ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-12-04, 07:23 PM
المسيطير
 
المشاركات: n/a
افتراضي إشكال في الإستعباد في (أحسن الى الناس تستعبد قلوبهم)؟

يقول الشاعر :
أحسن الى الناس تستعبد قلوبهم *** فطالما استعبد الإنسان إحسان
قال الشيخ محمد المنجد حفظه الله في محاضرة له بعنوان (سوق الدعوة) :
الأولى أن يقال :
أحسن الى الناس تستأسر قلوبهم *** فطالما استأسر الإنسان إحسان
فالمسلم ليس عبدا لإحد سوى الله عز وجل ، فهو عبد لله وحده .

مارأي الأفاضل ؟.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-12-04, 08:47 AM
الحنبلي السلفي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أحسنت بارك الله فيك.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-12-04, 10:02 AM
أبو عبد الرحمن الشهري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي المسيطير وفقه الله
أوفقك الرأي بان لفظة تستعبد في البيت فيها نظر .
وعند أَهل اللغة أَعْبَدْتُ فلاناً أَي استَعْبَدْتُه؛
وأَصل العُبودِيَّة الخُضوع والتذلُّل. وفي حديث أَبي هريرة: لا يَقُل أَحدكم لمملوكه عَبْدي وأَمَتي وليقل فتايَ وفتاتي؛ هذا على نفي الاستكبار عليهم وأَنْ يَنْسُب عبوديتهم إِليه، فإِن المستحق لذلك الله تعالى هو رب العباد كلهم والعَبيدِ

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-12-04, 10:49 AM
عصام البشير
 
المشاركات: n/a
افتراضي

سؤال جانبي:
الذي أعرفه من لفظة (استأسر لفلان) أن معناها أن يطلب الشخص أن يكون أسيرا عند فلان.
فيقال مثلا:
استأسر له مخافة القتل.
فهل تأتي استأسر بمعنى استعبد؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-12-04, 10:51 AM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,339
افتراضي

بارك الله فيكم وفي الشيخ المنجد ونفع بكم
لكن .. لا يظهر لي كون كلمة ( استعباد ) فيها نظر .
إذ ليس المقصود بالاستعباد في البيت السابق أو غيره الاستعباد ( الاصطلاحي الشرعي ) الذي هو صرف العبادة لله تعالى ومنه الخضوع وتذلل .
لكن المراد به المعنى اللغوي من الخضعن له والتذلل .
وهو المعنى المعلوم من استئسار المحسن بالإحسان لقلب المحسن إليه .
ومن لك قول النبي : ( تعس عبد الدينار ، تعس عبد الدرهم ) .
وليس المقصو من قوله أنَّ الإنسان المذموم في هذا الحديث يعبد الدرهم والدينار ويتوجَّه إليهما بالعبادة .
ومثل هذا كثير في الكلمات العربية التي جاء استخدامها في المصطلحات الشرعية على نحو مخصوص ، مثل الصلاة والصوم والحج مثلاً .
فلو قال قائل : صليت على فلان لأجل فلان ، يعني أثنيت عليه ودعوت له لأجل فلان = لايقال إنَّ الصلاة لا تكون إلاَّ على الأموات ولله !
وإذا قال : حججت الجامعة = لايقال الحج لا يكون إلاَّ لبيت الله المعظَّم .
وإذا قال : صمتُ عن الكلام لأجل المدرس في الفصل = لايقال الصوم لا يكون إلاَّ عن طعام وشراب ولله دون الخلق .
نرجو التأمل !
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-12-04, 12:27 AM
المسيطير
 
المشاركات: n/a
افتراضي

يقول الأخ زياد العضيلة (المتمسك بالحق)وفقه الله :
الأقرب أن يقال أن الاستعباد هنا بمعنى التملك ، وهذا لابأس به ، والله أعلم .
فائدة في إكمال الأبيات بعده :
أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهمُ
فطالما استعبد الإنسان إحسانُ

من جاد بالمال مال الناس قاطبة
إليه والـمال للإنسان فـتانُ

أحسن إذا كان إمكان ومقدرة
فلن يدوم على الأنسان إمكانُ
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24-12-04, 12:39 AM
خالد الأنصاري
 
المشاركات: n/a
Lightbulb بورك فيك

بورك فيك .

