ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-12-06, 02:30 PM
أبو محمود الراضي أبو محمود الراضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-01-05
المشاركات: 168
افتراضي حديث "أبي وأباك في النار" .. دراسة حديثية نقدية

بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمد لله نحمده تعالى ونستعينه ونستهديه ونستغفره، ونعوذ بالله العظيم من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم .. أما بعد،

فإن من المحن العظيمة التي ألمت بأمة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم محنة التهجم على سنته الشريفة .. وإن المشككين في سنته صلى الله عليه وآله وسلم لا يزالون يبذلون جهدهم ويجلبون بخيلهم ورجلهم يحاولون دك هذا الصرح العظيم .. وهيهات هيهات. فإن الله تعالى قد تكفل بحفظ دينه وإتمام نوره.

وقد أخذ هذا الهجوم أشكالاً متعددة وصوراً متفرقة .. فمنها الهجوم على حجية السنة بأكملها .. ومنها الهجوم على الصحيحين خاصة .. ومنها رد أخبار الآحاد في العلميات .. ومنها رد بعضها بحجة مخالفته ظاهر القرآن .. وأدنى تلك الصور وأرذلها رد السنة بحجة مخالفتها العقل والمنطق.

ومن تلك الهجمات، هجمات الصوفية والأشعرية المعاصرون وتتابعهم تتراً في رد حديث "أبي وأباك في النار" بحجة مخالفته لظاهر القرآن في الآيات:

" وَمَا آَتَيْنَاهُمْ مِنْ كُتُبٍ يَدْرُسُونَهَا وَمَا أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِنْ نَذِيرٍ " (سبأ-44)
وقوله تعالى: " أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ لِتُنْذِرَ قَوْماً مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ " (السجدة - 3)
وقوله تعالى: " وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا " (الإسراء – من الآية 15)

وفي بحثي المختصر هذا الذي أرجو الله تعالى أن يوفقني فيه أدرس الحديث دراسة حديثية نقدية بجمع طرقه وكلام أئمة أهل العلم فيه وبيان أن الحديث لا يتعارض مع الآيات المذكورة آنفاً، فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي .. وعلى الله توكلت وهو رب العرش العظيم.

وكتب: أبو محمود بن أحمد الراضي
الخامس من ذي الحجة من عام 1427 من الهجرة
  #2  
قديم 25-12-06, 02:37 PM
أبو محمود الراضي أبو محمود الراضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-01-05
المشاركات: 168
افتراضي

أولاً: تخريج الحديث

الحديث أخرجه الإمام أحمد في مسنده عن وكيع (11747) وعفان (13332) وأبي داوود في سننه عن موسى بن إسماعيل (4095) .. ثلاثتهم "وكيع وعفان وموسى بن إسماعيل" عن حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضي الله عنه قال:" أَنَّ رَجُلًا قَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيْنَ أَبِي قَالَ فِي النَّارِ قَالَ فَلَمَّا قَفَّا دَعَاهُ فَقَالَ إِنَّ أَبِي وَأَبَاكَ فِي النَّارِ "

ومن طريق أحمد عن عفان أخرجه الإمام مسلم في صحيحه عن أبي بكر بن أبي شيبة (302) وعنه أخرجه البيهقي في السنن الكبرى (7/190) وفي دلائل النبوة (104) عن الحسن بن سفيان .. وأخرجه أبو عوانة في مستخرجه عن جعفر بن محمد الصائغ (215) .. وأخرجه ابن حبان في صحيحه عن إسحاق بن إبراهيم (580) .. وأخرجه أبي يعلى في مسنده عن زهير بن حرب (3/387).. وأخرجه ابن منده في الإيمان عن عبد الله بن جعفر بن يحيى العسكري (946) .. كلهم عن عفان به.

ومن طريق أبي داوود عن موسى بن إسماعيل أخرجه البيهقي في السنن الكبري عن عثمان بن سعيد الدارمي (7/190) وفي دلائل النبوة عن محمد بن أيوب (104) كلاهما عن موسى بن إسماعيل به.

ومن هذا يتبين لنا أن الحديث رواه حماد بن سلمة الثقة عن ثابت .. وحماد هو أثبت الناس في ثابت كما قال الإمام أحمد رحمه الله: (حماد بن سلمة أثبت فى ثابت من معمر) .. ورواه ثابت عن أنس، وهو أثبت أصحاب أنس رضي الله عنه .. ورواه عن حماد ثلاثة من الثقات هم (عفان بن مسلم، ووكيع بن الجراح، وموسى بن إسماعيل) .. ورواه عن عفان وموسى جمع من الثقات.

