحمن بن عوف أنه قال لأم حكيم ابنه قارظ أتجعلين أمرك إلي قالت نعم قال قد تزوجتك ]
1855 ( صحيح ) [ أن المغيرة بن شعبة أمر رجلا أن يزوجه امرأة المغيرة أولى بها منه رواه أبو داود ]
1856 ( صحيح ) [ حديث أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم أعتق صفية وجعل عتقها صداقها رواه أحمد وأبو داود والترمذي وصححه ]
1857 ( ضعيف ) [ عن صفية قالت أعتقني رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعل عتقي صداقي رواه الأثرم
1858 ( موضوع ) [ حديث لا نكاح إلا بولي وشاهدين ذكره أحمد ]
1859 ( ضعيف ) [ حديث عائشة مرفوعا لا بد في النكاح من حضور أربعة الولي والزوج والشاهدين رواه الدارقطني ]
1860 ( صحيح ) [ حديث عمران بن حصين مرفوعا لا نكاح إلى بولي وشاهدي عدل ذكره أحمد في رواية ابنه عبد الله ورواه الخلال ]
1861 ( ) [ روى مالك في الموطأ عن ابن الزبير إن عمر بن الخطاب أتى بنكاح لم يشهد عليه إلا رجل وامرأة فقال هذا نكاح السر ولا أجيزه لو كنت تقدمت فيه لرجمت ]
1862 ( ضعيف ) [ حديث ابن عباس مرفوعا البغايا اللواتي يزوجن أنفسهن بغير بينة رواه الترمذي ]
1863 ( صحيح ) [ في البخاري أن أبا حذيفة أنكح سالما ابنة أخيه الوليد بن عتبة وهو مولى لامرأة من الأنصار ]
1864 ( صحيح ) [ حديث أمر صلى الله عليه وسلم فاطمة بت قيس أن تنكح أسامة فنكحها بأمره متفق عليه ]
1865 ( ) [ قال ابن مسعود لأخته أنشدك الله ألا تنكحي إلا مسلما وإن كان أحمر روميا أو أسود حبشيا ]
1866 ( موضوع ) [ حديث جابر مرفوعا لا ينكح النساء إلا الأكفاء ولا يزوجهن إلا الأولياء رواه الدارقطني ]
1867 ( ضعيف ) [ قال عمر رضي الله عنه لأمنعن فروج ذوات الأحساب إلا من الأكفاء رواه الدارقطني ]
1868 ( حسن ) [ عن أبي حاتم المزني مرفوعا إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه إن لا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير قالوا يا رسول الله وإن كان فيه قال إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه ثلاث مرات رواه الترمذي وقال حسن غريب ]
1869 ( موضوع ) [ حديث العرب بعضهم لبعض أكفاء إلا حائكا أو حجاما ]
1870 ( صحيح ) [ حديث الحسب المال ]
1871 ( حسن ) [ حديث إن أحساب الناس بينهم هذا المال رواه النسائي بمعناه ]
1872 ( صحيح ) [ حديث اللهم احيني مسكينا وأمتني مسكينا رواه الترمذي ]
1873 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم خير بريرة حين عتقت تحت العبد 1874 ( لم أقف على سنده ) [ قال سلمان لجرير إنكم معشر العرب لا نتقدمكم في صلاتكم ولا ننكح نساءكم إن الله فضلكم علينا بمحمد صلى الله عليه وسلم وجعله فيكم رواه البزار بسند جيد ورواه سعيد بمعناه ]
*4* باب المحرمات في النكاح
1875 ( موقوف ) [ قال صلى الله عليه وسلم لما ذكر هاجر أم اسماعيل تلك أمكم ]
يا بني ماء السماء ]
1876 ( صحيح ) [ حديث يحرم بالرضاع ما يحرم بالنسب متفق عليه ]
1877 ( صحيح ) [ عن علي مرفوعا إن الله حرم من الرضاع ما حرم من النسب رواه أحمد والترمذي وصححه ]
1878 ( لم أقف على إسناده بهذا اللفظ ) [ قال ابن عباس أبهموا ما أبهمه القرآن ]
1879 ( ضعيف ) [ حديث عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا أيما رجل نكح امرأة دخل بها أو لم يدخل فلا يحل له نكاح أمها رواه ابن ماجه ورواه أبو ]
حفص بمعناه ]
1880 ( صحيح ) [ روي عن عمر وعلي أنهما رخصا فيها إذا لم تكن في حجره ]
1881 ( صحيح عنه ) [ عن ابن عباس أن وطء الحرام لا يحرم ]
فصل ]
1882 ( صحيح ) [ عن أبي هريرة مرفوعا لا تجمعوا بين المرأة وعمتها ولا بين المرأة وخالتها متفق عليه ]
1883 ( صحيح ) [ قول الرسول صلى الله عليه وسلم لغيلان بن سلمة حين أسلم وتحته عشرة نسوة أمسك أربعا وفارق سائرهن رواه الترمذي ]
1884 ( ضعيف ) [ قال نوفل بن معاوية أسلمت وتحتي خمسة نسوة فقال النبي صلى الله عليه وسلم فارق واحدة منهن رواه الشافعي ]
1885 ( حسن ) [ عن قيس بن الحارث قال أسلمت وعندي ثمانية نسوة فأتيت التبي صلى الله عليه وسلم فذكرت له ذلك فقال اختر منهن أربعا رواه أبو داود وابن ماجه فصل ]
1886 ( صحيح ) [ نهى النبي صلى الله عليه وسلم مرثد بن أبي مرثد الغنوي أن ينكح عناقا رواه أبو داود والترمذي والنسائي ]
1887 ( صحيح ) [ قال عليه الصلاة والسلام لامرأة رفاعة لما أرادت أن ترجع إليه بعد أن طلقها ثلاثا وتزوجت بعبد الرحمن بن الزبير لا حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك رواه الجماعة ]
1888 ( صحيح ) [ حديث عثمان مرفوعا لا ينكح المحرم ولا ينكح ولا يخطب رواه الجماعة إلا البخاري ولم يذكر الترمذي الخطبة ]
1889 ( صحيح ) [ وضعف أحمد رواية من روى عن حذيفة أنه تزوج مجوسية فقال أبو وائل يقول يهودية وهو أوثق ]
1890 ( صحيح ) [ حديث المسلمون على شروطهم ]
1891 ( صحيح ) [ قول عمر مقاطع الحقوق عند الشروط ]
*4* باب الشروط في النكاح
1892 ( صحيح ) [ حديث إن أحق ما أوفيتم به من الشروط ما استحللتم به الفروج متفق عليه ]
1893 ( صحيح ) [ روى الأثرم أن رجلا تزوج امرأة وشرط لها دارها ثم أراد نقلها فخاصموه إلى عمر فقال لها شرطها فقال الرجل إذا يطلقنا فقال عمر مقاطع الحقوق عند الشروط ]
1894 ( صحيح ) [ نهى صلى الله عليه وسلم أن تشترط المرأة طلاق أختها متفق عليه ]
1895 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الشغار والشغار أن يزوج الرجل ابنته على أن يزوجه الآخر ابنته وليس بينهما صداق ]
متفق عليه ]
1896 ( حسن ) [ عن الأعرج أن العباس بن عبد الله بن عباس أنكح عبد الرحمن بن الحكم ابنته وأنكحه عبد الرحمن ابنته وكانا جعلا صداقا فكتب معاوية الى مروان يأمره أن يفرق بينهما وقال في كتابه هذا الشغار الذي نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه أحمد أبو داود ]
1897 ( صحيح ) [ حديث لعن الله المحلل والمحلل له رواه أبو داود وابن ماجه والترمذي 1898 ( صحيح ) [ روى نافع عن ابن عمر أن رجلا قال له تزوجتها أحلها لزوجها لم يأمرني ولم يعلم قال لا إلا نكاح رغبة إن أعجبتك أمسكتها وإن كرهتها فارقتها قال وإن كنا نعده على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم سفاحا وقال لا يزالا زانيين وإن مكثا عشرين سنة إذا علم أنه يريد أن يحلها ]
1899 ( ) [ جاء رجل الى ابن عباس فقال إن عمي طلق امرأته ثلاثا أيحلها له رجل قال من يخادع الله يخدعه ]
1900 ( ) [ روى أبو حفص بإسناده عن محمد بن سيرين قال قدم مكة رجل ومعه أخوة وله صغار وعليه إزار من بين يديه رقعة ومن خلفه رقعة فسأل عمر فلم يعطه شيئا فبينما هو كذلك إذ نزغ الشيطان بين رجل من قريش وبين أمرأته فطلقها ثلاثا فقال هل لك أن تعطي ذا الرقعتين شيئا ويحلك لي قالت نعم إن شئت رواه سعيد بنحوه ]
1901 ( شاذ بهذا اللفظ ) [ حديث الربيع بن سبرة قال أشهد على أبي أنه حدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عنه في حجة الوداع وفي لفظ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حرم متعة النساء رواه أبو داود ]
1902 ( صحيح ) [ لمسلم عن سبرة أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمتعة عام الفتح حين دخلنا مكة ثم لم نخرج حتى نهانا عنها ]
1903 ( ضعيف ) [ حكي عن ابن عباس الرجوع عن قوله بجواز المتعة ]
فصل ]
1904 ( صحيح ) [ حديث عروة عن عائشة أن بريرة أعتقت وكان زوجها عبدا فخيرها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو كان حرا لم يخيرها رواه أححمد ومسلم وأبو داود والترمذي وصححه ]
1905 ( شاذ بهذا اللفظ ) [ خبر الأسود عن عائشة أنه صلى الله عليه وسلم خير بريرة وكان زوجها حرا رواه النسائي ]
1906 ( صحيح ) [ روى القاسم وعروة عنها أنه كان عبدا رواه البخاري ]
1907 ( صحيح ) [ قال ابن عباس كان زوج بريرة عبد أسود لبني المغيرة يقال له مغيث رواه البخاري وغيره ]
1908 ( ضعيف ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لبريرة إن قربك فلا خيار لك رواه ]
أبو داود ]
1909 ( صحيح ) [ روى نافع عن ابن عمر أن لها الخيار ما لم يمسها رواه مالك ]
*4* باب حكم العيوب في النكاح
1910 ( لم أقف على إسناده ) [ روى أبو عبيد بإسناده عن سليمان بن يسار أن ابن سند تزوج امرأة وهو خصي فقال له عمر أعلمتها قال لا قال أعلمها ثم خيرها ]
1911 ( صحيح ) [ روى عن عمر وعثمان وابن مسعود والمغيرة بن شعبة أن العتين يؤجل سنة ]
1912 ( ضعيف جداً ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج امرأة من بني عفار فرأى بكشحها بياضا فقال لها البسي ثيابك والحقي بأهلك رواه أحمد وسعيد في سننه 1913 ( ضعيف ) [ قال عمر رضي الله عنه أيما امرأة غر بها رجل بها جنون أو جذام أو برص فلها مهرها بما أصاب منها وصداق الرجل على من غره رواه مالك والدارقطني ]
[ فصل ]
*4* باب نكاح الكفار
1914 ( حسن ) [ حديث ولدت من نكاح لا سفاح ]
1915 ( صحيح المعنى ) [ أسلم خلق كثير في عصر رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقرهم على أنكحتهم ولم يكشف عن كيفيتها ]
1916 ( صحيح ) [ حديث أخذ الرسول صلى الله عليه وسلم الجزية من مجوس هجر ]
1917 ( ) [ كتب عمر أن فرقوا بين كل ذي رحم من المجوس ]
1918 ( ضعيف ) [ عن ابن عباس أن رجلا جاء مسلما على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ثم جاءت امرأته مسلمة بعده فقال يا رسول الله إنها كانت مسلمة معي فردها عليه رواه أبو داود ]
1919 ( ضعيف ) [ حديث مالك في الموطأ عن ابن شهاب قال كان بين إسلام صفوان بن أمية وامرأته ابنة الوليد بن المغيرة نحو شهر أسلمت يوم الفتح وبقي صفوان حتى شهد حنينا والطائف وهو كافر ثم أسلم فلم يفرق النبي صلى الله عليه وسلم بينهما واستقرت عنده امرأته بذلك النكاح ]
1920 ( معضل منكر ) [ قال ابن شبرمة كان الناس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم الرجل قبل المرأة والمرأة قبل الرجل فأيهما أسلم قبل انقضاء عدة المرأة فهي أمرأته فإن أسلم بعد العدة فلا نكاح بينهما ]
1921 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم رد زينب على أبي العاص بالنكاح الأول رواه أبو داود ]
1922 ( منكر ) [ حديث عمرو بن شعيب أنه ردها بنكاح جديد ]
[فصل ]
*3* كتاب الصداق
1923 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لعبد الرحمن ما أصدقتها قال وزن نواة من ذهب ]
1924 ( صحيح ) [ روى أنه صلى الله عليه وسلم زوج رجلا امرأة ولم يسم لها مهرا ]
1925 ( صحيح ) [ حديث التمس ولو خاتما من حديد ]
1926 ( ضعيف ) [ عن عامر ابن ربيعة أن امرأة من فزارة تزوجت على نعلين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرضيت من مالك ونفسك بنعلين قالت نعم فأجازوه رواه أحمد وابن ماجه والترمذي وصححه ]
1927 ( صحيح ) [ قال عمر لا تغالوا في صدقات النساء الحديث رواه أبو داود والنسائي ]
1928 ( ضعيف ) [ عن عائشة مرفوعا أعظم النساء بركة أيسرهن مؤنة رواه أبو حفص ورواه أحمد بنحوه ]
1929 ( منكر ) [ روي أن النبي صلى الله عليه وسلم زوج رجلا على سورة من القرآن ثم قال لا تكون لأحد بعدك مهرا رواه النجاد وسعيد في سننه ]
1930 ( صحيح ) [ حديث الموهوبة وقوله عليه السلام فيه زوجتكما بما معك من القرآن متفق عليه ]
1931 ( ضعيف ) [ حديث ابن عمرو مرفوعا لا يحل للرجل أن ينكح امرأة بطلاق أخرى رواه أحمد ]
فصل ]
1932 ( صحيح ) [ قول عمرلا تغالوا في صداق النساء ]
1933 ( حسن ) [ حديث جابر مرفوعا أيما عبد تزوج بغير إذن سيده فهو عاهر ]
وراه أحمد والترمذي وحسنه ]
فصل ]
1934 ( صحيح ) [ حديث إن أعطيتها إزارك جلست ولا أزار لك ]
1935 ( ضعيف ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا ولي العقد الزوج رواه الدارقطني ]
فصل فيما يسقط الصداق ويتصفه ويقرره ]
1936 ( ضعيف ) [ عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان مرفوعا من كشف خمار امرأة ونظر إليها وجب الصداق دخل بها أو لم يدخل رواه الدارقطني ]
1937 ( صحيح ) [ روى الإمام أحمد والأثرم عن زرارة ابن أوفى قال قضى الخلفاء الراشدون المهديون أن من أغلق بابا أو أرخى سترا فقد وجب المهر ووجبت العدة رواه أيضا عن الأحنف عن ابن عمر وعلي ]
فصل ]
1938 ( صحيح ) [ حديث البينة على المدعي واليمين على من أنكر ]
فصل ]
1939 ( صحيح ) [ عن ابن مسعود أنه سئل عن امرأة تزوجها رجل ولم يفرض لها صداقا ولم يدخل بها حتى مات فقال ابن مسعود لها صداق نسائها لا وكس ولا شطط وعليها العدة ولها الميراث فقام معقل بن سنان الاشجعي فقال قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في بروع بنت واشق امرأة منا مثل ما قضيت رواه أبو داود والترمذي وصححه ]
1940 ( صحيح ) [ عن عقبة بن عامر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل أترضى أن أزوجك فلانة قال نعم وقال للمرأة أترضين أن أزوجك فلانا قالت نعم فزوج أحدهما صاحبه فدخل بها الرجل ولم يفرض لها صداقا ولم يعطها شيئا فلما حضرته الوفاة قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجني فلانة ولم أفرض لها صداقا ولم أعطها شيئا فأشهدكم أني قد أعطيتها من صداقها سهمي بخيبر فأخذت سهما فباعته بمائة ألف رواه أبو داود ]
1941 ( ) [ روي عن علي وغيره لكل مطلقة متاع ]
1942 ( صحيح ) [ قول ابن عباس أعلى المتعة خادم ثم دون ذلك النفقة ثم دون ذلك الكسوة ]
فصل ]
1943 ( صحيح ) [ في بعض الفاظ حديث عائشة ولها الذي أعطاها بما أصاب منها قال القاضي حدثناه أبو بكر البرقاني وأبو محمد الخلال ]
1944 ( صحيح ) [ حديث فلها المهر بما استحل من فرجها ]
*2* المجلد السابع
*3*تتمة كتاب الصداق
*4* باب الوليمة وآداب الأكل
1945 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى لله عليه وسلم فعلها كما في حديث أنس ]
1946 ( صحيح ) [ وأمر بها عبد الرحمن بن عوف حين قال له تزوجت فقال له أولم ولو بشاة متفق عليهما ]
1947 ( صحيح ) [ شر الطعام طعام الوليمة يدعى إليها الأغنياء ويترك الفقراء ومن لم يجب فقد عصى الله ورسوله ]
1948 ( صحيح ) [ حديث عن أبن عمر مرفوعا أجيبوا هذه الدعوة إذا دعيتم لها ]
1949 ( صحيح ) [ حديث عمر مرفوعا من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يقعد على مائدة يدار عليها الخمر رواه أحمد ]
1950 ( ضعيف ) [ حديث الوليمة أول يوم حق والثاني معروف والثالث رياء وسمعة رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه ]
1951 ( ضعيف ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إذا اجتمع الداعيان فأجب أقربهما بابا فإن أقربهما بابا أقربهما جوارا فإن سبق أحدهما فأجب الذي سبق ]
1952 ( حسن ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم كان في دعوة وكان معه جماعة فاعتزل رجل من القوم ناحية فقال صلى الله عليه وسلم دعاكم أخوكم وتكلف لكم كل يوما ثم صم يوما مكانه إن شئت ]
1953 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا إذا دعي أحدكم فليجب فإن كان صائما فليدع وإن كان مفطرا فليطعم رواه أبو داود ]
1954 ( ضعيف ) [ حديث ابن عمر مرفوعامن دخل على غير دعوة دخل سارقا وخرج مغيرا رواه أبو داود ]
1955 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا إذا دعي أحدكم إلى طعام فجاء مع الرسول فذلك إذن لك رواه أحمد وأبو داود ]
1956 ( صحيح ) [ قال ابن مسعود إذا دعيت فقد أذن لك رواه أحمد ]
1957 ( صحيح ) [ روى أحمد في المسند أن سلمان دخل عليه رجل فدعا له بما كان عنده فقال لولا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهانا أو قال لولا أنا نهينا أن يتكلف أحدنا لصاحيه تكلفنا لك ]
1958 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم نحر خمس بدنات وقال من شاء اقتطع رواه أحمد وأبو داود ]
1959 ( صحيح ) [ حديث نهى رسول صلى الله عليه وسلم عن النهي والمثلة رواه أحمد والبخاري ]
1960 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة قسم النبي صلى الله عليه وسلم يوما بين أصحابه تمرا فأعطى كل إنسان سبع تمرات الحديث رواه البخاري ]
1961 ( ضعيف ) [ حديث عائشة دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأى كسرة ملقاة فأخذها فمسحها ثم أكلها وقال يا عائشة أكرمي كريمك فإنها ما نفرت عن قوم فعادت إليهم رواه ابن ماجه ورواه ابن أبي الدنيا في كتاب الشكر له بنحوه ولفظه أحسني جوار نعم الله عليك ]
1962 ( صحيح ) [ حديث أنه كان صلى الله عليه وسلم يحتز من كتف شاة رواه البخاري ]
فصل ]
1963 ( منكر ) [ حديث أنس مرفوعا من أحب أن يكثر خير بيته فليتوضأ إذا حضر غداؤه وإذا رفع اسناده ضعيف رواه ابن ماجه وغيره ]
1964 ( ضعيف ) [ وعن سلمان مرفوعا بركة الطعام الوضوء قبله وبعده ]
1965 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا إذا أكل أحدكم فليذكر إسم الله فإن نسي أن يذكر اسم الله في أوله فليقل بسم الله أوله وآخره ]
1966 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم جثا عند الأكل وقال أما أنا فلا آكل متكئا رواه مسلم ]
