ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 21-09-06, 04:03 PM
ابو سند محمد ابو سند محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-09-04
المشاركات: 240
افتراضي مختصر الكلام في أحكام الصيام

مختصر الكلام في أحكام الصيام

الصيام في سطور

الحمد لله الذي فرض علينا الصيام كما فرضه على الذين من قبلنا , وله الحمد والمنة القائل في الحديث القدسي (كـُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلَّا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِـي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ)متفق عليه , فالواجب على المسلم أن يحرص على أن يعرف أحكام الصيام حتى يعبد الله على بصيرة ,يعرف أقسامه , وأركانه , ومستحباته , فللصيام قسمين ، أولهما الصيام الواجب ،وثانيهما الصيام المندوب ، فالواجب ينقسم إلى ثلاثة أقسام ، قسم فرضه الله علينا شهرا في كل سنة ، وهو شهر رمضان أما القسم الثاني فهو الواجب لعله ,وهو صيام الكفارات ، و القسم الأخير هو الواجب بإيجاب الإنسان على نفسه وهو صيام النذر , ففي القسم الأول من صيام الواجب , فإنه يجب على العبد عندما يتبين له دخول شهر رمضان أن يمسك عن المفطرات من طلوع الفجر الثاني إلى غروب الشمس , ويثبت دخول شهر رمضان بأحد أمرين ، الأمر الأول ، برؤية الهلال من واحد عدل , أما الأمر الثاني فإن لم ير الهلال لغيم أو نحوه أتموا عدة شعبان ثلاثين يوماً ، فإذا ما ثبت دخول الشهر وجبت تثبيت النية قبل الفجر ، هذا بالنسبة للصيام الواجب ، أما المندوب فتجوز النية حتى في اثناء النهار ، فالنية تعتبر الركن الأول من أركان الصيام ، ومن أركانه الإمساك عن المفطرات ، فمفطرات الصيام خمسة ، الأكل و الشرب و القيء عمداً و الجماع والحيض و النفاس ، فكل من وقع في أحد هذه المفطرات وجبت عليه الكفارة المبينة في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، هذا ويستحب للصائم فعل بعض الأمور منها ، السحور ويستحب تأخيره ، كما يستحب له تعجيل الفطور وأن يفطر على رطبات فإن لم يكن فعلى تمرات أو على الماء ، ويستحب له كثرة تلاوة القرآن ، كما يستحب لولي الأمر أن يعود أبنائه على الصيام وإن لم يكن واجب عليهم ، فالصيام واجب على كل مسلم بالغ عاقل صحيح مقيم ويجب على المرأة أن تكون طاهرة من الحيض والنفاس ، هذا وثمة أيام يستحب صيامها ، وأيام يكره الصيام فيها ، وأخرى يحرم صيامها ، فأما ما يستحب صيامها فمنها ما يكون مطلقا ومنها ما يكون مقيدا , والمقيد إما أن يكون مبهم وإما أن يكون معين ، أما ما يحرم صيامها فمنها ما اتفق العلماء على حرمتها ، ومنها ما اختلفوا عليه ، هذا وقد يلزم الإنسان نفسه بصيام فيصبح في حقه واجب وهو ما يسمى بصيام النذر ، فللنذر صيغ كثيرة منها أن يلتزم بالصيام في مقابل حدوث نعمة أو اندفاع بلية فإذا حصل المعلق به لزمه الوفاء بما التزم به ، وحكم النذر مكروه ، والواجب على من نذر أن يوفي بنذره إلا أن يكون نذر معصية ، وإذا وافق صيام النذر أيام منهي عن الصيام فيها فلا يصومه ، وللصائم أن يستاك في نهار رمضان في أول النهار وآخره ، كما له مباشرة أهله في نهار رمضان إذا قدر على ضبط نفسه ، وله أيضا أن يتمضمض ويستنشق من غير المبالغة وله أن يحتجم في نهار رمضان ، غير أنه يكره له الحجامة اذا خشي على نفسه من الضعف .
هذا وغيره ستجده إن شاء الله تعالى بالتفصيل مقروناً بأدلة من كتاب الله تعالى والسنة الصحيحة ، و أسأل الله التوفيق والسداد .


محتويات الكتاب


الدرس الأول : الصوم الواجب
الفصل الأول : الواجب لزمان (شهر رمضان)
القسم الأول : تعريف الصيام وفضل صيام شهر رمضان ومراتب فرضه
القسم الثاني : على من يجب الصيام ؟
القسم الثالث : أركان الصيام
الركن الأول : الزمان
1) زمن الوجوب (شهر رمضان)
2) زمن الإمساك (نهار رمضان دون لياليه)
الركن الثاني : الإمساك عن المفطرات
1) مفطرات الصيام
2) أحكام المفطرات
الركن الثالث : النية
القسم الرابع : ما يباح فعله في الصيام
القسم الخامس : ما يستحب للصائم فعله
الفصل الثاني : الواجب لعله (الكفارات)
القسم الأول : الكفارات التي مدتها شهرين متتابعين
1) الجماع في نهار رمضان
2) القتل الخطأ لمن لم يجد العتق
3) الظهار
القسم الثاني : الكفارات التي مدتها عشرة أيام
1) صيام المتعة لمن لم يجد الهدى
القسم الثالث : الكفارات التي مدتها ثلاثة أيام
1) كفارة اليمين لمن لم يجد الإطعام
2) كفارة من ارتكب محظوراً من محظورات الإحرام (كحلق الشعر و لبس المخيط)
القسم الرابع : الكفارات التي صيامها بدلاً عن كل مد
1) جزء الصيد في الإحرام
الفصل الثالث : الواجب بإيجاب الإنسان على نفسه (صوم النذر)
الدرس الثاني : الصيام المندوب
الفصل الأول : الصيام المطلق
الفصل الثاني : الصيام المقيد
القسم الأول : المعين
1) المعين من الشهور : (المحرم - شعبان - شوال - الأشهر الحرم)
2) المعين من الأيام : (يوم عرفه - تاسوعاء وعاشوراء - الأيام البيض - الاثنين والخميس - ستة من شوال)
القسم الثاني : المبهم
1) غب الصوم (صيام يوم وإفطار يوم)
2) ثلاثة أيام من كل شهر
الدرس الثالث الأيام المنهي عن الصيام فيها
الفصل الأول : ما اتفق على تحريمه (يوم الفطر - يوم الأضحى)
الفصل الثاني : ما اختلف على تحريمه (أيام التشريق - يوم الشك - يوم الجمعة - يوم السبت - بعد النصف من شعبان - صيام الدهر)


الدرس الأول الصوم الواجب
الفصل الأول الواجب لزمان (شهر رمضان)

باب في تعريف الصيام

س1) عرف الصوم لغة وشرعاً؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أن : الصيام لغة هو الإمساك , قال الله تعالى إخباراً عن مريم (إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا)مريم , أي صمتاً , لأنه إمساك عن الكلام , إما الصيام شرعاً فهو التعبد إلى الله تعالى بالإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر الثاني إلى غروب الشمس فهو إمساك مخصوص في زمن مخصوص عن شئ مخصوص بشروط مخصوصة.

باب في سبب تسمية شهر رمضان بهذا الاسم


س2) لماذا سميه شهر رمضان بهذا الاسم ( رمضان )؟
اعلم وفقك الله لمعرفة الحق أن : العلماء قد اختلفوا في سبب تسمية شهر رمضان بهذا الاسم فقد قيل لأنه ترمض فيه الذنوب (أي تحترق) لأن الرمضاء شدة الحر , وقيل لابتداء الصوم في زمن حار , والله تعالى اعلم.

باب في جواز أن يقال لشهر رمضان رمضان

س3) هل يقال رمضان أو شهر رمضان ؟
اعلم يرعاك الله أن : العلماء قد اختلفوا على جواز أن يقال لشهر رمضان (رمضان) , فقالت طائفة لا يجوز أن يقال لشهر رمضان (رمضان) واستدلوا بحديث أبى هريرة مرفوعاً (لا تقولوا رمضان , فإن رمضان اسم من أسماء الله , ولكن قولوا شهر رمضان) , وكذلك للتقييد بالشهر بوروده في القرآن به قال الله تعالى (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ)البقرة. أما الأحاديث التي ورد فيها ذكر رمضان بدون ذكر شهر مثل حديث طَلْحَةَ بْنَ عُبَيْدِ اللَّهِ قال جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ أَهْلِ نَجْدٍ ثَائِرَ الرَّأْسِ يُسْمَعُ دَوِيُّ صَوْتِهِ وَلَا يُفْقَهُ مَا يَقُولُ حَتَّى دَنَا فَإِذَا هُوَ يَسْأَلُ عَنْ الْإِسْلَامِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (خَمْسُ صَلَوَاتٍ فِي الْيَوْمِ وَاللَّيْلَةِ فَقَالَ هَلْ عَلَيَّ غَيْرُهَا قَالَ لَا إِلَّا أَنْ تَطَوَّعَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَصِيَامُ رَمَضَانَ قَالَ هَلْ عَلَيَّ غَيْرُهُ قَالَ لَا إِلَّا أَنْ تَطَوَّعَ)البخاري , وغيره من الأحاديث التي ذكر فيها (رمضان) بدون ذكر (شهر) فإنه احتمال أن يكون لفظ شهر من هذه الأحاديث حذف من تصرف الرواة أما الطائفة الأخرى وهو رأى الجمهور على جواز أن يقال لشهر رمضان رمضان وان الحديث (لا تقولوا رمضان , فإن رمضان اسم من أسماء الله , ولكن قولوا شهر رمضان)حديث ضعيف , وهذا هو الصحيح , والله اعلم .

