ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-11-05, 07:47 PM
محمد زياد التكلة محمد زياد التكلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-04
المشاركات: 2,939
Lightbulb حديث "داووا مرضاكم بالصدقة" تخريج موسع للحديث، وحكايات والأخبار فيه

الحمد لله، طلب مني أحد مشايخي الأجلاء أن أبحث له عن صحة حديث: «داوُوا مرضاكم بالصدقة»، وما يتصل به من حكايات وأخبار، فأقول مستعيناً بالله تعالى:

رُوي الحديث عن جماعة من الصحابة:

1- حديث ابن مسعود مرفوعا:
رواه العسكري (كما في المقاصد الحسنة رقم 413) والطبراني في المعجم الكبير (10/128 رقم 10196) والأوسط (2/274 رقم 1963) وفي الدعاء (2/806 رقم 48) وابن عدي (6/341) وأبونعيم في الحلية (2/104 و4/237) والخطيب (6/334 و13/20) -ومن طريقهما ابن الجوزي في العلل المتناهية (2/2 رقم 815)- والقضاعي في مسند الشهاب (691) والبيهقي في السنن (3/382) وإسماعيل التيمي الأصبهاني في الترغيب (565) وأبوالغنائم النرسي في فوائد الكوفيين (25/أ كما في الضعيفة 3492) وعبدالغني المقدسي في الترغيب في الدعاء (6) والشجري في أماليه (1/224) وابن العديم في بغية الطلب (3/1497) كلهم من طريق موسى بن عمير، عن الحكم، عن إبراهيم، عن الأسود، عن ابن مسعود مرفوعا بلفظ: «حصنوا أموالكم بالزكاة، وداوُوا مرضاكم بالصدقة، وأعدوا للبلاء دعاء».
قال الطبراني في الأوسط: لم يروه عن الحكم إلا موسى، وبنحوه قال ابن عدي والخطيب وابن الجوزي، وكذا نقل البيهقي عن الحاكم، وكذا قال محمد بن سعدون الاندلسي (آخر علل صحيح مسلم لابن عمار الشهيد 145)، وقال أبونعيم في الموضع الثاني: غريب من حديث الحكم وإبراهيم، تفرد به موسى.
وموسى متروك، وكذّبه أبوحاتم. (كما في الميزان 4/215 وغيره)
وبه أعله ابن طاهر المقدسي في ذخيرة الحفاظ (2676) والذهبي في السير (4/51) وفي مهذب سنن البيهقي (3/1314 رقم 5857) وابن مفلح في الفروع (2/144) والهيثمي في مجمع الزوائد (3/64) والألباني في الضعيفة (3492)، وقال ابن الجوزي: لا يصح، وكذلك حكم النووي في خلاصة الأحكام (3249).
تنبيه: عزاه المناوي للبيهقي في السنن من حديث ابن مسعود، فاستدرك عليه الغماري في المداوي (4/7) قائلا: وأما عزو الشارح له إلى البيهقي في السنن فذاك من تهوراته وأوهامه، بل هو عند البيهقي في شعب الإيمان. ا.هـ قلت: بل هو في سنن البيهقي كما تقدم، وحديث ابن مسعود ليس في الشعب!

2- حديث عبادة بن الصامت:
رواه الطبراني في الدعاء (2/801 رقم 34) ومسند الشاميين (1/34 رقم 18) –ومن طريقه ابن عساكر (40/164)- من طريق هشام بن عمار، نا عراك بن خالد بن يزيد، نا أبي، سمعت إبراهيم بن أبي عبلة يحدث عن عبادة بن الصامت، قال: أُتي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قاعد في الحطيم بمكة، فقيل: يا رسول الله، أُتي على مال أبي فلان بسيف البحر فذهب به، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما تلف مال في بحر ولا بر إلا بمنع الزكاة، فحرزوا أموالكم بالزكاة، وداووا مرضاكم بالصدقة، وادفعوا عنكم طوارق البلاء بالدعاء، فإن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل، ما نزل يكشفه، وما لم ينزل يحبسه».
قال أبوحاتم الرازي في العلل (1/220-221 رقم 640): هذا حديث منكر، وإبراهيم لم يدرك عبادة، وعراك منكر الحديث، وأبوه خالد بن يزيد أوثق منه، وهو صدوق.
وقال الطبراني في الشاميين: إن إبراهيم بن أبي عبلة لم يسمع من عبادة بن الصامت.
وذكره الألباني في الضعيفة (575)، وقال: منكر.
قلت: سنده شديد الضعف.