1967 ( صحيح ) [ عن أنس أنه صلى الله عليه وسلم أكل مقعيا تمرا وفي لفظ يأكل منه أكلا ذريعا رواه مسلم ]
1968 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لعمر بن أبي سلمة يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك متفق عليه ]
1969 ( صحيح ) [ عن كعب بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل بثلاث أصابع ولا يمسح يده حتى يلعقها رواه الخلال ]
1970 ( صحيح ) [ حديث جابر أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بلعق الأصابع والصحفة وقال إنكم لا تدرون في أية البركة رواه مسلم ]
1971ص1 حديث جابر مرفوعا إذا وقعت لقمة أحدكم فليأخذها فليمط ماكان بها من أذى ثم ليأكلها ولا يدعها للشيطان الحديث رواه مسلم ]
1972 ( صحيح ) [ قول عائشة كنت أتعرق العرق فأناوله النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاه على موضع في ]
1973 ( صحيح ) [ حديث أكل معه صلى الله عليه وسلم عمر بن أبي سلمة وهو صغير ]
1974 ( صحيح ) [ أثرعن ابن عمر ترك الخلال يوهن الأسنان ]
1975 ( ضعيف ) [ حديث تخللوا من الطعام فإنه ليس شيء أشد على الملك الذي على العبد أن يجد من أحدكم ريح الطعام ]
1976 ( ضعيف ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا من أكل فما تخلل فليلفظ وما لاك بلسانه فليبلع من فعل فقد أحسن ومن لا فلا حرج رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه ]
1977 ( صحيح ) [ حديث عن ابن عباس مرفوعا نهى أن يتنفس في الإناء أو ينفخ فيه ]
1978 ( صحيح ) [ قال أبو هريرة لا يؤكل طعام حتى يذهب بخاره رواه البيهقي ]
بإسناد حسن ]
1979 ( ) [ حديث أكله صلى الله عليه وسلم بكفه كلها ولم يصحح الإمام أحمد ]
1980 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم وكل مما يليك ]
1981 ( صحيح ) [ وفي لفظ آخر كلوا من جوانبها ودعوا ذروتها يبارك فيها رواهما [ابن ماجه ]
1982 ( منكر ) [ عن ابن عمر نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن مطعمين عن الجلوس على مائدة يشرب عليها الخمر وأن يأكل وهو منبطح على بطنه رواه أبو داود ]
1983 ( صحيح ) [ حديث ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطنه الحديث رواه الرمذي والنسائي وابن ماجه ]
1984 ( لم أقف عليه ) [ عن سمرة بن جندب أنه قيل له أن ابنك بات البارحة بشما فقال أما لو مات فلا أصل عليه ]
1985 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لأبي هريرة اشرب أي من اللبن فشرب ثم أمره ثانيا وثالثا حتى قال والذي بعثك بالحق ما أجد له مساغا رواه البخاري ]
1986 ( صحيح ) [ حديث لا ضرر ولاضرار ]
1987 ( صحيح ) [ حديث أنس في الدباء وفيه فجعلت أجمع الدباء بين يديه ]
رواه البخاري ]
فصل ]
1988 ( صحيح ) [ حديث إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها ويشرب الشربة فيحمده عليها رواه مسلم ]
1989 ( حسن ) [ حديث معاذ بن أنس الجهني مرفوعا من أكل طعاما فقال الحمد لله الذي أطعمني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة غفر له ما تقدم من ذنبه رواه ]
ابن ماجه ]
1990 ( ضعيف ) [ قول جابر صنع أبو الهيثم بن التيهان للنبي صلى الله عليه وسلم طعاما فدعاه وأصحابه فلما فرغوا قال أثيبوا أخاكم قالوا يا رسول الله وما إثابته قال إن الرجل إذا دخل بيته وأكل طعامه وشرب شرابه فدعوا له فذلك إثابته رواه ]
أبو داود ]
1991 ( ) [ حديث من صنع إليكم معروفا فكافئوه ]
1992 ( صحيح ) [ حديث قال أبو أيوب كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى بطعام أكل وبعث بفضله إلي فيسأل أبو أيوب عن موضع أصابعه فيتبع موضع أصابعه ]
1993 ( ضعيف ) [ حديث عائشة مرفوعا أعلنوا هذا النكاح واضربوا عليه بالغربال رواه ابن ماجه ]
1994 ( حسن ) [ حديث فصل ما بين الحلال والحرام الدف والصوت في النكاح رواه الخمسة إلا أبا داود ]
1995 ( حسن ) [ حديث قوله صلى الله عليه وسلم ]
للأنصار أتيناكم أتيناكم - فحيونا نحييكم - ولولا الذهب الأحمر - لما حلت بواديكم - ولولا الحبة السوداء - ما سرت عذاريكم - ]
1996 ( ضعيف ) [ حديث كان صلى الله عليه وسلم يكره نكاح السر حتى يضرب بدف ويقال أتيناكم أتيناكم - فحيونا نحييكم -رواه عبد الله بن أحمد في المسد ]
*4* باب عشرة النساء
1997 ( صحيح ) [ حديث استوصوا بالنساء خيرا رواه مسلم ]
1998 ( صحيح ) [ حديث لو كنت آمرا أحد أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها رواه الترمذي ]
1999 ( حسن ) [ حديث جابر بن عتيك مرفوعا إن من الغيرة ما يحب الله ومن الغيرة ما يبغض الله ومن الخيلاء ما يحب الله ومنها ما يبغض الله فالغيرة في غير الريبة الحديث رواه أحمد وأبو داود والنسائي ]
2000 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم بني بعائشة وهي بنت ]
تسع سنين ]
‏فصل ]
2001‏‏ ( صحيح ) [ قال جابر من بين يديها ومن خلفها غير أن لا يأتيها إلا في المأتى 2002 ( صحيح ) [ حديث إذا باتت المرأة هاجرة فراش زوجها لعنتها الملائكة حتى تصبح متفق عليه ]
2003 ( صحيح ) [ حديث لا ضرر ولا ضرار ]
2004 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه متفق عليه ]
2005 ( صحيح ) [ حديث إن الله لا يستحي من الحق لا تأتوا النساء في أعجازهن ]
رواه ابن ماجه ]
2006 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا من أتى حائضا أو امرأة في دبرها فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم رواه الأثرم ]
2007 ( ضعيف ) [ عن عمر نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعزل عن الحرة إلا بإذنها رواه أحمد وابن ماجه ]
2008 ( منكر ) [ حديث لا تكثروا الكلام عند مجامعة النساء فإنه منه يكون الخرس والفأفأة رواه أبو حفص ]
2009 ( ضعيف ) [ حديث إذا أتى أحدكم أهله فليستتر ولا يتجرد العيرين ]
رواه ابن ماجه ]
2010 ( ضعيف ) [ حديث أنس مرفوعا وفيه ثم إذا قضى حاجته فلا يعجلها حتى تقضي حاجتها رواه أحمد وأبو حفص ]
2011 ( صحيح ) [ حديث نهيه صلى الله عليه وسلم يحدثنا بما جرى بينهما رواه ]
أبو داود ]
2012 ( صحيح ) [ حديث عن ابن عباس مرفوعا لو أن أحدكم حين يأتي أهله قال بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتا فولد بينهما ولد لم يضره الشيطان أبدا متفق عليه ]
فصل ]
2013 ( ضعيف ) [ حديث عائشة مرفوعا ولو أن رجلا أمر امرأته أن تنقل من جبل أحمر إلى جبل أسود ومن جبل أسود إلى جبل أحمر لكان نولها أن تفعل رواه أحمد ]
وابن ماجه ]
2015 ( ضعيف ) [ حديث أنس أن رجلا سافر ومنع زوجته من الخروج فمرض أبوها فاستأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حضور جنازته فقال لها اتقي الله ولا تخالفي زوجك فأوحى الله إليه أني قد غفرت لها بطاعتها زوجها رواه ابن بطة ]
في أحكام النساء ]
فصل ]
2015 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عمرو إن لزوجك عليك حقا متفق عليه ]
2016 ( صحيح ) [ وروى الشعبي أن كعب بن سوار كان جالسا عند عمر بن الخطاب فجاءت امرأة فقالت ياأمير المؤمنين ما رأيت رجلا قط أفضل من زوجي والله انه ليبيت ليلة قائما ويظل نهارا صائما فاستغفر لها وأثنى عليها واستحيت المرأة وقامت راجعة فقال كعب يا أمير المؤمنين هلا أعديت المرأة على زوجها فلقد أبلغت اليك في الشكوى فقال لكعب اقض بينهما فإنك فهمت من أمرها مالم أفهم قال فإني أرى كأنها امرأة عليها ثلاث نسوة هي رابعتهن فأقضى بثلاثة أيام ولياليهن يتعبد ]
فيهن ولها يوم وليلة فقال عمر والله ما رأيك الأول بأعجب من لآخر إذهب فأنت قاض على البصرة وفي لفظ نعم القاضي أنت رواه سعيد ]
2017 ( صحيح ) [ عن أبي هريرة مرفوعا من كان له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وشقه مائل رواه أبو داود ]
2018 ( ضعيف ) [ عن عائشة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم بيننا فيعدل ثم يقول اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما لا أملك رواه أبو داود ]
2019 ( صحيح ) [ لقوله صلى الله عليه وسلم لأم سلمة فإن سبعت لك سبعت لنسائي رواه أحمد ومسلم ]
2020 ( صحيح ) [ حديث أن سودة وهبت يومها لعائشة متفق عليه ]
2021 ( صحيح ) [ حديث عائشة قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتي وفي يومي وإنما قبض نهارا ]
2022 ( ضعيف ) [ عن علي لزوجه أمة مع حرة ليلة من ثلاث ليال رواه الدارقطني 2023 ( حسن ) [ قالت عائشة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل علي في يوم غيري فينال مني كل شيء إلا الجماع ]
2024 ( ضعيف ) [ وقال صلى الله عليه وسلم اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما لا أملك ]
فصل ]
2025 ( صحيح ) [ حديث أبي قلابة عن أنس قال من السنة إذا تزوج البكر على الثيب أقام عندها سبعا وقسم وإذا تزوج الثيب أقام عندها ثلاثا ثم قسم قال أبو قلابة لو شئت لقلت إن أنسا رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم أخرجاه ]
2026 ( صحيح ) [ عن معاذ مرفوعا اتفق على عيالك من طولك ولا ترفع عنهم عصاك أدبا وأخفهم في الله رواه أحمد ]
2027 ( ) [ قال ابن عباس لا تضاجعها في فراشك ]
2028 ( صحيح ) [ حديث هجر النبي صلى الله عليه وسلم نساءه فلم يدخل عليهن شهرا متفق عليه ]
2029 حديث أبي هريرة مرفوعا لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام ]
متفق عليه ]
2030 ( حسن ) [ حديث عمرو بن الأجوص مرفوعا وفيه فإن فعلن فاهجروهن في المضاجع واضربوهن ضربا غير مبرح الحديث رواه ابن ماجه والترمذي وصححه ]
2031 ( صحيح ) [ حديث لا يجلد أحدكم امرأته جلد العبد ثم يضاجعها في آخر اليوم ]
2032 ( صحيح ) [ حديث لا يجلد أحدكم فوق عشرة أسواط إلا في حد من حدود الله تعالى متفق عليه ]
2033 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم ولا تضرب الوجه ولا تقبح ولاى تهجر إلا في البيت رواه أحمد وأبو داود ]
2034 ( ضعيف ) [ حديث لا يسأل الرجل فيما ضرب امرأته رواه أبو داود ]
*3* كتاب الخلع
2035 ( صحيح ) [ حديث أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة رواه الخمسة إلا النسائي ]
2036 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لثابت بن قيس إقبل الحديقة وطلقها تطليقة رواه البخاري ]
2037 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في حديث جميلة ولا تزدد رواه ابن ماجه 2038 ( لم أقف على إسناده ) [ حديث عن علي أن النبي صلى الله عليه وسلم كره أن يأخذ من المختلعة أكثر مما أعطاها رواه أبو حفص ]
2039 ( صحيح ) [ حديث أقبل الحديقة وطلقها تطليقة رواه البخاري وفي رواية فأمر ففارقها ]
*3* كتاب الطلاق
2040 ( ضعيف ) [ حديث أبغض الحلال إلى الله الطلاق رواه أبو داود ]
2041 ( حسن ) [ حديث إنما الطلاق لمن أخذ بالساق ]
2042 ( ضعيف ) [ حديث كل الطلاق جائز إلا طلاق المعتوه والمغلوب على عقله رواه الترمذي ]
2043 ( صحيح ) [ حديث رفع القلم عن ثلاثة عن الصبي حتى يبلغ وعن النائم حتى يستيقظ وعن المجنون حتى يفيق ]
2044 ( ضعيف ) [ روى أنس وبرة الكلبي قال أرسلني خالد بن الوليد إلى عمر رضي الله عنه فأتيته في المسجد ومعه عثمان وعلي وطلحة والزبير وعبد الرحمن فقلت إن خالدا يقول إن الناس انهمكوا في الخمر وتحاقروا عقوبته فقال عمر هؤلاء عندك فسلهم فقال علي نراه إذا سكر هذى وإذا هذى افترى وعلى المفتري ثمانون فقال عمر أبلغ صاحبك ما قال ]
2045 ( صحيح ) [ قول عثمان ليس لمجنون ولا لسكران طلاق ]
2046 ( ) [ وقال ابن عباس طلاق السكران والمستكره ليس بجائز ]
2047 ( حسن ) [ حديث عائشة مرفوعا لا طلاق ولا عتق ولا إغلاق رواه أحمد ]
وأبو داود وابن ماجه ]
2048 ( ضعيف ) [ وروى سعيد وأبو عبيد أن رجلا على عهد عمر تدلى في حبل يشتار عسلا فأقبلت امرأته فجلست على الحبل فقالت لتطلقها ثلاثا وإلا قطعت الحبل فذكرها الله تعالى والإسلام فأبت فطلقها ثلاثا ثم خرج إلى عمر فذكر ذلك له فقال ارجع أهلك فليس هذا طلاقا ]
فصل ]
2049 ( حسن ) [ عن زرارة بن ربيعة عن أبيه عن عثمان في أمرك بيدك والقضاء ما قضت رواه البخاري في تاريخه ]
2050 ( لم أقف عليه لان ) [ عن علي في رجل جعل أمر امرأته بيدها قال هو لها حتى ينكل ]
*4* باب سنة الطلاق وبدعته
2051 ( صحيح ) [ قال ابن مسعود وابن عباس طاهرا من غير جماع ]
2052 ( صحيح ) [ حديث فاطمة أن زوجها أرسل اليها بتطليقة بقيت لها من طلاقها 2053 ( صحيح ) [ حديث امرأة رفاعة جاء فيه أنه طلقها آخر ثلاث تطليقات ]
متفق عليه ]
2054 ( منكر ) [ في حديث ابن عمر قال قلت يا رسول الله أرأيت لو أني طلقتها ثلاثا كان يحل لي إرجاعها قال إذا عصيت ربك وبانت منك امرأتك رواه الدارقطني ]
2055 ( صحيح ) [ عن مجاهد قال جلست عند ابن عباس فجاءه رجل فقال إنه طلق امرأته ثلاثا فسكت حتى ظننت أنه رادها إليه ثم قال ينطلق أحدكم فيركب الأحموقة ثم يقول يابن عباس يا بن عباس وإن الله قال ومن يتق الله يجعل له مخرجا وإنك لم تتق الله فلم أجد لك مخرجا عصيت ربك فبانت منك امرأتك رواه أبو داود ]
2056 ( صحيح ) [ عن مجاهد أن ابن عباس سئل عن رجل طلق امرأته مائة فقال عصيت ربك وفارقت امرأتك رواه الدارقطني ]
2057 ( صحيح ) [ عن سعيد بن جبير عن ابن عابس أن رجلا طلق امرأته ألفا قال يكفيك من ذلك ثلاث ]
2058 ( ضعيف بهذا اللفظ ) [ وعن سعيد أيضا أن ابن عباس سئل عن رجل طلق امرأته عدد النجوم قال أخطأ السنة وحرمت عليه امرأته رواهن الدارقطني ]
2059 ( صحيح ) [ عن ابن عمر أنه طلق امرأته وهي حائض فسأل عمر النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال له مره فليراجعها ثم ليتركها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التى أمر الله أن يطلق لها النساء متفق عليه ]
2060 ( صحيح ) [ حديث سالم عن أبيه وفيه فليطلقها طاهرا أو حاملا رواه مسلم ]
*4* باب صريح الطلاق وكنايته
2061 ( حسن ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا ثلاث جدهن جد وهزلهن جد النكاح والطلاق والرجعة رواه الخمسة إلا النسائي ]
2062 ( صحيح ) [ حديث إن الله تجاوز لأمتي عما حدثت به أنفسها ما لم تتكلم به أو تعمل صححه الترمذي ]
فصل ]
2063 ( ضعيف ) [ حديث ركانة أنه طلق البته فاستحلفه النبي صلى الله عليه وسلم ما أردت إلا واحدة فحلف فردها عليه رواه أبو داود ]
2064 ( صحيح ) [ قال النبي صلى الله عليه وسلم لابنة الجون إلحقي بأهلك متفق عليه
2065 ( ضعيف ) [ قال لسودة اعتدي فجعلها طلقة متفق عليه ]
]
*4* باب ما يختلف به عدد الطلاق
[ فصل ]
2068 ( حسن ) [ لو قال إن تزوجت امرأة أو فلانة فهي طالق لم يقع بتزويجها في قول أكثر أهل العلم وروي عن ابن عباس ورواه الترمذي عن علي وجابر بن عبد الله ]
2069 ( صحيح ) [ عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا لا نذر لإبن آدم فيما لا يملك ولا عتق فيما لا يملك ولا طلاق فيما لا يملك رواه أحمد وابو داود ]
والترمذي وحسنه ]
2070 1 عن المسور بن مخرمة مرفوعا لا طلاق قبل نكاح ولا عتاق قبل ملك ]
رواه ابن ماجه ]
[ فصل ]
فصل في مسائل متفرقة ]
2071 ( لم أره عن أبن عباس ) [ قال ابن عباس إذا قال الرجل لامرأته أنت طالق إن شاء الله فهي طالق ]
2072 ( صحيح ) [ حديث رفع القلم عن ثلاثة وتقدم ]
2073 ( صحيح ) [ حديث عفي لأمتي عن الخطأ والنسيان ]
فصل ]
2074 ( صحيح ) [ حديث دع ما يريبك إلى ما لا يريبك ]
2075 ( صحيح ) [ حديث من اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ]
*4* باب الرجعة
2076 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر حين طلق امرأته فقال النبي صلى الله عليه وسلم مره فليراجعها متفق عليه ]
2077 ( صحيح ) [ طلق النبي صلى الله عليه وسلم حفصة ثم راجعها رواه أبو داود والنسائي وابن ماجه ]
2078 ( صحيح ) [ سئل عمران بن حصين عن الرجل يطلق امرأته ثم يقع بها ولم يشهد على طلاقها ولا على رجعتها فقال طلقت لغير سنة وراجعت لغير سنة أشهد على طلاقها وعلى رجعها ولاتعد رواه أبو داود ]
2079 ( ) [ روى أبو بكر في الشافي بسنده إلى خلاس قال طلق رجل امرأته علانية وراجعها سرا وأمر الشاهدين بكتمانها أي الرجعة فاختصموا إلى علي فجلد الشاهدين واتهمهما ولم يجعل له عليها رجعة ]
فصل ]
2080 ( صحيح ) [ قال ابن عباس كان الرجل إذا طلق امرأته فهو أحق برجعتها وإن طلقها ثلاثا فنسخ ذلك قوله تعالى الطلاق مرتان إلى قوله فإن طلقها فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجا غيره رواه أبو داود والنسائي ]
2081 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لامرأة رفاعة أتريدين أن ترجعي إلى رقاعة لا حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك متفق عليه ]
2082 عن ابن عمر سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الرجل يطلق امرأته ثلاثا فليتزوجها آخر فيغلق الباب ويرخي الستر ثم يطلقها قبل أن يدخل بها هل تحل للأول قال حتى تذوق العسيلة رواه أحمد والنسائي وقال حتى يجامعها الآخر ]
