ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-03-06, 06:04 PM
أبو معاذ الفاتح أبو معاذ الفاتح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-05
الدولة: (مصر - القاهرة )
المشاركات: 279
افتراضي هل بالامكان عرض أمثلة من صغائرالذنوب ؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل بالامكان عرض أمثلة من صغائرالذنوب ؟؟ اذ بحثت في هذه المسألة ولكن ما وجدت أمثلة محدده .
وجزاكم الله خيرا .
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رَدٌّ) متفق عليه , وفي رواية لمسلم: (من أحدث فى أمرنا هذا ما ليس منه فهو رَدٌّ).
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-03-06, 06:20 PM
ابو الحسن الشرقي ابو الحسن الشرقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-06
المشاركات: 80
افتراضي

بارك الله فيك .. استحضر الكبائر .. فمادونها فهي الصغائر إذا لم يصر عليها الإنسان .. والعلم عند الله .

إذ لا كبيرة مع استغفار .......... ولا صغيرة مع إصرار
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-03-06, 11:36 PM
أبو معاذ الفاتح أبو معاذ الفاتح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-05
الدولة: (مصر - القاهرة )
المشاركات: 279
افتراضي

اثابك الله ونفع بك
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رَدٌّ) متفق عليه , وفي رواية لمسلم: (من أحدث فى أمرنا هذا ما ليس منه فهو رَدٌّ).
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-03-06, 02:19 AM
عمر التميمي عمر التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-05-03
المشاركات: 170
افتراضي

من الصغائر

حلق الشارب والعنفقة وهي الشعر تحت الشفة السفلى وفوق اللحية

والنظرة الثانية للمرأة الاجنبية .

وغيرها من الامثلة كثير

تحياتي
__________________
فاطلب لنفسك علماً واكتسب أدباً
.......................فالناس موتى وأهل العلم أحياء

اللهم إني أسألك الفقه في الدين واغفر لي ولوالدي وللمؤمنين آمين
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-03-06, 05:29 AM
عبد القوي عبد القوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-07-05
المشاركات: 147
افتراضي

هجر المسلم فوق ثلاثة أيّام ، وكثرة الخصومات إلاّ إن راعى فيها حقّ الشّرع . ومنها : الإشراف على بيوت النّاس ، والجلوس بين الفسّاق إيناساً لهم ، والغيبة لغير أهل العلم وحملة القرآن .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23-03-06, 05:30 AM
عبد القوي عبد القوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-07-05
المشاركات: 147
افتراضي

وقد تعظم الصّغائر من الذّنوب ، فتصير كبيرةً لعدّة أسباب :
منها : الإصرار والمواظبة .
ومنها : أن يستصغر الذّنب .
ومنها : السّرور بالصّغيرة والفرح والتّبجّح بها ، واعتداد التّمكّن من ذلك نعمة ، والغفلة عن كونه سبب الشّقاوة .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23-03-06, 06:18 AM
علي سليم علي سليم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-05
الدولة: لبنان
المشاركات: 179
افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته:
اخي الكريم كما قال لك الاخ ابو الحسن(استحضر الكبائر .. فمادونها فهي الصغائر إذا لم يصر عليها الإنسان )
و لمعرفة الكابئر سبل منها ماهو مدوّن هنا:
الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين محمد صلى الله عليه و سلم و على آله
و صحبه أجمعين..

فحديثي اليكم اليوم عن المحرم و كيفية معرفته من خلال صيغ الكلام الدالة عليه..
فقمت بجمعها و ترتيبها و التنسيق بينهاو تغير لفظهاو كل ذلك لتقريبهاليسهل التحلي بهاو هي
لصاحبها القيم ( ابن القيم ) رحمه الله رحمة واسعة..

ملاحظة:
حبذا لو ابتعدناعن استعمال هذه الالفاظ في سمرنا الدنيوية أو الدينية الا بحقها...
و حتى لا نتقول على الله تعالى ما لم يقل ..
و يا للجمال لو تمثلنا بقول الشاعر في شعره:
تعلم لا أدري و لا تعلم أدري
فان تعلمت لا أدري تعلمت حتى تدري
و ان تعلمت أدري سئلت حتى لا تدري

و الى الالفاظ :
1_التصريح بأن الانبياء استعاذة منه
2_التصريح بأن الأنبياء جاهروا فاعله بالعداوة
3_التصريح بأن الأنبياء شكت الى الله من فاعله
4_التصريح بأن الأنبياء لا تدعو لفاعله
5_التصريح بأن الأنبياء أبغضوه
6_ التصريح بأن الأنبياء تبرأت منه
7_ التصريح بأن الأنبياء تبرأت من فاعله
8_ التصريح بأن فاعله لا يكلمه الله
9_ التصريح بأن فاعله لا ينظر الله اليه
10_التصريح بأن فاعله لا يزكيه الله
11_التصريح بأن فاعله ليس من الشهداء
12_التصريح بأن فاعله ليس من الشفعاء
13_التصريح بأن الله لا يقبل من فاعله صرفا"
14_التصريح بأن الله لا يقبل من فاعله عدلا"
15_التصريح بأن الشيطان يتولى فاعله

16_أتى بصيغة الترك
17_أتى بصيغة لا ينبغي
18_أتى بصغة لا يصلح
19_أتى بصيغة أمر بفعل ضده
20_أتى بصغة ليس من الله في شيء
21_أتى بصيغة هل أنت منته
22_أتى بصيغة قاتل الله فاعله
23_أتى بصيغة لا يصلح عمله
24_أتى بصيغة ما يكون لك
25_أتى بصيغة اتقي الله منه بعد سؤال

26_وصف أو تشبيه فاعله بالبهائم
27_وصف أوتشبيه فاعله بالشياطين
28_ وصف فاعله بالاستهزاء من الله
29_وصف فاعله بالمحاربة لله
30_وصف فاعله بأنه عدو الله
31_وصف فاعله بالضلالة
32_وصف فاعله بعدم الفلاح
33_وصف فاعله بعدم الصلاح
34_وصف فاعله بالقسوة
35_وصفه بسوء
36_وصفه بضلالة
37_وصفه بالمعصية
38_وصفه بالخبث
39_وصفه بالرجس
40_وصفه بالنجس
41_وصفه بالفسق
42_وصفه بالاحتقار
43_ وصفه بالظلم
44_وصفه بالغي
45_وصفه بالعدوان
46_وصفه بالاثم
47_وصفه أنه من عمل الشيطان
48_وصفه أنه من تزين الشيطان

49_نفي محبته اياه
50_نفي محبة فاعله
51_نفي الرضى به
52_نفي الرضى عن فاعله

53_تعليق العتب على فاعله
54_تعليق اللعنة على فاعله
55_تعليق اثم الغير على فاعله
56_تعليق الهجر لفاعله

57_ترتيب عليه حدا"
58_ترتيب عليه توبة
59_ترتيب عليه حرمان الجنة
60_ترتيب عليه ابعادا"
61_ترتيب عليه طردا"
62_ترتيب عليه حرمان رائحة الجنة
63_ترتيب عليه دخولا" الى النار
64_ترتيب عليه عقابا"آجلا" أو عاجلا"