3- حديث ابن عمر:
رواه البيهقي في الشعب (7/156 رقم 3278 السلفية، 3/282 رقم 3556 العلمية) وابن الديلمي في مسند الفردوس (2/140 كما في الضعيفة 3591) من طريق محمد بن يونس الكديمي، نا بدل بن المحبر، نا هلال بن مالك [الهزاني]، عن يونس بن عبيد، عن نافع، عن ابن عمر مرفوعا: «تصدقوا، وداووا مرضاكم بالصدقة، فإن الصدقة تدفع عن الأعراض والأمراض، وهي زيادة في أعمالكم وحسناتكم».
اللفظ للبيهقي، وقال عقبه: هذا منكر بهذا الإسناد، ونقله مُقراً له: السخاوي في المقاصد الحسنة (413) فمن بعده.
وقال الألباني: هذا موضوع، آفته محمد بن يونس الكديمي؛ فإنه متهم بالوضع.
قلت: وهلال بن مالك لم أجد له ترجمة.
هذا؛ ولم يتضح شيخ يونس (نافع) عند الديلمي، حيث وقع محله بياضاً في النسخة التي نقل منها الألباني، ونقل السخاوي: يونس عن راو عن ابن عمر، وما أثبتُّه فمن الشعب للبيهقي.

4- حديث أبي أمامة:
رواه البيهقي في الشعب (7/157 رقم 3279 السلفية، 3/282 رقم 3557 العلمية) من طريق محمد بن يحيى العمي، ثنا طالوت، ثنا فضال بن جبير، عن أبي أمامة مرفوعا بلفظ: «حصنوا أموالكم بالزكاة، وداووا مرضاكم بالصدقة، واستقبلوا أمواج البلاء بالدعاء».
ولم أجده في نسخة طالوت بن عباد المخطوطة من رواية البغوي.
وعزاه في كنز العمال (28181) لأبي الشيخ في الثواب مقتصراً على المداواة بالصدقة.
وقد عزا محل الشاهد أيضاً السخاوي في المقاصد (413) والسيوطي في الدرر المنتثرة (224) للطبراني عن أبي أمامة، ولم أجده في المطبوع من معاجمه الثلاثة، ولا في مسند الشاميين، ولا كتاب الدعاء، فالله أعلم.
وقال البيهقي عقبه: فضال بن جبير صاحب مناكير. وأقره السخاوي. وقال ابن عدي (6/21): إن لفضال عن أبي أمامة قدر عشرة أحاديث كلها غير محفوظة. قلت: فسنده واه.

5- حديث سمرة بن جندب:
رواه البيهقي في الشعب (7/158 رقم 3280 السلفية، 3/282-283 رقم 3558 العلمية) من طريق الحسن بن الفضل بن السمح، حدثنا غياث بن كلوب، حدثنا مطرف بن سمرة بن جندب، عن أبيه مرفوعا بلفظ: «حصنوا أموالكم بالزكاة، وداووا مرضاكم بالصدقة، ورُدُّوا نائبة البلاء بالدعاء».
قال البيهقي: غياث هذا مجهول.
قلت: وكذلك قال الحافظ أبوالعلاء العطار (التمهيد في معرفة التجويد ص62)، وقال ابن الجوزي: قال الدارقطني: له نسخة عن مطرف بن سمرة لا تُعرف إلا به، وهو ضعيف. (الضعفاء والمتروكين 1690)
والراوي عنه - الحسن بن الفضل- تالف، قال ابن المنادي: أكثر الناس عنه، ثم انكشف، فتركوه وخرقوا حديثه. وقال ابن حزم: مجهول. (اللسان 2/244)
فالإسناد ضعيف جدا، وضعفه السخاوي بجهالة راويه (المقاصد الحسنة 413).

6- حديث أنس مرفوعا:
هكذا ورد في المطبوع من كتاب الفردوس للديلمي (2/129 رقم 2658 زغلول، و2/206 رقم 2480 الزمرلي) بنحو لفظ حديث ابن مسعود.
ولم أقف على سنده، ولم أر أحداً عزا الحديث إليه، وتفرد الديلمي به دليلٌ على نكارته وغرابته الشديدة، على أن ابن حجر لما خرجه في تسديد القوس قال: الطبراني وأبونعيم عن ابن مسعود. (كما في هامش طبعة الزمرلي) فلم يخرّجه من حديث أنس، وأنبّه أن هناك أخطاء كثيرة في بعض نسخ الفردوس في عزو متون الأحاديث لصحابة آخرين، وأخشى أن يكون هذا الحديث منها.

7- حديث أنس مرفوعا بلفظ: «ما عولج مريض بأفضل من الصدقة».
رواه ابن الديلمي في مسند الفردوس (4/118 رقم 6368) من طريق محمد بن يحيى، ثنا محمد بن أحمد بن صالح، ثنا أبي، ثنا محمد بن [أبي السري]، عن الرَّبيع بن صَبيح، عن عطاء –هو ابن أبي رباح- عن أنس به.
والربيع ضعيف، وابن أبي السري كثير الوهم، وكلاهما له مناكير، ورواية عطاء عن أنس غريبة لم أهتد لمن ذكرها، ومَن دون ابن أبي السري لم أهتد لهم كذلك لكثرة التحريف في المطبوعة، والحديث ضعيف جداً على أقل الأحوال.
ولم يعزه في المقاصد الحسنة (413) وكنز العمال (28182) لغير الديلمي، مما يؤكد غرابته الشديدة.

