ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة حذفت من الملتقى بسبب خلل فني

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-10-04, 11:57 AM
ابن زهران
 
المشاركات: n/a
Arrow رجاء إعلامنا بخبر رؤية الهلال على صفحات الملتقى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد :
رجاء من إخواننا في الملتقى إعلامنا بخبر الرؤية في كل قطر من أقطارهم بحيث يتسنى لنا متابعة الرؤية والله الموفق لما فيه الخير.
حيث إن كثير من إخواننا في بقاع الأرض في أوروبا وغيرها ممن يشتركون معنا في جزء من الليل يشتكون مر الشكوى من عدم وصولهم لثبوت الرؤية إلا بع وقت فيا حبذا لو كانت صفحات الملتقى سودها أصحابها بهذا الخبر والله يجزي كل من ساهم وأعان خيرا.
  #2  
قديم 13-10-04, 05:30 PM
عبد الله التميمي عبد الله التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-02
الدولة: الرياض
المشاركات: 255
Arrow

بإذن الله سأخبركم عن الرؤية في المملكة وذلك من خلال ابن العم ابو فهد عبد الله بن محمد الخضيري في حوطة سدير وهو من يرى غالبا الهلال في المملكة وهو من اثبت دخول الهلال لمدة 10 سنوات وإلى الآن وهو من المعتمدين من قبل مجلس القضاء الأعلى في المملكة العربيه السعودية ... وقد أجري معة لقاء اليوم نشر عبر جريدة الجزيرة حول طريقته في رؤية الهلال واجاب عن بعض الأسئلة ... وايضا سنؤكد ذلك بإذن الله بعد إثباته رسمياً في المملكة وذللك لإعلان ذلك وإفادة الأخوة من خارج المملكة ... والله اعلم واحكم

اخوكم

عبد الله الخضيري
  #3  
قديم 13-10-04, 05:33 PM
ابن زهران
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزاك الله خيرا
لكن رجاء أن يكون الإعلام لنا سريعا .
  #4  
قديم 13-10-04, 06:37 PM
المقرئ.
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أيها الإخوة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أفادني من تثبت الرؤية برؤيته كل سنة أنه لم ير الهلال هذه الليلة وقد أكد لي ذلك قبل أيام من خلال رؤيته لمسير الهلال خلال الأيام السابقة

والسلام عيكم ورحمة الله وبركاته

المقرئ
  #5  
قديم 13-10-04, 08:33 PM
عبد الله التميمي عبد الله التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-02
الدولة: الرياض
المشاركات: 255
افتراضي

الخضيري يؤكد عدم رؤية الهلال وغداً هو اليوم المكمل للثلاثين

افاد الأخ عبد الله بن محمد الخضيري رائي الهلال المعتمد من قبل مجلس القضاء الأعلى والذي يرى الهلال لمدة عشر سنوات للمملكة العربي السعودية عدم رؤية هلال شهر رمضان وسوف يصدر بيان من مكتب الشيخ صالح اللحيدان بأن غدا هو اليوم المكمل للثلاثين كما اكد ذلك .. والله الموفق
  #6  
قديم 13-10-04, 08:57 PM
حارث همام
 
المشاركات: n/a
افتراضي

عن موقع المسلم


أعلن مجلس القضاء الأعلى في المملكة العربية السعودية اليوم الأربعاء، عن عدم ثبوت رؤية هلال شهر رمضان المبارك، وبذلك يكون غرة شهر رمضان هو بعد غد الجمعة 1/9/1425هـ الموافق لـ15 أكتوبر 2003م.
ويكون يوم غد الخميس هو آخر أيام شهر شعبان 1425هـ

وينتهز موقع (المسلم) هذه المناسبة الإسلامية السعيدة، ممثلاً بالمشرف العام الشيخ ناصر بن سليمان العمر، وبإدارة وموظفي الموقع، أن يتقدم إلى كافة المسلمين في أنحاء العالم الإسلامي أجمع، بالتهاني الصادقة، وبالتبريكات لحلول هذا الشهر الفضيل.
ويسألون الله _تبارك وتعالى_ أن يجعل هذا الشهر شهر خير وبركة على كافة المسلمين، وأن يبلغوا منه الأجر والرحمة والعتق من النار، بفضل من الله ومنة، إنه سميع الدعاء.

كما يدعون الله _عز وجل_ أن يتمكن المؤمنون في الأمة الإسلامية جمعاء، من صيام أيام رمضان المبارك، ويقوموا لياليه، امتثالاً لأوامر الله _عز وجل_ وطاعة له، وطلباً للأجر والمثوبة.

ويدعون الله _تبارك وتعالى_ أن ينعم بالأمن والأمان على العالم الإسلامي أجمع، وأن يوحد صفوفهم وكلمتهم على ما يحبه ويرضاه.
وأن يشهد هذا الشهر الفضيل، نصراً للإسلام والمسلمين، على أعدائهم في كل مكان، إنه سميع قريب مجيب الدعوات.
  #7  
قديم 13-10-04, 08:59 PM
الحنبلي السلفي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

وهكذا أعلنت دار الإفتاء المصرية أن غدا المتمم لشعبان وأن الجمعة هو أول رمضان نسأل الله أن يبلغنا إياه.
  #8  
قديم 13-10-04, 09:23 PM
أبو خالد السلمي.
 
المشاركات: n/a
افتراضي رمضان مبارك ، وكل عام أنتم بخير

كذلك أعلنت قطر أن رمضان لم يثبت دخوله في قطر ولا في الدول المجاورة ، وأعلنت الإمارات كذلك أن الخميس هو المتمم لشعبان
وهذا نص بيان مجلس القضاء الأعلى بالمملكة العربية السعودية :
// بيان من الديوان الملكي //
صدر عن مجلس القضاء الأعلى ما يلي :
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد :
فقد عقد مجلس القضاء الأعلى بهيئته الدائمة جلسة بعد مغرب هذا اليوم الأربعاء التاسع والعشرين من شهر شعبان متحريا ما قد يرد عن رؤية هلال شهر رمضان المبارك ولم يرد ما يفيد برؤيته هذه الليلة ليلة الخميس المكمل للثلاثين من شهر شعبان عام 1425ه- الموافق 14 أكتوبر عام 2004م وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم / صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فأكملوا العدة / وقال عليه الصلاة والسلام / لا تصوموا حتى ترو الهلال ولا تفطروا حتى تروه فان غم عليكم فصوموا ثلاثين يوما / ولعدم ثبوت رؤية الهلال هذه الليلة فان يوم غد الخميس هو المكمل للثلاثين من شهر شعبان ويوم الجمعة الموافق 15 أكتوبر هو أول شهر رمضان المبارك 0
ومجلس القضاء الأعلى إذ يهنئ المسلمين بهذه المناسبة يسأل الله جل وعلا أن يوفق المسلمين للعمل الصالح وأن يجمع كلمتهم على الحق وأن ينصر دينه ويعلى كلمته انه سميع مجيب .. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0
مجلس القضاء الأعلى بهيئته الدائمة
عضو
ناصر بن إبراهيم الحبيب
عضو
محمد بن الأمير
عضو
غيهب بن محمد الغيهب
عضو
محمد بن سليمان البدر
رئيس المجلس
صالح بن محمد اللحيدان
  #9  
قديم 14-10-04, 07:43 AM
عمر النعيمي عمر النعيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-08-04
المشاركات: 20
افتراضي

في الولايات المتحدة أعلن المجمع الفقهي لشمال أمريكا أن رمضان سيبدأ يوم السبت الموافق السادس عشر من اكتوبر لأن الفلكيين قالوا أنه لن يتمكن القاطنون في أمريكا الشمالية من رؤية الهلال يوم الخميس ليلة الجمعة.

http://www.isna.net/news/miniheadlin...icle&artid=380
  #10  
قديم 14-10-04, 09:57 AM
ابن زهران
 
المشاركات: n/a
افتراضي

لا أظنه كذلك والله أعلم فكيف يكون عندهم شعبان 31 يوم !!!!!؟؟؟
ولكن الحمد لله رب العالمين
فقد سعدت والله على اتحادنا في مبدء الصيام هذا العام بخلاف ما كان يحدث قبل ذلك
ونسأل الله تعالى أن يجمع كلمة المسلمين وأن يوحد صفهم وأن يخذل عدوهم كما أسأله تعالى أن يبلغنا الشهر وأن يكتب لنا الأجر وأن يرزقنا عملا صالحا فيه يرضى به عنا.
  #11  
قديم 14-10-04, 12:15 PM
أبو خالد السلمي.
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الأخوين الكريمين عمر النعيمي وابن زهران _ وفقهما الله _
الذي سيبدأ الصيام يوم السبت تبعا للحساب الفلكي ليس المجمع الفقهي وإنما هو لجنة فقهية تتبعها منظمة الإسنا وهي إحدى المنظمات الإسلامية الكثيرة بأمريكا
وفي المقابل فالكثير من الولايات والمدن الأمريكية ستبدأ الصيام الجمعة تبعا لعموم المسلمين في العالم الإسلامي
  #12  
قديم 14-10-04, 12:21 PM
عصام البشير
 
المشاركات: n/a
افتراضي

لم يحدث التوحد بعد يا أخي ابن زهران..
فبعض الدول ستراقب الهلال اليوم الخميس
  #13  
قديم 14-10-04, 07:04 PM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

الأخ التميمي والأخ المقرىء
أرجو أن تسألا من يعتني برؤية الهلال وتثقان به، هل تمكن من رؤية الهلال اليوم الخميس[ ليلة الجمعة ]
ولكما جزيل الشكر.
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #14  
قديم 15-10-04, 06:51 AM
هيثم حمدان. هيثم حمدان. غير متصل حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 2,747
افتراضي

ورؤي الهلال في مدينة أوستن بولاية تكساس الأمريكية ليلة الجمعة. وأعلن مجلس الشورى أن الجمعة هو أول أيام شهر رمضان: http://www.icna.org/
  #15  
قديم 15-10-04, 07:37 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر النعيمي
في الولايات المتحدة أعلن المجمع الفقهي لشمال أمريكا أن رمضان سيبدأ يوم السبت الموافق السادس عشر من اكتوبر لأن الفلكيين قالوا أنه لن يتمكن القاطنون في أمريكا الشمالية من رؤية الهلال يوم الخميس ليلة الجمعة.

http://www.isna.net/news/miniheadlin...icle&artid=380
أخي الكريم يظهر أن هذا خطأ منكم، إذ ليس في موقعهم أن رمضان سيكون يوم السبت. وإنما فيه أن رؤية الهلال ستكون بالغة الصعوبة لأن الهلال سيكون قريباً جداً من الأفق. أما في جزر هوائي فإمكانية رؤيته محتملة جداً. فالواجب أن يبدأ رمضان يوم الجمعة. هذا إن أخذنا بمبدأ توحيد المطالع في البلد الواحد (وهو ضرورة).