ثانياً: دعوى الخطأ التي قال بها السيوطي

ادعى السيوطي رحمه الله أن هذا الحديث خطأ بلفظه هذا فقال:

" وَإِنَّمَا ذَكَرهَا حَمَّاد بْن مَسْلَمَة عَنْ ثَابِت وَقَدْ خَالَفَهُ مَعْمَر عَنْ ثَابِت فَلَمْ يَذْكُرهُ وَلَكِنْ قَالَ إِذَا مَرَرْت بِقَبْرِ كَافِر فَبَشِّرْهُ بِالنَّارِ وَلَا دَلَالَة فِي هَذَا اللَّفْظ عَلَى حَال الْوَالِد وَهُوَ أَثْبُت فَإِنَّ مَعْمَرًا أَثْبُت مِنْ حَمَّاد فَإِنَّ حَمَّادًا تُكُلِّمَ فِي حِفْظه وَوَقَعَ فِي أَحَادِيثه مَنَاكِير وَلَمْ يُخَرِّج لَهُ الْبُخَارِيّ وَلَا خَرَّجَ لَهُ مُسْلِم فِي الْأُصُول إِلَّا مِنْ رِوَايَته عَنْ ثَابِت وَأَمَّا مَعْمَر فَلَمْ يُتَكَلَّم فِي حِفْظه وَلَا اُسْتُنْكِرَ شَيْء مِنْ حَدِيثه وَاتَّفَقَ عَلَى التَّخْرِيج لَهُ الشَّيْخَانِ فَكَانَ لَفْظه أَثْبُت ثُمَّ وَجَدْنَا الْحَدِيث وَرَدَ مِنْ حَدِيث سَعْد اِبْن أَبِي وَقَاصّ بِمِثْلِ لَفْظ مَعْمَر عَنْ ثَابِت عَنْ أَنَس أَخْرَجَهُ الْبَزَّار وَالطَّبَرَانِيُّ وَالْبَيْهَقِيُّ وَكَذَا مِنْ حَدِيث اِبْن عُمَر رَوَاهُ اِبْن مَاجَهْ فَتَعَيَّنَ الِاعْتِمَاد عَلَى هَذَا اللَّفْظ وَتَقْدِيمه عَلَى غَيْره فَعُلِمَ أَنَّ رِوَايَة مُسْلِم مِنْ تَصَرُّف الرُّوَاة بِالْمَعْنَى عَلَى حَسَب فَهْمه "

قلت: قد وهم الشيخ في رواية معمر هذه التي ادعاها .. فإن معمراً لم يرو الحديث الذي أراده الشيخ -والذي سأسوقه إن شاء الله- عن حماد بن سلمة بل رواه عن الزهري مرسلاً كما في مصنف عبد الرزاق (19687) .. وقد بالغ الشيخ رحمه الله في رد حديث حماد عن ثابت، فحماد بن سلمة هو أثبت الناس في ثابت كما أسلفنا من أقوال الأئمة.

ثالثاً: هل تختلف روايتنا موضوع البحث مع الرواية التي عناها السيوطي ؟

أما الحديث الذي قصده السيوطي رحمه الله فهو كالتالي:

" جَاءَ أَعْرَابِيٌّ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ أَبِي كَانَ يَصِلُ الرَّحِمَ وَكَانَ وَكَانَ فَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي النَّارِ قَالَ فَكَأَنَّهُ وَجَدَ مِنْ ذَلِكَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَأَيْنَ أَبُوكَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَيْثُمَا مَرَرْتَ بِقَبْرِ مُشْرِكٍ فَبَشِّرْهُ بِالنَّارِ قَالَ فَأَسْلَمَ الْأَعْرَابِيُّ بَعْدُ وَقَالَ لَقَدْ كَلَّفَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَعَبًا مَا مَرَرْتُ بِقَبْرِ كَافِرٍ إِلَّا بَشَّرْتُهُ بِالنَّارِ"

والحديث قال الألباني رحمه الله فيه (الصحيحة – 1/25):

رواه الطبراني ( 1 / 19 / 1) حدثنا علي بن عبد العزيز أنبأنا محمد بن أبي نعيم الواسطي أنبأنا إبراهيم بن سعد عن الزهري عن عامر بن سعد عن أبيه قال: فذكره .....
قلت : و هذا سند صحيح رجاله كلهم ثقات معروفون ، و طرح ابن معين لمحمد ابن أبي نعيم لا يتلفت إليه بعد توثيق أحمد و أبي حاتم إياه ، لاسيما و قد توبع في إسناده ، أخرجه الضياء في " المختارة " ( 1 / 333 ) من طريقين عن زيد بن أخزم حدثنا يزيد بن هارون أنبأنا إبراهيم بن سعد به و قال : " سئل الدارقطني عنه فقال : يرويه محمد بن أبي نعيم و الوليد بن عطاء بن الأغر عن إبراهيم بن سعد عن الزهري عن عامر بن سعد ، و غيره يرويه عن إبراهيم بن سعد عن الزهري مرسلاً، و هو الصواب ". قلت : و هذه الرواية التي رويناها تقوي المتصل.

