ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-03-07, 02:28 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,492
افتراضي أثر وضعه الرافضة على عمر . والرد عليه.العلامة العثيمين. وش.عثمان الخميس.

روي عن عمر رضي الله عنه أنه لقي حذيفة بن اليمان فقال له : كيف أصبحت ياحذيفة؟ فقال: أصبحت أحب الفتنة وأكره الحق وأصلي بغير وضوء ولي في الأرض ماليس لله في السماء . فغضب عمر غضبا شديدا فدخل علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقال له: يا أمير المؤمنين على وجهك أثر الغضب ! فأخبره عمر بما كان معه مع حذيفة. فقال له :صدق يا عمر يحب الفتنة يعني المال والبنين لأن الله تعالى قال:"إنما أموالكم وأولادكم فتنة" ويكره الحق يعني الموت، ويصلي بغير وضوء يعني أنه يصلي على النبي بغير وضوء في كل وقت ,وله في الأرض ماليس لله في السماء أي له زوجة وولد وليس لله زوجة وولد.فقال عمر:أصبت وأحسنت لقد أزلت مافي قلبي على حذيفة بن اليمان.قال الأخ الفاضل الشيخ عثمان الخميس - حفظه الله تعالى - لا أصل له ، وإنما هو من وضع الرافضة.

وسئل الشيخ العلامة ابن عثيمين كما في [ لقاء الباب المفتوح] شريط 106

ما حكم من يقول : إن لي في الأرض ما ليس لله في السماء ، ويقصد بذلك الزوجة والولد والله منزه عن الزوجة والولد و يقول لاحمد لله ولاشكر له ويقصد بالله أي اللاهي عن الآخرة وغير هذا من الكلام الموهم .؟
فأجاب - رحمه الله تعالى - :
أرى أن هذا الكلام حرام ، لأنه يوهم معنى باطلا وإن كان سوف يفسر ما يريد ، ولكن سيُبقي الشيطان اثر ذلك في قلب المخاطَب أو المستمع ، وأنصح من يتكلم بهذا فأقول له : استمع لقوله تعالى أو اقرأ قوله تعالى : { ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد } واعلم أن كلمتك هذه إن ترتب عليها كفر أو شك فالحساب عليك ، فعلى كل مؤمن أن يحترم جانب الحق ، جانب الرب عز وجل ، وأن يعلم أن الأمر خطير ، رب كلمة لا يلقي لها بالا تهوي به في النار سبعين خريفا والعياذ بالله أو أكثر ، فأرى أن هذا كلام منكر ، وأنه لا يحل للإنسان أن يلقيه ، وأن على من سمعه أن ينصحه فإن اهتدى فله ، ولمن نصحه ، وإن لم يهتد فإنه يغادر المكان الذي يلقى فيه مثل هذا الكلام]. انتهى كلامه - رحمه الله تعالى - .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-03-07, 02:51 PM
حامل القرآن حامل القرآن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-08-06
المشاركات: 49
افتراضي

جزاكم الله خيرا و رفع أقداركم ..

و عندما قرأت الموضوع تذكرت قصة انتشرت في بعض المنتديات ..

و هي كالتالي :

ـــــــــــــــــــــــ

)) اللهم استرني فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض ((


ما هو الشيء الذي لا يعلمه الله ؟؟؟


................


مر ثلاثة من الدعاة إلى دين الله الإسلام بقوم كانوا يعبدون النار والعياذ
بالله فدعوا القوم إلى عباده الله الواحد وترك عباده النار
ولكن القوم لم يستجيبوا لهم وأتت جنود الملك وأخذت الدعاة وذهبوا بهم إلى الملك
واستنكر الملك كلامهم ودعا الكاهن ليجادل الدعاة ويثبت إنهم على حق في عبادة
النار فقال الكاهن للدعاة


سوف أسألكم عده اسأله يجب أن تجيبوا عليها


فقال له الدعاة :وإذا أجبناك على الأسئلة هل تشهدوا لديننا


فقال الكاهن : نعم


انزعج الملك وقال : كيف أيها الكاهن
فقال الكاهن : اطمئن يامولاى لن يستطيعوا الإجابة على الأسئلة .
فقال :


* السؤال الأول ماهو الشيء الذي لا يعلمه الله ؟





* وما هو الشيء الذي يطلبه الله من العباد ؟




* وما هو الشيء الذي لا يوجد في خزائن الله ؟




* وما هو الشيء الذي عند البشر وليس عند الله ؟




* وما هو الشيء الذي حرمه الله على نفسه ؟




احتار الدعاة وظلوا يفكرون ولكن صاح أحدهم : أنا أجيبك عن أسئلتك .........