إنظر: http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=114054
  #16  
قديم 15-10-04, 07:39 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

ANNOUNCEMENT: Based on reported crescent sighting in Austin, Texas by two witnesses, the Islamic Shura Council of North America and the Fiqh Council of North America declare Friday, October 15th the first day of Ramadan. Ramadan Mubarak!

ISNA's announcement is that 1st day of Ramadan in North America will be October 15, Friday.

http://moonsighting.com
  #17  
قديم 15-10-04, 11:19 AM
*أبو محمد*
 
المشاركات: n/a
افتراضي

وأعلن قاضي القضاة في الأردن
أن اليوم الجمعة هو أول أيام رمضان
وكان الخميس - على غير دول أخرى -
هو 29 من شعبان0

والله أعلم
  #18  
قديم 16-10-04, 01:00 PM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

الأخ عبد التميمي و الأخ المقرىء: أعانني الله وإياكما وجميع إخواننا في الملتقى على صيام رمضان وقيامه.
لازلت أنتظر رد سؤالي، فهل من مجيب؟
ومن الممكن أن يجيبني أي أخ في الملتقى، هل تمكن أحد ممن يوثق به من رؤية الهلال ليلة الجمعة الفائتة في مشرق الأرض.
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #19  
قديم 16-10-04, 11:46 PM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-02
المشاركات: 570
افتراضي

أخي الفهم الصحيح ... رؤي ليلة الجمعة الفائتة في أندونيسيا وتايلند
وراجع موقع الجمعية الفلكية الأردنية ففيها نقل الرؤية في أندونيسيا
ليلة الجمعة ، أما في تايلند فقد رؤي ليلة الجمعة في مقاطعة جالا جنوب
تايلند ...
وما أريد التحقق منه أن الموقع المذكور أفاد عن رؤية ليلة الخميس في
شمال نيجيريا ...
  #20  
قديم 17-10-04, 01:00 AM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

شكرا للأخ صمدي على إهتمامه، ولكن أرجو أن تذكر لي رابط هذا الموقع فلم أهتد لما ذكرته، وأرجو أن يكون بالعربية، وانظر هذا الرابط لو تكرمت
http://www.qasweb.org/newcrescents.htm#month
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #21  
قديم 18-10-04, 08:12 PM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-02
المشاركات: 570
افتراضي

الأخ الفهم الصحيح ...
الرابط المذكور للجمعية الفلكية في القطيف وغالب ظني أنها لرافضة
الإحساء .. وهو موقع علمي لا غضاضة فيه من ناحية المعلومات الفلكية
والمعلومات التي تذكر في هذا الموقع تراعي إمكانيات الرؤية حسب
معيار الجمعية الذي بنته على تجارب الرؤية في المنطقة الوسطى
في السعودية فقط ..

من الناحية الشرعية كل معلومات الفلكيين لا قيمة لها بعد نص الرسول
صلى الله عليه وسلم ( .. ولا نحسب .. ) ...

وإليك هذا الرابط لجمعية فلكيي الأردن ..
http://www.jas.org.jo/icop/ram25.html
  #22  
قديم 19-10-04, 06:33 PM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

بارك الله فيك أخي رضا على التنبيه، وقد عثرت على هذا الموقع وأنا في طريقي للبحث عن الجمعية الأردنية، ولما كان هذا الموقع بالعربية، أحببت أن ترى رأيك في ما يقولون من نفي رؤية الهلال ليلة الجمعة في عدة أماكن في مشرق الأرض. ولا زلت أنتظر إن كان للجمعية الأردنية صفحة باللغة العربية، فإني لا أحسن اللغات الأجنبية للأسف.
أما بالنسبة لقولك: إنه لا قيمة للمعلومات الفلكية بعد قوله صلى الله عليه وسلم - فدته نفسي-:(..ولانحسب..) فأرجو منك مزيد إيضاح لهذا الحديث، وهل هذا منه صلى الله عليه وسلم خبر أو إنشاء، وما المراد - بارك الله فيك- بالأمية في الحديث؟
تأكد أخي أن سؤالي سؤال مسترشد، قد أشكل عليه وجه الجمع بين ما ذكرته من هذا الحديث وغيره، وما عليه جماعة أهل العلم من أئمتنا الكرام في فهمهم لهذه النصوص ، وبين ما يقوله بعض أهل العلم الشرعي من قطعية نتائج هذه العلوم الفلكية، وإفادتها اليقين في جل مباحثها، أخذا من غير ما آية من الكتاب العزيز لا تخفي عليكم.
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #23  
قديم 19-10-04, 09:06 PM
هيثم حمدان. هيثم حمدان. غير متصل حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 2,747
افتراضي

مكان آخر رؤي فيه الهلال ليلة الجمعة: مدينة تاكسون بولاية أريزونا الأمريكية.
وشاهده ثمانية أشخاص، منهم الفلكي المعروف: جيم ستام.

ICOP member, Mr. Jim Stamm: Seen. Mr. Stamm said:

New Moon Crescent Operability
===============================
October 14, 2004

Time from geocentric new at sunset = 22 hours 04 minutes

******** = Tucson, Arizona (USA)
Gates Pass
Longitude = 111.10 W
Latitude = 32.22 N
Elevation = 963 meters

Temperature = 79 degrees Fahrenheit
Relative Humidity = 13 percent
Atmospheric Pressure = 29.82 inches of mercury

Crescent first observed through 8” SC telescope:
Time = 6:08 p.m. (MST) 01:08 (UT)
Altitude = 1.9 degrees
Azimuth = 252.6 degrees
Elongation of the Moon from Sun = 11.5 degrees
Percent of surface that was lit = 1.0 percent

At 6:15 someone said they could see the crescent through binoculars, and several other observers subsequently viewed the crescent with them.
The image was visible continuously through the C-8, and 8 observers took turns watching until it set at a negative altitude. I did not
record any circumstances near the end of the observation, as I was trying to connect with a phone call.
  #24  
قديم 19-10-04, 09:38 PM
أبو عبد الرحمن الشهري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهم الصحيح
تأكد أخي أن سؤالي سؤال مسترشد، قد أشكل عليه وجه الجمع بين ما ذكرته من هذا الحديث وغيره، وما عليه جماعة أهل العلم من أئمتنا الكرام في فهمهم لهذه النصوص ، وبين ما يقوله بعض أهل العلم الشرعي من قطعية نتائج هذه العلوم الفلكية، وإفادتها اليقين في جل مباحثها، أخذا من غير ما آية من الكتاب العزيز لا تخفي عليكم.
أمل ذكر آيات الكتاب العزيز التي أشرت إليها للفائدة
  #25  
قديم 19-10-04, 11:29 PM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

الأخ هيثم حمدان -بارك الله فيك - على ما أفدته، ولكن الرؤية في تلك المناطق لا خلاف في أكثرها عند الفلكيين، وإنما السؤال عن المناطق الشرقية وهل تحققت الرؤية الشرعية بها ليلة الجمعة، أهل الفلك يستبعدون هذا.
أخي أبا عبد الرحمن الشهري - لازلت موصولا بكل خير- من هذه الآيات: قوله عز من قائل:[ يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج].
وقوله تعالى:[ هو الذي جعل الشمس ضياء و القمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون]
وقوله تعالى: [والشمس والقمر بحسبان]
والآيات في هذا المعنى كثيرة ما أظنها تخفى على مثلك.
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #26  
قديم 20-10-04, 01:21 AM
أبو عبد الرحمن الشهري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهم الصحيح
من هذه الآيات: قوله عز من قائل:[ يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج].
وقوله تعالى:[ هو الذي جعل الشمس ضياء و القمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون]
وقوله تعالى: [والشمس والقمر بحسبان]
والآيات في هذا المعنى كثيرة ما أظنها تخفى على مثلك.
جزاك الله خيرا أخي الفهم الصحيح وامل ان تسمح لي بهذه المداخلة

حيث لم يتضح لي أن تلك الآيات فيها دليل على إعتماد حساب الفلكيين سيما أن الرسول صلى الله عليه وسلم علق إثبات الأهلة بالرؤية أو بإكمال العدة، فقد صحت الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجوب اعتماد الرؤية في إثبات الأهلة أو إكمال العدد وهي أحاديث مشهورة مستفيضة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وحكمه صلى الله عليه وسلم لا يختص بزمانه فقط بل يعم زمانه وما يأتي بعده إلى يوم القيامة لأنه رسول الله إلى الجميع، وأنه سبحانه الذي أرسله إلى الناس وأمره أن يبلغهم ما شرعه لهم في إثبات هلال رمضان وغيره.
  #27  
قديم 20-10-04, 02:23 AM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

أخي أبا عبد الرحمن يحق لك فعلا أن تأتي بهذه المداخلة الطيبة، لو كان الأمر على ما فهمتَه، ولكن أخي لو دققت قليلا في كلامي فلن تجد فيه ذكر إعتماد حساب الفلكيين في إثبات دخول الشهر أو خروجه، وإنما سؤالي عن أمر آخر، أنا على يقين من أنك لو أعدت النظر في كلامي ستقف عليه، وأنا في انتظار بيانك، وبيان أخي رضا صمدي، والله الموفق.
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #28  
قديم 20-10-04, 03:25 AM
أبو عبد الرحمن الشهري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهم الصحيح
أخي أبا عبد الرحمن يحق لك فعلا أن تأتي بهذه المداخلة الطيبة، لو كان الأمر على ما فهمتَه، ولكن أخي لو دققت قليلا في كلامي فلن تجد فيه ذكر إعتماد حساب الفلكيين في إثبات دخول الشهر أو خروجه، وإنما سؤالي عن أمر آخر، أنا على يقين من أنك لو أعدت النظر في كلامي ستقف عليه، وأنا في انتظار بيانك، وبيان أخي رضا صمدي، والله الموفق.
جزاك الله خيرا أخي الفاضل الفهم الصحيح

ومداخلتي هذه ردا على من اعتمد حساب الفلكيين في إثبات دخول الشهر أو خروجه واستدال بتلك الآيات التي لم يتبين لي أن فيها دليل على إعتماد حساب الفلكيين وأنت لست منهم .
  #29  
قديم 20-10-04, 06:33 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

لا أعلم أحداً من المعاصرين يدعو لاعتماد حساب الفلكيين في إثبات دخول الشهر أو خروجه، وإنما اعتمدوا على الرؤية البصرية، والحسابات لها مكان يتعلق بالشهادة لا أنها تنوب عنها. والفرق شاسع بين الأمرين.
  #30  
قديم 20-10-04, 10:47 AM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-02
المشاركات: 570
افتراضي

الأخ محمد الأمين ..
الشيخ أحمد شاكر ومن قبله المراغي يدعو لاعتماد حساب الفلكيين في
الإثبات والنفي وليس في نقد الشهادات فقط ...