باب في حكم صيام شهر رمضان

س4) ما حكم صيام شهر رمضان؟
اعلم وفقني الله وإياك أن : صوم رمضان واجب بدليل الكتاب والسنة والإجماع ، أما الكتاب فقول الله عز وجل (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون)البقرة َ183 , وأما السنة فقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (بُنِيَ الْإِسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ وَالْحَجِّ وَصَوْمِ رَمَضَانَ)متفق عليه , وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَارِزًا يَوْمًا لِلنَّاسِ فَأَتَاهُ جِبْرِيلُ فَقَالَ (مَا الْإِيمَانُ قَالَ الْإِيمَانُ أَنْ تُؤْمِنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَبِلِقَائِهِ وَرُسُلِهِ وَتُؤْمِنَ بِالْبَعْثِ قَالَ مَا الْإِسْلَامُ قَالَ الْإِسْلَامُ أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ وَلَا تُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَتُقِيمَ الصَّلَاةَ وَتُؤَدِّيَ الزَّكَاةَ الْمَفْرُوضَةَ وَتَصُومَ رَمَضَانَ)متفق عليه , وأما الإجماع فلم ينقل إلينا عن أحد من المسلمين القول بعدم وجوبه.

باب متى فرض الصيام

س5) متى فرض الصيام؟
اعلم فقهك الله تعالى أن : صيام رمضان فرض في شعبان في السنة الثانية من الهجرة قبل بدر.

باب في مراتب صيام شهر رمضان

س 6) ما هي مراتب صيام شهر رمضان؟
اعلم يرعاك الله أن : مراتب صيام شهر رمضان ثلاثة :
المرتبة الأولى : إيجابه بوصف التخيير (من شاء صام ومن شاء أفطر وأطعم) فرخص الله سبحانه وتعالى لمطيق الصيام في الفطر على أن يطعم على كل يوم مسكيناً ,عن ابْنُ أَبِي لَيْلَى حَدَّثَنَا أَصْحَابُ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (نَزَلَ رَمَضَانُ فَشَقَّ عَلَيْهِمْ فَكَانَ مَنْ أَطْعَمَ كُلَّ يَوْمٍ مِسْكِينًا تَرَكَ الصَّوْمَ مِمَّنْ يُطِيقُهُ وَرُخِّصَ لَهُمْ فِي ذَلِكَ فَنَسَخَتْهَا (وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ) فَأُمِرُوا بِالصَّوْمِ)البخاري معلقاً بصيغة الجزم, وعَنْ يَزِيدَ مَوْلَى سَلَمَةَ بْنِ الْأَكْوَعِ عَنْ سَلَمَةَ قَال(لَمَّا نَزَلَتْ (وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ) كَانَ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُفْطِرَ وَيَفْتَدِيَ حَتَّى نَزَلَتْ الْآيَةُ الَّتِي بَعْدَهَا فَنَسَخَتْهَا)متفق عليه .
المرتبة الثانية : تحتيمية (لكن كان الصائم إذا نام قبل أن يطعم حرم عليه الطعام والشراب إلى الليلة المقبلة) ، عَنْ الْبَرَاءِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ (كَانَ أَصْحَابُ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا كَانَ الرَّجُلُ صَائِمًا فَحَضَرَ الْإِفْطَارُ فَنَامَ قَبْلَ أَنْ يُفْطِرَ لَمْ يَأْكُلْ لَيْلَتَهُ وَلَا يَوْمَهُ حَتَّى يُمْسِيَ وَإِنَّ قَيْسَ بْنَ صِرْمَةَ الْأَنْصَارِيَّ كَانَ صَائِمًا فَلَمَّا حَضَرَ الْإِفْطَارُ أَتَى امْرَأَتَهُ فَقَالَ لَهَا أَعِنْدَكِ طَعَامٌ قَالَتْ لَا وَلَكِنْ أَنْطَلِقُ فَأَطْلُبُ لَكَ وَكَانَ يَوْمَهُ يَعْمَلُ فَغَلَبَتْهُ عَيْنَاهُ فَجَاءَتْهُ امْرَأَتُهُ فَلَمَّا رَأَتْهُ قَالَتْ خَيْبَةً لَكَ فَلَمَّا انْتَصَفَ النَّهَارُ غُشِيَ عَلَيْهِ فَذُكِرَ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَنَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ (أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ) ففرِحُوا بِهَا فَرَحًا شَدِيدًا وَنَزَلَتْ (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمْ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنْ الْخَيْطِ الْأَبْيَضُ مِنْ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ))البخاري.
المرتبة الثالثة : وهى التي استقر عليها الشرع إلى يوم القيامة .

باب في عدد السنوات التي صامها النبي صلى الله عليه وسلم

س7) كم سنة صام النبي صلى الله عليه وسلم؟
اعلم رحمك الله تعالى أن : عدد السنوات التي صامها النبي صلى الله عليه تسع سنين (لأن رمضان فرض في شعبان في السنة الثانية من الهجرة وتوفى صلى الله عليه وسلم في شهر ربيع الأول في سنة إحدى عشر من الهجرة).

باب في فضائل صيام شهر رمضان

س8) ما هي فضائل صيام شهر رمضان؟
اعلم يرعاك الله أنه :قد جاءت أحاديث كثيرة في فضل شهر رمضان وصيامه منها قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم (إَذَا دَخَلَ شَهْرُ رَمَضَانَ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ وَسُلْسِلَتْ الشَّيَاطِين)البخاري . وقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (إنَّ فِي الْجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ لَهُ الرَّيَّانُ يَدْخُلُ مِنْهُ الصَّائِمُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يَدْخُلُ مَعَهُمْ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ يُقَالُ أَيْنَ الصَّائِمُونَ فَيَدْخُلُونَ مِنْهُ فَإِذَا دَخَلَ آخِرُهُمْ أُغْلِقَ فَلَمْ يَدْخُلْ مِنْهُ أَحَدٌ)مسلم .

باب على من يجب الصيام

س9) على من يجب الصيام ؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أن : صيام رمضان واجب على كل مسلم بالغ عاقل صحيح مقيم ويجب على المرأة أن تكون طاهرة من الحيض والنفاس .

باب في أن الإسلام شرط لصحة جميع الأعمال

س10) لا يقبل الله عز وجل الصيام (( وجميع الأعمال )) من الكافر حتى يسلم . اذكر الدليل ؟
اعلم سددك الله إلى هداه أن : الإسلام شرط لصحة جميع الأعمال , فلا يقبل العمل من الكافر حتى يسلم لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَشْهَدُوا أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ عَصَمُوا مِنِّ دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ إِلَّا بِحَقِّ الْإِسْلَامِ وَحِسَابُهُمْ عَلَى اللَّهِ)البخاري , وعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا بَعَثَ مُعَاذًا إِلَى الْيَمَنِ قَالَ(اِنَّكَ تَقْدَمُ عَلَى قَوْمٍ أَهْلِ كِتَابٍ فَلْيَكُنْ أَوَّلَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ عِبَادَةُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ فَإِذَا عَرَفُوا اللَّهَ فَأَخْبِرْهُمْ أَنَّ اللَّهَ فَرَضَ عَلَيْهِمْ خَمْسَ صَلَوَاتٍ فِي يَوْمِهِمْ وَلَيْلَتِهِمْ فَإِذَا فَعَلُوا فَأَخْبِرْهُمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ فَرَضَ عَلَيْهِمْ زَكَاةً تُؤْخَذُ مِنْ أَغْنِيَائِهِمْ فَتُرَدُّ عَلَى فُقَرَائِهِمْ فَإِذَا أَطَاعُوا بِهَا فَخُذْ مِنْهُمْ وَتَوَقَّ كَرَائِمَ أَمْوَالِهِمْ)مسلم.

باب في أن الكفار مخاطبون بجميع أحكام الشرع في حال كفرهم

س11) هل يحاسب الكافر على إفطاره شهر رمضان ؟
اعلم وفقك الله لمعرفة الحق أن : الكفار مخاطبون بجميع أحكام الشرع في حال كفرهم أي أن عقوبتهم تزيد في الآخرة قال الله تعالى(كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ عَنْ الْمُجْرِمِينَ مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ)المدثر . ومع هذا لا يطالب الكافر بفعل الصوم في حالة كفره , ولو صام في كفره لم يصح سواء أسلم بعد ذلك أم لا وإذا أسلم لا يجب عليه القضاء , وإذا أسلم في أثناء شهر رمضان لم يلزمه قضـاء الأيام الماضيـة , أمـا اليوم الذي أسلم فيه فيستحب له صيام بقية يومه ولا يلزمه إعادته , وكذلك المرتد له نفس حكم الكافر .

