ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-02-03, 02:11 PM
أبو حاتم المقري أبو حاتم المقري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-08-02
المشاركات: 68
افتراضي بيان حال روايات حديث " أجر خمسين "

باسم الله و الحمد لله و صل اللهم و سلم على نبينا محمد و آله :

إخواني الأحبة : السلام علكم و رحمة الله :

هذا بحث لحديث أجر القابض على الجمر ، أضعه بين يدي إخواني لعله ينفع إن شاء الله تعالى :

و قد جاء الحديث عن جمع من الصحابة الأخيار رضوان الله عليم ، نذكر طرق حديث كل صحابي و نناقشها ، ثم في الختام نذكر خلاصة البحث و ما انتهينا إليه و الله الموفق :

1- حديث أبي ثعلبة رضي الله عنه :

أخرج أبو داود في السنن (4/123) : ( حدثنا أبو الربيع سليمان بن داود العتكي ثنا بن المبارك عن عتبة بن أبي حكيم قال حدثني عمرو بن جارية اللخمي حدثني أبو أمية الشعباني قال سألت أبا ثعلبة الخشني فقلت يا أبا ثعلبة كيف تقول في هذه الآية عليكم أنفسكم قال أما والله لقد سألت عنها خبيرا سألت عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال بل ائتمروا بالمعروف وتناهوا عن المنكر حتى إذا رأيت شحا مطاعا وهوى متبعا ودنيا مؤثرة وإعجاب كل ذي رأي برأيه فعليك يعني بنفسك ودع عنك العوام فإن من ورائكم أيام الصبر الصبر فيه مثل قبض على الجمر للعامل فيهم مثل أجر خمسين رجلا يعملون مثل عمله وزادني غيره قال يا رسول الله أجر خمسين منهم قال أجر خمسين منكم ) .
و أخرجه البخاري في خلق أفعال العباد (64) مختصرا دون موضع الشاهد و كذا في التاريخ الكبير (8/426) و أخرجه بألفاظ متقاربة : الترمذي في جامعه (5/257) و ابن ماجة في سننه (2/1330) و ابن حبان في صحيحه (2/108) و الحاكم في المستدرك (4/358) و الطبراني في الكبير (22/220) و في مسند الشاميين (1/428) و في (1/429) و البيهقي في السنن الكبرى (10/91) و في شعب الإيمان (6/83) و في (7/127) و في الإعتقاد (253) و الطبري في تفسيره (7/97) و ابن أبي عاصم في الزهد (133) و ابن عبد البر في التمهيد (24/316) و البغوي في معالم التنزيل (2/72) و أبو نعيم في الحلية (2/30) و الطحاوي في مشكل الآثار و محمد ابن وضاح في البدع و النهي عنها (71) و في (76) و أبو عمرو الداني في السنن الواردة في الفتن (3/642) و في (3/644) و المروزي في كتاب السنة (14) و ابن عساكر في تاريخ دمشق (64/39) و في (64/40) و المزي في تهذيب الكمال (33/55) :

جميعهم من طريق عتبة بن أبي حكيم عن عمرو بن جارية اللخمي عن أبي أمية الشعباني عن أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه .

قلت : و هذا سند ضعيف و الله أعلم .

- عتبة بن أبي حكيم :
قال أبو حاتم الرازي : كان أحمد بن حنبل يوهنه قليلا .
و قال ابن معين : ضعيف الحديث .
و في رواية : ثقة .
و قال أبو حاتم : صالح الحديث لا بأس به .
و قال ابن عدي في الكامل : ( وعتبة بن أبي حكيم روى عنه صدقة بن خالد وإسماعيل بن عياش وبقية وغيرهم وكل واحد منهم يروى عنه أحاديث عداد وأرجو أنه لا بأس به ) .
و قال في التقريب : صدوق يخطىء كثيرا .
قلت : حال الراوي قريب من الحسن و هو ممن ينظر في حديثه و يحكم عليه بما احتف به من القرائن ، و أخشى أن لا يحتمل مثل هذه الرواية و الله أعلم .

- عمرو بن جارية : فيه جهالة .
ترجم له ابن أبي حاتم و البخاري و لم يذكرا فيه جرحا و لا تعديلا .
و ذكره ابن حبان في الثقات .
و قال في التقريب : مقبول .
قلت : و الرجل لا يعرف إلا بهذا الحديث و لا يحتمله و الله أعلم .

