ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-05-03, 01:00 PM
ابوعبدالله السلفي ابوعبدالله السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-04-03
المشاركات: 56
Arrow هل يجوز لعن المتبرجات

هل يجوز لعن المتبرجات

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:

سيكون في آخر أمتي رجال يركبون على سروج كأشباه الرحال ، ينزلون على أبواب المساجد ، نساؤهم كاسيات عاريات ، على رؤوسهن كأسنمة البخت العجاف ، العنوهن فإنهن ملعونات ، لو كانت وراءكم أمة من الأمم لخدمهن نساؤكم ، كما خدمكم نساء الأمم قبلكم ] . أخرجه أحمد
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-05-03, 02:13 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,230
افتراضي

اللعن العام مشروع .
لعن الله الظالمين ، لعن الله الكاذبين ، ونحوه : لعن الله المتبرجات إن صحَّ هذا الحديث .
__________________
((عدنان البخاري)).

((خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين))

أرحب بكم في حسابي على تويتر: adnansafa20@
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-05-03, 07:16 PM
الحمادي الحمادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-02-03
المشاركات: 560
افتراضي

فائدة / الحديث بهذا اللفظ ضعيف .
أخرجه أحمد في المسند ( 11 / 654 ) وابن حبان في صحيحه
( 5753 ) وغيرهما .

وفي سنده ( عبدالله بن عياش القتباني ) وهو ضعيف .

وحديث ظهور النساء الكاسيات العاريات رواه مسلم في صحيحه (2128)
من حديث أبي هريرة رضي الله عنه .

وأما الحكم فكما ذكر أبو عمر أن اللعن العام - على الوصف - لابأس به وإنما الخلاف في لعن المعيَّن المتلبِّس بذلك الوصف .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-05-03, 08:23 PM
السيف الصقيل السيف الصقيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-01-03
المشاركات: 49
افتراضي

الذي أعلمه أن ابن ابي عاصم وابن الجوزي جوزوا لعن المعيّن
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-05-03, 09:04 PM
أبو خالد السلمي أبو خالد السلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-02
المشاركات: 1,852
افتراضي

أجاز لعن الكافر المعين الحيّ ، وكذا لعن الظالم المعين الحي ، والمجاهر بالفسق ولو كان مسلما حيا ، جماعة من أهل العلم سلفا وخلفا ، ومنهم الألباني رحمه الله ، ومن أدلتهم :

ــ ما رواه البخاري في الأدب المفرد :
قال رجل: يا رسول الله ! إن لي جارا يؤذيني، فقال: انطلق فأخرج متاعك إلى الطريق ، فانطلق فأخرج متاعه، فاجتمع الناس عليه، فقالوا : ما شأنك ؟ قال: لي جار يؤذيني ، فذكرت للنبي صلى الله عليه و سلم فقال:انطلق فأخرج متاعك إلى الطريق فجعلوا يقولون: اللهم العنه ، اللهم اخزه ، فبلغه فأتاه فقال: ارجع إلى منزلك، فوالله ! لا أوذيك . قال الألباني حسن صحيح (صحيح الأدب 92 )

_ ‏ما رواه أبو داود قال : حدثنا ‏ ‏ابن نفيل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏زهير ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سماك ‏ ‏حدثني ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال ‏ ‏مرض رجل فصيح عليه فجاء جاره إلى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال له إنه قد مات قال وما يدريك قال أنا رأيته قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إنه لم يمت قال فرجع فصيح عليه فجاء إلى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال إنه قد مات فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إنه لم يمت فرجع فصيح عليه فقالت امرأته انطلق إلى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأخبره فقال الرجل اللهم العنه قال ثم انطلق الرجل فرآه قد نحر نفسه ‏ ‏بمشقص ‏ ‏معه فانطلق إلى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأخبره أنه قد مات فقال وما يدريك قال رأيته ينحر نفسه ‏ ‏بمشاقص ‏ ‏معه قال أنت رأيته قال نعم قال إذا ‏ ‏لا أصلي عليه ، وقد صححه الألباني في صحيح أبي داود 2727