8- مرسل الحسن البصري:
رواه أبوداود في المراسيل (105) -ومن طريقه ابن الجوزي في العلل المتناهية (2/3 رقم 816)- عن محمد بن سليمان الأنباري، نا كثير بن هشام، عن عمر بن سليم الباهلي، عن الحسن، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «حصنوا أموالكم بالزكاة، وداووا مرضاكم بالصدقة، واستقبلوا أمواج البلاء بالدعاء والتضرع».
وعزاه في كنز العمال (43305) للعسكري.
قلت: سنده حسن إلى الحسن.
وقال البيهقي في السنن (3/382) بعد إيراد حديث ابن مسعود: وإنما يُعرف هذا المتن عن الحسن البصري عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلاً.
وقال المنذري: إنه رُوي عن جماعة من الصحابة مرفوعا متصلاً، والمرسل أشبه. (الترغيب والترهيب 1/301)
وقال ابن الجوزي بعد أن روى المرفوع: إنما رُوي هذا مرسلاً.
وضعّف ابن رشد المرفوعات، كما سيأتي.
قلت: وهذا المرسل هو أقوى ما في الباب، إلا مراسيل الحسن خصوصاً من أوهى المراسيل.

من الحكايات والأخبار:


9- وقال البيهقي في الشعب (6/554 رقم 3109 السلفية، 3/221 رقم 3381 العلمية): أخبرنا أبوعبد الله الحافظ، نا أبوبكر محمد بن عبد الله المعدل المروزي، نا مكي بن عبدان، نا حاتم بن الجراح، قال: سمعت علي بن الحسن بن شقيق، قال: سمعت ابن المبارك؛ وسأله رجلٌ: يا أبا عبد الرحمن! قرحةٌ خرجت في ركبتي منذ سبع سنين، وقد عالجتُ بأنواع العلاج، وسألتُ الأطباء فلم أنتفع به! فقال: اذهب فانظر موضعاً يحتاج الناس إلى الماء فاحفر هناك بئراً، فإني أرجو أن تنبع هناك عينٌ ويُمسك عنك الدم، ففعل الرجل، فبرأ.
قلت: رجاله ثقات، إلا حاتم بن الجراح فلم أجد له ترجمة، والقصة ضعفها الألباني في ضعيف الترغيب والترهيب (565) للجهالة.

10- وقال البيهقي عقب الحكاية السابقة: وفي هذا المعنى حكاية قرحة شيخنا الحاكم أبي عبد الله رحمه الله، فإنه قرح وجهه، وعالجه بأنواع المعالجة؛ فلم يذهب، وبقي فيه قريباً من سنة، فسأل الأستاذ الإمام أبو عثمان الصابوني أن يدعو له في مجلسه يوم الجمعة، فدعا له، وأكثر الناس التأمين، فلما كان من الجمعة الأخرى ألقت امرأة رقعة في المجلس؛ بأنها عادت إلى بيتها، واجتهدت في الدعاء للحاكم أبي عبد الله تلك الليلة، فرأت في منامها رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنه يقول لها: قولوا لأبي عبد الله يوسع الماء على المسلمين، فجئت بالرقعة إلى الحاكم أبي عبد الله، فأمر بسقاية الماء فيها، وطرح الجمد [يعني الثلج] في الماء، وأخذ الناس في الماء، فما مرت عليه أسبوع حتى ظهر الشفاء، وزالت تلك القروح، وعاد وجهه إلى أحسن ما كان، وعاش بعد ذلك سنين.
قلت: هذه حكاية صحيحة، وصححها الألباني في صحيح الترغيب والترغيب (964)، وقد توفي الحاكم سنة 405 رحمه الله تعالى.

11- قال أبوطاهر السِّلَفي في معجم السفر (827): سمعت أبا الحسن علي بن أبي بكر أحمد بن علي الكاتب المِينزي بدمشق يقول: سمعت أبا بكر الخبّازي بنيسابور يقول: مرضتُ مرضاً خطراً، فرآني جارٌ لي صالح، فقال: استعمل قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «داووا مرضاكم بالصدقة»، وكان الوقت ضيقاً [كذا في المطبوع، ولعله: صيفاً]، فاشتريتُ بطيخاَ كثيراَ، واجتمع جماعة من الفقراء والصبيان، فأكلوا، ورفعوا أيديهم إلى الله عز وجل، ودعوا لي بالشفاء، فوالله ما أصبحتُ إلا وأنا في كل عافية من الله تبارك وتعالى.
قلت: القصة ثابتة؛ فالمينزي أثنى عليه السِّلَفي خيراً، والخبازي مقرئ صالح نبيل، توفي سنة 449. (السير 18/44 وتاريخ الإسلام ص234)

12- وقال ابن مفلح في الفروع (2/144) بعد أن أعل حديث ابن مسعود: وجماعةٌ من أصحابنا وغيرهم يفعلون هذا، وهو حسن، ومعناه صحيح.