فقال:


* الشيء الذي لا يعلمه الله الشريك في الملك


( وجعلوا لله شركآء قل سموهم أم تنبئونه بما لا يعلم في الأرض ) جزء من الآية
33 الرعد
فسبحانه لا يعلم له شريك في الملك فهو الله الأحد





* أما الشيء الذي يطلبه الله من العباد فهو القرض

) إن تقرضوا الله قرضاً حسناً يضاعفه لكم ويغفر لكم والله شكور حليم )17





* أما الشيء الذي لا يوجد في خزائن الله فهو الفقر

فسبحانه خزائنه مملئه ينفق كيف يشاء





* أما الشيء الذي عند البشر وليس عند الله

فهو الزوجة والولد





* أما الشيء الذي حرمه الله على نفسه

فهو الظلم





فبكى الكاهن وقال : نعم والله انه الدين الحق كيف السبيل إلى دينكم
نهره الملك ولكن لم يستجيب له فقال الداعي: قول لا اله إلا الله محمد رسول الله

فقال الكاهن: لا اله إلا الله محمد رسول الله




وردد الجميع بصوت واحد لا اله إلا الله محمد رسول الله



من هنا يجب أن يكون الداعي إلي الله علي علم ودراية بأمور دينه بدرجة
كافية حتى لا يضعه أعداء الله موضعا يعجز فيه عن الدفاع عن دينه
والتعريف به ...فيؤخر ولا يقدم ,,

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

و أنا لا أعلم مدى صحتها ..

فما رأيكم ؟
__________________
قال ابن تيمية -رحمه الله- في آخر حياته: "وندمت على تضييع أكثر أوقاتي في غير معاني القرآن"
[ طبقات الحنابلة لابن رجب: 2/402]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-03-07, 04:30 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,492
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامل القرآن مشاهدة المشاركة
و أنا لا أعلم مدى صحتها ..

فما رأيكم ؟
مثل هذه القصص اضرب عليها لا أصل لها.
وقد سبق كلام الشيخ العلامة ابن عثيمين ، وأن فيها ما فيها.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-04-07, 01:30 PM
حامل القرآن حامل القرآن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-08-06
المشاركات: 49
افتراضي

جزاكم الله خيرا و بارك فيكم ..

هلا أوردت لي كلام الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ في هذه القصة ..؟

و جزاكم الله خير الجزاء
__________________
قال ابن تيمية -رحمه الله- في آخر حياته: "وندمت على تضييع أكثر أوقاتي في غير معاني القرآن"
[ طبقات الحنابلة لابن رجب: 2/402]
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27-04-07, 02:11 PM
أبو عبدالله بن جفيل العنزي أبو عبدالله بن جفيل العنزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-02-07
المشاركات: 2,180
افتراضي

جزاك الله خيرًا أخي أبا عائشة على هذه الفائدة .

وأمّا ما في مثال الأخ من قوله : ماهو الشيء الذي لا يعلمه الله ؟
فهذا إنما لا يعلمه الله لعدم وجوده واستحالته لذاته : " لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا " .
في حين أن العبارة فيها إيهام نسبة الجهل وعدم العلم لله تعالى وتنزّه وتقدّس .

وكذلك الحال مع السؤال الثاني : وما هو الشيء الذي يطلبه الله من العباد ؟
فيه إيهام حاجة الله للعباد مع أنه هو الغني الحميد ذو العرش المجيد ، وأما قول الله تعالى : " من ذا الذي يقرض الله قرضًا حسنًا " فليس من هذا الباب إذ من المعلوم المستقرّ أن الله سبحانه إنما أراد الإنفاق في وجوه الخير من الصدقة والإحسان إلى عباده سبحانه ونحوها ، لا الطلب الخاص له تعالى وتقدّس.