65_جعله سببا" لنيل الغضب
66_جعله سببا"لزوال النعمة
67_جعله سببا" لنيل النقمة
68_جعله سببا" نسيان الله لفاعله
69_جعله سببا" لخيبة فاعله
70_جعله سببا" لايقاع العداوة
71_جعله سببا" لايقاع البغضاء
72_جعله سببا": لأن يغار الله من فاعله
73_جعله سببا" لنيل الفلاح
74_جعل اجتنابه سببا" لنيل الفلاح

75_اقترانه بمحرم ظاهر التحريم
76_جعله مانعا" من القبول
77_جعله سببا" لنفي الصلاح
78_جعله سببا" لنيل الاثم
79_جعله سببا" لنيل الرجس
80_جعله سببا" لنيل اللعنة

و هذا ما تيسر لي جمعه سائلا المولى القبول و الثواب..
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 23-03-06, 07:20 AM
جامع السنة النبوية جامع السنة النبوية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-11-05
الدولة: فلسطين
المشاركات: 83
افتراضي

قرأت مرة في كتاب أظنه الكبائر للذهبي
أن الكبيرة هي كل عمل توعد الله فاعله بالعقوبة في الآخرة
سواء كان هذا التَّوعُّد في كتابه أو على لسان رسوله
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 23-03-06, 10:46 AM
أم حنان أم حنان غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 17-01-06
المشاركات: 1,042
افتراضي

جزاكم الله خيرا ..............أين أجد المعلومات التى ذكرها ابن القيم -رحمه الله - عن أنواع الكبائر ؟
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 23-03-06, 11:09 AM
عبد القادر المغربي عبد القادر المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-03-05
المشاركات: 391
افتراضي

و العديد من المسائل في هذا الباب خلافية،

كما مثل الأخ أعلاه أن غيبة من ليس بعالم أو داعية فهي من الصغائر، و هذا قول لطائفة من أهل العلم، و لكن غيرهم قال بأن الغيبة عموما من الكبائر.

و قد قرأت في كتاب الدعوة إلى الله، أن الشيخ تقي الدين الهلالي رحمه الله، كان يعد حَلْقَ اللحية من الصغائر،

و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 23-03-06, 02:31 PM
علي سليم علي سليم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-05
الدولة: لبنان
المشاركات: 179
افتراضي

افنان_ يا رعاك الله_ تجدين ذلك في كتاب _(بدائع الفوائد)
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 23-03-06, 02:32 PM
علي سليم علي سليم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-05
الدولة: لبنان
المشاركات: 179
افتراضي

ثم لابن حجر الهيثمي كتاب تحت عنوان( الزواجر عن اقتراف الكابئر)
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 23-03-06, 02:34 PM
علي سليم علي سليم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-05
الدولة: لبنان
المشاركات: 179
افتراضي

ثم ان كان هناك ضرورة لتدوينها و خاصة كتاب الهيثمي فقد قامت زوجي الوقور بجمع تلك الكبائر فاعلموني لكي اضعها هنا...
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 23-03-06, 04:40 PM
أبو معاذ الفاتح أبو معاذ الفاتح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-05
الدولة: (مصر - القاهرة )
المشاركات: 279
افتراضي

اثابكم الله ونفع بكم
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رَدٌّ) متفق عليه , وفي رواية لمسلم: (من أحدث فى أمرنا هذا ما ليس منه فهو رَدٌّ).
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 23-03-06, 05:55 PM
أم حنان أم حنان غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 17-01-06
المشاركات: 1,042
افتراضي

بارك الله فيك وفى زوجك الوقور وأدامكما على طاعته .........أرجو -إن أمكن -ذكر هذه الكبائر .
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 23-03-06, 06:06 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,701
افتراضي

للحكيم الترمذي كتاب في الصغائر

وما ذكره الأخ (عالي الإسناد) من أن حلق الشارب من الصغائر لم أفهمه؛ إذ إن حلق الشارب جائز واستحبه بعض العلماء، وكرهه مالك وقال هو مثلة - فهل هذا ما تعنيه؟

وأما ما ذكره الشيخ تقي الدين الهلالي من أن حلق اللحية من الصغائر، فيَرِدُ عليه أنه لا يتصور حلقها بغير إصرار، فتصير كبيرة بالإصرار حتى إن كانت صغيرة.

وقد صنف بعض المعاصرين كتابا في هذا الأمر، وزعم أن حلق اللحية صغيرة، ولكي يفر من الإشكال الذي ذكرتُه فقد ادعى أن الإصرار على الصغيرة صغيرة، وأن قول (لا صغيرة مع إصرار) من كلام الصوفية!!!

وقد ذكر الإمام النووي وغيره من أهل العلم أن هذه المقولة وردت عن بعض الحاصة كعمر بن الخطاب وعبد الله بن عباس رضي الله عنهم.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 23-03-06, 08:20 PM
علي سليم علي سليم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-05
الدولة: لبنان
المشاركات: 179
افتراضي

الى الاخت افنان رعاها الله تعالى:


الزواجر عن اقتراف الكبائر(الجزء الأول والثاني معا )

--------------------------------------------------------------------------------



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
في زمن كثرة فيه الكبائر والوقوع فيها بيد أن الصغائر بريد للكبائر
فكثرة الأسئلة عن ماهيتها
لذا اخواني أخواتي في الله قررت أن أنطلق بكم بمشيئة الله لمعرفتها مستعينة بما كتبه فضيلة الشيخ ابن حجر الهيثمي.

