ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-03-06, 10:17 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,376
افتراضي فائدة : هل تعرف قائل عبارة : ( رضى الناس غاية لا تدرك )؟.

قال الشيخ عبدالعزيز الطريفي وفقه الله تعالى في محاضرة له بعنوان :(العلماء والميثاق) :
قال الشافعي رحمه الله :

" رضا الناس غايةٌ لا تدرك فعليك بما فيه صلاحُ نفسك فالزمهُ " .

وقد بحثت فيما بين يدي من مراجع فلم يتيسر لي الإحالة .

جزاكم الله خيرا .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-03-06, 10:36 PM
صلاح الدين الشريف صلاح الدين الشريف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-06-05
المشاركات: 611
افتراضي

الحمد لله
نعم أخي المسيطير

كما قال الشيخ عبد العزيز الطريفي ،حفظه الله:


قال الشافعي : " يا ربيع ، رضى الناس غاية لا تدرك فعليك بما يصلحك فالزمه ، فإنه لا سبيل إلى رضاهم ، واعلم أن من تعلم القرآن جل في عيون الناس ، ومن تعلم الحديث قويت حجته ، ومن تعلم النحو هيب ، ومن تعلم العربية رق طبعه ، ومن تعلم الحساب جل رأيه ، ومن تعلم الفقه نبل قدره ، ومن لم يضر نفسه لم ينفعه علمه وملاك ذلك كله التقوى " . (حليةالأولياء)

وفقكم الله.
__________________
رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إذْ هَدَ يتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إنَّكَ أنْتَ الْوَهَّابُ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-03-06, 10:36 PM
صلاح الدين الشريف صلاح الدين الشريف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-06-05
المشاركات: 611
افتراضي

الحمد لله
نعم أخي المسيطير

كما قال الشيخ عبد العزيز الطريفي ،حفظه الله:


قال الشافعي : " يا ربيع ، رضى الناس غاية لا تدرك فعليك بما يصلحك فالزمه ، فإنه لا سبيل إلى رضاهم ، واعلم أن من تعلم القرآن جل في عيون الناس ، ومن تعلم الحديث قويت حجته ، ومن تعلم النحو هيب ، ومن تعلم العربية رق طبعه ، ومن تعلم الحساب جل رأيه ، ومن تعلم الفقه نبل قدره ، ومن لم يضر نفسه لم ينفعه علمه وملاك ذلك كله التقوى " . (حليةالأولياء)

وفقكم الله.
__________________
رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إذْ هَدَ يتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إنَّكَ أنْتَ الْوَهَّابُ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-03-06, 11:39 PM
رمضان أبو مالك رمضان أبو مالك غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 10-11-05
الدولة: القاهرة
المشاركات: 1,727
Lightbulb

وأيضًا للفائدة :

قال العجلوني في " كشف الخفاء " :