13- وقال البرزلي (ت841) في فتاويه (5/612): سئل ابن رشد عن قوله صلى الله عليه وسلم: «داووا مرضاكم بالصدقة» هل هو صحيح أم لا، وما معناه؟ فإن رجلاًمرض وداوى علته بكل دواء فما نفع، فكيف صفة دواء الصدقة؟ أجاب: لست أذكره في نص من المصنفات الصحيحة، ولو صح فمعناه الحث على عيادة المرضى، لأنه من الحقوق الواجبة من السنة للمسلم على أخيه المسلم أن يعوده إذا مرض، وقولُه: «المسلم أخو المسلم يشهده إذا مات، ويعوده إذا مرض، وبنصح له إذا غاب أو شهد»، وعيادته معروف، وكل معروف صدقة، لأنه له صلة وإدخال السرور عليه، والدعاء، ولا شك في رجاء الإجابة له والشفاء، فينفعه في الدواء، لقوله صلى الله عليه وسلم: «الذي أنزل الداء أنزل الدواء».
قال البرزلي: وحمله بعض شيوخنا القرويين على ظاهره، وأنه إذا تصدق عنه، ويطلب له الدعاء من المتصدَّق عليه يرجى له الشفاء، لقوله صلى الله عليه وسلم: دعاء أحدكم لأخيه بظاهر الغيب مستجاب، مع قوله: جُبلت القلوب على حب من أحسن إليها، فيدعو له بقريحة فيُرجى له القَبول، والله أعلم.
ونقله الحطاب في مواهب الجليل (6/49-50) عن البرزلي بتصرف.

14- وقال المناوي في التيسير (2/2): وقد جرب ذلك الموفَّقون من أهل الله؛ فوجدوا الأدوية الروحانية تفعل ما لا تفعله الحسيّة.

لطيفة حول الحديث:
15- قال الحسين بن المفضل الأصبهاني في محاضرات الأدباء (2/466) بعد ما أورده: عاد حاتمُ الأصم بعضَ الأغنياء، فلما خرج بعث إليه بمال، فقال: أهذا كان فعلُه في الصحة؟ فقيل: لا! فقال اللهم أَدِمْ حاله هذه، فإنه صلاح الفقراء!

ومما يتصل بالباب وإن لم يكن فيه المداواة:
16- روى الدُّوري في التاريخ (1219) -ومن طريقه البيهقي في الشعب (7/158 رقم 3281 السلفية، 3/283 رقم 3559 العلمية)- من طريق أبي داود الحَفَري، عن محمد بن السماك، عن الأعمش، عن إبراهيم النخعي أنه قال: كان يرون أن الصدقة تدفع عن الرجل الظُّلوم.
قلت: رجاله ثقات، إلا ابن السماك فلم أهتد له، وقد توبع:
فرواه البيهقي أيضا (6/529 رقم 3082 السلفية، 3/214 رقم 3352 العلمية) بسند صحيح للثوري عن الأعمش به، ولفظه: كانوا يرون أن الرجل المظلوم إذا تصدق بشيء دُفع عنه.
فالقصة صحيحة إن شاء الله تعالى، وقوله «كانوا يرون» تدل على اشتهار ذلك عند التابعين وأتباعهم.

وفي الختام: فإن حديث النص على التداوي بالصدقة لم يصح من حيث الصناعة الحديثية، وكل طرقه شديدة الضعف لا تتقوى ببعضها، وأمثلها مرسل الحسن، وهو واه.
ولكن يدخل التداوي ضمن ما ورد في دفع البلاء بالصدقة، فذاك أشمل من الصدقة للتداوي فقط، وقد عمل به السلف والخلف، والقصص المعاصرة في ذلك كثيرة مشتهرة، وفضل الله واسع لا يُحد، وهو أكرم الأكرمين وأرحم الراحمين سبحانه.

كتبه محمد زياد التكلة، الرياض، حي المنار، يوم الاثنين 29 شعبان 1426
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-12-05, 02:45 AM
أبو المنذر الأثري أبو المنذر الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-04
المشاركات: 125
افتراضي

بارك الله فيك ياشيخ محمد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-12-05, 04:58 AM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,379
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد زياد التكلة
وما يتصل به من حكايات وأخبار
جزاك الله خير الجزاء ، وبارك الله لك في علمك وعملك وعمرك وأهلك وذريتك ومالك ، ورزقك من حيث لا تحتسب .
وقد جربتُ ذلك بنفسي - في رمضان القريب - مع أحدى بنياتي فشفيتْ ولله الحمد والمنة ، وذلك بعد أن تعبتُ من مراجعة الأطباء .
وقد حدثني مدير إحدى الجمعيات الخيرية أن أحد الوجهاء الأغنياء كان إذا مرض تصدق أبناءه عنه بأموال كثيرة فيشفى بإذن الله ، وقد تكرر المرض مع كبر سنه وتكرر الشفاء ولله الحمد .
وهذا رابط ذكر فيه كاتبه قصصا واقعية لأثر الصدقة في العلاج :

http://saaid.net/rasael/345.htm
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-12-05, 10:52 AM
سعيد علي الخاذلي سعيد علي الخاذلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-05
المشاركات: 45
افتراضي

اللهم اجز الاخ زياد عنا خيراً
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-12-05, 03:36 PM
محمد زياد التكلة محمد زياد التكلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-04
المشاركات: 2,939
افتراضي

جزاكم الله جميعا كل خير.. ووفقني وإياكم لما يحبه ويرضاه.

