ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-12-05, 05:48 PM
السدوسي السدوسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-04
المشاركات: 814
افتراضي قال الذي عنده علم من الكتاب... هل هو سليمان؟؟؟

كنت قد كتبت فيه تساؤلا لكنه ذهب ولاأدري ما السبب ، ولعل في إعادة كتابته خيرا .
وقد كنت قلت إن القول بأنه سليمان عليه السلام قول جيد لكني لم أجده عن أحد من السلف ، ثم وقفت على شيء من ذلك ولله الحمد.


تفسير البغوي [ جزء 1 - صفحة 164 ]
قال محمد بن المنكدر : إنما هو سليمان قال له عالم من بني إسرائيل آتاه الله علما وفهما : { أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك } قال سليمان : هات قال : أنت النبي ابن النبي وليس أحد أوجه عند الله منك فإن دعوت الله وطلبت إليه كان عندك فقال : صدقت ففعل ذلك فجيء بالعرش في الوقت.

روح المعاني [ جزء 19 - صفحة 203 ]

وآثر هذا القول الامام وقال انه أقرب لوجوه الاول أن الموصول موضوع في اللغة لشخص معين بمضمون الصلة المعلومة عند المخاطب والشخص المعلوم بأن عنده علم الكتاب هو سليمان وقد تقدم في هذه السورة ما يستأنس به لذلك فوجب ارادته وصرف اللفظ اليه وآصف وان شاركه في مضمون الصلة لكن هو فيه أتم لأنه نبي وهوأعلم بالكتاب من امته الثاني ان احضار العرش في تلك الساعة اللطيفة درجة عالية فلو حصلت لاحد من امته دونه لاقتضي تفضيل ذلك عليه عليه السلام وانه غير جائز الثالث أنه لو افتقر في احضاره الى أحد من امته لاقتضي قصور حاله في اعين الناس
الرابع أن ظاهر قوله عليه السلام فيما بعد هذا من فضل ربي الخ يقتضي أن ذلك الخارق قد أظهره الله تعالى بدعائه عليه السلام.


زاد المسير [ جزء 6 - صفحة 175 ]

والثاني أنه سليمان عليه السلام وإنما قال له رجل انا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك فقال هات قال انت النبي ابن النبي فان دعوت الله جاءك فدعا الله فجاءه قاله محمد بن المكندر.
__________________
قال النضر بن شميل: دخلت على المأمون....
فقال: ما الارجاء ؟ فقلت دين يوافق الملوك يصيبون به من دنياهم وينقصون به من دينهم.قال: صدقت.البداية والنهاية
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-12-05, 07:20 PM
عدو المشركين عدو المشركين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-02
المشاركات: 151
افتراضي

السلام عليكم

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع

كنت قد قرأت منذ زمن بعيد شيئا عن تفسير هذه الآية .. وقد كان فيما قرأت استشهادا بهذه الآيات من سورة المائدة على ان المقصود هو سليمان عليه السلام

قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ{23} قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَداً مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ{24} قَالَ رَبِّ إِنِّي لا أَمْلِكُ إِلاَّ نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ{25}

فالرجلان هما موسى و هارون عليهما السلام .. كما اتذكر مما قرأته

فالأسلوب هنا يشبه الأسلوب في سورة النمل

والله اعلم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-12-05, 02:38 PM
أبو هاني الأحمد أبو هاني الأحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-05
المشاركات: 56
افتراضي

قرأتُ منذ زمن اختلاف علماء التفسير في تحديد شخصية ( الذي عنده علم من الكتاب )
ثم خطر في ذهني أمر ارتحت له كثيرا .. وهو :
لماذا نتعب أنفسنا في تحديد الشخص القائل ؟

لو كان الأمر مهما لذكره الله .. فالله يعلم أننا سنختلف في تحديده ومع ذلك لم يحدده لنا ..
فدل هذا أن الله يريد أن يلفت انتباهنا إلى أمر آخر غير تحديد شخصية القائل ..