ــ ما رواه البخاري في صحيحه ‏قال :حدثنا ‏ ‏يحيى بن بكير ‏ ‏حدثني ‏ ‏الليث ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏خالد بن يزيد ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن أبي هلال ‏ ‏عن ‏ ‏زيد بن أسلم ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏أن رجلا على عهد النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كان اسمه ‏ ‏عبد الله ‏ ‏وكان يلقب حمارا وكان يضحك رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وكان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قد جلده في الشراب فأتي به يوما فأمر به فجلد فقال رجل من القوم اللهم العنه ما أكثر ما يؤتى به فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏: ( ‏لا تلعنوه فوالله ما علمت إنه يحب الله ورسوله ) مفهومه أن من لا يحب الله ورسوله يجوز لعنه وقد ترجم عليه البخاري في صحيحه بقوله ( باب ما يكره من لعن شارب الخمر , وأنه ليس بخارج من الملة ) وظاهر قوله يكره أنه يرى عدم التحريم


وقد ذكر الحافظ في الفتح خمسة أقوال في حكم اللعن فقال رحمه الله :
1) عبر بالكراهة هنا إشارة إلى أن النهي للتنزيه في حق من يستحق اللعن إذا قصد به اللاعن محض السب لا إذا قصد معناه الأصلي وهو الإبعاد عن رحمة الله , فأما إذا قصده فيحرم ولا سيما في حق من لا يستحق اللعن كهذا الذي يحب الله ورسوله ولا سيما مع إقامة الحد عليه , بل يندب الدعاء له بالتوبة والمغفرة كما تقدم تقريره في الباب الذي قبله في الكلام على حديث أبي هريرة ثاني حديثي الباب , وبسبب هذا التفصيل عدل عن قوله في الترجمة كراهية لعن شارب الخمر إلى قوله : " ما يكره من " فأشار بذلك إلى التفصيل , وعلى هذا التقرير فلا حجة فيه لمنع لعن الفاسق المعين مطلقا ,
2) وقيل إن المنع خاص بما يقع في حضرة النبي صلى الله عليه وسلم لئلا يتوهم الشارب عند عدم الإنكار أنه مستحق لذلك , فربما أوقع الشيطان في قلبه ما يتمكن به من فتنه , وإلى ذلك الإشارة بقوله في حديث أبي هريرة " لا تكونوا عون الشيطان على أخيكم "
3) وقيل المنع مطلقا في حق من أقيم عليه الحد , لأن الحد قد كفر عنه الذنب المذكور ,
4) وقيل المنع مطلقا في حق ذي الزلة , والجواز مطلقا في حق المجاهرين ,
5) وصوب ابن المنير أن المنع مطلقا في حق المعين , والجواز في حق غير المعين لأنه في حق غير المعين زجر عن تعاطي ذلك الفعل وفي حق المعين أذى له وسب وقد ثبت النهي عن أذى المسلم ,

واحتج من أجاز لعن المعين بأن النبي صلى الله عليه وسلم إنما لعن من يستحق اللعن فيستوي المعين وغيره , وتعقب بأنه إنما يستحق اللعن بوصف الإبهام ولو كان لعنه قبل الحد جائزا لاستمر بعد الحد كما لا يسقط التغريب بالجلد , وأيضا فنصيب غير المعين من ذلك يسير جدا والله أعلم . قال النووي في " الأذكار " : وأما الدعاء على إنسان بعينه ممن اتصف بشيء من المعاصي فظاهر الحديث أنه لا يحرم وأشار الغزالي إلى تحريمه وقال في " باب الدعاء على الظلمة " بعد أن أورد أحاديث صحيحة في الجواز قال الغزالي : وفي معنى اللعن الدعاء على الإنسان بالسوء حتى على الظالم مثل " لا أصح الله جسمه " وكل ذلك مذموم انتهى . والأولى حمل كلام الغزالي على الأول , وأما الأحاديث فتدل على الجواز كما ذكره النووي في قوله صلى الله عليه وسلم للذي قال كل بيمينك فقال لا أستطيع فقال " لا استطعت " فيه دليل على جواز الدعاء على من خالف الحكم الشرعي , ومال هنا إلى الجواز قبل إقامة الحد والمنع بعد إقامته , وصنيع البخاري يقتضي لعن المتصف بذلك من غير أن يعين باسمه فيجمع بين المصلحتين , لأن لعن المعين والدعاء عليه قد يحمله على التمادي أو يقنطه من قبول التوبة , بخلاف ما إذا صرف ذلك إلى المتصف فإن فيه زجرا وردعا عن ارتكاب ذلك وباعثا لفاعله على الإقلاع عنه , ويقويه النهي عن التثريب على الأمة إذا جلدت على الزنا كما سيأتي قريبا . واحتج شيخنا الإمام البلقيني على جواز لعن المعين بالحديث الوارد في المرأة إذا دعاها زوجها إلى فراشه فأبت لعنتها الملائكة حتى تصبح وهو في الصحيح , وقد توقف فيه بعض من لقيناه بأن اللاعن لها الملائكة فيتوقف الاستدلال به على جواز التأسي بهم وعلى التسليم فليس في الخبر تسميتها , والذي قاله شيخنا أقوى فإن الملك معصوم والتأسي بالمعصوم مشروع , والبحث في جواز لعن المعين وهو الموجود . انتهى
__________________
أبو خالد وليد بن إدريس المنيسيّ السُلميّ
almeneesey@yahoo.com
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-05-03, 12:23 AM
خالد بن عمر خالد بن عمر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 11-03-02
الدولة: بلاد غامد _ بلجرشي
المشاركات: 4,596
افتراضي