1_ الشرك الأكبر
2_ الشرك الأصغر وهو الرياء
3_ الغضب بالباطل والحقد والحسد
4_ الكبر والعجب والخيلاء
5---12_الغش,النفاق, البغي, الاعراضعن الخلق استكبارا" واحتقارا", الخوض فيما لا يعني, الطمع,
خوف الفقر, سخط المقدور
13_النظر الى الأغنياء وتعظيمهم لغناهم
14_ الاستهزاء بالفقراء
15_ الحرص
16_ التنافس في الدنيا والمباهاة بها
17_ التزين للمخلوقين بما يحرم التزين به
18_ المداهنة
19_ حب المدح بما لا يفعله
20_الاشتغال بعيوب الخلق عن عيوب النفس
21_نسيان النعمة
22_الحمية لغيرر دين الله
23_ ترك الشكر
24_ عدم الرضا بالقضاء
25_ هوان حقوق الله وأوامره على الانسان
26_ سخريته بعباد الله وازدراؤه لهم واحتقاره اياهم
27_اتباع الهوى والاعراض عن الحق
28_ المكر والخداع
29_ ارادة الحياة الدنيا
30_ معاندة الحق
31_سوء الظن بالمسلم
32_ عدم قبول الحق اذا جاء بما لا تهواه النفس أو جاء على يد من تكرهه وتبغضه
33_فرح العبد بالمعصية
34_ الاصرار على المعصية
35_ محبة أن يحمد بما يفعله من الطاعات
36_ الرضا بالحياة الدنيا والطمأنينة اليها
37_نسيان الله تعالى والدار الآخرة
38_ الغضب للنفس والانتصار لها بالباطل
39_ الأمن من مكر الله بالاسترسال في المعاصي مع الاتكال على الرحمة
40_ اليأس من رحمة الله
41_42_سوء الظن بالله, والقنوط من رحته
43_تعلم العلم للدنيا
44_كتم العلم
45_عدم العمل بالعلم
46_الدعوى في العلم أو القرآن أو شيء من العبادات زهوا" وافتخارا" بغير حق ولا ضرورة
47_ اضاعة نحو العلماء والاستخفاف بهم
48_49_تعمد الكذب على الله,أو على رسوله
50_من سن سنة سيئة
51_ترك السنة
52_ التكذيب بالقدر
53_عدم الوفاء بالعهد
54_55_ محبة الظلمة أو الفسقة بأي نوع كان فسقهم , وبغض الصالحين
56_أذية أولياء اللله ومعاداتهم
57_ سب الدهر من عالم بما يأتي
58_ الكلمة التي تعظم مفسدتها وينتشر ضررها مما يسخط اللله ولا يلقي لها قائلها بالا"
59_ كفران نعمة المحسن
60_ ترك الصلاة على النبي عند سماع ذكره
61_قسوة القلب بحيث تحمل صاحبها على منع اطعام المضطر مثلا"
62_ 63_الرضا بكبيرة من الكبائر أو الاعانة عليها بأي نوع كان
64_ ملازمة الشر والفحش حتى يخشاه الناس اتقاء شره
65_ كسر الدراهم والدنانير
66_ ضرب نحو الدراهم والدنانير على كيفية من الغش التي لو اطلع عليها الناس لما قبلوها
67_ الأكل أو الشرب في آنية الذهب أو الفضة
68_ نسيان القرآن أو آية منه بل أو حرف
69_ الجال والمراء وهو المخاصمة والمحاججة وطلب القهر والغلبة في القرآن أو الدين
70_ التغوط في الطرق
71_ عدم التنزه من البول في البدن أو الثوب
72_ ترك شيء من واجبات الوضوء
73_ ترك شيء من واجبات الغسل
74_ كشف العورة لغير ضرورة ومنه دخول الحمام بغير مئزر ساتر لها
75_ وطء الحائض
76_ تعمد ترك الصلاة
77_ تعمد تأخير الصلاة عن وقتها أو تقديمها عليه من غير عذر كسفر أو مرض على القول بجواز الجمع به
78_ النوم على السطح لا تحجير به
79_ ترك واجبمن واجبات الصلاة المجمع عليها أو المختلف فيها عند من يرى الوجوب كترك الطمأنينة في الركوع أو غيره
80_ الوصل وطلب عمله
81_ الوشم وطلب عمله
82_ وشر الأسنان أي تحديدها وطلب عمله
83_ التنميص وطلب عمله وهو جرد الوجه
84_ المرور بين يدي المصلي اذا صلى لسترة بشرطها
85_ اطباق أهل القرية أو البلد أو نحوها على ترك الجماعة في فرض من المكتوبات الخمس وقد وجدت فيهم 86_الانسان لقوم وهم له كارهون
87_ 88_قطع الصف, وعدم تسويته
89_ مسابقة الامام
90_ 91_92_ رفع البصر الى السماء, والالتفات في الصلاة, والاختصار
93_ 94_95_96_97_98_اتخاذ القبور مساجد, وايقاد السرج عليها, واتخاذها أوثانا", والطواف بها , واستلامها, والصلاة اليها
99_ سفر الانسان وحده
100_ سفر المرأة وحدها بطريق تخاف فيها على بضعها
101_ترك السفر والرجوع منه تطيرا"
102_ترك صلاة الجمعة مع صلاة الجماعة من غير عذر وان قال انه يصليها ظهرا" وحده
3بعد المائة_تخطي الرقاب يوم الجمعة
4_الجلوس وسط الحلقة
5_ لبس الذكر أو الخنثى البالغ العاقل الحرير الصّرف أو الذي أكثره حرير وزنا" لا ظهورا" من غير عذر كدفع قمل أو حكة
6_تحلي الذكر البالغ العاقل بذهب كخاتم أو فضة غير خاتم
7_ تشبه الرجال بالنساء فيما يختصصن به عرفا" غالبا" من لباس أو كلام أو حركة أو نحوها وعكسه
8_ لبس المرأة ثوبا" رقيقا" يصف بشرتها وميلها وامالتها
9_طول الازار أو الثوب أو الكم أو العذبة خيلاء
10_ التبختر في المشي
11بعد المائة_ خضب نحو اللحية بالسواد لغير غرض نحو جهاد
12_قول الانسان اثر المطر : مطرنا بنوء كذا أي وقته معتقدا" أن له تأثيرا"
13_14_15_16_17_18_خمش أو لطم نحو الخد, وشق نحو الجيب, والنياحة وسماعها, وحلق أو نتف الشعر, والدعاء بالويل والثبور عند المصيبة
19_20_كسر عظم الميت, والجلوس على القبور
21_22_23_اتخاذ المساجد أو السرج على القبور , وزيارة النساء لها, وتشييعهن الجنائز
24_25_الرقى, وتعليق التمائم , والحروز الآتي بيانها
26_كراهة لقاء الله تعالى
27_28_ ترك الزكاة, وتأخيرها بعد وجوبها لغير عذر شرعي
29_ على( شحّ الدائن على مدينه المعسر مع علمه باعساره بالملازمة أو الحبس
30بعد المائة_ الخيانة في الصدقة
31_ جباية المكوس والدخول في شيء من توابعها كالكتابة عليها لا بقصد حقوق الناس الى أن ترد اليهم ان تيسر
32_ سؤال الغني التصدق عليه بمال أو كسب التصدق عليه طمعا" وتكثرا"
33_ الالحاح في السؤال المؤذي ايذاء" شديدا"
34_ منع الانسان لقريبه أو مولاه مما سأله فيه لاضطراره اليه مع قدرة المانع عليه وعدم عذر له في المنع
35_ المن بالصدقة
36_ منع فضل الماء بشرط الاحتياج أو الاضطرار اليه
37_ كفران نعمة الخلق المستلزم لكفران نعمة الحق
38_39_ أن يسأل بوجه الله غير الجنة وأن يمنع المسؤول سائله بوجه الله
40_41بعد المائة_ ترك صوم يوم من أيام رمضان, والافطار فيه بجماع أو غيره بغير عذر من نحو مرض أو سفر
42_ تأخير قضاء ما تعدى بفطره من رمضان
43_ صوم المرأة غير ما وجب فورا" وزوجها حاضر بغير رضاه
44_ صوم العيدين وأيام التشريق
45_46_47_ترك الاعتكاف المنذور المضيق وابطاله بنحو جماع, والجماع في المسجد ولو من غير معتكف
48_ ترك الحج مع القدرة عليه الى الموت
49_ الجماع وهو ايلاج الحشفة أو قدرها ولو من ذكر مبان في فرج ولو لبهيمة من عامد عالم مختار في الحج قبل تحلله الأول أو في العمرة قبل تحللها
50_ قتل المحرم بحج أو عمرة صيدا" مأكولا" وحشيا" وان تأنس بريا" أو في أحد من أصوله ما هو بهذه الصفات عامدا" عالما" مختارا"
الحادية والخمسون بعد المائة: احرام الحليلة بتطوع حج أو عمرة من غير اذن الحليل وان لم تخرج من بيتها
52_ استحلال البيت الحرام
53_ الالحاد في حرم مكة
54_55_56_57_58_59_اخافة أهل المدينة النبوية على مشرّفها أفضل الصلاة والسلام وارادتهم بسوء واحداث حدث أي اثم فيها وايواء محدث ذلك الاثم وقطع شجرها وحشيشها
60_ ترك الأضحية مع القدرة عند من قال بوجوبها
61_ بيع جلد الأضحية
62_63_64_65_66_ المثلة بالحيوان كقطع شيء من نحو أنفه أو أذنه ووسمه في وجهه واتخاذه غرضا" وقتله لغير الأكل وعدم احسان القتلة والذبحة
67_ الذبح باسم غير الله على وجه لا يكفر به بأن لم يقصد تعظيم المذبوح له كنحو التعظيم بالعبادة والسجود
68_ تسييب السوائب
69_ التسمية بملك الأملاك
70 بعد المائة_ أكل المسكر الطاهر كالحشيشة والأفيون والشيكران بفتح الشين المعجمة وهو البنج وكالعنبر والزعفران وجوزة الطيب
71_72_73_ المسفوح أو لحم الخنزير أو الميتة وما ألحق بها في غير مخمصة
74_احراق الحيوان بالنار
75_76_77_ تناول النجس والستقذر والمضر
78_ بيع الحر
79_80_81_82_83_84_أكل الربا واطعامه وكتابته وشهادته والسعي فيه والاعانة عليه
85_ الحيل في الربا وغيره عند من قال بتحريمها
86_ منع الفحل
87_ أكل المال بالبيوعات الفاسدة وسائر وجوه الأكساب المحرمة
88_ الاحتكار
89_ التفريق بين الوالدة وولدها الغير المميز بالبيع ونحوه لا بنحو العتق والوقف
90_91_92_93_94_95_96_نحو بيع العنب والزبيب ونحوهما ممن علم أنه يعصره خمرا" والأمرد ممن علم أنه يفجر به والأمة ممن يحملها على البغاء والخشب ونحوه ممن يتخذه آلة لهو والسلاح للحربيين ليستعينوا به على قتالنا والخمر ممن يعلم أنه يشربها ونحو الحشيشة مما مرّ ممن يعلم أنه يستعملها
97_98_99_ النجش والبيع على بيع الغير والشراء على شرائه
200_ الغش في البيع وغيره كالتصرية وهي منع حلب ذات اللبن ايهاما" لكثرته
1بعد المائتين_ انفاق السلعة بالحلف الكاذب
2_ المكر والخديعة
3_ بخس نحو الكيل أو الوزن أو الذرع
4_ القرض الذي يجر نفعا" للمقرض وذكر هذه من الكبائر ظاهر لأن ذلك في الحقيقة ربا" كما مر في بابه فجميع ما مر في الربا من الوعيد يشمل فاعل ذلك فاعلمه
5_6_ الاستدانة مع نيته عدم الوفاء أو عدم رجائه بأن لم يضطر ولا كان له جهة ظاهرة يفي منها والدائن جاهل بحاله
7_ مطل الغني بعد مطالبته من غير عذر
8_ أكل مال اليتيم
9_ انفاق مال ولو فلسا" في محرم ولو صغيرة
10 بعد المائتين_ ايذاء الجار ولو ذمّيا" كأن يشرف على حرمه أو يبني ما يؤذيه مما لا يسوغ له شرعا"
11_ البناء فوق الحاجة للخيلاء
12_تغيير منار الأرض
13_ اضلال الأعمى عن الطريق
14_15_16_ التصرف في الطريق الغير النافذ بغير اذن أهله والتصرف في الشارع بما يضر المارة اضرارا" بليغا" غير سائغ شرعا" والتصرف في الجدار المشترك بغير اذن شريكه بما لا يحتمل عادة عند من قال بحرمة ذلك........
17_ امتناع الضامن ضمانا" صحيحا" في عقيدته من أداء ما ضمنه للمضمون له مع القدرة عليه سواء أضمن ذلك باذن أم لا
18_19_ خيانة أحد الشريكين لشركه أو الوكيل لموكله
20 بعد المائتين_ الاقرار لأحد ورثته كذبا" أو لأجنبي بدين أو عين...
21_ ترك اقرار المريض بما عليه من الديون أو عنده من الأعيان اذا لم يعلم به غير الورثة من يثبت بقوله
22_23_ الاقرار بنسب كذبا" أو جحده كذلك
24_25_26_ استعمال العارية في غير المنفعة التي استعارها لها او اعارتها من غير اذن مالكها أو عند من قال بمنعها أو استعمالها بعد المدة المؤقتة بها
27_ الغصب وهو الاستيلاء على مال الغير ظلما"
28_ تأخير أجرة الأجير أو منعه منها بعد فراغ عمله
29_ البناء بعرفة أو مزدلفة أو منى عند من قال بتحريمه
30 بعد المائتين_ منع الناس من الأشياء المباحة لهم على العموم أو الخصوص كالأرض الميتة التي يجوز لكل أحد احياؤها وكالشوارع والمساجد والربط والمعادن الباطنة أو الظاهرة
31_ اكراء شيء من الشارع وأخذ أجرته وان كان حريم ملكه أو دكانه
32_ الاستيلاء على ماء مباح ومنعه ابن السبيل..
33_ مخالفة شرط الواقف
34_35_ أن يتصرف في اللقطة قبل استيفاء شرائط تعريفها وتملكها وكتمها من ربها بعد علمه به
36_ ترك الاشهاد عند أخذ اللقيط
37_ الاضرار في الوصية
240_ الخيانة في الأمانات كالوديعة والعين المرهونة أو المستأجرة وغير ذلك