ويا ليت الإخوة يفيدوا ببعض القصص التي حصلت معهم أو مع غيرهم على طريقة المحدثين (حدثنا وأخبرنا)، فيخرج من ذلك عدد من القصص المفيدة ذات العبر..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-12-05, 04:28 PM
بدر العمراني بدر العمراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-11-05
المشاركات: 317
افتراضي

جازاك الله خيرا يا شيخ محمد .
و للفائدة أنبه بأن ممن ألف في هذا الموضوع الشيخ أحمد بن الصديق الغماري ، له رسالة سماها "الزواجر المقلقة لمنكر التداوي بالصدقة" مخطوطة ، عندي منها مصورة غير تامة ، و أظنها مسودة فقط . و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-12-05, 12:18 PM
أبو هاشم الحسني أبو هاشم الحسني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-09-05
المشاركات: 1,253
افتراضي

شيخ محمد زياد،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حاولت التواصل معكم على الخاص ولكن لم أفلح فهل يمكن أن تبعثوا لي برقم هاتفكم للاتصال بكم وجزاكم الله خيراً.

أبو هاشم الحسني
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-12-05, 01:37 PM
إبراهيم الجوريشي إبراهيم الجوريشي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-12-04
المشاركات: 592
افتراضي

جزاكم الله خيرا شيخنا
على هذه اللطائف و الفوائد
__________________
أخـي لن تنال العـلـم إلا بسـتة .... سأنـبيك عـن تفصـيلها بـبيان
ذكـاء وحـرص واجتهـاد وبلغـة .... وصحـبة أستاذ وطـول زمـان

ذنوب الخلوات تؤدي إلى الانتكاسات
وطاعة الخلوات طريق للثبات حتى الممات
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-09-06, 08:29 PM
سعيد السلفي سعيد السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-09-04
المشاركات: 184
افتراضي

بارك الله فيكم

اسف لتطفلي بينكم

لكن للفائدة اقول اني سالت الشيخ احمد ابو العينين تلميذ الشيخ مقبل عن هذا الحديث

فقال حديث حسن


بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-11-07, 08:42 PM
فهد عبدالله محمد ابراهيم فهد عبدالله محمد ابراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 12
افتراضي

أقــوال الــعـلـمـاء (نـصـاً) فـي هـذا الـحـديـث ؟

نتمنى من يفيدنا بذلك عاجلاً؟

ولكم أجزل الأجر والمثوبة وأوسع الرحمات ...
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 04-01-08, 10:04 AM
أبو عبد الرحمن المكي أبو عبد الرحمن المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-07
المشاركات: 11
افتراضي

أولا جزاك الله أخي خيرا على هذا التخريج وبارك فيك
وأقول ما أكثر تلك الحاديث التي هي ضعيفة المبنى وصحيحة المعنى
أتمنى أن يتصدى لها أحد طلبة العلم ويفردها لنا في كتاب

أبو عبد الرحمن المكي
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26-06-08, 07:55 PM
أبو صهيب أبو صهيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-03-03
المشاركات: 120
افتراضي

وأنا محمد علوش أحدثكم بقصة الدكتور عيسى المرزوقي حدثنا بها بوجود الشيخين محمد عباسي والشيخ عبدالله علوش
حيث أصيب قبل 30 عاما بمرض السرطان اللمفاوي ووصل به الأمر إلى نهاية الدرجة الثالثة وأعفي من الجيش بسببه
ثم عمل بهذا الحديث وشفاه الله تعالى بعد أن توقع له الأطباء الموت خلال سنةإلى سنتين على اقصى تقدير. وعاش الآن بعدها 30 عاما وهو الصالحين نحسبه كذلك من الملتزمين بالسنة ويعمل بالرياض الآن وبصحة وعافية
وقصته كتبها أخوه ضمن مجموعة قصصية له نشرت بعنوان المعجزة على ما أذكر نشرت قبل شهرين في مكتبة العبيكان وستصور في قناة المجد وتبث قريباً لما فيها من العبر والمواقف المؤثرة
__________________
حاجة الناس إلى العلم أكثر من حاجتهم للأكل والشرب
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 25-11-08, 01:42 AM
تلميذة الأصول تلميذة الأصول غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-07
المشاركات: 1,144
افتراضي

أسأل الله أن يرفع درجتك ويجزيك خير الجزاء،،،

نعم هو الحديث ضعيف،،والمسألة خطيرة على الدينقد عملت فيها بحثاً لم يرَ النور بعد،،والله أعلم متى يراه..

لكن ماكبل يدي هو رأي الشيخ الألباني ناصر السنة رحمه الله..