ما هو هذا الأمر ؟
للجواب مقدمة لا بد منها
من كان حاضرا مجلس سليمان عليه السلام ومن عرف القصة فلا بد أن يذهل من قدرة ذلك العفريت الجني الذي تكفل باحضار عرش ملكة سبأ قبل أن يقوم سليمان من مكانه

فالله أراد أن يبين للناس أن من تعلم كتاب الله سيحصل على أمور أشد عجبا من مجرد عفريت يحضر عرش ..

ولذا فكثير من علماء التفسير أشاروا أن ( الذي عنده علم الكتاب ) عرف اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب
وهو ما عرف الاسم إلا لأنه مطلع على كتاب الله وقد وصفه الله بـ ( عنده علم من الكتاب)

فالخلاصة :
ليس من المهم معرفة اسم( الذي عنده علم من الكتاب )
ولكن المهم هو معرفة صفة ( الذي عنده علم من الكتاب )

إنه علم الكتاب

نسأل الله أن يجعلنا عاملين بالكتاب عاملين به
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-12-05, 03:02 PM
راشدالآثري راشدالآثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-11-05
المشاركات: 515
افتراضي

جزاكم الله خيرا
سمعت بإذني الشيخ العلامة عبد القادر شيبة الحمد يقول الذي أراه أنا أنه جبريل عليه السلام.والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-12-05, 01:31 PM
مبلغ مبلغ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-01-03
المشاركات: 17
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله

قال تعالى
( قال يا أيها الملؤا .. ) ذلك من قول سليمان عليه الصلاة و السلام..
فإن صح أن جبريل عليه السلام يدخل في ( الملؤا ) حول سليمان ، أصبح ذلك الاحتمال قريب..

والحق أن تأييد الرحمن سبحانه و تعالى لجبريل عليه السلام معلوم لنا بأنه أكبر من أن يكون من الملأ الذين منهم إنس و جن يتنافسون لخدمة الملك سليمان ، ولو كان منهم فكيف يسبقه عفريت من الجن و يعرض ما يستطيع فعله بعرش الملكة..
وكيف يساوي سليمان عليه الصلاة و السلام بين جبريل عليه السلام وبين قدرة الجن والإنس في خطابه..
قال تعالى
( قال يا أيها الملؤا أيكم يأتيني بعرشها ..)

ذلك لمن يقول أن الذي عنده علم من الكتاب هو جبريل عليه السلام..

أما من يقول بأن الذي جاء بالعرش هو سليمان عليه الصلاة و السلام فليس على صواب ، و نسأل الله تعالى أن يهدينا ويعفو عنا وعنه وعن المؤمنين ..
قال تعالى
( قال أنا ءاتيك به ) فذلك الحق من الله سبحانه يفيد أن القائل سيفعل بنفسه..
و كيف يخفى على النبي سليمان أن يدعو ربه عند الحاجة و يحتاج إلى أحد من عامته ليدله على ذلك ، وكيف يحتاج سليمان لمن يوجهه إلى الصواب في مثل ذلك الأمر ، وكيف يكون مع ( الذي عنده علم من الكتاب ) اسم الله الأعظم ولا يكون مع النبي سليمان عليه الصلاة و السلام..

و من الفائدة الظاهرة من الآيات ، أن عفريت الجن له قدرة كبيرة تصل إلى مثل ما قال و لكنها أقل قدرة ممن عنده علم من كتاب الله سبحانه..
و بشيء من العلم في هذا الزمان يستطيع أحدنا أن يرى و يسمع من أحد من الناس ولو أنه يبعد عنه آلاف الأميال..