وبهذا ينتهي الجزء الأول من كتاب ( الزواجر عن اقتراف الكبائر ) وان شاء الله قريبا" سنكون مع الجزء الثاني

___________________________________

الجزء الثاني من كتاب( الزواجر عن اقتراف الكبائر)

--------------------------------------------------------------------------------





الكبيرة الحادية والأربعون بعد المائتين_ التبتل أي ترك التزوج
42_43_44_ نظر الأجنبية بشهوة مع خوف فتنة ولمسها كذلك وكذا الخلوة بها بأن لم يكن معهما محرم لأحدهما يحتشمه ولو امرأة كذلك ولا زوج لتلك الأجنبية
45_46_47_ فعل هذه الثلاثة مع الأمرد الجميل مع الشهوة وخوف الفتنة
48_49_ الغيبة والسكوت عليها رضا" وتقريرا"
50 بعد المائتين_ التنابز بالألقاب المكروهة
51_ السخرية والاستهزاء بالمسلم
52_ النميمة
53_ كلام ذي اللسانين وهوذو الوجهين الذي لا يكون عند الله وجيها"
54_ البهت
55_ عضل الولي موليته عن النكاح
56_ الخطبة على خطبة الغير الجائزة الصريحة اذا أجيب اليها صريحا" ممن تعتبر اجابته ولم يأذن ولا أعرض هو ولا هم
57_58_ تخبيب المرأة على زوجها أي افسادها عليه , والزوج على زوجته
59_ عقد الرجل على محرمه بنسب أو رضاع أو مصاهرة وان لم يطأ
60_ 61_ 62_ رضا المطلق بالتحليل وطواعية المرأة المطلقة عليه ورضا الزوج المحلل له
63_64_ افشاء الرجل سر زوجته وهي سره بأن تذكر ما يقع بينهما من تفاصيل الجماع ونحوها مما يخفى
65_ اتيان الزوجة أو السرية في دبرها
66_ أن يجامع حليلته بحضرة امرأة أجنبية أو رجل أجنبي
67_ أن يتزوج امرأة وفي عزمه ألا يوفيها صداقها لو طلبته
68_ تصوير ذي روح على أي شيء كان من معظّم أو ممتهن بأرض أو غيرها ولو صورة لا نظير لها كفرس لها أجنحة
69_70_71_72 بعد المائتين_ التطفل وهو الدخول على طعام الغير ليأكل منه من غير اذنه ولا رضاهوأكل الضيف زائدا" على الشبع من غير أن يعلم رضا المضيف بذلك واكثار الانسان الأكل من مال نفسه بحيث يعلم أنه يضره ضررا" بينا" والتوسع في المآكل والمشارب شرها وبطرا"
73_ ترجيح احدى الزوجات على الأخرى ظلما" وعدوانا"
74_75_ منع الزوج حقا" من حقوق زوجته الواجبة لها عليه كالمهر والنفقة ومنعها حقا" له عليها كذلك كالتمتع من غير عذر شرعي
76_77_78_ التهاجر بأن يهجر أخاه المسلم فوق ثلاثة أيام لغير غرض شرعي والتدابر وهو الاعراض عن المسلم بأن يلقاه فيعرض عنه بوجهه والتشاحن وهو تغيّر القلوب المؤدي الى احدى ذينك
79_ خروج المرأة من بيتها متعطرة متزينة ولو باذن الزوج
80 بعد المائتين_ نشوز المرأة بنحو خروجها من منزلها بغير اذن زوجها ورضاه لغير ضرورة شرعية كاستفتاء لم يكفها اياه أو خشية كأن خشيت فجرة أو نحو انهدام منزلها
81_ سؤال المرأة زوجها الطلاق من غير بأس
82_83_ الدياثة والقيادة بين الرجال والنساء أو بينهم وبين المرد
84_ وطء الرجعية قبل ارتجاعها ممن يعتقد تحريمه
85_ الايلاء من الزوجة بأن يحلف ليمتنعنّ من وطئها أكثر من أربعة أشهر
86_ الظهار
87_88_ قذف المحصن أو المحصنة بزنا" أو لواط والسكوت على ذلك
89_90_91_ سب المسلم والاستطالة في عرضه وتسبب الانسان في لعن أو شتم والديه وان لم يسبهما ولعنه مسلما"
92_93_ تبرؤ الانسان من نسبه أو من والده وانتسابه الى غير أبيه مع علمه ببطلان ذلك
94_ الطعن في النسب الثابت في ظاهر الشرع
95_ أن تدخل المرأة على قوم من ليس منهم بزنا أو وطء شبهة
96_ الخيانة في انقضاء العدة
97_ خروج المعتدة من المسكن الذي يلزمها ملازمته الى انقضاء العدة بغير عذر شرعي
98_ عدم احداد المتوفى عنها زوجها
99_ وطء الأمة قبل استبرائها
300_ منع نفقة الزوجة أو كسوتها من غير مسوّغ شرعي
301_ منع نفقة الزوجة أو كسوتها من غير مسوغ شرعي
1 بعد الثلاثمائة_ اضاعة عياله كأولاده الصغار
2_ عقوق الوالدين أو احدهما وان علا ولو مع وجود أقرب منه
3_ قطع الرحم
4_ تولي الانسان غير مواليه
5_ افساد القنّ على سيده
6_ اباق العبد من سيده
7_ استخدام الحر وجعله رقيقا"
8_9_10_11_12 بعد الثلاثمائة_ امتناع القنّ مما يلزمه من خدمة سيده وامتناع السيد مما يلزمه من مؤنة قنه وتكليفه اياه عملا" لا يطيقه وضربه على الدوام وتعذيب القنّ بالخصاء ولو صغيرا" أو بغيره أو الدابة وغيرهما بغير سبب شرعي والتحريش بين البهائم
13_ قتل المسلم أو الذمي المعصوم عمدا" أو شبه عمد
14_ قتل الانسان لنفسه
15_16_ الاعانة على القتل المحرم أو مقدماته وحضوره مع القدرة على دفعه فلم يدفعه
17_ ضرب المسلم أو الذمي بغير مسوغ شرعي
18_19_ ترويع المسلم والاشارة اليه بسلاح أو نحوه
20_21_22_23 بعد الثلاثمائة : السحر الذي لا كفر فيه وتعليمه كتعلمه وطلب عمله
24_25_26_27_28_29_30_31_32_33_34_35 بعد الثلاثمائة_ الكهانة والعرافة والطيرة والطرق والتنجيم والعيافة واتيان كاهن واتيان عراف واتيان طارق واتيان منجم واتيان ذي طيرة ليتطير له أو ذي عيافة ليخط له
36_ البغي أي الخروج على الامام ولو جائرا" بلا تأويل أو مع تأويل يقطع ببطلانه
37_ نكث بيعة الامام لفوات غرض دنيوي
38_39_40 بعد الثلاثمائة_ تولي الامامة أو الامارة مع علمه بخيانة نفسه أو عزمه عليها وسؤال ذلك وبذل مال عليه مع العلم أو العزم المذكورين
41_ تولية جائر أو فاسق أمرا" من أمور المسلمين
42_ عزل الصالح وتولية من هو دونه
43_ 44_45_ جور الامام أو الأمير ؟أو القاضي وغشه لرعيته واحتجاجه عن قضاء حوائجهم المهمة المضطرين اليها بنفسه أو نائبه