هو يرى صحته وهو عنده حسن؟
__________________
"رب أنصرني على من بغى عليّ"
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 25-11-08, 11:43 PM
أبو إبراهيم الحائلي أبو إبراهيم الحائلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-04-02
المشاركات: 1,340
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تلميذة الأصول مشاهدة المشاركة
أسأل الله أن يرفع درجتك ويجزيك خير الجزاء،،،

نعم هو الحديث ضعيف،،والمسألة خطيرة على الدينقد عملت فيها بحثاً لم يرَ النور بعد،،والله أعلم متى يراه..

لكن ماكبل يدي هو رأي الشيخ الألباني ناصر السنة رحمه الله..

هو يرى صحته وهو عنده حسن؟


أين صحَّح أو حسن الألباني الحديث ؟
__________________
ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 26-11-08, 12:47 AM
أبو محمد السوري أبو محمد السوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-04-08
المشاركات: 492
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين00والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
شكر الله لك أخي الحبيب محمد زياد التكلة على هذا البحث المتين ، وكتبك عنده ممن يدافعون عن سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم0
أمَّا بشأن تساؤل بعض الإخوة عن تحسن الشيخ العلامة الألباني رحمه الله لهذا الحديث ، فإليكم كلامه بنصه رحمه الله0
قال في صحيح الترغيب والترهيب ما نصه:(رقم744)0" وعن الحسن قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم 00داوو مرضاكم بالصدقة00"0رواه أبو داود في المراسيل ، ورواه الطبراني و البيهقي وغيرهما عن جماعة من الصحابة مرفوعاً متصلاً ، والمرسل أشبه "0
ثُمَّ قال رحمه الله معلقاً على كلامه في الهامش ما نصه :" قلت : لأنَّه مع إرساله حسن الإسناد ، وما أشار إليه – يقصد صاحب الترغيب والترهيب – من الروايات عن الجماعة لا تخلوا من ضعف شديد ، وقد خرجتُ طائفة منها في الضعيفة:[ 575-3492-6162]0وهي على اختلاف ألفاظها ، قد اتفقت على جملة المدواة هذه ، لذلك حسنتُها والله أعلم ، وانظر إن شئتَ المقاصد الحسنة:(190 -191)0"0انتهى كلام العلامة الألباني رحمه الله0
ثُمَّ أورده في ضعيف الترغيب والترهيب ، وقال ما نصه:(رقم456)0" وعن الحسن قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : حصنوا أموالكم بالزكاة وداووا مرضاكم بالصدقة واستقبلوا أمواج البلاء بالدعاء والتضرع "00رواه أبو داود في المراسيل ، ورواه الطبراني و البيهقي وغيرهما عن جماعة من الصحابة مرفوعاً متصلاً ، والمرسل أشبه0
ثُمَّ قال معلقاً على كلامه هذا في الهامش ما نصه :" قلتُ : طرقه كلها ضعيفة وبعضها أشد من بعض ، لكن الجملة الثانية منه قد ثبتت عندي بمجموع طرقها ، كما بينته في الضعيفة:[ 3492]0ولذلك أورتها في الصحيح هنا0
وقد حسنه في صحيح الجامع وزياداته:[ رقم3358]0

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات00والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
__________________
قال سفيان :
" الملائكة حراس السماء ، وأصحاب الحديث حراس الارض ".
انظر
سير أعلام النبلاء(7/274).
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 26-11-08, 12:57 AM
تلميذة الأصول تلميذة الأصول غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-07
المشاركات: 1,144
افتراضي

نعم كما قال أبو محمد وفقه الله..

لكن يبدو كما ذكر أبو محمد أنه ضعف بعض طرق الحديث،،في ضعيف الترغيب والترهيب؟
__________________
"رب أنصرني على من بغى عليّ"
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 26-11-08, 01:40 AM
أبو عبد الوهاب الجزائري أبو عبد الوهاب الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-08
المشاركات: 563
افتراضي

بارك الله في الجميع
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 26-11-08, 07:04 PM
أبو إبراهيم الحائلي أبو إبراهيم الحائلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-04-02
المشاركات: 1,340
افتراضي

شكرا الله أبا محمد السوري
__________________
ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 27-11-08, 11:48 AM
محمد زياد التكلة محمد زياد التكلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-04
المشاركات: 2,939
افتراضي

جزاكم الله خيرا
أرسل لي الأخ الشيخ المكرم (ابن وهب) جزاه الله خيرا: تعقبا على قولي إني لم أهتد لمحمد بن السماك.
فأفاد بأنه: هو محمد بن صبيح بن السماك الزاهد، وهو كما قال وفقه الله.
وهو مترجم في اللسان، قال عنه الدراقطني: لا بأس به. وقال ابن حبان في الثقات: مستقيم الحديث. وقال ابن نمير مرة صدوق. وقال مرة: ليس حديثه بشيء.
فمثله حسن الحديث.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 20-04-12, 10:43 PM
محمد عبد العزيز الجزائري محمد عبد العزيز الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-11-08
المشاركات: 338
Post رد: حديث "داووا مرضاكم بالصدقة" تخريج موسع للحديث، وحكايات والأخبار فيه