" (رضا الناس غاية لا تدرك) .
ليس بحديث ، ورواه الخطابي في " العزلة " عن أكثم بن صيفي أنه قال : - وزاد - " ولا يكره سخط من رضاه الجور ... " .
وفيه عن الشافعي - رضي الله عنه - أنه قال ليونس بن عبد الأعلى : " يا أبا موسى ! رضا الناس غاية لا تدرك ، ليس إلى السلامة من الناس سبيل فانظر ما فيه صلاح نفسك فالزمه ودع الناس وما هم فيه " .
وقال النجم : " وذكر أبو بكر بن العربي في (كتاب الزكاة) من " عارضته " أن هذا القول مثلٌ كان مبتذلاً في الألسنة ، وهو كلام ساقط ؛ بل لرضا الناس غاية مدركة ، وهي : الحق ، فمن طلبه من الناس فرضاه مدرك ، ومن طلب غير الحق فلا يعتبر رضاه .
قال : ولكن البطالين والمقصرين إذا ضيعوا الحقوق فلامهم الناس قالوا : رضا الناس غاية لا تدرك .
وقال الزين العراقي : إنما يريد من أطلق ذلك إن إرضاء جميع الناس لا يدرك ، لأن المختصمين في شيء رضا أحدهما سخط الآخر ، قال : فليست هذه الكلمة ساقطة بل هي كلمة حق قالها سفيان الثوري ، وزاد في " الحلية " عنه : " طلب الدنيا لا تدرك " . انتهى .
وفي ابن الغرس قال الفضيل : من عرف الناس استراح - أي : من عرف أنهم لا يضرون ، ولا ينفعون استراح .
قال : وقلت في هذا المعنى :
من كان في الدنيا فلا بد أن ... يخالط الناس بلا مرية .
فمن يرد في دهره راحة ... منهم وأن يأمن من خيفة .
يجعلهم ما دام في حيهم ... كحية ناهيك من حية .
وليحضر الترياق في جيبه ... وليحفظ الأسماء للرقية .
وبعد ذا إن ينج من شرهم ... هيهات كانت أسبغ النعمة .

قلتُ : روى أثر سفيان أبو نعيم في " الحلية " من طريقين ، أحدهما فيه (سليمان الشاذكوني) ، وهو متروك ، والآخر صحيح .

والله أعلم .
__________________
هل واجهتك صعوبة في دعوة غير العرب إلى الإسلام؟
إذن الحل في موقع Islamhouse.com حيث يضيف مواد دعوية بأكثر من ثمانين لغة!
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-03-06, 11:28 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,376
افتراضي

الأخ الكريم / صلاح الدين الشريف
الأخ الفاضل / رمضان أبومالك
جزاكما الله خير الجزاء .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-03-06, 12:26 AM
نواف البكري نواف البكري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-04-03
المشاركات: 453
افتراضي

قال أبو عبيد القاسم بن سلام في الأمثال : ومن أمثال اكثم بن صيفي: رضا الناس غاية لا تدرك.

قال الميداني في مجمع الأمثال : رضا الناس غاية لا تدرك ، هذا المثل يروى في كلام أكثم بن صيفي.

وقال ابن الأزرق في كتابه الماتع النافع الجليل ( بدائع السلك ) : المقدمة الخامسة: ترك الاعتداد بالعوام وقلة الاكتراث بهم مطلوب من وجهين : احدهما: ان رضاهم، كما قيل، غاية لا تدرك. روى اكثم بن صيفي قائلا بعده، ولا يكره سخط من رضاه الجور. وعن يونس بن عبد الاعلى قال لي الشافعي: يا ابا موسى، رضا الناس غاية لا تدرك، ليس الى السلامة من الناس سبيل. فانظر ما فيه اصلاح نفس، فالزمه ودع الناس وما هم فيه: انتهى.

وجاء في نهج البلاغة !! نسبته في جملة من أقوال علي رضي الله عنه !

ونسبه بعضهم إلى : أرسطوطاليس قوله : رضى الناس غاية لا تدرك، فلا تكره سخط من رضاه الجور .

وروى أبو نعيم في الحلية : حدثنا عبد المنعم بن عمر، حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد قال: سمعت محمد بن إسماعيل الصوفي الأصبهاني يقول: سمعت سليمان الشاذكوني، يقول سمعت عبد الله ابن وهب، يقول: سمعت سفيان الثوري - بمكة - يقول: رضى الناس غاية لا تدرك، وطلب الدنيا غاية لا تدرك.

وقال أبو نعيم : حدثنا محمد بن عمر بن سلم، حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد الخزاعي، قال: سمعت بشر بن الحارث يقول: سمعت المعافي بن عمران يقول: سمعت الثوري يقول: إرضاء الخلق غاية لا تدرك.

وروى الخطيب في تاريخه بلفظ : رضا المتجني غاية لا تدرك .

