ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-02-06, 02:02 AM
عبدالله حسين عبدالله حسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-05
المشاركات: 80
افتراضي ما حكم من ترك شعر العانة لاكثر من اربعين يوما

ما حكم من ترك شعر العانة لاكثر من اربعين يوما هل لا تقبل صلاته او حجه او عمرته وهل هي سنة ام حكمها حكم الواجب وتاركها يأثم...............


و جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-02-06, 04:10 AM
الدكتور مسدد الشامي الدكتور مسدد الشامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-04-04
المشاركات: 198
افتراضي


عن زكريا بن أبي زائدة عن مصعب بن شيبة عن طلق بن حبيب عن ابن الزبير عن عائشة رضي

اللَّه عنها قالت‏:‏ ‏(‏قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم عشر من الفطرة قص الشارب وإعفاء

اللحية والسواك واستنشاق الماء وقص الأظفار وغسل البراجم ونتف الإبط وحلق العانة وانتقاص

الماء يعني الاستنجاء قال زكريا قال مصعب ونسيت العاشرة إلا أن تكون المضمضة‏)‏‏.‏

رواه أحمد ومسلم والنسائي والترمذي‏.‏


وعن أنس بن مالك قال‏:‏ ‏(‏وقت لنا في قص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الإبط وحلق العانة أن لا

نترك أكثر من أربعين ليلة‏)‏‏.‏

رواه مسلم وابن ماجه ورواه أحمد والترمذي والنسائي وأبو داود وقالوا‏:‏ ‏(‏وقت لنا رسول اللَّه صلى

اللَّه عليه وآله وسلم‏)‏‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏وقت لنا‏)‏ في الرواية الأولى على البناء للمجهول وهي صيغة رفع إلى النبي صلى اللَّه عليه


وآله وسلم إذا قالها الصحابي مثل قوله‏:‏ أمرنا بكذا ونهينا عن كذا


قوله‏:‏ ‏(‏أن لا نترك‏)‏ قال الشوكاني

المختار أنه يضبط بالأربعين التي ضبط بها رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم فلا يجوز تجاوزها

ونقل شيخنا الألباني رحمه الله عن الإمام ابن العربي المالكي رحمه الله أن من ترك خصال الفطرة

فلا تبقي منه صفات الآدميين فكيف بصفات المسلم ؟

ثم عقب شيخنا عليه بما معناه:

3-


وهذا منه فقه دقيق ومن فاته لم ينله التوفيق

أقول و كتاب آداب الزفاف بعيد غني لنقل النص بحروفه

والله الموفق
__________________
[CENTER]إن في لزوم السنة تمام السلامة وجماع الكرامة ، لا تطفأ سرجها ولا تدحض حججها ، من لزمها عصم ، ومن خالفها ندم وهي الحصن الحصين والركن الركين
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-02-06, 05:14 AM
أبو أحمد العجمي أبو أحمد العجمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-11-02
المشاركات: 1,645
افتراضي

رأي الشيخ ابن باز رحمه الله تحريم إبقائها فوق أربعين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-02-06, 07:14 AM
أبو إسحاق الأسيف أبو إسحاق الأسيف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-01-06
المشاركات: 587
افتراضي

هل ممكن أن يحيلنا الأخ الماوردى على كلام الشيخ ابن باز؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-02-06, 11:57 AM
أبو عمر الطباطبي أبو عمر الطباطبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-05
المشاركات: 364
افتراضي

حلق العانة من خصال الفطرة التي ينبغي العناية بها وقد وقت الرسول صلى الله وسلم في ذلك وقتا وهو ألا تترك أكثر من أربعين
ولا أعلم هل هناك أمر خاص بها أو وعيد على من تأخر عن الوقت المحدد، فإن كان هناك نص في الأمر بها أو وعيد لمن تأخر على الأربعين في حلقها فهذا له حكم
وأما إذا لم يكن هناك الذي ذكرت فهو أدب من الآداب يجمل الآلتزام به ومن تجاوز الوقت المحدد فقد أساء
ولا تأثير لذلك على الحج او العمرة أو الصلاة فحجه وعمرته وصلاته صحيحة، لأن وجود شعر العانة لا تتعلق به نجاسة بعكس القلفة التي تزال في الختان فإنها تتعلق بها نجاسة عند عدم قطعها ولذلك قال ابن عباس وغيرة إن غير المختون لا تقبل له صلاة او حج وإن كان خالفه في ذلك من خالفه من اهل العلم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 26-02-06, 03:26 PM
أبو أحمد العجمي أبو أحمد العجمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-11-02
المشاركات: 1,645
افتراضي