فكيف نعجب اليوم من مثل تلك الآيات وقد سخرها الرحمن سبحانه وتعالى لعبده سليمان عليه الصلاة والسلام...
فالحمد لله رب العالمين..
__________________
لا إلاه إلا الله محمد رسول الله
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 17-12-05, 09:39 AM
السدوسي السدوسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-04
المشاركات: 814
افتراضي

بل قول من قال بأنه سليمان عليه السلام وجيه جدا في نظري وكنت أهاب أن أقول به حتى وجدت مانقلته عن محمد بن المنكدر رحمه الله .
ذلك أن القول بأن الذي عنده علم من الكتاب غير سليمان يفتح الباب على مصراعيه للصوفية ليؤكدوا مقولتهم الشنيعة بأن النبي دون الولي .
وهل يتصور أن سليمان ليس عنده علم من الكتاب .
وليس في سياق الآيات مايشكل بل سياقها يؤيد أن المراد هو سليمان ، بل إن قوله هذا من فضل ربي يؤيد أنه هو الذي دعا واستجيب له فقال ذلك.
__________________
قال النضر بن شميل: دخلت على المأمون....
فقال: ما الارجاء ؟ فقلت دين يوافق الملوك يصيبون به من دنياهم وينقصون به من دينهم.قال: صدقت.البداية والنهاية
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17-12-05, 09:33 PM
راشدالآثري راشدالآثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-11-05
المشاركات: 515
افتراضي

الصوفية لا اعتبار لهم ولو كان الأمر كما تقول يا أخي لأنكر أهل السنة الكرامات للأولياء ولكن كما هو معلوم مذهب أهل السنة في كرامات الأولياء فنصر الحق لا يكون بتركه بل بالمضي عليه و الله أعلم.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 20-12-05, 01:16 PM
السدوسي السدوسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-04
المشاركات: 814
افتراضي

الكرامة جاءت في السنة بورك فيك ولا تنكر ، ولم أترك الحق الذي ظهر دليله من أجل أحد ، لكني لاأؤيد ما يؤيد بدعة المبتدعة ، لاسيما وليس في المرفوع شيء ثابت.
__________________
قال النضر بن شميل: دخلت على المأمون....
فقال: ما الارجاء ؟ فقلت دين يوافق الملوك يصيبون به من دنياهم وينقصون به من دينهم.قال: صدقت.البداية والنهاية
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 14-12-08, 06:48 PM
أبو الفداء بن مسعود أبو الفداء بن مسعود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-08
المشاركات: 64
افتراضي

الذي يظهر لي والله أعلم أن الذي عنده علم من الكتاب هذا ملك من الملائكة - دون جبريل عليه السلام - كان في ذلك الملأ، والملائكة أعلى علما وقدرة من الجن، فأظهر الله بذلك للجن أنه قد امتن على سليمان بما هو أقدر منهم وأقوى، ولهذا قال سليمان لما وقعت تلك الآية أمامه ((هذا من فضل ربي ليبلوني))..
والقول بأنه هو سليمان نفسه قريب أيضا ولا اشكال فيه، والله أعلم.
ومما قرأت من توجيه لقول القائلين بأنه من الانس، ما قاله الشيخ محمد حسن ولد الددو عند ترجيحه لأن يكون هذا الذي عنده علم من الكتاب من الانس الذين يعلمون اسم الله الأعظم:
"والراجح أن هذا الذي عنده علم من الكتاب هو الذي يعرف اسم الله الأعظم، ولا ينافي ذلك أن يكون سليمان يعرف اسم الله الأعظم، لكنه أراد استعمال جنوده في مثل هذا، وهو ملك والملوك لا يباشرون مثل هذه الأعمال بأنفسهم وإنما يكلونها إلى جنودهم، فلذلك عرض الأمر على جنوده ويسر الله له من أحضر له عرش ملكة سبأ."اهـ.
قلت وهو كلام ليس بوجيه اذ يرد عليه التساؤل: اذا كان الأمر حاصله أن يدعو رجل من الانس أو الجن أو غيرهم من الخلق باسم الله الأعظم، فمن أولى بأن يكون هو ذاك الداعي لله من أن يكون النبي سليمان نفسه، الذي رفعه الله فوق هؤلاء جميعا وملكه عليهم وجعله نبيا؟؟ لو كان الأمر حاصله الاعتماد على دعاء مستجاب يتضرع فيه صاحبه الى الله، لما كان لأحد أن يتقدم على النبي في ذلك! أما لو كان الأمر مناطه قدرة منسوبة الى رجل، يستوي فيها سليمان مع غيره كسبب كوني، فانه يصح هذا الكلام بلا اشكال، ويقال أن الملك يمكن أن يتركه ترفعا ليقوم به خدمته وجنوده طاعة له! لكن أن يترك النبي الدعاء لله ترفعا؟؟ هذا كلام لا يصح والله أعلم.
ومن فضل الله أن كان في المسألة خلاف مشهور بين أئمة التفسير من السلف، حتى لا يأتي قوم خرافة وزيغ يحتجون علينا بما في كتب كثير من أهل التفسير ويقولون بأن آصف بن برخيا هذا - وليس بنبي ولا مرسل - قد علمه الله اسمه الأعظم ولم يعلمه لسليمان، من علم الحقيقة اللدني الذي لا يعلو به الأولياء فوق الأنبياء، فهو يقع له من الخوارق بسببه ما لا يكون لسليمان نفسه!!
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 14-12-08, 07:09 PM
أبو الفداء بن مسعود أبو الفداء بن مسعود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-08
المشاركات: 64
افتراضي