- أبو أمية الشعباني :
ترجم له البخاري و ابن أبي حاتم و لم يذكرا فيه جرحا و لا تعديلا ، و ذكره ابن حبان في الثقات
و قال الذهبي في الكاشف : ثقة .
قلت : لا يعرف الرجل بغير هذا الحديث و مثله لا يحتمل مثل هذا الحديث و الله أعلم .

2- حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه :

أخرجه البزار في مسنده (5/178) : ( حدثنا أحمد بن عثمان بن حكيم قال نا سهل بن عامر البجلي قال نا ابن نمير عن الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الله قال قال رسول الله إن من ورائكم أيام الصبر الصبر فيهن كقبض على الجمر للعامل فيها أجر خمسين قالوا يا رسول الله خمسين منهم أو خمسين منا قال خمسون منكم .
وهذا الحديث لا نعلمه يروى عن عبد الله إلا من هذا الوجه ) .

و أخرجه أيضا الطبراني في الكبير (10/182) من الطريق نفسها .

قلت : إسناده ضعيف جدا و هو باطل بهذا الإسناد و الله أعلم :

- سهل بن عامر البجلي : ضعيف جدا .
قال أبو حاتم كما في الجرح و التعديل لابنه (4/202) : ( هو ضعيف الحديث روى أحاديث بواطيل أدركته بالكوفة وكان يفتعل الحديث ) .
و قال البخاري كما في الكامل لابن عدي (3/422) : ( منكر الحديث ) .
و قال ابن عدي في الكامل (3/422) : ( ولسهل أحاديث عن مالك بن مغول خاصة وعن غيره ليست بالكثيرة وأرجو أنه لا يستحق ولا يستوجب تصريح كذبه ) .
و ذكره ابن حبان في الثقات .
قلت : و في إسناد الطبراني سهل بن عثمان البجلي و هو تصحيف في غالب الظن ، و الصواب سهل بن عامر كما في إسناد البزار ، و بالرجوع إلى كتب الرجال و الله أعلم .

3- حديث أبي أمامة رضي الله عنه :

أخرجه الطبراني في الكبير (8/198) : ( حدثنا محمد بن العباس المؤدب ثنا داود بن مهران الدباغ ثنا المشمعل بن ملحان عن مطرح بن يزيد عن علي بن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن لهذا الدين إقبالا وإدبارا ألا وإن من إقبال هذا الدين أن تفقه القبيلة بأسرها حتى لا يبقى إلا الفاسق والفاسقان ذليلان فيها إن تكلما قهرا واضطهدا وإن من إدبار هذا الدين أن تجفو القبيلة بأسرها فلا يبقى إلا الفقيه والفقيهان فهما ذليلان إن تكلما قهرا واضطهدا ويلعن آخر الأمة أولها ألا وعليهم حلت اللعنة حتى يشربوا الخمر علانية حتى تمر المرأة بالقوم فيقوم إليها بعضهم فيرفع بذيلها كما يرفع بذنب النعجة فقائل يقول يومئذ ألا وار منها وراء الحائط فهو يومئذ فيهم مثل أبي بكر وعمر فيكم فمن أمر يومئذ بالمعروف ونهى عن المنكر فله أجر خمسين ممن رآني وآمن بي وأطاعني وتابعني ) .