وأما قوله : أما الشيء الذي لا يوجد في خزائن الله فهو الفقر
فهذا تلبيس ؛ وذلك أن الفقر ليس شيئًا محسوسًا ملموسًا ، وإنما هو حال وهيئة ، وهو عدم وجدان الشيء ، فيكون معنى العبارة : أن الذي لا يوجد في خزائن الله هو عدم وجدان الشيء ،وهذا كلام غاية في الجهل والتلبيس مع ما فيه من إيهام أن خزائن الله غير ملأى .

وأما ما حرّمه الله على العباد فهو الوحيد الذي يصحّ لقوله تعالى في الحديث الإلهي : " يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا " خرجه مسلم .

وأمّا الحديث الأول الذي ذكره أخانا أبا عائشة ـ وفقه الله تعالى ـ فاللطيف أنني وجدته أمثلةً في كتب الحنابلة من مسائل الطلاق :
ففي الإنصاف 9/127 : " فَإِنْ حَلَفَ بِالطَّلَاقِ أَنِّي أُحِبُّ الْفِتْنَةَ وَأَكْرَهُ الْحَقَّ وَأَشْهَدُ بِمَا لم تَرَهُ عَيْنِي وَلَا أَخَافُ من اللَّهِ وَلَا من رَسُولِهِ وأنا عَدْلٌ مُؤْمِنٌ مع ذلك لم يَقَعْ الطَّلَاقُ فَهَذَا رَجُلٌ يُحِبُّ الْمَالَ وَالْوَلَدَ قال اللَّهُ تَعَالَى ( أنما أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ ) وَيَكْرَهُ الْمَوْتُ وهو حَقٌّ ، وَيَشْهَدُ بِالْبَعْثِ وَالْحِسَابِ وَلا يَخَافُ من اللَّهِ ولا من رَسُولِهِ الظُّلْمَ وَالْجَوْرَ "

وكذلك في كشاف القناع 5/325 : " ( فإن حلف بالطلاق أني أحب الفتنة وأكره الحق وأشهد بما لم تره عيني ولا أخاف الله ولا من رسوله وأنا عدل مؤمن مع ذلك فلم يقع عليه الطلاق فهذا رجل يحب المال والولد ) وهما فتنة قال تعالى :( أنما أموالكم وأولادكم فتنة) ويكره الموت وهو حق قال تعالى :( كل نفس ذائقة الموت ) ، ويشهد بالبعث والنشور والحساب ولم يرهما ولكن قام الدليل القاطع عليهما قال تعالى : ( وأن الله يبعث من في القبور ) ، وقال : ( إن الله سريع الحساب ) ، ولا يخاف من الله ولا من رسوله الظلم والجور وهو الظلم في الحكم قال تعالى : ( وما ربك بظلام للعبيد ) ، وقد قام الدليل القاطع على عصمة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام " .

فالرافضة لا يبعد أن تنسب كل ما تراه من اللطائف أو ما تظنه من الفضائل إلى من يزعمون تعظيمه من الأئمة ، ويظنون مع ذلك أنهم يحسنون صنعًا ، وأنهم يكذبون لهم لا عليهم ، وعموا أو تعاموا عن أن الكذب كله حرام لأنه من التقول عليهم بما لم يقولوا .
وقد ابتلينا بهم وعلمنا منهم ما هو أعظم من ذلك وأشد ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-04-09, 03:48 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 907
افتراضي

أخي الفاضل ( حامل القرآن ) :

هذا موضوع لي قديم ، رددتُ به على هذه المقالة المنكرة ، في إحدى المنتديات العامة ، فأنقله لك كما هو ..

الله سبحانه وتعالى عالم بكل شيء والدليل قوله تعالى :{هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}البقرة29 ، وقال أيضا سبحانه :{ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }آل عمران73 وقال عز وجل : { إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً } النساء32

والأدلة على سعة علم الله كثيرة في القرآن والسنة .