باب الصبي الغير بالغ والمجنون لا يجب عليهما الصوم

س12) الصبي الغير بالغ , والمجنون لا يجب عليهما الصوم اذكر الدليل؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أن :الصبي الغير بالغ , والمجنون لا يجب عليهما الصوم قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلَاثَةٍ عَنْ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ وَعَنْ الصَّبِيِّ حَتَّى يَحْتَلِمَ وَعَنْ الْمَجْنُونِ حَتَّى يَعْقِلَ)صححه الألباني .المجنون لا يلزمه الصيام كما دل على ذلك الحديث السابق , وإذا أفاق لا يلزمه قضاء ما فاته في الجنون سواء أفاق في رمضان أو بعد رمضان وسواء قلة المدة أو كثرت , ويستحب له إذا أفاق في نهار رمضان أن يمسك بقية يومه . والمغمى عليه لا يلزمه الصيام في حالة الإغماء ويلزمه القضاء .ويستحب صيام الصبي للتمرين عليه , عَنْ الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذٍ قَالَتْ (أرْسَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَدَاةَ عَاشُورَاءَ إِلَى قُرَى الْأَنْصَارِ مَنْ أَصْبَحَ مُفْطِرًا فَلْيُتِمَّ بَقِيَّةَ يَوْمِهِ وَمَنْ أَصْبَحَ صَائِمًا فَليَصُمْ قَالَتْ فَكُنَّا نَصُومُهُ بَعْدُ وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا وَنَجْعَلُ لَهُمْ اللُّعْبَةَ مِنْ الْعِهْنِ فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ عَلَى الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهُ ذَاكَ حَتَّى يَكُونَ عِنْدَ الْإِفْطَارِ)متفق عليه فالواجب على ولي أمر الصبي أن لا يمنع الصبي من الصيام وأن يأمره به ليتعود عليه كما ربى السلف أبناءهم , وإذا نوى الصبي الصيام من الليل فبلغ في أثناء النهار بالاحتلام أو السن يتم صيامه ولا قضاء عليه , وإن بلغ وهو مفطر استحب له إمساك بقية اليوم ولا يجب عليه القضاء .

باب المسافر والمريض لا يجب عليهما الصيام

س13) المسافر والمريض لا يجب عليهما الصيام . اذكر الدليل؟
اعلم رحمك الله تعالى أن : المسافر والمريض لا يجب عليهما الصيام قال الله تعالى (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ)البقرة .

باب في أن الأفضل للمسافر والمريض الصيام إن لم يجد مشقة وإن وجد مشقة فالفطر أفضل لهما

س14) أيهما أفضل للمسافر والمريض الصيام أم الفطر . اذكر الدليل؟
اعلم حفظك الله من كل مكروه أن : المسافر والمريض إن لم يجد مشقة في الصيام فالصيام أفضل لهما وإن وجد المسافر والمريض مشقة فالفطر أفضل لهما , والدليل قول أَبِو سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ (كُنَّا نَغْزُو مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي رَمَضَانَ فَمِنَّا الصَّائِمُ وَمِنَّا الْمُفْطِرُ فَلَا يَجِدُ الصَّائِمُ عَلَى الْمُفْطِرِ وَلَا الْمُفْطِرُ عَلَى الصَّائِمِ يَرَوْنَ أَنَّ مَنْ وَجَدَ قُوَّةً فَصَامَ فَإِنَّ ذَلِكَ حَسَنٌ وَيَرَوْنَ أَنَّ مَنْ وَجَدَ ضَعْفًا فَأَفْطَرَ فَإِنَّ ذَلِكَ حَسَنٌ)صححه الألباني .وعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ حَمْزَةَ بْنَ عَمْرٍو الْأَسْلَمِيَّ قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَأَصُومُ فِي السَّفَرِ وَكَانَ كَثِيرَ الصِّيَامِ فَقَالَ (إِنْ شِئْتَ فَصُمْ وَإِنْ شِئْتَ فَأَفْطِرْ)البخاري , وقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم (إِذَا مَرِضَ الْعَبْدُ أَوْ سَافَرَ كُتِبَ لَهُ مِثْلُ مَا كَانَ يَعْمَلُ مُقِيمًا صَحِيحًا)البخاري .وإذا عاد المسافر من سفره أثناء النهار فلا يجب عليه الإمساك , وكذلك المريض.

باب ما جاء في صيام الشيخ الكبير والمرأة العجوز والمريض الذي لا يرجى برؤه والحبلى و المرضع

س15) الشيخ الكبير والمرأة العجوز والمريض الذي لا يرجى برؤه والحبلى و المرضع إذا خافت على نفسها أو على الجنين أفطروا وعليهم الفدية ولا قضاء عليهم اذكر الدليل؟
اعلم وفقك الله أن : من عجز عن الصيام لكبر أو نحوه أفطر وأطعم عن كل يوم مسكيناً لقوله تعالى (وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ)البقرة ,ٍ عَنْ عَطَاءٍ أنه سَمِعَ ابْنَ عَبَّاسٍ يَقْرَأُ هذه الآية, فقَالَ ابْنُ عَبَّاس(لَيْسَتْ بِمَنْسُوخَةٍ هُوَ الشَّيْخُ الْكَبِيرُ وَالْمَرْأَةُ الْكَبِيرَةُ لَا يَسْتَطِيعَانِ أَنْ يَصُومَا فَيُطْعِمَانِ مَكَانَ كُلِّ يَوْمٍ مِسْكِينًا)البخاري , وكذلك الحبلى والمرضع إذا لم تطيقا الصيام أو خافتا على أولادهما فلهما الفطر وعليهما الفدية ,والدليل قول ابن عباس رضي الله عنه (إذا خافت الحامل على نفسها والمرضع على ولدها في رمضان ,قال : يفطران , ويطعمان مكان كل يوم مسكيناً ولا يقضيان صوما)صححه الألباني .ومن عجز عن الفدية ممن لا يقدر على الصيام وتلزمه الفدية سقطت عنه الفدية وإن أيسر حاله بعد ذلك , لأنه كان عاجزاً عنها حال التكليف .

باب في حكم صيام الحائض والنفساء

س16) لا يجب الصيام على الحائض والنفساء وان صامتا لم يجزئهما ويجب عليهما القضاء اذكر الدليل؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أنه : لا يجب الصيام على الحائض والنفساء وإن صامتا لم يجزئهما ويجب عليهما القضاء , عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ فَذَلِكَ نُقْصَانُ دِينِهَا)البخاري , وعَنْ مُعَاذَةَ قَالَتْ سَأَلْتُ عَائِشَةَ فَقُلْتُ مَا بَالُ الْحَائِضِ تَقْضِي الصَّوْمَ وَلَا تَقْضِي الصَّلَاةَ فَقَالَتْ (أَحَرُورِيَّةٌ أَنْتِ قُلْتُ لَسْتُ بِحَرُورِيَّةٍ وَلَكِنِّي أَسْأَلُ قَالَتْ كَانَ يُصِيبُنَا ذَلِكَ فَنُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّوْمِ وَلَا نُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّلَاةِ)مسلم وإذا طهرت الحائض والنفساء في أثنا الصيام فلا يجب عليهما صيام بقية اليوم , وإذا طهرت قبل الفجر ونوت صح صومها ولا يتوقف على الغسل , أما المستحاضة فليس لها حكم الحائض والنفساء ويباح لها الصيام .


باب في أركان الصيام

س17) ما هي أركان الصيام؟
اعلم أرشدك الله لطاعته أن : أركان الصيام ثلاثة , الركن الأول :الزمان وينقسم إلى زمن وجوب (شهر رمضان) و زمن إمساك (أيام رمضان دون لياليهن) , الركن الثاني : الإمساك عن المفطرات , الركن الثالث : النية ، وإليك التفاصيل.

باب بم يثبت دخول شهر رمضان

س18) بم يثبت دخول شهر رمضان؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أن : دخول شهر رمضان يثبت بأحد الأمور الآتية :
الأمر الأول : برؤية الهلال من واحد عدل , عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ (تَرَاءَى النَّاسُ الْهِلَالَ فَأَخْبَرْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنِّي رَأَيْتُهُ فَصَامَ وَأَمَرَ النَّاسَ بِالصِّيَامِ)صححه الألباني . وعَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ زَيْدِ بْنِ الْخَطَّابِ أَنَّهُ خَطَبَ النَّاسَ فِي الْيَوْمِ الَّذِي يُشَكُّ فِيهِ فَقَالَ أَلَا إِنِّي جَالَسْتُ أَصْحَابَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَسَاءَلْتُهُمْ وَإِنَّهُمْ حَدَّثُونِي أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ(صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ وَانْسُكُوا لَهَا فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا ثَلَاثِينَ فَإِنْ شَهِدَ شَاهِدَانِ فَصُومُوا وَأَفْطِرُوا)صححه الألباني.
الأمر الثاني: فإن لم ير الهلال لغيم أو نحوه أتموا عدة شعبان ثلاثين يوما ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (الشَّهْرُ تِسْعٌ وَعِشْرُونَ لَيْلَةً فَلَا تَصُومُوا حَتَّى تَرَوْهُ فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا الْعِدَّةَ ثَلَاثِينَ(البخاري . وعن مُحَمَّد بْن زِيَادٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَوْ قَالَ : قَالَ أَبُو الْقَاسِمِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم (صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ فَإِنْ غُبِّيَ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شَعْبَانَ ثَلَاثِينَ)البخاري.

