المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نقاش بين الإخوة حول قول البخاري عن الراوي: "فيه نظر"


هيثم حمدان
09-03-02, 06:14 PM
قال الأخ: العملاق

حول قول البخاري فيه نظر
الشيخ عبدالرحمن الفقيه سلمه الله
قرأت نقاشا حول قول البخاري في الراوي (فيه نظر) في بعض الساحات واود أن تبينوا لنا ذلك بالتفصيل بارك الله فيك

----------------

قال الأخ: الباحث

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول اله وبعد

اخي العملاق سأدلي بدلوي في الموضوع إذا سمحت لي حتى يتحفنا أبو عمر بما عنده

فأقول وبالله التوفيق

1-قال الذهبي في الميزان في ترجمة عبد الله بن داود الواسطي (2\416) وقد قال البخاري فيه نظر ، ولا يقول هذا إلا فيمن يتهمه غالبا
2- قال الذهبي في الميزان أيضا في ترجمة عثمان بن فائد (3\51-52) قال البخاري في حديثه نظر ، وقلّ أن يكون عند البخاري رجل فيه نظر إلا وهومتهم .
3- وقال في السير في ترجمة البخاري (12\439-441) قال بكر بن المنير : سمعت أبا عبد الله البخاري يقول أرجو أن القى الله ولا يحاسبني أني اغتبت أحدا . قلت (أي الذهبي ) صدق رحمه الله ومن نظر في كلامه في الجرح والتعديل علم ورعه في الكلام في الناس وإنصافه فيمن ضعفه فإنه أكثر ما كان يقول : منكر الحديث ، سكتوا عنه ، فيه نظر ، ونحو هذا وقلّ أن يقول فلان كذاب أو كان يضع الحديث ، ، حتى إنه قال إذا قلت : فلان في حديثه نظر فهو متهم واه
4- قال السخاوي في الإعلان بالتوبيخ صـــــــــ125(البخاري كان لمزيد ورعه قلّ أن يقول كذاب أو وضاع ، أكثر ما يقول سكتوا عنه ، فيه نظر ، تركوه ، ونحو هذا ....
5- قال الذهبي في الموقظة ( وكذا عادته إذا قال فيه نظر بمعنى انه متهم ، أو ليس بثقة فهو عنده اسوأ حالا من الضعيف
6- كتب حبيب الرحمن الأعظمي الى أبي غدة كما قال ذلك في تعليقه على كتاب قواعد في علوم الحديث للتهانوي صــــــ254 قال إن من الرجال الذين قال عنهم البخاري فيه نظر من وثقه غير البخاري واحتج به وساق حوالى أحد عشر مثالا وقال في نهاية كلامه والصواب عندي أن ما قاله العراقي ليس بمطرد ولا صحيح على إطلاقه ((العراقي يقول إن البخاري لا يقولها إلا لمن تركوا حديثه ))) ،بل كثيرا ما يقوله البخاري ولا يوافقه عليه الجهابذة وكثيرا ما يقوله ويعني به اسنادا خاصا .. وكثيرا ما يقوله ولا يعني الراوي بل يعني الحديث


7- قول البخاري في اسناده نظر يختلف عن قوله فيه نظر يراجع هدي الساري صــــ403 عند ترجمة أويس القرني ، ويراجع أيضا هدي الساري صــ 391 في ترجمة أوس الربعي


والله أعلم وأحكم


المراجع
1- مباحث في علم الجرح والتعديل لقاسم علي سعد
2- الموقظة للذهبي وغيرها 3- قواعد في علوم الحديث ظفر أحمد العثماني التهانوي
وغيرها

هيثم حمدان
09-03-02, 06:16 PM
قال عبدالرحمن الفقيه:

حياك الله أخي الكريم وبارك فيك ونفعنا وإيالك بالعلم النافع
وجزا الله خيرا أخي الفاضل الباحث على ما ذكره من فوائد طيبة حول الموضوع

بالنسبة لقول الإمام البخاري رحمه الله في بعض الرواة (فيه نظر )
فهذا اصطلاح منه تكرر كثيرا في كلامه على الرواة وله كذلك مصطلحات أخرى ك(في حديثه نظر) و( سكتوا عنه) ونحوها