و أخرج الحارث ابن أبي أسامة في مسنده ( زوائد الهيثمي ) ( 2/770) : (حدثنا يزيد يعني بن هارون ثنا محمد بن عبيد الله الفزاري ثنا عبيد الله بن زحر عن علي بن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله بعثني رحمة للعالمين وأمرني أن أمحق المزامير والمعازف والخمور والأوثان التي كانت في الجاهلية وأقسم ربي بعزته لا يشرب الخمر الا سقيته من حميم جهنم معذبا أو مغفورا له ولا يدعها عبد من عبيدي تحرجا عنها الا سقيته إياها من حضيرة القدس وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان لكل شيء اقبالا وإدبارا وان إقبال هذا الدين بما بعثني به حتى ان القبيلة لتفقه من أسرها أو آخرها حتى ما يكون فيها الا الفاسق أو الفاسقان مقهوران مغمومان ذليلان ان تكلما أو نطقا قمعا وقهرا واضطهدا ثم ذكر من إدبار هذا الدين أن تجفو القبيلة كلها من عند أسرها حتى لا يبقى فيها الا الفقيه أو الفقيهان مقهوران مغمومان ذليلان ان نطقا أو تكلما قمعا وقهرا واضطهدا وقيل أتطعنان علينا أتطعنان علينا حتى تشرب الخمر في ناديهم ومجالسهم وأسواقهم وتنحل اسما غير اسمها حتى يلعن آخر هذه الأمة أولها الا وحلت عليهم اللعنة ويقولون يأمر بهذا الشراب يشرب الرجل ما بدا له ثم يكف عنه حتى تمر المرأة فيقوم إليها بعضهم فيرفع ذيلها فينكحها وهم ينظرون كما يرفع بذنب النعجة وكما أرفع ثوبي هذا ورفع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبا عليه من هذه السحولية فيقول القائل منهم لو غيبتموهما عن الطريق فذاك فيهم يومئذ كأبي بكر وعمر فيكم اليوم فمن أدرك ذلك الزمان فأمر فيه بالمعروف ونهى عن المنكر فله أجر خمسين ممن صحبني وآمن بي واتبعني وصدقني ) .

قلت : إسناده ضعيف جدا منكر بهذا الإسناد و الله أعلم .

- مطرح : ضعيف .
قال ابن معين : ليس بشيء . و قال أبو حاتم : ليس بالقوي هو ضعيف الحديث يروى أحاديث بن زحر عن على بن يزيد فلا أدري من على بن يزيد أو منه . و قال أبو زرعة : ضعيف الحديث .
و قال النسائي في الضعفاء (97) : ( ضعيف ) .
و قال ابن عدي في الكامل (6/448) : ( ومطرح له غير ما ذكرت وعامة رواياته عن عبيد الله بن زحر والضعف على حديثه بين ) .
و قال الذهبي في الكاشف : ( ضعيف ) .

و تابعه عبيد الله بن زحر لكنه ليس خيرا منه :

قال ابن حبان في المجروحين (2/62) : ( منكر الحديث جدا يروي الموضوعات عن الأثبات وإذا روى عن علي بن يزيد أتى بالطامات وإذا اجتمع في إسناد خبر عبيد الله بن زحر وعلي بن يزيد والقاسم أبو عبد الرحمن لا يكون متن ذلك الخبر إلا مما عملت أيديهم فلا يحل الاحتجاج بهذه الصحيفة بل التنكب عن رواية عبيد الله بن زحر على الأحوال أولى ) .

- و شيخهما علي بن يزيد الألهاني : مثله .
قال أبو حاتم : ضعيف الحديث حديثه منكر فان كان ما روى على بن يزيد عن القاسم على الصحة فيحتاج أن ننظر في أمر على بن يزيد . و قال أبو زرعة : ليس بقوي .
و قال البخاري في الضعفاء الصغير (82) : ( منكر الحديث ) .
و قال النسائي في الضعفاء (78) : ( متروك الحديث ) .
قال ابن حبان في المجروحين (2/110) : ( يروي عن القاسم أبي عبد الرحمن روى عنه عبيد الله بن زحر ومطرح بن يزيد منكر الحديث جدا فلا أدري التخليط في روايته ممن هؤلاء في إسناده ثلاثة ضعفاء سواه وأكثر روايته عن القاسم أبي عبد الرحمن وهو ضعيف في الحديث جدا وأكثر من روى عنه عبد الله بن زحر ومطرح بن يزيد وهما ضعيفان واهيان فلا يتهيأ إلزاق الجرح من علي بن يزيد وحده لأن الذي يروى عنه ضعيف والذي روى عنه واه ولسنا ممن يستحل إطلاق الجرح على مسلم من غير علم عائذ بالله من ذلك وعلى جميع الأحوال يجب التنكب عن روايته لما ظهر لنا عمن فوقه ودونه من ضد التعديل ونسأل الله جميل الستر بمنه )
و قال ابن عدي في الكامل : ( ولعلي بن يزيد أحاديث ونسخ غير ما ذكرت ويروي عنه يحيى بن أيوب بن أبي مريم وله غير هذه النسخة وهو في نفسه صالح إلا أن يروي عنه ضعيف فيؤتى من قبل ذلك الضعيف ) .

- وشيخه القاسم أبو عبد الرحمن : مختلف فيه .

