ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 23-11-05, 02:33 PM
المقرئ المقرئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-03
المشاركات: 1,213
افتراضي إياك والخطأ في قراءة كلام الله تعالى ( أخطاء كثيرة سمعتها )

إخواني أهل الحديث والسنة :


من المعلوم للجميع أن تعلم القرآن الكريم يقوم على : التلقين والتلقي

ولما كان ذلك كذلك رأيت أن أشارك بذكر بعض الملحوظات التي سمعتها ممن يقرأ القرآن من الخاصة وليس من العامة

ولن أذكر الملحوظات أو الأخطاء التي ينتشر وقوعها أو كثر التنبيه عليها

بل إني أرجو أن يكون كل من يقرأ هذه الملحوظات أن يخرج بفائدة وثمرة

أسأل الله أن يجعل عملي لوجهه خالصا وعن النار مخلصا ولذنوبي ممحصا ولا تنسوني من دعة صالحة يا أهل الحديث

ولا أدري هل الموضوع طرح قبل أم لا فإن طرح فأرجو إرشادي إليه حتى أكمل هناك

محبكم : المقرئ
__________________
نحن والله إن عددنا كثير بيد أنا إذا دعينا قليل
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-11-05, 02:44 PM
أشرف بن محمد أشرف بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-02-05
المشاركات: 2,209
افتراضي

جزاكم الله خيرًا شيخنا الفاضل ، وبارك فيك ، ...

في انتظارك ...
__________________
(إنّ علومنا كلها يجذب بعضها بعضا، على نحو ما قال سفيان بن عيينة: كلام العرب يأخذ بعضه برقاب بعض). الطناحي، مقالات، 302.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24-11-05, 10:41 AM
المقرئ المقرئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-03
المشاركات: 1,213
افتراضي

بارك الله فيكم شيخنا أشرف

ـــــ

[ 1 ] في قوله تعالى { فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ } [ سُورَةُ الْحِجْرِ : 94 ]

كثير من الناس يسكن الرا في الكلمة التي تحتها خط فتكون ( تؤمرْ ) عند الوصل وهي كما ترون مضمومة وهو فعل مضارع مبني للمجهول لم يدخل عليه جازم

وسأذكر سبب الخطأ في الآية التي بعدها لأنهما يشتركان في الخطأ

المقرئ
__________________
نحن والله إن عددنا كثير بيد أنا إذا دعينا قليل
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-11-05, 10:58 AM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,379
افتراضي

شيخنا المبارك / المقرئ
جزاكم الله خير الجزاء .
ليتكم تتكرمون ببيان الخطأ عند قراءة قوله الآية في آخر سورة إبراهيم : " هَذَا بَلَاغٌ لِلنَّاسِ وَلِيُنْذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ " .

حيث يقرأها البعض بسكون اللام فتكون (للأمر) ، بينما الصحيح (بكسر الراء) فتكون للتعليل أي لأجل أن يتعظوا به ، قال ابن كثير رحمه الله تعالى :" " وَلِيُنْذَرُوا بِهِ " أَيْ لِيَتَّعِظُوا بِهِ " .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-11-05, 12:09 PM
المقرئ المقرئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-03
المشاركات: 1,213
افتراضي

شيخنا اللبيب : سامي المسيطير وفقه الله جزاكم الله خيرا وهو كما ذكرتم فهي مكسورة والبعض يسكنها خطأ

ــــــــــ

[ 2 ] في قوله تعالى { وَلاَ تَمْنُنْ تَسْتَكْثِرُ } [ سُورَةُ الْمُدَّثِّرِ : 6 ]

كثير من الناس يسكن الرا في الكلمة التي تحتها خط فتكون ( تستكثرْ ) عند الوصل وهي كما ترون مضمومة وهو فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة

وسبب الخطأ في مثل هاتين الآيتين :

1 - أن الناس يقفون عادة عليها فتكون ساكنة وعند الوصل يأخذ القارئ ما عتاد عليه وهو السكون
2 - أن الأفعال التي قبلها مجزومة فمثلا ( فاصدع ) وكذلك ( فأنذر ) و ( فكبر ) و ( فطهر ) و ( فاهجر ) وهكذا
3 - أن كثيرا من المعلمين وفي الأشرطة المسجلة يختلسون ضمة الرا ويضعفون الضمة فتظهر للسامع أنها ساكنة فيسكننها