باب بم يثبت خروج شهر رمضان

س18) بم يثبت دخول شهر شوال (أي خروج شهر رمضان )؟
اعلم أرشدك الله لطاعته أن : دخول شهر شوال (أي خروج شهر رمضان) لا يثبت إلا بشاهدين اثنين وذلك لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ وَانْسُكُوا لَهَا فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا ثَلَاثِينَ فَإِنْ شَهِدَ شَاهِدَانِ فَصُومُوا وَأَفْطِرُوا)صححه الألباني. وعن أَمِيرَ مَكَّةَ الْحَارِثُ بْنُ حَاطِبٍ قَالَ (عَهِدَ إِلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ نَنْسُكَ لِلرُّؤْيَةِ فَإِنْ لَمْ نَرَهُ وَشَهِدَ شَاهِدَا عَدْلٍ نَسَكْنَا بِشَهَادَتِهِمَا)صححه الألباني .
فخرج عن (الشرط وهو : شهادة اثنين) دخول شهر رمضان بدليل حديث ابْنِ عُمَرَ قَالَ (تَرَاءَى النَّاسُ الْهِلَالَ فَأَخْبَرْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنِّي رَأَيْتُهُ فَصَامَ وَأَمَرَ النَّاسَ بِالصِّيَامِ)صححه الألباني , وبقى خروج شهر رمضان حيث لا دليل على جوازه بشهادة واحد .

باب لا يلزم المسلمين جميعاً الصيام برؤية واحدة

س 19) هل يلزم المسلمين جميعاً في كل الدول الصيام برؤية واحدة؟
اعلم وفقك الله أنه : لا يلزم المسلمين جميعاً في كل الدول الصيام برؤية واحدة بل كل بلد بنفسه إذا كان يخالف البلد الأخر في مطالع الهلال ، عَنْ كُرَيْبٍ أَنَّ أُمَّ الْفَضْلِ بِنْتَ الْحَارِثِ بَعَثَتْهُ إِلَى مُعَاوِيَةَ بِالشَّامِ قَالَ فَقَدِمْتُ الشَّامَ فَقَضَيْتُ حَاجَتَهَا وَاسْتُهِلَّ عَلَيَّ رَمَضَانُ وَأَنَا بِالشَّامِ فَرَأَيْتُ الْهِلَالَ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ ثُمَّ قَدِمْتُ الْمَدِينَةَ فِي آخِرِ الشَّهْرِ فَسَأَلَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ثُمَّ ذَكَرَ الْهِلَالَ فَقَالَ مَتَى رَأَيْتُمْ الْهِلَالَ فَقُلْتُ رَأَيْنَاهُ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ فَقَالَ أَنْتَ رَأَيْتَهُ فَقُلْتُ نَعَمْ وَرَآهُ النَّاسُ وَصَامُوا وَصَامَ مُعَاوِيَةُ فَقَالَ لَكِنَّا رَأَيْنَاهُ لَيْلَةَ السَّبْتِ فَلَا نَزَالُ نَصُومُ حَتَّى نُكْمِلَ ثَلَاثِينَ أَوْ نَرَاهُ فَقُلْتُ أَوَ لَا تَكْتَفِي بِرُؤْيَةِ مُعَاوِيَةَ وَصِيَامِهِ فَقَالَ (لَا هَكَذَا أَمَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ)مسلم .

باب أول زمن الإمساك طلوع الفجر و آخر الإمساك غروب الشمس

س20) ما هو أول زمن الإمساك وآخر زمن الإمساك؟
اعلم أرشدك الله لطاعته أن : أول زمن الإمساك هو طلوع الفجر الثاني (الفجر الصادق) قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (الفجر فجران : فجر يحرم فيه الطعام وتحل فيه الصلاة , وفجر تحرم فيه الصلاة ويحل فيه الطعام)صححه الألباني . وعَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ (أُنْزِلَتْ (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمْ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنْ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ) وَلَمْ يَنْزِلْ(مِنْ الْفَجْر)ِ فَكَانَ رِجَالٌ إِذَا أَرَادُوا الصَّوْمَ رَبَطَ أَحَدُهُمْ فِي رِجْلِهِ الْخَيْطَ الْأَبْيَضَ وَالْخَيْطَ الْأَسْوَدَ وَلَمْ يَزَلْ يَأْكُلُ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُ رُؤْيَتُهُمَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ بَعْدُ (مِنْ الْفَجْرِ) فَعَلِمُوا أَنَّهُ إِنَّمَا يَعْنِي اللَّيْلَ وَالنَّهَار)البخاري .وعَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدُبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (لَا يَغُرَّنَّكُمْ مِنْ سَحُورِكُمْ أَذَانُ بِلَالٍ وَلَا بَيَاضُ الْأُفُقِ الْمُسْتَطِيلُ هَكَذَا حَتَّى يَسْتَطِيرَ هَكَذَا وَحَكَاهُ حَمَّادٌ بِيَدَيْهِ قَالَ يَعْنِي مُعْتَرِضًا)مسلم .
أما آخر الإمساك فهو غروب الشمس قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم (إِذَا أَقْبَلَ اللَّيْلُ مِنْ هَا هُنَا وَأَدْبَرَ النَّهَارُ مِنْ هَا هُنَا وَغَرَبَتْ الشَّمْسُ فَقَدْ أَفْطَر َالصَّائِمُ)البخاري.

باب مبطلات الصيام

س21) ما هي مبطلات الصيام؟
اعلم وفقني الله وإياك أن : مبطلات الصيام هي الأكل و الشرب و القيء عمداً و الجماع والحيض و النفاس.

باب الأكل أو الشرب عمداً من مبطلات الصيام

س22) هل الأكل أو الشرب عمداً من مبطلات الصيام ؟
اعلم رحمك الله أن : الأكل أو الشرب عمداً من مبطلات الصيام لقول الله تعالى (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمْ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنْ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنْ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ)البقرة ،أما من أكل أو شرب ناسياً فصيامه صحيح ولا قضاء عليه ولا كفارة , والدليل قول النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ(مَنْ أَكَلَ نَاسِيًا وَهُوَ صَائِمٌ فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ فَإِنَّمَا أَطْعَمَهُ اللَّهُ وَسَقَاهُ)البخاري .

باب ما جاء في حكم القيء

س23) هل القيء مطلقاً مبطل للصيام ؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أن : القيء عمداً مبطل للصيام ويجب عليه قضاء ذلك اليوم , أما إذا غلبه القيء فلا قضاء عليه ولا كفارة , لحديث أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (مَنْ ذَرَعَهُ الْقَيْءُ فَلَيْسَ عَلَيْهِ قَضَاءٌ وَمَنْ اسْتَقَاءَ عَمْدًا فَلْيَقْضِ)صححه الألباني.

باب الجماع في نهار رمضان مبطلاً للصيام

س24) ما الدليل على أن الجماع في نهار رمضان مبطل للصيام؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أن : الجماع في نهار رمضان مبطلاً للصيام قال الله تعالى (فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمْ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنْ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنْ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ)البقرة. و عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّهَا قَالَتْ (جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ احْتَرَقْتُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِمَ قَالَ وَطِئْتُ امْرَأَتِي فِي رَمَضَانَ نَهَارًا قَالَ تَصَدَّقْ تَصَدَّقْ قَالَ مَا عِنْدِي شَيْءٌ فَأَمَرَهُ أَنْ يَجْلِسَ فَجَاءَهُ عَرَقَانِ فِيهِمَا طَعَامٌ فَأَمَرَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَتَصَدَّقَ بِهِ)مسلم .

باب الحيض و النفاس من مبطلات الصيام

س25) ما الدليل على أن الحيض و النفاس من مبطلات الصيام ؟
اعلم أرشدك الله لطاعته أن : الحيض و النفاس من مبطلات الصيام عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَال:َ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ)أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ فَذَلِكَ نُقْصَانُ دِينِهَا)البخاري .

باب في أحكام المفطرات

اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أن : لكل من المفطرات السابقة حكما خاصا بها بينه الشرع الكريم وإليك تفصيل ذلك.

