ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-09-06, 12:38 PM
أبو ذر المصري أبو ذر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 200
افتراضي ما حكم الزغاريد ؟

ما حكم الزغاريد أو الزلاغيط ؟ وهل هناك دليل صريح يحرم الزغاريد أو الزلاغيط ؟ وهل هناك تفصيل في هذه المسألة ؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-09-06, 10:46 PM
أبو ذر المصري أبو ذر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 200
افتراضي

أفيدوني جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-09-06, 11:42 PM
ابو الحسن الشرقي ابو الحسن الشرقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-06
المشاركات: 80
افتراضي

مكرر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-09-06, 11:43 PM
ابو الحسن الشرقي ابو الحسن الشرقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-06
المشاركات: 80
افتراضي

حكم التصفير والتصفيق والأناشيد للشيخ العثيمين رحمه الله

--------------------------------------------------------------------------------



السؤال:
فضيلة الشيخ نرجو توضيح حكم مايلي :التصفيق، التصفير، الأناشيد؟

الجواب:
التصفيق عند حدوث مايعجب الإنسان لاأرى فيه بأساً...لأن الأصل في غير العبادة الحل.ولاأعلم نصاً يوجب القول بالكراهة في هذه الحال، لكن تركه حسن"فهذا ليس مما فعله الصحابة رضي الله عنهم".
بعض الإخوان من العلماء قال" إنه مكروه واستدل بقوله تعالى(وماكان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية) أي المشركين(إلا مكاء وتصدية) " وهل هؤلاء الذين يصفقون عندما يعجبهم شي هل هم يريدون التعبد لله؟؟ الجواب:"لا" والمشركون يريدون التعبد(فهم في صلاة).
واستدل بعضهم بقول النبي صلى الله عليه وسلم:"إذا نابكم شي في صلاتكم فليسبح الرجال وليصفق النساء" فجعل التصفيق للنساء...هذا أيضااستدلال فيه نظر، لأن المرأة لو نبهت بصوتها في المسجد لكان في صوتها فتنة.


أما التصفير: أيضا أنا أكرهه، ولكني لاأقول أنني أكرهه كراهة شرعية ، لأن ماعندي دليل(في ذلك) وكذلك الصراخ الذي يسمونه( الزغاريد) حينما يحدث مايعجبهم...."


أما الأناشيد: كانت في الأول لابأس بها ، يعني أناشيد حماسية بأصوات غير فاتنة، وبنغمات غير مركبة على الأغاني الماجنة...لكنها في الأخير انحرفت بعض الشي...صاروا يختارون لها الأصوات الفاتنة ويلحنونها كما تلحن الأغاني الماجنة، وقيل لي أن بعضها فيه دف ( على ذلك) نرى تجنبها...أما إذا كانت مجرد أنشودة ينشدها طالب أو طالبان أو أكثر بدون أن يكون هناك فتنة فلابأس إذا كان الموضوع حسناً.........انتهت الفتوى
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-09-06, 12:54 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

عنوان الفتوى:حكم زغاريد النساء ، واستقبال العروس بالشموع

رقم الفتوى:9787

تاريخ الفتوى:29 جمادي الأولى 1422

السؤال :

1-هل تجوز الزغاريد للنساء في الأعراس الاسلامية وهل يجوز كذلك استقبال العروس المسلمة بالشموع المضاءة مع الدليل جزاكم الله خيرا؟

2-هل يجوز للنساء عامة أن يرقصن في الأعراس الاسلامية فيما بينهنّ رقصا فولكلوريا غير خليع دون أيّ اختلاط مع الرجال؟

الفتوى :

الحمد لله وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه وبعد:

فإظهار الفرح والسرور مما جبلت عليه الفطرة ، وللمسلم أن يفرح ويظهر فرحه في غير معصية لله جل وعلا.

ومما اعتاده كثير من النساء لإظهار فرحهن ما يسمى بالزغاريد ، وهي معروفة لدى عامة النساء .
فإذا كانت في محيط النساء فلا حرج فيها ، لاسيما إذا كانت بنبرات ليس فيها إثارة ولا فتنة .
وأما إذا كانت بنبرات مثيرة أو فاتنة ، ويسمعها الرجال الأجانب -وهو الغالب لأنها تكون بصوت مرتفع- فلا يجوز ذلك ، لدخوله في عموم الخضوع بالقول المنهي عنه في قوله تعالى : ( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض) [الأحزاب: 32]

وإذا كانت بنبرات عادية ، ليس فيها تكسر أو إثارة ، فلا حرج فيها ، وإن وصلت إلى سمع الرجال.

وأما استقبال العروس بالشموع المضاءة فإنها عادة اتخذها بعض النساء ، ولا حرج فيها كذلك إذ لم يقصد بها العبادة -كما يفعل النصارى- أو التشبه بالكفار. والله أعلم.

وبالنسبة لرقص النساء في محيطهن فقد تقدم برقم 5659 ،1258

والله أعلم.