46_47_48_49_50 بعد الثلاثمائة_ ظلم السلاطين والأمراء والقضاة وغيرهم مسلما" أو ذميا" بنحو أكل مال أو ضرب أو شتم أو غير ذلك وخذلان المظلوم مع القدرة على نصرته والدخول على الظلمة مع الرضا بظلمهم واعانتهم على الظلم والسعاية اليهم بباطل
51_ ايواء المدثين أي منعه ممن يريد استيفاء الحق منهم والمراد بهم من يتعاطى مفسدة يلزمه بسببها أمر شرعي
الحادية والخمسون بعد الثلاثمائة: ايواء المدثينن أي منعهم ممن يريد استيفاء الحق منهم والمراد بهم من يتعاطى مفسدة يلزمه بسببها أمر شرعي
52_ 53_ قول انسان لمسلم : يا كافر أو يا عدو الله حيث لم يكفره به بأن لم يرد به تسمية الاسلام كفرا" وانما أراد مجرد السبّ
54_ الشفاعة في حدّ من حدود الله تعال
55_ هتك المسلم وتتبع عوراته حتى يفضحه ويذله بها بين الناس
56_ اظهار زي الصالحين في الملأ وانتهاك المحارم ولو صغائر في الخلوة
57_ المداهنة في اقامة حدّ من حدود الله
58_ الزنا أعاذنا الله منه ومن غيره بمنه وكرمه
59_60_61 بعد الثلاثمائة_ اللواط واتيان البهيمة والمرأة الأجنبية في دبرها
62_ مساحقة النساء وهو أن تفعل المرأة بالمرأة مثل صورة ما يفعل بها الرجل
63_64_65_66_67_68_ وطء الشريك للأمة المشتركة والزوج لزوجته الميتة والوطء في نكاح بلا ولي ولا شهود وفي نكاح المتعة ووطء المستأجرة وامساك امرأة لمن يزني بها
69_ السرقة
السبعون بعد الثلاثمائة_ قطع الطريق أي اخافتها وان لم يقتل نفسا" ولا أخذ مالا"
71_72_73_74_75_76_77_78_79_80_81_82 بعد الثلاثمائة: شرب الخمر مطلقا" والمسكر من غيرها ولو قطرة ان كان شافعيا" وعصر أحدهما واعتصاره بقيده الآتي وحمله وطلب حمله لنحو شربه وسقيه وطلب سقيه وبيعه وشراؤه وطلب أحدهما وأكل ثمنه وامساك أحدهما بقيده الآتي
83_84_85_86_ الصّيال على معصوم لارادة نحو قتله أو أخذ ماله أو انتهاك حرمة بضعه أو لارادة ترويعه وتخويفه
87_ أن يطّلع من نحو ثقب ضيق في دار غيره بغير اذنه على حرمه
88_ التسمع الى حديث قوم يكرهون الاطلاع عليه
89_ ترك ختان الرجل أو المرأة بعد البلوغ
90_91_92 بعد الثلاثمائة: ترك الجهاد عند تعينه بأن دخل الحربيون دار الاسلام أو أخذوا مسلما" وأمكن تخليصه منهم وترك الناس الجهاد من أصله وترك أهل الاقليم تحصين ثغورهم بحيث يخاف عليها من استيلاء الكفار بسبب ترك ذلك التحصين
93_94_95_ ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مع القدرة بأن أمن على نفسه ونحو ماله ومخالفة القول الفعل
96_ ترك رد السلام
97_ محبة الانسان أن يقوم الناس له افتخارا" أو تعاظما"
98_ الفرار من الزحف
99_ الفرار من الطاعون
400_401_ الغلول من الغنيمة والستر عليه
2_3_4 بعد الأربعمائة : قتل أو غدر أو ظلم له أمان أو ذمة أو عهد
5_ الدلالة على عورة المسلمين
6_7_8_ اتخاذ نحو الخيل تكبرا" أو نحوه أو للمسابقة عليها رهانا" أو مقامرة والمناضلة بالسهام كذلك وترك الرمي بعد تعلمه رغبة عنه بحيث يؤدي الى غلبة العدو واستهتاره بأهل الاسلام
9_10_11 بعد الأربعمائة : اليمين الغموس واليمين الكاذبة وان لم تكن غموسا" وكثرة الأيمان وان كان صادقا"
12_13_14_الحلف بالأمانة أو بالصنم مثلا" وقول بعض المجازفين ان فعلت كذا فأنا كافر أو بريء من الاسلام أو النبي
15_ الحلف بملة غير الاسلام كاذبا"
16_ عدم الوفاء بالنذر سواء أكان نذر قربة أم نذر لجاج
17_18_19_20_21_ تولية القضاء وسؤاله لمن يعلم من نفسه الخيانة أو الجور أو نحوهما والقضاء بجهل أو جور
22_ اعانة المبطل ومساعدته
23_ ارضاء القاضي وغيره من الناس بما يسخط الله تعالى
24_25_26_27_28_أخذ الرشوة ولو بحق واعطاؤها بباطل والسعي فيها بين الراشي والمرتشي وأخذ مال على تولية الحكم ودفعه حيث لم يتعين عليه القضاء ولم يلزمه البذل
29_ قبول الهدية بسبب شفاعته
30_31_32_33_34 بعد الأربعمائة: الخصومة بباطل أو بغير علم كوكلاء القاضي أو لطلب حق لكنمع الدد وكذب لايذاء الخصم والتسلط عليه والخصومة لمحض العناد بقصد قهر الخصم وكسره والمراء والجدال المذموم
35_36_ جور القاسم في قسمته والمقوم في تقويمه
37_38_ شهادة الزور وقبولها
39_ كتم الشهادة بلا عذر
40 بعد الأربعمائة : الكذب الذي فيه حد أو ضرر
41_ الجلوس مع شربة الخمر وغيرهم من الفساق ايناسا" لهم
42_ القمار سواء كان مستقلا" أو مقترنا" بلعب مكروه كالشطرنج أو محرم كالنرد
43_ مجالسة القراء والفقهاء الفسقة
44_ اللعب بالنرد
45_ اللعب بالشطرنج عند من قال بتحريمه وهم أكثر العلماء وكذا عند من قال بحله اذا اقترن به قمار أو اخراج صلاة عن وقتها أو سباب أو نحوها
46_47_48_49_50_51 بعد الأربعمائة: ضرب وتر واستماعه وزمر بمزمار واستماعه وضرب بكوبة واستماعه
52_53_54_55_ التشبيب بغلام ولو غير معين مع ذكر أنه يعشقه أو بامرأة أجنبية معينة وان لم يذكرها بفحش أو بامرأة مبهمة مع ذكرها بالفحش وانشاد هذا التشبيب
56_57_58_59_ الشعر المشتمل على هجو المسلم ولو بصدق وكذا ان اشتمل على فحش أو كذب فاحش وانشاد هذا الهجو واذاعته
60_61 بعد الأربعمائة: الاطراء في الشعر بما لم تجر العادة به كأن يجعل الجاهل أو الفاسق مرة عالما" أو عدلا" والتكسب به مع صرف أكثر وقته وبمبالغته ف اذم والفحش اذا منع مطلوبه
62_ ادمان صغيرة أو صغائر بحيث تغلب معاصيه طاعته
63_ ترك التوبة من الكبيرة
64_65_بغض الأنصار وشتم واحد من الصحابة رضوانالله عليهم أجمعين
66_ دعوى الانسان على غيره بما يعلم أنه ليس له
67_ استخدام العتيق بغير مسوغ شرعي كأن يعقه باطنا" ويستمر على استخدامه