وبالنسبة لما يقصده البخاري من قوله ( فيه نظر) فلعلي أنقل لك أولا ما وقفت عليه من كلام أهل العلم ثم نذكر النتيجة في آخر الموضوع والله المستعان

أقوال أهل العلم حول هذه المسألة
وقال الذهبي في الميزان (2/34) ( قال البخاري فيه نظر ولا يقول هذا الإ فيمن يتهمه غالبا ) انتهى
وقال الذهبي كذلك في الميزان(2/416) و(3/51)

وقال ابن كثير في اختصار علوم الحديث ص 105 (أن البخاري إذا قال في الرجل سكتوا عنه أو فيه نظر فإنه يكون في أدنى المنازل وأردئها عنده)

قال العراقي في شرح الألفية (2/11) ( فلان فيه نظر وفلان سكتوا عنه يقولهما البخاري فيمن تركوا حديثه)
وقال الذهبي في الموقظة ص 83( وكذا عادته(يعني البخاري) إذاقال/فيه نظر بمعنى أنه متهم أو ليس بثقة فهو عنده أسوأ حالا من الضعيف)

قال السيوطي في تدريب الراوي(1/349) (تنبيهات الأولى البخاري يطلق فيه نظر وسكتوا عنه فيمن تركوا حديثه ويطلق منكر الحديث على من لا تحل الرواية)

وذكر الذهبي في مقدمة الميزان(1/4) (مراتب الجرح عنده وعدها خمسا وذكر فيه نظر من الثالثة حيث قال رحمه الله( واردى عبارات الجرح دجال كذاب او وضاع يضع الحديث ثم متهم بالكذب ومتفق على تركه ثم متروك ليس بثقة وسكتوا عنه وذاهب الحديث(( وفيه نظر)) وهالك وساقط ثم واه بمرة وليس بشئ وضعيف جدا وضعفوه ضعيف وواه ومنكر الحديث ونحو ذلك ثم يضعف وفيه ضعف وقد ضعف ليس بالقوي ليس بحجة ليس بذاك يعرف وينكر فيه مقال تكلم فيه لين سيء الحفظ لا يحتج به اختلف فيه صدوق لكنه مبتدع ونحو ذلك من العبارات التي تدل بوضعها على اطراح الراوي بالاصالة او على ضعفه او على التوقف فيه او على جواز ان يحتج به مع لين ما فيه )

قال العراقي في شرح الألفية (2/11) ( فلان فيه نظر وفلان سكتوا عنه يقولهما البخاري فيمن تركوا حديثه)
وقال الذهبي في الموقظة ص 83( وكذا عادته(يعني البخاري) إذاقال/فيه نظر بمعنى أنه متهم أو ليس بثقة فهو عنده أسوأ حالا من الضعيف)


قال الشيخ المعلمي في التنكيل(1/278) (وكلمة فيه نظر معدودة من أشد الجرح في اصطلاح البخاري)

وقال اللكنوي في الرفع والتكميل في الجرح والتعديل ص 388(قول البخاري في حق أحد من الرواة (فيه نظر) يدل على أنه متهم عنده ولا كذلك عند غيره

وقال التهانوي في قواعد في علوم الحديث ص 254 (البخاري يطلق فيه نظر وسكتوا عنه فيمن تركوا حديثه)


المواضع التي ذكر فيها البخاري (فيه نظر ) من خلال ميزان الإعتدال للذهبي


وذكر عبدالفتاح أبو غدة كما في تعليقه على الرفع والتكميل ص 392
أنه استخرج من ميزان الإعتدال أثناء مطالعته له من قال فيه البخاري (فيه نظر)
ثم سردها على المجلدات الأربع
المجلد الأول:
ص 38،49،88،212،278،282،297،306، 359،360،371،399،421،424،455،469،474،476،531،554،56
9،618،623،631،634

المجلد الثاني:
ص 29،35،51،53،132،164،194،205،248،278،292،296،304،33
3ن353،368،369،370،415،368،369،370،416،452(2)،453،4
63،499،528،542،548،567،570،579،591،666

المجلد الثالث:
ص 30،66،150،156،172،197،217،238(2)،259،290،398،443،4
59،530،547،622،627