جزى الله الاخوة خيرا على ما بينوا

وهذا تخريج للحديث

روى هذا الحديث من طريق :
عبدالله بن عياش بن عباس القتباني المصري عن أبيه عن عيسى بن هلال الصدفي وأبي عبدالرحمن الحبلي عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ... فذكر المتن المسؤول عنه في أول مشاركة .

ومواضع الحديث هي :

1- أحمد في المسند (2/223)
وقد صححه أحمد شاكر رحمه الله (12/36) وضعفه المعلقون على المسند ، ط ، الرسالة (11/654)
2- أبو يعلى في مسنده ، كما نقل ذلك البوصيري في إتحاف الخيرة المهرة (10/237) ط الرشد
3- الطبراني في الأوسط (11/154) ط الطحان ، وفيه ذكر الكاسيات العاريات ولعنهن وذكر خدمة نساء الأمم لنسائنا ، دون ذكر الرجال الذين وصفوا في أول الحديث .
وقال الطبراني عقبه : لا يروى هذا الحديث عن عبدالله بن عمرو إلا بهذا الاسناد ، تفرد به عبدالله بن عياش .
4- الصغير (2/127) في ذكر من اسمه هارون
قال حدثنا هارون بن ملول المصري ... وفيه ذكر النساء الكاسيات العاريات ولعنهن فقط دون خدمة نساء الأمم ودون ذكر الرجال .
5- الحاكم في المستدرك(4/436): وقال صحيح على شرط الشيخين ، [والظاهر أن الصواب على شرط مسلم كما وضح الألباني رحمه الله في الصحيحة ، وهو ما ذكره المنذري في الترغيب عند ذكره للحديث حيث نقل عن الحاكم أنه قال على شرط مسلم ]، وقال الذهبي : عبدالله بن عياش وإن كان قد احتج به مسلم فقد ضعفه أبو داود والنسائي ، وقال أبو حاتم : هو قريب من ابن لهيعة .
6- ابن حبان (13/64) الإحسان وضعفه شعيب الأرنؤوط في تحقيقه .

_ وذكره الهيثمي في المجمع (5/137) وقال : رواه أحمد والطبراني في الثلاثة ورجال أحمد رجال الصحيح
_ وذكره ابن كثير في جامع المسانيد (26/7241) دار الفكر ، ط2، قلعجي وقال : تفرد به [ يعني : أحمد]
_ وقد حسنه الألباني رحمه الله في الصحيحة (6/1/411) رقم 2683

** والخلاف بين من حسنه ومن ضعفه هو في حال ( عبدالله بن عياش بن عباس القتباني المصري )

وهاك أقوال الأئمة فيه :
1- البخاري في التاريخ الكبير (5/151) ولم يذكر فيه شيئا
2-ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل (5/126) وقال : ليس بالمتين ، صدوق ، يكتب حديثه ، وهو قريب من ابن لهيعة .
3- أبو داود : ضعيف الحديث ، سؤالات الأجري (2/184)
4- النسائي : ضعيف ، تهذيب الكمال والميزان للذهبي (2/469)
5- ذكره ابن حبان في الثقات (7/51)
6- قال ابن يونس : منكر الحديث كما نقله عنه الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب ، وابن ماكولا في الإكمال (6/72)
7-أبو محمد بن حزم : ليس مشهورا بالعدالة . المحلى (7/357) ط دار الفكر .
8- الذهبي : صالح الحديث المغني
9- ابن حجر : صدوق يغلط .

