ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-12-05, 11:59 PM
أحمد المحيل أحمد المحيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-11-04
المشاركات: 56
افتراضي صحة دعاء أنس بن مالك

أفيدونا جزاكم الله خيرا عن صحة هذه الروايه :

عن أنس بن مالك قال: علمنى رسول الله دعاء كل من دعا به فى كل صباح لم يقدر أحد على أذيتة ,و لم يكن لأحد عليه سبيل :

((بسم الله الرحمن الرحيم . بسم الله و بالله . بسم الله خير الأسماء . بسم الله رب الأرض و السماء . بسم الله الذى لا يضر مع أسمه شئ في الأرض ولا في السماء أذى . بسم الله أفتتحت و بالله ختمت و به أمنت . بسم الله أصبحت ,و على الله توكلت . بسم الله على قلبى و نفسى . بسم الله على عقلى و ذهنى . بسم الله على أهلى و مالى . بسم الله على ما أعطانى ربى . بسم الله الشافى . بسم الله المعافى . بسم الله الوافى . بسم الله الذى لا يضر مع أسمه شئ فى الأرض ولا فى السماء و هو السميع العليم . هو الله الله . الله ربى لا أشرك به شيئا . الله أكبر . الله أكبر . الله أكبر . الله أكبر . و أعز و أجل مما أخاف و أحذر . أسألك الهم بخيرك من خيرك الذى لا يعطية غيرك . عز جارك , و جل ثناؤك , ولا اله غيرك . الهم أنى أعوذ بك من شر نفسى . و من شر كل سلطان و من شر كل شيطان مريد , و من شر كل جبار عنيد , و من شر كل قضاء سوء , ومن شر كل دابة انت آخذ بناصياتها . ان ربى على صراط مستقيم . و أنت على كل شئ حفيظ (ان وليى الله الذى نزل الكتاب و هو يتولى الصالحين) . الهم أنى أستجيرك , و أحتجب بك من كل شئ خلقته و أحترس بك من جميع خلقك , و كل ما ذرأت و برأت . و أحترس بك منهم , وأفوض أمرى اليك . و أقدم بين يومى هذا , و ليلتى هذة , و ساعتى هذة و شهرى هذا .. بسم الله الرحمن الرحيم (قل هو الله أحد , الله الصمد , لم يلد ولم يولد , ولم يكن له كفوا احد) . عن أمامى : بسم الله الرحمن الرحيم (قل هو الله أحد , الله الصمد , لم يلد ولم يولد , ولم يكن له كفوا احد) . من فوقى : بسم الله الرحمن الرحيم (قل هو الله أحد , الله الصمد , لم يلد ولم يولد , ولم يكن له كفوا احد) . عن يمينى : بسم الله الرحمن الرحيم (قل هو الله أحد , الله الصمد , لم يلد ولم يولد , ولم يكن له كفوا احد) . عن شمالى : بسم الله الرحمن الرحيم (قل هو الله أحد , الله الصمد , لم يلد ولم يولد , ولم يكن له كفوا احد) .. بسم الله الرحمن الرحيم (الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤده حفظهما وهو العلي العظيم) .. بسم الله الرحمن الرحيم (شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم) . و نحن على ما قال ربنا من الشاهدين ( فإن تولوا فقل : حسبى الله لا اله الهو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم }سبع مرات{).
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-12-05, 01:10 AM
خالد بن عمر خالد بن عمر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 11-03-02
الدولة: بلاد غامد _ بلجرشي
المشاركات: 4,606
افتراضي

العنوان صحة حديث في الاحتراس
المجيب د. محمد بن تركي التركي
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود
التصنيف السنة النبوية وعلومها/أحكام على الأحاديث والآثار
التاريخ 11/4/1424هـ


السؤال
ما مدى صحة الحديث الطويل القائل:"بسم الله الرحمن الرحيم، بسم الله وبالله، بسم الله خير الأسماء، بسم الله رب الأرض والسماء، بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء، الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر، وأعز وأجل مما أخاف وأحذر، اللهم إني أستجيرك وأحتجب بك من كل شيء خلقته وأحترس بك من جميع خلقك..." سبع مرات؟