المجلد الرابع:
40،82،191،211،343،384،473،508،581


وقد راجعت والحمد لله جميع المواضع التي ذكرها أبو غدة وخرجت منها بنتيجة توافق نتيجة الإمام الذهبي رحمه الله (صاحب الإستقراء التام) كما وصفه الحافظ ابن حجر رحمه الله
ومن أحسن ما تفسر به مصطلحات العالم تؤخذ من كلامه نفسه
وقد ذكر في عدد من المواطن التي وصف الراوي فيها بفيه نظر بحكم آخر وغالبا ما يكون (منكر الحديث)
فقد قال في راو كما في الميزان(1/668) ( منكر الحديث) وقال عنه(فيه نظر)
وقال في راور كما في الميزان(2/284) (حديثه منكر) وقال مرة ( ضعيف جدا) وقال مرة ( ضعيف ) وقال مرة ( فيه نظر)
وقال في راو كما في الميزان(2/369) منكر الحديث ) وقال مرة ( فيه نظر)
وقال في راو كما في الميزان(3/217) ( منكر الحديث فيه نظر)
وقال في راو كما في الميزان(3/547) ( منكر الحديث وفيه نظر)
وقال في راو كما في الميزان(4/1919 ( حديثه منكر) وقال مرة ( فيه نظر)

فهذه النصوص تدل دلالة كبيرة على صحة ما قاله الحافظ الجهبذ الذهبي رحمه الله من أن البخاري في الغالب إنما يقصد بها الجرح الشديد وهو ما قاله الحافظ العراقي وابن كثير والمعلمي رحمهم الله



ذكر كلام للأعظمي ينتقد فيه قول الحفاظ السابق

وذكر عبدالفتاح أبو غدة في تعليقه على الرفع والتميل للكنوي ص 389(وقد انتقد استاذنا العلامة المحقق النبيل الشيخ حبيب الرحمن الأعظمي (كلام الحافظ الذهبي المذكور في أول هذا الإيقاظ وكلام الحافظ العراقي المذكور في آخره (فلان فيه نظر يقوله البخاري فيمن تركوا حديثه) فكتب الي سلمه الله من الهند يقول(ولا ينقضي عجبي حين أقرأ كلام العراقي هذا وكلام الذهبي أن البخاري لايقول (فيه نظر) أو يدخلونه في الصحيح واليك أمثلة
1_تمام بن نجيح قال فيه البخاري ( فيه نظر) ووثقه ابن معين وقال البزارفي موضع : هو صالح الحديث وروى له البخاري نفسه أثرا موقوفا معلقا في رفع عمر بن عبدالعزيز يديه حين يركع أعني فلم يتركه البخاري نفسه ولم يتركه أبوداود ولا الترمذي
2_ثعلبة بن نجيح الحماني قال فيه البخاري ( في حديثه نظر ، لايتابع في حديثه) وقال النسائي ثقة وقال ابن عدي لم أر له حديثا منكرا في مقدار ما يرويه وقال الحافظ ابن حجر : صدوق شيعي
3_ جعدة المخزومي قال البخاري (لاأعرف له إلا هذا الحديث وفيه نظر) وروى له الترمذي وقال فيه الحافظ ابن حجر : مقبول ومعلوم أن الحافظ ابن حجر يقول هذا فيمن ليس له إلا القليل ، ولم يثبت فيه ما يترك به حديثه
4_ جميع بن عمير التيمي ، قال البخاري ( في أحاديثه) وقال أبو حاتم : محله الصدق وصالح الحديث وقال الساجي صدوق وقال العجلي تابعي ثقة وقال ابن حجر صدوق يخطىء ويتشيع وروى له الأربعة وحسن له الترمذي في سننه في مناقب أبي بكر الصديق في الباب الرابع
5_حبيب بن سالم قال البخاري فيه نظر وقا ابن عدي ليس في متون أحاديث حديثه منكر بل قد اضطرب في أسانيد ما يروى عنه ، وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وذكره ابن حبان في الثقات وروى له مسلم والأربعة وقال ابن حجر لابأس به
6_ حريش بن خريت قال البخاري (فيه نظر) وقال أيضا ( أرجوا)قال اليماني امعلمي في تعليقه عليه في التاريخ الكبير كأنه يريد أرجوا أنه لابأس به وفي تهذيب التهذيب (قال البخاري في تاريخه أرجوا أن يكون صالحا وقال أبو حاتم : لا[اس به
7_ راشد بن داود الصنعاني قال فيه البخاري (فيه نظر)) لكن وثقه إمام هذا الشأن يحيى بن معين وقال ليس به بأس وقال دحيم هو عندي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وروى له النسائي وقال فيه الحافظ ابن حجر صدوق له أوهام
8_ سليمان بن داودالخولاني قال البخاري (فيه نظر) وقد أثنى عليه أبو زرعة وأبو حاتم وعثمان بن سعيد وجماعة من الحفاظ قال ابن حجر : لاريب في أنه صدوق
9_ صعصعة بن ناجية قال البخاري (فيه نظر) وهو صحابي ذكره ابن حجر في تهذيب التهذيب والإصابة
10_ طالب بن حبيب المدني الأنصاري ، قال البخاري فيه نظر وروى له أبوداود وقال ابن عدي : أرجوا أنه لابأس به وذكره ابن حبان في الثقات ووثقه الهيثمي في مجمع الزوائد(5/106)
11_ عبدالرحمن بن سلمان الرعيني ، قال البخاري ( فيه نظر) وقد وثقه ابن ابن يونس وقال أبو حاتم : ما رأيت من حديثه منكرا ، وهو صالح الحديث وله عند مسلم في مبيت ابن عباس عند ميمونة ، وقال النسائي : ليس به بأس ، وأدخله البخاري في الضعفاء فقال أبو حاتم يحول من هناك
والصواب عندي : أن ما قاله العراقي ليس بمطرد ولا صحيح على إ طلاقه بل كثيرا ما يقوله البخاري ولايوافقه عليه الجهابذة وكثيرا ما يقوله ويريد به إ سنادا خاصا كما قال في التاريخ الكبير(3/1/183) في ترجمة عبدالله بن محمد بن عبدالله بن زيد ) رائي الأذان ( فيه نظر لأنه لم يذكر سماع بعضهم من بعض) وكما في ترجمته من تهذيب التهذيب(6/10)
وكثيرا ما يقوله ولايعني الراوي بل حديث الراوي فعليك بالتثبت والتأني ) انتهى كلام حبيب الرحمن الأعظمي