وقع سبق قلم في المشاركة الآنفة في قولي: "من علم الحقيقة اللدني الذي لا يعلو به الأولياء فوق الأنبياء،"
والصواب "من علم الحقيقة اللدني الذي يعلو به الأولياء ...."
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 14-12-08, 07:31 PM
أبي عبدالله الأثري المديني أبي عبدالله الأثري المديني غير متصل حالياً
غفر الله تعالى له ولوالديه ولمشايخه
 
تاريخ التسجيل: 06-12-08
الدولة: almadini1978@gmail.com
المشاركات: 292
افتراضي

سألت أحد مشايخنا فقال هذا ما سمعته من العلامة سالم البصري المديني ذات يوم أمام العديد من أهل العلم الكبار وقد وافقوه القول وما سمعته يأتي بالمعنى التالي :

لعله من جنود الله تعالى الذين لا يعلم بهم الا هو سبحانه ،وسر عمله كان مرتبطا بالسماع الى سليمان وهو الآمر له ،أي أنه مقيد العمل الا بما يصدر له من النبي سليمان عليه السلام ،وقال أحد العلماء من الحضور -وهو من الأزهر الشريف- وهذا الأمر يرتفع به الجدل بالكلية عن هذا الموضوع كيف لا وأن صاحب القول كان على اطلاع ثاقب على كل تفاسير الزمان كما خبرنا ولله الحمد والمنة فقد سمعنا الكثير منه عن هذا الموضوع بالذات وغيره ،وأضاف وكان آخر من سأله عنه في أم القرى وفي المسجد الحرام أحد كبار القضاة في محكمة التمييز العليا في مصر وهو الأستاذ طه الرفاعي فأجاب سماحته رعاه الله تعالى نحو ذلك ،وكان هذا المستشار أيضا قد درس وأهتم بالموضوع حتى غاص في كل الأقوال المتيسرة أمامه كما سمعنا منه ..


د.الأثري المديني

__________________________________________________ ____

الإمام الحافظ الذهبي : قال محمد بن بركة الحلبي : سمعت عثمان بن خُرّزاذ يقول : ( يحتاج صاحب الحديث إلى خمس فإن عدمت واحدة فهي نقص : يحتاج إلى عقل جيد ، ودين ، وضبط ، وحذاقة بالصناعة مع أمانة تُعرف منه ) .

قال الذهبي - معقبًا - : ( الأمانة جزء من الدين ، والضبط داخل في الحذق ؛ فالذي يحتاج إليه الحافظ أن يكون : تقيًا ، ذكيًا ، نحويًا ، لغويًا ، زكيًا ، حييًا ، سلفيًا . يكفيه أن يكتب بيده مئتي مجلد ، ويحصل من الدواوين المعتبرة خمس مئة مجلد ، وأن لا يفتر من طلب العلم إلى الممات بنية خالصة وتواضع . وإلا فلا يتعنّ ) . " سير أعلام النبلاء " : (13/380) .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 14-12-08, 07:45 PM
هادي آل غانم هادي آل غانم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-07-04
المشاركات: 613
افتراضي