" الشبكة الإسلامية "
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-09-06, 01:00 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

حكم الزغاريد للنساء -الشيخ الألباني رحمه الله

السلسلة السلفية لإحياء سنن خير البرية صلى الله عليه وسلم

(حكم الزغاريد للنساء)

السؤال: يحدث في بعض حفلات الزواج أن بعض النساء يقمن بإخبار أصوات معينة ، وهي ما تعرف بالزغاريد(1) فما حكمها؟

وما حكم سماع الرجال لها؟

الشيخ: يبدو والله أعلم أنه لا مانع من ذلك ما لم يكن هناك محرم.

الشيخ العلامة محمد ناصر الألباني رحمه الله
************
(1): زغرد: الزَّغْرَدَةُ: هدير يردده الفحل في حلقه.‏

(تنبيه): كل ما ينقل عن الشيخ الألباني رحمه الله تعالى هي من أشرطة مفرغة والله ولي التوفيق.

http://forum.amrkhaled.net/showthread.php?t=48809
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-09-06, 06:19 AM
أبو ذر المصري أبو ذر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 200
افتراضي

إلى الشيخ إحسان العتيبي بارك الله فيه.
جزاكم الله خيرا .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-09-06, 06:24 AM
أبو ذر المصري أبو ذر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 200
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسـان العتيـبي مشاهدة المشاركة
عنوان الفتوى:حكم زغاريد النساء ، واستقبال العروس بالشموع



وإذا كانت بنبرات عادية ، ليس فيها تكسر أو إثارة ، فلا حرج فيها ، وإن وصلت إلى سمع الرجال.


" الشبكة الإسلامية "

ولكن هل يجوز هذا في المسجد إذا كان بهذه الصفة ؟
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-09-06, 06:42 AM
المصلحي المصلحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-07-05
المشاركات: 500
افتراضي

السلام عليكم :
جاء في الفتوى اعلاه :
[ ولا حرج فيها كذلك إذ لم يقصد بها العبادة -كما يفعل النصارى- أو التشبه بالكفار. والله أعلم.]
ومحل السؤال على التشبه فقط :
هل مسالة تحريم التشبه بالكفار هل يشترط قصد التشبه بهم ام لايشترط ؟
بعبارة اخرى : هل حكم التشبه مبني على الظاهر فقط بحيث يحرم التشبه ولو لم تصحبه نية ام ان التشبه مبني على الظاهر والباطن معا بحيث تشترط نية التشبة حتى نقول بالتحريم ؟
والسلام عليكم
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-09-06, 10:20 AM
عمر أبو عبدالله عمر أبو عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-01-03
المشاركات: 42
افتراضي

سالت شيخنا ابن عثيمين عنها فقال اكرهها
__________________
السنة منهاجي ومنها أجي
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 07-09-06, 11:28 PM
حسن عبد الحي حسن عبد الحي غير متصل حالياً
ستره الله
 