2083 ( صحيح المعنى ) [ وعن عائشة مرفوعا العسيلة هي الجماع رواه أحمد والنسائي ]
*3* كتاب الإيلاء
2084 ( صحيح ) [ حديث من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليأت الذي هو خير وليكفر عن يمينه متفق عليه ]
2085 ( صحيح ) [ عن ابن عمر إذا مضت أربعة أشهر يوقف حتى يطلق ولا يقع عليه الطلاق حتى يطلق يعني المؤلي رواه البخاري قال ويذكر ذلك عن عثمان وعلي وأبي الدرداء وعائشة واثني عشر رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ]
2086 ( صحيح ) [ عن سليمان بن يسار قال أدركت بضعة عشر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كلهم يوقفون المؤلي رواه الشافعي والدارقطني ]
*3* كتاب الظهار
2087 ( صحيح ) [ حديث نزلت الآيات وإنهم ليقولون منكرا من القول وزورا الآيات نزلت في خويلة بنت مالك بن ثعلبة حين ظاهر منها ابن عمها أوس بن الصامت فجاءت تشكوه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وتجادله فيه ويقول اتقي الله فإنه ابن عمك فما برحت حتى نزل القرآن رواه أبو داود وصححه ]
2088 ( صحيح ) [ في المتفق عليه عن ابن عباس قال إذا حرم الرجل امرأته فهي يمين يكفرها ]
2089 ( ) [ روى الأثرم باسناده عن عائشة بنت طلحة أنها قالت إن تزوجت مصعب بن الزبير فهو علي كظهر أبي فسألت أهل المدينة فرأوا أن عليها كفارة وروى سعيد أنها استفتت أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم يومئذ كثير فأمروها أن تعتق رقبة وتتزوجه فتزوجته وأعتقت عبدا ]
فصل ]
2090 ( ضعيف ) [ قول عمر رضي الله عنه في رجل قال إن تزوجت فلانة فهي علي كظهر أمي ثم تزوجها قال عليه كفارة الظهار رواه أحمد ]
2091 ( صحيح ) [ حديث سلمة بن صخر وفيه ظاهرت من امرأتي حتى ينسلخ شهر رمضان وأخبر النبي صلىالله عليه وسلم أنه أصاب فيه فأمر بالكفارة رواه أحمد ]
وأبو داود والترمذي وحسنة ]
2092 ( حسن ) [ قوله صلى الله عليه وسلم فلا تقربها حتى تفعل ما أمرك الله به ]
رواه أوهل لسنن وصححه الترمذي ]
فصل ]
2093 ( صحيح ) [ حديث وإنما لكل امرىء ما نوى ]
2094 ( ضعيف ) [ حديث أمره صلى لله عليه وسلم سلمة بن صخر بالإطعام حين أخبره بشدة شبقه وشهوته بقوله وهل أصبت ما أصبت إلا من الصيام ]
2095 ( حسن ) [ حديث أمر صلى الله عليه وسلم أوس بن الصامت بالإطعام حين قالت امرأته إنه شيخ كبير ما به من صيام ]
2096 ( ضعيف ) [ روى أحمد عن أبي يزيد المدني قال جاءت امرأةمن بني بياضه بنصف وسق شعير فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للمظاهر أطعم هذا فإن مدي شعير مكان مد بر ]
2097 ( صحيح ) [ حديث إنما الأعمال بالنيات ]
*3* كتاب اللعان
2098 ( صحيح ) [ حديث عن أبي عباس أن هلال بن أمية قذف امرأته فقال النبي صلى الله عليه وسلم البيتة وإلا حد في ظهرك فقال هلال والذي بعثك بالحق إني صادق ولينزلن الله في أمري ما يبرىء ظهري من الحد فنزلت والذين يرمون أزواجهم ]
رواه البخاري ]
2099 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس أن هلالا جاء فشهد ثم قامت فشهدت ]
2100 ( صحيح ) [ قال سهل فتلاعنا وأنا مع الناس عند النبي صلى الله عليه وسلم رواه الجماعة إلا الترمذي ]
2101 ( صحيح ) [ عن ابن عباس أن هلال بن أمية قذف امرأته فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسلوا إليها فجاءت فتلا عليهما آية اللعان وذكرهما وأخبرهما أن عذاب الآخرة أشد من عذاب الدنيا فقال هلال والله قد صدقت عليها فقالت كذب فقال النبي صلى الله عليه وسلم لاعنوا بينهما فقيل لهلال أشهد رواه أحمد وأبو داود فصل ]
2102 ( صحيح ) [ قول ابن عباس في حديثه ففرق رسول الله صلى لله عليه وسلم بينهما ]
2103 ( صحيح ) [ في حديث عويمر أنه قذف امرأته فتلاعنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال عويمر كذبت عليها يا رسول الله إن أمسكتها فطلقها ثلاثا قبل أن يأمره النبي صلى الله عليه وسلم متفق عليه ]
2104 ( صحيح ) [ قول سهل بن سعد مضت السنة في المتلاعنين أن يفرق بينهما ثم لا يجتمعا أبدا رواه الجوزجاني ]
2105 ( صحيح ) [ قال عمر رضي الله عنه المتلاعنان يفرق بينهما ولا يجتمعان أبدا رواه سعيد وعن علي وابن مسعود نحوه ]
2106 ( صحيح ) [ قال النبي صلى الله عليه وسلم انظروها فإن جاءت به كذا وكذا الحديث ]
فصل فيما يلحق من النسب ]
2107 ( ) [ روى الوليد بن مسلم قلت لمالك بن أنس حديث عائشة لاتزيد المرأة على السنتين في الحمل قال مالك سبحان الله من يقول هذا هذه جارتنا امرأة محمد بن عجلان تحمل أربع سنين وقال أحمد نساء بني عجلان يحملن أربع سنين ]
2108 ( صحيح ) [ حديث الولد للفراش والعاهر الحجر متفق عليه ]
2109 ( صحيح ) [ حديث واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع رواه ]
أبو داود ]
فصل ]
2110 ( صحيح ) [ حديث أن سعدا نازع عبد بن زمعة في ابن وليدة زمعة فقال عبد بن زمعة هو أخي وابن وليدة أبي ولد على فراشه فقال النبي صلى الله عليه وسلم هو لك يا عبد بن زمعة الولد للفراش وللعاهر الحجر متفق عليه ]
2111 ( صحيح ) [ قال عمر رضي الله عنه ما بال رجال يطؤون ولائدهم ثم يعزلون لا تأتيني وليدة يعترف سيدها أنه ألم بها إلا ألحقت به ولدها فاعزلوا بعد ذلك أو أنزلوا رواه الشافعي في مسنده ]
2112 ( صحيح ) [ حديث المسلمون عند شروطهم ]
*3* كتاب العدة
2113 ( صحيح ) [ قال ابن عباس تعتد بأقصى الأجلين ]
2114 ( صحيح ) [ حديث لايحل لأمرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث إلا على زوج أربعة أشهر وعشرا متفق عليه ]
2115 ( ضعيف ) [ روى أحمد باسناده عن زرارة بن أوفى قال قضى الخلفاء الراشدون أن من أغلق بابا أو أرخى حجابا فقد وجب المهر ووجبت العدة ]
2116 ( ضعيف ) [ عن أبي بن كعب قلت يا رسول الله أولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن للمطلقة ثلاثا أو للتوفى عنها فقال هي للمطلقة ثلاثا ولتوفي عنها ]
رواه أحمد والدارقطني ]
2117 ( صحيح ) [ عن الزبير بن العموام أنها كانت عنده أم كلثوم بنت عقبة فقالت لي وهي حامل طيب نفسي بتطليق فطلقها تطليقة ثم خرج إلى الصلاة فرجع وقد وضعت فقال مالها خدعتني خدعها الله ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال سبق الكتاب أجله اخطبها إلى نفسها رواه ابن ماجه ]
2118 ( صحيح ) [ حديث تدع الصلاة أيام أقرائها رواه أبو داود ]
2119 ( ) [ حديث إذا أتى قرؤك فلا تصلي وإذامر قرؤك فتطهري ثم صلي ما بين القرء إلى القرء رواه النسائي ]
2120 ( صحيح ) [ قالت عائشة رضي الله عنها أمرت بربرة أن تعتد بثلاث حيض ]
رواه ابن ماجة ]
2121 ( ضعيف ) [ حديث ابن عمر مرفوعا طلاق الأمة طلقتان وقرؤها حيضتان رواه أبو داود ]
2122 ( صحيح ) [ قول عمر عدة أم الولد حيضتان ولو لم تحض كان عدتها شهرين رواه الأثرم ]
2123 ( ضعيف ) [ عن محمد بن يحي بن حبان أنه كانت عند جده امرأتان هاشمية وأنصارية فطلق الأنصارية وهي ترضع فمرت بها سنة ثم هلك ولم تحض ]
فقالت الأنصارية لم أحض فاختصموا إلى عثمان فقضى لها بالميراث فلامت الهاشمية عثمان فقال هذا عمل ابن عمك هو أشار علينا بهذا يعني علي بن أبي طالب رضي الله عنه رواه الأثرم ]
فصل ]
2124 ( صحيح ) [ خبر علي رضي الله عنه أنه قضى في التي تتزوج في عدتها أنه يفرق بينهما ولها الصداق بما استحل من فرجها وتكمل ما أفسدت من عدة الأول وتعتد من الآخر رواه مالك ]
2125 ( صحيح ) [ قال عمر أيما امرأة نكحت في عدتها ولم يدخل بها الذي تزوجها فرق بينهما ثم اعتدت بقية عدتها من زوجها الأول وكان خاطبا من الخطاب وإن دخل بها فرق بينهما ثم اعتدت بقية عدتها من زوجها الأول ثم اعتدت من الآخر ولم ينكحها أبدا رواه الشافعي ]
2126 ( لم أره هكذا ) [ روي عن علي أنه قال إذا انقضت عدتها فهو خاطب من الخطاب يعني الزوج الثاني فقال عمر ردوا الجهالات إلى السنة ورجع إلى قول علي ]
قاله في الكافي ]
فصل ]
2127 ( صحيح ) [ حديث لايحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث ليال إلا على زوج أربعة أشهر وعشرا ]
2128 ( صحيح ) [ حديث ولا تلبس ثوبا مصبوغا إلا ثوب عصب الحديث متفق عليه 2129 ( صحيح ) [ عن أم سلمة مرفوعا المتوفى عنها لاتلبس المعصفر من الثياب ولا الممشق ولا الحلي ولا تختصب ولا تكتحل رواه النسائي ]
2130 ( صحيح ) [ حديث أم عطية ولا تمس طيبا أخرجاه ]
2131 ( ضعيف ) [ حديث فريعة وفيه امكثي في بيتي الذي أتاك فيه نعي زوجك حتى يبلغ الكتاب أجله فاعتدت فيه أربعة أشهر وعشرا رواه الخمسة وصححه الترمذي 2132 ( ) [ عن سعيد بن المسيب قال توفي أزواج نساؤهم حاجات أو معتمرات فردهن عمر من ذي الحليفة حتى يعتددن في بيوتهن رواه سعيد ]
2133 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لعائشة إن الله لا يحب الفحش ولا التفحش ]
2134 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم اخرجي فجذي نخلك رواه أبو داود وغيره ]
2135 ( ضعيف ) [ روى مجاهد قال استشهد رجال يوم أحد فجاء نساؤهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقلن يا رسول الله نستوحش بالليل فنبيت عند إحدانا حتى إذا أصبحنا بادرنا بيوتنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم تحدثن عند إحداكن ما بدا لكن فإذا أردتن لنوم فلتأت كل امرأة إلى بيتها ]
2136 ( ضعيف ) [ روى مالك في الموطأ عن يحي بن سعيد أنه بلغه أن سائب بن خباب توفى وإن امرأته جاءت إلى عبدالله بن عمر فذكرت له وفاة زوجها وذكرت له حرثا لهم بقناة وسألته هل يصلح لها أن تبيت فيه فنها عن ذلك فكانت تخرج من المدينة سحرا فتصبح في حرثهم فتظل فيه يومها ثم تدخل المدينة إذا أمست فتبيت في بيتها ]
*4* باب استبراء الإماء
2137 ( حسن ) [ قوله صلى الله عليه وسلم من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يسقي ماءه ولد غيره رواه أحمد وأبو داود والترمذي ]
2138 ( صحيح ) [ عن أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في سبي أو طاس لا توطأ حامل حتى تضع ولا غير حامل حتى تحيض حيضة رواه أحمد وأبو داود ]
2139 ( صحيح ) [ قال ابن عمر رضي الله عنه إذا وهبت الوليدة التي توطأ أو بيعت أو عتقت فلتستبرىء بحيضة ولا تستبرىء العذراء حكاه البخاري في صحيحه ]
2140 ( لم أقف عليه الان ) [ أثر عمر رضي الله عنه أنكر على عبد الرحمن ابن عوف حين باع جارية له كان يطؤها قبل استبرائها قال ما كنت لذلك بخليق ]
2141 ( ) [ روي عن عمرو بن العاص أنه قال لا تفسدوا علينا سنة نبينا صلى الله عليه وسلم عدة أم الولد إذا توفي عنها سيدها أربعة أشهر وعشر قال في الكافي والصحيح الأول لما ذكرناه وخبر عمرو لا يصح قاله أحمد ]
فصل ]
2143 ( لم أقف عليه مرفوعا ) [ قول ابن مسعود إن النطفة اربعون يوما ثم علقة أربعون يوما ثم مضغة بعد ذلك فإذا خرجت الثمانون صار بعدها مضغة وهي لحمة فيتبين حينئذ ]
*3* كتاب الرضاع
2144 ( لم أقف عليه الان ) [ قال عمر رضي الله عنه اللبن نسبة فلا تسق من يهودية ولا نصرانية ]
2145 ( صحيح ) [ حديث عائشة الرضاعة تحرم ما تحرم الولادة متفق عليه ]
2146 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في ابنة حمزة لا تحل لي يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب وهي ابنة أخي من الرضاعة ]
متفق عليه ]
2147 ( صحيح ) [ حديث عائشة قالت أنزل في القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن فنسخ من ذلك خمس رضعات وصار إلى خمس رضعات معلومات يحرمن فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم والأمر على ذلك رواه مسلم ]
2148 ( صحيح ) [ حديث لاتحرم المصة ولا المصتان رواه مسلم ]
2149 ( صحيح ) [ وفي حديث آخر لاتحرم الإملاجة ولا الإملاجتان رواه مسلم 2150 ( صحيح ) [ لقوله صلى الله عليه وسلم لايحرم من الرضاع إلا ما فتق الأمعاء وكان قبل الفطام صححه الترمذي ]
2151 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا فإنما الرضاعة من المجاعة متفق عليه ]
2152 ( صحيح ) [ حديث أم سلمة قالت أبى سائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخلن عليهن أحد بتلك الرضاعة وقلن لعائشة ما نرى هذا إلا رخصة أرخصها رسول الله صلى الله عليه وسلم لسالم خاصة رواه أحمد ومسلم والنسائي وابن ماجة ]
2153 ( ضعيف ) [ حديث ابن مسعود مرفوعا لا رضاع إلا ما انشر العظم وأنبت اللحم رواه أبو داود ]
2154 ( صحيح ) [ حديث عقبة بن الحارث قال تزوجت أم يحي بنت أبي إهاب فجاءت أمة سوداء فقالت قد أرضعتكما فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال وكيف وقد زعمت ذلك متفق عليه ]
2155 ( صحيح ) [ حديث يحرم من الرضاع ما يحرم من الولادة ]
*3* كتاب النفقات
أ2156 ( صحيح ) [ حديث جابر مرفوعا اتقوا الله في النساء فإنهن عوان عندكم أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله ولهن عليكن رزقهن وكسوتهن بالمعروف رواه مسلم وأبو داود ]
2158 ( صحيح ) [ قال النبي صلى الله عليه وسلم خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف ]
فصل ]
2159 ( صحيح ) [ كتب عمر إلى أمراء الأجناد في رجال غابوا عن نسائهم يأمرهم بأن ينفقوا أو يطلقوا فإن طلقوا بعثوا بنفقة ما مضى قال ابن المنذر ثبت ذلك عن عمر ]
فصل ]
2160 ( صحيح ) [ في بعض أخبار فاطمة بنت قيس لانفقة لك إلا أن تكون حاملا راواه أحمد وأبو داود والنسائي ورواه مسلم بمعناه ]
2161 ( ضعيف ) [ حديث عن أبي هريرة مرفوعا في الرجل لايجد ماينفق على امرأته قال يفرق بينهما رواه الدارقطني ]
2162 ( صحيح ) [ كتب عمر إلى أمراء الأجناد في رجال غابوا عن نسائهم بأمرهم أن ينفقوا أو يطلقوا ]
*4* باب نفقة الأقارب والمماليك
2163 ( ضعيف ) [ حديث أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم من أبر قال أمك وأباك وأختك وأخاك وفي لفظ ومولاك الذي هو أدناك حقا واجبا ورحما موصولا رواه ]
أبو داود ]
2164 ( ) [ قضى عمر رضي الله عنه على بني عم منفوس بنفقته ]
2165 ( صحيح ) [ حديث جابر مرفوعا إذا كان أحدكم فقيرا فليبدأ بنفسه فإن كان فضل فعلى عياله فإن كان فضل فعلى قرابته صححه الترمذي ]
2166 ( صحيح ) [ وفي لفظ ابدأ بنفسك ثم بمن تعول صححه الترمذي ]
2167 ( صحيح ) [ قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحسن إن هذا سيد ]
2168 ( صحيح ) [ حديث ابدأ بنفسك ثم بمن تعول ]
2169 ( صحيح ) [ حديث أن رجلا قال يارسول الله من أبر قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال أباك متفق عليه ]
2170 ( حسن ) [ حديث بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قلت يا رسول الله من أبر قال أمك قلت ثم من قال أمك قلت ثم من قال أمك قلت ثم من قال أباك ثم الأقرب فالأقرب رواه أحمد وأبو داود والترمذي ]
2171 ( حسن ) [ حديث عن طارق المحاربي مرفوعا ابدأ بمن تعول أمك وأباك وأختك وأخاك ثم أدناك أدناك رواه النسائي ]
فصل ]
2172 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا للمملوك طعامه وكسوته بالمعروف ولا يكلف من العمل مالا يطيق رواه أحمد ومسلم والشافعي في مسنده ]
2173 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر مرفوعا من لطم غلامه فكفارته عتقه رواه مسلم ]
2174 ( صحيح ) [ حديث أبي ذر ولا تكلفوهم ما يغلبهم فإن كلفتموهم فأعينوهم عليه مفق عليه ]
2175 ( صحيح ) [ حديث لاضرر ولاضرار ]
2176 ( صحيح ) [ حديث أبي ذر مرفوعا هم إخوانكو وخولكم جعلهم الله تحت أيديكم فمن كان أخوة تحت يده فليطعمه مما يأكل وليلبسه مما يلبس الحديث ]
متفق عليه ]
2177 ( صحيح ) [ عن أبي هريرة مرفوعا إذا أتى أحدكم خادمه بطعامه فإن لم يجلسه معه فليناوله لقمة أو لقمتين أو أكلة أو أكلتين فإنه ولي حره وعلاجه رواه الجماعة 2178 ( صحيح ) [ وعن أنس قال كان عامة وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم حين حضرته الوفاة وهو يغرغر بنفسه الصلاة وما ملكت أيمانكم رواه أحمد وأبو داود وابن ماجة ]
2179 ( صحيح ) [ حديث جرير مرفوعا أيما عبد أبق فقد برئت منه الذمة وفي لفظ إذا أبق العبد لم تقبل له صلاة رواه مسلم ]
2180 ( صحيح ) [ حديث لايجلد فوق عشرة أسواط إلا في حد من حدود الله رواه الجماعة إلا النسائي ]
2181 ( صحيح مرفوعا ) [ حديث عبدك يقول أطعمني وإلا فبعني وامرأتك تقول أطعمني أو طلقني رواه أحمد والدارقطني بمعناه ]
فصل ]
2182 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر مرفوعا عذبت امرأة في هرة حبستها حتى ماتت جوعا فلا هي أطعمتها ولا هي أرسلتها تأكل من خشاش الأرض متفق عليه ]
2183 ( صحيح ) [ حديث عمران أن النبي صلى الله عليه وسلم كان في سفر فلعنت امرأة ناقة فقال خذوا ما عليها ودعوها فإنها ملعونة فكأني أراها الآن تمشي في الناس لايعرض لها أحد رواه أحمد ومسلم ]
2184 ( صحيح ) [ حديث أبي برزة لاتصاحبنا ناقة عليها لعنة رواه أحمد ومسلم ]
2185 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم لعن من وسم أو ضرب الوجه ]
ونهى عنه ]