وقال أبو الحسن المصري في شفاء العليل في ألفظ الجرح والتعديل (1/313) (واعترض حبيب الرحمن الأعظمي على ذلك بقوله (ولا ينقضي عجبي حين أقرأ كلام العراقي هذا وكلام الذهبي أن البخاري لايقول (فيه نظر) أو يدخلونه في الصحيح واليك أمثلة9 ثم ذكر أحد عشر مثالا ينازع في أكقثرها لأن مخالفة الأئمة _ إن ثبت ماقال_ لايلزم منها ماقال فلكل إمام مصطلح وليس منهم أحد الإ وتوبع أو انفرد أو خولف فيما يقوله وأيضا فإن الذهبي رحمه الله لم يدع إطلاق ذلك بل قيده بالأغلب ، نعم هناك حالات يقول فيها البخاري هذا اللفظ ولا يعني به الجرح الشديد بل يعنلى حديثا بعينه من جملة حديث الراوي لاكله وقد يقول ذلك طعنا في اسناد هذا الراوي عن شيخه أو طعنا في سماع بعضهم رجال السند من بعضهم ) انتهى


ولعل مما يضاف للرد على الأعظمي

واما قول الأعظمي فمردود من عدة جهات
الأول: أن عددا من الذين أوردهم قد ضعفهم غير البخاري فيكون مما أختلف فيه أهل العلم وهذا حاصل في كلام العلماء فكم من راو ضعفه عالم وقواه عالم آخر كما يعلم من كتب الرجال
الثاني: أن بعض الأمثلة التي أوردها قال فيها البخاري (في حديثه نظر) وهذا يختلف عن قوله فيه نظر كما ذكره عدد من أهل العلم
الثالث: إن سلم له مثال أو مثالين فقد يقال إن البخاري يستخدما أحيانا قليلة في الجرح الخفيف وهذا ما يدل على كلام الذهبي رحمه الله حيث قال(( قال البخاري فيه نظر ولا يقول هذا الإ فيمن يتهمه غالبا) فدل على أنه قد يذكرها أحيانا لغير الضعف الشديد

والله تعالى أعلم

----------------

قال الأخ: فالح العجمي

بسم الله الرحمن الرحيم

أقول وبالله التوفيق

وليسمح لي الإخوة بالتطفل عليهم في هذا المجال

الذي يظهر لي أن الأعظمي يعني بكلامه الحافظ العراقي لماذا لأنه ساق في البداية كلام العراقي هو

قوله في البداية كل


فلان فيه نظر وفلان سكتوا عنه يقولها البخاري فيمن تركوا حديثه

والأعظمي إحتج على العراقي في هذه اللفظه وهي فيمن تركوا حديثه

لذلك ساق الأعظمي الأمثلة على ذلك .