باب في حكم من أكل أو شرب عمداً في نهار رمضان

س26) ما حكم من أكل أو شرب عمداً في نهار رمضان؟
اعلم وفقك الله أنه : من أكل أو شرب عمداً ليس عليه قضاء ولا كفارة وذلك لعدم ثبوته , فإن قضى متعمداً بلا عذر صياماً لا يصح منه .
قال ابن حزم : وبرهان ذلك أن وجوب القضاء في تعمد القيء قد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ذكرنا قبل , ولم يأت في فساد الصوم بالتعمد للأكل أو الشرب أو الوطء نص بإيجاب القضاء ,وإنما افترض تعالى رمضان لا غيره على الصحيح المقيم العاقل البالغ , فإيجاب صيام غيره بدلاً منه , إيجاب شرع لم يأذن الله تعالى به , فهو باطل , ولا فرق بين أن يوجب الله تعالى صوم شهر مسمى , فيقول قائل : إن صوم غيره ينوب عنه بغير نص وارد , وبين من قال : إن الحج إلى غير مكة ينوب عن الحج إلى مكة , والصلاة إلى غير الكعبة , تنوب عن الصلاة إلى الكعبة , وهكذا في كل شئ , قال الله تعالى (تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا)البقرة , وقال تعالى (وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ)الطلاق.

باب في حكم القيء في نهار رمضان

س27) ما حكم القيء في نهار رمضان؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أن : القيء عمداً مبطلاً للصيام ويجب عليه قضاء ذلك اليوم , أما إذا غلبه القيء فلا قضاء عليه ولا كفارة , والدليل حديث أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (مَنْ ذَرَعَهُ الْقَيْءُ فَلَيْسَ عَلَيْهِ قَضَاءٌ وَمَنْ اسْتَقَاءَ عَمْدًا فَلْيَقْضِ)صححه الألباني .

باب يجب على الحائض و النفساء قضاء ما أفطرته في نهار رمضان

س28) هل يجب على الحائض و النفساء قضاء ما أفطرته في نهار رمضان؟
اعلم رحمك الله أن : الحائض و النفساء يجب عليهما القضاء عَنْ مُعَاذَةَ قَالَتْ سَأَلْتُ عَائِشَةَ فَقُلْتُ مَا بَالُ الْحَائِضِ تَقْضِي الصَّوْمَ وَلَا تَقْضِي الصَّلَاةَ فَقَالَتْ (أَحَرُورِيَّةٌ أَنْتِ قُلْتُ لَسْتُ بِحَرُورِيَّةٍ وَلَكِنِّي أَسْأَلُ قَالَتْ كَانَ يُصِيبُنَا ذَلِكَ فَنُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّوْمِ وَلَا نُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّلَاةِ)مسلم .

باب في أن الجماع في نهار رمضان مبطلاً للصيام ويجب عليه كفارة

س29) ما حكم من جامع في نهار رمضان؟
اعلم عفاك الله أن : الجماع في نهار رمضان مبطلاً للصيام ويجب عليه كفارة ,عن أَبَى هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ (بَيْنَمَا نَحْنُ جُلُوسٌ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ جَاءَهُ رَجُلٌ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ هَلَكْتُ قَالَ مَا لَكَ قَالَ وَقَعْتُ عَلَى امْرَأَتِي وَأَنَا صَائِمٌ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَلْ تَجِدُ رَقَبَةً تُعْتِقُهَا قَالَ لَا قَالَ فَهَلْ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَصُومَ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيـْنِ قَالَ لَا فَقَالَ فَهَلْ تَجِدُ إِطْعَامَ سِتِّينَ مِسْكِينًا قَالَ لَا قَالَ فَمَكَثَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَبَيْنَا نَحْنُ عَلَى ذَلِكَ أُتِـيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِعَرَقٍ فِيهَا تَمْرٌ وَالْعَرَقُ الْمِكْتَلُ قَالَ أَيْنَ السَّائِلُ فَقَالَ أَنَا قَالَ خُذْهَا فَتَصَدَّقْ بِهِ فَقَالَ الرَّجُلُ أَعَلَى أَفْقَرَ مِنِّي يَا رَسُولَ اللَّهِ فَوَاللَّهِ مَا بَيْنَ لَابَتَيْهَا يُرِيدُ الْحَرَّتَيْنِ أَهْلُ بَيْتٍ أَفْقَرُ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي فَضَحِكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى بَدَتْ أَنْيَابُهُ ثُمَّ قَالَ أَطْعِمْهُ أَهْلَكَ)البخاري .

باب النية ركن من أركان الصيام

س30) النية ركن من أركان الصيام ولابد أن تكون قبل الفجر ما الدليل على ذلك؟اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أنه : يجب تثبيت النية قبل الفجر في الصيام الواجب , لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (مَنْ لَمْ يُجْمِعْ الصِّيَامَ قَبْلَ الْفَجْرِ فَلَا صِيَامَ لَهُ)صححه الألباني , ومن المعلوم أن كل شخص يقوم آخر الليل ويتسحر فإنه قد أراد الصيام لأن كل عاقل يفعل الشيء باختياره لا يمكن أن يفعله إلا بإرادة والإرادة هي النية .أما صيام النافلة فلا يجب تثبيت النية من الليل , عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ قَالَتْ (دَخَلَ عَلَيَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ فَقَالَ هَلْ عِنْدَكُمْ شَيْءٌ فَقُلْنَا لَا قَالَ فَإِنِّي إِذَنْ صَائِمٌ ثُمَّ أَتَانَا يَوْمًا آخَرَ فَقُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ أُهْدِيَ لَنَا حَيْسٌ فَقَالَ أَرِينِيهِ فَلَقَدْ أَصْبَحْتُ صَائِمًا فَأَكَلَ)مسلم .

باب ما يباح فعله في الصيام

اعلم رحمك الله أن :يباح للصائم أمور منها.

باب في جواز الحجامة للصائم

س 31) هل يباح للصائم الاحتجام اذكر الدليل؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أنه : يباح للصائم الاحتجام , والدليل حديثْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ (احْتَجَمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ صَائِمٌ)البخاري , غير أنه يكره الحجامة لمن خشي على نفسه الضعف , عن ثَابِت الْبُنَانِيَّ قَالَ سُئِلَ أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ (أَكُنْتُمْ تَكْرَهُونَ الْحِجَامَةَ لِلصَّائِمِ قَالَ لَا إِلَّا مِنْ أَجْلِ الضَّعْفِ)البخاري. وحكم التبرع بالدم كحكم الحجامة , فإن خشي المتبرع من الضعف لم يتبرع بالنهار إلا لضرورة.

باب في جواز الاغتسال في نهار رمضان للتبرد

س32) هل يباح للصائم الاغتسال في نهار رمضان للتبرد . اذكر الدليل؟
اعلم حفظك الله من كل مكروه أنه : يباح للصائم الاغتسال في نهار رمضان للتبرد عن أَبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال (لَقَدْ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْعَرْجِ يَصُبُّ عَلَى رَأْسِهِ الْمَاءَ وَهُوَ صَائِمٌ مِنْ الْعَطَشِ أَوْ مِنْ الْحَرِّ)صححه الألباني.

باب في حكم الصائم الذي يصبح جنباً

س33) ما حكم الصائم الذي يصبح جنباً؟
اعلم وفقك الله أن : من أدركه الفجر وهو جنب فاغتسل بعد الفجر فصيامه صحيح والدليل حديث عَائِشَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَتْ (قَدْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُدْرِكُهُ الْفَجْرُ فِي رَمَضَانَ وَهُوَ جُنُبٌ مِنْ غَيْرِ حُلُمٍ فَيَغْتَسِلُ وَيَصُومُ)متفق عليه.

باب في جواز مباشرة الصائم أهله في نهار رمضان

س34) هل يباح للصائم أن يقبل أهله ويباشرهم في نهار رمضان؟
اعلم أرشدك الله لطاعته أن : مباشرة الصائم أهله في نهار رمضان إذا قدر على ضبط نفسه مباحة والدليل حديث عائشة رضي الله عنها قالت (كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقَبِّلُ وَيُبَاشِرُ وَهُوَ صَائِمٌ وَكَانَ أَمْلَكَكُمْ لِإِرْبِهِ)متفق عليه , أما إن كان قوى الشهوة وخشي عليه أن يقع في المحظور وهو الجماع فالأولى له وهذا حاله أن لا يباشر وكأن السيدة عائشة أشارت إلى ذلك في الحديث السابق في قولها (وَكَانَ أَمْلَكَكُمْ لِإِرْبِهِ) , ولقوله صلى الله عليه و سلم (كَالرَّاعِي يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى يُوشِكُ أَنْ يَرْتَعَ فِيهِ)متفق عليه.