أما رد شهادة الرؤية في حالة مناقضتها للحساب فهو اعتماد على الحساب
في الحقيقة ... وليس هناك فرق شاسع بين الأمرين .. فالحساب أمر عقلي
وليس حسيا ، وحسابات الفلكيين ما زال فيها هامش خطأ يصل على أقل تقدير
( بضع ثوان ) ، أما الرؤية البصرية فهي يقينية في الشرع ، ولو حصل
فيها خطأ ( في واقع الأمر ) فاعتماده أولى من اعتماد حسابات فيها نسبة
خطأ ( ولو قليلة ) لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يعتبرها أصلا ...

أخي الحبيب الفهم الصحيح ..
الحساب كان موجودا في عند النبي صلى الله عليه وسلم ولذلك قال ( لا نحسب )
وقوله دليل على أنه صلى الله عليه وسلم كان يعرف أن هناك أناس يحسبون
دخول الشهر بالعدد وليس بالرؤية .. فأثبت للأمة ما رضيها لها ربها ...

والرسول صلى الله عليه وسلم يقرر في الحديث ( خبرا وإنشاء ) مبدأ في عد
الشهور لا يجوزا لمحيد عنه ، لأنه المعمول به من لدن الصحابة وعبر القرون
الخيرية الثلاثة ..

أما أقاويل بعض أهل العلم في اعتماد الحساب فلم يقل أحد باعتماده في
حق ألأمة ، بل أجاز الاعتماد عليه في خاصة نفسه كما كان يفعل مطرف بن
عبد الله بن الشخير ، وكذلك ابن سريج ، أما اجتهاد الشيخ أحمد شاكر والشيخ
المراغي فليس مبنيا على أي دليل ، بل هو اجتهاد في تفسير قوله
صلى الله عليه وسلم ( فاقدروا له ) وهو تفسير خاطئ لأن في النص ما يفسره
يقينا .. وكل من يقرأ رسالة الشيخ أحمد يجد فيها التكلف في تحميل
النص ما لا يحتمل ...
والله أعلم .
  #31  
قديم 21-10-04, 03:26 AM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

الأخ أبا عبد الرحمن – حفظه الله- الذي يستدل بتلك الآيات إنا يستدل بها على أن دلالة الحسابات الفلكية قطعية يقينية، وهذه تعد مقدمة دليلهم على اعتماد الحسابات الفلكية في دخول الشهر الهلالي أو الاقتراني، أو في رد الشهادة برؤية الهلال في حال قول علماء الفلك باستحالة رؤية الهلال. فإذا سلم لهم ذلك يستمرون في الاستدلال لقولهم بجواز الاعتماد على الحسابات الفلكية في تحديد بداية الشهور القمرية.
الأخ محمد الأمين – سلمه الله- الأمر كما قال لك الأخ رضا: إن من القائلين باعتماد الحساب على الإطلاق في تحديد أوائل الشهور العربية الشيخ أحمد شاكر – رحمه الله- وهذا ما يؤخذ من كلام الشيخ مصطفى الزرقا والشيخ محمد رشيد رضا – رحمهما الله- وهو قول الشيخ طنطاوي جوهري صاحب التفسير- رحمه الله- في آخرين لا تحضرني أسماؤهم الآن.
وأما القول باعتماد الحساب في حال النفي، فهو قول الشيخ محمد بخيت المطيعي و الشيخ محمد بن عبد الرازق المراكشي صاحب [ العذب الزلال] لعله على قيد الحياة الآن – حفظه الله- والشيخ يوسف القرضاوي وغيرهم.
وذهب الشيخ أحمد بن الصديق الغماري – رحمه الله- إلى وجوب الأخذ بالحساب في الفطر والصوم في حال الغيم، بشرط أن يخبر بذلك جماعة متعددة من أهل الحساب..
ملاحظة: ذهب الشيخ أحمد شاكر –رحمه الله- إلى أن أول الشهر الحقيقي الليلة التي يغيب فيها الهلال بعد غروب الشمس ولو بلحظة واحدة. واختار مكة لتكون هي النقطة التي ينبغي أن يراعى فيها زمن غياب القمر بعد الشمس.
الأخ رضا صمدي – شكر الله لك تجاوبك مع إخوانك- سؤالي لا زال قائما، وهو كيف نجمع أو نوفق بين قول أئمتنا – رحمهم الله- في ضرورة الاعتماد على الرؤية البصرية وعدم الاعتداد بالحسابات الفلكية، مع إقرار جماعة كبيرة – الفقهاء وليس غيرهم- منهم بدقة هذه الحسابات وقطعية نتائجها، وهذا ما دلت عليه الكثير من الآيات القرآنية.
ثم – أخي نفع الله بك- قولك: فالحساب أمر عقلي لاحسي.. لمناقشك أن يقول لك: إن كل حسابات علماء الفلك في إثبات أهلة الشهور إنما كان مبدؤها وأساسها الأرصاد الكثيرة التي قام بها الإنسان منذ عصور إلى يومنا هذا.
قال الإمام السبكي –رحمه الله- : اعلم أنه ليس مرادنا بالقطع هاهنا الذي يحصل بالبرهان الذي مقدماته كلها عقلية، فإن الحال هنا ليس كذلك، وإنما هو مبني على أرصاد وتجارب طويلة.
وقولك: إن حسابات الفلكيين لازال بها هامش خطأ ... أرجو أن توضح لنا –أخي – أين يكمن هذا الخطأ في نتائجهم، وهل هو مؤثر أم لا؟ فهذا- لو صح- فتح في العلم جديد، لعله يبطل قولهم من أساسه.
وأما قولك: أما الرؤية البصرية فهي يقينية في الشرع . فما مرادك باليقين فيها؟ لاأظنك تعني أنها تفيد اليقين في دلالتها، لأنك قلت بعد ذلك: ولو حصل فيها خطأ في واقع الأمر، وهذا إقرار بعدم إفادتها اليقين. ولم يبق إلا أنك تريد أنه يجب الحكم بها، وهذه من مواطن الخلاف بين القائلين بمراعاة قول العادين، وبين من ينكر ذلك، في حال قول أهل الفلك باستحالة رؤية الهلال، ولهم في ذلك كلام طويل ذكر شيئا منه السبكي والمطيعي وغيرهما – رحمه الله الجميع-.
وقولك: فاعتماده أولى من اعتماد حسابات فيها نسبة
خطأ ( ولو قليلة(
الخطأ مشترك –أخي- بينهما حسب قولك، والذي جعل الأخذ بالرؤية أولى هو عدم اعتبار الرسول صلى الله عليه وسلم للحسابات أصلا.. فلمناقشك أن يسألك دليلا صريحا على عدم اعتباره صلى الله عليه وسلم للحساب أصلا. فهل أنت واجده؟
وللحديث بقية –إن شاء الله-
فقد جعل النعاس يسرنديني أدفعه عني ويغرنديني
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #32  
قديم 21-10-04, 07:16 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الأخ الفهم الصحيح

أنا أتكلم عن المعاصرين الأحيـــــــاء
  #33  
قديم 21-10-04, 09:02 AM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

الشيخ محمد الأمين السلام عليكم ورحمة الله
هلا أوضحت لي - بارك الله فيك- غرضك من معرفة أسمائهم، فمثلك لا يبحث عن القائلين بقدر ما يبحث عن الأدلة والبراهين.
ثم ما الشروط التي تريدها في هؤلاء المعاصرين الأحياء؟ أخشى إن ذكرت لك اسما أن تقول...
وأخيرا فالغرض من مناقشة مثل هذا الموضوع هو بيان وإيضاح موقف فقهائنا الكرام- من أهل السنة- من مسألة إثبات دخول الشهور القمرية، ودفع إتهام البعض لهم بالقصور والجمود في هذا الجانب.
فأفدنا من علمك -بارك الله فيك- بالحجة النيرة، والأسلوب العلمي الواضح.
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #34  
قديم 21-10-04, 12:20 PM
عصام البشير
 
المشاركات: n/a
افتراضي

فائدة جانبية:
الشيخ محمد بن عبد الرازق رحمه الله مؤقت معروف، ولا إخاله يعد في زمرة كبار العلماء في مثل هذه النازلة الخطيرة.
والله أعلم.
  #35  
قديم 21-10-04, 02:16 PM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

بارك الله في الأخ عصام على ما أفاده، ولكن الشيخ بن عبد الرازق من الكبار في تخصصه الفلكي، والناظر في كلامه يرى أن الشيخ على علم لا بأس به في الفقهيات. ولذا ذكرته هنا، وقد سبقني البعض في ذكر قوله مع القائلين بما أشرت إليه.
وكلام الشيخ محمد الأمين لم يقيده بذكر صفة العلم أصلا، فاحتمل، وقد كنت بصدد ذكر بعض الفلكيين الخلص،ولكن أعرضت عن ذلك لمثل كلامك هذا -بارك الله فيك-.
والكبار -رحمهم الله- لم يبق منهم إلا الواحد أو الإثنان -نسأل الله ألا نبقى هملا بدونهم-.
وبالمناسبة - أخي العزيز- هل لك معرفة بأخبار الشيخ بن عبد الرازق؟ هل الشيخ على قيد الحياة اليوم؟ كنت في المغرب الأسبوع الفائت ولم أتمكن من زيارة مراكش وكان في النية زيارة الشيخ، واختلفت علي الأقوال في الرباط، فرأيت من يقول إن الشيخ قد توفي، واستغرب هذا الدكتور الراوندي، وأخبرني أنه من بلدياته فلو توفي لعلم بذلك.
وعلى العموم فمن الأحياء الذين يرون الأخذ بالحساب في حال النفي الشيخ ابن منيع - حفظه الله-، وللشيخ محمد شقرة كلام فيه ميل لإعتماد الحساب في كتابه عن الصوم نسيت الآن قوله فيه بالتحديد، لعي أذكره مرة أخرى.
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #36  
قديم 22-10-04, 07:57 AM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-02
المشاركات: 570
افتراضي