وكان الأولى من العراقي رحمه الله أن يقيد الترك بالبخاري ولا يعممه

لذلك قال الإمام الذهبي أن عبارة فيه نظر عند البخاري من أشد الجرح عند البخاري

وقيده بالبخاري وكذلك المعلمي .

والأعظمي يقصد وهذا الذي أفهمه بفهمي القاصر أن عبارة فيه نظر

ليس معناها أن الأئمة تركوا حديثه بل هو إصطلاح خاص بالبخاري


والله أعلى وأعلم

هيثم حمدان
09-03-02, 06:17 PM
قال عبدالرحمن الفقيه

جزاك الله خيرا أخي الفاضل فالح العجمي على هذه المداخلة المفيدة
وبالنسبة لقصد الأعظمي فالظاهر أنه يقصد الذهبي والعراقي بكلامه هذا والأدلة على ذلك مايلي
أولا: قال الأعظمي في بداية كلامه(ولا ينقضي عجبي حين أقرأ كلام العراقي هذا وكلام الذهبي أن البخاري لايقول (فيه نظر) أو يدخلونه في الصحيح واليك أمثلة) فصرح الأعظمي بأنه يقصد العراقي والذهبي

ثانيا: قال عبدالفتاح أبو غدة في تعليقه على الرفع والتكميل للكنوي ص 389( هذا وقد انتقد أستاذنا العلامة المحقق النبيل حبيب الرحمن الأعظمي كلام الحافظ الذهبي المذكور في أول هذا الإيقاظ وكلام الحافظ العراقي المذكور في آخره 000)

ثالثا: هذا الذي فهمه أبو الحسن المصري في كتابه شفاء العليل من كلام الأعظمي

ولعل التأمل في كلام الأعظمي أو مراجعة الرفع والتكميل للكنوي تزيل الإشكال
والله تعالى أعلم

----------------

قال: هيثم حمدان

جزاك الله خيراً أخي الحبيب الغالي فالح على بشرى عودة هذا المنتدى المبارك.

وبارك الله فيك على الملاحظة القيّمة المفيدة حقاً.

------------------------

شيخنا أبا عمر (وفقه الله) ... مبارك عليك وعلى جميع الإخوة عودة المنتدى. وأسأل الله أن يجعل جهدكم هذا في ميزان حسناتكم يوم القيامة.

بالنسبة لمسألة قول البخاري: "في إسناده نظر"، لاحظتُ على الحافظين الذهبي في (الميزان والمغني) وابن حجر في (التهذيب) شيئاً أرجو منك ومن الإخوة التأمّل فيه وتوجيهه إن أمكن:

1) وهو أنّهما يذكران قول البخاري: "في إسناده نظر" وكأنّه جرحٌ في الراوي نفسه، وليس فقط في الإسناد الذي علّق عليه.

فتراهما يسردان كلام أهل العلم في جرح الراوي ثم يقولان: "وقال البخاري: في إسناده نظر" دون ذكر أية إسناد !

أنظر (عفا الله عنك) مثلاً كلامهما في: (إسماعيل بن نشيط العامري، عبيدالله بن عكراش، أوس بن عبدالله الربعي، ديلم بن الهوشع الجيشاني، إبراهيم بن أعين الشيباني).

2) وكذلك لاحظتُ نفس الشيء عند ابن عدي في الكامل (إسماعيل بن نشيط، أوس بن عبدالله الربعي، ديلم بن الهويشع، ديلم بن فيروز، محمد بن سكين (أو مسكين)).

حتى أنّه قال في ترجمة أوس بن عبدالله الربعي: "وقول البخاري في إسناده نظر أنه لم يسمع من مثل ابن مسعود وعائشة وغيرهما إلا أنّه ضعيف عنده. وأحاديثه مستقيمة مستغنية عن أن أذكر منها شيئاً في هذا الموضع".

