ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-06-03, 07:51 PM
أم صهيب أم صهيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-04-03
المشاركات: 95
افتراضي تخريج حديث (ثلاث جدهن جد وهزلهن جد...)

أصح ما في الباب أي من أحاديث اللعب بالطلاق والنكاح والرجعة حديث أبي هريرة الذي أخرجه أبو داود في سننه كتاب الطلاق باب الطلاق على الهزل ص249 ح ( 2194 ) وأخرجه الترمذي في جامعه كتاب الطلاق باب ما جاء في الجد والهزل في الطلاق ص211 ح (1184 ) وقال: حسن غريب، وابن ماجه في سننه كتاب الطلاق باب من طلق أو نكح أو راجع لاعباً ص221 ( 2039 ) وابن الجارود انظر غوث المكدود (3/44) ح ( 712 ) والطحاوي في شرح معاني الآثار كتاب الطلاق باب طلاق المكره (3/ 98 ) ح ( 4654 ) ( 4655 ) ( 4656 ) والدار قطني في سننه كتاب الطلاق ( 2/4/ 13 ) والحاكم في مستدركه (2/ 197، 198 ) وصححه، والبيهقي في السنن الكبرى كتاب الخلع والطلاق باب صريح ألفاظ الطلاق (7 / 340، 341 ) وفي معرفة السنن والآثار ( 11/ 43، 44 ) ح ( 14694 ) وابن عبد البر في الاستذكار ( 16 / 375 ) والبغوي في شرح السنة كتاب الطلاق باب الطلاق على الهزل (5/ 160، 161 ) ح ( 2349 ) كلهم من طريق عبد الرحمن بن حبيب بن أردك عن عطاء بن أبي رباح عن يوسف بن ماهك عن أبي هريرة _رضي الله عنه_ وعبد الرحمن بن حبيب بن أردك اختلف فيه قال عنه الحاكم:( من ثقات المدنيين )وأقره على ذلك صاحب الإمام ص 213، وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن القطان: ( لايعرف حاله ) انظر نصب الراية ( 3/ 294 )وقال الذهبي في تلخيص المستدرك (2/ 198 ): ( فيه لين ) وكذا قال ابن حجر في التقريب ( 1/338 )وقال في التلخيص الحبير:(وهو من رواية عبد الرحمن بن حبيب بن أردك وهو مختلف فيه، قال النسائي: منكر الحديث، ووثقه غيره، فهو على هذا حسن )( 3/ 209) قال الألباني: (قلت: فليس بحسن، لأن الغير المشار إليه إنما هو ابن حبان لاغير ، وتوثيق ابن حبان مما لايوثق به إذا تفرد به كما بينه الحافظ نفسه في مقدمة اللسان وهذا إذا لم يخالف فكيف وقد خالف هنا النسائي في قوله : منكر الحديث ولذلك رأينا الحافظ لم يعتمد على توثيقه في كتابه الخاص بالرجال :( التقريب ) فالسند ضعيف ، وليس بحسن عندي والله أعلم ) إرواء الغليل ( 6/224 )
هذا الحديث عزاه للإمام أحمد، ابن عبد الهادي في المحرر ص372، وابن حجر في التلخيص ( 3/ 209 ) ولقد بحثت عنه في فهرس المسند وفي أطراف مسند الإمام أحمد لابن حجر ولم أجده.
ولهذا الحديث طريق آخر طريق عن غالب بن عبيد الله عن الحسن عن أبي هريرة رضي الله عنه بإبدال الرجعة بالعتق، وغالب بن عبيد الله، قال عنه ابن عدي في الكامل ( 7/109 ): ( غالب بن عبيد الله الجزري له أحاديث منكرة المتن ) وقال محقق المطالب العالية ( طبعة دار العاصمة ): (غالب بن عبيد الله ضعفه ابن المديني ،وابن سعد، والعقيلي، والنسائي ،وقال ابن معين: ليس بثقة ) (
8/433 ) وقال الألباني:( وقال الدار قطني: متروك قلت: وهو ضعيف جداً ) إرواء الغليل ( 6/226 )
وجاء في كنز العمال (9/643 ) حديث( 27787) أنه قد أخرجه القاضي أبو يعلى عن عبد الله بن علي الطبري في الأربعين عن أبي هريرة. وكذلك جاء في كشف الخفاء ( 1/326 ) حديث ( 1043 ) إلا أنه قال رواه القاضي أبو علي الطبري في الأربعين عن أبي هريرة.