نعم : ( أحسن إذا كان إمكان ومقدرة فلن يدوم على الإنسان إمكان ) .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 20-03-08, 08:16 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,379
افتراضي

المشايخ الفضلاء /

جزاكم الله خيرا .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 26-01-09, 02:56 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,379
افتراضي

وقال بعضهم :
أحسن الى الناس تستعطف قلوبهم *** فطالما استعطف الإنسانَ إحسانُ
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 26-01-09, 04:09 PM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

وفي البيت إشكال آخر وهو:

أن الواقع صار وتحول إلى عكس هذه الحقيقة التي عناها الشاعر

فإذا أحسنت إلى إنسان تكبر عليك وتعجرف ولم يعترف بجميل صنعك فيما بعد
وإذا أعرضت عنه ولم تلق له بالا احترمك وعرف لك قدرك
إلا ما رحم ربي وقليل هم

والجواب عن هذا الإشكال أن الشاعر قصد الإحسان إلى العقلاء من الناس لا إلى أشباه البهائم ونحوهم
فقوله "الناس" عام أريد به الخصوص والله المستعان
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 26-01-09, 04:55 PM
أبوعبدالله بن محمد بن عبدالله أبوعبدالله بن محمد بن عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 74
افتراضي

هذا المعنى المذكور في مشاركة الاخ الفاضل امجد قد ذكر الشعراء معناه

قال الشاعر :
إذا أنت اكرمت الكريم ملكته وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا

وهو يؤيد ما جاء في المشاركة السادسة ان المراد من الاستعباد التملك.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسيطير مشاهدة المشاركة
يقول الأخ زياد العضيلة (المتمسك بالحق)وفقه الله :
الأقرب أن يقال أن الاستعباد هنا بمعنى التملك ، وهذا لابأس به ، والله أعلم .
ُ
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26-01-09, 05:35 PM
أبو سمية السلفي أبو سمية السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-08-06
المشاركات: 692
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسيطير مشاهدة المشاركة

فائدة في إكمال الأبيات بعده :
أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهمُ
فطالما استعبد الإنسان إحسانُ

من جاد بالمال مال الناس قاطبة
إليه والـمال للإنسان فـتانُ

أحسن إذا كان إمكان ومقدرة
فلن يدوم على الأنسان إمكانُ
أحسن الله إليكم
هذه الأبيات من قصيدة أبي الفتح البستي وهذان البيتان ليسا بعد البيت الأول وإنما بين الأول والثاني عدة أبيات وكذا بين الثاني والثالث .

والبيت الثالث فيه خطأ واضح وهو قوله :
فلن يدوم على الإنسان إمكان
صوابه : فلن يدوم على الإحسان إمكان .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 26-01-09, 05:36 PM
أبو سمية السلفي أبو سمية السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-08-06
المشاركات: 692
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالله بن محمد بن عبدالله مشاهدة المشاركة
هذا المعنى المذكور في مشاركة الاخ الفاضل امجد قد ذكر الشعراء معناه

قال الشاعر :
إذا أنت اكرمت الكريم ملكته وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا
هو المتنبي
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 28-01-09, 05:42 AM
أبو آثار أبو آثار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-02-04
المشاركات: 234
افتراضي

وقد يبتلي الله المحسن فيلاقي الصد والإعراض فإن ثبت على إحسانه الذي فعله علم الناس حقه وعادوا اليه

ومن يفعل الخير لايعدم جوازيه لايذهب العرف بين الله والناس
__________________
قال ابن دقيق العيد :

ما تكلمت كلمة .. ولا فعلت فعلا .. إلا أعددت له جوابا بين يدي الله
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 28-01-09, 08:09 AM
أبو العز النجدي أبو العز النجدي غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
المشاركات: 2,380
افتراضي

بارك الله فيكم

لعل اختيار الشاعر عبارة (( قلوبهم )) لها معنى لطيف تُخرج هذا الإشكال لمن تدبّره !
__________________
أَقبِل على النفسِ واستكْمِل فضائلها *** فأنت بالنفسِ لا بالجِسْمِ إنْسَانُ
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 14-04-09, 06:06 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

للفائدة
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 19-04-13, 07:25 AM
بلال فحيمة بلال فحيمة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-12-12
المشاركات: 3
افتراضي رد: إشكال في الإستعباد في (أحسن الى الناس تستعبد قلوبهم)؟

بارك الله فيكم ونفع بعلمكم الناس اجمعين
والسلام عليكم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 19-04-13, 02:33 PM
أبو محمد الوهراني أبو محمد الوهراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
المشاركات: 38
افتراضي رد: إشكال في الإستعباد في (أحسن الى الناس تستعبد قلوبهم)؟

بارك الله في القائمين على المنتدى والمشاركين فيه ، وجزى الله الشيخ المسيطر على فوائده وبارك في الإخوة الذين أثروا الموضوع بردودهم ومشاركاتهم ، فوالله إنا لا نخرج من منتدانا هذا إلا بالفوائد والفرائد ، أحسن الله إليكم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:47 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.