وقال أبو طالب المكي في القوت : وحدثونا عن الثوري قال: رضا الناس غاية لا تدرك .

وقال : حدثنا إبراهيم بن عبد الله، قال: سمعت محمد بن إسحاق بن خزيمة يقول. وحدثنا محمد بن جعفر، حدثنا أبو بكر النيسابوري، قال: سمعت يونس ابن عبد الأعلى يقول: قال لي الشافعي رضي الله عنه: الناس غاية لا تدرك، وليس لي إلى السلامة من سبيل، فعليك بما ينفعك فالزمه.

وقال السخاوي في المقاصد : حديث: رضى الناس غاية لا تدرك، الخطابي في العزلة من حديث أكثم بن صيفي أنه قال: رضى الناس غاية لا تدرك ولا يكره سخط من رضاه الجور، ومن طريق الشافعي أنه قال ليونس بن عبد الأعلى يا أبا اسحق ؟ رضى الناس غاية لا تدرك ليس إلى السلامة من الناس سبيل، فانظر ما فيه صلاح نفسك الزمه، ودع الناس وما هم فيه.

وقال الخطابي في العزلة : أخبرنا أبو سليمان قال أخبرني إبن أبي الدق قال حدثنا ذلك سودن قال حدثنا جعفر بن سنيد عن أبيه عن الحجاج بن محمد بن عقبة بن سنان قال قال أكثم بن صيفي: رضاء الناس غاية لا تدرك، ولا تكره سخط من رضاه الجور.

أخبرنا أبو سليمان قال أخبرني محمد بن الحسين بن عاصم قال أخبرني محمد بن الربيع بن سليمان وابن جوصاء قالا سمعنا يونس بن عبد الأعلى يقول قال لي الشافعي رحمة الله عليه: يا أبا موسى، رضا الناس غاية لا تدرك، ليس إلى السلامة من الناس سبيل. فانظر ما فيه صلاح نفسك فالزمه، ودع الناس وما هم فيه.

وقال ابن حبان في كتابه اللطيف الظريف ( روضة العقلاء ) : حدثني محمد بن أبي علي الخلادي حدثنا محمد بن الحسن الذهلي، حدثنا محمد بن يوسف السدوسي، حدثنا أحمد بن خالد القُثَمي، حدثنا سليمان مولى عبد الصمد بن علي: إن المنصور أمير المؤمنين قال لابنه المهدي (أعلم أن رضاء الناس غاية لا تُدرك، فتحبب إليهم بالإحسان جهدك، وتودَّد إليهم بالإفضال، واقصد بإفضالك موضع الحاجة منهم).


فهذه فوائد متفرقة وبها يظهر أن المثل مشهور متداول ، وفيها أنه نسب إلى أكثر من واحد كأرسطوطاليس ، وعلي بن أبي طالب ، والشافعي ، والثوري ، والخليفة المنصور ، واكثم بن صفي ، وغيرهم .

فخذها شاكرا
__________________
الخلاص في الإخلاص
ــــــــ
نواف البكري
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 22-03-06, 11:11 PM
نواف البكري نواف البكري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-04-03
المشاركات: 453
افتراضي

والناس كأسراب القطا
__________________
الخلاص في الإخلاص
ــــــــ
نواف البكري
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 23-03-06, 04:41 AM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,376
افتراضي

الأخ الاضل / نواف البكري
جزاك الله خير الجزاء .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نواف البكري
والناس كأسراب القطا
لم أفهم المقصود .
ولا أدري ما المناسبة .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 22-09-10, 03:04 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,376
افتراضي رد: فائدة : هل تعرف قائل عبارة : ( رضى الناس غاية لا تدرك )؟.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسيطير مشاهدة المشاركة
وقد بحثت فيما بين يدي من مراجع فلم يتيسر لي الإحالة .
.
لو بحثتَ أكثر لوجدتَ .. بدلا من أن تشغل إخوانك :) .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:28 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.