فهل هذا طريق آخر ؟ وهل هذا الكتاب مطبوع ؟
وعطاء هو ابن أبي رباح هكذا في رواية أبي داود وابن ماجه وغيرهما ووهم ابن الجوزي في كتابه التحقيق في مسائل الخلاف فقال: ( هو عطاء بن عجلان وهو متروك ) ( 9/152 ) ينظر تنقيح التحقيق للذهبي ( 9 / 153 )
وورد للحديث شواهد فقد رواه عبادة بن الصامت وفضالة بن عبيد وأبو ذر وأبو الدرداء رضي الله عنهم وعدد من التابعين. أما حديث عبادة رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لايجوز اللعب في ثلاث: الطلاق والنكاح، والعتاق، فمن قالهن، فقد وجبن ) أخرجه الحارث بن أبي أسامة في مسنده ( بغية الباحث عن زوائد مسند الحارث للهيثمي ص162 حديث ( 502) إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة للبوصيري ( 4/ 484 ) حديث ( 4228 ) ( 5/98 ) ( 4490/ 1 ) والمطالب العالية لابن حجر ( 8 /429 ) حديث ( 1705 ) قال: حدثنا بشر بن عمر، ثنا عبد الله بن لهيعة عن عبيد الله بن أبي جعفر، عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه بلفظه وهذا الحديث ضعيف لأمرين:
الأول: الانقطاع بين عبيد الله بن أبي جعفر، وعبادة بن الصامت فإنه لم يثبت لعبيد الله سماع من الصحابة
الثاني: ضعف عبد الله بن لهيعة .
التلخيص الحبير ( 3/ 209 ) إرواء الغليل ( 6/226 )

وجاء الحديث من طريق آخر عن عبادة بن الصامت قال: ( كان الرجل على عهد النبي صلى الله عليه وسلم يقول للرجل: زوجتك ابنتي ثم يقول: كنت لاعباً. ويقول: قد أعتقت، ويقول: كنت لاعبا ً، فأنزل الله تعالى: ( ولا تتخذوا آيات الله هزوا ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ثلاث من قالهن لاعباً أو غير لاعب، فهن جائزات عليه: الطلاق، والعتاق ،والنكاح )
أخرجه ابن كثير في تفسيره (1/630 ) قال:( وقد رواه ابن مردويه، قال حدثنا أحمد بن الحسن بن أيوب _ ذكر المحقق (سامي السلامة ) أنه في إحدى نسخ المخطوطة بدل الحسن ( الحسين ) _، حدثنا يعقوب بن أبي يعقوب، حدثنا يحي بن عبد الحميد، حدثنا أبو معاوية، عن إسماعيل بن سلمة _ يبدو أنه إسماعيل بن مسلم لما جاء في الإتحاف والمطالب كما سيأتي _ عن الحسن، عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه.
وأخرجه البوصيري في الإتحاف (4 /484 ) ح ( 4227 ) وابن حجر في المطالب العالية ( 8/ 231 ) ح (1706 ) باختلاف يسير في اللفظ وإليكم نصه ( عن عبادة بن الصامت _ رضي الله عنه _ قال: كان الرجل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يطلق امرأته، ويقول: كنت لاعبا ً، ويعتق مملوكه، ويقول: كنت لاعبا ً، ويزوج ابنته، ويقول:كنت لاعبا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ثلاثة من قالهن لاعبا ً كن جائزات عليه: العتاق، والطلاق، والنكاح ) فأنزل الله عز وجل في ذلك: ( ولاتتخذوا آيات الله هزوا ) من طريق أحمد بن منيع قال: حدثنا أبو معاوية، عن إسماعيل بن مسلم، عن الحسن، عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه.