المقرئ
__________________
نحن والله إن عددنا كثير بيد أنا إذا دعينا قليل
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-11-05, 12:41 PM
عبد الرحمن السديس عبد الرحمن السديس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-03
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,692
افتراضي

جزاكم الله خيرا
وكان على هذا الرابط : http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=6416
موضوع طويل في الأخطاء الشائعة في التلاوة لكن بعد الصيانة لم يعمل .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24-11-05, 02:19 PM
طلال المصري طلال المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-09-05
المشاركات: 20
افتراضي

جزاكم الله خيرا و أذكر إخواني بخطأ كثيرا ما سمعته من بعض الإخوة من القراء الحجازيين وفقهم الله لما فيه رضاه ألا و هو تفخيم همزة أخي _ كالواقعة في سورة يوسف و غيرها _"قال أنا يوسف و هذا أخي " الآية و عليه فيؤدي ذلك إلى تفخيم الياء المكسورة أيضا و كلا التفخمين خطأ والله تعالى أعلم.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 24-11-05, 02:37 PM
المقرئ المقرئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-03
المشاركات: 1,213
افتراضي

شيخنا عبد الرحمن : بارك الله فيكم ولم أكن اطلعت على الموضوع لئلا تتكرر الجهود

الأخ : طلال المصري كلامك صحيح وهو خطأ وسيأتي بإذن الله الأخطاء المتكررة عند الخاصة في قضية مخارج الحروف وصفاتها وقل من يسلم منها

ـــــــ

3 - في قوله تعالى { وَلَوْلاَ فَضْلُ اللهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ أَنْ يُضِلُّوكَ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاَّ أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَضُرُّونَكَ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْزَلَ اللهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا } [ سُورَةُ النِّسَاءِ : 113 ]

كثير من الناس يسكن الميم في الكلمة التي تحتها خط فتكون ( تعلمْ ) عند الوصل بسبب ما سبق ذكره وهو أنه يكثر الوقوف عليها مع أن الوقف عليها جائز ، وأن قبلها فعل مجزوم فيجزم هذا الفعل معها أيضا وكما نرى فإن الفعل لم يسبقه جازم وهو مرفوع بالضمة

المقرئ
__________________
نحن والله إن عددنا كثير بيد أنا إذا دعينا قليل
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 24-11-05, 03:44 PM
أبو المقداد أبو المقداد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-06-03
المشاركات: 1,942
افتراضي

جزاكم الله خيرا شيخنا المقرئ.

من الأخطاء:

في قوله تعالى: ((قال يا أبت افعل ما تؤمرُ))

كثير من طلبة العلم والأئمة (أئمة المساجد) يسكنونها.

وفي قوله تعالى: ((وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم))

كثير من الدعاة وغيرهم يقولون: ولئن شكرتم ..
__________________
إن اللئيم وإن تظاهر بالندى*لابد يوما أن يسيء فعالا
أما الكريم، فإن جفاه زمانه* لا يرتضي غير السماحة حالا

تويتر:https://twitter.com/AhmedEmadNasr




رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24-11-05, 07:55 PM
أبو خليل النجدي أبو خليل النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-07-05
المشاركات: 484
افتراضي

بارك الله فيكم شيخنا المقرئ ... موضوع مفيد و شيق في نفس الوقت ..

استسمحك في المشاركة ...


كثير من الناس يخطأ في قراءة قول الله تعالى في سورة النور أو ما ملكتم مفاتحه أو صديقِكم

فيقرأ هذه الكلمة بفتح القاف صديقَكم ..
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 26-11-05, 10:15 AM
حارث همام حارث همام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-09-02
المشاركات: 1,500
افتراضي

شكر الله لشيخنا المقري فوائده، ومن قبيل ما ذكره الشيخ سامي وقد لفت انتباهي إلى كثرة وقوع الخطأ فيها أحد الأئمة المشهورين بالرياض في تارويح عام مضى آية الأنعام (ولِتصغى إليه أفئدة الذين لايؤمنون بالآخرة ولِيرضوه ولِيقترفوا ما هم مقترفون) وجميع اللامات تعليل وليست أمراً بواحدة من تلك الخلال، ولعل هذا لحن مخل بالمعنى. وكذلك قوله في نفس السورة: (ولِيلبسوا) في الآية: (وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولادهم شركاؤُهم).