الأخ الحبيب الفهم الصحيح .. سدده الله ...
نعم .. فهمت مقصودك ...
يتوجه عندي أن تشديد العلماء ( السلف والخلف ) على عدم الاعتداد بالحساب
في ابتداء الشهور القمرية لأمرين :
الأول : النص النبوي ... لا نحسب ...
فغالب من رد الحساب لم يتعرض ليقينية الحساب ، ولكن تعرض لموقف الشرع
من الحساب جملة .. وشيخ الإسلام ابن تيمية حينما تحدث عن الحساب تعرض
لمسألتين : الأولى حساب الاقتران ، وكأنه مال إلى أنه يقيني أو شبه
يقيني ، ثم تكلم عن حساب الرؤية وجزم بأنه يعرض له اختلاف كبير وهذا صحيح
لا ريب فيه والفلكيون يقرون بذلك ... وكلامنا ليس في حساب الرؤية ولكن في
حساب وقت الاقتران .
الثاني : أن العمل بالحساب في الشرعيات مخالف لأصول الشريعة المطردة
والتي تجنح للتيسير ، والعجيب في الأمر أن قضية الحساب التي يصر عليها
بعض الفقهاء ليس لها أي نظير في فروع الشريعة ، فكيف يمكن أن يجعلوا
هذا الشاذ أصلا مكينا يصححون عليه عبادات الناس ؟؟؟

ولكن بدا لي أيضا أي الكريم أن حسابات الفلكيين اليقينية في حساب
الاقتران وإن كانت دقيقة جدا إلا أن الفيزياء الفلكية لها رأي آخر ،
وهناك بحث قرأته في هذا الصدد يجعل كل هذه الحسابات عبارة عن دقة
عددية ، ولكن مايبدو للعيان قد يكون خداعا للنظر ، وأمور الكون
والفضاء لا يمكن أن نجزم فيها بشيء ، وبعض الفيزيائيين يقول إن
النظريات الرياضية والفيزيائية التي نكتشفها ونحلل بها ظواهر
الكون ما هي إلا محاولة لتفسير الظاهرة وليس هو الكاشف لحقيقة
الظاهرة .. فتأمل ...

وقد عرض بعض الفلكيين لظاهرة على كوكب الزهرة ما زالت تحير العلماء
وهي أن الشاخص في الزهرة يكون له ظل من الجانبين ، الجانب المواجه
للشمس والجانب المعاكس أيضا ، وهذه الظاهرة ليس لها تفسير علمي حتى
الآن ...
فلماذا لا نفترض أن حسابات العلماء للاقتران هي من حيث العدد يقينية
أما من حيث واقع الأمر فلا يستطيع أحد منهم أن يجزم أن الظواهر والمرئيات
لها وضع آخر في الكون ، والشرع إنما طالبنا بالرؤية ، وما نراه غير
ما نحسبه ....

وللحديث بقية .
  #37  
قديم 24-10-04, 12:28 AM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

أخي رضا صمدي –وفقه الله لكل خير-
قولك: الحساب كان موجودا في عند النبي صلى الله عليه وسلم ولذلك قال ( لا نحسب)
وقوله دليل على أنه صلى الله عليه وسلم كان يعرف أن هناك أناس يحسبون
دخول الشهر بالعدد وليس بالرؤية .. فأثبت للأمة ما رضيها لها ربها
قال بعض أهل العلم: إن المخاطبين بقوله- صلى الله عليه وسلم- ( لا نكتب ولا نحسب) لم يكونوا يعرفون من حساب النجوم وتسييرها إلا النزر اليسير، ولذلك علق الحكم بالصوم وغيره بالرؤية لرفع الحرج عنهم في معاناة حساب التسيير...
قلت:فإن قيل: بل العرب – في جاهليتهم وإسلامهم-كانوا يعلمون علم النجوم حسابا واستدلالا، وأن الله خاطبهم بما يعلمون من ذلك كله، غاية الأمر أنهم لم يعرفوا عن النجوم الثوابت إلا القليل بسبب قصر وسائط الرصد وبعد النجوم. ومما يستدل به لذلك حديث: ( أصبح من عبادي مؤمن بي... وأما من قال مطرنا بنوء كذا..) الحديث.
ثم فيما أورده الباحثون – عند حديثهم على إثبات تدوين السنة في عهده صلى الله عليه وسلم- من روايات لجماعة كثيرة عرفوا بالكتابة، وما أورده أهل الأدب من ذكر جماعة ممن كتب الشعر الجاهلي في القديم = دليل على تفشي الكتابة فيهم ومعرفتهم بها.
فما وجه تسميتهم بالأميين مع ذلك كله؟
قال بعضهم: إنما سموا بالأميين بالنسبة لليهود والنصارى، لأنهم لم يكن لهم كتاب كما كان لهم، فكانوا أميين بهذا المعنى.
وما قاله الأول أصوب- وإن كان كلا القولين من أقوى ما فسر به معنى الأمية- لأن من كان يعلم ما ذكر لم يكن يمثل نسبة عالية من العرب في الجاهلية والإسلام، مهما حاول البعض من الاستكثار من ذكر أخبارهم في ذلك. ثم إنه الموافق لخبره صلى الله عليه وسلم في قوله:( لا نكتب ولا نحسب)، وقد حاول البعض دفع ما يرد على ما تقدم في قوله بأن الأمية المراد بها عدم وجود كتاب سماوي عند العرب، بأن المراد بقوله – صلى الله عليه وسلم- هو نفسه –صلى الله عليه وسلم- والإخبار عنه بأنه أمي لا يكتب ولا يحسب كما هو الواقع، وله في ذلك أعظم الفخر وأكمل الشرف... وقوله هذا هو أحد المعاني التي ذكرها الشراح لقوله صلى الله عليه وسلم: ( إنا أمة أمية..).
وقولك: والرسول صلى الله عليه وسلم يقرر في الحديث ( خبرا وإنشاء ) مبدأ في عد
الشهور لا يجوزا لمحيد عنه ، لأنه المعمول به من لدن الصحابة وعبر القرون
الخيرية الثلاثة
لقائل أن يقول: ليس في الأحاديث ما يدل على حصر معرفة دخول الشهر بالرؤية فقط، بل في قوله صلى الله عليه وسلم:( لا نحسب) دليل على خلاف ذلك، وسيأتي بيانه.
وقولك: (خبرا وإنشاء).
أما كونه خبرا فبين لا خلاف فيه، وهو الظاهر من قوله صلى الله عليه وآله وسلم.
وأما كونه إنشاء، فهو خروج عن الظاهر، فلم هو؟ ثم إن الأوجه المختلفة لإعراب جملة ( لا نكتب ولا نحسب) لا تساعد على هذا، وهي كلها لا تصلح للإنشاء، وأعني بها الخبرية والصفة والحالية. فإن من شرط هذه الثلاثة أن تكون خبرية لفظا ومعنى، كما هو معروف في كتب النحو.
وقولك -بارك الله فيك-: لأنه المعمول به من لدن الصحابة وعبر القرون
الخيرية الثلاثة
اعترضه البعض بقوله: إنه يمكن أن السلف لم يعملوا به واكتفوا بالرؤية، ولم يجمعوا على منع العمل به. قال من حكاه : وهذا الاعتراض جيد، ومن قال من أصحابنا وغيرهم بجواز الصوم أو وجوبه على من قلد الحاسب كيف يسلم هذا.
وقولك: أما أقاويل بعض أهل العلم في اعتماد الحساب فلم يقل أحد باعتماده في
حق ألأمة ، بل أجاز الاعتماد عليه في خاصة نفسه كما كان يفعل مطرف بن
عبد الله بن الشخير ، وكذلك ابن سريج.
فهو خلاف المعروف في النظر إلى اجتهادات أهل العلم، وقد صرح البعض- وهو من هو عند علماء مذهبه- بأنه يختار قول ابن سريج ومن وافقه في جواز الأخذ بقول الحاسب عند الإغمام.
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #38  
قديم 24-10-04, 02:58 AM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-02
المشاركات: 570
افتراضي

الأخ الكريم الفهم الصحيح ... وفقه الله .
لو لم يكن المقصود من الحديث إلا الخبر لكان لغوا لا فائدة فيه
لأن مجرد الإخبار عن أمية العرب دون ذكر فائدة الخبر لا يفيد شيئا
وهذا ينزه عنه كلام النبي صلى الله عليه وسلم ...

وفائدة الخبر مفهومة من السياق وخاصة في آخر الحديث الشهر هكذا
وهكذا ... يعني أن عدم اعتمادنا على الكتابة والحساب في عد الشهور
هو من مميزاتنا ( معشر المسلمين ) ولو كان كما تقول ( وتنقل عن
بعض اهل العلم )أنه للإخبار عن حال الأمة في ذلك العصر فليس لقوله
صلى الله عليه وسلم ( الشهر هكذا وهكذا ... ) أي معنى .

إما حكايتك عن ذلك البعض من أهل العلم عدم إجماع السلف على ترك
العمل بالحساب غير سديد ... بل هم مجمعون على ترك العمل به ولاينقل
عن أحد منهم أنهم اعتمده في حق الكافة ، وما نقلته أنت ممن يعتد
به في مذهبه( والمقصود به السبكي على الأرجح ) لا يعول عليه ، بل
غير معمول به في المذهب اصلا ، ولا هو من الأقوال ولا الوجوه التي
عول عليها الأصحاب ، بل هو رأي للسبكي أو فسمه إن شئت اختيارا
وما أكثر الاختيارات في المذاهب . وابن سريج ليس من القرون الفاضلة
التي يحتج بعمل أصحابها أو يستأنس به ... فخلافه اللاحق محجوج بالإجماع
السابق ...

هذا وفي تفسير الخبر أنه إنشاء ( أعني قوله صلى الله عليه وسلم :
لانحسب ) تعطيل للنص برمته ... لأن معناها أن هذا الحديث في عصر
النبي صلى الله عليه وسلم ، ومع هذا فلا يؤخذ من الحديث الإذن باستعمال
الحساب بعد عصره ... فتأمل .