الجواب
الحديث أخرجه ابن السني في عمل اليوم والليلة برقم (346) من حديث أبان بن أبي عياش عن أنس –رضي الله عنه- قال: كتب عبد الملك إلى الحجاج بن يوسف أن انظر إلى أنس بن مالك خادم رسول الله – صلى الله عليه وسلم- فادن مجلسه وأحسن جائزته وأكرمه قال: فأتيته فقال لي: ذات يوم يا أبا حمزة إني أريد أن أعرض عليك خيلي فتعلمني أين هي من الخيل التي كانت مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم -فعرضها فقلت شتان ما بينهما فإنها كانت تلك أرواثها وأبوالها وأعلافها أجرا فقال الحجاج: لولا كتاب أمير المؤمنين فيك لضربت الذي فيه عيناك فقلت: ما تقدر على ذلك قال: ولم؟ قلت: لأن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- علمني دعاء أقوله لا أخاف معه من شيطان ولا سلطان ولا سبع قال: يا أبا حمزة علمه ابن أخيك محمد بن الحجاج فأبيت عليه فقال: لابنه إيت عمك أنساً فسله أن يعلمك ذلك قال أبان: فلما حضرته الوفاة دعاني فقال: يا أحمر إن لك إلي انقطاعا وقد وجبت حرمتك وإني معلمك الدعاء الذي علمني رسول الله – صلى الله عليه وسلم -فلا تعلمه من لا يخاف الله -عز وجل- أو نحو ذلك قال: تقول: "الله أكبر الله أكبر الله أكبر بسم الله على نفسي وديني بسم الله على كل شيء أعطانيه ربي بسم الله خير الأسماء بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء بسم الله افتتحت وعلى الله توكلت، الله ربي لا أشرك به أحداً أسألك اللهم بخيرك من خيرك الذي لا يعطيه أحد غيرك عز جارك وجل ثناؤك ولا إله غيرك اجعلني في عياذك من شر كل سلطان ومن الشيطان الرجيم،اللهم إني أحترس بك من شر جميع كل ذي شر خلقته وأحترز بك منهم وأقدم بين يدي بسم الله الرحمن الرحيم "قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد" ومن خلفي مثل ذلك وعن يميني مثل ذلك وعن يساري مثل ذلك ومن فوقي مثل ذلك"
وهذا الحديث إسناده ضعيف جداً؛ لأنه من رواية أبان وهو متروك الحديث كما قال الحافظ في التقريب، وعلى هذا فلا يصح هذا الحديث، والله أعلم.
__________________
طويلب العلم أبو عبد الرحمن خالد بن عمر الفقيه الغامدي
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي : إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ... يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
قال الإمام الذهبي : (( الجَاهِلُ لاَ يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ ))
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-12-05, 11:57 PM
أحمد المحيل أحمد المحيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-11-04
المشاركات: 56
افتراضي

السلام عليكم

بارك الله فيك يا شيخ خالد ونفعنا بعلمك

المشكله يا شيخ أن هذا الحديث أخذت تتناقله الكثير من المنتديات والمجموعات البريديه علي أنه صحيح بـــــــــل وإن البعض ينقله بغير هذا المتـــــن (كما سيأتي) ، والبعض يرويه من طريق عبدالله بن أبان الثقفي ؟؟ ومنهم من يرويه عن الصحابي عبدالله بن أبان الثقفي ؟؟ فهل يوجد صحابي بهذا الإسم ؟؟

الحديث ( عينه ) :