ثم وجودت وقوع هذا اللحن كثير، قد يقع للبعض في كل لام تعليل فيصيرها بقراءته أمراً.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26-11-05, 03:06 PM
عبد الرحمن السديس عبد الرحمن السديس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-03
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,692
افتراضي

جزاكم الله خيرا

وهذه مشاركة لي كانت في الرابط المذكور في مشاركة رقم (6)

ومن الأخطاء الشائعة في القراءة التي سمعتُها من بعض الأئمة ، أو الطلاب، وقد تخفى على البعض:

1- في سورة الفاتحة يكتفي بعض الناس بالياء عن الكسرة في قوله تعالى(مالك يوم) فتجده يسكن الكاف ويكتفى بالياء من (يوم ).

2- وفي الفاتحة أيضا في قوله تعالى(نعبد وإياك) فيسكن الدال في (نعبد) ويكتفي بالواو في قوله تعالى (وإياك).

3- في سورة البقرة في قوله تعالى {مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ } (249) سورة البقرة بفتح الهاء (نَهَرَ) وبعض الناس يسكن الهاء.وكذلك {وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا} (33) سورة الكهف.

4- في سورة الأعراف قوله تعالى {قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَّدْحُورًا } (18) سورة الأعراف بعض الناس يقرأها غلطا{مَذْمُومًا } ومذموما في سورة الإسراء في موضعين آية (18)و(22).

5- وفي الأعراف أيضا {وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا } (74) سورة الأعراف بعض الناس يزيد (من) قبل الجبال وهذا غلط، و(مِنْ) جاءت في سورة الحجر (82) و سورة النحل(68) وسورة الشعراء(149).

6- وفي الأعراف {وَالَّذِينَ يُمَسَّكُونَ } (170) سورة الأعراف بفتح الميم وتشديد السين للقراء العشرة؛ إلا شعبة عن عاصم فسكن الميم وخفف السين (يُمْسِكُونَ).

7- {يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ } (176) سورة الأعراف الثاء في يلهث الأولى تظهر، والثانية تدغم مع الذال إدغاما كاملا في حال الوصل.

8-في قوله تعالى {فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللّهَ رَبَّهُمَا} (189) سورة الأعراف ، الواو في كلمة (دَّعَوَا) مفتوحة وبعض الناس يضمها .
9- في سورة التوبة قوله تعالى{لَوْ يَجِدُونَ مَلْجَأً أَوْ مَغَارَاتٍ أَوْ مُدَّخَلاً } (57) سورة التوبة بتشديد الدال في (مُدَّخَلاً ) للعشرة سوى يعقوب فقد سكن الدال.

10- في سورة التوبة في قوله تعالى{وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ ..} (100) سورة التوبة بعض الناس يزيد (من) بين (تجري) و(تحتها) وهذا في قراءة ابن كثير وأما بقية العشرة فبدون (من).

11-قراءة بعض الناس لقوله تعالى { فَمَن يُجَادِلُ اللّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ } (109) سورة النساء بكسر اللام ( يُجَادِلِ الله).
{مَّبْعُوثُونَ مِن بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ } (7) سورة هود{مَّعْدُودَةٍ لَّيَقُولُنَّ} (8) سورة هود
{ضَرَّاء مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ } (10) سورة هود الآية، رقم سبعة، وعشرة بفتح اللام (لَيَقُولَنَّ) ورقم ثمانية بضم اللام.

12-قراءة بعض الناس لقوله تعالى { وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَذَا بَشَرًا } (31) سورة يوسف (حاشى) وهي لأبي عمرو وصلا.

13-قراءة بعض الناس لقوله تعالى{رُّبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ} (2) سورة الحجر بتشديد الباء وهذه ليست لحفص، وإنما هي قراءة ابن كثير وأبي عمرو وابن عامر وحمزة والكسائي ويعقوب وخلف العاشر.

14-قراءة بعض الناس لقوله تعالى {فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ} (94) سورة الحجر، يسكن الراء (تُؤْمَرْ وَأَعْرِضْ).

15-قراءة بعض الناس لقوله تعالى {وَوَاعَدْنَاكُمْ جَانِبَ الطُّورِ الْأَيْمَنَ } (80) سورة طـه
بكسر النون (الْأَيْمَنِ).
16-قراءة بعض الناس لقوله تعالى في سورة النــور آية (52){وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ} يقرأ (وَيَتَّقِهْ) بكسر القاف، وهذه ليست لحفص وإنما هي قراءة أبي عمرو وشعبة وابن وردان ووجه لخلاد.

17-قراءة بعض الناس لقوله تعالى {وَلَوْ نَزَّلْنَاهُ عَلَى بَعْضِ الْأَعْجَمِينَ} (198) سورة الشعراء (الْأَعْجَمِيينَ) .