2186 ( صحيح ) [ حديث بينما رجل يسوق بقرة أراد أن يركبها إذا قالت إني لم أخلق لذلك إنما خلقلت للحرث متفق عليه ]
*4* باب الحضانة
2187 ( حسن ) [ حديث أنت أحق به مالم تنكحي رواه أبو داود ]
2188 ( ضعيف ) [ قضى أبو بكر الصديق رضي الله عنه بعاصم بن عمر بن الخطاب لأمه أم عاصم وقال لعمر ريحها وشمها ولطفها خير له منك ]
2189 ( لم أقف الان على إسناده ) [ قضى أبو بكر على عمر رضي الله عنهما أن يدفع إلى ابنه إلى جدته وهي بقباء وعمر بالمدينة قاله أحمد ]
2190 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم الخالة بمنزلة الأم متفق عليه ]
2192 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم لم ينكر على علي وجعفر مخاصمتهما زيدا في حضانة ابنة حمزة ]
فصل ]
2192 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم خير غلاما بين أبيه وأمه رواه سعيد والشافعي ]
2193 ( صحيح ) [ وعنه أيضا جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يارسول الله إن زوجي يريد أن يذهب بابني وقد سقاني من بئر عنبة وقد نفعني فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا أبوك وهذه أمك فخذ بيد أيهما شئت فأخذ بيد أمه فانطلقت به رواه أبو داود والنسائي ]
2194 ( ضعيف ) [ عن عمر الحربي خير غلاما بين أبيه وأمه رواه سعيد ]
2195 ( ضعيف ) [ عمارة الحربي خيرني علي بين أمي وعمي وكنت ابن سبع أو ثمان كتاب الجنايات ]
2196 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود مرفوعا لايحل دم امرىء مسلم يشهد أن لاإله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث الثيب الزاني والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة متفق عليه ]
2197 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم ألا إن دية الخطأ شبه العمد ما كان بالسوط والعصا مائة من الإبل منها أربعون في بطونها أولادها رواه أبو داود ]
2198 ( صحيح ) [ قال النبي صلى الله عليه وسلم من قتل له قتيل فهو بخير النظرين إما أن يقتل وإما أن يفدي متفق عليه ]
2199 ( حسن ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا من قتل متعمدا دفع إلى أولياء المقتول فإن شاءوا أخذوا الدية وهي ثلاثون حقة وثلاثون جذعة وأربعون خلفة وما صولحوا عليه فهو لهم وذلك لتشديد العقل رواه الترمذي وقال حسن غريب ]
2200 ( صحيح ) [ في الحديث الصحيح وما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا ]
2201 ( صحيح ) [ روى سعيد بن المسيب عن عمر أنه قتل سبعة من أهل صنعاء قتلوا رجلا وقال لو تمالأ عليه أهل صنعاء لقتلهم به جميعا ]
2202 ( ضعيف ) [ وعن علي أنه قتل ثلاثة قتلوا رجلا ]
2203 ( لم أراه بهذا اللفظ ) [ وعن أبن عباس أنه قتل جماعة قتل واحدا ]
2204 ( صحيح ) [ حديث ألا إن في قتيل خطأ العمد قتيل السوط والعصا مائة من الإبل رواه أبو داود ]
2205 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة إقتتلت امرأتان من هذيل فرمت إحداهما الأخرى بحجر فقتلتها وما في بطنها فقضى لنبي صلى الله عليه وسلم أن دية جنينها عبد أو وليدة وقضى بدية المرأة على عاقلتها متفق عليه ]
2206 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم لما سئل عن المرأة التي ضربت ضرتها بعمود فسطاط فقتلتها وجنينها قضى في الجنين بغرة وقضى بالدية على عاقلتها رواه أحمد ومسلم ]
*4* باب شروط القصاص في النفس
2207 ( صحيح ) [ حديث رفع القلم عن ثلاثة عن الصبي حتى يبلغ وعن المجنون حتى يفيق وعن النائم حتى يستيقظ ]
2208 ( صحيح ) [ حديث المسلمون تتكافأ دماؤهم ويسعى بذمتهم أدناهم ولا يقتل مؤمن بكافر رواه أحمد وأبو داود ]
2209 ( صحيح ) [ وفي لفظ لا يقتل مسلم بكافر رواه البخاري وأبو داود ]
2210 ( ضعيف جداً ) [ عن علي من السنة أن لا يقتل مؤمن بكافر رواه أحمد ]
2211 ( ضعيف جداً ) [ قول علي من السنة أن لايقتل حر بعبد رواه أحمد وعن ابن عباس مرفوعا مثله رواه الدارقطن ]
2212 ( ) [ عن عمر بن حزم أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى أهل اليمن أن الرجل يقتل بالمرأة رواه النسائي ]
2213 ( صحيح ) [ عن أنس أن يهوديا رض رأس جارية بين حجرين فقيل لها من فعل هذا بك فلان أو فلان حتى سمي اليهودي فأومت برأسها فجيء به فاعترف فأمر به النبي صلى الله عليه وسلم فرض رأسه بحجرين رواه الجماعة ]
2214 ( صحيح ) [ حديث عمر وابن عباس مرفوعا لايقتل والد بولده رواهما ابن ماجه 2215 ( صحيح ) [ عن عمر رضي الله عنه أنه أخذ من قتادة المدلجي دية ابنه رواه مالك 2216 ( ) [ روي عن علي رضي الله عنه أنه سئل عمن وجد مع امرأته رجلا فقتله فقال إن لم يأت بأربعة شهداء فليعط برمته ]
2217 ( ) [ روي عن عمر أنه كان يوما يتغدى إذا جاء رجل يعدو وفي يده سيف ملطخ بالدم ووراءه قوم يعدون خلفه فجاء حتى جلس مع عمر فجاء الآخرون فقالوا يا أمير المؤمنين إن هذا قتل صاحبنا فقال له عمر ما تقول فقال يا أمير المؤمنين إني ضربت فخذي امرأتي فإن كان بينهما أحد فقد قتلته فقال عمر ما تقولون قالوا يا أمير المؤمنين إنه ضرب بالسيف فوقع في وسط الرجل وفخذي المرأة فأخذ عمر سيفه فهزه ثم دفعه إليه وقال إن عاد فعد رواه سعيد ]
*4* باب شروط استيفاء القصاص
2218 ( لم أره ) [ أن معاوية حبس هدبة ابن خشرم في قصاص حتى بلغ القتيل ]
2219 ( لم أره ) [ أن الحسن رضي الله عنه قتل ابن ملجم وفي الورثة صغار فلم ينكر وقيل قتله لكفره وقيل لسعيه في الأرض بالفساد ]
2220 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم فأهله بين خيرتين ]
2221 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم من يعذرني من رجل بلغني أذاه في أهلي وما علمت من أهلي إلا خيرا ولقد ذكروا رجلا ما علمت إلا خيرا وما كان يدخل على أهلي إلا معي يريد عائشة وقال له أسامة أهلك ولا نعلم إلا خيرا ]
2222 ( صحيح ) [ وعن زيد بن وهب أن عمر رضي الله عنه أتى برجل قتل قتيلا فجاء ورثة المقتول ليقتلوه فقالت امرأة المقتول وهي أخت القاتل قد عفوت عن حقي فقال عمر الله أكبر عتق القتيل رواه أبو داود ]
2224 ( ضعيف ) [ روى قتادة أن عمر رفع إليه رجل قتل رجلا فقال أولاد المقتول وقد عفا بعضهم فقال عمر لابن مسعود ما تقول قال إنه قد أحرز من القتل فضرب على كتفه وقال كنيف مليء علما ]
2225 ( صحيح ) [ عن زيد بن وهب أن رجلا دخل على امرأته فوجد عندها رجلا فقتلها فاستعدى عليه إخوتها عمر رضي الله عنه فقال بعض إخوتها قد تصدقت فقضى لسائرهم بالدية ]
2225 ( ضعيف ) [ حديث شداد بن أوس مرفوعا إذا قتلت المرأة عمدا لم تقتل حتى تضع ما في بطنها وحتى تكفل ولدها رواه مسلم ]
2226 ( صحيح ) [ حديث قوله صلى الله عليه وسلم للغامدية ارجعي حتى تضعي ما في بطنك ثم قال لها ارجعي حتى ترضعيه الحديث رواه أحمد ومسلم وأبو داود ]
فصل ]
2227 ( صحيح ) [ عن أبي هريرة مرفوعا من اطلع في بيت قوم بغير إذنهم فقد حل لهم أن يفقأوا عينه رواه أحمد ومسلم ]
2228 ( ضعيف ) [ حديث عمر السابق وعن عثمان نحوه وعن عبادة مرفوعا منزل الرجل حريمه فمن دخل على حريمك فاقتله قاله أحمد ]
2229 ( ضعيف ) [ حديث لا قود إلا بالسيف رواه ابن ماجه ]
2230 ( صحيح ) [ حديث نهى صلى الله عليه وسلم عن المثلة رواه النسائي ]
2231 ( صحيح ) [ حديث إذا قتلتم فأحسنوا القتلة ]
2232 ( صحيح ) [ وصح أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر اليهودي الذي رض رأس الجارية بحجرين فرض رأسه بحجرين ]
2233 ( ضعيف ) [ حديث من حرق حرقناه ومن غرق غرقناه ]
شروط القصاص فيما دون النفس ]
2234 ( صحيح ) [ حديث أنس بن النضر وفيه كتاب الله القصاص رواه البخاري وغيره ]
2235 ( ضعيف ) [ روى ثمران بن حارثة عن أبيه أن رجلا ضرب رجلا على ساعده بالسيف فقطعها من غير مفصل فاستعدى عليه النبي صلى لله عليه وسلم فأمر له النبي صلى الله عليه وسلم بالدية فقال إني أريد القصاص قال خذ الدية بارك لله لك فيها ولم يقض له بالقصاص ]
فصل ويشترط لجواز القصاص في الجروح زيادة على ماسبق ]
2236 ( ضعيف ) [ قول عمر وعلي من مات من حد أو قصاص لا دية له الحق قتله رواه سعيد بمعناه ]
2237 ( صحيح ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رجلا طعن بقرن في ركبته فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أقدني قال حتى تبرأ ثم جاء إليه فقال أقدني فأقاده ثم جاء إليه فقال يارسول الله عرجت فقال قد نهيتك فعصيتني فأبعدك الله وبطل عرجك ثم نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقتص من جرح حتى يبرأ صاحبه رواه أحمد والدارقطني ]
*3* كتاب الديات
2238 ( صحيح ) [ حديث النسائي ومالك في الموطأ أنه صلى الله عليه وسلم كتب لعمرو بن حزم كتابا إلى أهل اليمن فيه الفرائض والسنن والديات وقال فيه وفي النفس مائة من الإبل ]
2239 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة اقتتلت امرأتان من هذيل فرمت إحداهما الأخرى بحجر فقتلتها وما في بطنها فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم بدية المرأة على عاقلتها متفق عليه ]
2240 ( ) [ قال الشعبي فيما يرويه عن علي أن ثلاث جوار اجتمعن فركبت إحداهن على الأخرى وقرصت الثالثة المركوبة فقمصت فسقطت الراكبة فوقصت عنقها فماتت فرفعت إلى علي فقضى بالدية أثلاثا على عواقلهن وألقى الثلث لذي قابل فعل الواقصة لأنا أعانت على نفسها ]
فصل ]
2241 ( لم أره ) [ روي أن عمر بعث إلى امرأة مغيبة كان رجل يدخل عليها فقالت ]
يا ويلها ما لها ولعمر فبينما هي في الطريق إذا فزعت فضربها الطلق فألقت ولدا فصاح الصبي صيحتين ثم مات فاستشار عمر أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فأشار بعضهم أن ليس عليك شيء إنما أنت وال ومؤدب وصمت علي فأقبل عليه عمر فقال ما تقول يا أبا الحسن فقال إن كانوا قالوا برأيهم فقد أخطأ رأيهم وإن كانوا في هواك فلم ينصحوا لك إن ديته عليك لأنك أفزعتها فألقته فقال عمر أقسمت عليك لاتبرح حتى تقسمها على قومك ]
2242 ( صحيح ) [ روي أن عامر بن الأكوع يوم خيبر رجع سيفه عليه فقتله ]
فصل في مقادير ديات النفس ]
2243 ( صحيح ) [ روى مالك والنسائي أن في كتاب عمرو بن حزم وفي النفس مائة من الإبل ]
2244 ( ضعيف ) [ روى عطاء عن جابر قال فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدية على أهل الإبل مائة من الإبل وعلى أهل البقر مائتي بقرة وعلى أهل الشاة ألفي شاة رواه أبو داود ]
2245 ( ضعيف ) [ عن عكرمة عن ابن عباس أن رجلا من بني عدي قتل فجعل النبي صلى الله عليه وسلم ديته اثني عشر ألف درهم رواه أبو داود ]
2246 ( ) [ وفي كتاب عمرو بن حزم وعلى أهل الذهب ألف دينار ]
2247 ( حسن ) [ عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن عمر قام خطيبا فقال إن الإبل قد غلت قال فقوم على أهل الذهب ألف دينار وعلى أهل البقر مائتي بقرة وعلى أهل الشاة ألفي شاة وعلى الحلل مائتي حلة رواه أبو داود ]
2248 ( صحيح ) [ حديث في النفس المؤمنة مائة من الإبل ]
2249 ( حسن ) [ قول عمر رضي الله عنه إن الإبل قد غلت الخ ]
2250 ( ضعيف ) [ في كتاب عمرو بن حزم دية المرأة على النصف من دية الرجل ]
2251 ( حسن ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا دية المعاهد نصف دية المسلم وفي لفظ أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى بأن عقل أهل الكتاب نصف عقل المسلمين رواه أحمد ]
2252 ( لم أره ) [ في كتاب عمرو بن حزم دية المرأة على النصف من دية الرجل وكذا جراح الكتابي على نصف جراح المسلم ]
2253 ( ضعيف ) [ حديث سنوا بهم سنة أهل الكتاب ]
2254 ( ضعيف ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا عقل المرأة مثل عقل الرجل حتى يبلغ الثلث من ديتها رواه النسائي والدارقطني ]
2255 ( صحيح ) [ قال ربيعة بن أبي عبد الرحمن قلت لسعيد بن المسيب كم في أصبع المرأة قال عشر الإبل قلت فكم في أصبعين قال عشرون قلت ففي ثلاثة أصابع قال ثلاث أصابع قال ثلاثون قلت ففي أربع قال عشرون قال فقلت لما عظم جرحها واشتدت مصيبتها نقص عقلها قال سعيد أعراقي أنت قلت بل عالم متثبت أو جاهل متعلم قال هي السنة يا بن أخي ]
2256 ( ضعيف ) [ قوله في الحديث حتى يبلغ الثلث ]
2257 ( صحيح ) [ حديث والثلث كثير ]
2258 ( صحيح ) [ روى ابن أبي نجيح أن امرأة وطئت في الطواف فقضى عثمان فيها بستة آلاف وألفين تغليظا للحرم ]
2259 ( لم أره عن أبن عمر ) [ عن ابن عمر أنه قال من قتل في الحرم أو ذا رحم أو في الشهر الحرام فعليه دية وثلث ]
2260 ( ضعيف ) [ وعن ابن عباس أن رجلا قتل رجلا في الشهر الحرام وفي البلد الحرام فقال ديته اثنا عشر ألفا وللشهر الحرام أربعة آلاف ]
2261 ( صحيح ) [ وفي حديث وأنتم يا خزاعة قد قتلتم هذا القتيل من هذيل وأنا والله عاقله الحديث ]
2262 ( صحيح ) [ أثروإن قتل مسلم كافرا ذميا أو معاهدا عمدا أضعفت ديته لإزاتة القود قضى به عثمان رضي الله عنه رواه أحمد ]
فصل ]
2264 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة قال اقتتلت امرأتان من هذيل فرمت إحداهما الأخرى بحجر فقتلتها وما في بطنها فاختصموا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقضى أن دية جنينها عبد أو أمة وقضى بدية لمرأة على عاتقها وورثها ولده ومن معه متفق عليه ]
2265 ( صحيح ) [ عن عمر أنه استشار الناس في إملاص امرأة فقال المغيرة بن شعبة شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى بغرة عبد أو أمة قال لتأتين بمن يشهد معك فشهد له محمد بن مسلمة متفق عليه ]
2266 ( ) [ روى عن عمر وزيد أنهما قالا في الغرة قيمتها خمس من الإبل ]
فصل في دية الأعضاء ]
2267 ( ) [ حديث عمرو بن حزم مرفوعاوفي الذكر الدية وفي الأنف إذا أوعب جدعا الدية وفي اللسان الدية رواه أحمد والنسائي واللفظ له ]
2268 ( ) [ حديث عمرو بن حزم مرفوعا وفيه وفي الشفتين الدية وفي البيضتين الدية وفي الذكر الدية وفي الصلب الدية وفي العينين الدية وفي الرجل الواحدة نصف الدية الحديث ]
2269 ( حسن ) [ وروى عن مالك في الموطأ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وفي العين خمسون من الإبل ]
2270 ( صحيح ) [ وفي عين الأعور دية كاملة لأنه يروى عن عمر وعثمان وعلي وابن عمر أنهم قضوا بذلك ولم يعرف لهم مخالف في عصرهم ]
2271 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس مرفوعا دية أصابع اليدين والرجلين عشر من الإبل لكل إصبع صححه الترمذي وعن أبي موسى مرفوعا نحوه رواه أحمد وأبو داود والنسائي ]
2272 ( صحيح ) [ وعن أبي موسى مرفوعا نحوه رواه أحمد وأبو داود والنسائي ]
2273 ( صحيح ) [ حديث عمرو بن حزم مرفوعا وفي كل أصبع من أصابع اليد والرجل عشر من الإبل ]
2274 ( صحيح ) [ وفي ظفر لم يعد أو عاد أسود خمس دية الأصبع روي عن ابن عباس 2275 ( صحيح ) [ حديث عمرو بن حزم مرفوعا وفي السن خمس من الإبل رواه النسائي ]
2276 ( صحيح ) [ عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا في الأسنان خمس خمس ]
2277 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس مرفوعا الأصابع سواء والأسنان سواء والثنية والضرس سواء رواه أبو داود وابن ماجه ]
فصل في دية المنافع ]
2278 ( ضعيف ) [ حديث وفي السمع الدية ]
2279 ( حسن ) [ قضى عمر في رجل ضرب رجلا فذهب سمعه وبصره ونكاحه وعقله بأربع ديات والرجل حي ذكره أحمد ]
2280 ( ضعيف ) [ في كتاب عمرو بن حزم وفي العقل الدية ]
2281 ( ) [ في كتاب عمرو بن حزم وفي الصلب الدية ]
2282 ( لم أره ) [ روي أن عثمان قضى بثلث الدية فيمن ضرب إنسانا حتى أحدث ]
فصل في دية الشجة والجائفة ]
2283 ( ضعيف ) [ قال مكحول قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الموضحة بخمس من الإبل ولم يقض فيما دونها قاله في الكافي ]
2284 ( صحيح ) [ في كتاب عمرو بن حزم وفي الموضحة خمس من الإبل رواه النسائي 2285 ( صحيح ) [ عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا في المواضح خمس خمس من الإبل رواه الخمسة ]
2286 ( ) [ في كتاب عمرو بن حزم وفي المنقلة خمس عشرة من الإبل ]
2287 ( صحيح ) [ وفي حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا مثل ذلك رواه أحمد وأبو داود ]
2288 ( صحيح ) [ وفي حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا مثل ذلك رواه أحمد وأبو داود ]
2289 ( صحيح ) [ في كتاب عمرو بن حزم مرفوعا وفي المأمومة ثلث الدية رواه النسائي ]
2290 ( صحيح ) [ وعن عبدالله ابن عمرو مرفوعا مثله رواه أحمد ]
2291 ( صحيح ) [ روى أسلم مولى عمر أن عمر رضي الله عنه قضى في الترقوة بجمل في الضلع بجمل رواه سعيد بسنده ]
2292 ( ضعيف ) [ روى سعيد عن عمرو بن شعيب أن عمرو ابن العاص كتب إلى عمر في إحدى الزندين إذا كسر فكتب إليه عمر أن فيه بعيرين وإذا كسر الزندان ففيهما أربعة من الإبل ]
2293 ( ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في العين القائمة السادة لمكانها بثلث ديتها وفي اليد الشلاء إذاقطعت بثلث ديتها وفي السن السوداء إذا قلعت ثلث ديتها رواه النسائي ]