حكي عبد الله بن أبان الثقفي فقال : وجهني الحجاج في طلب أنس بن مالك فظننت أنه يتوارى عني ، فأتيته بخيلي ورجلي ، فإذا هو جالس على باب داره ماداً رجليه
فقلت له : أجب الأمير يا أنس !
فقال أنس : أي الأمراء ؟
فقلت : أبو محمد الحجاج
فقال وهو غير مكترث : أذله الله وما أعزه .. لأن العزيز من عز بطاعة الله والذليل من ذل بمعصية الله ، وصاحبكم قد بغى وطغى واعتدى وخالف كتاب الله وسنة نبيه والله لينتقمن الله منه .
فقلت : أقصر عن الكلام يا أنس وأجب الأمير (فقام معنا حتى حضر بين يدي الحجاج)
فقال الحجاج : أنت أنس بن مالك ؟
قال : نعم
قال : أنت الذي تدعو علينا وتسبنا ؟
قال : نعم
قال : ومم ذلك ؟
قال : لأنك عاص لربك مخالف لسنة نبيك ، تعز أعداء الله وتذل أولياء الله .
قال الحجاج : أتدري ما أريد أن أفعل بك ؟!
قال أنس : لا
قال الحجاج : أريد أن أقتلك شر قتلة
قال أنس : لو علمت أن ذلك بيدك لعبدتك دون الله ، ولكن لا سبيل لك إلي !
قال الحجاج : ولم ذلك
قال أنس : لأن رسول الله علمني دعاء وقال لي : " من دعا به في كل صباح لم يكن لأحد عليه سبيل " وقد دعوت به في صباحي هذا .
فقال الحجاج : علمنيه
قال أنس : معاذ الله أن أعلمه لأحد ما دمت أنت في الحياة
فقال الحجاج : خلوا سبيله
قال الحاجب : أيها الأمير لنا في طلبه كذا وكذا يوما حتى اخذناه ، فكيف تخلي سبيله ؟!
قال الحجاج : رأيت على عاتقيه أسدين عظيمين فاتحين أفواههما !!
ثم إن أنس بن مالك لما حضرته الوفاة علم الدعاء لإخوانه وهو :


" بسم الله الرحمن الرحيم .. باسم الله خير الأسماء .. باسم الله الذي لا يضر مع اسمه أذى .. باسم الله الكافي باسم الله المعافي .. باسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم .. باسم الله على نفسي وديني .. باسم الله على أهلي ومالي .. باسم الله على كل شيء أعطانيه ربي .. الله أكبر الله أكبر الله أكبر .. أعوذ بالله مما أخاف وأحذر .. الله ربي ولا أشرك به شيء .. عز جارك وجل ثناؤك وتقدست أسماؤك ولا إله غيرك .. اللهم إني أعوذ بك من شر كل جبار عنيد وشيطان مريد ومن شر قضاء السوء ومن شر كل دابة .. أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم "

فهل نحظي من الإخوه المختصين بتوضيح أو مدارسه حديثيه شامله .

وجزاكم الله عنا خير الجزاء
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 13-12-05, 12:03 AM
أحمد المحيل أحمد المحيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-11-04
المشاركات: 56
افتراضي

وجدت هذا التعليق لأحد الإخوه أثناء البحث :

رواه ابن سني في عمل اليوم والليلة ج1/ص307 والرافعي في التدوين في أخبار قزوين ج1/ص123 و ابن عساكر في تاريخ مدينة دمشق ج52/ص259 كلهم من طريق أبان بن أبي عياش عن أنس .

وأبان متروك

ورواه الطبراني في الدعاء ج1/ص323 وابن الجوزي في المنتظم ج6/ص339 مختصرا وفيه من لم أجد له ترجمة


هذا لفظ ابن سني:

أخبرني محمد بن عثمان ثنا إبراهيم بن نصر ثنا الحسن ابن بشر بن مسلم ثنا أبي عن أبان بن أبي عياش عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال كتب عبد الملك إلى الحجاج بن يوسف أن إنظر إلى أنس بن مالك خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم فادن مجلسه وأحسن جائزته وأكرمه قال فأتيته فقال لي ذات يوم يا أبا حمزة إني أريد أن أعرض عليك خيلي فتعلمني أين هي من الخيل التي كانت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرضها فقلت شتان ما بينهما فإنها كانت تلك أرواثها وأبوالها وأعلافها أجرا فقال الحجاج لولا كتاب أمير المؤمنين فيك لضربت الذي فيه عيناك فقلت ما تقدر على ذلك قال ولم قلت لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم علمني دعاء أقوله لا أخاف معه من شيطان ولا سلطان ولا سبع قال يا أبا حمزة علمه ابن أخيك محمد بن الحجاج فأبيت عليه فقال لابنه إيت عمك أنسا فسله أن يعلمك ذلك قال أبان فلما حضرته الوفاة دعاني فقال يا أحمر إن لك إلي انقطاعا وقد وجبت حرمتك وإني معلمك الدعاء الذي علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا تعلمه من لا يخاف الله عز وجل أو نحو ذلك قال تقول الله أكبر الله أكبر الله أكبر بسم الله على نفسي وديني بسم الله على كل شيء أعطانيه ربي بسم الله خير الأسماء بسم الله الذي لا يضر مع إسمه شيء في الأرض ولا في السماء بسم الله افتتحت وعلى الله عمل
توكلت الله الله ربي لا أشرك به أحدا أسألك اللهم بخيرك من خيرك الذي لا يعطيه أحد غيرك عز جارك وجل ثناؤك ولا إله غيرك اجعلني في عياذك من شر كل سلطان ومن الشيطان الرجيم اللهم إني احترس بك من شر جميع كل ذي شر خلقته وأحترز بك منهم وأقدم بين يدي بسم الله الرحمن الرحيم قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ومن خلفي مثل ذلك وعن يميني مثل ذلك وعن يساري مثل ذلك ومن فوقي مثل ذلك