قد علقتها منذ زمن طويل في أحد كتبي ولا أعلم في الواقع أين المصدر
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 27-02-06, 04:47 AM
عبدالله حسين عبدالله حسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-05
المشاركات: 80
افتراضي

هذا جواب وجدته من موقع الاسلام على الانترنت


ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم وقت للقص والحلق في الإبط والعانة وغيرهما مدة لا تزيد على أربعين يوما .
فجاء في حديث أنس عند الإمام مسلم { وقت لنا في قص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الإبط وحلق العانة أن لا نترك أكثر من أربعين ليلة }.
وللعلماء في هذا التوقيت آراء :
1- ألا تزيد مدة التنظف على أربعين يوما ، ومن تركها أكثر من أربعين عوتب لمخالفته السنة ، وقال البعض : لا إثم عليه ولا عتاب .
قال الإمام عبد الرحيم العراقي من علماء الشافعية :
ليس فيها(أي مدة الأربعين يوما ) تأقيت لما هو أولى بل ذكر فيها أنه لا يزيد على أربعين قال صاحب المفهم هذا تحديد أكثر المدة. انتهى
قال الإمام النووي الشافعي تعليقا على حديث أنس :
معناه : تركا نتجاوز به أربعين لا أنه وقت لهم الترك أربعين.
وقال الإمام أبو بكر الجصاص من علماء الحنفية :
ذكر من توقيت الأربعين في الحديث المتقدم فجائز أن تكون الرخصة في التأخير مقدرة بذلك وأن تأخيرها إلى ما بعد الأربعين محظور يستحق فاعله اللوم لمخالفة السنة. انتهى
وقال الإمام الشوكاني من علماء الزيدية :
بل المختار أنه يضبط بالأربعين التي ضبط بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يجوز تجاوزها ولا يعد مخالفا للسنة من ترك القص ونحوه بعد الطول إلى انتهاء تلك الغاية.
2- ويرى بعض الفقهاء أن الإنسان يتعاهد نفسه بالقص والتقصير من الجمعة إلى الجمعة .
نقل الإمام عبد الرحيم العراقي عن بعض العلماء قولهم :
والمستحب تفقد ذلك من الجمعة إلى الجمعة وإلا فلا تحديد فيه للعلماء إلا أنه إذا كثر ذلك أزيل.
3- أن هذا مضبوط بالحاجة .
قال الإمام النووي : والمختار أنه يضبط بالحاجة والطول فإذا طال حلق . انتهى
3- أن هذا مضبوط بالحاجة .
قال الإمام النووي :
والتوقيت فيه فإنه يختلف باختلاف الأشخاص والأحوال.انتهى

والراجح أن نتف الإبط وحلق العانة أو غيرهما ينضبط بالحاجة ، لاختلاف أحوال الرجال، فمن الناس من يطول شعره أسرع من غيره ، على ألا يتجاوز الأربعين يوما ، لمخالفته لأقصى مدة سمحت السنة بترك فعل هذه الأمور ، والأولى التعاهد كل أسبوع
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 27-02-06, 04:49 AM
عبدالله حسين عبدالله حسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-05
المشاركات: 80
افتراضي

ولكن لم اعرف الى الان

1- هل تركه اكثر من اربعين يوم يعتبر أثما....ام فقط خالف السنة....
2- هل قول الني صلى الله عليه وعلى اله وسلم (وقت لنا )) للاستحباب ام للوجوب

وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 27-02-06, 06:59 AM
أبو إسحاق الأسيف أبو إسحاق الأسيف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-01-06
المشاركات: 587
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور مسدد الشامي
وعن أنس بن مالك قال‏:‏ ‏(‏وقت لنا في قص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الإبط وحلق العانة أن لا

نترك أكثر من أربعين ليلة‏)‏‏.‏

رواه مسلم وابن ماجه ورواه أحمد والترمذي والنسائي وأبو داود وقالوا‏:‏ ‏(‏وقت لنا رسول اللَّه صلى

اللَّه عليه وآله وسلم‏)‏‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏وقت لنا‏)‏ في الرواية الأولى على البناء للمجهول وهي صيغة رفع إلى النبي صلى اللَّه عليه


وآله وسلم إذا قالها الصحابي مثل قوله‏:‏ أمرنا بكذا ونهينا عن كذا


قوله‏:‏ ‏(‏أن لا نترك‏)‏ قال الشوكاني

المختار أنه يضبط بالأربعين التي ضبط بها رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم فلا يجوز تجاوزها


هذه إجابة صريحة.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 27-02-06, 08:05 AM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
الدولة: مكة
المشاركات: 10,000
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله حسين
ما حكم من ترك شعر العانة لاكثر من اربعين يوما هل لا تقبل صلاته او حجه او عمرته وهل هي سنة ام حكمها حكم الواجب وتاركها يأثم...............