وإن الآية التي ذكرت في موضوع يختص بهذا الأمر هي مذكورة في سورة الرعد33: { وَجَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء قُلْ سَمُّوهُمْ أَمْ تُنَبِّئُونَهُ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي الأَرْضِ } وباختصار شديد ذكر صاحب الموضوع هذه الآية على أن هناك دعاة إلى الله أرادوا أن يحاجّوا كاهنا فعرض عليهم عدة أسئلة بأن إذا أجابوا عليها يسلم ومن معه لله الواحد الديّان ومن هذه الأسئلة ((ما هو الشيء الذي لا يعلمه الله ؟ )) فأجابوه بأن الشيء الذي لا يعلمه الله (( الشريك في الملك)) واستدلوا بهذه الآية التي ذكرناها بأن الشريك الذي طلب منهم الله تعالى أن يسمّوه هو الشيء الذي لا يعلمه الله والصحيح أن ليس معنى ذلك بأنه سبحانه لا يعلم أن هناك شريك معه بل لأن ليس معه شريك أصلا وإنما قال هذه الآية إنكاراً لهم وتوبيخا على ما يعبدون من دونه حتى يتفكروا فيتّبعوا الحق .


وهذه الآية بأكملها وتفسيرها ..

{ أَفَمَنْ هُوَ قَآئِمٌ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ وَجَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء قُلْ سَمُّوهُمْ أَمْ تُنَبِّئُونَهُ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي الأَرْضِ أَم بِظَاهِرٍ مِّنَ الْقَوْلِ بَلْ زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ مَكْرُهُمْ وَصُدُّواْ عَنِ السَّبِيلِ وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ } .

فسرها الحافظ أبي الفداء إسماعيل بن كثير القرشي الدمشقي - رحمه الله - في كتابه ( تفسير القرآن العظيم ) ..

{ أفَمَنْ هُوَ قَآئِمٌ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ } أي : حفيظ عليم رقيب على كل نفس منفوسة ، يعلم ما يعمل العاملون من خير وشر ، ولا يخفى عليه خافية ، {وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُو مِنْهُ مِن قُرْآنٍ وَلاَ تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلاَّ كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُوداً إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ }يونس61 ، وقال تعالى : { وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا } الأنعام59 ، وقال : {وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ }هود6 ، وقال : {سَوَاء مِّنكُم مَّنْ أَسَرَّ الْقَوْلَ وَمَن جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ وَسَارِبٌ بِالنَّهَارِ }الرعد10 ، وقال : { يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى }طه7 ، وقال : { وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }الحديد4 أفمن هو هكذا كالأصنام التي يعبدونها لا تسمع ولا تبصر ولا تعقل ، ولا تملك نفعاً لأنفسها ولا لعابديها ، ولا كشف ضر عنها ولا عن عابديها ؟ وحذف هذا الجواب اكتفاء بدلالة السياق عليه ، وهو قوله : { وَجَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء } أي : عبدوها معه ، من أصنام وأنداد وأوثان .

{ قُلْ سَمُّوهُمْ } أي : أعلمونا بهم ، واكشفوا عنهم حتى يُعرفوا ، فإنهم لا حقيقة لهم ؛ ولهذا قال :{ أَمْ تُنَبِّئُونَهُ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي الأَرْضِ } أي : لا وجود له ؛ لأنه لو كان له وجود في الأرض لعلمها ؛ لأنه لا تخفى عليه خافية . { أَم بِظَاهِرٍ مِّنَ الْقَوْلِ } : قال مجاهد : بظن من القول . وقال الضحاك وقتادة : بباطل من القول . أ ي: إنما عبدتم هذه الأصنام بظن منكم أنها تنفع وتضر ، وسميتموها آلهة ، {إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى }النجم23 . { بَلْ زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ مَكْرُهُمْ } : قال مجاهد : قولهم ، أي : ما هم عليه من الضلال والدعوة إليه آناء الليل وأطراف النهار ، كما قال تعالى : {وَقَيَّضْنَا لَهُمْ قُرَنَاء فَزَيَّنُوا لَهُم مَّا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَحَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِم مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ }فصلت25. { وَصُدُّواْ عَنِ السَّبِيلِ } أي : بما زين لهم من صحة ما هم عليه ، صُدّوا به عن سبيل الله ؛ ولهذا قال : { وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ } ، كما قال : { وَمَن يُرِدِ اللّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللّه شَيْئاً }المائدة41 ، وقال : { إِن تَحْرِصْ عَلَى هُدَاهُمْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي مَن يُضِلُّ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ }النحل37 .

وقال الإمام أبي محمد الحسين البغوي في كتابه (( معالم التنزيل )) .