وبهذا ننتهي من الجزء الثاني ولله الحمد والمنة
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 23-03-06, 09:22 PM
أم عبد المحسن أم عبد المحسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-03-06
الدولة: الجزائر
المشاركات: 23
افتراضي

نِعْمَ الجوابُ جوابَ أبي الحسن الشرقي، قال بعض أهل العلم :<<لا تنظر إلى صغر المعصية و أنظر إلى عِظَم من عصيت>>
نسأل الله التوفيق و السداد.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 23-03-06, 09:37 PM
هيثم أبا الحسن هيثم أبا الحسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-01-06
المشاركات: 29
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي سليم
الى الاخت افنان رعاها الله تعالى:

الزواجر عن اقتراف الكبائر
--------------------------

46_47_48_49_50_51 بعد الأربعمائة: ضرب وتر واستماعه وزمر بمزمار واستماعه وضرب بكوبة واستماعه
سؤالى للاخوة هل اعتبار المعازف من الكبائر شىء مُسَلم (بتشديد اللام) به ام ان هذا موضع خلاف فلقد قرأت ما كتبه ابن حجر الهيتمى و لم أصل الى حكم نهائى ؟؟؟؟؟؟

و جزاكم الله خيراً
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 23-03-06, 09:50 PM
أم حنان أم حنان غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 17-01-06
المشاركات: 1,042
افتراضي

جزاك الله خيرا ونفع بك المسلمين ........وجعل الله ماكتبت فى ميزان حسناتك إلى يوم الدين .
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 24-03-06, 09:38 AM
علي الكناني علي الكناني غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه ومشائخه
 
تاريخ التسجيل: 23-07-02
المشاركات: 874
افتراضي

بارك الله في جهودكم...

