ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة حذفت من الملتقى بسبب خلل فني

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-12-03, 01:17 AM
الجود الجود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-06-03
المشاركات: 140
افتراضي قصة ضحك الفضبل بن عياض لما مات ابنه.وكلام شيخ السلام عليها

في( قصص لا تثبت) الجزء الرابع اعداد يوسف العتيق ذكر اسناد هذه القصة
قال ابن أبي الدنيا:حدثني قاسم بن هاشم قال حدثنا اسحاق بن عباد بن موسى عن أبي علي الرازي قال صحبت الفضيل بن عياض ثلاثين سنة ما رأيته ضاحكا ولامبتسما الا يوم مات علي ابنه فقلت له في ذلك فقال ان الله عز وجل أحب أمرا فأحببت ما أحب الله.

ومن طريق ابن أبي الدنيا أخرج هذه القصة الأصبهاني في حلية الأولياء.
ثم قال يوسف العتيق
اسحاق بن عباد الراوي عن الرازي لم أجد له ترجمة فيما بين يدي من مصادر الا في تاريخ بغداد ولم يذكر فيه الخطيب جرحا ولا تعديلا بل ذكر بعض من روى عنه اسحاق وذكر راويا واحد ممن روى عنه فأقل أحوال هذا الراوي جهالة الحال فمن خلال ذلك تبين لك ضعف اسناد هذه القصة وأنها لاتثبت عن الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى. انتهى.


ولكن ذكر شيخ السلام هذه القصة عن الفضيل ولم يضعفها فيما أعلم.

قال ابن مفلح في الأداب الشرعية (وذكر الشيخ تقي الدين في التحفة العراقية أن البكاء على الميت على وجه الرحمة مستحب وذلك لا ينافي الرضا بقضاء الله بخلاف البكاء عليه لفوات حضه منه وبهذا يعرف معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم لما بكى على الميت وقال (هذه رحمة جعلها الله في قلوب عباده) وأن هذا ليس كبكاء من يبكي لحظة لا لرحمة الميت,وأن الفضيل لما مات ابنه ضحك وقال رأيت أن الله قد قضى فأحببت أن أرضى بما قضى الله به حاله حال حسن بالنسبة الى أهل الجزع ,فأما رحمة الميت والرضاء بالقضاء وحمد الله كحال النبي صلى الله عليه وسلم فهذا أكمل.
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:40 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.