وأشرفية الأمة في كونها أمة يقتضي اختصاصها بوظائف لهذا الشرف ،
ومن شرف الأمة يسر عبادتها ، والحساب عسير ( بإجماع الحاسبين
والفلكيين حتى مع وجود الحاسبات ) وشرف الأمة مستمر ولا ريب ، فاي
شرف في ان تخطو الأمة خطو غيرها وتترك ميراث نبيها صلى الله عليه وسلم
والشرف الذي أعطاها ؟؟؟

والله أعلم ...
وللحديث بقية .
  #39  
قديم 24-10-04, 09:00 PM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

أخي رضا – بارك الله فيك على صبرك على أخيك-
قولك: الأول : النص النبوي ... لا نحسب ...
فغالب من رد الحساب لم يتعرض ليقينية الحساب ، ولكن تعرض لموقف الشرع
من الحساب جملة ..
هذا النص النبوي الذي جعلته عمدة أهل العلم من السلف والخلف في عدم الاعتداد بالحسابات الفلكية، من الغريب أن يكون هو نفسه من أقوى الأدلة عند من يرى الأخذ بقول أهل الحساب في تحديد بداية الأشهر القمرية، فاسمع لبعضهم يقول: فهذا الحديث النبوي هو عماد الخيمة، وبيت القصيد في موضوعنا هذا، فقد علل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أمره باعتماد رؤية الهلال رؤية بصرية لبدء الصوم والإفطار بأنه أمة أمية لا تكتب ولا تحسب، فما من سبيل لديها لمعرفة حلول الشهر ونهايته إلا رؤية الهلال الجديد ما دام الشهر القمري يكون تارة تسعة وعشرين وتارة ثلاثين..
وهذا المعنى قد أخذه من عالم آخر قبله كان قد قال: وما ذكره صلى الله عليه وسلم من نوط إثبات الشهر برؤية الهلال أو إكمال العدة بشرطه، قد علله بكون الأمة أمية في عهده، ومن مقاصد بعثته إخراجها من الأمية لا إبقاؤها فيها، قال تعالى: ( هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين). وفي معناه دعوة إبراهيم في سورة البقرة. ويؤخذ من هذا أن لعلم الكتاب والحكمة حكما غير حكم الأمية.
وبهذا يظهر لك جليا أن خبره صلى الله عيه وسلم عن قومه – أو عن نفسه- بأنهم أمة أمية لا يكتبون ولا يحسبون لم يعر من فائدة كما توهمت من كلامي – أحسن الله إليك-.
ومواقف بعض علمائنا –رحمهم الله أجمعين- من الحساب الفلكي فيها شيء من الخلل عند أهل الفلك، كانوا يتمنون منهم أن لا يخوضوا فيه لقلة معرفة البعض بهذا الأمر. وعندما تكلم شيخ الإسلام في هذا – رحمه الله- وضع يده على نقطة ضعف الحسابات الفلكية، وأعني به مسألة إمكانية الرؤية، هذه التي أعيت الحاسبين سابقا ولا حقا- وإن كان الحال اليوم في هذه أفضل بكثير منه في زمن شيخ الإسلام- وهي في ظني - إذا لم يوجد لها أهل الحساب حلا حاسما- موطن الإعجاز في هذا الأمر.
وأما الكلام على حساب الاقتران، فهو- أخي- على ما يبدو قد بلغ شأوا بعيدا عندهم لدرجة أنهم لا يقبلون حتى الرد علي من يعترض عليهم في هذا، من مثل ما ذكرت بعضه في مشاركاتك، بل ويجعلون من كلامنا محلا للسخرية والتندر – وأنا لا أعبأ بكلامهم وإنما أحكي معناه لينظر فيه- لغرابته الشديدة عندهم، ومخالفته لأبسط المسلمات لديهم.
وقولك: الثاني : أن العمل بالحساب في الشرعيات مخالف لأصول الشريعة المطردة
والتي تجنح للتيسير ، والعجيب في الأمر أن قضية الحساب التي يصر عليها
بعض الفقهاء ليس لها أي نظير في فروع الشريعة ، فكيف يمكن أن يجعلوا
هذا الشاذ أصلا مكينا يصححون عليه عبادات الناس ؟؟؟
قلت: هم يقولون إن هذا الأمر صحيح في الزمان الأول، حيث لم يكن في الإمكان أفضل من ذلك، فلم يكن من المناسب تكليف الناس ما لا يطيقون، أما اليوم بعد أن أصبحت مباد ىء هذا العلم ومقدماته تدرس في المراحل الأولى بالمدارس، وخصصت لعلوم الفلك كليات ومعاهد، وأصبح الحصول على نتائج دراساتهم يتم بأسرع من لمح البصر، فأين العسر والتشديد في هذا، نعم لو أننا – والكلام للقائلين بالحساب- كلفنا كل شخص بهذا لكان في الأمر حرج شديد قد انتفى عن شريعتنا السمحة. بل هم يذهبون أكثر من هذا فيزعمون أن هذه الوسيلة لمعرفة بداية الشهر القمري ونهايته قد غدت أسهل وأقرب من الرؤية البصرية، وذلك لما يعرض للرؤية من وهم وخطأ، زيادة على التلوث البيئي الذي أضحي يزداد يوما بعد يوم مما يسبب عائقا كبيرا في بعض مناطق الرؤية البصرية، إلى غير ذلك من أمور استجدت في هذا الكون، هذا مقابل التقدم الكبير الذي حدث في مباحث الحاسبين في مسألة ( إمكانية الرؤية) خاصة في السنوات الأخيرة.
وأما عدم النظير في هذا فمن الممكن أن يورد على ذلك أحدهم ما ذكره الشاطبي، وأجاب عليه بما لم يسلمه المعلق على الكتاب، وهو ما طلب من العلماء الذين ينظرون في مواقع الأحكام، من شرائط الاجتهاد التي يتطلب الحصول عليها مشقة غير معهودة أيضا في مجاري الشريعة، وبها يتميز العلماء عن سائر الناس. وكذلك يقال في أغلب فروض الكفاية مما يتعلق ببعض المهن العمرانية وغيرها كالطب والهندسة.
قال أحدهم وهو بصدد الرد على مثل ما قلته، عندما أورد عليه ما في اعتماد حساب الفلك من مشقة وعسر المخالفين لقواعد الشريعة، قال: نظير هذا القول أن يقال للقرية التي ليس فيها طبيب واحد، لا تجوز المعالجة عنده ولا يجوز له التطبيب لأن الأمر إذا ضاق اتسع، أي رجع إلى العلاج التقليدي للعجائز.
وقولك: ولكن بدا لي أيضا أي الكريم أن حسابات الفلكيين اليقينية في حساب
الاقتران وإن كانت دقيقة جدا إلا أن الفيزياء الفلكية لها رأي آخر ،
وهناك بحث قرأته في هذا الصدد يجعل كل هذه الحسابات عبارة عن دقة
عددية ، ولكن مايبدو للعيان قد يكون خداعا للنظر ، وأمور الكون
والفضاء لا يمكن أن نجزم فيها بشيء ، وبعض الفيزيائيين يقول إن
النظريات الرياضية والفيزيائية التي نكتشفها ونحلل بها ظواهر
الكون ما هي إلا محاولة لتفسير الظاهرة وليس هو الكاشف لحقيقة
الظاهرة .. فتأمل ...
قلت: سبق أن حكيت لك -أخي- رأيهم في مثل قولك هذا، أو ما هو أقل من ذلك.
وأزيد هنا فأزعم أنهم سيقولون عن هذا القول بمجرد سماعه: إنه إلى السفسطة هو أقرب منه للعلم، فالقوم اليوم لا يتكلمون عن رصد ومشاهدة بالعين الباصرة، بل ولا على رصد وتتبع بالآلات المكبرة العتيقة، لا هم اليوم يتكلمون عن أجرام قد حطوا عليها رحالهم، ووطئتها أقدامهم، ولمسوها بأيديهم، فضلا عن تتبعها بأدوات قد بلغت من الدقة العجيبة شيئا مذهلا، وقد رصدوا لها أقمارا صناعية تتبعها على مدار الساعة ثانية بثانية ولا أقول دقيقة، فهل بعد هذا وما هو أكثر مما لم أذكر و لا أعلمه يأتي من يقول: ولكن ما يبدو للعيان قد يكون خداعا للبصر؟!!! والحمد لله أن قد مع الفعل المضارع عند أهل العلم سور جزئي، فهي في قوة المهملة.
فدعنا – أخي- نتكلم عن الأخطاء في أرقامهم في حساب عملية الاقتران، أو عن تعسر معرفتهم ( إمكانية الرؤية) بدقة إلى ساعتنا هذه. أظن أن هذا أفضل لنا، وإلا لم نأمن أن يخرج علينا أحدهم فريمينا بكل عظيمة لكلامنا هذا.( ابتسامة)
وقولك – أخي-: فلماذا لا نفترض أن حسابات العلماء للاقتران هي من حيث العدد يقينية
أما من حيث واقع الأمر فلا يستطيع أحد منهم أن يجزم أن الظواهر والمرئيات
لها وضع آخر في الكون ، والشرع إنما طالبنا بالرؤية ، وما نراه غير
ما نحسبه ....
أخي رضا سلمك الله : لا نستطيع أن نفترض ذلك، وما ينبغي لنا، لأن حساباتهم – كما أخبرتك- خضعت وتخضع لمراجعة دقيقة مع الواقع الملموس المحسوس، فالقوم اليوم –فيما أحسب وأظن- يشاهدون عملية الاقتران عيانا، فلا مجال للخطأ إلا بقدر 1-100000 في الثانية كما يقولون.
ثم إننا لو فتحنا باب الافتراض هذا، لكان علينا بدأ ذي بدء أن نعيد النظر في مواقيت صلواتنا وفي سمت قبلتنا وغير ذلك مما تعرفه، وهو ما يجب أن نفعله في أماكن كثيرة فعلا، بمناسبة الحديث عن هذا الآن، فقد كثر حديث الطلبة منذ زمن عن أخطاء موجودة في مواقيت الصلاة في عدة مدن، ومن قديم كتب أحد علماء الشمال الأفريقي كتابا بعنوان[ تنبيه الغافلين عن قبلة الصحابة والتابعين] ولا يزال إلى ساعتنا هذه مقيم الصلاة في أكبر جامعاتنا الإسلامية القديمة ( مسجد القرويين تحديدا) ينادي في الناس: انحرفوا بانحراف الإمام يرحمكم الله، وقد أوقف بعضهم وقفا خاصا لذلك –رحمه الله- ويا لهول الانحراف المشاهد. فما بالك بغيره من المساجد القديمة في تلك الربوع العامرة.
ولا أريد أن أتحدث عن الأخطاء في دخول الأشهر القمرية وخروجها، فقد أجرى البعض إحصائيات في ذلك، نتائجها من أغرب ما يكون في الشرق والغرب، وذكر العلماء من القديم أمثلة للأخطاء في هذا ما كان ينبغي لمن يتلون كتاب الله أن يقعوا فيها لو تأملوا ما بين أيديهم من الهدى والكتاب المنير.
ونحن في حديثنا هذا إنما نتحدث عن القمرين من حيث حركتهما وما يتبع ذلك من مهمات تفيدنا في أمر آخرتنا، وهذا أمر قد وافق فيه الخبر الخبر كما يقولون، وليس عند أهله شك ولو قيد أنملة في صحته. وأما غير ذلك من بعض الظواهر التي لم يصل إليها علم هؤلاء – وهو كثير – فمن الممكن أن يكون بعض قولك صحيحا.
وقولك: والشرع إنما طالبنا بالرؤية، فيقولون هذا حق، ما دام لم يتوفر غيرها، وأما اليوم فقد تقدم ذكر رأيهم في هذا.
وقولك: ما نراه غير ما نحسبه.. ربما يكون بعض هذا حقا في الزمان الأول، وأما اليوم فقد ذكرت لك من بعض شأن القوم ما تقر به عينك. ولو راجعت عديد الآيات في الذكر الحكيم وقفت يقينا على صدق ما أقول لك.
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #40  
قديم 24-10-04, 11:38 PM
المقرئ.
 