قال ابن حبان في المجروحين (2/211) : ( كان ممن يروي عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم المعضلات ويأتي عن الثقات بالأشياء المقلوبات حي يسبق إلى القبل أنه كان المتعمد لها ) .

4- حديث عتبة ابن غزوان رضي الله عنه :

أخرج المروزي في السنة (14) : ( حدثني محمد بن إدريس ثنا عبد الله بن يوسف التنيسي ثنا خالد بن يزيد بن صبيح المري عن إبراهيم بن أبي عبلة عن عتبة بن غزوان أخي بني مازن بن صعصعة وكان من الصحابة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن من ورائكم أيام الصبر للمتمسك فيهن يومئذ بما أنتم عليه أجر خمسين منكم قالوا يا نبي الله أومنهم قال بل منكم ومدح الله عز وجل الذين قبلوا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أدى إليهم عن الله وأثنى عليهم وهم المهاجرون والأنصار من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وضرب بهم المثل في التوراة والإنجيل فقال محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم الآية ) .

قلت : إسناده ضعيف و الله أعلم ، من أجل :
- الانقطاع بين إبراهيم بن أبي عبلة و عتبة بن غزوان .
- شيخ المروزي لم أميزه بعد .

5- حديث أنس ابن مالك رضي الله عنه :

أ- ظريق عمر بن شاكر عن أنس بن مالك :

أخرج الترمذي في جامعه (4/526) : ( حدثنا إسماعيل بن موسى الفزاري بن بنت السدي الكوفي حدثنا عمر بن شاكر عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي على الناس زمان الصابر فيهم على دينه كالقابض على الجمر .
قال أبو عيسى : هذا حديث غريب من هذا الوجه وعمر بن شاكر شيخ بصري قد روى عنه غير واحد من أهل العلم ) .
و أخرجه الترمذي أيضا في العلل الكبير ( ترتيب القاضي ) (329) و فيه : ( سأل محمدا عن عمر بن شاكر فقال : هو مقارب الحديث روى عنه عثمان الكاتب وغير واحد آخر كتاب الفتن ) .
و من طريق الترمذي أخرجه في فضائل الكتاب الجامع (39) و أخرجه ابن عدي في كامله (5/55) و قال الرافعي في التدوين في أخبار قزوين (2/222) : ( قال أبو الحسن القطان فيما انتخب من فوائد شيوخه ثنا أبو جعفر أحمد بن كثير الدينوري بقزوين سنة ثلاث وتسعين ومائتين ثنا إسماعيل ابن موسى ابن بنت السدى ثنا عمر بن شاكر عن أنس بن مالك قال قال لي النبي صلى الله عليه وسلم يأتي على الناس زمان الصابر منهم على دينه له أجر خمسين منكم قالوا منا يا رسول الله قال نعم ) .

و أخرجه ابن العديم في بغية الطلب في تاريخ حلب (4/1832) و المزي في تهذيب الكمال (21/384) و العراقي في " الأربعون العشارية السامية مما وقع لشيخنا من الأخبار العالية " (205) :
و قال : ( هذا حديث غريب رواه الترمذي عن اسماعيل بن موسى هكذا فوقع لنا موافقة له عاليا وقال غريب من هذا الوجه .
قلت وعمر بن شاكر روى عنه جماعة وذكره ابن حبان في الثقات . وقال ابو حاتم ضعيف يروي عن أنس المناكير. واسماعيل بن موسى روى عنه أصحاب السنن خلا النسائي وروى عنه ابن خزيمة و أبو يعلى الموصلي و آخرون .ووثقه النسائي فقال : ليس به بأس . و قال أبو حاتم صدوق . و قال ابن عدي : إنما انكروا عليه الغلو في التشيع وأما في الرواية فقد احتمله الناس ورووا عنه ) .
و أخرجه العراقي أيضا (217) و قال : ( هذا حديث غريب وقد اخرج الترمذي بهذا الاسناد الصابر منهم على دينه كالقابض على الجمر كما تقدم وتقدم أن عمر بن شاكر وثقه ابن حبان وتكلم فيه أبو حاتم وأن اسماعيل بن موسى وثقه أبو حاتم والنسائي ) .

