المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انشاء قناتين فضائيتين احداهما باللغة الفارسية قريبا ان شاء الله


ابو الحارث الشامي
12-05-07, 06:39 PM
المختصر/

عكاظ / اعلن المشرف العام على “الاسلام اليوم” الدكتور سلمان العودة عن انشاء قناتين فضائيتين احداهما باللغة الفارسية تحت مسمى “قناة الحسين” لمحاورة الشيعة بلغتهم والثانية معنية بشؤون الافتاء والاستشارات باسم “قناة فتوى” مشيراً الى ان “الاسلام اليوم” ستكون مشاركة فيها ادارة ودعماً واعداداً

الداودي
12-05-07, 07:03 PM
جميل جدا..........

محمد فواز الحربي
21-05-07, 12:00 AM
السؤال الذي يحتاج الي أجابة،ماهو صفة التخاط الذي ستوجهه القناة الي الشيعة؟هل ستدعوهم الي العودة الي سراط الله المستقيم؟أم سيكون هناك دعوة أخري فيها مزيد من الميوعة في الدين،ودعوي التقارب وأن يبقوا كما هم ،يجب أن توضح السياسة المتبعه ،فأن النفس متوجسة لان المناهج قد تغيرت ،وأن غدا لناضرة لقريب

ابن وهب
21-05-07, 02:32 AM
القناة = باللغة الفارسية من يشرف عليها
عدد من يتقن الفارسية قليل
وأهل السنة في إيران الذين هم في السعودية = قليل

ولنجاح القناة لابد من توفر عدد لا بأس به ممن يتقنون الفارسية
سواء أكانوا ممن لغتهم الأصلية الفارسية أو ممن تعلموا الفارسية

يمكن الاستعانة بمن يتحدث الفارسية من أهل خراسان
وبلاد ما وراء النهر

(أفغانستان و سمرقند ووو ) وكطاجكستان

ولكن هناك اختلاف لهجة


فلينظر في هذا

فلو لم ينظر في هذا وكان العدد قليل والبرامج مكررة
فإن هذا مما يصرف المشاهد العادي فضلا عن الخصم والمحاور من المتابعة
فلا بد من البرامج المتميزة والمتميزة جدا
لأن المنافسة كبيرة

أما إذا كان مقر القناة خارج السعودية دبي مثلا
فالأمر أوسع قليلا فيمكن الاستفادة من العناصر التي تتقن الفارسية
وهكذا


والله أعلم بالصواب

أم الجود
21-05-07, 03:53 AM
مشااااااااااااااااااااااااء الله
اللهم زد وبارك
ألاحظ أن القنوات الإسلامية بدأت بالتكاثر
اللهم لك الحمد .....

محمد فواز الحربي
21-05-07, 03:02 PM
أن تسمية هذة القناة بالحسين يثير في النفس الاستغراب؟؟أخوف ما أخاف أن تخدم الشيعة من حيث لا نشعر لآن القائمين عليها من المتقاربين مع الشيعة في الفترة الاخيرة ؟بسبب سياسة التمييع ودعوا التقارب ؟وعدم توضيح السياسة الخاصة التي من أجلها أنشئت القناة قبل أنطلاقها يؤكد هذة المخاوف،فأن غدا لناضرة لقريب ؟؟

ابن وهب
22-05-07, 12:28 PM
لشبكة الإسلامية >> المركز الإعلامي >> ثقافة و فكر








انطلق على شرف الدكتور عبد الله عمر نصيف ـ نائب رئيس مجلس الشورى سابقاً ـ مساء يوم الثلاثاء الحفل التعريفي الثالث لمؤسسة الإسلام اليوم التي دشنت عدداً من مشاريعها بهذه المناسبة العامة، وقد شارك في الحفل نخبة من الشخصيات العامة من الدعاة والعلماء و الكتاب ورجال الأعمال في المنطقة الغربية كفضيلة الشيخ محمد قطب، والشيخ عبد الله بن بيه، والأستاذ جميل فارسي ، إضافة إلى عدد من الشخصيات النسائية كالدكتورة فاطمة عمر نصيف، والدكتورة آمال نصير.