لقد سمعت هذا التفسير بأن المقصود هو سليمان ـ عليه السلام ـ من شيخنا الجليل محمد جميل غازي ـ رحمه الله ـ سمعته منه شفاها .
__________________
قال ابن حزم ـ رحمه الله ـ :
مناي من الدنيا علوم أبثهـا × × وأنشرها في كل باد وحاضر
دعاء إلى القرآن والسنن التي × × تناسى رجال ذكرها في المحاضر
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 15-12-08, 10:05 AM
المعلمي المعلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-09-04
المشاركات: 487
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

يتفرع عن هذه الآية إشكال وهو :

أن هناك علوم سماوية لها تأثير خارق خارجة عن السحر والكهانة ، وهذا يقودنا إلى إشكالية عقدية وهي إسناد التأثير وإنشاء أو تحريك الخوارق إلى غير الله بشهادة التجربة.

فقوله ( أنا آتيك ) فيه إسناد الفعل إلى نفسه ، وهذا يدل على نوع قدرة أو علم في هذه المسائل وإن كانت بإذن الله .

ويستأنس لهذا المعنى بقوله تعالى يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ فما بعد واو العطف يباين في ذاته ما قبلها أصالة .

فمن قال أن الإتيان مسند إلى سليمان أو جبريل لم يلزمه هذا الإشكال ، ومن قال أنه مسند إلى غيرهما لزمه الجواب عنه .

لأن المعهود في الكرامات أنها اتفاقية وخالية من العلم اليقيني السابق بوقوعها ، ففي هذا الموضع أسند القدرة إلى نفسه في إحضارعرشها وهذا يدل على علم مسبق بجواز أو إمكان وقوع ذلك عادة .

فالذي يظهر لي أنه الآية لا تندرج في باب الكرامات بقدر ما تندرج في أبواب العلوم التجريبية .

وهي أقرب إلى علوم : السحر - العين - ما يوجد عند البراهمة - والكنفوشيوسيين - والبوذيين - والكلدانيين وغيرهم من علوم .

ولا أدري إن كانت هذه العلوم لها قدرة حقيقية على التأثير ، وبالتالي يستحكم الإشكال ، أم أن هذا التأثير آت من جهات أخرى لها علاقة بعلوم النفس .

لكن في أخبار الدجال ما يشدّ الإشكال .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 15-12-08, 11:04 AM
أبو طعيمة أبو طعيمة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 102
افتراضي

جزاكم الله خيرا أيها الأفاضل غير أن لي استدراكين في جعل "الذي عنده علم من الكتاب" إن أمكن :

فقول الذي وصفه الله ب" عنده علم من الكتاب" إما أن يكون كلامه موجها إلى سليمان عليه السلام أو أن يكون موجها إلى العفريت فإن كان موجها إلى سليمان عليه السلام امتنع "الذي عنده علم من الكتاب" من أن يكون سليمان عليه السلام و إن كان خطابه موجها إلى العفريت من الجن فكان الأجدر و الأليق بوصفه بكونه نبيا لأن هذا الوصف متضمن ل " الذي عنده علم من الكتاب" بل و أشد وقعا في إظهار هذا العفريت مظهر الضعيف العاجز فلا يصلح و الله أعلم أن يكون " الذي عنده علم من الكتاب" هو سليمان عليه السلام هذا و ظاهر النص أن قوله "قبل أن يرتد إليك طرفك" فيه تحد للعفريت من الجن و أنه سيغلبه في هذا وهذا المقام لا يليق بنبي إذ إن أصل القدرة على الإتيان بالعرش في سرعة خاطفة موجودة عند العفريت و أن النتيجة هو أن "الذي عنده علم من الكتب" كان أسرع من العفريت و ليس في هذا كبير فخر "للذي عنده علم من الكتاب" على العفريت إذ أن أصل القدرة على فعله موجودة عند كليهما لكن واحدا منهما أكثر سرعة و قدرة و الآخر أقل سرعة و قدرة.. و الذي يظهر من السياق القرءاني أن " الذي عنده علم من الكتاب" كان معروفا لشخصه في بلاط الملك النبي سليمان و أن ما ميزه عن غيره من البشر من غير الأنبياء هو علمه من الكتاب و هنا يرد السؤال عن هذا الكتاب لا سيما وهي معرفة ب "أل" فهل هو الزبور؟! أو ماذا....