قلت : و زيد بن أخزم ثقة حافظ وكذلك شيخه يزيد بن هارون، فهي متابعة قوية لابن أبي نعيم الواسطي تشهد لصدقه وضبطه، لكن قد خولف زيد بن أخزم في إسناده فقال ابن ماجه ( رقم 1573 ) : حدثنا محمد بن إسماعيل بن البختري الواسطي : حدثنا يزيد بن هارون عن إبراهيم بن سعد عن الزهري عن سالم عن أبيه قال : جاء أعرابي . الحديث بتمامه.
و هذا ظاهره الصحة ، و لذلك قال في " الزوائد " ( ق 97 / 2 ) : " إسناده صحيح رجاله ثقات ، محمد بن إسماعيل وثقه ابن حبان و الدارقطني و الذهبي ، و باقي رجال الإسناد على شرط الشيخين " .

قلت : لكن قال الذهبي فيه : " لكنه غلط غلطة ضخمة " . ثم ساق له حديثا صحيحا زاد فيه " الرمي عن النساء " و هي زيادة منكرة و قد رواه غيره من الثقات فلم يذكر فيه هذه الزيادة . و أقره الحافظ ابن حجر على ذلك.
قلت : فالظاهر أنه أخطأ في إسناد هذا الحديث أيضا فقال فيه .. عن سالم عن أبيه والصواب عن عامر بن سعد عن أبيه كما في رواية ابن أخزم و غيره ، و قد قال الهيثمي في " المجمع " ( 1 / 117 - 118 ) بعد أن ساقه من حديث سعد : " رواه البزار و الطبراني في " الكبير " و رجاله رجال الصحيح " . (انتهى كلام الألباني رحمه الله)

على أننا بالرغم من حكم الشيخ الألباني رحمه الله تعالى على الحديث بالصحة لا يمكننا أن نغفل تعليل إمامين من جهابذة النقد لهذا الحديث وهما الدارقطني وأبي حاتم وقد تقدم قول الدارقطني وترجيحه الرواية المرسلة وهذه هي نفس العلة التي أعل بها أبي حاتم الحديث كما قال ابن أبي حاتم رحمه الله في العلل (2263):

" وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ ، وَمُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى بْنِ أَبِي نُعَيْمٍ الواسطي ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عَامِرِ بْنِ سَعْدٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : جَاءَ أَعْرَابِيٌّ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ : أَيْنَ أَبِي قَالَ : فِي النَّارِ قَالَ : فَأَيْنَ أَبُوكَ قَالَ : حَيْثُ مَرَرْتَ بِقَبْرِ كَافِرٍ فَبَشِّرْهُ بِالنَّارِ

فَقَالَ : كَذَا رَوَاهُ يَزِيدُ ، وَابْنُ أَبِي نُعَيْمٍ ، ولا أعلم أحداً يجاوز به الزهري غيرهما، إنما يروونه عَنِ الزُّهْرِيِّ ، قَالَ : جَاءَ أَعْرَابِيٌّ إِلَى إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، وَالْمُرْسَلُ أَشْبَهُ "

فرجح أبي حاتم الإرسال كما في رواية معمر كما رجح ذلك الدارقطني رحمه الله.

ولكننا وعلى فرض ثبوت الحديث فإنه لا اختلاف بينه وبين الحديث موضوع بحثنا .. فالصحابي غير الصحابي والموقف غير الموقف .. والحديث موضوع بحثنا فيه زيادة علم لأن هذا الحديث لم ينكر فيه النبي صلى الله عليه وآله وسلم كون أبيه في النار.

رابعاً: هل من تعارض بين الحديث وبين الآيات سالفة الذكر ؟

تنفي الآيات بعث رسول إلى العرب خاصة فالمراد نفي إرسال نذير يختص بهؤلاء ويشافههم .. ولكنها لم تنف مطلقاً أن تكون العرب قد بلغتهم بالتواتر أخبار الأنبياء وقد كان بينهم الأحناف على ملة إبراهيم عليه السلام فعابت عليهم الآيات ترك ملة إبراهيم التي كان عليها الأحناف بين ظهرانيهم وحادوا عنها إلى عبادة الأصنام والأحجار دون أن ينزل عليهم كتاب يحل لهم عبادة تلك الأصنام أو رسول يأمرهم بذلك.