قلت : إسناده ضعيف منكر و الله أعلم لا يحتج به حتى في الإعتبار :
عمر بن شاكر :
قال أبو حاتم الرازي كما في الجرح و التعديل لابنه (6/115) : ( ضعيف الحديث يروى عن أنس المناكير ) .
و قال ابن عدي في الكامل (5/55) : ( عمر بن شاكر يحدث عن أنس بنسخة قريبا من عشرين حديثا غير محفوظة ) .
و قال فيه أيضا : ( ولعمر بن شاكر غير ما ذكرت أحاديثه غير محفوظة ) .
و قال ابن الجوزي في الضعفاء و المتروكين (2/210) : ( عمر بن شاكر عن أنس قال الرازي ضعيف يروي عن أنس المناكير وقال ابن عدي روى نسخة نحو عشرين حديثا غير محفوظة منها يأتي على الناس زمان الصابر منهم على دينه له أجر خمسين منكم ) .

بـ – طريق سعيد ابن أبي الحسن عن أنس بن مالك :

أخرجها أبو نعيم في الحلية (8/49) : ( حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ثنا محمد بن العباس ابن أيوب ثنا إسحاق بن إبراهيم ثنا سفيان بن عيينة عن أسلم أنه سمع سعيد ابن أبي الحسن يذكر عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنتم اليوم على بينة من ربكم تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتجاهدون في سبيل الله ثم تظهر فيكم السكرتان سكرة الجهل وسكرة حب العيش وستحولون عن ذلك فلا تأمرون بمعروف ولا تنهون عن منكر ولا تجاهدون في سبيل الله القائمون يومئذ بالكتاب والسنة لهم أجر خمسين صديقا قالوا يا رسول الله منا أو منهم قال لا بل منكم ) .

قلت : إسناده ضعيف لجهالة أسلم البصري و الله أعلم .
و أقرب التراجم ما ذكره ابن أبي حاتم في الجرح و التعديل (2/308) : ( أسلم روى عن كهمس وأبى حرة روى عنه سفيان بن عيينة سمعت أبى يقول ذلك ) . و لم يذكر فيه جرحا و لا تعديلا كما هو ظاهر .

و قال البخاري في التاريخ الكبير (2/25) : ( أسلم عن كهمس وأبي حرة روى عنه بن عيينة مراسيل حدثنا الحميدي قال ثنا سفيان عن أسلم عن مطرف الشقري عن الحسن قوله ) .
و ذكره ابن حبان في الثقات (8/135) .

و أخرجه محمد بن وضاح في البدع و النهي عنها (70) من طريق سفيان بن عيينة عن أسلم عن سعيد ابن أبي الحسن دون ذكر لأنس بن مالك ، لكن بصيغة " يرفعه " ، و هو مرسل و لعله الصواب .

6- حديث معاذ ابن جبل رضي الله عنه :

قال أبو نعيم في الحلية (8/49) عقيب حديث أنس : ( رواه محمد بن قيس عن عبادة بن نسى عن الأسود بن ثعلبة عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله ) .

قلت : إسناده ضعيف و الله أعلم ، لجهالة الأسود بن ثعلبة .
قال الحافظ في التهذيب (1/295) : ( قال بن المديني لا أحفظ عنه غير هذا الحديث قلت ذكره بن حبان في الثقات وأخرج الحاكم له في المستدرك هذا الحديث وقال أنه شامي معروف ونقل الذهبي في الميزان عن بن المديني أنه قال لا يعرف ) .
و قال في التقريب : ( مجهول ) .
- محمد بن قبس لم أتبينه الآن ( يراجع ) .


8- حديث ابن عمر رضي الله عنهما :

أخرجه ابن وضاح في البدع و التنهي عنها (70) : ( نا محمد بن يحيى نا أسد بن موسى حدثني عدي بن الفضل عن محمد بن عجلان عن عبد الرحمن عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
إن من بعدكم أياما الصابر فيها المتمسك بما أنتم عليه اليوم له أجر خمسين منكم قيل يا رسول الله منهم قال بل منكم ) .