وعزاه السيوطي في الدر المنثور ( 1/ 509 ) لابن المنذر، وابن أبي حاتم، أما ابن المنذر فقد رجعت إلى المطبوع من تفسيره فوجدت أن المطبوع من آية ( 271 ) من سورة البقرة والآية التي أبحث فيها هي ( 231 ) من سورة البقرة وأما تفسير ابن أبي حاتم فلم أجد هذا الطريق عند تفسير الآية وربما أنه ذكر في موضع آخر ( الطبعة التي رجعت لها طبعة مكتبة نزار الباز وسمعت أنه حقق في رسائل علمية )
قال محقق المطالب العالية ( 8/ 431 ): ( هذا الإسناد ضعيف لأمرين:
1_ ضعف إسماعيل بن مسلم قال ابن عدي ( 1/ 279 ): ( أحاديثه غير محفوظة عن أهل الحجاز والبصرة والكوفة، إلا أنه ممن يكتب حديثه )
2_ الانقطاع بين الحسن البصري وعبادة بن الصامت، فإنه لم يسمع منه، قاله البزار كما في تهذيب التهذيب ( 2/ 269 ) )
ثانياً: حديث فضالة بن عبيد رضي الله عنه أ ن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:( ثلاث لايجوز اللعب فيهن: الطلاق، والنكاح، والعتق ) أخرجه الطبراني في المعجم الكبير ( 18 /304 ) حديث ( 780 ) قال: حدثنا يحي بن عثمان بن صالح حدثني أبي ثنا ابن لهيعة حدثني عبد الله بن أبي جعفر عن حنش بن عبدالله السبائي عن فضالة بن عبيد الأنصاري.
قال الهيثمي: ( رواه الطبراني، وفيه ابن لهيعة وحديثه حسن، وبقية رجاله رجال الصحيح ). مجمع الزوائد ( 4/ 238 ) وقال ابن حجر: ( وفيه ابن لهيعة ) التلخيص الحبير ( 3/ 209 ) قال محقق كتاب البدر المنير لابن الملقن ( سعيد سيلا ) في كتاب الطلاق (ص 351 ) عند كلامه في السند قال عن عبد الله بن أبي جعفر: ( في المعجم الكبير ( عبد الله ) مكبراً، لكن الصواب: عبيد الله بالتصغير وهو المصري، أبو بكر الفقيه، مولى بني كنانة، أو أمية، قيل اسم أبيه: يسار بتحتانية ومهملة ثقة، وقيل عن أحمد أنه لينه، وكان فقيها عابداً، ( ت 2، أو 4، أو 5 أو 136 هـ ) التقريب ( 1/ 531 )، وهو الذي يروي عنه ابن لهيعة كما في تهذيب الكمال (2/875 ) وقال فيه أحمد: كان يتفقه، ليس به بأس. العلل رواية عبدالله (2/ 382 )، وفي الميزان (3/4 ) عنه أنه قال: ليس بقوي، وقال أبو حاتم ثقة، بابة يزيد بن أبي حبيب الجرح (5/ 311 )قلت: وهذا ليس فيه خلاف. وأما عبدالله مكبراً، فهو الرازي، واسم أبيه عيسى بن ماهان ، صدوق يخطئ من التاسعة التقريب (1 / 407 ) ، ولايروي عنه ابن لهيعة ، بل هو متأخر عن ابن لهيعة ، وهو الذي فيه الخلاف ) ولعلكم لاحظتم أنه قد ورد (عبيد الله )بالتصغير في الإتحاف والمطالب كما سبق في الطريق الأول لحديث عبادة بن الصامت .