2294 ( صحيح ) [ أثرأن عمر قضى بمثل ذلك ]
2295 ( ضعيف ) [ روي عن علي وزيد بن ثابت في الشعر الدية ]
فصل ]
2296 ( صحيح ) [ في كتاب عمرو بن حزم وفي الجائفة ثلث الدية رواه النسائي 2297 ( صحيح ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا وفيه وفي الجائفة ثلث العقل رواه أحمد وأبو داود ]
2298 ( ضعيف ) [ روى سعيد بن المسب أن رجلا رمى رجلا بسهم فأنفذه فقضى أبو بكر بثلثي الدية ]
2299 ( لم أقف عليه ) [ عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن عمر قضى في الجائفة إذا نفذت الجوف بأرش جائفتين ]
2300 ( ضعيف ) [ قضى عمر في الإفضاء ثلث الدية ]
*4* باب العاقلة
2301 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنين امرأة من بني لحيان سقط ميتا بغرة عبد أو أمة ثم إن المرأة التي قضى عليها بالغرة توفيت فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم إن ميراثها لبنيها وزوجها وأن العقل على عصبتها وفي رواية اقتتلت امرأتان من هذيل فرمت إحداهما الأخرى بحجر فقتلتها وما في بطنها فاختصموا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقضى أن دية جنينها غرةعبد أو وليدة وقضى بدية المرأةعلى عاقلتها متفق عليه ]
2302 ( حسن ) [ عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى أن يعقل عن المرأة عصبتها من كانوا ولا يرثون منها إلا فضل من ورثتها رواه الخمسة إلا الترمذي ]
2303 ( صحيح ) [ حديث لا يجني عليك ولا تجني عليه ]
2304 ( حسن ) [ قول ابن عباس لاتحمل العاقلة عمدا ولا عبدا ولا صلحا ولا اعترافا حكاه عنه أحمد ]
2305 ( ضعيف ) [ قال عمر العمد والعبد والصلح واعتراف لا تعقله العاقلة ]
رواه الدارقطني ]
2306 ( وهو معضل ) [ قال الزهري مضت السنة أن العاقلة لا تحمل شيئا من دية العمد إلا أن يشاؤوا رواه مالك في الموطأ ]
2307 ( لم أقف علبه ) [ روي عن عمر رضي الله عنه أنه قضى في الدية أن لا تحمل منها العاقلة شيئا حتى تبلغ عقل المأمومة ]
2308 ( ضعيف ) [ روي عن عمر وعلي أنهما قضيا بالدية على العاقلة في ثلاث سنين وروي نحوه عن ابن عباس ]
*4* باب كفارة القتل
2309 ( ضعيف ) [ عن واثلة بن الأسقع قال أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في صاحب لنا أوجب بعني النار بالقتل فقال اعتقوا عنه يعتق الله بكل عضو منه عضوا منه من النار رواه أحمد وأبو داود ]
*3* كتاب الحدود
2310 ( صحيح ) [ حديث رفع القلم عن ثلاثة ]
2311 ( صحيح ) [ حديث عفي لأمتي عن الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ]
رواه النسائي ]
2312 ( صحيح ) [ روى سعيد في سننه عن طارق بن شهاب قال أتى عمر رضي الله عنه بامرأة قد زنت قالت إني كنت نائمة فلم أسيقظ إلا برجل قد جثم علي فخلى سبيلها ولم يضربها ]
2313 ( صحيح ) [ روي أنه أتى بامرأة استسقت راعيا فأبى أن يسقيها إلا أن تمكنه من نفسها فقال لعلي ما ترى فيها قال إنها مضطرة فأعطاها شيئا وتركها ]
2314 ( ضعيف ) [ روي عن عمر وعلي أنهما قالا لا حد إلا على من علمه ]
2315 ( ضعيف ) [ روى سعيد بن المسيب قال ذكر الزنى بالشام فقال رجل زنيت البارحة قالوا ما تقول قال ما علمت أن الله حرمه فكتب بها إلى عمر فكتب إن كان يعلم أن الله حرمه فحدوه وإن لم يكن علم فأعلموه فإن عاد فارجموه ]
2316 ( ضعيف ) [ حديث ادرأوا الحدود بالشبهات ما استطعتم ]
2317 ( صحيح ) [ قوله صلىالله عليه وسلم فهلا قبل أن تأتيني به ]
2318 ( صحيح ) [ عن ابن عمر مرفوعا من حالت شفاعته دون حد من حدود الله فهو مضاد لله في أمره رواه أحمد وأيو داود ]
2319 ( صحيح ) [ حديث أن أسامة بن زيد لما شفع في المخزومية التي سرقت غضب النبي صلى الله عليه وسلم وقال أتشفع في حد من حدود لله رواه أحمد ومسلم بمعناه 2320 ( لا أعرفه ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم كان يقيم الحدود في حياته وكذا خلفاؤه من بعده ]
2321 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم واغد يا أنيس إلى امرأة هذا فإن اعترفت فارجمها فاعرفت فرجمها ]
2322 ( صحيح ) [ حديث أمر برجم ماعز ولم يحضره ]
2323 ( لم أقف عليه ) [ حديث قال في سارق أتي به أذهبوا به فاقطعوه ]
2324 ( ضعيف ) [ روى سعيد أن فاطمة حدث جارية لها ]
2325 ( ضعيف ) [ قوله صلى الله عليه وسلم أقيموا الحدود على ما ملكت أيمانكم رواه أحمد وأبو داود ]
2326 ( صحيح ) [ عن أبي هريرة وزيد بن خالد الجهني قالا سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الأمة إذا زنت ولم تحصن قال إن زنت فاجلدوها ثم إن زنت فاجلدوها ثم إن زنت فاجلدوها ثم بيعوها ولو بضفير قال ابن شهاب لا أدري بعد الثالثة أو الرابعة متفق عليه ]
2327 ( حسن ) [ حديث حكيم بن حزام أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يستفاد بالمسجد وأن تنشد الأشعار وأن تقام فيه الحدود رواه أحمد وأبو داود والدارقطني بمعناه ]
2328 ( ضعيف ) [ روى مالك عن زيد بن أسلم مرسلا أن رجلا اعترف عند النبي صلى الله عليه وسلم فأتى بسوط مكسور فقال فوق هذا فأتى بسوط جديد لم تتكسر ثمرته فقال بين هذين ]
2329 ( لم أقف عليه ) [ عن علي رضي الله عنه قال ضرب بين ضربتين وسوط بين سوطين ]
2330 ( ضعيف ) [ قال ابن مسعود رضي الله عنه ليس في ديننا مد ولا قيد ولا تجريد ]
2331 ( ضعيف ) [ قال علي رضي الله عنه اضرب وأوجع واتق الرأس والوجه وقال لكل من الجسد حظ إلا الوجه والفرج ]
2332 ( ضعيف ) [ قول علي رضي الله عنه تضرب المرأة جالسة والرجل قائما ]
2333 ( صحيح ) [ في حديث الجهنية فأمر بها رسول الله صلىالله عليه وسلم فشدت عليها ثيابها الحديث رواه أحمد ومسلم وأبو داود ]
2334 ( صحيح ) [ خبر عبادة وفيه ومن أصاب من ذلك فعوقب به فهو كفارة له ]
متفق عليه ]
2335 ( صحيح ) [ حديث إن الله ستير يحب الستر ]
2336 ( ضعيف ) [ قول بن مسعود رضي الله عنه إذا اجتمع حدان أحدهما القتل أحاط بذلك رواه سعيد ]
*2* المجلد الثامن
*4* باب حد الزنى
2337 ( صحيح ) [ عن عبدالله بن مسعود قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي الذنب أعظم قال أن تجعل لله ندا وهو خلقك قالت ثم أي قال أن تقتل ولدك تخاف أن يطعم معك قلت ثم أي قال أن تزاني بحليلة جارك متفق عليه ]
2338 ( صحيح ) [ حديث عمر قال إن الله نعث محمدا صلى الله عليه وسلم بالحق وأنزل عليه الكتاب فكان فيما أنزل عليه آية الرجم فقرأتها وعقلتها ووعيتها ورجم رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجمناه بعده فأخشى إن طال بالناس زمان أن قائل مانجد في كتاب الله فيضلوا بترك فريضة أنزلها الله تعالى فالرجم حق على من زنى إذا أحصن من الرجال والنساء إذا قامت به البينة أو كان الحبل أو الإعتراف وقد قرأتها الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة نكالا من الله والله عزيز حكيم ]
متفق عليه ]
2339 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم رجم ماعزا والغامدية ورجم الخلفاء بعده ]
2340 ( صحيح ) [ عن علي أنه ضرب سراخة يوم الخميس ورجمها يوم الجمعة وقال جلدتها بكتاب الله ورجمتها بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه أحمد والبخاري ]
2341 ( صحيح ) [ حديث عبادة والثيب بالثيب جلد مائة والرجم رواه مسلم وغيره ]
2342 ( صحيح ) [ أن النبي صلى الله عليه وسلم رجم ماعزا والغامدية ولم يجلدهما وقال لأنيس فإن اعترفت فارجمها وعمر رجم ولم يجلد ]
2343 ( صحيح ) [ روى ابن عمر أن النبي صلىالله عليه وسلم أمر برجم اليهوديين الزانيين فرجما متفق عليه ]
2344 ( صحيح ) [ روى الترمذي عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم ضرب وغرب وأن أبا بكر ضرب وغرب وأن عمر ضرب وغرب ]
2345 ( حسن ) [ عن عبد الله بن عياش المخزومي قال أمرني عمر بن الخطاب ف فتية من قريش فجلدنا ولائد الإمارة حمسين خمسين في الزنى رواه مالك ]
2346 ( صحيح ) [ حديث أنه صلىالله عليه وسلم لم يأمر بتغريب الأمة إذا زنت في حديث أبي هريرة وزيد بن خالد ]
2347 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة وزيد بن خالد في رجلين اختصما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان ابن أحدهما عسيفا عند الآخر فزنى بامرأته وفيه وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى ابنك جلد مائة وتغريب عام واغد يا أنيس إلى امرأة هذا فإن اعترفت فارجمها قال فغدا عليها فاعترفت فرجمها ]
رواه الجماعة ]
2348 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس مرفوعا من وقع على بهيمة فاقتلوه واقتلوا البهيمة رواه أحمد وأبو داود والترمذي وضعفه الطحاوي ]
2349 ( ضعيف ) [ حديث أبي موسى مرفوعا إذا أتى الرجل الرجل فهما زانيان ]
2350 ( صحيح ) [ عن ابن عباس مرفوعا من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به رواه الخمسة إلا النسائي ]
2351 ( صحيح ) [ روى البراء قال لقيت عمي ومعه الراية فقلت أين تريد قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رجل تزوج امرأة أبيه بعده أن أضرب عنقه وآخذ ماله حسنه الترمذي ]
2352 ( ضعيف ) [ روى ابن ماجه بإ سناده مرفوعا من وقع على ذات محرم فاقتلوه ]
2353 ( صحيح ) [ حديث ابن مسعود أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني وجدت امرأة في البستان فأصبت منها كل شيء غير أني لم أنكحها فافعل بي ماشئت فقرأ عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات رواه النسائي ]
2354 ( ضعيف ) [ عن أبي هريرة في حديث الأسلمي فأقبل عليه في الخامسة قال أنكتها قال نعم قال كما يغيب المرود في المكحلة الرشأ في البئر قال نعم وفي آخره فأمر به فرجم رواه أبو داود الدارقطني ]
2355 ( ضعيف ) [ حديث عائشة مرفوعا ادرأوا الحدود عن لمسلمين ما استطعتم فإن كان له مخرج فخلوا سبيله فإن الإمام أن يخطىء في العفو خير من أن يخطىء في العقوبة رواه الترمذي 2356 ( ضعيف ) [ عن أبي هريرة مرفوعا ادفعوا الحدود ما وجدتم لها مدفعا رواه ابن ماجة ]
2357 ( ضعيف بهذا السياق ) [ حديث أن ماعز بن مالك أعترف عند النبي صلى الله عليه وسلم ألاول والثاني والثالث فرده فقيل له إنك إن أعترفت الرابعة رجمك فأعترف الرابعة فحبسه ثم سأل عنه فقالوا لا نعلم إلا خيرا فأمر به فرجم روى عن طرق عن أبن عباس وجابر وبريدة وأبي بكر الصديق ]
2358 ( صحيح ) [ حديث أن الغامدية أقرت عنده بذلك في مجالس رواه مسلم ]
2359 ( ضعيف ) [ قول بريدة كنا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم نتحدث أن الغامدية وماعز لو رجعا بعد أعترافهما أو قال لو يرجعا بعد أعترافهما لم يطلبهما وأنما رجمها بعد الرابعة رواه أبو داود ]
2360 ( صحيح ) [ في حديث أبي هريرة فذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم أت ماعز فر حين وجد مس الحجارة ومس الموت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هلا تركتموه رواه أحمد وابن ماجة والترمذي وحسنه ]
2361 ( صحيح ) [ أثرأن عمر رضي الله عنه لما شهد عنده أبو بكر ونافع وشبل بن معبد على المغيرة بن شعبة بالزنى حدهم حد القذف لما تخلف الرابع زياد فلم يشهد ]
2362 ( صحيح ) [ أثرأن عمر رضي الله عنه أتى بامرأة ليس لها زوج قد حملت فسألها عمر فقالت إني امرأة ثقيلة الرأس وقع علي رجل وأنا نائمة فما استيقظت حتى فرغ فدرأ عنها الحد رواه سعيد 2363 وعن علي وابن عباس إذا كان في الحد لعل وعسى فهو معطل ]
2364 ( صحيح ) [ قول عمر أو كان الحبل أو الاعتراف ]
*4* باب حد القذف
2365 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم اجتنبوا السبع الموبقات قالوا وما هن يارسول الله قال الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات متفق عليه ]
فصل ]
2366 ( ضعيف ) [ روي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال أيعجز أحدكما أن يكون كأبي ضمضم كان إذا أصبح يقول تصدقت بعرضي الحديث رواه ابن السني ]
2367 ( ضعيف ) [ حديث أيما امرأة أدخلت على قوم من ليس منهم فليست من الله في شيء ولن يدخلها الله جنته وأيما رجل جحد ولده وهو ينظر إليه أحتجب الله منه وفضحه على رؤوس الأولين والآخرين رواه أبو داود ]
فصل ]
2368 ( موقوف ) [ حديث الأشعث بن قيس مرفوعا لا أوتى برجل يقول إن كنانة ليست من قريش إلا جلدته ]
2369 ( ضعيف ) [ روي عن ابن مسعود أنه قال لا حد إلا في اثنتين قذف محصنة أو نفي رجل عن أبيه ]
2370 ( صحيح ) [ حديث العينان تزنيان وزناهما النظر واليدان تزنيان وزناهما البطش والرجلان تزنيان وزناهما المشي ويصدق ذلك الفرج أو يكذبه ]
2371 ( صحيح ) [ روى سالم عن أبيه أن رجلا قال ما أنا بزان ولا أمي بزانية فجلده عمر الحد ]
2372 ( ضعيف ) [ روى الأثرم أن عثمان جلد رجلا قال لآخر يابن شامة الوذر يعرض بزنى أمه ]
*4* باب حد المسكر
2373 ( صحيح ) [ عن ابن عمر مرفوعا كل مسكر خمر وكل خمر حرام رواه مسلم ]
2374 ( صحيح ) [ قال عمر نزل تحريم الخمر وهي من العنب والتمر والعسل والحنطة والشعير والخمرة ما خامر العقل ]
متفق عليه ]
2375 ( صحيح ) [ عن ابن عمر مرفوعا ما أسكر كثيره فقليله حرام رواه أحمد وابن ماجة والدارقطني ]
2376 ( صحيح ) [ عن عائشة مرفوعا ما أسكر الفرق منه فملء الكف منه حرام رواه أبو داود ]
2377 ( صحيح ) [ حديث أن عمر استشارالناس في حد الخمر فقال عبدالرحمن اجعله كأخف الحدود ثمانين فضرب عمر ثمانين وكتب به إلى خالد وأبي عبيدة بالشام رواه أحمد ومسلم ]
2378 ( ضعيف ) [ عن علي أنه قال في المشورة إذا سكر هذى وإذا هذى افترى فحدوه حد المفتري ]
2379 ( ضعيف ) [ روى عن ابن شهاب أنه سئل عن حد العبد في الخمر فقال بلغني أن عليه نصف حد الحر في الخمر وأن عمر وعثمان وعبدالله ابن عمر قد جلدوا عبيدهم نصف الحد في الخمر رواه مالك في الموطأ ]
2380 ( صحيح ) [ روى حصين بن المنذر أن عليا جلد الوليد بن عقبة في الخمر أربعين ثم قال جلد النبي صلى الله عليه وسلم أربعين وأبو بكر أربعين وعمر ثمانين وكل سنة وهذا أحب إلي رواه مسلم ]
2381 ( صحيح ) [ عن علي قال ما كنت لأقيم حدا على أحد فيموت وأجد في نفسي منه شيئا إلا صاحب الخمر فإنه مات وديته وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يسنه متفق عليه ]
2382 ( صحيح ) [ حديث علي عفي لأمتي عن الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ]
2383 ( ضعيف ) [ ثبت عن عمر أنه قال لا حد إلا على من علمه 2384 ( صحيح ) [ حديث من تشبه بقوم فهومنهم ]
2385 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر مرفوعا لعن الله الخمر وشاربها وساقيها وبائعها ومبتاعها وعاصرها ومعتصرها وحاملها والمحمولة إليه رواه أبو داود ]
2386 ( لم أقف على إسناده مرفوعا ) [ حديث اشربوا العصير ثلاثا ما لم يغل رواه الشالنجي ]
2387 ( لم أقف عليه عن بن عمر ) [ عن بن عمر في العصير اشربه ما لم يأخذه شيطانه قيل وفي كم يأخذه شيطانه قال ثلاثة حكاه أحمد وغيره ]
2388 ( صحيح ) [ عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينبذ له الزبيب فيشربه اليوم والغد وبعد الغد إلى مساء الثالثة ثم يأمر به فيهراق أو يسقي الخدم رواه أحمد ومسلم ]
2389 ( صحيح ) [ عن أبي هريرة قال علمت رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصوم فتحينت فطره بنبيذ صنعته في دباء ثم أتيته فإذا هو ينش فقال اضرب بهذا الحائط فإن هذا شراب من لم يؤمن بالله واليوم الآخر رواه أبو داود والنسائي ]
2390 ( صحيح ) [ أثرأن أبا موسى كان يشرب من الطلاء ما ذهب ثلثاه وبقي ثلثه رواه النسائي ]
2391 ( صحيح ) [ وله مثله عن عمر وأبي الدرداء ]
2392 ( صحيح ) [ قال البخاري رأى عمر وأبو عبيدة ومعاذ شرب الطلاء على الثلث وشرب البراء وأبو جحيفة على النصف ]
*4* باب التعزير
2393 ( حسن ) [ روي عن علي رضي الله عنه أنه سئل عن قول الرجل للرجل يا فاسق يا خبيث قال هن فواحش فيهن تعزير وليس فيهن حد ]
2394 ( صحيح ) [ روى ابن مسعود أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني لقيت امرأة فأصبت منها ما دون أن أطأها فقال أصليت معنا قال نعم فتلى عليه إن الحسنات يذهبن السيئات ]
متفق عليه ]
2395 ( صحيح ) [ حديث أنت ومالك لأبيك ]
2396 ( صحيح ) [ حديث أبي بردة مرفوعا لايجلد أحد فوق عشرة أسواط إلا في حد من حدود الله متفق عليه ]
2397 ( ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم حبس رجلا في تهمة ثم خلى عنه رواه أحمد وأبو داود ]
2398 ( لم أقف على إسناده ) [ روى سعيد بن المسيب عن عمر في أمة بين رجلين وطئها أحدهما يجلد الحد إلا سوطا رواه الأثرم واحتج به أحمد ]
2399 ( حسن ) [ روى أحمد أن عليا رضي الله عنه أتى بالنجاشي قد شرب خمرا في رمضان فجلده الحد وعشرين سوطا لفطره في رمضان ]
2440 ( ضعيف ) [ عن عمر يضرب ظهره ويحلق رأسه ويسخم وجهه ويطاف به ويطال حبسه ]
2400 ( ضعيف ) [ حديث رواه الحسن بن عرفة في جزئه في تحريم الأستمناء باليد ]
*4* باب القطع في السرقة
2402 ( صحيح ) [ عن عائشة مرفوعا تقطع اليد في ربع دينار فصاعدا متفق عليه ]