فالذي يظهر أنه رجل صالح من حاشية سليمان أظهر الله به أن العفاريت ليست ذات قدرة على فعل العجائب دون البشر إذا قدر الله ذلك..

أما عن بعض إشكالات الأخ المعلمي:

فقوله " لأن المعهود في الكرامات أنها اتفاقية وخالية من العلم اليقيني السابق بوقوعها ، ففي هذا الموضع أسند القدرة إلى نفسه في إحضارعرشها وهذا يدل على علم مسبق بجواز أو إمكان وقوع ذلك عادة "..

فيه نظر ..لأن التجربة تظهر خلاف ذلك ..ألم يشرب خالد بن الوليد السم و لم يضره ذلك فإنه قام بهذا الفعل وقد سبقه علم يقيني بأن الله لن يضره وهنا كان موضع الكرامة أبلغ و أكرم له من بعد شربه ....فلو أن أحدا سقاه إياه بدون علمه ثم نجاه الله منه كان ليكون أقل مكانة من الجرأة على شربه مع علم مسبق بأنه لن يضره و الله أعلم..

بقيت الإشارة إلى أن أمر سليمان بعض حاشيته أن يفعلوا هذا الشيء فهو لا شك و لا ريب من باب المكانة العالية له كونه نبيا و ملكا و ليس لعدم قدرته أو لاستعانته بغيره على فعل شيء لا يستطيعه و ينتفي بهذا الفرض أن يكون " الذي عنده علم من الكتاب" قد ذكر سليمان بأن يدعو الله فيستجيب له و إلا كان الأولى في حق سليمان النبي أن يدعو الله قبل أن يسألهم أن يفعلوا هذا الشيء و ينتهي الأمر هنا و لكنه سألهم سؤال الملك للحاشية الآمر الناهي و هذا مكانة رفيعة له عليهم و على صاحب العلم من الكتاب الذي امتثل لأمره و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 15-12-10, 08:31 AM
محمد محمد سليم الكاظمي محمد محمد سليم الكاظمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-12-10
الدولة: عمان / الأردن
المشاركات: 29
افتراضي رد: قال الذي عنده علم من الكتاب... هل هو سليمان؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد ألَّفت كتاباً بهذا الخصوص وهو اول كتاب على الإطلاق خاص بعلم الكتاب تحديداً
ولقد سميته ( حقائق في علم الكتاب - دراسة في علوم الكتب السماوية )
أتمنى من الأخوة الكرام الإطلاع عليه وقرائته والتكرم علي برأيهم فيما كتبت
ويمكن تحميل الكتاب بمجرد كتابة إسمه على محرك البحث جوجل
وجزاكم الله خير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 06-01-11, 10:13 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,703
افتراضي رد: قال الذي عنده علم من الكتاب... هل هو سليمان؟؟؟

لله در الرازي ما أحسن تفسيره، كنت أقرأ عنه أن فيه كل شيء إلا التفسير لكني أحياناً لا أجد التفسير إلا عنده
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 07-01-11, 02:44 PM
أبو البركات أبو البركات غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-12-02
المشاركات: 525
افتراضي رد: قال الذي عنده علم من الكتاب... هل هو سليمان؟؟؟

لمن قال بانه نبي الله سليمان ، هل سياق وظاهر الاية يفيد بذلك ؟
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 07-01-11, 03:25 PM
محمد أبويحيى محمد أبويحيى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-12-10
المشاركات: 266
افتراضي رد: قال الذي عنده علم من الكتاب... هل هو سليمان؟؟؟

