ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-04-03, 10:41 PM
صقر بن حسن صقر بن حسن متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-11-02
المشاركات: 2,376
افتراضي فوائد علمية من سورة ( الطلاق ) آمل الاستفادة منها .

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام علي رسول الله .
وبعد

فهذه بعض الفوائد من سورة ( الطلاق ) سأذكرها فائدة فائدة ، و أسأل الله تعالى أن تكون مفيدة لإخواني وفقهم الله .


المسألة الأولى : سبب نزول سورة الطلاق

في سبب نزول سورة الطلاق عدة أقوال :

القول الأول : أنها نزلت حين طلق النبي صلى الله عليه وسلم حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنهما ، قاله أنس بن مالك رضي الله عنه . ( 1 )

استدل هذا القول بما يلي :

ما رواه أنس بن مالك رضي الله عنه قال : ( طلق رسول الله صلى الله عليه وسلم حفصة فأتت أهلها ، فأنزل الله تعالى : { يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن } فقيل له راجعها فإنها صوامة قوامة ، وهي من أزواجك في الجنة ) ( 2 )

وما رواه عاصم بن عمر رضي الله عنه : ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلق حفصة بنت عمر بن الخطاب ثم ارتجعها ) ( 3 )

قال ابن كثير : ( وقد ورد من غير وجه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلق حفصة ثم راجعها ) . ( 4 )

القول الثاني : أنها نزلت في عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما : وذلك أنه طلق امرأةً له حائضا فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يُراجعها ثم يُمسكها حتى تطهر ، وهذا القول قال به السدي .

استدل هذا القول بما رواه عبدالله بن عمر رضي الله عنهما : ( أنه طلق امرأته وهي حائض على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فسأل عُمر بن الخطاب رسولَ الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { مُرهُ فليراجعها ثم يُمسكها حتى تطهُر ثم تحيض ثم تطهر ، ثم إن شاء أمسك بعدُ وإن شاء طلق قبل أن يَمسَّ ، فتلك العدة التي أمر الله أن يُطلق لها النساء } . ( 5 )


القول الثالث : أنها نزلت في أبي ركانة .
بدليل ما رواه عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال : ( طلق عبد يزيد أبو ركانة أم ركانة ، ثم نكح امرأةً من مُزينة ، فجاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ما يُغـني عني إلا ما تُغني عني هذه الشعرة – لشعرة أخذتها من رأسها – فأخذت رسول الله صلى الله عليه وسلم حميةٌ عند ذلك فدعا ركانة و إخوته ، ثم قال لجلسائه : { أترون كذا من كذا ؟ } فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعبد يزيد : { طلقها } ففعل ، فقال لأبي ركانة : { ارتجعها } فقال : يارسول الله إني طلقتها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { قد علمت ذلك فارتجعها } فنزلت : { يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن } .
أخرجه بهذا اللفظ الحاكم في مستدركه وقال : هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه . ( 6 )

والصحيح أن هذا القول ضعيف جدا .

ففي إسناده :محمد بن عُبـيدالله بن أبي رافع .

قال البخاري فيه : ( منكر الحديث ) .

وقال ابن معين : ( ليس بشيء هو وابنه معمر ) ( 7 )

وقال أبو حاتم الرازي : ( ضعيف الحديث منكر الحديث جدا ذاهب ) ( 8 )

وقال ابن عدي : ( كوفي ، ويروي عنه الكوفيون وغيرهم ، وهو في عِداد شيعة الكوفة ، ويروي من الفضائل أشياء لا يُتابع عليها ) ( 9 )

وضعفه أيضا الدارقطني .( 10 ) والعـقيلي .( 11)

وقال الذهبي : ( ضعفوه ) ( 12 )

وقال الذهبي أيضاً في تلخيص المستدرك : ( محمد بن عبيد الله بن أبي رافع واهٍ ، والخبر خطأ ، عبد يزيد لم يُدرك الإسلام ) . ( 13 )


القول الرابع : أنها نزلت في عبدالله بن عمر ، أو عبدالله بن عمرو ، وعيينة بن عمرو ، وطفيل بن الحارث ، وعمرو بن سعيد بن العاص .
وليس لهذا القول دليل ، ذكر هذا القول ابن العربي المالكي وضعفه . ( 14 )


القول الخامس : أنه لا يوجد سبب نزول لهذه الآيات الكريمة ، وإنما نزلت لبيان شرع مُبتدأ ، ذكر هذا القول الإمام أبو بكر بن العربي وصححه قائلاً : ( والأصح فيه أنها بيان لشرع مُبتدأ ) ( 14 )

قال الإمام محمدالأمين الشنقيطي : ( وعلى كل حال فالعبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب كما هو معلوم ) ( 15 )

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=

المسألة الثانية : متى نزلت هذه السورة ؟

أجمع أهل العلم بالتفسير أن سورة الطلاق نزلت بالمدينة ، وأن السورة بكاملها مدنية .

أخرج ابن الضريس وابن النحاس وابن مردويه والبيهقي عن ابن عباس قال : ( نزلت سورة الطلاق بالمدينة )

وقد ورد عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه أنه كان يُسمي سورة الطلاق أيضا ( بسورة النساء القـُصرى ) أي القصيرة ، وذكر أنها نزلت بعد سورة البقرة .

