ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-02-07, 07:15 PM
ماهر ماهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-08-02
المشاركات: 2,822
افتراضي دراسة تطبيقية تعليلية

1002 -أَخْبَرَنَا الشَّافِعِيُّ *، عَنْ دَاوُدَ بنِ عَبْدِ الرَّحْمَانِ الْعَطَّارِ
وَعَبْدِ الْعَزِيزِ بنِ مُحَمَّدٍ الدَّرَاوَرْدِيِّ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيْهِ قَالَ : دَارَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إِلَى أُمِّ سَلَمَةَ يَوْمَ النَّحْرِ فَأَمَرَهَا أَنْ تُعَجِّلَ الإِفَاضَةَ مِنْ جَمْعٍ حَتَّى تَأَتِيَ مَكَّةَ فَتُصَلِّيَ بِهَا الصُّبْحَ وَكَانَ يَوْمَهَا فَأَحَبَّ أَنْ تُوَافِقَهُ .

أَخْبَرَنِي مَنْ أَثِقُ مِنَ المَشْرِقِيِّينَ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيْهِ ، عَنْ زَيْنَبَ بِنْتِ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مِثْلَهُ .*


هذان الحديثان من مسند الشافعي فيهما مسائل :
الأولى : إن تصدير الإمام الشافعي -يرحمه الله- بالحديث المرسل ، ثم سياقه الحديث موصولاً مبنيٌّ على مذهبه في تقوية المرسل بالموصول ( انظر : مناقب الشافعي للبيهقي 2/31 ، وإرشاد طلاب الحقائق 1/176 ) ؛ ولكن الحال هنا ليس كذلك ، فالحديث مداره واحد ، وهو هشام ورواية الوصل لا تقوي الرواية المرسلة ؛ إذ إن المرسلة محفوظة والموصولة شاذة .
الثانية : إن الإمام الشافعي عند سياقته للحديث موصولاً بالحديث الآتي صدّره بقوله :
(( أخبرني من أثق به )) فعدّله على الإبهام ، ولم يذكر من أخبره . قال البيهقي في السنن الكبرى 5/133 : (( كأن الشافعي -يرحمه الله- أخذه من أبي معاوية الضرير ، وقد رواه أبو معاوية موصولاً )) .
قال ماهر : لا شك في أن الشافعي إنما أخذه من أبي معاوية ، فهو الذي تفرد بوصله هكذا ، وقد ذكر العلماء الحمل عليه فيه وقد شرح الطحاوي استنباط الشافعي من حديث أبي معاوية فقال : (( فاحتج الشافعي كما حكى لنا المزني عنه بهذا الحديث ، وقال : فيه ما قد دل على أنه صلى الله عليه وسلم قد أباحها أن تنفر من جمعٍ ، قبل طلوع الفجر ؛ لأنه لا يمكن أن يكون ذلك منها مع موافاتها مكة ضحىً إلا وقد خرجت من جمع قبل طلوع الفجر ؛ لبعد ما بين مكة وجمع ، وفي ذلك ما قد دل على أنها قد كانت رمت الجمرة قبل طلوع الفجر .
قال أبو جعفر : وهذا قول لم نعلم أحداً من أهلِ العلم سواه قاله ، ولا ذهب إليه ، فكلهم على خلافه فيه ، وعلى أنه ليس لأحد من الحاج أن يرمي جمرة العقبة في الليل قبل طلوع الفجر ، فتأملنا هذا الحديث ، فوجدناه إنما دار بهذا المعنى على أبي معاوية . ووجدنا أبا معاوية قد اضطرب فيه … )) شرح المشكل 9/138-139 ثم دلل على ذلك .