آصف بن برخيا ابن خالة سليمان_من عنده علم الكتاب_والله أعلم
وأنا أظن لايوجد فائدة كبيرة من ذلك لكن للمدارسة نعم_وإن أخطأت فصوبوني
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 26-09-11, 05:15 PM
اسامه آل محمد اسامه آل محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-08
المشاركات: 15
افتراضي رد: قال الذي عنده علم من الكتاب... هل هو سليمان؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم

انا قرأت مناقشتكم وهي ممتازة واقبلوني بينكم وان كنت دون مستواكم العلمي ولكني اوافق الاخ الذي قال ان هذا الذي عنده علم من الكتاب احد الموجودين في الملاء سواء كان ملك دون جبريل عليه السلام او انسان من المحيطين بسليمان عليه السلام, واحببت بصراحة ان اسال عن شيء اهم من هذا وهو ان الله تعالى علم بعض خلقه اشياء خاصة ولكن تجد هذا الانسان ينتبه الى افضل تلاميذه فيسخوا عليه بالعلم وقد تجد انه يملك الاسم الاعظم فيعلمه اياه حتى لا يضيع هذا العلم, والمهم هنا بصراحة كيف يصل الانسان الى اسم الله الاعظم مع ورود نصوص نبوية صحيحة بوجوده في سورة البقرة وآل عمران وطه وبعض الادعية الموجودة في صحاح الاحاديث لمن احب البحث عنها, فهل يوجد احد من الاخوة عنده معلومات تفيدنا بهذا الشان, وانا وجدتها فرصه لاتحاور مع اخوة فضلاء واتعلم من علمهم وانتفع بارك الله فيكم وشكرا
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 26-09-11, 07:53 PM
عبد العزيز ابن سليمان عبد العزيز ابن سليمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-07
الدولة: المغرب الأقصى-مكناسة الزيتون
المشاركات: 201
افتراضي رد: قال الذي عنده علم من الكتاب... هل هو سليمان؟؟؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
قد أشار الشيخ محمد الأمين ـ كعادته في تعليقاته ـ إلى تفسير الرازي فأحببت نقل ما جاء فيه لكم :


أما قوله: {قال الذى عنده علم من الكتاب} ففيه بحثان:
الأول: اختلفوا في ذلك الشخص على قولين: قيل كان من الملائكة، وقيل كان من الإنس، فمن قال بالأول اختلفوا، قيل هو جبريل عليه السلام، وقيل هو ملك أيد الله تعالى به سليمان عليه السلام، ومن قال بالثاني اختلفوا على وجوه: أحدها: قول ابن مسعود: إنه الخضر عليه السلام وثانيها: وهو المشهور من قول ابن عباس: إنه آصف بن برخيا وزير سليمان، وكان صديقا يعلم الاسم الأعظم إذا دعا به أجيب وثالثها: قول قتادة: رجل من الإنس كان يعلم اسم الله
الأعظم ورابعها: قول ابن زيد: كان رجلا صالحا في جزيرة في البحر، خرج ذلك اليوم ينظر إلى سليمان وخامسها: بل هو سليمان نفسه والمخاطب هو العفريت الذي كلمه، وأراد سليمان عليه السلام إظهار معجزة فتحداهم أولا، ثم بين للعفريت أنه يتأتى له من سرعة الإتيان بالعرش ما لا يتهيأ للعفريت، وهذا القول أقرب لوجوه: أحدها: أن لفظة (الذي) موضوعة في اللغة للإشارة إلى شخص معين عند محاولة تعريفه بقصة معلومة والشخص المعروف بأنه عنده علم الكتاب هو سليمان عليه السلام، فوجب انصرافه إليه، أقصى ما في الباب أن يقال، كان آصف كذلك أيضا لكنا نقول إن سليمان عليه السلام، كان أعرف بالكتاب منه لأنه هو النبي، فكان صرف هذا اللفظ إلى سليمان عليه السلام أولى الثاني: أن إحضار العرش في تلك الساعة اللطيفة درجة عالية
فلو حصلت لآصف دون سليمان لاقتضى ذلك تفضيل آصف على سليمان عليه السلام، وأنه غير جائز الثالث: أن سليمان عليه السلام، لو افتقر في ذلك إلى آصف لاقتضى ذلك قصور حال سليمان في أعين الخلق الرابع: أن سليمان قال: {هاذا من فضل ربى ليبلونى أءشكر أم أكفر} وظاهره يقتضي أن يكون ذلك المعجز قد أظهره الله تعالى بدعاء سليمان.