ثالثاً: حديث أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من طلق وهو لاعب فطلاقه جائز، ومن أعتق وهو لاعب فعتاقه جائز، ومن أنكح وهو لاعب فنكاحه جائز ) أخرجه عبد الرزاق في مصنفه ( 6 / 134، 135 ) ح ( 10249 ) قال: عبد الرزاق عن إبرهيم بن محمد عن صفوان بن سليم عن أبي ذر رضي الله عنه بلفظه
وهذا الحديث ضعيف لأمرين:
1_ الانقطاع بن صفوان بن سليم وأبي ذر رضي الله عنه ينظر: التلخيص الحبير ( 3/ 209 )
2_ في إسناده إبراهيم وهو ابن محمد بن يحي الأسلمي ، قال الحافظ ابن حجر : ( متروك )
انظر تقريب التهذيب (1/137 )وإرواء الغليل ( 6 / 227 ) لكن قال ابن حجر : إبراهيم بن محمد بن أبي يحي الأسلمي .
رابعاً: حديث أبي الدرداء رضي الله عنه _ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:( من طلق أو نكح أو أعتق وزعم أنه لاعب فهو جد )
أخرجه ابن عدي في الكامل قال: حدثنا عبد الوهاب بن أبي عصمة قال: حدثنا أبي قال: حدثنا يحي بن عبد الله الأواني قال: حدثنا إبراهيم بن أبي يحي عن عمرو بن عبيد عن الحسن عن أبي الدرداء رضي الله عنه ). وقال: ( عمرو متروك الحديث ). ( 5/ 1761 )
قال الهيثمي في مجمع الزوائد ( ولا أعلم هل يقصد هذا السند أم لا وإنما ذكرته هنا لوجود عمرو بن عبيد ):عن أبي الدرداء قال: كان الرجل في الجاهلية يطلق ثم يراجع ويقول:كنت لاعبا ًويعتق ثم يراجع ويقول: كنت لاعباً، فأنزل الله _عز وجل: ( ولا تتخذوا آيات الله هزوا ) فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( من طلق أو حرم أو نكح أو أنكح فقال إني كنت لاعباً فهو جاد ) رواه الطبراني وفيه عمرو بن عبيد، وهو من أعداء الله ) ( 4/ 290، 291 ) باب فيمن نكح أو أعتق أو طلق لاعباً
وقال الهيثمي أيضاً في مجمع الزوائد : (عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من لعب بطلاق أو عتاق فهو كما قال )رواه الطبراني وفيه إسماعيل بن مسلم المكي وهو ضعيف ) ( 4/249 ) باب فيمن أعتق لاعباً
وقال السيوطي في الدر المنثور:( وأخرج الطبراني من طريق الحسن عن أبي الدرداء قال: (كان الرجل في الجاهلية يطلق، ثم يقول كنت لاعباً، ثم يعتق ويقول: كنت لاعباً، فأنزل الله تعالى: ( ولا تتخذوا آيات الله هزوا ) فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( من طلق أو حرم أو نكح أو أنكح، فقال: إني كنت لاعباً فهو جاد ) (1/ 509 )
ولم أجد هذا الحديث في المعجم الكبير للطبراني
وقال السيوطي في الدر المنثور أيضاً:( وأخرج ابن أبي عمر في مسنده وابن مردويه عن أبي الدرداء قال:كان الرجل يطلق ثم يقول: لعبت، ويعتق، ثم يقول: لعبت. فأنزل الله تعالى: ( ولاتتخذوا آيات الله هزوا ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:( من طلق أو أعتق فقال لعبت. فليس قوله بشيء يقع عليه ويلزمه ) ( 1/ 509 )