بدليل مارواه البخاري في صحيحه عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال :( لنزلت سورة النساء القـُصرى بعد الطولى { وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن } . ( 16 )

قال الحافظ ابن حجر : ( أي سورة الطلاق بعد سورة البقرة ) ( 17 )

ورى النسائي من طريق : زهير ، عن أبي إسحاق ، عن الأسود ، ومسروق ، وعَبيدة ، عن عبدالله : ( أن سورة النساء القـُصرى نزلت بعد البقرة ) ( 18 )

وروى أيضا من طريق : شـَرِيك ، عن أبي إسحاق ، عن عبدالرحمن بن يزيد : أن ابن مسعود قال : ( القـُصرى نزلت بعد سورة البقرة { وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن } ( 19 )




0=0=0=0=0=0=0=0=0=0=0

( 1 ) انظر تفسير زاد المسير لابن الجوزي ( 8 / 287 )

( 2 ) عزاه ابن كثير في تفسيره لابن أبي حاتم ، انظر تفسير ابن كثير ( 4 / 340 )

( 3 ) رواه الإمام أحمد في مسنده ( 3 / 478 رقم 15904 )

( 4 ) تفسير ابن كثير ( 4 / 340 )

( 5 ) رواه الإمام مالك في الموطأ : كتاب الطلاق ( ص 451 رقم 53 )

والإمام أحمد في مسنده ( 2 رقم الحديث 450 ، 5026 ، 5122 ، 5165 ، 5269 ، 5271 ، 5273 ، 5322 )

والبخاري في صحيحه : كتاب الطلاق : باب قوله تعالى : { يا أيها النبي إذا طلقتم النساء } ( ص 1138 رقم )

ومسلم في صحيحه : كتاب الطلاق : باب تحريم طلاق الحائض بغير رضاها وأنه لو خالف وقع الطلاق ويؤمر برجعتها ( ص 776 رقم 1471 )

وأبو داود : كتاب الطلاق : باب في طلاق السنة ( ص 334 رقم 2179 )

والترمذي : كتاب الطلاق واللعان : باب ما جاء في طلاق السنة ( ص 341 رقم 1176 )

والنسائي : كتاب الطلاق : باب وقت الطلاق للعدة التي أمر الله عز وجل أن تُطلق لها النساء ( ص 495 رقم 3391 )

وابن ماجه : كتاب الطلاق : باب طلاق السنة ( ص 338 رقم 2019 )

( 6 ) أخرجه الحاكم في مستدركه : كتاب التفسير : تفسير سورة الطلاق : ( 2 / 533 ) وقال : هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

( 7 ) التاريخ الكبير للإمام البخاري ( 1 / 171 )

( 8 ) الجرح والتعديل لأبي حاتم الرازي ( 1 / 2 رقم الترجمة 6 )

( 9 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي ( 6 / 114 رقم الترجمة 1624 )

( 10 ) كتاب الضعفاء والمتروكين للدارقطني ( ص 147 رقم الرتجمة 451 )

( 11 ) الضعفاء الكبير للعـقيلي ( 4 / 104 )

( 12 ) ميزان الاعتدال في نقد الرجال للإمام الذهبي ( 3 / 635 )

( 13 ) انظر التلخيص للذهبي في هامش المستدرك للحاكم ( 2 / 533 )

( 14 ) انظر أحكام القرآن لابن العربي المالكي ( 4 / 1823 )

( 15 ) انظر أضواء البيان للشنقيطي ( 8 / 353 )

( 16 ) أخرجه البخاري في صحيحه : كتاب التفسير : باب سورة الطلاق ( رقم الحديث 4910 )

( 17 ) انظر فتح الباري لابن حجر ( 8 / 524 )

( 18 ) أخرجه النسائي في سُننه الكبرى : كتاب التفسير : باب قوله { وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن } ( رقم الحديث 11604 )

( 19 ) أخرجه النسائي في سُننه الكبرى : كتاب التفسير : باب قوله { وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن } ( رقم الحديث 11605 )
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-04-03, 03:45 PM
بو الوليد بو الوليد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-02
المشاركات: 402
افتراضي

الأخ صقر بارك الله فيك ..

أهم شئ في مثل هذه المواضيع الاختصار على قدر الحاجة ..

وموضوعك مختصر مفيد جزاك الله خيراً .

وحبذا من الإخوة مراعاة ذلك في مواضيعهم .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-04-13, 12:50 AM
أبو المغيرة السلفي السوداني أبو المغيرة السلفي السوداني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-01-13
الدولة: قال ابن القيم رحمه الله من لمح بريق فجر الاجر هانت عليه التكاليف
المشاركات: 1,087
افتراضي رد: فوائد علمية من سورة ( الطلاق ) آمل الاستفادة منها .

يرفع للفائدة
__________________



رحم الله امرءاً عرف قدر نفسه
اذا لم توقر أهل العلم فلاخير في علمك ولوكان جبالاً
هل تحفظ القران؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:47 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.