وكأنّه يعني بهذا أنّ البخاري يقصد تضعيف الراوي نفسه إذا قال: "في إسناده نظر".

3) وأنا أعرف أنّ العقيلي قد اجتهد في ذكر الأسانيد التي قال عنها البخاري: "في إسناده نظر"، وهذا يدلّ على أنّ عبارة البخاري منزّلة على السند لا الرجل.

4) وأكّد هذا أنّ البخاري قال "في إسناده نظر" عند الكلام على الصحابي عبد الله بن جراد. وهو يؤكّد أنّ الكلام ليس حول الراوي.

والله أعلم.

----------------

قال الأخ: خليل بن محمد

لايشك من له أدنى مسكة من علم الحديث في أهمية قواعد الجرح والتعديل ومعرفة كلام الأئمة النقاد في ذلك ومن تلك القواعد ( معرفة اصطلاحات الأئمة النقاد في هذا العلم الشريف ) ، ومن تلك الاصطلاحات مصطلح (( فيه نظر )) .

وفي الحقيقة يحضرني الآن كلام نفيس جداً للشيخ عبد الله السعد حول مصطلح (( فيه نظر ))
قال حفظه الله ــ كما في (( قواعد الجرح والتعديل )) ــ :

[ قول البخاري : (( فيه نظر )) يقصد به أن هذا الراوي له ما يُستنكر ، وقد يكون هذا الراوي ضعيف ليس له من الحديث إلا القليل ، وحكم على أنه (( فيه نظر )) ، فهذا دليل على أنه منكر الحديث ضعيف جداً ، مثل ما حكم على " رشدين" قال : منكر الحديث ، وقال في مكان آخر : (( فيه نظر )) .

فإن كان معه أحاديث كثيرة ووُجِدَ أن هذه تُستـنكر قليلة فيكون هذا الرجل صدوق لكن له أشياء تُستنكر عليه ، وإن كان له أحاديث قليلة فهذا منكر الحديث ، وهذا بالإستقراء .

وتقريباً حكم على مائة راوي (( فيه نظر )) ، وعندما تستقرأ هؤلاء الرواة الذين قال فيهم (( فيه نظر )) تجد أن الذي يجمعهم هو أن لهم أشياء تُستنكر ، فقد تكون كثيرة فهذا يسقط الراوي ، وقد تكون قليلة وله أحاديث كثيرة فهذا يخدش في الراوي ويؤثر ولكن لا يسقط حديثه . ]

----------------

قال عبدالرحمن الفقيه

حياك الله أخي الكريم الفاضل هيثم ونسأل الله أن يوفقنا وإياك لما يحب ويرضى ويرزقنا وإياك العلم النافع والعمل الصالح

قد يجاب والله تعالى أعلم عما ذكره الحافظين الذهبي وابن حجر في نقلهم قول البخاري (في حديثه أو اسناده نظر ) في التراجم التي أوردتها على أنها لاتدل في الأصل على ضعف الراوي المذكور وانما يذكرونها لأغراض

والذي يجعلنا نقول هذا أنهم صرحوا بذلك في كتبهم
فقد قال الإمام الذهبي في الميزان(1/279) (قال البخاري(في اسناده نظر فيما يرويه) وقال أيضا في الضعفاء ( في اسناده نظر) قلت(اي الذهبي) هذه عبارته يريد أن الحديث الذي روى عن أويس في الإسناد الي أويس نظر) انتهى مختصرا

وقد قال نحوه ابن حجر في التهذيب في ترجمة أوس حيث قال(1/194 طبع الرسالة)(وقول البخاري في اسناده نظر ويختلفون فيه إنما قاله عقب حديث رواه له في التاريخ من رواية عمرو بن مالك النكري والنكري ضعيف عنده) انتهى
وبالنسبة للذهبي في الميزان فهو يذكر كل من تكلم فيه بضعف وان كان عنده ثقة كما هو معلوم فلعل ذكره للراوي في الميزان وتعقيبه بكلام البخاري بناء على ذكر بعضهم كابن عدي والعقيلى ونحوهم له في الضعفاء ونقلهم لكلام البخاري فيه
فدل هذا على أن هذا الذي فهموه من قول البخاري
ولكن لاشك ان قول البخاري (في حديه نظر أو في اسناده نظر) قد يفهم منها ضعف الراوي المذكور هذا الكلام في ترجمته فقد يذكرونه من هذا الباب كما ذكرهم غيرهم ممن تقدمهم والله أعلم