هذا الذي استطعت أن أقف عليه في المرفوع من حديث أبو الدرداء فلم استطع أن أحدد هل هي طريق واحد أم طريقان وذلك لعدم الوقوف على ما أخرجه الطبراني وعدم معرفة السند الذي أخرج عن طريقه ابن أبي عمرو وابن مردويه. فكما تلاحظون الحديث يحتاج إلى مزيد بحث. وربما بعد عرض الآثار الورادة عن أبي الدرداء يتضح الأمر
قال الألباني رحمه الله بعد أن ذكر بعض هذه الطرق: ( والذي يتلخص عندي مما سبق بمجموع طريق أبي هريرة الأولى التي حسنها الترمذي وطريق الحسن البصري المرسلة، وقد يزداد قوة بحديث عبادة بن الصامت، والآثار المذكورة عن الصحابة فإنها _ ولو لم يتبين لنا ثبوتها عنهم عن كل واحد منهم _ تدل على أن معنى الحديث كان معروفاً عندهم ) إرواء الغليل ( 6/ 228 )
هذا وقد وقفت على طريق آخر لحديث أبي هريرة رضي الله عنه: قال صلى الله عليه وسلم: ثلاث جدهن جد... ) في كتاب جامع المسانيد للإمام الخوارزمي (2/82 ) قال: ( الباب الثالث والعشرون في النكاح: ( أبو حنيفة عن عطاء بن أبي رباح عن يوسف بن ماهك عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ثلاث جدهن جد وهزلهن جد: النكاح والطلاق والرجعة ) أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح الترمذي عن الفضل بن العباس الرازي عن أبي الحارث محرز بن محمد البعلبكي عن الوليد بن مسلم عن أبي حنيفة رضي الله عنه )
لكن ما درجة هذا الحديث ؟
أما الآثار التي وقفت عليها في هذا الباب فهي كالتالي:
أولا ً: عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: أربع جائزة في كل حال: العتق والطلاق والنكاح والنذر )
أخرجه ابن أبي شيبة في مصنفه (4/ 81 )من طريق حجاج عن سليمان بن سحيم عن سعيد بن المسيب عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه بلفظه.
ذكر الشيخ مشهور السلمان في تحقيقه لإعلام الموقعين (4 / 537، 538 ): أنه قد أخرجه سعيد بن منصور في سننه (1610 ) بنفس الطريق إلا أنه قد اسقط عمر فجعله من قول سعيد ولم استطع الوقوف على ما ذكر لأن الطبعة التي حصلت عليها وهي بتحقيق الشيخ سعد الحميد لم يصل فيها الشيخ إلى هذا الأثر.
وقال الشيخ مشهور: ( وحجاج هو ابن أرطأة مدلس وقد عنعن ، وسعيد لم يسمع من عمر)
وأخرجه البخاري في التاريخ الكبير ( 6/ 502 ) ومن طريقه البيهقي في السنن الكبرى ( 7 / 341 )عن عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني يزيد بن أبي حبيب عن محمد بن إسحاق عن عمارة بن عبد الله عن سعيد بن المسيب عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: ( أربع مقفلات : النذر والطلاق والعتاق والنكاح )
قال الشيخ مشهور: ( هذا إسناد فيه مقال: عبد الله بن صالح كاتب الليث في حديثه شيء إلا من رواية المتقنين عنه، وهنا روى عنه البخاري.