2403 ( ) [ حديث جابر مرفوعا ليس على المنتهب قطع رواه ]
أبو داود ]
2404 ( ) [ حديث ليس على الخائن والمختلس قطع رواه أبو داود والترمذي ]
2405 حديث ابن عمر كانت مخزومية تستعير المتاع وتجحده فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بقطع يدها رواه أبو داود والنسائي مطولا 2406 ( ضعيف ) [ قول عمر لا حد إلا على من علمه ]
2407 ( صحيح ) [ حديث هشام ابن عروة عن أبيه عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى برجل يسرق الصبيان ثم يخرج بهم فيبيعهم في أرض أخرى فأمر بيده فقطعت رواه الدارقطني ]
2408 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا لا تقطع اليد إلا في ربع دينار فصاعدا رواه أحمد ومسلم والنسائي وابن ماجه ]
2409 ( ضعيف بهذا اللفظ ) [ وعن عائشة مرفوعا اقطعوا في ربع دينار يومئذ ثلاثة دراهم والدينار اثنا عشر درهما رواه أحمد ]
2410 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة لعن الله السارق يسرق الحبل فتقطع يده ويسرق البيضة فتقطع يده متفق عليه ]
2411 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قطع يد سارق سرق برنسا من صفة النساء ثمنه ثلاثة دراهم رواه أحمد وأبو داود والنسائي ]
2412 ( صحيح ) [ وعنه أيضا مرفوعا قطع في مجن قيمته ثلاثة دراهم رواه الجماعة ]
2413 ( حسن ) [ حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رجلا من مزينة سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الثمار فقال ما أخذ من غير أكمامه واحتمل ففيه قيمته ومثله معه وما أخذ من أجرانه ففيه القطع إذا بلغ ثمن المجن رواه أبو داود وابن ماجه وفي لفظ ومن سرق منه شيئا بعد أو يؤويه الجرين فبلغ ثمن المجن فعليه القطع ]
رواه أبو داود والنسائي وزاد وما لم يبلغ ثمن المجن ففيه غرامة مثليه وجلدات نكال ]
2414 ( صحيح ) [ عن رفع بن خديج مرفوعا لا قطع في ثمر ولا كثر رواه الخمسة ]
2415 ( صحيح ) [ أن صفوان بن أمية نام في المسجد وتوسد رداءه فأخذ من تحت رأسه فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يقطع سارقه الحديث رواه الخمسة إلا الترمذي ]
2416 ( لم أقف عليه ) [ قول عائشة رضي الله عنها سارق أمواتنا كسارق أحيائنا ]
2417 ( ضعيف ) [ روي عن ابن الزبير أنه قطع نباشا ]
2418 ( صحيح ) [ حديث أنت ومالك لأبيك ]
2419 ( ) [ روى مالك أن عبدالله بن عمر الحضرمي قال لعمر إن عبدي سرق مرآة امرأتي ثمنها ستون درهما فقال أرسله لا قطع عليه غلامك أخذ متاعكم ]
2420 ( صحيح ) [ أثر لايقطع أحد الزوجين بسرقة من مال الآخر رواه سعيد عن بإسناد جيد ]
2421 ( صحيح ) [ وقال ابن مسعود لا قطع مالك سرق مالك ]
2422 ( ضعيف ) [ قال عمر وابن مسعود من سرق من بيت المال فلا قطع ما من أحد إلا وله في هذا المال حق ]
2423 ( ضعيف ) [ روى سعيد عن علي ليس على من سرق من بيت المال قطع ]
2424 ( ضعيف ) [ روى ابن ماجه عن ابن عباس أن عبدا من رقيق الخمس سرق من الخمس فرفع إلىالنبي صلى الله عليه وسلم فلم يقطعه وقال مال الله سرق بعضه بعضا ]
2425 ( صحيح ) [ عن القاسم بن عبد الرحمن أن عليا رضي الله عنه أتاه رجل فقال إني سرقت فطرده ثم عاد مرة أخرى فقال إني سرقت فأمر به أن يقطع رواه الجوزجاني وفي لفظ لا يقطع السارق حتى يشهد على نفسه مرتين حكاه أحمد في رواية مهنا ]
2426 ( ضعيف ) [ حديث أبي أمية المخزومي أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بلص قد اعترف فقال ما إخالك سرقت قال بلى فأعاد عليه مرتين أو ثلاثا قال بلى فأمر به فقطع رواه أحمد وأبو داود ]
2427 ( ) [ روي عن عمر رضي الله عنه أنه أتى برجل فقال أسرقت قل لا فقال لا فتركه ]
2428 ( ضعيف ) [ قول عمر لا قطع في عام سنة ]
2429 ( ضعيف ) [ في قراءة عبدالله بن مسعود فاقطعوا أيمانها 2430 ( لم أجده عنها ) [ ]
2431 ( ضعيف ) [ روي عن أبي بكر وعمر رضي الله عنهما أنهما قالا ]
2432 ( ضعيف ) [ حديث فضالةبن عبيد أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بسارق فقطعت يده ثم أمر بها فعلقت في عنقه رواه الخمسة إلا أحمد وفي إسناه الحجاج بن أرطاة وهو ضعيف ]
2433 ( صحيح ) [ أثرعليا رضي الله عنه فعل ذلك بالذي قطعه ]
2434 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا في السارق إن سرق فاقطعوا يده ثم إن سرق فاقطعوا رجله ]
2435 ( حسن ) [ روى عن علي أنه كان يقطع من شطر القدم ويترك له عقبا يمشي عليه ]
2436 ( حسن ) [ أثرأن عمر رضي الله عنه أتى برجل أقطع الزند والرجل قد سرق فأمر به عمر أن تقطع رجله فقال علي إنما قال الله تعالى إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله الآية وقد قطعت يد هذا ورجله فلا ينبغي أن تقطع رجله فتدعه ليس له قائمة يمشي عليها إما أن تعزره وإما أن تستودعه السجن فاستودعه السجن رواه سعيد 2437 ( لم أقف على سنده إلى المقبري ) [ عن سعيد المقبري قال حضرت علي بن أبي طالب أتى برجل مقطوع اليد والرجل قد سرق فقال لأصحابه ما ترون في هذا قالوا اقطعه يا أمير المؤمنين قال قتلته إذا وما عليه القتل بأي شيء يأكل الطعام بأي شيء يتوشأ للصلاة بأي شيء يقوم لحاجته فرده إلى لسجن أياما ثم أخرجه فاستشار أصحابه فقالوا مثل قولهم الأول وقال لهم مثل ماقال أولا فجلده جلدا شديدا ثم أرسله رواه سعيد ]
2438 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا من سرق فاقطعوايده ثم إن سرق فاقطعوا رجله ]
2439 ( صحيح ) [ أثرأن أبا بكر وعمر قطعا اليد اليسرى في المرة الثالثة ]
*4* باب حد قطاع الطريق
2440 ( لم أره هكذا ) [ قال ابن عباس وأكثر المفسرين نزلت في قطاع الطريق من المسلمين قال في الشرح وحكى عن ابن عمر أنها نزلت في المرتدين وقال أنس في العرنيين الذين استاقوا إبل الصدقة وارتدوا ]
2441 ( لم أقف على سنده ) [ حكى عن ابن عمر أنها نزلت في المرتدين ]
2442 ( صحيح وقال أنس في العرنيين الذين استاقوا إبل الصدقة وارتدوا ]
2443 ( ضعيف جداً ) [ روى الشافعي بإسناده عن ابن عباس إذا قتلوا وأخذوا المال قتلوا وصلبوا وإذا قتلوا ولم يأخذوا المال قتلوا ولم يصلبوا وإذا أخذوا المال ولم يقتلوا قطعت أيديهم وأرجلهم من خلاف وإذا أخافوا السبيل ولم يأخذوا مالا نفوا من الأرض ]
2444 ( لم أقف عليه ) [ روي نحوه مرفوعا وروى أبو داود بإسناده عن ابن عباس قال وادع رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا برزة الأسلمي فجاء ناس يريدون الإسلام فقطع عليهم أصحابه فنزل جبريل عليه السلام بالحد فيهم أن من قتل وأخذ المال قتل وصلب ومن قتل ولم يأخذ المال قتل ومن أخذ المال ولم يقتل قطعت يده ورجله من خلاف ]
2445 ( لم أره بهذا اللفظ ) [ قال ابن عباس نفيهم إذا هربوا أن يطلبوا حتى يؤخذوا فتقام عليهم الحدود ]
فصل ]
2446 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة جاء رجل فقال يا رسول الله أرأيت إن جاء رجل يريد أخذ مالي قال قاتله قال أرأيت إن قتلني قال فأنت شهيد قال أرأيت إن قتلته قال هو في النار رواه أحمد ومسلم وفي لفظ لأحمد أنه قال له أولا أنشده بالله قال فإن أبى قال قاتله ]
2447 ( صحيح ) [ وعن ابن عمر مرفوعا من أريد ماله بغير حق فقاتل فقتل فهو شهيد رواه الخلال بإسناده ]
2448 ( صحيح ) [ قول أنس فزع أهل المدينة ذات ليلة فانطلق أناس قبل الصوت فتلقاهم النبي صلى الله عليه وسلم راجعا وقد سبقهم إلى الصوت وهو على فرس لأبي طلحة عري في عنقه السيف وهو يقول لم تراعوا لم تراعوا متفق عليه ]
2449 ( صحيح ) [ حديث انصر أخاك ظالما أو مظلوما ]
2450 ( صحيح ) [ روى أحمد وغيره النهي عن خذلان المسلم والأمر بنصر المظلوم ]
2451 ( صحيح ) [ روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في الفتنة اجلس في بيتك فإن خفت أن يبهرك شعاع السيف فغط وجهك وفي لفظ فكن كخير ابني آدم وفي لفظ فكن عبدالله المقتول ولا تكن عبدالله القاتل ]
*4* باب قتال البغاة
2452 ( صحيح ) [ حديث من أتاكم وأمركم جميعا على رجل واحد يريد أن يشق عصاكم ويفرق جماعتكم فاقتلوه ]
2453 ( صحيح ) [ عن ابن عباس مرفوعا من رأى من أميره شيئا يكرهه فليصبر عليه فإنه من فارق الجماعة شبرا فميتته جاهلية متفق عليه ]
2454 ( ) [ قال الشيخ تقي الدين قد أوجب النبي صلى الله عليه وسلم تأمير الواحد في الإجتماع القليل العارض في السفر وهو تنبيه على أنواع الإجتماع ]
2455 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في حديث العرباض وغيره والسمع والطاعة وإن تأمر عليكم عبد الحديث ]
2456 ( صحيح ) [ حديث ما أفلح قوم ولوا أمرهم امرأة رواه البخاري ]
2457 ( صحيح ) [ حديث إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم فيه من الله برهان ]
2458 ( ضعيف ) [ أن عليا رضي الله عنه راسل هل البصرة يوم الجمل وأمر أصحابه أن لايبدؤهم بقتال وفال إن هذا يوم من فلج فيه فلج يوم القيامة ]
2459 ( صحيح ) [ روى عبد الله بن شداد أن عليا رضي الله عنه لما اعتزله الحرورية بعث إليهم عبد الله بن عباس فواضعوه كتاب الله ثلاثة أيام فرجع منهم أربعة آلاف ]
2460 ( ) [ أثرأن عليا رضي الله عنه قال إياكم وصاحب البرنس يعني محمد بن طلحة السجاد ]
2461 ( ضعيف ) [ قول مروان صرخ صارخ لعلي يوم الجمل لا يقتلن مدبر ولا يذفف على جريح ولا يهتك ستر ومن أغلق بابه فهو آمن ومن ألقى السلاح فهو آمن رواه سعيد وعن عمار ونحوه 2462 ( ضعيف ) [ روى ابن مسعود أن النبي صلىالله عليه وسلم قال يا ابن أم عبد ما حكم من بغى على أمتي فقلت الله ورسوله أعلم فقال لا يقتل مدبرهم ولا يجاز على جريحهم ولا يقتل أسيرهم ولا يقسم فيئهم ]
2463 ( صحيح ) [ عن أبي أمامة قال شهدت صفين فكانوا لا يجيزون على جريح ولا يطلبون موليا ولا يسلبون قتيلا ]
2464 ( ضعيف ) [ عن علي أنه قال يوم الجمل من عرف من ماله ]
مع أحد فليأخذه فعرف بعضهم قدرا مع أصحاب علي وهو يطبخ فيها فسأله إمهاله حتى ينطبخ فأبى وكبه وأخذها ]
2465 ( ضعيف ) [ قال الزهري هاجت الفتنة وأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم متوافرون وفيهم البدريون فأجمعوا أنه لا يقاد أحد ولا يأخذ مال على تأويل القرآن إلا ما وجد بعينه ذكره أحمد في رواية الأثرم ]
2466 ( لم أقف عليه ) [ أثرأن ابن عمر وسلمة بن الأكوع كان يأتيهم ساعي نجدة الحروري فيدفعون إليه زكاتهم ]
2467 ( ضعيف ) [ أثرأن عليا سمع رجلا يقول لا حكم إلا لله تعريضا في الرد بالتحكيم فقال علي كلمة حق أريد بها بطل ثم قال لكم علينا ثلاث لا نمنعكم مساجد الله أن تذكروا فيها اسم الله ولا نمنعكم الفيء ما دامت أيديكم معنا ولا نبدؤكم بقتال ]
2468 ( صحيح ) [ روي أن عليا كان في صلاة الفجر فناداه رجل من الخوارج لئن أشركت ليحبطن عملك فأجابه علي رضي الله عنه فاصبرا ان وعد الله حق ولم يعزره ]
2469 ( حسن ) [ أن عليا قال في الحرورية لا تبدأوهم بقتال ]
2470 ( صحيح ) [ حديث أبي سعيد مرفوعا وفيه ليمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن قتلهم أجر لمن قتلهم يوم القيامة رواه البخاري ]
*4* باب حكم المرتد
2471 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس مرفوعا من بدل دينه فاقتلوه رواه الجماعة إلا مسلما ]
2472 ( ضعيف ) [ روى الدارقطني أن امرأة يقال لها أم مروان ارتدت عن الإسلام فبلغ أمرها إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأمر أن تستتاب فإن تابت وإلا قتلت ]
2473 ( صحيح ) [ حديث لا نبي بعدي ]
2474 ( ) [ روى مالك والشافعي أنه قدم على عمر رجل من قبل أبي موسى فقال له عمر هل كان من مغربة خبر قال نعم رجل كفر بعد إسلامه فقال ما فعلتم به قال قربناه فضربنا عنقه قال عمر فهلا حبستموه ثلاثا وأطعمتموه كل يوم رغيفا واستتبتموه لعله يتوب أو يراجع أمر الله اللهم إني لم أحضر ولم أرض إذا بلغني ]
2475 ( صحيح ) [ عن أنس مرفوعا أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقه ]
2476 ( صحيح ) [ حديث إن الله كتب الإحسان على كل شيء فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة ]
2477 ( صحيح ) [ حديث من بدل دينه فاقتلوه ولا تعذبوا بعذاب الله يعني النار رواه البخاري وأبو داود ]
2478 ( لم أقف على إسناده ) [ حديث أن عليا رضي الله عنه أسلم وهو ابن ثماني سنين رواه البخاري في تاريخه ]
فصل ]
2479 ( ضعيف ) [ حديث ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل الكنيسة فإذا هو بيهودي يقرأ عليهم التوراة فقرأ حتى إذا أتى على صفة النبي صلىالله عليه وسلم وأمته فقال هذه صفتك وصفة أمتك أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله فقال صلى الله عليه وسلم لوا أخاكم رواه أحمد ]
2480 ( صحيح ) [ عن أنس أن يهوديا قال للنبي صلى الله عليه وسلم أشهد أنك رسول الله ثم مات فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلوا على صاحبكم ]
2481 ( صحيح ) [ حديث عن المقداد أنه قال يا رسول الله أرأيت إن لقت رجلا من الكفار فقاتلني فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت أفأقتله يا رسول الله بعد أن قالها قال لا تقتله فإنه بمنزلتك قبل قبل أن تقتله وإنك بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قالها رواه مسلم ]
2482 ( صحيح ) [ عن عمران بن حصين قال أصاب المسلمون رجلا من بني عقيل فأتوا به النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد إني مسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كنت قلت وأنت تملك أمرك أفلحت كل الفلاح رواه مسلم ]
*3* كتاب الأطعمة
2483 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في الحمر أكفئوها فإنها رجس ]
2484 ( صحيح ) [ حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى خيبر عن لحوم الحمر الأهلية وأذن في لحوم لخيل متفق عليه ]
2485 ( صحيح ) [ حديث أبي ثعلبة الخشني نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل كل ذي ناب من السباع متفق عليه ]
2486 ( صحيح ) [ عن أبي هريرة مرفوعا كل ذي ناب حرام ]
رواه مسلم ]
2487 ( ضعيف ) [ حديث نهيه صلى الله عليه وسلم عن أكل الهر وأكل ثمنها رواه أبو داود وابن ماجه ]
2488 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير رواه الجماعة إلا البخاري والترمذي ]
2489 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الفأرة في الحرم ]
2490 ( ) [ حديث ابن عباس نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل أربع من الدواب النملة والنحلة والهدهد والصرد رواهأحمد وأبو داود وابن ماجه ]
2491 ( ضعيف ) [ حديث نهى صلى الله عليه وسلم عن قتل الخطاطيف رواه البيهقي مرسلا ]
2492 ( ضعيف ) [ حديث أبي هريرة ذكر القنفذ لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال هو خبيثة من الخبائث رواه أبو داود ]
فصل ]
2493( صحيح ) [ قالت أسماء نحرنا فرسا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأكلناه ونحن بالمدينة متفق عليه ]
2494 ( صحيح ) [ حديث قال عبد الرحمن قلت لجابر الضبع صيد هي قال نعم قلت آكلها قال نعم قلت أقاله رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم رواه الخمسة وصححه الترمذي ]
2495 ( صحيح ) [ قال أنس أنفجنا أرنبا فسعى القوم فلغبوا فأخذتها فجئت إلى أبي طلحة فذبحها وبعث بوركها أو قال فخذها إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقبله متفق عليه ]
2496 ( صحيح ) [ عن محمد بن صفوان أنه صاد أرنبين فذبحهما بمروتين فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمره بأكلهما ]
رواه أحمد والنسائي وابن ماجه ]
2497 ( لم أقف عليه ) [ حديث أبو سعيد كنا معشر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن يهدى إلى أحدنا ضب أحب إليه من دجاجة ]
2498 ( صحيح ) [ حديث أن خالد بن الوليد أكل الضب ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر متفق عليه ]
2499 ( صحيح ) [ قول أبي موسى رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يأكل الدجاج متفق عليه ]
2500 ( ضعيف ) [ عن سفينة قال أكلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لحم حباري رواه أبو داود ]
2501 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم في البحر هو الطهور ماؤه الحل ميتته ]
2502 ( ) [ روى البخاري أن الحسن بن علي ركب على سرج عليه من جلود كلاب الماء ]
2503 حديث ابن عمر نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن أكل الجلالة وألبانها رواه أحمد وأبو داود وفي رواية له نهى عن ركوب جلالة الإبل ]
2504 ( صحيح ) [ عن ابن عباس نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن شرب لبن الجلالة رواه أحمد وأبو داود والترمذي وصححه ]
2505 ( صحيح ) [ أثرأن ابن عمر كان إذا أراد أكلها حبسها ثلاثا 2506 ( ضعيف ) [ حديث عبدالله بن عمر بن العاص نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الإبل الجلالة أن لا يؤكل لحمها ولا يشرب لبنها ولا يحمل عليها إلا الأدم ولا يركبها الناس حتى تعلف أربعين ليلة سطره خلال ]