قلت : إسناده ضعيف جدا منكر و الله أعلم . من أجل :

عدي بن الفضل : متروك الحديث
قال فيه ابن معين و قد سئل هل يكتب حديثه قال : لا ولا كرامة ليس بشيء .
و تركه غير واحد من الأئمة كأبي حاتم و أبي زرعة الرازيين و النسائي .
قال ابن حبان في المجروحين (2/187) : ( كان ممن كثر خطؤه حتى ظهر المناكير في حديثه فبطل الاحتجاج بروايته ) .
و قال ابن عدي في الكامل ( و لعدي بن الفضل أحاديث صالحة عن شيوخ البصرة مثل أيوب السختياني ويونس بن عبيد وغيرهما مناكير مما لا يحدث به عنهم غيره ) .

" خلاصة البحث " :

الحديث في نقدنا لا يثبت ، و لم تسلم منه طريق من كلام و بعضها أشد ضعفا من بعض ، و أجودها حديث أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه و لا يصح ، و لم أقف في حدود بحثنا على ما يقويه .

و الله أعلى و أعلم .

أخوكم أبو حاتم المقري .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-03-03, 06:17 PM
هيثم حمدان هيثم حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 4,230
افتراضي

وفقك الله أخي المقري.

قال الترمذي عن حديث أبي ثعلبة (رضي الله عنه): هذا حديث حسن غريب.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-03-03, 06:10 AM
أهل الحديث أهل الحديث غير متصل حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 10-07-02
المشاركات: 7,027
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أحسنت جزاك الله خيرا ، بحث قيم ومفيد.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-03-03, 07:23 PM
أبو حاتم المقري أبو حاتم المقري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-08-02
المشاركات: 68
افتراضي

أشكر للأخوين الكريمين هيثم حمدان و أهل الحديث على حسن ظنهم بأخيهم .
و فقنا الله لما يحبه و يرضاه .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-04-04, 06:54 AM
أبو المنهال الأبيضي أبو المنهال الأبيضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-03
الدولة: الإسكندرية .
المشاركات: 1,205
افتراضي فائدة :

قال الأخ المقري : " حديث معاذ ابن جبل رضي الله عنه :
قال أبو نعيم في الحلية (8/49) عقيب حديث أنس : " رواه محمد بن قيس عن عبادة بن نسى عن الأسود بن ثعلبة عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله " .
قلت : إسناده ضعيف و الله أعلم ، لجهالة الأسود بن ثعلبة .
قال الحافظ في التهذيب (1/295) : ( قال بن المديني لا أحفظ عنه غير هذا الحديث قلت ذكره بن حبان في الثقات وأخرج الحاكم له في المستدرك هذا الحديث وقال أنه شامي معروف ونقل الذهبي في الميزان عن بن المديني أنه قال لا يعرف ) .
و قال في التقريب : ( مجهول ) .
- محمد بن قبس لم أتبينه الآن ( يراجع " . أ هـ .

قلت – أبوالمنهال – : محمد بن قيس ، وقع هكذا في " الحلية " ، ولعل صوابه أنه " محمد بن سعيد " كما وقع في سند " ابن وضاح في (( البدع والنهي عنها )) ص 151 / رقم 219
وهو ابن حسان المصلوب في الزندقة .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-07-04, 05:01 PM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

يُرفع للفائدة رفع الله قدر صاحب البحث
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17-08-06, 04:16 PM
أشرف بن محمد أشرف بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-02-05
المشاركات: 2,235
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المنهال الأبيضي مشاهدة المشاركة
قال الأخ المقري : " حديث معاذ ابن جبل رضي الله عنه :
قال أبو نعيم في الحلية (8/49) عقيب حديث أنس : " رواه محمد بن قيس عن عبادة بن نسى عن الأسود بن ثعلبة عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله " .
قلت : إسناده ضعيف و الله أعلم ، لجهالة الأسود بن ثعلبة .
قال الحافظ في التهذيب (1/295) : ( قال بن المديني لا أحفظ عنه غير هذا الحديث قلت ذكره بن حبان في الثقات وأخرج الحاكم له في المستدرك هذا الحديث وقال أنه شامي معروف ونقل الذهبي في الميزان عن بن المديني أنه قال لا يعرف ) .
و قال في التقريب : ( مجهول ) .
- محمد بن قبس لم أتبينه الآن ( يراجع " . أ هـ .