و جزاكم الله خيرا
الصلاة والحج والعمرة صحيحة حتى مع تركه لشعر عانته أو غيرها من خصال الفطرة.

وتحديد ذلك بأربعين يوما فيه كلام من ناحية الإسناد

قال الإمام مسلم رحمه الله في صحيحه حدّثنا يَحْيَىٰ بْنُ يَحْيَىٰ وَ قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ كِلاَهُمَا عَنْ جَعْفَرٍ . قَالَ يَحْيَىٰ : حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ: قَالَ أَنَسٌ: وُقِّتَ لَنَا فِي قَصِّ الشَّارِبِ، وَتَقْلِيمِ الأَظْفَارِ، وَنَتْفِ الإِبِطِ، وَحَلْقِ الْعَانَةِ، أَنْ لاَ نَتْرُكَ أَكْثَرَ مِنْ أَرْبَعِينَ يَوْماً.

قال الحافظ ابن عبدالبر في الاستذكار (26/242-243)

الاستذكار ج8/ص336
وقد ذكرنا في التمهيد حديث أبي عمران الجوني عن أنس بن مالك قال وقت لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في قص الشارب وحلق العانة وتقليم الأظفار ونتف الآباط في كل أربعين يوما
وقال به قوم وهو حديث ليس بالقوي انفرد به جعفر بن سليمان الضبعي عن أبي عمران الجوني عن أنس لا يعرف إلا من هذا الوجه
وليس جعفر بن سليمان بحجة عندهم فيما انفرد به لسوء حفظه وكثرة غلطه وإن كان رجلا صالحا
وأكثر الرواة لهذا الحديث إنما يذكرون فيه حلق العانة خاصة دون تقليم الأظفار وقص الشارب
)انتهى.


وقال في التمهيد ج21/ص68
وأما قص الأظفار وحلق العانة فمجتمع على ذلك أيضا إلا أن من أهل العلم من وقت في حلق العانة أربعين يوما وأكثرهم على أن لا توقيت في شيء من ذلك وبالله التوفيق
ومن وقت ذهب إلى حديث حدثناه أحمد بن فتح قال حدثنا عبد الله بن أحمد بن حامد بن ثرثال قال حدثنا الحسن بن الطيب قال حدثنا الحسن بن عمر بن شقيق الجرمي وقطن بن بشير قالا حدثنا جعفر بن سليمان عن أبي عمران الجوني عن أنس بن مالك قال وقت لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في حلق العانة وقص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الإبط في كل أربعين يوما وهذا حديث ليس بالقوي من جهة النقل ولكنه قد قال به قوم وذكره سنيد قال حدثنا جعفر بن سليمان عن أبي عمران الجوني عن أنس بن مالك قال وقت لنا فذكره سواء ولم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم )انتهى.


وقدتوبع جعفر بن سليمان الضبعي على رواية الحديث ، فتابعة صدقة بن موسى كما عند أبي داود والترمذي وغيرهم ولكنه جعله مرفوعا ، وصدقة فيه كلام من ناحية حفظه ، وقد ورجح الحفاظ رواية جعفر بن سليمان الموقوفة على أنس التي هي بلفظ (و’قت) كما في رواية مسلم على رواية صدقة المرفوعة .