باب في جواز التسوك للصائم

س35) هل يباح للصائم أن يتسوك ويتطيب ويمس الدهن ويكتحل ويحتقن . اذكر الدليل ؟
اعلم أرشدك الله لطاعته أنه : لا يكره للصائم التسوك مطلقاً بل هو سنة في حقه كغيره لأن عموم الأدلة تدل على سنية السواك في جميع الأوقات , قال النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم (السِّوَاكُ مَطْهَرَةٌ لِلْفَمِ مَرْضَاةٌ لِلرَّبِّ)البخاري , ولم يقيد صلى الله عليه وسلم وقت دون آخر بل أطلق الحكم , و الحكم العام يجب إبقاؤه على عمومه إلا أن يرد مخصص , وليس لهذا العموم مخصص إلا حديث على رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا صمتم فاستاكوا بالغداة ولا تستاكوا بالعشى) وهذا الحديث ضعيف لا يقوم على تخصيص العموم , لأن الضعيف ليس بحجة ولا يقوى على إثبات الحكم وتخصيص العموم حكم لأنه إخراج لهذا المخصص عن الحكم العام وإثبات حكم خاص به فيحتاج إلى ثبوت الدليل المخصص وإلا فلا يقبل .

باب في جواز المضمضة والاستنشاق للصائم من غير المبالغة

س36) هل يجوز للصائم أن يتمضمض ويستنشق؟
اعلم وفقك الله أنه : يجوز للصائم أن يتمضمض ويستنشق من غير المبالغة قال صلى الله عليه وسلم (وَبَالِغْ فِي الِاسْتِنْشَاقِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ صَائِمًا)صححه الألباني .

باب في جواز تذوق الطعام للصائم

س37) يجوز للصائم أن يتذوق الطعام ما الدليل على ذلك؟
اعلم وفقك الله أنه : يجوز للصائم أن يتذوق الطعام بشرط عدم دخوله للحلق والدليل قول ابن عباس (لا بأس أن يذوق الخل أو شيئاً يريد شراءه)صححه الألباني.

باب في الجواز للصائم إذا أراد أن يواصل الصيام أن يواصل إلى السحر

س38) إذا أراد الصائم أن يواصل الصيام يباح له أن يواصل إلى السحر . ما هو الدليل على ذلك؟
اعلم سددك الله إلى هداه أنه : يجوز للصائم إذا أراد أن يواصل الصيام أن يواصل إلى السحر , عن أَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ (لَا تُوَاصِلُوا فَأَيُّكُمْ إِذَا أَرَادَ أَنْ يُوَاصِلَ فَلْيُوَاصِلْ حَتَّى السَّحَرِ قَالُوا فَإِنَّكَ تُوَاصِلُ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ إِنِّي لَسْتُ كَهَيْئَتِكُمْ إِنِّي أَبِيتُ لِي مُطْعِمٌ يُطْعِمُنِي وَسَاقٍ يَسْقِينِ)البخاري .

باب ما يستحب للصائم فعله

اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أن : يستحب للصائم فعل بعض الأمور منها.

باب في بركة السحور

س39) ما الدليل على استحباب السحور للصائم ؟
اعلم أرشدك الله لطاعته أن : في السحور بركة قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَةً)متفق عليه كما أن في السحور مخالفة لأهل الكتاب , عَنْ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (فَصْلُ مَا بَيْنَ صِيَامِنَا وَصِيَامِ أَهْلِ الْكِتَابِ أَكْلَةُ السَّحَرِ)مسلم.

باب في وقت السحور

س40) متى يكون السحور؟
اعلم وفقك الله أن : وقت السحور من منتصف الليل إلى طلوع الفجر ، والمستحب تأخيره فعن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال (تسحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم قمنا إلى الصلاة ، قلت : كم كان قدر ما بينهما : ؟ قال : خمسين آية)متفق عليه , ويتحقق السحور ولو بجرعة ماء لقوله صلى الله عليه وسلم(تسحروا ولو بجرعة ماء)صححه الألباني.

باب من سمع الأذان وطعامه أو شرابه في يده فهل له أن يأكل أو يشرب

س41) من سمع الأذان وطعامه أو شرابه في يده فهل له أن يأكل أو يشرب؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أن : من سمع الأذان وطعامه أو شرابه في يده فله أن يأكل أو يشرب قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال (إِذَا سَمِعَ أَحَدُكُمْ النِّدَاءَ وَالْإِنَاءُ عَلَى يَدِهِ فَلَا يَضَعْهُ حَتَّى يَقْضِيَ حَاجَتَهُ مِنْهُ)صححه الألباني .

باب في استحباب تعجيل الفطور

س42) هل يستحب تعجيل الفطور للصائم؟
اعلم وفقك الله أنه : يستحب علي الصائم تعجيل الفطور لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (لَا يَزَالُ النَّاسُ بِخَيْرٍ مَا عَجَّلُوا الْفِطْرَ)متفق عليه.

باب في ما يستحب لصائم أن يفطر عليه

س43) يستحب للصائم أن يفطر على رطبات فإن لم يكن فعلى تمرات أو على الماء اذكر الدليل ؟
اعلم أرشدك الله لطاعته أنه :يستحب للصائم أن يفطر على رطبات فإن لم يكن فعلى تمرات أو على الماء عنَ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ قال (كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُفْطِرُ عَلَى رُطَبَاتٍ قَبْلَ أَنْ يُصَلِّيَ فَإِنْ لَمْ تَكُنْ رُطَبَاتٌ فَعَلَى تَمَرَاتٍ فَإِنْ لَمْ تَكُنْ حَسَا حَسَوَاتٍ مِنْ مَاء)صححه الألباني.

باب في ما جاء في الدعاء عند الإفطار

س44) ما الدعاء الذي يستحب للصائم أن يقوله عند الفطر؟
اعلم يرعاك الله أنه : يستحب للصائم الدعاء عند الإفطار عن ابْنَ عُمَرَ قَالَ (كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَفْطَرَ قَالَ ذَهَبَ الظَّمَأُ وَابْتَلَّتْ الْعُرُوقُ وَثَبَتَ الْأَجْرُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ)صححه الألباني.


الفصل الثاني الواجب لعله الكفارات

باب في كفارة من جامع في نهار رمضان

س45) ما كفارة من جامع في نهار رمضان؟
اعلم يرعاك الله أن : كفارة الجماع في نهار رمضان لمن لم يجد العتق شهرين متتابعين ودليل ذلك عن أَبَى هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ (بَيْنَمَا نَحْنُ جُلُوسٌ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ جَاءَهُ رَجُلٌ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ هَلَكْتُ قَالَ مَالَكَ قَالَ وَقَعْتُ عَلَى امْرَأَتِي وَأَنَا صَائِمٌ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَلْ تَجِدُ رَقَبَةً تُعْتِقُهَا قَالَ لَا قَالَ فَهَلْ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَصُومَ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيـْنِ قَالَ لَا فَقَالَ فَهَلْ تَجِدُ إِطْعَامَ سِتِّينَ مِسْكِينًا قَالَ لَا قَالَ فَمَكَثَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَبَيْنَا نَحْنُ عَلَى ذَلِكَ أُتِـيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِعَرَقٍ فِيهَا تَمْرٌ وَالْعَرَقُ الْمِكْتَلُ قَالَ أَيْنَ السَّائِلُ فَقَالَ أَنَا قَالَ خُذْهَا فَتَصَدَّقْ بِهِ فَقَالَ الرَّجُلُ أَعَلَى أَفْقَرَ مِنِّي يَا رَسُولَ اللَّهِ فَوَاللَّهِ مَا بَيْنَ لَابَتَيْهَا يُرِيدُ الْحَرَّتَيْنِ أَهْلُ بَيْتٍ أَفْقَرُ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي فَضَحِكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى بَدَتْ أَنْيَابُهُ ثُمَّ قَالَ أَطْعِمْهُ أَهْلَكَ)البخاري.

باب في كفارة من قتل بالخطأ

س 46) ما كفارة من قتل بالخطأ؟
اعلم وفقك الله لمعرفة الحق أن :كفارة القتل الخطأ لمن لم يجد العتق شهرين متتابعين ودليل ذلك قوله تعالى (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَنْ يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلَّا خَطَأً وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلَّا أَنْ يَصَّدَّقُوا فَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ عَدُوٍّ لَكُمْ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِنْ اللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا)النساء92 .

باب في ما جاء في الظهار وما كفارته

س47) ما الظهار وما كفارته؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أن : الظهار هو من قال لزوجته أنت على كظهر أمي فهو مظاهر وتحرم عليه زوجته فلا يطؤها ولا يستمتع منها حتى يكف بما سماه الله تعالى في كتابه قال الله تعالى (وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا ذَلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا فَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِينًا ذَلِكَ لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ)المجادلة4,3.

باب في من تمتع بالعمرة إلى الحج ولم يجد الهدي

س48) من تمتع بالعمرة إلى الحج ولم يجد الهدي فعليه صيام عشرة أيام اذكر الدليل؟
اعلم يرعاك الله أن :كفارة من تمتع بالعمرة إلى الحج ولم يجد الهدي صيام عشرة أيام والدليل قوله تعالى (فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنْ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ)البقرة196.