قلت – أبوالمنهال – : محمد بن قيس ، وقع هكذا في " الحلية " ، ولعل صوابه أنه " محمد بن سعيد " كما وقع في سند " ابن وضاح في (( البدع والنهي عنها )) ص 151 / رقم 219
وهو ابن حسان المصلوب في الزندقة .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
محمد بن قيس = محمد بن سعيد . يراجع : (( التقريب )) لابن حجر .
__________________
(إنّ علومنا كلها يجذب بعضها بعضا، على نحو ما قال سفيان بن عيينة: كلام العرب يأخذ بعضه برقاب بعض). الطناحي، مقالات، 302.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 18-08-06, 04:24 PM
عبد الرحمن السديس عبد الرحمن السديس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-03
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,692
افتراضي

جزاكم الله خيرا مقال مفيد .

ونحتاج في الملقتى إلى مقال في بيان المؤتلف والمختلف في أسماء الأعضاء فكاتب الموضوع :
المقري ، وهناك شيخ آخر فاضل مكثر اسمه : المقرئ فمن لم يدقق لن ينتبه .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 18-08-06, 04:56 PM
المقرئ المقرئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-03
المشاركات: 1,213
افتراضي

صدقتم شيخنا عبد الرحمن

والشيخ المقري مسجل قبلي بأشهر وأول ما رأيت هذا الاسم في موضوع تفاجأت كثيرا ولم أنتبه للهمزة

ولو علمت عن هذا اللقب قبل لما سجلت بهذا الاسم ، فقد يكون صاحب المعرف الأقدم لا يريد ذلك إلا أن يكون يرضيه ( السماوة !!) فأنا مستعد لذلك

المقرئ
__________________
نحن والله إن عددنا كثير بيد أنا إذا دعينا قليل
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 19-08-06, 02:19 AM
عبد الرحمن السديس عبد الرحمن السديس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-03
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,692
افتراضي

بارك الله فيكم ، أشد من ذا تشابها

النقاد و النقّاد .
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 25-08-06, 07:57 PM
محمد بن حسن أبو خشبة محمد بن حسن أبو خشبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 297
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف بن محمد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
محمد بن قيس = محمد بن سعيد . يراجع : (( التقريب )) لابن حجر .
بارك الله فيكم


قال ابن حجر في التقريب ( ترجمة رقم 5926 ط العلمية ) : (( محمد بن سعيد بن حسان بن قيس، الأسدي، الشامي، المصلوب، ويقال له : ابن سعيد بن عبد العزيز .... )) .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 27-08-06, 03:50 PM
أبو حاتم المقري أبو حاتم المقري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-08-02
المشاركات: 68
افتراضي

إخواني الأحبة السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

أخي الفاضل " المقرئ " ، بل الذي أرضاه أن تبقي على علم تسجيلك ، و أنا قرير العين ، فأنا قليل المشاركات ، لا يكاد يعرفني أحد ، أما أنت فبفضل الله و منته من المكثرين المجدين ، لا يصح البتة أن تغير حرفا من اسمك .

و قد شاء الله أن أغير علم التسجيل و أضيف إلى النسبة الكنية ، فبهذا يزول الاشكال عن بعض الاخوة إن شاء الله ، إن كان هنالك إشكال .

و حبذا لو قام أحد المشرفين الأفاضل مشكورا ، بتغيير علم تسجيلي في مشاركاتي السابقة التي كانت باسم " المقري " ، فتعدل إلى علم التسجيل الجديد باسم " أبو حاتم المقري " ، و جزاه الله كل خير .

و أشكر للإخوة الأفاضل على التفاعل .

محبكم و أخوكم : أبو حاتم المقري .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 17-06-11, 11:55 AM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,438
افتراضي رد: بيان حال روايات حديث " أجر خمسين "

سلام عليكم،
فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو،
أما بعد،

فانظر أيضا: أحاديث أيام الصبر وأجر خمسين منكم
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-11-12, 06:23 PM
أبو زرعة عبد الله الأثري أبو زرعة عبد الله الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-11
المشاركات: 166
افتراضي رد: بيان حال روايات حديث " أجر خمسين "

اقتباس:
قلت : إسناده ضعيف و الله أعلم ، من أجل :
- الانقطاع بين إبراهيم بن أبي عبلة و عتبة بن غزوان .
- شيخ المروزي لم أميزه بعد .
شيخ المروزي محمد بن ادريس هو ابو حاتم الرازي كما أفاده محقق السنة .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 08-11-12, 11:01 PM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 3,264
افتراضي رد: بيان حال روايات حديث " أجر خمسين "

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:39 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.