المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لمن فقد محبوبًا ..


ذات المحبرة
30-08-07, 12:55 PM
تدبر رحمك الله:

(وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوْاْ مَا آتَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ سَيُؤْتِينَا اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللّهِ رَاغِبُونَ)

الله تعالى ما ابتلاك و لم يأخذ منك إلا ليربيك ويرفع درجتك...فأصلح قلبك يكن هذا جزاؤك:

(..إِن يَعْلَمِ اللّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِّمَّا أُخِذَ مِنكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)


الله أكبر..

وهل نطمع بأكثر من هذا؟!

سبحان من وسعت رحمته كل شيء...


اعلم أنه لن يهدي قلبك ويسلي فؤادك مثل تدبر القرآن ..

وما يلقاها إلا من (كان له قلب) ثم (ألقى السمع) وحاله (وهو شهيد)...

فطوبى لمن اجتمعت له هذه الثلاث..

اللهم إنا نستودعك قلوبنا يا ذا الجلال والإكرام ..

أبو القاسم المقدسي
30-08-07, 05:24 PM
جزاكم الله خيرا على هذه التذكرة النافعة

محمد بن بكر
30-08-07, 06:25 PM
و لمن لم ينل طموحه و في المقابل تحيط به الفتن تكاد تلتهمه ...

هذا شيء آخر تندبه الأيام ندبا...و تعضه الفتن حتى يجفّ منه الدم...و تتقرح الجفان من حرارة الدمع ثم هي الأخرى تجف
فيتوسل الى عينه أن تجود عليه بدمعة -و ان كانت حارة -فلعله يهدأ ما به من غيظ
لكن حتى الدموع تبخل

لكن عيناي جمدا و لم يجودا

أبو عبدالله الحضرمي
30-08-07, 06:27 PM
جزاكم الله خيرا وبرا

الاء الجميلي
01-09-07, 02:09 AM
فقدت احبة....وابتليت في ديني....وما رأيت مسليا للفؤاد ومصبرا للجوارح مثل تذكر مصيبتنا في موت رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه.


وليذكر كل من يقرأ ..انما الصبر عند الصدمة الاولى..فإن لم تفعل فأخبرك عن تجربة: ستفقد الشعور بلذة الصبر وحلاوته..

اللهم ارزقنا الصبر .

أبو مصعب القصيمي
01-09-07, 05:25 AM
الله المستعان وعليه التكلان ... جزاكم الله خيرا على التذكير.