2507 ( ) [ عن ابن عباس قال كنا نكري أراضي رسول الله صلى الله عليه وسلم ونشترط عليهم أن لا يدملوها بعذرة الناس ]
2508 ( ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كره أكل الغدة 2509 ( منكر ) [ نقل أبو طالب نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن أذن القلب ]
2510 ( صحيح ) [ عن جابر مرفوعا من أكل الثوم والبصل والكراث فلا يقربن مسجدنا فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم ]
متفق عليه ]
2511ص1 حديث أبي أيوب في الطعام الذي فيه الثوم قال فيه أحرام هو يا رسول الله قال لا ولكني أكرهه من أجل ريحه حسنه الترمذي ]
2512 ( صحيح ) [ عن علي رضي الله عنه مرفوعا وموقوفا النهي عن أكل الثوم لا مطبوخا رواه الترمذي ]
2513 ( ضعيف ) [ عن عائشة قالت إن آخر طعام أكله رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه بصل رواه أبو داود ]
2514 ( صحيح ) [ قال عمر في خطبته في البصل والثوم فمن أكلها فليمتها طبخا رواه مسلم والنسائي وابن ماجه ]
فصل ]
2515 ( ضعيف ) [ حديث عبد الله بن حذافة صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ملك الروم حبسه ومعه لحم خنزير مشوي وماء ممزوج بخمر ثلاثة أيام فأبى أن يأكله وقال لقد أحله الله لي ولكن لم أكن لأشتمك بدين الإسلام ]
2516 ( لم أقف عليه ) [ قول أبي زينب التميمي سافرت مع أنس بن مالك وعبد الرحمن بن سمره وأبي برزة فكانوا يمرون بالثمار فيأكلون في أفواههم ]
2517 ( صحيح ) [ قال عمر يأكل ولا يتخذ خبنة ]
2518 ( ضعيف ) [ عن رافع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا ترم وكل ما وقع أشبعك الله وأرواك صححه الترمذي ]
2519 ( حسن ) [ حديث عمر وأبن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الثمر المعلق فقال ما أصاب منه من ذي حاجة غير متخذ خبنة فلا شيء عليه ومن أخذ منه من غير حاجة فعليه غرامة مثليه والعقوبة ]
2520 ( لم أقف على سنده ) [ قال ابن عباس إن كان عليها حائط فهو حريم فلا تأكل ]
2521 ( صحيح ) [ حديث سمرة في الماشية صححه الترمذي ]
2522 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر لايحلب أحد ماشية أحد إلا بإذنه الحديث متفق عليه ]
2523 ( صحيح ) [ حديث من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه جائزته قالوا وما جائزته يا رسول الله قال يومه وليلته والضيافة ثلاثة أيام وما زاد على ذلك فهو صدقة ولا يحل له أن يثوي عنده حتى يؤثمه قيل يا رسول الله كيف يؤثمه قال يقيم عنده وليس عنده ما يقريه ]
2524 ( صحيح ) [ عن عقبة بن عامر قلت للنبي صلى الله عليه وسلم إنك تبعثنا فننزل بقوم لا يقروننا فما ترى فقال إذا نزلتم بقوم فأمروا لكم بما ينبغي للضيف فاقبلوا وإن لم يفعلوا فخذوا منهم حق الضيف الذي ينبغي له متفق عليه ]
2525 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه ]
*4* باب الزكاة
2526 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر مرفوعا أحل لنا ميتتان ودمان فأما الميتتان فالحوت والجراد وأما الدمان فالكبد والطحال رواه أحمد وابن ماجه والدراقطني ]
2527 ( صحيح ) [ حديث كعب بن مالك عن أبيه أنه كانت له غنم ترعى بسلع فأبصرت جارية لنا بشاة من غنمها موتاء فكسرت حجرا فذبحتها به فقال لهم لا تأكلوا حتى أسأل النبي صلى الله عليه وسلم أو أرسل إليه فأمر من يسأله وإنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك أو أرسل إليه فأمر بأكلها رواه أحمد والبخاري ]
2528 ( صحيح ) [ قال البخاري قال ابن عباس طعامهم ذبائحهم ومعناه عن ابن مسعود رواه سعيد ]
2522ص1 عن رافع بن خديج مرفوعا ما أنهر الدم فكل ليس السن والظفر متفق عليه ]
2530 ( ) [ عن عمر أنه نادى إن النحر في اللبة أو الحلق لمن قدر أخرجه سعيد ورواه الدارقطني مرفوعا بنحوه ]
2531 ( ضعيف ) [ حديث أبي هريرة قال نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن شريطة الشيطان وهي التي تذبح فيقطع الجلد ولا تفري الأوداج ثم تترك حتى تموت رواه أبو داود ]
2532 ( لم أقف عليه ) [ قول علي رضي الله عنه عنه فيمن ضرب وجه ثور بالسيف تلك ذكاة ]
2533 ( لم أقف عليه ) [ قال ابن عباس في ذئب عدا على شاة فوضع قصبتها بالأرض فأدركها فذبحها بحجر قال يلقي ما أصاب الأرض منها ويأكل سائرها ]
2534 ( صحيح ) [ حديث رافع بن خديج قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم فند بعير وكان في القوم خيل يسير فطلبوه فأعياهم فأهوى إليه رجل بسهم فحبسه الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن لهذه البهائم أوابدا كأوابد الوحش فما غلبكم منها فاصنعوا به كذا وفي لفظ فما ند عليكم فاصنعوا به هكذا متفق عليه ]
2535 ( ضعيف ) [ حديث أبي العشراء عن أبيه مرفوعا لو طعنت في فخذها لأجزأك رواه الخمسة ]
2536 ( صحيح ) [ ثبت أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا ذبح قال بسم الله الله أكبر ]
2537 ( ضعيف ) [ عن راشد بن سعد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذبيحة المسلم حلال وإن لم يسم إذا لم يتعمد أخرجه سعيد 2538 ( صحيح ) [ حديث عفي لأمتي عن الخطأ والنسيان ]
فصل ]
2539 ( صحيح ) [ حديث جابر مرفوعا ذكاة الجنين ذكاة أمه ]
رواه أبو داود بإسناد جيد ورواه الدارقطني من حديث ابن عمر وأبي هريرة ]
2540 ( صحيح ) [ حديث إن ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته رواه أحمد والنسائي وابن ماجه ]
2541 ( ضعيف ) [ حديث أبي هريرة بعث النبي صلى الله عليه وسلم بديل بن ورقاء الخزاعي على جمل أورق يصيح في فجاج منى بكلمات منها لا تعجلوا الأنفس أن تزهق وأيام منى أيام أكل وشرب وبعال رواه الدارقطني ]
2542 ( ) [ قال عمر لاتعجلوا الأنفس حتى تزهق ]
2543 ( صحيح ) [ قال البخاري قال ابن عمر وابن عباس إذا قطع الرأس فلا بأس به ]
2544 ( ) [ أثر أن ابن عمر كان يستحب استقبال القبلةإذا ذبح ]
2545 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعدي بن حاتم فإن وقعت في الماء فلا تأكل فإنك لا تدري الماء قتله أو سهمك متفق عليه ]
*3* كتاب الصيد والذبائح
2546 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم فإن أخذ الكلب ذكاة متفق عليه ]
2547 ( صحيح ) [ حديث ماأنهر الدم وذكر اسم الله عليه فكل ]
2548 ( صحيح ) [ حديث عدي بن حاتم قلت يارسول الله إني أرمي بالمعراض الصيد فأصيب فقال إذا رميت بالمعراض فخرق فكله وإن أصاب بعرضه فلا تأكله متفق عليه ]
2549 ( صحيح ) [ حديث أمر صلى الله عليه وسلم بقتل الكلب الاسود وقال إنه شيطان متفق عليه ]
2550 ( ) [ قال ابن عباس هي الكلاب المعلمة وكل طير تعلم الصيد والفهود والصقور وأشباهها ]
2551 ( صحيح ) [ حديث فإن أكل فلا تأكل فإني أخاف أن يكون إنما أمسك على نفسه متفق عليه ]
2552 ( ) [ قال ابن عباس إذا أكل الكلب فلا تأكل وإن أكل الصقر فكل رواه الخلال ]
2553 ( صحيح ) [ حديث ما أنهر الدم وذكر اسم الله عليه فكل ]
2554 ( صحيح ) [ حديث إذا أرسلت كلبك المعلم وذكرت اسم الله عليه فكل متفق عليه ]
2555 ( صحيح ) [ حديث فإن وجدت معه غيره فلا تأكل فإنك إنما سميت على كلبك ولم تسم على الآخر متفق عليه ]
2556 ( صحيح ) [ حديث عدي بن حاتم قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الصيد فقال إذا رميت سهمك فاذكر اسم الله فإن وجدته قد قتل فكل إلا أن تجده وقع في ماء فإنك لا تدري الماء قتله أو سهمك متفق عليه ]
*3* كتاب الأيمان
2557 حديث من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت متفق عليه ]
2558 ( صحيح ) [ حديث لا تسافروا بالقرآن إلى أرض العدو ]
2559 ( لم أقف على إسناده الان ) [ قالت عائشة ما بين دفتي المصحف كلام الله ]
2560 ( صحيح ) [ حديث إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم فمن كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت متفق عليه ]
2561 ( صحيح ) [ عن ابن عمر مرفوعا من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك حسنه الترمذي ]
2562 ( صحيح ) [ قال ابن مسعود لأن أحلف بالله كاذبا أحب إلى من أن أحلف بغيره صادقا ]
2563 ( صحيح ) [ حديث من حلف باللات والعزى فليقل لا إله إلا الله 2564 ( حسن ) [ عن أبي هريرة مرفوعا خمس ليس لها كفارة الشرك بالله الحديث رواه أحمد ]
فصل ]
2565 ( صحيح ) [ حديث رفع القلم عن ثلاثة ]
2566 ( صحيح ) [ حديث رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ]
2567 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا اللغو في اليمين كلام الرجل في بيته لا والله وبلى والله رواه أبو داود ورواه البخاري وغيره موقوفا ]
2568 ( ضعيف ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا خمس ليس لهن كفارة ذكر منهن الحلف على يمين فاجرة يقطع بها مال امرىء مسلم ]
2569 ( صحيح ) [ قول عمر يا رسول الله ألم تخبرنا أنا سنأتي البيت ونطوف به قال بلى أفأخبرتك أنك آتيه العام قال لا قال فإنك آتيه ومطوف به ]
2570 ( صحيح ) [ حديث من حلف فقال إن شاء الله لم يحنث رواه أحمد والترمذي ]
2571 ( صحيح ) [ عن ابن عمر مرفوعا من حلف على يمين فقال إن شاء الله فلا حنث عليه رواه الخمسة إلا أبا داود ]
2572 ( صحيح ) [ حديث إنما الأعمال بالنيات ]
فصل ]
2573 ( صحيح ) [ حديث أنه عليه السلام قال لن أعود إلى شرب العسل متفق عليه ]
2574 ( ضعيف مرفوعا ) [ عن ابن عباس وابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل تحريم الحلال يمينا ]
2575 ( صحيح ) [ حديث ثابت بن الضحاك مرفوعا من حلف على يمين بملة غير الإسلام كاذبا فهو كما قال رواه الجماعة إلا أبا داود 2576 ( صحيح ) [ عن بريدة مرفوعا من قال هو بريء من الإسلام فإن كان كاذبا فهو كما قال وإن كان صادقا لم يعد إلى الإسلام سالما رواه أحمد والنسائي وابن ماجه ]
2577 ( لم أقف على إسناده ) [ حديث زيد بن ثابت أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن لرجل يقول هو يهودي أو نصراني أو مجوسي أو بريء من الإسلام في اليمين يحلف بها فيحنث في هذه لأشياء فقال عليه كفارة يمين رواه أبو بكر ]
فصل ]
2578 ( صحيح ) [ قراءة أبي وابن مسعود فصيام ثلاثة أيام متتابعات ]
2579 ( صحيح ) [ حديث عبد الرحمن بن سمرة مرفوعا إذا حلفت على يمين فرأيت غيرها خيرا منها فكفر عن يمينك وأت الذي هو خير وفي لفظ فأت الذي هو خير وكفر عن يمينك متفق عليهما ]
*4* باب جامع الأيمان
2580 ( صحيح ) [ حديث وإنما لكل امرئ ما نوى ]
[فصل ]
2581 ( لم أعرفه ) [ حديث ثم يخرج إلى بيت من بيوت ال ]
2582 ( ضعيف ) [ حديث بئس البيت الحمام رواه أبو داود وغيره ]
فصل ]
2583 ( صحيح ) [ حديث أحل لنا ميتتان ودمان ]
فصل ]
2584 ( لم أقف على إسناده الان ) [ حديث ما بين دفتي المصحف كلام الله ]
*4* باب النذر
2585 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر نهىالنبي صلى الله عليه وسلم عن النذر وقال إنه لا يرد شيئا وفي لفظ لايأتي بخير وإنما يستخرج به من البخيل رواه الجماعة إلا الترمذي ]
2586 ( ضعيف ) [ حديث عقبة بن عامر مرفوعا كفارة النذر إذا لم يسم كفارة يمين رواه ابن ماجه والترمذي وقال حسن صحيح غريب ]
2587 ( ضعيف ) [ حديث عمران بن حصين سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا نذر في غضب وكفارته كفارة يمين رواه سعيد في سننه ]
2588 ( صحيح ) [ روى أبوداود وسعيد ابن منصور أن أمرأة قالت يارسول الله إني نذرت أن أضرب على رأسك بالدف فقال النبي صلى الله عليه وسلم أوفي بنذرك ]
2589 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا من نذر أن يطيع الله فليطعه ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصه رواه الجماعة إلا مسلما ]
2590 ( صحيح ) [ حديث عائشة مرفوعا لا نذر في معصية ]
وكفارته كفارة يمين رواه الخمسة واحتج به أحمد ]
2591 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس بينما النبي صلى الله عليه وسلم يخطب إذا هو برجل قائم فسأل عنه فقالوا أبو اسرائيل نذر أن يقوم في الشمس ولا يستظل ولا يتكلم ويصوم فقال النبي صلى الله عليه وسلم مروه فليجلس وليستظل وليتكلم وليتم صومه رواه البخاري 2592 ( ضعيف ) [ قول عقبة بن عامر نذرت أختي أن تمشي إلى بيت الله حافية غير مختمرة فسألت النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن الله لا يصنع بشقاء أختك شيئا مرها فلتختمر ولتركب ولتصم ثلاثة أيام رواه الخمسة ]
2593 ( ) [ أثرأن ابن عباس أفتى في امرأة نذرت أن تمشي إلى قباء فماتت أن تمشي ابنتها عنها ]
2594 ( صحيح ) [ قال البخاري في صحيحه وأمر ابن عمر امرأة جعلت أمها على نفسها صلاة بقباء يعني ثم ماتت فقال صلي عنها 2595 ( ) [ روى سعيد أن عائشة اعتكفت عن أخيها عبد الرحمن بعد ما مات ]
2596 ( صحيح ) [ حديث من نذر أن يطيع الله فليطعه ]
فصل ]
2597 ( صحيح ) [ حديث جابر فيمن نذرالصلاة في المسجد الأقصى يجزئه في المسجد الحرام رواه أحمد وأبو داود ]
*3* كتاب القضاة
ا2598 ( صحيح ) [ حديث إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر متفق عليه ]
2599 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم حكم بين الناس ]
2500 ( صحيح ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم بعث عليا إلى اليمن للقضاء ]
2601 ( صحيح ) [ حديث لا تسأل الإمارة الحديث متفق عليه ]
2602 ( صحيح ) [ حديث أميركم زيد فإن قتل فجعفر فإن قتل فعبد الله بن رواحة رواه البخاري ]
2603 ( صحيح ) [ أثر أن عمر رضي الله عنه بعث في كل مصر قاضيا وواليا ]
2604 ( ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم كتب لعمرو بن حزم حين بعثه لليمن ]
2605 ( ) [ أثر أن عمر كتب إلى أهل الكوفة أما بعد فإني قد بعثت إليكم عمارا أميرا وعبد الله قاضيا فاسمعوا لهما وأطيعوا ]
فصل ]
2606( ) [ روي عن عمر رضي الله عنه أنه استعمل زيد بن ثابت على القضاء وفرض له رزقا ]
2607 ( ) [ روي عن عمرأنه رزق شريحا في كل شهر مائة درهم ( لم أجده عن عمر وروى أبن سعد عن ابن أبي ليلى قال بلغني أبلغنا أن عليا رزق شزيحا خمسمائة ]
2608 ( لم أقف على إسناده ) [ وروي أن أبا بكر الصديق لما ولى الخلافة أخذ الذراع وخرج إلى السوق فقيل له لا يسعك هذا فقال ما كنت لأدع أهلي يضيعون ففرضوا له كل يوم درهمين ]
2609 ( ) [ أثر أن عمر بعث إلى الكوفة عمار بن ياسر واليا وابن مسعود قاضيا وعثمان بن حنيف ماسحا وفرض لهم كل يوم شاة نصفها لعمار والنصف الآخر بين عبد الله وعثمان وكتب إلى معاذ بن جبل وأبي عبيدة حين بعثهما إلى الشام أن انظرا رجالا من صالحي من قبلكم فاستعملوهم على القضاء وارزقوهم وأوسعوا عليهم من مال الله تعالى ]
2610 ( لم أقف عليه ) [ أثر أن عمر كتب كتب إلى معاذ بن جبل وأبي عبيدة حين بعثهما إلى الشام أن انظرا رجالا من صالحي من قبلكم فاستعملوهم على القضاء وارزقوهم وأوسعوا عليهم من مال الله تعالى ]
2611 ( لم أقف على إسناده ) [ قال عمر رضي الله عنه لأعزلن أبا مريم يعني عن قضاء البصرة وأولي رجلا إذا رآه الفاجر فرقه فعزله وولى كعب بن سوار ]
2612 ( لم أقف عليه ) [ أثر أن علي ولى أبا الأسود ثم عزله فقال لم عزلتني وما خنت وما جنيت قال إني رأيتك يعلو كلامك على الخصمين ]
فصل ]
2613 ( صحيح ) [ حديث ما أفلح قوم ولوا أمرهم امرأة رواه البخاري ]
2614 ( صحيح ) [ حديث القضاة ثلاثة رواه أبو داود والترمذي ]
وابن ماجه ]
2615 ( صحيح ) [ حديث أبي شريح وفيه أنه قال يا رسول الله إن قومي إذا اختلفوا في شيء أتوني فحكمت بينهم فرضي كلا الفريقين قال ما أحسن هذا رواه النسائي ]
2616 ( ) [ أثر أن عمر وأبيا تحاكما إلى زيد ابن ثابت وتحاكم ]
عثمان وطلحة ألى جبير بن مطعم ولم يكن أحد منهما قاضيا ]
فصل في آداب القاضي ]
2617 ( لم أره عن علي ) [ قال علي رضي الله عنه لا ينبغي للقاضي أن يكون قاضا حتى تكمل فيه خمس خصال عفيف حليم عالم بما كان قبله يستشير ذوي الألباب لا يخاف في الله لومة لائم ]
2618 ( ضعيف ) [ حديث أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من ابتلي بالقضاء بين المسلمين فليعدل بينهم في لحظه وإشارته ومقعده ولا يرفعن صوته على أحد الخصمين ما لم يرفعه على الآخر رواه عمر ابن أبي شيبة في كتاب قضاة البصرة ]
2619 أثر أن عمر كتب إلى أبي موسى واس بين الناس في وجهك ومجلسك وعدلك حتى لا ييأس الضعيف من عدلك ولا يطمع شريف في حيفك ]
2620 ( ضعيف ) [ روى ابراهيم التيمي أن عليا رضي الله عنه حاكم يهوديا إلى شريح فقام شريح من مجلسه وأجلس عليا فيه فقال علي رضي الله عنه لو كان خصمي مسلما لجلست معه بين يديك ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تساووهم في المجالس ]
2620 ( صحيح بالفظ الأول ) [ حديث ابن عمر قال لعن رسول الله صلى لله عليه وسلم الراشي والمرتشي صححه الترمذي ورواه أبو هريرة وزاد في الحكم ورواه أبو بكر في زاد المسافر وزاد الرائش 2622 ( صحيح ) [ حديث أبي حميد الساعدي مرفوعا هدايا العمال غلول رواه أحمد ]
