المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الى إخوتي في هذا الملتقى...رسالة من قلب مشفق محب حنون


العسكري
24-08-07, 01:30 AM
الى إخوتي في هذا الملتقى...رسالة من قلب مشفق محب حنون

نحن في ملتقى أهل الحديث أحبتي
أنتم في ملتقى صدق وسنة وهدى

كم هي فتنة فتنة القلم

كم جر قلم صاحبه الى الكذب والتملق والتكلف والمكر والخداع

تجدني في مقالاتي أكتبهن وقبل أن أضع يدي على زر إرسال
أدعو الله أن يجعلها له سبحانه ابتغاء وجهه واتقاء سخطه
أدعو الله أن يكون فيها الخير لي ولإخوتي
أقول بسم الله مجريها ومرساها
ثم تنطلق مقالتي
وأنا أرجو الله أن يتقبلها بقبول حسن
وهو أكرم الأكرمين

قلبي يكون معهم
أراهم خاطئين بما استطعت أصوبهم
أراهم مسددين فأشد على أيديهم
أراهم طيبين فأحمدهم
أراهم قد اكتسى وجوههم جمال لحسن مقالاتهم فأشكرهم وأدعو لهم

ولا شك أنك ترى ما يسوؤك وأنت تحيا في هذا الملتقى
ستكون على حق في أحايين لكن والله لو نظرت وتدبرت وحلمت ورحمت
ستجد نفسك مخطئا في أحايين أخرى

إنك أخي وحبيبي لو جعلت من قوله تعالى

وكلهم آتيه يوم القيامة فردا

لكان لك نبراسا يضئ لك الطريق
ولصحت مقالتك ولنزع الله منها الهوى والكبر والعجب
ولجعلها الله لك بركة في علمك ووقتك
وأمان ونجاة يوم يقوم الناس لرب العالمين

أكتب بمداد قلبك المؤمن بعدل ربه ورحمته
اكتب ماتحب وتؤمن به من عظيم ما قرأت وسمعت ولا تخف
أكتب وجرد نفسك الضعف بعيدا عن جهود الآخرين
ابحث تفنن في الإختيار لموضوع
ابتدأ قامة في نفسك
ثم خذ في العلو لتصل مقالاتك الى أقصى درجة في الفهم وإلادراك والإيمان
ومحبة الله ورفعة المؤمنين
أكتب هذا ولا تزد

لا تخف أن تظهر صغيرا فالصغير يكبر
وأنت اليوم شبر وغدا شبران
ثم قامة ثم تزيد أخرى الى أن تضرب هامتك عنان السماء
مؤمنا صالحا مباركا حنونا رحيما على إخوتك وعلى المسلمين

لا تحزن عندما يهجر الناس مقالتك
اكتب غيرها بأحسن مما كتبت
لا تحزن عندما ترى الناس قلة لا يدخل لقراءة مقالتك الا القليل
فما كانت القلة عبرة في رفع حق ودفع باطل والله الذي يقول

وكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله

لو دخل عليك واحد وقرأ مقالتك فقل الحمد لله وادع له أن يبارك له الله فيم كتبت له
همك في قبول الله لعملك
بعيدا عن النظر الى الرقم الذي يحاذي اسمك كم قارئ لمقالتي
همك رفع الجهل عن نفسك وعن غيرك في وجودك في هذا الملتقى
تلقى الله وهو راض عنك بما أخلصت له دينه عز وعلا


لما مات المغيرة بن شعبة رضي الله عنه وكان أميرا على الكوفة
قام عتبة بن غزوان رضي الله عنه وخطب الناس وقال في خطبتة
كلمة أشرقت بها الأرض عند كل مؤمن يؤمن بيوم الحساب
قال

وأعوذ بالله أن أكون في عين الناس كبيرا وفي عين الله صغيرا. ا.هـ

أرأيت أُخي هَم المؤمن

هَم المؤمن عين ربه ونفس ربه لا عيون الناس ونفوسهم
ليقل الناس ما يقولوه رضى ربي ورضوانه سبيلى

احذر يا حبيب من أن تكون لا أدري ثقيلة عليك
أجعلها أخف من جناح بعوضة
نعم لا أدري ولا أبالي

ومن كان يهوى أن يرى متصدرا *** ويكره لاأدري أصيبت مقاتله

نعم أصيبت مقاتله وفي النار من الخاسرين
بما تكلمه في الدنيا بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير

سترى أناسا فيهم كبر وتعال على الناس
سترى أناسا يحسدون
سترى هناك أناسا لا يريد أن يعلق على موضوعك مع اعجابه به
ويزعم في نفسه أنه إذا شارك في موضوعك
فإنه رفعة لك في الملتقى ثم يقول لا لن أرفعه
تحت دعاوى فيها حق وباطل
والله الذي يرفع ويخفض
لاتكترث بمن يعلق وبمن لا يعلق على موضوعك

وسيسأل الله أناس عن سبب رغبة الواحد فيهم بالابتعاد عن موضوعك
ومن مصيب ومن مخطئ أمام الله رب العالمين

ثم أخي اختر لنفسك اسما جميلا تحب أن يدعوك الناس به

لا تجعل للحزن والغم والهم سبيلا الى قلبك
من جراء أن تدعى باسمك الذي اخترته وتحبه

فالسلف الصحابة والتابعين وتابع التابعين
أحق وأعدل و أولى بالاتباع

يقول ابن القيم رحمه الله

في بدائع الفوائد

فائدة
مخالفة العادات

قال قائل أراني إذا دعيتُ باسمي دون لقب شق ذلك عليّ جدا
بخلاف السلف فإنهم كانوا يدعون بأسمائهم .
فقيل له هذا لمخالفة العادات لأن أنس النفوس بالعادة طبيعة ثابتة
ولأن الاسم عن السلف لم يكن عندهم دالا على قلة رتبة المدعو
واليوم صارت المنازل في القلوب تعلم بأمارة الاستدعاء
فإذا قصر دل على تقصير رتبته
فيقع السخط لما وراء الاستدعاء
فلما صارت المخاطبات موازين المقادير
شق على المحطوط من رتبته قولا ما يشق عليه فعلا ا.هـ

نعم أخي اختر لنفسك اسما جميلا تحب أن يدعوك الناس به
الصدق فيه والحق والعدل
انظر أخي الى بعض أسماء في منتديات
أسد الأرض و أسد العرب وآخر أسد بني هاشم

سبحان الله الى هذه الدرجة يصل الإنسان الى تعظيم نفسه
وجرها الى الهلاك
فلا هو حتى بقط العرب ويلقي أحدهم على نفسه هذه الألقاب الكاذبه

وقد أفتى الشيخ ابن باز رحمه الله في حكم الكتابة بالاسم المستعار


فقال إذا كان فيه مصلحة فلا بأس
وتكون الأسماء صادقة كأن يكتب مسلم بن عبد الله أو عبد الله بن عبد الرحمن
وهكذا


لك أخوة كبار في هذا الملتقى سنا وعلما
فإن كنت أكبر منهم فلعلهم أقدم منك إيمانا وفضلا وإحسانا ودعوة
فاعرف لهم أقدارهم
واسع لمعرفتهم وتتبع مقالاتهم وتعليقاتهم
لتصنف التقى من الخفي من النقى من الحيي من العيي

واجعل لكلٍ مقالة حين تحدثة
فتكبر في عين الله بما حرصت على اتباع سنة نبيك
كما في حديث الصديقة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
قالت
أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ننزل الناس منازلهم

نعم

كثير من الكلام يبقى في فؤادي أحب أن أحدثك به
أريد أن أراك في هذا الملتقى
عطر الطلة جميل الحلة عذب البسمة نقي الهمسة ذكي الكلمة
ندي الإشارة حلو العبارة
ذا فراسة وفطنة وكياسة وحسن أخلاق

الله يحفظك ويسددك ويسعدني برؤية كل مقالة لك

الحمد لله رب العامين،،،

محبة لطيبه
24-08-07, 02:08 AM
جزاكم الله خيراً

نسأل الله أن يرزقنا الاخلاص في القول والعمل

طالبة العلم سارة
24-08-07, 03:06 AM
أرجوا التثبيت ..

لعظيم الفائدة

أبو عبد الله الدرعمي
24-08-07, 10:08 AM
جزاكم الله خيرا

ابن عبد الغنى
24-08-07, 09:50 PM
نعمت النصيحه والله رزقنا الله واياك الاخلاص فى السر والعلن

تلميذة الملتقى
25-08-07, 11:36 AM
نصيحة رائعة.. جزاكم الله خيراً