والله أعلم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 13-12-05, 12:08 AM
أحمد المحيل أحمد المحيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-11-04
المشاركات: 56
افتراضي

وهذه أيضا ( مفيده ) :

قال الإمام الحافظ ابن كـثـيـر في كتابه الماتع ( البداية والنهاية 9 / 175 ) :-

وقال المعافى بن زكريا الجريري المعروف بابن طرار البغدادي ثنا محمد بن القاسم الأنباري ثنا أبي ثنا أحمد بن عبيد ثنا هشام أبو محمد بن السائب الكلبي ثنا عوانه بن الحكم الكلبي قال
دخل أنس بن مالك على الحجاج بن يوسف ، فلما وقف بين يديه ، قال له : إيه ، إيه يا أنيس ، يوم لك مع علي ، ويوم لك مع ابن الزبير ، ويوم لك مع ابن الأشعث ، والله لأستأصلنك كما تستأصل الشاة ، ولأدمغنك كما تدمغ الصمغة .
فقال أنس : إياي يعني الأمير أصلحة الله !
قال : إياك أعنى صك الله سمعك !
قال أنس : إنا لله وإنا إليه راجعون ! والله لولا الصبية الصغار ، ما باليت أي قتلة قتلت ، ولا أي ميتة مت .
ثم خرج من عند الحجاج ، فكتب إلى عبد الملك بن مروان ، يخبره بما قال له الحجاج ، فلما قرأ عبد الملك كتاب أنس ، استشاط غضبا ، وشفق عجبا وتعاظم ذلك من الحجاج .
وكان كتاب أنس إلى عبد الملك :-
بسم الله الرحمن الرحيم ، إلى عبد الملك بن مروان ، أمير المؤمنين ، من أنس بن مالك .
أما بعد ؛ فإن الحجاج قال لي هُجـرا ، وأسمعني نـُكـرا ، ولم أكن لذلك أهلاً ، فخذلنى على يديه ، فإني أمت بخدمتي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وصحبتي إياه ، والسلام عليك ورحمة الله وبركاته .
فبعث عبد الملك ، إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر – وكان مصادقا للحجاج – فقال له : دونك كتابي هذين فخذهما واركب البريد إلى العراق ، وابدأ بأنس بن مالك صاحب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فارفع كتابي إليه ، وأبلغه مني السلام ، وقل له : يا أبا حمزة ! قد كتبت إلى الحجاج الملعون كتابا إذا قرأه كان أطوع لك من أمتك .
وكان كتاب عبد الملك إلى أنس بن مالك :-
بسم الله الرحمن الرحيم ، من عبد الملك بن مروان ، إلى أنس بن مالك ، خادم رسول الله – صلى الله عليه وسلم –
أما بعد فقد قرأت كتابك ، وفهمت ما ذكرت من شكايتك الحجاج ، وما سلطته عليك ، ولا أمرته بالإساءة إليك ، فإن عاد لمثلها ، اكتب إلي بذلك أنزل به عقوبتي ، وتحسن لك معونتي ، والسلام .
فلما قرأ أنس كتاب أمير المؤمنين ، وأخبر برسالته ، قال : جزى الله أمير المؤمنين عني خيرا ، وعافاه ، وكفاه ، وكافأه بالجنة ، فهذا كان ظني به ، والرجاء منه.
فقال إسماعيل بن عبيد الله لأنس : يا أبا حمزة ! إن الحجاج عامل أمير المؤمنين ، وليس بك عنه غنى ، ولا بأهل بيتك ، ولو جعل لك في جامعة ثم دفع إليك فقاربه وداره ، تعش معه بخير وسلام .
فقال أنس : أفعل إن شاء الله .
ثم خرج إسماعيل من عند أنس ، فدخل على الحجاج ، فقال الحجاج : مرحبا برجل أحبه ، وكنت أحب لقاه .
فقال إسماعيل : أنا والله كنت أحب لقاءك في غير ما أتيتك به ، فتغر لون الحجاج ، وخاف .
وقال : ما أتيتني به .
قال : فارقت أمير المؤمنين ، وهو أشد الناس غضبا عليك ، ومنك بعدا.
قال : فاستوى الحجاج جالسا مرعوبا ، فرمى إليه إسماعيل بالطومار ، فجعل الحجاج ينظر فيه مرة ويعرق ، وينظر إلى إسماعيل أخرى ، فلما فضه ، قال : قم بنا إلى أبي حمزة ، نعتذر إليه ونترضاه .
فقال له إسماعيل : لا تعجل .
فقال : كيف لا أعجل ، وقد أتيتني بآبدة .
وكان في الطومار:-