ومحمد بن إسحاق مدلس وقد عنعن ، وعمارة هذا لم يذكر البخاري فيه شيئاً . لكنه إسناد لا بأس به في الشواهد ) ( 4 / 537)
وأخرج عبد الرزاق في مصنفه الحديث عن عمر رضي الله عنه بلفظ: ( ثلاث اللعب فيهن والجاد سواء: الطلاق، والصدقة، والعتاقة ).قال: عبد الرزاق عن أبي إبراهيم بن عمر عن عبد الكريم أبي أمية عن جعدة بن هبيرة أن عمر بن الخطاب قال وذكر الحديث قال عبد الكريم: وقال طلق بن حبيب: والهدي، والنذر ( 6 /134 ) ح ( 10248 )
قال ابن حزم في المحلى: ( في سنده إبراهيم بن عمرو وهو ضعيف، وعن عبد الكريم وهو غير ثقة ) ( 8 / 196، 197 )
ثانياً:عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال:( ثلاث لا لعب فيهن: النكاح، والطلاق، والعتاقة )، والصدقة. قال: وليس في الحديث إحدى الخصال الثلاث: النكاح أو الطلاق أو العتاقة ، لا أدري أيتهن هي ؟
أخرجه عبد الرازاق في مصنفه ( 6/ 134 ) ح ( 10247 ) قال: عبد الرازق عن الثوري عن جابر عن عبد الله بن نجي عن علي بن أبي طالب، بلفظه
لكن من القائل: ليس في الحديث إحدى الخصال الثلاث... ) ؟
قال الشيخ مشهور في تحقيقه لإعلام الموقعين (4/ 538 ): رواه عبد الرزاق ( 10247، 16594 ) عن الثوري وأبو حفص العطار في حديثه ( ق ( 19 / 2 ) ) عن أبي معاوية كلاهما عن جابر عن عبد الله بن نجي عنه )
لم أجد ماذكره الشيخ مشهور من رواية أبو حفص العطار في المصنف
وقال الشيخ مشهور: ( وهذا إسناد ضعيف جابر هو الجعفي ضعيف الحديث وعبد الله بن نجي وثقه النسائي وتكلم فيه ابن عدي والشافعي )
وقال عبد الرزاق في المصنف (6/ 135 ) ح(10251 ):( عبد الرزاق عن ابن عيينة عن مسلم بن أبي مريم قال: سمعت سعيد بن المسيب يذكر عن مروان قال: أمر لا مرجوع فيهن_ هكذا _ إلا بالنكاح، والطلاق، والعتاقة ، والنذر ) وح ( 10252 ) :/ قال ابن عيينة : وبلغني أن مروان أخذهن من علي بن أبي طالب )
قال: ابن عبد البر في الاستذكار (6/ 377 ): فأما حديث علي رضي الله عنه فرواه عنه عبد الله بن يحي، ومروان بن الحكم )
ثالثاً: عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال:( من طلق لاعباً، أو نكح لاعباً، فقد جاز )
أخرجه عبد الرزاق في مصنفه ( 6/ 133 ) ح ( 10244) ومن طريقه الطبراني في المعجم الكبير (9/ 343 ) ح ( 9707 ) عن ابن جريج أخبرني عبد الكريم أن ابن مسعود فذكره بلفظه

قال الهيثمي في مجمع الزوائد (4/ 291 ): ( رواه الطبراني، وفيه معضل ،ورجاله رجال الصحيح )
وقد وجدت في كتاب الحجة على أهل المدينة للإمام محمد بن الحسن (3/ 200 ) طريقاً آخر عن ابن مسعود رضي الله عنه: ( عن محمد قال أخبرنا أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عبد الله بن مسعود رضي اله عنه أنه قال: إن لعب النكاح وجده سواء كما إن لعب الطلاق وجده سواء )
قال محقق كتاب الحجة مهدي حسن الكيلاني : ( والحديث مرسل ولا يضرنا فما رواه ابن مسعود رضي الله عنه متصل صحيح كما صرحوا به ، وقد أخرجه الإمام محمد رحمه الله بهذا الإسناد في باب من طلق لاعبا من كتاب الآثار : اخبرنا أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال : لعب النكاح ... )