باب في كفارة اليمين لمن لم يجد الإطعام

س49) ما كفارة اليمين لمن لم يجد الإطعام؟
اعلم يرعاك الله أن : كفارة اليمين لمن لم يجد الإطعام صيام ثلاثة أيام والدليل قول الله تعالى (لَا يُؤَاخِذُكُمْ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمْ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)المائدة89 .

باب في حكم من ارتكب محظوراً من محظورات الإحرام

س50) ما حكم من ارتكب محظوراً من محظورات الإحرام؟
اعلم وفقك الله لمعرفة الحق أن : من ارتكب محظوراً من محظورات الإحرام (كحلق الشعر و لبس المخيط) فصاحبه بالخيار كما قال الله تعالى (فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ)البقرة 196.

باب في جزاء الصيد في الإحرام

س51) ما جزاء الصيد في الإحرام؟
اعلم يرعاك الله أن :جزاء الصيد في الإحرام صياما بدلا عن كل مد قال الله تعالى (وَمَنْ قَتَلَهُ مِنْكُمْ مُتَعَمِّدًا فَجَزَاءٌ مِثْلُ مَا قَتَلَ مِنْ النَّعَم)المائدة.

الفصل الثالث الواجب بإيجاب الإنسان على نفسه صوم النذر

باب في صيغ النذر

س52) ما هي صيغ النذر؟
اعلم وفقك الله لمعرفة الحق أن : هناك صيغاً كثيرة للنذر منها أن يلتزم بالصيام في مقابل حدوث نعمة أو اندفاع بلية فمثلاً يقول: إن شفى الله مريضي فلله علىَّ صيام شهر مثلاً , فإذا حصل المعلق به لزمه الوفاء بما التزم به والدليل قوله صلى الله عليه وسلم (مَنْ نَذَرَ أَنْ يُطِيعَ اللَّهَ فَلْيُطِعْهُ وَمَنْ نَذَرَ أَنْ يَعْصِيَ اللَّهَ فَلَا يَعْصِهِ) , ومن أنواع النذر أن ينذر ابتداءً من غير تعليق على شيء فيقول لله على صيام شهر مثلاً فيلزمه وفاء النذر , ومن أنواع النذر أيضا أن يمنع نفسه من فعل أو يحثها عليه كقوله مثلاً إن أنا دخلت دار فلان فلله علىَّ صيام شهر مثلاً أو نحو ذلك , فهذا مخير بين أن يلتزم بما قال أو كفارة اليمين .

باب في حكم النذر

س53) ما حكم النذر؟
اعلم سددك الله إلى هداه أن :حكم النذر مكروه قال صلى الله عليه وسلم (لَا يَأْتِي ابْنَ آدَمَ النَّذْرُ بِشَيْءٍ لَمْ يَكُنْ قُدِّرَ لَهُ وَلَكِنْ يُلْقِيهِ النَّذْرُ إِلَى الْقَدَرِ قَدْ قُدِّرَ لَهُ فَيَسْتَخْرِجُ اللَّهُ بِهِ مِنْ الْبَخِيلِ فَيُؤْتِي عَلَيْهِ مَا لَمْ يَكُنْ يُؤْتِي عَلَيْهِ مِنْ قَبْلُ)البخاري.

باب إذا وافق صيام النذر أيام منهي عن الصيام فيها فلا يصومه

س54) ما الحكم فيما إذا وافق صيام النذر أيام منهي عن الصيام فيها؟
اعلم وفقك الله لمعرفة الحق أنه : إذا وافق صيام النذر أيام منهي عن الصيام فيها فلا يصومه عَنْ زِيَادِ بْنِ جُبَيْرٍ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا فَقَالَ إِنِّي نَذَرْتُ أَنْ أَصُومَ يَوْمًا فَوَافَقَ يَوْمَ أَضْحَى أَوْ فِطْرٍ فَقَالَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا (أَمَرَ اللَّهُ تَعَالَى بِوَفَاءِ النَّذْرِ وَنَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ صَوْمِ هَذَا الْيَوْمِ)مسلم .


الدرس الثاني الصيام المندوب



باب في ما جاء في الصيام المندوب

س55) تكلم عن الصيام المندوب؟
اعلم وفقك الله أن : الصيام المندوب ينقسم إلى قسمين :صيام مطلق وصيام مقيد , والمقيد إما أن يكون مبهم وإما أن يكون معين وإليك تفصيل ذلك.

باب في ما جاء في الصيام المبهم

س56) ماهو الصيام المبهم وما هي اقسامه؟
اعلم وفقك الله لمعرفة الحق أن :الصيام المبهم ينقسم إلى قسمين أولهما غب الصوم وهو إفطار يوم وصوم يوم , قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ(لَهُ أَحَبُّ الصَّلَاةِ إِلَى اللَّهِ صَلَاةُ دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلَام وَأَحَبُّ الصِّيَامِ إِلَى اللَّهِ صِيَامُ دَاوُدَ وَكَانَ يَنَامُ نِصْفَ اللَّيْلِ وَيَقُومُ ثُلثَََََهُ وَيَنَامُ سُدُسَهُ وَيَصُومُ يَوْمًا وَيُفْطِرُ يَوْمًا)متفق عليه , وأما الثاني فهو صيام ثلاث أيام من كل شهر عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ (أَوْصَانِي خَلِيلِي بِثَلَاثٍ لَا أَدَعُهُنَّ حَتَّى أَمُوتَ صَوْمِ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ وَصَلَاةِ الضُّحَى وَنَوْمٍ عَلَى وِتْرٍ)متفق عليه.

باب في ما جاء في الصيام المعين

س57) ماهو الصيام المعين وما هي اقسامه؟
اعلم سددك الله إلى هداه أن : الصيام المعين ينقسم إلى:
1)- المعين بالشهور :
ا] المحرم : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ رَمَضَانَ شَهْرُ اللَّهِ الْمُحَرَّمُ وَأَفْضَلُ الصَّلَاةِ بَعْدَ الْفَرِيضَةِ صَلَاةُ اللَّيْلِ)مسلم.
ب] شوال : وذلك لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْر)مسلم .
ج] شعبان : عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ(كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ لَا يُفْطِرُ وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ لَا يَصُومُ فَمَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَكْمَلَ صِيَامَ شَهْرٍ إِلَّا رَمَضَانَ وَمَا رَأَيْتُهُ أَكْثَرَ صِيَامًا مِنْهُ فِي شَعْبَانَ)البخاري.
د] الأشهر الحرم : قال ابن تيميه في مجموع الفتاوى ((25-291)) (في المسند وغيره حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر بصوم الأشهر الحرم وهى رجب وذو الحجة والمحرم) ، فهذا في صوم الأربعة جميعاً , لا في تخصيص رجب منفرداً .
2)- المعين بأيام :
ا]- يوم عرفة لغير الحاج :- عَنْ أَبِي قَتَادَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ إِنِّي أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ)مسلم.
وصيام عرف مستحب لغير الحاج , عَنْ أُمِّ الْفَضْلِ بِنْتِ الْحَارِثِ أَنَّ نَاسًا اخْتَلَفُوا عِنْدَهَا يَوْمَ عَرَفَةَ فِي صَوْمِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ بَعْضُهُمْ (هُوَ صَائِمٌ وَقَالَ بَعْضُهُمْ لَيْسَ بِصَائِمٍ فَأَرْسَلْتُ إِلَيْهِ بِقَدَحِ لَبَنٍ وَهُوَ وَاقِفٌ عَلَى بَعِيرِهِ فَشَرِبَهُ)متفق عليه.
ب]-عاشوراء وتاسوعاء :- عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (لَمَّا قَدِمَ الْمَدِينَةَ وَجَدَهُمْ يَصُومُونَ يَوْمًا يَعْنِي عَاشُورَاءَ فَقَالُوا هَذَا يَوْمٌ عَظِيمٌ وَهُوَ يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ فِيهِ مُوسَى وَأَغْرَقَ آلَ فِرْعَوْنَ فَصَامَ مُوسَى شُكْرًا لِلَّهِ فَقَالَ أَنَا أَوْلَى بِمُوسَى مِنْهُمْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ)البخاري.
عن عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قال (حِينَ صَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ قَالَ فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ)مسلم.
ج]- صوم الأيام البيض (( الثلاث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر )) :- عَنْ مُوسَى بْنِ طَلْحَةَ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا ذَرٍّ بِالرَّبَذَةِ قَالَ قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (إِذَا صُمْتَ شَيْئًا مِنْ الشَّهْرِ فَصُمْ ثَلَاثَ عَشْرَةَ وَأَرْبَعَ عَشْرَةَ وَخَمْسَ عَشْرَةَ)صححه الألباني
د]- صيام الاثنين والخميس :- عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ(أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنْ صَوْمِ الِاثْنَيْنِ فَقَالَ فِيهِ وُلِدْتُ وَفِيهِ أُنْزِلَ عَلَيَّ)مسلم.
وعَنْ مَوْلَى أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ أَنَّهُ انْطَلَقَ مَعَ أُسَامَةَ إِلَى وَادِي الْقُرَى فِي طَلَبِ مَالٍ لَهُ فَكَانَ يَصُومُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ فَقَالَ لَهُ مَوْلَاهُ لِمَ تَصُومُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ وَأَنْتَ شَيْخٌ كَبِيرٌ فَقَالَ إِنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (كَانَ يَصُومُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ وَسُئِلَ عَنْ ذَلِكَ فَقَالَ إِنَّ أَعْمَالَ الْعِبَادِ تُعْرَضُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ)صححه الألباني.