المشاركات: n/a
افتراضي

إلى أخي الفهم الصحيح

أعتذر عن التأخر في الرد عليك لحاجة في نفسي قضاها الله وقدرها

والجواب عن سؤالك :

يقول أخونا : إنه رآه أكثر من خمس عشرة دقيقة - وقد حدد لي الوقت بالثانية ولكن النسيان مني - وكان بإمكانه الرؤية أكثر لولا بعض الظروق الجوية
هذه واحدة

أما عن مسألة الحساب فأرجو تأمل هذه الأمور ثم ابحثها عند القوم وأترك الإجابة لك :

1 - أعلم علم اليقين دقة حساب موقع القمر الحقيقي بالنسبة للأرض بدقة عالية جدا عند الفلكيين أما حساب رؤية القمر كما يمكن رؤيته بالعين المجردة فليست الحسابات دقيقة فيه وهي مناط الحكم وهذا مما لا يستطيعون إنكاره

2 - الذين يعتمدون على الحساب عندهم قاعدة أصيلة وهي :

أن الهلال قبل الولادة لا يمكن أن يرى أو أنه محاق ولا يكون هلالا حسب التعريف الشرعي والواقع يشهد ببطلان هذه القاعدة فقد أثبتت التجارب كما نقله أهل الاختصاصين الشرعي والفلكي أنه رؤي الهلال مع أن أهل الحساب يقولون لن يولد هذه الليلة من أكثر من شاهد وفي أكثر من موقع

3 - أهل الحساب اختلفوا في مسألة هي أصل المسألة وأمها وهي :
ماهو تعريف الحاسبين لحساب هلال أول الشهر ؟

اختلفوا في هذه المسألة الأصيلة وراجع كتب القوم تجد كثرة الخلاف مما يبين عدم انضباطهم

عموما هناك عدة جوانب قوية تنسف هذا القول ولا يستطيع أن يرد هؤلاء عليها

فإذا ردوا على هذه الاستفسارات وغيرها التفتنا إلى أدلتهم الشرعية إن كان هناك ماله وجاهة

المقرئ
  #41  
قديم 27-10-04, 03:24 AM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

أيها العزيز – الراشد في مسلكه وفعاله- آسف أولا على تأخري في المباحثة.
أما قولك: لو لم يكن المقصود من الحديث إلا الخبر لكان لغوا لا فائدة فيه
لأن مجرد الإخبار عن أمية العرب دون ذكر فائدة الخبر لا يفيد شيئا
وهذا ينزه عنه كلام النبي صلى الله عليه وسلم ...
فقد ذكرت لك في المشاركة الأخيرة فائدة الخبر عندهم، وأزيدك أني رأيت أحد مقدميهم يقول: ... فكان قوله إنا أمة الخ... من قبيل مسلك الإيماء إلى علة قياس المنجمين المضبوط، على رؤية الهلال بالبصر، والحكم يدور مع العلة وجودا وعدما.
وقولك – حفظك الله- : وفائدة الخبر مفهومة من السياق وخاصة في آخر الحديث الشهر هكذا
وهكذا ... يعني أن عدم اعتمادنا على الكتابة والحساب في عد الشهور
هو من مميزاتنا ( معشر المسلمين ) ولو كان كما تقول ( وتنقل عن
بعض اهل العلم )أنه للإخبار عن حال الأمة في ذلك العصر فليس لقوله
صلى الله عليه وسلم ( الشهر هكذا وهكذا ... ) أي معنى .
قلت: ماذا لو طلب منك أحدهم – أخي- دليلا صريحا على إثبات هذه الميزة للأمة.
ثم إن بعض أهل العلم الذين نقلت لك شرحهم للحديث بما تقدم، لعلهم قصدوا بذلك دفع الخلف عن قوله –صلى الله عليه وسلم- لما فهموا من العموم في قوله، و لما علموه من خروج الأمة من دائرة الأمية بصيرورتهم من خير الحاسبين و أمهر الكتبة، وهذا فعلا ما قام به صلى الله عليه وسلم – وقد تقدمت الإشارة لذلك في كلام بعضهم. والخبر عن ذلك كله لم يخل من فائدة كما نقلت لك سابقا.
وأما قولك: ولو كان كما تقول وتنقل... فهلا أوضحت لي –بارك الله فيك- كيف يلزم منه ذلك؟
وقولك: إما حكايتك عن ذلك البعض من أهل العلم عدم إجماع السلف على ترك
العمل بالحساب غير سديد ... بل هم مجمعون على ترك العمل به ولاينقل
عن أحد منهم أنهم اعتمده في حق الكافة
قلت: ما نقلته لك من ذلك تضمن في أوله – حسب فهمي والله أعلم- توجيها لترك السلف للعمل بالحساب، وفي آخره إشارة لعدم التسليم بالإجماع . وما صدر من اجتهادات في هذا من قبل جماعة من أهل العلم من السابقين واللاحقين يعزز هذه الإشارة ممن نقلته عنه وهو من ذكرت.
وقولك: وما نقلته أنت ممن يعتد
به في مذهبه( والمقصود به السبكي على الأرجح ) لا يعول عليه ، بل
غير معمول به في المذهب اصلا ، ولا هو من الأقوال ولا الوجوه التي
عول عليها الأصحاب ، بل هو رأي للسبكي أو فسمه إن شئت اختيارا
وما أكثر الاختيارات في المذاهب .
الذي أعلمه - أخي الفاضل- أن أئمة مذهب الإمام الشافعي من أكثر أهل العلم قولا بالعمل بالحساب في بعض الصور لإثبات دخول الشهور القمرية.
وقد رأيت هذا في أول كتاب الصوم من الروضة للإمام النووي فبين لي ما يعني –بارك الله فيك- قال: (.. وهل يجوز له أن يعمل بحساب نفسه؟ وجهان، وجعل الروياني الوجهين فيما إذا عرف منازل القمر، وعلم بوجود الهلال، وذكر أن الجواز اختيار ابن سريج، والقفال، والقاضي الطبري، قال فلو عرف بالنجوم لم يجز الصوم به قطعا. ورأيت في بعض المسودات تعدية الخلاف في جواز العمل به إلى غير المنجم).
وقولك: وابن سريج ليس من القرون الفاضلة
التي يحتج بعمل أصحابها أو يستأنس به ... فخلافه اللاحق محجوج بالإجماع
السابق ...
قلت: توفي ابن سريج – رحمه الله- 306 هجرية، وكان قد عاش أكثر من ست وخمسين سنة. فهل من عاش خمسين سنة في خير القرون يعد من أهلها أم لا؟ الجواب لشيخي الفاضل.
ثم مسألة الإجماع تحتاج لأحد مشايخ المذهب الشافعي ليوضح لنا سبب مخالفة الباز الأشهب للإجماع.
وقولك: هذا وفي تفسير الخبر أنه إنشاء ( أعني قوله صلى الله عليه وسلم :
لانحسب ) تعطيل للنص برمته ... لأن معناها أن هذا الحديث في عصر
النبي صلى الله عليه وسلم ، ومع هذا فلا يؤخذ من الحديث الإذن باستعمال
الحساب بعد عصره ... فتأمل .
لم يسبق لي أخي أن فسرت الخبر بالإنشاء، ولعله سبق قلم وأنك تقصد أني نقلت أنهم فسروا الحديث بأنه خبر تضمن سبب عدم اعتماده صلى الله عليه وسلم على الحساب. بل سبق لي أن بينت لك لماذا لا يكون قوله صلى الله عليه وسلم: (لا نحسب) إنشاء.
وقولك: وأشرفية الأمة في كونها أمة يقتضي اختصاصها بوظائف لهذا الشرف ،
ومن شرف الأمة يسر عبادتها ، والحساب عسير ( بإجماع الحاسبين
والفلكيين حتى مع وجود الحاسبات ) وشرف الأمة مستمر ولا ريب ، فاي
شرف في ان تخطو الأمة خطو غيرها وتترك ميراث نبيها صلى الله عليه وسلم
والشرف الذي أعطاها ؟؟؟
تقدمت الإشارة إلى أن النبي الأمي صلى الله عليه وسلم جاء ليخرج الأمة من الأمية، وهذا ما حصل فعلا، فليست الأمية صفة ملازمة للأمة إلى يوم القيامة، يقول أحدهم: الواقع يشهد أن هذه الأمة خرجت من الجهل إلى العلم بفضل توجيه هذا الدين، وإن الإسلام دخلت فيه أمم ليست أمية...وإن هذا الوصف قد ارتفع قطعا بعد ذلك يوم أصبح العالم الإسلامي قائد الحضارة.
والعسر المدعى في الحساب أمر نسبي كما هو في الرؤية في أول الشهر، فهل كل الناس يرونه وقد أمسي كالفتيل، لا شك أنه لن يتمكن من رؤيته إلا من كان حاد البصر العارف بموقعه، الذي لا يتيه بصره في السماء فيدعي ما لا يوجد ولا يكون.
ثم إن أخذ الأمة بأسباب العلم في هذا الأمر ليس فيه ترك لميراثه صلى الله عليه وسلم، بل ليس أحد أولى من هذه الأمة في هذا، كيف لا وقد امتلأ كتابها بدعوتها للنظر لما في السماوات والأرض. وأخبر سبحانه أنه سخر لنا الشمس والقمر دائبين، وأنه سبحانه: [ هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون].
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #42  
قديم 27-10-04, 09:05 AM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