{ أفَمَنْ هُوَ قَآئِمٌ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ } أي : حافظها ، ورازقها ، وعالم بها ، ومجازيها بما عملت ، وجوابه محذوف ، تقديره : كمن ليس بقائم بل عاجز عن نفسه . { وَجَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء قُلْ سَمُّوهُمْ } بيّنوا أسماءهم ، وقيل : صفوهم ثم انظروا هل هي أهل لأن تُعبد ؟{ أَمْ تُنَبِّئُونَهُ } أي : تخبرون الله تعالى . { بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي الأَرْضِ } فإنه لا يعلم لنفسه شريكاً ولا في الأرض إلها غيره . { أَم بِظَاهِرٍ } يعني : أم تتعلقون بظاهر { مِّنَ الْقَوْلِ }مسموع ، وهو في الحقيقة باطل لا أصل له . { بَلْ زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ مَكْرُهُمْ } كيدهم ، وقال مجاهد : شركهم وكذبهم على الله . { وَصُدُّواْ عَنِ السَّبِيلِ } أي : صرفوا عن الدين . { وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ } بخذلانه إيّاه { فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ } .


وبهذا اتضح لنا معنى الآية تماماً وبأنه سبحانه عالم بكل شيء ومثل هذه الأمور لا تخفى على كل مسلم آمن بالله وبما أمره سبحانه أن يؤمن به وسبب ذكري للموضوع أن هذا الأمر انتشر في كثير من المنتديات فحُمل على غير معنى الآية ..
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24-10-10, 02:05 AM
أبو عبد الله منصور الأصبحي أبو عبد الله منصور الأصبحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-10-10
المشاركات: 4
افتراضي رد: أثر وضعه الرافضة على عمر . والرد عليه.العلامة العثيمين. وش.عثمان الخميس.

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13-09-11, 05:50 AM
أبو عمار الأذرعي أبو عمار الأذرعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-07
المشاركات: 122
افتراضي رد: أثر وضعه الرافضة على عمر . والرد عليه.العلامة العثيمين. وش.عثمان الخميس.

جزاكم الله خيرا.
__________________
alathr3y@gmail.com
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 13-09-11, 06:00 AM
أبو عمار الأذرعي أبو عمار الأذرعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-07
المشاركات: 122
افتراضي رد: أثر وضعه الرافضة على عمر . والرد عليه.العلامة العثيمين. وش.عثمان الخميس.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله بن جفيل العنزي مشاهدة المشاركة
وأمّا ما في مثال الأخ من قوله : ماهو الشيء الذي لا يعلمه الله ؟
فهذا إنما لا يعلمه الله لعدم وجوده واستحالته لذاته : " لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا " .
وأمّا الحديث الأول الذي ذكره أخانا أبا عائشة ـ وفقه الله تعالى ـ
هذا التعليل غلط! فلا يقال: إن الله تعالى لا يعلمه لعدم وجوده ! ،فإن الله تعالى في هذه الآية مثبت بأن افتراض وجود إلهين مفسد لو افترض وجوده.
فالله عزوجل يعلم كل شيء سبحانه.
وأما العبارة : ذكره أخانا ! فالجادة : ذكره أخونا ، لأنه فاعل ؛ ولا يقل قائل : لغة ! هي لغة ، لكن أهل العلم يقولون : الجادة المشهور لا اللغات إلا إذا كان أخونا منهم :).
__________________
alathr3y@gmail.com
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 13-09-11, 07:10 AM
أبو عامر الصقر أبو عامر الصقر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-07
المشاركات: 1,118
افتراضي رد: أثر وضعه الرافضة على عمر . والرد عليه.العلامة العثيمين. وش.عثمان الخميس.

جزاكم الله خيرا ....
كلام يجري كثيرا على ألسنة العوام ....
وأتذكر أن بعض الناس كان يحاجج بمثل هذا وهو لا يصلي ...
ثم القول أن الله ليس عنده خزائن الفقر .. كلام ضعيف !!!
فقال تعالى: *وَإِن مّن شَيْءٍ إِلاّ عِندَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزّلُهُ إِلاّ بِقَدَرٍ مّعْلُومٍ *سورة الحجر 21.
فأسباب الفقر والمرض .....كلها بيد الله تبارك وتعالى.
فيصبه الله على من يشاء...
أعاذنا الله به من كل سوء.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:55 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.