هل كتاب الآثار للإمام محمد بن الحسن مطبوعاً أم مخطوطا ؟
وذكر الإمام محمد بن الحسن طريقاً آخر عن ابن مسعود ( 3/ 201 ) عن محمد قال أخبرنا إسماعيل بن عياش قال أخبرنا عطاء بن أبي رباح عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال: (من طلق أو نكح أو أعتق وهو لاعب جاز ذلك عليه )
كيف أستطيع معرفة درجة الأثر ؟
رابعا ً: عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال:( ثلاث اللعب فيهن كالجاد: النكاح والطلاق والعتاقة )
أخرجه عبد الرزاق في مصنفه ( 6/ 133، 134 ) ح ( 10245 ) عن معمر عن قتادة عن الحسن عن أبي الدرداء بلفظه وح ( 10246 ) عن عبدالله عن قتادة عن الحسن عن أبي الدرداء مثله
وأخرجه ابن أبي شيبة ( 4/ 81 ) بلفظ:( ثلاث لا يلعب بهن: النكاح والعتاق والطلاق ) قال: حدثنا أبو بكر قال: نا عبد الأعلى عن يونس عن الحسن عن أبي الدرداء بلفظه
وذكر الشيخ مشهور أنه قد أخرجه سعيد بن منصور في سننه من طريق يونس وقال الشيخ:( والحسن هو البصري مدلس وقد عنعن ، وقال أبو زرعة لم يسمع من أبي الدرداء . )
قال ابن كثير في تفسيره: وقد رواه ابن مردويه ، من طريق عمرو بن عبيد ، عن الحسن ، عن أبي الدرداء ، موقوفاً عليه ) (1/ 630 )
خامساً: عن سعيد بن المسيب رحمه الله قال: ( ثلاث ليس فيهن لعب: النكاح، والطلاق، والعتق )
أخرجه الإمام مالك في الموطأ ص373 (1155 ) وعبد الرزاق في مصنفه ( 6 / 135 )ح ( 10253 ) عن ابن جريج والثوري عن يحي بن سعيد عن سعيد بن المسيب بنحوه والبيهقي في السنن الكبرىباب (7/ 341 ) بسنده، قال: أخبرنا أبو أحمد المهرجاني، أنا أبو بكر بن جعفر المزكي، نا محمد بن إبراهيم البوشنجي نا بن بكير نا مالك عن يحي بن سعيد بن المسيب لفظه.
سادساً: عن عطاء رحمه الله قال: ( من نكح لاعباً أو طلق، فقد جاز، وقال: لا لعب في الطلاق والنكاح )
أخرجه عبدالرزاق ( 6/133) ح ( 10243 ) في مصنفه قال: أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد بن بشر قال: حدثنا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن عباد الدبري قال: قرأنا على عبد الرزاق بن همام عن ابن جريج عن عطاء وذكر الحديث بلفظه.
سابعاً: عن الضحاك رحمه الله قال: ( ثلاث لايلعب بهن: الطلاق والنكاح والنذر )
أخرجه ابن أبي شيبة في مصنفه( 4/ 81 ) قال: حدثنا أبو بكر قال: نا وكيع عن أبي كدان عن الضحاك قال: سمعته يقول وذكر الحديث ) في طبعة دار التاج ( كيران )
ثامناً: عن عمر بن عبد العزيز رحمه الله
عن سليمان المحاربي قال: كتب إلي عمر بن عبد العزيز:( مهما أقلت السفهاء عن أيمانهم فلا تقيلهم العتاق والطلاق. )
أخرجه ابن أبي شيبة في مصنفه ( 4/ 81 ) قال: حدثنا أبو بكر قال: نا مروان بن معاوية عن عبدالعزيز بن عمر بن عبد العزيز عن سليمان بن حبيب المحاربي وذكر الأثر
وجاء في مصنف ابن أبي شيبة ( 4/ 81 ) حدثنا أبو بكر قال: نا إسماعيل بن عياش عن عمرو بن مهاجر قال: كتب عبد الملك بن مروان وسليمان وعمر بن عبد العزيز ويزيد بن عبد الملك: ( مهما أقلتم السفهاء عن شيء فلا تقيلوهم الطلاق والعتاق )
وقد ذكرت أثراً عن الحسن البصري رحمه الله فيما سبق.