الثالثة : قول الطحاوي في أن الشافعي هو الوحيد القائل بذلك تساهل كبير منه رحمه الله فقد قال بمثل قوله : عطاء وابن أبي ليلى ، وعكرمة بن خالد ، وأحمد في أرجح الروايتين عنه ( الهداية للكلوذاني ، ل 101، والحاوي الكبير 5/248 ، والوسيط 2/1267 ، والتهذيب 3/267 ،
والمقنع : 68 ، والمغني 3/449-450 ، وروضة الطالبين 3/103 ، والمحرر 1/247 ، والشرح الكبير 3/452 ) .
الرابعة : إن هذا الحديث مضطرب المتن ، وقد اضطرب فيه على أبي معاوية ، ثم إن الحديث معل بالإرسال ، والصواب فيه الإرسال ، والوصل فيه خطأ أخطأ فيه أبو معاوية ، وسأتكلم على اضطراب متنه ، ثم أشرح كيف أنه معل بالإرسال .
فأبو معاوية رواه عنه عدة من الرواة ، وقد تغير متن الحديث عند كل راوٍ من الرواة عن أبي معاوية فالحمل عليه إذن ، وبيان ذلك فيما سيأتي :
الخامسة : روى الحديث أسد بن موسى ( وهو صدوق يغرب . التقريب ( 399 )) عن أبي معاوية ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن زينب بنت أبي سلمة ، عن أم سلمة ، قالت : أمرها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن توافي معه صلاة الصبح بمكة . ( هذه الرواية أخرجها الطحاوي في شرح المعاني 1/219 وفي شرح المشكل ، له ( 3518 ) والبيهقي في معرفة السنن ( 3060 ) ) .
وروى الحديث أبو كريب ( وهو ثقة حافظ . التقريب ( 6204 )) عن أبي معاوية ، عن هشام ، عن أبيه ، عن زينب ، عن أم سلمة ، قالت : أمرها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن توافي مكة صلاة الصبح يوم النحر . ( هذه الرواية عند ابن عبد البر في الاستذكار 3/594 ) .
ورواه عبد الله بن جعفر الرقي ( وهو مقبول. التقريب ( 3254 )) عن أبي معاوية عن هشام ابن عروة ، عن أبيه ، عن زينب بنت أبي سلمة ، عن أم سلمة : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرها أن توافي معه يوم النحر بمكة ( هذه الرواية أخرجها الطبراني في الكبير 23/799 ) .
ورواه أبو خيثمة : زهير بن حرب ( وهو ثقة ثبت . التقريب ( 2042 ) ) عن أبي معاوية ، قال : حدثنا هشام بن عروه ، عن أبيه ، عن زينب بنت أم سلمة ، عن أم سلمة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرها أن توافي صلاة الصبح يوم النحر بمكة . ( هذه الرواية أخرجها أبو يعلى ( 7000 ) ) .
ورواه محمد بن عمرو السوسي ( الثقات 9/136 ) عن أبي معاوية ، عن هشام ، عن أبيه ، عن زينب ، عن أم سلمة : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرها أن توافي الضحى بمكة يوم النحر . ( هذه الرواية أخرجها الطحاوي في شرح المشكل ( 3517 ) و ( 3518 ) ، وفي شرح المعاني 2/319 ) .
وهناك روايات أخرى فصلتُّ الكلام عنها في كتابي : (( أثر اختلاف الأسانيد والمتون في اختلاف الفقها )) : 338-349 .