أخي الحبيب المقرىء بارك الله فيك على ردك، وقد كنت بصدد كتابة رسالة عتاب لك على تأخرك في الرد، ولكن الله سلم.
أما ما ذكرته عن الأخ الذي رأي الهلال فلم أفهم جيدا ما تعنيه، هل رأي الهلال في الأفق بعد ما ذكرته من الدقائق؟ أم هل استمرت رؤيته له ما ذكرت ( وهو الظاهر من قولك). أرجو الإيضاح.
أما ما أردت أن أتأمله، وأبحث عن إجابته في كتب القوم، فقد فعلت – على ضعف عندي- فوجدت:
بالنسبة للنقطة الأولى: أن القوم يقرون – إلى الآن- بصعوبة تحديد إمكانية رؤية الهلال بدقة متناهية. ولكن هذا لا يمنع من التأكيد على أن بحوثهم النظرية والتجريبية في هذه النقطة قد بلغت درجة عالية من الدقة – وخصوصا في السنوات الأخيرة- بعد أن أدخلوا في اعتبارهم عدة عوامل وقع إغفالها في دراسات السابقين لها تأثيرها في هذه المسألة، من ذلك رطوبة مكان المشاهدة، ونسبة التلوث، والفصل – خريف صيف- حتى سن المشاهد أخذت في الاعتبار، وغير ذلك.
ومن المتوقع أن تصل بحوثهم في المدة القريبة إلى نتائج باهرة –بإذن الله- خصوصا لو تحصلوا على بعض التشجيع المادي والمعنوي، وأكبر بحوثهم اليوم ترتكز على الناحية التجريبية – الرصد- فهي معيار نجاح أبحاثهم أو فشلها.
أما النقطة الثانية: وهي قولك: الذين يعتمدون على الحساب عندهم قاعدة أصيلة وهي :

أن الهلال قبل الولادة لا يمكن أن يرى أو أنه محاق ولا يكون هلالا حسب التعريف الشرعي والواقع يشهد ببطلان هذه القاعدة فقد أثبتت التجارب كما نقله أهل الاختصاصين الشرعي والفلكي أنه رؤي الهلال مع أن أهل الحساب يقولون لن يولد هذه الليلة من أكثر من شاهد وفي أكثر من موقع.
قلت:هذه مما وقع اتفاق أهل الشرع واللغة على صحتها والتسليم بها، قبل أهل الفلك. ولا أدري - والله- من أين أتت هذه التجارب التي ذكرتها، فلا يخلو – أخي- الأمر من وهم ولا شك، فلو رجعت إلى مادة [سر] في القواميس مثلا وجدت صدق ما أقول لك. ثم لو تدبرت في قوله تعالى: [ والقمر إذا تلاها] جزمت بما يقوله أهل العلم في ذلك. وهذه تعرف عند الفلكيين في حالات رؤية الهلال بحالة الاستحالة المطلقة. فمن المعلوم أنهم – القدماء- يقسمون حالات رؤية الهلال إلى ثلاث حالات: الأولى: حالة يقطع فيها بوجوده وامتناع رؤيته، والثانية: يقطع فيها بوجوده ورؤيته، والثالثة: يقطع فيها بوجوده ويجوزون رؤيته. وكما يلاحظ فإن الصورة التي ذكرتها – وهي حالة ادعاء الرؤية حينما يكون القمر والشمس في الاقتران أو قبله- غير مدرجة في ما تقدم لعدم وجود الهلال أصلا في مكان الرؤية الشرعية ولا في زمانها. ثم جاء المتأخرون وزادوا الأمر تفصيلا وتدقيقا.
وأما الثالثة في قولك: - أهل الحساب اختلفوا في مسألة هي أصل المسألة وأمها وهي :
ماهو تعريف الحاسبين لحساب هلال أول الشهر ؟

اختلفوا في هذه المسألة الأصيلة وراجع كتب القوم تجد كثرة الخلاف مما يبين عدم انضباطهم
فأقول: - أخي الفاضل- أنت خير من يعلم أن الاختلاف ليس بحجة، هذه واحدة، ثم ما يهمنا من اختلافهم، مادمنا قد عرفنا شهرنا الذي نريد، ثم إن اختلافهم في ما ذكرت – لو أنني فهمت مرادك جيدا، فهو حقا غير واضح لي تماما- هو إلى ما يعرف باختلاف المصطلحات أقرب إلى ما تقصده بالاختلاف، فالقوم عندهم الشهر الاقتراني، أو الشهر الفلكي، أو الشهر القمري الحقيقي، أو الشهر القمري الوسطي، وأغلبها أسماء لمسمى واحد.
والذي يعنينا نحن هو الشهر الشرعي، وأظنك تعرفه جيدا.
ثم - أخي العزيز لا زلت موصولا بكل خير- فهذه كلها مباحثة جرنا إليها دخول هذا الشهر الكريم، قد اعتاد الناس عليها منذ سنين، لازلت أطمح أن أستفيد فيها من إخواننا في الملتقى، لأني رأيت القوم أخذوا يسرعون الخطى نحو اعتماد حساب الفلكيين في دخول الشهر وخروجه، وما أظننا إلا يوما وقد فتحنا أعيننا على تقاويم – ملزمة- فيها بداية الشهر ونهايته، وقد كفينا أمر الرؤية البصرية، فهل حقا يكون هذا؟
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #43  
قديم 29-10-04, 08:28 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

!!!
  #44  
قديم 29-10-04, 06:02 PM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

أين الأخوان رضا صمدي والمقرىء؟ المباحثة لم تستكمل بعد.
أخي الفاضل محمد الأمين لا أدري من ماذا التعجب؟ هلا أوضحت لي -بارك الله فيك-؟ أنا في الإنتظار.
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #45  
قديم 30-10-04, 06:41 PM
المقرئ.
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي الفهم الصحيح :

أقصد أنه استمرت رؤيته كل هذا الوقت

يا أخي :

هذه قضية كبيرة جدا إن أردت فهمها ومعرفة الإشكال فيها فلابد من القراءة في كتب القوم والنظر إلى قواعدهم لترى ما ذكرته لك جليا

قولك وفقك الله : " ومن المتوقع أن تصل بحوثهم في المدة القريبة إلى نتائج باهرة –بإذن الله- خصوصا لو تحصلوا على بعض التشجيع المادي والمعنوي،"

ها أنت تقر أنهم لم يصلوا إلى الدقة فكيف يحق لهم أن يجزموا بنفي أو إثبات على من رأى الهلال بخلاف الشهادات التي يوقن الرائي أنه رأى الهلال فعلا

وأما قولك يا أخي : " قلت:هذه مما وقع اتفاق أهل الشرع واللغة على صحتها والتسليم بها، قبل أهل الفلك. ولا أدري - والله- من أين أتت هذه التجارب التي ذكرتها، فلا يخلو – أخي- الأمر من وهم ولا شك،"

مرة أخرى أقول لك راجع كتب القوم
وأعيد عليك المسألة الأصيلة بأسلوب آخر :

ما معنى الولادة عند الفقهاء وعند الفلكيين ؟ ( لا بد من فهم هذه المسألة وعندها سينجلي لك الأمر "

وأزيدك إشكالا عندهم : هل تعرف أن هناك فرقا بين الحاسبين المسلمين وغير المسلمين ؟

كيف ولماذا ؟
هذا هو سبب قولي لك راجع كتب القوم

المقرئ
  #46  
قديم 31-10-04, 10:37 PM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

أخي المقر ىء – أعزك الله- أشكرك على مواصلة المباحثة، وأسأل عن أخينا رضا صمدي فقد افتقدته حقا.
ثم إني لازلت أنتظر الجواب من الشيخ محمد الأمين على سبب تعجبه في مداخلته الأخيرة، فأرجو منه أن يتكرم علينا بالتوضيح، حتى نعجب مما عجب منه، أو نوضح له ما يدفع عنه العجب.
وبعد شيخي – الفاضل- شكرا على توضيحك بالنسبة للأمر الأول.
وأما قولك: هذه قضية كبيرة جدا إن أردت فهمها ومعرفة الإشكال فيها فلابد من القراءة في كتب القوم والنظر إلى قواعدهم لترى ما ذكرته لك جليا
فإن كنت تقصد –أخي الفاضل- مسألة ( إمكانية الرؤيا) فنعم لم تزل هذه المسألة موصوفة بالإشكال والصعوبة منذ زمن بعيد، وقد أشرت إلى هذا أخي في مداخلة سابقة فقلت: وعندما تكلم شيخ الإسلام في هذا – رحمه الله- وضع يده على نقطة ضعف الحسابات الفلكية، وأعني به مسألة (إمكانية الرؤية). هذه التي أعيت الحاسبين سابقا ولا حقا- وإن كان الحال اليوم في هذه أفضل بكثير منه في زمن شيخ الإسلام- وهي في ظني - إذا لم يوجد لها أهل الحساب حلا حاسما- موطن الإعجاز في هذا الأمر.
وإن كنت تقصد مسألة التولد، أو الإستسرار، أو الاقتران، أو المحاق، أو اجتماع النيرين، فهذه مسألة معروفة محسومة منذ القدم، قد بلغ العلم اليوم في تحديدها درجة عالية من الدقة، وهي تحدث مرة واحدة في الكون. فلا مجال للاختلاف فيها.
وإن كنت تعني قولك: 2 - الذين يعتمدون على الحساب عندهم قاعدة أصيلة وهي :