وبالنسبة للتراجم التي ذكرتها

أولا: الكلام على ( اسماعيل بن نشيط العامري
ذكره البخاري في التاريخ الكبير(1/375) ( إسماعيل بن نشيط العامري سمع شهر بن حوشب وجميلا سمع منه أبو نعيم ويونس بن بكير قال لي عبيد حدثنا يونس سمع إسماعيل عن جميل بن عامر أن سالما حدثه سمع من سمع النبي صلى الله عليه وسلم يوم غد يرخم من كنت مولاه فعلى مولاه قال أبو عبد الله في إسناده نظر )

فالظاهر والله أعلم أن البخاري يقصد ضعف السند في هذا الحديث لأن في اسناد الحديث (جميل بن عامر) قال الذهبي في الميزان(1/424) (جميل بن عمارة وقيل جميل بن عامر عن سالم قال البخاري( في التاريخ الكبير(2/216) (فيه نظر) روى عنه اسماعيل بن نشيط) انتهى
ولكن لما كان اسماعيل بن نشيط متكلما فيه فقد ينصرف قوله عليهم جميعا عندما قال في اسناده نظر ولعل هذا الذي دفع الحفاظ الى ذكر كلام البخاري في الراوي
وقد ذكره ابن عدي في الكامل(1/314)


ثانيا: وعبيدالله بن عكراش قال عنه الذهبي في الميزان(3/13) (عبيدالله بن عكراش الذي يروى عنه العلاء بن الفضل فيه جهالة وقال ابن حبان منكر الحديث وقال البخاري (في اسناده نظر) وقال أبو حاتم مجهول 00)
فالذي في التاريخ الكبير للبخاري في ترجمة عبيدالله بن عكراش(5/394) قال ( عبيدالله بن عكراش بن ذؤيب عن أبيه روى عنه العلاء بن الفضل(لايثبت)) ولم يقل في اسناده نظر وكذلك قال البخاري في الضعفاء الصغير(215) (عبيدالله بن عكراش بن ذؤيب عن أبيه روى عنه العلاء بن الفضل (لايثبت حديثه))
ولكن العقيلي في الضعفاء (3/125) قال(عبيد الله بن عكراش بن ذؤيب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبيد الله بن عكراش بن ذؤيب في إسناده نظر وهذا الحديث حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا العلاء بن الفضل بن عبد الملك بن أبي شبويه قال حدثنا عبيد الله بن عكراش عن أبيه عكراش بن ذؤيب قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ بيدي فأنطلق بي أم سلمة فقال هل من طعام فأتتنا بحفنة كثيرة الثريد والوذم فأقبلنا نأكل منها ثم أتينا بماء فغسل رسول الله صلى الله عليه وسلم يديه ومضمض ومسح يبل بكفيه وجهه وذراعيه ورأسه وقال يا عكراش هذا الوضوء مما غيرت النار) انهى كلام العقيلي
وهذه الرواية عند العقيلي تختلف عما في كتب البخاري وقد يكون رواها بالمعنى والذي يدل على ذلك قوله بعد ذكر كلام البخاري (وهذا الحديث000ثم ساقه) فكأنه فهم أن البخاري يتكلم على اسناد الحديث ولذلك ساقه ومما يدل على ذلك أن أن عباس العنبري اتهم العلاء بن الفضل بوضع هذا الحديث كما ذكر ابن حجر في التهذيب(7/37)
وهذا الراوي ذكره ابن عدي والعقيلي في الضعفاء



ثالثا: أوس بن عبدالله الربعي مع أن ثقة وروى له الجماعة الإأن البخاري قال( في اسناده نظر) فذكره الذهبي لهذا في الميزان(1/278)
والذهبي ذكره لأن ابن عدي ذكره في الضعفاء والذهبي يذكر في الميزان كل من ضعف وان كان عنده ثقه

رابعا: ديلم بن الهوشع الجيشاني،
فقد ذكره العقيلي في الضعفاء(2/44) وذكر كلام البخاري

خامسا: إبراهيم بن أعين الشيباني فقد ضعفه أبو حاتم ولم ينقل عن البخاري أنه قال (في حديثه نظر) فلعلك تراجعه

فلعلنا مما سبق نصل الى أن البخاري إذا قال ( في حديثه نظر أو في اسناده نظر) فانه يقصد به سند الحديث
والله تعالى أعلم

----------------

قال: هيثم حمدان

أخي أبا عمر، لا أقصد أن أشقّ عليك بالإطالة في الموضوع.