استفدت كثيرًا من هذا الموضوع؛ بارك الله فيكم..
وإليكم هذا النقل من موقع إسلام ويب

السؤال:
أرجو معرفة القول الفصل في حديث: (داوو مرضاكم بالصدقة)، هل هو موضوع أم ضعيف أم حسن، فقد حكم عليه شيخنا الألباني رحمه الله في بعض كتبه بالوضع وفي كتاب آخر قال فيه ضعيف جدا وفي كتاب ثالث قال فيه حسن لغيره، فما هو الراجح من الأقوال السابقة؟ وجزاكم الله خيراً.. وبارك الله فيكم.. ونفع الله بكم الإسلام والمسلمين.

الإجابــة:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الشيخ الألباني -رحمه الله تعالى- قد حسن هذه الجملة المذكورة في السؤال في صحيح الترغيب وصحيح الجامع، وضعف الحديث نفسه في ضعيف الترغيب لأنه يحوي هذه الجملة مع جمل أخرى رواها أبو داود في المراسيل عن الحسن البصري، ونص هذا الحديث: حصنوا أموالكم بالزكاة، وداووا مرضاكم بالصدقة، واستقبلوا أمواج البلاء بالدعاء والتضرع. كما ضعف -رحمه الله- حديثاً آخر يحوي هذه الجملة أيضاً ولفظه قريب من الأول، وهذا الحديث رواه الطبراني والخطيب وأبو نعيم والبيهقي وابن عدي، قال البيهقي في الكلام على السند: فضال بن جبير صاحب مناكير، وهذا الحديث ضعفه ابن الجوزي والهيثمي وقال فيه الألباني: ضعيف جداً. ونص هذا الحديث: حصنوا أموالكم بالزكاة، وداووا مرضاكم بالصدقة، وأعدوا للبلاء الدعاء. وفي الحديث رواية أخرى تحوي هذه الجملة أيضاً، ونصها: تصدقوا وداووا مرضاكم بالصدقة، فإن الصدقة تدفع عن الأعراض والأمراض، وهي زيادة في أعمالكم وحسناتكم. وهذا الحديث رواه البيهقي وقال: هذا منكر بهذا الإسناد، وقال فيه الألباني: موضوع. وهناك روايات أخرى تحوي هذه الجملة رواها البيهقي بأسانيد ضعيفة كما قال المناوي، وفي أحد هذه الأسانيد غياث بن كلوب قال فيه البيهقي: مجهول.

وبهذا يعلم أنه لا تناقض بين كلام الشيخ رحمه الله، وأنه إنما حسن هذه الجملة لرواية أبي داود لها في المراسيل عن الحسن واعتضادها برواية أبي الشيخ لها عن أبي أمامة، وضعف روايات حوت الجملة وجملا أخرى معها لضعف أسانيدها.

والحديث قد حكم الغماري بصحته، وألف فيه رسالة سماها: الزواجر المفلقة لمنكر التداوي بالصدقة.

ونحن لا نستطيع الآن أن نعطي قولاً فصلاً في الحديث لأن الأصل في المرسل الضعف، وأسانيد الطبراني والبيهقي والقضاعي والخطيب لا تعضده، لأنها ضعيفة الأسانيد كما نص عليه غير واحد من أهل العلم، وأما رواية أبي الشيخ التي ذكرها السيوطي في الجامع الصغير وحسنها الألباني فلم نطلع على سندها حتى نعلم حاله، فإذا سلمت رواية أبي الشيخ من الضعف الشديد فإنه يتقوى بها مرسل أبي داود وينجبر ضعفه ويصير حسنا لغيره، كما قال العراقي في الألفية بعد الحكم بضعف الحديث المرسل:

لكن إذا صح لنا مخرجه **** بسند أو مرسل يخرجه

من ليس يروي عن رجال الأول **** نقبله......

وقد احتج بالحديث في الترغيب في الصدقة عن المرضى كثير من أهل العلم منهم: ابن الحاج في المدخل، وابن مفلح في الفروع، وقال بعد ذكر تضعيفه حديث البيهقي الطويل بسبب موسى بن عمير: وجماعة من أصحابنا وغيرهم يفعلون هذا، وهو حسن ومعناه صحيح. انتهى. وقد احتج بالحديث أيضاً السفاريني في غذاء الألباب شرح منظومة الآداب.

ويشهد للحديث ما ثبت من الأدلة الشرعية في دفع البلاء بالصدقات، ومن أصح ذلك حديث الصحيحين في الكسوف قال فيه: فإذا رأيتم ذلك فادعو الله وكبروا وصلوا وتصدقوا. قال ابن دقيق العيد في شرحه: وفي الحديث دليل على استحباب الصدقة عند المخاوف لاستدفاع البلاء المحذور. انتهى.