السادسة : هكذا اضطرب فيه أبو معاوية ، واختلف الرواة عنه فيه . قال ابن التركماني في الجوهر النقي 5/132 : (( مضطرب سنداً ومتناً )) .
قال ماهر : أنا أوافق ابن التركماني في حكمه على اضطراب متنه . أما الحكم على الاضطراب في السند ، فهو تجوز منه -يرحمه الله- إذ لا يحكم بالاضطراب إلا عند عدم إمكان الترجيح واستواء الوجوه ، والأمر هنا ليس كذلك فأبو معاوية مخطيءٌ بوصله ، والقول فيه قول من أرسله .
السابعة : أما إعلاله بالإرسال ، فهو كما يأتي .
فقد رواه سفيان بن عينية ( وهو ثقة فقيه حافظ إمام حجة تقريب ( 2451 ) ) عن هشام ابن عروة ، عن أبيه ، عن أم سلمة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرها أن تصلي الفجر بمكة يوم النحر .
( هذه الرواية أخرجها الطحاوي في شرح المشكل ( 3520 ) ، والسند نفسه وقع في معجم الطبراني الكبير 23/( 982 ) : (( أن تصلي الصبح بمكة من غير ذكر يوم النحر ، ونقل ابن
عبد البر في الاستذكار 5/593 قول سفيان بعدم جواز الرمي قبل طلوع الشمس )) ) .
ورواه وكيع بن الجراح ( وهو ثقة حافظ عابد ، تقريب ( 7414 ) ) عن هشام ، عن أبيه : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أم سلمة أن توافيه صلاة الصبح بمنىً ( هذه الرواية أخرجها ابن أبي شيبة
( 13754 ) ، وقد نقل ابن القيم الجوزية في زاد المعاد 2/249 : (( وإنما قال وكيع : توافي منى ، وأصاب في قوله : توافي ، كما قال أصحابه ، وأخطأ في قوله : منى )) .
ورواه حماد بن سلمة ( وهو ثقة تغير حفظه بأخره ، تقريب ( 1499 )) عن هشام بن عروة ، عن أبيه : أن يوم أم سلمة دار إلى يوم النحر ، فأمرها رسول الله صلى الله عليه وسلم فرمت الجمرة ، وصلت الفجر بمكة . ( هذه الرواية عند الطحاوي في شرح المشكل ( 3521 ) و( 3522 ) ، وفي شرح المعاني 2/218 ) .
ورواه داود بن عبد الرحمان العطار ( وهو ثقة . التقريب ( 1798 )) وعبد العزيز الدراوردي
( وهو صدوق . التقريب ( 4119 ) ) مقرونين عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، قال : دار
رسول الله كما هو حديث الباب عن الشافعي هنا .
فهؤلاء ثقات تلامذة هشام : ( سفيان ووكيع وحماد وداود وعبد العزيز ) خمستهم رووه عن هشام ، عن أبيه مرسلاً ، وروايتهم أصح ؛ فهم أكثر عدداً ، والعدد أولى بالحفظ ، وقد نص إمام المعللين وشيخ المجرحين والمعدلين أبو الحسن الدارقطني على ترجيح الرواية المرسله ( علله 5/1 الورقة 123 ) ونقل الأثرم عن الإمام أحمد أنه قال : (( لم يسنده غيره –يعني : أبا معاوية- وهو خطأ )) ( شرح مشكل الآثار 9/140 ، وشرح معاني الآثار 2/221 ، وزاد المعاد 2/249 ) .
والذي دفعني إلى هذا التفصيل قول الدكتور رفعت فوزي عند تحقيقه للأم 3/553 : (( إن الوصل زيادة ثقة وزيادة الثقة مقبوله … )) !!! والقول بإطلاق قبول زيادة الثقة قول ضعيف مرذول يخالف صنيع المتقدمين من المحدثين ، وقد فصلت الكلام عنه في مقدمتي لمسند الإمام الشافعي .
أخْرَجَهُ البَيهَقِيّ 5/133 وفي المعرفة ، له ( 3040 ) مِنْ طَرِيق الشَّافِعِيّ .
وأخْرَجَهُ ابن أَبِي شَيْبَةَ ( 13136 ) ط الحوت ، والبُخَارِيّ 2/189 ( 1626 ) ، والنَّسائِي 5/223 وفِي الكُبْرَى ( 3904 ) ، والطَّحَاويّ فِي شَرْح مَعَانِي الآثار 2/218 بمثله .
وأخْرَجَهُ ابن أَبِي شَيْبَةَ ( 13754 ) ط الحوت إلا أن فِيهِ : (( أن توافِيه صَلاة الصبح بمِنىً )) .
انظر : التَّلْخِيص الحَبِير 2/276-277 ، ونصب الرَّايَة 3/73 .
الأم 2/213 ، وطبعة الوفاء 3/553-554 .
__________________
انشر الخير تكن من أهله
https://www.youtube.com/channel/UCpy...mTEXh_uvkomiiw
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-02-07, 07:44 PM
مصطفي سعد مصطفي سعد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-09-05
الدولة: egypt
المشاركات: 1,968
افتراضي