18-قراءة بعض الناس لقوله تعالى {وَلَا يَصُدُّنَّكَ عَنْ آيَاتِ اللَّهِ بَعْدَ إِذْ أُنزِلَتْ إِلَيْكَ } (87) سورة القصص بفتح الدال (يَصُدَّنَّكَ).

19-قراءة بعض الناس لقوله تعالى في سورة الزخرف (57){إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ} يضم الصاد وهي ليست لحفص وإنما هي قراءة نافع وابن عامر والكسائي وأبي جعفر وخلف.

20-قراءة بعض الناس لقوله تعالى{فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ} (15) سورة محمد يقرأ بغير تنوين (آسِنِ).

21-قراءة بعض الناس لقوله تعالى{فَقَالُوا أَبَشَرًا مِّنَّا وَاحِدًا نَّتَّبِعُهُ } (24) سورة القمر بسكون العين (نَّتَّبِعْهُ).

22-قراءة بعض الناس لقوله تعالى {ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ} (15) سورة البروج، بكسر الدال(الْمَجِيدِ) وهذه قراءة حمزة والكسائي وخلف.

تنبيه: (هذه الأخطاء ممن يقرأ لحفص)
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-12-05, 07:38 AM
حارث همام حارث همام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-09-02
المشاركات: 1,500
افتراضي

ومن قبيل مل ذكر ه الأخ الكريم المسيطير قرآءة بعضهم قوله تعالى: (ولتصغى إليه أفئدة الذين لايؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقفترفوا ما هم مقترفوان) بجعل اللام الداخلة على تصغى، ويرضوه، لام طلب، وهي لام تعليل.
وكذلك قوله تعالى في نفس السورة: (وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولادهم شركاؤهم ليردوهم وليلبسوا عليهم دينهم..) بجعل اللام الداخلة على يلبسوا لام طلب لا تعليل.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-12-05, 08:01 PM
السدوسي السدوسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-04
المشاركات: 814
افتراضي

شكر الله للجميع مشاركتهم.
ومن الأخطاء كسر الراء في قوله تعالى ( والعصر ) عند الوقف عليها.
__________________
قال النضر بن شميل: دخلت على المأمون....
فقال: ما الارجاء ؟ فقلت دين يوافق الملوك يصيبون به من دنياهم وينقصون به من دينهم.قال: صدقت.البداية والنهاية
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 12-12-05, 09:53 AM
حارث همام حارث همام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-09-02
المشاركات: 1,500
افتراضي

ومن الأخطاء تسكين الراء في إنا (أعطيناك الكوثرَ) عند وصلها بما بعدها.

وكذلك الفتح عند قراءة: (إذا جاء نصر الله والفتحُ * ورأيت الناس ..) وصلاً.

فبعض الآيات القصيرة يصلها بعضهم ولا يراعي حركتها.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 12-12-05, 12:10 PM
ماجد الودعاني ماجد الودعاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-12-04
المشاركات: 193
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حارث همام

فبعض الآيات القصيرة يصلها بعضهم ولا يراعي حركتها.
حدثني أحد المقرئين أنه اختبر طالب عنده ذات يوم بوصل الآيات - في سورة الحاقة إن لم أهم - فوجد اخطاءه كثيرة جدا رغم أنه حافظ متقن ، ولا يخطئ في قراءة الآيات إلا أنه عند وصل الآيات اختلط ..
فيجب الاهتمام بهذه النقطة على الصعيد الشخصي الذاتي ، وعلى من هم تحت يدي المقرئين ..

وفق الله الجميع ..
__________________
قال الإمام ابن حزم :
"العاقل لا يرى لنفسه ثمنًا إلا الجنة"
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 12-12-05, 11:53 PM
أبو موفق الحلبي أبو موفق الحلبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-12-04
المشاركات: 271
افتراضي

أيضاً من الأخطاء التي يقع بها الكثير في قوله تعالى في سورة الصافات (بزينة الكواكب) بكسر التاء بدون تنوين فيضيفون زينة إلى الكواكب
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 13-12-05, 12:41 AM
سعيد الحلبي سعيد الحلبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-03-05
الدولة: مصر
المشاركات: 867
Arrow

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسيطير
شيخنا المبارك / المقرئ
جزاكم الله خير الجزاء .
ليتكم تتكرمون ببيان الخطأ عند قراءة قوله الآية في آخر سورة إبراهيم : " هَذَا بَلَاغٌ لِلنَّاسِ وَلِيُنْذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ " .

حيث يقرأها البعض بسكون اللام فتكون (للأمر) ، بينما الصحيح (بكسر الراء) فتكون للتعليل أي لأجل أن يتعظوا به ، قال ابن كثير رحمه الله تعالى :" " وَلِيُنْذَرُوا بِهِ " أَيْ لِيَتَّعِظُوا بِهِ " .
حفظ الله الشيخ
لعلكم تقصدون : الصحيح ( بكسر اللام ) فتكون للتعليل
وجزاكم الله جميعا كل خير
__________________
أهل الحديث بلغتم غاية الأرب
فلتقبلوا بينكم سعيدا الحلبي
عنيتم بخطى المهدي ويحكم
وفي الصفات ركبتم مركب الأدب
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 13-12-05, 05:38 PM
السدوسي السدوسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-04
المشاركات: 814
افتراضي

ومن الأخطاء التي سمعت من بعض المقرئين كسر الميم في قوله تعالى ( إذ قالوا لنبي لهم ابعث ) والصواب ضمها.
__________________
قال النضر بن شميل: دخلت على المأمون....
فقال: ما الارجاء ؟ فقلت دين يوافق الملوك يصيبون به من دنياهم وينقصون به من دينهم.قال: صدقت.البداية والنهاية
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 13-12-05, 08:14 PM
أم حبيبة م. فهمي أم حبيبة م. فهمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-10-05
الدولة: مصر
المشاركات: 137
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

عذرا للمداخلة
و جزاكم الله خيرا على الموضوع المهم

أنا سأقول عن الأخطاء التي كنت أقع فيها ..

في سور يونس ..
يقول الله تعالى ..
"قُلْ هَلْ مِن شُرَكَائِكُمْ مَن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ قُلِ اللهُ يَهْدِي لِلْحَقِّ أَفَمَن يَهْدِي لِلْحَقِّ أّحَقُّ أَن يُتَّبَعَ أَمَّن لَا يَهِدِّي إِلَّا أَن يُهْدَى فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ"

في قوله تعالى : "قُلِ اللهُ يَهْدِي لِلْحَقِّ" كنت أضيف إلى مرة أخرى كأول الآية .
أيضا : "أَمَّن لَا يَهِدِّي" تنطق بكسر الهاء و كسر و تشديد الدال"

و لم ألتفت إلى هذه الأخطاء إلا لما سمعتها من الشيخ ..
و يوجد الكثير من الأخطاء الحقيقة إلا أنني أتذكر الخطأ السابق لأنه قريب الحدث ..

أيضا كلمة "مجراها " في سورة هود التي تنطق بطريقة خاصة يجب سماعها من الشيخ مباشرة و عدم الاعتماد على النفس فقط ..

بارك الله فيكم

المهاجرة
أم جويرية
__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية:"فمعرفة العربية التي خوطبنا بها مما يعين على أن نفقه مراد الله و رسوله بكلامه ، و كذلك معرفة دلالة الألفاظ على المعاني"
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 13-12-05, 08:59 PM
ماجد الودعاني ماجد الودعاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-12-04
المشاركات: 193
افتراضي

سلام عليكم ..

"وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَاءِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا " (سورة مريم)يخطئ البعض فيفتح الياء في "وراءي"

"وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِن ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ " (سورة سبأ) ، يخطئ البعض فيفتح الراء في الكلمتين : "أصغر" و "أكبر"..

قراءة حفص عن عاصم ..
__________________
قال الإمام ابن حزم :
"العاقل لا يرى لنفسه ثمنًا إلا الجنة"
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 17-03-06, 04:51 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,379
افتراضي

الشيخ الكريم / المقرئ
رده الله إلينا سالما ، غانما ، معافى .

هذا رابط قد يفيد من الشيخ المفيد / أبي خالد السلمي وفقه الله تعالى :
تنبيهات حول أخطاء شائعة في تلاوة القرآن الكريم
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...E1%E5%CC%C7%CA

وهو الرابط الذي ذكره الشيخ / عبدالرحمن السديس في المشاركة (6) .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 17-03-06, 05:40 PM
أبو معاذ الفاتح أبو معاذ الفاتح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-05
الدولة: (مصر - القاهرة )
المشاركات: 279
افتراضي

اثابك الله تعالى ونفع بك
جزاك الله خيرا
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رَدٌّ) متفق عليه , وفي رواية لمسلم: (من أحدث فى أمرنا هذا ما ليس منه فهو رَدٌّ).
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 09-06-13, 11:31 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,379
افتراضي رد: إياك والخطأ في قراءة كلام الله تعالى ( أخطاء كثيرة سمعتها )

للفائدة .