2623 ( ضعيف ) [ روى أبو الأسود المالكي عن أبيه عن جده مرفوعا ما عدل وال اتجر في رعيته أبدا ]
2624 ( لم أقف عليه الان ) [ وقال شريح شرط علي وعمر حين ولاني القضاء أن لا أبيع ولا أبتاع ولا أرتشي ولا أقضي وأنا غضبان ]
2625 ( ضعيف ) [ روي عن علي رضي الله عنه أنه نزل به رجل فقال ألك خصم قال نعم قال تحول عنا فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تضيفوا أحد الخصمين إلا ومعه خصمه ]
2626 ( صحيح ) [ حديث أبي بكرة مرفوعا لا يقضين حاكم بين اثنين وهو غضبان متفق عليه ]
2627 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم حكم في حال غضبه في حديث مخاصمة الأنصاري والزبير في شراج الحرة رواه الجماعة ]
2628 ( صحيح ) [ حديث بريدة مرفوعا القضاة ثلاثة واحد في الجنة واثنان في النار فأما الذي في الجنة فرجل عرف الحق فقضى به ورجل عرف الحق فجار في الحكم فهو في النار ورجل قضى للناس على جهل فهو في النار رواه أبو داود وابن ماجه ]
2629 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم استكتب زيد بن ثابت ومعاوية بن أبي سفيان وغيرهما ]
2630 ( صحيح ) [ قال عمر لا تؤمنوهم وقد خونهم الله ولا تقربوهم وقد أبعدهم الله ولا تعزوهم وقد أذلهم الله ]
2631 ( صحيح ) [ إنما أقضي على نحو ما أسمع ]
2632 ( صحيح ) [ روي أن رجلين اختصما إلى النبي صلى الله عليه وسلم حضرمي وكندي فقال الحضرمي يا رسول الله إن هذا غلبني على أرض لي فقال الكندي هي أرضي وفي يدي ليس له فيها حق فقال لا قال فلك يمينه صححه الترمذي ]
فصل ]
2633 ( ضعيف ) [ قبل النبي صلى الله عليه وسلم شهادة الأعرابي برؤية الهلال ]
2634 ( صحيح ) [ قول عمر رضي الله عنه المسلمون عدول بعضهم على بعضهم ]
2634 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم إنكم تختصمون إلي ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض فأقضي على نحو ما أسمع الحديث رواه الجماعة ]
2636 ( صحيح ) [ قول عمر في كتابه إلى أبي موسى الأشعري واجعل لمن ادعى حقا غائبا أمداينتهي إليه فإن أحضر بينة أخذت له حقه وإلا استحللت القضية عليه فإنه أنفى للشك وأجلى للغم ]
2637 ( صحيح ) [ روى سليمان ابن حرب قال شهد رجل عند عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال له عمر إني لست أعرفك ولا يضرك أني لا أعرفك فأتني بمن يعرفك فقال رجل أنا أعرفه يا أمير المؤمنين قال بأي شيء تعرفه فقال بالعدالة قال هو جارك الأدنى تعرف ليله ونهاره ومدخله ومخرجه قال لا قال فعاملك بالدرهم والدينار اللذين يستدل بهما على الورع قال لا قال فصاحبك في السفر الذي يستدل به على مكارم الأخلاق قال لا قال فلست تعرفه ثم قال للرجل ائتني بمن يعرفك ]
2638 ( صحيح ) [ في حديث الحضرمي والكندي شاهداك أو يمينه فقال إنه لا يتورع من شيء قال ليس لك إلا ذلك رواه مسلم ]
2639 ( ضعيف ) [ روي عن عمر أنه قال البينة العادلة أحق من اليمين الفاجرة ]
2640 ( صحيح ) [ حديث ابن عمر أنه باع زيد بن ثبت عبدا فادعى عليه زيد أنه باعه إياه عالما بعيبه فأنكره ابن عمر فتحاكما إلى عثمان فقال عثمان لابن عمر احلف أنك ما علمت به عيبا فأبى ابن عمر أن يحلف فرد عليه العبد رواه أحمد ]
2641 ( صحيح ) [ قول النبي صلى الله عليه وسلم اليمين على المدعى عليه ]
2642 ( ضعيف ) [ حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم رد اليمين على صاحب الحق رواه الدارقطني ]
2643 ( ضعيف ) [ روى أن المقداد اقترض من عثمان مالا فتحاكما إلى عمر فقال عثمان هو سبعة آلاف وقال المقداد هو أربعة آلاف فقال المقداد لعثمان احلف أنه سبعة آلاف فقال عمر أنصفك احلف أنه كما تقول وخذها رواه أبو عبيد ]
2643 ( لم أقف عليه ) [ قال علي إن رد اليمين له أصل في الكتاب والسنة أما الكتاب فقوله تعالى أويخافوا أن ترد أيمان بعد أيمانهم وأما السنة فحديث القسامة ]
فصل ]
2645 ( صحيح ) [ حديث فمن قضيت له بشيء من حق أخيه فلا يأخذ منه شيئا فإنما أقطع له قطعة من النار متفق عليه ]
فصل ]
2646 ( صحيح ) [ حديث هند قالت يا رسول الله إن أبا سفيان رجل شحيح وليس يعطيني من النفقة ما يكفيني وولدي فقال خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف متفق عليه ]
2647 ( صحيح ) [ حديث علي مرفوعا إذا تقاضى إليك رجلان فلا تقض للأول حتى تسمع كلام الآخر فإنك إذا فعلت ذلك تبين لك القضاء حسنه الترمذي ]
2648 ( ضعيف ) [ روي أن أبا بكر رضي الله عنه كتب إلى المهاجر بن أمية أن ابعث إلى بقيس بن المكشوح في وثاق فأحلفه خمسين يمينا على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه ما قتل والديه ]
2649 ( ) [ روى الضحاك بن سفيان قال كتب إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أورث امرأة أشيم الضباني من دية زوجها رواه أبو داود والترمذي ]
2650 ( تقدم ) [ حديث أنه صلى الله عليه وسلم كتب إلى ملوك الأطراف وإلى عماله وسعاته ]
*4* باب القسمة
2651 ( صحيح ) [ حديث إنما الشفعة فيما لم يقسم ]
2652 ( صحيح ) [ حديث قسم النبي صلى الله عليه وسلم الغنائم بين أصحابه ]
2653 ( صحيح ) [ حديث لا ضرر ولا ضرار رواه أحمد ومالك في الموطأ ]
*4* باب الدعاوي والبينات
2654 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس مرفوعا لو يعطي النس بدعواهم لا دعى ناس دماء رجال وأموالهم ولكن اليمين على المدعى عليه رواه أحمد ومسلم ]
2655 ( صحيح ) [ حديث شاهداك أو يمينه ليس لك إلا ذلك ]
2656 ( ضعيف ) [ حديث أبي موسى أن رجلين اختصما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في دابة ليس لأحدهما بينة فجعلها بينهما نصفين رواه الخمسة إلا الترمذي ]
2657 ( صحيح ) [ حديث الحضرمي والكندي ]
2658 ( ضعيف ) [ حديث أبي موسى أن رجلين ادعيا بعيرا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فبعث كل منهما بشاهدين فقسمه النبي صلى الله عليه وسلم بينهما رواه أبو داود ]
2659 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة أن رجلين تداعيا عينا لم يكن لواحد منهما بينة فأمرهما رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يستهما على اليمين أحبا أم كرها رواه أبو داود ]
2660 ( صحيح ) [ روى الشافعي عن ابن المسيب أن رجلين اختصما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في أمر فجاء كل واحد منهما بشهود عدول على عدة واحدة فأسهم النبي صلى الله عليه وسلم بينهما ]
2661 ( صحيح ) [ حديث البينة على المدعى واليمين على المدعى عليه وفي لفظ واليمين على من أنكر رواه الترمذي ]
2662 ( صحيح ) [ حديث شاهداك أو يمينه ]
2663 ( صحيح ) [ عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى باليمين على المدعى عليه متفق عليه ]
*3* كتاب الشهادات
2664 ( صحيح ) [ حديث شاهداك أو يمينه ]
2665 ( ) [ عن أبي هريرة مرفوعا يكون في آخر الزمان أمران ظلمة ووزراء فسقة وقضاة خونة وفقهاء كذبة فمن أدرك منكم ذلك الزمان فلا يكونن لهم كاتبا ولا عريفا ولا شرطيا رواه الطبراني ]
2666 ( صحيح ) [ حديث لا ضرر ولا ضرار ]
2667( ) [ قال ابن عباس سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الشهادة فقال ترى الشمس قال على مثلها فاشهد أو دع رواه الخلال ]
*4* باب شروط من تقبل شهادته
2668 ( ضعيف ) [ حديث جابر أنه صلى الله عليه وسلم أجاز شهادة أهل الذمة بعضهم على بعض رواه ابن ماجه من رواية مجالد وهو ضعيف ]
2669 ( حسن ) [ عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا لا تجوز شهادة خائن ولا خائنة ولا ذي غمر على أخيه رواه أحمد وأبو داود ]
2670 ( حسن ) [ حديث أبي موسى مرفوعا من لعب بالنردشير فقد عصى الله ورسوله رواه أبو داود ]
2671 ( موضوع ) [ عن واثلة بن الأسقع مرفوعا إن لله عز وجل في كل يوم ثلاثمائة وستين نظرة ليس لصاحب الشاه منها نصيب رواه أبو بكر ]
2672 ( ) [ أثر أن عليا رضي الله عنه مرعلى قوم يلعبون بالشطرنج فقال ما هذه الثماثيل التي أنتم لها عاكفون ]
2673 ( صحيح ) [ روى أبو مسعود البدري مرفوعا إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ماشئت رواه البخاري ]
فصل ]
2674 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة مرفوعا لا تجوز شهادة بدوي على صاحب قرية ]
*4* باب موانع الشهادة
2675 ( ضعيف ) [ عن عائشة مرفوعا لا تجوز شهادة خائن ولا خائنة ولا ذي غمر على أخيه ولا ظنين في قرابة ولا ولاء ورواه الخلال بنحوه من حديث عمر وأبي هريرة ورواه أحمد وأبو داود بنحوه من حديث عمرو بن شعيب ]
2676 ( صحيح ) [ فاطمة بضعة مني يريبني ما رابها ]
2677 ( حسن ) [ حديث المكاتب عبد ما بقي عليه درهم ]
2678 ( حسن ) [ حديث ولا ذي غمر على أخيه ]
*4* باب أقسام المشهود به
2679 ( صحيح ) [ أثرأن أبا بكرة ونافع بن الحارث وشبل بن معبد شهدوا على المغيرة بن شعبة بالزنى عند عمر ابن الخطاب رضي الله عنه ولما لم يصرح زياد بذلك بل قال رأيت أمرا قبيحا فرح عمر وحمد الله ولم يقم الحد عليه ]
2680 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم لهلال بن أمية أربعة شهداء وإلا حد في ظهرك الحديث رواه النسائي ]
2681 ( صحيح ) [ حديث قبيصة ورجل أصابته فاقة حتى يقول ثلاثة من ذوي الحجى من قومه لقد أصابت فلانا فاقة الحديث رواهأحمد ومسلم وأبو داود والنسائي ]
2682 ( ضعيف ) [ ا روى عن الزهري قال جرت السنة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لاتقبل شهادة النساء في الحدود ]
قاله في الكافي ]
2683 ( صحيح ) [ حديث ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى باليمين مع الشاهد رواه أحمد والترمذي وابن ماجه ولأحمد في رواية إنما ذلك في الأموال ورواه أيضا عن ]
جابر مرفوعا ]
2684 ( ضعيف ) [ عن حذيفة أن النبي صلىالله عليه وسلم أجاز شهادة القابلة وحدها ذكره الفقهاء في كتبهم ]
[ فصل ]
2685 ( صحيح ) [ البينة على المدعي واليمين على من أنكر هذه قطعة من حديث أخرجه النووي عن ابن عباس ]
2686 ( صحيح ) [ لو يعطى الناس بدعواهم لادعى قوم دماء رجال وأموالهم ]
2687 ( ضعيف ) [ حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم استحلف رجلا فقال قل والله الذي لا إله إلا هو ما له عندي شيء رواه أبو داود ]
2688 ( ضعيف ) [ حديث النسائي عن القاسم بن عبد الرحمن عن النبي صلى الله عليه وسلم لا تضطروا الناس في أيمانهم أن يحلفوا على ما لا يعلمون ]
2689 ( ضعيف ) [ وفي حديث الحضرمي ولكن أحلفه والله ما يلم أنها أرضي اغتصبنيها أبوه رواه أبو داود ]
فصل ]
2690 ( ضعيف ) [ استحلف النبي صلى الله عليه وسلم ركانة بن عبد يزيد في الطلاق والله ما أردت إلا واحدة ]
2691 ( صحيح ) [ قال عثمان لابن عمر تحلف بالله لقد بعته وما به داء تعلمه ]
2692 ( صحيح ) [ فلك يمينه فقال إنه رجل فاجر لا يبالي على ما حلف عليه قال ليس لك إلا ذلك ]
2693 ( صحيح ) [ قال الأشعث بن قيس كان بيني وبين رجل من اليهود أرض فجحدني فقدمته إلى النبي صلىالله عليه وسلم فقال لي هل لك بينة قلت لا قال لليهودي احلف ثلاثا قلت إذا يحلف فيذهب بمالي فأنزل الله تعالى إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا إلى آخر الآية رواه أبو داود ]
2694 ( ) [ أثر أن عمر حلف في حكومته لأبي في النخل في مجلس زيد ]
2695 ( صحيح ) [ حديث أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني لليهود نشدتكم بالله الذي أنزل التوراة على موسى وما تجدون في التوراة على من زنى رواه أبو داود ]
2696 ( ) [ في سنن ابن ماجه مرفوعا هي من الجنة ]
2697 ( صحيح ) [ روى مالك والشافعي وأحمد عن جابر مرفوعا من حلف على منبري هذا يمينا آثمة فليتبوء مقعده من النار ]
2698 ( ) [ حديث ابن عمرو مرفوعا ومن حلف له بالله فليرض رواه ابن ماجه ]
*3* كتاب الإقرار
*3* 2699 ( صحيح ) [ قوله صلى الله عليه وسلم واغد يا أنيس إلى امرأة هذا فإاعترفت فارجمها ]
*3* 2700 ( صحيح ) [ حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم رجم ماعزا والغامدية والجهنية بإقرارهم ]
2701 ( صحيح ) [ حديث رفع القلم عن ثلاثة ]
2702 ( ) [ حديث عفي لأمتي عن الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ]
*4* باب ما يحصل به الإقرار وما يغيره
2703 ( حسن ) [ حديث عمرو بن عبسة فدخلت عليه فقالت يارسول الله أتعرفني فقال نعم أنت الذي لقيتني بمكة قال فقلت بلى ]
[ فصل ]
*4* باب الإقرار بالمجمل
[ فصل ]
2704 ( ) [ لأن عليا رضي الله عنه أسلم وهو ابن ثمان سنين ]
2705 ( صحيح ) [ وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه عرض الاسلام على ابن صياد صغيرا متفق عليه ]
2706 ( صحيح ) [ في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم عرض الإسلام على أبي طالب وهو في النزع ]
2707 ( ضعيف ) [ عن ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل الكنيسة فإذا هو بيهود وإذا يهودي يقرأ عليهم التوراة فلما أتوا على صفة النبي صلى الله عليه وسلم أمسكوا وفي ناحيتها رجل مريض فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما لكم أمسكتم فقال المريض إنهم أتوا على صفة نبي فأمسكوا ثم جاءه المريض يحبو حتى أخذ التوراة فقرأ حتى أتى على صفة النبي صلى الله عليه وسلم وأمته فقال هذه صفتك وصفة أمتك أشهد أن لا إله أن الله وأنك رسول الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه لوا أخاكم رواه أحمد ]
اللهم اجعلني ممن أقر بها مخلصا في حياته وعند مماته وبعد وفاته واجعل اللهم هذا خالصا لوجهك الكريم وسببا للفوز لديك بجنات النعيم وصلى الله وسلم على أشرف العالم وسيد بني آدم وعلى سائر إخوانه من البيين والمرسلين وعلى آل كل وصحبه أجمعين وعلى أهل طاعته من أهل السماوات وأهل الأرضين الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله ]
وهذا آخر ما تيسر من شرح هذا الكتاب والله أعلم بالصواب وإليه المرجع والمآب وأسأله حسن الخاتمة والمتاب وأن يتقبل ذلك بمنه وكرمه وهذا ما قدر العبد عليه ومن أتى بخير منه فليرجع إليه والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ]



منقول
__________________
قال النضر بن شميل: دخلت على المأمون....
فقال: ما الارجاء ؟ فقلت دين يوافق الملوك يصيبون به من دنياهم وينقصون به من دينهم.قال: صدقت.البداية والنهاية
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-12-05, 07:30 PM
أبوالفداء المصري أبوالفداء المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-05
المشاركات: 1,466
افتراضي

لو رتبت هذه الأحاديث على الموضوعات أو على حروف المعجم لكان فيها الخير الكثير
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13-12-05, 10:42 AM
ضعيف ضعيف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-03-04
المشاركات: 237
افتراضي

مجهود حسن في خدمة تراث شيخنا الالباني
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-04-06, 11:22 PM
أبو ثابت أبو ثابت غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-04
المشاركات: 366
افتراضي

كما قال أبو الفداء ( فلو تفرغ أحد لترتيبها )
ويضيف إليه ما فات الألباني رحمه الله من كتابي
التكميل للشيخ صالح الشيخ والتحجيل للشيخ
المحدث عبد العزيز الطريفي
__________________
فائدة نفيسة في تراجم الإمام البخاري لصحيحه

إذا شامَ الفتى برقَ المعالي *** فأهونُ فائتٍ طيبُ الرقادِ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 19-09-06, 04:43 PM
محمود غنام المرداوي محمود غنام المرداوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-05-05
المشاركات: 907
افتراضي

جهد مشكور
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 20-09-06, 04:35 PM
السلفي الأكاديري السلفي الأكاديري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-06
المشاركات: 57
افتراضي

بارك الله فيكم أخي على هذا الجهد المشكور
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 22-12-06, 03:39 PM
السمرقنديه السمرقنديه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-04
المشاركات: 76
افتراضي

بارك الله فيكم


ولو رتبت لكانت اجود
__________________
قال الشيخ ابن باز - رحمه الله تعالى -

(الحياة في سبيل الله أصعب من الموت في سبيله)
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 14-05-07, 11:39 PM
محمد عمارة محمد عمارة غير متصل حالياً
اللهم فقه في الدين وعلمه التأويل
 
تاريخ التسجيل: 16-11-05
المشاركات: 2,706
افتراضي

جزاك الله خيرا
جهد مبارك
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 20-05-07, 06:58 PM
أنس طاهر أنس طاهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-03-07
المشاركات: 21
افتراضي

جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:15 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.