بسم الله الرحمن الرحيم ، من أمير المؤمنين عبد الملك بن مروان ، إلى الحجاج بن يوسف ، أما بعد : فإنك عبد طمت بك الأمور ، فسموت فيها ، وعدوت طورك ، وجاوزت قدرك ، وركبت داهية إدًّا ، وأردت أن تبدوا لي فإن سوغتكها مضيت قدما ، وإن لم أسوغها رجعت القهقرى ، فلعنك الله من عبد أخفش العينين ، منفوص الجاعرتين ، أنسيت مكاسب آبائك بالطائف ، وحفرهم الآبار ، ونقلهم الصخور على ظهورهم في المناهل ، يا ابن المستفرية بعجم الزبيب ، والله لأغمرنك غمر الليث الثعلب ، والصقر الأرنب ، وثـِبـْتَ على رجُـلٍ من أصحاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يبن أظهرنا ، فلم تقبل له إحسانه ، ولم تتجاوز له عن إساءته ، جراءة منك على الرب عز وجل ، واستخفافا منك بالعهد ، والله لو أن اليهود والنصارى رأت رجلا خدم عزير بن عزري ، وعيسى بن مريم ، لعظمته وشرفته وأكرمته وأحبته ، بل لو رأوا من خدم حمار العزير ، أو خدم حواري المسيح ، لعظموه وأكرموه ؛ فكيف وهذا أنس بن مالك ، خادم رسول الله – صلى الله عليه وسلم – عشر سنين ، يطلعه على سره ، ويشاوره في أمره ، ثم هو مع هذا بقية من بقايا أصحابه ، فإذا قرأت كتابي هذا ، فكن أطوع له من خفه ونعله ، وإلا أتاك مني سهم بكل حتف قاض ، ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون .

وقد تكلم ابن طرار على ما وقع في هذا الكتاب من الغريب ، وكذلك ابن قتيبة وغيرهما من أئمة اللغة ، والله أعلم .

__________________


أخوكم أحمد المحيل
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22-12-05, 10:51 PM
أحمد المحيل أحمد المحيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-11-04
المشاركات: 56
افتراضي

هل من توضيح
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23-12-05, 12:37 AM
خالد بن عمر خالد بن عمر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 11-03-02
الدولة: بلاد غامد _ بلجرشي
المشاركات: 4,606
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد المحيل
وهذه أيضا ( مفيده ) :
قال الإمام الحافظ ابن كـثـيـر في كتابه الماتع ( البداية والنهاية 9 / 175 ) :-
وقال المعافى بن زكريا الجريري المعروف بابن طرار البغدادي ثنا محمد بن القاسم الأنباري ثنا أبي ثنا أحمد بن عبيد ثنا هشام أبو محمد بن السائب الكلبي ثنا عوانه بن الحكم الكلبي قال
دخل أنس بن مالك على الحجاج بن يوسف ، فلما وقف بين يديه
هذه القصة ساقها ابن كثير رحمه الله من طريق المعافى بن زكريا بن يحيى النهرواني المشهور بالجَرِيْرِي نسبة إلى الإمام محمد بن جرير الطبري رحمهما الله مع أنه لم يدركه ولكنه كان يتبنى مذهبه .
وهي من كتاب الجليس الصَّالح الكافي والأنيس النَّاصح الشَّافي (3/151)
في المجلس السادس والستين