هل هناك دليلٌ على أن الصغائر تتحول إلى كبائر بالإصرار؟؟؟؟؟
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 24-03-06, 12:13 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,701
افتراضي

صح ذلك عن بعض الصحابة كما ذكر الإمام النووي وغيره، ولعله مما لا يقال من قبل الرأي

وأيضا فلا مخالف له من الصحابة، ولا من المعتبرين من أهل العلم، والله أعلم
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 24-03-06, 02:34 PM
أبو عبد الله الساحلي أبو عبد الله الساحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-01-06
المشاركات: 138
افتراضي

السلام عليكم الأخوة المشاركين في هذا الموضوع ويشرفني أن جميع ما تسألون عنه قد بحثته بشكل موسع في بحث نلت به درجة الماجستير في الفقه وسأوافيكم بما سألتم عنه من الصغائر والكبائر وخاصة سؤال تحول الصغيرة إلى كبيرة بالإصرار ريثما أحول صيغة الرسالة إلى ملفات وورد فهي عندي بصيغة أخرى
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 24-03-06, 05:53 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,701
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا أخي الكريم (أبا عبد الله الساحلي)

وفي انتظار ما تتحفنا به
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 25-03-06, 11:59 AM
السدوسي السدوسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-04
المشاركات: 814
افتراضي

لاأرى فائدة من ذكر الصغائر لأن هذا يؤدي إلى التساهل بها.
__________________
قال النضر بن شميل: دخلت على المأمون....
فقال: ما الارجاء ؟ فقلت دين يوافق الملوك يصيبون به من دنياهم وينقصون به من دينهم.قال: صدقت.البداية والنهاية
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 25-03-06, 01:57 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,701
افتراضي

أخي الكريم (السدوسي)

لي تحفظ على ما قلتَ - بارك الله فيك

فإن الله عز وجل يقول {إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما}
ويقول: {الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم}

ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : (( الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن ما اجتنبت الكبائر ))

فثبت من هذه النصوص - وأشباهها كثير - أنه من المطلوب شرعا معرفة مراتب الذنوب من صغائر وكبائر؛ لأنها يترتب عليها أحكام شرعية كثيرة كالسابق ذكرها

ثم أقول لك:
الأثر الذي في توقيعك يخالف ما تقول؛ لأنه قد يؤدي - بناء على قولك - إلى الاستهانة بالزنى والسرقة وشرب الخمر

وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 25-03-06, 03:23 PM
أبو عبد الله الساحلي أبو عبد الله الساحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-01-06
المشاركات: 138
افتراضي

الأخ السدوسي وفقك الله مسألة ذكر الصغائر موضوع قد تناوله العلماء قديماً وفصلوا القول فيه وهو لايؤدي إلى التساهل فكونها صغائر لا يخرجها من دائرة الحرمة وقد فصلت في هذا في البحث الذي وعدت الأخوة به واليوم أقوم بتحويله من صيغة الأبجد إلى صيغة الوورد (word)وفيه تفصيل وشمول لكل ما يتعلق بالكبائر والصغائر أرجو أن ينفع الله به الأخوة في أقرب وقت
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 26-03-06, 03:51 AM
عمر التميمي عمر التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-05-03
المشاركات: 170
افتراضي

اخي ابو مالك العوضي وفقه الله

فرق بين الحلق للشارب والحف فالحف مستحب اما الحلق فلا

شكري وتقديري
__________________
فاطلب لنفسك علماً واكتسب أدباً
.......................فالناس موتى وأهل العلم أحياء

اللهم إني أسألك الفقه في الدين واغفر لي ولوالدي وللمؤمنين آمين
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 26-03-06, 10:36 AM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,701
افتراضي

أخي الكريم (عالي الإسناد)

اختلف أهل العلم في قول النبي صلى الله عليه وسلم (أحفوا الشوارب ... ) تبعا لاختلافهم في معناها لغة؛ فذهب بعضهم إلى أن المراد الحلق، وهو ما رجحه ابن جرير الطبري وغيره، وذهب الجمهور إلى أن المراد القص حتى تظهر الشفة، وهو مذهب مالك وغيره رحمهم الله عز وجل.

وجزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 03-04-06, 03:40 PM
أبو عبد الله الساحلي أبو عبد الله الساحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-01-06
المشاركات: 138
افتراضي

تعريف الصغائر وأمثلتها

بنـاءً على الاختلاف السـابق في تعريف الكبيرة، اختلف العلماء في تعريف الصغيرة. وهو تعريف لا بد من الوقوف عليه؛ ليكتمل التصور حول مفهومي الكبائر والصغائر، فبضدها تتميز الأشياء.
ونعرض فيما يلي للنقاط التالية:
النقطة الأولى: تعريف الصغائر لغة
النقطة الثانية: تعريف الصغائر اصطلاحاً،
النقطة الثالثة: تعداد جملة من صغائر الذنوب على ضوء التعريف المختار.

النقطة الأولى ـ تعريف الصغائر لغة:
صغر: الصاد والغين والراء أصل صحيح يدل على قلة وحقارة وصَغُرَ صَغَارةً وصِغَراً، وصَغِرَ يَصْغَرُ صَغَراً وصُغْراناً، فهو صَغِير وصُغَار. والجمع: صِغَار، والصغيرة من الإثم جمعها صَغِيرات وصغائر.
ومن ذلك الصِّغَر وهو ضد الكِبر، والصغير خلاف الكبير، والصغر والكبر من الأسماء المتضايفة التي تقال عند اعتبار بعضها ببعض، فالشيء قد يكون صغيراً في جنب شيء، وكبيراً في جنب شيء آخر، وقد تقال باعتبار الزمان: فلان صغير وفلان كبير، إذا كان ما له من السنين أقل مما للآخر، وتارة باعتبار الجثة، وتارة باعتبار القدر والمنزلة، وهو المقصود هنا.
مثل قوله تعالى: {لا يغادر صغيرةً ولا كبيرةً إلا أحصاها ووجدوا ما عملوا حاضرًا ولا يظلم ربك أحدًا } [الكهف: 49].
وقوله تعالى: {وكل صغير وكبير مستطر } [القمر: 53].
كل ذلك بالقدر والمنزلة من الخير والشر باعتبار بعضها ببعض(1).
النقطة الثانية: تعريف الصغائر اصطلاحاً:
فيما يلي أهم التعاريف للصغيرة، هذا عرضها ثم بيان الراجح منها:
1 ـ قول ابن عباس وأبي عبيدوأبي ثور الكلبي وأحمد بن حنبل: «الصغيرة ما دون الحدَّين: حد الدنيا وحد الآخرة»(2).
أي: كل ما لم يوجب حداً في الدنيا، أو وعيداً في الآخرة.
وبتعبير آخر: كل ذنب لم يُختم بنارٍ، أو غضب، أو لعنة، أو عذاب وهو تعريف جيد.
2 ـ قول سفيان الثوري: «الصغائر ما كان بينك وبين الله»(3).
يرد عليه: إن أراد أنها أصغر من ذنوب العبد فيما بينه وبين العباد؛ لأن الثانية لا يجري فيها المساهلة والإسقاط؛ فمُسلَّمٌ من هذا الوجه، وإن أراد الإطلاق في كل ذنب بين العبد وربه، فهذا غير مُسَلَّمٍ لورود ذنوب كثيرة منصوص عليها بأنها من أعظم الكبائر في جملة ما يكون بين العبد وربه؛ كترك الصلاة، أو الصوم، أو ترك دفع الزكاة.
3 ـ قول الماوردي: «الصغائر ما قلَّ فيها الإثم»(4)
وهو مقياس صحيح عموماً، فإنَّ الصغائر من اسمها ينبغي أن يكون إثمها قليلاً، لكن يرد عليه بأن فيه إبهاماً يتعلق بتحديد قلة الإثم والمقياس الضابط لذلك.
4 ـ قول القرافي: «الصغيرة ما قَلَّتْ مفسدتُها»(5)
ويقال فيه ما قيل في سابقه: بأن قِلة المفسدة من علامات الصغائر، لكن معرفة قلة المفسدة وضابطها أمرٌ يصعب مناله.
5 ـ قول ابن حزم: «ما لا تَوعُّد فيه بالنار، فلا يلحق في العِظم ما تُوعِّد فيه بالنار فهو الصغيرة»(6)
ويرد عليه بأنه غير جامع، فالتوعد يكون بالنار ويكون بغيرها؛ كاللعنة والعذاب والغضب.
6 ـ قول ابن نجيم أنَّ الصغيرة: «كل ذنب تاب عنه»(7)
ويرد عليه بأنه غير مانع؛ لأنه يجمع الكبائر التي تاب عنها المكلف، فالكبيرة التي يتوب عنها المكلف لا تصير صغيرة، إنما تمحى بالتوبة ويُزال حكمها.
7 ـ قول أبي الخطاب الحنبلي: «الصغائر هي المستقبحات من المعاصي والمباحات»(8)
وهو تعريف غير صحيح من وجوه:
أ ـ الإبهام: فما هو ضابط القبح في المعاصي.
ب ـ أنه غير مانع؛ لأنه أدخل الكبائر ضمن الصغائر؛ فالكبائر أيضاً من مستقبحات الذنوب.
جـ ـ أنه أدخل مستقبحات المباحات ضمن المعاصي!!.
التعريف المختار للصغيرة:
بعد عرض هذه التعاريف ومناقشتها يمكن اختيار التعريف الأول منها مع زيادة عليه:
فالصغيرة: كل ذنب لم يُوجب حداً في الدنيا، أو وعيداً في الآخرة، وكان قليل المفسدة.
وبعد عرض هذا التعريف لا بد من تجلية معناه والوقوف على حقيقته، ومعرفة الأثر المترتب عليه، إذ هو المعنى المقصود، والغرض المنشود، وهذا يتأتى من خلال ما يلي:
أولاً ـ عرض جملة من صغائر الذنوب مترتبةً على الأبواب الفقهية كي لا يبقى معنى الصغيرة وتعريفها في حد النظرية، وتقليداً لأرباب المذاهب الفقهية الذين أتبعوا تعريف الصغيرة بتعداد جملة من صغائر الذنوب.