جزى الله المشايخ خير الجزاء .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 10-06-13, 11:37 AM
عمــاد البيه عمــاد البيه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-03-13
الدولة: الإسكندرية - مصر
المشاركات: 246
افتراضي رد: إياك والخطأ في قراءة كلام الله تعالى ( أخطاء كثيرة سمعتها )

قال تعالى "وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ"

عن عمر بن الخطاب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف فاقرءوا ما تيسر منه" رواه البخاري

وعنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " القرآن كله صواب ، ما لم تجعل رحمة عذابا أو عذابا رحمة"

وعن أبي قيس مولى عمرو بن العاص عن عمرو أن رجلا قرأ آية من القرآن ، فقال له عمرو : إنما هي كذا وكذا ، فذكرا ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : "إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف فأي ذلك قرأتم أصبتم ، فلا تماروا فيه" قال الحافظ بن حجر إسناده حسن

وعن علي بن أبي طالب قال "ليقرأ كل إنسان منكم كما علم فإنه حسن جميل "
ولابن حبان والحاكم من حديث ابن مسعود " أقرأني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سورة من آل " حم " ، فرحت إلى المسجد فقلت لرجل : اقرأها ، فإذا هو يقرأ حروفا ما أقرؤها ، فقال : أقرأنيها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فانطلقنا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأخبرناه ، فتغير وجهه وقال : إنما أهلك من كان قبلكم الاختلاف" رواه أحمد

قال الحافظ بن حجر في شرح الحديث الأول عند البخاري بعد أن ساق كلام العلماء فيه:
وحاصل ما ذهب إليه هؤلاء أن معنى قوله أنزل القرآن على سبعة أحرف أي أنزل موسعا على القارئ أن يقرأه على سبعة أوجه ، أي : يقرأ بأي حرف أراد منها على البدل من صاحبه ، كأنه قال : أنزل على هذا الشرط أو على هذه التوسعة وذلك لتسهيل قراءته ، إذ لو أخذوا بأن يقرءوه على حرف واحد لشق عليهم كما تقدم .

قال ابن قتيبة في أول " تفسير المشكل " له : كان من تيسير الله أن أمر نبيه أن يقرأ كل قوم بلغتهم ، فالهذلي يقرأ : عتى حين ، يريد : " حتى حين " والأسدي يقرأ تعلمون بكسر أوله ، والتميمي يهمز والقرشي لا يهمز ، قال : ولو أراد كل فريق منهم أن يزول عن لغته وما جرى عليه لسانه طفلا وناشئا وكهلا لشق عليه غاية المشقة ، فيسر عليهم ذلك بمنه اهـــــــ
(فتح الباري - كتاب فضائل القرآن - باب أنزل القرآن على سبعة أحرف)

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية:
ولا يجعل همته فيما حجب به أكثر الناس من العلوم عن حقائق القرآن إما بالوسوسة في خروج حروفه وترقيقها وتفخيمها وإمالتها والنطق بالمد الطويل والقصير والمتوسط وغير ذلك . فإن هذا حائل للقلوب قاطع لها عن فهم مراد الرب من كلامه وكذلك شغل النطق بـ { أأنذرتهم } وضم الميم من ( عليهم ووصلها بالواو وكسر الهاء أو ضمها ونحو ذلك . وكذلك مراعاة النغم وتحسين الصوت .

وكذلك تتبع وجوه الإعراب واستخراج التأويلات المستكرهة التي هي بالألغاز والأحاجي أشبه منها بالبيان .
وكذلك صرف الذهن إلى حكاية أقوال الناس ونتائج أفكارهم .
( مجموع فتاوى ابن تيمية - الآداب والتصوف - تفسير سورة الطلاق - ج16 )

والحاصل من هذه النصوص والنقولات أن اللحن الذي ينكر على صاحبه وتبطل قراءته هو ما يغير الكلمة تغييرا يخل بالمعنى ويقلبه إلى معنى آخر لا يتوافق مع مراد النص
أما التغيير في أحكام التجويد التي هي من صنف الإدغام والغنة والقلقلة وما إليها فلا يفسد القراءة وإن كان القراءة بها أكمل