الدرس الثالث الأيام المنهي الصيام فيها

اعلم يرعاك الله أن : هناك أيام اتفق العلماء على تحريم الصيام فيها وأيام اختلفوا على تحريم الصيام فيها وهي علي النحو الآتي:

باب في الأيام التي اتفق العلماء على حرمة صيامها

س58) ما هي الأيام التي اتفق العلماء على حرمة صيامها؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أنه :يحرم صيام يوم الفطر ويوم الأضحى , عَنْ أَبِي عُبَيْدٍ مَوْلَى ابْنِ أَزْهَرَ قَالَ شَهِدْتُ الْعِيدَ مَعَ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فَقَالَ(هَذَانِ يَوْمَانِ نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ صِيَامِهِمَا يَوْمُ فِطْرِكُمْ مِنْ صِيَامِكُمْ وَالْيَوْمُ الْآخَرُ تَأْكُلُونَ فِيهِ مِنْ نُسُكِكُمْ)متفق عليه.

باب في الأيام التي اختلف العلماء على تحريم الصيام فيها

س59) ما هي الأيام التي اختلف العلماء على تحريم الصيام فيها؟
اعلم يرعاك الله أن : الأيام التي اختلف العلماء على تحريم الصيام فيها هي صيام يوم السبت إلا فيما افترض , صيام أيام التشريق , صيام يوم الشك , صيام يوم الجمعة , صيام الدهر , الصيام بعد النصف من شعبان , صيام المرأة وزوجها حاضر.

باب في عدم جواز صيام يوم السبت ألا فيما افترض

س60) ما حكم صيام يوم السبت؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أنه : لا يجوز صيام يوم السبت ألا فيما افترض , َعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُسْرٍ عَنْ أُخْتِهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (لَا تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ إِلَّا فِيمَا افْتَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَإِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلَّا لِحَاءَ عِنَبَةٍ أَوْ عُودَ شَجَرَةٍ فَلْيَمْضُغْهُ)صححه الألباني, فهذا الحديث فيه دليل على المنع من صيام يوم السبت سواء كان مفرداً أو مضافاً ولو كان إنما يتناول صورة الأفراد لقال : لا تصوموا يوم السبت إلا أن تصوموا يوماً قبله أو يوماً بعده كما قال في الجمعة .

باب فيما جاء في حكم صيام أيام التشريق

س61) ما حكم صيام أيام التشريق؟
اعلم رحمك الله تعالى أن : أيام التشريق (وهى الأيام التي بعد يوم النحر وقد اختلف العلماء في كونها يومين أو ثلاثة أيام بعد يوم النحر) عَنْ أَبِي مُرَّةَ مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ أَنَّهُ دَخَلَ مَعَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو عَلَى أَبِيهِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ فَقَرَّبَ إِلَيْهِمَا طَعَامًا فَقَال (كُلْ فَقَالَ إِنِّي صَائِمٌ فَقَالَ عَمْرٌو كُلْ فَهَذِهِ الْأَيَّامُ الَّتِي كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُنَا بِإِفْطَارِهَا وَيَنْهَانَا عَنْ صِيَامِهَا قَالَ مَالِكٌ وَهِيَ أَيَّامُ التَّشْرِيقِ)صححه الألباني .ويرخص صيام أيام التشريق لمن لم يجد الهدى في الحج عَنْ عَائِشَةَ وَعَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ قَالَا (لَمْ يُرَخَّصْ فِي أَيَّامِ التَّشْرِيقِ أَنْ يُصَمْنَ إِلَّا لِمَنْ لَمْ يَجِدْ الْهَدْيَ)البخاري .

باب في حكم صيام يوم الشك

س62) ما هو يوم الشك وما حكم صيامه؟
اعلم وفقك الله أنه : يحرم صيام يوم الشك وهو اليوم الثلاثين من شعبان إذا وقع في ألسنة الناس أنه رؤى الهلال ولم يقل عدل أنه رآه , فأما إذا لم يتحدث الناس برؤيته فليس بيوم شك سواء كانت السماء صحو أو غيم ، عن عمار قال (مَنْ صَامَ الْيَوْمَ الَّذِي يَشُكُّ فِيهِ النَّاسُ فَقَدْ عَصَى أَبَا الْقَاسِمِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ)صححه الألباني.

باب في جواز صيام الجمعة ولكن بشرط صيام يوم قبلها أو يوم بعدها

س63) ما حكم صيام يوم الجمعة؟
اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أنه : يجوز صيام الجمعة ولكن بشرط صيام يوم قبلها أو يوم بعدها , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ (لَا يَصُومَنَّ أَحَدُكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ إِلَّا يَوْمًا قَبْلَهُ أَوْ بَعْدَه)متفق عليه .

باب في حكم صيام الدهر


س64) ما حكم صيام الدهر؟
اعلم أرشدك الله لطاعته أنه :لا يجوز صيام الدهر وإن أفطر الأيام المنهي عنها , عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ قَالَ :قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (مَنْ صَامَ الْأَبَدَ فَلَا صَامَ وَلَا أَفْطَرَ)صححه الألباني.

باب في حكم الصيام بعد النصف من شعبان

س65) ما حكم الصيام بعد النصف من شعبان؟
اعلم رحمك الله تعالى أن : قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (إِذَا كَانَ النِّصْفُ مِنْ شَعْبَانَ فَلَا صَوْمَ حَتَّى يَجِيءَ رَمَضَانُ)صححه الألباني , يدل على عدم جواز الصيام بعد النصف من شعبان , ولكن جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال (لَا يَتَقَدَّمَنَّ أَحَدُكُمْ رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَوْمٍ أَوْ يَوْمَيْنِ إِلَّا أَنْ يَكُونَ رَجُلٌ كَانَ يَصُومُ صَوْمَهُ فَلْيَصُمْ ذَلِكَ الْيَوْمَ)البخاري .ففي هذا الحديث دليل على جواز الصيام بعد النصف من شعبان لمن كان قد صام أكثر شعبان من أوله , أو من كان صيامه الاثنين والخميس أو الأيام البيض.

باب فيما جاء في حكم صيام المرأة وزوجها حاضر

س66) لا يجوز للمرأة الصيام وزوجها حاضر إلا بإذنه فهل هذا في الصيام الواجب والمندوب؟
اعلم وفقك الله لمعرفة الحق أنه : لا يجوز للمرأة الصيام وزوجها حاضر إلا بإذنه , عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال (لَا تَصُومُ الْمَرْأَةُ وَبَعْلُهَا شَاهِدٌ إِلَّا بِإِذْنِهِ)متفق عليه , وهذا في الصيام المندوب لا الواجب.



تم البحث و الحمد لله رب العالمين ، و الصلاة و السلام على أشرف خلقه و آله و صحبه
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-08-10, 07:07 PM
محمدالشال محمدالشال غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-10
المشاركات: 6
افتراضي رد: مختصر الكلام في أحكام الصيام

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
زادكم الله علما وفقها حيث أنكم وضعتم بين أيدينا ما أشفى غليلنا من ناحية الحصول في وقت قصير وبفائدة تامة عالية ل{أحكام الصيام }حتى نتفقه فيها ونعلم عنها علم اليقين وذلك بواسطة منتداكم الكريم .
نرجوا له المزيد من الرقي والسعادة والانتشار.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-07-11, 08:10 PM
توهامي الجزائري توهامي الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-01-11
المشاركات: 939
افتراضي رد: مختصر الكلام في أحكام الصيام

جزاكم الله خيرا ، وزادكم من واسع فضله.
يرفع للفائدة.
__________________
اللهم اجعلني من أهل القرآن ـ الذين هم أهلك و خاصتك ،
يا رحمن.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-07-11, 10:30 PM
سلطان السني سلطان السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-05-11
المشاركات: 107
افتراضي رد: مختصر الكلام في أحكام الصيام

نستأذنك في نقله
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-07-11, 09:36 PM
أبو البراء القصيمي أبو البراء القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-08
المشاركات: 2,613
افتراضي رد: مختصر الكلام في أحكام الصيام

جزاك الله خير ونفع بك ..
__________________
تم افتتاح (ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل ) للتصفح فقط الرابط :
http://www.ahldawa.com
فحيهلا بالزائرين الكرام .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-07-11, 09:00 AM
أنس السلمي أنس السلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-11
المشاركات: 46
افتراضي رد: مختصر الكلام في أحكام الصيام

نفع الله بك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:27 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.