النقطة الثالثة ـ تعداد جملة من صغائر الذنوب في ضوء التعريف المختار:
فيما يلي تطبيق للتعريف المذكور في ضبط الصغيرة، في تعداد جملة من صغائر الذنوب، مُستخلَصاً مما ذكره الفقهاء في كتبهم(9)، إذ إنهم نصُّوا على جملة من صغائر الذنوب وميزوها بأعيانها، وذلك وفق الخطة التالية:
ـ ترتيب الصغائر على أبواب الفقه.
ـ عدم تحري كل الصغائر بل المقصود التمثيل بالصغائر المذكورة.
ـ طرح ما نصَّ عليه الفقهاء أنه من الصغائر وهو ليس كذلك.
من كتاب الطهارة: استقبال القبلة أو استدبارها ببولٍ أو غائطٍ في الفضاء، إدخال النجاسة إلى المسجد، استعمال النجاسة في ثوبٍ أو بدن.
من كتاب الصلاة: الصلاة وقت الكراهة ـ البيع عند نداء الجمعة ـ الاختصار(10) في الصلوات، والعبث، والالتفات أيضاً ـ البيع والشراء في المسجد ـ إمامة الرجل والقوم له كارهون ـ الكلام والإمام يخطب.
من كتاب الصوم: الصوم في يوم منهي عنه ـ مباشرة الصائم وتقبيله إذا لم يأمن.
من كتاب الزكاة: دفع الزكاة من أردأ المال.
من كتاب الأطعمة والأشربة: إمساك الخمر غير المحترمة ـ الأكل مِن طعام مَن غالبُ مالِه حَرامٌ، وإجابةُ دعوته.
من كتاب النكاح: الخِطبة على خِطبة غيره ـ نكاح الشِّغار ـ مُضارَّة الزوجة.
من كتاب الطلاق: التطليق في الحيض ـ وطء الزوجة المظاهر منها قبل التكفير والرجعة ـ تطليق الزوجة أكثر من واحدة ـ المضارة في الإنفاق.
من كتاب البيوع: النَّجْش، البيع على بيع أخيه، والسوم على سومه وبيع الحاضر للباد، وتلقي الركبان، والتصرية، وبيع المعيب من غير بيانه.
من كتاب الجهاد: قتل الحربي قبل استتابته ـ بيع السلاح من أهل الفتنة.
من كتاب القضاء: ترك القاضي التسوية بين الخصمين.
من كتاب الحظر والإباحة: الخلوة بالأجنبية، والنظر المحرَّم، واتخاذ الكلب الذي لا يحلُّ اقتناؤه، وهجو المسلم، وهجر المسلم فوق ثلاثة أيام بلا عذر، وكثرة الخصومة، والإشراف على بيوت الناس، الكذب الذي لا حدَّ فيه ولا إضرار، الجلوس مع الفسقة، السكوت عن الغيبة، الغيبة، ابتداء الكافر بالسلام، سماع اللهو وآلات المعازف، إفشاء السر، خلف الموعد، التعصب، المداهنة، اللعب بالنرد، سفر المرأة من غير زوج أو محرم.
وكتب أبو عبد الله الساحلي

الموضوع التالي : الإصرار على الصغائر ضابطه وأثره على الفسق
----------------------
المراجع( الخواشي):

(1) ينظر: معجم مقاييس اللغة لابن فارس: 3/290؛ لسان العرب لابن منظور: 4/458؛ مفردات ألفاظ القرآن للأصفهاني، ص485؛ المصباح المنير للفيومي، ص130.
(2) الحاوي الكبير للماوردي: 17/150؛ الكشاف للزمخشري: 6/646؛ مجموع الفتاوى لابن تيمية: 11/354؛ مدارج السالكين لابن القيم: 1/317، 327؛ شرح العقيدة الطحاوية لابن أبي العز الحنفي: 2/525.
(3) مدارج السالكين لابن القيم: 1/322.
(4) الحاوي الكبير للماوردي: 17/150.
(5) الذخيرة للقرافي: 10/222 ـ 223؛ الفروق للقرافي: 4/66.
(6) المحلى لابن حزم: 1/41.
(7) رسائل ابن نجيم، ص254.
(8) التمهيد في أصول الفقه لأبي الخطاب الحنبلي: 3/109.
(9) ينظر رسائل ابن نجيم، ص250 ـ 253؛ الروضة للإمام النووي: 8/202 ـ 205.
(10) الاختصار في الصلاة: قيل من المِخْصَرة وهو أن يأخذ بيده عصاً يتّككك عليها، وقيل معناه: أن يقرأ من آخر السورة آية أو آيتين ولا يقرأ السورة بتمامها. النهاية لابن الأثير: 2/36.
__________________
اللهم اعف عني
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:16 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.