البحث الثاني: اختلفوا في الكتاب، فقيل اللوم المحفوظ، والذي عنده علم منه جبريل عليه السلام.
وقيل كتاب سليمان، أو كتاب بعض الأنبياء، ومعلوم في الجملة أن ذلك مدح، وأن لهذا الوصف تأثيرا في نقل ذلك العرش، فلذلك قالوا إنه الاسم الأعظم وإن عنده وقعت الإجابة من الله تعالى في أسرع الأوقات. انتهى
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 28-09-11, 12:02 AM
يونس المسفيوي يونس المسفيوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-06-11
المشاركات: 120
افتراضي رد: قال الذي عنده علم من الكتاب... هل هو سليمان؟؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو هاني الأحمد مشاهدة المشاركة
قرأتُ منذ زمن اختلاف علماء التفسير في تحديد شخصية ( الذي عنده علم من الكتاب )
ثم خطر في ذهني أمر ارتحت له كثيرا .. وهو :
لماذا نتعب أنفسنا في تحديد الشخص القائل ؟

لو كان الأمر مهما لذكره الله .. فالله يعلم أننا سنختلف في تحديده ومع ذلك لم يحدده لنا ..
فدل هذا أن الله يريد أن يلفت انتباهنا إلى أمر آخر غير تحديد شخصية القائل ..

ما هو هذا الأمر ؟
للجواب مقدمة لا بد منها
من كان حاضرا مجلس سليمان عليه السلام ومن عرف القصة فلا بد أن يذهل من قدرة ذلك العفريت الجني الذي تكفل باحضار عرش ملكة سبأ قبل أن يقوم سليمان من مكانه

فالله أراد أن يبين للناس أن من تعلم كتاب الله سيحصل على أمور أشد عجبا من مجرد عفريت يحضر عرش ..

ولذا فكثير من علماء التفسير أشاروا أن ( الذي عنده علم الكتاب ) عرف اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب
وهو ما عرف الاسم إلا لأنه مطلع على كتاب الله وقد وصفه الله بـ ( عنده علم من الكتاب)

فالخلاصة :
ليس من المهم معرفة اسم( الذي عنده علم من الكتاب )
ولكن المهم هو معرفة صفة ( الذي عنده علم من الكتاب )

إنه علم الكتاب

نسأل الله أن يجعلنا عاملين بالكتاب عاملين به
احسبنت بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 28-09-11, 12:36 AM
أبو المقدام الهلالي أبو المقدام الهلالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-10-10
المشاركات: 1,184
افتراضي رد: قال الذي عنده علم من الكتاب... هل هو سليمان؟؟؟

قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد اليك طرفك فلما رآه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربي ...)

هذا كائن علم بعض العلم من الكتاب ،و ذلك لا يستلزم تفضيله على سليمان ، بل كونه جنديا من جنود سليمان أدعى الى نسبة الكمال و القوة الى نبي الله سليمان . و لا شك أن سليمان كان قادرا على مثل هذا الصنيع و لكن الملوك لا تزاول مثل هذا العمل .
__________________
مَنْ ساءتْ سَريرَتُه ساءَتْ سيرَتُه ، و مَن انتَكسَتْ فطرَتُه انكَسَرتْ عندَ الناسِ حُرمَتُه،ومَن ماتَ قلبُه نَسيَهُ ربُّه .
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 11-11-11, 11:58 PM
زياد زايد زياد زايد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-11-11
المشاركات: 2
افتراضي رد: قال الذي عنده علم من الكتاب... هل هو سليمان؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
ان الذي عنده علم من الكتاب هو ( الهدهد )
والادله كثيره على ذلك ولكن الله لا يهدي القوم الظالمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:35 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.