ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-04-03, 03:24 PM
ابوفيصل ابوفيصل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-02
المشاركات: 155
افتراضي (( التمس لأخيك سبعين عذرا ...)) .. هل هذا الأثر صحيح ؟؟

أرجو الافادة .. بارك الله فيكم ..
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-04-03, 06:40 PM
الحمادي الحمادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-02-03
المشاركات: 560
افتراضي

وجدت بعض الآثار في هذا المعنى ؛ ومنها :

قول جعفر بن محمد : إذا بلغك عن أخيك الشيءَ تنكره ؛ فالتمس له عذراً واحداً إلى سبعين عذراً ، فإن أصبته وإلا قل لعل له عذراً لا أعرفه .
ساقه البيهقي بسنده في الشعب ( 6 / 323 )


وقال حمدون القصار :
إذا زل أخٌ من إخوانكم فاطلبوا له سبعين عذراً ، فإن لم تقبله قلوبكم فاعلموا أن المعيب أنفسكم ؛ حيث ظهر لمسلم سبعين عذراً فلم تقبله.

روى هذا الأثر أبوعبدالرحمن السلمي في آداب الصحبة صـ 45
وعنه البيهقي في الشعب ( 7 / 522 )


وجاء بمعناه عن محمد بن سيرين قال :
إذا بلغك عن أخيك شيئٌ فالتمس له عذراً ، فإن لم تجد له عذراً فقل لعل له عذراً .
يُنظر التوبيخ والتنبيه لأبي الشيخ صـ 53
والشعب للبيهقي ( 6 / 323 )

وقال أبوقلابة : التمس لأخيك العذر بجهدك ، فإن لم تجد له عذراً فقل لعل لأخي عذراً لا أعلمه .
ذكره ابن أبي الدنيا في مداراة الناس صـ 49

وذكر أيضاً عن عمر بن عبدالعزيز أنه قال :
أعقل الناس أعذرهم لهم .



وللفائدة ... أنصح بمراجعة ما كتبه ابن حبان رحمه الله في ( روضة العقلاء ) حول هذا الموضوع .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-04-03, 08:29 AM
ابوفيصل ابوفيصل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-02
المشاركات: 155
افتراضي

جزاك الله خيرا ياأخي .

وقد رجعت الى روضة العقلاء ولم أجد فيه الا أثرا واحدا .

ولكنه لم يحكم عليه .

وأتمنى أن أجد حكما على الأثأر المذكورة من الأئمة أو بحثا في تخريجها .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-05-03, 12:20 PM
ابوفيصل ابوفيصل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-02
المشاركات: 155
افتراضي

للرفع
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18-12-11, 07:40 PM
محمد عبد العزيز الجزائري محمد عبد العزيز الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-11-08
المشاركات: 338
Post رد: (( التمس لأخيك سبعين عذرا ...)) .. هل هذا الأثر صحيح ؟؟

السؤال: ما صحة هذا الحديث : (التمس لأخيك سبعين عذرا) ؟

الجواب: "الحمد لله؛ لا أعلم له أصلا ، والمشروع للمؤمن أن يحترم أخاه إذا اعتذر إليه، ويقبل عذره إذا أمكن ذلك، ويحسن به الظن حيث أمكن ذلك، حرصاً على سلامة القلوب من البغضاء، ورغبةً في جمع الكلمة، والتعاون على الخير، وقد روي عن عمر رضي الله عنه أنه قال : (لا تظن بكلمة صدرت من أخيك شرا وأنت تجد لها في الخير محملا)" انتهى .

"مجموع فتاوى ابن باز" (26/365) .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:02 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.