يبدو انك يا شيخنا انك محب لمسند الشافعى
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-02-07, 07:56 PM
ماهر ماهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-08-02
المشاركات: 2,822
افتراضي

كيف لا ووالدي شافعي .
وقضيت مع مسند الشافعي أجمل الأيام .
ودرستُ الفقه الشافعي.
وأنا الآن أُدرِسُ الفقه الشافعي والفقه الحنبلي .
وفقكم الله وزادكم من فضله .
__________________
انشر الخير تكن من أهله
https://www.youtube.com/channel/UCpy...mTEXh_uvkomiiw
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-02-07, 08:09 PM
طالب العلم عبدالله طالب العلم عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-03-06
المشاركات: 414
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد له تعالى،والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد شيخنا الكريم:د.ماهر ، أتمنى أن تشرح لي ما معنى "دراسة تطبيقية" إذا تفضلت.
وأشكرك على مواضيعك المهمة.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-02-07, 09:19 PM
ماهر ماهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-08-02
المشاركات: 2,822
افتراضي

مرحباً بك أخي الكريم ، وجزاك الله كل خير ونفع بك .
الحقيقة إني أجد كثيراً من الأخوة يدرس علم الحديث دراسة تنظيرية بحتة دون أن يطبق هذه القواعد والمسائل دراسة تطبيقية بحيث يعمل قواعد أهل العلم عند التخريج والتعليل والحكم ، وعلم الحديث من أهم العلوم التي يحتاج طالب الحديث من أجل أن يرسخ نفسه في هذا الفن هو أن يكثر من التخريج والجمع والنظر والموازنة والمقارنة ؛ بل إننا نجد الحافظ ابن الصلاح في كثير من القضايا يقول : (( هذه الأمور تدرك بالمباشرة )) .
بل نجد ذلك جلياً من خلال نصيحة الذهبي للمحدث إذ قال في تذكرة الحافظ 1 / 4 : (( فحق على المحدث أن يتورع في ما يؤديه وأن يسأل أهل المعرفة والورع ليعينوه على إيضاح مروياته ولا سبيل إلى أن يصير العارف الذي يزكي نقلة الأخبار ويجرحهم جهبذاً إلا بإدمان الطلب والفحص عن هذا الشأن وكثرة المذاكرة والسهر والتيقظ والفهم مع التقوى والدين المتين والإنصاف والتردد إلى مجالس العلماء والتحري والإتقان وإلا تفعل :
فَدعْ عَنْكَ الكتابةَ لستَ مِنها ولـو سودتَ وجهكَ بالمدادِ

قال الله تعالى : ( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ) فإن آنست يا هذا من نفسك فهماً وصدقاً وديناً وورعاً وإلا فلا تتعن ، وإن غلب عليك الهوى والعصبية لرأي ولمذهب فبالله لا تتعب ، وإن عرفت أنك مخلط مخبط مهمل لحدود الله فأرحنا منك فبعد قليل ينكشف البهرج وينكب الزغل ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله ، فقد نصحتك فعلم الحديث صلف فأين علم الحديث ؟ وأين أهله ؟ كدت أن لا أراهم إلا في كتاب أو تحت تراب )) .


ختاماً : أسأل الله أن يوفقك ويزيدك علماً وفضلاً .
__________________
انشر الخير تكن من أهله
https://www.youtube.com/channel/UCpy...mTEXh_uvkomiiw
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-02-07, 05:29 AM
طالب العلم عبدالله طالب العلم عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-03-06
المشاركات: 414
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

شيخنا الكريم:د. ماهر،جزاك الله خيرا،وزادك الله علما وفضلا وبارك فيك،وجعلك ممن طال عمره وحسن عمله وحفظك وأهلك أجمعين... اللهم آمين.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-02-07, 03:33 PM
أبو القاسم المقدسي أبو القاسم المقدسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-06
المشاركات: 816
افتراضي

شيخنا الجليل جزيتم خيرا على هذا الشرح الممتع المفيد جدا..
وإعجابكم بالإمام الدارقطني يدل أنكم من زمرته في الفهم الثاقب للعلل زادكم الله من فضله وعلمه

وهنا..ملاحظة لو تكرمتم..
قلتم أحسن الله إليكم:قول الطحاوي في أن الشافعي هو الوحيد القائل بذلك تساهل كبير منه رحمه الله فقد قال بمثل قوله : عطاء وابن أبي ليلى ، وعكرمة بن خالد ، وأحمد في أرجح الروايتين عنه
و الطحاوي-والله أعلم- ليس ممن اطلع على أقوال أحمد..
فربما كان حذف اسم أحمد في معرض تعقّبه والرد عليه أولى..لأن المؤاخذة على الطحاوي إغفاله من من سبقه أو عاصره ممن اشتهرت أقوالهم
فما قولكم؟
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-02-07, 07:03 PM
ماهر ماهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-08-02
المشاركات: 2,822
افتراضي

أجزل الله لكم الثواب وأدخلكم الجنة بغير حساب وجمعنا وإياكم ووالدينا في الفردوس الأعلى .

وجزاك الله خيراً على دررك وفوائدك وعوائدك .

أسأل الله أن ينفع بك وأن يجعلك من كبار أهل العلم الربانيين ، وأن يزيدك من فضله .
__________________
انشر الخير تكن من أهله
https://www.youtube.com/channel/UCpy...mTEXh_uvkomiiw
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:39 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.