قال الإمام الترمذي
(2835) ــ حدثنا إِسْحَاقُ بنُ مَنْصُورٍ ، أَخْبَرَنا عَبْدُ الصَمَدِ بن عبد الوارث ، أَخْبَرَنا صَدَقَةُ بنُ مُوسَى أَبُو مُحمَّدٍ صَاحِبُ الدَّقِيقِ ، أَخْبَرَنا أَبُو عِمْرَانَ الْجَوْنِيُّ ، عن أَنَسِ بنِ مَالِكٍ ، عن النبيِّ: «أَنَّهُ وَقَّتَ لَهُمْ في كُلِّ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً تَقْلِيمَ الأَظْفَار وَأَخْذِ الشَّارِبِ وَحَلْقَ الْعَانَةِ» .
(2836) ــ حدثنا قُتَيْبَةُ ، حدثنا جعفر بنُ سُلَيْمَانَ ، عن أَبي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ ، عن أَنَسِ بنِ مَالِكٍ ، قَالَ: «وُقِّتَ لَنَا ((رسول الله))! في قصِّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمِ الأَظْفَارِ وَحَلْقِ الْعَانَةِ وَنَتْفِ الإِبِطِ أَنْ لاَ نَتْرُكَ أَكْثَرَ مِنْ أَرْبَعِينَ يَوْماً» .
قال: هَذَا أَصَحُّ مِنَ الْحَدِيثِ الأَوَّلِ وَصَدَقَةُ بنُ مُوسَى لَيْسَ عِنْدَهُمْ بالْحَافِظِ.

وقال أبو داود في السنن
(4200) ــ حدثنا مُسْلُمُ بنُ إِبراهِيمَ أخبرنا صَدَقَةُ الدَّقِيقِيُّ أخبرنا أبُو عِمْرَانَ الْجَوْنِيُّ عن أنَسِ بنِ مَالِكٍ ، قال: «وَقَّتَ لَنَا رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم حَلْقَ الْعَانَةِ، وَتَقْلِيمِ الأظْفَارِ، وَقَصَّ الشَّارِبِ، وَنَتْفَ الإبْطِ أرْبَعِينَ يَوْماً مَرَّةً».
قالَ أَبُو دَاوُدَ: رَوَاهُ جَعْفَرُ بنُ سُلَيْمانَ عن أبي عِمْرَانَ عن أنَسِ لَمْ يَذْكُر النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم، قالَ: وُقِّتَ لَنَا، وَهٰذَا أصَحُّ.

تنبيه:

ما جاء في رواية الترمذي السابقة من طريق جعفر بن سليمان عن أبي عمران عن أنس من قوله (رسول الله )) الظاهر أنها وهم ، فإن الترمذي أرداد أن يبين أن رواية جعفر بن سليمان الموقوفة أصح من المرفوعة ، فوجود لفظة(رسول الله صلى الله عليه وسلم) في رواية جعفر عند الترمذي كأنها وهم إما من النساخ أو غير ذلك ، وهي ثابتة كذلك في نسة الكروخي الخطية ، والله أعلم.
__________________
عبدالرحمن بن عمر الفقيه الغامدي
مكة بلد الله الحرام
mahlalhdeeth@
mahlalhdeeth@gmail.com
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 28-02-06, 01:39 AM
عبدالله حسين عبدالله حسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-05
المشاركات: 80
افتراضي

[quote=


وقال في التمهيد ج21/ص68
وأما قص الأظفار وحلق العانة فمجتمع على ذلك أيضا إلا أن من أهل العلم من وقت في حلق العانة أربعين يوما وأكثرهم على أن لا توقيت في شيء من ذلك وبالله التوفيق
Quote]

اذن لا توقيت و الحديث متكلم فيه هل هذا هو الراجح من اقوال اهل العلم...مع العلم ان الحديث روي في مسلم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-12-11, 01:37 PM
محمود طيب محمود طيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-12-11
الدولة: سوريا
المشاركات: 421
افتراضي رد: ما حكم من ترك شعر العانة لاكثر من اربعين يوما

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أحمد العجمي مشاهدة المشاركة
رأي الشيخ ابن باز رحمه الله تحريم إبقائها فوق أربعين
أخي الكريم الشيخ اقرأهذه الفتوى السؤال
هل حلق العانة والإبط إذا تعدت أربعين يوماً واجب أم سنة؟ وهل غسل الجمعة واجب أم سنة؟

الجواب
الرسول صلى الله عليه وسلم وقَّت للناس في قص الشارب، وقلم الظفر، وحلق العانة، ونتف الإبط ألا يُترك أكثر من أربعين ليلة، ينبغي للمؤمن أن يلاحظ ذلك، يلاحظ في أقل من أربعين، نتف الإبط، وحلق العانة، وقص الشارب، كل هذا يوقت بأقل من أربعين ليلة.
دروس للشيخ عبد العزيز بن باز
دروس صوتية قام بتفريغها موقع الشبكة الإسلامية
http://www.islamweb.net
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:34 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.