كما هو الحال أيضا في تغيير تشكيل الكلمات من صنف الرفع والجر والنصب والتشديد إن لم ينبني عليه تبديل للمعنى

فالإعراب وعلم النحو بأسره علم حادث نشأ في خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه يعني بعد زمن النبوة وزمن التشريع بسنوات عديدة فكيف يصلح أن تكون قواعده شرطا في صحة القرآن
فهذه القواعد لا دليل على أنها استوعبت كل لغات ولهجات قبائل العرب حتى زمن البعثة
ولذا يجد بعض المفسرين و القراء إشكالا كبيرا عندما تأت آية مخالفة لقواعد النحو المعروفة
كآية "إن هذان لساحران يريدان أن يخرجاكم من أرضكم بسحرهما" في سورة طه فقد وردت فيها قراءات صحيحة مخالفة للإعراب , ويجب التنبيه هنا على أننا نقول "مخالفة للإعراب" وليس "مخالفة لغة العرب" لأن القرآن نزل بلسان عربي مبين أي بما يتكلم به العرب وما يفهمونه
فدائرة لسان العرب أشمل من دائرة النحو المعاصر إذ أن قواعد النحو كما ذكرت استوعبت بعض لغات العرب وليس جميعها
قال القرطبي في تفسيره للآية:
وْلُهُ تَعَالَى : قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ
قَرَأَ أَبُو عُمَرَ ( إِنَّ هَذَيْنَ لَسَاحِرَانِ ) . وَرُوِيَتْ عَنْ عُثْمَانَ وَعَائِشَةَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا - وَغَيْرِهِمَا مِنَ الصَّحَابَةِ ؛ وَكَذَلِكَ قَرَأَ الْحَسَنُ وَسَعِيدُ بْنُ جُبَيْرٍ وَإِبْرَاهِيمُ النَّخَعِيُّ وَغَيْرُهُمْ مِنَ التَّابِعِينَ ؛ وَمِنَ الْقُرَّاءِ عِيسَى بْنُ عُمَرَ وَعَاصِمُ الْجَحْدَرِيُّ ؛ فِيمَا ذَكَرَ النَّحَّاسُ . وَهَذِهِ الْقِرَاءَةُ مُوَافِقَةٌ لِلْإِعْرَابِ مُخَالِفَةٌ لِلْمُصْحَفِ .

وَقَرَأَ الزُّهْرِيُّ وَالْخَلِيلُ بْنُ أَحْمَدَ وَالْمُفَضَّلُ وَأَبَانٌ وَابْنُ مُحَيْصِنٍ وَابْنُ كَثِيرٍ وَعَاصِمٌ فِي رِوَايَةِ حَفْصٍ عَنْهُ إِنْ هَذَانِ بِتَخْفِيفِ ( إِنَّ ) ( لَسَاحِرَانِ ) وَابْنُ كَثِيرٍ يُشَدِّدُ نُونَ ( هَذَانَ ) . وَهَذِهِ الْقِرَاءَةُ سَلِمَتْ مِنْ مُخَالَفَةِ الْمُصْحَفِ وَمِنْ فَسَادِ الْإِعْرَابِ ، وَيَكُونُ مَعْنَاهَا مَا هَذَانَ إِلَّا سَاحِرَانِ .

وَقَرَأَ الْمَدَنِيُّونَ وَالْكُوفِيُّونَ ( إِنَّ هَذَانِ ) بِتَشْدِيدِ ( إِنَّ ) ( لَسَاحِرَانِ ) فَوَافَقُوا الْمُصْحَفَ وَخَالَفُوا الْإِعْرَابَ .

قَالَ النَّحَّاسُ فَهَذِهِ ثَلَاثُ قِرَاءَاتٍ قَدْ رَوَاهَا الْجَمَاعَةُ عَنِ الْأَئِمَّةِ ،

وَرُوِيَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ أَنَّهُ قَرَأَ ( إِنْ هَذَانِ إِلَّا سَاحِرَانِ )

وَقَالَ الْكِسَائِيُّ فِي قِرَاءَةِ عَبْدِ اللَّهِ : ( إِنْ هَذَانِ سَاحِرَانِ ) بِغَيْرِ لَامٍ ؛

وَقَالَ الْفَرَّاءُ فِي حَرْفِ أُبَيٍّ ( إِنْ ذَانِ إِلَّا سَاحِرَانِ ) فَهَذِهِ ثَلَاثُ قِرَاءَاتٍ أُخْرَى تُحْمَلُ عَلَى التَّفْسِيرِ لَا أَنَّهَا جَائِزٌ أَنْ يُقْرَأَ بِهَا لِمُخَالَفَتِهَا الْمُصْحَفَ ـ
...