ثم إنه وعلى قول القائل أن العرب من أهل الفترة فإن الحديث لا يتعارض مع الآية بل الحديث فيه تخصيص من عموم تلك الآية وهذا التخصيص لم نأت به من عند أنفسنا بل من عند رسول الله الذي لا ينطق عن الهوى والواجب أن يقضي الخاص على العام لا العكس، فإن الحديث ليس فيه الحكم على العرب قبل بعثته صلى الله عليه وآله وسلم بالنار حتى نقول أنه يتعارض مع الآية، بل الحديث فيه الحكم على معينين بالنار.

ثم إن الحديث لا يحمل معنى الخلود في النار .. فيمكن أن يحمل على أنهما في النار الآن (أي في وقت الحديث) لفعلٍ فعلاه ثم يكتب الله لهما النجاة إذا أراد .. ومثل ذلك حديث المرأة التي دخلت النار في هرة حبستها .. فقد حمل بعض أهل العلم الحديث على أنها إن كانت مسلمة فهي تعذب في النار بهذا الذنب ولا يحمل كونها في النار على التخليد.

فمن هذه الوجوه أرى أنه لا تضاد بين الحديث والآيات .. والله تعالى أعلم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc أبي وأباك في النار.doc‏ (62.0 كيلوبايت, المشاهدات 23)
  #3  
قديم 25-12-06, 02:45 PM
أبو محمود الراضي أبو محمود الراضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-01-05
المشاركات: 168
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة الأكارم والمشايخ الأفاضل .. كان هذا هو البحث المختصر .. وإنني في انتظار تصويباتكم وملاحظاتكم وأرجو أن يكون الرفق هو سيد الموقف إن أخطأت ورحم الله رجلاً أهدى إلى عيوبي.

جزاكم الله خيراً .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
  #4  
قديم 26-12-06, 09:31 AM
أبو محمود الراضي أبو محمود الراضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-01-05
المشاركات: 168
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة الأكارم .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك جملة حدث فيها خطأ غير مقصود في البحث وهي:

" فإن معمراً لم يرو الحديث الذي أراده الشيخ -والذي سأسوقه إن شاء الله- عن حماد بن سلمة "

والصواب:

" فإن معمراً لم يرو الحديث الذي أراده الشيخ -والذي سأسوقه إن شاء الله- عن ثابت "


وفي انتظار تصويباتكم وتعليقاتكم إخواني الكرام .. ومن كان عنده مزيد علم فليتصدق به على من لا علم له.

والسلام عليكم ورحمة الله
  #5  
قديم 26-12-06, 10:45 AM
أسامة بن صبري أسامة بن صبري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 440
افتراضي

لما ذهبت إلى مصر لقي أخي أحد تلاميذ الشيخ أبي إسحاق الحويني
وتكلموا في مسائل عدة

فتكلموا عن مسألة : هل العرب من الجاهلية معذورون بالجهل ؟

فأجاب تلميذ الشيخ الحويني : أن بعضهم معذورين وبعضهم ليسوا كذلك
واستدل باستئذان النبي ربه أن يستغفر لأمه -ومن رواة الحديث أبو هريرة- فلم يأذن له الله
فكأن النبي لا يدري : هل هي معذورة بالجهل أم لا ؟


والله أعلم
  #6  
قديم 27-12-06, 11:34 AM
أبو محمود الراضي أبو محمود الراضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-01-05
المشاركات: 168
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

أخي الكريم أسامة .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيراً على تعقيبكم الكريم .. ونسأل الله تعالى أن يحوز الموضوع على المزيد من المناقشات والتصويبات.

وقول الشيخ هذا يؤكد القول القائل أن العرب بعضهم معذور بالجهل وبعضهم ليسوا كذلك .. في انتظار مناقشات المشايخ أهل الحديث.

والسلام عليكم ورحمة الله
  #7  
قديم 27-12-06, 07:10 PM
أحمد القصير أحمد القصير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-01-04
المشاركات: 61
افتراضي

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...C7%E1%E4%C7%D1

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...C7%E1%E4%C7%D1
  #8  
قديم 27-12-06, 07:16 PM
أحمد القصير أحمد القصير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-01-04
المشاركات: 61
افتراضي

http://www.tafsir.org/vb/showthread....C7%E1%E4%C7%D1
  #9  
قديم 02-04-10, 09:11 PM
مختار الديرة مختار الديرة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 18,463
افتراضي رد: حديث "أبي وأباك في النار" .. دراسة حديثية نقدية

يرفع للفائدة
__________________
الجزء الثالث من موضوع بحوث مهمة جدًا
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:41 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.