أن الهلال قبل الولادة لا يمكن أن يرى أو أنه محاق ولا يكون هلالا حسب التعريف الشرعي والواقع يشهد ببطلان هذه القاعدة فقد أثبتت التجارب كما نقله أهل الاختصاصين الشرعي والفلكي أنه رؤي الهلال مع أن أهل الحساب يقولون لن يولد هذه الليلة من أكثر من شاهد وفي أكثر من موقع
فقد سبق أن قلت لك: إن استحالة رؤية الهلال والحالة هذه أمر أقره أهل الشرع واللغة قبل الفلكيين، وهذه الدعوى - أخي الفاضل- وتكررها لعدة سنوات، هي التي دعت علماء الفلك لإثارة مسألة الأخذ بالحسابات الفلكية لتفادي هذا الخطأ الغريب، وقد لقيت دعوتهم تلك قبولا عند جماعة من أهل العلم الشرعي – قديما وحديثا- فأخذوا بها ودعوا إليها، وإن اختلفت أقاويلهم بين آخذ بالحسابات الفلكية إثباتا ونفيا، وبين قائل باعتبارها في حالة النفي فقط.
أخي العزيز إن كنت وقفت على نص من أهل العلم الشرعي أو الفلكي يقول تحديدا: إن الهلال يمكن أن يرى قبل الاقتران، أو من الممكن أن يرى حال الاقتران أو المحاق أو حال اجتماع النيرين، فأرجو أن تدلني عليه. فأنا لم أجد هذا عند أحد من الطائفتين، وإن كان إطلاعي في هذا متواضعا، وحبذا أن يكون النص بالعربية فإني لا أحسن اللغات الأجنبية للأسف الشديد. فإن لم يكن فحتى بغير العربية، فهناك من يترجمه –إن شاء الله-.
وأما قولك: ها أنت تقر أنهم لم يصلوا إلى الدقة فكيف يحق لهم أن يجزموا بنفي أو إثبات على من رأى الهلال بخلاف الشهادات التي يوقن الرائي أنه رأى الهلال فعلا
نعم أخي هم - وليس أنا- يقرون أنهم لم يصلوا إلى الدقة الكافية – لاحظ أخي كلمة الدقة- التي تجعلهم يجزمون بمسألة إمكانية الرؤية من عدمها، ولكن هذا لا يمنع من جزمهم وقطعهم باستحالة الرؤية – مطلقا- في الصورتين المتقدمتين، وجزمهم وقطعهم أيضا فيما قارب ذلك، أعني بعد سويعات من مفارقة الهلال للشمس بعد لحظة الاقتران. ومكثه لحظات أو دقائق معدودة في الأفق. ثم يتدرج الأمر عندهم بين الاستحالة النسبية والعسر الشديد والصعوبة وهلم جرا. ولا يخفى عليك أن هذا يتعلق بالرؤية البصرية المجردة.
أما مسألة معارضة الحسابات الفلكية لدعوى رؤية الهلال في وقت يقطع فيه علماء الفلك الثقات باستحالة ذلك، فهي فرع عن نظرنا للحسابات الفلكية، فإن سلمنا -أخي- بدقة هذه الحسابات وصحة نتائجها، فما أيسر رد دعوى من يشهد بما لا يكون ولا يرى، وأما إن ضربنا صفحا عن علم هؤلاء القوم وقلنا إنه حدس وتخمين، أو لا يفيد يقينا حسب التعبير اللطيف لبعض علمائنا الأفاضل المعاصرين، فما أيسر –أيضا- أن نأخذ بشهادة الواحد أو الاثنين، ونحكم أو نفتي أو نخبر بدخول الشهر الجديد أو خروج الشهر الحالي. ولنا عود – إن شاء الله- لمسألة الشهادة هذه لتعلقها بالأمور الشرعية.
وأما قولك – حفظك الله - : مرة أخرى أقول لك راجع كتب القوم
وأعيد عليك المسألة الأصيلة بأسلوب آخر :

ما معنى الولادة عند الفقهاء وعند الفلكيين ؟ ( لا بد من فهم هذه المسألة وعندها سينجلي لك الأمر "
أما المراجعة – أخي- فقد رجعت إلى ما تيسر لي من كتب القوم.
فوجدت أن جواب سؤالك هذا لا يمكن أن يوجد في كتب الفقهاء لأنه ليس من علمهم ولا من تخصصهم، ثم إنه لا يعنيهم لأنهم لا يبحثون عن الهلال في تلك اللحظات، وإنما يتعلق به البحث عندهم بعد أن يدخل في حيز الرؤية البصرية، وهذا لا يكون إلا بعد تمام الاقتران أو الولادة.
ووجدت الفلكيين الخلص قد اتفقوا على أن الولادة هي: تر اصف الأرض والقمر والشمس في خط واحد، وهو المعبر عنه بالاقتران. أو هو وجود القمر على خط واحد بين الشمس والأرض. ويدقق البعض منهم فيقول: إن ميلاد الهلال هو خروج القمر من الاقتران، أو خروجه من المحاق. ولا يخفى عليك أن زمن الاقتران لا يتجاوز الدقيقتين.
فهل هذا أخي ما تعنيه؟ في ظني أنك تعني أمرا آخر. فأرجو إيضاحه بدقة. حتى نصل – إن شاء الله- قريبا إلى تحرير محل النزاع بدقة، وتكون المباحثة منحصرة فيه.
وقولك: وأزيدك إشكالا عندهم : هل تعرف أن هناك فرقا بين الحاسبين المسلمين وغير المسلمين ؟

كيف ولماذا ؟
هذا هو سبب قولي لك راجع كتب القوم
غير واضح لي البتة، فلم أجد الفرق الذي تذكره –بارك الله فيك- إن كنت تعني حساب الاقتران، وإن كنت تعني حساب بداية الشهر: فنعم هناك فرق حتى بين حساب الفلكيين المسلمين. كيف ولماذا ؟
إن كان هذا مرادك فالبيان بعدُ – إن شاء الله-. وإن كان غير ذلك فبين لي مشكورا.
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #47  
قديم 02-11-04, 03:29 PM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-02
المشاركات: 570
افتراضي

المكرم الفهم الصحيح ...
كتبت ردا مطولا رددت فيه على ما أوردته في تعليقاتك السابقة وفي غالب
ظني أنني رايته بعد أن أرسلته ولكنني لا أراه الآن فإما الخطأ مني أو
من الموقع ، وعلى كل حال فلا أجد نشاطا لكتابة الرد مرة أخرى خاصة في
مثل هذه الأوقات النفيسة ... وشكر الله لك لمواصلتك التباحث مع إخوانك
بروح علمية وإن شاء الله نلتقي بعد رمضان .. وتقبل الله الطاعة من الجميع .
  #48  
قديم 02-11-04, 10:41 PM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

أيها العزيز رضا – بصرك الله مواقع رشدك-
فالشكر موصول لك على هذه المواكبة للمباحثة حول مسألة علاقة الحسابات الفلكية ببداية الشهور القمرية، وكم أسفت على ما ذكرته من ضياع تعليقاتك المطولة على مشاركاتي الأخيرة، وأنا في انتظار إعادة صياغتها متى ما أردت ذلك، فلا شك أن فيها خيرا كثيرا – إن شاء الله- . والبركة في أخينا المقرىء، فأنا أنتظر إتمام مشاركته بفارغ الصبر، فهي كلها درر وفوائد.
أخي العزيز أرجو أن لا تنساني من صالح دعائك في هذه الليالي المباركات – وكذلك جميع من يقرأ هذا من إخواننا- فكم أنا بحاجة لدعوة صالحة يهدي بها الله قلبي، ويحسن بها خاتمتي.
ملاحظة: بمناسبة – أخي- ما ذكرت من ضياع ما كتبته، فحبذا لو كانت كتابة التعليقات والمواضيع المطولة نسبيا في [ تحرير النصوص (الوورد)] ثم تنقل إلى خانة إضافة موضوع، أو الرد السريع بالملتقى، بالنسخ واللصق، ففي ذلك فوائد – على ما أظن- لا تخفى عليكم، منها: اختصار زمن استعمال النت، و منها حفظ ما يكتب مؤقتا، فإن ضاع كما ذكرت كان هناك نسخة محفوظة يمكن إعادة إرسالها، ثم - وهو مهم- الحصول على فرصة لمراجعة ما نكتب حتى نتفادى الأخطاء النحوية والإملائية، وهذا يساعد على فهم ما نكتب، فقد أدى الاستعجال في الكتابة إلى وقوع عدة أخطاء في المشاركات بالملتقى من بعض الأفاضل، أدت إلى صعوبة في فهم مقاصدهم.
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #49  
قديم 13-11-04, 06:10 PM
الفهم الصحيح. الفهم الصحيح. غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 313
افتراضي

أخي رضا صمدي وأخي المقريء تقبل الله طاعتكما، وكل عام وأنتما بخير وعافية.
أيها الأخوان الكريمان عيد سعيد وعمر مديد.
هاقد انفض سوق شهر الخير والبركة، وربح فيه من ربح، و... أسأل الله لي ولكما ولجميع إخواننا في الملتقى وكافة المسلمين أن نكون ممن ربحت تجارتهم، وممن حظي بجائزة طيبة في هذا العيد السعيد.
أيها الكريمان لا يخفى عليكما ما حدث من اختلاف في بداية هذا العيد - كغيره- وهذا الذي دعاني لأكتب لكما كى نواصل تباحثنا فيما بدأناه خلال الشهر الكريم، وذلك لما أرجوه من النفع من علمكما وكذا باقي إخواننا في الملتقى، فلا تبخلا علي بالفائدة رحمكما الله، فهل أنتما فاعلان؟
__________________
قال الإمام أحمد لأحد تلاميذه، وقد لامه على تتلمذه على الشافعي :( اسكت، فإن فاتك حديث بعلو: تجده بنزول، وذلك لا يضرك، أما إن فاتك عقل هذا الفتى فإني أخاف أن لا تجده). مناقب الشافعي للرازي 61.
  #50  
قديم 15-11-04, 04:48 PM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-02
المشاركات: 570
افتراضي

تقبل الله منا ومنكم الطاعة ..
جزاك الله خيرا أخي الفهم الصحيح على صبرك وكلماتك المشجعة ..
سأواصل معك المباحثة إن شاء الله وقبل أن أسطر ما ضاع مني أطلب منك أن تجيب
على سؤال صغير ، أفطرت في العيد مع أي رؤية ؟
يوم السبت أم يوم الأحد ؟؟؟

لو أفطرت يوم السبت فعلى أي رؤية ؟؟؟
لو أفطرت على رؤية السعودية ، فكيف تقبل برؤية تنافي الحساب ؟؟؟
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:08 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.