ثم قال:
وللعلماء في قراءة أهل المدينة والكوفة ستة أقوال ذكرها ابن الأنباري في آخر كتاب الرد له ، والنحاس في إعرابه ، والمهدوي في تفسيره ، وغيرهم أدخل كلام بعضهم في بعض
...

ثم قال:
وقال عثمان بن عفان - رضي الله عنه - : في المصحف لحن وستقيمه العرب بألسنتهم . وقال أبان بن عثمان : قرأت هذه الآية عند أبي عثمان بن عفان ، فقال لحن وخطأ ؛ فقال له قائل : ألا تغيروه ؟ فقال : دعوه فإنه لا يحرم حلالا ولا يحلل حراما .

القول الأول من الأقوال الستة أنها لغة بني الحارث بن كعب وزبيد وخثعم وكنانة بن زيد يجعلون رفع الاثنين ونصبه وخفضه بالألف ؛ يقولون : جاء الزيدان ورأيت الزيدان ومررت بالزيدان ، ومنه قوله تعالى : ولا أدراكم به على ما تقدم . وأنشد الفراء لرجل من بني أسد - قال : وما رأيت أفصح منه :


فأطرق إطراق الشجاع ولو يرى *** مساغا لناباه الشجاع لصمما


ويقولون : كسرت يداه وركبت علاه ؛ يديه وعليه ؛ قال شاعرهم [ هوبر الحارثي ] :

تزود منا بين أذناه ضربة *** دعته إلى هابي التراب عقم

وقال آخر :
طاروا علاهن فطر علاها
أي عليهن وعليها .

وقال آخر :
إن أباها وأبا أباها *** قد بلغا في المجد غايتاها
أي إن أبا أبيها وغايتيها .

قال أبو جعفر النحاس : وهذا القول من أحسن ما حملت عليه الآية.

وقس على هذا أيضا الآيات التي رسمت في المصحف مخالفة لقواعد النحو كقوله تعالى " لَكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ" ثُمَّ قَالَ :" وَالْمُقِيمِينَ" في سورة النساء
و "إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ" في المائدة

مع التنبيه على أن بعض ما ذكر هنا على أنه أخطاء هو في واقع الأمر ليس أخطاء وإنما قراءات أخرى
مثل "مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ" فتسكين الهاء هي قراءة مجاهد

و" قال اخرج منها مذءوما" قرأ الأعمش ( مذوما )
قال القرطبي:
قال ابن زيد : مذءوما ومذموما سواء ; يقال : ذأمته وذممته وذمته بمعنى واحد اهـــــ

و "أَمَّن لَا يَهِدِّي" قرأ حمزة والكسائي وخلف ويحيى بن وثاب والأعمش " يَهْدِي" بفتح الياء وإسكان الهاء وتخفيف الدال
كما أن قراءة ابن كثير وابن عامر وورش بفتح الهاء "يَهَدِّي"

والمقصود أن الله تعالى أنزل هذا القرآن للتدبر والتدبر يكون بتعلم معانيه وأسباب نزوله و أحكامه وقصصه وعبره وأوامره ونواهيه وترغيبه وترهيبه يسر قراءته وحفظه وصح عن رسوله صلى الله عليه وسلم قولا وإقرارا بالحث على قراءته بما يتيسر بلسان الشخص مالم يبدل المعنى و يقلبه فيجب على المسلم أن يحرص على هذا فيكون همه في المقام الأول والأساس عندما يقرأ أن يتدبر المعنى و يتفقه في الدين ويعمل بكل آية يقرؤها لا أن يصرف كل ذهنه لقواعد التجويد وضبط المخارج و دقائق الإعراب وكذلك من يستمع لقراءة غيره لا يكون كل همه الوقوف على الأخطاء وتتبع مواطن اللحن فإن هذا و الله من تلبيس الشيطان بل الواجب صرف الذهن لتدبر المعاني و العمل بالآيات و الخشوع و البكاء و الدعاء

و الله المستعان
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 09-07-13, 11:48 PM
الرميصاء العتيبية الرميصاء العتيبية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-06-13
المشاركات: 55
افتراضي رد: إياك والخطأ في قراءة كلام الله تعالى ( أخطاء كثيرة سمعتها )

جزاكم الله خير
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:11 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.