تاريخ التسجيل: 26-01-06
المشاركات: 257
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المصلحي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم :
جاء في الفتوى اعلاه :
[ ولا حرج فيها كذلك إذ لم يقصد بها العبادة -كما يفعل النصارى- أو التشبه بالكفار. والله أعلم.]
ومحل السؤال على التشبه فقط :
هل مسالة تحريم التشبه بالكفار هل يشترط قصد التشبه بهم ام لايشترط ؟
بعبارة اخرى : هل حكم التشبه مبني على الظاهر فقط بحيث يحرم التشبه ولو لم تصحبه نية ام ان التشبه مبني على الظاهر والباطن معا بحيث تشترط نية التشبة حتى نقول بالتحريم ؟
والسلام عليكم
قال الشيخ العثيمين رحمه الله تعالى : وهنا الرسول صلى الله عليه وسلم أمر بمخالفة اليهود والنصارى لأنهم لا يصبغون ، الصبغ نوع من المخالفة ، وليس هو كل المخالفة ، فيكون الأمر من أجل المخالفة ، فدل ذلك على أن مخالفة اليهود والنصارى أمر مقصود من الشرع ، وهذا هو المهم ثم هل المشابهة ـ مثلاً ـ لابد فيها من قصد أو متى حصلت المشابهة ثبت الحكم ، الجواب الثاني ، يعني بعض الناس لو قلتَ له : إن هذا مشابه للكفار ، قال : أنا ما قصدتُ المشابهة ، نقول : العلة حصلتْ سواء قصدتَ أو لم تقصد . اهـ من كتاب ( فتح المعين في التعليق على اقتضاء الصراط المستقيم ) ص 86
وقال الشيخ أيضاً رحمه الله تعالى في شرحه الممتع :
أي : يكره أيضاً للإنسان أن يشد وسطه لكن لا مطلقاً ، بل بما يشبه الزنار .
وشد الوسط أي : أن يربط على بطنه حبلاً أو سيراً أو ما أشبه ذلك ، وهذا يفعل كثيراً ، فهو يكره إن كان على وجه يشبه الزنار ، والزنار سير معروف عند النصارى يشدون به أوساطهم ، وإنما كره ما يشبه شد الزنار ، لأنه تشبه بغير المسلمين ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من تشبه بقوم فهو منهم " قال شيخ الإسلام رحمه الله : أقل أحوال هذا الحديث التحريم ، وإن كان ظاهره يقتضي كفر المتشبّبه بهم ، إذاً فلا يقتصر على الكراهة فقط ، لأننا نقول : إن العلة في ذلك أن يشابه زنار النصارى ، فإن هذا يقتضي أن نقول : إنه حرام لقول الرسول عليه الصلاة والسلام : " من تشبه بقوم فهو منهم " وليس المعنى أنه كافر ، لكن منهم في الزي والهيئة ، ولهذا لا تكاد تفرق بين رجل متشبه بالنصارى في زيه ولباسه وبين النصراني ، فيكون منهم في الظاهر ، قالوا : وشيء آخر وهو : أن التشبه بهم في الظاهر يجر إلى التشبه بهم الباطن ، وهو كذلك ، فإن الإنسان إذا تشبه بهم في الظاهر يشعر بأنه موافق لهم ، وأنه غير كاره لهم ويجره ذلك إلى أن يتشبه بهم في الباطن فيكون خاسراً لدينه ودنياه ، فاقتصار المؤلف على الكراهة فيما يشبه شد الزنار فيه نظر .
الصواب : أنه حرام .
فإن قال قائل : أنا لم أقصد التشبه ؟
قلنا : إن التشبه لا يفتقر إلى نية ، لأن التشبه : المشابهة في الشكل والصورة ، فإذا حصلت فهو تشبه سواء نويت أم لم تنوِ ، لكن إن نويت صار أشد وأعظم ، لأنك إذا نويت فإنما فعلت ذلك محبة وتكريماً وتعظيماً لما هم عليه ، فنحن ننهى أي إنسان وجدناه يتشبه بهم في الظاهر
. اهـ ( 1 / 427 ، 428 ) بعد قول الماتن ( وشد وسطه كزنار )
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08-09-06, 02:24 AM
يحى محمود الحميدى يحى محمود الحميدى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-05
المشاركات: 18
افتراضي

الى مشايخنا الاجلاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو التكرم بالاجابة على هذا السؤال فى أقرب وقت أخت مسلمة ملتزمة بشرع الله قولا وفعلا نحسبها والله حسيبها طلقها زوجها ومعها منه أولاد وتزوج بغيرها ولم يترك لهم شيئا يعيشون منه وهى ربة بيت وأمها كبيرة فى السن ومعها مبلغ من المال وضعته فى البنك وجعلت لكل واحد من أولادها جزء وهذه الاخت لها نصيب فيه وهى فى أشد وأمس الحاجة للانفاق على أولادهاوهى تحصل على ثلثمائة جنيه منه كل ثلاث شهور فهل يجوز لها أن تنفق من هذا المبلغ على أولادها نظرا لتلك الظروف القاسية وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 08-09-06, 08:02 AM
أبو زهير المصري أبو زهير المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-03-06
المشاركات: 220
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحى محمود الحميدى مشاهدة المشاركة
الى مشايخنا الاجلاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو التكرم بالاجابة على هذا السؤال فى أقرب وقت أخت مسلمة ملتزمة بشرع الله قولا وفعلا نحسبها والله حسيبها طلقها زوجها ومعها منه أولاد وتزوج بغيرها ولم يترك لهم شيئا يعيشون منه وهى ربة بيت وأمها كبيرة فى السن ومعها مبلغ من المال وضعته فى البنك وجعلت لكل واحد من أولادها جزء وهذه الاخت لها نصيب فيه وهى فى أشد وأمس الحاجة للانفاق على أولادهاوهى تحصل على ثلثمائة جنيه منه كل ثلاث شهور فهل يجوز لها أن تنفق من هذا المبلغ على أولادها نظرا لتلك الظروف القاسية وجزاكم الله خيرا
الأفضل أن تضع ذلك في مشاركة جديدة...
__________________
قال ابن القيم : " من تأمل الشريعة في مصادرها ومواردها ، علم ارتباط أعمال الجوارح بأعمال القلوب ، وأنها لا تنفع بدونها ، وأن أعمال القلوب أفرض علي العبد من أعمال الجوارح ، فعبودية القلب أعظم من عبودية الجوارح وأكثر وأدوم فهي واجبة في كل وقت "
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-09-06, 05:04 PM
المصلحي المصلحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-07-05
المشاركات: 500
افتراضي

شكرا للاخ حسن السلفي وبارك الله فيك وفي علمك
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-09-06, 09:48 PM
حسن عبد الحي حسن عبد الحي غير متصل حالياً
ستره الله
 
تاريخ التسجيل: 26-01-06
المشاركات: 257
افتراضي

وفيكم أخي بارك الله وجزاكم خيراً .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:03 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.