وافتتح الشيخ سلمان بن فهد العودة ـ المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم ـ
الذي عبر عن فرحته وامتنانه للحضور الذين شرفوا حفل المؤسسة، مدشناً في الوقت ذاته عدداً من المشاريع الإعلامية التي تعتزم المؤسسة إطلاقها.
حيث تصدرت قناة "فتوى" المعنية بشؤون الإفتاء والاستشارة أبرز المشاريع التي أطلقها الشيخ سلمان العودة مؤكداً أن الإسلام اليوم ستكون مشاركة في إدارة هذه القناة وإطلاقها.


كما أعلن الشيخ سلمان العودة عن قرب انطلاق قناة "الحسين" الناطقة بالغة الفارسية التي تحاور الشيعة بلغتهم، مؤكداً أن الإسلام اليوم ستكون مشاركة في إعداد هذه القناة ودعم مسيرتها.


وأعلن الشيخ سلمان العودة عن انتهاء المرحلة الأولى من مسابقة جيل التقنية التي أطلقتها مؤسسة الإسلام اليوم في شهر ذي القعدة من العام الماضي، وكانت النتائج قد كشفت عن تقدم أكثر من 450 اختراع جاءت من أنحاء شتى من العالم حملت تخصصات متنوعة طبية وهندسية وميكانيكية.


ثم ألقى الدكتور عبد الله عمر نصيف كلمة بهذه المناسبة عبر فيها عن عظيم شكره وامتنانه لمؤسسة الإسلام اليوم التي رعت هذا الحفل مؤكداً على الدور الكبير الذي تلعبه وسائل الإعلام في التأثير على الناس، مشدداً على دور وسائل الإعلام الإسلامية في تصدرها للتأثير وحمل الرسالة السامية.


كما ألقى الشيخ هاني الجبير ـ القاضي بالمحكمة الكبرى بجدة ـ كلمة عن تأثير الفتاوى التي تنشرها وسائل الإعلام، مشيداً بدور المكتب العلمي في الإسلام اليوم في نشر الفتاوى في كافة أنحاء العالم.


ثم ألقت الدكتورة فاطمة بنت عمر نصيف ـ مستشارة موقع الإسلام اليوم ـ التي أكدت على دور الإعلام في العولمة التي يعيشها العالم اليوم ودعت المؤسسات الإعلامية الإسلامية إلى الدخول بقوة للأخذ بزمام المبادرة أمام هذا الهجوم والغزو الثقافي الإعلامي العالمي.


كما شارك الشيخ الدكتور علي عمر بادحدح ـ المشرف العام على موقع إسلاميات ـ بكلمة أكد فيها أن الإعلام اليوم اقتحم كل الوسائل ويسهم في بلورة الأفكار ويشارك في فتح آفاق التنمية والتكنولوجيا، ويخاطب الشباب بالأفكار الحيوية المشجعة ويجلبهم للمسابقات المحفزة.


وفي كلمتها أشارت الدكتورة آمال بنت صالح نصير إلى أهمية التكامل الدعوي بين الرجل والمرأة، مستعرضة مسيرة هذا التكامل في مسار الدعوة منذ عهد النبوة حتى اليوم.


وفي ختام الحفل كرم الشيخ سلمان العودة الدكتور سفر الحوالي، استلمها نيابة عنه الشيخ محمد سعيد القحطاني، كما كرمت المؤسسة الكاتب الصحفي جميل فارسي، و كرم الشيخ سلمان العودة الدكتور عبد الله عمر نصيف على تشريفه ودعمه لحفل مؤسسة الإسلام اليوم الثالث في المنطقة الغربية.

ـــــــــ

الإسلام اليوم.