ولكنّني أظن أنّ قول البخاري: "في حديثه نظر" يختلف عن قوله: "في إسناده نظر".

فالأوّل متعلّق بحديث الراوي عموماً. وهو كقولهم: "ضعيف الحديث" فهم لا يقصدون حديثاً معيّناً وإنّما يقصدون عموم حديثه.

أمّا الثاني فمتعلّق بالإسناد المذكور خاصة.

ولذلك اعتبر الذهبي و ابن حجر قول البخاري: "في حديثه نظر" جرحاً في الراوي.

كما في ترجمة: تميم بن محمود بن عبدالرحمن بن شبل، ويمان بن عدي الحضرمي، وعلي بن علقمة الأنماري.

والله أعلم.

----------------

قال عبدالرحمن الفقيه

أحسنت بارك الله فيك
فبالنسبة لقول البخاري ( في اسناده نظر) وموقف الذهبي وابن حجر منها يتبن من خلال ما سبق أن تصرفهم موافق لمن سبقهم والله أعلم

وبالنسبة لما ذكرته بارك الله فيك في قول البخاري( في حديثه نظر )وأنها تختلف عن قوله (في اسناده نظر)
فأحسنت بارك الله فيك وجزاك خيرا فقول البخاري ( في حديثه نظر) فهو متهم عنده وواه وقد نص البخاري نفسه على هذا

والله أعلم

----------------

قال الأخ: العملاق

جزاك الله خيرا وبارك فيك ونفع بك

----------------

قال عبدالرحمن الفقيه

فائدة
ذكر الذهبي في السير في ترجمة الإمام البخاري رحمه الله (12/441) (حتى أنه قال (أي البخاري) إذا قلت فلان( في حديثه نظر) فهو متهم واه) انتهى

هيثم حمدان
10-03-02, 08:18 AM
قال السيوطي في معرض سرده لألفاظ الجرح (التدريب 1/188):

فالمرتبة [الرابعة]:

ردّ حديثه، ردّوا حديثه، مردود الحديث، ضعيف جداً، واهٍ بمرة، طرحوا حديثه، مطّرح الحديث، اِرم به، ليس بشيء، لا يساوي شيئاً.

ويليها:

متروك الحديث، متروك، تركوه، ذاهب، ذاهب الحديث، ساقط، هالك، فيه نظر، سكتوا عنه، لا يعتبر به، لا يعتبر بحديث، ليس بالثقة، ليس بثقة، غير ثقة ولا مأمون، متّهم بالكذب أو بالوضع.

ويليها:

كذّاب، يكذب، دجّال، وضّاع، يضع، وضع حديثاً. اهـ.

أبو مالك المديني
09-12-12, 03:02 PM
وقال المعلمي اليماني في التنكيل : وقال البخاري : في حديثه نظر ـ وهو من أشد كلمات الجرح عنده .

أبو مالك المديني
09-12-12, 03:08 PM
وقال أيضا : وذكروا أن البخاري يقول : (( فيه نظر )) أو (( سكتوا عنه )) فيمن هو عنده ضعيف جداً ، قال السخاوي في ( فتح المغيث ) : (( وكثيراً ما يعبر البخاري بهاتين ... فيمن تركوا حديثه ، بل قال ابن كثير: إنهما أدنى المنازل عنده وأردؤها )) ولم يقل البخاري في الحنيني: (( فيه نظر )) إنما قال : (( في حديثه نظر )) وبينها فرق فقوله : (( فيه نظر )) تقتضي الطعن في صدقه وقوله : (( في حديثه نظر )) تشعر بأنه صالح في نفسه وإنما الخلل في حديثه لغفلة أو سوء حفظ ....وقد علمت أن (( سكتوا عنه )) هي أخت (( فيه نظر )) بل هي الكبرى