هذا كل ما وقفت عليه في الحديث ذكرته لكم وأرجو ممن لديه زيادة أو تعليق أو ملاحظة التكرم بذكره أحسن الله إليكم
وماهو الكتاب الذي تنصحون بالرجوع له لمعرفة الطريقة الصحيحة للتخريج ؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-06-03, 08:31 PM
المستفيد7 المستفيد7 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-12-02
المشاركات: 262
افتراضي

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...1%E5%E4+%CC%CF
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-11-03, 04:13 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,703
افتراضي

يبدو أن كل طرق الحديث ضعيفة، والله أعلم
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-03-05, 11:19 PM
أبو محمد المرواني أبو محمد المرواني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-05
المشاركات: 6
افتراضي

أقول إن النكاح الثابت بيقين يجب الا يزال إلا بيقين ويجب أن يرجع فيه إلى النصوص الثابته القاطعة من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم الصحيحة صحة لاريب فيها رواية ودراية ولا يجب تحريم الفروج على من أباحها الله له إلا بدليل واضح بين
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-03-05, 11:35 PM
ابو العز السلمى ابو العز السلمى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-04-04
الدولة: ليبيا أدام الله عزها
المشاركات: 352
افتراضي

بحت ممناز يا أم صهيب ونحن ننتظر المزيد وقولي مثل قول أخي الحبيب أبومحمدالمرواني جزاكم الله خيرا.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-03-06, 05:15 AM
أبو عمر السالمي أبو عمر السالمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-06
المشاركات: 19
Exclamation

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم صهيب
أخرجه ابن كثير في تفسيره...
بارك الله فيك أختنا الفاضلة أم صهيب..
غير أني أقول لك إن قولك أخرجه ابن كثير... ليس بسديد لأنه ليس صاحب كتاب مسند، والأولى أن تقولي : أورده.. أو ذكره..
وبالنسبة للحافظ في (المطالب العالية) والبوصيري في (الإتحاف)، تقولي : أخرجه (أحمد بن منيع) في مسنده كما في (المطالب العالية)، (وإتحاف المهرة)...
والحق أقول أن هذا بحث رائق ، بارك الله فيك ياأختنا الكريمة، وأكثر من أمثالك ..
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-05-08, 04:58 AM
ابو حمدان ابو حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-09-05
المشاركات: 737
افتراضي

ماشاء الله .
__________________
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-05-08, 01:37 AM
أبو أنس الحريري أبو أنس الحريري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
الدولة: مصر الحبيبة
المشاركات: 120
افتراضي

اللهم ارزقنا العلم النافع
جزاكم الله خيراً
__________________
قال الإمام الشافعي رحمه الله :-
( عليكم بأصحاب الحديث فإنهم أكثر الناس صوابا )
السير ( 10/ 70 )
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-08-12, 12:38 PM
حمدي حمدي فاري حمدي حمدي فاري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-12
المشاركات: 11
افتراضي رد: تخريج حديث (ثلاث جدهن جد وهزلهن جد...)

لي سوال بارك الله فيك وهو ان هناك من يصرف قوله تعالي فان عزموا الطلاق علي المؤلي فقط وغيره لا يحتاج الي نيه ويستندون الي حديث ثلاث جدهن جد ثانيا وجدت روايه لهذا الحديث في تفسير البغوي حديث رقم 158 وليس فيه عبد الرحمن بن حبيب وهو خْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ الْفَضْلِ الْحُرَقِيُّ ، أنا أَبُو الْحَسَنِ الطَّيْسَفُونِيُّ ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو الْجَوْهَرِيُّ ، أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْكُشْمِيهَنِيُّ ، أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ حَجَرٍ ، أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَعْفَرٍ ، عَنْ أَبِي حَبِيبِ بْنِ أرْدَكَ هُوَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ حَبْيبِ ، وَابْنُ مَاهِكَ هُو يُوسُفَ بْنُ مَاهِكَ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ ، عَنِ أَبِي مَاهَكَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " ثَلاثٌ جَدُّهُنَّ جَدٌّ ، وَهَزْلُهُنَّ جَدٌّ : الطَّلاقُ ، وَالنِّكَاحُ ، وَالرَّجْعَةُ " . فهل هذا الاسناد صحيح وبارك الله فيك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:41 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.