وهذا الاسناد تالف كسابقة
ففيه ( هشام بن محمد بن السائب الكلبي ) الشيعي الإخباري المتروك
وليس كما في نقلك ( هشام أبو محمد السائب الكلبي )
__________________
طويلب العلم أبو عبد الرحمن خالد بن عمر الفقيه الغامدي
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي : إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ... يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
قال الإمام الذهبي : (( الجَاهِلُ لاَ يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ ))
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 23-12-05, 10:52 PM
أحمد المحيل أحمد المحيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-11-04
المشاركات: 56
افتراضي

أحسن الله إليك يا شيخ خالد ..

أعتذر عن الخطأ ، فقد نقلت القصه والإسناد كما وجدتها في أحد المنتديات حتي أتأكد من صحته من الفضلاء أمثالكم .

وبقي يا شيخنا المفضال الحكم علي صحة القصه التي سقتها في الـــرد رقم 3 .

وفقك الله وبارك في عمرك وعلمك .


أخوك المحب .. أبوعبدالله
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 24-12-05, 01:25 AM
خالد بن عمر خالد بن عمر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 11-03-02
الدولة: بلاد غامد _ بلجرشي
المشاركات: 4,606
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد المحيل
السلام عليكم
بارك الله فيك يا شيخ خالد ونفعنا بعلمك
المشكله يا شيخ أن هذا الحديث أخذت تتناقله الكثير من المنتديات والمجموعات البريديه علي أنه صحيح بـــــــــل وإن البعض ينقله بغير هذا المتـــــن (كما سيأتي) ، والبعض يرويه من طريق عبدالله بن أبان الثقفي ؟؟ ومنهم من يرويه عن الصحابي عبدالله بن أبان الثقفي ؟؟ فهل يوجد صحابي بهذا الإسم ؟؟
الحديث ( عينه ) :
حكي عبد الله بن أبان الثقفي فقال : وجهني الحجاج في طلب أنس بن مالك فظننت أنه يتوارى عني ، فأتيته بخيلي ورجلي ، فإذا هو جالس على باب داره ماداً رجليه
أنا لست شيخا أخي أحمد بارك الله فيك إنما طويلب علم إن صحت التَّسمية

بعد البحث أخي أحمد لم أجد هذه الرواية إلا عند الأبشيهي ( ت : 850 هـ ) في كتابه " المستطرف في كل فنٍّ مستظرف " في الباب السَّابع والسَّبعين ، في الدُّعاء وآدابه وشروطه ، الفصل الثَّاني : الأدعية وما جاء فيها ( 2/485) ط دار القلم 1401 تحقيق د.عبدالله أنيس الطَّبَّاع
وقد ساقها دون إسناد
فلعله أخذها من كتاب الأغاني لأبي الفرج ، أو من كتاب ربيع الأبرار للزمخشري والله أعلم
وقد مر علي في الأغاني توبيخ عبدالملك بن مروان للحجاج عندما تعدى على أنس رضي الله عنه ، ولكني لا أذكره جيدا وهل هذا الدعاء فيه أم لا ، والكتاب ليس عندي الآن
والذي يظهر أنها مأخوذة من إحدى الرِّوايتين السابقتين والله أعلم
__________________
طويلب العلم أبو عبد الرحمن خالد بن عمر الفقيه الغامدي
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي : إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ... يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
قال الإمام الذهبي : (( الجَاهِلُ لاَ يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ ))
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-02-08, 02:15 AM
أبو عائش وخويلد أبو عائش وخويلد غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 19-02-07
المشاركات: 1,419
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم.
هل يعد الحجاج ### مستحلا لقتل النفس ؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:48 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.