والذي يظهر : أن ما يتفرد به عبدالله القتباني لا يصل إلى درجة الحسن ، لأنه وصف من ثلاثة من الأئمة بالضعف ومنهم ابن يونس وهو بلديه وأعلم به من غيره

فالحديث ضعيف لا يصح فيما يظهر

والله أعلم واحكم
__________________
طويلب العلم أبو عبد الرحمن خالد بن عمر الفقيه الغامدي
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي : إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ... يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
قال الإمام الذهبي : (( الجَاهِلُ لاَ يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ ))
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-05-03, 01:11 AM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,230
افتراضي

الأخوة الأكارم : الحمادي - السيف الصقيل - أبو خالد السلمي - خالد بن عمر الفقيه ... وصاحب الموضوع ( السلفي ) .
أحسنتم بارك الله فيكم ونفع بكم
__________________
((عدنان البخاري)).

((خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين))

أرحب بكم في حسابي على تويتر: adnansafa20@
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 14-07-07, 10:40 PM
أبو شهيد أبو شهيد غير متصل حالياً
علمه الله وفقهه
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
الدولة: اليمن
المشاركات: 790
افتراضي

هل يجوز لعن من يسب الدين بالتعيين ؟
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 20-07-07, 11:23 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,703
افتراضي

من يسب الدين كافر محارب فجواز لعنه لا ينبغ أن يختلف به
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 20-07-07, 11:42 PM
أبو شهيد أبو شهيد غير متصل حالياً
علمه الله وفقهه
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
الدولة: اليمن
المشاركات: 790
افتراضي

[quote=محمد الأمين;636235]من يسب الدين كافر محارب فجواز لعنه لا ينبغ أن يختلف به[/quot

لم أفهمْ كلامَك أخي محمد الأمين "لا ينبغ" هل تعني جواز لعنه بالتعيين(إجماعاً ؟!

أخوك ذكي شوية ! , وعبقري زمانه ! ,فتحمّلنا (ابتسامه ) ..

أنا بصراحة , إذا وجدت من يسبُّ الدين ألعنه بالتعيين فيلومني أصحابي !

طبعاً هو كافِر لا أشك في ذلك !

في الأدرن, وفلسطين وأصبحت "سب الدين " ظاهرة وعادة بعد كل مناوشة !!

بل والبعض (لعنهم الله ) يتفننّ في سبّ الرب (جلّ جلاله )

ألا يستحقوا أن تُضرب أعناقهم ؟! ..خاصةً والحكومة لا تُقيم الحدّ عليهم

بينما من سبّ الملِك ,,تقوم عليه القائمة !! ,

وعِندما يُسب ملِك الملوك لا أحد يأبه بِك !!

ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منّا

وجزاك الله خيراً , على التعقيب .
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 22-04-09, 01:37 PM
أبو عبد الرحمان القسنطيني الجزائري أبو عبد الرحمان القسنطيني الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-08
المشاركات: 2,159
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26-04-09, 09:40 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,703
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو شهيد مشاهدة المشاركة
لم أفهمْ كلامَك أخي محمد الأمين "لا ينبغ" هل تعني جواز لعنه بالتعيين(إجماعاً ؟!

أخوك ذكي شوية ! , وعبقري زمانه ! ,فتحمّلنا (ابتسامه ) ..

أنا بصراحة , إذا وجدت من يسبُّ الدين ألعنه بالتعيين فيلومني أصحابي !

طبعاً هو كافِر لا أشك في ذلك !

في الأدرن, وفلسطين وأصبحت "سب الدين " ظاهرة وعادة بعد كل مناوشة !!

بل والبعض (لعنهم الله ) يتفننّ في سبّ الرب (جلّ جلاله )

ألا يستحقوا أن تُضرب أعناقهم ؟! ..خاصةً والحكومة لا تُقيم الحدّ عليهم

بينما من سبّ الملِك ,,تقوم عليه القائمة !! ,

وعِندما يُسب ملِك الملوك لا أحد يأبه بِك !!

ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منّا

وجزاك الله خيراً , على التعقيب .

هناك خلاف يسير في جواز لعن الكافر المعين، لكن الكافر الذي يسب ديننا وربنا، لا ينبغ لأحد أن يتوقف في جواز لعنه.

أما عن قولك "وأصبحت "سب الدين " ظاهرة وعادة" فللأسف كلام صحيح، والسبب هم المشايخ الذين لا تسمع لأحد منهم تحذيراً للناس من هذه الظاهرة، مع أن هذا الفعل كفر بالإجماع. وهم مساهمون في نشر هذه الظاهرة بسكوتهم عنها. والله المستعان.
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 16-05-09, 10:15 PM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
الدولة: جدة
المشاركات: 9,292
افتراضي

بارك الله فيكم

يرفع للفائدة .
__________________
.
(اللهم إني أسألك من "الخير كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم .. وأعوذ بك من "الشر كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم)
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:16 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.