وقال شيخ الإسلام: الدعاء سبب يدفع البلاء، فإذا كان أقوى منه دفعه، وإذا كان سبب البلاء أقوى لم يدفعه لكن يخففه ويضعفه، ولهذا أمر عند الكسوف والآيات بالصلاة والدعاء والاستغفار والصدقة. انتهى.

ويضاف إلى هذا مشروعية الصدقة حيث رغب العبد فيها كل يوم؛ كما في الحديث: ما من يوم يصبح العباد فيه إلا وملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكاً تلفاً. متفق عليه.

والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 21-04-12, 02:02 AM
محمد بن عمر بازهير محمد بن عمر بازهير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-02-12
المشاركات: 79
افتراضي رد: حديث "داووا مرضاكم بالصدقة" تخريج موسع للحديث، وحكايات والأخبار فيه

و من باب الفائدة هذه ابحاث فيها بعض القصص الواقعية بعنوان ( داووا مرضاكم بالصدقة)

و هناك بعض الكتب التي طبعب فى هذا الموضوع :

التداوي بالصدقة : داووا مرضاكم بالصدقة
همام، حسن بن أحمد بن حسن
الرياض : دار الحضارة للنشر والتوزيع، 2005 1426.

--------
عبد الرحيم، محمد
العنوان داووا مرضاكم بالصدقة
الطبعة ط. 1.
بيانات النشر دمشق : دار الصفدي للطباعة والنشر والتوزيع، [1993 1413]
الوصف المادي 135 ص. ؛ 24 سم.
الموضوع الزكاة
الملفات المرفقة
نوع الملف: rar داووا مرضاكم.rar‏ (20.2 كيلوبايت, المشاهدات 137)
نوع الملف: zip داووا مرضاكم.zip‏ (54.9 كيلوبايت, المشاهدات 322)
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 26-04-12, 01:06 AM
أبو المقداد أبو المقداد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-06-03
المشاركات: 1,942
افتراضي رد: حديث "داووا مرضاكم بالصدقة" تخريج موسع للحديث، وحكايات والأخبار فيه

بارك الله في الشيخ زياد ونفع به

حديث عباده أخرجه ابن عساكر في معجمه (1544) وقال: غريب، وإبراهيم لم يدرك عبادة.

ومرسل الحسن رواه أبو القاسم البغوي في نسخة طالوت (101) ومن طريقه سراج الدين القزويني في مشيخته ص231
__________________
إن اللئيم وإن تظاهر بالندى*لابد يوما أن يسيء فعالا
أما الكريم، فإن جفاه زمانه* لا يرتضي غير السماحة حالا

تويتر:https://twitter.com/AhmedEmadNasr




رد مع اقتباس
  #23  
قديم 26-04-12, 12:19 PM
محمد شكرى محمد شكرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 172
افتراضي رد: حديث "داووا مرضاكم بالصدقة" تخريج موسع للحديث، وحكايات والأخبار فيه

بارك الله فيكم جزاكم الله خيرا
__________________
راجى من الله دخول الجنة بغير حساب
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 26-04-12, 12:50 PM
أبو عبدالله المهدي أبو عبدالله المهدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-09-11
الدولة: السودان - الخرطوم
المشاركات: 193
افتراضي رد: حديث "داووا مرضاكم بالصدقة" تخريج موسع للحديث، وحكايات والأخبار فيه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صهيب مشاهدة المشاركة
وأنا محمد علوش أحدثكم بقصة الدكتور عيسى المرزوقي حدثنا بها بوجود الشيخين محمد عباسي والشيخ عبدالله علوش
حيث أصيب قبل 30 عاما بمرض السرطان اللمفاوي ووصل به الأمر إلى نهاية الدرجة الثالثة وأعفي من الجيش بسببه
ثم عمل بهذا الحديث وشفاه الله تعالى بعد أن توقع له الأطباء الموت خلال سنةإلى سنتين على اقصى تقدير. وعاش الآن بعدها 30 عاما وهو الصالحين نحسبه كذلك من الملتزمين بالسنة ويعمل بالرياض الآن وبصحة وعافية
وقصته كتبها أخوه ضمن مجموعة قصصية له نشرت بعنوان المعجزة على ما أذكر نشرت قبل شهرين في مكتبة العبيكان وستصور في قناة المجد وتبث قريباً لما فيها من العبر والمواقف المؤثرة
أخ أبو صهيب بارك الله ، أسال هل الدكتور عيسى المرزوقي من الشام ؟
__________________
ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 26-04-12, 01:06 PM
أبو عبدالله المهدي أبو عبدالله المهدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-09-11
الدولة: السودان - الخرطوم
المشاركات: 193
افتراضي رد: حديث "داووا مرضاكم بالصدقة" تخريج موسع للحديث، وحكايات والأخبار فيه

بارك الله فيك ياشيخ محمد
__________________
ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أخبار , مرضاكم , الألباني، , بالصدقة , تحميل , تخريج , داووا , حديث , حكايات , واقعية , قصص , كتاب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:09 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.